غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-04-2014, 06:25 PM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي سأسرق من السماء/بقلمي











..لا إله إلا الله محمد رسول الله ،اللهم صلي وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ..


...


..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



..بسم الواحد الصمد أبدء مشواري هنا..



حروف وكلمات سأسرق من السماء



سأجلعها في متناول أيديكم وأتمنى أن تنال وتحوز على أعجابكم..

همسة :اذا ما لقيت تفاعل وتحفيز ما راح استمر وراح اترك الرواية معلقة



واذا لقيت أكيد بكمل بس راح تكون مواعيدي غير محددة حاليا

وهمسة رجاء:لا أحلل نقل الرواية سواء بأذني أو بدون أذني

الحقوق محفوظة لي فقط ..رجاءا



...

بحط المقدمة لكم يالي راح تكون جزء مقطوع من أحداث مستقبلية لرواية



راح أبدأ بطريقة سرد الرواي وعقب في الفصول القادمة راح يكون السرد على لسان أبطالي..


وأضافة.."الرواية بالفصحى"







..بسم الله ..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-04-2014, 06:30 PM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: .. ســـأســـرق من السماء..






..لا إله إلا الله محمد رسول الله ،

اللهم صلي وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ..



**********



-المـــــقــدمـــة-





"..عم الحزن شوارع قلبي
وكسا الليل شعاع الشمس
أني أحبك,,بل وافتقدتك ..
حتى حفظت شعار الدرس.."



النهار طويل ..طويل لا نهاية له


والليل قاسي ،قاسي جدا عليها


كان البيت هادئا على غير العادة


لا عجب في ذلك فزوجة أخاها سمير قد خرجت


ولا تدري إلى أين !


هبطت من على الدرج


تتأمل جدران المنزل ،ألوانه زاهية ولكن حياتها ليست كذلك.


طلاء الجدران لا يعكس حياتها المتوفاة ،ليست مثلها لا تشبهها بتاتا.


سارت في الممر الخارجي الذي لم يكن مسقفا وركلت حصى اعترضت طريقها بأصابع قدمها الحافية.


التراب ساخن قد كوته الشمس تشعر بحرارته تتماوج مع باطن قدميها وتشعل قلبها.


حدقت في شمس النهار وهي تستند على سور البيت ضاقت عينيها وانقبض حاجبيها ،فهي تحاول أن تطيل في فترة تحديقها لقرص شمس الظهيرة.


ولكن بصرها لا يلبث أن ينقلب خاسئا خائبا.


التفتت للباب الخارجي للمنزل عندما سمعت صوت قرع الجرس الذي يرن بجنون.


جرت ناحية باب المطبخ وأسرعت في تناول هاتفها المحمول.


تضغط على أزراره بيد ترتعش خوفا من القادم


سمعت صوته الحاد صوت ذلك اللئيم


-افتحي الباب وإلا قتلتك افتحي


كلمات تنطلق بسرعة بقوة مغلفة بالقنابل،والرصاص ممزوجة بالدمار فزعت عندما سمعت صوته المزمجر و هرولت إلى غرفتها والخوف يدب في قلبها.


الدماء التي تجري في عروقها تكاد تُسمع من وقع ضخاته لا تدري أيهما طغى صوت على أذنيها


صوت قرع الجرس أم دقات قلبها!


أتراها تتخيل مرة أخرى أم أنها تعيش واقعا مرا!


ما زالت تنتظر ردا من أخيها سمير وزوجته وجسدها يرتعش بأكمله خوفا منه


والطرقات تتعالى شيئا فشيئا وهي ترتجف في مكانها.


ماذا فعلت ..لماذا عاد لماذا يا إلهي!"
ما الذي يريده مني؟!"



ودموعها تتساقط بغزارة وتتشربه وجنتيها حتى احمرتا،وقرع الجرس مستمر لم يتوقف.


أخذت نفسا عميقا لتتجرأ وتتصل به بطبيبها الخاص يجب أن تنتهي من هذا الكابوس وتعترف بأن هناك شيء تخفيه عقدة لن تجعل مرضها ينتهي.


أغمضت عينيها وهي تكتم على أنفاسها الشاهقة لتقول بعدما توقف صفير الهاتف وبان صوت امرأة


-السلام عليكم


صوتها سيطر عليه الخوف والرعب الشديدين


فأجابت بصوت لا يكاد يسمع


وعليكم السلام ،أيمكنني التحدث مع الدكتور خالد-


-الدكتور خالد.."بدا لها وكأنها مستغربة ،ثم صاحت مدهوشة "أوه يا إلهي لقد نسيت أخذت هاتف أبي خطأ اعذريني أختي ولكنه الآن غير موجود.


لم تستمع إلى باقي حديثها فقد أغلقت الخط ورمت هاتفها أرضا لتنهار وتحتضن جسدها بخوف.


فماذا ستفعل الآن كيف تتصرف


ما الحل!


شرعت بفتح باب غرفتها بإرتجاف عندما سمعت صوت زوجة أخاها تتذمر من الجو الحار في الخارج.


ابتهجت لأول مرة عندما رأتها بل احتضنتها بقوة وهي تقبل وجنتيها بفرح


-حمدا لله ،بأنك عدتي


دفعتها تلك بضيق


ابتعدي عني أيتها المجنونة لا تلمسيني-


رأت أخاها يدلف لداخل محمل بأكياس كثيرة ومرهق في الوقت نفسه
رأته وتهلل وجهها وهي تتجه نحوه



دموعها ما زالت معلقة بالأهداب


سمير يجب أن نترك هذا البيت فهو لا يرغب بتركي!-


تعقد حاجبيه وانقبض عينيه وزوجته كذلك تقدمت وهي تضع يديها فوق بطنها المنتفخ


أنت مجنونة ..مجنونة يجب أن تأخذ أختك لمصح نفسي سمير-


بؤبؤيها تحومان حولهما وحنجرتها تأبي البوح بالمزيد


"لابد بأنهما يمزحان فما يحدث معي ليس مزحة وأنا لست مجنونة لما لا يصدقان بأن ظافر طليقي لا يرغب بتركي وشأني"


اقتربت منه وأمسكت بيده متوسلة


-صدقني سمير ظافر لا يرغب بتركني وشأني أنه يلاحقني


أبعدها عنه بقوة وهو يتأفف منها


أشار بإصبعه نحوها والغضب يقدح من عينيه السوداويين


-كفى ..كفى ..توقفي عن التصرف كالمجانين اقسم إن سمعتك تقولينها مرة ثانية سأرسلك حينها للقرية وليحدث معك ماسيحدث لا يهمني ..إذا أردتي العيش معي فلا أرغب بسماع صوتك أفهمتي


ابتعدت زوجته عنهما وهي تقول بضجر


-طليقها مات ومازالت تبحث عنه وتلتهم ميتا بأنه يلاحقها ياللجنون


ميان:28 عاما


سمير:22عاما


أمل:23عاما






تعديل Mian; بتاريخ 24-04-2014 الساعة 06:48 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 24-04-2014, 06:34 PM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: .. ســـأســـرق من السماء..


[center]


**************

كانت واقفة على أرض غرفته تحدق في تلك الأوراق البيضاء المنتشرة والمتناثرة في كل مكان.

تأملتها طويلا وهي تزفر ،حركت أصابع يدها اليسرى لتلامس تلك الأوراق الصغيرة والملونة.

قبضت عليها وجعدتها وأبعدتها هكذا في كفها الصغير.

أطبقت جفنيها بإستسلام ولقد انزوى في جانب المقلة شيء كابدته وحاربته،قاومته طويلا.

ولكنه انتصر عليها الكاذب،لم تجد دليلا ضده

جرجرت نفسها خائبة لخارج الغرفة وجسدها يهتز وهي تهتز وكل شعرة في جسدها تهتز أيضا من الضيق.

ولكن قبل أن تغلق باب الغرفة ،لمحت دفترا فضيا ملقا على الأرض بجانب خزانة ملابسه.

اقتربت لتلتقطه وتفتح الصفحة الأولى.

وابتسمت بعدها بنصر وأحست بالراحة قليلا ،بالإرتخاء ،فالبخار بدا يتصاعد منها بسهولة دون ضيق وألم.

هرولت لغرفتها وارتدت ملابسها وعباءتها

ووضعت ذلك الدفتر في حقيبتها

خرجت من الغرفة .. لقتهم في الصالة ،أمها وزوجة أبيها وأختها شيراز يشاهدن التلفاز.

لوت شفتيها بضيق

"لم يدعوني حتى للجلوس معهن ،ويشعرنني بانتمائي لهن ،ولكن لا يهم فأنا لا أرغب بأن أكون قطعة ناشزة بينهن"

اذهبي بسرعة ولا تتأخري-

أخرسي أيتها الساقطة ،يا عديمة الأخلاق من تظن نفسها لتتآمر علي"
هي ليست أمي هي زوجة أبي ،زوجة أبي لم لا تفقه


وتلك البلهاء أمي
تمشي على ما تقوله لها
لم تغيرت علي لماذا يا أمي


" أكرهها وأكرههن جميعا متى ارتاح منكن متى

سارت ببطء متجاهلة زوجة أباها

استقلت سيارتها وغادرت المكان لتقف أمام البقالة

دلفت إليها وحملت سلة صغيرة بيدها اليسرى وحقيبتها وحملتها بيدها اليمنى.

نقلت بصرها حول المكان تبحث عن زجاجات عصير الفواكه وبعض من أكياس رقائق البطاطس وأيضا البوضة بطعم الشوكلاه.

وضعت السلة على الأرض عندما وصلت إلى الثلاجة وأخذت تختار لها بعض من العصائر الملونة وتُدخله في السلة.

ثم تحركت بسلتها للبحث عن تلك الرقائق

وعندما انتهت من جمع ما طاب ولذ دفعت الحساب وخرجت عائدة للمنزل ،لم تكن ترغب بالعودة ولكنها مجبره على ذلك.

سمعت صوت رنين هاتفها بنغمة مزعجة ولكنها تعشقها فهي تحب الإزعاج.

حملته وأسندته تحت إذنها اليمنى ويديها ما زالتا تمسكان بمقود السيارة بمهارة

السلام عليكم-

كان الصوت القادم من الجهة الأخرى يصلها وكأنه على وشك الموت
كانت ترغب بسؤال تلك المرأة ولكنها كانت قد أغلقت الخط
.

عاودت الاتصال مرة أخرى ولكن دون جدوى.

رفعت هاتفها واتصلت بوالدها لتخبره بأن هاتفه معها وبعدما أنهت محادثتها كانت قد وصلت للبيت.

ترجلت من السيارة وحملت الأكياس معها حتى تأخذها لغرفتها
ولكن تلك الأكياس خرت ساقطة على الأرض عندما فقدت صاحبتها السيطرة عليها
.

حيث اختنقت أنفاسها وعينيها تبدوان زائغتان تلتفتان يمينا وشمالا لا ترغبان برؤيته.

ابتلعت ريقها عندما تقدم منها ومد يده ناحيتها

دعيني أساعدكِ يا حلوتي -

هزت رأسها له بالنفي

"لا .. لا .. لا .. لن تنجح بإيقاعي لن أسمح لك بتحطيمي لن أسمح لك بفعل ذلك"

كانت تحدق بــ باب المنزل الرئيسي وتحسب المسافة والزمن اللازمان للوصول إليه

قوانين الفيزياء تدور في رأسها السرعة والزمن والمسافة
والدفتر الذي يقبع في حضن حقيبتها يجب أن تحميه من هذا الماكر
.

ابتسمت بمرح في وجهه وبان غضبه عندما بدا يصر على أسنانه

-أعيدي ما أخذته سما أعيديه

كانت تلك فرصتها لتجري سريعا حتى تصل إلى باب البيت وهي تطلق ضحكة سخرية.

ولكن تلك الضحكة انطفأت فجأة عندما اصطدمت بصدر والدها الذي خرج من الباب نفسه مستعجلا.

دهش من منظرهما فقد كان ذلك السائق قريبا جدا منها لأنه كان على وشك الإمساك بطرف عباءتها.

رفعت رأسها وقد احمر وجهها خجلا من والدها الواقف والذي يرمقها بقسوة.

-ماذا يحدث هنا!

-أبي اتصلت بك مريضة "أشارت لهاتفه الذي أخرجته من حقيبتها وأعطته لتفر هاربة" هيا استعجل أبي فهي على وشك فقدان حياتها.

أغلقت باب غرفتها وأحكمت إغلاقه بالمفتاح ثم سقطت على الأرض جالسة تأخذ أنفاسا مرهقة من الجري.

أخرجت الدفتر الفضي واحتضنته بقوة

"يجب أن أتخلص منك وإلا دخلنا السجن بسببك يجب أن أتخلص منك وبأسرع وقت ممكن"

سما:22 عاما

سيف:25 عاما

خالد:48 عاما

.

.



"..أنني لستُ أنسى..ذلك التراب الذي ضمني
ولا الذاكرة التي تحملتني
أكتب رغم اليأس حلما
أقوم وأصحو عليه
أنام وارقد عليه
أنني لستُ أنسى.."


كانت هذه لمحة بسيطة عن بطلتي روايتي ..
أتمنى أن تنال اعجابكم ..
لكم ودي ..
"رُقيّة=ميان"



تعديل Mian; بتاريخ 24-04-2014 الساعة 06:50 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 24-04-2014, 10:56 PM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: .. ســـأســـرق من السماء..


.
.
.
up
.
.
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-04-2014, 01:14 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: سأسرق من السماء/بقلمي


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك ... بداية جيدة بالرغم من غموض احداثها لكن فيها تشويق واثارة لمعرفة الاحداث ...

عزيزتي بالنسبة للردود تحتاج لصبر لانه القارئ مو من اول بارت يتحمس ويتفاعل للرواية ... لازم يكون عندك شوية صبر حتى تتوضح الاحداث اكثر

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-04-2014, 06:50 AM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأسرق من السماء/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك ... بداية جيدة بالرغم من غموض احداثها لكن فيها تشويق واثارة لمعرفة الاحداث ...

عزيزتي بالنسبة للردود تحتاج لصبر لانه القارئ مو من اول بارت يتحمس ويتفاعل للرواية ... لازم يكون عندك شوية صبر حتى تتوضح الاحداث اكثر

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا
مساء النور وصباح الخير غلاي .. هلا فيج في صفحتي ..وشكرا على المرور الراقي كمقدمة أظن لازم يلفها اأشوي غموض لكن من الفصل الأول راح ابدها بداية واضحة بإذن الله وشكرا مرة ثانية على مرور أي انتقاد ملاحظات والله راح اتقبله برحب صدر
والله يا غاليتي اعرف أنه الردود يباله صبر وأنا موب يدية ع ها الشيء تحملت وصبرت خمس روايات قبل هاي وما أبي اتحطم وأكيد يا غاليتي اعرف أنه موب من البداية راح القي تفاعل بس ان شاء الله بمنتصف

شكرا عزيزتي على التواجد الراقي
لج ودي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-04-2014, 09:09 AM
صورة zahrazzazzaz الرمزية
zahrazzazzaz zahrazzazzaz غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأسرق من السماء/بقلمي


جميل جدا
بتوفيق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-04-2014, 12:01 PM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأسرق من السماء/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها zahrazzazza مشاهدة المشاركة
جميل جدا
بتوفيق
شكرا غاليتي
والله يوفق الجميع
أتمنى اجوف ردودج اهني
لج ودي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-04-2014, 11:00 PM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأسرق من السماء/بقلمي


^
^
^
^
up
.
.
.

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-04-2014, 01:34 PM
صورة Mian الرمزية
Mian Mian غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأسرق من السماء/بقلمي


السلام عليمة ورحمة الله ويركاته ..

اليوم بإذن الله بحط الفصل الأول
وأتمنى ألقى تجاوب :)



ثواني والفصل في متناولكم
استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه..
اللهم صلى وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد ..
وأستغفر الله واتوب إليه
.
.
.


تعديل Mian; بتاريخ 26-04-2014 الساعة 01:48 PM.

سأسرق من السماء/بقلمي

الوسوم
السلام.. , ســـأســـرق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حلمت يوما بأنني أطير إلى السماء/بقلمي هند عبدالله أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 12 19-08-2013 11:26 PM
جود السماء/بقلمي "صمود" أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 4 12-03-2013 03:28 AM

الساعة الآن +3: 12:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1