غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 891
قديم(ـة) 02-07-2014, 08:47 PM
صورة اسيل القرني الرمزية
اسيل القرني اسيل القرني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


ررررررررررررررررررررروووووووووووووووائعه

















جممممممممميل













متى موعد البارت الجاي ؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 892
قديم(ـة) 02-07-2014, 11:19 PM
صورة R.E.Z الرمزية
R.E.Z R.E.Z غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيل القرني مشاهدة المشاركة
ررررررررررررررررررررروووووووووووووووائعه

















جممممممممميل













متى موعد البارت الجاي ؟؟؟
tomorrow

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 893
قديم(ـة) 02-07-2014, 11:43 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها waoood مشاهدة المشاركة
صح انتي قلتي وش بيصير لمهند انا فهمت انك تقصدين بسؤالك/ايش بيصير لمهند لما سعرف رأي ريما
بس لما شفت باقي الردود فهمت انك تقصدين يعني وش اخرته مع المخدرات اكيد راح يموت ^^
ايوو ه اقصد وش راح يصير له من تاثير الحادث يعني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيل القرني مشاهدة المشاركة
ررررررررررررررررررررروووووووووووووووائعه

















جممممممممميل













متى موعد البارت الجاي ؟؟؟
تسلمين من ذوووقك

البارت بعد شوووي ان شاء الله تقريباً بعد عشرين دقيقه كذا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 894
قديم(ـة) 02-07-2014, 11:54 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


البـارت الثـامن عـشر

عمرُك الفَايِت . .
تَرى مَالہ عوَض
( الحَياة أيام )
وَ الدّنيا ، تدُور
كلمَا ضاقَت
عَلى : صدرِك ، توضّ
الصّلاة علِاج /
[ ضِيقَات الصّدُور]


جالس ع العشاء مع اهله امه وابوه واخته
دق جواله رفعه شافه رقم غريب طنشه وكمل اكله وسوالفه مع اهله
بس الرقم دق مره ثانيه استغرب مسح فمه ويده بالمنديل وقام عن الطاوله ورد: هلا
.... السلام عليكم انت تركي محمد ال،....
تركي باستغراب: ايه نعم
الموظفه: معك ادارة مستشفى ال... انت عطيتنا رقمك نتصل فيك لما تطلع التحاليل
تركي بخوف: ايه صحيح
الموظفه تقرا من ملف: اسم المريض راكان صقر الصقر! صح
تركي ع اعصابه: ايييه
الموظفه: طلعت التحاليل اليوم
تركي: وش النتيجه
الموظفه: نتيجة التحاليل ............
طاح الجوال من يده بصدمه حس الدنيا تدوور فيه وقلبه يدق سرييع جلس ع اقرب كنبه
ابو تركي ركض لتركي وبخوف: بسم الله عليك وش فيك
تركي يناظرهم بصدمه : راكٓان
ام تركي بخوف: تركي وش فيك
تركي اخذ نفس وبهدوء: خويي تعبان و
ام تركي تضمه وتقاطعه: بسم الله عليك خوفتني يا بعد حيي
تركي ابتسم لامه وابوه وطلع للسياره وهو يتذكر كلام الممرضه~ نتيجة التحليل مع الاسف سرطان بالدم وللاسف السرطان تمكن من جسمه بشكل كبير عشان كذا الكلى ما نقدر نجري عليها اي عمليه وبكذا حالة المريض تكون خطيره جداً
تركي ركب سيارته وهو يرجف شلوووون يخبر راكان بمرضه الخطير شلوون يقووله



جالس ع الكراسي الاستيل بالممرات ودافن راسه بين ايدينه وماسك نفسه لا يقووم يكسر كل شيء قدامه
طلع الدكتور من الغرفه وقفازاته البيضاء لوونها أحمر من الدم
بندر قام للدكتور ووراه فارس
بندر ابتسم للدكتور وهو واثق ان مهند راح يقووم : ها دكتور بشّر مهند صحصح ! اقدر اشوفه ؟
الدكتور هز راسه بلا وبأسف: المريض نزف دم كثير وهو بحاجة تبرع ونقل دم
بندر وهو يرفع كم تيشيرته ويصفطه ويتكلم بسرعه: انا انا فصيلتي نفس فصيلته اسححبوا مني دم له بسسرعه
الدكتور نادى الممرضه واخذوا بندر للمختبر
بعد دقايق طلع بندر وهو يترنح بمشيته ووجهه اصفر لانهم سحبووا كمية دم كبييره منه مد يده قدام لانها تووجعه من السحب
قام فارس له ومسك يد بندر وشدها بقووه ومشى معه للكراسي وجلس بندر
طلع فارس جواله ودق ع سعود مثل ما طلب بندر
بعد فتره مو طوويله وصلوا سعود وطلال
طلال ركض لبندر وفارس
طلال مسك قلاب تيشيرت بندر ووقفه ولزقه بالجدار وبصراخ: والله ثم والله لو يصير لمهند شيء
بندر دف طلال بقوه: كل تببن وانكتم مالي دخل
طلال بعصبيه وهو ع الارض: مالك دخل ي
سعود مسك بندر وجلسه ع الكرسي ويناظر طلال بحده: اششش مو شايفه تعباان
بندر دفن راسه بين ايدينه وبضيقه وندم: ايه اناا السبب انا اللي قلت له ادعس وزيد السرعه انا اللي دخلته بعالم التفحيط والهجوله انا اللي خليته يدمن مخدرات انا ضيييعته انااا قتلته اناا
سعود جلس جنبه ويحاول يهديه وطلال يصارخ عليه بانه هو السبب باللي صار لمهند ويتحلف فيه
انفتح باب الغرفه طلعوا بسسرعه وهم يجروونه بالكرسي اللي معاهم
بندر قام وناظر مهند غرقااان دمم وشعره لاصق فيه من الدم ويده طااييحهه راقبهم وهم يجروونه لحتى دخلووا قسم العمليات واكثر من دكتوور يدخل للقسم يركض

الدكتور بصراخ: الدم بسسرعه
الممرض: المتبرع بنفس الفيصله بس دم المتبرع ما يفيد نتبرع فيه
الدكتور فهم ع طول ناظر الاجهزه شافها تدق بسرعه دليل ع انخفاض الضغط وبطء نبضات القلب ركض بسرعه يكمل العمليه وبصراخ: بسسرعه اطلبوا دم من بنك الدم

بالممر كلهم ساكتييين يعدوون الدقايق عشان يطلع الدكتور
بعد دقايق طلع الدكتور ويده رافعها لفوق عشان الدم اللي بقفازاته
بندر قام ركض له وهو اصلاً يالله يمشي من الدوخهه يترنح بمشيته: هاا دكتور مهند كيفه الحين نقدر نشووفه!
الدكتور بحزن واسف: مهند يطلبكم الحل ادعوله بالرحمه
بندر انصدم ناظر الدكتور بصدمه وعدم استيعاب ونظرات باهته وشفايف مرتجفه: ماااات! - صرخ - كيييف مااات كيف انا جبته وهوو حي وهو ينبض دخلته وكان يناديني كييف مااااات انا جبته وهو يتنفس وينادي باسمي رد شلوون ماات
الدكتور تعاطف مع بندر لانه ما يدري بمصيبته الثانيه
سعود وطلال وفارس انصدمووووا
الدكتور بهدوء وحزن: المريض كان محتاج دم وما امدانا نسعفه
بندر مسك الدكتور من اكتافه بقوه وعصبيه: ودمي اللي اخذتووه مني ما كفااه خذوا دمي كله جعله فدااااه اموت انا وهو يعيش خذوووا دمي -رفع كم تيشيرته مره ثانيه - بسرعه يا كلب وش تنتظر اسحب دمم واعطه يمكن يقوم يسرعه هو ما مات صح قول انك تمزح قووله بالله عليك قوول انه مزح ومقلب من مقالب عز
سعود مسك بندر يحاول يهديه بس بندر خانته رجوله وطاح ع الارض وهو يصارخ ع الدكتور بس صوته راح ببحه من البكا: والله لاشتكييكم لاهمااالكم مهند والله لتندموون وتشووفوون
سعود مسك يد بندر وقوومه وضممه بقووه ضمة اخوو لاخووه ضمه تطفي قهر بندر وضيقته اللي كتمها سننييين
بندر انهااااااار بقووه من يصدق بندر المغروور المتكبر المتبلد ينهار! ويطيح هالطيحه القوويه
بندر عديم الاحسااس يبكي!!! وهو اخر مره بكى قبل ٦ سنوات لما ماتت امه
بندر من بين دموعه: قلتله قتلته انااا السبب اهه يا سعود رااح مهند رااح
سعود يشد ع بندر: اهدى وانا اخوك خلاص ادعله الحين
بندر دف سعود بقوه: ماا مااات لييه ما تفهمووون لييش
طلع الممرض ومعه ملف: من اللي تبرع بالدم!
بندر ببحه: انا
الممرض: بندر ال..
بندر يهز راسه
الممرض: تعال معاي لو سمحت
سعود يناظر بندر بحده: انت اجلس هنا انا بروح
بندر بعصبيه: لااا انا بروح اكيد يبووني استلم جثة مهند
سعود أشر لطلال وفارس يمسكونه ومسكووه لانه يصارخ عليهم وواحد ما يقدر لبندر
سعود دخل عند الممرض والدكتور بالغرفه: وش صاير لبندر!
الدكتور وهو جالس ع الكرسي قدام مكتبه: بصراحه كنا نقدر ننقل دم ونسعفه بس بصراحه دم المتبرع كان ما يأهل لهالشيء
سعود بخوف: ليه!!
الدكتور هز راسه بأسف: للاسف المريض مريض بالتهاب الكبد الوبائي
سعود قبض يده بقووه وغمض عيونه واخذ نفس وبهدوء وبرود: والعلاج؟
الدكتور: بصراحه ماله علاج نهائي
سعود: يعني!
الدكتور: لحد الحين ماله علااج ابداً غير الادويه المعروفه اما علاج نهائي ما فيه
سعود بهدوء: طيب خلاص انا بسافر مع المريض للخارج عشان العلاج بس الحين هو لا يدري بمرضه،
الدكتور: ان شاء الله
طلع سعود شاف بندر المنهاار وطلال وفارس ماسكيينه
بندر ركض لسعود وبغصه: قام صح!
سعود بهدوء: بندر بسس خلااص
بندر بغصه والم: مات!
سعود : رحمة الله عليه
بندر يدف سعود: ابعععد بروووح له
سعود حوط بندر بايدينه: بسس اهله جايين الحين ياخذونه ويستلمون جثته
بندر بصراخ ويحاول يبعد عن سعوود العريض: ابعععد ابي اضمممه بس بضمه
سعود : اوعدك تضمه بس مو الحين يلا مشينا
بندر يدف سعود ويصارخ : فكننني يا حمار يا كلب قلت بضمه هو ما مات انتم ما تفهموون
طلال ركض لبندر وبعصبيه: هذي نهاية اللعب باعراض الناس هذي نهايتكم يارربي
سحبوا بندر معااهم للسياره وهو يجر نفسه بينهم الم ، غصه ، ضياع.، تشتت
سعود محوط بندر وبندر يمشي بهدوء مو مستوعب اللي صار للحين مهند اخوه اللي ما جابته امه اخووه بالشرب والتفحيط اخوه بالبنات والمخدرات اخوه بالهوشات والفزعات حتى نوواف ولد خالته وقف ضده عشانه

(هذي هي شلة بندر جمعهم الخبث قبل الطيبه، وجمعهم الشر قبل الخير، جمعهم الحقد قبل التسامح، جمعهم الكره قبل الحب، جمعتهم الصفات السيئه قبل الحلوه حبووا بعض لانهم نفس الصفااات نفس الالم عاشوه سوى
صفاتهم تتشابه بككل شيء شر، حقد، كره، انانيه، حب الاتتقام، بس ع بعضهم غير علموا بعضهم كيف ما يسامحون وكيف يقسون بدون ما يرف لهم جفن وكيف وكيف وكيف
صح شرانيين عدوانيين بس مو ع بعض ابد قلوبهم ع بعضهم بكل وقت لو واحد حقد ع واحد قاموا كلهم وانتقموا له
بس تجمعهم صداااقتهم القووويه من سنييين
قلوبهم ع بعضهم ع بعضهم وبسسس ما يفكرووون بغيرهم ابداً)





رفعت جوالها وهي بتموووت من القهر تسمع صووت ضحكته اللي تحبها يتردد باذنها
فتحت الواتس وشافت رسااايل كثير فتحتها بلامبالاه لحد ما وصلت لرساالة رشا
- ميروو حياتي بعد ثلاثه ايام البنات عاملين حفله بناسبة خطوبتي ابيك تجي بلييز تعالي اوكي ترى يعني بس بنات وقلتلك من بدري عشان تجهزي حالك وما تعتذري بلييز تعالي
ميار صكت اسنانها ع بعض بقهر ~ وكماان حفله اوريك يا مازن والله ما تتهنى معها وانا بنت ابوووي
خطر ببالها فكرره ابتسمت بخبث ~ والله اني داهييه ههااي انتي جبتيها لنفسك يا رشااوي ههههههه
ردت عليها
اكيد رشوو ولوو لعيووونك راح اجي
قامت ميار متحمسسسه ووقفت قدام المرايه ضحكت وهي تتخيل شكل رشا ومازن وصدمتهم ابتسمت لحد ما بان الفص الكرستالي اللي يلمع باسنانها البيضاء
ناظرت بالفص~ هممم راح اغيّره يكوون احسن ايوووه تذككرت زياد دكتور اسنان ههههههههه برووح له اشوف ردة فعله العاشق فيني ههههههه اء زياد متحمسسه اشووف شكلك لازم اروح بسرعه
دققت بملامحهاا عيوونها الواسعه الحاده انفها الشامخ حواجبها المرسوومه شفايفها التوتيه الصغيره
ابتسمت ع جماالها اللي تحس ان مافيه مثله
عدلت شكلها بالمرايه بلاشر ماسكر كحل يزين عيوونها الحاده الوااسعه مرطب خفييف
ابتسمت بخبث حطت اغراضها اللي ما تستغني هنها بشنطتها ، روج ، كحل ، ماسكر، بلاشر، عطر، مرطب واكيد جوالها
لبست عبايتها المخصصره وفوقها عباية كتف واسعه وعاديه رمت الشيله ع كتفها عشان تتغطى قبل ما تنزل
نزلت. من الدرج شافت امها وابوهاي بالصاله: هاااي
ام بدر: هلا حبيبتي
ابو بدر: تعالي يا بعد قلبي
جلست ميار جنب ابووها بدلع وناظرت بابوها: همم بابا كنت بسألك هذا ولد عمي زياد يشتغل مع بدر بنفس المستشفى ولا لا
ابو بدر باستغراب: لا زياد دكتور اسنان بمستشفى ال،،... وبدر بالعام الحكومي مستشفى ....
ميار ابتسمت بخبث
ام بدر باستغراب: ليه!
ميار ارتبكت بس ما يبااان عليها ابد: هه لا بس لانو كنت بروح عند بدور اخوي بس خفت اقابل هذا يزيد مدري زياد هناك
ابو بدر: ههههههه لا ما عليك بس ماله داعي تروحين عنده
ميار قامت: يلا مامتي وبابا انا طالعه
ام بدر ناظرت بميار: عندك حفله ولا معزومه!
ميار: ايووه ماما يلا تأخرت
طلعت ميار لسيارة سواقها فكت العباايه الواسعه وتركت المخصره ضبطت لثمتها طلعت مرايه صغيره من شنطتها تناظر بشكلها واللثمه ابتسمت من ورى اللثمه~ هههههه والله بتطييح فيني غزل يا زياد
ميار تكلم السواق : هيه انت حرك
السواق: ع وين مدام
ميار: مدام بعينك آنسه يا غبي
السواق: سوري آنسه
ميار: ههه يا شينها منك امش امش ع مستشفى.... ولا تكثر حكي ناس تنتظر كلمه مني بس ههههههههه لا تدور ترى ما اعطي امثالك وجهه


ام بدر وهي تصب من القهوه فنجانها: والله قلبي ماهو بمتطمن لا من جهة ميار ولا العنود
ابو بدر نزل جواله وناظرها بحده وعصبيه: وبعدين معااك ، ترى ماهي بحاله والله
ام بدر جلست ع الكنبه: والله اني خايفه عليهم من الايام
ابو بدر تنهد بطفش: ميار وسالفتها انتهت من زمان واندفنت مع الماضي وخلاااص انتي بكلامك هذا يمكن احد من العيال يسمعك وبعدها لا تبكين ولا تتأففين اسكتي وخلااص
ام بدر : طيب والعنود !
ابو بدر بعصبيه: تراك زودتيها والله العنود قلتلك خلاااص هي ع ذمة نواف وزوجته الحين
ام بدر : قلبي مو مطمني طيب لو انفصلت عن نواف وش يصير
ابو بدر اخذ نفس وبقل صبر: ترى الصدف ماهي بقويه لذا الدرجه اتركي عنك الوسوسه وعيشي حياتك مثل الناس
ام بدر : طيي لو
ابو بدر رمى فنجان القهوه ع الارض وسمعوا صوت تكسيره: خلااص ان شاء الله يكون مات من زمان
ام بدر ببكا: لا حرام عليك والله ما
ابو بدر طلع فوق وهوو معصب من زووجته وواصل حده


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 895
قديم(ـة) 02-07-2014, 11:56 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


جالسين بالمطعم يسولفون ويتعشون وصوت ضحكهم طالع
مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز يعدل جلسته ع الكرسي وهو يضحك: ههههههههههههههه يقطع ابليسسك
مشعل ينزل البيبسي ع الطاوله: هههههههههههههههههههههههههه اسكت بالله عليك ههههههه
عبدالعزيز مسح دموعه من الضحك ونزل راسه ع الطاوله وضحكه مكتومه ما قدر يكتمها: ههههههههههه
مشعل لف راسه للجهه الثانيه عشان ما يضحك بس كمان ضحكه مكتوومه: هههههههههه
دق جوال مشعل اللي ع الطاوله مشعل لف وشاف وجه عبدالعزيز
مشعل وعبدالعزيز: ههههههههههههههههههههههههههه خلاص ههههههههههههه
الناس اللي ع الطاولات اللي جنبهم يناظرون فيهم باستغراب ما سكتوا عن الضحك من اول ما دخلوا
مشعل رفع جواله ورد وهو يضحك: هههههه هلا ههههه ليون
ليان : مشعل
مشعل عقد حواجبه: تبكين!!
ليان شهقت بقوه وبكت: مشعل الحقني
مشعل قام عن الطاوله وبخوف: ليااان وش فييك وش صاير
ليان بصوت متقطع وهي تبكي: مـشـ عـ ل أمـ ي
مشعل باستغراب: اممي!
ليان ببكا: امـ ي ماما
مشعل بصراخ: ليااااان تكلمي لا تجننيني
قفلت بوجهه وهي تبكي
مشعل شد الجوال بقهر
عبدالعزيز: ههههههههه مشمش وش فيك
مشعل وهو يدق ع ليان: مدري الاهل وش صاير لهم
عبدالعزيز يحاول يمسك الضحكه حط يده ع فمه يمسك الضحكه: ههههه وش هههههه السالفه
مشعل وراحت ابتسامته مع صوت ليان : مدري واللله مدري
طلع مشعل للسياره وعبدالعزيز دفع الحساب ولحقه
مشعل ركب وعبدالعزيز ركب جنبه
مشعل وهو يدخل المفتاح بالسياره: ياخي مدري وش صاير اختي متصله وتبكي
عبدالعزيز: هههههههههههههه يمكن مقلب ي
مشعل يقاطعه وهو يحرك السياره بعيد عن المطعم: وش مقلبه انت ووجهك
عبدالعزيز حس ع نفسه وانه زودها ضحك: طيب روح البيت
مشعل: وهذ اللي بسوويه
حرك مشعل السياره متوجه للبيت
وقف سيارته بباركينج الفيلا ونزل مشعل بسرعه وعبدالعزيز بالسياره
مشعل دخل وينادي بصوت عالي ع اممه وابووه وليان بس ماافيه رد
مشعل بصووت عاالي .. ياااااتي ... ساااروووجا وينهم هذوولا
شوي وجت خدامه ثانيه غير اللي ناداهم
مشعل بعصبيه. : وين امي
الخدامه: هذا ماما في تعبان ودي مستشفى
مشعل بصدمه: اممي تعبانه وبالمستشفى!!
الخدامه: ايوا بابا
مشعل طلع لبرى يركض ووصل للسياره وهو خايف: عزوز سووق انت انا مااني قادر بالله عليك
عبدالعزيز اخذ المفتاح وركب السياره ومشعل جنبه
مشعل طلع جواله ودق ع ابوه بعد ثلاث رنات جاه صوت ابوه: الوو
مشعل: يبه انت ويين
ابو مشعل وصوته متغير: مشعل وانا ابوك
مشعل بخوف: لبيه
ابو مشعل: تعال مستشفى ....
مشعل شد ع الجوال: يبه وش صا
قفل ابوه بوجهه قبل لا يكمل كلامه
مشعل يناظر بعبدالعزيز: ع مستشفى ال.....
عبدالعزيز حرّك سيارة مشعل متووجه للمستشفى اللي قاله له




صوت ضحكهم طاالع جووهم غير ، لانهم يحبووون بعض بجنوون يضحكون ع اتفه شيء يضحك وينبسطووون سوى
لان حبهم من قلب حب صادق
قامت تسكب له فنجان قهوه ونزلت كوب الكوفي اللي بيدها ع الطاوله
وههو بنذالته اخذ آخر حبة شوكلاته من العلبه وحط طرفها بفمه
العنود مدت له الفنجان ناظرت العلبه بصدمه: هيييه حقتي
نواف ناظرها: هههههههه تبطيين
العنود سحبتها من فمه: والله ما يخذها غيري
نواف : ههههههه كانت بفممي
العنود اكلتها بتلذذ وشربت من قهووته علييها: هممم تجننن تصدق مع القهووه احلى راحت علي وانا اخذها دايم مع كوفي
نواف بقق عيونه: هييه وش سويتي انتي
العنود واقفه قدامه وهو ع الكنب وباستغراب: وش سوويت
نواف رفع حاجب وهو يضحك: ههههههههه ما تحسين انك صاايره تاكلين الاخضر واليابس
العنود بعصبيه: انااا الحين اللي كذا ولا انت
نواف قام وسحب فنجان القهوه من يدها ورجع جلس ويشرب بروقان من نفس المكان: والله انتي
العنود عصبت : لا والله مو انااا يا كذاب ماكل نص العلبه ويقوول انا
نواف حط الفنجال ع الطاوله : ههههههههههه خلاص ولا تزعلي يا عصقووله
العنود: عصقوله!!
نواف عوج فمه: مو عاجبك
العنود تبي تنسيه عن اسم عصقوله: نوااف حبيبي مو كذا الرومنسيه ترى
نواف رفع حاجب: ايووه كيف!
العنود اعطته ظهرها لانها بتروح لابعد كنبه عنه
جلست العنود وناظرت فيه: بالله عصقوله لقب انت وخشتك
نواف: ههههههههه والله عاد وش اسوي لك انتي ووجهك لا قلنا الحق زعلتي ولا قلنا الكذب زعلتي وش تبين
العنود عصبت قامت ناظرت بجسمها: الحين وش انا الصدق!
نواف قام ووقف قدامها ومسحها من فوق لتحت: ههههههه الصدق صايره مربربه وانا احب العصاقيل ترى
العنود بققت عيونها وضربته ع راسه: الحين انا مربربه
نواف : ههههههه وانا قلت الصدق
العنود لفت ظهرها معصبه بتطلع
بس نواف لحقها وحوطها من اكتافها بيده وقرصها مع خدها : وهه فديت الزعلااان انا
العنود : انقلع عني
نواف : ههههههه خلااص عصقووولتي ولا تزعلين
العنود سحبت نفسها منه وجلست ع الكنبه
نواف جلس جنبها ومسك فكها وقرب وجهه منها
العنود استغربت وحاولت تسحب نفسه منها بس ما قدرت
نواف بهدوء وانفاسهه بوجهها : هو سؤال وقولي الصدق!
العنود قلبها دق بسرعه وبخوف: سؤال!
نواف: عيونك بعيوني
العنود رفعت عيونها له وهي خايفه
نواف وعيونه بعيونه ويده ع فكها : ليه طلعتي من المملكه ووين رحتي
العنوذ انقلب لونها وزادت حرارة جسممها حست برجفه وبرد~ معقوول يدري وين كنت!
العنود بلعت ريقها: طيب ابعد عني شوي عشان اتكلم
نواف رجع وججهه ع ورى شوي بس باقي ماسكها
العنود بهدوء: كنت تعبانه ورجعت البيت
نواف...
العنود سحبت نفسها منه وقامت: انت وش قصدك بهالسؤال
نواف ابتسم: ههه ولا شيء وش فيك
العنود بعصبيه: لا انت تشك فيني صح!
نواف يناظر فيها بصدمه: اشك! ليه ؟
العنود: والله انت اللي تقول كذا بتصرفاتك
نواف ابتسم وقام لها وضمها: ههههه ياخي تعجبيييني لما تتنرفزين
العنود تدفه: انقلع عني
نواف: واذا ما انقلعت
العنود: بالغصب
نواف: هههه يلا قلعيني بالغصب اشوف
العنود تدف بس ما قدرت وبقهر: لو خالد موجود كان من زمان طلعك
نواف: ههههههه وانا اللي جايبني بهالوقت ان خالد موو موجوده




فتحت عيونها ع الغزفه اللي هي فيها تذكرت هي وين حست بخووف وقشعريره بجسمها
خافت اكثر وهي تشوفه واقف متسند ع باب الغرفه وبيده جواله ويناظر فيه ويبتسم بخبث ويرجع يكتب
شدت اللحاف عليها بخوف منه ومن المكااان ومن كل شيء
قرب منها وناظر فيها بابتسامه: صح النوم
منال : انت حقير ونذل اكرررهك حسبي الله عليك
سامي ببرود: هههه لا تتحسبين علي
منال بين دموعها: الا الله لا يوفقك
سامي رفع حاجب ويناظرها: وانتي تعرفين ربك!!
منال بصراخ: اكرررهك يا حيواان
سامي بملل: ما شبعتي من هالموال اكرهك يا نذل ومش عارف ايش
منال تمسح دموعها : وش سويتووا فيني
سامي اخذ نفس وبجديه بس ببرود: ابد طال عمرك لميتك من بين ايدين فيصل وجبتك هنا وما قربك ولا احد منهم حتى انا ما قربتك ولا لمستك وهذا انتي هنا انخمي وانقلعي برى
منال بخوف: كذاااب
سامي ناظرها من فوق لتحت باحتقار: عساك ما صدقتي
منال غطت وجهها بيدينها: اكرهكك اكرررهك
سامي ابتسم بسخريه: عاد انا اللي احبك
منال : ليييه كذبت عليه ليييه خدعتني طيب ليه تحلف بالله انك صاااادق وانت كذااااب ليييييه
سامي : هههههههه بالله عليك صدقتي والله انك مخفه جد شفت مخفات بس مثلك والله لا مخففهه بمعنى الكلمه يا بوي ترى الثقل زين تبين اعلمك شلوون تثقلين!
منال بكت اكثثر مو عارفه شلوون تتصرف
سامي طلع جواله ويبتسم وتلمع عيوونه بخبثها المعروف
منال تنتظره بحقد ~ نفس النظرره الخبثه ونفس اللمعه الكذاابه كييف يقددر يكذب كييف كيف يحلف كذب ويدعي ع نفسه اذا كان كذاب كيف يناظر بعيوني بجرأه ويطلع كذاب
سامي زادت ضحكته بصوت عالي: ههههههههههه وطيحتها ومحد سمى عليها
منال ناظرته بكره وحقد الحين عرفت ميين سامي اللي لعب عليها وطيحها بحبه وهوو باختصار وااحد فاااااااضي كذاب لعاب
منال قامت من السرير ووقفت قدام سامي: ابي اطلع!
سامي ما انتبه لها لانه مشغوول مع اللي يراسلها
منال بصوت عالي : ابي اطلع
سامي ببرود وبدون ما يناظرها وعيونه ع الجوال: احد ماسكك
منال~ يستهبل كيف اطلع مين يرجعني: رجعني انت
سامي ناظرها باستغراب: وش قلتي!
منال بهدوء: رجعني مافيه تكاسي هنا
سامي ضحك من قلب: هههههههههههههههههه انتي من جدك ههههههههه انا سامي ي ماما ساااامي انزل نفسي لمستواك هههههه باحلامك
منال ناظرت سامي وخانتها دمووعها: ليييه تكذب علي لييه عيونك تقول انك تحبني وما تكذب ليييه حبيتك بصدق وما عمري خنتك حبيتك من قلببب وما خنتك ولا دقيقه حتى الشباب مااناظرهم لانك
سامي يقاطعها: واللي خانت ثقة اهلها ينوثق فيها
منال ببكا: حتى انت خنت ثقة اهلك
سامي ابتسم بسخريه: هه بس انا رجـال وانتي ووش بنت انا بضيعك بدقايق وشوفي من يلمك بعدها بس انا عااادي محد يدري ولا يشك حتى هه اتركي الفسلفه عنك بعيد قال وش قال احبك ومش عارف ايش
منال بقهر: تسمي نفسك رجال!
سامي بثقه مخالطه بعصبيه: رجال غصب عنك وعن اللي خلفوك
منال بغصه: انا مالي اهل
سامي ببرود وسخريه: لا تتمسكنين عندي الحين يتميه عادي ترى مو شرط تخوني اهلك وهم بقبرهم وصل يا متربييييه ههه
منال بكت : بس انا احبك
سامي دخل جواله بجيب بنطلونه وقرب منها وبحده: ترى نادر من يطيح بيدي يسلم،
منال حطت راسها ع صدر سامي وانهارت بكا: ليييييه
سامي مسك يدينها الثنتين بقووه ومنال تحاول تسحب يدها منه،،
سامي بحده: اطلعي احسن لك دام ما ضيعتك اطلعي قبل لا اضيعك
منال بهدوء يس دموعها ع خدها: طيب ماعندي احد يوصلني
سامي ببرود وهو يناظرها: وانا وش دخلني
منال : تكفى ما عندي احد
سامي طلع جواله ودق ع رقم وكلمه بالانقلش لدقايق وقفل ناظر منال بطفش: سواقي بيجي بياخذك
منال ابتسمت بفرح ومو مصدقه انها بتطلع وما صار لها شيء
سامي وهو يفتح الباب بيطلع لف عليها: تعرفين سيارتي؟
منال بسرعه: اي فياقرا سوداء
سامي بملل: ذي القديمه الجديده بورش المهم سيارة سواقي نفسها بس بورش حمراء اطلعي واركبي وهو بيوصلك ولا انك ما تستاهلين لان الزباله حتى ما تلممك
منال انقهرت بس ما تقدر ترد تخاف يبطل يرجعها: طيب اخاف اركب غلط
سامي: هه يكون احسن
منال بخوف: فيه اكثر من سياره بو
سامي يقاطعها: بتلقين عليها شعار مميز اذا شفتيه اركبي ولو اني قرفان اركب مثلك بس وش نقوول الشكوى لله
سامي طلع وترك منال ما اهتم هي بتطلع بتركب سياره صح او غلط
منال اخذت شيلتها من ع السرير وعبايتها كانت عليها من اول ما وصلت ما فكتها لفت الشيله وطلعت للباركينج تدور للسياره
شاافتها ع طول لان شكلها مميز بورش حمراء دورت ع الشعار اللي يقوله سامي عشان تتأكد شافته ع طوول
كان سامي الفارس بالانقلش ع شكل توقيع ع طرف القزاز الخلفي وشكله مميز
ركبت منال السياره والسواق حرك من غير لا تقووله واضح سامي قاله كل شيء لانه حتى ما يرد ع اسئلة منال
منال بقهر~ استغفر الله حتى سواقهم متكبر اتوقع سامي يحبني لان عيوونه الناعسه واضح ما تكذب ياهي تجننن اكيد يحبني بس غرووره وكبريائه ما سمح له فدييته الثقيل هو
وصلها السواق للبيت كان بحي متوسط عماره كبيره شقق بس قبل لا تنزل
السواق لف عليها واعطاها كيس هدايا صغير باللون الاحمر
السواق: هذا بابا سامي يقول هديه منه،
منال نزلت مبسوووطه من الهديه ودخلت والابتسامه شاقه وجهها




وقفت سيارة سواقها قدآم المستشفى ابتسمت بخبث من ورى اللثمه
طلعت مرايتها الصغيره من الشنطه ورفعتها لها ناظرت بحواجبها وعيونها طلعت طلعت الماسكر وعاددت ع رمووشها بالرغم من كثافتها
عدلت اللثمه وصار شكلها مغري طلعت عطر لاكووست من شنطتهاا ورشت ع العباايه و ع اللثمه و ع اجزااء كثيير من عبايتها
وفتحت باب السياره ونزلت للمستشفى توجهت للريسبشن وحجزت موعد عند الدكــتور زيـــاد
توجهت للانتظار وصوت كعبها العالي وعطرها الانثوي الصارخ تسبقها
جلست بدون ما تسلم ع الحريم الموجودين وحطت رجل ع رجل وطلعت ايفونها وجلست تقلب فيه
بعد فتره
دخلت الممرضه: ميـار
ميار ابتسمت دخلت جوالها بشنطتها ناظرت بمناكيرها شووي وطلعت عطرها ورششت كثييير
بعض الحريم احتقروها ترش من العطر وبعد شوي بتطلع
قامت ومشت وهي تتمخطر والعبايه مفصصله جسمها تفصيل
سمعت عجوز من وراها: ترى العطر يعتبر من الزنا يابنتي
ميار لفت للعجوز وناظرتها من فوق لتحت: تحاكيني انا!
العجوز: ايه يا بنتي ترى ال
ميار احتقرتها وكملت ما ردت عليها وطنشتها
دخلت الممرضه للغرفة مكتوب جنبها بلووحه صغيره الدكتور زياد الفارس
ابتسمت مررت يدها ع اللوحه ودخلت شافت زياد جالس ع كرسي ورى المكتب البني ومنزل راسه يكتب بملف،
ميار دقت الباب وبدلع: ادخل دكتور
زياد قلبه دق بسسرعه هوو صووتها نفس الصووت ويمييزه من بين كل الاصوات رفع راسه ويتمنى تكوون مو هي
بس للاسف هي عرفهاا من عيووونها ونبرة صووتها
ميار دخلت وبدلع جلست ع الكرسي اللي قدام مكتبه وحطت رجل ع رجل وبان بنطلوونها الجينز السكيني وسحبت اللثمه عنها وحطتها جنبها
ميار بدلع وهي تناظر زياد: هممم دكتور
زياد ما عرف يتصرف بس قرر يبين انه ما عرفها وانها مثل اي مريضه تجيه: تفضلي لو سمحتي مكتوب بالملف تبين فص كريستالي صحيح
ميار ابتسمت بدلع: ايواا
زياد ارتبك من دلعها نادى الممرضه بالانقلش تجيب الكاتلوج
جت الممرضه واعطت ميار كاتلووج
ميار تقلب فيه بدلع وتمرر اصابعها بالمناكير الحمراء ع الفصوص تنهدت وبدلع غجرري: دكتوور بلييز اختار معاي واحد محتااره حييل
زياد انقهر من وقاحتها بس كمل انه ما يعرفها وبهدوء وهو قلبه يلعب سامري من الربكه: هذي شغلتك ما اتوقع لي علاقه
ميار رمت الكاتلوج ع الارض ودعسته بكعبها وناظرت زياد: انت شايف نفسك ع ايش يا زياد هاا! هههه من جد مغرور ومتكبر
زياد عصب ووصل الدم لرااسه بس برازنته وثقله عرف كيف يضبط اعصابه مثّل ع ملامحه الاستغراب وبهدوء وبيده قلم يحركه: انتي شكلك تعانين من اضطرابات نفسيه ، بس غلطانه اختي هذا قسم الاسنان مو النفسيه
ميار عصبت قامت من الكرسي وبعصبيه: انت كيف تتجرأ تقوول لي كذا وبعدين حبيت اقولك انك مغرور ع ولا شيء ولا شيء تفهم وش يعني ولااا شيء هههه كيف تجرأت وخطبتني هههههه ما نتقااارن ولا نتاسب بعض
زياد بحده بس بهدوء: احترمي نفسك احسن من انادي الامن يطلعون
ميار قربت من زياد بدلع ومررت اصابعه النااعمه ع خده وبدلع: ترضااها علي ع بنت عمك حبيبة قلبك
زياد حس بكهربه بجسمه من لمستها قلبه دق اسرع واسرع انفااسه زادت سرعتها عكس برووودها هي
وقف وشال يدها عنه واعطاها گف هزهااا هز
ميار انصدمت حطت يدها ع خدها بصدمه وردت له الكف بقووه بس امداها لان زياد مسك يدها قبل
ميار بعصبيه وتسحب يدها من زياد: انت حقييير وغبي شايف نفسك وانت ما تسوى شعره مني
زياد دف يدها وبسخريه: هههه والله اسوى وزياده اجل وش دعووه متعبه نفسك وجايه لهنا يا آنسه
ميار عصبت اكثر: اقوول ركب الفص ولا يكثر
زياد نادى الممرضه وتكلم معها وطلع
جت الممرضه وركبت لميار فص اختارته مياار لان زياد طلع وترك التركيب ع الممرضه
قامت ميار بعد ما خلصت معصبه لان الممرضه اللي ركبته لها مو زياد وهي تمشي طالعه من الغرفه~ ع ايش شايف نفسه وجع يااخذه الله لا يهنيه بحياته ياارب
صدمت بشخص عريض ميار رفعت راسها معصبه: وجع ما تشووف جعلك العمى امين
زياد ما رد عليها واحتقرها ودخل لمكتبه
ميار طلعت لسيارتها مقهووووره وبتمووت قهر وحاسه انها انهانت من زياد
زياد بمكتبه تذكر كلام ريان اخووه الظهر اليوم
ريان جالس ع سرير زياد: ما عاش من يردك وانا اخووك
زياد وهو يطلع ملابس من دولابه ويحطها بشنطته لانه مسافر لبعثه باسبانيا بعد يومين: هههه خف علينا وش بتسوي
ريان بجديه: شوف زياد انت حاب انها ما ترفضك وتكون لك
زياد: ههههه ايوه كمل
ريان بنفس الجديه: خذ منها اغلى شيء عندها وخلها تجر نفسسها جر وبعدها والله لتوافق عليك وهي ما تشوف الطريق
زياد انصدم وطاح الجاكيت من يده ع الشنطه وناظر ريان: من جدك انت
ريان: اي والله من جد امسكها وخذها وتشوووف شلوون والله توافق عليك ع طول
زياد بصدمه: احقر منك ما شفت
ريان قام من السرير: اوووو وش خلاني انصحك انا
زياد بعصبيه : هذي نصايحك خلها لنفسك ووالله يا ريان لو ادري او اكتشف انك سويت كذا بأحد لا تلوم الا نفسك،
ريان بطفش وهو رايح للباب بيطلع: طيب خلاص
صحى ع صوت الممرضه تذكره بدخول المريضه
قام وهو محتقر ريان ع افكاره التافهه ومحتقر اكثر ميار وجيتها اللي مالها داعي

هذا هو زياد صح حبها لكن حكّم عقله وقال خيييره من ربه اقتنع بأنها قسمه ونصيب ورضي بالمكتووب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 896
قديم(ـة) 02-07-2014, 11:58 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


نزل المستشفى يركض بسسرعه دخل الممرات وهو يركض لحد ما شاف ابووه وعمه ابو رياض
تقدم لهم بسرعه ووقف قدامهم وهو فحمان من الركض: يبه وش صااير
ابو رياض قام لمشعل ومسك يده: مشعل
مشعل ناظر فابوه وهو جالس ع الكرسي ودموعه تنزل من طرف عينه بألم تصنم يناظره بخوف وذهول~ ابووي يبكي!!!!
ابو رياض بصوت مرتفع وهو ماسك يد مشعل: مشعل
مشعل سحب نظراته ببطء وحولها لعمه: آمر
ابو رياض بهدوء بس صوت مرتفع: انت تؤمن بالله
مشعل انقبض قلبه ركز نظراته ع عمه: ونعم بالله
ابو رياض اخذ نفس وحط ايدينه ع اكتاف مشعل وشدها بقوه: امك عطتك عمرها
عبالعزيز كان واقف وراهم شهق بصدممه وهو يناظر مشعل وابوه
ابو مشعل شهق شهقه قووويه وبكى اييه بكى اللي ما عمرره نزلت له دمعه خانته دمووعه بهاليوم ما قدر يمسك نفسه ولا يقووى ولوو شوي
مشعل طاحت ايدينه بصدمه وعدم استيعاب: شلوون!
ابو رياض شد ع اكتاف مشعل : امك ماتت يا مشعل
مشعل فتح فمه بصدمه ويردد بغباء: امي ماتت!
ابو رياض ارتفع صوته: ادعلها بالرحمه وانا عمك
مشعل تصنم مكانه ينااظر بابوه ينتظره يقووم ويقووول كذب بس لما شاف دموع ابوووه تأكد له كلام عمه
مشعل وقف مكااانه يناظر بفراااغ بصدمه وذهووول وعدم استيعاب
عبدالعزيز قرب من مشعل وضرب ع ظهره: مشعل
مشعل....
عبدالعزيز مسك يد مشعل يبي يخليه يجلس
مشعل سحب يده من عبدالعزيز وبصراخ: وش تسوي انت!
عبدالعزيز باستغراب: مشعل ا
مشعل يقاطعه بابتسامه ساخره: لا تتعاطف معي ماني بحاجة احد
عبدالعزيز ظل واقف مكانه مصدووم
مشعل طلع بهدوووء لخارج المستشفى وركب سيارته كان بيمشي من هنا بس المفتاح مع عبدالعزيز حط راسه ع الدركسون ودمووعه تطيح ع بنطلوونه مو ع خده تنزل قبل تلامس خده لأوول مرره مشـعل يـبكي
فتح باب السياره ركب جنبه بهدوء حط يده ع ظهره يطبطب عليها
مشعل رفع راسه وببحه وغصة: عزووز امي ماتت!؟ ماتت قبل اضمها قبل اشم ريحتها واشبع منها ماااتتت تدري شنو يعني ماتت يعني ما اشوفها مره ثانيه صح! تكفى قول اني بحلم وباصحى منه -رفع راسه وناظر بعزوز ودموعه تخوونه بحراره- ياما قالت لي اجلس معااي ولا تروح بس كنت اطلع والله مااقصد ازعلها والله ماتت قبل اسوولف معها مثل ما تحب عزووز تكفى ابي اضمها ابي اشم ريحتها اهه قووول انها ما ماتت قوولهاا معقول بتنحط بالظلام وبالضيق لحالها طيب ابي اكوون معاها تكفى عزوز نزلني بالقبر معااها والله مابيها تجلس لوحدها اعرفها ما تحب الضيق ولا الوحده اعرفها اكثر من اي شيء تكفى طلبتك قووول ماماتتت وانا بحلم او كاابوس قووي ، بس ابي اضمها وابووسها واقول لهاا اني ابيها واحبها وتسامحني ابي اضمهها
عبدالعزيز دمعت عيووونه ع حال مشعل اللي يقطع القلب
مشعل ناظر عبدالعزيز شاف دمووعه تأكد ان امه ماتت
حط راسه ع الدركسون ودمووعه تحرقه بألم وندم وحسره ع كل لحظه ضيعها ببعده عن امه ~ ليه مارضيت اتعشى معااها وش كنت خااسر لو رحت لها وسولفت معها وتعشيت وياها لما قالت لي ليتني اسعدتها قبل ابكيها
مشعل حالياً منهااار داخليااً الم وحسره وندم شعووورر مؤلم بجد

أسْعِدُوا مَن تحبّون قبل ان تبْكُوا ع فراقِهِم




دخلت العماره وتوجهت للاصنصيل وضغطت ع الدور الثالث وهي بالمصعد ضمت كيس الهديه لصدرها بقوه ابعدته عنها وفتحت الكيس تشوف وش فيه شافت علبه دائريه مغلفه ابتسمت وتأكدت من مشاعره تجاهها بهالهديه
انفتح باب الاصنصيل ودخلت شقتهم المتواضعه الصغيره
دخلت وسلمت ع جدتها المريضه ودخلت غرفتها الصغيره وقفلت الباب بس بدون المفتاح جلست ع سريرها
فتحت الكيس وطلعت العلبه المغلفه فكت التغليف بهدوووء لانها ما تبيه ينقطع
ابتسمت ع هدية سامي البسيطه شوكلااته افروشيه ووردات صغيره بس حست فيه شيء تحتها
رفعت الورد والشوكلاته انتبهت للسي دي والفلاش
وفوقها بطاقه صغيره فتحتها
كان مكتوب فيها
- منال اختاري اللي يعجبك اذا عندك لاب دخلي السي دي وشووفي هديتي البسيطه لك
واذا كنتي وجه فقر وما عندك حطي الفلاش بالجوال حتى لو نوكيا يفتح ترى
والفلاش بررضو يفتح ع شاشة بلازمه ال جي يعني اذا حابه اجلسي مع اهلك وشغلي الفلاش بيعجبهم كثير
سامي الفارس
-
حست بخووف ما تدري وين مصدره طلعت اللاب القديم حقها مكسوره نص الازرار ورايحه فيها طلعته من تحت سريرها
شغلته ودخلت السي دي بسرعه واشتغل
انصدمت فتحت عييونها بصدمه عادت المقطع بصدمه
صرخت بأعلى صوتها: الله ياااااخذك يا سامي
طلعت السيدي وكسرته نصين بس انتبهت مكتوب ورى ع السيدي (عندي منه نسخ كثيره هههههه انتبهي تلعبي معاي)
بكت منال كثيير وهي تتتذكر المقطع مصورها من لما دخلت للبارتي لنهايته والشباب حولها ومع فيصل وكل شيء
حست بقرف وكره لحالها ولسامي وكل شيء
دعت عليييه لحد ما قالت بس
وفكرت تنتقم منه بس هي بالاخير الخسرااانه
رفعت جوالها ودقت عليه
جاها صووته الساخر كان متأكد بترجع تدق : ههه هلا منووول
منال: جعلك مرررض والله لتشووف
سامي يغني بصووته العذاب وبسخريه:
منال: راح افضحك وتشوف
سامي ابتسم بسخريه: وش بتسووين ي ماما
منال: هههه بسيطه راح اخبر الهيئه عن مكان البارتي تبعكم
سامي ببرود: ايزي وانا راح انشر المقطع وتعاادلنا واحد وااحد
منال بقهر: راح تندم
سامي: مو سامي الفارس اللي يتهدد سامعه
منال بتحدي: تشوووف
قفلت منال من سامي بس دقايق
سمعت عمها معصب ويصارخ: يا بنت الكلب
منال خافت سمعت رساله من جوالها فتحتها كانت من سامي
-هههههه استوودعك الله الظاهر عمك عصبي الله يعينك عليه-
عرفت ان سامي نشر المقطع وهي بترووح فيها
فتح عمها الباب ودخل وطاح فيها ضرب وسب


صبااح يووم جديد بعد يوووم مؤلم يووم كان صدمممه للكل
صدمه لعايلة مهند واهله بمووت مهند
وصدمه لعايلة ابو مشعل بمووت امهم بسكته قلبيه فجأه
صدمه لمنال بسامي نشر المقطع ضلل ع وجه فيصل صارت هي الواضحه وبس ضربها عمها وحبس عنها كل شيء
صباح يووم ناس فيه وقفت عندهم الحياه وماتت الوانها بالنسبه لهم


صلوا عليه صلاة الفجر

ارتفع صوت ابو نواف الجهووي : ادعوله الله يثبته عند السؤال ادعووله تراه محتاج
علا الهمس بالمقبره
تجمع كبير بعضهم يعرفه وبكى وحزن لفراقه وبعضهم يكرهه بس يسامح وبعضهم ما يعرفه

دخل يركض لحد ما وصل للمقبره شاف التجمع الكبير من الناااس وقف مصدوووم يناظر قلبه يدق بسسسرعه رهيبه خوف ويتمنى ان موووت مهند اشااعه
دوّر بعيوونه حوول المكان شاف أهل مهند كلهم الا مهند
دوّر بعيوونه حوول شلته شافهم واقفيين كلهم سعود ، مشارري، طلال ، فارس، عمر، عز
مااا شاافه ما شاف مهند وضحكااته الساخره ماا شاف مهند واحتقااارراته ما شاف مهند المتعجرف
غمض عيونه بقووه تخيل مهند قدامه وواقف جنب طلال بابتسامته الساخره ونظرة الاحتقار لغيره شاف بثووب أبيض وهو ما يحب الا البناطيل بس وقت الهياط لزوم الثوب عنده شافه بالثووب وجالس يحاول يرفع شعره الناعم بس يرجع يطيح ابتسم وهو يتخيله بس بسررعه راح الخيااال وهو يسمع اصوات جهوريه عاليه: ادعوووله ، الله يثبته
تأكد انهم نزلوووه بالقبر
دخل المقبره يركض ويتعثر بالتراب ركض وطاح ورجع قام وصل عند القبر ويدف الناس بصرااخ : ابعدووا عنهه هذا اخووي اناا اخوووه ابعدووا عننه اتركووه انا بنزله بنفسي موو غيرري هذا خويي انا هو وهو اناا ما تفهموون ابعدوووا
ناظروا الناس ببندر وهو متلثم بشماغه ومنهار ويمشي ركض جهة القبر. ترددت هالكلمات البسيطه من اكثر من شخص : لا حول ولا قوة الا بالله

وصل للقبر مسكووه سعود ونواف
بس طاح ع ركبته ودمووعه تنززل بحرااره
نواف مسك بندر بقووه لانه منهار بس بندر يصارخ: ماااات يا ناااس ماااات وما سلمت عليه مااات
سعود وفارس ساعدوا نواف وقوموا بندر
نواف ابعد عن بندر ونواف كمان مصدووم من موت مهند
سعود : بندر يا ابن الحلال قم
بندر ما تحرك يناظر القبر ودموعه تنززل
سعود وفارس مسكووه ووقفوه وهو يتحرك معهم بضعف لانه منهار
بندر يناظر سعود بحقد : كذبت علي ليييه وعدتني اضمه وعدتتني وكذبت علي
سعود : بندر خلاص
طلال ساعدهم وطلعوا بندر من المقبره وهو يصارخ ويناظر بالناس: انتووا ليييه ما نصحتووه لما شفتووه يغلط لييييه ما نصحتوووه ورديتووه عن الغلط مااات يا نااس وما صحح غلطاته مات وما نصحته ولا سلمت عليه


بمكااان ثاااني بس مو احسن من حال المكان اللي قبل شوي الم وصراخ ويمكن اكثر كمان
جثتها ع الارض فتح الغطا الابيض عن وجهها الابيض رفع راسها لصدره وضمها بقووه وهو يبكي: يممه قووومي تكفيين بس كلممه وحده بقوولها وردي علي يمه انتي راضيه عني؟؟
سحبه ابوه وقوومه عن امه لانه طوول يضمها
دخلت وهي تبكي نزلت وضمت امها وهي تبكي سحبها ابوها عن امها وضمها ابوها بقووه وبعدين تركها
مشعل مسك لياان وضمها بقووه طاحت شيلتها السوداء مشعل حط يده بشعرها وضمهااا لصدرره يهديها وهوو مو احسن من حالها ليان تشهق شهقااات مكتوووومه مشعل يحاوول يقوي نفسه عشاانها وعشان ابوه المنهار اكثر منهم

مشعل ضم ليان بقوه وشد ع يده اللي داخل شعرها حس الم وغصصه وهو يشووفهم يشيلون اممه ويطلعونها من عندهم مكفنه ومغطاه باللون الابيض خاانته دمعه حااااره ع خده ما قدر يمسكها ويكااابر

لحظآت الفراق صعبه:
وأصعب اوقاتها حين ترى أولئك الاحبه وهم يغادرون


مر اول يوم من العزااا ثقييييل وكل واحد حامل همه بصدره
واقف بشماغ دوون عقال ومتلثم ما يبي احد يشوووفه وما يرد حتى ع المعزيين بس واقف جنب ابو مهند وكأنه ولده او اخو مهند
مررووا الناس يعزوون ويصبرووونهم وبندر قلبه يتقطع
مد يده لبندر
بندر رفع راسه حس بحححقد كبييير ودفين تجاه اللي واقف قدامه احتقره وما سلم
نواف فهم عليه شال يده وعزا ابوو مهند وطلع لمشعل واهله

عند الحرييم مو أحسن منهم الحال أردى
ريما ما ينسمع غير شهقاااتها القوويه كل شويو وندماانه لييه ما وافقت عليه من اوول وفرحتهه ياربي ليييه مات ايه مااات وهو خاطبني كان يحبني وانا رفضته شلوون بسامح نفسي كييييف
مرام حالتها حاااله تبكي وتصااارخ وما تهداا ابداً
ام مهند استسلمت للواقع المر ورضت بقضاء الله وقدره ع مـوت ولدها الوحيد
قامت جدتهم وشغلت قراان عشان يرتاحوون شووي




ببيت ثاااني وألم ثااني
جالس بطرف المجلس لاف شماغه عليييه ومنزل راسه
سامي يضرب ع كتفه: خلاص يا رجال ادعلها بالرحمه وكمّل حياتك
مشعل بغصه: حياتي مالها طعم بدونها
سامي: الله يرحمها ويثبتها
عبدالعزيز : الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته
مشعل مووو مستووعب ولاهوو مصدق الم يسكنننه ومحتل قلبه شعور الالم يذبحهه شعور القهر والحسره يقتله ويقطع قلبه
ابو مشعل واقف يستقبل المعزيّن وجنبه اخووه ابو رياض وبعض اقاربهم
ابو مشعل داايخ وحاس الناس حووله يدورون وكل شيء يدوور وهو يرد ع واحد من المعزين بصوت متقطع: آمـ ي
ما امداه يكمل كلمته لان رجووله انحنت للارض وصار ما يشووف شيء غيير. الظلاااام ويسمع اصواات الناس تركض له وبس هذا اللي يسمعه بس ما يحس ولا يشوف
مشعل بآخر المجلس وهو منزل راسه سمع شوشره الناس
سامي قام ويناظر للباب وبصدمه: مشعل ابووك
مشعل فز ورفع راسه شاف ابووه طااايح ع الارض ركض له وقلبه يدق بسسسرعه وش باقي بتتحمله ي مشعل اكثر للتحمله
مشعل ركض لابوه بس الناس شالوه قبل
مشعل بغصه: يبه لا تروح واللي يسلم رووحك
طاح ع ركبه وهو يناظر الناس يشيلوون ابوووه ويطلعون فيه لبرى
سامي وعبدالعزيز ركضوا له
سامي سند ركبته ع الارض ونزل لمشعل: مشعل تعال معاي
عبدالعزيز مسك يد مشعل واستند ع عبدالعزيز وسامي لحتى جلس ع الكنب
سامي اخذ نفس اوول مره يكون جدّي بحييااته دايم لعب وكذب بكذب
سامي: اقول وين تركي وراكان
عبدالعزيز بضيقه: ما تدري وش صار لراكان
سامي بخوف: وش صار
عبدالعزيز بضيقه: طلع عنده سرطان بالدم
سامي قلبه انقبض وباانت ع ملامحه الصدمه
شوي ودخل تركي وتقدم لعندهم
تركي رفع يده: السلام عليكم
سامي قام لعنده وبدون مقدمات وبخوف: وين راكان؟
تركي ناظر مشعل بحزن: الحين جاي
سامي عقد حواجبه : كيف مو بالمستشفى
تركي: لا ما يدري بمرضه
راكان دخل وسلم ع الشباب ومشعل وعزاااه
مشعل بضيقه: ابووي وينه
سامي يدخل يده بجيب ثوبه: اظن نواف طلع معاهم بدق اشوف
دق ع نوااف ثواني وجاه صوته: هلا سام
سامي: نواف وشلون ابو مشعل
نواف يناظر من القزازه ويشوف ابو مشعل : والله تعبااان دخل بغيبوبه يمكن تطول
سامي شد ع الجوال: لا حوول ولا قوة الا بالله

(كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ)

رحـل منـهو يسليني ..وصـار اليوم في قبـره
رحل عني وفارقني .. حزين وصرت في حسرة
ذكرتـه يوم يحـاكيني ..وهالبسـمات من ثغــره
ذكــرتـه يـوم يواســيني ..اذا مـا هلـت العــبـره
ذكرتــه يوم يشـكي لـي .. عن همومن ملت صدره
ذكرت وهلـت ادمـوعي .. وصـار الفكر في اسره
حبـيـبك راح ياقـلبي .. ولا حتـى تشــم عـطـره
وظـلـك مــات ياظـلي .. سـكن ويــاه فــي قبــره
ألا ويــنك تســولـف لـي .. تحــت انــوار هالـقمره
وتنشدنـي عن اخبـاري .. ترا عقبــك غـدت مره
الا يــاغايبــن عنـي .. تـرا قلـبي فـــقد صــبره
ولكــن الأمــل عنــدي .. لقــاك بجــنتن نضرة
عســاه بـخلد يا ربي .. ويشرب عذب من نهره



ركب سيارته وهو مطرطع ومصدوووووووووم من اللي وصله ع الجوال ركب سيااارته وتوجه لبيته نزل بسسرعه ودخل القصر ويصاااارخ بأعلى صوووته: ايلاااااان
الخدامه بخوف: با
راكان يقاطعها وهو قابض يده: نادي ايلان
نزلت ايلان ركض مع الدرج ببجامتها شوورت فسفووري وبلوزه وردي فااتح ضيقه وشعرها ع قصة راكان فاتحته
ايلان نزلت لراكان ووقفت قدامه: وش فييك تصاررخ
راكان من بين اسنانه : حسبي الله فييك
ايلان شهقت بصدمه: ووش
ما امدااها تكمل لان الكف كان اقوى من انها تكمل كلمتها كف قوووي حااار طيحها من طوولها ع الارض
ايلان طاحت بجسمها الصغير ع الارض رفعت راسها وبعصبيه: بأي حق تمد يدك
راكان نزل لها وسحبها من شعرها: بحق خيااانتك بحق اني اخووووك
ايلان تصارخ وتسحب نفسها منه : ايي مااماا ابعد عني ماااممما
نزلت ام راكان وهي تسمع صراخ ايلان وانصدممت وبصراخ: راكان يمه وش فيك بسم الله عليك
ركان دف ايلان ع الارض: والله حلااال ذبحها يمه
ام راكان نزلت لايلان وضمتها: بسم الله عليها وش صاااير
ايلان وهي تبكي: حيواان كلب والله ما اساامحك ككيف تمد يدك علي كييف
راكان بعصبيه: يمممه ابعدي عنها ولا طليعها من هنا قبل اذبحها
ايلان قامت من حضن امها ووقفت قدام راكان: والله ما تلمسني ولا تضربني يا كلب هذي ثقة بابا فيك ووعدك له
راكان سحب يدها بقوه لحد ما ضربت فيه وشد عليها ولفها وبفحيح : لووو ابووي هنا ذبحك
ايلان بعصبيه وصراخ وهي تبكي وشعرها الكستنائي مغطي ووجهها: آآيي ماااامااا ولدك بيذبحنني ماماا
ام راكان سحبت راكان وبصراخ: حلفتك بالله انك ما تلمسها
راكان دف ايلان بكل قوته وبقهر: لييييه يممه ليه
ايلان بصراخ: لييييه تمد يدك علي اكرررهك
راكان رفع يده بتهديد: والله لتندمين والله طلعااتك مع راشد وجلساتك معااه كلها وصلتني
ايلان حت يدها ع فمها و شهقت بصدمه
وامها صدمتها قووويه
راكان طلع جواله الايفون من جيب ثووبه ورماه لايلان ع الارض
ايلان اخذت الجوال وشافته مفتووح ع الواتس ع اسم راشد وفيه مقاطع صووتيه
راكان بسخريه: شغليهااا سمعينا الغزل صح
ايلان بتردد ضغطت تشغيل ويا لييتهها ما ضغطت كل مكالماتها لرااشد بهمالمقاطع الصوتيه كلهااا من اول مكالمه لآخر مكالمه
ايلان مصدووووووومه ومتجمده مكانها
راكان يناظرها من فوق لتحت: ولعلمك ترى راشد ما خطبك مني ابد ضحك عليييك وبس
ايلان زااادت صدمتها وحست بكره فضيييع لراشد
ايلان قامت من الارض وبثقه: ولوو سويت كذا ما يحق لك تمد يدك علي
راكان زااد صداعه اللي برااسه عقد حواجبه تقدم بيضربها بس الالم اقووى جلس ع الكنب نزل راسه وحط يده براسه يضغط علييييه
ام راكان شهقت وهي تناظر راكان: راااكان
راكان مغممض عيوونه وبهدووء: انا بخير
ايلان تقدمت لراكان بخوف وهي تشووف الدم ينزل ع الارض رفعت راسسه وانصدمت وشهقت بقووه وهي تشووف انفه ينزف دم بشكل فضيييع
راكان مسك يدها وشالها عنه وانفااسه سريعه وصوت انفاسه ينسمع : لا انا اخو
ايلان حطت يدها ع فممه والدم ينزل من انفه ع يدها البيضاء: لا لا تقوولها تكفى راكان لااااا
راكان زاادت انفااسه السرييعه وصدره يطلع وينزل بسرعه رجع راسه ع ورى وغمض عيووونه
ايلان بصراخ.: راكان حبيبي سامحننني رااااكاان
راكان سند راسه ع ظهر الكنبه وصدره يطلع وينزل وانفاااسه الحاره تنسمع وانفه ينزف وعاقد حواجبه بقووه ومغمض عيونه
راكان بصوت متقطع: ايلـ ا ن راشـ د لـ آ تقربيـ ن صـ وبـه
ايلان وهي تبكي: وعد وعد بس قووم
ام رااكان قالت للخدامه تتصل بالاسعاف وهي تبكي مسكت يد راكان: راكان يمه يا رووح امك
ايلان حطت راسها ع صدر راكان وضمته: راااكان ركوون حبيبي قوووم مالي غيررك فقدت ابووي مره مابي افقده ثاااني رااااااااكااااان
راكان هدا كل شيء فيييه انفاااسه الحاااره وقفت صدره اللي يطلع وينزل هداا بس انفه ينزف اكثثر واكثر عقدة حواجبه انفكت
ام راكان اخذت موويه وترشها عليها: ياويلي ع ولدي راااح
ايلان ضمته اكثثر : لاااااا لااا ما يتركني وعدني ماااما وعدني
دخلوا الاسعااف بسسرعه وشالوا راكان وايلان متعلقه فييه ما رضت تفكه الا بالغصب
طلعوا راكان لسيارة الاسعاف ورمزي اخذ ام ايلان وايلان للمستشفى

بعد مرووور ثلاااث اياام

مرّت أيام العزا الثلاااثه ثقيييله ومؤلمه ع الگل

صباح اليوم الرابع
صبااح هااادي بأجوااء مؤلمه
صباح الرضا بأقدار الله سواءً كانت مؤلمه ام غير ذلك فكل ما كتبه الرحمن خيـره


فتح عيونه ع صووت الأجهزه بالغرفه ابيض بابيض ناظر نفسه مماعليه تيشيرت والاجهزه ع صدره ناظر يده شاف المغذي عليها والاكسجين عليه
ناظر بانحاء الغرفه شاف بككل جززء باقات ورد اشكاال والوان علب شوكلاتات ورد، اكيااس هدايا اشيااء كثييير ماليه الغرفه والاكثر باقات الورد الكبيره بااقه باللون الموووف والابيض ع طرف السرير وباقه ثانيه باللون الاصفر عليها بطاقه وباقااات كثير ابتسم~ وش صارلي وكم نمت!!!
رفع يده بصعوووبه وضغط الزر عشان يجي الدكتور
دقااايق وكانت الغرفه ملياانه دكتورين وثلاث ممرضات وممرض وااحد
الدكتور ابتسم: ما شاء الله تبارك الله قمت بسرعه اكثر مما كنا نتوقع يا راكان
راكان ابتسم له
الدكتور الثاني تقدم ورفع الاوكسجين عنه: ما توقعت ابدا انك راح تقوم بهالسرعه ما شاء الله
راكان تكلم بصعوبه: الحمدلله،
الدكتور : الحمدلله ع سلامتك ما شاء الله جسمك قوي ورياضي وتحمّل كثير عقبال العلاج
راكان اكتفى بابتسامه
الدكتور قرب من راكان ووقف قدامه: الحين انت بتتعالج بالخارج مو هنا هذا قرار ولي امرك
راكان بصعوبه: ولي امري!!
الدكتور: اتوقع انها امك وقعت ع اوراق نقلك لمستشفى بالخارج وراح يروح معك مرافقين
دقايق ودخلت ايلان بعبايتها ومتغطيه زيين ومعها باقة ورد كبيره بيضاء شهقت لما شافت راكان مفتح ويتكلم مع الدكتور طاحت الباقه من يدها وبصراخ وهي مكانها: راااكااان!
راكان فز بعدين ابتسم~ نفس مااهي ما تغيرت
ايلان رمت الغطاء عن وججها وقربت من راكان وحطت يدها ع وجهه : ركووني قمت اهه فديييتك رااكان احبك تعبت بدووونك والله
راكان مسك يدها وش عليها وابتسم هذاا اللي يقدر يسوويه مع وضعه حتى الكلام صعب
ايلان تمسح دموعها: وش رااايك بالمزرعه اللي هنا
راكان ضحك ع كلامها
هي تقصد الوووورد اللي بالغرفه لانه مليان،
ايلان: ترى مو انا كلها جبتها ناااس كثير مدري منهم بعضهم جثث يمممه يخووفون وبعضهم عصاقيل ههههههه حسيتك مشهوووور كلهم يزوورونك
راكان: ههههه امـ ي ويـ ن
ايلان جلست ع طرف السرير: همممم الحيين مااما بتجي
دخلت ام راكان وركضت لراكان وهي تبكي مررت يدها ع وجهه وشعره وبلهفه: يا بعد روووحي عسااني ما افقدك بيوم
راكان شد ع يد امه وابتسم وهو يتألم ككل خليه بجسمه تألمه
ام راكان سحبت كرسي قريب منهم وحطته جنب سرير راكان مسحت دموعها وباست يد راكان بحب وشدت عليها: راكان ما شاء الله عليك صدق انك عرفت من تصاحب
راكان عقد حواجبه باستغراب بس مو قادر يتكلم كثير
ام راكان تكمل بهدووء: حجزت لك فندق بدبي بتسافر عشان تتعالج برى المملكه بس ما لقيت رحله دوليه ع طوول فحجزت لك من دبي بعدين للخارج
راكان باستغراب: شِـ لـ ون
ام راكان: نواف وتركي أصحابك الله يجزاهم الف خير تركي ما تركك ولا دقيقه كل يووم يجي يزورك ويتطمن عليك حتى نواف ومشعل اللي ماتت امه جاء مرتين اخرها امس مع سامي وعبدالعزيز وعمار ما قصر كان هنا دووم واحياناً ينام هنا كمان المهم الحين انت بتسافر مع نواف وعمار نواف بيكون مرافق معاك عشانه جامعي فراح يأجلون ترم عشانك
راكان حس بفخر بداخله ما تووقع اصحابه بيوقفون معاه هالوقفه بس كمان ما يبي يروحون معه ويأجلون ترم من الجامعه ويضيعوون وقت من مستقبلهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 897
قديم(ـة) 03-07-2014, 12:01 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



قامت من النووم اليووم غير ما فيها نشاط ولا حيل عكس الفترات الاخيره قامت من السرير تدور شبشبها البينك بس ما لقيته حست بدووخهه ورجعت طاحت ع. السرير حست بحرااره بجسمها وكل شيء حوولها يدوور كارهه نفسها ومكتئبه من كل شيء
نادت بصوت عاالي: معااااذ

صرخ بصوت عالي وهو يقفل الجرح: بسسرعه الابره
الممرض اعطاه الابره
معاذ وهو يقفل الجرح ويخيطه: دخلتووها زين داخل السيلكون!
الممرض : ايوه دكتور
معاذ قفل الجرح اللي دخلوا فيه سيلكون موزع فيه كمياات كبيره من المخدرات
رمى القفازات والكماام غسل ايدينه ورمى البالطو وطلع من الدرج لغرفة رانيا
فتح الباب بهدوووء شافها طايحهه ع السرير ببجامه نااعمه ستاان سماوي علااقي وبرموودا واسعهه وشعرها البني متناثر ع السرير حوالها
معاذ ركض لها وهو خايف: رااانـيا
رانيا...
معاذ شالها بين يدينه وهو يناديها وعيونه ع وجهها الاصفر: رانيا رانيا حبيبتي
رانيا تمسكت فيه بألم: دايخهه، رااسي يألمني ، جسمي كله يألمني
معاذ ضمها بشوويش فتح اللحاف عن السرير وسدحها ع السرير وغطاها رفع شعرها عن وجهها المعرق ورجع بعض الخصلات البنيه ورى اذنها واخذ منديل وصار يمسح ع وججهها
معاذ وهو يناظرها ~ سامحيني يا رانيا بس انتي اجبرتيني كل اللي يصيرلك من المخدرات اللي اعطيتك والمشكله باقي ماصار شيء بس انتي جرحتي حبي الكبير لك - اخذ نفس
فتح الدرج بررقم سري طلع من ابره وأعطاها رانيا فيها جرعهه زايده من الاكتاسي(مخدرات)



رآح اترك الشخصيات بهالجزء تتكلم عن نفسها خلآل اربعة ايام العزاا،،،

مشعل:
أصعب أيام حياتي هالثلاث أيام فقدت أغلى شيء بحيااتي أمي راحت وابوي بغيبوبه مالي نفس شيء ولااا شيءء
عرفت بأصحابي صفات ما كنت اعرفها فييهم حتى سامي وقف معي وساعدني اكثر مما توقعت
شيء يألم لما تعرف انك فقدت شخص انتهى ولا رااااح تشووفه مره ثانيه تمنيت اني جلست وتعشيت معاها يوم طلبت تمنيت وتمنيت بس ما عاد تنفع كلمة ليت،

لياان حالها نفس مشعل

بندر:
غصه بقلبي موو قادر اطلعها شعووور الحقد يبكبر بقلبي كنت اظن موت مهند بيغير فيني وبمشاعري بس شكله لا بيزيدني قسااااوه ع قساوتي اهه ي مهند ليتني صححت غلطاتك وغلطاتي قبل تموت ليتك ما مت بهالحاله فقدتك وفقدت كل شيء فيك ،

سعود:
موت مهند بالنسبه لي عادي جداً صح احبه واعزه بس مصير كل انساان يمووت وعشان كذا للازم نرضى بالاقدار بالثلاث ايام كنت مع بندر المنهار نفسياً ومعنووياً لازم ارجعه بندر القوي اللي ما يهزه رييح ولا يكسره شيء مثل ما عرفته،
حالياً ما يدري بمرضه ولاا نااوي اخبره بما ان هذا المرض مااله علااج

طلال، فارس، مشاري، عمر، عز: فقداان مهند شيء كبير ماحد يقدر يعووضنا فيييه اصعب شيء لما ياخذ القدر منك شخص تحبه وما تتخيل حياتك بدوونه

ريما:
صح ما عمري حبيت مهند بيووم بس لما وافقت حسيت بشعور غريب تخيلت نفسي معاه ابتسمت ع افكاري
تمنيت انه ما مات وتزووجته كنت راح اغيّره وارجعه للاحسن بس اهه الله يرحمه

نواف:
مووت مهند كان صدمه بالنسبه لي صح ما بينا اي مواقف حلوه وكلها عدواانيه بس مهما صار ما عمري تمنيت له الموت والخاتمه السيئه ابداً مات وهو يفحط وصوت الاغاني ع اقوى شيء والادهى والامر مدمن مخدرات الله يرحمه ويتجاوز عنه
مرض راكان ان شااء الله واح يتعالج ولو انه قوي وصعب بس الله قادر ع كل شيء وراح أجل ترم من الجامعه واسافر معه

العنود:
انصدمت كثيير من اللي صار بهالايام والصدمه الاكبر مشعل طلع اخوي ليان صديقتي انصدمت اكككثر بس الاكيد هو ما يدري انا مين ومن اكوون حالتهم صعبه الله يصبرهم يا رب وقلبي مع ليوون ودايم اروح عندها ومشعل يكون بغرفته وما يطلع ابببد

سامي:
مصدووم من نفسي ثلاث ايااام كنت صادق فيها مع نفسي ومع غيري شعوور حلو بس لما افتح جوالي يتقفل مزاجي مع دعوات البنات اللي اقراها انا ما اشوف اني غلطت عليهم بشيء هم يجووون لي برجوولهم وش يتوقعون مني؟!!

تولين:
ارتحت من سامي وحنته كثير ما كلمني ولا طلبني شيء حتى ملابسه صارت كلها ثياب ان شاء الله يتركني بحالي لانو تعبت منه

راكان:
انصدمت من مررضي الخطير سرطان بالدم شيء قووي عليه بس الحمدلله ع كل حال ان شاء الله بتعالج منه
وعرفت ان ربي رزقني بأصحاب ما حلمت حتى فيهم ضحوا عشاني كثير الحمدلله ياارب
ايلان:
طيحة راكان ومرضه صدمه لي خفت افقد راكان مثل ما فقدت بابا بس الحمدلله ما صار كذا
حالياً بس اكلّم راشد شووي مو كثير مثل آول

راشد:
اكثر شيء فرحني طيحة ومرض راكان خلتني استغل شركته بدووون ما يدري هههههه شعوور داخلي ما احد يعرفه احس بسعااده كبييره وان الدنيا كلها تضحك هذا انا اذا شفت اللي يتاألم بسببي انبسط

تركي:
قلبي معوورني ع مشعل وراكان كان ودي اسافر مع راكان بس ابوي كان رافض هالشيء والحمدلله عمار ونواف هم راح يروحون ولو كنت اتمنى اكوون معه

رانيا:
مادري وش قاعد يصير لي صايره حالتي النفسيه زفت بزفت صرت مكتئبه اكتآب نفسي حاااد الام بكل جسمي وراسي اكرهه كل شيء حووولي لحد ما يعطيني معاذ الابره اللي معاه من اول مره اعطاني وحياتي انقلبت من الم لألم اقوى كله بسبب بندر حسبي الله عليهم

معاذ:
شغلي مااشي تمام المخدرات اهربها عن طريق عمليات السيلكون باحترااااف
قلبي معورني ع اللي سويته برانيا حبيبتي بس هي اجبرتني كذا ولازم اكممل صارت مدمننننه بشكل كبييره خدعتها وكذبت عليها هي تقااوم الابر دايم بس كنت اقوولها تهدي الالام وما تدري اني ازيدها جرعات مخدات اكثر

وائل:
رماااني راشد مثل الكلب ع قولته وما قبل حتى اني اشتغل بشركته مع اني خنت راكان عشانه بس يقول من خان لاجلك يخونك
عرفت ان راكان اطيب منه مافييه سامحني باالمبالغ والرواتب ما اسددها بس طردني من شغلي وللاسف رمزي صديق راكان ما تركني بحالي ولا سامحني خلاني اووقع اوراق ولازم اسددهاا ولا بانسجن حالياً انا بالسجن لين ربي يفرجها علي وندمان اشد الندم لو راكان مو بالمستشفى كان طلعني بس الله يشفيه

فهد:
كرهت حياااااتي وكل شيء فيها صرت اهرّب مخدرات مع عساف النذل كله عشان اسدد الدين اهه لو ترجع الدنيا ورى بس
فكرت اترك شغلي والدين ما علي منه خله يااخذها دامها تبيه بس انصدمت اكثر امه مصووورني يعني حتى لو هربت بينشر المقاطع ويوديها للشرطه واروح انا فيها ، ما همني السجن عادي بس عشان لمياء اهه بس لازم اكممل عشانها مهما صار اماانه عندي

سلطان:
يوم ورى يووم يمشي عااادي ما صار يتغير شيء بس نعيش عشان ننتظر اليوم الثاني يمكن يتغير بحياتنا شيء بس للاسف عاااادي ندمت ع اشياء كثير بحياتي الا شيء واحد تضحيتي لفهد
واكثر شيء ندمت عليه صداقتي مع سامي كانت افشل صدااقه مبنيه ع تضييع بناات الناس و ع اشيااء فاسده كثير الحمدلله ربي ابعدني عننه


مازن:
اكتشفت في رشا اشياء كثير طيبتها الزايده ومشاعرها للحب لي من زمان حبيتها كثيييرر وصارت تعني لي اشياء كثير ما كنت اتوقعها
بس اللي شاغل تفكير حالياً سااااره هذي تعرف عني كل شيء مدري مين انا اشك انها تقرب لي او لرشا هذا اللي ببالي واتوقعه
طلبت اشوفها بس هي تقول بييووم بخليك تشوفني وانا انتظر هاليوم عشان اعرف من هالساره ومتأكد انها تقرب لي وتطقطق علي لان ما اذكر اني علّقت وحده فيني لهالدرجه

رشا:
حبي لمازن يوم عن يوم يكبر كل يوم اكتب لصديقاتي بالقروووب عنه ميار تحبني كثيير تسولف معي وتسألني وتساعدني كثير تسألني دايم عن مازن وتصرفاته عشان تقولي عن شخصيته ووش يحب واكتشفت ان ميار مححللة ناجحه لان كل اللي تقوله يطلع مازن يحبه من جد

ميار:
كرهي لمازن يوم عن يوم يكبر ههه اكتشفت ان رشا مخفهه كبيرره ضحكت عليها كثيير صدقت اني احبها وابي مصلحتها هههههه بس وعدي معاها اليوم بالحفله هههه راح تندم هي وماازن حبيبها احسن يستاهل مازن الكلب اجل يبي يتزووج وانا ما اعجبته وفووق هذا رماني بالبر والله لتندم
واماا نوافي فدييته والله ما يكون الا لي وتشوف العنود الزفت يا انا يا هي


ريان:
انصدمت من موت مهند بس عادي ما غيّر شيء فرحت كمان لانه ترك المجال لي ولريما ان شاء الله تكوونن لي وجدي وعدني ريما ما تكووون الا لي فديته والله ما عمره ردني بشيء بس لو يدري بالوسكي والشراب اللي عندي ظنتي يدفني وانا حي

زياد:
عادي جداً رفض ميار ما أثر بحياتي كثير صح انجرحت من رفضها كثييير وبقوه كمان ما انكر هالشيء بس الحمدلله راضي بقضاء الله وان كل شيء قسمه ونصيب احاول اشغل نفسي بالمستشفى عشاان انساها واذا رجعت البيت اطلع اهلي ونتعشى برى وكذا ما اجلس لحالي ابد

بدر:
عندي اموور شاغلتني ولازم اعرفها واحلها واحل لغزها ماراح اترك الدنيا له لعب يحسب ما ورااه احد ولا رقابه باحلامه بس نور حبيبتي زعلانه منني وما قدرت اراضيها لهالحين زعلانه وطفشتني معاها الظاهر بيطق لي عرق منها مع انها عارفه السرلفه من ساسها لراسها بس لزوووم الغيره

خالد:
مشعل موت امه اثر فينا وما اتمنى اتركه ولا دقيقه الله يرحمها
قلبي قابضني حاس ان رانيا فيها شيء مختفيه ولما اسأل العنود تقول مع معاذ ومدري وش تصرفني يعني
ان شاء الله تكووون بخييير مهما جرحتني لكن تظل بنت عمي وحبيبـ لازم انسى هالكلمه هي بنت عمي وبس



الساعه ٤ ونص العصر

دخل الحمام وأخذ دوووش لبس الروّب وطلع من الحمااام
فتح دولابه اللي بالغرفه ماافيه الا كم لبس قليله والباقي بالدريسسنق روم
لبس بنطلون جينز بدون بلووزه
وقف قدام المرايه اخذ معجووون الحلاقهه وحطه ع وجهه
اخذ المجفف الهوائي وجفف شعرره ابتسم مشتاااق لنفسه القديمه كثيير
رفع حاجبه وهو يشووف شعره الخصلات مبعثره بعشوائيه
اخذ الجل وحط بشعره
رفع مشطه الاسود ورفع شعره ع فووق وقف شعره كله ع فوق مشطه مع الجنب ورجعه ع ورى صار من الوسط مرفووع وواقف ومع الجنب راجع ع ورى
حط يده بشعره وابتسم بثقه
آخذ الاله وعااد ع وجهه بخفييف لانه توو مضبط عواارضه
غسل المعجوون من وجهه
اخذ مناديل ونشف وجهه
ابتسم بخبث رفع حااجبه وهوو يشووف عوارضه مضبوووطه ومحدده بشكل حلوو وورجولي
احتار وش يلبس فكر بالثووب عشان يطلع رجوولي اكثر بس تراجع لانه ناوي يخربها اليوم
انفتح باب جناحه شافت الصاله مرتبه دخلت غرفته ع طوول بس استحت منه وهو بدون تيشيرت رجعت ع ورى بتطلع بس ناداها : تولي تعاالي
تولين لفت الحجاب اكثر عليها ودخلت
سامي ناظرها وابتسم حط يده بشعره: هممم شووفي بسألك الحين لما تشووفيني وش تقولين عني!
تولين ما فهمت نووع سؤاله وكمان مرتبكه منه وحاسه باحراااج نزلت راسها
سامي قرب منها ورفع فكها بهدووء وعيووونه ع عيووونها اللي تذبحهه : يعني اقصد شكلي ضاابط مع العوارض كذذا
تولين ناظرت فيها بتمعن بكل جزء من وجهه صاير جذااب اكثر من اول بكثير عوارضه محدده ومضبوووطه حواجبه الحاده مقووسه شووي وحاااده ابتساامته الخبيثه اذا ابتسم بان جمال اسناانه البيضاء وترتيبها عيوونه العسليه النااعسه فيها لمعه رهييبه ، انفه الحااد الشامخ
رفعت عيوونها عننه ما شاافت مثله بثقته بنفسه ولا بحدة ملاامحه وجمالها ملامحه حاااااده بشككل
سامي ابتسم وهي تناظر فيه ركزز بعييووننها نقطة ضعفه دق قلبه سسرريييع
تولين لفت عنه واعطته ظهرها تلم بعض اغراضه عن الارض
سامي ~ اهه ي عيووووونهاا،،،، بحده: ما تعطيني ظهرك وانا احكي
تولين لفت له : بس انت ما حكيت!
سامي رفع حاجب: مو شرط احكي يكفي اعطيك نظررره مني
تولين ما ردت ونزلت راسها
سامي ناظرها من فوق لتحت: جهزي ملابسي
تولين وعيوونها ع الارض وبهدوء: اوكيه
سامي وهو رايح للتسريحه: اوكيه غصب عنك
تولين اخذت نفس وسكتت
سامي لف عليها وبعصبيه: انتي ما تعرفين تردين!!!
تولين ما فهمت عليه فسكتت
سامي بعصبيه قرب منها ووقف قدامها: لما احد يرفع صوتك عليه ترديين وتصراخين ولما احد يتطاول عليك تتطاولين موووو تسكتتتين
تولين خافت منه ومن عصبيته وتقلباته ما عادت تفهمه لاهو ولا مزاجه المتقلب
سامي اخذ نفس واعطاها ظهره: بس طبعاً مو علي انا هه
طلعت له تولين ملابس واذواااقهم متناسبه جهزت بنطلون جينز سماوويي وتيشيرت تيفاني ونظارته الشمسيه وساعه كرونو مينا بيضاء
سامي اخذ اللبس اللي طلعته وابتسسم ع ذووقها وهو مستغرب اناقتها وترتيبها الراقي بالرغم من انها خدامه!
لبس ملابسه جلس ع الاريكه واخذ الجوال المرمي عليها
فتح القرووب بالواتس وارسل
مساء الخير!
كيفكم شباب
عبدالعزيز: هلااا ابو الساام
سامي : ع تراب وش ابو السام هذي
عبدالعزيز: هههههههه وش اسوي انت وخشتك
ريان: سام سااااام يبووي وش السام ذي
سامي: اقول شباب بدخل بالقرووب ثلاثه يعجبونكم
عبدالعزيز : منو منو عساا ما يكون من الشيفات المتعرف عليهم
سامي: هههههه لا يخسوون
تركي: يا انكم فاضين سامي يمسي علينا وش عنده!
سامي : بضيف الشباااااب بالقروووب اوكيه
ريان: لحظه يا زفت لا يكون فيصل ويزيد ومدري مين
سامي: ايوووووه
دخلهم سامي بدون مع ينتظر رد الشباب
سامي: هههههههه اقوول فصفص وراك ساكت تستحي
فيصل: ههههه ابد طال عمرك بس جنبي وحده خن اكوون ذويق قدامها
سامي: ههههههه يعنني هاي كلاس ترى تخب عليك
يزيد: السلام ي عياال
سامي: الزبده شبااااب ابيكم تجتمعون عندي اليوم بمناسبة سلامة راكان كلكم تعاالوا كلمموا راكان ومشعل الزبده اجتمعوا عندي للمغرب وبعدها عندي شغل
عبدالعزيز: هههههه اهم شيء الطرده المحترمه من بعد المغرب
سامي: ههههههه هذا انا قلتها منعاً للاحراج
فيصل: زين سام تعرفني السهرات الليله لازم يكون فيها حبيب قلبي
سامي عصب: فيصل انكتم
فيصل ضحك ويتخيل شكل سامي وهو معصب عليه عشان الخمر : كل تراب انت انكتم
سامي: اهجد يا مال العمى وش تحس فيه
فيصل: انت اللي وش تحس فيه راز خشتك وحتى شرب ما تشرب
عبدالعزيز استغرب: شرب!!!
تركي: هههه وش فيكم انت وياه
سامي: هههههه فيصل يمزح معااكم يقالك حق شرب وخرابيط ههههههه وهو لو شرب علبة بيبسي غص فيها
عبدالعزيز: هههههههههههههههههههههه
تركي: فيصل بتجي اليوم
فيصل: عزيمة سام ولووو
تركي: ححلوو


قفل سامي من الشباب متفق يتقابلوون عنده بعد شوي
نزل تحت وكلّم الخدم يجهزون القهووه والاشياء لزملائه
طلع الحديقه وجلس يكلٰم وينهي اشغااله المهمه~ عندي كم وحده لازم اصفيهم شيفات الله وكيلي
شاف سيارة راكان وقفت ودخلت للباركينج ابتسم دخل جواله وراح عنده
راكان فتح الباب ونزل: هلا والله
سامي يضمه: هلابك زوود
راكان يدف سامي شوي: هههه ينخاف منك
سامي : هههههه اهجد
دخلوا للمجلس يسولفوون ع بال ما يجوون الشباب
دقايق ووقف فيصل الاند كروز السوداء بالباركينج رمى الكاب الاسود ع المرتبه جنبه رتب شعره تبعثر من الكاب ونزّل سماعات الايفون عن اذنه
ودخل بابتسامته العريضه للمجلس الخارجي لانهم جالسين فيه رفع يده للسلام: السلاام ي عياال
سامي زادت ابتساامته بشووفة فيصل: ي هلاا والله
فيصل: اسفرت وانورت هلابك زود
سامي رفع حاجب : انا اللي اقولها مب انت
فيصل يهز راسه: عادي احنا سواسيه
سامي: ههههههه اقلط
فيصل جلس ع الكنب وهو يضحك: ههههه والله ما تناسبك السناعه
سامي بمرح: افا ي ذا العلم
فيصل يأشر بيده ويضحك: ماا تليق والله ما تليق
فيصل لف لراكان وعقد حواجبه : اننت اووف ياخي مدري وين شفتك،
راكان رفع حاجب وناظر فيصل لاانه يحس انه قد شافه
سامي بملل: تتاملون بعض يعني اعرفكم ع بعض-أشر بيده ع راكان- راكان صقر الصقر من السعوديه هامور سعودي كبير وتاجر - أشر ع فيصل- فيصل تركي الفهد من السعوديه عآطل صايع ضايع الله يهديه
فيصل بعد تفكير: عرفتتك شريك ابوي الجديد
راكان ابتسم: تركي الفهد!!!
فيصل يهز راسه: هذا ابووي والله مدري شفتك صدفه بشركتنا
راكان تذكر الموقف اللي شاف فيه فيصل كان سكراااان ويضرب بكل شيء داخل مكتب ابووه
راكان حس بضيقه وانه راح يرجع ودااايخ قام: عن اذنكم شووي
سامي أشر بيده : لا تتاخر
طلع راكان للحمامات المووجوده بنفس القسم

نزلت من الغرفه بعد ما رتبتها وگل شيء نزلت المطبخ تجيب له كابتشينو وشيء حالي قبل لا يهزئها
دخلت المطبخ كاان كل شيء جاهز عارفين سامي ومزاجاته لو ما لقى الشيء جاهز بووقته ومثل ما يحب قلب عليهم وينرفزهم
اخذت له كوب وسووت له كابتشينوو بنفسها لانه يعصب لو ما سووت اخذت قطعتين شوكلاته من الثلاجه وكاسك موويه بارده
طلعت لغرفته لقيته ما قد جااء
نزلت مع الدرج تدور له قابلت وحده من الخدم بطريقها
تولين: همم لو سمحتي وين سامي
الخدامه تأشر لمخرج الصاله: في المجلس الخارجي
تولين: معه احد
الخدامه هزت اكتافها: مافي يدري بس اوّل قول يجيب كابتشينو وهذا تشوكلت بس كابتسينو انت سوي
تولين ابتسمت: اوكيه الحين برووح
مشت تولين جهة قسم المجلس الخارجي طلعت مع الحديقه ودخلت القسم ووقفت ببدايته قداام مدخل ذهبي كبير يدخل ع طول ع المجلس بس خافت وهي تسمع ضحك سامي ومعه واحد خااافت وجت بتطلع بس انتبهت ع اللي فتح باب الحمام
لفت للجنب ع شان تشووف من اللي طلع ما تدري ليه لفت
طاحت عينها ع راكان من الحمام ويده ع بطنه تشد بقوه وقف قدام المغاسل وغسل يده
بس نززف دم من انفه بشكل كبير فجأه غسل بسرعه وتسند ع المغسله ويأن بألم

تولين تجممد كل شيء فيها تذكرت نفس الصوووره اللي وراها ابوها بس فرررق كبيير راكان متغير كثييير بالصوره كان جسمه ريااضي وابتسامته واضحهه ووجهه ملياان شووي ومفتح اكثر
الحين صاااير غير عن اول جسمه الرياضي صاير هزييل ملامحهه الجذابه تشبه ابووه صايره ذبلاانه بشرته صارت اسمر من اول (نسخه من ابووه قبل لا يموت بنهاية مرضه وايام موته الاخيره)
بلعت ريقها~ مستحيل هوو مستحيل يكون نفسه هذا راكان! اخوي! والله نفس الصوره بس غير الحين هذا كأنه بابا
هزت راسها تغيّر تفكيرها لفت بتطلع بس سمعت صووته يصرخ بألم
لفت تناظره منحني ع بطنه وانفه ينززف ومغمض عيووونه بقووه
ركضت له ما تدري ليه او كيف بس شعوور بداخلها يقوول محتاااجك
قربت منه. نزلت الصينيه ع الارض اخذت كاسة الموويه اللي مجهزتها لسامي
حست قلبها يدق بسرعه وخوف مسكت يده بيدها
راكان كأنه مخدر ما يشووف شيء من الالم
تولين اخذت منديل ومسحت الدم من انفه اخذت منديل ثاني وغمسته بالمويه ومررته ع وجهه المتعرق والاحمر الحار
راكان يأن بألم ونفسه سريييع وصدره يطلع وينزل انفااسه حاااره من الالم جسمه حاار بشكل فضييع
طلع سامي وفيصل ع صوت راكان وانااته ركضو ا بخوف لخارج المجلس
سامي طلع يصارخ بصوت عالي: رااااكااان
فيصل ركض للحمامات والمغاسل بس رجع خطوتين بصدمه
سامي تقدم لفيصل ركض وناظر براكان اللي طايح ع الارض مااففيه شيء يتحرك فيه غير صدره اللي يطلع وينزل
انصدمم من تولين اللي تبكي وتمسح ووجهه بمووويه بارده من الكاس اللي معها
سامي انصدم تجمممد مكااانه بصدمه حس باختناق ياما شااف وشاااف بس ذي لاا كان اللي يظنها بريئه بافكارها ومافيه احد بطهرها عااهد نفسه ما يقربها ولا يلمسها ولا يأذيها بشره ووقاحته بس هي حطمت كل شيء بدااخله <هذا تفكير سامي حالياً
فيصل ناظر بوجه سامي المصدوم فكّر ان هالبنت تكون اخت ساممي
قطع افكارهم
صرخة تولين اللي مو منتبهه لسامي وفيصل صرخت بصووت عالي: ساااااممي
سامي تقدم لها بحقد دفها ع الارض بقوووه وطاحت ع ظهرها بس جلست بسرعه جلس ع الارض وسند ركبته جنب راكان ناظر راكان حط يده ع رقبته بتوتر حس ماا فيه نبض
حط يده ع قلب راكان برضوو هدووووء فتح ازوار التيشيرت اللي لابسه راكان بسسرعه ضغط بيدينه الثنتيين بقوووه ع صدره بالجزء الايسر من صدرره
بسس ماافيه حرركه ولا تفااعل
اخذ نفس وعاادها بقوووووه اكبر
تولين وفيصل مصدوومين ويناظروون
سامي حط يده ع رقبة راكان حس بنبض رجع رفع يد راكان وابتسم لانن النبض رجع له
بعد دقااايق مو طوييله كثير قام راكان بتعب والم حااس كل خليه تألمه تعب فضيييييع بجسسسمه
تولين طلعت ركض لبرى ولحقها سامي ع طول
تولين ركضت لجناحها دخلت وجلست ع الكنبه فكت الحجاب وحطته ع الكنب حااسه بحراااره بكل جسمها تكره تشووف احد يتألم قدامها وما تسااعده
دفنت راسها بين يدينها وتفكر براكان وتقارنه باللي بالصووره مع ابوها براسها طبعاً
انفتح باب الجناح بقووووووه ضرب الباب بالجدار وطلع له صوت
تولين فزت ومن غير لا تناظر عرفت من يكون ريحة عطره تسبقه ورجفة الباب ما غييره يسوويها
قرب لها ناظر فيها بحده حس غصصصه بقلبه مشااعره تخربطت وهو يشووف البراءه بعيووونها بس حركتها تبرر غييير كل شييء
تولين خافت لصقت بالكنبه ودفنت راسها بين ركبها وضمت نفسها
سامي ناظرها باحتقار وسخريه: ههه عامله حالك برييئه وما تعرفين هالحركات ههه ع مين ع العموووم سكت لك كثير واكثر مما توقعت اني باصبر
تولين ما فهمته بس خاافت دايم كلام سامي الغاز بالنسبه لها
سامي قبض يده بقووه يمكن ينطفي القهر اللي داخله
سحب يدها بقوووه لحد ما قامت
سامي سحبها لصدره وضمها بقوووه وبغصه: ليه
تولين حاولت تتحرك بس سامي ما اعطاها مجاال
سامي بضعف: تبينه!!! روحي له! يمكن يكوون محتاااجك
تولين ما فهمت عليه بس قلبها يدق بخووف منه
سامي فكها دفها ع الارض بقووه ناظرها باحتقار وقهر وبحقد ونظرات ساخرهه: انا عطيتك وجه اكثر من اللازم بس من اليوم الزمي حدووودك معااي وحركات الف والدوران هذي موو عندي ههه وعن حبيبك راكــٓان ما راح تشوفينه ثاني هه لانه مـريٓض
تولين فتحت فمها بصدمه وبلاهه وتردد: راكان!
طنشهااا سامي بعد ابتسامة سخريه وارضى غرووره صدمتها اعتقاده انها مصدوومه بمرض حبيبها راكان ما يدري بأنه اخوها
طلع سامي وقفل الباب وراااه ونزل للشباب اللي تقريباً وصلوا كلهم
وترك تولين بصدمتها جلست ع الكنب وتناظر بفرااغ بس قلبها غيرر الهدووء اللي حولها قلبها يواجه صدمه جديده مو مستوعبتها

الشباب اجتمعووا وبدوا سواليفهم وطقطقتهم المعتااده بس فييهه ناس موجوده جسمياً بس عقلياً لااا
مشعل متغيّر وساااااااكت وما جاء الا بحنه من تركي وعبدالعزيز
نواف ما جاء لانه ودّع اهله ورااح للعنود يودعها عشان بيسافر مع راكان اليوم




ضمها بقوه وبوكيت الورد الاحمر بيده ورى ظهرها بعدها عنه وباس خدها بحب
مد لها البوكيت اخذته وابتسمت له
جلس ع الكنبه ناظر ساعته بلاك تاي وتنهد: اهه
العنود استغربت: وش فيك
نواف حط يده ع قلبه: يووجعنني
العنود خافت مشت بسرعه له حطت بوكيت الورد الاحمر بحضنه ع ثوبه الابيض وحطت يدها ع قلبه
العنود بخوف: شلوون يألمك
نواف ماسك ضحكته: ااهه وجعتيني اهه
العنود سحبت يدها وتناظره بخوف وبجديه وخوف: نوافي بنادي خالد يوديك المستشفى
نواف بسرعه: لا لا خالد لا تبين انطرد من هنا انا
العنود ما استوعبت لثوااني بعدين فهمت انه مقلب
نواف رفع حاجبه : ههههههههههههه
العنود سحبت الورد من حضنه وضمته وجلست ع الكنب المقابل لنواف
نواف قرب منها وجلس جنبها حوط اكتافها بايدينه وبهمس : باشتاقلك
العنود ارتبكت مسكت يده وما عرفت ترد
نواف شد ع يدها: أحبك واللي خلقني اعشقك ياااناااس
العنود انحرجت ابتسمت له ونزلت راسها
نواف ترك يدها ورفع راسها ويناظرها: لا تنزلييينه خليني انااظرك اليووم لاني بغيب شهر
العنود بصوت واطي واستغراب: شهر!
نواف تنهد : اي عشان راكان بعد قلبي تعبااان حيل الله يشفيه بسافر معه
العنود عرفت راكان~ كان طيب معي حرام ليته عمار ،، استغفر الله وش ذا
نواف : وين رحتي تفكرين كيف بتمر الايام بدوني صح!
العنود دفته من جبهته ع خفيف: ي شين الواااثق بس
العنود كشرت لانها من جد بتفقد نواااف كثير لازم كل يووم يشووفون بعض
نواف مثلها متضاايق بيفقدها ويفقد اهله

وااقفه ورى الباب تسمع ضحكهم وسوالفيهم وعرفت ان نواف بيسافر حست بالم وقهر ما راح يودعها ولا يعتذر منها حتى تنهدت ~ اهه اححححبه ي ليته لي وش حظي النحس هذا لا نواف حبيبي ولا مازن الخبيث الحيوان وع من زينه بس ليه ياخذ الحيوانه رشا ليييه وانا معقول ما اعجبته




الساعه ٦ ونص المغررب




بالطيآره المتوجهه لدبي
راكان نواف جنب بعض
عمّار بالمرتبه اللي وراهم
راكان ناظر نواف وعمار : والله ماني عارف اشكركم
نواف بنرفزه: راااكاان بس عاد رسميات
راكان: لا والله من جد انت تخصصك طب يعني بتأجل ترم عشاني صعبه
نواف ابتسم: لجل عيين تكررم مدينه وبعدين احنا اخوان وماله داعي هالكلام
عمار يناظر نواف بسخريه: اييه اخووان هه كلها كم يوم واسحححبعليييه
نواف لف لعمار : انت ما تعرف تسكت
عمار بسخريه: لا علّمني
نواف اخذ نفس ولف لقدآم : الرد ع السفيه مذله
عمار يعدل غترته البيضاء عليه
نواف لف لعمار وبسخريه: هه اقول ي عريس الغفله
عمار كان منزل راسه رفع عينه لنواف ينتظر وش يقول
نواف ضحك بسخريه: هههههههههه
عمار ناظر ساعته جلد وايت: يلا قربنا نوصل
نواف: احلف
عمار بجديه وهو يناظر نواف ونواف لاف لجهته: بسألك سؤال وجاوبني
نواف عارف اسألة عمار كلها سخريه ضحك بسخريه: يلا اسأل
عمار بهدووء وجديه: وين اهلكم عنكم!
نواف ما فهم :شلون!
عمار: اقصد عايلتكم مع احترامي لك بس عاايله فاسده من عندك لعند سامي كلكم بصراحه ما فيكم لا دين ولا احتراام ولا شيء
نواف انصدم من عمار ما توقع هالكلام منه صح دااايم يلمح عن عايلتهم ويسبهم بطريقه غير مباشره بس الحين جايها صريحهه
عمار يكمل بجديه: اولهم انت لا تنسى مااضيك حتى لو تبت وتعقلت انت وش كنت يا نواف هاه كنت اكبر مهجوول بالشرقيه هه واللي قاهرني اهلك موب دارين عنك! والحين ساامي مافيه بنت ما رقمها واللي قاهرني جدك معطي الحريه لسامي زياده عن اللزوم كل شهر شهرين يشتري سياره جديده وحسابه ما يفضى ويستخدم فلوسه بالحرااام وهو باقي صغير اجل اذا كبر وش بيسوي وريان عاد هذا حااله خاصه صح مو من شلتنا ولا يجلس معنا بس الواضح سربوت اكثر من سامي عاد واعذرني ع الكلام بس حتى اخوااتك لما جو بال
نواف كان راح يعطي عمار كف يخليه يسكت بس ما امدااه بحكم ان عمار وراه تفل بوجهه
عمار ما انصدم كان متوقع اكثر
نواف من بين اسنانه: الوعد اذا وصلنا
عمار ببرود وهو يمسح وجهه بكم ثوبه: اكبر ما براسك اركبه
نواف بحقد: انت حقيروالله ما اعديها لك
عمار : ههه
راكان لف ع عمار: ي ولد وش فيك وش ذا الكلام بالله عليك
عمار رفع حاجب: وانا وش قلت غير الحق
نواف دمممه فااااير ويبي يذبح عمار ~ هذا وش نووعه وليه حاقد علينا كذا
نواف بعصبيه: انكتم احسن لك
عمار: هه واذا ما انكتمت
نواف قام من كرسيه وناووي ع عمار بس راكان مسكه وجلسه لانه عارف انه بتصير هوشه لا نواف ولا عمار بيسكت






بدلت ملاابسها وبجامتها بسرعه لبست بنطلوون جينز عادي وتيشيرت رصاصي لبست عبايتها لمت اغراضها بشنطتها ، اهمم شيء عندها جووالها وبطاقتها تبع الصراف
نزلت من الدرج تركض رككض
ع اخرر درجه دعسست ع طرف العباايه وانقلبت ع وجهها وصفق وجهها بالارض
ابوها وامها اللي كانوا بالصاله فزووا ع صووت الضربه
ابوها ركض لها: ريما حبيبتي وش صار لك
ريما رفعت راسها وهي داايخه وما تشووف من الدوخهه وقووة الضربه
ابوها قومها وسندها عليه ع اقرب كنبه
ريما جلست ورفعت شعرها عن وجهها: ههههههههههههههه كيف كان شكلي ايي راااسي
ابوها فتح عيونه عليه تووها طايحه وتضحك!
ام نواف بعصبيه: ناظري طريقك وانتي تمشين وجع خلي الطناخه اللي فيك
ريما ترمش بعيونها بغباء وهي تضحك: ههههههه بالغلط
ابو نواف: شكل كل ذاا فرحانه ههههه يعني
ريما رفعت حاجب: هههههههه ليه افرح قصدك عشان بطلع لا عادي بس متحمسه
ابو نواف : ههههههه لا قصدي عشان ريان
ريما تناظر ابوها باستغراب: رياان!!! وش دخله
ابو نواف ناظر ام نواف باستغراب
ام نواف بنرفزه: ريان خطبك امس
ريما انصدمت ولا شعورياً : بس انا لمهند!
ابو نواف عصب: مهند الله يرحمه وش انتي له وقبل لا يموت كم جلسنا عشان ناخذ منك كلمه وهالحين يوم مات مهند تقولين انتي له استخفيتي والله
ريما بغصه: لو ادري انه بيمووت كان
ام نواف تقاطعها بعصبيه: اسكتي يكون احسن قال لو ادري قال وش بتسووين مثلاً
ريما قامت واخذت شنطتها وبحده: يبببه مااابي رييياااان
ابو نواف: مهند وما بغيتيه ريان ليه
ريما بصراخ: هذاا ما يستحي توو مات مهند مااابيييه
ابو نواف بعصبيه: لا تصارخين ولا ترفعين صووتك علي ولا والله
ريما مست ع نفسها و ضمت ابوها وهي تبكي
ابوها مسح ع ظهرها بحنان: خلاص حبيبتي مااحد يقدر يجبرك عليه ما تبينه يعني ما تبينه
ريما مسحت دمووعها وقامت: يلاا برووح السوق مع بنات عمي
ابو نواف اشر لها بيده وطلعت ريما للمووول تقابل بنات عمها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 898
قديم(ـة) 03-07-2014, 12:04 AM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


وقفت قداام مرايتها الطويله ناظرت معجبه بشكلهااا
ناظرت بفستانها تووب عاري الاكماام ضيق من الصدر للخصر بفصووص فضيه كرستاليه منفووش من بعد الخصرر شووي باللون البينك وكعبها الفضي العاالي ومناكير باللون البينك مبينه نحاافة اصابعها وجمالها وبياضها
حوولت نظرها لشعرها المموج بتكسير خفيف ومكيااجها هاادي بس مصرخ جماالها
ابتسمت لبست عبايتها وطلعت لسواقها للفندق اللي راح تقام فيييه حفلة رشاا!
بعد دقاايق وصلت للفندق المطلوب ناظرت ازدحاام السيارات والبنات اللي ينزلون من افخم السيارت ويدينهم ما تخلووا من الورد او الهدايا
رفعت حاجبها ~ هه كل ذاا حب لها النتفه القزمه
نزل السواق وفتح لها الباب
نزلت واخذت بوكيت الورد الوردي الفاتح بشريطه بيضااء بفصوص فضيه ، اخذت كيس الهديه اللي جنبها
ودخلت الفندق ناظرت فييه وبفخاامته واناقته ابتسمت ~ ههههههه تهني بهاللحظات ي رشااا والله ما تتهني بعدها بمازن
نزلت عباايتها ولثمتها اعطت الورد والهديه وحده من العاملات هنااك
شيّكت ع نفسها وفستانها رشت ع نفسها عطر جيفننشي رفعت حاجبها وابتسمت بغرور
دخلت وهي تسمع ضحكات البنات وصوت الموسيقى الهااديه ع اضاءه خااافته باللون المووف ناظرت بالمكان وابتسمت بثقه وصممت اكثر ع اللي بتسوويه
سمعت صووت من وراها : مييرروو
رفعت راسها بغروور شافت رشاا بفستاان تركواز علاقي نحييف ومخصر ع جسمها وابتسامتها ع وجهها
قامت ميار سلمت ع رشا ببرود عكس رشا بحرااااره
رشا تناظر بالطاولات والكراسي : هههه تصدقين البنات حابين يشووفون مازن راح اعرض صووره ع برجوكتر هنا
ميار بققت عيونها: من جدك
رشا : ايووه
ميار رفعت حاجب : يمكن ما يزعل
رشا بدلع وهي تلعب بشعرها: ما يررضى زعلي
ميار بغيره وااضحه: اعرضيها
رشا بحسن نيه وبراءه: وهذا اللي بسوويه بس بغيت تساعدني اختار الصور
ميار من بين اسنانها: يلا
رشا طلعت جوالها وصارت تمرر ع صوور مازن
ميار تناظر ~ اماا عااد ما هقيته حلو لهالدرجه الله هو وياها هين يا مازن
رشا : اوكيه يعني اختار هذي اللي حددتيها
ميار تهز راسها: ايوووه
رشا لفت بترووح تقوولهم يعرضون هالصور بس
ميار بصوت عالي: رشااا رشاا
رشا لفت : هلا
ميار تأشر بيدها لان رشا بعيده عنها شوي: تعاالي شوي
رشا رجعت: هلا ميار
ميار بتردد : همم اشووف صورة مازن مرره ثانيه
رشا باستغراب: ليه
ميار عوجت فمها وبخبث: لا بس مشبهته ع واحد
رشا بغيره واضحهه: لا حياتي
ميار بنرفزه: رشاا ترى ما بااكله
رشا حست مالها داعي وش يصير لو ورتها مره ثانيه طلعت جوالها وفتحت صورة مازن ميار سحبت الجوال وقربته من عيونها وبصووت عاالي لفت الكثير: هوو. نفسه
رشا استغربت وسحبت جوالها : نفس ايش
ميار ترمش بعيوونها وببطء وتمثل الصدمه: هذا يكلمني ويواعدني
رشا شهقت وطاح الجوال وبصراخ: كذاااابه
ميار ابتسمت داخلها وبهدوء : لا تصرخي وجع
رشا دفت ميار وبقهر وصراخ: كذابه حيواااانه كذااابه
البنات تجمعوا ع صراخ رشا وصار فيه تجمع كبيير
ميار استغلت الفرصه وبدلع نفضت فستانها: اووف وانا وش دخلني اذا هو يكلمني
رشا تصارخ وتبي تضرب ميار بس البنات مسكوها،
ميار بنظرات تحدي: تبين تتأكدين
رشا شوي وتبكي: كذااابه موو مصدقتك ههههه يلا اثبتي اشوف
ميار طلعت جوااالها ووقفت بالنص بين البنات وضغطت ع رقم ماززن ورفعت السبيكر وتنااظرهم بتحدي
دقت مررره ومرتين بس ما رد عليها مازن ضغطت ع الجوال بقهر
رشا ابتسمت بنصر وتنفست براحهه اخيرا رجعت شعرها وعدلت فستانها وبثقه: ههههه ايوه ي كذابه
ميار بتحدي وهي تناظر البنات بدلع وثقه وتحدي: نشووووف
البنات محتقرين مياار ع اللي تسويه
ميار ضغطت جوواالها ع رقمه ودق
بعض البنات رااحوا لانهم ملوا وحسوا ميار كذابه رشا ابتسمت بثقه ونصر
ثواني وجااهم صووته الفخم الحاد: ي مسااء الخير
الكل سكت هدوووء عم الصاله نظرات صدمه متبااادله
والاكثر رشاااا صدمتها قوووويه ومو مصدقه ~ اكيد كذب مو ماززن
ميار بدلع: مازن حياتي
مازن~ وبعدين معها هالساره لازم اعرف من هي واقابلها: عيوون مازن
ميار بدلع: همممم تبي تشوفني
مازن انصدم~ معقوول وافقت تقابلني: اشووفك!
ميار وزعت نظراتها ع البنات وعيونها تلمع بشر وانتصاار ووابتسامتها ترتسم بعيونها قبل شفايفها: ايوووه اذا حاب اقابلك حبيت اقوولك اني مواافقه
مازن ابتسم: ابشري عز الطلب
ميار: اووووكيه مواافقه بيبي بس شووي بشوف وضعي واردلك
مازن: ع عيني منتظرك بأي وقت
ميار بدلع وبسرعه لان البنات بدت تطلع اصواتهم وخافت رشا تتكلم: اوووكيه بيبي
قفلت الجوآل وناظرت فيهم فيهم بانتصار وضحكتها الواثقه تهز رشا المصدوومه ودموعها تنزل بصدمه،






عِ ـُـلمُنٍي گًـبٍـرِياّئي

أن أذِل من أماميً بُسِگوتيً بُنظراتيً بُآبُتسآمتِي
مٍن غٌيًر أنٍ أتِگلمٍ أوأنٍطَقِ بُحِرٍفٍ ..
وأن أسِتفيدُ من غٌلطَآتِ آلسِفيه وٍلآ أعُطَيه وقت من عُمريً ..~

داام السكووت عندهم واذا تكلموا تهاوشوا ع اتفه شيء

اخيراً جااء الفرج عنهم

الكابتن : اعزائي المسافرين معكم الكابتن .............. الرجاء التأكد من ربط الاحزمه للهبوط الخ،،،......

وصلت طيّارتهم لأرض دبـي بسلآم

نواف مدد جسمه براحه وبابتسامه: اخييراً

عامر يناظر نواف: اقول ما ودك تودينا الفندق
نواف من سمع صوت عمااز فار دمه ع الآخر لف لهه واعطااه كـف حااار ع خده،
راكان لف عليهم: بسم الله وش فيكم
عمار ابتسم ببرود: هه خله ولد البطارى يشوف نفسه ع ايش
نواف بعصبيه: انت ما تعرف تنكتم اذا شفت خير عند غيرك اترك الحقد ع الناس
عمار : ههه حاقد ! ع ايش احقد ع بشاعتكم وحقارتكم يعني
نواف ابتسم بثقه بنفسه ومارد عليه
عمار بحقد: هههه لا تسوي نفسك ثقل
نواف ما رد واعطاه ظهره وكمّل يمشي
عمار مشى وراه بسرعه ناوي ع نواف
بس راكان مسكه: خلاص اذكروا الله عمار وش دعوووه كذا
نواف لف وشاف عمار ابتسم وعدّل تيشيرته وناظر عمار بنظرات مو مفهومه مع ابتسامته اللي ولعت عمار قهر
راكان حط يده ع راسه: يلا والله حدي تعبان
نواف تذكر راكان ولا كان راح يعلّم عمار شلون يتجرأ عليه

وقفوا تاكسي
وحطوا شنطهم وتوجهوا للفندق اللي حجزه نوااف
نواف جنب راكان ورى وعمار جنب السواق








مستعجل وراه شغل اليوم كثير لبس ثوبه الاسود الواسع فتح الدرج طلعها من الدرج ونفسه يدعسها برجله ناظر في الحبوب بحقد رماها ع الارض ورفع رجله بيدعسها بس تذكر انه بيدفع قيمتها
تنهد وقبض يده اخذ نفس ونزل للاارض وجمعها ولفها بمنديل ابيض وحطها بجيبه
رفع جواله ودق ع الرقم اللي متواعد معه اليوم
جاه صوته معصب: فهد وينك يا رجال
فهد بعصبيه اكثر: لا تنفاخ وينك انت
عبدالرحمن: انا بفندق..... تعال هناك
فهد: عند المواقف بعطيك
عبدالرحمن : خلاص انتظرك لان وراي سياحه ابي استانس ومافيني صداع
فهد بطفش وهو يطلع من الشقه: ان شاء الله خلاص بس جهز الفلوس
عبدالرحمن: ان شاء الله بس انت تعال
طلع فهد لسيارته متووجه للفندق اللي متفق عليه مع عبدالرحمن ويسلمه المخدرات



انتهى البااارت ان شاء الله يكون اعجبكم

توقعاتكم

موت مهند هل راح يغيّر شيء بشلتهم؟؟


ريان وريما؟؟


ميار، رشا ، مازن؟؟؟


اي توقع يخطر ع بالكم؟؟


*#*مقتطفات من البارت التاسع عشر


: كذااابه
ركضت لحد بووابة الحديقه وكمملت ركككض



:هييه وش سويتي انتي
واقفه قدامه وهو ع الكنب وباستغراب: وش سوويت


:ادري عشان كذا مابي اطيح مرره ثانيه بنفس الغلطه!
ما فهم وش يقصد: وش تقصد!
بهدوء ظاهري: اللي اقصده يا طويل العمر صداقتي معاك اكبر غلطه



: معليش انت عارف الدنيا تاخذ وتعطي
بخوف وقل صبر: ووش صاار
حط يده ع كتفه: انت عارف كل شيء قضاء وقدر
بخوف وعيونه معلقه بباب الغرفه: ايوه طيب!
: حاولت اسوي كل اللي اقدر عليه بس للاسف ما قدرت



(ثمانيه تجري على الناس كلهم ولا بد للإنسان أن يلقى الثمانيه
سرورٌ وحزن إجتماع و فرقة ً عسرً ويسراً ثم سقمٌ وعافيه )

فياربي إجعلنا من الصابرين الشاكرين المستغفرين


#سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 899
قديم(ـة) 03-07-2014, 12:41 AM
صورة رمووششه الرمزية
رمووششه رمووششه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي


اووول رد
صح اني ما قريت البارت $:
بس من الحمااسسس ردييت (:

" لي رد بعد قرااءة الباارت " ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 900
قديم(ـة) 03-07-2014, 12:45 AM
صورة عذرا مدى الايام الرمزية
عذرا مدى الايام عذرا مدى الايام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي



واو روؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤعـهـ روؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤوؤعـهـ
بارتين ولا ادري عنهم ي الدووبه ولا ترسلين رابط حتى فييس معصب .
. اما بالنسبه لرانيا وربي تقطع القلب متى يحن عليها معاذ ..
واتوقع ريما بعد محاولات توافق على ريان ..
وتولي ي ناس تدنن ان شاء الله يكون سامي مو ضدها ولا يشك فيها ويساعدها وتتعرف انو راكان اخوها ..
اما ميار تعجبني ومرات ما تعجبني ..
وتركي الله ينتقم منه اكره ههههههههههه..
<< مسلسل خليجي قلبت ��
المهم راشد خبثه يرجع عليه وان شاء الله راكان يتعافى
اما زياد مسكين حاله في باله اهم شي تتركه ميار في حاله ..
ومازن طلع لعاب مع انو ما حبيت رشا بس مهما كان ما يرد على غيرها -_-
مشعل وبندر يحزنو بس ممكن يتغيرو للافضل ويتغيرو كل شلة بندر عشان موت مهند
وتسلممي على البااارت يعطيكي الف عافيه ..
ومتحمسين للبارت الجاي متى راح يكون منتظرين ربي يسعدك



تعديل عذرا مدى الايام; بتاريخ 03-07-2014 الساعة 12:55 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد

ولأجلك ترى سويت كذا /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اكشن ، غموض , تضحيه،سامي،تولين , بقلمي , حب ، رواية , روايه ، روايات , روايه،روايات , زوجة , سويت ، كذا ، امول , ولأجلك , نواف،العنود،خال،بدر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لا تلوموني ولا تعاتبوني لانو ظروفي خلتني اتنكر كولد /بقلمي؛كاملة صمتـي لغتي~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 3419 18-11-2018 09:45 PM
رواية تحت الرماد رجل يحترق /بقلمي؛كاملة ايفاادم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 80 12-01-2017 06:28 AM
صار القلم يحكي ألم /بقلمي؛كاملة Angel sinless روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 759 23-07-2016 09:10 PM
وش أسوي بدونك /بقلمي نهى:$ روايات - طويلة 13 23-06-2014 12:59 PM
أيام لندن /بقلمي؛كاملة salwani روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 45 28-04-2014 04:33 PM

الساعة الآن +3: 05:17 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1