غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 25-04-2014, 04:52 PM
Roa. Roa. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


-
يعني خلاص م أنزل بارت؟ أوقف!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 25-04-2014, 07:45 PM
Roa. Roa. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


-
البارت السادس (6)

بمستشفى سعد التخصصي :
الكل كان مجتمع بالمستشفى لما سمعو بالخبر
( ام فيصل - ابو فيصل - ام راكان - ابو راكان )
كانوا عند باب غرفه العمليات ويارا وشادن ظلو عند سمر .
مرت 3 ساعات وكل م طال الوقت زاد توترهم لحد م طلع الدكتور
الدكتور : ابشركم نجحت العملية , و تجاوز مرحلة الخطر .
الكل بفرح : الله يبشرك بالخير , الله يبشرك بالخير .
ام فيصل بفرحه : الحمد لله ي رب الحمد لله ., بس تكفى ي دكتور ابي اشوفه
انا بس انا ( وطالعت في ابو فيصل بترجي )
الدكتور بتردد قال : طيب تبون تعرفون حالته كيف؟
ام فيصل بسرعه : اكيد -وبخوف- ليكون صاير لولدي شيء ثاني؟
الدكتور : لالا تطمني , بس راسه تعرض لضرر كبيرلكن لحد الحين مافي شيء باين بالتحاليل
سوينا له اشعه وبنشوف النتيجه وزياده فيه كسور بس الكسور الي الحين فيه طفيفه
يمكن اول ما يصحى ما يقدر يمشي بس بعد فتره بيرجع يمشي باذن الله.
ام فيصل قالت بكل حزن : الحمد لله على كل حال ..
ابو فيصل يطبطب ع ظهرها : الحمد لله يا ام فيصل , تذكري "واذا مرضت فهو يشفين" بيشفيه الي خلقه اهم شيء ما راح من ايدينا.
الدكتور : الله يقومه بالسلامه , الحين راح ننقله للعنايةة المركزة ولو فاق تقدروا تشوفوه .
ام فيصل بترجي : طيب يا دكتور بشوفه ماراح اطول ؟
سحر ودموعها الجافه ع خدودها قالت بسرعه : وانا يمه وانا بشوفه
الدكتور بتردد : بس ...
ام فيصل تناظر سحر بحزن وقالت : والله م نطول بس نبي نتطمن عليه بس .!!
الدكتور : اوكي لكم عشر دقايق بس .
ام فيصل وسحر بفرحه راحو مع النيرس لفيصل .
الكل : الحمد لله عدت ع خير
ابو راكان يمسك كتف ابو فيصل : الحمد لله ع سلامته
ابو فيصل بفرحه : الله يسلمك الله يسلمك .

عند سمر
ظلت تصيح طول الوقت لحد م نعست من الصياح وغمضت عينها , ونامت معاها يارا الي تعبت من كل احداث اليوم.

شادن جايهه من المطبخ ومعاها ماي و حبهه بندول تهدي سمر , دشت الغرفهه بهدوء
ولقيت يارا وسمر نايمين واهما لامين بعض ابتسمت ع شكلهم الطفولي وطلعت الصالهه.

بالصالهه
شادن : ميري ميري .
ميري : نعم ماما؟
شادن : ابوي ولا امي اتصلو يطمنونا؟
ميري : لا ماما..
شادن : اجل روحي طيران جيبي جوالي من غرفتي.
ميري : حاضر ماما..
ظلت شادن تفكر بخطيبها الي امها موب راضيهه بزواجهم ولا مقتنعهه بهه
و موب مستوعبهه مشاعر بنتها لهه , موب مستوعبهه كيف بنتها حبت ولد ام طلال الي عمرها م
بلعتها ولا حبتها تنهدت شادن بحزن ع حالها لانها تبي رضا امها وابوها قبل
كل شيء قطع تفكيرها صوت التلفون النقال ردت شادن بسرعهه.
شادن : الو؟
ام راكان : هلا شادن كيف سمر؟
شادن : طيبهه نايمهه اهي ويارا , بس يمهه فيصل كيفهه؟وبخوف : نجحت العمليةة؟
ام راكان : اي ي بنيتي ابشرك نجحت العمليه وحالتهه بتتحسن قريب انشاء الله.
تنهدت شادن براحهه وقالت : الحمد لله
ام راكان : شادن انتبهي لسمر زين , وبس تصحى عطيني خبر , احنا بالطريق ان شاء الله م نطول..
شادن: انشاء الله يمهه , طيب خالتي بتجي معاكم؟
ام راكان : والله ما ادري بنحاول فيها على انها ماكان رضت بس من صبح صاحيه , بشوف ربك يحلها..
شادن : اي والله لازم ترتاح حاولي معاها ,. يلا مع السلامةة
ام راكان : فمان الله ..

في بيت ابو طلال
دخلت شوق ع غرفتها ع طول وقفلت الباب بالمفتاح
وطاحت ع الارض وجلست تصيح ع حالها ع حظها تدري ان
راكان يحب دانه وم نساها تدري ان راكان م يكن لها اي مشاعر
تدري بهذا كله و مازالت متمسكهه فيهه واهو ما حاول بس يناظرها؟
شوق بنفسها : كيف وافقت عليهه؟ ادري انهه م يحبني ليش اوافق طيب؟
تنهدت بحزن وتمتمت : ي رب ي رب "وكملت صياحها واهي كارهه نفسها".

بغرفه ريما وريماس .
كانت مغطيها جسمها كامل باللاحف وكل شوي يهتز جسمها بأكمله وصوت نحيبها مسموع وعالي وشهقاتها تعلى وتعلى
ريما تتجاهل ريماس الي تبكي وصوتها مزعج ركبت السماعات وشغلت الايبود وجلست تهز راسها ع الاغنيه باندماج..
ريماس بقهر يزيد صياحها.
ريما انزعجت وطفت الايبود وقالت بصراخ : بس بس ي غبيييييييييههه بسسسسسس!!
ريماس توقفت من صوت ريما العالي , بس ما طولت الا ورجعت ع نفس الحاله.
ريما : انتي غبيه تستاهلين انا اقولك ما يحبك لو يحبك ما غازل ميه بنت واكثر , ريماس لا تحاولين تنسين نفسك عن حقيقه سعود
انتي بالذات مفروض ما تحبينه , ريماس خل اذكرك مين مخاوي سعود صحبتك سجى وصحبتك خلود وهيفاء ,,
ما كفوفك -وبصراخ- توبي من حبه توبي يا غبيه , وطلعت بقهر وقفلت باب الغرفه بقوه.
ريماس كانت تسمع بانصات وبعدها ردت بصوت عالي لمن سمعت صوت الباب : ريما موب بكيفي ي ريما موب بكيفي , وببكي قالت : انتو تبوني ما احس اذبح قلبي؟
-دقت قلبها بعنف وقالت- هالغبي الي يخلي عقلي ينسى مين يحب , ينسى انه هايم حبيبي باختي , ينسى انه يخاوي صحباتي عن قصد عشان انقهر .,
وزاد نحيبها يدري يا ريما يدري , اهه .
كانت وراء الباب بعد ما تحسفت وكانت بتدش وسمعت كل الي قالته اخته , غمضت عيونها بأسى وقالت بنفسها : حسبك ربي يا سعود , تبي احبك وانت معذب أختي؟
الله ياخذ الجمال الي يسوي كذء -وفتحت الباب بهدوء- قربت لسرير ريماس الي ترجف وتصيح وضمت ظهرها من وراء وقالت بهمس : اسفه.
ريماس لفت لاختها ورمت نفسها بحضنها -لانها محتاجه الحضن أكثر من اي شخص بهالدنيا-
بكت وبكت وبكت , وريما تواسيها وتواسها .. ليما غلبهم النعاس وناموا بنفس السرير وكل وحده شايله بقلبها هموم كثثثثثثثير..


بمستشفى سعد التخصصي
راكان بكل خوف وقلقل ينتظر في الممر
خرج الدكتور من الغرفهه وفز راكان وقال بخوف: بشر كيفهه؟ ايش صاير؟
الدكتور: م فيه داعي للخوف الحمد لله المريض م فيهه اي كسور ولا شيء بس تعرض لرضوض بوجه بسيطه
وايده بنجبرها له لانه انكسرت..
راكان وبخوف : طيب كيف حالتهه الحين؟
الدكتور: احنا بنعطيه ابرهه تنومه انت تقدر توقع ع اوراق الخروج لمن يفيق .
راكان تنهد براحهه : شكرا , طيب متى بيصحى؟
الدكتور : ساعتين بالكثير , بس الابره ليرتاح , والحمد لله ع سلامته.
راكان : الحمد لله , ها اقدر ادش عليه الحين؟
الدكتور : تفضل .

في قسم اخر بالمستشفى
ابو فيصل: م في داعي ي معودهه
ام فيصل: كيف تبيني اخلي وليدي كذا بدون مرافق؟
ابو فيصل : المستشفى كبير والنيرس م راح تخلي شيء ينقصهه
ام فيصل : بس....
ابو فيصل قاطعها بحدهه : لا بس ولا شيء خل نروح للبيت نرتاح انتي من صبح صاحيه ,
شوفي الحمد لله تطمنا عليهه بكرا انشاء الله من اول الصبح نجي نزورهه.
ام فيصل بقلق ع ولدها وبحزن : م تخليني نفسي ارتاح واهو نايم بالعناية -ونزلت دموعها بأسى-
ابو فيصل بقهر : لا اله الا الله , طيب سحر بتبقى معاه ؟.
سحر هزت راسها بوافقه وقالت : اكيد يمه انا بجلس عنده ان شاء الله لا صحى اتصل انتي ريحي نفسك تكفين !
ام فيصل بتردد : طيب بس اول ما تطلع الشمس انا عندك ان شاء الله .
ابو فيصل : انتبهي لنفسك يا بنتي , وزي ماقالت امك الصبح عندك ان شاء الله.
ابو راكان : ان شاء الله واول ما يفوق يا سحر اعطينا خبر .
سحر : ما طلبت شيء يا عمي , ولا تنسونه من الدعاء.
ام راكان : توصينا على ولدنا يا سحر؟
سحر بخجل : لا ا خاله ما قصدي.
ابو فيصل : ما تقصرون.
ام فيصل تودع سحر وتمسك يدها وتهمس لها : ما ابي عينك تغفى يا سحر رجيتك اخوك لا يصحى
خليك عند الباب ولا صحى او احتاج شيء اتصلي علنا -وبنظره رجاء- تحملي بس اليوم.
سحر بنفس همس امها : توصيني ع قطعه من روحي الله يسامحك.
ام فيصل : الله يبارك فيك.
باست بنتها وحضنتها ومسكت يد اختها ام راكان وراحو.

سحر تناظرهم وبأسى تنهدت ومشت لغرفه فيصل .
"جلست تناظر اخوها الي محاط بالاسلاك من كل جهه , بكت وبكت وبكت حتى امتلت لثمتها بالدموع,
كانت شهقاتها يعلو صوتها اكثر واكثر وتحاول تحبسها ما قدرت ,. كيف تحبسها واهي فقدت قلبها وروحها كانت بتفقده؟"
قالت بهمس لنفسها : سحر اش لا تبكين , - وشهقت- سحر تكفين تحملي , مشاري موب نصيبك واخوك قدامك بين الحياه والموت
تحملي عشان الي قدامك الي كان يواسيك ويحيطك بحنانه , بس يا سحر ..


في غرفهه مشاري
دش راكان وشاف النيرس طالعه معصبه
دخل وشاف مشاري صاحي وجالس ع السرير
راكان : الحمد لله ع السلامهه , -وباستغراب- ليش موب نايم والابره!!
مشاري متنرفز : ايش حقهه توديني للمستشفى ؟
راكان : لا احلف؟ طحت علي تبيني اخليك وامشي؟
مشاري : تدري م احب المستشفيات يخي كان وديتني البيت وانهه ارتاح وم فيني الى العافيهه
راكان : طيب هاذي جزاتي يوم اخاف عليك
مشاري ابتسم غصب عنه ع حنيه راكان وقال: طيب متى اخرج؟
راكان : تقدر تخرج لمن تفيق بس انت مانمت لتفيق , الحين انت ارتاح وبكرا انشاء الله تخرج.
مشاري : لا م ابي اصلن طردت المعفنه ولا اخذت الابره , خل نوقع الحين واطلع , يخي المستشفى مخيس كيف اتحمل انام فيهه؟
راكان بيأس من عناد مشاري : بس لازم ترتاح يا رجال؟
مشاري : لا شكرا انا ارتاح بالبيت .
راكان يدري بأصرار مشاري : ماشي , بس ترا انا اوصلك البيت
مشاري : طيب يلا وقع -وبقرف- اعجل ريحهه المستشفى مخيسهه.
راكان : يا شيخ خدامك , بس امري لله مريض.
مشاري ابتسم بـ مجامله .
طلع راكان , ومشاري يسترجع الي صاير اليوم غمض عيونه ومسك راسه بألم,
قال بنفسه " يا رب انا طلبتك اخذها بس موب بذي الطريقه الي تخليها تكرهني طول حياتي , يا رب قرب قلبها لقلبي بقدرتك ي رب".

في بيت ابو راكان
شادن بالصالهه تقلب بالتلفزيون وعقلها منشغل كلياً

"رن الجرس" وفزت من صوته
شادن بصراخ : ميري ميري افتحي الباب
ميري: طيب ماما
شادن : يا جعلك البلا ماما ها؟ روحي بس.
ميري واهي تمشي: سوري ماما

دخلت ام راكان وتلقائيا طلعت لغرفهه يارا
نفس الشيء الس سوه ابو فيصل وام فيصل لمن راحو للغرفه الي غالياً ينامون فيها لمن يزورون ابو راكان

شادن تناظر في امها بأستغراب
جلس ابو راكان : طول الطريق واهي قلقانهه ع سمر وع طيحهه يارا الي بدون سبب
شادن : يارا ما طاحت الا من سوء تغذيهه ماله داعي والقلق.
ابو راكان : اي بس تدرين بقلب الام
شادن : يبهه عمي ابو فيصل وخالتي بينامون عندنا؟
ابو راكان : اي بينامون كلهم عندنا اليوم , بس سحر عند اخوها.
شادن : احسن اصلن مدري كيف حالتهم ,
والله يبه سمر مصدومهه وطول الوقت تصارخ كيف يزوجها عمي كذا ؟ .,
صراحه مسكينهه -وبتساؤول- يبهه شسوت؟
ابو راكان : والله م ادري بس الي ادريهه ان عمك م راح ياخذ قرار كذا بدون سبب
شادن تدري ان سمر تحب اخوها وبقلق في نفسها قالت : الله يستر ايش بيصير لا درت بأخوها؟


في الدور الثالث بجناح يارا
دشت ام راكان غرفةة يارا
شافت يارا وسمر نايمين مثل الاطفال ومبين انهم قبل كذا كانو يصيحون من ذبال عيونهم والسواد الي حولها وخشومهم الحمراء
ابتسمت ع منظرهم وغطتهم وبعدها توجهت لجناحها اهي وابو راكان.


بمستشفى سعد التخصصي :
مشاري نزل من السرير ومسك راسه الملفوف نصه بشاش بألم , تنهد واهو يطالع ثوب الي ملينا دم ومشقق :
ي رب وين اطلع كذا؟ يلا وش علي في الخلق -وبتنهيده قال -ابي البيت
دخل راكان ع اخر كلمه قالها مشاري : بسم الله عليك لاحق لاحق , انت ناسي ايدك الي للحين ما جبروها؟
مشاري بقرف : وبعد ؟ وليش شوف ما فيها شي -وجاء بيحرك ايده اليسرى وصرخ بألم-
راكان اقترب منه وقال بملامه : تستاهل اجلس بس وبتجيك النيرس لا تعذبها اصلن كرهتك تجبرك , وبعدها نطلع البيت
وطالع ثوب مشاري : ايه انا بأخذ لك ثياب تبدلها ليمن انت تخلص طيب؟
راكان باستسلام : طيب بس جيب لي شيء مريح .
راكان واهو يأشر ع خشمه : ع خشمي , -وبفكاهه قال- عمي بخاطرك شيء ثاني
مشاري يزفر وقال : حرك بس .
راكان ضحك وطلع.


ببيت ابو طلال :
عيونها ما ملت من كثر الدموع , مكتوب لها الشقى بهالحب
قلبها يتألم يتألم ينزف من الصدمه العظمى الي جاتها اليوم , ماكانت متصوره هالأشياء الي صارت كلها بس مشتها اهي نحس زي قولت عمتها ام راكان لها
بس انه راكان ما يطلب يشوفها او يفكر انه يلبسها الدبله بنفسه !! طيب ما تحمس انه يشوف شكلها الي نساه ؟

رفعت راسها من المخده وقالت ليش طيب!! انا قلت انك نسيتها , كنت اتعذب وانت تحبها , ولمن صرت لي ابتعدت عني
لا تقرب من الاساس لو انت تبي تبعد , دفنت راسها من جديد بالمخده ..
وكانت تفكر انها تتصل عليه تسأله ليش يسوي كذء معها وببالها شيء واحد تطلبه منه لانها تعتقد انه بيريحها..

بيت ابو سعود المتوفي :
ام سعود واهي ع السرير تفكر ..
" ما شاء الله ع سلطان رجال كامل والكامل الله , ان ماخاب ظني نظرته كانت لطيف من واهم صغار
ي رب اهي للحين بباله؟ اه بس يارب يتزوجون ويرتاح الهم الي ع قلبي يارب انك تفرحني باحفادي قبل لا الحق زوجي
-وبحزن- الله يرحمك يا نواف الله يرحمك , اشوفك بولدك مارحت عن بالي , لقب الأرمله اخذته وانا صغيره بس كبرت وانا اربي اولادك
الي ان شاء الله ما بينسونا لما نروح من هالدنيا -تنهدت- يا رب "
ومسحت ع صوره زوجها بالم ودموعها تنزل من غير لا تحس.

بغرفه سعود :
كان منسدح ع السرير ومنبسط واهو يكلم بالجوال ,
سعود : ههههههههه يا حياتي أكيد أحبك واموت فيك بعد .
...... قالت بشك : أكيد حبيبي ؟ ولا تقولها بمزح , اي اي اكيد تمزح ولا م تضحك .
سعود " ابك با النشبه نفسيات هالحريم يا كافي" قال بحنيه : لا وين يا روح سعود انتي , انتي الي يعرفك يقدر ما يحبك ؟
انا ما احسد الا اهلك الي عايشين معاك , يا رب يجمعني فيك واسعدك وابين لك كيف جد احبك.
......... قال واهي مستحيه من الفرح : امين , وقالت واهي مستحيه : يلا حبيبي تصبح ع خير
سعود : فديت الي يستحون , وانتي من اهله حبيبتي ان شاء الله تحلمين فيني قولي امين؟
....... قالت بسسرعه : امين -وبهمس- احبك , وع طول قفلت
سعود ضحك بضحكته الرنانه وقال بصوت عالي : سبايك سبايك , ومشت عليك يا سجى اجل ربي يجمعني فيك !!!
وجلس يضحك ع كلامه وكيف انه وصل للي يبغاه وبقوه , خبط ع راسه واهو يتذكر ريماس : اوه كيف راح من بالي
اصلن بعد الموقف الي سويته فيها اليوم لازم ارسل لها رساله تراضيها شوي
مسك جواله ودش الواتس اب وارسل ع الرقم الي مسيفه عنده باسم اكبر سبيكه

"ان غبت عنك ماأبيك تظن اني ناسيك
وان بعدت عنك لاتظن اني ماأبيك
عسى الروح اللي فيني ماتعيش
كان قصدها ياهوى البال تجفيك"

وابتسم لمن تذكر عيون ريما وغشاه النعاس ونام..

بغرفه اطياف:
قووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووول ,,
وناسه وناسه -وقامت تهز خصرها- وغنت بفرح ..
الموج الازرق جاكم الموج الازرق هلا سرا وراء يا ولد ..
دشت طيف بعصبيه من الازعاج الي وصل لغرفتها : وجججججججعه بس ما تحاسبين للي نايمين؟
اطياف وقفت هز وطالعت مكان صوت اختها وقالت بفرح : وين احاسب يا شيخه فاز الهلال الهلال تعرفين ايش اهو!!
اصلن ما توقعت القى رابط المباره بعد ما فاتتني روحي بس -ورجعت تهز وتغني-
طيف قالت بقهر واهي رافعه ايدها للسماء : يا رب ثبت هالخبله الي جابتها اومي لي اخت ي رب,,
أطياف ركضت ل طيف وكأنها تذكرت شيء وقالت : تخيلي اني حلمت امس انهم بيفوزون وقلته لزقه سوير وراهنتي ع فوزهم
انه لو فاز بتعشيني وبتوديني المول ع حسابها والله لا افلسها , وضمت اختها بفرح.
طيف : الله يخلف ع عقلك بس , اتركيني خنقتيني .
أطياف تطالع طيف باستصغار وقالت : يحصل لك من يخمك؟ ها
روحي بس اقري رواياتك السخيفه ابرك وعيشي جوك انتي والحب الي ببالك..
طيف عصبت وطالعت أطياف من فوق لتحت وقالت : احسن لي والله بدل لا البس جينز اولاد وتيشيرت الهلال واعفس غرفتي عشان نادي تافهه.
أطياف عصبت : هيه هيه اي نادي الي تحكين عنه !!!!! شكلي ومشيتها لك , اصلن ما يهمني لكن الزعيم حدك بس..
طيف فرحت لانها مسكت الشي الي يعصب أطياف وقال تبي تقهرها : منو هالنادي؟؟ ها وش زعيهمه تراه نادي لا جاء ولا راح ..

أطياف مسكت طيف من قميصها وشدتها وقالت واهي تصر ع اسنانها : تبين
أدفنك هنا عند الباب ؟ ها .. -وبصراخ- برا بس اذلفي .
طيف بألم وخرت ايد أطياف وطلعت واهي منقهره وقالت بصوت واطي : مريضه الله يشفيك انتي وهالحياه الي عايشتها.
أطياف بعصبيه قالت : سمعتك سمعتك وجت تبي تلحق اختها الي قفلت الباب بوجها,..
زفرت بقهر وقفلت باب غرفتها بقوهه.

بداخل غرفتها راحت للتسريحه ومسكت كريمها الي تعشقه وجلست تعصره وملت ايدها منه
زفرت : هففففففففف وقتك انت بعد -مسحت وجها ورقبتها وايدينها وغسلت ايدها وراحت للسرير وانسدحت فيه بكل اريحيه-
أطيالف ذي تجيب المرض الله يصبر زوجك , -وجلست تتقلب ع السرير- هف ما تخليني نفسي انام واهي زعلانه علي ,
بس تولي اهي الغلطانه -غطت راسها وحاولت تشيل فكره انها تعتذر وغمضت عيونها تحاول تنام-

عند أطياف قفلت الباب وناظرت الحوسه الي مسويتها بالغرفة ,
البوب كورن الي مالي الارض والشيبسات المفتوحه وعلبه باسكن والتوفي الي موسخ الارض
راحت للمرايه وطالعت نفسها وفكت شعرها من ربطتها وقالت : ووش فيني انا؟ حياتي عاجبتني وانا انثى -ومسكت شعرها القصير محاوله حبس دموعها-
وتلمست جسمها الي ما فيه اي شي من معالم الانوثه على قد ما تأكل ما تسمن!!
قالت بقهر : حسبي الله عليك يا طيف كانك خربتي فرحتي -رجعت لفت شعرها الي يدوب يلف من قصره- وغيرت هدومها
لـ شورت مخطط بالابيض والازرق وتيشريت ابيض مرسوم عليه نجوم زرقاء وقمر , ناظرت نفسها بالمرايه برضاء عن شكلها وجت بتأخذ روج وحطته
قال بنفسها : طيب انا انثى هفففف -مسحت الروج الاحمر الغامق وراحت تنسدح بالسرير مسكت جوالها واهي تحس بتأنيب الضمير ع الي سوته بـ طيف
فكرت وجت ببالها فكره : دشت البيبي وارسلت طيف ؟
ما جاها رد , ارسلت PING !!
وما جاها رد قالت طيب انا اسفه :( , باي.

وقتها قدرت تغمض عينها وتنام بكل اريحيه.

بسيارة راكان الي منشغل عقله:
دانة ؟ اه ي دانة , خطبت الي تحبينها عشان انساك ماأظني بنجح ولا واحد بالميه
دانة انتِ حبك اهو الي علمني وش هي الحياه -زفر بهم- ي رب تريح هالتعبان
-واشر ع قلبه-

"راكان ما كان متذكر شوق او حاس ع دمه ما اتصل عليها ماشافها اهي تغيرت؟كيف بتكون حياتي معاها؟
بس كان يعرف انها تحبه وامه كانت تبي تزوجه بأي وحده تمليء حياه ولدها وقلبه بس من كثر الالحاح فكر بشوق
وتذكر حب دانة لها وقال لو اخذت شوق بتنجرح دانة وبنفس الوقت ترضى امي ويرتاح قلبي الي ماعاد له كرامه ,
لكن امه ماكانت مستوعبه انه يبي شوق بس فرحت لانه ممكن اخذها عن حب وشالت فكره ان راكان لسمر واعتذرت من اختها بصدق
وخطبو له شوق الي مامر يوم الا ووصلتهم موافقتها "

قطع تفكيره صوت الجوال الي يضيء برقم غريب رد باستغراب: الو؟
وصله صوت بكاء وشهقات متقطعه وكان احد يحبسها
زاد استغرابه اكثر وقال: مين؟ -استمر البكاء- وزاد استغرب راكان :
مين ع الخط؟
الو؟ الو؟ الو؟!
-
-
عند شوق ضغطت ع اسمه واتصلت واهي متردده بس سمعت صوته بكت وبكت
م كانت قادره تنطق بأي كلمه او تقول اي شي من الي كانت تفكر تقوله والجراءه والتساؤل الي كان فيها كلها تبخرت لمن سمعت صوته

عند راكان :
كان مستغرب من الرقم والوقت الي متصل فيه والشهقات الي باين شهقات بنت
قال بعصبيه : مين انتي؟ ردي او بقفل !!
ردت بخوف وبسرعه عشان لا يقفل: ش... شووق.
راكان فتح عيونه ع وسعها وقال:...........


بمستشفى سعد التخصصي :
عند سحر
كانت ع نفس حالتها لكن ع كرسي بجانب غرفه فيصل وتنتحب وكل من مر استغرب مكن وجودها لوحدها ومن عيونها الي تنفخت
وطريقه بكيها -كانت جالسه ع الكرسي وتطالع السقف وفاتحه عيونها ع وسعها وتنزل دموعها من عينها ع خدها الوردي-
وكانت كل التساؤلات تدور بذهنها قالت بنفسها : ليش ي سمر؟ ليش انتي تدرين اني احبهه؟ طيب ليش تاخذينهه مني؟
سمر الي بتاخذهه مني؟ اختي سمر م غيرها ؟ ليش ايش الي ناقصني وموجود في سمر؟
ليش كذبت علي قالت انها تحب راكان؟ ليش دامهم يحبون بعض م منعتني من حبهه وتركتني ازيد في حبهه
ليش حبيته و عشقته ؟ ليش احبه وش يميزه عن غيره؟ ليش يتجاهلني؟ ليش حظي مخيس كذا ؟
ليش أختي مو تحب راكان ؟ اكيد سمر تحب راكان! وأكيد مشاري لمن يعرف ما بيتزوجها!
مستحيل يصير وتتزوج منه -مسسسسسسسسسسستحيل- نفضت راسها وتعوذت من بليس وقالت : ي رب الطف فيني والخيره فيما انت اخترته
اجرني في مصيبتي وفرح قلبي وقلبه وقلب اختي قبلنا ي رب اخوي تحت رحمتك ارحمه وقومه بالسلامه ي رب..

وتوجهت لدوره مياه النساء الي كانت باخر القسم بجانب الطوارئ

عند مشاري
مشاري : هف منك سيري علي ,. الله بس ياخذك يومنك ناشبتن لي
النيرس تتأف منه وكانها فاهمه انه يسبها او معصب منها وزي كذء .
النيرس قالت واهي تحاول تبتسم وتمسك اعصابها : finish sir
مشاري : فكه وخري بس -وحاول يقوم- .
النيرس : Do you want I help you ?
مشاري : NO -وقال واهو يتمتم- اذلفي بس.
النيرس : OK sir
وطلعت من الغرفه -مشاري قام من السرير وراح للكرسي الي كان عليه قميص ابيض واخضر ولبسه-
ايه احسن ع ان فيه ريح المستشفى بس احسن من اني انزل بهالثوب الي ملطخ بالدم
واخذ جواله بجيبه وطلع من الغرفه لدورة مياه رجال.

عند سحر
غسلت وجهها وطالعت نفسها بالمرايه وقالت : انتي قدها يا سحر ربك معاك
اخذت شنطتها وطلعت جوالها وشافت الساعه : اوف 2 ونص !! ما بقي شيء ع الفجر
مسكت بطنها الي طلع صوت يشير انه جايع طالعت بنفسها ولفت لثمتها عليها ولمست عينها المنفخه وقال : والله لو جايبه نظاره ارحم لي
كأني مدمن , يله م يمدي.
-دخلت جوالها بالشنطة السكريه الجلد المتوسطه الحجم ويزينها قلاده ذهبيه كلها كرستالات وأحجار كريمه- وتوجهت للبوفيه الموجوده تبي
تأخذ لها اي شيء يسد جوعها.

عنده :
طلع من الحمام والالم الي براسه يزيد
مسك راسه من عند عيونه ومشي واهو مو مركز بالي قدامه ..

وفجأه ارتطم جسمها النحيل بجسم ضخم اسقطها ع الارض وطيح لثمتها من عليها
مشاري ناظر بالارض بفجعه من منظر البنت الي مرميه وجوالها منكسر وشنطتها بصوب واهي بصوب
نزل لمستواها وقال : اسف الغلط مني اختي.
-
-
عند سحر كانت تقرا الرسايل الي جايتها بالبيبي ومنزله راسها وموب مركزه بالي قدامها
وفجأه ارتمت بالآرض رد فعل جسمها لمن ارتطم بشيء كبير طاحت لثمتها ومسكت ركبتها الي المتها وتحس بألم كاحلها , بس
م اهتمت تطالع ايش الي صار عشان ترتمي بالارض
بس م طال وضعها لمن حست بظله لمن جاء ينزل لها وجاءها صوت رجولي خشن مألوف لها ايه اعرفه هالصوت
-بدء قلبها يفزز ويدق- م شكت ابد بالصوت ورفعت عينها له لمن تأكدت منه قالت : ......

انتهى
فيصل هل الاصابه الي براسه بتعدي ع خير؟ ونتائج الاشعه كيف بتكون؟
بيصحى او بيطول ع هالحال ؟ لا فاق بيتغير ولا؟
يارا وسحر ايش موقفهم لمن يدرون بالي حصل لفيصل؟
زواج سمر ع مشاري بيعدي وبيتم ولا بتدخل فيه سحر؟
سعود ولعبه بمشاعر ريماس ايش هدفه بالضبط؟
ريما ليش م تحب سعود الي منهبل فيها؟ولا اهي تحب غيره؟
مين الي ببال طيف وقالت أطياف انها تحبه؟
أطياف ليش موب مقتنعين بانها انثى؟
ايش بتقول شوق لراكان؟وايش موقفه من تصرفها؟
ايش اهي ردة فعل سحر لمن قابلت مشاري بهالطريقه؟
.
.
.
تحياتي : Roa.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 25-04-2014, 07:54 PM
صورة علواآان الرمزية
علواآان علواآان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي أنا روايتك ماقريتها لأسباب شخصية
لكن لا تتحطم نفسيتك هناك العديد من الروايات الجميلة ولكنها لم تلقى اعجاب الكثيرين
لأن الكل مشغول برواية يقرأها ولا يريد أن ينتقل لرواية أخرى بالوقت الحالي

ولكن نصيحتي لك توقفي عن تنزيل البارتات بهذه السرعه وانتظري ربما يأتي من يقرأ روايتك عندها تكملينها

دمتم بخير و وفقك الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-04-2014, 08:01 PM
Roa. Roa. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها علواآان مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي أنا روايتك ماقريتها لأسباب شخصية
لكن لا تتحطم نفسيتك هناك العديد من الروايات الجميلة ولكنها لم تلقى اعجاب الكثيرين
لأن الكل مشغول برواية يقرأها ولا يريد أن ينتقل لرواية أخرى بالوقت الحالي

ولكن نصيحتي لك توقفي عن تنزيل البارتات بهذه السرعه وانتظري ربما يأتي من يقرأ روايتك عندها تكملينها

دمتم بخير و وفقك الله
-
-
كلامك تمام , وع العين والرآس ..
-وحالياً بتوقف- عن تنزيل البارتات ..
شكرا ع طلتك , آنرت ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 26-04-2014, 01:29 AM
صورة Sun Fair الرمزية
Sun Fair Sun Fair غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.





شَگرِآ عَ آلدَعَوْةّ

آمِمِ بَآلنَسْبَةّ لقِلةّ آلرِدَوْدَ
لآ تِهتِمِي .. وْلوْ تِبَغَي رِدَوْدَ گثَييرِةّ .. رِآسْلي
آلآعَضَآء مِثَل مِ آرِسْلتِي لي .. وْبَلغَيهمِ آنَ آلبَآرِتِ نَزْل

وْمِآشَآء آلله آسْلوْبَگ رِوْعَةّ
وْبَآينَ آنَ آلرِوْآيةّ رِوْعَةّ گمِآنَ

مِ عَنَدَي آنَتِقِآدَ لگ ..


تِوْقِعَآتِي:
آمِمِ فَيصِل بَيقِوْمِ بَآلسْلآمِةّ .. مِعَ آنَي مِ آتِمِنَى هذِآ آلشَيء .. لآنَه يسْتِآهل ليه يظَلمِ آخِتِه
شَخِصِيةّ يآرِآ مِ آعَجَبَتِنَي .. آگرِه آلدَلوْعَآتِ وْيتِلوْعَ گبَدَي بَهمِ .. لآ وْفَوْقِ هذِآ مِغَرِوْرِةّ .. ي رِبَ آنَگ تِهدَيهآ
صِرِآحَةّ آبَوْفَيصِل وْفَيصِل .. مِ لهمِ حَقِ آنَهمِ يشَگوْنَ فَي مِشَآرِي .. وْخِآصِةّ آنَ آلمِفَرِوْضَ يفَهمِوْآ هذِآ آلشَيء .. وْگيفَ فَيصِل حَگمِ عَليهآ آنَهآ تِمِثَل .. وْهوْ بَنَفَسْه شَآلهآ وْوْدَهآ للدَيوْآنَيةّ
مِسْگينَةّ سْحَرِ .. آحَسْ آنَهآ تِبَغَى مِشَآرِي مِنَ جَدَ .. بَسْ گمِآنَ تِسْتِآهل ليه تِعَلقِ نَفَسْهآ بَشَخِصِ مِوْ مِتِآگدَةّ مِنَ مِشَآعَرِه نَحَوْهآ .. وْفَوْقِ هذِآ آنَآ مِنَ آلآشَخِآصِ آللي مِؤيدَينَ لمِقِوْلةّ .. آلحَبَ يآتِي بَعَدَ آلزْوْآجَ .. وْآلحَبَ آلحَقِيقِي هوْ آللي يجَي بَعَدَ آلزْوْآجَ .. لآنَ هذِآ آلگلآمِ صِحَ .. وْفَوْقِ هذِآ مِ رِحَ آوْجَعَ قِلبَي وْلآ شَيء
فَيصِل آلحَينَ يگوْنَ وْلدَ عَمِ آوْ عَمِةّ يآرِآ .. وْهي عَمِرِهآ 20 سْنَةّ .. مِعَقِوْل عَشَرِينَ سْنَةّ وْ مِآ تِعَرِفه .. لوْ قِلنَآ هوْ مِآ يعَرِفَهآ مِمِگنَ لآنَ مِمِگنَ تِگوْنَ تِتِحَجَبَ مِنَه .. آمِآ هي مِ تِعَرِفَه .. مِ دَخِلتِ مِخِي هذِي
شَآدَنَ .. حَتِى لوْ طَلآل خِطَيبَهآ .. آلمِفَرِوْضَ مِ تِضَمِه گذِآ وْتِبَگي عَ صِدَرِه .. لآنَه للحَينَ مِ مِلگ عَليهآ .. وْمِمِگنَ يگوْنَ مِوْ مِنَ نَصِيبَهآ .. فَآگييدَ لوْ تِزْوْجَتِ مِنَ غَيرِه .. زْوْجَهآ مِ بَيرِضَى لوْ عَرِفَ
طَيفَ .. آتِوْقِعَ آنَهآ مِ تِفَگرِ فَي سْلطَآنَ وْتِعَتِبَرِه وْآحَدَ دَآشَرِ .. فَمِآ آتِوْقِعَ تِبَآدَله هذِآ آلشَعَوْرِ آبَدَآ
آطَيآفَ .. آتِوْقِعَ آنَهآ بَتِحَبَ وْتِنَجَرِحَ مِنَ حَبَيبَهآ لآنَه بَيسْبَ فَي مِظَهرِهآ آلوْلآدَي .. وْهذِآ آلشَيء بَيغَيرِ مِنَ مِظَهرِهآ گثَييرِ .. وْبَتِزْيدَ آهتِمِآمِ بَنَفَسْهآ

وْبَثَ

وْلوْ نَزْلتِي بَآآرِتِ .. بَلليييزْ بَلغَينَي




سْلآآآآآمِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 27-04-2014, 02:11 AM
Roa. Roa. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sun fair مشاهدة المشاركة



شَگرِآ عَ آلدَعَوْةّ

آمِمِ بَآلنَسْبَةّ لقِلةّ آلرِدَوْدَ
لآ تِهتِمِي .. وْلوْ تِبَغَي رِدَوْدَ گثَييرِةّ .. رِآسْلي
آلآعَضَآء مِثَل مِ آرِسْلتِي لي .. وْبَلغَيهمِ آنَ آلبَآرِتِ نَزْل

وْمِآشَآء آلله آسْلوْبَگ رِوْعَةّ
وْبَآينَ آنَ آلرِوْآيةّ رِوْعَةّ گمِآنَ

مِ عَنَدَي آنَتِقِآدَ لگ ..


تِوْقِعَآتِي:
آمِمِ فَيصِل بَيقِوْمِ بَآلسْلآمِةّ .. مِعَ آنَي مِ آتِمِنَى هذِآ آلشَيء .. لآنَه يسْتِآهل ليه يظَلمِ آخِتِه
شَخِصِيةّ يآرِآ مِ آعَجَبَتِنَي .. آگرِه آلدَلوْعَآتِ وْيتِلوْعَ گبَدَي بَهمِ .. لآ وْفَوْقِ هذِآ مِغَرِوْرِةّ .. ي رِبَ آنَگ تِهدَيهآ
صِرِآحَةّ آبَوْفَيصِل وْفَيصِل .. مِ لهمِ حَقِ آنَهمِ يشَگوْنَ فَي مِشَآرِي .. وْخِآصِةّ آنَ آلمِفَرِوْضَ يفَهمِوْآ هذِآ آلشَيء .. وْگيفَ فَيصِل حَگمِ عَليهآ آنَهآ تِمِثَل .. وْهوْ بَنَفَسْه شَآلهآ وْوْدَهآ للدَيوْآنَيةّ
مِسْگينَةّ سْحَرِ .. آحَسْ آنَهآ تِبَغَى مِشَآرِي مِنَ جَدَ .. بَسْ گمِآنَ تِسْتِآهل ليه تِعَلقِ نَفَسْهآ بَشَخِصِ مِوْ مِتِآگدَةّ مِنَ مِشَآعَرِه نَحَوْهآ .. وْفَوْقِ هذِآ آنَآ مِنَ آلآشَخِآصِ آللي مِؤيدَينَ لمِقِوْلةّ .. آلحَبَ يآتِي بَعَدَ آلزْوْآجَ .. وْآلحَبَ آلحَقِيقِي هوْ آللي يجَي بَعَدَ آلزْوْآجَ .. لآنَ هذِآ آلگلآمِ صِحَ .. وْفَوْقِ هذِآ مِ رِحَ آوْجَعَ قِلبَي وْلآ شَيء
فَيصِل آلحَينَ يگوْنَ وْلدَ عَمِ آوْ عَمِةّ يآرِآ .. وْهي عَمِرِهآ 20 سْنَةّ .. مِعَقِوْل عَشَرِينَ سْنَةّ وْ مِآ تِعَرِفه .. لوْ قِلنَآ هوْ مِآ يعَرِفَهآ مِمِگنَ لآنَ مِمِگنَ تِگوْنَ تِتِحَجَبَ مِنَه .. آمِآ هي مِ تِعَرِفَه .. مِ دَخِلتِ مِخِي هذِي
شَآدَنَ .. حَتِى لوْ طَلآل خِطَيبَهآ .. آلمِفَرِوْضَ مِ تِضَمِه گذِآ وْتِبَگي عَ صِدَرِه .. لآنَه للحَينَ مِ مِلگ عَليهآ .. وْمِمِگنَ يگوْنَ مِوْ مِنَ نَصِيبَهآ .. فَآگييدَ لوْ تِزْوْجَتِ مِنَ غَيرِه .. زْوْجَهآ مِ بَيرِضَى لوْ عَرِفَ
طَيفَ .. آتِوْقِعَ آنَهآ مِ تِفَگرِ فَي سْلطَآنَ وْتِعَتِبَرِه وْآحَدَ دَآشَرِ .. فَمِآ آتِوْقِعَ تِبَآدَله هذِآ آلشَعَوْرِ آبَدَآ
آطَيآفَ .. آتِوْقِعَ آنَهآ بَتِحَبَ وْتِنَجَرِحَ مِنَ حَبَيبَهآ لآنَه بَيسْبَ فَي مِظَهرِهآ آلوْلآدَي .. وْهذِآ آلشَيء بَيغَيرِ مِنَ مِظَهرِهآ گثَييرِ .. وْبَتِزْيدَ آهتِمِآمِ بَنَفَسْهآ

وْبَثَ

وْلوْ نَزْلتِي بَآآرِتِ .. بَلليييزْ بَلغَينَي




سْلآآآآآمِ
-
هلا ي قَمر ..
عفوا حبيبتي $: ..
إن شاء الله -بعيونك حبيبتي-..
امممممم توقعاتك فيه بعض الشخصيات اختصرتي قصتهم من جد وفيه البعض منهم عكستي
قصتهم , وحبيت أوضح شغله يارا وفيصل لمن قلتي ليش ما يعرفون بعض ؟ قصه هالاثنين مستوحاه من واقع الحياة وانا اعرف هالشخصيتين بس مغيره بالاسماء , وسالفه انهم م يعرفون بعض ؟ بأذكرها إن شاء الله في البارتات الجايه , وأي شغله موب واضحه مع الوقت بتوضح
.
.
والله يسعدك ويفرح قلبك ع هالرد الي يفتح النفس , يشرفني إنك متابعتني
و م طلبتي شيء أول م ينزل بارت بأدز لك خبر -شكرا لكِ ي جميلة آنرتيِ- $: ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 27-04-2014, 08:26 PM
أذابتني رجولتك أذابتني رجولتك غير متصل
عضوية اللصوص
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Roa. مشاهدة المشاركة
-
-
كلامك تمام , وع العين والرآس ..
-وحالياً بتوقف- عن تنزيل البارتات ..
شكرا ع طلتك , آنرت ..

لا حبيبتي لا توقفي انتي رائعة
والرواية رائعة بلييز لا تعملي
فيني هيك والله متحمسة كثيرة
للرواية وراح تابعك للنهاية
لما طلعي بارت اعطيني خبر
ومثل ما قالتلك sun fair
ارسلي للاعضاء دعوة وانشاء الله بيقروها مثلي
بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 28-04-2014, 09:11 AM
صورة ضوء المحبه الرمزية
ضوء المحبه ضوء المحبه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


روايتك كتير رائعه اصلن الي عجبني انك بتنزلي البارت
انو يعني ما بنستنى كتير
لا تطولي علينا
بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 28-04-2014, 04:28 PM
صورة المتني يازماني الرمزية
المتني يازماني المتني يازماني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.


الرواية كثيييير حلوة
احداث وشخصيات كثيرة كله حماس وتشويق
تسلم ايدك ننتظرك بالبارت القادم
سجليني من متابعينك
والله يوفقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 30-04-2014, 10:15 PM
صورة Sun Fair الرمزية
Sun Fair Sun Fair غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : وآبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شآنها / بقلمي.








يبَ زْي مِ قِآلتِ .. آذِآبَتِنَي رِجَوْلتِگ ..
بَسْ آنَآ مِنَ رِآيي .. تِنَزْليهآ
يوْمِينَ فَي آلآسْبَوْعَ آوْ يوْمِ ..
عَشَآنَ آلنَآسْ آلمِشَغَوْلةّ تِلقِى فَرِصِةّ عَشَآنَ تِرِدَ

نَنَتِظَرِگ ي آلغَلآ ..



الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الاولى : وأبكي عشانها شفتو يا عرب وش كبر شأنها

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : أسى الهجران / كاملة #أنفاس-قطر# روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5692 03-05-2019 04:13 AM
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الاولى : ابتسامتي مو ابتسامه غرور ابتسامتي ابتسامه ثقه ..,..داني..,.. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 9 12-01-2013 10:00 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
قائمه لافضل الانمي الرومنسي بالتفصيل بنت حساسة مثل الألماسة افلام انمي - افلام كرتون 22 18-09-2010 09:13 PM

الساعة الآن +3: 03:49 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1