منتديات غرام اسلاميات غرام مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة فتاوى كبار أهل العلم في الأندية النسائية الرياضية ..... زعموا !
الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

وبه نستعين


المرأة والأندية الرياضية

عبد الرحمن بن ناصر البراك




السؤال:
منذ سنوات قامت في هذه البلاد -بلاد الحرمين- دعوة إلى فتح أندية نسائية رياضية ولا يزال طرحها جارياً
وكثير ما تطالعنا الصحف في الحديث عن الرياضة النسائية وحاجتهن إلى فتح هذه الأندية
فما رأي فضيلتكم في حكم فتح هذه الأندية؟



الإجابة:
الحمد لله، أما بعد:

فإن أصول الشريعة ومقاصدها في صيانة المرأة المسلمة وطهارة المجتمع لتقتضي تحريم هذه الأندية
ومن لديه فقه في واقع الرياضة في العالم الإسلامي وفقه في أحكام الشريعة وحكمها لا يشك
في أن هذه الأندية من أعظم العوامل في تغريب المرأة المسلمة وإفساد المجتمع المسلم، لذلك أقول:
والله الذي لا إله إلا هو إن افتتاح هذه النوادي ليس عملاً صالحاً، بل هو حرام
لما يفضي إليه من المفاسد المحققة، فالمرأة في كل زمان ولا سيما هذا الزمان أحوج ما تكون إلى القرار
الذي أمر الله به نساء نبيه صلى الله عليه وسلم
في قوله: {وقرْنَ في بيوتكن}.

وما يذكره بعضهم من مسوغات لفتح هذه الأندية من خروج بعض النساء للرياضة بالدوران على
بعض المباني هو خطأ من قلة من النساء لا يصح أن يعالج بخطأ أعظم منه، وهو فتح أبواب واسعة
لخروج المرأة في كل نواحي المملكة.

ومعلوم أن هذه الأندية لا تحقق الرياضة إلا للمشاركات في المباريات، وهذا لا يتاح إلا لقلة من
النساء كما هو الشأن في أندية الشباب.

وسائرهن يحضر للتفرج والتشجيع، كل لفريقه، كما أن من المعلوم أنه لن يرتاد هذه الأندية من
النساء إلا من تكون قليلة الحياء أو عديمته.

وعلى هذا فهذه الأندية حقيقتها ملاعب وملاهي، وستنضاف مفاسد هذه الأندية النسائية أخلاقية
وأمنية إلى ما تعانيه الأمة من مفاسد أندية الشباب، مع ما يسبق ذلك وما يلحقه من إنفاق
الأموال الطائلة من المال العام والخاص على ما يضر ولا ينفع.

ومعلوم أن الأمة أحوج ما تكون إلى أن تنفق هذه الأموال في حوائجها من توفير الخدمات العامة
في نواحي المملكة وسد حاجات المعوزين وحل مشكلة بطالة الشباب.

ولا يصح في العقل فضلاً عن الدين أن تهتم الأمة المستهدفة من عدوها بتوسيع مجالات اللهو
واللعب مما يسرّ به أعداء المسلمين.

وينبغي أن يعلم أنه يشترك في أثم ما ينجم عن هذه الأندية من المفاسد في الحاضر والمستقبل
الداعون اليها والمعينون عليها، وقد قال تعالى:
{وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}
وفي الحديث الصحيح:
"من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة
ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة
من غير أن ينقص من أوزارهم شيئاً
"
جعلنا الله جميعا بمنه وكرمه مفاتيح للخير مغاليق للشر

والحمد لله رب العالمين

وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه أجمعين وسلم تسليماً.



نقلاً عن موقع طريق الإسلام :
https://www.google.com.sa/url?q=http...TS1JCdv5LhTjnQ

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السؤال:
نحن نسكن في حي سكني في إحدى المدن ويوجد في هذا السكن ناد نسائي
ويوجد في هذا النادي مسبح للنساء وحمام بخار ( سونا ) ، فما حكم ذهاب النساء لهذا النادي
وما الواجب على أزواجهن ولقد نصحنا بعض الرجال فقالوا لنا عورة المرأة من السرة إلى الركبة
ونساؤنا يلبسن اللباس الشرعي عند مزاولة السباحة علماً يا شيخ أن هذا اللباس
يجسم عورة المرأة نأمل من فضيلتكم الإجابة على هذا السؤال مع الأدلة الشرعية حفظكم الله ؟.



الجواب:
الحمد لله
نصيحتي لإخواني ألا يمكنوا نساءهم من دخول نوادي السباحة والألعاب الرياضية
لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم حث المرأة أن تبقى في بيتها فقال وهو يتحدث
عن حضور النساء للمساجد وهي أماكن العبادة والعلم الشرعي :
لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وبيوتهن خير لهن
وذلك تحقيقاً لقوله تعالى : ( وقرن في بيوتكن )
ثم إن المرأة إذا اعتادت ذلك تعلقت به تعلقاً كبيراً لقوة عاطفتها وحينئذ تنشغل به
عن مهماتها الدينية والدنيوية ويكون حديث نفسها ولسانها في المجالس .

ثم إن المرأة إذا قامت بمثل ذلك كان سبباً في نزع الحياء منها وإذا نزع الحياء من المرأة
فلا تسأل عن سوء عاقبتها إلا أن يمن الله عليها باستقامة تعيد إليها حياءها الذي جبلت عليه .

وإني حين أختم جوابي هذا أكرر النصيحة لإخواني المؤمنين أن يمنعوا نساءهم من بنات
أو أخوات أو زوجات أو غيرهن ممن لهم الولاية عليهن من دخول هذه النوادي
وأسأل الله تعالى أن يمن على الجميع بالتوفيق والحماية من مضلات الفتن
إنه على كل شيء قدير والحمد لله رب العالمين
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين لمجلة الدعوة العدد 1765 / 54.
ط­ظƒظ… ط¯ط®ظˆظ„ ط§ظ„ظ†ط³ط§ط، ظ„ظ†ظˆط§ط¯ظٹ ط§ظ„ظ†ط³ط§ط، - islamqa.info

ميره الجنيبي ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المراءه أبرك لها بيتها

جزاك الله خيرا

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

من له حق الإفتاء في النوادي النسائية

نشرت جريدة الحياة عدد الجمعة 18 جمادى الآخرة 1435هـ،



تعقيباً على إجابة الشيخ/ صالح بن محمد اللحيدان، عن سؤال وجه إليه عن حكم إدراج التربية البدنية
للطالبات تحت نظر مجلس الشورى، وأجاب الشيخ بأن هذا العمل لا يجوز وليس من حق
مجلس الشورى النظر فيه لأنه من اختصاص هيئة كبار العلماء
.


قالت جريدة الحياة في مطلع الكلام المنشور فيها:
الشورى أي إجابات الشورى بأن فتوى اللحيدان لا تعنينا ولن نلتفت إليه هكذا وبهذا الأسلوب
غير المناسب مع أن الشيخ صالح لم يتفرد بهذه الفتوى فقد سبقته فتاوى من أفراد من المشائخ
جمعت في اصدار طبع ووزع ولكن الجريدة لم تطلع علية أو تجاهلته جرياً على عدم مبالاتها
بفتاوى من أفراد من المشائخ من أمثال الشيخ صالح اللحيدان.

وأقول حتى لو فرضنا أن هذه المسألة لم تصدر فيها فتاوى فإنه ليس من حق مجلس الشورى
النظر فيها لأن ذلك من اختصاص هيئة كبار العلماء وليس في البلد ازدواجية في الاختصاصات
وذلك تفاديا للفوضى في الأحكام وعدم وضعها في نصابها وإعطاء للقوس باريها
وهذا أمر محسوم والواجب وقوف كل عند اختصاصه.

وفق الله الجميع للحق والصواب.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.



كتبه

صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء
في 20/06/1435هـ
ظ…ظ† ظ„ظ‡ ط­ظ‚ ط§ظ„ط¥ظپطھط§ط، ظپظٹ ط§ظ„ظ†ظˆط§ط¯ظٹ ط§ظ„ظ†ط³ط§ط¦ظٹط© | ظ…ظˆظ‚ط¹ ظ…ط¹ط§ظ„ظٹ ط§ظ„ط´ظٹط® طµط§ظ„ط­ ط¨ظ† ظپظˆط²ط§ظ† ط§ظ„ظپظˆط²ط§ظ†

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ميره الجنيبي اقتباس :
المراءه أبرك لها بيتها

جزاك الله خيرا

صدقتِ

أبرك لها وأحفظ لها وأفضل لها وأشرف لها أن تقر في بيتها إمتثالاً لأمر خالقها عز وجل

جزاكِ الله خير

شرفتِ

محمود الزهراني ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرت

أشكرك

تقبل مروري / محمود

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

العفو منك أخي

نفعك المولى بما قرأت

شرفت

الصخـرة ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

[YOUTUBE]1Ij9bkaJ6ns[/YOUTUBE]

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1