غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 591
قديم(ـة) 21-08-2014, 03:06 AM
صورة jood33 الرمزية
jood33 jood33 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


مس ميلانووو وينننك اشتقت لك واشتقت لابطالي ابطال الروايه تكفيييييييين لاتطولين ترا اموت والله اطق بحسرتي انهبل يرتفع ضغطي والسكر عندي <<

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 592
قديم(ـة) 24-08-2014, 02:43 PM
صورة بيآض غيمه الرمزية
بيآض غيمه بيآض غيمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


مس ميلانوو بليززز. وينك طولتي ياعسل عسى غيبتك بخير يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 593
قديم(ـة) 24-08-2014, 06:07 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران





اسعد الله مسائكم لما يحبه ويرضاه
شلونكم حبايبي ان شاء الله بخير؟
اعذروني على التأخير والله مو بيدي ظروف
وعدت وشكرا من اعماق قلبي لكل من سأل
صدقوني اسعدتوني بردودكم وجعلكم ماتفقدون غالي
يارب فقدت غالي والله يرحمه ودعواتكم له..
واعذروني ماقدرت ارد اعوضكم ان شاء الله

البارت العشرون****




تلك هي النهاية ..
ومن بعدها ستتوقف الحكاية
لتشيع فصولها جموع غفيرة..

يسوق بسرعه وهي خائفه يصرخ عليها ويسب يشتم
وهي مو ببالها غير خوف على حياة اللي ببطنها
دخل الطريق السريع ويسرع شافت شاحنه"تريله" قدامهم وهو مسرع
صرخت بفزع ومسكت يده وشدتها بقوة:لاااااا

بسرعة تجاوزها ولفت السيارة بقوة ضرب راسها بقوة قدام
وقف بهلع وعينه عليها حس برجفة بصوت مختنق:ندى ندى

هزها من كتفها وصرخ:نددددى
:
:
بالجهة الاخرى..

ناديه بهمس:امي صار لها فترة متضايقه

سميه بقهر على اختها:تلومينها مقهوره على اختك

ناديه بهمس:بس ندى هي اللي تجيبها على نفسها دائما

سميه بنص عين وبفحر:وش هي اللي قالت لذاك الله ياخذه
روح تزوج ولامن عشيقته و اصلا انتي تغارين منها

نادية فنجلت عيونها:اغار منها!!

سميه فجرتها بوجهها:ايه لأنها خذته منك

ناديه بقهر وانزعاج:عليها بالعافيه مو انا اللي احسد اختي بس اقول
لك هي اللي تجيبها على نفسها بلسانها الطويل ماتحترم لاصغير
ولاكبير خلينا ننصف شوي تبغى كل شيء ملكها وتحرق الدنيا اذا احد
اخذ منها شيء يخصها

سميه بأسف:اذا انتي اختها قلتي عنها كذا وش الناس تقول

ناديه سكتت متحسفه على كل كلمة قالتها

ذاك اليوم كان مميت للأعصاب جدا لكل وحدة
من البنات..

ندى

ليلى

فجأة توقفت اكتب عنهم لكن راح اكمل معكم
خصوصا بعد اعتراف بمنتهى الصراحة
من
من

"دليم"

قفلت من متعب وكانت بتروح للمطبخ تاكل الجوع ذبحها
استوقفها النقاش الحاد اللي كان بين دليم و

صرخ :لاتخلي عقلي يطير ماراح اخذها لو تموتون
ماعاد الا هي انا اقولك ماغلطت عليها هي جاتني برجولها
لموا شاهكم "يقصد البنت"

شهقت بقوة عرف ان فيه احد بسرعه فتح الباب وعينه فيها
وتتطاير شرار وهي لاتقل عنه لكن مصدومه مذهوله مو متوقعه
خالها كذا وراعي هالحركات ياخذ اللي يبغاه ويرمي الوحده
دليم بتوتر:انتي من متى واقفه هنا؟

فاطمة برفعة حاجب وقهر:من يوم قلت لموا شاهكم

مسح وجهه بيده وبوعيد:افتحي فمك شوفي وش بيصير

بيخرج صاحت:وش بتسوي يعني مو حرام عليك تاخذ اللي تبغاه
وترمي الوحده بصراحه طحت من عيني ماتوقعتك كذا

دخلت الغرفه صفقت بالباب مقهووووره منه ومن حركاته انصدمت منه
اخر شخص توقعته توصل فيه الرذاله والدنائه هو

اما دليم شد على قبضة يده وفتح باب البيت وخرج شخط بسيارته
مقهور عرفت فاطمة من بقى مابيعرف عن الفضيحه!!

:
:
رفعت راسها بتوجع وبصرخه:آآآآآآ ماتشوف انت اعمى

نطقت والا مانطقت زفر براحه ويده ترجف خاف عليها اول مره
يعرف انها غاليه عليه

همس:انتي بخير؟
لفت عليه وماسكه راسها بتوجع:راسي

عصب:كنا بنروح بسبب ذا اللسان الله يجعله بالقطع ان شاء الله
ماعمري شفت مره مثلك حشى مو بنت انتي وش بويه حتى البويه
تكرم عنك

طيرت عيونها فيه ذا مو من جده فوق ماهو حارق قلبها وغلطان"
وبغى يوديهم بحادث لولا لطف ربي وستره طالعت فيه بنظرات
تعرف انه يختبص منها"

رفع سبابته بتهديد:لاتطالعيني بهالنظرات ترا بفقع عيونك
رجعت طالعت فيه نظرات بريئه ممزوجه بخبث

بلع ريقه :انا اقسمت لك بالله
ندى بهمس:راسي يوجعني

سلمان بحنيه ممزوجه بعصبيه:احسن ليت هالمخ المصدي اللي مو راضي يفهم
ويستوعب يتلف

طارت عيونها همست مره ثانيه بأستعطاف:سلمان راسي يوجعني

هالمره ماعاد يقدر رمت عليه شباكها ومو أي شباك
شباك الكيد الممزوج بالبرآة
قرب منها ويشوفها تنزل اللثمه وتأشر على جبينها اللي ورم شوي

اخذت يده وحطتها على جبينها بتوجع:آآي

غمضت عيونها الناعسه بسرعه وترمش بتوجع وزمت شفايفها
خدودها حمرت وتوردت خصلات شعرها طاحت على وجهها
القمر عكس نوره على وجهها المستدير آية من الجاذبية
رواية غير مكتمله فصولها..

بلع ريقه من قربه لها انشات فقط تبعدهم عن بعضهم
بدأ بداخله صراع القلب والعقل ولكن بالنهاية رجحت كفة القلب
طبع قبله خفيفه بين عينيها ورموشها الراجفه

قطع مسيرته صوت الجوال بعد عنها تنحنح بقوة:احمم

رد بسرعه لما شاف رقم فواز خاف على ابوه:فواز ابوي فيه شيء؟
عدلت لثمتها بعد ماشافته يأشر لها تتغطى

فواز بهدوء:لا بخير توه اخذ علاجه ونام وينك فيه؟
سلمان بهدوء:لاتخاف

فواز يهديه:سلمان صل على النبي تبغى تموته علينا ارجع للقصر
سلمان بعصبيه شوي:انت ماسمعته وش قال طردنا من البيت

فواز تنهد:عجييييب طيب وزوجتك
عقد حواجبه :وش فيها معي؟

فواز رفع حاجب:لا ياشيخ المحروسة الجديدة
ضرب جبينه نسي من وجودها:اهييييييييه علينا ياليل النشبه
فواز :وش سويت فيها؟

ابتسم سلمان بخبث وعينه فيها:عرفت كيف اروضها بنت سميرة
تخصرت ورفعت حاجب عرف انه قهرها زود الجرعه
:اثاري مدة اليد والكلام ماينفع

فواز خاف انه سوى فيها شيء:سلمان انهبلت وش سويت بالبنت؟
سلمان بقهر:وش عليك يلا بقفل

فواز:هييييي هيي لحظه بترجع
سلمان بطولة بال:ايه بس مو اليوم بكره الصبح ..وقفل

طالع بالجوال:مستانس الاخ واضح من صوته
نايف :وش قالك وش سوا هالمهبول ؟

فواز رفع كتفه:مدري بس صوته طبيعي جدا قال بيرجع بكره
قام محمد:دام صوته طبيعي وبيرجع بكره اجل سدوا بأمرهم
انا بروح انام

لمح روز فواز نزلت عينها اللي دمعت وطلعت غرفتها
فواز زفر وعينه بنايف:يا اخي اخوك ذا كلب وقسم
نايف:هههههه بنشوفك بكره لاتزوجت يلا انا بلحق اخوك فيني نوم

طلعوا وخلوه رمى نفسه على الكنبه وجلس يتابع فيلم

:
:
ريان ببكاء:مويه ليلى مويه
تنغص نومها وتشوفه يشد روبها فتحت عين ومغمضه عينه
:هااه؟
ريان ببكيه:مويه مويه
ليلى بتعب :لميس يالميس
لميس:..........
قامت بتعب وعينها على لميس اللي فاتحه فمها ومنبطحه ونائمه ولاسمعت
لو يحطون عندها متفجرات ماقامت

بتنزل مسك روبها لفت:هااا بروح اجيب لك مويه

بكى ويهز راسه مسكت يده ونزلت تحت وقفت بنص الدرجه سمعت
صوت تحت خافت بسرعه شالت ريان وطلعته فوقه

رفست لميس:بنت قومي
قامت تحك ظهرها:هاااااااا خير ما احد يتهنى وينام بهالبيت
ليلى وام الركب مسكتها:فيي فيه حرامي بالبيت
لميس بفهاوه:هااا

ليلى بقهر:هويتي ببير اقولك فيه حرامي تحت
لميس بنوم:يتهيأ لك..مسكت اللحاف ورجعت تغطت فيه ونامت

رفستها بقوة:قومي نقمه اقولك فيه حرامي تحت
لميس رمت اللحاف بقهر:تبغين تقنعيني ان الحرامي ترك قصور الرياض
وبيوتها كلها ومسكت معه الا بيتنا وش بيلقى فيه ياحسرة عيني من الله
خير وارجعي نامي مابيلقى بالبيت شيء ويعرف ان حنا وجه فقر
وبيحط رجله لاتخافين..رجعت تنام

ليلى فهت لفت على ريان :اجلس معها لاتلحقني سمعت
رمى نفسه جنب لميس وعجبه الوضع نزلت بشويش
وتقرأ المعوذات وآية الكرسي

مشت بشويش وماسكه صندلها العالي بيدها دخلت المطبخ
بشويش وتشوف النور اختفى ماحست الا باليد اللي على فمها تكتمها
صرخت بقوة لكن صوتها مكتوم

همس بأذنها:لاتخافين
عقدت حواجبها بأستغراب هالصوت تعرفه زين لفت بشويش
اشر لها تسكت لفت فتح النور ضربته بقوة على صدره ودفته

:هذا انت يالخايس الله يلعنك الله ياخذك يازفت يا
لوى يدها ورى ظهرها صاحت بتوجع:آآي فك اقولك فك

لؤي بفحيح:بفك يدك بس كرمينا بسكوتك لاتفضحينا اوكي
شد على يدها صاحت:آآي اووكي

فك يدها مسدتها متوجعه وبقهر واضح:انت وش جابك كيف دخلت لهنا؟
رفع حاجب:لاتنسين انا لؤي وبتدافعين عن نفسك بكعب هه الله لايبلانا
"بقهر واضح" بتتزوجين
ذاك الكلب؟

بلمت بعدين استوعبت تبغى ترفع ضغطه:ايه بتزوجه
وش عندك؟
لؤي بقهر:لاتظنين راح اسمح لك قسما وعظما ياليلى ان وافقتي
عليه ان مايصير لك طيب

رفعت حاجب وبقهر:وانت وش عليك ها وش اللي حارق دمك ابغى افهم
اتزوجه اتزوج غيره مالك علاااااااااااااقه فهمممت !

بيتكلم بدخول ريان ببجامته البيضاء وعليها رسومات كرتونيه على طول
جرى له شاله ورفعه وضحك باسه بقوة ويحضنه

"هالمشهد ماغاب عني قلبي لان تمنيت الظروف عكس
لا لا انا وش صار فيني انهبلت مثل لؤي ماعليه حسوفه "
لؤي بهمس وفحيح:من البطل؟

رفع يده ريان:اناا

ضحك:ههه ..باس بخده وشم ريحة شعره اعجبته الريحه
طالع فيها وبرفعة حاجب:هاذي ريحتك مقيوله نايم على صدرها

ليلى طرطعت نست انها واقفه معها بروبها الطويل بس انه علاق
وفتحة الصدر طالعه بسرعه خرجت اخذت جلال صلاه رمته على كتوفها
دخلت شافته يشربه مويه ومجلسه على الطاولة :اطلع برا لا احد يصحى ويشوفك

لف عليها وتخصر:انا ودي افهم شيء واحد ليه معقده الامور

ليلى بلكاعه:هه لا بس ياحبيبي على ما اظن مابينا صفه حتى تكون
معي وبمكان واحد غلطانه انا ؟

انقهر من هالكلمه:صفه اجل هاا يوم ابغى ارجعك ليش رفضتي
وقبلتي ذاك الخسيس؟

ليلى فجرتها:لأنه بيكون لي ظهر استند عليه وبيحمي امي واختي
وولدي اما انت اكبر همك هو الشراب والبنات ماقدرت تحمي نفسك
وتثبت وجودك حتى تحميني انا وولدك روح يالؤي روح

تصنم من كلامها اخذت ولدها وطلعت فوق وهو واقف مكانه
دقائق حتى خرج ..

حطت ريان على الارض وتهز رجولها بتوتر بتموت وتعرف منين دخل عليهم
صار خطر عليها لازم تملك عليه بأقرب فرصه باقي اربع ايام

واليوم راح تكون اخر عملية لها البيت وصبغته وبدأت تفرش فيه
هالاسبوع بيمر عليها مثل الصخرة بثقله
:
:
وقف عند بقاله على الطريق اخذ مويه وفطائر وعصير
فتح الباب دخل ناولها المويه:فكيها لي

رفعت حاجب
لف:ماسمعتي؟

اول مره احد يتأمر عليها بالاحرى هي ماخذته بهالمنطق
سلمان زفر بغيظ:ترا ماراح تنقص من قيمتك يالشنب لو فتحتيها لي

رمتها عليه :افتحها لنفسك عندك يدين اظن

زفر:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله منك
كانك بتخليني ارتكب جريمه لاترضى الله ولا رسوله
ترا يامدام المره لاخدمت زوجها مابينقص منها شيء بالعكس بيزيد احترامها
وغلاها لكن انتي ماشيه عكس التيار الا تكرهيني بيوم ارتبطته فيك

"كلامه يوجعها يألمها بس مابترد عليه بتسفهه افضل لها وله"

وقف عند الاشارة لف ورفع حاجب:قاعد اكلمك انا مو تسفهيني

ندى بهدوء:ان تكلمت ماعجبك وتقول ارادد وان سكتت قلت اسفهك
والله حاله ماعرفت لك

يحاول قدر مايقدر يمسك اعصابه عينه قدام لف عليها:يابنت الحلال
يامسلمه افهميني واللي يرحم والديك فيه فرق بين النقاش والمرادده والبلبله
اللي مالها داعي آآآه ياندى كانك بتجيبين اجلي على يدك الله يهديك بس
هاللي بقوله

سكتت خجلت من كلامه بس يقهرر مصره الا انها تخرج عيونه يجيب"
فوق راسها وحده ويبغاها تتكيف عادي نسى انها ماتتشارك مع ايا كان
شيء يخصها فما باله بزوج !!




:


شافت رقمه ابتسمت وتسحبت بهدوء لغرفتها ردت الباب وردت
بصوتها الانثوي:الوو


متعب بهيام:اروح الوو ياشيخه
ضحكت من قلب:ههههههههههههه حتى الو تروح لها
متعب بأبتسامه:فديت الضحكة وراعيتها علومتس يابنت المدينة

بوزت:ياشيخ وانت ولد من ؟

متعب بأستهبال:والله ولد امي وابوي
ضحكت :هههههههه لا ياشيخ

متعب:واخباركم؟
فاطمة بدلع:منيحين عم نزئح
متعب: وش نزئح؟

فاطمة:يعني نزقح ههههه
متعبك:ياشين حكي اللبناني عليتس قسم كأنتس تيس خانقينه

طلعت عينها ضحك من قلب:هههههههههه امزح معتس وراتس مرتاعه
فاطمة بهدوء:ولاشيء

شهقت لما انخذ الجوال منها ورد:اقولك اسكت ما احنا ناقصين تدمع علينا
هالدميعه

متعب ضحك بقوة:هههههههههههههههههههه
ههههههههههههه تخسى شيختك

دليم برفعة حاجب:اخسى وشيختي اقول ظف وجهك بس خذيتوها
حلا من الصبح لليل ماشبعتوا

متعب بضحكة:تف بعين العدو وش حارق رزك انت وراك
مسوي لي جاسوس ماعندك شغل

جلس على السرير دليم وتكى:مقدم على اجازه مخصوص حتى اراقبكم
لايكون تسوون شيء منا والا مناك؟

متعب :وش نسوي واحنا بعيدين عن بعضنا

دليم بغمزه لها:لا فيه طرق ثانيه قدك خابرها

فجر ضحكته:ههههههههههههههههه ياخسك على نواياك يالمروح

ولع خدها حمررر نزلت راسها بالارض بتنجلط من كلامه

دليم حاط سبيكر:شفها تسمعك اللحين
متعب فيه ضحكة:فاطمة عين ابوي انتي ماعليتس من هالخبل
مابنرتاح منه الا لازوجناه

دليم خطرت بباله الجازي وبسرعه:على ايدك يا ابو مشاري
متعب بسرعه:ابشر

دليم بأبتسامة:اجل انا ناوي القرب منكم
فاطمة فهت وفاحت فمها ومتعب تحمس ويرحب فيه
شوي قفل منه بيطلع

فاطمة:من جدك بتاخذ الجازي؟
لف دليم:ايه وش فيها البنت عجبتني
فاطمة فهت:شلون ووين شفتها من باب الطاقه كذا
حتى ماكلمتك عنها
دليم ببرود:مو لازم فيني عيب
فاطمة بسرعه:ايه فيك اصلا ماني مستوعبه اللي تسوينه


بالجهه الثانيه بالقرية..

متعب:وليش ماتستوعبين جاتس نصيبتس؟
الجازي بقهر:ما ابغاه

متعب طير عينه:لاسمعتي عنه ولا استخرتي كذا بترفضينه
الجازي بعناد:ايه ماودي بالزواج اللحين توي

صالحه بهدوء:لازم نشاور ابوي بعد
الجازي وقفت ونهت الموضوع:وانا قلت رافضه ما ابغى

مشت ومتعب رافع حاجب وعينه بصالحه:اختس ذي يوم ترفض
الخطاب كل يوم حتى عيال عمها ببالها احد؟

صالحه انصعقت:لا لا وش هالكلام متعب هي ماتبغى اللحين
متعب بهدوء:وعلى كيفها هو وين بتلقى احسن من دليم

بالغرفه..
سدت اذنها:قلت ما ابيه خلاص
العنود فجرتها:ياهو يانواف ولد عمتس
طيرت عيونها فيها :نواف!!

صاحت بأٍستنكار:وشهوو خطبتوها ومتى وليه تروحون
لهم بعد اللي سووه فيني؟

نواف بقهر:ابلعي لسانتس مابنقطع بأهلنا عشان سواد وجهتس
ماصار نصيب نجبر الرجال الا يرجعتس هج من شنايا لسانتس

مناير ببكاء قامت:والله ما اخليكم تتهنون
زفر بغيظ منها:اعوذ بالله من الشيطان


:
:

قاعد يفرفر بالشوارع اللي يعرفه مايبغى يرجع الا بالصباح
شافها نائمه من التعب حط اف ام جات اغنية قنوع

ما ابي شيء انا جدا قنوع
ما ابي الا انت.. وكلك لو سمحت
ما ابي اموال وثرى.. ما ابي اغلى الجواهر
ما ابي قصور وتحف.. ولاتحكمني مظاهر
وش تبي ما ابي شيء.. انا جدا قنوع
انت عندي اغلى ..من كل الناس
انت اجمل مصير.. وغيرك ما ابيه
كلك احساس وشعور.. وانت بالحب صادق
ممتلى شوق في زمن ماصدق كل عاشق
يشهد الله انك اسعدتني ..جيت واحييتني
وصار قلبي بخير..انسى انساك وخلاص
ولايمكن احاول انا لعمري ..خلص يمكن تقدر تجادل


كل شوي يتنقل النظر فيها لو ما تحدته ووقفت بوجهه
ماكان سوا اللي سواه ظن انه لاتزوج روز راح يكسر راسها
ويذلها مادرى انها هي اللي خرجت روحه وكسرت راسه قدام اهله

تحولت من قطه لطيفة الى لبوه شرسه صعبة التعامل احيانا يهابها
مو خوف لا يهاب اللي بداخلها وممكن ينفجر وراح يضرها ويضر
اللي حولها "روز,امه,اللي بالقصر بصفه عامه"

كانت مثل الحورية بشهر العسل بخجلها بحركاتها بعفويتها
بجاذبيتها صحيح ماهي جميلة ذاك الجمال اللي يتقارن بروز

بس خذت نص جاذبية نساء الكرة الارضية ثقتها العالية بنفسها
شخصيتها القوية مشيتها اللي رافعه فيها كتوفها وراسها لقدام
وكأنها مغناطيس مشحون بالجنون ..دموعها الشبيهه بالألماس المصقول

كلها هاذي تسحبه لا اراديا له ومثل مايقولون الزين مايكمل
وعيبها الوحيد "لسانها والفاظها"

احيانا يشك انه متزوج شنب مو بنت..

حست بالعيون اللي تراقبها غمضت عيونها بسرعه
وقف عند البوابة ودخل بسيارته عقارب الساعه تشير لـ 6 صباحا
لمح عباس اللي كان ينتظره اشر بيده وقف السيارة لف عليها
وبهدوء:ندى ندى اصحي
:....
مسكها من كتوفها فتحت عيونها :وصلنا اطلعي ريحي انا بلحقك

"تنحت على كلمته الاخيره بلحقك نزلت بدون ماتجادل مو هذا اللي تبغاه"

بعد دقائق سمعت صوته داخل الجناح وهي تاخذ لها شور دافي سريع
خرجت شافته رامي نفسه على السرير بأهمال ويده على عيونه

لبست لها بجامه ساتان فوشيه علاق نشفت شعرها قربت منه
وانسدحت على جنب حس فيها قام بعد اللحاف السكري وانسدح على الجنب
الثاني
شاده مخدتها تحس بخجل فظيع كأنه اول مره معها لف عليها بهدوء
:ليه تتروشين راح يدخلك الهواء وتمرضين

ندى بهمس:عادي متعوده
سلمان بأنزعاج:بس هالمره فيه روح معك لاتنسين

نزلت عيونها وتشد اللحاف بيدها لاحظ حركتها وبتساؤل
:فيك شيء؟

بلعت ريقها وهزت راسها بلا قرب منها ويشوف جبينها المورم
عقد حواجبه:الله لطف وماحاست فينا السيارة

ندى كل ماتذكرت الموقف خافت غمضت عينها بقوة انسدح
على ظهره تفاجأ بالشيء الثقيل والغرق اللي على صدره

تمسكت فيه بقوة تبغى يمدها بالأمان همست:لاتتركني مره ثانيه

تخدر على حركتها شاده على فانيلته بيدها الفاتنه وقطرات شعرها
الغرق تداعب نحره ابتسم وشدها اكثر على صدره وباس راسها
:ماراح اتركك يا ام لسان

رفعت عينها عليه بسرعه غمز ابتسمت بخجل ورجعت حطت راسها على صدره
دقائق حتى غطت بنوم عميييييق لا يقل عنه اللي تخدر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 594
قديم(ـة) 24-08-2014, 06:10 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران




صحت العصر يادوب اخذت شورعلى السريع جففت شعرها
واستشورته طرفت لها فستان تايقر وقاعده تتمكيج

بدخول لميس اللي رفعت حاجب:على وين ان شاء الله؟
ليلى بهدوء:وحده من صديقاتي عندها حفله وعزمتني

لميس بعدم تصديق:اهاا ترا امي راحت لخالتي وماراح ترجع الا متأخر

"ابتسمت وهذا المطلوب بدخول ريان اللي خبص الدنيا اخذ الكحله السائلة
وحطها على وجهه"

رمت القلوس وبأستهجان:ياولد ارحممممممممني آآه ياربي
لميس بضحكة:هههههه الزمي حدك تراه امير

بوزت:امححق بس ..شالته للحمام "وانتم بكرامه" غسلت وجهه بعد صعوبة
دخلت الغرفه ودفته على لميس:لبسي هالقلق

ليمس ضمته بقوه :ههههه والله ماطلع على احد غريب امي تقول نسختك
وانتي صغيرة أذيه

طنشتها ليلى وقامت تلبس اللبس الفرنسي الكامل وفوقه الفستان
تنحت لميس لفت ليلى:اربطيه لي
ربطت لفت عليها:وش فيك مسطله؟

لميس خقت غمزت:جسمك خطييييييير اذا انا بنت وخقيت وش بيصر
فيه هالجسار بيذوب والله

كشرت ورجعت تكمل لبسها نثرت شعرها على كتوفها

وتعطرت اخذت عبايتها قربت من ريان وباسته بفمه:طعممه ولدي فديته
لميس:هههه واللي قبل شوي تهاوشه وبغت تصكه كف وش نقول
عنها

ليلى قلبت عينها:اخرجي منها انا وولدي نتفاهم صح يابطل؟
هز راسه باسته مره ثانيه:انتبهي له وعشيه الساعه

دفتها لميس:الساعه 8 ويكون عشاه خضار مسلوق يحب البطاطس
اكثر واعطيه مويه بس ما اكثر لأن بعطيه حليب قبل لاينام الساعه 9
والساعة 8 ونص احط له توم وجيري وربي حفظتها

ضحكت ليلى حضنتها وبممنونيه:انا من دونك وش اسوي يلا باي
ابتسمت لميس:باي

طلعت وقفلت الباب لقت سيارة مظلله تنتظرها بأخر الحارة اكيد
مرسوله منهم مشت لها فتحت الباب اللي ورى وركبت تنفست بهدوء
:السلام عليكم

رد بصوته الجهوري:وعليكم السلام
رفعت عينها وجات بعينها انصدمت :انت!!
:

وقفت عند الشباك تكلم اختها جات عينها عليها وهي تزرع وتحفر
ولابسه قفازات بنيه ولامه شعرها كله ذيل حصان
ريم:ياهووو وينك؟

روز بفهاوه:معك خائفه
ريم بأستنكار:من وشو خائفه؟

روز بخوف باطني:منها صار لها اسبوعين هادئه واغلب يومها
تزرع

ريم بضحكة:يمكن العقال له مفعول هههه

روز شافت سلمان قرب منها جنت بسرعه:بكلمك بعدين باي
قفلت بسرعه وتراقب الموقف
سلمان بهدوء:احممم

"سلمان"
رفعت راسها لم تنحنحت الشمس عكست نحرها الصافي
ابتسمت من ورى النظارة الشمسه ولبسها مثل الفلاحين

وشعرها الملموم كله لفوق صايره مو طبيعيه ابدا ابدا
مو ندى صرت اخاف من هالهدوء قلبي يقبضني كل شوي انتظر متى راح
تقوم الدنيا وتقعدها

بكلمة منها عند ابوي قلبت الموازيين كلها وخلته يرضى علي
الغريب بالامر انها رضخت وتقبلت وجود روز قدامنا وقالت بالفم المليان

عينهم فيهم لما دخلوا يترقبون ردة فعل سعود اللي بيتكلم
سبقته:عمي انا جايه اعتذر

عقد حواجبه سعود:من من تعتذرين؟

ندى وعينها فيه:من زوجي وابو عيالي حقك علي ياسلمان انا غلطت
عليك واجد وعرفت خطأي واتمنى تقبل عذري

بلم مو مستوعب مثل الباقين"

لفت عليها وحضنتها:"
وآسفه اذا سببت لك اذى "ابتسمت" انتي مثل اختي

سعود برضى:طول عمرك عاقله ياندى شفت "يوجه الكلام لسلمان"
قايل لك ماراح تلقى وحده مثلها بنت اصل وفصل الله يهدي سركم
هالمره سماح عشان خاطر بنت خالد المره الثانيه ماني متقبل أي شيء
وبقولها بالفم المليان انا مازلت عليه ماني راضي بزواجك منها ياسلمان
"نزل راسه سلمان" لكن بعد ماني بغاضب ربي واجبرك تطلقها لكن
اللي لها القدر والحشيمه بنت خالد وغيرها لااا

انصفقت وجيه البنات كمل بضحكة:انتم بناتي من قبل خذيتوا دوركم

فوزية:ههههه الله يهديك ياعمي نشفت مكاني قلت ندوي خذت الغلا كله

سعود وعينه عليها تشبهها مو ملامح لا بحيويتها اللي تضج ضحكتها
كل شيء:تستاهل كل خير بنت خالد

عقدت حواجبها ورجعت تكمل تحفر وترمي البذر وتدفن التراب
احتار وش يقول انا شاك باللي تسوينه انا خائف من هالهدوء
:متى بتنامين بغرفتنا؟

تكمل تحفر ومو معه ابدا مسكها من عضدها وهي بتقوم شهقت
بخفه مو قادر يتحمل صدها عنه جفاها تحسسه كأنه اخ كأنه غريب
مو زوج الوضع بينهم بعد اخر مره رسمي حتى اخر موقف جمعهم

صحت مفزوعه وخرجت بدون ماتنطق حرف واحد
بجية البنات شافوا سلمان عدلوا حجابهم قربوا
بصوت واحد:السلام عليكم

ترك يدها ورد:وعليكم السلام ياهلا
انحرجوا انهم قطعوا عليهم

منال برحمة:ندى مايصير حرام عليك من الضحى لين اللحين وانتي تزرعين؟
عقد حواجبه:من الضحى!

سحر بتأييد:ايه مو زين لها التعب هي حامل بعدين الشمس بتضربها لاسمح الله
سلمان :ندى خلاص وقفي

ما اهتمت لكلامهم بالاحرى ماعاد تحس بوجودهم فصلت نفسها وعالمها
عنهم وعن عالمهم جلست على ركبها على الارض وترمي بالبذور

سلمان بأمر:ندى قوووومي

تكمل اللي بيدها شات التراب بقوة على وجهها وقفت وبيدها بذور
عصب:لما اقولك تقومين قومي راح تتعبين

نثرت البذور من يدها وطنشته اخذت بيدها التراب ودفنت البذور

البنات بلموا من حركته وبلموا اكثر من سكوتها له
سلمان بتعب منها:خلاص ياندى ارحميني وربي ماعاد فيني طاقه
راح تجننيني هذا اللي تبغينه هاا ؟

"نزل مستواها وهي ماسكه التراب
نفظ التراب وشد على يدها "

بنبرة حنونه:يكفي اللي تسوينه بنفسك حرام
والله حرام فكري اللي ببطنك

ندى بسرعه:نسيت زهرة البنفسج عمي يحبها ايه صح فوزيه
زرعت ريحان اعرفك تحبينه

قام من عندها شات البذور ودخل داخل

البنات رحموها عرفوا انها تبغى تفرغ غضبها وانكسارها بهالطريقه
فوزيه نزلت لمستواها:حبيبتي ندى تعالي نروح نتقهوى وبرجع اساعدك
ندى :وعد

فوزيه بحنيه:وعد يلا تعالي
قاموا وراحوا لجهة الكراسي عند المسبح

ندى:بروح اغسل يدي واجي..فسخت القفاز ورمته
وراحت تغسل يدها

سحر بحزن:ماتستاهل اللي يصير فيها كذا
منى:ماوصلت لهالمرحله الا انها تحبه ومتعلقه فيه كثير

منال بتعجب:بصراحة انا مصدومه منها ندى اللي عن قبيله يصير
فيها كذا
فوزيه برحمه:وش عاد تسوي لا الصياح فادها ولا ندب الحظ فادها

دخلت القصر طلعت الدرج نسيت بوجود فواز اللي ماراح
مع اخوانه للقنص

نازل يدندن ويشيك على جواله
تمشي بسرحان وعينها بالأرض اصطدموا ببعض
فواز بسرعه:آسف ..رفع عينه وهي طاحت النظارة ونزلت
الارض تشيلها رفعت راسها عقد حواجبه ماعرفها همس:ندى انتي ندى؟

دب الخوف بقلبها بسرعه مرت من جنبه وطلعت الدرج وعينه عليها
ضحك بخفه :طول عمرك ياسلمان رافس النعمه بيدك

"ابتسم بخفه اللحين عرف ليه سلمان رافض انها تفتش عليهم"
رفع صوتك:ما الومك ياسلمان


:وش اللي ماتلومه عليه؟
لف وكشر:شيء مايخصك اهتمي بشؤونك وبس

عادله بكرهه له وتعرف انه يبادلها نفس الشعور:
متى ناوي ترجع كأنك طولت؟

ابتسم بسخرية :لايكون جالس ببيت ابوك وان امو داري مالك خص
اهتمي بشؤونك يالساحرة

عادله بعصبيه:قلة حياء

رفع حاجب:عجييب لايكون نسيتي من اللي واقف قدامه

بلعت ريقها وبكرهه:مصير هالقصر بكره لي وراح ارميكم ياعيال
سعود واحد ورى الثاني برا

طلع درجة عقد حواجبه:ماسمعت عيدي من اللي راح ترمينه "رفع صوته"
تخسين وتعقبين مو انتي اللي بتطردينا هه اصلا نسيت ماضيك
المشرف يالمصونه

عادله بقهر:أي ماضي؟

ضحك بخبث:انتي ادرى ماضي لو فاح طار رقاب واولها انتي
وسكوتي لهالحظه مو عشان سواد عيونك لا عشان المغلوب على امره
"يقصد سلمان" اخوي اللي من لحمي ودمي ينصدم بعد كل هالعمر من وحده
حطها بمقام امه وانتي تخسين وتعقبين ماتطولين ظفر مضاوي بنت محمد
فخليك بخيرك والا اقسم لك ماني راجع الا وقد حضرت عزاك

..نزل وسفهها
وهي حاقده بقوه عليه طلعت لجناحها وتخطط على هدفين هالمره
"ندى&فواز"

:
:

*فوق+ 18*

أي حياة عادلة تنصفنا من من احببناهم ؟
أي قدر يغير الاحوال ويبعثرها؟
أي تعزية تستطيع ان تجبر قلوبنا
عن اناس سيرحلون من هذه الحياة ويقتلون دون سبب!!
أي ظلم يفرق اب عن ابنائه وزوجته
أيا عقلا سيتحمل فكرة الفقدان
شعور مرير دميم يذبح من الصميم
احكيت لكم عن فتاة اصبحت بيوم وليلة امرأة
مختلفه عن غيرها فقط لأنه تزوجت (اميرها)
الذي لم يعثر على فردة حذائها ولم يقم بتقبيلها امام الجموع
اختيرت لتسلب عقله قبل قلبه من امرأة اخرى

ايا انثى تستطيع ان تتحمل قرب رجل منها وتعلم بأنه
عندما يهطل القبلات على نحرها وصدغيها يتخيلها امرأة اخرى ..
قلتوا عنها انها مجنونة وانها انانية بعض ما..

هل جربتم ذلك الشيء الذي يجبركم ان تكونوا مالستم عليه
تتحلون بالقوة وتربونها بداخلكم وبأعماقكم انتم اخف من الريشة
ولكن من اجل ان تعيشون في كوكب يعيش فيه
"المجنون,الساذج,الخبث,الطيب ..وووو الخ

تجدون انفسكم في امتحان لامثيل له بالصعوبة
كنت هنا عابرة فوق السنة النيران واعلم بأنني سأعبر
اكثر واجهل ان كانت هذه النيران ستحرقني ام سأخمدها !!

لبست لبس النوم الفرنسي رفعت شعرها وضعت دهن العود
على اماكن النبض وخط الصدر تركت شعرها منسدل
عدلت القلوس اللحمي وعينها على الشموع اللي تملأ الغرفه وتتمايل بخفه
مع هواء البلكونه قشعريره سرت بجسدها وتسمع صوت البومه المزعج
وكلاب الحراسه تتمالك اعصابها قدر الأمكان اسبوعين مرت وهي هادئه

بدخوله رفعت راسها ورسمت اجمل ابتسامة
توسعت ابتسامته وعينه على الشموع:تأخرت عليك؟

رفعت كتوفها بدلع واغراء وانتثر شعرها على نحرها بلع ريقه
قرب منها مسك يدها وعينه بعينها ويمسح على شعرها:ندى ماني مصدق
رجعتي لي رجعتي ندى الاولى

لمعت عينها قربت منها وهمست قرب شحمة اذن:رجعت لأخر مره

ما اهتم بعد مبسوط تكلم بهدوء:سلمان احضني

ابتسم بهدوء وحضنها ويده على خصرها وشاد عليها تكلمت وهي بين
حضنه:انا جنتك والا نارك؟

بعدها عنها عقد حواجبه:وش تقصدين؟

ندى بترجي:جاوب على سؤالي

سلمان بصراحة:انتي ناري اللي تكويني وتحرقني

نزلت راسها بحزن رفع دقنها بطرف يده وبحب:على انك تحرقيني
وتوجعيني لكن تدفيني ومستحيل استغني عنها لو كان معي
الف جنه
:
:

صفق بخفه:برافوووووو والله برافوو على عميلتنا المصونه
ليلى بغيظ :اذلف عن وجهي كل ماشفتك الا ماتطلع لي مصيبه

ضحك بأستخفاف:لأني اكبر مصيبة راح تواجهينها بحياتك وماراح تقدرين عليها
ليلى بغيظ:الحمدلله والشكر عرفت نفسك

استشاط غضب بتنزل قفل السيارة من عنده صاحت
:نزلننننننني ياكللب

لف ورفع يده بيضربها بسرعه غمضت عيونها ومدت يدها لقدام
تحمي نفسها ضحك بخفه:جبانه انزلي ولاعاد اشوف رجولك توطوط برا
هالبيت لين موعد لقائنا ياحلوه

ليلى بصرخه فجرت ضحكته :كل تراااااااااااااااب

جسار صفر وبخبث ويشوف شعرها طالع من تحت شيلتها
:الا اذا كنتي مشتاقه كثييير وقتها نقدر نقدم الموعد ونخليه بكره

كرهت نظراته تحس بغثيان كلهم يفكرون فيها سلعه مجرد جسد
بكت بخنقه:خلني اروح

استغرب بكائها رفع حاجب:ليه البكاء لايكون تبغين اقدم الموعد
اليوم

انفجرت بكي :اهىىى اهىىى اهىى
ضحك بأستمتاع لبكيتها وكأنها مقطوعه موسيقيه يعشقها

وقف ضحك:استغفر الله بس يلا انزلي اشوف وبطريقك هاتي ريان باخذه
صاحت بفجع:مستحييييييل

لف ورفع حاجب:يابنت انتي الا تبغين تتصفقين ذي الليلة جيبيه

ليلى بكرهه:ماراح اجيبه واللي براسك اسويه

جسار بخبث:اللي براسي هو .............

غمضت عينها بخوف وقرف وهو يضحك:هههههههه
ههههههههههههههه الحمدلله والشكر انزلي وهالشغل تنسيه

ليلى بكرهه واضح:مو بيدي هم يجبروني

جسار بثقه:وانا اجبرهم وتحت يدي سمعتي اصلا مهمتك اليوم
برا الرياض واكبر تجار مخدرات واسلحه وقوادين فيها

"فتحت عيونها بوسع وعدم تصديق"

كمل:بأقذر مكان ممكن تتصورينه حي دعارة امريكا حوله
ولأنك بتكونين حرمنا المصونه ماسمحت لهالشيء يصير

"مو مصدقه كلامه بس فعلا لما كلموها قالوا اصعب مهمه
وبتكون اخر مهمه بس ليه يسوي كذا معها فعلا عشانه بيملك عليها"

تأمل جدران البيت من برا ضحك:متحمسه لي ياروحي

جات عينها على المكان اللي يطالعه لكن اللي لفت نظرها
خروج لميس ومعها ريان راقبتهم شافت سيارتين سوداء تتبعهم
صاحت بهلع:رجبببببب

بلع ريقه ويشوف المكان اللي تطالعه بسرعه نزل من السيارة وجرى لهم
شافوه بسرعه نزلوا بياخذون ريان لكن لميس سحبته وجرت

طمرت لقدام ونزلت ومو مهتمه للثمتها اللي طاحت بالها بس عند
اختها وولدها صاحت بفزع:لميييييييس رياااااااان

"ماعاد شافتهم نشف دمها ثقلت رجولها وتشوف رجب يهرب لما شاف جسار يلحقه
ركب سيارته رجب واختفى وقف مفحوم من الجري
دارت عيونها بكل مكان وهي تبحث عنهم نزلت دموعها بخوف
قرب منها جسار ماعاد تقدر تتحمل كل هالثقل والخوف طاحت عند
رجوله بكت بحرقه والم

انصدم من منظرها عمره ماتوقعها تنكسر مثل كذا صحيح يعرفها ضعيفه
مثل الورقة يحركها الهواء لكن مو مثل هالخفه"

ليلى ببكاء وصوتها متقطع:راحوااا اهىى اهىى

مد يده يقومها لكن كرهه لبنات حواء اكبر من انه يتجاهل قلبه الممتلىء
بالحقد ويساعدها

بخروج لميس من ورى الزباله المختبئين فيها
هي وريان زفر براحه:قومي شوفيهم

مو مصدقه عينها بالارض رفعتها شافتهم والا ماشافتهم ضحكت بين دموعها
وقفت بتعب وجرت لهم حضنت ريان وتمسكت فيه بقوة

لميس بدموع:ليلى من هذولا انا خفت
ليلى تصرفها:انتم بخير؟

بكت:لا مو بخير ليلى هم نطقوا اسمك بالتحديد وعطوني هالورقة
بعدت عن ريان وبهمس:ادخلوا البيت

بتتكلم صاحت بوجهها:ادخلوا البيت

رضخت لها لميس ودخلت مع ريان اللي عينه بجسار ويبكي بخوف

فتحت الورقة وقرأت المكتوت بالدم

"يغفر لكل الخطايا الا الخيانة لاغفران لها"

تنهدت بضيق غمصت عينها بتعب حست باليد اللي سحبت منها الورقة بقوة
ويقرأها ضحك بأستخفاف:يهددونك!

ليلى نيران بصدرها :بكره راح نملك

"فتح عيونه بصدمه كملت وهي تعرف هالشيء ينقص من قيمتها
وراح يتفنن فيه جسار بالايام القادمه ويذكرها انها هي اللي عرضت عليه"

ابتسم بخبث:موافق ..عطاها ظهره بيمشي لف وغمز
:على فكره البني مطلعك غيييييير ههههه ولف ركب سيارته
وعينها تراقبه كرهته من كل قلبها مع انها ماتعرف تحقد لكن
كان لجسار مكانه كبيرة بقلبها لحقدها عليه

:

بقصر الامير سعود..

فتحت عينها تحلم اكييييد تحلم لا لا كل خطتها اللي سوتها
راحت هباء منثورا شافته غاط بنوم عميق ومستمتع بالنومه
بعدت اللحاف بقرف سحبت الديشنبور وربطته على جسدها الذي بدأ بالنحول
دخلت الحمام فتحت الماء الفاتر ليمتلى الجاكوزي ذو الحواف الذهبيه رغم حملها
لتدع رغوة الصابون الفاخرة والعطور الساحرة تحتضن بشرتها

عينها على بطنها الذي بدأ بالبروز تأففت من غبائها وسذاجتها
عندما يكون حاضرا معها

جميع خططها تنتهي بالفشل ..كل الكلام الذي تجهزه لترميه قذيفه
بوجهه يختفي عندما يقبلها ..

كل نظرات الحقد والعتب واللؤم تتلاشى عندما تنظر له
دخلت بين رغوة الصابون ورائحة العطور تنعشها من جديد

فتح عينه ابتسم على جنب وعينه على قميص النوم المرمي على الارض
بأهمال استطاع ان يروضها رغما عنها

اخيرا كسب جولة الحرب وانتهت لصالحه ..كان يخطىء عندما ظن
بأن شخصيتها الاستفزازيه القوية تمحى ان قابلت خصم يشابهها
ارادته نارا وكان لها جنة بدل من نارا &نارا

طاحت عينه على الساعه شهق بخفه تشير الى 11 صباحا
اختفى من امس وهو يوم روز مشكلة جديدة سيواجهها

فتح باب الحمام بدون ان ينتبه انها داخل طاحت عينه
عليها مغمضه عينها و مرجعه راسها على الفوطة المصفطه بعناية
خلف شعرها البني ورغوة الصابون تغطي جسدها

ابتسم على شكلها المتعب وكأنها خاضت بالأمس اشد المعارك بحياتها
قاطع نظراته صوت جواله فتحت عينها بسرعه وطاحت بعينها

انفجعت تكهربت كل خلية بجسدها حمدت ربي ان الرغوة تغطيها
اشر بيده تكمل خرج وسكر وراه الباب ورفع صوته:ندى جهزي نفسك
راح نتعشى برا اليوم

بلعت ريقها تنفست تنفس الصعداء لما سمعت صوت خروجه


راح لجناحه الثاني بخروج روز من الحمام ولافه على شعرها
الفوطه مر من جنبها وبهدوء:جهزي لي ملابس عندي شغل

روز بسخرية:ليش ماخليتها تجهزها لك

"لف رفع حاجب"

كملت بقهر:مو حضرتك نائم بالعسل عندها واكيد هالنومه
كانت غييييييير

فهم اللي تقصد قرب منها بعد خصلات شعرها المبلله الطايحة

من الفوطة :اهتمي باللي يخصك وبس "همس بأذنها"
ومالك حق تحاسبيني على حقوقها مثل مالك حق هي لها حق
وانا بعد لاتحديني اسوي معك مثلها وقتها ماراح يعجبك وجهي
الثاني ..دخل الحمام رمت الفوطة بقهر وعضت اظافرها بقهر

:
:

واقفه خلف الباب وتسمع صوت اخواته مع لميس قدروا ينسجمون
ياترى هي بتقدر بعد قاطع سرحانها صوت امها

اللي تستعجلها دخلت برؤوس اصابعها سلمت على امه
اللي يبين عليها العز والرفاهه رغم انها مثل كبر امها لكن الاهتمام
له دور كبير

ابتسمت امه:ماشاء الله تبارك الله اجل ما الومه جسار لما عجل
بالموضوع
ابتسمت بمجامله دقائق حتى سمعت امها تأمر تستعجل
راح ياخذها

بلعت ريقها بتوتر وتشوف امها تسلم على ام جسار وتودعها
للآن مو مستوعبه انها بتروح معهم يعني خلاص بتترك هالبيت
وبتروح معه بتكون معه تحت سقف واحد مع الوحش اللي
ياما تفنن بتعذيبها ليالي وليالي نومها مع الفئران حرمها من الاكل
والشرب حرمها من ابسط حقوقها "تدافع عن نفسها"

قاطعت سرحانها امها:ليلى باقي واقفه خلصي بسرعه الرجال برا
ينتظرك

لا لا هنا حست بالجد بطنها مغصها بقوة ماتقدر تنطق بحرف واحد"
الاحبال الصوتيه انقطعت عندها "

رحمتها لميس وجابت عبايتها وشنطتها وشنطة ريان
لبست عبايتها بسرعه ووادعت امها واختها بالبكاء

تأُثروا ريم وقمر وسط نظرات استغراب امه اللي حست وابصمت
ان هالزواج بألاكراه رددت بداخلها"الله يهديك ياجسار"

خرجت معهم واسماعيل اخذ الشنط وحطها بالسيارة
وركبوا اهله بالسيارة الثانيه بتركب معهم
اسماعيل:السيارة الثانيه مع طويل العمر

بلعت ريقها فعلا هو شكله طويل عمر بتعذيبها مشت بخفه وتشوفه معطيها ظهره
ويكلم ومبين على ملامحه الضيق وكأنه بمشادة

ركبت ورى بخوف دقائق حركت سيارة اسماعيل متوجهه للقصر
لف وركب السيارة استغرب عدم وجودها
دق على اسماعيل:ليلى معكم؟

تبغى تتكلم ماتقدر تحس لسانها
يخونها رفع عينه على المرايه
وشافها:خلاص هم بأمانتك هالشهر يا اسماعيل

رجف قلبها شهر راح يستفرد فيها شهر ياربي ما اعظمك "
ارحمني من جبروته"

قفل رفع حاجب بعصبيه: لايكون سواق عند ابوك انا اركبي قدام

لا اراديا انصاعت له وركبت قدام يبغى يشحن جواله ماركب زين
رماه بقوة عند رجولها صاحت بفزع وساده اذنها:آآآآ

لف مفجوع من صرختها ابتسم بنذاله:خفتي يابابا باقي ياعمري

رددت بداخلها"وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا
فأغشيناهم فهم لايبصرون"

:
:
"رحلة عائلية"

سكتوا واعينهم ببعض من القرار الجديد اللي اصدر سعود
فواز بأندهاش:رحلة عائلية!

سعود بأبتسامة:ليش مصدومين ايه رحله عائليه عندي اسبوع اجازه
وابغى اقضيه مع عيالي واحفادي فيها شيء ؟

محمد بسرعه:لا بس اول مره نسويها بحياتنا
ابتسم سعود وعينه بعين ندى:الفضل كله بعد الله لأم عبدالعزيز

سلمان ابتسم بخفه وبداخله"كنت حاس"

روز بهمس:يعني ماراح نروح لجزر المالديف؟

سلمان بقهر منها عرفت كيف تعطل رحلتهم:لا بنروح للرحلة العائليه
وااااو

ضحكت بخفه وتعرف انه بهاللحظه يغلي خلت مخططهم لشهر العسل
العظيم يفشل

الساعه 1 الظهر حركت كل السيارات
ندى ركبت مع سعود اللي كان يوريها مقاطع لأشهر سياسين
وياخذ رأيها عنهم..

سعود:بوش
قبضت حواجبها بكرهه:اغبى سياسي

سعود:صدام
ندى بعد تفكير:للأسف ذكائه في السياسة كان محدود
واكبر دليل على فشله حرب الخليج لما خليت العالم كله ضده ووقفت
الدول حلفاء مع الكويت رغم انك خليت العالم قبلها معه بالحرب مع ايران

وراها صوره ثانيه:بلادن
سكتت وبعد تحليل:اشك بموته
ابتسم بخفه:لكن القوات الامريكيه داهمته ببيته وقتلته
ندى برفعة حاجب:لكن وحده من زوجاته نفت مقتله وان الصور كانت
مفبركه

سعود:اذا كان رأيك ليش ماقتلوه ؟

ندى:لأن فيه اشياء اهم لهم من موته

وراها صورة:شارون
بانت على ملامحها القرف:سبحان من خلا جثته تتعفن كان اقذر سياسي
بالعالم وحتى يجرب متعة القتل جابوا له طفلة فلسطينية وحطوها
بين حضنه وقتلها بكل دم بارد بس عشان يحس بدمها

سعود ابتسم:لكن انتقام العزيز الجبار اكبر منه
وراها مقطع اخير له وهو بمؤتمر اصدقاء فرنسا وكان من بين الحضور
اوردغان ووزير خارجية اسرائيل
لمعت عينها بالفخر:هالأنسان لو وقف كل واحد وحب فوق راسه
ماراح يوفي حقه هو العمود الفقري لهالوطن يكفي فخر انه رفض يجلس
مع الصهيون بمكان واحد وهو الوحيد اللي اجبر الفرنسين يعقدون اجتماعين
بنفس اليوم حتى مايصافح يد تلوثت بدماء ناس برئيين
لمعت عينه حب واعجاب لذكائها وشغفها بالسياسة وكأنه ولدت
ودمائه تجري فيها ذكية لدرجة انه يخاف فقدانها بعد ماتعب مجاهدة
يلقى مثلها انثى محنكة قوية وضعيفه بآن معا لاتفقد قوتها وايضا لاتنسى انوثتها
تستغل كل شاردة ووارده لصالحها مستفزه بدرجة فظيعه مهما كان الخصم الذي امامها
عندما تقع عينها على شيء ترغبه حتما ستجلبه لها مهما كلفها الوقت
بأي مكان وزمان ..فخر انها زوجة ابنه الذي انجبه من احب النساء الى
قلبه رغم ماضيه الممتلىء بالنساء لكي يجلب من يخلفه بالكرسي
وفخر انها ام لحفيد يبصم انه سيخلف العرش والكرسي من بعد والده
او احدى اعمامه ..وضع يده التي ترتعش على يدها وبنبرة تجهلها
وهو وحده يعلمها:لو الموت يقرب ماراح اخاف يابنت خالد لأني تركت
بذاك القصر واحد يشبهني "يقصدها"
غصت وبسرعه:من غير يارب في عدوينك يارب انت ابونا
مالنا قوه من بعدك

على الساعة 4 ونص وصلوا
حجزوا افخم الشاليهات نزلوا الصغار يجرون
سعود :شوي شوي ياعيال لاتطيحون وتتأذون

ابتسمت فوزيه رغما عنها ابوهم اللي عوضهم عن يتمها هي واختها

عند الريسبشن والمدخل الاساسي للشاليهات
فواز تخصر:يعني شلون كل واحد بيحجز شاليه مع عياله وانا؟
:انا معك
لف وتوسعت ابتسامته:حي هالشوف
سعود ابتسم:ياعيالي عندي اقتراح اذا يعجبكم كان به واذا لا
نلغيه رغم اني ودي فيه
محمد بسرعه:انت تأمرنا يبه
سعود:ودي الحريم يكون مع بعضهم والرجال مع بعضهم
والخدم نوزعهم
سلمان انزعج من هالاقتراح عطل شهر عسله واللحين بيفصلونهم
سعود بضحكة:ماعجبك ياسلمان؟
سلمان بهدوء:اللي تشوفه

الشمس تشارف على الغروب منظر جميل جدااا
حيث الالوان النارية تغطي السماء وتحلق فوقها سرب من الطيور
وتلاطم الامواج على الصخور ونسمات البحر وصراخ الاطفال
يبعث بالصدر الانشراح

خرجت للبلكونه وقفت على السور حلقت بعيدا عن هذا
العالم غمضت عيناها اللوزيه لتبحر لوحدها..
فتحت عينها على اليد اللي ماسكتها من خصرها
فوزيه بضحكة:تظنيني سلمان؟
ندى:ههههه لا حسيت فيك
صرخت بقوة فوزية خلت ندى تسد اذنها:ياااااولد لاتغرق اخوك
والله لأعلم ابوك دينا تعالي ماما
منال خرجت:فوزية شفتي دينا؟
فوزية:ايه مع العيال وين الشغالات ماينتبهون لهم

رفعت حاجب بأستغراب راح تكون مثلهم بيوم تطارد ورى عيالها
ضحكت بخفه على هالتخيل

تخصرت منال:وش عندها الاخت تتبسم ترا سلمان ماهو هنا؟
ضحكت من قلب:ههههه لابس تخيلت نفسي اطارد ورى عيالي مثلكم
فوزيه بتعب وتصيح على عيالها:عيني من الله خير بتجربين مثلنا
بخروج سحر اخذت شهيق وزفير :آآه لبى قلبك ياندوي كنت فعلا
اخرج من جو الرياض
منال:امحق رطوبه
سحر بنص عين:المهم بحر قدام عيني "بهمس" وين الساحرة
حقتنا؟
فوزية لوت فمها وهي تتحلطم:مارضت ست الحسن والدلال
تقعد معنا حجزوا لها شاليه لحالها مع عائشه وابشركم بعدنا
بخمس شاليهات
صفرت من وراهم منى:لعن اووم الفله
البنات:ههههههههههههههههههههههه

بالجهه الاخرى..

لبس شورت رصاصي وقميص طويل ابيض
رفع شعره لفوق بالجل ولبس نظاره شمسيه رصاصيه
نزل يسبح عيال محمد الصغار لفت انتباهه ضحكاتهم
ابتسم مثل خواته لكن وحده منهم غير عن البقيه مميزه
جات عينه بعين سلمان اللي يمشي بالبحر وماسك بيده روز ويضحك
سبه الف مره رفع صوته:ام حسين
منال بسرعه رفعت راسها وابتسمت:هلا بك
ندى بسرعه رجعت لورى بحيث مايشوفها هم عليهم حجاباتهم مافصخوها
لكن هي بفوزنها المشجر وبدي سادة احمر

فواز بأنحراج:اذا ماعليكم امر جهزوا لنا القهوة والشاهي
منال بحب له:ابشر نص ساعه وهي عندكم

دخلت ومعها منى وفوزية..تنهدت سحر من قلب
مافاتت هالتنهيده ندى قربت وبنظرة خبث:كنتي تحبينه؟
سحر فزت:لا لا جنيتي لا احد يسمعك بس يعني "فركت اصابعها بتوتر"
كان مفروض اخذه لولا تدخل فوزيه

عقدت حواجبها:فوزيه!
سحر ابتسمت:يعني قالت مهما كان طيب وحنون لكن مو حق
مسؤوليات ونايف اولى

كشرت ندى تحس ان نايف نظامي درجة اولى يمكن من عمله العسكري
عكس فواز اللي مايشابهه اخوانه ابدا فيه حنيه لو تتوزع على هالعالم
يمكن تكفيه وزود غيييير عنهم

بالجهه الاخرى من البحر..
ماسك يدها ويتمشون عند البحر حكت شعرها بقوة

وقف سلمان وبأستغراب:صار لك اسبوع وانتي تحكين
روز تحك:مدري وش فيني

سكت سلمان بعد:انا بروح للعيال ..وتركها
روز تحك شعرها تحس ينهشها تفشلت وبداخلها "اكيد
انقرف مني بس وش اسوي يحكني"

طلعت للشاليه شافتها رافعه رجولها فوق الطاولة وحاطه السماعات
باذنها منسجمه

اما هي كانت داخله جو مع محاضرة للدكتور ابراهيم الفقي
عن قوة الثقة بالنفس "رائع جدا جدا جدا "

*لحظة* "بعضكم بيقول مضيعة للوقت وسخافة
وطفش بس انا اقولكم مو القاعده تقول العين تشبع قبل الاكل
وانا اقولكم الاذن تشبع قبل الدماغ يعني شيء يفيدكم ويفيد
حياتكم بكره وممكن بعد شهر وممكن سنه لاتترددون تسوونه
لأن الذاكرة تبدأ تضعف بعد عمر 25 سنة وشيء حلو ان يكون
عندكم ثقافه واستطلاع ما اتفلسف عليكم كثير لكن فيه كتاب قبل
كل شيء ان قرأتموه لن تخسروا وهو كتاب الله"

رفعت عينها وضحكت بخبث وتشوفها تحك قلبت عينها
روز ودخلت راحت لفوزية :احمم
فوزية بطيبه:هلا قلبي
روز تحك شعرها:مدري وش صايبني صار شعري يحكني
من اسبوع بقوة
سحر ومنى انفجروا ضحك:ههههههههههه
قلبت عينها تعرف انهم مايحبونها وانهم بصف ندى
لكن فوزية محايده تماما اما منال تتجاهلها علاقتها مو قويه ذاك الزود

فوزية تركت اللي بيدها :تعالي اشوف وش فيك
جلست على الكنبه وروز حطت راسها على فوزيه اللي بدأت تشوف
وش فيها فتشت انفجعت طار عقلها بلعت ريقها:امم
روز
وقفت روز وتحك:وش فروتي حمراء صح اكيد حساسية
فوزية بلعت ريقها:لا قمل
صاحت بأعلى صوتها:ايييييييييش
البنات:هههههههههههههههههه
منال عطتهم نظرة دمعت روز:بس انا اهتم بنظافتي دائما
فوزية بعدت عنها:يمكن عدوه
روز نزلت دموعها :مستحيل ...وجرت داخل





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 595
قديم(ـة) 24-08-2014, 06:11 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


:
:



التفت يسارها وعينه على صدره العالي انتفظت وانقلبت
على الجهة الاخرى وانكمشت على نفسها هنا مقبرتها التي لاتحلل
عظامها..هنا مقبرتها التي لاينثر فوقها حفنات التراب
هنا فقط تعاود لعبة "اختبار التحمل" سرحت بها الذاكرة الى يوم
السعد الذي بطله كالعاده جسار هه..

بلعت ريقها بتوتر وتشوفه موقف سيارته بنفس الفله اللي كان
يمارس فنونه التعذيبيه فيها
التفت وبنبرة سخرية واضحه:نورتي بيتك يا "ٍسكت" ودي اقول
ياعروس بس حالتك انتي مختلفه لأن تفرقين عن العرائس اول ليلة
ههههههههههههه

امتعضت من اسلوبه وهذا ليس الا البداية يارباه رحمتك
نزل ويدندن ماكلف على نفسه يلتفت عليها
لحقته ورجولها تجرها مجددا لنعشها دخلت وبأستقبالها هو
واقف اعلى الدرج ويصفر بقوة التفت الخادمة مرعوبة ضحك ويأشر بيده لها
حست وكأنها سلعه رخيصه اشارات واضحه بلعت ريقها لن
تدع ذلك الرجل المجنون ان يشتم رائحة الضعف لن تكتنف تحت رحمته
مرة اخرى يكفي سحقا له ولجبروته هنالك من يقف معها اكبر منه بكثير
وحده يعلم طهارة رحمها وانها لم تكن يوم زانية مثل نظر جسار !!

عطاها ظهره ومشى طلعت بخفه الدرج من الربكه دخلت عبايتها بين رجولها
طاحت درجتين نطقت بتألم:آآه
غمضت عينها تشعر وكأن كسر حل بساقها رفعت راسها لتستمع

لضحكاته ويغمز:لهالدرجة مشتاقه لي جريتي وما انتبهتي ياعمري

ابتسمت رغما عنها على كلمته الاخيره يريدها مهزله حسنا له مايريده
رمشت واتسعت عيونها اللوزيه من خلف النقاب وكأنها تنبأ عن
مصيبة ستحل بها عاجلا غير آجلا..

سحبها من ذراعها ووقفها بقوة وهي تتخبط بمشيها
فتح باب جناح رماها على الجدار صورة لن تستطيع اخراجها مهما
حاولت

"صورة المرأة الميته وتغسيلها" تمسكت بنفسها وكأنها تحمي نفسها

ضحك بقوة:هههههههههه تتذكرين "مشى وجلس على الكرسي
الهزاز اللي بزاوية الغرفة" فسخي هاللي عليك تقولين كيس زباله

ليلى بقهر:هذا كيس الزباله اللي مو عاجبك فرضها الله نستتر فيه
ضك بسخرية:يمكن غيرك بس في حالتك نو نو ما اظن

طاحت عينه بقميص النوم الاسود والمرتب بعناية على السرير

طالع ساعته:لك نص ساعه على ما اخلص شغلي واجي القاك
مستعده لليلة دخلتنا عفوا نسيت ***********

سدت اذنها من الكلام الواقع عليها كلام يخجل ان يقال وهو
يقولها بكل بساطه قرب منها جر عبايتها غمضت عيونها بقوة

ابتسم بسخرية ويشير لجسدها ويصفر:ولاجسم عارضه بس وش نقول
عمر الزين مايكمل وحرام هالجسم لوحده بايعه دينها لكن
لاتخافين مثل ماغيري تهنوا فيه انا ماراح اتنازل عن نصيبي

كلامه اجبر دموعها بالسقوط وهي التي وعدت نفسها ان تتمالك
نفسها ولكن اتهامه لها غير منصف جريمة بحقها يالله
يشككها بنفسها استفاقت على صوت الباب اللي خرج منه
زفرت ببطء انفتح الباب مره ثانيه خافت لكن تطمنت لما شافت
الخدامه داخله وبيدها قاتوه وخدامه خلفها معها جيك عصير
ضحكت بأستخفاف على الليلة اللي فعلا ماراح تنساها مهما حييت

بمكتبه ..
عقد حواجبه بأستغراب:وش اللي افهمه من كلامك انت جنيت عمي سعود عنده خبر؟

الطرف الثاني:ابدا

زفر بأرتياح:زين لاتعطونهم خبر اصلا هالقضية من اختصاصنا
يعني هذا ثالث تهديد يرسلونه

الطرف الثاني:ايه طال عمرك والوزارة مختبصه من عرفوا بهالشيء

جسار بعصبيه:ومن هالكلب اللي سرب هالمعلومات السرية؟

الطرف الثاني بتردد:ماعرفناه

جسار بسخرية:ماعرفتوه والله من قل حظي يوم اخترت ناس مثلكم
يكونون معي طيح الله حظ العدو اسمع من بكره الصبح انا بقطع
هالاجازه وتعقد اجازه مع مسؤولين شبكة النظم والمعلومات ابفهم ملفات
سرية شلون تتسرب؟

الطرف الثاني:ابشر طال عمرك آآآ "تردد ويعلم انه في عداد
الموتى لامحال" وعرفنا ان حسن قدر يدخل المملكه

جسار بصرخة مدوية:نعمممممممممممممم !!
كيف يقدر يدخل الحدود وهو مطلوب هاااا كيف؟

الطرف الثاني التزم الصمت كمل بقهر:حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله وانا مايمديني اتهنى بيوم القى مصائب الدنيا تنتظرني
انا بكره لي تفاهم ...قفل وهو يحس بضيق شديد

كيف يقدر يدخل اكبر مطلوب امني ورئيس اكبر خلية ارهابية
بأفغانستان زفر ببطء ويتذكر اللي ينتظره فوق تبدو مهمته اليوم صعبة جدا
:
:

طالعت نفسها بالمراية والقميص يلتصق بجسدها رغما عنها
ضيق لدرجة لاتستطيع التنفس استفاقت مع فتحة الباب شهقت بخوف

قفل الباب وعينه عليها ويتقدم ببطء وبنظرات تتفحصها وكأنها
يعريها مما هي لابسه بلعت ريقها ورجعت لورى وقفت مصطدمة
بطرف التسريحة تقدم بطوله ويده العريضه لامست شعرها الكيرلي
لوى خصلة من شعرها بيده وعيناه متعلقه فيها فتنة نعم !!
جميلة نعم!!

وكأن خصرها النحيل يعلن المبارزة وضع يده خلف ظهرها وبخفه
جرها لصدره يصل ذقنها لصدره كأنها نملة وهو جثة
ابتسم ونزل شفاته وطبع قبله قرب شفتاها يعلم جيدا كيف يعذبها

دون الحاجة الى الضرب انتفظت ومغمضه عينها وضع يده على
راسها وقرأ اول ليلة ..اما هي تطمن قلبها الذي على وشك التوقف
بآيات "ومن آياته ان خلق لكم ازواجا.."


همس بأذنها:خلينا نصلي



انقبضت معدتها تشعر بغثيان واعياء شديد لاتستطيع ان تكون طبيعيه
مهما حاولت فجرح الماضي لا يسكن ويهدأ حتى تتخيله من جديد
رغم ان لايعارض شرع الله ورسوله ولكن هذه الفعله ستذر الملح فوق الجرح
صحت على صوته الرجولي الذي يضرب نواقيس الخطر بداخلها:يله ليلى


وقفت جنبه وتسمعه يكبر بكل خشوع كبرت وصلت
اطالت بالسجود بالركعة الاخيرة وهي تبكي
راجية ربها ان كان فيه خيرا فيسخر لها قلبه الممتلىء
بالشك والحقد وان كان شرا فأن يبعد عنها كما
باعد بين المشرق والمغرب بكت استشعرت عظمة
الله بكت بقوة مناجية رفعت راسها وسلمت

التقت عينها الوارمة وانفها المحمر من البكاء
بعينه المتسعه اول مره تراه عن قرب
بكل مختصر "اقرب للملامح البدوية"

استغرب بكائها القوي تمعن بعينيها التي لو تنطق
لصرخت بوجهه وتخبره بطهارة رحمها من الزنا ولكن هناك جزءا ما
يرغمه على تصديق الذي بباله "


زفرت براحة لما سمعت صوته خارج من الغرفه
ومبين عليه الانفعال شدت اللحاف على جسمها
واعتدلت بجلستها رجعت راسها لورى ومغمضه عينها
تنهدت بتعب
نسى محفظته دخل وعينه عليها رمى كلمته
المدوية:كل واحد يذوق الشقى بسبب افعاله

وخرج ابتسمت بسخرية"بسبب افعاله
أي افعال ..هل يقصد افعالها لوطنها عندما كان
بأمس الحاجة لها عندما حمت فتياته الصغيرات

من نجاسة وقذارة تلك الاماكن حتى لايرقصوا بها
حتى لايعرضوا اجسادهم ..لن تندم على تلك
الخطوة فوطنها احتاج لها وهي لبت بكل راحة صدر

ولكن دون ان تغمر نفسها بمستنقع الفاحشة
والرذالة " ضحكت بتألم:من ورى هالافعال جبت
روؤس ماقدرت تجيبها









على المغرب اجتمعوا بشاليه الحريم وحطوا قهوتهم بالبلكونه
عشان البحر البنات كالعاده متحجبات وندى متغطيه

سحر بهمس:فاتك اليوم نص عمرك

تشرب قهوتها وتاكل لواكر:وش؟

منى بضحكة:فوزية لقت بروز قمل

شرغت بالقهوة وتضحك:هههههههههه
ههههههههههههههههه

التفتوا على ضحكتها نزلت عينها استحت
ومنى وسحر ميتات ضحك
فوزية اللي جالسه جنب سعود هزت راسها بأسف وتشوفهم
جالسات جنب بعض عرفت انهم علموا ندى

منى:آآه يابطني لو شفتي كيف وجهها؟

ندى اكتفت بأبتسامة باهته وتتذكر

قبل اسبوع..

ماره من عند جناحهم سمعت ضحكهم والباب مردود
قربت وتشوف بصيص منهم

روز بدلع:يعني صدق بيبي راح نروح لجزر المالديف
شهر عسل مو مصدقه

ابتسم:تستاهلين اكثر ياعيوني انتي

روز:امم يعني رضيت علي بعد اللي صار الصباح

سلمان بهدوء:يعني نص ونص

روز اشرت لفمها بالسكوت:وعد ماعاد اضايقك مره ثانيه
امم وين بتروح؟

سلمان بدون انتباه:مواعد ندى بنطلع نتعشى
روز بتمثيل مسكت يده وكأنها داخت انفجع:روز وش فيك؟

روز تمثل التعب:مدري دوخت

سلمان بخوف:بسم الله عليك
خليني اوديك للمستشفى

روز:لا لا روح للعشى انا بخير

سلمان بقلق:مو وقت عشاء انتي تعبانه ماتشوفين كيف وجهك مصفر

حست بغيظ ودها تذبحها تنحرها المهم تتخلص من وجودها

شافت خدامه فلبينيه ماره من جنبها:ميرسيل
جاتها بسرعه:نئم ماما "نعم"

ندى بقهر :جهزي نفسك راح نروح سوق
هزت راسها وراحت تجهز نفسها

بعدها بساعه

ندى:عباس انتظرنا هنا بالمواقف بنخلص اغراضنا وبنرجع
عباس بقلق:بس ما اقدر لازم ادخل معكم
ندى بحده:عباس ماراح نتأخر فيه اشياء خاصه بناخذها
"نزل راسه بأحراج بعد كلمتها ونزلت معها "

دخلت السوق الشعبي حيث يباع العسل والملابس
وجميع مايخطر بالبال وقفت عند محل ابتسمت وهي تتذكر

سميه بأستنكار:يبيعون قمل!!
ناديه:ووععع قرف
سميرة:هالوع صارعلامة تجارية
ندى ضحكت بصخب:هههههههههههههه امحق بس

رجعت للواقع لما قربت من البائع وطلبت عشر قملات ببرطمان صغير
وباعها بسعر زهيد "لاتستغربون صاروا يبعيونها بالهبل
والناس تشتريها يوهمونهم انها تمتص الدم الفاسد ...الخ
وهو مصيبه اذا جاء بالشعر مايروح الا بعد شق انفس"

رجعت البيت ومثلت الحزن قدام ميرسيل:هذا مدام مافيه كويس
يبغى يخرج انا من بيت انتي تبغاني اخرج؟

هزت راسها:نو ماما انتا مره كويس انا اذا بيروح
ينظف جناح في حط بفرشة شعر "ابتسمت لها بممنونية"

حست عيونه فاقدها بداخلها"هاذي ولاشيء حتى ابعدك عنها
تدريجيا ياسلمان انت مايهمك الا المظهر لو عرفت ان فيها
قمل راح تبعد عن فراشها ..لحظه انتم بتقولون اني انانية واني
غبية قمل عادي وش بيسوي اول شيء بينكد على راحة هالشوك
روز ثانيا سلمان لو يعرف راح ينفر منها لأنه بالعربي المختصر
موسوس نظافه ههههه وهذا طبعا اعتبره فتات ولاشيء قدام اللي
بسويه بأذن الله هالمره انا القبطان وبقود هالدفه"

يوم جديد وصباح جديد..

صحت بدري الساعه 7 تبغى تشوف شروق الشمس
وقفت على السور الجوء هادى خالي رغما ما من الناس
شدها المنظر بغت تموت تنجلط بهاللحظه روز واقفه قدام سلمان

سلمان وفيه نوم:ليه تبكين؟
روز ببكاء:ابغى اروح عيادة جلدية
سلمان يسايرها:ليش؟
روز بخجل نزلت راسها:لأن لقيت فيني قمل
فتح عيونه على وسعها:قق قق قمل قمل فيك قمل!!

بكت بقوة لما شافت ردة فعله بيتكلم سكت لما شاف منظر لايتكرر
وكأنه بأحدى افلام هوليوود

لابسه فستان تركي علاق طويل لونه ابيض ساده عاري الاكمام ماسك على جسمها
وشعرها مفتوح ويتطاير بالهواء سانده يدها على السور
ومغمضه عينها تاخذ شهيق وزفير ببطء
فتحت عينها وجات بعينها بعدت شعرها المتطاير على وجهها
وحطته على جهه وحده اؤمات براسها ابتسم رغم عنه
واؤما براسه
لفت للجهه اللي يطالعها بكت بقهر:انا اكلمك تسفهني وتطالعها
من زود حلاها يعني
بعد عنها سلمان:يكفي مصبح على ابتسامتها مو مثل تكشيرتك

قرب منها وهي تلعب بطرف الفستان:صباح الورد
ندى بدلع وهمس:صباح الياسمين
عيونه اكلتها رغم بساطة شكلها الغير متكلف خجلت من نظراته
حطت يدها ورى رقبتها بتوتر:افطرت؟
سلمان وعينه فيها:لا مشتهي اكل من يدك اذا ماعندك مانع
اشرت لعيونها:ماطلبت شيء يا ابو عبدالعزيز دقائق والفطور عندك

تركته ودخلت وهو متنح"ابو عبدالعزيز " ضحك بخفه وتوجه
لشاليهم متجاهل تماما روز اللي شافت منظرهم ولاشافته
دخلت الشاليه شافتها بالمطبخ التحضيري رفعت حاجب:على فكرة
هالحركات ماتمشي علي
حطت الموية بالغلاية وببرآة:أي حركات؟
روز بدموع:ماراح تكسبينه
ندى بتحدي رفعت حاجب:نشوف

دخلت روز وصفقت باب الغرفة وكانت منال نايمة معها

صحت وخرجت مكشره:هاذي وش فيها؟

ندى هزت كتوفها :بروح انام بفراشك اذا ماتبغين تنامين؟

تحط الجبن والمربى:لا ياعمري روحي نامي انا شبعت نوم بروح
اودي الفطور لسلمان

ضحكت منال:اذا قعدتي على كذا صدقيني راح تكسبينه مو الصراخ
والسب خذيها مني..ودخلت

وندى شيء ببالها "وهذا اللي بيصير خلاص عرفت اللحين كيف اتعامل
مع سلمان واحافظ عليه لوحدي بدون صراخ وبدون شتم والفاظ سوقيه
راح اوهمه انه هو المسيطر وانا الضعيفه بس انا بالنهاية اللي بكون
متحكمة وماسكة زمام كل الامور ندى الهبله الغبية ماتت"

دخل شاليهم ويشوف وحده من الخدامات اللي رافقوهم ترتب
الصاله المكركبه..
رمى نفسه على الكنبه غمض عيونه ويلعب بيده وكأنه يدق بيانو
:يالله لاتشقينا بس
فتح نص عين:بدري كان طولت
فواز عرف ان يسخر منه:والله اشتقت لك قلت لازم ارجع عشانك
ضحك سلمان بسخرية:هه هه هه
لمحها شايله صحن بالبلكونه وشكلها لما شافت فواز تراجعت رفع
صوته عشان يحس بوجودها فواز:ام عبدالعزيز
فواز بسرعه طاحت عينه بعينها وقف وغمز:الله يسقي ايام الزلابه والعقال
تطورنا وصرنا رومنسيين "يقصد مهاوشاتهم"
سلمان رمى عليه علبة المناديل ضحك ودخل غرفته يبغى ينام

بلعت ريقها على كلامه كلهم نايمين خرج واخذ منها الصحن
حطه على الطاولة اللي بالبلكونه ابتسم ويشم ريحته الشهية:تسلم ايدك
ندى بهمس:بالعافيه امم مو قلت لي كلهم نايمين؟
سلمان بضجر:مافيا لا هالداج فواز توه يرجع
تعالي اجلسي مافي احد
جلست جنبه وصبت له شاهي وعينه عليها لفت وضحكت:ترا ما احب
اللي يقعد يطالعني
سلمان بأستغراب:ياعساها دوم هالضحكة وياعساه دوم هالهدوء
اخخخخخ ياندى وينك من زمان عن هالعقل

ابتسمت مجامله وهو يفطر وعينها على الصغار اللي يلعبون عند الشاطى
ومتحمسين لا اراديا ضحكت معهم
وقف لقمته تمعن عيونها عن قرب ان لم تكن تملك جمالا فتملك فتنة
وجاذبية ..

اخذ خبزه ودهنها بمربى جر لثمتها وتساقت على حضنها
شهقت بخوف قرب منها ويأكلها اكلتها بخجل
قرب منها وهمس:حلو ياكل حلو مالنا نصيب من هالثغر؟
دقات قلبها بدأت بالاضطراب رجفه تلفها رغم رطوبة الجو
ايا حبا هذا ملعونا لكي يجبرنا على الانسحاب ورفع راية الاستسلام
ايا حبا يهدم حصونا بنيناه لكي لانذوق لسعته

قرب منها اكثر وانفه يلامس انفها داعبه بخفه
الآن فعلا توقفت نبضات قلبها ..
اما هو لم يستطع ايقاف مابدأه هذه اللعبة تنهكه تخير قواه
لا تضج جمالا ولكن تضج فتنة تجعل رجولته تفتن بها
رغما عنه يضعف امامها مهما بدر منها هي فقط تبعثره هي فقط
تجبره ان يخوض معركة حامية مع شفتيها

باس طرف عيونها وامطر وجهها بقبلات حانيه مشتاقه
وصل لثغرها يآآآآآآه من ذلك الثغر يلعنه الف مرة لأنه يضعه على المحك
غمض عينه نشوة تجعله غير مدرك لأفعاله
صوت الجوال قطع لحظاته لعن نفسه الف مره

بعدت عنه وبتأتأه:آآ جوالك
سلمان عقد حواجبه:لا جوالي يشحن داخلي جوالك من يدق عليك
هالحزه؟
رفعت تشوف الرقم غريب طنشت لكن وصول مسج خلاها تختبص
وتعرق
سلمان بشك:من؟
ندى بتصريفه:آآ أي هاذي وحده من البنات اللي بدفعتي ظروفهم
على قد حالهم وطالبه مني اشوف لها شغل
سلمان بشك:هاتي الجوال
طاح قلبها لحظاتها اوشكت وقفت بسرعه وشلت جوالها:انا برجع
انام ..عطته ظهرها ومشت
بسرعه لفها من ذراعها تألمت اخذ الجوال رغم عنها
شاف رمز قفل بنبرة امر:افتحيه
صاحت بوجهه:ماراح افتحه
سلمان صرخ:لاتطولينها وهي قصيرة وافتحيه
هزت راسها بالنفي لا والف لا لن تدع ذلك الاحمق المغفل الذي
سمحت بأن يكون يوما جزءا من حياتها ان يهديها المر مرتين
ان يقتل قلبها مرتين
بحده:افتحيه والا كسرته فوق راسك
انصاعت لأمره وفتحته اخذه شاف اخر مكالمة رقم غريب
فتح الرسائل تفجر وجهه حمره من الغضب يحاول جاهدا ان يمسك
نفسه

"صباحك ورد ابيض مثل فستانك.. معشوقك للثماله ثامر"
تمتمت بخوف ورجفه وفكيها يصفقان ببعض مهما كانت بريئة فذلك
الشيطان المتلبس بأنسان يعلم جيدا اين هي يراقب خطواتها
وايضا يعرف ماترتديه

رفع عينه عليها غمض عيونه لايريد الانصياع لوسواس الشيطان
بنبرة تملأها الجفاف:من متى يزعجك؟
هدأت نبضات قلبها تدريجيا فبكلمته هاذي اتضح لها انه مايشك
فيها ابدا
بهدوء:من جيت الشرقيه
رفع حاجب:من امس ؟

تلفت حوله يعرف لبسها معناته مو بعيد قريب جداااا هذا اللي يعرفه بهاللحظه

بنبرة امر:خلي الجوال معي وارجعي للشاليه ولا اشوفك تعتبين
البلكونه حتى البلكونه
بتتكلم لكن خافت من المشاكل هزت راسها بالأيجاب ومشت
لاعنه بداخلها الف مره ثامر كل ماصفيت الاجواء بينهم الا احد
يترصد لهم

عادله بتفكير:هو وينه اللحين؟
خديجه:بالشاليه اللي جنبهم بالتمام
عادله برفعة حاجب:لحاله


خديجه :لا معه زوجته وامه واخته
عادله بضحكة:زين نبين ان الوضع صدفه لكن ماراح ينتهي
هالاسبوع الا وانا ابغى اسمع خبر حلو وهالمره الحلوان مضاعف

ضحكت خديجه اكرمتها لترمي الشكوك والظنون بسلمان
وتخدش طهارة وعفة ندى..

بالعصر..
الشمس حارقة والرطوبة هي السائدة

سحر تهوي نفسها وعليها المكيف:يووه حر وش ذا؟
منال:الله يكفينا شر جهنم
البنات:آميين
منى تشرب عصير دفعه وحده:فوزيه تكفين شوفي هالعيال نازلين
نص البحر والساعه 3
منال بضحكة:خليهم يسوون تان طبيعي
البنات:ههههههههههههههه

بالغرفة..

منسدحه على طرف السرير تحس بأنتفاضه الجوال بيده مهما كانت واثقه بنفسها
الا تخاف من الشك كلت اظافرها بتوتر وحرارة الجو لاتطاق مقارنة
بالاجواء الي صارت بينها وبينه قاطع تفكيرها دخولها

فوزية عقدت حاجبها بأستغراب:ندى مانمتي؟
عدلت جلستها:لامو قادرة انام
فوزية بشك:صاير بينك وبين سلمان شيء؟
انتفضت :لا ليه؟
فوزية:لا ابد بس لما العيال جابوا غداء ورحت اعطي الرجال قسمهم
لقيت سلمان يكلم ومبين انه معصب

بتتكلم بدخول منى :آآه ياذا الجو المعفن تعالوا نتقهوى
فوزية:بدري
سحبتهم منى بدون مايعلقون دخلت الصاله وطاحت عينها بعين روز اللي
لابسه فستان اصفر قصير حرير ومسويه مكياج كامل
تنحت بشكلها انهبلت شكلها قلبت عيونها وجلست جنب منال

الساعه 5 خفت الشمس طلعوا يتقهون بالبلكونه
سحر وعينها عليها:بطنك بدأ يبرز كثير
ابتسمت بمجامله الا سمعوا صوت نحنحه البنات حطوا حجابهم بتقوم
سمعت منال:سلمان لاتقومين
جلست رفع صوته :ندووي
شككت بنفسها يناديها رجع نادها:ندووي
سحر لكزتها تكلمت بفهاوه:هااه

طلع الدرج شافها مفهيه توسعت ابتسامته:مسائكم الله بالخير
البنات:مساك الله بالنور
سلمان ويوجه كلامه لها:قومي البسي عبايتك بنروح مشوار
انصاعت لكلامه اصلا تحس بأستغراب كأنه يلعب عليها لعبه
وقفت تلبس طرحتها "معقول يلعب يمممه يارب كون معي يارب"

طلعت من الباب الاساسي لقته يحمي السيارة وجالس نص جلسه داخل السيارة
ومعه فواز اللي يتهاوش معه على عطر

فواز طنقر:ياخي بلا ثقاله دم عطني اياه وبجيب لك واحد جديد
بس اتعطر فيه نسيت عطري
نزل النظارة الشمسيه منه وبلعانه:على شرط تقول وين متجه؟
فواز بنرفزه:بحضن امي
ضحك بأستخفاف:والله هاهاها
فواز:ياغثك ياخي "همس" تكفى ترى تأخرت
سلمان:داري وين رايح تقابل الله لايشقينا بس اكبر
واعقل مو ازين لك ترا
بيتكلم على جية ندى اكيد سمعت كلام سلمان خجل وبعد عن المكان
سلمان بضحكة رجت المكان:ههههههههههههههههه تعال خذه
فواز بصوت عالي ومقهور:خله لك ما ابغاه
سلمان:هههههههههه
ركبت وسكرت الباب استقبلها هواء المكيف البارد الممتزج بعطره
تغلغلت الرائحة بصدرها سكر بابه لف عليها وابتسم
:حي الله بنت خالد
ندى وتنتظر اجلها:الله يحيك..
حرك السيارة والهدوء يعمها قاطعه لفته عليها وبسؤال اخرسها
:تدرين ان ثامر واهله جنبكم بالشاليهات؟
شهقت بصدمه !! بذهول




احداث كثيرة وشيقه ومتعبه اسرار ستظهر
لكم السرداب ..المرأة..عادله وسعود..موت والدة سلمان
واخيرا الفاصل الاخير لقضية خالد ابو ندى
ترقبوا البارت القادم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 596
قديم(ـة) 25-08-2014, 04:03 AM
Au azzum Au azzum غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


لي عودة...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 597
قديم(ـة) 25-08-2014, 05:09 AM
صورة sho_awr الرمزية
sho_awr sho_awr غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


روووووووووعه
يعطيك الف الف عافيه
فقدناك في الأيام الي فاتت
الله يرحم موتنا وموتى المسلمين ولا احد يفقد غاليه ي رب
نرجع للبارت
ندى وعرفت كيف تسحب سلمان لناحيتها
لكن ذي عادله يبغالها تهزيئ محترم مني اخليها ترجف << يعنني الأخت
وججججججع تحب تخرب ع الناس ( .... ) عليها
ليلى الله يعينها بس عندي شك انها راح تحب جسار وجيار راح يحبها
فاطمه وعرفت عن خالها ويمكن تعديها له وان شاء الله الجازي توافق ع دليم
والبارت جدددددددددا مشوق وبانتظار البارت القادم بإذن الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 598
قديم(ـة) 25-08-2014, 05:10 AM
صورة jood33 الرمزية
jood33 jood33 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


عظم الله اجرك حياتي ويجعله اخر الاحزان ويرحم ميتكم ويسكنه فسيح جناته يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 599
قديم(ـة) 25-08-2014, 05:11 AM
صورة jood33 الرمزية
jood33 jood33 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


عجيب الباررت ي ربي تسلم ايدينك ي قميلهه عليه ��
ندى وسلمان : صدمهه بسرعهه رجعوا لبعض ولا كان شي صارر ههه
ليلى وجسار: ي حياتي حزنتني مرره يارب تسخر لها جساروه الحقود
متعب وفطومه : ي خقتي معهم بس
دليم : صدمتين مو صدمه االله يهديه مدري اصدق او لا هو سوى شي .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 600
قديم(ـة) 25-08-2014, 03:49 PM
هيفا~هفوش هيفا~هفوش غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران


راااائعه بكل ما في الكلمه من معنى
بجججد حللوه ومش كل روايه بتعجبني ��
البارت حممماااس وشوقتينا للبارت الجااي
كررهت سلمان وحبيت فوااز كثيير ❤❤
بلييز لا تطوولي

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران/كاملة

الوسوم
الثانيه:عابرات , السنة , النيــــــران , روايتي , فــوق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية:غرورك مجنني يابنت عمي/كاملة وربك نسيتك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 139 25-09-2018 01:13 AM
رواية مأقسى من غيابك الا شوفتك صدفه / بقلمي ؛كاملة اتالم بصمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 43 08-06-2017 04:39 PM
روايتي الأولى : أيام عشناها زمان أمل مستحيل روايات - طويلة 10 21-04-2015 12:21 PM
(Volume Booster) برنامج لتضخيم ورفع الصوت في الجوال Mileys ارشيف غرام 2 05-04-2015 10:35 AM
برنامج جوال رائع [Volume Booster] يضخم ويزيد الصوت Mileys ارشيف غرام 1 02-04-2015 05:05 PM

الساعة الآن +3: 05:57 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1