غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1001
قديم(ـة) 21-01-2015, 06:50 AM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


باااااارت يجنن ..... يسلمو ايديكي قلبوووووو ..... حماااااااس
بانتظاارك
ياعسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1002
قديم(ـة) 21-01-2015, 03:52 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها *renad* مشاهدة المشاركة
بارت روعه مس ميلانو و ندي عنجد تحزن بسبب السحر و أن شاء الله ينفك عنها بس جسار ما طلع كثير في هذا البارت و بانتظار ابداعك

ياهلااااااااا وغلااا..
حبيبتي جسار بيكون له ادوار كبيره اذا ربي اراد لكن حاليا لازم نضغط انفسنا
وننوع ..
يافديتكك بجد بجد نووووووورتيني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Najoudh مشاهدة المشاركة
تسلمي ميس علي البارت
وهتنوري مكة بوجودك الله يحيكي
سلمان
الكلام الي قالو لمن جمع الحرمتين بجد يضحك علي اساس انو شخص عادل
وماهو ضالم يحق لندي انها تضحك ولاكن اقدر اقول انو الوضع بين ندي وسلمان
هيرجع افضل من اول وانا اجزم بدا الشي
اما روز اتمني فوق ماتتخيلي انها تجهض يعني لاحياة مع سلمان ولافرقة مررررة الوضع هيكون صعب
متعب
لاتعليق سواء كان من ناحيتو او من ناحية حريمو
بس اشفقت علي مرتو حسيتها غلبانه والمرض كاسرها
وبرضو مالها ذنب فاطمة انو جوزها راح لغيرها شي يقهر
جسار وليلي
شخصين دول الاتنين يعجبوني
والاكيد انو جسار انو الي قتل الشارد
بانتظارك
الله يسلمك ياقلبي..
النوووووور نورك يابعدي وش هالأجواء دفيت شوي عندكم هههههههه
هربت من برد الجنوب

امممم حلو توقعتك بس شلون بترجع الامور طبيعيه بين ندة وسلمان
ممكن من طرف واحد اللي هو سلمان لكن ندى؟
خلينا نشوف

متعب وفاطمة وزينب..
شنو بيصير معاهم وهل متعب بيقدم على خطوة ممكن تحسم زواجه؟

جسار وليلى بيظلون مع بعض؟

بالنسبة لتوقعك لموت الشارد لا مو جسار
منووووووووووره ياقلبي انتي..

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طاير النورس مشاهدة المشاركة
رهيبة وجميلة ورائعه
قليله فيها

حياتي انتي حيااااااااك الله..
وكلامك جدا اسعدني

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خواطر كبرياء مشاهدة المشاركة
O M G my little hurt
والله ما ادري شلون راح أنتظر البارت الجاي
طولت ما علقت على اي روايه لكن ما قدرت اتحمل ما ارد
مرة مرة مرة البارت روعه ماني قادرة أتخيل حرف أو أفكر
سلمان ندى ورووز
مرة أحب ندى هي وسلمان مرة كانو كيووووت مع بعض قبل ما تجي روز أتمنى كثير إنو روز تتطلق من سلمان و ينفك السحر واتوقع انو روز تجهض سلمان يدفها او شي زي كذا


ليلى وجسار
أعجز عن الوصف أتمنى يجيبون أواد كثير ويعيشون في سعاده
ورجب ولؤي وحسن يبعدون عنهم
متعب وفاطمه
ما ابغى اكون شريرة بس زينب الافضل تموت عشان فاطمه ومتعب يعيشون مع بعض والطفل راح يقرب بينهم
واتمنى اعرف مين البنت الرابعه في البارت القادم

متى يكون البارت الجاي ؟

يااهلييييييييين يا اهلااااااااااا...
حياتي والله تسلمين لي يكفي اطرائك وتعليقك شهادة اعتز فيها وربي
وبفضل الله ثم فضلكم وصلت لهالمرحله

اممم يعني من حزب ندى هههههه..
شوفي ندى وسلمان وروز مثلث معقد لازم طرف ينتهي بس من يكون
ندى,روز,سلمان؟

ليلى وجسار والهدوء اللي مستتب بعالمهم ممكن يكون هدوء ماقبل العاصفه؟

هههههه معك حق فاطمة ومتعب ممكن يوصلون لمرحلة ندى وسلمان
لكن وش بيصير بنعرف بالبارتات الجايه..

البنت الرابعه وضحتها تكون امل هي محسوبه عليهم كصديقه وطبعا
ندى عارضتها وليلى احتوتها وفاطمة جاملتها وذكرتها..

البارت ياقلبي بيكون كل اربعاء بأذن الله
منوووووووووووووره


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زهرة المايا مشاهدة المشاركة
اهليييييييييييييييين مس ميلانو
واعذريني على تغيي عن البارتات
بس والله غصبن عني صارت لي ظروف وماعاد دخلت على المنتدى
ومقهوره كثير على البارتات اللي فاتتني كنت حابه ارد على كل بارت
بس ان شاء الله ماعاد اتغيب عن روايتك
احداث كثيره صارت من رجوع ابو ليلى لزواج متعب وموت ابو صقر
اما جسار فكنت متأكده انك ماراح تنهين دوره لانه له دور كبير بالروايه والا مين بيقدر يرد الارهابيين
اما اللقاء الثلاثي اللي ذكرتيه اكيد بيتم بعرس فواز
ههههههههههه تصدقين كل ما اتذكر كلام الجازي قدام سعود وعياله افقع ضحك هههههههه قسم البنت هذي تطيب الخاطر وتشرح النفس
خخخخخخخ جالسه تشحن سعود زياده على فواز والا روز مسحت بخشتها الارض
متأكده انها بتكون ثنائي مميز مع ندى
سلمان وجساربيبدى تحالفهم مع بعض لكشف الحقيقه لكن ياترى هل بتضل ندى وتاخذ دور المتفرج او بيكون لها يد في الاحداث الدراميه اللي بتصير
هل بينقشع الظلام اللي يغطي القصر ويظهر نور الحقيقه
وهل بتنكشف بعض الاسرار اذا ما كان كلها ابتداء بسعود والجازي وانتهاء بعادله
ايش الشي اللي ماسكته عادله على سعود هل يتعلق بالشي اللي يحاول انه يخبيه عن جسار وسلمان
وهل خوفه انه بانكشاف هذا السر بينضر اقرب الناس له
وهو اللي جرب الفقد وعرف كيف طعمه
وقصة السحر هل بتقدر ندى انها تعرف فين العمل اللي خبته عادله او بتكفل سلمان بهذا الشي
مع اني ماظنتي ان عادله بتكشفه بسهوله بس نقطة ضعف عادله هي سلمان وخوفها انه يتركها ممكن هذا الشي اللي بيخليها تكشف السحر
ليلى وتكتمها على وجود اخوها ممكن انه يعمل مشاكل بينها وبين جسار خاصه وانهم اتفقوا يبدوا بدايه جديده وهو صارحها انه ما يحب اللي يكذب عليه وهي بتظن انها ترد له انه ماخبره انه عرف برائتها
فاطمه صراحه هي اللي ابكتني كثير حسيت د ايش عانت فقدت ابوها وتخلت عنها امها وبقت تحت رحمة اخوانها وبيوم شافت نفسها مرميه وبعد ما شافت حياتها تعدلت جا شي وقلبها وتمسكها بهذا الطفلممكن هو اللي بيصلح بينها وبين متعب بس هل بيقبل الناس بهذا القرار او بيطلبون من متعب يترك الشيخه
مع اني افضل انه يتركها بنفسه هو ماكان يبيها من البدايه بس ماحب يرد ابوه والشيخه هي اللي كانت بتخسره فاطمه
ايه وقسم نفسي انتف راس مناير ونمشه وافرك خشتهم بالارض
مناير بالله عاد لها وجه تتشمت لكن ايش نقول اذا قل دين المرء قل حياؤه وهي الدين معدوم عندها وبالتالي الحيا معدوم بالاول رايحه للحرام ولا تابت وردت تتبلى متعب لااا وبعدين معترفه انها تبلته وترد تدخل بيتهم عادي بس ايش نقول وجهها ممسوح بمرق
ونمشه يارب تحصلي لك هذاك الطراق من سالم وفوقها يطلقك ويتفل بوجهك

ولنا لقاء ميلانو الاربعاء القادم
وان شاء الله ماعاد اغيب وتشوفي ردودي مثل الاول
حاسه انك ماخذه فخاطرك علي بس اوعدك ما اتخلف مره ثانيه



اهلييييييييييييين ياهلااااااااااااا ومسهلاااااااااااا
من طول الغيبات جاب الغنائم بشري وش جايبه لنا هههههههههههههه
ياقلبي انا وش دعووه ظروف تصير مع كل واحد وعاذرتك ياشيخه ولا كان
خذين بخاطري مثل ماقلتي انتي اخت غاليه وعزيزه فقدت تعليقاتك
وفقدناك من غير شر المهم انك بصحه وسلامه والعيال ماجننوك ههههه
من جد منوووووووووووره ومسعدتني فوق ماتتصورين..

نجي للبارت:

هههههههه الجازي عقله قضى وخلص..

حلو توقعك بخصوص السحر عادله الشيء الأكيد مابتكشفه حتى ماتخسر
سلمان والا ممكن يصير شيء وتتغير كل الأمور..

ليلى وقصة رجوع اخوها وتكتمها هل لاعرف جسار بيعدي لها بالساهل؟

فطوومه ترا من اكثر الشخصيات اللي احبها وبنفس الوقت تحزني
معقوله متعب بيخلي هالطفل بحياتها والا بيكون له تصرف ثاني؟
وزواجه من زينب بيأثر عليهم وبتبعد عنه فتره؟

مناير ونمشه هههههههههههه عليك فيهم فعلا كلامك سليم وبالصميم
لكن مثل ماقلتي المرء اذا قل دينه قل حياؤه ومناير ماهي ناويتها على خير

جسار وسلمان وتحالفهم ليكشفون الحقيقه برأيك سعود بيرمي الحقيقه
وبرأيك مس ميلانو بتحرق الورقة الأخيره <<لاتضربيني هههههههههه

ندى هل بتاخذ موقف المتفرج او بيكون لها يد بنعرف ان شاء الله بالبارتات الجايه

حبيبتي انتي والله ماكان زعلت على وحده منكم بالذات انتي
ولانقص بالباقيين اعرف الواحد تحكمه الظروف والله يعينك يااقلبي وييسر
لك وين ماكنتي الرواية هنا وحياك الله بأي وقت بس لاتقطعينا
ترا مشتاقين لردودك الحلوه ..
منوووووووووووووووره بجد

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
باااااارت يجنن ..... يسلمو ايديكي قلبوووووو ..... حماااااااس
بانتظاارك
ياعسل
الله يسلم راسك يالغلاااااااا
تسلمين لي والله من ذوقك ولطفك ومنوووووره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1003
قديم(ـة) 21-01-2015, 03:53 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران



ثوااااني وينزل البارت همتكم عااااااااد الله الله بالردود
ولاتحكمون من البداية فيه حدث بيصير تمهلوا فيه هممم
وموفقين خير وان شاء الله البارت يعجبكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1004
قديم(ـة) 21-01-2015, 03:56 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران




البـــارت
_38_



قبل لا ادخل بالبارت بتتسألون عن
غياب بعض الشخصيات بهالبارت ؟
راح يكون لهم دور قوي بالبارتات الجايه

وباقي 14 بارت بالظبــــط
ونختم بسلام اوثقوا فيني
مابخذلكم اذا ربي كتب وبعد ماراح احط بين
يدكم نهاية متكرره !!

,
,
,
واجمــل حكــايات _ينـايــر_
تممت بلقائي بهــــم..!!






وقف وعينه عليه نزل بدون ماينطق بحرف
وهي باقي تقدم له بخطوات شبه سريعه وبملامح
جامده خاليه من أي تعبير وقف وصار قدامه
حست قلبها طاح بين ضلوعها هالأُثنين التقوا
من جديد

جسار بنظرة ثابته :هذاني جيت ولبيت طلبك

عينه عليه قبط حواجبه وبهدوء ظاهري
:زين توقعتك مابتجي

جسار بحزن واضح من نبرة صوته المتهدجه
:انت تعرف زين مالي بهالجيه لكن جيت عشانك
"بصدق" لأنك تهمني يا اخوي مهما قلت ومهما
سويت اذا قلبك ماحن لتؤامك قلبي يحن لك

ماينكر كلامه ضرب بداخله مثل القوس المسموم
لف وجهه متجاهل الرد عليه:خلنا ندخل اكيد
منتظرينا...






مشى ودخل ناسي عن الثنتين اللي معاه واللي نزلوا
روز مشت ومنزله راسها بالأرض وجسار عطاها
ظهرها احترام لأهل بيت اخوه لكن صوت اصطدام قوي بالأرض خلاه يلتفت بقوة طاح نظره للي منحنيه
للأرض وشنطتها تبعثرت وتحاول تلم اغراضها وبيدها
اليسار شايله بنتها ولاقدرت وبنتها تصيح وتبكي
بصوت عالي ماعرفت كيف تجمع اغراضها
وصياح بنتها وترها زياده اعصابها على شفير
الأنهيار رمت عطرها بقوة لينكسر ويتحول لحطام
بكت بعجز وجلست على ركبها بأنهزاميه وسط
نظراته المسلطه عليها استغرب من صوت بكائها

بجية فواز نزل من السيارة بيسلم على جسار
لكن وقف لما شاف المنظر اللي قدامه وصوت
بكاء بنت اخوه ومرته مشى بسرعه ومنزل عينه
وبخوف:ام فرح انتي بخير؟

العبره خانقتها لما شافت هالقصر واللي بيصير
بداخله شوي وهي مالها طاقه وحيله
ما انتظرها ترد مد يد ليشيل فرح وهي ناولته بكل
سهوله شهقت بقوة وفي عين تراقبها من ورى
الشباك بهدوء دفنت وجهها بيدها خلف غطاها


فواز وقف وشايل بنت اخوه وعاجز ويشوفها
تبكي تكلم:ام فرح عسى ماخلاف؟

عينها لقدام رفعتها وتوجه له الكلام
:الله يخليك داخله على الله ثم عليك خرجني
من هالمكان



لف فواز على جسار اللي مبينه على ملامحه
القساوه واكتفى بأنه عطاها ظهره ومشى بيدخل
رفعت صوتها وبخنقه:ياولد سلطان لي عليك دين
وفي به وما احد غيري راح يكشف كل شيء

وقف وعينه للورد اللي قدامه وبنظرة
ثابته دون مايلتفت شافت ردة فعله كذا
قامت بسرعه خذت بنتها:مشكور فواز

مشت بأتجاهه تعدته وقبل لاتدخل فجرتها
:عسى الله يبلغني بشوفتكم تتذابحون قدام
عيوني

رفع حاجب من كلامها تعدته وكانت مختلفه
عن البنت اللي منهاره قبل شوي وتترجاه ابتسم
على جنب منها بعمره ماشاف وحده مثلها لو كانت
ليلى مثلها كان نحرها ودفنها




دخلت داخل وتسمع اصواتهم وقفت متردده
لمحت ظله وراها بدون لاتلف وبنبرة شامته
:تظنونهم بيتكلمون هه مساكين والله رحمتكم

جسار بقهر يحاول يخفيه:يابنت الأجواد لامن
حضر الرجال الحريم مالهم مكان ولو لي عليك
سلطه كان عرفت ارد عليك بطريقتي الخاصه

لفت وشايله بنتها وبلؤم رفعت عينها بعينه
وبضحكة لاذعه مبطنه :ههه ومن انت حتى
اخاف منك والا من كلامك رجال على غيري
بس على بنت خالد تخسي

عض لسانه بقهر تقدم خطوة يبغى يذبحها
على كلامها اللي تنفثه مثل السم رفع سبابته
بتهديد:يمين بالله لو ماذلفتي عن وجهي لأعلمك
ان الله حق "بحمق" اذلففففي قالوه قلبك صخر

تجاهلت كلامه كملت :واسووود مثل سواد الليل
"بتأكيد" ولامن حقدت حقدت وحقدي مايوصل ربع
حقد الجمال لكن لاصار لأحد دين علي ما اعطيه
ظهري وامشي ولا ارد من يطلبني وهو بعز احتياجه
ولاني براعية طويلة وقصيره كل اللي بقوله انكم
جنيتوا على نفسكم كل دمعه نزلت مني لاتنزل منكم
دم وياقلبي اللي حرقتوه وماقصرتوا ذبحتوه
تأكد ياجسار بن سلطان فيه قلوب كثيره بتنحرق
واولها قلب اخوك

صدره يطلع وينزل من كلامها ويشد على مسبحته
بقوة وعينه ترمي شرار عطته ظهرها وطلعت
لفوق بهدوء متجاهله اجتماع "العائله"

تكلم مع نفسه:لأبوها من زواجه طحت فيها
ياسلمان "رفع صوته" احمممم ياوولد

رفع صوته نايف:حيااااك ما احد حولك ادخل

دخل وعينه على عيال عمه المتواجدين
وعمه الجالس بصدر المجلس ويتقهوى بدون
مايرفع عينه عليه بصوته الضخين:السلام عليكم

الكل :وعليكم السلام

عينه على عمه او بالاحرى ابوه حس على نفسه
راح وقف فوق راسه بيسلم عليه رفع يده بأمتناع
بدون ماينطق هالحركه خلت وجهه يطيح قدامهم

سلم على عيال عمه او اخوانه ضحك بداخله من هالقدر قبل اشهر كان ناوي يطيحهم واحد ورى الثاني
وعينه على تؤامه اللي جالس جنب ابوه
هم وش يبغون يسوون فيه اكثر ابوه ومات ولايعرف
نص الحقيقه اللي متخبيه عنه وكشفها شخص
تو معترف له انه ينتظر اليوم اللي تنحرق فيه
قلوبهم ويتذابحون لييش يتذابحون؟
سعود متقبل سلمان بس صد عنه بالسلام
لمتى بيوشمون الجرح بصدره ويتفننون بقتله
بسكات؟
لين متى هالحقيقه راح تخليهم يغرقون بمركب
معرفتها ويصطدمون بالقاع؟

قطع تساؤلاته وتفكيره صوت سلمان
اللي فارد رجوله ومقدم جلسته وبهدوء
:وهاللحين اجتمعنا يايبه من حقي انا و
"بينطق اخوي لكن مسك نفسه" انا وولد عمي نعرف
بكل شيء

ماينكر ان قلبه تعلق لما حس انه بينطق كلمة
اخوي لكن يصبر نفسه من حقه ياخذ بخاطره

سعود بدون لايطالعهم وبهدوء:انتم جامعيني عشان
كذا؟

سلمان بأنفعال لف لأبوه:يببه من حقنا توضح لنا

بدخول فواز استغرب من ابوه وسلمان اللي وجهه
متغير :السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

سعود بهدوء:وش سويت ظبطت امورك؟

فواز بهدوء:الحمدلله "اشر لسلمان" اهلك بخير؟

سلمان بأستغراب:من اهلي "فز واقف" نسيت عنهم

فواز رفع يده :لا دخلوا
سعود بهدوء رفع عينه لسلمان:ندى جات؟

سلمان زفر هو وين وابوه بسؤاله عن هاذي
وين:اييه جبتهم

وقف واستند بعصاه:بروح اشوفهم

مشى سلمان بحده:يببببببه !!

لف بسرعه رفع اصبعه المرتعش:لاتنسى من تكلم
قبل ما اكون سعود بن عبدالعزيز اللي يوطي رقبتك
انا ابوووك

جسار ماحب نبرة سلمان بس ماله الا دور
المتفرج مثل الباقيين

سعود ببرود تام:دام الكل هنا اليوم بنسوي عشاء
لحفيدتي توها تدخل بيتها ومن يتخلف هالعشاء تعرفون وش ممكن اسوي وانت "وجهه الكلام لجسار" ترا بنات اخوي من لحمي ودمي يوم انك
تمنعهم من الجيه هنا انا عمهم الكبير ولي الحق

جسار بأستغراب عمره مامنع خواته
لكن هالظروف عصفت فيهم بهدوء:الله يطول بعمرك
لك الحق والواجب لكن اليوم اعذرنا ومالك
الا اللي يطيب خاطرك

سعود بأنكسار:صرت اتشحذكم لتلتمون ؟

جسار طارت عيونه بيتكلم رفع يده سعود
:من بغى يجي الله يحيه ومن بيروح الله يستر عليه
وما احد مجبور يقعد للعشاء ...مشى وتركهم

سلمان باستخفاف:هه احنا وين وهو وين
"بأستهجان" هو لييه قاعد يسوي فينا كذا؟

نايف بهدوء:سلمان اهدى كل شيء بوقته زين

سلمان جلس وبسخرية:بالله متى لامتنا؟

محمد ببرود تام:تراك ازعجتنا مجمعنا وهاذي النهاية
شفته مابيتكلم



جسار بأمتعاض من هالأنسان الكريه الخائن
اللي خان ابوه وعائلته قبل لايخون وطنه
:وسلمان ماقال الا الحق لكن مصير الحق
يظهر طال الزمان والا قصر

محمد كان متأكد انه يدقه بهالكلام ويوصل
له رساله بطريقته ضحك بسخرية وقام
وعين جسار تتبعه تمنى لو يسيح دمه هنا

فواز يلطف الجو:بعد اسبوعين بصير عريس

ابتسم لا اراديا على هالفواز اللي فيه من عرق
الهباله كثير جات عينه بسلمان اللي للحين هادىء صار يخاف من هدوئه وهاذي ثاني مره يجتمعون
بسعود ولا هو راضي يتكلم ويصرفهم مبين الموضوع
يبغاله بال طووييييل لكن هو بيقدر يتحمل!!
بيقدر يتقبل فكرة ان اخوه وتؤامه اللي تمناه دائما
يعامله بمثل هالجفاف ..
علاقتهم قبل لاينكشف هالسر كانت افضل نسبيا واللحين تدمرت على الأخير بس بيده يعرف كل شيء
بس بيخسر سعادة اخوه المقترنة بالشيء اللي بيقدم
عليه لو سأل عن الماضي اللي تعرف تفاصيله
خصم كبير وند لهالعائله بدون علمهم هو يعرف
بالحادثه اللي صارت لأبوها بس معقوله الحقد
يوصل لهالدرجة؟
ليش مصره تخرج من هالمكان والف وحده تتمنى
هالعيشه والا ترتبط بهالزيجه !!
لكن شاف الأنكسار بعيونها ولما طاحت على الارض
وبكت بأنهزاميه ويأس انسانه متضااااااااااده
ليييييش يفكر فيها ؟
ليش يحس فيه شيء بيربطه بهالآدميه ؟





قبــــــل

7 سنـــوات..

بمسرح البولوشي..

دخلت وشابكه يدها بيده تقدمت منه خطوات
وعينها تعانق المسرح بعد الحادثه اللي صارت
لها التواء بكاحلها واللي منعها تشارك بالأولمبيات
قررت تترك الباليه وقفت وكان الحزن يطرق
بابها ليجيبه اليأس ويطوق مدينة الأحلام
اشباح الخسارة..!!

واقف بعيد عنها خطوات نزلت راسها ليتناثر
شعرها تقدم منها خطوات بطيئه وصار واقف جنبها
وعينه تتفحص ملامحها مرورا بأنفها وعينها
اللي بدأت تدمع مد يده السمراء اللي يزينها ساعه
بلون الاسود الجلدي وبهدوء:لعله خيره

جسيكيا التي تنحدر من اصول عربيه :لايهم

علقت عينها الشبيهه بعيون الدمى :انتهى كل شيء







قبل 25 ســــنـــه..

وبأحد البيوت بالحواري..

بللت شفايفها وبحمق:وبكل قواة عين تقول لي
انك تزوجت وحده مغربيه لييش لأنه "غصت
وبعدم تصديق" ماقدرت احتويك




خالد ببرود:قلت لك ياسميرة الرجال اذا مالقى المره
اللي تحتويه وتداريه بيخرج ويدور غيرها

اطبقت الحزن على صدرها وجثى يخنقها
يمنع الهواء يمر لرئتيها وببرود تتظاهر به
كي لا يلمح ظل ضعفها:واللحين ليش تقول هالكلام
ليش تقول همم كان سكت اصلا مايفرق عندي

خالد بغليان من برودها وهو يتعمد استفزازها
:وعندي بنت منها طلقتها عشان بيتي وعيالي

يلطخ قلبها بكذباته المسمومه حتى حجة
الأحتواء بغصه تخصرت ترسم ابتسامه عدم
اهتمام لكي لاتنحي لرياح تهكمه:هه بالله والمطلوب
مني؟

فجرهها بوجهه:تربينها مثل بنتك

غارت عينها بالدموع لفت وجهها لناحية اليسار
زفرت بقوة بتنهار بتنهار بأي لحظه
ليكمل:هالبنت رضيعه مالها أي احد ياسميرة
وهي بالسيارة مع امي وتبكي خواتي رفضوها وامي
بعد رضعيها مع ناديه واعتبريها بنتك اللي ماشليتيها
بداخلك

لفت وجهها بهتت من كلامه وبحرقه:وليه تشيلها
من حضن امها؟

كمل بعدم اهتمام:امها يالله تصرف على بنتها اللي من
زوجها الأول ماعندها استطاعه تربيها واعرفك
مابترديني خايب

سميره بكرهه:شايل البنت من حضن امها وتطلب
مني انا الغريبه اربيها ماتخاف اني ما اخاف الله فيها؟



خالد بثقه وعينها لأنعكاس دمعها بعدستها
السوداء:لأني اعرفك تخافين الله بتربينها مثل
بناتك والا احاول بخواتي وامي؟

ضحكت بأستخفاف:امك وخواتك توك تقول ماقبلوا
فيها وين بتودي هالمسكينه؟

سكت خالد رفع راسه بفرحه لما نطقت
:بربيها مثل بناتي ومابقصر عليها بشيء لكن
هالسر ينكتم ياخالد وامها مالها حق فيها من يوم
ورايح دام تركتها بهالسهوله

:
:
:








((عودة للحاضر))

انتفض بسرعه لما قارن عيونها بعيون جيسكيا
هه نسي يخلق من الشبه اربعين
قام ودعهم وخرج بسرعه فك ازاير ثوبه اللي فوق
رجع راسه لورى وزفر بعمق من شبح الماضي
وذكرياته جيسكا اول وحده بحياته وخرجت
بطريقه شنيعه وخلفت وراها ذكريات حزينه
وشمت على قلبها "رجل الخيبات"
وقلبه الأن بين يدي انسانه اتخذها جارية لظلمه
وتعسفه شاء القدر ان يجمعهم بأسوء الظروف
ولم تحل معادلتهم مجهولة الطرفين للأن...

حرك موتره وعينه ترتمي تاره على السيارات
وعلى المباني وتاره للأمام والتفكير يجرفه
للأنحدار ليصطدم بقوة بواقع كتب على جبينه
منذ خلق
تمتم بزفره عميقه مشبع رئتاه بالهواء:اللهم لا اعتراض على حكمك اللهم لا اعتراض على حكمك

:
:







**عــــــودة للقــــــصـــــر**

بيدخل مكتبه سمع صوت بكاء استغرب اتجه
لمصدره وبمجلس النساء فتح بيده الباب المردود
ليصدر صرير وتطيح عينها عليها جالسه وبحضنها
بنتها بزاوية واشعة الشمس بدأت تتسلل خفية
لتطرد الضباب لتعطي جرعة امل لمحبين خرجوا
خائبين الظنون من ملحمة العشاق
ذاقوا الويل واكتووا بألسنة نيران احرقت لذلك المسى
"القلب" القابع خلف اضلعهم لتلسعهم ويقاسوا
جحيم الحب..!!

واقف مستند بعصاته ونظراته المشتته على المكان
تذبحه وهو اللي تبلغ وصية من ابوها عليها
يعرف ماضيها ويعرف انها بنت خالد من ام مغربيه
وسميرة ربتها مثل بناتها وهالسر اندفن من 25 سنه
خذلها لما سمح لولده المدلل يمتص القدر الباقي من
قوتها وطاقتها كانت مثل الفراشه اللي تعوم بكل مكان
بنشاط وفراحيه والآن مثل الطير المذبوح
وسلمان يعرف بماضيها وساكت!!
وصار هالسر يتشاركه اطراف كثيره
بعد ماكان محصور على اطراف معينه




رفعت عينها بسرعه ابتسمت بمجامله
وقفت بتسلم عليه حست زي الغشاوه اختفت
ابتسامتها تتحامل على نفسها لاتطيح استغرب
وجهها اللي تغير لونه ثواني ورجعت لطبيعتها
تقدمت له بسرعه فرحه لوجوده:عمي

باست راسه ويده وكتفه رفع يده وبأمتعاض
:لا ياندى

بأبتسامه ذابله خطفت منها العافيه:شلونك عمي؟

ابتسم وبحب:بخير يابنتي انتي طمنيني عنك وعن
صحتك وبنتك؟

بكذب اؤمات براسها:الحمدلله ماعلينا خلاف

عينه لحفيدته وبمزح لطيف:
واخيرا جيتوا بيتكم مابغيتوا

رفع عينه عليها ليشوف انكسارها الواضح
تكلمت بخنقه:بس انا ياعمـ

قاطع كلامهم صوت فوزيه بفرحه:حيا الله من جانا

بعد سعود ليروح اخر المجلس ويجلس جنب
فرح شالها بتعب وحطها بحضنه وندى سلمت
على فوزية بحرارة ومعها البنات

منال بأبتسامه:حيا الله بنت حائل اللي نستنا
ندى بمجامله:هههههه مانسيتكم وهذاني جيت

سحر بنص عين:لو مو زواج فواز كان غطيتي
بالعسل هناك

ندى بهدوء رفعت كتفها:هذاني جيت ومعي هالنتفه

دخلوا لعمهم وفوزية شالتها وتصلي على النبي
لفت لندى وبتعجب:بسم الله عليها ياندى حصنيها

سحر بضحكة:غطت علينا بالشعر ماشاء الله
ماخذه منك بس مو كثير "لفت لعمها" عمي ماتشبه



سكتوها البنات سعود ابتسم لهم:من تشبهه؟

ندى بهدوء:جدتها مضاوي

سكتوا البنات وعينهم لسعود اللي رفع عينه
لندى وكأنها تأكد وجودها وهو اللي ماهتم يسأل
عنها جلست بجناح ندى وماشافها من بعد ذاك اليوم
حتى عادله سكوتها يثير الشك والحيره

قام بعصاته:يالله ياكريم "عينه بندى" اليوم
عشاكم انتي وبنتك ولو انها جات متاخره بس
اعذرينا يابنتي على القصور

توجهت له باست راسه:مامنك قصور ياعمي
ابتسم بحب لها:انشهد البيت نور بجيتك

سحر شهقت:افاااا عمي واحنا وين كنا؟

ضحك والكبر انهك صحته رفع يده:كلكم عيوني
برأس واحد

اللي قالت "تسلم راسك" "الله يخليك"


لكن هي شدت على يدها وبضحكة:اجل انتبه على عيونك دامنا براس واحد

البنات:هههههههههههه

ابتسم لجمعتهم ولمتهم استأذن منهم وخرج

شوي سحبتها سحر وجلستها وهي مفجوعه
وبأستغراب:وش فيكم؟

اللي جالسه جنبها واللي فوق راسها:وش صار
بينك وبين سلمان؟

ندى بكذب:الحمدلله امورنا تمام

فوزية:اشوا الحمدلله والله كنت ادعي ان الله
ييسر لكم اموركم بكل صلاتي

سحر برفعة حاجب:والست روز؟

ندى بعدم اهتمام:علي من بنتي وبس "بتساؤل"
وين مضاوي والساحره؟



منال:هههههههههههه استغفر الله فعلا
رجعتي للساحه مضاوي سلمك الله هي مرتين اللي
طلعت من بعد ماصارت حرب الداحس والغبراء هنا
مره شفناها بالصدفه ومره لما قعدنا معها بجناحك

ندى بصدمه:بغرفتي!!

سحر تأتأت:لا هو يعنـ

منى فجرتها:الاميره هيا شلت كل قشك ورمته
لكن سلمان رجعه بس غيرت كل شيء بالغرفه

حست ضغطها ارتفع ووصل لحده بحمق
:وهاذي بأي صفه تدخل على غرفتي وتنبش
بأغراضي "بعصبيه" ياخي بفهم انا وش سويت
لهم بالذات هي وش سويت حتى تسوي كل هالعداوه؟

فوزية حطت يدها على يد ندى:يابنت الحلال صلي
على النبي اصلا عمي سعود لما عرف تهاوش معاهم
وطردهم وقال بالفم المليان اللي بيدخل يدخل بشيمته
وقيمته والا بيتي يتعذره وقفها عند حدها ومن ذاك
اليوم ماعاد شفناها يقولون سافرت الامارات مع زوجها



ندى بنرفزه وتهز رجولها:احسسن روحه بلا رجعه
قسم احس دمي يفور اعوذ بالله

منال بضحكة:وابشرك الساحرة ملتزمه جناحها
ولاهي تنزل مثل اول من زماااااااان عنها

ندى بتعجب:لييه وش فيها؟

فوزية بعدم اهتمام:مدري المهم انها ريحتنا
شوي ههههه


.
.
.


(بجناح عــادلـــه)

جالس على طرف سريرها وهي منسدحه لاحول
ولاقوة وشاده على يده المرض انهكها وجعلها
طريحة فراش تطور مرضها لمرحلة جعل عضلاتها
غير قادرة على الحركه والمشي وشلت نشاطها

باس يدها وبغصه:بتتشافين وبتقومين على رجولك
مره ثانيه

ابتسمت مجامله رغم تعبها تحس كأنها من ينخر
عظامها وبداخلها عذاب دنيا ولا عذاب آخره:المهم اني شفتك كل مادقيت عليك ماترد علي

ترك يدها وبانت على ملامحه الضيق: لاتلوميني
للحين ماني مستوعب اللي قاعد يصير شلون مضاوي
تطلع عايشه وين كانت قبل وجسار اخوي هه يمه
ولدك تعبان

حط راسه على صدرها تكلم بخنقه:تذكرين لما
كنت اتضايق تاخذيني لصدرك وتحضنيني وتقولين
نام ولاصحيت بيروح منك الضيق هذاني كل يوم انام
واصحى ولاراح ضيقي

تجزم بداخلها هذا الحسنه الوحيده بحياتها
ربته وهو باللفه وممكن تخسره بأي لحظه
لو يعرف كل شيء رفعت يدها بتعب واجهاد
حطتها على راسه وبصوت متعب:ماعليك من اللي يصير تتعب نفسك

رفع راسه وبحيرة وعين ضيقه:ماعلي هه انا قاعد
اموت الف مره وابغى اعرف كل شيء وانتي بكل بساطه تقولين لا اتعب نفسي يمه ليه ابوي خبى مضاوي؟

بيتكلم سمع صوت الخدامه داخله فاتحه الباب
ومنها سمع صوت بنته وقف بسرعه وخرج
شافها متجهه لجناحهم وقفها صوته:ندى

بدون ماتلف:نعم

سلمان:عطيني فرح امي بتشوفها

لفت بسرعه وبتوتر:لييش؟

رفع حاجب تقدم لها خطوات خذاها منها بدون
مايتكلم عطاها ظهره:بس امك مضاوي

وقف وكمل طريقه وهي بعد ترمي الحطب
لتشعل بقايا النار بقلبه وتقوله "مضاوي امك"
يعني تقبل الواقع ماحس الا هي داخله معاه
استغرب الحب المفاجىء اللي نزل لها

لفت عادله وجهها مبتسمه لكن مسرع
ماتحولت ابتسامتها الى تقبيطه لما شافتها واقفه
جنبه وعينها عليها


وهاهو الزمان يثأر لي ويأخذ بحقي..
خانتهم الصحة والعافيه التي تفننوا بها لأعدامي..
هاهم يصارعون الحياة بعد ان كتبوا مذكرة
اقصائي وانفائي..
كان الله كفيل بهم وكان الزمان رهينا لهم..


دمعت عينها وهي تشوفها واقفه ونظراتها
المعاتبه واللي تقدح شرار مسلطه عليها

سلمان لمح الجو المتكهرب لف عليها وبنبرة
آمره:سلمي على امي

تحس بأنتفاضة بجسمها لما تذكرت كل شيء
سوته ودم ابوها اللي راح هدر ولو تكلمت
لسلمان ماراح يصدقها بنبرة جامده
مائله للتشفي:اجر وعافيه

تحاشت تطالعها ماردت عليها طنشها سلمان
جلس على طرف السرير وبيده فرح
:يمه شوفي هالنتفه اللي حياتها يانوم ياصياح

ابتسمت مجامله مسكت طرف يدها وباسته
وبهدوء مسكت كتفها:الله يخليها لك

ابتسمت بسخرية ندى لكمتها"لــك"
ماجمعتهم حتى وهي بقمة
مرضها اللعانه ماشيه بدمها




لاحظ سلمان تعطف ملامح امه ومبين عليها التوجع
ناول فرح لندى وبهدوء:اطلعوا وبلحقكم

خرجت بدون لاتعلق غررررريبه احيانا ودها
تشوف هالعادله وتسلخ جلدها عن عظمها لكن
بعد هالمنظر اللي شافته عرفت ان الله جبار
وكل دعوة دعتها استجابت لها وحسب مايقولون
كل شوي والدكتور عندها ولاشافوها فقدت ابسط
شيء تتحرك مثل الناس ماتتشمت ولا بتنبسط
لكن كل اللي سوته رجع على راسها
وحقيقة ابوها بتطلع رغم انف اللي يرضى
واللي مايرضى ...

:
:




بحـــائـــل..

جالسه على الكنبه المنقشه بألوان البيج والبني
وعينها للمطر اللي يتساقط دون توقف من الصباح
تمردت خصلات شعرها الناعمه لترفع يدها وترجعها
خلف اذنها تنهدت بعمق

وقفت باغتها سؤال سميه:يمه ماكلمتي ندى؟

لفت وجهها بعدم اهتمام تخفي حرقة على
حركة بنتها وبهدوء:لا ولا ابغى اسمع صوتها
بلغوها بهالشيء

ناديه بهدوء:جوالها مقفل

ماتنكر خوفها عليها لكن لازم الباقيات ياخذون
درس من اللي سوته ندى مشت متجاهلتم

رجعت نادية ظهرها لورى رفعت رجولها وتربعت
على الكنبه وبضجر:امي مو راضيه على ندى

سميه زفرت وبصدق:تبين الصدق عاد اللي سوته غلط
امي مغبونه عليها ليش رجعت بدون رضوه او على
الاقل يجي زوجها المصون ويشيلها مثل الناس
قاعده افكر فيها مستحيل ماتتصل فينا قلبي مخوفني
عليها

نادية بضيق:حتى انتي بترجعين اليوم

سميه بضحكة:مو تقولين احنا قلق

ناديه لمعت عينها :ياخي انتم حميير وربي الوحده
تجي تقعد بالشهور هنا ثم تنقلع لزوجها وناديه
تنطق لحالها

سميه بنغزه:اعرسي
انتفظت ناديه:ووووع لاحبيبي شوي بدري


بالغــــرفــه..

جالسه ترتب اغراضها فتحت الدرج لمحت البوم
صورهم يوم زواج ندى اخذته جلست على طرف
السرير فتحته لتطيح عينها عليها بفستانها الابيض
ومحاوطه كتوف امها وسميه جنبهم وناديه تسوي
حركات هباله
صورة ثانيه لسميه وناديه وندى تتوسطهم مبتسمه
قلبت الألبوم لتشوف صورة رابعه كانت لندى مو منتبه
وعينها عليها

سكرت الألبوم بقوة ومتمسكه فيه بقوة هزت راسها
بالنفي خذته ورجعته للدرج وقفت قدام المراية تمشط
شعرها




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1005
قديم(ـة) 21-01-2015, 03:57 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران






بالقـــريــــة..

فتحت عينها بتكاسل بعد ان غفت بحلم جميل
اتسعت عينها بذهول وتشوف المكان اللي جنبها فاظي
جلست على حيلها لامست المكان بقوة تتفقده
لكن كان (خاوي)
دارت عدستها بالغرفه الفاظيه قفزت بسرعه من السرير خرجت مثل المجنونه
رفعت صوتها:متعببب متعععب

دارت عيونها بكل مكان تدوره بطلعة جدته
:وراتس تصارخين؟


جاء وراها وعينه عليها لتباغته بالسؤال :وينه؟

شتت نظراته بعيد عنها بلل شفايفه وعضها
رفع يده يبرر:اسمعيني انـ

نطقت بوهن وضعف وعدسة عينها تلمع
:خذيته مني؟

الجده تهدي الوضع:يا امي هالولد لاهو من لحمنا
ودمنا ودوه للرياض

حست هبوط بجسمها وبعدم تصديق:يعني
استغفلتني وخذيته وهو نايم؟

التزم الصمت مو عارف كيف يقدر يقول
هالكلام لها تقدم بخطوات سريعه مسك يدها
عطاها ظهره وسحبها:تعالي ابيتس

حررت يدها بضعف ونطقت:ما ابيك فك يدك

التفت يكفيه هالضغوط اللي فوق راسه صرخ
بحده:فاااااااااطمه تراها واصله معي لاتهبلين فيني

حررت يدها بضيق مشت قبله للغرفه
زفر رفع عينه للسماء ضرب يده بثوبه:يااارب رحمتك

دخلت الغرفه لحقها سكر الباب وراه وهي معطيته
ظهرها وعينه عليها:لاتعطيني ظهرتس

لفت وبضجر رفعت يدها:بالله متعب حتى الزعل
والضيق محروم علي بس فاطمة اللي تتفهمك
"رفعت صوتها" فاطمه اللي مفروض تقدر كل شيء
يسويه الشيخ حتى لو كسر قلبها وتركها بنص الطريق
ومشى ومعطيها ظهره عادي فاطمه تحملي وتحملي

غشاوه تجمعت بعينها من الدموع لتتكلم
بحرقه:لأن فاطمة مطلقه لازم تنكتم وماتعترض
لأن فاطمة رموها اخوانها للناس الغرب لازم ماتنسى
فضايل الشيخ متعب اللي ضحى بشيخته حتى ياخذها
لأنها يتيمه ومالها سند بهالدنيا لازم تبلع المر وتقول
ياحلاته وتبتسم قدام الناس وتبين انها مبسووطه
وعايشه مثل الناس الطبيعيه لأنها ماحملت للحين
لاتشره عليها لاتزوج عليها "بحده اكثر " لكن انا
بالنهاية انسانه ترا احس والله "بتشتت" قلبي
قاعد يحرقني ويموت بشويش يامتعب ماني قادره
اتحمل اشوفك مع وحده غيري وتنام انت وياها
بمخده وحده وتلمسها "بحشرجه" مو قادره اتحمل
ناديتك ذاك اليوم بس عطيتني ظهرك مثلهم ولاسمعتني
اللي رزيتها وعزيتها قدام الناس ذليتها لما
اخترت شيختك وربعك عليها


واقف بتعجب من كلامها وبكائها ماتصور
الحطام اللي سواه فيها تتكلم وتمسح دموعها
بكمها وتتكلم بحرقه وترفع يدها بالهواء خذلها
مثل اخوانها واهلها؟!!
وهو اللي حلف لها تحت ليله قمره بعد زواجهم
ان ماتنزل دمعه منها وهو حي واللحين هو سبب
بهالدموع الشفافه

مسحت دموعها بكمها وعيونها تورمت من البكاء
خذت نفس وكأنها داخله بدوامة تشطرها نصفين
بللت شفايفها خفضت نظرها للأرض غمضتها بقوة
وتحس نفسها مكتوم مو قادره تاخذ هواء الأكسجين
انقطع من الغرفه ودقات قلبها تضرب بقوة

خاف من شكلها ولون وجهها المتغير انحنت للأرض
حتى لامست ركبها وماسكه صدرها بقوة انحنى لها
بسرعه مسكها من ذراعها رفعت عينها له ووجهها
سود طاااااار عقله هزها بخوف:فااااطمه انتي بخير؟

تفرك صدرها ودموعها تنزل بدون سابق انذار
تحاول تاخذ نفس تمسكت بثوبه من جهة الصدر
بقوة ثواني حتى انتظمت انفاسها خذت شهيق بقوة
نزلت راسها لصدره بتعب بعد ماكانت تجاهد تلتقط
انفاسها وكانها غرقت بتيار جرفها للهاوية..

كحت بقوة وهو محتضن راسها بخوف تكلم
:فاطمة وش بلاتس لاتخوفيني؟

بعدت عن صدره بسرعه وبكذب وعينها
للأرض:مافيني شيء

متعب بأستهجان:ِواللي قبل شوي؟

فاطمة بتطنيش لفت وجهها لتتطايح خصلات
شعرها على نحرها وبصد:قلت لك مافيني شيء
ليه خذيته هاا؟

متعب زفر:وش تبيني اسوي ترا فيه يوم حساب
اوقف قدام ربي وش اقول ؟




فاطمة بأنكسار:كنت بهتم فيه وبربيه اللحين
وش بيصير عليه همم؟

متعب بهدوء:الوكاد اليوم سلمناه للجهات
المختصه وهم تكفلوا بالموضوع

فاطمة بعبوس:ماراح اسامحك يامتعب خذيته
وانا نايمه تغافلتني


اندق الباب رفعت عينها عليه طالعها بأنهزاميه
فتح الباب تفاجأ من زينب الواقفه واللي منزله راسها
بأحراج:آسفه بس بغيتك شوي




قامت بتعب وعينها عليها حست نيران شابه بصدرها
من هالبنت عطتها نظره خلتها تنزل راسها اكثر
متعب ماعجبه هالوضع وحتى ينهيه:راجع لك

خرج وسكر الباب وراه تاركها تصارع
نفسها طاحت عينها على صورة زواجهم
بسرعه اخذتها ورمتها بالمراية بقوة لتصطدم فيها
وتتحول المراية لقطع

وقف ولف على الصوت بسرعه توجهه
للغرفه بيفتحها لقى الباب مقفل دق الباب وبهدوء
:فاطمه افتحي الباب

جات عينها على قطعة كبيرة من الزجاج
المتناثر بالأرض وعلى التسريحه خذتها وحطتها
بيدها

خاف من فكرة انها تسوي بنفسها شيء زادت ضرباته
بقوة على الباب وبأعصاب تالفه صرخ:فااااااطمه
لاتهبلين بي افتححي هالباب

وقفت ورى الباب رفعت صوتها وبتحدي
:ماراح افتحه

رفع يده وضربها بقوة على الباب انتفظت
من ضربه صرخ ويحس الدم بيخرج من حلقه
:افتحيييه لا اكسره هاللحين "بتعب وصدره يطلع
وينزل" انتي لوين بتوصلين هااا لاتشقيني يافاطمه



بعدت عن الباب رفعت صوتها متجاهله
صراخه خلااااص هي خاربه خاربه:لا اشقيك
بس عادي قلبك يشقي غيرك راح تشيل ذنبي
برقبتك طول عمرك

جوا العنود وصالحه والجازي مفجوعين من
صراخ متعب ونمشه تغطت بجلالها ووقفت بعيد

العنود تهدي متعب:يممه وش بلاك؟

متعب بأستهجان:هالمهبوله بتسوي بعمرها شيء

شهقوا البنات ضربت العنود الباب وبهدوء
:فطومه افتحي لي الباب يايمه
طالبتس يابنيتي مالي حيل بالوقفه افتحيه

شتت نظراتها للباب يحسبون انها بتسوي
بنفسها شيء هي تبغى تحس بس بالوجع

تقدمت بخطوات بطيئه فتحت الباب ورجعت لورى دخل بسرعه والعنود مسكته تهديه وعيونه تدور بفلك
الضياع والخوف

تجزم انها تسمع صوت دقاق قلبها
وعينها متعلقه بعينه اللي تلمع لكن ماعرفت
وش اللي يفكر فيه بدون ماتحس شدت على القطعه
اللي بيدها بقوة وشدتها اكثر لما طاحت عينها
بعين زينب فتحت يدها لتطيح القطعه الملوثه بدمها
بعد ماجرحتها العنود بخوف:فاطمه وش سويتي بنفستس؟

تقدم لها بخطوات ثقيله ومعطيهم ظهره
وعينه عليها وبنبرة حازمه:اطلعوا برا

صالحه حاولت تتدخل:متعب

بنفس النبرة:ولاعليكم امر اطلعوا

العنود زفرت:لاحول ولاقوة الا بالله يمي استهدوا
بالله وتعوذوا من الشيطان اللي دخل بينكم

متعب بهدوء:يمه واللي يرضى عليتس اتركونا
لحالنا

العنود زفرت:الله يهدي سركم ياكريم يلا ياصالحه

خرجوا وسكروا الباب وراهم
تقدم منها صار لاصق منها وبتعب:ابشرتس عقلي
قضى قبل شوي انتي وش بتسوين فيني يافاطمه؟

نزلت عينها وتشتت نظراتها وتحس بوجع
بيدها من الجرح شدت قبضة يدها المجروحه
اعتصر الدم وبدأ ينزل على كفها رفع يدها
الملطخه بالدم وهي شادتها بقوة فتح اصابعها بأريحيه

بدون لاينطق حرف حط يدها بيده المجروحه
وسحبها صاحت بتوجع تجاهل صرختها فتح
باب الحمام "وانتم بكرامه" سحبها وخلاها قدامه
وهو وراها فتح المويه وحط يدها المجروحه تحتها
غمضت عينها بقوة من الموية البارده اللي خالطت
دمها اللي انغسل نزلت دموعها بعجز
حس بحرقة بمعدته من تصرفاتها اللي بتطلعه من
طوره وهاللي قاعد تسويه دخل يده تحت المويه
وغسل وجهها بالموية الباردة شهقت بقوة ما اهتم
لها بكت زيادة بعجز نثر المويه البارده على وجهها
للتساقط على نحرها شهقت بقوة وبوهن
:خلاااااص



لفها له وبنبرة امر:افتحي عيونتس اشوف

سكرت عيونها بقوة حتى تعانده رفع حاجب
وبتحدي:يعني تسذا رجعتي فاطمة الأوليه؟

فتحت عينها بسرعه وبحمق من حركاته
قبل شوي:لا بعد هاذي حرام

متعب بنص عين:ليش سويتي بنفستس تسذا؟

رفعت كتفها وبلا مبالاة:يدي وانا حره فيها اجرحها
اكسرها اسوي اللي ابيه "بتأكيد"ولا كنت بذبح روحي
مثل ماتظن مابقى الا هي

ضيق عينه من ردها اللي متغير 180 درجه
رجعت البنت الاولى :يعني تسذا طيب يافاطمه طيب؟

لفت وجهها بعدم اهتمام تظن بيطلع لكن تفاجأت
لما سحبها تحت الدش وثبتها وفتح المويه البارده
عليها لتطيح فوق راسها بقوة انتفضت من برودتها
شهقت وتحس روحها بتطلع من بعد ماكان جسمها
دافيء صار يصارع ثلوجه هالمويه تغرق شعرها
ولصق نصه بوجهها تمسكت بيده بقوة
وبرجفه:متعب

ما اهتم لها ثبت راسها تكلم بحرقه:مانتي بذابحه
عمرتس عشان احد وهالجرح اللي بيدتس هااا
انا خذلتس؟

تكلمت بشفايف راجفه:اييه

قفل المويه لفت عليه وبحمق رفعت سبابتها
:والله ما انساها لك

متعب بضحكة:نعيما تعالي ادفيتس بحضني

تكلمت بحمق مرت من عنده وبكره
:ما ابي منك شيء

لحقها وهو مبتسم بس خلها تعرف نهاية هالجنون
اللي راكبها من دخلت زينب هالبيت وقفت بنص
الغرفه وملابسها وشعرها تقطر مويه
انكمشت على نفسها من البرودة صار وراها
دخل يده وحضنها لصدره وبهمس:احبتس يابنت المدينه ولالي غنى عنتس يامهبوله ورب البيت
عيونتي ماتشوف غيرتس يالقزمه افهمي

لفت بقوة وانشات تفصلهم عن بعض رفع
يدها المجروحه قربها لشفايفه وباس الجرح بخفه
وبنص ابتسامه:لاعاد تهبلين فيني يالقزمه

حمر وجهها وانفها ضحك بداخله عليها
رفع حاجب وبتأكيد:يالقزمه

دفته بقوة وبحده:ماني قزززمه

يحاول يخفي ضحكته:واحلا قزمه وش مزعلتس اللحين جمعتي خلق الله علينا بسبب هالهباله

جلست على طرف السرير وتهز رجولها بتوتر
كتفت يدها ولافه وجهها عنه كمل:بكره بنروح
الرياض الجازي تبي تتجهز لزواجها تخاويني
بالطريق؟

صدت تقهره تكتفت وبهدوء:بكيفتس بتقعدين
اقعدي مع نمشه..عطاها ظهره بيخرج

نقزت على طولها وبسرعه:لا بروح

لازال معطيها ظهره تنهد بعمق:فاطمه اعقلي
ترا براسي بلاوي

خافت من كلمته تراجعت خطوتين لف ومشى ناحيتها
وهي ترجع لورى بخوف صدمت ظهرها بالجدار
بقوة تألمت عبست رفعت يدها لا اراديا:لاا

وقف قدامها بتحدي رفع يده ومدها للجدار وثبتها
صار محاصرها بلعت ريقها تحاول تتشجع رفعت
عينها وبتحدي:مابتسوي اللي براسك؟

متعب بنص عين:وش اللي براسي؟

مالت فمها بسخرية:بتقول صفي النيه يابنت

قرب منها انفلتت منها انحنت وخرجت من تحت
يده ضحك بقوة:ههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههه

نطت للباب وثيابها لاصقه بجسمها مستغربه
موجة ضحكه ابتسم تنهد بقوة:آآآه بس صفي
النيه يامروحه

تخصرت تمايلت للباب وبثقه:انا شفت عيونك

متعب اعجبته السالفه غمز:بالله اجل وش بلاها؟

فاطمة بثقه:مشتاق لي ولا انت قادر تقرب مني
لأن مالك وجه بعد اللي سويته فيني

متعب بصدق:بالحييل لكن تدرين كلها اسبوعين
وماراح تشوفيني بسافر المانيا "بتردد" انا وزينب





حست صدرها يعلو ويهبط من الغيض
رمته بنظرة عجز يفسرها تخصرت عضت
شفايفها وبتوتر:وش المطلوب مني؟

متعب عرف انها نسيت عن مرضها
بالأحرى الغيره اللي شاعله فيها خلتها تتجاهل
كل شيء:ابدا سلامتس بتروحين لخالتس هالفتره

ابتسمت بسخرية تنرمى من مكان لمكان مثل
يتيمه بملجأ:بتطول؟

متعب متجنب النظر لها:شهرين ويمكن اطول

ضحكت بعدم تصديق:هههه تمزح صح "عبست ملامحها هزت راسها بالنفي" مستحييل تتركتني
طول هالفتره لحالي ماتسويها لا متعب

مشت لها بسرعه مسكت يده وشدتها
وعينها اللي حاجبه دموعها بعينه المشتته
بعيدا عنها:ماتتركني لحالي لو رحت من لي غريك
"بحلف" والله اعقل ومابسوي شيء مابتسمع لي صوت ولا كأني موجوده بس لاتروح وتتركني الله يخليك متعب مو انت تقول انك ابوي وكل شيء لي
كيف قلبك يطاوعك تروح وتتركني طول هالشهور
وش بتفرق عنهم؟

لف وجهه بسرعه وثبت عدسة عينها بعدسة
عينها اللي تدور بملامحه وبصدمة:افرق عنهم
من تقصدين؟

بعدت عنه خطوة وبأستسلام:تعرفهم تبي تروح
روح الله معاك عوافي ما انت بأول ولا اخر واحد
يرميني ويروح "هزت راسها بتأكيد" صدقني
مابموت بعيش دام لي رب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1006
قديم(ـة) 21-01-2015, 03:59 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران











عندما تريد ان ترحل لاتودعني..
بل اذهب بصمت ..
بسكون..بهدوء..لاتقل لي (وداعا)
لتقتلني ..بل ابتعد دون اتنطق حرفا واحدا,,!!





ومرت الأيام يوم ورى يوم كان يجري
ويطوي من اعمارنا

ندى القوية خضعت لقبضة سلمان
واستسلمت بأنهزامية لعالمه..

فاطمة جهزت شنطة الرحيل
واصبحت جارية للمصير المجهول..!!

ليلى هدوء ساكن يستعمر فؤادها
العاشقه..الحالمه..الدافئه
ولكن هل سينفث التنين ناره لتصطدم ببارود
جسار الذي لايرحم...!!!

وانا امل البنت المنبوذه اللي سلبت احلام
كل وحده منهم وتتمنى تلتقي فيهم مره ثانيه
حتى تثبت لهم الأجر اللي سووه فيها
بفضل تهكمهم ,مجاملتهم, صارت بنت
تضج انوثه وقوة..
وليشهد الأثنين 19 يناير اللقاء من جديد..

ندى
ليلى

فاطمة

واقفه بفستانها الأسود المخمل وسانده يدها
على التسريحه وغارقه بذكريات الماضي

صحت على صوت عمتها:امل يلا تأخرنا
التفت بهدوء:يلا جايه..

:
:



بقصــر الأمير سعود..


وتحديدا بجناح بطلتنا كم احببوها بعضكم وكما
كرهها بعضكم..

طلت على شكلها لأخر مره وعينها على مساحيق
التجميل اللي تخفي انكسارها وذبول اوردة قلبها

سعاد وماسكه المبخره حطت كسرة عود كمبودي
وقفت وراها والبخور تنتشر جزيئاته بالغرفه
بأبتسامة:سموك حصني نفسك

ضحكت بدون نفس:سعاد ليش تسميني سموك
"لفت لها" انا مو من هالعائله

سعاد بتأكيد:صحيح لكنك زوجة حفيدها
وام لحفيدتهم واللي يقول عكس هالكلام يواجهني

ضحكت ندى قربت منها سعاد بعدت شعرها
المكسر على طوله وبخرت شعرها بالعوده غمضت
عينها بأستمتاع لريحة البخور

سعاد وعينها تتفحصها:حصني نفسك اليوم بيحضرون
كل العايلة

ماتدري ليش تحس قلبها يدق بقوة خوف
من اجتماعهم اليوم راح تشوف ناس ماشافتهم من قبل خذت نفس عميق رفعت عينها لفوق تكلمت
بصوت واضح متناسيه سعاد:ياارب ساعدني

سعاد بضحكة:سموك انتي قدها وقدود
ندى بملل:سعاد بلاها كلمة سموك
سعاد بأعتذار:انا آسفه لكن سموك ههه مقدر

ندى رفعت كتفها وعينها لبنتها اللي لابسه فستان فوشي ناعم وشايلتها وحده من المرافقات
:شلون تسميني سموك وانا ماجبت الولد؟

سعاد بهدوء:الامير عادله ماجابت لا بنت ولا ولد
مع ذلك اثبتت نفسها هنا والكل يناديها بسموك
حريم اخوان الامير سلمان جابوا الولد والبنت
لكن ولا وحده ينادونها بسموك

ندى لفت وبأستغراب:لاحظت هالشيء لييش؟

سعاد حطت المبخره ليتوزع البخور بالغرفه
:تقدرين تقولين الاميره عادله لها يد بهالشيء
وهم بعد ماقدروا يفرضون نفسهم وسمحوا لغيرهم
يتدخل بحياتهم ويهز صورتهم قدام ازواجهم وقدام
الكل لكن انتي والاميره عادله غيرتوا هالمعادله

ندى بقهر:بس انا ما اشبه هالعادله بشيء

سعاد بتمعن فيها:الاميره عادله اول مادخلت هالقصر
كانت تشبهك كانوا يقولون انها كانت تضج شباب
وقوة وقدرت تبعد كل حريم الامير سعود من طريقها
وتملكته لوحدها رغم انه بعيد عنها لكن ماسمحت
لأحد ياخذ مكانها ورفضت تنزل على ضراير
وبعدتهم بطرقها

ندى بتعجب من المقارنه:سعاد تقصدين اني صرت
اشبهها انا اشبه عادله؟

زفرت بقوة ندى فركت صدرها:بس انا مو مثلها ابدا






انفتح الباب طلت بأستغراب طاح قلبها
وذاب من اللي كان واقف بطوله الفارع بثوبه الأبيض
وشماغه الأحمر والديرتي اللي مغير شكله
بأبتسامة:مساء الخير

تحس لسانها ثقل اول مره تشوفه بهالشكل
او كانت تتجنب تشوفه خرجت سعاد ضحك لما
شاف فرح شالها:حبيبة ابوها وش هالقمر

طالع فيها وغمز:بنتي طيحت سوقكم

اشرت للمرافقه تخرج ثواني وخرجت رفع عينه
ويتفحصها ابتسم برضا:محلوه اليوم

بخبث رفعت حاجب:بس اليوم؟

نزل بنته على السرير قرب وهي تبلع ريقها
وبصدق:ناويه تجننيني بهالحركات؟

رفعت راسها مدعية البرآة:وش سويت سموك
غير قدرت استحل تفكيرك ووصلتك لمرحله
ماتقدر تستغني عني لو صفوا مية وحده قدامك
"بثقه" لأن عيونك ماتشوف الا انا وبس لو قلت
من اطباعك تتملك مابصدقك لأني بداخلك

حط يده على كتفها العاري ومرر بأصابعه
على العقد اللي يتدلى منه حبات اللؤلؤ
وبأستفزاز:العقد حلاك

كتمت غيضها من كلمته رسمت ابتسامة
واسعه مررت يدها على كتفه مثل حركته
قربت شفايفها لأذنه همست:الثوب اللي محليك

بعدت عنه عطته ظهرها مشت للتسريحه وصوت
طقطقة كعبها العالي يضج بالمكان بحركة لعانه
اخذت دهن عود دهنت تحت شحمة اذنها وعلى
اماكن النبض مسحت يدها ببعض وسط نظراته
حرب نفسيييه مندلعه والأثنين يكابرون
بلع ريقه وبنحنحه:رجعت حتى اخذ لي اغراض
نسيتها

لازالت معطيته ظهرها وعاكس شكله بالمراية
هزت راسها:همم

مشت تعدته وهو واقف بعجز مسرع ماشال
نفسه وخرج وقفت وتراقب زوله لفت لبنتها

ما اهتمت لخروجه تعودت يعطيها ظهره متى مابغى
ومتى مابغى جاها شالت بنتها وبأبتسامة
:اول مره بتروحين عرس عمك فواز بنتي
الحلوه بتحضر مع امها وبترقص معاها صح؟

نغت بنتها باستها بثغرها بعدت وبأستمتاع
:يازينووه ...تللت بنتها

عبست ندى:لا فستانك..بسرعه راحت لأخر
الغرفه سحبت مناديل وركضت مسحت فمها
رفعت اصبعها وبتهديد ممزوج بضحكة
:لاتوسخين فستانك

سدحتها على السرير وانحنت لها رفعت
اصابعها بنتها وسحبت شعرها اللي مسويته
كله تكسير ومستشوره قذلتها حطت اصبعها
بيدها قفلت عليها وشدتها بقوة وبحزن
:امك حاولت لكن ماعاد تقدر سامحيها


زفرت من هالقصر اللي يغلي نااااااار
عادل ومرضها وعجزها تحضر هالزواج
لمضاوي اللي أمر عمها سعود ترجع للمزرعه
يحاول يفصلهم عنها ماشافتها غير مره وحده
وكانت بحاله ترثى لها حزنت عليها



عمها سعود مو فاهمه اللي قاعد يخطط له
وتكتمه عن الحقيقه لهاللحظه وهدوء سلمان
عجزت تشبك الامور ببعضها لكن تعرف
شيء واحد هالقصر قرررريب راح يندمر
فوق راسهم من البلاوي المتخبيه




:
:






بقـــصــــر جـــســـار..

كانت الاسبوعين اللي راحت حوسه بحوسه
من فرفرة الأسواق حتى تلقى شيء يناسبها
لكن حنان خذتها لبوتيك فخم وفاخر تتعامل معاه
ومريم والبنات نفس الطريقه انصدمت من
طريقة حياتهم وغلاء الفساتين الفاحش وصارت
احتداد بينها وبين حنان اللي رفضت الا تطلع
بأفضل طله بهالحفل على قولتها بتطلع
كزوجة جسار بن سلطان لأول مره جات
كوافيره للبيت لها رفضت تروح للمشغل وظلت
حنان معاها والبنات ومريم راحوا للصالون

قبــــل ســــاعتيـــن..

بعدت يد الكوافيره:سوي لي مكياج ناعم

حنان بطفش واقفه فوق راسها شدت شعرها
:آآآآآآه راح تجيني جلطه بسببك كيف مكياج
ناعم الاخت رايحه عزومه بسيطه هذا زوااااج
ولد عم زوجك وناس راهيين اميرات وشيخات




هزت راسها بالنفي والمكر على راسها:مستحيييييل
ما احب المكياج الثقيل

ماكان عندها الا تسايرها:طيب اوكي مو مشكلة
بس غمضي عينك "قربت لأذنها وهمست" هالكوافيره
اذا فتحتي عينك عدمت المكياج

شهقت ليلى وبلمت:اهى قولي والله لا مافيه
وقت بقفلها وماراح افتحها الا لا خصلت

ابتسمت حنان بمجامله قفلت ليلى عيونها
وسلمت نفسها للكوافيره زفرت بطفش حنان
اللي فظت نفسها اليوم حتى تكون فوق راس
ليلى صحيح جميله لكن بتروح لعرس كلن
يقول الزود عندي


((رجوعا للوقت الحالي))

طالعت بنفسها بالمراية بعدم تصديق
شطبت ملامحها بالمكياج الشبيه بمكياج
هيفاء وهبي التفت بعصبيه لحنان:هذا المكياج الناعم؟


حنان بضحكة تركت المجله قامت وعينها للكوافيرة
انعام:شكرا انعام كذا مظبوط واللحين الشعر
ترفعينه كله بطريقه الرومانيه حتى يناسب فتحة
فستانها

حست نفسها دمية يحركونها مثل مايبون
رفعت يدها بأحتجاج:هيي لحظة انا ماراح اعتب
خطوة وحده برا البيت الا بمكياج المهرجين هذا؟

حنان بغيض:يختي دائما طالع شكلك ناعم ناعم
غيري من اللوك

ليلى بأستهزاء مطت الكلمة:اللوك "عادت لصوتها"
طيب انا احب شكلي كذا بعدين جسار مايحب الا الهداوه

حنان بسخرية:والله ماني راحمه الا هالجسار اللي
ينكرف طول يومه ويرجع يلقاك بكشتك ذيك
ولامكياج ولاهم يحزنون

ليلى رفعت يدها بالهواء:هييي انتي انا طايحه
من عينك؟



حنان عصبت:ليلى روحي البسي فستانك دقيت
عليه وقلت مافيه احد يوديك للصاله وقال على وصول


شهقت بقوة جرت تلبس ضحكت حنان
طلعت فستانها لفت عليهم:ممكن البس

طلعوا فتحت سحاب الفستان ولبسته
صارت جاهزه مكياجها وخلص وتسريحتها بعد
سمعت صوته شهقت بقوة توترت لاتتأخر عليه
وهو دقيق والله ليحول هالليله لكابوس ماتنساه


صارت رايحه جايه تحاول تقفل الفستان
اللي علق فجأه ببكيه:لا مو وقتك انت اووف
ياررربي

حنان وعينها عليه مبين عليه الضجر
رفع ساعته وبطفش:هاذي باقي ماخلصت

حنان "الله يكون بعونك ياليلى رحتي فيها"




رفع حاجب قام اشر بيده:اكلمك انا ترا
خليني اشوف ليش متأخره حضرتها تعرف
ملتي ولاملت اللي يتأخرون علي..مشى من جنبها تعداها

رايحه جايه شوي بتبكي ليش السحاب مانشب
الا بهالوقت وش هالحظ اللي مقطعها
انفتح الباب لفت بهلع وعيونها طارت لما دخل
ضيق عينه وبنبرة مائله للعصبيه:ساعه حضرتك
لين تجهزين

بلعت ريقها ونزلت راسها بتوتر:ابغى حنان

قفل الباب وراه بقوة ارتعبت صار قدامها
تجاهل شكلها من العصبيه اللي فيه بعد نقاشه
مع سعود بخصوص زواجه وانه مو راضي وتكلم
بالعبارة الصريحه (ماطلبت شور احد)

بتهكم:تلعبين علي انتي مره تتصلين تقولين
مافيه احد يوصلك للعرس واللحين تبغين حنان

رفعت عينها عليها وبقهر:اذا معصب لاتحط حرتك
فيني ولاتصرخ علي ماني طفله عندك واصلا
ماعندي خبر انك بتجي لو اعرف كذا جيتك كان
كنسلت روحة هالعرس وابشرك كنسلتها

عطته ظهرها بتمشي يكره هالحركه سحبها بقوة
من ذراعها وبفحيح:عيديها ياليلى وشوفي وش بيصير

صرخت بوجهه بعد تردد:ماني ناقصتك ترا سحابي
ماتقفل وش هالحظ يااربي

تفحص الفستان وحرقها بنظراته رفع اصبعه
بأنتقاص:كذا بتروحين قدام الله وخلقه
وش بقيتي ماطلعتي كل شيء برا غيريه

عندت :ماراح اغيره

جسار بنظرة:غيريه احسن لك

نطت بوجهه:بس هاللي تعرفه تتحكم وتمشي
الكل على كيفك "بتحدي رمشت اكثر من مره"
الفستان عاجبني ولاراح اغيره وش بتسوي همم؟

سحبها بقوة من خصرها غرز اصابعه تحس
بيكسر ضلوعها وبنظرة شرار:معناته تحملي عواقب
تمردك وعصيانك



عينها العسليه مثبته بنظراته الحاده ابتسمت
بغرور:عشاني رفضت هالمره ارضخ لأوامرك
صرت متمردة ههه افصل شغلك عن البيت

بعدت عنه مشت لأخر الغرفه وتحاول تسكر السحاب
جلس على الكرسي:لاتتعبين نفسك مافيه روحه
لأي مكان

بهتت لفت وبغصه:لييش بس انا لبست وخلاص

حط رجل على رجل ظهرت جزمته السوداء
خرج مسبحته اشر لعقله بدون مايتكلم
نزلت راسها بأنكسار فصخت عقدها الخفيف اللي عطتها اياه مريم حطته على التسريحه
وبغصه:اصلا لو مو خالتي وحنان مدري وش صار
فيني هالأسبوعين وانتم اكلفت على نفسك
تسأل وش احتاج "رفعت كتفها بحزن" اصلا
عادي متعوده على الحرمان معك وش الجديد يعني؟

رمى مسبحته بقوة على الأرض لتصطدم
بالرخام على شكل شطرنج تجاهلت وقوفه
ومشيته ناحيتها صار قريب منها




بهدوء:عيدي ماسمعت انا

رجعت خطوتين بتطيح كان اقرب سحبها
من ذراعها بقوة وعينه عليها:عيدي ماسمعت؟

تكره الضعف اللي يستحل لحظة وقوفه
قدامه ونظراته الحاده اللي تخترق جدار كيانها
وتمزقه لتعلن الأستسلام له من جديد وجديد..!!



حروف صغيرة
بدأت من وحي الخيال
كنتُ أرسمها كطيف يداعبُ أحلامي
البريئة
كنتُ ألقيها مع أسراب الفراشات القادمة من
لون الفجر
كنتُ أروي بها أوراق الورد

ثم أبدأ بقطف أوراق الورد واحدة تلو
الأخرى
وأقول في نفسي هل سأنطقها في يوم
ما ..
هل سأشعرُ بهطول أروقتها في دربي
وهل سأسمعُ معاني أنغامها بداخلي
هل ستغزو قلبي في لحظة
وهل ستغمرُ أركاني بيوم ما
أو هل سأعيش كي أرددها
هل ستدركني المحطات
هل ستجوب بي السنوات تاركة بين كفوفي
عطش الشوق لهذا الشعور
أسئله كثيرة كانت تدور في عالمي
وساقتني أحلامي وأمنياتي لرحيق يداكَ
الحانية



العبره مسكتها نزلت راسها رفع ذقنها وبتأكيد
متجاهل ملامحها المتغيره:عيدي ماسمعت


رفعت راسها بتعب من مزاجيته ونشافته معاها
:جسار ليش تسوي فيني كذا همم
انا وش ناقصني حتى تتقبلني بحياتك تعرف كل
شيء بحياتي كل صغيره وكبيره ليه ليلى اللي قلبها
بس اللي يحتويك وقلبك مثل الصخره معي
"فجرتها" انت تحبني؟

سؤالها الأخير صدم سفينته بمرفأ تعثراتهم
بدون مايحط عينه بعيونها اللي تذبحه
وتخليه يلين رفع يده سحب السحاب بهدوء
اما هي تعودت على الخيبات بحضوره نزلت راسها
بأستسلام مسلمه نفسها كرهينة
سكره بهدوء ثبت يده بخدها ولف عيونها عليه
وبصدق:انا مثل ما انا عليه ومثل ماتخبريني

ليلى بضياع:قولها وش بتخسر؟

جسار وعينه مثبته بعينها:لايلدغ المؤمن
من جحره مرتين اعذريني ..

صدرها علا وهبط من كلمته بحشرجه:بس انا
مو مثلها شوف رغم اللي سويته فيني هذاني واقفه
قدامك ولاتركتك مو عيب ولاحرام لاقلتها


جسار بأبتسامة تطرحها من عالي سمائها
ونادرا تشوفها:عيب علي اقولها وانا مو متأكد
منها ليلى كوني صادقه معي صنتيني بحضوري
وغيابي ولاكذبتي علي بشيء؟

لا اراديا تراجعت خطوة وحدقة عينها
توسعت لما رمى كلماته حست الدنيا تدور
فيها شتت نظراته وبتصريف للموضوع:راح نتأخر

بتمشي مسك كف يدها وعينها لقدام
صار قدامها مرر يده على كتوفها العارية:لاتطلعين
بهالطريقه الله يرضى عليك البسي لك شال فوقه
يابنت حسن




رفعت راسها بقوة نطق اسم اخوها مو ابوها
ابتسم:يالله نسيت اسم ابوك عفوا نسيت ان حسن
يكون اخوك

تحس قلبها بيخرج من ضلوعها جسار مو طبيعي
وكلامه مو عبث صارت تلهي نفسها وتلبس العباية
والنقاب ترفعه بيد مرتجفه تحت نظرات جسار
اللي تأكد انها قاعده تخبي شيء طلع قبلها
خذت نفس بقوة شوي وبيغمى عليها



طاحت عينها على جزمته السوداء رفعت راسها
بخوف تكلم:فيك شيء؟

رجولها ماعاد تقدر تشيلها هزت راسها بالنفي
وبهدوء:بلحقك

جسار بأبتسامة :لاتتأخرين لو تأخرتي مابتلقيني
موجود ..خرج

رمى سوط كلماته عليها لتشيل
حملها بين اكتافها وكأنه معني بكل حرف نطقه..!!




بالسيــارة..

يسوق والجو يكسيه الهدوء
وهي تسترق له النظر بين اللحظه والثانيه
رجعت عينها للشباك وتشوف انارة الشارع
اللي تختفي وتعود تدريجيا والمباني والأشجار
تمشي بسرعه مايمديها تلقط نظر حتى تطيح
عينها على منظر ثاني الندى تكون على الشباك
بدون ماتحس لنفسها رفعت اصابعها

وكتبت جسار+ ليلى
لايلدغ المؤمن من جحره مرتين

ضحكت بخفوت على كلمته اللي اطبقت على صدرها
مثل الحمل المذبوح
التفت لها مستغرب من ضحكتها انتبه لشيء
كتبته بس سرعان ما اختفى من تكون الضباب
وصلوا للقصر نزلت لجهة الحريم من غير
لاتعلق بيتكلم سبقته سكرت الباب ومشت بخطوات
سريعه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1007
قديم(ـة) 21-01-2015, 04:02 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران





بالقـــاعة ..

اللهم بارك لهما وبارك عليهما واجمع بينهما في الخيـر
واغنهما بحلالك عن حرامك وهب لهما الذريه الصالحه
****
************************** ******************
للفرح ادعو خيار الناس قاطبة يوم السرور اجتماع الصحب في النسب
دامت عليكم رياح السعد عابقة بالطيب والورد اشكالا من الذهب
مع دقات الساعه الثامنه والنصف من مساء يوم الأثنين الموافق
19 يناير ..28 /3/1436هـ
تضاء الشموع بقاعة (المناره)
لتشاركونا اجمل اللحضات فبكم سنسعد ومعكم سنحتفل وبحضوركم نزداد شرفا
لذا يتشرف صاحب السمو الملكي /الأمير سعود بن عبدالعزيز ال ...
بدعوتكم لحضور حفل العشاء المقام بمناسبة زفاف نجله
صاحب السمو الملكي الأمير/فواز بن سعود بن عبدالعزيز ال..
على كريمة الشيخ /حسين بن متعب ال...
ودمتم مشعلا تضاء بكم الافراح



على اليسار وقفت هيا بفستانها بلون النيلي الفخم وجنبها مها وخواتها
يرحبون بالضيوف من المجتمع الراقي المخملي ..
لفت عينها لندى الواقفه مع منال ولابسه فستان من تصميم
ايلي صعب عودي عاري الصدر طويل بكرستلات فضيه لامعه
من جهة الصدر ومكياجها الراقي باللون الفضي المدخن ورسمة
كات ثقيله برزتها عدسات عينها اللي ركبتها بلون الرمادي
وشعرها مسويته كله تكسير وتاركته بحريه وقذلتها مستشوره
وطقم اللي تتطايح منه حبات اللؤلؤ



ماتنكر انها اول مادخلت لفتت انتباه لفت لروز اللي واقفه
جنبهم مفروض هي بعد توقف تستقبل معهم كزوجة سلمان
بن عبدالعزيز لكن سلمت سلام بارد عليهم ومشت كضيفه
قيمت بنظرها المكان اللي يادوب لحقوا يجهزون التزيين والتحضيرات
بوقت ضيق خلال اسبوعين هي ومها يجرون من مكان
لمكان عشان فواز اليتيم ولد اخوهم وهم بالواجهه
بعد ماقرر الزواج يسويه سعود ورفض فكرة ان ابو الجازي
يسوي الزواج لفت عينها للطاولات الملبسه باللون الأبيض وفوقها
قماش الساتان الليلكي اللي زين الكراسي من الخلف على شكل
فيونكه والزينه على الطاولات كانت عباره عن كاسات كبيره
شفافه مملؤه بالماء والشمع الأبيض الوالع الطافي على سطح
الماء والورد الأبيض والوردي المزينه بجانبه ويطفي معاه
وزهرة اللأفندر المعلقة بالسقف مع الياسمين متطايحه
على بعضها تضفي للمكان فخامة ورائحة تنتشر لتبعث بالنفس الراحه

تقدمت بخطوات رزينه مبتسمه للضيوف وقفت قدامها
مبتسمه حتى ماتبين شيء للضيوف:ليش ماتوقفين معنا

ندى ببرود:اعتقد زوجة ولد اخوك الثانيه تكفي

هيا بغيض:ندى مو وقته هالمشاحنات

ندى ببرود مستفز:بوقف مو عشان لاتتفشلون قدام مجتمعكم
الراهي عشان فواز يستاهل ماشفت منه الا كل خير

مشت قبلها قلبت عينها هيا ورجعت توقف بالأستقبال
مع هيا اللي كانت جنبها ندى وبعدها روز ماتنكر ان ندى
لها حضورها القوي لهالسبب طلبت توقف معاهم

اما ليلى فسخت عبايتها وحطتها بالأمانات اطلعت
اخر نظره لشكلها برضا تام مشت بخطوات واثقه مدروسه
دخلت للقاعه شافتهم واقفين اكييد عماته حست بطنها يمغصها
وقلبها يدق بقوة سلمت عليهم وعرفت على نفسها

هيا دقت مها بكوعها:شوفي هاذي زوجة جسار





لفت بفضول حتى تشوفها ثواني حتى وقفت قدامها
لتسلم عليها مدت يدها ليلى وقفتها بالهواء

طاحت عين ندى بعين ليلى هالعيون مستحيل تنساها
هيي عيونها اللي ياما كانوا يتكلمون عنها

استغربوا مها وهيا اللي نطقت:حيا الله ليلى

نطقت بدون تصديق:ليلى!!

ليلى بأستغراب :اعرفك؟
ندى بخنقه:المتوسطه الخامسه ندى

طيرت عيونها ليلى رقت بالدموع بعدم
تصديق:ندى!!

حضنوا بعض وليلى تمسكت بندى
وسط نظرات الكل المستغربه من سلامهم
الحار لبعض بعدت ندى وبذهول:ماني مصدقه
هاذي انتي ههه "مسكت يدها" تغيرتي ياليلى
بس عيونك مثل ماهي عرفت منها

ليلى مسحت دموعها بطرف اصبعها
وبفرحه:ماني مستوعبه باقي

ندى:هههههههه

مها بأستغراب:تعرفون بعض؟

ليلى بأبتسامة لندى:صديقة العمر

هيا عقدت حواجبها اشرت لهم:يعني انتم صديقات؟

ندى بفرحه:همم حياك تفضلي

سلمت لليلى على مها وهيا ومشت مع ندى
وقفوا على جنب تكلمت بصدق ندى:يختي مو مصدقه
لو ما الحرج من هالناس كان سلمت عليك صح

ليلى:هههههههه يالله والصدف تعرفين
اهل الزواج

ندى بأبتسامة:العريس يكون حماي اخو زوجي

ليلى بدهشه:يعني ماخذه منهم؟

اؤمات برأسها:همم شفتي والحظ اللي ضارب
بالسماء "تستهزى"

ليلى ببعثره:انا بعد ماخذه منهم ولد عمه جسار
بن سلطان


هالأسم كان كفيل انها تتجمد مكانها
وش هالصدف اللي خلتهم يفترقون بعد كل هالسنين
ويرجعون يلتقون من اول وجديد يعني هم ماخذين
اخوان...!!!



:
:

بالغرفه المخصصه للعرايس..

الجازي بتوتر:ما ابي هونت خلاص برجع معاكم

فاطمة تدور على عطرها بشنطتها:على كيفك
ياحبيبتي متأخره خلاص

الجازي قلبت عينها المرسومه جلست
على الكنبه بفستانها الأبيض النفاش وبتوتر:
فطومه احس قلبي بيسقط من مكانه

وقفت فاطمة التفت لها وبضحكة
جلست جنبها:طبيعي هالتوتر لكن صدقيني بيروح
لما تشوفين اليابس حقك

الجازي ابتسمت:أي والله هاليابس غاط هقوتك
بيعجبه شكلي؟

فاطمة تتفحصها وبصدق:حصني نفسك يالجازي
تاخذين العقل وعيون الناس ماترحم انا بنزل
تحت

تمسكت فيها الجازي:لاتكفيين لاتروحين اقعدي معي

فاطمة بصدق:حبيبتي فيه وحده من البنات
منتظرتها بروح استقبلها اللحين وشويات
وانا عندك انتي اقري الاذكار وحصني نفسك
وكلي لك لقمه رجاءا من الصبح ماطب بطنك
لقمه

خرجت بدون ماتسمع ردها لأنها بتعرف
الجاي لاعندت نزلت من الدرج الطويل
اللي يلفه الدرابزين الورد الطبيعي على شكل
حلزوني والمكان الفخم فعلاااااا الفلوس تلعب
دور اخذت نفس ونزلت اخر درة بهدوء
تسحب ذيل فستانها اللي لونه اسود دانتيل
بأكمام طويله وصندلها العالي ومكياجها الثقيل
بلون الوردي المدخن والرسمه العريضه
وروج وردي فاتح وبلاشر برز وجنتها بلون
الوردي المطفي وشعرها تسريحه خفيفه
ناعمه

مشت بين الطاولات تدور على عمتها وخوات
متعب بتمشي تعركظت بفستانها صدمت
بظهر وحده تفشلت لفت عليها رفعت يدها
ابتسمت:المعذره

ندى بأبتسامة:عادي حبيبتي ..لفت لليلى
يلا ليلى تعالي

ليلى بهدوء:ندى اول خليني اشوف عمتي والبنات

ندى بهدوء مبتسمه:على راحتك

لازالت واقفه وعينها تتنقل بينهم
ليلى & فاطمة

مشت مبتسمه وش هالصدف العجيبه اليوم
الصبح حلمت فيهم بمدرستهم المتوسطه
خرجت للأستقبال شافت وحده واقفه
خمنت انها امل بس ترددت دق جوالها رفعته
اشرت لها ابتسمت وقفلت تقدمت لها سلمت

عليها سلام حار

فاطمة بتعجب من شكلها:امل وش هالزين؟

غمزت امل وبثقه:كيف صرت؟

فاطمة بذهول بداخلها فرق بينها وبين
البنت اللي كانت بالمتوسط:تغيرتي حيييل

امل بغرور وعينها عليها:مشكوره حبيبتي
عيونك الأحلا "تفحصتها" امم انتي مثل
ما انتي

عبست من ردها ابتسمت بمجامله
فرق بين ثقة هالبنت زمان واللحين فرق السماء
على الأرض اشرت لها:حياك تفضلي

مشت بتبختر وفاطمة وراها لوت بوزها
دخلت واستقبلوهم هيا والبنات


بالجهه الثانيه..

ليلى تأشر لمريم:عمتي هاذي ندى صديقة
عمري من صغار واحنا مع بعض وتفرقنا واليوم
سبحان من جمعنا تكون زوجة امم

ندى بهدوء:ٍسلمان بن سعود

مريم ابتسمت ومسرع ماكشرت لاحظت
ندى لكن مريم احتوت الموقف وبسرعه
:اهليين حبيبتي تشرفت بمعرفتك ماشاء
الله ..الله يديم محبتكم يارب "بأعجاب"
مشبهه عليك بوحده اعرفها بالوزارة
الله يذكرها بالخير نقلت لحائل

ندى بهدوء:قصدك سميرة الـ... ؟

مريم بأستغراب:ايي عاد اللي عرفته انها استقالت
وقدمت نقلها لحائل شبهتها عليك او ماطاحت
عيني عليك وجهك مألوف

ندى بفخر:تكون امي الله يحفظها

مريم واعجابها كبر بهالبنت اللي من دخلت
وهي لافته نظرها بحضورها واللحين تكون بنت
شخصية خدمت التعليم ولها صيتها بالرياض
تقر انها حملت ثقتها وحضورها ابتسمت:
معناته ليلى محظوظه بصديقه مثلك امك
سمعتها مثل الطيب والمسك راحت لكن ما احد
نساها ومن بينسى سميره


كلام هالمرأه اللي محسوبه ام جسار
عن امها خلا ثقتها تعلى وتعلى ويا ارض
اشتدي وما احد قدي رفعت كتفها وبأبتسامة
نقيه:من طيب اصلك سموك عن اذنكم..

ليلى ومريم:اذنك معاك

بجية ريم وقمر التفتوا وتكلموا بسرعه
:يمه هاذي ندى اللي قلنا لك عنها

ضحكت مريم:هههه طلعت صديقة ليلى

ليلى بأستغراب من نظرات مريم واعجابها
الواضح لندى سكتت والبنات استلموها
اسئله

قاطع اسئلتهم همس مريم:صاير شيء بينك وبين
جسار؟

رفعت راسها بسرعه شتت نظراتها زفرت
مريم:لاحول ولاقوة الا بالله مابيعقل لاتتضايقين
يابنتي انبسطي ولاعليك منه هالفتره مو صاحي
ابدا بس يصارخ ولاعاجبه شيء

ماعلقت ليلى وبداخلها "والله يستر من الجاي"


جلست مع البنات على الطاولة بالمقدمه
وبملل من جو المكان رغم تحيطه الفخامه
الا انه رسمي بقووووه ويغلب عليه المظاهر
والفشخره الزايده عكس عالمها البسيط

زفرت بطفش:انا مليت
منال بضحكة:تعودي على هالأجواء
قامت بخنقه:بروح اتفقد بنتي

سحبتها فوزية افتشلت تبغاها ترقص معاها
على اغنية "دقوا الطبول"

رفضت والبنات شجعوها وقاموا كلهم
خجلت طلعت للمسار ومن ثم للكوشه
وبدأت تتمايل بخفه مع فوزية وتشجيع سحر
ومنى ومنال دخلت معاهم ترقص

فاطمة تحرك كتفها دقتها صالحه:قومي ارقصي
فاطمة غمزت:تعالي معي


صالحه اعتذرت ما اهتمت المهم تخرج اللي براسها
عاد لو فيه شيء اسمه دق ورقص
تمايلت بخفه ورقصت واجهت ندى ابتسمت لها

انتهوا وفوزية حطت يدها على صدرها
مفحومه وندى تضحك على تعليقها جلسوا

منى تكلمت:شوفوا الاميره هيا شكلهم بيدقون لهم

رفعت فنجانها القهوة شربته بهدوء
وعينها على ليلى انحرجت من عمتها قررت
تروح لها شوي

شوي دقت المطربه دقه للعائله

كل ال سعــو.. كلهم
ولافرق الله شملهم
كل ال سعـو.. خياله
عليهم رزة الراية
ويازين هيا بينهم
ويازين مها بينهم
ويازين الجوهرة بينهم
ويازين لؤلؤة بينهم


كل ال سعو.. خياله
حلوووين عاشواا عاشوا الشيوووخ
الله على قلبي
عاشوا

مها راحت للمطربه وهمست بأذنها ورجعت للمسار
وقفت المطربه ومع الدق القوي

وندى لاتخلونها عزوها ورزوها

نزلت مها سحبت يدها خجلت ترفضها"
والنظرات موجهه لها رقصتها والمطربه
تغني"

يازين ندى بينهم وال سعو.. كلهم لافرق الله شملهم عاشووا
ورى ورى عاشوووا ياسلاااام على الشيوخ

اشرت مها للبنات يطلعون يرقصون ماحبوا
يخجلونها طلعوا المنصه مسكت مها يد فوزية
ومنال مع منى وسحر مع ندى
وقفت مها على جنب وتصفق لهم وتحرك يدها بالهواء
فرحانه لزواج فواز اللي تعتبره ولدها



انتهت الدقه ومها صفقت لهم وبضحكة
:عشتوا عشتوا

فوزية بحب لها متواضعه عكس هيا
والباقيات:تعيشين

نزلوا بتنزل ندى مسكت يدها وقفتها
جنبها همست بأذنها:سلمان بقاعة الطعام طالبك

بهتت غمزت مها:روحي له ولدنا ماصبر نفسه
لليل

ابتسمت مجامله لها وش تقول "لو تدرين
ان بيني وبين ولدكم حرب الداحس والغبراء
ماقلتي هالكلام" :رايحه

مها بغمزه ومزح:لا احد يطول ترا بنزف العروس
شوي

ضحكت بدون نفس:ههه لاتخافين


:
:





بالجهه الثانيـــة وتحديدا بقسم الرجال..

جالس بثوبه الأبيض وغترته البيضاء
ولابس بشته الأسود وعلى يمينه ابوه لابس
بشته البني ويساره عمه ابو زوجته
من جهة اليمين اهله وجماعته ومن جهة اليسار
اهل زوجته وشيوخهم

ابتسم انحنى يسولف لنايف
وجسار عينه معلقه على شخص يتجنب النظر
له وبالوسط

يرقصون رقصة( الدحه )
وخواله يرقصونها صفق بفرحه

على كلمات الدحه اللي ترددت على مسامعه






(الله يعزه واخوانه
امير وراعي الوفاء والأحساني
مبروك عرسك فوازي
مثلك فخر واعتزازي
هلا بك ياهلا..
نفخر بك والله نفخر بك
عسى السعاد بدربك
يحفظك مولاك وربك يا ابن الشيوخ الشجعاني
امير واخذ اميره
عز مع عزا خشيره
الله يحفظه ويجيره..
ياربعي صفوا عليا
حطوا ايدكم بأيديا الليله نبغى دحيه
صفوا شباب وشيباني..
صفوا عليا ياربوعي خلوكم حولي
جموعي خلوا الفخر يحاوط ضلوعي..
يالله وياربي تحفظ لنا ملكنا عبدالله
وتحفظ لنا اميرنا فواز..)

بدخول صقر ومعاه خواله فز فواز
وسعود وقف يستقبلهم ومصافح خاله
اللي من شيوخ الأمارات

فواز مصافح فواز:مبروك ماسويت
فواز بأبتسامة نقيه شد على يدها:الفال لك

نايف بضحكة ممازح:كل من جلس بعد العريس
اعرس هو "يقصد فواز" جلس مكان سلمان
وشوفه اللحين اليوم دورك

صقر:هههههه يارجال لو تقل الكراسي
ماجلست وراه دام السالفه كذا بدري

فواز ضحك من قلب:هههههههه

تقدم فواز وسلم على جسار وصافحه
بقوة جسار يحترم صقر كثير رغم تحفظاته
البسيطه عليه استقبل خواله الشيوخ اللي له
معرفه بسيطه فيهم دارت عينه يدوره
مالقاه استغرب..

جلسوا ويراقبون الدحه ومن بعدها
العرضه وقف مع ابوه اللي قرب منه وحط
سيفه اللي باقي ببيته ورى رقبته كتقدير له باس راسه
ويده حرر يده اليمين من البشت وحطه
على كتفه مسك السيف وبدأ يتمايل فيه




وقدامه الفرقه الشعبيه اللي شايله
الطيران ويدقون عرضه

ناولوا جسار سيف وقف جنبه وصار يتمايل
فيه ويرفعه وفواز جنبه ونايف وسعود بالوسط



بعــــد ســـاعـــتيـــن..

ليلى بهدوء:ندوي وش صار على ثامر
تتذكرينه؟

ابتسمت هزت راسها:ماربي كتب نصيب
شكلهم بيزفونها

ليلى بهدوء:اييه صدق شوفي الكل مستنفر
يتغطون شكله بيدخل العريس

قامت ندى:انا بروح البس عبايتي
ليلى قامت معاها:وانا بعد حطيتها بالأمانات






فوق بالغرفـــه المخصصه للعروس..

وقفت بعد مالبسوها الجيبون والتوتر لاعب
بأعصابها وتسمع صوت الزغردات
رجفت بقوة شدت يدها فاطمة اللي لابسه عبايتها
ومتلثمه عشان بيدخل فواز

فاطمة تهديها:الجازي حبيبتي هدي

شوي وبيغمى عليها حطت يدها على بطنها
واليد الثانيه ماسكه مسكتها:احس مغص بطني
فاطمه والله برجع

فاطمة ابتسمت خلف غطاها شدت
على يدها:سمي بالله وهدي نفسك اللحين
بيدخل لايشوفك كذا

صالحه بكت زفرت فاطمه:صالحه

خرجت صالحه والجازي تجمعت الدموع بعينها
صاحت فاطمة وبتحذير:ياويلك لو تبكين بتخربين
المكياج خذي نفس وروقي

رفعت عيونها لفوق وتحس قلبها يدق
بقووووة ومو قادره تتنفس من التوتر وتسمع
صوت ابوها ومتعب ومعهم فواز بيسلمون
عليها قبل لاتنزل ويتصورون معها

دخل ابوها ابتسم لبنته رفع صوته
:ماشاء الله تبارك الله مبرووك

قرب منها سلم عليها باس راسها
جات عينها بعين ابوها خنقتها العبره كيف
بتتركهم وتبتعد عنهم غصبا عنها نزلت
دموعها (دموع الفرحه,الحزن شعور مختلط
هاذيك الليله)

دمعت عين فاطمه كم تمنت ابوها يزفها
لزوجها ويسلم عليها يوم زواجها

ابوها رفع طرف شماغه ومسح دموعها
اللي نازله على خدها وبيده الثانيه
حاوط كتوفها وحضنها بقوة ويربت على ظهرها

بعد عنها قرب متعب رفع اصبعه بتهديد
:ابكي وشوفي وش بسوي فيتس بحوس مكياجتس


ابتسمت رغم خنقتها باس جبينها
سلم عليها خد وحضنها مبتسم:الله يوفقتس
ويسهل لتس دربتس

ناولته امه العلبه فتحها كعاده عندهم
وتقدير اخذ حزام الذهب ضحك:ادري بتس
ماتحبينه لكن هذا هديتي لتس

حطه على كتوفها يعرفها تكره تلبس
هالأشياء تشوفها تقليديه باست راسه ويده


وسلم عليها سالم واخيرا وليس اخرا كان
واقف وراهم وعينه عليها بفستانها الأبيض
تقدم منها بخطوات متزنه ببشبه الأسود سلم
عليها خد انحرج من ابوها واخوانها
وقفوا يتصورون معاها وابوها الفرحه
مو واسعته بعد متعب نسف شماغه وبصوت
عالي:مبروك ماسويتم منك المال ومنها العيال
والله يجعله بيت عامر "بتوصيه" يافواز بن سعود
انشهد انك امير ولد امير وماخذيت الا شيخه
بنت شيخه حطها بعيونك واحرص عليها مامنها
العيب ولامنك قصور خذيت بنتنا ونورنا حافظ
عليها وصونها

فواز حط يده على صدره وضربه بخفه
:لاتوصي حريص الغاليه بعيوني

عيوني معلقه بالأرض من الخجل حتى هو
تعجب منها استأذن منهم متعب وابوها
رجع لها متعب باس راسها همس بأذنها
:زوجتس ابن حلال صونيه وحافظي عليه
مو بنات حسين اللي يطلع منهم العيب ادري
لكن انتبهي لنفستس ولبيتس ولا احتجتي
شيء لايردتس الا لسانتس اخوانتس سنايدك
لاتنسين

هزت راسها ابتسم بحب لها صحيح حزن
انه بيفارقها لكن هاذي سنة الحياة
رفع يده مره ثانيه:حطها بعيونك يالأجودي

فواز اشر لخشمه:ابشر

متعب بفرحه لها:جعلك تسلم

بيخرج لمحها واقفه بعيد استغرب من وقوفها
ياما تصادم هو وياها على غطاها لكن
مافيه فائده ماشافها اليوم قرب منها
وبهدوء:لاتوقفين هنا انزلي ابوه بيطلع هاللحين

استجابت ونزلت بدون ماتعلق


دقائق وعلى زفة "اقبلي خطوة بخطوة"
ماجد المهندس

وقفت بالبلكونه والأضواء الخافته هي
المتسيده بالمكان شابكه ذراعها بذراعها
والمصوره تصورهم فيديو همس بأذنها
:اوم برقع ماظنيتس بهالحلاوة

رفعت راسها له بسرعه لتلتقي عينها
بعينه وما ادراك من صراخ البنات
اللي تحت يظنونها حركة رومانسيه

الجازي بهدوء نزلت راسها ابتسم بنقاوة
وبدأو ينزلون من الدرج وريحة البخور والعوده
تستقبلهم وعماته واقفين صف بأستقباله

هالمره تلثمت ندى وعينها تراقبهم






كانت الجازي ملككة بفستانها الأبيض النفاش
وجهة الصدر تغطيه كريستالات فضية كبيره
وشعرها البني مسويته تسريحه رفع نص
والنص الثاني متناثر على كتوفها براحه
ومرول ومكياجها الثقيل درجات الفوشي والأرتكواز
ومسكتها الكريستال على شكل قلب ومحشيه
من داخل ورد جوري وردي وزادات فتنه
وحلاوه بنقش يدها بلون البني الفاتح اللي يوصل
لفوق ذراعها بشوي

وقفوا شوي تلتقط لهم صور من جهه ثانيه
ابتسم فواز ويشوف عمته الكبيره بالسن
تبارك له لكن صوت الزفه منع يسمع اشر بيده
وصرخات البنات خلت الجازي ترفع راسها بسرعه

انتهت الزفه وقفوا بنص المسار
ودقوا اغنية خاصه لفواز والمطربه واقفه
مشوا للكوشه كان بأستقبالهم امها وهيا
سلمت على امها وباست راسها وفواز سلم
على عماته ويسولف معهم وينكت عاجبه
وضع المعرس




سحر رفعت صوتها:والله حلوين الاثنين

ندى بصدق:الله يخليهم لبعض

حطوا كم اغنية لهم ورقصت هيا لفواز
اللي قام ورقص معاها هستر بيوم زواجه
والجازي جالسه وماهي داريه وين ربي حاطها
من التوتر والخجل الناس بوادي وهي بوادي

جوا عماته سلموا عليها
فواز بصوت عالي بسبب الدق:عندكم
كل هالطقطقه والوناسه واحنا بالدحات
والعرضات لو مالعيب كانت طلعت اللي براسي
ومترت هالصاله من الرقص

مها حطت يدها على بعض:هههه
ياولد اعقل الله يصلحك

مسك يدها ارتجفت قومها معاه وسط استغرابهم
والمطربه اللي تزغرد:الف الصلاة والسلام
عليك ياحبيب الله محمد



باس جبينها وسط صياحهم واستهجانهم
حست بقشعريره سرت بجسمها من جرأته
نزلت راسها


دقائق وماطولوا حتى قاموا وخرجوا
بعد ماودعوهم

هيا بغيض:اعوذ بالله ذا المطيور شفتي وش سوا
خذاها بسرعه

مها بضحكة:هههه احسن مايقعد يفضحنا الولد
شكله ماصدق بالعرس بس البنت حلوه ماشاء الله

هيا وعينها لندى اللي مرت من جنبها
تنهدت:بس ان شاء الله ماتكون مثل غيرها
وقتها بتجني على نفسها

مشت وهيا مستنكره تصرفات هيا وتعاليها
مها زفرت:الله يهديك ياهيا هاللي بقوله






بعد ساعـــه..

قلطوهم لقاعة العشاء

جالسه معاها لكن كانت بوادي ثاني
حطت يدها على كتفها:ندى انتي بخير؟

عيونها عانقت طرف فستانها ولقاء
زاد الجراح جراح قامت بسرعه ومشت لجهة
الحمامات صدمت بكتف منال اللي استغربت
مشت مهروله والاعين عليها تحاول لاتفضح
نفسها بالدموع دخلت الحمامات "وانتم بكرامه"

رفعت عينها لفوق سندت يدها للجدار
اللي باللون الأسود رجفت يدها رفعتها لتحت
اذنها وتحاول تتماسك ولمساته وهمساته
لازالت تلهب جسدها وتشعل النيران لتحترق
بقاياها وتتحول لرماد قادر على التطاير بالهواء
بأي لحظه

لحقتها بهدوء وتشوف كيف الحريم يطالعون
فيها دخلت الحمامات شافتها تسحب مناديل


بقوة عيا ماينسحب لها ضربت الحديد بقوة
انحنت بتعب شافت طرف فستان ليلى
تكلمت بوهن:خسرني نفسي وقوتي ياليلى

كانت تظبط روجها وما انتبهوا لها
لكن ماتنكر نبرة الحزن اللي سمعتها
من هاللي تتكلم وقفت بفضول والروج بيدها

ليلى بخوف:ندى انتي بخير؟

رفعت راسها بقوة:لييش مايرجع فينا الوقت
مثل زمان لما كنا بالمدرسة انا وانتي وفاطمه
وكنا نقوي بعضنا

هالأسماء اللي تنقال مو غريبه عليها

ندى بضعف:تتذكرين لما ابوي حاول يضرب
امي ولما وقفت بوجهه وقتها شديتي على يدي
وقلتي ما احد خالي من الوجع وفاطمة القزمه
قالت اني حقوده "بتساؤل" عشان كذا
حياتي متوقفه لأني ماني قادره انسى اللي سواه
فيني بس هو "بهمس" اوجعني حييل ياليلى
راح لحبيبته اللي قبل واللي عارضه ابوه فيها
وحتى يقهرهم ويقهرني خذاها خاني قدام
عيوني وانا اللي رميت كل شيء وراي ونسيت
ثامر واللي خلفوه حتى ما اخونه ولو بالتفكير
"رفعت حاجب وبتشتت وضياع" انا تدمرت
على الاخير ياليلى

ليلى واقفه مو فاهمه باللي تتكلمه صديقة
عمرها بس لما شافتها ماكانت تتوقع
انها راح تنهار بهالطريقه

رفعت عينها للبنت اللي خرجت وعينها
متعلقه عليهم بذهول نطقت بعدم تصديق
:ليلى حسين.. ندى خالد

رفعت راسها ندى لهالبنت اللي واقفه
فوق راسها وليلى مو مستوعبه اللي قاعد
يصير ابتسمت فاطمة وبذهول:مو صدق صح
مستحيل تكونون انتم لاا مجرد صدفه صح

خرجت بسرعه من عندهم وقفت ندى
وبعصبيه:هاذي وش حشر نفسها بينا ؟

ليلى بتحاول تهديها خرجت ندى وببالها
بتحط حرتها بهالفضوليه اللي كانت تتسمع
لهم صارت تلحقها لين دخلت فاطمة صالة



الأستقبال الخارجيه مسكتها من يدها ولفتها
طيرت عيونها فيها
:انتي بأي حق تقعدين تتنصتين علينا؟

فاطمه حررت يدها منها هزت راسها بالنفي
:مستحيييل تكونون انتم مجرد صدفه

ليلى بشك:مين انتي؟

عينها بعين ليلى بأنكسار:ماعرفتيني ياليلى
فطومه القزمه المعززه لندى الروضه الثانيه الأبتدائيه
الرابعه المتوسطة الخامسه




قصتنا بأختصار...

مو مستوعبين ان هاذي اخر اسابيع راح نعيشها بالمدرسة؟
مو مستوعبين ان كل وحده فينا راح تروح لمستقبها
بدون مانلتفت ورى بالطابور ونقول
فلانه وينها؟
غايبه اليوم؟
راح تداوم؟
مستوعبين قد ايش راح نكون مبسوطين اذا تخرجنا
من هالمرحله وندخل مرحلة جديدة وكبرنا ؟
مستوعبين قد ايش راح نكون حزينين ان كل وحده
فينا تنتظر مستقبلها لحالها تذاكر لحالها!!
تعتمد على نفسها!! وتصبر لحالها!!
كلها شهر ونروح لمستقبلنا نروح لهمنا ,لتعبنا
دموع تتهاتف بأسامينا
الدموع راح تكون بأخر يوم نعيشه ,راح نحضن
بعد ونحضن ايامانا اللي عشناها بداخلنا
راح نوصي "انتبهي لنفسك"
والعبره تخنقنا يمكن نلتقي مره ثانية ويمكن لا
لكن بنشيل بداخلنا وشم صداقتنا
وراح يتسكر باب المتوسطة الخامسة
وتروح ايامنا معنا..

ندى,فاطمة,انا ..احبــــــــــــــكـــم
..


ما أجمل لقاء اصدقاء الطفوله بعد طول الغياب. إنها لحظة ترسم أحداثها في لوحة ربيع العمر، تفرح القلوب، لحظة فيها من الوفاء ما يروي الأحاسيس
نشكر فيها القدر لأنه سنح لنا فرصة اللقاء
من اول وجديد...




صرخت بأسمها بقوة متجاهله الكل
:فطووومه

حضنتها بقوة وفاطمة بالمثل متمسكين ببعض

ليلى دمعت عينها دخلت يدها بينهم
:ووجع بكيتوني بعدوا اشوف يالقزمه

بعدت ندى ضحكت فاطمة وبمزحه:ترا
لابسه كعب مترين ماني قزمه

ليلى:هههههه..حضنتها بقوة وفاطمة
حاوطت رقبه ليلى

اخذت نفس ندى براحه وكأن اوجاعها
طابت شوي بهاللقاء





منو كان يعرف ان صديقات العمر اللي فرقتهم
ظروف الحياة سنين ورى سنين
يرجعون يلتقون من اول وجديد..!!
بوقت كل وحده فيهم كانت عبده مملوكة
للحزن والأوجاع..؟
منو كان يعرف ان المثلث اللي فقدت
اقباطه راح يرجع ويلتئم من اول وجديد؟؟
ومنو كان يعرف ان ظروف الحياة
اللي اجبرتهم يبتعدون عن بعضهم
هي نفسها رجعت تربطهم من اول وجديد
ندى وزواجها من سلمان..
وليلى ودخولها لعالم جسار..
فاطمة واقترانها بمتعب
واخيرا وليس اخرا
(فواز&الجوز)
مثل ماتحبون تسمونها كان لهم الفضل
الكبير بعد الله بلقائهم
احيانا الحياة تشبه نسيج العنكبوت معقده
لكن دقيقه بعد غياب طال
هاهم بطلاتي من اتعبتني ومن احببتها ومن
احزنتني يعودون من جديد..!!

مهـــلا




,
,
,
,
,
,
,
,
,

هاذي لــيســـت النهــــــايـــة..##

انتظروني ببارت قادم

بحفظ الله ووداعه...

((مـــس ميـــلانو))

تابعوني على الانستقرام

_missmilano


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1008
قديم(ـة) 21-01-2015, 08:13 PM
صورة خواطر كبرياء الرمزية
خواطر كبرياء خواطر كبرياء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


والله بكيت
مرة ثانيه خاني التعبير
وما اقدر اقول إلا
الجازي وفواز ربنا يوفقهم
وبإنتظار البارت القادم على احر من الجمر
والله إني ماشفت كاتبه مثلك أبدا وشكلي ما راح أشوف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1009
قديم(ـة) 21-01-2015, 11:51 PM
بيان الحكمه بيان الحكمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


لم اشعر الا ودمعتي على خدي............... كم احببت لقائهن سوية بعد الغياب اشعر بأن كل واحده منهن سوف تمد الاخرى بالقوه والطاقه ......... ان كل واحده منهن ستبث للاخرى الامل والقدره على المضي قدما........... كل واحده منهن ستناقش الاخرى في حياتها وتوضح لها اشياء غابة عن ذهنها ........... وكل واحده منهن ستساعد الاخرى على كيفية الحفاظ على الطرف الاخر ................ رائعه انت مس ميلانو ........... رجاء مرة اخرى لاتنهي الرواية بتعاسه ............. يكفينا من الحزن ما يحيط بنا ............ سلمت اناملك ............ مبدعه .......... حفظك الله ورعاك.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1010
قديم(ـة) 22-01-2015, 07:18 PM
صورة ghaidaa122 الرمزية
ghaidaa122 ghaidaa122 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


ياهو زي ماقلت راح يلتقو في زواج الجازي مدري ليه احس انه فيه وحده ناقصه ههههه
ماحسيت ان في البارت شي جديد غير اهتمام جسار بندى ولقاء الاصدقاء
يعطيك ربي العافيه ♡♡

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران/كاملة

الوسوم
الثانيه:عابرات , السنة , النيــــــران , روايتي , فــوق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية:غرورك مجنني يابنت عمي/كاملة وربك نسيتك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 139 25-09-2018 01:13 AM
رواية مأقسى من غيابك الا شوفتك صدفه / بقلمي ؛كاملة اتالم بصمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 43 08-06-2017 04:39 PM
روايتي الأولى : أيام عشناها زمان أمل مستحيل أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 10 21-04-2015 12:21 PM
(Volume Booster) برنامج لتضخيم ورفع الصوت في الجوال Mileys ارشيف غرام 2 05-04-2015 10:35 AM
برنامج جوال رائع [Volume Booster] يضخم ويزيد الصوت Mileys ارشيف غرام 1 02-04-2015 05:05 PM

الساعة الآن +3: 05:53 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1