غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 761
قديم(ـة) 26-06-2014, 02:05 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


[size="5"]
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صمتـي لغتي~ مشاهدة المشاركة
بااااااااااااااااااررررتات خووواااقققييييييييية تجننننن
وتهبل صراحة
انتي تعرفي بب تأخري بالرد وغيبتي فاتمنى تعذريني
بجد شي حلو كثير كلمة مبدعة قليلة عليك يا قلبي
بخاصة اخر بارت كان كثثثثثثير طويل ويجننن
بصراحة الحين شوي شاغليتيني قصة مازن وميار احس اكشنات راح تصير فيها
وانشاء الله تهتدي وتبعد عن نواف والعنود

واكيد العنود وبجد حبيته لمشعل
مدري عنك انتي لمين محددة تكون معاه بالنهاية بس اكيد بالاحداث انتي بتحددي وكثير متحمسة
من جهة احيانا ابيها لنواف واحيانا لمشغل بجد ملخبطة
العنود لبي قلبها انا اموت بشخصيتها واتمنى تبين بالبارت الجاي اكثر

بانتظارك قلبووو
هلا هلا وحشتييييني

لكك وحشششه وفقدده ي دوووبه=]

معذوووره حبيبتي والله فديتك


ههههههه راح تعرفوووا ان شاء الله مع الاحداث هي لمييين


فدييت هااطلله الحلووه من زمان عننهااا نورررتيي ي عسسل


تعديل Aama0019; بتاريخ 26-06-2014 الساعة 02:24 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 762
قديم(ـة) 26-06-2014, 02:40 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بٍّنِّتٍّ آبٍّوٍّوٍّهِّآ مشاهدة المشاركة
بااارت خوقاق ويجننن لبى قلبك بس على هل ابدااع باارت حماس وكشنن سوري على الرد المتاخر بس موبيدي ضروف وهسة حاولت افضي نفسي علمود اقرى الباارت واكتب رد ولو هو راح يكون قصير المهم نجي للتوقعات



ايلان وراشد ؟!!
راشد واحد كذاب ويحاول يخدع ايلان واظح انو ميحبة عجبتني ايلان لمن وقفت وية اخوة ولو هي خطئت لمن رضت تطلع وية راشد ماادري وشنو ناوي علية راشد بس اتوقع وبعدي مصرة على سالفة ايلان وتركي

راكان وش راح يصير عليه ؟
احس مثل مكلتلج راح يطلع بي اما سداع نصفي(شقيقة) واحتمال ورم بالدماغ هههه
فيصل واضح مشاكلة هواي ويك راكان وبشدة


سعود وش ناوي علية
اتوقع عرف انو عنود بنت مو ولد وناوي على شي وراح يحاول يتاكدبس راح اتفيف وتكدر تهرب او مشعل يساعدة وراح يتاكد انو هي بنت وراح يعرف بخبر خطبتةً


****** نجي للبقية
ريماا راح تعارض على رفض مهند وتخاول تقبلة بس رياان راح بهددة انو اذا مقبلت بي واح يسوي بية شي ً وهي خطية واكعة بين نارين بين ريان وبين مهند بس ريان افضل من مهند يعني سكير وخقة وكشخة ولا مدمن مخدرات مثل نهند بس منو كده عاد يتعاركون علية ههه فدشي البنت صراحة بس الحمد لله انو اهلة معارضين على مهند واحس راح يغصبوة على ريان
سامي وتولين احس بس مرض واتوقع قلب او غيرة بعيد الشر يعني هههه خطي تولين لبى البرائة بس سامي راح يبدي يميل لتولين بس احس راح يصير شي الة بالحفلة او انو مراح يحضرة هل حفلة احس راح يصير بية شي خطير !!
ميار وزياد وماازن عنجد هل بنت ودي اقتلة يعني نافخة ويشة على وش افتهمنة حزينة وحبيبة وماادري وش طيب مى رغد تحب نواف اشو مسوت مثلة البنت راح تضيع نفسة وخاصة بفكرت الانتقام من مازن زيااد راحمتة ميدري وين الله ذابة احية راح يعرف انً هي تملم مازت وراح يزوجة بس يعاملة برود وجفاف او انًو ميار راح ترفضة والله يعوضة بلي احين منة واح تصير حروب بين مازن ومياار
العنود واخر عمايلة شراح تسوي بية المشكلة دخلت بطريق متكدر تطلع منة همة لمن تركموة بالسيارة راج تكدر تهرب او راح تدق على مشعل وتكلة مكانة وبعزىدين يااما يغمى علية او ترجع تنتام ومشعل واح ينقذة وياخذة للشقة واحتمال يشوف الدبلة او الخاتم مال خطوبة واحتمال يكون الخاتم مكتوب علية نواف والعنود واحتمال لا واحتمال اصلن ميعرف بسالفة الخطبة
بدر ومعاذ ماعندي شي اكولة بس معرفة ميار بزواجة راح تاثر علية
فهد ولمياء اماا طلعت مزوجة احس بدت توضح السالفة عي كانت تحب فهد وهو يحبة بس ممكن كانت مديونة لعساف او انو يهددك وفهد ساعدة وهي انحبرت تزوج وتترك فهد بس فهد حس انو هي تخونة ويةعساف وهي قابلت عساف ممكن علمود تطلب منة يترك فهد بحالة بس فهد راح يتوقع انًو هي تخونة
طلال وسر اهتمامة بمشعل اتوقع علمود يخلي يتيه ويصرفة عن العنود بس مو هاي اول مرك يهتم احي وراة سالفة !!
رامي الشخصية الحديدة شنو موقعة من الاعراب يعني احس راح يطيح عنود بمشاكل بدال لايساعدة واتوقع انو هو يضن انو بندر تعرف على العنود الي وهي وليد بحفلة ويترقع انو وليد خكري واتوقع انً
و عنود راح تنجبر ترح حفلة
والسالفة المقدة هي ام العنود وخوفة علية وشنو السر ومنو الي تقابلة بالصدفة جد راسي صدع من التفكبر ممكن ابوة مثل مكلتلج وممن شخص جانت من الطفولة يكولون انو هي الك وممكن يطلع الة ابن عم وممكن يطلع الة عائلة وذولة مو عائلتة افف شي يشل
بالنهاية حاب اشكرك على بارت واعتذر عن الرد الي احسة قصير وحطيت توقعات بي هيج يعني اي كلام بدون مااتعنمق بس بس مشغولة ومو كيفي يلة خيرة بغيرة وتسلمين يااقمر*.^+
ا
هلاااا بالمدريدييه حبيبتتتي نورتتي

عادي ي عسل اهم شييء رديتتي فديتك

بالعكس تعليق طوييل كعادتك ويفتح النفسس

توقعاااتك كالعاااده حلوووه واحسك تقرين افكاري هههههههه

هههههههههههه اعجبتني سكير وكشخه

انتي كارههه مهنننند بققووهه ههههههههههه والله رحمته كلكم تكرهوونه مدري وش مسوي

اعجبني توقعك بام العننود اعجبني كثيير

وانا برضووو حابه اشكرك ع تعليقااتك الجميله من جدد تسعدني الله يسعد قلبك

يسلمك ربي حبيبتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 763
قديم(ـة) 26-06-2014, 02:42 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ـأإشواق مشاهدة المشاركة
ـأإنااا جييت ..

ببدـأإ ـأإعلق على ـأإلبارت ..

بدر ..

ليش مخبي على ـأإهلة زوـأإجة .. ـأإتوقع لو قالهم ماكان منعوة وفرحولة وكذـأإ بس مدري يمكن يخاف يرفضونهاا وكذـأإ ..
بس مهما كان ـأإحس لين متى بيخبي عليهم مصيرة رـأإح يقلهم ـأإو يعرفو .. وعجبتني ميار لمن كلمتهاا حسيت بدر شوي ويصفقهاا ليش ردت عليهاا بس يستاهل هوا وضحلهاا من نغمة الجوال و توترة لمن جاة الاتصال ..
بس ما اتوقع ميار تقول لي احد .. بس نفسهاا تشوف اللي اخوهاا ماخذهاا من وراهم ويمكن تكلم بدر تروح تشوفها وكذا بس ما اتوقع بدر يرضى..
وبيحاول يبين لي ميار انة مو متزوج او يطلع اي كذبة عليهاا .. بس هياا ماراح تصدق كلامة وكذـأإ ..


ريان ..

عجبني لمن تضارب مع مهند .. وعجبني أكثر لمن قال لي نواف انة يبغى اختة وكذا ..
بس مهند ماراح يخلية في حالة .. احس راح تصير مشاكل بينهم كثيرة واللي راح ياخذ ريما ريان لان محد يبغى مهند وكلهم رافضينة ..
ومن بعد كلامة اللي قالة لمن قال انتو مدري على شنو شايفين نفسكم شيء زي كذا ..
انة ماراح ياخذ ريماا مهما سواا .. بس اخاف يأذي ريماا او يسويلهاا شيء .. الله يكفيهاا شرة ..


زياد ..

عجبني كلامة لـِ ريان .. بس الشيء اللي انتظرة ردة فعل ميار لمن تعرف ان زياد خطبهاا ..
اتوقع اهلهاا راح يوافقون علية ويفرحو انة تقدم لي بنتهم ..
بس احس ميار ماراح توافق لانهاا ماتطيق احد وشايفة حالهاا .. واصلاً ماتستاهل زياد ..
ان شاء الله ما تاخذة ..


سامي ..

يا الله شنو يفكر فية هذاا المتهور يبغى يضيع تولين .. بس الحمدلله ان ربي انقضهاا من هل الخبيث ..
بس قاهرتني ليش هياا كذاا بريئة انا من اول ماجات بيت سامي وانا خايفة عليهاا ..
ان شاء الله سامي بعد ما تعب يبطل خرابيطة وحركاتة اللي مالهاا داعي ..
بس من وصفك لة لمن تعب وكذاا كأإنة عندة القلب او مشكلة في الرئة او شيء زي كذا ..
بس مصممة ان تولين هياا اللي راح تعقلة ان شاء الله ..

بندر ..

وش نهايتة هل المكروة .. ولا بعد سيارة جديدة لقيناا خير .. اكثر شيء قهرني لمن ـأإخذ الوليد لي سعود ..
واتوقع سعود عارف ان الوليد بنت .. عشان كذا خلى بندر يجيبهاا وكذا او يبغى يهدد نواف فية و مدري ايش مقصدة من هل الحركة ..
بس ان شاء الله مشعل يلحق عليهاا .. انا من حركة انهم سابوهاا في السيارة يعني وراهاا شيء ثاني اكيد راح يجي مشعل ويشيلهاا و راح يكون خايف عليهاا مووت وبيحاول يصحيهاا او يوديهاا الفندق لانة يخاف يوديهاا المستشفى ويكتشفو انهاا بنت وكذا ..
وراح ينتظرها لين تصحى ويسأإلهاا ايش صار وكذا .. بس هيا راح تصحى مفجوعة وتستغرب انهاا في الفندق وراح ترتاح لمن تلاقي مشعل وراح يقلهاا عن سعود وايش ممكن يسوي ..
عاد هناا راح تحس انهاا من جد تورطت معاهم في شيء كبير ومهي عارفة كيف تخرج نفسها وتخرج نواف من هل المصيبة ..

بس مشعل حالياً ماراح يعرف انها زوجة نواف لمن يعرف راح ينقهر ويمكن حالتة النفسية راح تكون جداً تعبانة وكذا .. ويحقلةة حبهاا بجنون ..

والملكة مراا كانت حلوة اتمنى للاثنين السعادة .. مع اني احس انهم راح يواجهو اشياء كثيرة بس الله يعينهم ..

خايفة على مشعل من طلال .. احس انة ماراح يعدي الكف ..
وماراح يسكت على حقة .. الله يستر منة ..

ايلان ..

تستبله صح تبي راشد وش تحس في ..
بس اتوقع راكان يرفضة وايلان تزعل وتقول لي راكان انت ماتحبني ومن هل الكلام ..

مازن ..

ـأإحس راح تصير ـأإكشنات بينة و بين ميار وـأإنا ـأإنتظرها بحمااااس ..

عزوة .. ـأإلتحفة علية مقلب زي وجهه هههههههههههه ..بس حلو ..



الله يعطيكي العافية على البارت الطويل وـأإلجميييييييل ..
ولازم في الاخير تحمسينااا ..
واصلي ابداعكـ، قلبي

كنت هنا

ـأإشواق
هلا هلا والله باشواااق

توقعاااتك اعجبتنننني كثيييييييييرررر




هههههههههه اعجبتني ولقينا خير

يعاافيك ربي ي عسسسل والله انتي المبدعه ي حبي لك بسس

نورتيييني واسعدتني طلتك فديت هالطله بسس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 764
قديم(ـة) 26-06-2014, 02:48 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رمووششه مشاهدة المشاركة
‏البااااارت جمييييلل ممره يا قلبي
ابدععتي فيهه كعااادتكك $:
يخلينا الكااتبهه اللي تبدع دووم ،،

اجي للتوقعاات ... $

ايلان وراشد ؟!!
ايلان تفاجأت و انا اقراا البارت قلت فيه امملل ، اكيد هي وراها هدف
بس طلع العكس !! ):
بتجيب الجلطهه لاخوها اذا عرف بسواليفها هذي !
و راشد يستغغلها عشان شغله اكثر من الاخلاق الزفت هذي ما شفت
يقهر ..

راكان وش راح يصير عليه ؟
وش بيتحمل ليتحمل هالراكان ):
رحمتهه جد ! ، اتمنى انه ما يكونن شي خطير
بس اللي صار معهه ما يبشر بالخير !!

سعود وش ناوي عليه؟
ليه ليه ليه ليه ليه !
ما غير حرق بالاعصاب بهالبارت )):
من قبل بارتين اتوقع و قايله لك سعود وراه مصاايب !!
و حاطط بباله خطهه !!
و العنود مع احترامي لك بس انتي غبيييه غبيه غبيه غبيه
ليه رحتي للتحدي ؟
و مع كرهي لمشعل الا انه كان لازم تسمعين منه
ورطتي نفسك بمصيبهه !!
و مشعل هذا ! ياخي روح سوي لها شي
ليه ما لحقتها دام تدري انه فيه ورااء سعود شي
ليه رحت مع طلال !!
" الزبده صحيح انه خطفها بس يمكنن يكون سعود عرف انها
تقرب لنواف و يستخدمها بأنه يضر نواف عن طريقها
بس انه يأذيها هي مسستحييل ! بس واثقهه انك ما رح توصلينها للحاله ذي
"
،،
عسااف اتوقع انه كذاب ! او انه فعلاً هي راحتت عنده بس عشان تهديد
منه او شي زي كذاا
،،،،
و بسسس

انتظظظظظر الباااارت الجااي بحماااسسس
و لو ما رديت اعذريني لانه اكيد ما رح يكون لي وقت ارد
او اقراا البارت حتى )):

،،
و مبااركك عليك الشهر مقدماً ♡
و الله يبلغنا اياه لا فاقدين و لا مفقودينن ♡
،،
وددي ♡
هلاا رمووشه حبيبتي

ي حبي لتعليقك الله يسعد قلبك

ويخليلي رمووشه اللي تسعدني بتعليقااتها

هههههههههه معليش ع حرق الاعصاب ببردها لكم ولا يهمكم ان شاء الله هههه


لبى حماسك بسس

فديتك حبيبتي نووورتي

علينا وعليك

امين يارب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 765
قديم(ـة) 26-06-2014, 03:00 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انا مهبوله وحبيبي مجنون مشاهدة المشاركة
لااااااا ليش وقفتي حماااس

يلا التوقعات

سعود وش ناوي عليه!؟
اتوقع ان سعود قاي يعني شاذ عشان كذا يبي وليد*العنود*
او انه حاس ان وليد*العنود* بنت ويبي يتأكد بس ان شاء الله م يسوي فيها شي الحقيييير اساسا سعود لو رجال م خطف وليد*العنود* سعود انسان عديم الرجوله
بس وينه عشان اتوطى ببطنه -تحمست شوي-

مشعل
مدري ليش م حبيته ابد ابد ابد ابد ابد وان شاء الله م تكون العنود من نصيبها

العنود
فديتها والله صح ان عليها تصرفات غلط مثل روحتها للتفحيط بالبدايه
ويارب سعوود النذل م يسوي فيها شي -اميييييين-

نواف
ي حبي له ان شاء الله تبقى العنود له و م يتركها اذا عرف عن التفحيط وذا

طلال
مدري ليش حسيته طيب وحنون بس مشعل كلب

ام العنود
هذي الانسانه وراها شي لازم اعرففففه

ميار
يوووووه كريهه كريهه مرا ي ان فيها حيونه مو طبيعيه

ريما
ي رب تكون من نصيب ريان مو مهند الزفت

ريان
صح انه سكير وكذا بس عجبني ياخي

بندر و سعود
الله ياخذهم ي كرهي لهمممم

شله بندر
اعجبتني صداقتهم لبعض مدري ليش صح انهم ناس مرا لا بس صداقتهم جمييييله
ان شاء الله يتركون عنهم حركاتهم بس بندر وسعود يموتون

وبس
لا تتأخري بالبارت بلييييييييييييييييييييييز
هههههه يعجبوووني اللي يتحمسوون فديتك

اوككيه بجيبه لك وتوطي ببطنه لين تشبعين بس اعلمك ترااه عريض شويات هههه

اما حرام مشعل بعد قلبي مكسوور قلبي عليه ههههه

هممم شلة بندر صح صدااقتهم حلوووه بس تصرفاتهم غلط بغلط

هههههههههه اعجبتني بندر وسعود يموتون ههههه شريره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 766
قديم(ـة) 26-06-2014, 03:04 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها يؤؤه فديتنيء شء حلإتيء*# مشاهدة المشاركة
البارت حلووو جدآ
هههه عز يإربيء متتت على فإرس من الضحكك هههههههه
بدر اتوقع ميآر تعرف انه متزؤج
ريان عحبنيء من تضإرب مع مهند
العنود خإيفه عليهإ يإليت يجيء مشعل وينقذهآ
نواف وربي ومسكين يإحرام ...واتوقع مآيتيتزوج ع العنود
وإيلان وراشد ياخي مدإنيء راشد افيييه عنه واتوقع امممم يمكن تصدقه
وسعود ناويء على العنود اللله يستر بس < انشاء اللله يجيء مشعل

ووونتطرككك ي الغلإ ~
انتي احلى سدوووم

اسعدني مروررك ي ذوووق


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مسك العسيري مشاهدة المشاركة

‏البااااارت رووووووووووووووووووووعه
ابدععتي فيهه كعااادتكك







متى البارت الجاي ؟؟
تسلمييين حبيبتي من ذوووقك

ان شاء الله بعد شووي لما اخلص ارد ع التعليقات كبها
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مسة شوق مشاهدة المشاركة
يالبى وينككك طولتي يابعد رووووحي
انتي
معليشش سوووري ع التاخير شووي وانزله ان شاء الله
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مجودي المزيوني مشاهدة المشاركة
متتى البااااااارت بجد مابي يخلص حماسي
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مجودي المزيوني مشاهدة المشاركة
اببييييييييييييييييييييييييييييي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااارت
ابغىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى بااااااااااااااااااااااااااااااااارت
ارييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييد باااااااااااااااااااااااااااااااااااارررت
متىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى اباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااررررت
منشان خاااااطري حطي لي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااارت
تكفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ببباااااااااااااااااااااااااااااااااااارت
بليييييييييز بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااارت بدي ببببببببباااااااااااااااااااااااااااااااارت
اديني بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااات
نزلي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااارت
نزلي ي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااارت
هههههه يلا بس شوووي ان شاء الله
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها waoood مشاهدة المشاركة
مــــــــــــتى البـــآرت
بعد شووي ان شااء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 767
قديم(ـة) 26-06-2014, 03:06 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


البـارت السـادس عــشــر

إذَآ لَم تَكُن لگ صدقه جآريه بـعد الموت
فأحرص على أنْ لَا يگون لگ ذنب جآري بَعد الموت ^,^


وصل وقف سيارته بالباركينج الخاص. بسرعه وفتح الباب ونزل طلع جواله ودق رقمه
ثواني بسييطه وجاه صوته الجلف: هلا
بندر ويده بشعره ويمشي ويجي ويروح حول السياره بتوتر: انا وصلت تعال
سعود ابتسم وقام: اوووكيه الحين اجييك
بعد دقيقتين نزل سعود للباركينج الصغير
شاف بندر راح له وهو مبتسم: كفوو والله
بندر راح يفتح باب السياره: كفاك الشر ،، اقول يا حمار وش تبي الحين !
سعود ابتسم بخبث: الحين تعرف
بندر عض شفته وبعصبيه: سعود واللي يرحم والديك ماني فاضي لألغازك الحين
سعود رفع حاجب: وش فيه ابو الشباب معصب!
بندر وصلت معه: سعووود خطفت الولد !؟ بعد وش عندك وش تبي وش نهايتها
سعود يهز راسه: اوكيه اوكيه هد اعصااابك وريح الحين اقوولك
بندر بصراخ: تكلم وش تنتظر يلا اسمعك
سعود راح للسياره وناظر العنود وابتسم ورجع ناظر ببندر: اقوول خلنا ندخل دااخل وافهمك
بندر قفل باب السياره ع العنود وتسند عليها: مافيه تتكلم هنا !!
سعود بهدوء: هنا ما يصير لازم داخل
بندر بعصبيه: سعوووود ترى وااصله معي وربي هالحيوان توي شاري السياره وشووف شلون مضروبه
سعود ابتسم: ترووح فدوه لعيونه
بندر ولع ووصلت معه: يخسي الا هووو ،،، سعود اخلص علي وش سالفتك
سعود : طيب خلاص خلنا ندخله داااخل وراح اقولك السالفه من طقطق للسلام عليكم
بندر تنهد وفتح الباب: يلا ورنا وش بتسوي
سعود ابتسم وهز راسه تقدم للسياره شافها مغمضه عيووونها نايمه او بالأصح مخدره دقق فيها ع السريع مد ايدينه لها وشالها واتجه لداخل : خفيف ياخي
بندر واصله معه ومعصب يمشي ويتحلطم : انش وانت ساكت نعرف انه خفيف وش الجديد
سعود ~ هههه اصبرر شوي واروقك بعدي بندر : ههههههه اهدى من كذااا
دخلوا العماره ووصلوا لشقتهم
فتح بندر الباب ودخلوا كااانت بااااررده من التكييف بس ريحة الدخاان ماليه الجوو
بندر شات الباب وراه وتقفل
سعود وهو شايلها بين يدينه ويتأملها .. عيونها وهي مغمضتها باانت كثافة رموشها السوداء ع بياض بشرتها ، ركز بكل جزء بوجهها . بانت ابتسامه خبيثه بعيووونه قبل توصل لشفايفه
بندر وهو يناظر سعود باستغراب فهم نظراته الخبيثه بس ما فهم ع وش يخطط
بندر بعصبيه وهو يشوف سعود يتملقها: هيه انت مع نفسك نزل الولد وبلاش هالنظرات تراااه ولد يال منحرف
سعود شال عيونه ع العنود بهدوء وناظر بندر المعصب : هههههه بندر وشرايك فيه؟
بندر باستغراب: هااه؟؟
سعود ابتسم بخبث وناظر العنود: انا اشك فيه؟
بندر بعصبيه: تكلم يا سعووود بلاش الغازك البايخه
سعود: اشك انه بنت! ما تلاحظ
بندر بعدم استيعاب وغباء: هااه؟
سعود~ هالبندر دلخ،، ناظر سعود بالعنود: انت ركز بعيونه ، شفايفه، بياضه، جسمه، ملامحه
بندر يرمش بعيونه بغباء تقدم لسعود وركز مثل ما قال رفع راسه وبتحقير لسعود: انت غبي عادي يعني فيه اولاد كذا
سعود هز راسه ومشى فيها لداخل الشقه الكبيييره وبندر يلحقه بغباء ويفكر بالكلام اللي قاله سعود
مشى لحد ما وصل فيها لغرفه كبيييره وفآضيه
سعود يناظر بندر: افتح الباب
بندر وهو مفهي موو داري سعود وش يقوول يفكر بكلامه،
سعود بصوت عالي: بندددر
بندر فز: هلا
سعود يأشر براسه ع الباب
بندر فهم ع سعود بلع ريقه وناظر سعود: هي وش ناوي عليه
سعود بقل صبر: افتح ونتفق
بندر فتح الباب وشغل الانوار وسعود دخل ونزلها ع الارض وقام وراح لبندر
بندر ابتسم وبدا يستانس ويفهم الوضع ونوايا سعود،
سعود ناظر بندر وبجديه: بندر ابي افهمك اني انا شآك ٨٠٪ ان اللي قدامنا بنت لا تسأل شلون لأنه واضح
بندر ابتسم بعدين عوج فمه: يمكن خكري؟
سعود بنفس الجديه: هو يمكن يكوووون خكري بس احتمال بالنسبه لي ضعيف انت ناظر فيه بننننت مسترجله ومو لايق كمان
بندر ابتسم بخبث: والمطلوب!
سعود ناظر العنود: اكتشف انت
بندر فتح عيونه: انااا!!! ليه موب انت
سعود وهو يفتح باكيت الدخان الثاني بهاليوم : لاني ما احب حركات البنات بس اذا جينا لك انت تعشقها
بندر عقد حواجبه وهو يناظرها ، ابتسم: اوووكيه انت اطلع واترك الباقي علي
سعود ينفث دخان السيجاره بهدوء: كفوو هذا بندر اللي تبيه

انفتح باب الشقه وبدوا يسمعون هبالهم
عز: فارس يا زززفت انت وعدتني تعشيني
فارس وهو يدخل ومعه كرتون سنكرز وكندر: حدك هذي وتخب عليك
عز بعصبيه وهو يشغل البلازما : كل ترااب يامخلف الوعد
عمر: ههههههه عزيز ما تبيه انا ابيه
طلال وهو يقفل باب الشقه: اششش
لفوا عليه مستغربين
طلال: وليد هنااا!
عز حط يده ع قلبه بصوته الحاد العالي: سويتوها وخطفتووه يا كلاب
سعود طلع وقفل الباب ع العنود(وليد) مع بندر
يأشر بيده : اهجدوا وش فيكم
عز: والله انكم ما تستحووون
فارس بقق عيونه: وش السالفه؟
سعود بملل: شباب انا رايح غرفتي عندي اشغال بسويها لحد يزعجني اوكيه؟
رااح سعووود لغرفته
بندر بالغرفه مع العنود قرب منها وصار جالس ع ركبه قدامها ويطالعها بتفحص
العنود بدا يروح تفعيل المخدر فتحت عيونها ببطء وحاسه بثقل وفتوور بجسمها استغربت المكان اللي هي فيه غرقه باااارده الارضيه باركيه خشبي بارررد الجدران ورق حائط حجري حست انها بمكتب بس الغرفه فااضيه

جلست ثواني عشان تتذكر اللي صار( الانسان لما ينام اول ما يصحى يجلس دقايق او ثواني عشان يتذكر اللي صار له قبل ينام)
تذكرت وانصدمت من بندر اللي واقف قدامها وابتسامته الخبيثه مرسومه رسسم ع شفايفه الحاااده
بندر ميل راسه ع جنب وبابتسامه: صح النوم يا حلوه
العنود انقلب لونها من الخوف رجففت رجوولها وايدينها جلست ورجعت ع ورى لحد ما لصقت بالجدار وضمت رجولها لصدرها وتناظر ببندر
بندر بهدووء وخبث: وشفيك خااايفهه ترى ما اعض
العنود ما قدرت تتتكلم كل شيء فيها يرجف حتى شفايفها
بندر زادت ابتسامته اكثرر: يعني ما خاب ظن سعود لما قال انك بنت!
العنود وهي ترجف وبصوت متقطع: انـ ا ولـ د
بندر بسخريه وهو يقرب منها: طيب ليه خايف يا وليد!
العنود رجفت اكثر مع ابتسامات بندر الخبييثه ومع تقدمه لها




دق جرس الشقه اكثر من مره ورى بعض بعصبيه علق ع الجرس
فتح الباب وهو معصب: هي
سكت وهو يشوف فهد اللي كان يدق الجرس استغرب وش فيه
فهد دف سلطان ودخل الشقه يصارخ: لمــياااااء لميااء
سلطان خاف واستغرب قفل الباب ولحق فهد: فهد وش صاااير
فهد بصراخ: والله لاااذبحك واشرب من دمك لو يطلع صادق،، لميااااء
سلطان يحاول يهدي فهد

لمياء بغرفتها ببجامه طويله وساتره دفنت راسها بين يدينها و غمضت عيووونها بقوه وهي تسمع فهد بلعت ريقها بصعووبه ~ ياااارب ساعدني

فهد معصب ومولع وهو يفتح غرف البيت ويدور: سلطااان وينها
سلطان خايف من عصبية فهد~ وش مسويه يا لمياء هالمره
فهد وصل لغرفتها وكانت آخر غرفه بالبيت ما فتحها فتح الباب بقوه لحد ما ضرب بالجدر ورجع
لمياء اخذت نفس عميق وغمضت عيونها بقوووه واستسلمت للي بيسويه فهد فيها
فهد قرب منها ووقف قدامها وبعصبيه وحده وهو يفح: لمياااااء
لمياء..
فهد بعصبيه: نناااظري فيني وانا اتكلم
لمياء رفعت راسها بخوف وما تبي تلتقي عيونها بعيونه بس هذااا اللي صار
فهد اخذ نفس~ يارب يكون عساف يكذب يااارب
فهد يحاول يضبط اعصابه شد قبضة يده وبهدوء بس بحده: امس الساعه ٨ وين كنتي!
لمياء بسرعه شالت عيونها من عيونه انقلب لونها وانخطف حست قلبها يدق بسسسرعه ما عرفت وش ترد او وش تقوول حست ان لسانها انشل
فهد بعصبيه: لمياااء جااوبيني
لمياء وعيونها مغرقه : كنت هنا،
فهد ناظر بسلطان: كانت هنا!
سلطان تقدم لفهد: انا ما كنت موجود بالبيت بهالساعه بس انت اهدى وصل ع الرسول
فهد : اللهم صل ع رسول الله،-ناظر بلمياء-حطي عينك بعيني وانتي تحاكيني
لمياء نزلت راسها~ الا هذي الا هذي يا فهد مااقدر اكذب اذا سويتها
فهد رفع فكها لفوق بعصبيه وببطء: تـكـلـمـي وين كنتي
لمياء تتحاول تتجنب عيونه
فهد بصراخ وهو شااد ع فكها بقووه وعيونه الحاده بعيونها: كنتي عنده صح
لمياء شفايفها صاارت ترجف وفهد يضغط ع فكها بقوووووه وعيونه بعيونها
غرقت عيونها دموع وبصوت مرتجف: فهد اسمعني
فهد ضغط فكها اقووى لدرجة حاس انه بينكسر: اسمعك
سلطان يناظرهم من بعيد ~ يارب سترك ما يصير شيء ياارب ماني عارف اتصرف عارف فهد ما راح يبعد بسهوله
لمياء وهي تناظر بعيونه ودموعها تنزل : فهد انا كنت عنده بس والله عشانك عشان اقنعه
ما كملت كلامها من قوووة الكف اللي جاها من فهد
نزلت رااسها وتحاول تحبس دموعها ما تنزل
فهد سحبها من شعرها بقوووه
سلطان تقدم ومسك فهد: فهد خلاااص اذكر الله
لمياء وفهد شاد شعرها: والله
فهد وهو يسحبها من شعرها ومتجاهل سلطان: خسااااره تعبي فيك خساااره والله خساااره
سلطان يسحب لمياء من فهد وبصراخ: فهههد خلاااااص
فهد رجع وسحبها عنده : سلطان لا تتدخل بينا خلني اربييها
سلطان وهو يسحب لمياء وبعصبيه: أعتقد اني زووووجها واعرف اربيها
فهد ترك لمياء وصدره يطلع وينزل: انت زوجها بالاسم بس ، انا اللي اربيها
سلطان وهو يناظر لمياء بحده وقهر بعدين بفهد وبهدووء ظاهري: خلاص فهد
فهد قبض يده : والله خسارره فيها تكون زوجها انت ما تستاهل هالخاينه يا سلطان
سلطان ناظر لمياء بنظرات موو مفهوومه: معليه انا تزوجتها عشانك وعشان احميها بس يعني مو متضايق كثير من خيانتها
لمياء شهقت بكا جلست ع ركبها بالارض ونزلت راسها وما يسمعون غير شهقاتها المكتوومه~ ياربي والله عشانه ما قصدت بس عشان اقووله يترك فهد بحاله يارربي
سلطان طلع فهد لبرى الغرفه وطلع وراه وقفل الباب بهدوووء
فهد جلس ع الكنبه ودفن راسه بين ايدينه وبصووت مكتوووم ومتضايق : ليييه بعد ما تعبت وربيتها وتعبت فيها وضحيت عشانها تخوني ليييه انا وش سويت عشاان يصير لي كذا تعبت والله يا سلطان تعبت من حياتي خسرت كل شيء عشانها البيت والسياره وفوووق هذا خسرت شيء اكبر انهنت لعساااف عشانها قلت غلطه وتعدي بس شوف انت وش صار راحت له وباعتنا اثنينا باعتننا بترررااب ... عساف يناظر فيني باستخاف واستحقاار هه تدري ليه لانه يقول شووف اللي تضحي عشانها وش مسويه جايه لي وانت تضحي عشانها
سلطان جلس جنب فهد وضرب ع كتفه: ماعليك انت سويت اللي عليك وربي ما يضيع حق احد
فهد بحزن وهو نفس وضعيته راسه بين يدينه: بس انا سووت شيء كبيير شيء ما يرضي ربي ولا ديني انا بعت وهربت مخدرآت انت عااارف وش يعني كم شخص اعطيته هالسم وبفلووس حرااام. بس والله ما عمري ذقت لقمه ولا شريت لي لبس بهالفلوس الحرام كلها ارميها بوجه النذل عساف
فهد يكمل بألم: وثقت فيها مره وكسرت ثقتي فيها قدرت اسامحها وارجع ابني الثقه فيها بس الحين كسرتها ومستحيل تتصلح كسرت ثقتي فيها وكسرت قلبي معاها حسبي الله
سلطان معوووره قلبه ع حال صديقه بس وش يسوي وش يقووول ما بيده غير انه يهديه ويدعي الله يفرج همهم

الثّقه مِثل الزجآج اِذآ إنْكَسرت يَستحِيل إصلاحُهَا



جالس مع اصحاابه بشقتهم اللي تغلب عليها الفخامه يخططون لسفرتهم الجايه
متعب وهو متربع وبيده علبة حمضيات حار: عااد نبيها بالبر وش رايك انت وياه
مازن جالس ع الكنب ومدد رجوله ع الطاوله اللي قدامه ،شرق بالكودرد وبقق عيونه: كح كح متعب كح من جدك
علي يضرب مازن ع ظهره: ههههههه اهدى ترى الولد ما يحب طلعات البر
ناصر ابتسم: ههههههه
متعب بعصبيه: لا والله مو على كيفكم المره اللي فاتت رحنا ذيك المدينه اللي مدري وش اسمها كلها اكواخ ابي طلعه بالبر تبرد خاطري
مازن وهو ينزل الكودرد ع الطاوله: معليش متعب مع نفسك بالنسبه لي بالبر مافيها اي متعه
ناصر بتأييد وهو يهز راسه: وهو صادق مازن وش لك بالبر
متعب بعصبيه وهو يشرب من الحمضيات وينزله: نبي نذبح لنا ذبيحه وندقها بالعشاء
مازن بقق عيونه: هههههههههههههههه شباب من جده هذا
علي عوج فمه: وش قال شيء غلط
ناصر: ههههههههه الله ياخذكم وش طلعة بر هذي انت وياه روحوا بلحالكم
مازن بجديه: اقوول شباب انا جد حجزت ع بلجيكا بصراحه اذكر رحتها قبل فتره حلووه
ناصر: اوكيه انا ما عندي مشكله
علي ومتعب كشروا
علي: وبعدين وش لنا ببلجيكا هذي
متعب وهو يفصفص ويرمي ع الارض: الود بالبر بس دام هالجلبيكا تقولون زينه نروح لها
مازن ابتسم: ههه وش جلبيكا وجه فقر انت وخشتك بلجيييكا
متعب بلامبلاه: اللي تكون بس هاه انا ماني بدافع شيء
مازن هز راسه: كل ابوو السفره من ساسها لراسها علي حتى المطاعم هناك علي
ناصر: كفوو
مازن بنظره لهم: موو عشان خاطركم بس عارف مفلسين يعني وانا محتاج احد يسافر ويااي عشان كذاا بخليها كلها علي
متعب : اللي يكوون المهم عليك
مازن طلع جواله وهو يتصفح الرسايل بالواتس والبيبي بلامبالاه ويحاكي اصحابه: اقوول شبااب جهزوا مباراه
علي قام بحماس وراح يضبط البلاستيشين ع الشريط اللي يحبونه
مازن فتح عيونه وهو يقرا الرساله اللي وصلته
-ماازن احبك حب بجنوون علقت قلبي فيك حرام عليك (قلب مكسور)
ناصر جلس جنب مازن ويقرا الرساله
مازن : هههههههه هذي مدري من وين جايه امس داااقه ع الساعه ٢ الفجر
ناصر رفع حاجب: اما غريبه
مازن: هههههه الي مضحكني ومخليني استغرب تقول اني مرقمها
ناصر بقق عيونه: هااااه مو من جدها
مازن يهز راسه: ههه والله
ناصر: ههههه غريبه من ذي المشكله انت ما عمرك رقمت
مازن عوج فمه: اي مدري من وين جايه
ناصر يفكر: همممم يمكن من اقاربك تلعب معك
مازن: مدري عااد مااحب العب مع البنات واجد بس وقت الطفش اتسلى عليهم
ناصر: هههههه وانت صادق
مازن يكتب بجواله يرد عليها: سارررونه بعدي وحشنني صوتك
ميار وهي تقرا الرساله~ ههاي وطيحتك يا زفت: ياروح ساااره وش تبي
مازن: ممم ابي اسمع صوتك
ميار: لا استحي
مازن وناصر يضحكون: ههههههههههه تستحي
مازن دق عليها
ميار وهي ترقص ع المسرح رقصها كااان مميز ع البقيه كانت العيون كلها عليها وقفت بعد ما تعبت ودخلت لمكان فاضي طلعت جوالها شافته مازن وردت ع طول
مازن: ساااره!
ميار بدلع غجري: يارووحها
مازن: ابي اشووفك
ناصر بهمس: ما تعرف ياخي
مازن يإشر بيده يسكت: سارره!
ميار~ وجع ياخذك: لبيه
مازن ابتسم: تلبين بالحرم ان شاء الله
ميار~ الله ياخذ روحك مسوي مطوع -
مازن: مممم ساره بسألك بجد من وين جبتي رقمي
متعب بصراخ: قووووووووووول
علي يرمي يد البلاستيشن: غشااااش
متعب وهو متحمس: القووووول الثاااني عليك يا علااوي
مازن يأشر لهم بالجوال: اششش اكلم البنت
ميار: مازن روحي انت مو مهم من وين الرقم المهم قلوبنا ببعض متعلقه
مازن يبتسم ع كلامها ورافع حاجب: قلبك انتي انا لا ؟ لا تعمممين رجاءً
ميار ما تحملت و بقهر: كل تراب
مازن ما تحمل فطس ضحك: ههههههههههههههه وطااح القناع هههههههههه تعالي مين انتي والله داري هههههههه يا رشا او صديقاتها هههههه تراكم ابثرتووووني يا النشبات مااني بحولكم ولا فكرت بوحده فيكم وصل يا السرابيت
ميار قفلت بوجهه وطلعت معصبه ومو فاهمه اخر كلام له~ مغروور شايف نفسه اصلاً شلون كلمته وجع ببطنه وسم الهاري ان شاء الله
ناصر: وش قالت
مازن وهو يمسح دمووعه من الضحك: ههههههه تذكر البنات اللي يدقون علي وكل وحده تقول احبك ومدري وش هذي وحده منهم من صديقات رشا بنت عمي
ناصر يضحك: هههههه يا قاهرهم حبوك كلهم وانت ولا فكرت
مازن: هههههههههههه تصدق
ناصر: وشو!
مازن : ذي صوتها غير عنهم احس فيها دلع كذا مدري شلون بس موب مصطنع مثل السرابيت ذولاك
ناصر: هههههههههه وش صااراك مااازن
مازن: ما اعجبني الا ذيك ميار البنت اللي اعطتني كف ههههههههه ياخي طاحت طيحه قوويه بس شايفه نفسها لا وبعد تنافخ حتى وهي تشوف الموت واثقه من نفسها ثقه عمياء ههههههه
ناصر يغمز: قول انك خقيت معاها وخلاص
مازن: ههههههههه تخيل بس لا بس شخصيتها حلووه يعني قويه
متعب بصراخ: اتركوا عنكم القز واللعب ببنات خلق لا ترجع بخواتكم
مازن ابتسم بانتصار: بس انا عندي اخوات
متعب وعيونه ع المباراه: اللي يكون المهم حرام
مازن قام وجلس جنبهم: يلاا ما خلصتم




تقدم لها لحد ما صار قدااامها سند ركبته ع الارض وابتسم ابتسامه خبيثه وبهدووء : وليييد
العنود بلعت ريقها وحاولت تقووم بس كلها ترجف ما قدرت تتكلم
بندر: هههههههههههه يااا عمررري ع اللي يخافوون انااا معليك ترااي اليف خخخههههههههه
العنود بصراخ: انننا وووولــد
بندر بسخريه: احلف عاد
بندر: يلا يا ولد هههههههههه قوووم عاااد خلاص يكفي رجفه مني حسستني اني وحش
العنود غمضت عيونها بقووووه وضمت رجولها لصدرها اكثثر
بندر مسك فكها ورفعه له وناظر فيها بتمعن ونظرات مو مفهومه: ياخي شلووون ما انتبهت لك اناا حتى وجهك ما فيه ذرة رجوله
العنود غمضت عيونها بقوه بعدين فتحتها وبهدوء استعطافي : انا ربي خلقني كذا ليه تهيني بحكيك
بندر عوج فمه مسوي متأثر: يا قلبي عليك
بندر تحوولت ملامحه لجديه وقف ع رجوله ومسك يدها بقوووه لحد ما قامت سحبها له وصدمت فيه
بندر ضمها له وبهمس هادي باذنها: اناا عارف انك بنت تدري ليه!! لأن قلبي ما يدق كذا الا مع البنات ، البنآت وبس
العنود حاولت تتحرك بس مو قااادره لانها ترجف وبندر ضااامها بقووه كمان ومسيطر عليها
تذكرت خاالد وهي بحضن بندر نفس العطر نفسسه ذكرها بأخوها خــالد بس الفرق بشخصياااتهم كبييير وتمنته يجي ويخلصها من بندر
بندر بنفس الهمس : وانتي معي دااايم وما قدرت اعرف ههه ما توقعت انك تعرفين تمثلين لهالدرجه بس اهنييك عرفتي تلعبينها بس انتهت اللعبه
العنود مخنووقه من ضمته قوويه وكتمتها: انا ولـد حراام اللي تسويه اتركني الله يخليك
بندر ابتسم بخبث: اوكيه حبيبي لا تخاافي بس لاززم اتأكد قبل
العنود بلعت ريقها بخوف بس حاولت تتكلم بثقه: تأكد بس اتركني خنقتني
بندر~ هههه مسويتلي الواثقه هذي حبيبة نوااااف ومضحيه عشانه وضربت عصفورين بحجر من قدك يا بندر
بندر فكها من حضنه وبعدها عنه بهدووء
العنود اخذت نفس وحاسه عظااامها متكسرره من ضمته القوووويه
بندر قرب منها بابتسامه حاااده وخبيثه
العنود رجعت ورى بخوف
بندر وهو يقرب لها: لييه الخووف موو انت ولد ع قولتك! وعادي اتأكد!
العنود رجعت لحد ما ضربت بالجدار وبخوف: ويعني الاولاد ما يخافون منك انت تخووف بالمره
بندر باستهبال يقلدها وهو يقرب منها بهدوء: يا حياتي انا اخوف بالمره
العنود مدت يدها قدامها ولفت راسها للجهه الثانيه وغمضت عيوونها لان بندر صار قريب وصرخت: لاااا تقرب يا حيوااان ابعد عني
بندر قرب منها وحط يده ع الجدار ونزل وجهه لها
العنود لفت للجهه الثانيه بتهرب
بس بندر حط يده الثانيه وصار محاصرها لو تحركت ضربت فيه
بندر نزل وجهه لحد ما صار قريب من وجهها وانفاسه بوجهها: ع وين!!!
العنود خافت وتحاول تكتم نفسها
بندر ابتسم : ههه خلااص انتهى التمثيل يا مااامي
العنود نزلت راسها وصدرها صار يطلع وينزل من الخوف
بندر بحقد وهو يقرب وججهه اكثر من وجهها: خلي نوااف ينفعك الحين!
العنود دق قلبها بسرعه من اسم نواااف تمنته يجي وتمنت انها ما عررفت بندر ولا طلعت مع البنات بذاك اليوم تذكرت مشعل وتهديده لها لا تروح تمنته يججي بس هوو حلف اذا راحت ما يجي
غمضت عيونها بقوووه وصارت دمووعها تنزل لا ارادياً
بندر تذكر نواف حس بحقد اكثر ع البنت اللي قدامه ابعد شوي عنها وسحبها بقووووه ورماها ع الارض وطاحت ع ظهرها
العنود بألم : اااهه
بندر واقف قدامها: الحين ما راح يفكك، مني شيء اتركي نواف ينفعك الحين هه قال حب وتضحيه قال
العنود حاولت تقووم بس الضربه كانت قوويه كثير خلتها ما تقدر تتحرك
بندر مشى بهدوء لعندها وقلبه يدق بسرعه سند ركبته ع الارض وهو. قريب منها
العنود استجمعت قوتها وسندت نفسها ع الجدااار اللي وراها
بندر قرب منها اكثر لحد ما صاار يفصل بينهم شيء
العنود راحت كل قوتها خلااص صارت ما تقدر تتحرك من خوفها ورجفتها
بندر مد يده بهدووء لوجهها ولفه له
العنود غمضت بقوه وحاولت تحرك وجهها تبعده عنها بس هو ضاغط عليه بقوه
بندر بهدووء حط يده الثانيه ع وجهها وصار يمررها عليه بهدوووء وهو مبتسم بخبث
العنود قلبها يدددق بسرعه خوووووووف منه
بندر ميل راسه وابتسم: لبى المنحرج ياااا ناااااس
العنود ~ الله يااااااخذك يااارب ساعدني
بندر ابتسم بخبث: الحين بديت اتأكد انك بنت بس لازم اقطع الشك باليقين صح!
العنود: لاااا كذاب
بندر قام وسحبها له وهمس: لااا تعاندي تمااام
العنود : بندر الله يخليك لااا تقرب مني
بندر وهو ضامها لصدره مرر يده ع رقبتها : ليه موو انت ولد! يعني عاااادي
العنود: لاا موو عادي يعني عادي تقرب من ولد بهالشكل لاا حرام
بندر بنفس الهمس: ياعيني ع اللي يعرف الحرام من الحلال
انفتح باااب الغرفه بقوووه
بندر ترك العنود ولف للي فتح الباب بعصبيه: طلاااال وووجع
طلال مرتبك: بندر س سعود يبيك
بندر دف العنود ع خفيف وناظر طلال بحقد: وش يبي قوووول له حده مشغول
طلال : لاا يبيك ضروووري قال نادي بندر بسسسرعه مدري خايف يمكن صار شيء اوو
بندر من بين اسنانه: طيب وينه!
طلال وعيونه ع العنود: بالباركنج
بندر تقدم لعند الباب وهمس لطلال: اللي هنا لااا يطلع اووووكيه!
طلال: اوكيه
بندر طلع وقفل الباب وراه وهوو يتووعد سعود بداخله
طلال تقدم للعنود بههدوووء
العنود رجعت ورى
طلال تقدم لحد ما صار قدامها
العنود: هيييي لا تقررب خلااص
طلال بهدوء وهو يناظرها ببرود: بتكلم معك سريع انتي طحتي بين بندر وسعود اوصخ واحقر ثنين بالارض يمكن تستغربين لاني اتكلم عنهم كذا وهم اصحابي بس عادي هذي طباعهم وهم عارفين
المهم انا بساعدك قد مااقدر
العنود انصدمت : ها
طلال طلع جواله: ع مين حابه تتصلي؟
العنود مصدوووومه من طلال ناظرته بصدمه بعدين بدت تستوعب فكرت طرى ع بالها هوو اللي تقدر تقوله يجي
و بصوت مرتجف: مـشـ عـ ل
طلال ابتسم~ هذذا اللي ابيه: اوكيه
اعطاها جواله بعد ما اتصل ع مشعل



مشعل بسيارته عند البحر وااااقف بس ينااظر بالرايح والجاي
قطع عليه صوت جواله رفعه شافه طلال عصصصب واعطى مشغول


العنود بخوف: مشغول
طلال ببرود وهو متكتف: دق مره ثانيه
دقت مره ثااانيه



مشعل يناظر الجوال بعصبيه رماه ع المرتبه اللي جنبه لحد ما فصل


طلال تكتف ويناظر العنود: ها رد
العنود مدت الجوال لطلال وهي ترجف: لا
طلال يناظر الباب يخاف احد يجي: اوكي انت ارسلي له رساااله واكتبي فيها بسررعه قبل يجي بندر
العنود اخذت الجوال: وين احنا
طلال ابتسم: بشقتنا
العنود~ يستهبل: اعرف وين مكانها
طلال هز اكتافه: اتوقع ساعدتك كفايه
العنود خافت ياخذه عليها
وارسلت له
سلاام مشعل انا ولـيد بندر خطفني تعال ساعدني
انا بمكان مدري وين بس بشقه يعني مدري وينها تكفى ساااعدني واسف ع اللي صار،
ارسال
طلال : ها خلصت
العنود تمد الجوال لطلال: شكراً
طلال ابتسم: هذا عشانه موو عشانك!
العنود ما فهمت بس سكتت وهي خايفه ومو واثقه بطلال



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 768
قديم(ـة) 26-06-2014, 03:11 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


جالس ع الكراسي بالمممر اللي يغلب عليه اللون الأبيض دافن راسه بين ايدينه وهو يدعي ربه
طلع الدكتور من الغرفه
تركي قام له وهوو بيمووت خوف : ها دكتور بشر !
الدكتور باين بملاامحه الحزن وبربكه: انت عارف الانسان لازم يرضا بقضاء الله وقدره صحيح
تركي وقلبه يدق بسررعه وتنفسه سريع كل التوقعات بباله راكــان مــــات: ونعم بالله
الدكتور: بصراحه مادري وش اقولك المريض جبتوه لنا وحالته جد صعبه
تركي ونفسه بدا يضيق وبصوت مرتجف: دكتور اختصر واحكي وش صاار
الدكتور: المريض حالته صعبه جداً
تركي حس بدووخه وما قدر يستحمل يحس رجوله موو شايلته جلس ع الارض
الدكتور نزل له ع الارض: انت بخير
تركي : بخير بس انت احكي
الدكتور مسك يد تركي وجلسه ع الكراسي وجلس جنبه
تركي وايدينه ترجف وشفايفه كمان وبصعوبه تكلم: دكتور راكـان مـ ا ت
الدكتور بصدمه:لا بعيد الشر
تركي تنهد براحهه ونفسه يصرخ بلع ريقه بغصه واخذ نفس~ الحمدلله يارب الحمدلله،
الدكتور: المريض عنده فشل كلوي واحدى الكلى تالفه
تركي انصدم
الدكتور: حالته مره صعبه بالنسبه للكلى الفشل تمكن منه كثير بالرغم من ان جسمه رياضي وعنده مناعه بس ما قدر يقاوم
تركي بلع ريقه وانخطف لوون وجهه وبخوف ورجفه: طيب انا ، انا اقدر اساعده
الدكتور: هو بصراحه حالياً ما تقدر حتى لو تتطابقت وطلعت تحاليلك تمام وتناسبه
تركي بخوف واستغراب: ليه!
الدكتور بلع ريقه وبارتباك: يعني انا فيه شيء بس مو متأكد منه
تركي غمض عيونه بهدوء واخذ نفس فتح عيونه وناظر الدكتور: دكتور احكي وش اللي مو متأكد منه
الدكتور اخذ نفسشبك يدينه ببعض : انا قلتلك مو متأكد شك بس كبير شوي بصراحه حسب الاعراض الموجوده عنده ســرطــان بــالـدم
تركي انصدم وشهق وبصراخ: هااااا لا مستحيل
الدكتور مسك يدين تركي: انا قلت شك وان شاء الله يكون خطأ
تركي صار يرجف سحب يدينه ودفن راسه بينها : لاااا يااارب لاا
الدكتور قام: التحاليل بتطلع بعد يومين ان شاء الله وبالنسبه لراكان يجلس تحت المراقبه يومين عشان يتحسن ويعوض جسمه بالمغذيات ويقدر يطلع بعدها بس لازم يرجع لما تطلع التحاليل عشان اذا طلع ما عنده سرطان نبدأ بعلاج الكلى
تركي اخذ نفس وقبض يدينه: اقدر اشوفه!
الدكتور بابتسامه ويأشر ع الغرفه
تركي رد الابتسامه بتوتر ودخل الغرفه اللي فيها راكان
دخل شاف راكان مغمض عيونه والاجهزه عليه والمغذي بيده
تركي جلس ع الكرسي اللي جنبه وطلع جواله من جيبه وشغل سورة البقره

(القرآن الكريم دواء وشفاء للأروآح والابدان)



جالس يلف بالشركه ويصفي الموظفيين لأن ابووه اعطااه فرع كـامل وجديد وله حرية التصرف
وهو يمشي بالممرات الموظفين يرجفون لما يشوفونه له هيبته بكل مكااان ونظراته الحاده تخلي الواحد يرجف

وقف بعصبيه وهو يشوف اثنين مو بمكانهم ولا بمكاتبهم او اماكنهم المفروض يكونو فيها واحد شباب والثاني عجوز ما انتبهوا لوجوده وكانوا يتكلمون
العجوز : يا ولدي تكفى بس امسك هالمره وغط علي بنتي تعبانه
الولد بارتباك وخوف : والله يا عمي مقدر انت عارف المدير الجديد يحب يمسك غلطه عشان يهينك
العجوز تنهد وحط يده المجعده ع وجهه الشاحب: طيب وش اسوي
الولد بتفكير وعقلانيه: اتصل ع الاسعاف وهم يجوون ياخذون بنتك
العجوز بانفعال : تبيني اخلي رجال يشيلون بنتي وانا مانيب بموجود والله عيب ومايصير
الولد بضيق: طيب يا عم خلاص بحااول اغطي عليك وان شاء الله ما ينتبه لي
العجوز ابتسم بفرحهه: الله يكتب اجرك
الولد وهو خايف من هالتضحيه البسيطه: خلاص ياعم لا تتأخر
تقدم لهم وهو رافع حاجبه ويصفق: برااافووو
الولد والعجوز سكتوا وارتجفوا
راشد تكتف وهو يناظرهم : ايوه من متى هالنظام تغطي علي واغطي عليك!
العجوز: يا ولدي والله
راشد بعصبيه مخالطه بملل: لمتى انت والعجايز الحثاله امثالك بتنادوني يا ولدي هه تخيل اكون ولدك والله مصخره ، المهم لا تنعاد يا زفت
العجوز بان الحزن بملامحهه : حقك علي
راشد باحتقار وهو يناظر العجوز من فوق لتحت : طلعه مافيه مفهوم انت يا عجوز النحس
العجوز بحزن : والله بنتي حالتها مو زينه وتعبانه بالحيل واللي يعافيك ما راح اتأخر
راشد بخبث واستفزاز: وبنتك هذي حلوه! ولا شيفه مثلك
العجوز حس بذل وقهر وهو يتكلم عن عرضه ببنته وما يقدر يقول شيء..
راشد : ما قلت لي بنتك كم تدرس ولا اقول عطني عنواان بيتكم اشوف اذا هي حلوه وتستاهل تعيش ولا شيفه مثل ابوها
العجوز بغيره ع بنته وعصبيه وقهر: استاذ راشد لا تتكلم عن بنتي ولو سمحت خلاص مابي استأذن ولا شيء بس لا تتكلم عن عرضي ولا بناتي
راشد فتح عيونه وبانت العصبيه بملامحهه: انت هيه ما تحس انك مزوودها شلون تتجرأ وتتكلم معي كذا
العجوز ما فهم طلع جواله بيده المرتجفه و هو خايف ع بنته: انا استأذنك يا راشد والله بس بوديها المستشفى واتركها هناك حتى
راشد سحب الجوال من يد العجوز ورماه ع الارض بعصبيه وهو يطالع العجوز بابتسامة احتقار
العجوز انقهر وهو يشوف جواله القديم مفكك ع الارض ، البطاريه، والشريحه
نزل للارض يلم الجوال
راشد تقدم لعنده وشات يده وطار الجوال
راشد ابتسم ودعس الجوال بجزمته بقوه لحد ما طلع صوت وهو يتكسر
العجوز انقهر وقام بعصبيه: الله لا يسامحك لا بالدنيا ولا بالآخره حسبي الله عليك
راشد عوره قلبه ع كلمة حسبي الله عليك قويه الكلمه وتأثيرها اقوى ع النفس
راشد تجاهل ضميره اللي شبه ميت و بعصبيه وهو يناظر العجوز: لم كرامتك وانقلع لبرى وراتب حتى ماافيه
العجوز انقهر لانه بكره تسليم الرواتب يعني اشتغل طوول الشهر وبآخر يوم يجي يقول راتب مافيه
الولد عصب من اهانة راشد وسكوت العجوز
الولد وهو يقرب من راشد بتحدي: ربي ماراح يسامحك ع ظلمك هذا حبيت اذكرك
راشد ابتسم بسخريه: هه لا بالله شايفني ظالم الحين
الولد وقف قدام راشد: وش رايك يعني
راشد بثقه:رايي ما اشوف اني ظلمت احد الحمدلله
الولد ابتسم بسخريه : باين وانا ابي اقدم استقالتي ومابي بعد الراتب
راشد انقهر وعصب وبهدوء مصطنع : ههه لا حبيبي العقد مووقع فيه ع سنه يعني تشتغل غصب عنك
الولد استغرب: من قال
راشد ابتسم بانتصار: انا اعرف
الولد : كذاب ورني العقد
راشد~ هههههه هذا غبي يعني ما راح يدري اني بزوور عقده لمدة سنه ههههههه
العجوز قام بيطلع واعطى راشد ظهره لانه بيطله خلااص انذل كثير ما عاد يبي يجلس لو ع جثته
راشد وهو يناظره من ورى : يا عجوز النحس لحظه
العجوز لف له بتأمل يعتذر منه او ينزل الراتب ع الأقل : نعم
راشد ابتسم بانتصار والشر والابتسامه توضح بعيونه قبل: اتوقع اني قلت عجوز النحس صح!
العجوز من بين اسنانه: اي
راشد باتسامه استفزازيه: هه يعني عارف انك عجوز نحس وانا بصراحه مو مستعد اوظف واحد منحوس وينحس شركتي معه .
العجوز قبض يده المجعده بقهر وطلع وهو يردد: حسبي الله عليك يا راشد الله يوريني فيك يووم حسبي الله ونعم الوكيل

لا واجهتنا مشكلة
او وقع علينا ظلم
فاللسان يردد بعد القلب :
حسبي الله ونعم الوكيل



فتح جواله وهو يسمع صوت المسج
قرا الرساله انصدم شووي حرّك من عند البحر بسرعه ~ وسويتها يا حيووان وهي تستاااهل نصحتها وبعنادها ضاعت
كان ماااشي بسرعه جنوونييه ومسرع لحد ما وصل للشقق وقف السياره بالمواقف الخارجيه ودخل
دخل بسرعه وهو يتلفت يمين يسار ويدوور بعيونه
وهو يركض صدم بشخص
رفع راسه وبحقد: بندر
بندر انصدم: مشعل!!
مشعل بعصبيه: وييينه
بندر ابتسم بخبث: قصدك وينها!
مشعل جن جنووونه صار تنفسه سرريييع خاف عليها اكثر من اي شيء دف بندر عن طريقه بقووه ودخل للشقق
كان عارف شقتهم لانهم قبل كانوا يجتمعون فيها
طلع بالاصنصيل وحاس ان الدقايق سااعات ع بال ما يفتح الاصنصيل
انفتتح اخيراًً وهو ما طول غير دقيقه بس مشعل كانت عنده ساعه
دق الجرس وعلّق عليه

فارس وهو يلعب بالبلاستيشن: عزيييز قوووم شوف من ع الباب،
عز وهو يقرا كتاب نكت: يقولوا كان فيه محشش
عمر وهويلعب بلاستيشن مع فارس: عزيييييز قووم يمكن بندر رجع
عز رمى الكتاب ع الارض وبصوته الحاد يصارخ: حتى ثقااافه ما تحبون احد يتثقف تحسدووني ع كل شيء اعوذ بالله منكم
عمر: ههههههههههههههه قال ثقافه
فارس: ههههههههه كتاب نكت تتثقف منه انت ووجهك
مشعل معللق ع الجرس
عز قام لباب الشقه وهو يتحلطم ومعصب: وجع انت نسمع ترى
فتح عز الباب انصدم غمض عيونه وفتحها وبصدمه: مشعل!!!
مشعل دف عز عن طريقه ودخل الشقه
فارس بدون ما يناظر: اقووول بندر
مشعل بعصبيه: ياا كلب انت وياه وينننه
فارس وعمر انصدموا ولفوا لمشعل بصدمه
طلال طلع من الغرفه وقفل الباب بالمفتاح وراه بابتسامه: حي الله مشعل
مشعل باستحقار لطلال: وين وليد!
طلال قرب من مشعل وبصوت واطي: تعال نتفاهم
مشعل دفه وبصوت عالي وصراخ: ما بينا تفاهم
طلال سحب مشعل ع جنب : انت احمد ربك اني فكرت اساعد البنت المسكينه كانت بتروح فيها مع بندر
مشعل بعصبيه: يخسي يقرب منها
طلال ضحك: هههههههههه ليه وش اللي يمنعه لعلمك انا منعته عشااانك مو عشاانها
مشعل اخذ نفس وقبض يده بقووه وزاااد الالم فيها: اوكيه تسلم وينها الحين!
طلال: هي تمااام بس قبل تاخذها ابي مقابل لمساعدتي هذي
مشعل وهوو واصل ومعصب: كم تبي!!
طلال بقهر: وش ع بالك يعني
مشعل وهو يناظر باب الغرفه اللي فيها العنود: المبلغ اللي تبيه لك كامل اكيد ما راح تطلب فووق المية الف
طلال بعصبيه: انا مابي فلوووس يا المادي
مشعل بصراخ: نعم وش تبي اجل؟
طلال بهدوء: ابي اخذ لي كم صوره معك وبس هذا يرضيني !
مشعل بقق عيونه باستغراب: صوره!!
طلال طلع جواله البلاك: ايه صوره وبس
مشعل رفع حاجب: وش تبي فيها
طلال بعصبيه: يعني يمكن اسحرك وش رايك يعني ابي احتفظ فيها واحطها صورة عرض
مشعل: مالي الشرف والله اتصور معك
طلال ابتسم وببروود: معنااها السلااام ع البنت اللي داخل ترى والله بندر شوي ووراجع
مشعل من بين اسنانه: خلاص بسرعه
طلال ابتسم وبصوت عالي: فاااارس
فارس جاء: هلاا
طلال مد الجوال لفارس: صوورنا
فارس يناظرهم باستغراب: هاا
طلال وهو يحط يده ع اكتاف مشعل: يلا صور
فارس وهو مستغرب فتح الكام وصوورهم اكثر من صووره
طلال شاف الصور ابتسم وطلع المفتاح من جيب بنطلونه وراح للباب
دخل طلال ودخل مشعل وراه ركض لها وهو يشوفها ماخذه وضعية الجنين ببطن امه ع الارض وتبكي
مشعل سند ركبته ع الارض وهزها بشويش
العنود بصراخ: لااا تقرررب ابعد عننني
مشعل بهدوء: بس اهدي
العنود فتحت عيونها شافت مشعل انهاااارت بكى
طلال طلع وتركهم
مشعل قام وسحبها قومها بعصبيه
مشعل وهو يناظرها بعصبيه: عرفووا انك بنت!
العنود انصدمت وصار قلبها يدق بسرعه وبخووف
مشعل بعصبيه: جاااااوبي عرفووا انك بنت ولا لا!
العنود بلعت ريقها: انا ولد
مشعل بعصبيه وصراخ ومو منتبه للي يقوله: انتتتتتي زودتيها ياا العنود خلاص يكفي ترى المره ذي انا ساعدتك بس غيرها ما بيمدي
العنود انصدمت و بكت اكثر انصدمت كثييير ~ من متى يعرف ويعرف اسمي بعد
مشعل رفع راسه لفووق وأخذ نفس عمييق يهدي نفسه واعصابه
مشعل ناظرها بهدووء وراح لها وحط ايدينه ع اكتافها: أوعدك ما راح احد يقدر يلمسك وانتي معي
العنود ما همها كلاام مشعل بس تشهق شهقات مكتوومه
مشعل ضمها بهدوووء وهوو مغمض عيونه وكأنه محتااج هالشييء يريحه ويهدي اعصابه اي هو للمره الثانيه ساعدها وانقذ حياتها ما كان ينتظرها تشكره ابداً بس يتمنى شيييء واحد وهو مستحيل بس ما يدري باستحالته

العنود دفته بقووووه بس مشعل مع انه ضامها بشويش بس شاد ايدينه ما قدرت تدفه
العنود وهي تدفه وتعبآنه بس تشهق شهقآت مكتوومه: مـشـ ع ل اتركني الله يخلـ يـ ك
مشعل ابد ما تضاايق من طلبها ودفها له وصدها عنه بالعكس ارتآح لانه ما يبيها تحبه بهذي الطريقه ابداً يبي طريقه ثانيه ترضي نفسه وتربيته وترضي الكـل
مشعل بهمس ولهفه وهو شادها بين يدينه: واللي خلقني احـ
انفتح الباب بقوووه ما خلا مشعل يكمل كملته
دخل وقف مصدوووم من اللي يشوفه
مشعل ترك العنود ووقف قدامها يعني يحميها
سعود وهو مبقق عيونه بصدمه وعصبيه: بندر وينه
مشعل بربكه: هه وانا وش يدريني
ثوانني ودخل بندر
بندر يناظر سعود بعصبييه: يازفت وش تبي
سعود لف لبندر المصدوم من وجود مشعل
بندر مفتح عيونه : مشعل!!! وش جابك وشلوون
مشعل حط يده ع كتف العنود يمشي ويمشيها معه وهي تترنح موو قادره من الخوف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 769
قديم(ـة) 26-06-2014, 03:13 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



هو جالس مع الشباب سواليف وضحك وصله مسج ع الجوال فتحه ع طول لانه كان ماسك الجوال
كانت الرساله من اخته -سامي تعال للمدخل الداخلي ابيك ضرووري بسرعه-
سامي عقد حواجبه بملل وقام
وصل للمدخل الداخلي ما كان فيه احد : اوف وين طست ذي ترسل وتختفي
انصدم من البنت الواقفه قدام المرايه الطويله ترش عطر ع نفسها وتبتسم بثقه بفستانها الذهبي المخصر ع جسمها لتحت الركبه بدون اكمام
سامي ما عرف مين تكوون لانها بعيده
البنت تقدمت لسامي بدلع وهي تمشي بهدوووء وثقه
سامي ابتسم لانه عرفها
وصلت عنده وناظرت فيه من فوق لتحت بإحتقار لحد ما وصلت لعيوونه ما قدرت تشيل عيونها عنه تعلقت فيها
ناظرتها ثواني حست قلبها يدق بسرعه والكلام واللي كانت بتقوله كله راااح ونست وش كانت بتقول او تسوي
سامي عرف انها تاهت بعيوونه مثلها مثل غيرها حب يستخدم صووته يعرف تأثيره -بهدوء: لجين
لجين فزت لمما ناداها تعشق اسمها من لسانه شالت عيونها عنه واعطته ظهرها وصارت تمشي لانها بترجع
سامي ابتسم ~ ههه يعني هذي اللي تبيني ضروري الحين
سامي بصوت عالي شوي: ما تحملتي يمر شهر وما تشوفيني ولا تسمعي صوتي! اهون عليك
لجين بقهر وهي معطيته ظهرها ما تقدر تتكلم وهي تشوف عيونه اللي تعشقها: انت نذل يا سامي انا حبيتك من قلب وانت شوف وش سويت
سامي : ههه والله ماني بنذل ولأ شيء انا جربت احبك كلعبه وبس ما عمري قلتها لك من قلب
لجين لفت له وعيونها مغرقه: بس تقولها وانت تناظر بعيوني كيف تقدر تكذب كيييف
سامي ابتسم : ههه بالنسبه لعيوني هذي أسااس لعبي ههه يعني كل ما ركزتي بعيوني وانا اتكلم راح تصدقين اني احبك
لجين وهي تبكي: اكرهك
سامي أخذ نفس وتقدم لعندها وحط يدينه ع اكتافها وعيونه عليها وبجديه: لجين شوفي انا ما عمري حبيت بنت صدق ومن قلب انا مو مضطر اقولك هالكلام بس لأنك صديقة اختي مابيك تضيعين عن طريقي مو حب لا معزه لك ولا والله اني اقدر اضيعك مثل ما ضيعت مية وحده غيرك بس ما يردني الا صداقة ابوي مع ابوك وصداقتك مع اختي فالاحسن لك تبعدين عن طريقي دام النفس عليك طيبه
لجين وهي تبكي ودموعها ع خدها وببألم: بس انا احبك
سامي بعصبيه: انا وش قلت كلمتين ما راح اعيدها مستحيييل احبك
لجين حطت راسها ع صدره وصارت تبكي
سامي مسكها من اكتافها ودفها عنه بعيد وبعصبيه: انا قلت ابعدي عني يكوون احسن ولا والله لاضيعك بدقايق الحين انقلعي ولا توريني وجهك مره ثانيه لأني واللي خلق سبع سموات ما يردني شيء
لجين بلعت ريقها بصعوبه وغصه اعطته ظهرها وركضت لداخل وحرارة دموعها تحرق خدها
سامي اخذ نفس وابتسم برضـا كبييير ع اللي سواه قبل دقايق وراح للمرايه يضبط غترته
مروا شلة بنات للمدخل الداخلي انصدموا من وجود سامي هنا صح فاضي هالمكان بس يضل من قسم الحريم
عبير شهقت: بنات
شذا: واوو بنات هذا سامي صح
هند: هذا سامي احلى بكثيرمن ما يقولون
عبير: امشوا نرجع
هند: بنات بدخل كاني بالغلط وش رايكم
شذا وهي تناظر سامي : سامي الفارس صح!
عبير تهز راسها : ايوه
هند وهي تعدل شعرها: بنات برووح
شذا: لا انتبهي ترى يقولون سامي الفارس هذا سمعته مو زينه ونازله شووي
هند تقاطعها: وش علي من سمعته اهم شيء حليوو
هند دخلت المدخل تمشي بدلع و بمياعه
سامي ما انتبه لها واعطاها ظهره وراح بيطلع
هند وقفت قدام المرايه تعدل في نفسها وهي مقهوره ان سامي ما شافها وتتحلطم بصوت عالي: اوووف قهر
سامي سمع صوت رجع خطوتين ولف ظهره ابتسم وبصوته الهاادي بس يطيح الطير: حلووه والله حلوه ما يحتاج
هند فزت من مكانها شافت سامي حست بخوف منه ومع عيونه اللي مسحتها وتقزها بس بنفس الوقت حاسه انها مبسوطه
سامي وهو يمشي جهتها وابتسم بجاذبيه: سبحآن من خلق هالعيون
هند بلعت ريقها وركضت لداااخل
سامي ~ صدقت نفسها
رجع بطريقه يدخل وضحكته الساخره تتردد بالمدخل: هههههههههههههههههههه
هند عند البنات بحماس وخوف : بنات شكله اعجب فيني
شذا: تدرين هو لعب ع اسيل اللي معنا بالمدرسه وتقول طلعت معه بس ما رضت تقول وش صار بعدها
هند ويدها ع قلبها: انا غبيه ليتني قعدت ما هربت شكله خق معي اووف قهر
عبير: استغفر الله وش تحسين فيه مجنونه انتي من جد


حِينَ تقتلُ قَلب إحداهُن إعلَم أنّ قلبُك سيمُوت يومًا مِن إحداهُن
وسَتضحكُ سَاخرةً على ألمِك وترحَل .. !



مشعل حوط يده ع اكتافها ويمشي وهي تترنح بالمشي مو قادره
سعود يناظر مشعل: ع وين!
مشعل بدون نفس: سعود ابعد عن طريقي
بندر بعصبيه: اترك البنت يكون احسن
مشعل بعصبيه: اول شيء يا بندر انت اهنت الولد كثير يعني عشانه ضعيف شخصيه وما يقدر يدافع عن حاله استغليته!؟
بندر ما اهتم لكلام مشعل تقدم وسحبها بقووه
بس مشعل ما تركه ياخذها
بندر: والله ما تطلع الا واناا متأكد بنفسي هي بنت ولا ولد
مشعل عارف بندر ذكي وما ينلعب عليه: بنت! انت صاحي هذا بنت مانت بعقلك
بندر وهو يناظرها من فوق لتحت: يعني بالله تبي تقنعني ان اللي قدامي رجال! حتى بالكلام ما يدافع عن نفسه من وين صاير رجال
مشعل وهو يناظرها بعدين ناظر لبندر: لا تتتشمت فيه ترى يمكن تنرد فيك
سعود يناظرهم بهدوووء وقلبه وعقله متأكد انها بنت بس يبي يشوف نهايتها مع مشعل وبندر
اشتد الكلام بينهم ووصل لسب قوووي خاصه من طرف بندر اما مشعل ما قصر ورد عليه بس بحدوود بندر تجاوز الحدود كلها بالكلام لدرجة سعود انصدم من وقاحة بندر
مشعل وهو واقف قدام العنود عشان بندر ما يقرب وبهدووء: والله يا بندر كل واحد يمثل نفسه وتربيته بكلامك
بندر ابتسم: وانا ما قلت الا الصدق
سعود بعصبيه تدخل ولأول مره ما تحمل وقاحة بندر: خلااااااص بندر يكفي وانت يا مشعل خذ وليد واطلع
بندر بصدمه وعصبيه: لااا مو ع كيفك
مشعل حوط اكتاف العنود وطلع معااها لخارج الشقه للسياره
فتح لها الباب الخلفي ركبت بهدووء وهي ترجف من الخوف
مشعل ركب قدام وحرك بسرعه ما يدري وين بس بعيد عن هالشقه
بعد مروور عشر دقااايق ساكتين بالسيااره وماشي بطريق عام
مشعل يسرق نظراات خفيفه لها من المرايه
اما هي عيونها مركزه ع يدينها اللي ضامته بحضنها
مشعل يناظرها من المرايه : ع وين حابه اوديك
العنود ما انتبهت له انه يحاكيها
مشعل بصوت عالي شوي: العنود
العنود فزت بس ما ردت
مشعل خاف من حالتها~ طيب ما قربوهاولا لمسوها ولا سوو لها شيء ليه هي كذا انا تقريباً سويت نفس اللي سواه بندر ما كانت بهالحاله ابد ! دايم قويه مو مكسوره كذا
العنود بصوت متقطع وهي ضامه يدينها وتناظرها بتركيز: رجعني عـ نـ د الـجـ ا مـع اللي كـنـ
مشعل قاطعها لانه رحمها وشفايفها ترجف مو قادره تتكلم: اوكيه خلاص برجعك الحين
بعد خمس دقايق وصلوا للجامع كان فاااضي لأن الساعه ١ الا ربع مافيه الا كم سياره تنعد ع الاصابع
العنود فتحت عيونها تناظر مع القزاز وتدور ع سيارة السواق
شافتها بنفس المكان اللي كانت موقفه فيه
فتحت الباب ونزلت نزل مشعل معاها
مشعل وصلها لعند السياره ووقف قدامها : خلاص اهدي وش فيك خايفه!
العنود ملصقه ظهرها ع باب السياره و منزله راسها
مشعل مسك فكها ورفعه بهدوء: سوو لك شيء! ترى والله ما اسكت، انتي قولي وانا ورب الآيات لأدفعهم ثمن كل دمعه نزلوها لك
العنود رفعت راسها وعيونها مغرقه دمووع كانت محتاااجه اي احد تضمه وتشكي له وتقوول كل اللي بخاطرها بس اكيد مو مشعل اكيد اي أحد غيييره بس مشعل لااا ومستحيل
مشعل ما تحمل شكلها وعيونه بعيونها المدمعه مسح دمعتها من طرف عينها بيده و قرب منها ونزل وجهه لها وباس خدهآ بهدوووء
العنود دفته بقوووه وانصدمت من حركته وبصراخ جنونني وعالي : اكـررهك ابعد عنني يا نذل ، مثلك مثلهم حقييير اكرهك ابعد عننني لا تقررب
السواق والهنود الثلاثه اللي معه جو ركض
العنود تدف مشعل ومشعل يمسك يدينها
مشعل بعصبيه: مجنووونه انتي خلاااص مارااح اقرربك
العنود تحاول تسحب يدينها منه : كذاااااب كذاااب اتركني
السواق تكلم مع الهنود بالهندي ومسكوا مشعل
السواق يناظر العنود وهي تبكي جلست وسندت نفسها ع كفر السياره وتبكي
السواق: مدام انت يبغى انا كلم بابا بدر او خالد!
العنود بصراخ: لااااا رجعني البيت اهه (وصارت تبكي)
مشعل سحب نفسه من الهنود بعصبيه ودفهم عنه وقف قدامها ناظرها بنظرات مو مفهوومه بس العنود خافت منه
مشعل ركب سياااارته وحرك بعييييد

مؤلم أن تعشق شخصاً ليس لگ والمؤلم اكثر ان تضحي من أجله وهو ببسآطه يبتعد عنگ ليس لأنك لا تعني له شيئاً رُبما لأن الاقترآب منك مستحيل ويتجاوز الخطوط الحمراء بالنسبه له، لكن ما ذنب قلبك اللذي أحبه لدرجة الجنوون بهـ وانت لا تعلم انه من المستحيل ان يحبك هذا الشخص بقدر محبتك له،وهو بالمقابل يتجآهلگ بقسوه و لا يعلم ماللذي يحصل داخل قلبك،،


وقف السياره بالباركينج لبست عبايتها ونزلت بعد ما وصت السواق وحذرته ما يتكلم
دخلت القصر ترگض بسرعه لحد ما دخلت قفلت الباب وهي تحمد ربها ان اهلها باقي ما وصلوا
طلعت أول درجتين بس سمعت البوابه تنفتح مرره ثانيه بعد ما قفلتها
سمعت صووت ضحك بدر وخالد
خافت وركضت بسرعه لفووووق دخلت غرفتها وقفلت ع نفسها الباب
رمت نفسها ع السرير وصاارت تبكي. بس بصمت

ام بدر وهي تطلع بالدرج: ميار حبيبتي الحقيني فوق
ميار وهي تفك العبايه وتعطيها الخدامه: انا !
ام بدر : ههه ايه
ميار باستغراب طلعت ورى امها
دخلت الام جناحها ودخلت وراها ميار المستغربه طلب امها
ام بدر تأشر ع الكنب: ميار ماما اجلسي
ميار جلست وهي مستغربه وبراسها مليوون فكره وفكره
ام بدر فكت العبايه وجلست ع الكنب مقابلها: مبرووك حبيبتي
ميار رفعت حاجب: هه مبروك ايش
ام بدر قامت وجلست جنب ميار ومسكت يدها وضمتها وبفرحهه مخالطه بحزن بسيط: انخطبتي
ميار صارت ترمش بعيونها اكثر من مره مو مستوعبه وتردد بغباء: انخطبت!
ام بدر ابتسمت: خطبك دكتوور أدب واخلاق وجمال ما شاء الله
ميار سحبت يدها من امها وقامت بانفعال: لااا يمه انا ابي نواااف نواف وبس
ام بدر انصدمت وبغباء وصدمه: نواف!
ميار حست ع نفسها بلعت ريقها بغصه وغمضت عيونها تتخيل تكون لغير نواف وبربكه: يمه اقصد مثل نواف
ام بدرت تنهدت براحهه وابتسمت : هههه نواف مو مخلص الجامعه وبعده يدرس اللي خطبك ما شاء الله دكتور
ميار تقاطعها وهي واقفه ويدها بشعرها: ماما انا يناسبني اكبر من دكتور مو ميار اللي تاخذ دكتور وبس
ام بدر انصدمت من ميار وتفكيرها بس فكرت انها لما تقولها انه ولد عمتها اكيد بتقتنع: ماما ميار انتي ما سألتي من الولد
ميار بلامبالاه وهي ترفع اكتافها يعني عادي ما يهم: مو لازم اعرفه لاني رااافضته
ام بدر هزت راسها بيأس وبهدوء: زياد ولد عمتك هو اللي اخطبك
ميار رمشت بعيونها بصدمه خفيفه بعدين بدلع : هههههههههههههههههه اننااا مياااار يا ماما ميار كيف يتجرأ يخطبني ههههههههه مستحيل اوووااافق ردي لهم الرفض الحين
ام بدر بهدوء : ميار حبيبتي فكري شوي واعطي نفسك وق
ميار تقاطعها وهي تجلس جنبها: ماممما كلمييهم قولي لهم انا ماابيه
ام بدر: طيب استخيري اول بعدين نرد لهم الرفض بعدين زياد الف وحده تتمنى واحد بالاخلاقه وجماله وش تبين اكثر اخلاق واحترام وادب وفوق هذا جمال وله مركز اجتماعي
ميار بدلع وهي تحط راسها ع رجول امها وتمدد رجولها ع الكنب: بس انا مو من الألف يا مامااا بليييز كلميهم الحين قووولي لا يتجرؤا ثاني مراا لاني راااافضه هه مدري شلون فكروا فيني ما يناااسبني غير نـو
سكتت لان الكلمه قويه ما يناسبك غير نواف خطيب اختك؟ قويه يا ميااار
ام بدر وهي تمسح ع شعرها: خلاص حبيبتي بعد يومين نرد لهم بس انتي فكري اذا ما اقتنعتي نرفض
ميار وهي تناظر امها ومنسدحهه عليها وبدلع: لا ماما الحين بليييز
ام بدر تنهدت من ميار ما عرفت لها حطت يدها بشعر ميار وصارت تمسح عليه
ميار تفكر ~ لا انا ابي نواااف نوواف وبس حراام واحد مثل جمال نواف ووسامته يكون لغيري جمال نواف يناسب جمالي أنا وبس، جمااال ووسامة نواف ما تليق بغيري لاني ع نفس مستووى جماله ليه العنود تاخذه هي تناسب زياد الزفت المعفن شلون تجرأ يفكر حتى ،، نواف وميار؟ يا لبييه بس ايه تركب وتناسب احسن من العنود ونواف! اءء نواااف أححبه والله اعشقه ماارااح تكووون لغيري
جلست تفكر كذاا لحد ماا ناااامت
امها رفعت راسها عن فخذها وحطت تحتها مخده صغيره وجابت شرشف خفيف وغطتها فيه
باستها بحب وطلعت لجناح العنود
دقت الباب مااكان فيه رد دقت مره ثانيه كمان مافيه رد استغربت حاولت تفتح الباب بس مقفففل
دقت بقوه
العنود قامت من السرير فكت ملابسها اللي عليها ولبست برمودا سكري وبدي سماوي
ناظرت شكلها بالمراايه ووجهها احمر وانفها كمان غسلت وجها بسرعه رمت الباروكه مع الملابس وانتثر شعرها الاسود ع جسمها الابيض لمت الملابس اللي كانت عليها ورمتها بغرفة التبديل وقفلت بالمفتاح
امها تدق بقوووه وتناديها بصوت عالي
فتحت العنود الباب وبهدوء: ماما وش فيك!!
ام بدر بخوف: العنود حبيبتي ليه وجهك كذا!
العنود بابتسامه : ههه وش فيه ماما
ام بدر دخلت الجناح ودخلت العنود وراها
ام بدر وهي واقفه بالصاله وتناظر العنود وبعصبيه: ليه طلعتي من الملكه
العنود اخذت نفس وجلست ع الكنبه وبهدوووء: ماما كنت تعبانه دخيلك لا تقولي شيء والله تعبااانه بالحيل ماما تعباانه (دمعت عيونها وسكتت لانها لوو كملت بتبكي)
ام العنود خافت عليها وجلست جنبها وحوطت كتفها بيدينها وسحبتها لحضنها
العنود تذكرت مشعل بحركة امها شهقت شهقه قووويه وبكت
امها انصدمت وخافت عليها ظلت تمسح ع ظهرها وشعرها بهدووء وحنان... لحد ما هديت العنود سحبت نفسها لحد ما صارت بحضن امها غمضت عيوونها ونااامت ايه هذا هو الحضن اللي كانت تحتااجه مو حضن نواف ولا مشعل هذااا هو اللي يريحها ويحسسها بأمان حـضـن أمـهـا
امها تنهدت ع حالها جلست معها شوي وسوووت نفس ما سووت لمياار وقفلت الانوار وطلعت بهدووء




انتهى من عملية القلب اللي عنده اليوم وانتهت بـفشـل كبير أدت الى توفي المريض دماغياً قفل ع العمليه لان الخطأ مو خطأه هذا قضاء الله وقدره طلع وخبرّ أهل المريض بكل بروود وجفاف وبدون ما يراعي مشاعرهم قالهم ولدكم توفي دماغياً وكأنه يقول عمليه ناجحه! بالنسبه له عاادي تبلد احساسه لانه يواجه مثل هالحالات يومياً بس مفروض يراعي اهالي المرضى ويكلمهم بأسلوب
فجعهم بولدهم وطلع مستعجل رمى القفازات والكمام بالزباله وبسرعه رمى البالطو ولبس جاكيته وطلع لسيارته الفورد اكسبلور
فتح باب السياره وركب وحرك بسرعه
طلع جواله ودق ع رقم...
دقايق ورد عليه: اهلين دكتور معاذ
معاذ بعصبيه: وينك ساعه عشان ترد
حسن: معليش استاذ كنت مشغول مع الجديد اللي جاني اليوم
معاذ بحده: وهو راضي
حسن: ايه راضي دكتور بس
معاذ بعصبيه: حسن بس ايش؟
حسن : طلب مبلغ كبير مقابل يسويها اكثر من مره
معاذ انبسط وابتسم ابتسامه عريضه: وش بااقي احسن من كذا انا وصلت الحين للفيلا كلم البواب يفتح وانا باتفاهم معه
وصل معاذ للفيلا وانفتحت له البوآبه لحد ما دخل معاذ سيارته وتقفلت
نزل معاذ من السياره وسلم المفتاح للموظف عشان يوقفها له بالباركينج
دخل الفيلا وقابل حسن بالمكتب
حسن وهو يسلم ويصافح معاذ: جبتلك اربعه يا دكتور
معاذ ابتسم وشد ع كف حسن: يسلملي قلبك
حسن ترك يد معاذ وطلع للصاله: يلا معاذ
معاذ طلع ورى حسن وشاف شخص ثلاثيني جالس ع الكنب وحاط رجل ع رجل
معاذ مد يده يصافحه
الثلاثيني(سليم) مد يده ببرود وهو ع نفس حالته رجل ع رجل
معاذ ابتسم وهو مو مرتاح لسليم جلس معاذ ع الكنب مقابل سليم وحسن بالطرف
معاذ وهو شابك يدينه ببعض ويتكلم بهدووء: سليم لازم تعقد اتفاق معنا قبل كل شيء انت عارف شروطنا واحنا قابلين بشروطك
سليم يهز راسه: ايوه فاهم تعطوني المبلغ اللي بطلبكم مقابل العمليه اللي تحطونه فيني واسافر لروما وأوصلها هناك وتجي تسوي العمليه مره ثانيه وارجع اوصلها هنا وتسوي العمليه لي مره ثانيه وبعدها اذا ابي اكمل معكم او لأ!

معاذ ابتسم برضا : والله كفو عارف الوضع وما يحتاج شرح
حسن بأهتمام وتركيز: سليم انا راح اقولك شلون تتصرف بالمطار تكون هااادي وقد ما تقدر تتجنب تتكلم مع أي شخص كون هادي جداً وطبيعي لا تلفت الأنظار بهدوؤك الزايد
سليم يقاطعه بملل: عارف انا عارف يلا نبدأ العمليه لاني محتاج المبلغ ضروري
معاذ قام وفك جاكيته الرسمي : يلا تعال معاي ، حسن وصله للغرفه وكلم الممرضه تجهز كل شيء وتحسب حساب لو صار شيء خطير
حسن قام : ان شاء الله، سليم تفضل معاي
سليم قام مع حسن وقلبه يدق بسرعه خوف من هالشغله اللي ما كان ناوي يسوويها بس محتاج فلوسها
معاذ توجه للدور الثاني للغرفه الكبيره اللي يغلب عليها اللون الابيض والأزرق وبوسطها سرير بمفرش أبيض ومعدات جراحهه وفيها دواليب كثييره مقفله بمفاتيح وارقام سريه تماماً مثل المستشفيات الا انها تختلف في اشياء بسيطه
معاذ لبس الكمام والقفازات والبالطو واستعد لعملييه جديده
بعد دقايق دخلت الممرضه ومعها سليم ومستعد للعمليه
حطوه ع السرير وخدورووه تخدير كامل وبدا الدكتور معاذ والممرضه ميسا يشتغلون بعمليتهم اللي المفروض لها عوآقب كبيره!



فتح عيونه بألم وثقل ناظر كل شيء حوله ابيض ويسمع صوت الأجهزه المزعج يجيب اكتئاب سمع صوت ثاني يدق قلبه له بالراحه صوت القرآن
دار بعيونه حول المكان او الغرفه اللي هو فيها لمحه جالس ع الكنبه البعيده نايم بتعب ابتسم من قلب لانه هذا الصديق الحقيقي اللي يوقف مع صديقه بوقت الجد
حاول يجلس بس ماقدر من الجهاز المحطوط ع صدره
حاول يتكلم بس الاوكسجين اللي عليه مانعه
ناظر يده فيها مغذي
سحب الاوكسجين من عليه وتكلم بصوت مخنوق: تركي
تركي فز لما شافه وقام وراح له وبلهفه: راكان بعدي الحمدلله ع السلامه
راكان بتعب وصوت مبحوح وهو يناظر تركي : الله يسلمك ، تركي
تركي : هلا
راكان: بطلع من هنا
تركي بانفعال : مستتحيييل
راكان اخذ نفس وبهدوء وبحه بصوته: تركي قلتلك لازم اطلع من هنا لان اختي وامي مالهم غيري
قطع عليهم الدكتور تقدم لراكان وابتسم: صباح الخير
راكان ابتسم: صباح النور
الدكتور: كيف الصحه
راكان : الحمدلله
الدكتور وهو يناظر الاوكسجين: ليش شلته
راكان بهدوء : دكتور ابي اطلع عندي اشغالي واهتماماتي
تركي أشر للدكتور ما يقول له عن مرضه
الدكتور بعد تفكير: انت بتطلع بس ترجع بعد يومين عشان التحاليل
راكان ابتسم: ان شاء الله ما عندي مشكله
الدكتور فك المغذي من يد راكان والجهاز من ع صدره
راكان وهو يلبس : مشكور دكتور ما تقصر يعطيك العافيه
الدكتور ابتسم لراكان : الله يعافيك انتبه ع حالك
راكان هز راسه بابتسامه وطلع
الدكتور يكلم تركي بصوت واطي: انتبه له ولحاله لانه تعباان ويمكن يطيح بأي لحظه اذا زاد النزيف بالانف اتصل فيني ع طول
تركي بخوف: يعني هذا دليل ع السرطان !
الدكتور بأسف : تقريباً هذا احتمال كبير بس باقي ما طلعت التحاليل ان شاء الله يكون اللي متوقعينه خطأ
تركي اخذ نفس وهو يناظر راكان: مشكور دكتور
الدكتور هز راسه وطلع
تركي حس بغصه ألم ع راكان رُغم كل تعبه وألمه يفكر بأمه وأخته قبل شيء
تركي اخذ نفس يهدي نفسه وطلع وراح لراكان
راكان بابتسامه: تسلم تركي ما تقصر
تركي بعصبيه: كل تراب وامش وانت ساكت
راكان رفع حاجب : هاا!!
تركي ضحك: هههههههههه ما احب الرسميات تحسسسني اني موظف بشركتك
راكان ابتسم وطلعووا للسيارة تركي عشان يوصل راكان البيت




جالسين يلعبوون بلاستيشين كل واحد متحمس اكثر من الثاني وصوتهم واصل لفوووق
خالد بعصبيه: يا حمااار العب
بدر يحرك حواجبه: هههههههههههه داعس عليك باربعه لا تعصب
خالد من بين اسنانه: اضغط ستارت
بدر كمل لعب: يااهوو ع الخامس
خالد رمى اليد بعصبيه ع الارض وقام
بدر تسدح ضحك: ههههههههههههه ارجع قيم ثاني
خالد وهو واقف بعصبيه: يازفت من متى تعرف للقيم انت وخشتك
بدر رفع حاجب وابتسم: هههههههه من زماااان وانا محترف بس محد يعطيني جوي
خالد اعطاه ظهره وجلس ع الكنب وطلع جواله
نزلت ميار من فوق وهي عاقده حواجبها وبفستانها
ميار وهي بالدرج وببحة نوم: وجع انتم ما عندكم غير صراخ اووف
بدر يناظرها من فوق لتحت : ههههه لا يكوون لابسه كذا متأمله زياد يجي الحين ترى الشوفه بعد بكره مو اليوم
ميار نزلت بغرور ودلع جلست ع الكنبه وهي تلعب بشعرها: هههه ومن قال اني موافقه
خالد نزل الجوال ويناظرها
بدر يناظرها بصدمه
ميار حطت رجل ع رجل وبدلع: وش فيكم
بدر : لا ي شيخه وش عذرك رافضه
ميار عوجت فمها: هممممم كذا كيفي
خالد بعصبيه: لا يا ماما مو ع كيفك
ميار بثقه: الا ع كيفي اجل ع كيف مين
خالد : ع كيف ابوي
بدر بعقلانيه وتفهم: ميار ليه رافضه!
ميار تلف اطراف شعرها بدلع ومدت بوز: اوف كيفي زياد ما يناسبني
خالد اخذ نفس وبهدوء: ميار ترى مافيه احسن من زياد اخلاق وادب واحترام والله لو تلفين الدنيا ما تلقين مثله
ميار بملل: كل وحده يخطبها واحد تقولوا كذا
خالد بقل صبر: بس انتي امي تو قالتلك يعني ماصار لها حتى ساعتين امداك تفكري وتستخيري
ميار رفعت حاجب وبكذب : وانا ماابيه فكرت واستخرت بهالساعتين لحد ما شبعت اووف
خالد: بس زياد مافيه شيء ينعاب
ميار : بنظري ينعاب
بدر باستغراب: وش اللي يعيبه!
ميار عقدت حواجبها وبدلع: جمالي يعني يناسب جماله!
خالد ضحك: هههههههههه خفي علينا يا ملكة الجمال الحين
بدر بتفهم: خلاص خالد الزواج مو غصب واللي تبيه ميار يمشي الزواج مو لعبه ترى هذي حياه ثانيه
خالد رفع حاجب: ارحمنا انت عاد
بدر ابتسم طلع جواله وفتح الصور وقام عند ميار يوريها الجوال
ميار تناظر الجوال: مين ذا!
بدر وهو يبتسم: وش رايك فيه
ميار رفعت حاجب: هممم حلوو
خالد طب معاهم يشوف الصوره ناظر بدر بحده بعدين ميار
ميار بتفكير: همممم حلو عادي يعني
بدر سحب الجوال: هذاا زياد زوجك المستقبلي!
ميار بققت عيونها~ اما هذا زياد ماااذكر انه كذا حلوو والله اهه بس مو مثل نوااافي حبيبي هوو لي وبس ماابي غيره
بدر دق جواله وقاام: يلااا انا استأذن
خالد قام وبيطلع لجناحه: عندك مناوبه ليليه!
بدر ابتسم: اي الله يعين
ميار تناظر بدر بشك: ايه حليله ههه المناوبات ليـليـه بس
بدر فهم قصدها بس مسوي ما فهم: ههه الله يعين عشاان كذا انام النهار كثير
ميار ابتسمت بسخريه: اي وبالليل تناوب مدري تنام عند
بدر قاطعها : يلا استأذن
خالد وهو يطلع بالدرج: اذنك معك
طلع بدر وميار لحقته عن الباب: بدر بدر
بدر لف لها : نعم
ميار: بدر وش مخبّي وراك!
بدر باستهبال طلع يده: ولا شيء
ميار بابتسامه: بايخه
بدر : يلاا انا
ميار تقاطعه : بس ابي اعرف مين اللي قدرت تلعب بعقلك وخلتك تاخذها
بدر بهدوء: شلون عرفتي!
ميار بخبث: واضحه ما يبيلها
بدر: شلون
ميار مسكت يده وتسحبه معها للحديقه: تعال نجلس
بدر مشى للارجوحه الموجوده قدآم المسبح وجلس وجلست قدامه وصارت الارجوحه تتأرجح فيهم تحت انارة الارجوحه الهاديه وانارة الحديقه الخافته
بدر ابتسم و بهدوء: يلا احكي
ميار ابتسمت له تحبه هو الوحيد اللي يفهمها وما يقسى عليها اسلوب بدر رااقي جداً بالتعامل ويفهم كثير
ميار بابتسامه خييثه: ههه تدري شلون عرفت!
بدر رفع حاجب: شلون
ميار : انا حققت وراك.
بدر ابتسم: ههههههه خفي علينا يا المحقق كونان شلون حققتي
ميار: هههه لا بس بصراحه يعني انت تداوم بعد الظهر لين بعد المغرب صح!
بدر يهز راسه: اي كملي
ميار : انا شكيت يعني تجينا الساعه ٩ الصباح تقول توك راجع من الدوام وبعدين بعد الظهر تداوم للمغرب وترجع عندنا بعدين ع الساعه ٢ ترجع للمستشفى ع قولتك وانا اتوقع انت متزوج لانه مو معقوول كل ذا دواام هههههههههه صح
بدر توهق ~ كشفتني مافيه الا اقولها ماهي بهينه هالبنت : ههه اهنيك ع ذكائك
ميار تهز راسها: بسرعه احكي ماراح اسكت لحد ما تقولي
بدر بهدوء: انا متزوج من سنه الا كم شهر!
ميار ما قدرت تتكلم من الصدمه صحيح توقعته متزوج بس مسيار بس الواضح من كلام بدر لا
بدر يكمل بهدوء : تزوجت لما كنت ببعثه لبريطانيا تزوجت لبنانيه من باب الفزعه لها
ميار ترمش بعيونها بصدمه: الفزعه!
بدر تنهد: ايه البنت هذي اهلها طردوها من بيتهم لانها مو بنتهم بنت عمهم وعمهم مات وهي كانت تتمرد عليهم بتصرفاتها لانهم يفرضون عليها اشياء ما تقدر لها وولد عمها يحبها بس ما يحبها لذاتها لا يحب جمآلها اي جمالها وما يبي يتزوجها
هالبنت مره طاردها ولد عمها الوقح لحد ما وصلت للفندق اللي انا فيه دخلت تركض وتبكي وهو وراها كانت الساعه ٣ الفجر انا كنت توي داخل انصدمت من الصياح وما كان فيه غير الموظفين البنت تخبت وراي وصارت تبكي اخذتها لجناحي غصب عن ولد عمها حكتلي قصتها وقررت اتزوجها عشان اساعدها واحميها من ولد عمها واهله اللي عادي عندهم يسوي فيها اي شيء
ميار تناظر بدر مصدوومه صحيح توقعت تزوج بس مو بهذي الطريقه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 770
قديم(ـة) 26-06-2014, 03:14 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


وصل القصر وووقف سيارته الاف جي قدامه ما دخلها للقصر
راكان: تركي ادخل
تركي : لا والله برجع للأهل الحين ابووي بيصفقني هههها
راكان ابتسم: ههه الله يعطيك العافيه حبيب قلبي والله
تركي : اققوول رويكن لو صارلك شيء يعني نزيف بانفك وكذاا اتصل فيني
راكان بلامبالاه: عادي تعودت دايم تصير معي
تركي انصدم وحس قلبه يرجف وقشعريره بجسمه ويردد بغباء: دايم!
راكان يكمل بلامبلاه ويهز راسه: اي عادي تعودت من زمان يعني شيء طبيعي بالنسبه لي
تركي اخذ نفس وناظر راكان بغصه~ يعني عنده سرطـ
حتى الكلمه بقلبه ما قدر يكملها اي توووجعه حتى بخياااله وبقلبه وبلساانه
راكان فتح باب السياره: يلا ابوو ترك استأذنك ومشك
تركي يقاطعه: ما تتتوب انت
راكان ضحك: ههههه وجووب الشكر من لا يَشكُر لا ُيشكر
تركي باستهبال: جعلني ما شكرتك
راكان نزل رجله من السياره : ههههههههههه لا تشكر عادي
تركي وهو يحرك السياره بشويش: بمشي
راكان رجع رجله: مهبول انت
تركي ضحك وباستهبال: مهبووول فيك
راكان : لو بيدي اصفقك بالسياره
تركي: ههههههه انزل ياخي ما تحس انك زودتها
راكان نزل: هههههه مع نفسك
دخل راكان القصر كان هااادي وطافي شاف رمزي جالس ع الكراسي بالحديقه يوقع اوراق
رمزي مستحيييل يغفو له جفن قبل يجي راكان ويتطمن عليه وفي بمعنى الكلمه يشتغل عندهم من قبل ما يموت ابووهم
راكان ابتسم وراح عنده: وش عندك صاحي للحين
رمزي ترك الاوراق وراح يسلم ع راكان: استاذ وينك والله خفت عليك
راكان ابتسم ورفع يدينه : ههه والله بخير والحمدلله
رمزي يتمعن في راكان: وين كنت
راكان : هههه ابد بس تعبت شوي وكنت بالمستشفى بعد ملكة نواف
رمزي تنهد وبخوف: وش قالوا لك
راكان بلامبالاه: تحاليل وكذا وارهاق ومدري وش، يلا انت نام لا تنسى بكره عندنا مناقصه مهمه
رمزي باهتمام: استاذ بالنسبه للمناقصه من يعرف المبلغ اللي حاطينه
راكان عقد حواجبه: اممم انا وانت وووائل
رمزي هز راسه: استاذ تبي الصراحه وائل ابداً مو مرتاحله
راكان: افااا عليك بس والله اخلاقه حلوه الولد ومحترم وشهادته عاليه بعد
رمزي عاقد. حواجبه: مو عن هذي احس وراه بلا
راكان : لا عادي بعدين اعطيته يأمن ع المناقصه
رمزي بعصبيه مو متوقعه: استاذ ليه انت من جدك تسوي كذا
راكان انصدم وبهدوء: رمزي انت شايف شيء ع الولد!
رمزي اخذ نفس وبهدوء وحده: راكان انصحك تبعد الولد عن شركتك وبالنسبه للمناقصه خلاص هي بكره يعني ما يمدينا نغير فيها شيء ولو بيدي غيرنا
راكان عقد حواجبه: ان شاء الله ما يكون خاين بس انت اللي تشوفه اسويه يا رمزي
رمزي: مابي اظلم الولد بس اقول لو تنقله للارشيف او اي مكان ثاني ما يخص المناقصات والمعاملات
راكان يهز راسه: ابشر دام هذا اللي تشوفه معناته الصح ولو ان الولد شهادته حلوه حبيت احطه بهالقسم بس ماراح انقص من راتبه
رمزي ابتسم~ والله اني خايف ما هالوائل ماني مرتاحله ولاابي اظلمه يارب سترك: ان شاء الله مانظلمه معنا المرحوم ان شاء الله كان طول عمره ما يظلم ويعرف الحق ع طول
راكان ابتسم لرمزي لذكرى ابوه: الله يرحمه وما تقصر يا رمزي
رمزي: ايه صح خالك فيصل جاء هنا اليوم
راكان بضيقه: اووف وش يبي ذاا
رمزي : مدري بس يسولف مع ايلان
راكان : اها ما ارتاح له احس ان ورااه بلاوي وماابيه يحتك بأختي
تكلموا بمواضيع بسيطه
رمزي ابتسم واستأذن من راكان ينام وراكان نفس الشيء
دخل راكان لداخل وتوجه لجناح امه بس كان مقفل يعني نايمه مر من جناح ايلان شدّه صوتها كالعاده بنص الليل
ايلان: هههههههه خلااص حبيبي انا اتفاهم معه
راشد: ههههههه بعد قلبي والله
ايلان: اووف طفش البيت
راشد~ اكيد لان راكان مو موجوده جعله ما يطلع الا بمرض يتليه موته: ليتك مععي انسيك الطفش الطفش وطاريه
ايلان وهي تفتح مفرش السرير وتجلس: ههههههه ياليييت متى نجتمع سوى بس
راشد وهو بالشركه ويدور بكرسيه وهو مغمض عيونه ويتخيل ايلان قدامه تنهد : اهه بس يا لييييت الحين قبل بكره
ايلان سندت نفسها ع السرير : تتوقع يج
انفتح باب غرفتها. وكان راكان
ايلان بلعت ريقها وقفلت الخط بوجه راشد وطفت الجوال
راكان قرب منها بهدووء
ايلان خافت بس ما بينت قامت وهي معصبه: راكان عاش من شافك
راكان بهدوء بس بحده: مين تحاكي
ايلان رجعت شعرها ورى اذنها وتهز رجلها بالشورت الأحمر: وانت وش دخلك مسوي مهتم
راكان مسك اكتافها العاريه البارده بقوه بيده الدافيه: مين تكلمين
ايلان حست بأصباعه تكسر عظامها: اااييي ركون المتني
راكان من بين اسنانه: احككي من تكلمييين
ايلان غمضت عيونها بقوه ودفته بقوه
راكان ابعد عنها
ايلان ضمت راكان بقوووه وانهارت تبكي
راكان ما تحمل منظر اخته وهي وتبكي ضمها له بحنااان : روحي ايلان وش فيك!
ايلان تشهق بكا: راااكان لا تتتركني انا بدووونك اضيع
راكان استغرب كلامها مسك يدها لحتى سريرها
ايلان سحبت يدها بهدوء ومسحت دموعها بيدينها بقوه وناظرت براكان بعصبيه: انت وين كنت ليه تركتني اليوم انت ما تحبني ولا تهتم فيني نايف مدري نواف اهم مني يعني
راكان ابتسم ونسي سالفه من تكلم يحبها لما تعصب وتغار عليه: هههههههههههه
ايلان واثار الدموع ع خذها وبعصبيه: ايه اضحك لحد ما تشبع اضحك وقطع نفسك ضحك كمان
راكان: هههههههه تغارين علي !
ايلان بكت مره ثاانيه: راكان انت لما تروح انا اطيح بغلطات ما تتصلح ابيك دايم معاي انت لي انت لي وحدي بس مابي احد ياخذ اهتمامك غيري ابيييييك لي اناااا ايه انا وبس

راكان مــا انصدم منها لانها بأخوها راكان تقتلها الانانيه تبيه لها هي وبس تحب اهتمامه فيها وغيرته عليها تحب لما يغار عليها ولما يجيبلها ملابس ع ذووقه تحب الطلعات معاه حتى بالمولات تتمسك فييه وكأنها بنته الصغيره مو اخته العاقله
راكان ابتسم وسحبها تجلس ع السرير وجلس جنبها
ايلان ابتسمت وقامت: اقول ركوووني
راكان : يا لبيه
ايلان قامت قدامه ودارت بنفسها وشعرها الكستنائي الحرير يدوور معاها كانت لابسه شورت احمر لفوق الركبه بشووي مو ضيق واسع وبدي أسود مااسك عليها
راكان يناظرها وهي تدور ومبتسم يحبها لما تستانس
ايلان وقفت وخصلات شعرها ع وجهها مغطيه نصه: هههه ركوون ابي تقص شعري
راكان عوج فمه: انا
ايلان اعطته ظهره وهي تروح للتسريحه: اييي انت
راكان : بسس
ايلان طلعت مقص وجلست ع الكرسي قدام التسريحه : تعاااال
راكان عارفها عنيده وبيقص لها غصب عنه
اخذ المشط ومشطه بعدين المقص وبدا يقص شعرها اللي طوله لنص ظهرها
قصه لأكتافها بطريقه حلووه وهاديه قص خصلات شعرها من قدام وصارت تحت خدها ع طول
ناظرها وهي تبتسم ابتسم معها وطلع شكلها احلى اخذ المجفف الهوائي وحطه عليها وع جسمها عشان يطير الشعر من عليها ايلان غمضت عيونها وهي تضحك وشعرها يطير
ايلان قامت وضمته: احححبك يا احلى اخ بالدنيا
راكان ابعدها عنه وهو يضحك: اوو شكلك طالع جنان
ايلان وقفت قدام المرايه ودارت بعدين وقفت ميلت راسها يمين يسار وابتسمت لراكان بحححب وهي نادمه ع طلعتها مع راشد
راكان ابتسم لها وباسها ع جبينها بحب وحناان واستأذن منها يطلع يناام لانه تعبان



واقفين بالصاله واشتد الجدآل بينهم بصوت عالي من طرف الاب
ريان بعصبيه وهو يرمي الغتره ع الكنب: يبه افهمننني هو
ابو زياد يقاطعه بعصبيه وصوت مرتفع: فضحتني بين الناس بكلامك
ريان ضغط ع اسنانه : يبــه ما قلت الا الصدق وانا ابيها
ابو زياد: والله ما تاخذها
ريان انصدم وفتح عيونه: ليه
ابو زياد جلس ع الكنب: كلمه وانقالت والله ما تكون ريما ع ذمتك
ريان وااقف بصدمه وكأن الحياه وقفت قدامه ~ ابوي رفض اي رفض طيب ليه ليييه
حس بدوخهه جلس ع الكنب فتح ازرار الثوب ودفن راسه بين يدينه
ابو زياد يناظر ريان: واللي سويته يا ريان ماهو ببسيط والله ما هقيتها منك ليتك عاقل مثل اخوك بس اللي خربك دلع جدك الزايد لك
ريان رفع راسه لابوه ومن بين اسنانه: انا وش سويت!
ابو زياد بعصبيه: قول وش ما سويت تاخذ ريما عندك لفلتك هاه
ريان فتح عيونه بصدمه وخوف من ابوه بلع ريقه بصعوبه~ شلون عرف اصلاً كيف عرف بفلتي الخاصه
ابو زياد وكأنه قرى افكار ريان : لا تسألني شلون لاني عرفت من محمد اللي يشتغل عندنا قالي كل شيء ياريان
ريان بلع ريقه~ معقول يدري ان أسكر واشرب ويسكت لازم اجس النبض عنده قبل افضح نفسي: وانا وش مسوي بس جبتها وفهمتها اني بخطبها بس
ابو زياد بعصبيه: ايه بس وهذي سهله وعاديه عندك هاه والله ياريان ا
قطع عليهم دخوله بعصبيه: السلام عليكم
ابو زياد سكت واخذ نفس قام وسلم عليه وباس راسه : تفضل يبه
الجد ناظر ابو زياد ثم ريان وبحده: وش فيكم!
ريان انبسط من دخول جده لانه يعرف شلون جده يحبه
الجد عنده ريان وسامي شيء ثاااني يحبهم غير عن الباقين ويدلعهم ويعطيهم اللي يآمروون عليه وهذا اللي خربهم وضيعهم خاصه ان الجد يعطيهم مصروف كبيير من عنده خاص فيهم وبكذا يااخذون الحلال والحرام فيه
ابو زياد: ابد طال عمرك بس نتناقش شوي
الجد جلس وحط العصا ع الكنب: بشنو!
ريان اخذ نفس وشبك يدينه ببعض: بصراحه يا جدي انا قررت اتزوج وابوي طال عمره مو راضي اتزوج البنت اللي ابيها
الجد ابتسم: وليه ما يبيها هي تنعاب!
ريان بدفاع واندفاع: لااا والله ما تنعاب بس أبوي الله يهديه مدري وش صار له
الجد يناظر ابو زياد المتوتر : ي ولدي من البنت وليه ما تبيها
ابو زياد اخذ نفس: البنت
ريان يقاطع ابوه بدون ما ينتبه: البنت ريما بنت عمي
الجد ابتسم من قلب: وهذي الساعه المباركه وش باقي احسن من بنت لولد عمها
ابو زياد يناظر ريان بحده~ ولك وجه يا الكلب: والله يا ابوي البنت مو موافقه وريان يبيها غصب
الجد رفع حاجب: وريان ولدي ما ينرد وما عاش من يرده!
ريان نفخ ريشه وابتسم من كلام جده وأگّد له ان ريما راح توافق بأي طريقه ولو بالغصب
ابو زياد : الزواج مو بغصب اذا تبي تبي واذا ما تبي ما وقفت الدنيا عندهم
الجد : بس ريان ماهو اللي ينرد
جلسوا يتناقشون بالموضوع هذا وطلعوا لمواضيع ثانيه وكذاا



بعد صمت داام اكثر من ربع ساعه كل واحد فيهم سرح بشيء واحد بمااضيه وذكرياااته والثاني بالكلام اللي انقال له
حب يقطع صمتهم اللي طوّل : كل ذا صدمه يعني ههههه هذا وانتي ع قولك متأكده
ميار رفعت راسها وابتسمت: ابي اشوفها!
بدر فتح عيونه: ها!
ميار رفعت اكتافها: قلت ابي اشوف اللبنانيه هذي تستاهلك ولا لا
بدر بهيام: اهه بس لبى رووحها تستاهلني واستاهلها
ميار بجديه: بدر انتبه ترى يمكن تسحرك هذي وتاخذ فلوسك وبعدين تاخذ بيتنا وتخليك دلخ ومثل الخاتم بأصبعها انتبه منها
بدر ميل راسه : لا يا شيخه
ميار تضربه ع فخذه : ههههههه امزح معك
بدر: تصدقين بالبدايه ما كنت احبها كنت عادي بس مع الوقت صرت اعشقها يعني بجد حبيتها كثير
ميار ابتسمت لأخوها وهو يعبر عن مشاعره وحبه فكرت تعترف بمشاعرها لنواف بس سكتت وبطلت لانها قــويـه
ميار عوجت فمها: بدر هي مسلمه!
بدر : لا مسيحيه
ميار شهقت بقوه
بدر : بسم الله الرحمن الرحيم سمي يا الغبيه لا يدخلك شيء
ميار : بسم الله من جدك انت مسيحيه يا دلخ وانا اقول وش هالحب انت مسحووور-حطت يدها ع قلبها- يا ويلي سحرتك الكافره سحرت اخوووي بدر بسم الله عليك
بدر فطس ضحك: ههههههههههههههههههههههههه كاااانت كانت ولم تعد
ميار مو فاهمه كلامه الاخير: بدر لازم نروح للشيخ
بدر وهو يمسح دموعه من الضحك: هي كانت مسيحيه بس اسلمت الحمدلله ع يدي
ميار انصدمت شوي بعدين ابتسمت: وااااو والله كفووو بدووور ماانت هييين
بدر ابتسم وهو ينزل من الارجوحه: اعجبك انا
ميار قامت وتمد يدها لبدر: نزلني
بدر بنذاله: لااا
ميار حاولت تنزل رجلها بس الارجووحه تهتز ولانها مرتفعه حبتين عن الارض ما قدرت
ميار بعصبيه: بدر نزلني ولا لأفضحك
بدر وهو يرجع ع ورى ويبعد عنها : هههههههههههههه اتحداك
ميار معصبه : وتضحك بعد
بدر يضحك عليها
ميار نزلت رجلها واهتزت الارجوحه وصارت ترجع ع قدام و ع ورى بقووه وميار تتمسك
بدر يناظر فيها وهو فاطس عليها
ميار نزلت رجلها بس رجعت الارجوحه ع ورى وطاااحت ميار ع الارض متممده و ع وجهها
بدر ركض لها وهوو يضحك: مي
ميار قامت بعصبيه وتنفض فستانها: الله ياخذك انت واللبنانيه انقلع لها
بدر يقرب منها: هههههههههههههه معليش سوري
ميار تحاول تمشي بس تعرج: ايي الله ياخذك
بدر قرب منها وحط يدها ع كتفه عشان تستند عليه وتمشي
مشاها معه للداخل وهي تسب فيه


الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 11:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1