غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1021
قديم(ـة) 11-07-2014, 01:57 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


شعب.. بس اكتب القفلة وانزل لكم البارت ياحلوات


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1022
قديم(ـة) 11-07-2014, 02:15 AM
صورة أروى. الرمزية
أروى. أروى. غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


حمااااس
ننتظرك~♡~

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1023
قديم(ـة) 11-07-2014, 02:52 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


حماااااااااااااااااااس

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1024
قديم(ـة) 11-07-2014, 03:30 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


البارت الحادي والعشرون(21)

"كُوني واثقة سيدتي..سَيُحبكِ ألآفٌ غَيري، وسَتستلِمين بَريد الشُوقِ لَكِنكِ!
لَن تَجدي بَعدِي رَجُلاً يَهواكِ بِهَذا الصِدق!
لَن تَجِدي أبداً..
- لا فِي الغَربِ..
-ولا فِي الشَرق!"
- نِزار قباني -


دخلت غرفتها بسرعة فسخت شيلتها وعباتها بعنف وجلست على سريرها ووجهها أحَمر ومصدوم وتتنفس بسرعة .. مسكت السلسة الي اهداها يوسف ومشعل اياها القلب الأبيض والذهبي المشتبكين ببعض..وفي داخلها:ليش يحبني!!لييش!! أنا ماحبه ليش يعذب نفسه ويحبني!!مو يقولون ان احنا مثل الاخوان؟ ليش اللحين يمحي هالعلاقة ويحولها لحب؟....غِير متبادل!
اللحين بعد اعترافه لي..كيف بقدر اجلس معاه..كيف بتعامل معه؟.. جواهر تحبيه؟ لا ! أجل خلاص بتعامل معه مثل المعتاد!مثل المعتاد مثل المعتاد!
.............................

جالس في غرفته على سريره وساند جبهته على يده ..وكلام اخوه يتردد في اذنه ..أنا وانت .. أخوان نحب نفس البنت!
مسح وجهه بقوة ونرفزة ..افكاره توديه وتجيبه .. عض على شفته بقهر وفي داخله :ممكن اصير اناني لو لمرة وحدة يامشعل؟..لأني أحبها بقوة ..أحبها!
.........................

رافع راسه يحس بكل قطرة ماي تصب على جسمه كأنها تغسل الهم الا هو فيه ..يحاول يمنع نفسه من تذكر الي صار لكنه يظل يتذكر.. عفس شعره بشكل هستيري من القهر مايبي يتذكر الي صار..تنفس بقوة من العصبية..وفي داخله ينكر:أنا ما احبها ! أنا اصلا مستحيل احب! ولا ومين جواهر! ههه مستحيل احبها الباكستانية !..قطع كلامه الداخلي ذكريات

"طلع السيجاره الثالثه .. لا اراديا مسكت يده جواهر : مشعل خلاص اتركه .. خلاص ماراح تشتغل مع عمي .. خلاص بتكمل طموحك الهندســه!..
...............
جواهر تناظر جوالها الي بيد مشعل : الشهادة مو شيء يشجعني على المذاكره!
مشعل بصبر كأنه يكلم بزر : طيب ايش الي يخليك تتشجعين ؟
جواهر انقضت على جوالها تبي تاخذه ..بس مشعل كان اسرع منها وبعده
مشعل بخبث وقهر : على مييين هالحركات!
جواهر انقهرت :اففففففففففففففففففففففففففف
...................
الموظفه بلقافه :اممممم انتم متزوجين ولا ؟
في فس الوقت ...
مشعل : ايه !
جواهر: لا!
ناظرو بعض بصدمه
الموظفهبإستغراب: هههههه اللحين ايه ولا لا ؟!
مشعل : لا !
جواهر: ايه!
ناظرو بعض بقهر
.................
جواهر بدون ماتلتفت : جالسة افكر كم الساعة اللحين .. واذا الوقت متأخر ... يعني سكرو المجمع ..واذا سكروا مجمع (التفتت له..وبجدية) يعني مافي احد!... واذا مافي احد مين راح يخرجنا ؟ ... وجوالاتنا واحد طافي والثاني منسي في السيارة .. يمكن فيه زر او شي حق طوارئ .. مافيه شيء ! .. يمكن فيه فتحة مافيه ! ... يمكن اذا ضغطنا كل الازرار يصير شي.. ماصار! ..جالسة افكر بعقدة شكلها مالها حل الا الانتظار!
مشعل جالس يناظرها بصدمة .. منصدم من تفكيرها ... هاذي لو وحدة غيرها جلست تبكي وبس
.................
جواهر بإبتسامه : لأنك ولد عمي وتستحق طموحك ! مشعل اذا تبي تفتح قلبك لأحد انا موجودة..اعتبرني مثل اختك وراح أكون معك دائما
............
جواهر عصبت من كلامه :انت تحصر تفكيرك عند زاوية معينة ! خلنا نترك القانون لانه ماراح يستجيب لهالكلمة .. ولكن لانك انسان وقلت لشخص اسف راح تمحي جرحهه منك واحيانا راح تخفهه ! لكن كلمة اسف تعني الكثير ! كلمة اسف مو بس اني باخفف جرحك او بمحيه ! لا كلمة اسف تعني انك تعرف انك غلطت بحق هالانسان تحسسه انك نادم على الي سويته ... اسف كلمة ماتذل ! بالعكس تكبر الشخص في عيون غيره
مشعل بتأفف:لا حول ولا قوة الا بالله ...افففف وش تعني لك هالكلمة مكبرتنها بزيادة تراك ؟
جواهر:لأن اسف تفيد الشخصين ..القائل والمتلقي...جرب انك تغلط بحق شخص وتتأسف له صدقني بتحس برااااحه ..وجرب ان احد يغلط بحقك ويقول لك اسف .. صدقني بتحس بشعور حلو وبتحس بإهتمام هذا الشخص لك ... طبعا مو تقولها كذا والسلام ..(اشرت على قلبها) لازم تكون نابعه من قلبك ..اذا كنت تحس صعب عليك تتأسف تخيلها كلمة شكرا .. لأن مثل ما انت تحس بفرح لا احد قالك شكرا نفس شي الأسف ..مدري ليش الناس يقدرون كلمة شكرا ويستحقرون كلمة آسف مع انهم من نفس الطينة .. لأن للأسف مجتمعنا يستحقر ثقافة الإعتذار مع انها مهمة جدا جدا جدا ..طيب انت تستصعب كلمة اسف مو لازم تقولها ! .. تقدر تأخذ ورقة وتكتب فيها اسف مع عبارات والتبريرات .. وتحطها في المكان اللي يجلس فيه الي تبي تقوله اسف
.............
مشعل يناظرها بنظرة هاذي مجنونة : الله يهديك ِ بس .. انا مدري ليش ربي بلاني بوحدة مهبولة مثلك .. وعلقت معها في ذا المصعد اكيد داخل معك من وين ماراح يجيني الحظ السيء
جواهر :يعني ليش....الطيور على اشكالها تقع !
نزلت راسها وضمته بيدينها خافت يجيها شي يفلق راسها من حيث لا تدري
..........
مشعل جلس وقرب وجهه ليوسف وبنذاله : ليش؟ انا الحامي اذا جا الشيطان؟
يوسف لف وجهه وهو يحاول يهدي نفسه من تفكير اخوه : لا حول ولا قوة الا بالله!
مشعل ابتسم بخبث .. فجأة حس بشي فقع له وجهه !
مشعل بعصبيه :هيه!
(جواهر رمت عليه المخدة)
جواهر بقهر وهي واقفه : تفكييييييييرك منحرف! غبي!
ومشت بسرعه للدرج
..............
جواهر بتردد ابتسمت بعباطة : ولا شي.. ابد ولا شي .. كذا بس عشان ..
مدت له كاس عصير البرتقال بسرعة : لك عشانك مريض مع السلامه
..........
جواهر ابتسمت فهمت قصده :عد من الواحد للثلاثة !
وقفو قبال الدرج بنفس الخط ..
مشعل ابتسم بخبث:قولي لي مبروك!
جواهر ابتسمت :ما اقدر اقولها لك لأنها تنقال للفايز!
مشعل رفع حاجبه وابتسم على وثوقها ..
مشعل وجواهر في نفس الوقت.. صوتها الأنثوي ارتبط بصوته الرجولي ..: واحد .. اثنين ...ثلاثة!
صارو يركضون مثل المهابيل بأسرع ماعندهم ويبتسمون لبعض بنذالة ويضحكون ..جواهر تعيق رجل مشعل عن الركض..طاح مشعل على ركبته شدها من عباتها عشان لاتسبقه .. صارو يصعدون على ركبهم وكل واحد يعيق الثاني ويضحكون .. هو يبي يفوز لأنه يعشق التحدي ومايرضى بالخسارة..هي تبي تفوز عشان تكسر خشمه وتتشمت فيه
وصلو لأخر عتبة وهو يضحكون بقوة .. ناظرو الصالة سكتو بصدمة !..مشعل ازرار كمه مفتوحة وكم مرفوع غير عن الكم الثاني وشعره معفوس.. جواهر شيلتها معفوسه والعلكة طالعة من فمها"

ابتسم لا اراديا وهو يتذكر..كيف ما أحبها وهي دمجت في شخصيتها أحلى الصفات.. حنونة عصبية خفيفة دم تفكيرها واعي تحب تتحدى ..وتفاؤلها شي ثانيي..جِد اسم على مسمى!
اختفت الابتسامة من وجهه تدريجيا لما تذكر انه في شخص ثاني يحبها..الي يكون اخوه!
.............
*يوم جديد

مُحادثة في الواتس آب..
..:وليش اخترتي طب اسنان؟
:اممم يمكن تعتبر سببي غبي..بس بقولك اياه
وأنا صغيرة كانت أمي دائما تقول لي :انتِ كثيير ترسمين البسمة على وجوه الناس..أبيكِ دائما كذا طيب؟..وأنا في كل خطوة أبي أحقق وصايا أمي..وطب الأسنان دائما يربطوه برسم ابتسامة جميلة للبيشنت
..:مين قال إنه سبب غبي؟بالعكس سببك جميل..من أكثر الأشياء الي تخلي الإنسان سعيد إنه يرسم البسمة على وجه الآخرين..شوق
شوق ابتسمت على كلامه :شكرا لرفع المعنويات..نعم؟
..:أوعدك راح أخليكِ مبتسمة دائما معي :)
حمر وجهها وشقت الحلق ..
بنبرة استياء:ليش تبتسمين كذا مثل الهبلة؟!
انمسحت البسمة من وجهها ..تحولت نظراتها من قلوب لنظرة حقد ..لفت وجهها لها وهي تناظرها بحقد:انت ليش تحبين تخربين جوي هاه؟
ملاك بخبث:اي جو؟تكلمين سلطنينو؟وش قالك هاه وش قالك؟
شوق بحزم:اولا اسمه سلطان الشعوذة الي قلتيها لا تفكرين تسميه بها ابدا..ثانيا انت وش دخلك تسأليني وش قال لي!..ثالثا لما اقولك اشربي الدواء يعني تشربينه !
ملاك تكتفت وبرطمت بعناد:قلت لك ماراح اشربه!
شوق بعصبيه :لا حبيبتي اذا ماتبين تشربين دواء لا تطفحين انت وبنت عمك ايس كريم كبر وجهك بعدين تمرضين وماتبين تشربينه!اشررربيه!
ملاك وهي تكمل قراءة الكتاب:اففف اسكتي عني ماراح اشربه!
شوق رمت الجوال من يدها ..وقفت اخذت حبه وفتحت غرشة ماي ومدتهم لملاك
ملاك سوت نفسها ماتشوفها وتكمل قراءة
شوق على نفس الحالة وبحزم:خذيهم!
ملاك تعطي شوق ظهرها ..
شوق حطت الغرشة على الطاولة ومسكت راس ملاك تشربها الدواء وملاك تصارخ وتضرب يد شوق:قلللت ماااااابيييييييه!
شوق وهي تقاوم ضربات ملاك:لا تحسبيني بلتهي بأمور ملكتي وبتركك كذا اشربييييييييه!
ملاك زحلقت نفسها من السرير تنحاش من شوق وترركض برا الغرفة وشوق وراها بالدواء ..وصلت عند الدرج شوق سحبتها من بلوزتها ملاك اختل توازنها وطاحت على ظهرها مع شوق الي وراها ..لفت على جنبها اليسار بتنحاش شوق لفت لها وحطت رجليها فوق رجلين ملاك عشان ماتقدر تقوم وحطت الحبة في فم ملاك الي بلعتها بإمتعاض..وقفت شوق وقبضت يديها ورفعتهم بنصر وهي تضحك
ملاك وقفت وهي متألمة :ااااخ الله ياخذ شيطانك تنفعين تمثلين في فلم اكشن مع هالحركات !
شوق ابتسمت بنصر ووناسة:آفا عليكِ عشان مرة ثانية اذا قلت لك تسوين شي تسوينه..لازم تطوعين اختك الكبيرة (وطلعت لسانها لها تغيظها)
.............
كانت بتنزل من الدرج ..التقت معه عند الدرج
يوسف ابتسم :السلام
جواهر بلعت ريقها لما شافته..ابتسمت بهدوء:وعليكم السلام..ونزلت قبله ..ناظرها بإستغراب..ونزل وراها
دخلو غرفة الطعام أبو يوسف وأم يوسف وسارة موجودين ..سلمو وجلسو على الطاولة الي كانت بيضاء كلاسيكية والكراسي مخمل باللون الأحمر..
سارة وهي تبتسم لجواهر:واخيرا اكتملتو باقي مشعل
دخل بإبتسامة شاق الحلق لابس قميص أبيض وفوقه سترة كت أو صدرية سوداء وبنطلون أسود وعطره يسبق دخوله ..فسخ نظارته الشمسية :أحد قال اسمي؟
سارة بصدمة :مليووون مليوون مليووون "عشان الجملة الشهيرة لو طريت مليون احسن"
ام يوسف ابتسمت :ابن الحلال عند ذكره بيبان هلاحبيبي مشعل اجلس تغذى
ابو يوسف بدون نفس:واخيرا شرفت!
ابتسم مشعل بهدوء وسحب الكرسي الي جنب يوسف وهو يجلس بهمس:سلام
يوسف بهدوء:وعليكم
سارة بفضول:ليش كاشخ وين كنت!!
مشعل ناظرها بنص عين :عند الشباب ياملقووفة
بعدين انتي تاكلين كذا مع فيصل ؟اعوذ بالله شوي وبتاكلي الصحن!
سارة وهي تاكل بنهم:خف علينا يالاتيكيت!بعدين لاااا مع فيصل غييير "جلست بإعتدال وقصت الستيك برقة بدون ماتكفخ في الصحن المسكين وقربت اللقمة الصغيرة لفمها واكلتها بهدوء"كذا مع فيصل!
مشعل بصدمة:يااسلام طيب حاولي تتبعي معنا هالاسلوب احنا بعد!والله ارئف بحال الصحن الي يكون عندك!
سارة قربت وجهها واخذت قطعة كبيرة وصارت تاكلها وهي فاتحة فمها عناد..
مشعل غمض عينه بقرف:الله يقرفك !
ابو يوسف بحزم:بلا حركات البزران هاذي انتم الاثنين!ابدا مافي احترام للنعمة الي قدامكم ولابوكم وامكم؟
مشعل سكت وعدل جلسته..سارة بهدوء:آسفه
جواهر مدت يدها بتحط لها سلطة وفي نفس الوقت يوسف مد يده للملعقة ..وكانت في عين تراقب يديهم ..جواهر بعدت يدها بسرعة ولا اراديا يدها كانت ترتجف ..تحاول تمحي موقف امس وتتصرف مثل الأول بس ماقدرت.. يوسف ابتسم وحط السلطة في طاسة ..كانت منزلة عينها في صحنها حست بشي قدامها رفعت عينها .. كانت طاسة سلطة يوسف حطها لها .. كل هالموقف وعين مشعل تراقبهم بكل حركة
أم يوسف وهي تصب العصير تسأل زوجها كعادتها:اخبار العمل اليوم ياعبدالرحمن؟
عبدالرحمن:الحمدلله ..صح زارني اخوك محمد اليوم وتكلمنا شوي
ام يوسف ابتسمت :والله اخباره ؟وعن ايش تكلمتو؟
عبدالرحمن:الحمدلله ويسلم عليك..بس في طريقه مر على الشركة وحب يسأل عن الأحوال
ام يوسف :ياحبيبي يا اخوي دائما يحب يصل ارحامه..
عبدالرحمن :ايه ماشاء الله عليه ..وفيه شخص ثاني بعد جاء لي اليوم
ام يوسف :مين ؟
عبدالرحمن ابتسم:توقعي؟
ام يوسف :امم ناصر اخوك؟
عبدالرحمن :لا..راكان صديق اخوي سامي
جواهر لما سمعت اسم ابوها وقفت عن الأكل وصارت تسمع بتركيز
ام يوسف بإستغراب:غريبة ليش؟
ابو يوسف :يسألني اذا فيه وظيفة شاغرة في شركتنا ..وبعدها جلسنا نسترجع ذكرياتنا مع سامي
ام يوسف:اكيد كانت محادثة طويلة هو صديقه وانت اخوه
ابو يوسف:بصراحة هو كان يتكلم عنه اكثر .. لانه رافقه فترة اكثر مني وانت تعرفين ظروفي..تكلم كثير عن مواقفه معاه..تكلم لما كانو متغربين وكيف كان سامي دائما يطبخ الباستا لان باقي الطبخات يسوي فيها علوم ..تكلم عن سهر سامي على راكان لما مرض وترك مذاكرته عشان صديقه وراح للامتحان مو مخلص مذاكرة المادة وزفت ..تكلم انه كان طيب ومرح كثير كانت فرصة ان يكون صديقه فرصة من ذهب لانه انسان عظيم ..تكلم عن حبه الجنوني لنوال وكيف كان مايمر يوم الا ولازم يكلمها لدرجة انه سماه قيس ..كيف كان كل يوم لازم يقول لها احبك ..وكيف تزوجها بدون رضا ابوه
جواهر لما سمعت الكلام عن امها ..حَمرت عينها ودمعت بشكل قوي لأنها تحبس دموعها.. حست بغصة قوية وانقباض في قلبها
يوسف من بداية كلام ابوه عن سامي كان يناظر جواهر..
مشعل لما سمع كلام ابوه عن نوال رفع عينه لجواهر..لقاها تكتم دمعتها ..ناظرها بألم
ابو يوسف:كان مـ..
مشعل قاطعه يغير الموضوع عشان جواهر:يبه افكر اشتري لي سيارة جديدة و..
صرخ فيه ابو يوسف:غبي انت! ماتشوفني اتكلم مع امك ليش تقاطعني بموضوعك البايخ هذا!
مشعل بلع ريقه بألم وهو يناظر جواهر ماقدر يغير الموضوع ..
ام يوسف:معليش خل ابوك يخلص موضوعه بعدها افتح موضوعك
مشعل في داخله:انا اختلقت موضوع عشان يغير موضوعه مو عشان لما ينتهي من موضوعه افتحه!
ابو يوسف زفر وكمل:قال لي تفاصيل الحادث..ان هندي مخمور كان يسوق شاحنة بشكل غير متزن وسامي ونوال كانو في سيارة صغيرة عادية..الشاحنة ضربت السيارة في مقدمتها بقوة..السيارة انقلبت خمس مرات وفوقها لما كان الهندي يبي ينحاش صقع السيارة واصتدمت بالسور لدرجة ان السيارة تحطمت تحطم شنييع ..و
جواهر شدت قبضتها على الشوكة وهي ترتجف وعينها غرقانة دموع..
مشعل لما شافها كذا مسك ذراع يوسف وناظره ان يتكلم..
يوسف بصوت عالي:يبــه!
ابو يوسف سكت وناظر يوسف..يوسف ناظر ابوه وناظر جواهر
ابو يوسف سكت علطول وحاول يلهي نفسه بالأكل
أم يوسف بلعت ريقها بقوة كيف ماجاء على بالها ان جواهر تسمع كل شي وراح تتأثر
سارة تناظر جواهر وتفكر بأي وسيلة تواسيها فيها
جواهر لما سكت عمها..داست على قلبها واخذت لقمة وحطتها في فمها ..وهي تحس بغصة تخننقها
"تعرف شعور لما تحس بغصة قوية لدرجة انك ماتقدر تبلع ريقك من شدة الألم؟..تعرف شعور لما تغرق عينك بالدموع لدرجة انك ماتبي تحرك نظرك عشان ماتطيح الدمعة من عينك من شدة الألم؟..هذا من أقسى المشاعر"
هذا الشعور الي حست فيه جواهر مع ذلك كابرت ..
............
جالسة على سريرها الابيض المشجر بالأحمر..لابسة بجامة البلوزة بيضاء وفي النص قلب كبير احمر والبنطلون احمر سادة ورجل مرفوع البنطلون ورجل عادي ..شعرها فاتحته بس مو مسرح..عينها ذبلانه من السهر ..وحاطة على رجلها لاب توبها تحوس فيه بملل والسماعات في اذنها..
دخلت الغرفة مدرعمة كعادتها..شافت وضع بنتها ناظرتها بإستياء..اخذت روب الاستحمام حق بنتها ورمته عليها وشالت السماعات منها بعنف..
جوري بإنزعاج:يمه وش هالإزعاج كأنك داخله حرب
شيخة وهي تفتح خزانة بنتها :وانتِ بعدك على هالسرير قومي تروشي وسرحي هالكشة صايرة لي مثل مدمنة المخدرات مع هالهالات الي تحت عينك من السهر.."لفت لبنتها"الي يشوفك جد جد يقول هاذي خريجة سجون !
جوري بعدت الروب عنهاو انسدحت على جنب وهي تحوس في لاب توبها بملل:عادي محد يشوفني وراح اتروش المغرب
شيخة وهي تطلع فستان قصير ون شولدر من فوق ذهبي ترتر ومن تحت اسود
وتعلقه على باب الخزانة وتفتح درج اكسسوارات جوري:مين قال الليلة راح تيجي ام عدنان تشوفك تبيك لولدها ول...
جوري جلست بإعتدال وصدمة:نعم نعم ايش؟!!!مين قااال!
شيخة :انا اتفقت معها!
جوري بعصبية:يمه كيف تحطيني امام الأمر الواقع انت تدرين اني اكره هالشي!
شيخة حطت علبة الحلق على التسريحة بقهر:لأني دائما اقولك وكثير ماترضين فلازم احطك امام الأمر الواقع مثل ماتقولين!
جوري بعصبية ومتنرفزة حدها:انت تدرين اني مابي ولدها!
شيخة لفت لها :وليش ياعمري وش فيه الرجال من عائلة محترمة واخلاق ويشتغلـ..
جوري قاطعتها:بس هذا الي يهمكم؟! يمه عدنان ماعنده شهادة جامعية!
شيخة بعصبية:واذا ماعنده شهادة !خير ياطير !اهم شي يشتغل والرجال يشتغل بدون شهادة!
جوري وقفت مو متحملة تفكير امها :يمه بكل بساطة لو يطردوه من المكان الي يشتغل فيه وهو بدون شهادة راح يتعذب وهو يدور عن وظيفة الشهادة سلاح!
شيخة لأول مرة تققول هالكلام:بلا سلاح بلا بطيخ الرجال زين ومايعيبه شي ويلا تروشي والليلة راح تشوفك ام عدنان وهي معجبة فيك بالأصل بس عشان اخته تبي تشوفك بعد..البنات الي اصغر منكم تزوجو وانت بعدك ترفضين الشين والزين!
جوري تناظرها بصدمة..مو مستوعبة الي تقوله امها ..بهدوء:افهم من كلامك انك تجبريني؟!
شيخة وهي تفتح الباب بتطلع :ايه!..تعدلي بأحلى ماعندك!
طلعت وخلت جوري منصدمة..الزواج مو غصب!
..................
في مكتبه..على كرسي جلد باللون البني..عبدالرحمن جالس ..ومجمع أولاده
عبدالرحمن وهو يتحسس ذقنه:أنا كسرت خاطر جواهر اليوم ..زعلتها وذكرتها بأحداث ماتبي تتذكرها..فأبي أجبر خاطرها وأبيكم تطلعون معها!
ناظرهم بترقب لردة فعلهم..
يوسف ابتسم:على آمرك
مشعل هز راسه بهدوء ..سارة منزلة عينها ولاوية فمها
عبدالرحمن بحدة:في اي مشكلة ياسارة؟
ساره بتردد:أأ..أمم أنا متواعدة مع احممم احمم مع فيصل الليلة اروح معاه المول
عبدالرحمن بحدة اكثر:طلعتك أهم من بنت عمك؟
سارة رفعت عينها لأبوها وبإنفعال:طَبعا لا.
"بصوت واطي"بسسس..
رفع يده ان ستوب خلاص لاتتكلمي:اوك اعذرك عشان عندك ارتباط "ناظر يوسف ومشعل بحدة وبنبرة أمر"أما انتم الاثنين مالكم أعذار..اسعدوها ولبو كل طلباتها ..اهتمو فيها فاهمين؟!!
يوسف :ولا يهمك
مشعل:طبعاً
...............
جالسة على سريرها بروب الاستحمام الموف ..وشعرها الكستنائي القصير مبلل..ومنقهرة حدها
دخلت أمها وبحدة:بعدك ماجهزتي!كم ساعة والحرمة وبنتها راح يجون راح تنزلين لهم بالروب؟!
جوري رفعت عينها لأمها بقهر وحقد..
شيخة:لا تناظريني كذا !أنا سويت كذا لأني أعرف مصلحتك!
جوري بقهر وإستهزاء:هه!..مصلحتي إنك تزوجيني بالغصب؟
شيخة سكتت شوي:ايه!
أخذت الفستان الي طلعته لها ..وحطته على سرير جوري وبجنبها
بحدة:لاتتأخري!
وطلعت من الغرفة ..جوري بسرعة اخذت الفستان ورمته على الأرض بقهر..رن جوالها بصوت مسج ..
"لا توافقي أبداَ..إنتِ لي وبس!
فارسك المجهول"
رمت الجوال على سريرها:ناقصتك انت الثاني!
ناظرت الفستان لفترة..وصدرها يرتفع وينزل من العصبيه...ابتسمت تدريجيا بخبث:إذا ماجات مني راح تيجي منهم!

-يُتبع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1025
قديم(ـة) 11-07-2014, 03:37 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


واقفين في الصاالة ينتظرونها تنزل عشان يطلعون معها..
يوسف بجدية :لأي درجة تحبها؟
مشعل بدون مايناظره..ابتسم ابتسامة جانبية:لدرجة ان لو اقارن حبي وحبك لها..خبك راح يكون ذرة بالنسبة لحبي!
يوسف ابتسم بإستهزاء:هه..وفي النهاية راح يبان ان حبك حب مسخره..راح توهمها بحبك لها مثل مااوهمت مليون بنت قبلها..وبتكمل على نفس السيناريو بتكسر قلبها!..وبتحب غيرها ..عذرا أقصد بتوهم غيرها بأنك تحبها!
ضحك مشعل :ههههههههههههههههه لاتخاف.."ناظره بخبث"ماراح أحب غيرها لأني ماعرفت الحب الا بها!
يوسف رفع حاجبه..
مشعل كمل بحدة:فالأفضل انك تتوقف عن حبك لها لأنها في النهاية راح تختارني أنا!
يوسف برفعة حاجب ابتسم ابتسامة استهزاء:واثق!
مشعل ابتسم بغرور..يوسف اتقرب لمشعل
يوسف :اوك..الاختيار بيدها "مد يده لمشعل كمصافحة"
مشعل ناظر يد يوسف لفترة..وصافحه وضغط على يده
نزلت جواهر وهي تناظرههم بإستغراب:وش فيكم ؟بينكم معاهدة سلام!
يوسف ومشعل ناظرو بعض وناظروها وابتسمو..
يوسف بإبتسامة:الأميرة جواهر وين تبي تروح؟
جواهر ابتسمت :تبغو الصراحة لو أختها؟
مشعل بإستفزاز: لابنت عمها احسن ..في داخله"ياغبي لازم تستفزها!"
رمقته بنظره حارقه..
يوسف طننش كلام مشعل:الصراحة
جواهر رفعت راسها و بنظرة حالمة:بودي مكان اقدر اصارخ فيه بأقوى ماعندي واطلع كل الي في قلبي.."ناظرتهم"ادري حلم غبي!
يوسف ابتسم تدريجيا:آوك..عندي طلبك!
عقدت حواجبها بإستغراب وتساؤل:وين؟!
يوسف بإبتسامة وبصوت عالي:مفاجأة!
مشعل بنص عين:خُف علينا ياكندر سوبرايز!
يوسف رمقه بنظره..جواهر ضحكت :ههههههههههه..احم سخيف!
غيرت الموضوع بسرعه قبل لايذبحها:ايوه بنروح بسيارة مين؟
اثنينهم في نفس الوقت:سيارتي!
ناظرو بعض والشرار يتطاير من عينهم..
ابتسمت بإستغراب..
يوسف تقدم ووراه مشعل..وفتح الباب لجواهر..ابتسمت بهدوء وطلعت
في نفس الوقت يوسف ومشعل طلعو..تقاربت كتوفهم لبعض صارو يضربون كتوف بعض وكل واحد يبي يطلع أول عشان يطلعها بسيارته..
يوسف تنهد:نحل هالجدال بطريقتنا أيام الطفولة؟
مشعل:حجرة ورقة مقص؟
يوسف:بالضبط
يوسف حجرة ومشعل مقص..خسر مشعل
ابتسم يوسف وتقدم عنه..
........
في مجلس النساء..الي جدرانها باللون الفوشي الجميل..والكنب ابيض وعليه مخدات باللون الفوشي..والطاولة قدام الكنب باللون الأبيض وزخرفتها على جوانبها زخرفة ناعمة .. عليها الشاي والقهوة وصينية عصير..مكسرات وكيك بالفانيلا ..جو البيت جو ضيوف حقيقي

أم عدنان مبسوطة وتتكلم بحماس:ياشمس مدري وش اقول...جوري جوهرة ماشاء الله عليها .."قابضة يدها ومع كل صفة تفتح صبع"اخلاق ادب ذكاء حسب نسب وفوق كل هذا جمال واناقة بشكل ماتتصورينه!
ليلى بحماس:جد؟تشوقت اشوفها!
شيخة ضحكت بخفه:ههه..شكرا يا أم عدنان على المجاملة
أم عدنان بإندفاع:لااااااااااا لامجاملة ولاشي اصلا انت محظوظة ان جوري بنتك!
قطع حديثهم صوت طق الباب..
شيخة ابتسمت وهي تناظر الباب:آوه وجت جووري..ادخلي حبيبتي
ام عدنان وهي تنغز بنتها:راح تتفاجئين بجمالها
دخلت..لابسة بنطلون برتقالي وبلوزة زرقاء مكممة وفوقها صدرية خضراء وحلق كبير دائري وباللون الاحمر..شعرها ناكشته بطريقة فوضوية..يعني انيقة بمعنى الكلمة كككاك..اما مكياجها ابداااع مع انها بيضاء لكنها حطت لها كريم اساس افتح من بشرتها بكثير بشكل يفشل0..ومحدده حواجبها باللون الأسود مع ان شعرها كستنائي..وظلالها أزرق كأن احد عاطنها بوكس على عينها..والبلاشر مكثرة منه كثييير وعلى شكر دائري تشابه لساو..والروج بنفسجي فاقع..يعني شكلها حدث ولا حرج
الكل يناظرها بصدمة
جوري منزلة راسها تتصنع الحياء ومبتسمة ابتسامة عبيطة..
راحت تمشي بخطوات غير متزنة ومدت يدها لأم عدنان..بصوت مخنوق:اخبارك ياخالة؟
ام عدنان وهي تناظرها بصدمة مدت يدها تصافحها:آه آهلين ياجوري
اعرفك هاذي بنتي شمس
جوري بسخافة ضحكت:خيخي هههههه شمس لو قمر ههههههه عذرا انا طبعي كذا احب المزح
شمس ناظرتها بحقد
جلست بين ام عدنان وشمس بثقالة دم وغثة
وام عدنان وشمس يناظرونها بصدمة ..ضاقت عليها الاماكن وماوسعها الا بيناتهم!
وشيخة تناظرها بحقد ووتوعد..
شمس بمجاملة:ما شاء الله انت ياجوري انيقة كثير..
جوري ضربت ظهر شمس بقوة:ههههه خيخي هههه الكل يقول لي نفس الكلام تدرين في ناس يسألوني يقولون لي انت انجلينا جولي؟!اقولهم لا ينصدمون ويقولون لي مانصدق تشبهينها كثييير!اقولهم يامعودين وش فيكم انا مو هي صحيح بس ترا تقرب لي ماتشوفوني اشبهها وكشختي مثل كشختها خيخيخي هههههههههه
مسكت ظهرها بتوجه وناظرتها بصدمة ابتسمت بدون نفس مجاملةًَ..
شيخة تسلك لبنتها:جووري قدمي العصير
جوري :افي كيرس مامي "اف كورس"
وقدمت لهم العصير وتكبه عليهم بعمد ..شهقت تمثل انها متوترة:ااااه اسفة ياخالة موب قصدي ياااربي لازم انظفه لك اللحين
وتروح تاخذ مويه وتكبه عليها يقال لكم بدل ماتكحلها تعميها..وتاخذ المناديل تنظف عباءة ام عدنان
ام عدنان بقهر حابسته:خلاص خلاص يابنتي مو مشكلة
شمس بقهر وهي تناظر عباتها وتصرفات جوري:يممه هاذي جوري الي تقولين عنها جمال وادب ماشوف الا تصرفات همجية صادرة عنها!
جوري برطمت وفي داخلها"عدااال ياأم تصرفات لبقة!"
ام عدنان بقهر:شــمــس!اسفه حبيبتي شمس ماتقصد امسحيها في وجهي
جوري مسحت وجه ام عدنان بيدها المبللة ..
شيخة ترقع:معليش ب..
وقفت ام عدنان ووجهها احمر من العصبية:خلاااااااص تحملت غباءك كثييير!
جوري ابتسمت بنصر بسرعة خبت ابتسامتها وتظاهرت بالحزن وطلعت تصعد لغرفتها بشكل درامي..شيخة بتوتر:والله آسفة يا ا..
قاطعتها بعصبية:أم فيصل! بصراحة جوري الي في الحفلة غير تماما عن جوري هاذي..تصرفاتها وقحة لأبعد حد!اتمنى الا اقوله مايجرحك بس ما اطمح ابدا ان تكون زوجي ابني ..لازم تزوجونها شخص مثلها ..مُختل عقلياً!
وطلعت بسرعة وخلت شيخة مصدومة من كلامها..
صعدت لجوري الي كانت في هالأثناء تمسح مكياجها وباقي الروج فقط..
فتحت الباب بعصبية وهجوم..ما تفاجئت لأنها توقعت بتصعد لها بعد ماسوت من علوووم
شيخة بعصبية صرخت عليها:انت كيف تتصرفين كذا؟؟؟؟؟!!!!فشلتيني مع الحرمة الله يفشلك!!!
جوري ببرود وهي تناظر نفسها في المرايه:انتِ أجبرتيني أسوي كذا!
شيخة بعصبية وصدمة:نعممممم!
جوري بحدة:لأنك تبين تجبريني والزواج مو غصب فأجبرتيني أسوي كذا عشان اذا الرفض ماكان منا يكون منهم!
شيخة بعصبية صرخت:انتِ جنيتي!!!راح تندمين على تصرفاتك هاذي لأنك ماسمعتي كلامي!
جوري لفت لها وبقهر بصوت هادئ:أنا الوحيدة من بناتك الي اطيعك واسمع كلامك ..بناتك مايهتمون لكلامك ويسون الا يبونه وبس..اما انا دائما اقولك وحتى لو الي امرتيني فيه مايعجبني كمان اقولك سمعا وطاعة ..بس على هالسالفة وقفتي عليها!ليش انا عاقة اللحين لأني ماطعتك في هذا الشي !في قبول نصفي الثاني وشريك حياتي!
شيخة ناظرتها بصدمة..هزت راسها بنفي لأنها مو مصدقة كلامها:انتِ غبية!مع تصرفك هذا مو بس نفرتي أم عدنان منك لاااا نفرتي كثير غيرها تخيلي لو حرمة تسألها عنك وتقول لها عن الي صار محد راح يبيك!
جوري:وهذا المطلوب..أبيه ينفر مني!
ششيخة صرخت عليها بقوة:انت من جد مو صاحية! من جد غبية! خسرتي عدنان شاب في قمة الوسامة والأخلاق وعشان سبب تافه !مهبووولة!!
جوري ماتحملت الضغط الي عليها بعصبية وبصوت عالي:اذا عاجبك لهدرجة انت تزوجيه!

عطتها كف قوي ..لافة وجهها وخدها حمر من قوة الكف..مصدومة!
طلعت امها من الغرفة..رفعت عينها للمراية ببطئ..ناظرت نفسها بكبرياء ماتبي تبين زعلها..والدموع في عينها متجمعة ..تحس بحرارة الكف والاهانة ..صرخت بقهر ورمت الاشياء الي على تسريحتها
تحس ان كل شي ضدها..الهموم ثقلت كاهلها..امها تبي تزوجها من اي شخص..والفارس المجهول الي جد تجهل من هو يعرف عنها كل كبيرة وصغيرة وزاعجها..
خلود واقفة تسمع صرخة جوري ورميها للاشيااء
جميلة كانت تسمع كل شي كانت بتدخل لجوري ..شيخة مسكتها من ذراعها ..جميلة :اتركيني ادخل لها!
شيخة بنبرة امر:اتركيها..هي اللحين تشعل نارها!
............
جالسة في غرفة جلوس ..متربعة على الكنب السماوي وتبرد اظافرها..وغرتها مبعدتها عن وجهها بطوق قطني فوشي..وتهز راسها منفعلة مع الاغنية ..
خلصت من تبريد اظافرها ..هفت عليهم ..وقامت من الكنب تتتوجه للتلفون وهي ترقص وتغني..
:اتصل على دومينوز احسن حل للجوع الي انا عايشة فيه!
..في الزاويِة الثانية
منسدح على كنب الصالة يتفرج على التلفزيون ويتثاوب بملل..
رن التلفون..
وقف للتلفون ورفعه..
بصوتها البريء:ألو السلام عليكم هذا مطعم دومينوز بيتزا؟
واقف يستوعب يحس نفسه يعرف هالصوت..فجأة فتح عينه على اوسعها وسكت لفترة وهو منصدم..
:ألوو..ألوو ...لووو سمحت!ألوووو!
اخذ جواله من جيبه بسرعة وهو يدور رقم بيت راشد ..فتح عينه على اوسعها
سكرت بقهر واتصلت مرة ثانية..
رفع السماعة بسرعة..
بحدة:ألو السلام عليكم مطعم دومينوز بيتزا؟!
خشن صوته وبلهفة فرحان حده:نعم تفضلي؟
ملاك بقهر موطية صوتها بشكل مسموع:آحمم..خدمة فاشلة!
سمعها وهو يكتم ضحكته..
ملاك:احمم لو سمحت ابي اطلب..توصيل
:تفضلي..
ملاك:اممم ماتقدر تقول لي بعض الي عندكم من وجبات بصراحة ضاع من عندي المنيو
توهق وهو يفتح الدرج الي فيه منيوز المطاعم ويدور عن منيو دومينوز ..تنهد بارتياح وفي داخله"الحمدلله عندنا المنيو!"
عندك يا اختي من افضل الاطباق ستافت تشيزي بريد ايطالينيو
ملاك:واو الاسم لحالة رواية!اممم ممكن تقولي وش هو بالضبط؟
يقرأ المكتوب تحت اسمه الطبق ويتكلم كأنه من حقين الدعايات:محشوة بجبنة موزريلا..البيبروني الفلفل الاخضر والبصل وتقدم مع صلصة المارينارا..وعندك بعد بيتزا اكسترا فاجنزا طعم ولا الذ
ملاك سكتت لفترة: اممم خلاص سجل عندك..بيتزا اكسترا فاجنزا وبيتزا هاويان وبطاطا ودجز و...
على الدرج صرخت عليه:تعاااااااااال نبيك تشوف الانترنت..مدري شفيه فَصل فجأة!
عض على اشفته بقهر وهو يهشها ان تنقلع عنه..
ملاك باستغراب:امم نعم؟!
ضحك بقهر:هههه عذرا ازعاج المطاعم تعرفين ..ايوه كملي
ملاك:اه ووينجز الدجاج وستافت تشيز انطونيو احم شكلي حرفت الاسك
انقلب وجهه احمر وهو يكتم ضحكته ..الله يصلحك قلبت ايطالينيو الى انطونيو:اه ايه عرفته ولا يهمك
ملاك تكمل "شهيتها مفتوحة البنت":وموجود ميرندا فراولة لو سمحت؟
بوثوق:ايه طبعا موجود...اختي مطعمنا من افضل المطاعم فيه كل الي تتمنينه في مره طلبتي شي وقلنا لك مو موجود؟طبعا لا؟
ملاك ببراءة:امبلا الجمعة الماضية طلب وينجز دجاج وقلتولي ماعندكم
انسفت الجبهة وتقطعت الى اجزاء بوهقة وفشلة:اه والله؟!تحصل في افضل المطاعم!
اوك تم الطلب..
ملاك :لحظة لحظة ماتبي الوصف ولا بتسألني بإسم مين؟!
:احم اوه صح هههه اعذريني تفضلي اوصفي
قالت له وهو حافظه في الاساس
سكرت وهي مستغربة اول مرة تشوف الي يتلقى الطلبات ما يسأل عن وصف البيت ..والي اتصلت له هذيك الجمعة كان دلوع!هزت كتفها بإستغراب:شكلهم بدلوه بواحد أكثر مرجلة!
في الزاوية الثانية..
رافع يده بنصر وهو مبسوط على الآخر:سمعت صوتها يسسس يسس!
وقف وهو شاق الحلق وتنفسه سريع:وش فيك فزاع مبسوط لهدرجة!..وش الشي المفرح انك سمعت صوت ملاك!.."تلاشت الابتسامة من وجهه"وش جالس يصير فيني!
...........
ناظرت المكان الي هي فيه مو مصدقة ..الاضواء تتغير من لون الى لون ..والمكان كبير وواسع..ملاهي!
جواهر مبسوطة وهي تضحك منصدمة:من جدكم؟!
يوسف رفع حاجبه وابتسم ومشعل غمز لها
جواهر وهي تومأ براسها وببإبتسامة:بس أنا ماحملت معي فلوس!
يوسف وهو يبعد بين يديه:
this night is freeeeee!
مشعل كمل بإبتسامة:
so do everything you want!
لحظة اترجم لها لانها هبلة ..هاذي الليلة مجانية يعني سوي كل شي تبيه!
ابتسمت بخبث:امممم ترا انا مو مثل باقي البنات ماراح استحي!يعني بإختصار أنا ما انعطى وجه!"وابتسمت بعباطة"
يوسف شق الحلق:وهذا المطلوب!
مشعل شق الحللق:وش تنتظرو!
ثلاثتهم في نفس الوقت:لتس قووووو!
ركبو قطار سريع بدرجة خيالية..جواهر قدامهم ويوسف ومشعل وراها
أول مابدأت اللعبة كانت تتحرك ببطئ..صرخت جواهر مو من الخوف يس عشان تطلع الي في داخلها ..مشعل سكر اذنه بانزعاج ويوسف ضحك
بدأ الجد وصارت سريعة وبدأت تصارخ بأقوى ماعندها..
مشعل بإستهزاء:ههههههههه شوف تصارخ الجبانة!
يوسف ضحك:ههههههه من جد!
نزل القطار بشكل مفاجئ وصارو يصارخو هم الاثنين..وجواهر تضحك شماته وتصارخ

صعدو لعبة الي تكون عبارة عن مجموعة كراسي تنزل وتصعد بصورة سريعة!
المقاعد كانت ممتلية جلست جواهر وجلس على يسارها مشعل..يوسف توهق كان بيجلس في المقعد الي جنب المقعد الي جنب جواهر ..بس كان شاب بيجلس على يمينها مباشرة جلس بسرعة على يمينها..تنحنحت بخجل اثنينهم جنبها وهي في الوسط..بدأت بشكل عادي
جواهر صارت تحرك رجليها في الهواء بوناسه وتصعد اللعبة لفوق بسرعة وجواهر تصرخ وتطيح جزمتها وهي تشوفها تطيح: لاااااا جزمتي!
التفتت لهم اثنينهم كانو لافين وجويههم ويضحكون وافشلتاه..قالت في نفسها!
ناظرت رجيلهم...يوسف انتبه لها وطيح جزمتها مؤازره لها
جواهر ناظرت مشعل ..مشعل تجاهلها...ضربت رجله عشان تطيح جزمته هو الثاني ..طاحت
مشعل صرخ:ياا..ااااااااااااااااا
كملها بصرخة لان اللعبة نزلت بشكل مفاجئ..

جواهر وقفت عند لعبة سيارات بحماس :ابي العب هاذي!
مشعل ضحك بإستهزاء:جواهر انت زين تعرفين ان السيارة اسمها سيارة تبين تسوقين بعد!
جواهر ضحكت بقهر:هه هه هه ايه عادي تراها مو سيارة حقيقية ثانيا انا اعرف اسوق وافهم للسيارات بعد!
مشعل رفع حاجبه وابتسم بسخرية:والله وشو هذا الي نلف يمين ويسار؟
جواهر سكتت لفترة:سهلة سيلكون!
يوسف ومشعل انفجرو ضحك..
جواهر بقهر:ياسخيفين ماقلت شي يضحك!
يوسف وهو يكتم ضحكته:بصراحه قلتي شي ضحك لأن السيلكون عنصر ..
مشعل كمل وهو يضحك:ههههههه اسمه دريكسون مو سيلكون!
جواهر ترقع لنفسها وهي متفشلة:عادي..اصلا كان اسمه سيلكون في القرن الواحد والعشرين
يوسف ضحك وهمس لها:في الحقيقة احنا اللحين في القرن الواحد والعشرين!
جواهر عضت شفتها بقهر وهي متفشللللة..تحاول تغير الموضوع:هيه صديق بكم هاذي لعبة؟
لف لها:عشرين ريال اختي!
جواهر طاح وجهها وبهمس:سعودي!
الاثنين انفجرو ضحك بصوت عالي ..مسكينة من فشلة لفشلة
ركبو السيارت..جواهر سيارتها صفراء ويوسف زرقاء ومشعل حمراء
تحركو السيارات الا سيارة جواهر ..جواهر بوهقة:كيف اسوقها ذي!"هاذي الي تعرف تسوق هاااه"
يوسف تقرب لها بسيارته ووقف بعكس اتجاه سيارتها ..ناظر رجلها:مثل ماتوقعت دوسي على البنزين!
جواهر بتناحه:هاه!اوه هذا شكـ
مشعل انتبه لهم وطلعت قرونه راح صدم سيارة جواهر من وراء..تقدمت سيارتها لقدام وهي منصدمة ناظرته بقهر وحقد
طلع لسانه لها يغيظها وحط يده عند راسه وبعدها بسرعه كسلام ..
انقهرت وصارت تسررع تلاحقه
كانت بتضربه من جنب ضحك ورجع على وراء ..يوسف ضربه من وراء
لف له معصب ..يوسف حرك حواجبه له يغيظه
جواهر صارت تضحك وهي تسوق..والاثنين يصارخو:قدااااااااااااامك!
ضربت سيارتها في السوق ..وعدل سيارتها الرجال وهي محبطة
مشعل ضحك بإستهزاء:تعرفين تسوقين هاه هههههههههههه ماغير كأنك حولة تضربين في السور كككككاك هههههههه
جواهر طلعت النار من انفها(كناية عن الغضب)
وصارت تسرع في اتجاهه..وتضربه من وراء بقوة
وجه مشعل ضرب في الدريكسون ..يوسف وقف قبال مشعل وهو يناظره
جواهر حست فيه شي صار غلط
مشعل شال وجهه من الدريكسون بتوجع ويمسك انفه الي ينزف دم:آآآه..
بعد اللعبة ..
مشعل بتوجع:آآآه أنفي !أكيد صار أفطس اللحين!تعرفين تسوقين هاه ماغير انفي صار ضحية لسواقتك المعفنة! لو عندك رخصة كان زمان رخصتك مسحوبة!
جواهر منزلة راسها بفشلة من عنفها وهي تمسح الارض برجلها..
ويوسف يضحك وهو يحط غرشة الماي الباردة على رأس مشعل..
مشعل بقهر:وإنت لا تضحك حتى العدو مايضحك على الي صار..
يوسف وهو يهتز من الضحك:ههههههههههه طيب طيب انت ماشفت وجهك لأن
وضغط على عظمة انف مشعل ..

صارو يمشون يدورون عن لعبة..مشعل وهو حاط المنديل على انفه ويأشر على لعبة الاحصنه للأطفال:هاذي الي مفروض تلعبها جواهر!
يوسف:واو من جد تناسبها!
جواهر بقهر:مالت عليكم انتم الاثنين ..ماراح العب خلاص
يوسف:افاااا وش دعوة
مشعل بنص عين:دلوووعه
جواهر مبسوط:الله ابي العب سفينة!
ناظرو بعض وضحكو..ماراح تلعب خخخ!
صعدت جواهر ..وبما إن المقاعد زحمة لأن اللعبة محبوبة..اظطرت تجلس بيناتهم وهي تسب نفسها لأنها ماحملت شنطتها لتكون عازل
اللعبة مخيفة لحد ما..تحس نفسك راح تطيح منها وهي تميل ..بشكل لا ارادي جواهر نزلت راسها وسكرت عينهاو مسكت يد يوسف
ناظرها بصدمة...ومشعل يناظرهم بغيرة
رفع عينه يوسف ..التقت عينه بعين اخوه الي ناظره بحقد..يوسف لما شاف نظرة الحقد من عين مشعل غمز لهم يغيظه...حست على نفسها وبعدت يدها وهي تسب نفسها ..
اول مانزلو من اللعبة مشت بسرعة عنهم متفشلة وصلت للعبة الي تصيدي الدمية من صندوق زجاجي اتوقع تعرفوها..لزقت وجهها في الزجاج مبسوطة:الله أبي تذكار منها!
يوسف ابتسم:آوك..
كان بيلعب عشان يمسك لها دمية مشعل دفه وبنبرة قهر:انت ماتعرف.."ناظر جواهر"أنا اللحين أجيب لك دمية حلوة
جواهر بوناسة وحماس:آوك يلاا
المرة الأولى-متحمس حده وفي النهاية مامسك الا الهواء
المرة الثانية-مركز وبقوة تقولون يحل شفرة ويبي يمسك دب كبير ابيض..مسكه وهو منصدم ومبسوط وجواهر تصفق متحمسه ..على النهاية طاح من المساكة ..صرخ بقهر وجواهر عبست
المرة الثالثة-عصب وهو يمسك الدمى ويرفع المساكة وهي مو ماسكة ولا لعبة..
يوسف تنهد:ممكن؟ناس يبون يلعبون ومتعطلين بسببك
بعد مشعل بقهر..لعب يوسف وجواهر متحمسة على الآخر ومسك لها الدب الأبيض الكبير الي انفلت من مشعل...ضحكت بوناسة ومشعل انقهررررر
صعدو لعبة عبارة عن مقعدين ..تتحرك بسرعة وتميل على الاتجاه اليمين وتصعد فوق وتحت بسرعة هائلة
صعدت جواهر ويوسف صعد وراها..مشعل راح عن المقعد الي جنب جواهر وناظر يوسف ..يوسف ناظر مشعل بإستغراب..مشعل ابتسم بخبث وغمز له"يقلده"
جلس جنبها...جواهر ناظرته منفجعة:خير!
تحركت اللعبة ويوسف منقهر حده
جواهر بسخرية:ههههههه لعبة بزران
مشعل ناظرها بنص عين وابتسم:هاذي اللعبة الي تناسبك!
جواهر بعصبية:انت الي تناااااااا..ااااااا
صارت اللعبة تسرع وتميل لليمين
مشعل ضحك:هههههههههه ماينفع الغرور جواهر اجل لعبة بزران خفي علينا يالعجوز ههههههه
بتعدل البنس الي مثبتته بشيلتها طاح من عندها وصار حجابها مهمل
صارت تمسك شيلتها وخايفة لا تطيح..اللعبة صارت ترفع لفوق وتنزل بسرعة ..كانت بتمسك طرف شيلتها بتعدلها مسكتها بطريقة سيئة ..طاحت من عليها وهي منصدمة
مشعل انصدم وضم جواهر لصدره يغطيها ..لان اللعبة تزداد سرعتها وماتقدر تتحكم بشي
انصقعت وسكتت مصدومة ..هي في حضن مشعل
يحس نبضات قلبه تخونه وتقوى..
ويوسف نار الغيرة تحرقه
هدأت اللعبة وجواهر بعدت نفسها بسرعة وهي تعدل شيلتها بسرعه ووجهها احمر تبي تشق الارض وتبلعها اجل تمسك يد يوسف واللحين مشعل يضمها ..في داخلها"اكره نفسي اهئ "
نزلو من اللعبة ..ومشعل ساكت باله مع الحركة الي سواها..ويوسف يناظره بحدة...جواهر متفشلة ترقع:ااا امم تأخر الوقت صح؟مابنرجع؟
يوسف بجدية:امبلا..بشتري لك غزل البنات وبنرجع
جواهر ابتسمت متفشلة:اه اوك شكرا
ناظرت مشعل وانقلب وجهها الوان ..جواهر وهي تأشر على اللوحة الي فيها وصف الأماكن والألعاب الي في الملاهي:بروح اشوف ذي
يوسف هز راسه ان اوك
مشعل كان بيتبعها ..يوسف مسك ذراع مشعل ومشى اتجاه غزل البنات :انت كِيف تضمها كِذا!
مشعل ببرود:مثل ما مسكت يدك!
يوسف بقهر وهو يشد على اسنانه:احنا قلنا راح يكون القرار بيدها ..انت الا ضميتها مو هي الا ضمتك !
مشعل ضحك بإستهزاء:ههههههههه واو لايقة عليك الغيرة .."بهمس ينرفزه"بس مو على جواهر!
يوسف ناظره بقهر..قاطعه البايع:لو سمهت هدا مال انت..كمسة ريال
يوسف عطاه الفلوس واخذ غزل البنات من عنده ..
مشعل كمل وهو يحط صبعه عند صدر يوسف يدفه:فالأفضل تتركها..جواهر راح تعذبك!
يوسف وهو يناظر مشعل ضرب صبعه يبعده عنه:مو مشكلة تعذبني بس انت ماتعذبها بحبك وفي النهاية يطلع مسخرة!
ناظر وراء مشعل..مكان اللوحة الي رات لها جواهر:جـ...سكت منصدم
مشعل ناظره بإستغراب لفترة..لف يناظر المكان الي يناظره أخوه
انصدم!
لفو وجيههم يمين يسار يدورون عنها..
يوسف بخوف:وين اختفت!
مشعل وهو يهز راسه بالنفي: لا مو مرة ثانية!
-يتبع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1026
قديم(ـة) 11-07-2014, 03:38 AM
صورة احساس ثاني14 الرمزية
احساس ثاني14 احساس ثاني14 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


لي رد بعد القراءة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1027
قديم(ـة) 11-07-2014, 03:39 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين



..............
في المول..
حاطة ساعة بيضاء فخمة من ماركة فرزاتشي على يده ..ابتسمت بهدوء:مرة حلوه عليك!
ابتسم وهو يتأملها:اذا هي من ذوقك أكيد راح تكون حلوة
ابتسمت بخجل:بتشتريها؟
فيصل :اكيد اذا خطيبتي اختارتها لي
شراها وطلعو من المحل..
وهم يمشون في وسط المول ..اصتدم كتف فيصل في بنت..البنت كانت تمشي في اتجاه معاكس عن فيصل وساره
فيصل والبنت لفو لبعض..فيصل ابتسم:آسف تألمتي؟
النت خقت على ابتسامته وضحكت بمياعه:ههههههه لا مو مشكلة مع ان جسمك ما شاء الله بس لا تخاف ما تألمت هههههه
سارة طلعت عينها من مكانها واقفة تتغزل في جسم خطيبها قدامها!
فيصل ضحك:ههههه شكرا ..الـ
سارة بعصبية:انت وقحة!!!وشرايك كمان تمسكين يده وتتمشون مع بعض في المول..صايعة!
البنت انصدمت ..سحبتها صاحبتها ومشو عنهم
فيصل لف لسارة:وش فيك على البنت أكلتيها!
سارة بقهر:وأشرب دمها !ما شاء الله وانت بعد مبسوط وتضحك وتسولف معها!
فيصل:سارة!مافي شي يخليك تنقهرين كلها كم كلمة وكم نظرة!شيء طبيعي!
سارة ناظرته بصدمة وضحكت بإستهزاء:هه!شيئ طبيعي؟!
فيصل بدفاع:ايه ومفروض ماتنقهرين!
سارة هزت راسها بقهر :ايه صح انا الغلطانة اني عصبت على شي مفروض"وشدت على الكلمة"ما انــقــهــر عليه وحقك عليي!عن أذنك باخذ لي موكا أبرد على فؤادي
مشت ومشى معاها..سارة بنرفزة:لو سمحت ممكن واحد موكا ؟
البايع خزها خز وابتسم :اي اكيد..بارد أو حار؟
سارة بدون نفس:بارد
البايع:من عيوني..بكريمة أو لا؟
سارة ابتسمت فرصة:تسلم عيونك بكريمة
البايع :ههههههه كريمة أو بخيلة انت تامري امر
سارة في داخلها"يعني جد ياشين الي يستظرف وهو ثقيل طينة":ههههههههه
فيصل طلعت عينه من مكانها بعصبية مسكها بقوة من معصمها..
سارة بألم وهي متنرفزة حدهاا شدت على اسنانها:اترك معصمي لا تكسره!
فيصل بعصبية وهو يضغط على معصمها أكثر:عاجبك الضحك معاه هاه!
سارة ببرود تقهره:ليش مافيه شي يقهر!
رفع حاجبه وبعصبية:مايقهر ان خطيبتك تضحك مع رجال كذا وقدامه!!!"بنبرة أمر أول مرة تسمعها منه"لاتعيدينها مرة ثانيه سامعة!
سارة تبعد معصمها من فيصل بس مو قادر ..ناظرته بعصبية وفجرت الي في داخلها:اللحين صار الموضوع يقهر صح!؟ ان انا اضحك مع رجال لاااا عيب ومفروض ما اعيدها والموضوع يقهر !بس انت تضحك مع بنت لاااا عادي وخذ راحتك ومفروض اصفق لك واقولك زين ماسويت يافيصل ومفروض ما انقهر صح؟!!وش الفرق هاه علمني!
فيصل تعابير العصبية من وجهه تلاشت وتحولت لصدمة ..افحمته!
سارة همست له:لعلمك انت بحركاتك هاذي ماتكبر بعين ولا بنت..تشوفها اللحين تضحك معاك ..ثواني تلف مع صديقتها ..تضحك عليك!
فيصل بلع ريقه بقوة من كلامها وانلجم
سارة بدون ماتناظره:راح اسبقك
مشت عنه ببطئ..وهو يناظرها بقهر من نفسه
...................
رن الجرس..
وقفت الفلم بسرعه ونطت من الكنبة على بالها سوبر وومن وطاحت على ركبها :آآآخ هذا جزات الي يقلد الأفلام..
وقفت وركضت بسرعه للباب..كانت لابسة عباتها متجهزة عشان اي لحظة بيوصل الطلب ومافيه اي رجال في بيتهم عشان يطلع
رفعت السماعه:مين؟
بصوت أخشن من صوته:دومينوز بيتزا
ملاك:آه لحظة
فتحت الباب وهي تحسب الفلوس :تفضل الفلوس وشوف اذا فيه زيادة رجعهم مو مثل ذيك المرة طلع اني دفعت لكم ريالين زيادة!"قِمة الشُح!"
كتم ضحكته ..اخذ الفلوس من عندها وحطهم في كيس الأكل
انصدمت من تصرفه رفعت راسها تناظره
رفع راسه لها..
فتحت فمها مو مصدقة ..انجلطت جلطة ثلاثية الأبعاد بهمس:فزاع!
فزاع نزل عينه وابتسم:أتأكدي من الرقم قبل ماتتصلين مرة ثانيه..شكلك يبي لك تحفظين رقم المطعم اذا تطلبين منه كثير طبعا بعد ماتحفظين رقمك ورقم بيتك وأبوك وأخوك!
ملاك انقلب وجهها احمر واصفر واخضر صارت اشارة مرور ..
فزاع تركها ومشى وهو يفجر ضحكتها..
ملاك سكرت الباب ببرود وهي واقفة منصدمة ..بعد فترة من التناحة..صرخت:لاااااااااااااااااا يا زفاتت حظييييييي اهئ وش هالفشلة يااااااااربي ليش هالمخلوق دائما اتفشل معاه يعني من بين كل الأرقام ماغلطت الا برقم بيتهم اااخ ياربي وش هالصدف الي تفشل!
فتحت الكيس لقت كل الاشياء الا طلبتهم والفلوس الي رجعها لها..وعلى كرتون البيتزا نوته صفراء
"صحة وعافية...أتمنى خدمتي مو فاشلة مثل خدمتهم..فزاع "
وعلى ميرندا الفراولة نوته"بصراحة صدقتي..ماعندهم ميرندا...اشتريته من البقالة..بس لجل عين تكرم مدينة..وراسم فيس يبتسم بعباطة وجنبه حبتين"
ابتسمت بهدوء وهي تتأمل كلامه:غبي ليش تتعب نفسك وتروح البقاله..ليش انت حنون وطيب كذا ..يا اني طيحتك في مواقف معي ..لو واحد بدالك ماغير هفني بكف يطيح اسناني..أتعب وأنا أقول إنت رجال مختلف وشهم وأخلاقك حلوة
اخذت النوتات من على الكرتون والميرندا تحتفظ فيهم!
..................
كل واحد راح من جهة يدور عنها .. يتصلون على موبايلها ويظهر انه مغلق .. جن جنونهم وهم يدورون عنها ..خافو أكثر لما لقو ان جوالها مغلق
هي بنت .. فالخوف زاد أكثر.. وإثنينهم "يحبونها" فالخوف زاد أكثر وأكثر..
يوسف عينه تتحرك يمين ويسار ويردد سورة الضحى وهي يدعي ان يلاقيها ..
مشعل قلبه ينبض بقوة .. يتذكر لما ضاعت في محل الأثاث .. أول مرة يحس بخوف على شخص كذا ..
تخيل إنك مع طفل لوحدكم في مكان .. وهالطفل عزيز عليكِ سواء كنت امه أو أخته أو حتى عمته أو خالته .. وضاع .. الخوف مضاعف وقلبك ينبض 90 مرة في الثانية ..الإثنين كذا ..يحسون بهالشعور
يوسف رجع للوحة الي فيها وصف الأماكن الي وقفت عندها جواهر..وصار يبحث عن الأماكن الي تحبها جواهر
مشعل يتصل على جوالها ألف مرة .. مغلق مغلق مغلق.. زفر بعصبيه ممزوجة بقلق وتوتر..طَلع من الملاهي بكبرها وتوجه لسيارة اخوه يمكن طلعت هي متنحة وأي شي تسويه مالقاها ..دخل الملاهي مرة ثانية بعد مادفع لهم عشان يدخلونه ..
صوت من السماعات : لو سمحتو ..فيه بنت دايخة هنا عند مكتب الاستفسارات..
يوسف عند اللوحة ومشعل الي واقف في نص الملاهي.. زرق وجههم من الخوف .. ينتظرون اسم جواهر!
الصوت من السماعات:أتمنى من أهلها يجون عند مكتب الاستفسارات .. البنت اسمها .. وش اسمك يابنتي؟... اسم البنت مريم بنت عبداللطيف...الخ
يوسف بلع ريقه ومشعل تنهد بقوة وإرتياح..
عند مكان فيه شخصين متنكرين على انهم بباي وزيتونة.. كان فيه ورود كثااار باللون الأحمر..
وبباي وزيتونة يبيعون باقات ورود..وأمة محمد ملتمين عليهم مبسوطين فيهم
واقفة عن الورود وتصورهم ومعجبة بشكلهم ..لون الورد الأحمر مع الأضواء الي تتغير الى الوان مختلفة.. عاطي المكان جو رهيب
يتنفس بصعوبة:وأخيراَ..!
اتلاشت الابتسامة من وجهها تدريجيا..لفت وجهها بإستغراب :وش فيك .. ليش تتنفس كذا!
يوسف سكر عينه وتنهد بقوة وبهدوء :ليش جيتي هنا بدون ماتخبريني؟
جواهر بإستغراب حاسبة نفسها الي سوته صح:مدري عادي .. مايستعدي الموضوع انك تخاف
يوسف فتح عينه وبحنية :لا يستدعي..أنا ومشعل لفينا الملاهي كلها ندور عليك والخوف مغطينا من راسنا لأخمص قدمينا..والمشكلة ان جوالك مغلق !
ألف فكرة وفكرة خطرت في بالي!
جواهر ابتسمت :آسفة ..
يوسف قاطعها :جيتي هنا عشان الورد؟
جواهر ضحكت متفشلة من نفسها..
يوسف بعد عنها وراح يشتري لها بقاه وهي تخبي انبساطها.. تقرب وعطاها الباقة ببإبتسامة
واقف يلهث من الركض الي ركضه وهو يناظرهم بألم..
رن جواله .. كان يوسف .. رفعه وهو يناظرهم
يوسف وهو يبتسم: هلا مشعل وينك؟
مشعل وعينه متجمدة عليهم..بهدوء:أدور عن بنت عمك
يوسف:أبشرك لقيتها
مشعل بهدوء:اها الحمدلله..وين لقيتها؟
يوسف :عند مكان في ورود وكذا.. تدري عنها تعشق الورد .. الزبدة اللحين بنرجع البيت
مشعل بهدوء عكس النار الي بداخله:اوك
طلعو من زحمة الناس ..وتوجهو بيخرجون من الملاهي..لقو مشعل الي نظراته تخونه..
جواهر ابتسمت وهي حاملة الباقة:طفشتك مرتين دورت عني صح؟
مشعل وهو يناظر البابقة الي بيدها :لا
استغربت من رده ..مشعل المعتاد كان قالها ايه طبعا وعطاها كم محاضرة
....رجعو البيت
صعدو لغرفهم في نفس الوقت.. يوسف قبل ما يدخل غرفته ناظر جواهرو ابتسم:تصبحي على خير
جواهر ابتسمت:وانت من اهله ..شكرا على الورد
يوسف:العفو ولو الورد للورد
انقلب وجهها احمر وهو دخل غرفتها
ضحك مشعل بإستهزاء وهو يناظر موقفهم:هه!
جواهر ناظرته بنص عين..
مشعل توه بيفتح فمه تجاهلته وتوجهت لغرفتها.. سحبها من يدها بقوة يفجر العصبية الا بداخله:كم مرة اتصلت على جوالك ويطلع لي مقفل!!
جواهر بقهر:اترك يدي!
مشعل بعصبية:ماراح اتركها الا لما تجاوبيني! ليش مشيتي بدون ماتخبريني وفوق ذلك مخليه جوالك مقفل ليييش!
جواهر بعصبية:انتَ تدري جوالي انكسر في محل الاثاث!
مشعل ترك يدها تدريجيا..وهو يناظرها بألم..سكت لفترة..بلع ريقه بقوة:كانت تعابير وجهك مختلفة تماما
ناظرته بإستغراب مو فاهمة وش يقصد..
مشعل كمل :لما هديناكِ السلسة كنت فرحانه صحيح..بس تعابيرك مختلفة لما اهداكِ الورد
ناظرته بصدمة..بقهر:كنت تشوف كل شي وتظاهر انك ماتدري وين احنا!
مشعل شد على اسنانه:ماعليك من هالموضوع..أبي أسألك سؤال وتجاوبيني عليه
جواهر نزلت راسها وهزته بعدم استيعاب للي يقوله
مشعل بجدية:وش شعورك اتجاه يوسف؟
رفعت عينها له وسكتت
مشعل بإصرار:جاوبيني
جواهر لفت:عن اذنك
وقف قدامها :أبي جوابك اللحين.. لاتتهربي
جواهر بدون ماتناظره:شعور عادي
مشعل بقهر:كذابة!
جواهر رفعت عينها له: ليه ! ماكذبت!
مشعل :كذبتي والدليل انك تتحاشي تناظريني
جواهر تنهدت بإنزعاج: يا الله ..مشعل قلت لك جوابي ماتبي تصدقه بكيفك!
مشعل بإصرار:إحلفي !
جواهر انصدمت من اصراره.
مشعل ردد:احلفي!
جواهر :مثل شعوري لفيصل ورا...
مشعل بقهر رفع صوته:احلفي!
جواهر بعصبيه: معجبة فيه طيب!!!!!

إنتهااااااااااااااااااااا بإنتظار ردودكم السنعة والجميلة وشسمه ذاك البارت طويل لعيونكم ..ان شاء الله يعجبكم ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1028
قديم(ـة) 11-07-2014, 04:39 AM
صورة زهرة المايا الرمزية
زهرة المايا زهرة المايا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


بارت يجننننن
كأنك داريه اني رحت الملاهي اليوم ههههههه
واللعبه اللي لعبت فيها جواهر وطاحت جزمتها لعبت فيها وربك ستر كانت بتطيح جزمتي هذي اول مره العبها طيحت لي بطني بس ممتعه
خخخخ بتقولي رمضان وتلعبي بس والله شي حلو مافي زحمه وانتظر دوري والا احد يدفني عشان يسبقني
باقي الالعاب الخطيره اللي ماجربتها قطار الموت والشوايه ان شالله لا رحت جده جربتها والا شكلي بستنى الحكير اللي بجيزان حتى يخلص
بكره ان شالله بروح السوده اهم شي ارتحت من شغل الفطور هذي اليومين ومن الغبار عندنا
الاجواء في ابها صح مو بارده بس من فترة العصر الجو معتدل وحلو يارب يجي شوي مطر يكون الجو ولا اروع

جواهر لما بتقول لمشعل انها معجبه بيوسف هذا مايعني انها تحبه بس هو بيفهمها كذا
يوسف علشاني ابعد عن جواهر والا لازم تقولها لك صريحه
مشعل مشكلتك تكابر مشاعرك ياترى لو كان الاعتراف اللي وجهه لها يوسف صدر منك انت اتوقع انها لو تحمل لك مشاعر وهي ماتدري فبيكون التأثير اكبر عليها
احس انها تميل لمشعل اكثر وماتخاف من مشاعرها عنده لانهم يتعاملون عادي وبس مناقره عشان كذا اشوفها تاخذ حريتها مع مشعل اكثر
يوسف يمكن انها تحترمه اكثر وتعجبها اخلاقه بس الاعجاب مايعني الحب
الشخص ممكن ماتعجبه اخلاق الشخص لكن يحبه غصبا عنه لانه مو بايده هذا الشي
وهي مثل ماقلنا تلاحظ ان مشعل حنون وتدري انه مايحب يظهر هذا الشي

ملاك احلى المواقف مع فزاع ياشيخه احفظي الارقام مثل ماقالك بس كويس انك طحتي بفزاع مو واحد ثاني

جوري والله قويه حركتك بس ماكان لازم تكلمي امك كذا

ساره عرفتي تسكتي فيصل الرجال يشوف تصرفاته عاديه بس لو تسويها المره يعصب

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1029
قديم(ـة) 11-07-2014, 04:42 AM
صورة فوشية :$ الرمزية
فوشية :$ فوشية :$ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


جواهر وش هالكلام تمزحي اكيد انتي مو معجبه فيه
مشعل والله حاسه انه بيتحطم مسكين ابوه مايحبه وهو يحب بنت عمه وماعنده غيرها في النهاية الزفت يوسف ياخذها منه
يوسف ياجعلك للساحق الماحق والرصاص المتلاحق اكرهكك والله اكرهك ياجعل تريله تدعسك الحين هذا وش سالفته نفسي اعطيه كف يلف وجهه << مقهورة خخخ اهم شي الدعوة
جوري ههههههههههههههههههههههههههههههههه والله البنت خبله اجل في احد يضحك كذا ( خيخي ) خخخخخخ
فيصل حس بسارونه مو حرام
سارة ياقلبي والله حاسة انها بتوريه نجوم اليل بعز الظهر
روايتك روووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة

وفي النهاية اقول ( اللهم اني صائم ) ( اللهم لا تؤاخذني )

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1030
قديم(ـة) 11-07-2014, 04:49 AM
صورة زهرة المايا الرمزية
زهرة المايا زهرة المايا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


ايش رايك انا اول من رد
خليني اقوم اشوف الاولاد هههه شكل الموظف تبع الفندق بيطردنا اليوم مسوين ازعاج والله اني استحي منهم
واذا كنت برى معهم وطاحوا بمواقف مخجله اسوي نفسي ماعرفهم كله والا الفشايل
اخخخخ بس تخيلي بنتي واقفه عند الرجال اللي يبيع وتتكلم معه وهذا بس عمرها 3 سنين والقهر لمانزلت شافتني وتأشر علي تقول له هذي ماما جات مريت من عندها ولا كأني امها
الله يعين عليهم حتى يكبروا ويعقلوا يارب
بس ياخوفي تزيد شطانتهم
يقولوا لي ياماما نبغى نتفرج على القرود في الطريق قلتلهم مايحتاج كل واحد يناظر بوجه الثاني بيلاقي القرد ههههه
مع ان القرود اعقل منهم والله***** فيس يبكي

روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين

الوسوم
رواية وإذا ألهاج
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 09:35 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1