غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1351
قديم(ـة) 31-10-2014, 09:46 AM
صورة دلال الكندري الرمزية
دلال الكندري دلال الكندري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


أخذي راحتج ياقلبي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1352
قديم(ـة) 03-11-2014, 10:31 PM
صورة عيون حلوة الرمزية
عيون حلوة عيون حلوة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


الحمد لله على السلامة .... فرحت جدا برجوعك يا شموخ والله الرواية روووووووعه وتجنن ...... بانتظارك حببتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1353
قديم(ـة) 06-11-2014, 01:58 AM
صورة فوشية :$ الرمزية
فوشية :$ فوشية :$ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


نحنا في اانتظارك
بس لا تنسي ارسلي لي البارت بالملف الشخصي و تشوفيني ان شاء الله
من اول الردود على البارت ^^__^^!!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1354
قديم(ـة) 06-11-2014, 12:50 PM
انوشآ~ انوشآ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


الحمدلله ع السلامهه شموخ و اخيرا بتنزلين البارت من شهر نحن نتريااهه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1355
قديم(ـة) 08-11-2014, 12:32 PM
وهم بن رحم وهم بن رحم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


الحمدلله على السلآمه ... متى بتنزلين البارت؟

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1356
قديم(ـة) 08-11-2014, 03:59 PM
صورة حب في مهب الريح :) الرمزية
حب في مهب الريح :) حب في مهب الريح :) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


متــــــى البـــــــــآرت !!؟؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1357
قديم(ـة) 08-11-2014, 11:04 PM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


شعبببببببببببب..
راح أنزل البارت بعد شويات ..
بس أكتب القفلة وأنزله
أتمنى يعجبكم ^___^


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1358
قديم(ـة) 08-11-2014, 11:08 PM
صورة لحَن!. الرمزية
لحَن!. لحَن!. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


لبى قلبك واخيرا البارت رح بينزل والله حمااااااااااااس

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1359
قديم(ـة) 09-11-2014, 12:28 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


ملحوظة : الي مو متذكر الأحداث الأخيرة الأفضل يقرأ البارت السابق
+ لما ترودون فضلاَ أكتبوا اسمكم السابق للمتابعين الي غيروا اسمائهم عشان اعرفكم

البارت الرابع والعشرون (24)

"الشخص الذي يحبك , يتحمل عنادك ,اسلوبك , غضبك,يحن عليك رغم قسوتك
يتركك حتى تهدأ ثم يعاود النظر إليك ليخبرك : أحبك!"



اتسعت بؤبؤة عينها على آخرها , كأن ماء بارد وانكب عليها وجمد كل حواسها
مشعل يحبني ؟! , والأعظم إخوة يحبوني !

مشعل والعصبية تحرقه : وأخيراَ استوعبتي ؟! طيب بما انَ احنا الاثنين اعترفنالك جاء وقت انك تختارين واحد منا!
لأن هذا الي بالواقع اتفقنا عليه (وناظر يوسف بحدة ) انك انتِ الي تختارين!

جواهر قلبها ينبض بسرعة , لسانها ثقيل عن الحركة , مدت رجلها تبي تركض وتصعد لفوق
وقف قبالها مشعل : متى راح تغيرين هالعادة ؟! متى راح تواجهين واقعك وتتوقفي عن الهرب ؟! هالمرة ماراح اسمح لك حتى لو
جوابك راح يكسر قلبي ( بلع ريقه بقوة ) لازم تختارين!

جواهر نزلت راسها وشدت على قبضة يدها وبصوت واطي : انتم اختاروا!
مشعل صرخ في وجهها : جــواهـــر!
جواهر ارتعشت من صرخة مشعل
يوسف بهدوء :مشعل !
مشعل : لازم تقررين انتِ!
جواهر رفعت راسها وبعصبية والدموع مجتمعة في عينها:كيف تبيني اختار بين أخوين ؟!
مشعل بصراخ : لأن قلبك اختار بس ليش لسانك ماينطقه ؟!!!!
جواهر سكتت منصدمة وسالت دمعتها على خدها غصباَ عنها
يوسف : اذا انت بتظل تصارخ عليها كيف تبيها تختار؟
مشعل :لأن بنت عمك ماتستوعب الا بالصراخ ! ولا كان استوعبت اني احبها من زمان!
جواهر مدت رجلها وركضت بسرعة لفوق .. مشعل صرخ بأسمها وركض ناحيتها بس وقفته يد يوسف على ذراعه
مشعل صرخ: ماراح تتغيرين راح تظلين دائما تتهربين وترمي القرار على غيرك بس..... سكت وهو يتنفس بقوة

بصوت واطي من بين انفاسه : ليش وقفتني ؟!
يوسف بهدوء: اعطيها وقت تفكير فيه ؟
مشعل بألم : اذا الإجابة جاهزة ليش تفكر !


على سريرها ضامة ركبتيها الى صدرها وبإمكانها بكل سهولة تسمع نبضات قلبها القوية ,بكت بقوة وهي تذكر كلام مشعل
دخلت يدها تحت عباتها ومسكت سلسلتها وطلعتها , قلبين قلب فضي وقلب ذهبي , زادت دمعاتها: يعني هذا معنى السلسلة ؟
انا ملكت قلبين ! اخوين !

كيف اقدر اختار؟! افرح قلب واكسر قلب ؟ القلب الي حبني بقوة , خاف علي ودافع عني وسوى اشياء صعبة عشاني؟
...............

صوت سيارة اسعاف قوي !
وباين من ارتفاعه انه قريب لهم!

فزت من نومها مخترعة , قامت من على سريرها بسرعة وفتحت نافذة غرفتها وعينها تدور عن سيارة الاسعاف .. لفت راسها ببطئ
ناحية كمدينة اختها , شدت على اسنانها بقهر , اخذت جوال ( فاتن ) ورمته عليها , بصراخ : فاتن يا عساكِ تنقلبين حيوانة على هالمنبه
الي حاطته !!! ولا ياليت تصحين منه انا الضحية اصحى بخرعة !

فاتن وهي تشد الغطاء على وجهها منزعجة :وجع!
شوق بعصبية : توجعك أسنانك المركبَة قولي آمين , قومي طفي هالجماد لا اكسره على راسك!
فاتن وهي تبعد الغطاء عن وجهها بعصبية :اوووف وش فيك انت ماخذة كورسات في الدعاء على الناس!!
شوق : اقول طفي ذا المزعج بس مع كشتك !
فاتن طفت المنبه ,ولفت تناظر ملاك الي نايمة جنبها ولا فتحت نص عين مع كل هالازعاج :بالله ليش ماتصرين مثل هالملاك النائم
ماتصحى وتفزع لي الدنيا عشان اطفي منبه جوالي وهي تعرف كيف تطفيه بنفسها !
شوق : ملاك كشتك! قولي لأنها متعودة على ازعاجك فهذا ما يأثر فيها !
فاتن سفهت شوق, ورمت جوالها بخفة على الكمدينة وعطت شوق ظهرها تبي تكمل نومها..
ثواني وجوالها يرن مرة ثانية ...
فاتن تأففت بقوة , غطت وجهها بالبطانية وحطت راسها تحت المخدة
شوق بصراخ : هيه مو ناوية تطفين جوالك !
فاتن رمت الغطاء بعصبية ومسكت جوالها :اففف من ذا الحيوان الي متصل هالوقت!!
بلعت ريقها بقوة :اصلاً محد سب أمه!
شوق ابتسمت بخبث: هههاي راح افتن عليكِ عند شيوخ!

فاتن كشرت في وجه شوق وردت على أمها : هاه؟!
شيخة بعصبية: هاه ! وش هاه ذي انت متى بتتعلمين تقولين السلام صباح النور اخبارك يمه , لا انت ماعندك هالكلام السنع ماغير
تقولين هالهاه كأنها سلام عندك!
فاتن بدون نفس: السلام صباح النور اخبارك يمه ( تكرر كلام امها بالحرف الواحد)
شيخة بعصبية : ياسلام اللحين صرتي تعرفين تسلمين مفروض من اول ماتردين تقولين هالكلام السنع !
فاتن : لاحووول شيوخ ! يعني قلنا هاه ما عجبك قلنا السلام وهالكلام السنع على قولتك ماعجبك ! وش الحل معك!
شيخة : المهم اتركينا من هذا , متى ناوية ترجعين البيت ان شاء الله ؟
فاتن رفعت حاجبها : شتقصدين ؟
شيخة : لالا لا ياحبيبتي انا عارفة نبرتك ذي , مستحيل اخليكِ تجلسين في بيت عمك اليوم !
فاتن : ليش ان شاء الله ؟! انت تدرين ان الي ماتسمى بتزورهم اليوم !
شيخة :ايووه ولاني ادري ابيكِ ترجعين البيت! وثانيا ياسمين يمكن تصير زوجة عمك فعيب تقولين هالكلام!
فاتن بعصبية : يمـ..
شيخة بجدية : فاتن , ياسمين اذا بتصير زوجة أب لأحد فهي بتصير زوجة أب ملاك مو زوجة أبوكِ! يعني وضعك غلط في بيت عمك
فاتن : بس ملاك تحتاجني!
شيخة : فاتن قسما بالله اذا مارجعتين البيت اللحين ماراح ارضى عليكِ ليوم الدين !
فاتن بعصبية : يمـه !
شيخة : وأبوكِ في عمله فخلي واحد من أولاد عمك يرجعك البيت ..
فاتن : بـ...
سكرت شيخة الخط

فاتن بعصبية : اوووووف !!!! هذا وأزهار كانت صديقتها والوضع عندها عادي !!!
شوق وهي ترتب سريرها , بهدوء: فاتن ارجعي البيت لا تخلين أمك تغضب عليكِ!
فاتن : وملاك ؟
شوق : لا تخافين ماراح تندلع حرب ولاشي عشان تخافين عليها لهدرجة ! انت ارجعي البيت وكل التفاصيل راح نخبرك بيها!
فاتن عضت على شفتها بعصبية كاتمتها : طيب ابي احد يرجعني !
شوق :طيب قومي صلي عشان ننزل نشوف من صاحي عشان يرجعك
....................

فتحت عينها الذابلة مِن البكاء على صوت مكنسة كهربائية , حركت بؤبؤها في ارجاء الغرفة
ورود مرمية على الأرض , مناديل في كل مكان , ...
سكرت عينها بقوة تكذب الي صار امس .. نزلت دمعة حارة على خدها .. بعدت الغطاء عن جسمها الحار وفسخت عباتها الي نامت بيها
عدلت جلستها وهي ترتجف .. وراسها واجعنها من كثر البكاء
سمعت صوت خدامتهم من وراء باب غرفتها : ان شاء الله مداااام !

وجهت نظرها لباب غرفتها وهي تتذكر كلام صوفي أمس(هذا رجال هـ(حـ)ـلو جاب هذا وقال حطي في قرفة مال مدام جوري)
حلو؟! يعني شافت شكله !

قامت بسرعة وطلعت من غرفتها , كانت قدامها خدامتهم صوفي تكنس الأرض
جوري بصوت مبحوح : صوفي
صوفي :.....
جوري : صوفي
صوفي: ....
جوري تنهدت لأن صوتها مايساعدها تناديها في هالأزعاج مسكت كتفها بخفة ... صوفي طفت المكنسة ولفت لها : بسم الله !
جوري ببحة : آسفة خرعتك , بس أبي أسألك سؤال
صوفي : نأأم مدام جوري؟
جوري: انت قلت ان امس في رجال حلو هو الي جاب الباقة صح ؟
صوفي : نأأم (نعم)
جوري: يعني شفتيه ! ممكن توصفيلي شكله ؟
صوفي وهي ترفع عينها تتذكر: اممم ايوه هدا مره هلو عينه لون بني شعره اسود
جوري قبضت حواجبها:عينه بنية وشعره أسود !
صوفي : وطويييل !
جوري ناظرتها : فارس!
ركضت بسرعة لغرفتها وصوفي تناظرها بإستغراب

مسكت جوالها وكتبت بسرعة : ( عرفتك يا فارس ولد عمي ! خدامتنا وصفتلي شكلك ياذكي, بس مو عيب تسوي في بنت عمك كذا ؟)

انتظرت رسالة منه وهي تهز رجلها بتوتر ..
رن جوالها برنة المسج ..
( هههههههههههه والله ؟!!! برافووووو يالعبقرية
هه .. تمنيت اني اقول لك هالجملة والله بس للأسف rong answer !!
بس جد مسكين ولد عمك هذا الله يعينه يشبه واحد فلبيني انا موصيه ان يرسل الباقة لبيتكم وأكافأه بمبلغ يحبه قلبه !
هههههههه المهم اتركي عنك الذكاء لأصحابه واتجهزي لموعدنا الليلة !
الفارس المجهول )

جوري شدت قبضتها على جوالها : نذل !!! هاذي مو حقارة بشرية اصلا ! كل شي حاط له الف حساب !
وأنا الضحية !!
.....................

دخلت البيت وهي مبتسمة : السلااام , وحشني البيت والله ,يا أولااااد وينكم؟
مشعل طلع من المطبخ وبيده كوب قهوة وباين عليه مو نايم زين : الحمدلله على السلامة يبه ويمة
خلود بفرحة: الله يسلمك ياروحي , وحشتوني كثيير ..
ابو يوسف:عاد يا خلود مداهم يوحشونك ما جلسنا في الكويت غير يوم!
مشعل : صح ليش رجعتوا بكير؟
خلود : ابوك صارت عنده اشغال كثيرة لليوم مايقدر يأجلها
مشعل: اها اهم شي انبسطتوا ؟
خلود : ايه كثييير ,قول لي انتم وش سويتو في غيابنا اخباركم؟ اخبار يوسف وجواهر؟
مشعل بابتسامة صفراء والهم مرسوم على ملامحه: بخير
ابو يوسف ناظر مشعل بحدة وعمق : بخير؟ كلمتك تعاكس نبرتك
مشعل وجه نظره لأبوه , ماينكر انه حس بفرح لأن ابوه حس فيه وسأل :لا ابد بس لاني مرهق و...
قاطعه : وش صار أمس ؟
مشعل تلعثم من مقاطعة أبوه الي تبين انه ماصدقه : لا .. ولا شي ..ماصار شي
خلود : طيب وينهم يوسف وجواهر ؟
مشعل جاوب على سؤال أمه بسرعة تهرباً من نظرات ابوه الحادة الي بعدها متوجهة له : فوق , اصعد اخبرهم انكم وصلتوا ؟!
خلود بابتسامة هزت راسها بالإيجاب

ترك الكوب على الطاولة وصعد بسرعة لفوق ...

توجه لباب غرفة يوسف , رفع يده يطق الباب , فتح يوسف باب غرفته في نفس الوقت
ناظرو بعض لوهلة قصيرة , نطق مشعل : أبوي وأمي تحت , يبون يشوفونك
يوسف حط جواله في جيب لاب كوته وأشر براسه بالإيجاب:طيب

نزل لتحت أما مشعل توجه لغرفة جواهر ...


في غرفة جواهر/
صار لها فترة من صحت من النوم , لكنها ظلت على فراشها تفكر بالي صار امس , وتلعب بسلسلة القلبين!
: أقول قراري ولا مااتفوه بنص كلمة ؟! المشكلة اي قرار اقوله وانا ماعندي قرار !
قبضت حواجبها : ماعندي قرار؟! ليش مو يوسف قراري؟ ليش مازلت أفكر بالموضوع ؟ ..عشان .. عشان مشعل ؟


-زفر بألم وطق باب غرفتها , فزت من على سريرها مخترعة من طقة الباب الي قطعت هدوئها التام وتفكيرها
:نعم ؟
تسلل لأذنها صوت تعرفه بس متغير هالمرة : أبوي وأمي تحت , يبون يشوفونك
نبضاتها تسارعت لما سمعت هالصوت , أمس كان عالي ونبرته عصبية , اليوم هادئ ونبرته ألم !

:ط....طيب

لبست عباتها بسرعة ونزلت لتحت ..

لما صار صوت خطواتها واضح , عيون يوسف ومشعل توجهت إليها , يوسف ابتسم بهدوء ,ومشعل بعد نظره على جنب بسرعة
أما هي , ارتبكت ..

: أ... أخباركم عمي وزوجة عمي؟
خلود بفرحة :ياهلا والله بشيخة البنات جواهر , اخبارك حبيبتي ؟
جواهر تقربت لها وسلمت عليها :بخير دامك بخير , أخبار السفرة ؟
أبو يوسف : اخبارك يابنت الغالي ؟
جواهر مدت يدها وباست راسه :الحمدلله بوجودك بخير

جواهر بعدت يدها من يد عمها , تفاجأت بيد عمها تسحب يدها من معصمها بقوة ناحيته !
بعد اصابعه عن معصمها : ايش هذا ؟
جواهر بلعت ريقها بقوة وهي تناظر سوار يوسف الي لابسته على معصمها!
يوسف ارتبك بس حاول مايبين ارتباكه على ملامح وجهه
مشعل انصدم لما انتبه ان جواهر لابسة سوار يوسف الغالي عليه لأنه هدية من سارة في مناسبة غالية عليه , عطاها شي ثمين بالنسبة
له ؟!! مستحيل أفوز بقلبها!
يوسف :عجبها فعطيته اياها!
أبو يوسف : مو هذا السوار غالي عليك يايوسف؟
يوسف بإبتسامة صفراء: مايغلى على بنت عمي ,خاصة وأنا ما ألبسه !
أبو يوسف بهدوء ترك يد جواهر الي بلعت العافية ..

خلود :يوسف حبيبي تأخرت على دوامك ..
يوسف ناظر ساعته :جَد .. يلا مع السلامة
ناظر جواهر نظرة أخيرة ومشى ..

......................

حاطة يدها تحت خدها وتناظر غلاية الماء , سمعت صوت خطوات , لفت وجهها ناحيتها: هاه لقيتي أحد يرجعني؟
شوق :يبب .. راشد راح يرجعك!
فاتن بقهر: افففف وش ذا الحظ النحس ياربي! يعني فوق اني مجبورة على الرجعة الا يرجعني اكثر انسان كريه على وجه الكرة الأرضية
باللهِ ليش مايكمل خمدته ويريحني من شوفته!

: والله أنام وأصحى في الوقت الي ابيه ! وثانيا احمدي ربك وبوسي يدك وجه وظهر ان سُمو الأمير راشد راح يرجعك بنفسه !
فاتن زفرت لما سمعت صوت راشد : ميتة عليك إنت وسيارتك البورش المعفنة مثلك!
راشد بإسلوبه الاستفزازي: سيارة البورش الفخمة (شدد على كلمة فخمة) على قولتك يحصل لك تركبينها ياالسرطان!
تبادلوا نظرات الحقد ..
شوق :اقول بلا هرج واطلعوا لا تسفك شيوخ دمك اذا تأخرتي
فاتن :ليش مابتجين معانا؟
شوق :لا طبعا! موب فاضية لك انا عشان اوصلك !
فاتن زفرت :أجل ياااااصبر الأرض!
شوق :يلا سيوو
فاتن : روحي مالت عليك!
راشد:سيو

فاتن اخذت كوب ورق وصارت تصب فيه الشاهي , ناظرها راشد بنص عين : زيني لي معك شاهي!
فاتن : انقلع!
راشد تنرفز :نعم شقلتين؟؟!
فاتن :انــقــلع (شدت على الكلمة)!
راشد انقهر : ينقلع راسك آمين!! وعلى هالأسلوب الزبالة غصبا عنك تسويلي معك شاهي!
فاتن : وراسك آمين ! والله الحمدلله ان يكون اسلوبي زبالة ولا انا أكون زبالة بحد ذاتي! وألف انقلع ماراح اسوي لك !

راشد العصبية وصلت معه اتش , بعصبية داس على رجلها بقوة ..
فاتن صرخت بتوجع واخذت كوب الشاهي وكبته على يده متعمدة!
راشد مسك يده بألم وركض للمغسلة يصب على يده ماء بارد :إنت مجنوووونة!!!! في أحد عاقل يكب الشاهي على يد إنسان؟
فاتن بعصبية : الحمدلله انا عاقلة لأني كبيت الشاهي على حيوان!
راشد سرع خطواته ناحيتها مثل الفهد , مد يده بعصبية , اخذت فاتن وضعية الدفاع بسرعة غمضت عينها بقوة و
مدت يدينها قدام وجهها على شكل اكس

انتظرت لفترة ضربة راشد , فتحت عينها ببطئ وبعدت يدينها عن وجهها , لاحظت ان راشد قابض يده بقوة ,زفر بقهر: خلصيني اطلعي
رفعت راسها بكبرياء واخذت شنطتها ومشت قدامه

...في السيارة دخل راشد ودخلت وراه فاتن , سكرت الباب بقوة
راشد بعصبية : لا شرايك تسكرينه بقوة أكبر !
فاتن ببرود فتحت الباب مرة ثانية وسكرته بقوة أكبررر عناد!
راشد صرخ فيها : هييييه يامجنونة عيدينها مرة ثانية عشان اكسرلك يدك!
فاتن غمضت عينها بقوة من صراخ راشد العالي , بسرعة فتحتها ورفعت راسها بكبرياء وبغرور: أتحداك! ماتقدر!
راشد خزها بقوة من المرآية ورجع نظره لقدام : فاتن أحسن لك ماتنرفزيني!
فاتن ضحكت بإستهزاء: هههههههههه ياحرام اكتشفت ان عندك نقاط ضعف كثيير!!
راشد : هه ! والله ؟ يلا عدديها واتحفيني!
فاتن رفعت حاجب وابتسمت بنذالة : للأسف هي كثيييرة بس بذكر ابرزها, متهور , عصبي, وسهل استفزازك , الرفض يكسرك , و أنـا!
راشد بعصبية يحاول يخفيها لأن النقاط الي ذكرتهم صحيحة : كلهم غلط وخاصة الأخيرة !
فاتن برفعة الحاجب وابتسامة النذالة على وجهها : والله لو النقاط الي ذكرتها غلط ماكنت عصبت ! وهذا يثبت النقطتين الي قلتهم عصبي وسهل استفزازك!
راشد بعصبية : أها طيب وش دليلك على باقي النقاط ؟
فاتن : بالنسبة ان الرفض يكسرك واحد من الأدلة الي صار اليوم لما رفضت اسوي لك شاهي وعصبت ودست على رجلي بكل وقاحة! , وبالنسبة
وبالنسبة للتهور الي صار في مزرعة أبو رويد دليل قوي وكافي ( ناظرته بحدة وحقد ) , أما للنقطة الأخيرة , (قبضت حواجبها) فسرلي وجود صورتي عندك
ورسومات العين النمرية والنمور؟
راشد نار العصبية تحرقه بجد تعرف تستفزه وتخلي كلامه وتصرفاته دليل على النقاط الي تذكرها : لا حووول ! يعني غصب ان هالعين النمرية والنمور ترمز لك
والصورة قلت لك نسيتها عندي ! , يعني انت مو من نقاط ضعفي ياهانم!
فاتن ابتسمت , بغرور : اوووكييي خلاص خلك من صورتي والعين النمرية , (بإسلوب استفزازي)بس قوتي من أكبر نقااااط ضعفك !
راشد ابتسم بخبث: قوتك؟! ليش نسيتي رض يدك من الموقف الي صار في مزرعة أبو رويد ؟! قدرتي تدافعين عن نفسك يا ضعيفة(وشد على كلمة ضعيفة)؟!!
فاتن بعصبية : كم مرة لازم اكرر لك اني اكره مناداتي بالضعيفة !!!
راشد ضحك لأنه قدر يقلب الوضع لصالحه : ههههههههه نقاط ضعفك تشابه نقاط ضعفي !
فاتن قبضت حواجبها بتساؤل
راشد كمل بإبتسامة خبث : متهورة و عصبية وسهل استفزازك و تصرين على انك قوية لأنك في الداخل ضعيييفة كثييير !
فاتن بعصبية :ليش تصر على انك تقولي ضعيفة!!؟!!!
راشد : لأن اصرارك على انك قوية يخليكِ تسوين اشياء صبيانية توديكِ في داهية !
فاتن بعصبية : اي أنا ولد طيب!!!!انت شدخلك فيني ؟!!!!! ولا عشانك تبي تثبت قوتك ورجولتك تطلع قوتك علي؟!!!
راشد رفع حاجبه : وش قصدك ؟ إني مو رجال ؟!
ضحكت فاتن بإستهزاء : ههههههه تدري وش مشكلتكم انتم ( الذكور)؟؟!! ان كلمة -رجولة- تجننكم!
اي احد يجي يقول للثاني انت مو رجال , يقلب عليه الدنيا ويصارخ عليه بصوت عالي ويهزأه ويسبه ويضربه بأقوى ماعنده يظن انه اذا سوى كذا راح يثبت انه رجال
تدري ليش؟ لأنكم مو واثقين برجولتكم ! اللي جد واثق برجولته ماراح يهزه هالكلام ولا راح يحتاج احد يثبت عليه رجولته بسب وضرب وصراخ!

راشد أقنعه كلام فاتن , وفي نفس الوقت عصبه : الحمدلله أنا واثق من رجولتي , مشكلة بعض الناس ينكرون انوثتهم وضعفهم
فاتن ابتسمت بنذالة تدري انه يبي يقلب الوضع لصالحه بس هيهات : احسن من اللي يحاولون يثبتون رجولتهم المعدومة على بنات عمهم!
فاتن عصبت راشد بشكل غير معقول , وقف في نص الشارع بقوة : أنا حذرتك وقلت لك لا تستفزيني ! , انزلي من السيارة!
فاتن فتحت عينها على أوسعها مصدومة : نعم ؟! انجنيت ؟
راشد بعجرفة: والله انت الي انجنيتي وجنيتي على نفسك , انزلي من السيارة!
فاتن مصدومة :تبيني أوقف في نص الشارع لوحدي ؟؟؟؟!!!
راشد : ايه ! وياليت يخطفونك بعد وارتاح منك !
فاتن سكتت تحاول تستوعب وهي مصدومة
راشد صرخ : انزلييي!
فتحت باب السيارة ببطئ , وطلعت من السيارة : إنت حيوووااان !
وسكرت باب سيارته بأقوى ماعندها بقهر!

وقفت بعيد عن السيارات بقدر الإمكان وهو تركها وراءه ومشى عنها!
فاتن احاسيسها مختلطة من خوف ورهبة وقلق وعصبية , في داخلها : هذا اكيد انجن !! واللهِ لو يصير فيني شيء ماراح اسامحه ليوم الدين !

-- راشد بعصبية : أنا حذرتها وقلت لها لا تستفزيني ! خلها تجني ثمرة عنادها اللي بيوديها في ستين داهية!
سكت شوي , وخفف السرعة , ناظرها من المرآة الجانبية وهي واقفة لوحدهاا
مسك الدريكسون وصار يناظر على وراء ,التفت لقدام , تنهد فتراجع ومشى قدام وترك وراه فاتن!



داخل السيارة حاطة يدها تحت خدها وتناظر السيارات بملل:ليش أغلب السيارات لونها أبيض؟؟ مايملون هالشعب من اللون الأبيض
بصراحة لو أنا ولد أبي سيارتي تكون باللون الأحمر , أو أي لووون غير الأبيض والرمادي والأسود والله طفشت من هالألوان الاعتيادية للسيارات يقال زيبرا موب سيارات!
(ابتستمت) هالبنت تشبه فاتن كثييير ! , لـ , لحظة هاذي فاتن ؟؟! , راج وقف وقف!!
فتحت شنطتها الحمراء وطلعت منها جوالها , دورت في قائمة الأسماء "فادي" واتصلت بيها: فاتن هاذي انتي الي واقفة في الشارع لو أنا خرفت؟!!

فاتن اتشققت من الفرح : ايه أنااا ياسوبر وومن انتِ , اقول ياغزال الرنة انتِ وقفي لي وصليني بيتنا !
رانيا : مِن جدك انت ِ؟؟! وش وقفك لوحدك في الشارع كذا ؟؟!
فاتن : انتِ وقفي بس ولما اركب بقولك !

وقفت لها رانيا ودخلت فاتن السيارة
رانيا وجهت لها نظرات التساؤل
فاتن بعصبية: ولد عمك رشيد هذا حيوواااان تفهمين وش معنى حيوااان ولا اقولك لا موب حيوان هو حيوانة !! لانه عديم الرجولة
ولا قلت له انت رجولتك معدومة عصب !!! الله ياخذه ياااارب!!
رانيا :راشد تركك في الشارع لوحدك ؟؟ اكيد انك نرفزتينه!
فاتن : لا حبيبتي هو كذا نذل اجل في احد يترك بنت لوحدها في الشارع!
رانيا وجهت نظرها لقدام : وأخيراَ اعترفتي انك بنت وينخاف عليكِ!
فاتن عقدت حواجبها وسكتت عند كلام رانيا ..
...................................

"جواهر رفعت راسها وبعصبية والدموع مجتمعة في عينها:كيف تبيني اختار بين أخوين ؟!
......
بعد اصابعه عن معصمها : ايش هذا ؟
يوسف :عجبها فعطيته اياها!
أبو يوسف : مو هذا السوار غالي عليك يايوسف؟
يوسف بإبتسامة صفراء: مايغلى على بنت عمي ,خاصة وأنا ما ألبسه !
أبو يوسف بهدوء ترك يد جواهر"

كِل هذا يتكرر في ذاكرته بالتفصيل,تنهد بقوة وهو ياخذ علبة القهوة من الآلة ..
:وش فيك ضايق خاطرك اشوف في عيونك كلام يخفي خفايا ناظرك؟!؟؟!
التفت لجهة الصوت وتنهد مرة ثانية
سلوى عبست :افااا هذا ردك على كلامي؟
يوسف ناظرها بتعابير اليأس ,ومشى قدامها:وش تبيني أقولك ايه ضايق من غيابك ومات فيني الاحتمال ؟!!
سلوى وهي تمشي وراه . ابتسمت بقوة وهي ضامة بعض الأوراق: مِثلا يناسبك تقول هالكلام المعسول !
يوسف شرب شوي من القهوة , بعد شفته عن العلبة: وش تبين ملاحقتني؟
سلوى : فحوصات العاشقة طلعت!
يوسف رفع حواجبه :أي فحوصات !
سلوى :فحوصات بنت عمك !
يوسف وقف لها , غمض عينه تذكر:اوووه نسيت ! اطلعتي عليهم ؟
سلوى ابتسمت بقوة :يب
يوسف : واتحققتي من صحة توقعاتي الي قلتها لك؟
سلوى بنفس الابتسامة :بصراحة حاولت بس مو متأكدة
يوسف : اخخ منك يامتدربة سلوى , طيب هاتيهم
سلوى عطتهم اياه

فحوصات تحليل الدم , البزل القطني, الصورة الطبقية للدماغ الخ..
راجعهم بتركيز , وحدة وراء الثانية , لين وصل لنتيجة البزل القطني , في هالوقت ماكان يبي ياخذ نتيجة فحص البزل القطني من الظرف ,
كأنه ينكر النتيجة الي توصل لها من باقي الفحوص الي راح يأكدها فحص البزل القطني , وقف وماأخذ النتيجة من الظرف
ناظرته سلوى بإستغراب: دكتور يوسف! ليش توقفت ؟
يوسف بلع ريقه ..
سلوى بصوت أعلى:دكتور يوسف!
تنهد وطلع النتيجة من الظرف ... توسعت بؤبؤة عينه!
.............................

الظهر...

عَض بطنها الجوع وفي نفس الوقت مالها نفس تاكل, فقررت تنزل تاخذ لها عصير طبيعي وتشربه في الحديقة تغير مِن نفسيتها
نزلت للدور الأول البيت خالي ماعدا الخدم, دخلت المطبخ فتحت الثلاجة لقت جيك عصير فراولة طبيعي , صبت لها في كاس وطلعت برا للحديقة

طلع من البيت لابس قميص أبيض وبنطلون بيجي , لَفت نظره شي أسود , ركز عليه واتجه ناحيته

واقفة عند طاولة تحت مظلة عند البركة , وصارت تشرب عصيرها وتفكر بهدوء
ابتداءَا من اللي صار أمس بحذافيره إلى اليوم الصباح .. قطع تفكيرها : ماتبين تختارين!؟ سوار يوسف مايبين إختيارك؟!

فتحت عينها على أوسعها بخرعة , التفت لناحية الصوت كان مشعل حاط يديه في جيبه ويناظرها
صدت عنه : السوار مايوضح شي!
مشعل رفع حاجبه : ليش؟ يوسف ماوضح لك ليش يعطيك سوار غالي عليه عشانك تلبسينه ؟؟ لااكيد وضح لك السبب !
جواهر بنفس الوضيعة بكذب: لا !
مشعل : السوار يدل على انك مُلكه ! لين مايلبسك الدِبلة!
جواهر بلعت ريقها بقوة : يدل على إني مُلكه اذا لبسته دوم مثل الدبلة مثل ماتقول !
مشعل رفع حاجبه بتكذيب لها : ليش وانتِ ماتلبسينه دوم ؟؟!
جواهر بكذب:لا!
مشعل : والصباح الي شفناه كان خيال؟؟!
جواهر بلعت ريقها , بعناد : لا بس الصباح لبسته بعدها فصخته!
مشعل صرخ بعصبية : كـــــــذابــــــــة!!!
جواهر : ما أكذب!
مشعل مسك يدها اليمين بقوة وقربها لحضنه بقوة , بعد كِم عباتها عن معصمها : وهذاااا اييييش؟؟!
جواهر حاولت تبعد نفسها بس يد مشعل قوية : اتررركنييي!!!
مشعل قرب وجهه من وجه جواهر اكثر وصرخ : ليييش تكــذبين أكثــر وتجـــرحيــني؟!!!

جواهر تبي تبعده عنها بس قوته تمنعها فكبت العصير على وجه وقميص مشعل !!!
مشعل بعد عنها وهو مصدوم ..
جواهر : خل حركاتك تنفعك اللحين يبغالك تتروش وتتأخر عن طلعتك !!!
مشعل ناظرها بحقد : ماراح اتروش لوحدي !!
ناظرته بإستغراب

بحركة سريعة سحبها من يدها وطيح نفسه معاها في البركة !!

طلع راسه من الماي وهو يبتسم بنذالة : عشان تعرفين تكبين العصير علي مرة ثانية !
بسرعة تلاشت الابتسامة عن وجهه لما اتذكر ان جواهر ماتعرف تسبح + مصابة بالربو ,ونزل تحت الماء
توجه ناحيتها ومسك يدينها وصعد بها فوق الماء

جواهر تنفست بقوة : انتقاماتك قوية !
مشعل : لأن دفاعك عن نفسك قوي !
جواهر ابتسمت : اكييد اجل تبي اصير في حضنك وما ابعد نفسي ؟
مشعل ابتسم بخبث : ليش انتِ اللحين ماتعتبرين في حضني؟!!
- جواهر ومشعل مرة قريبين لبعض لأنه لما صعد بها فوق الماء مسك بيدينها ناحيته

جواهر تفشلت وبعدت يدينها عن يديه
مسكت يدها اليمين بتألم , فتحت عينها على اوسعها وناظرت معصمها , شهقت بخوف: السوار!
لفت وجهها يمين ويسار تبحث عن السوار , بخوف : ياالله!
مشعل ناظر معصم يدها اليمين الخالي ..وناظر تعابير وجهها القلقة !
بعدت عنه شوي وهي تبحث عن السوار ...
مشعل بقهر وهدوء : هيه تراكِ ماتعرفين تسبحين !لاتبتعدين !
جواهر بعصبية : مايهم ! واحد .. اثنين
قاطعها مشعل : هيــه!!
جواهر : ثلاثــة ... اخذت نفس وغطست في البركة!

انصدم ! لهدرجة متعلقة بيوسف ..

- جواهر تحاول ماتستنشق الماء وتحافظ على نفسها , بس هيهات هي ماتعرف تسبح ومصابة بالربو صعب عليها تبحث عن شي تحت الماء
غمضت عينها بتعب , حست بيد تسحبها وترفعها

مشعل صرخ فيها بعصبية : مجنونة انتِ ! اذا انت ماتقدرين تسوين الشيء لاتسوين نفسك بطلة وتخاطرين بنفسك فاهمة؟!!
جواهر ضربته في صدره بعصبية : بـَعد عني !! بسببك ضاع السوار !! لو مارميتني معك في البركة ماصار الي صار! بَعِد!
مشعل : شقصدك بتبقين تدورين عنه في البركة؟
جواهر بعدت يده عنها , بعصبية:ماراح اترك البركة الا اذا لقيته!بالله كيف بيكون موقفي قدام يوسف اذا شافني والسوار مو على يدي !؟

بعدت عنه وصارت تبحث عن السوار بدون ماتغطس .. ناظرها بألم , عشان "سوار" السيد يوسف تخاطر! عشانه يقصد بالسوار انها مُلكه !
مشعل بهدوء : اتركي البركة!!
جواهر بعصبية : قلت لك ماراح اترك البركة الا اذا لقيت السوار !!
مشعل بهدوء : طيب وانا راح القاه عشانك !
جواهر ناظرته بذهول
مشعل : يلا اطلعي من البركة واوعدك راح القاه ..
كَسر بخاطرها , وبسبب كلمة أوعدك اللي لفظها وهي تدري ان وعد مشعل يتحقق لا محالة , تركت البركة

- صعب صح ؟! تبحث عن هدية محبوب حبيبك
يجرحك هالأمر .. خاصة ان محبوب حبيبك خليصَك, ح.ش-
............................................
...


يتبع ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1360
قديم(ـة) 09-11-2014, 12:31 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


في نفس المكان , في نفس الصالة , في نفس الكنبة , بس هو على طرف ماسك أيباده , وهي بطرف تلمع أظافرها !
يناظرها كل دقيقية وهي تتجنب تناظره..

-دق الجرس
ناظرها نظرة أخيرة: متأكدة ماتبين نتغذى برا ؟
بصرامة :لا!
بيأس: ترا أيام شهر العسل جالسة تضيع!
بصرامة :صنع يدك!

تنهَد وتوجه للي من وراء الباب ينادي بالإنجلش:خِدمة الغرف!
فتح الباب ,العامل : إحظيان بغذاء شهي
-:شكرا جزيلا
العامل : عفوا سيدي

بصوت عالي خشن:فـــيــصل!!!!
فيصل دار بإستغراب لناحية الصوت ..
صاحب الصوت الخشن كان رجال طويل عريض من بُنية فيصل , أسمر عينه سوداء حااادة وشعره كثيف أسود يوصل
لكتوفه , لابس كاب على جنب باللون الأحمر , وتي شيرت ضيق عليه عشان يبرز عضلاته المفتولة , وسلسلة طويلة
وعدة أساور , ستايله أجنبي أبا عن جد !
فيصل عقد حواجبه..
تقرب اله الرجال وهو متشقق من الفرح : مو إنت فيصل ناصر ؟؟ ماتذكرتني؟ أنا سعود فايز كنت معك في أول سنةة جامعة
فيصل ارتسمت الابتسامة على وجهه ومد يده له : اوووه ياهلا والله بسعود , في البداية ماعرفتك شكلك وستايلك تغير وش جابك هنا يارجال؟
سعود : هههههههههههه والله اني حاولت اعدي في جامعتكم القرف بس لامحالة مع نسبتي الي مثل كشتي! فابتعثت للندن أدرس!
انتَ قولي وش الي جابك هنا ؟ (غمزله) ياكون جاي تدور لك قيرل فريندز خابزك انا يا بو سيف! بس من اللحين اقولك تراهم مو مثل الخليجيات ترقم ألف وحدة غيرهم والوضع عندهم ايزي !
فيصل ابتسم بضيق على كلام سعود اللي على الجرح: لا والله جاي لشهر العسل!
سعود فتح عينه على اوسعها مصدوم : omg!!! كذااااااب!! عاد انتَ آخر واحد اتخيلك مرتبط , لالا اكيييد متزوج بدون علم أهلك!
فيصل: هيييه انت وش هالعلوم الي مزينها في مخك عني!!؟ لا متزوج بنت عمي واهلي يدرون
سعود : however man! خذ رقمي الجديد ( طلع له ورقة فيها رقمه ) وخلنا على تواصل, وبما إنك هنا مع خويتك أ أقصد زوجتك
خلنا نطلع بكره الليل نتعشى سوى أنا وإنت وزوجتك وصديقتي!
فيصل فتح فمه مستغرب: هاه ؟!
سعود ضحك : ههههه وش فيك تنحت ؟!
فيصل : تقصد زوجتك صح ؟
سعود : لا يااارجل وش زواجه , الزواج ارتباط بالهم لمدى الحياة! ثانكس قود عندي حبيبتي البريطانية (آن) شقراء وعينها خضر وأحلى مايكوون (غمز له)
اذا تبي اعرفك على اختها (إيما) هي الثانية حلوة تنفع لك يا أبو سيف!
فيصل : لا انتَ خلاص مخيخك ذا انتهى ! اقولك انا في شهر عسلي مع زوجتي تقولي بعرفك على اخت القيرل فريند تبعي!
سعود : المهم خلك عن إيما , حلفتك تطلعون معانا بكره !
فيصل ( في باله سارة موب راضية تطلع معي عشان تطلع مع صاحبي وصديقته ) : لا مايحتاج مرة ثانية في البلد ان شاء الله!
سعود : كمااان مااان !!! حلفتك بالله ان تطلع معنا , ماراح اتركك الا وانت عاطني موافقتك ترا!
فيصل : مِلكة هو ! طيب أمرنا لله
سعوود مسك كتفه وضحك : ههههههههه , شكلك متضايق موعدنا بكره على 8 واطيرلك همك ! واحلى خمر وديسكو تشوفه في حياتك!
فيصل فتح عينه على اوسعها بصدمة ...
سعود : يارجل دعااابة دعابة!! يلا have a good lunch ..
see you tonight
فيصل: سيو

دخل بالغذاء , حطه على الطاولة والتفت لسارة : بكره راح نطلع !
سارة وهي منهمكة في تلميع اظافرها: مالي خلق!
فيصل : لما طلعت اخذ الغذاء شفت صاحبي وحلفني ان نطلع معاه بكره مع صديقته
سارة : طيب
فيصل ناظرها بتساؤل:طيب؟؟
سارة : روح لوحدك موب ماسكتك !
فيصل: لا انا ابيك معي
سارة التفتت له وتنهدت: فيـ.....
فيصل قاطعها : سارة تراكِ تسوين كل هالأشياء عشان تقهريني وتحسسيني بالذنب وتخسريني متعة شهر العسل بس في الواقع
انت كمان جالسة تخسرينه !
سارة وقفت عن تلميع اظافرها : آوكِ ,بشرط واحد
فيصل: لبيه ؟
سارة :بعد طلعة بكره لا تطلب مني طلعة ثانية!
فيصل -فكر للحظات-:أمرك
سارة ناظرته بإستغراب - تغيرت مصطلحات فيصل معاي , بسبب احساسه بالذنب ؟ لالا يحس بالذنب اللحين ويرجع يكرر غلطته!

- صوت من آيباد فيصل
فيصل: إف من ذا المزعج ؟
آخذ الأيباد : آوه أمي !

فتح مكالمة الفيديو ..
شيخة بوناسة وجنبها هيفاء :يمه فيصل أخبارك؟! طمني عليك إنت وسارونة
هيفاء :أخبارك فاصوليا؟وأخبار العروس؟
فيصل : الحمدلله بخير , أخباركم إنتم ؟
شيخة :بخير دامكم بخير, هاه طمني كل شي أوك ؟ مبسوطين ؟
فيصل لف نظره على جنب لسارة , ورجع نظره مرة ثانية للأيباد ,بكذب: كثثثييير!
هيفاء: وجو لندن كـ....-بصراخ- ياااااارا نادي اختك جوري قولي لها احنا نكلم فيصل ...
هيفاء استغلت الفرصة قربت وجهها للشاشة اكثر : وينها سوير ما اشوفها ؟
فيصل ناظر سارة , سارة زفرت وتقرربت لفيصل
هيفاء ابتسمت بقوة : هلاااا والله بالعروووس وش هالطلة المنورة , هاه مبسوطة بشهر العسل الي دائما كنتي تتمنينه ؟
سارة حوطت ذراعها بذراع فيصل وحطت راسها على حضنه, ابتسمت بكذب: كثييير , فيصل ماقصر كل شي يعجبني نسويه !
فيصل ناظرها ومن داخله - ممثلة بارعة!-
هيفاء : آوووووووووب وش هالرومانسية!!
سارة ابتسمت,بدلع : ما أوصل لرومانسية فيصل!
هيفاء حركت حواجبها لهم
سارة :الا وينهم جوري وغرام وفاتن والشعب؟
هيفاء: غرام من الصبح مرت عليها رانيا وطلعوا ولحد اللحين مارجعت عاد انتي تعرفين بنت عمك لو كانت ولد كان مستحيل تشوفينها في البيت! وفاتن تتروش أما جو..
جوري شقت الشاشة شق ,جلست على الكنبة الي جالسين فيها شيخة وهيفاء , وابتسمت بلهفة : اخباركم فيصل وسارة؟لكم وووحشة
شيخة : شووف ترا هذا كله من غلاك ولا طول الوقت نبيها تنزل تجلس معنا موب راضية!
فيصل: وانتي واحشتني اكثر !
جوري: مو حلو البيت بدونك فيصل, وانت ياسارة مو حلوة جمعة البنات بدونك !
سارة : ياكذابة اكيد لما تجتمعون انتي والبنات تطيحون حش فيني!
جوري ضحكت :ههههههه شدراك ! اكثر وحدة نحش فيها من بعد فرح انت هههههههه
فيصل : طمنيني عليك جوري
جوري تغيرت تعابير وجهها ,ابتسمت ابتسامة صفراء
فيصل بجدية : وجهك شاحب واصفر ,فيكِ شي؟
جوري كانت تبي تصرخ وتبكي وتقول ايه فيني أكبر المصايب, تعباااانة حيل,أحتاجك ,
اكتفت : لا مافيني شي!!
شيخة قاطعتهم : يقولون عندكم برد تلبسوون زين؟
جوري في هالوقت انصمت اذنها,عينها متعلقة في فيصل , تبي توصل له المعلومة , أو على الأقل تفضفض له حتى لو مافهمها
أو حتى مانتبه لها , مدت 6 من اصابع يدها ترمز لترتيب حرف الـf !
عارفة انه ماراح يفهمها, بس تبي تفضفض له هو من بين الناس أجمع , تعودت تشكيه همها !

-شيخة:يلا استمتعوا ولا تنسونا من الدعاء
هيفاء:يمه تراهم في لندن موب في المدينة!
شيخة ضربت ظهر بنتها :المهممم ! ليش كل بناتي يحبون ينسفون جبهتي حتى كبيرتهم !
يلا مع السلامة
جوري فتحت فمها تبي تنطق :لحظة!
لـ.....
سكرت امها البرنامج
رجعت تعابير اليأس والحزن على وجهها , ياليته كابوس وينتهي , ياليت فيصل موجود بقربي , ياليت قلت لفيصل
من البداية ولا خبيت عنه هالكابوس!


- عند فيصل وسارة ,أول ما انتهت المكالمة , سارة بعدت راسها عن صدر فيصل وفكت ذراعها ببطئ عن ذراعه
فيصل:شكرا!
سارة : ترا مو عشان عينك , بس عشان ابيك تسديلي نفس الخدمة اذا اتصلوا اهلي!
فيصل سكت متضايق..

"نَحنُ لا نحتاج مزيداُ من الحُب
ولا مزيداً من الكلام
كُل مانحتاجه هو المِصداقية في الشعور!"

"فيني ألم ندم مع جرح أعز الناس
سفينة تايهة تبحث عن موانيها
ذكرتك يوم جرحتك وضاقت فيني الأنفاس
بكت عيني على جرحك لكن..من يواسيها؟"

وإنتم تعرفون كل واحد ولسان حاله وش يقول!....
...
.......................

متضايق بس يحاول يدوس على قلبه ويفكر برضا أمه وعقله ..
ويوجه نظراته على من هم على طاولة الأكل .. هي جميلة ولبقة تاكل بطريقة أنيقة وتحاول تتكلم مع أبناءه وتتقرب لهم بقدر الامكان واكثر شي بارز فيها ثقتها بنفسها
أمه رافعة راسها بغرور وفخر من اختيارها
عبدالله أكثر شخص يتكلم معها ومبسوط كثير , وهذا شي مخلي (جاسم مستغرب)
وليد يتكلم إذا أنطرح عليه سؤال ويرد عليه بإحترام , هادئ كعادته بس هدوءه زايد اليوم , يحاول يبين لأبوه انه مرتاح بس هو من الداخل متضايق
راشد مو موجود متهرب من لقاءها !
شوق تناظرها بحقد وتتكلم معاها بقساواة ولو على كيفها طردتها من البيت !
ملاك نسخة من وليد , هدوء وحزن باين من ملامحها

قطع تفكير جاسم صوتها الواثق واثق : ليش توقفت عن الأكل جاسم؟
جاسم :الحمدلله شبعت
شوق وهي مقربه كاس العصير لفمها :أكلت 3 ملاعق وشبعت؟ أكيد لأن فيه شخص غير مرغوب فيه على الطاولة سَد نفسك!
الجدة بعصبية:شـــوق!
ياسمين ابتسمت :خليها , ردة فعل طبيعية!
شوق لوت فمها وارتشفت من عصيرها
ياسمين وجهت تساؤلها لملاك:ليش الحلوة متضايقة ؟ وش فيها الأمورة زعلانة علينا وماتتكلم؟
ملاك رفعت عينها لها وماعرفت وش تجاوب
شوق حطت الكاس بقوة على الطاولة وتقربت لأختها الي عن يسارها :على فكرة تراك ماخذة فكرة غلط عن أختي ترا عمرها 19 مو 9 عشان تكلمينها بهالطريقة!
الجدة حاولت تغير الموضوع لأن شوق تحاسب على كل كلمة تقولها ياسمين: ان شاء الله راشد متى راح يرجع ؟ لازم يجي قبل ماتطلع ياسمين عشان يتعرف عليها
عبدالله:اكيد راح اتصل له واعجله
شوق:وليش تعجله خله ياخذ راحته في طلعته!
الجدة : لاحبيبتي لازم يرجع بكير قبل لا تطلع ياسمين
شوق رفعت حاجبها : ومتى الآنسة ياسمين بتطلع ؟
الجدة : العصر يعني ماباقي شي
شوق وهي تشرب العصير:فكة!
عبدالله صرخ فيها : شــــــوق حــدودك!!!!
شوق اخترعت من صرخة عبدالله وشرقت : كح كح
جاسم بخوف: بسم الله عليك ! عبدالله شوي شوي على أختك
عبدالله بعصبية:خلها تلزم حدودها وتترك عنها قلة الأدب والوقاحة ياسمين يمكن تصير زوجة أبوها في النهاية!!
ياسمين ابتسمت وارتشفت من عصيرها
الجدة ماتبي يصير هواش بين عبدالله وشوق خاصة انها عارفةشوق ماتقدر تسكت عن الاهانة: عبدالله روح المطبخ كلم أخوك خله يجي!
وليد زفر الجو متوتر أبا عن جد , النار والحطب مشتعلين لأسباب مختلفة ,شوق معصبة رفضا وعبدالله معصب موافقتا!
عبدالله وقف بطاعة:ان شاء الله
ناظر شوق بحقد الي بادلته نفس النظرة

توجه عبدالله للمطبخ , وشوق وقفت بقهر بتلحقه , وليد ناداها بهمس يبي يوقفها :شوق!
شوق سفهته والنار تحرقها ولحقت عبدالله

ياسمين ابتسمت لجاسم:متطلعة أشوف راشد , شكله يشبه بنتك شوق كثير في الشخصية
وليد وملاك ناظرو بعض كأنهم يقولون نتمنى مايجي ولا بيصير البيت جحيم!

-في المطبخ ..
توجهت ناحيته مشتعلة نار , كان واقف عند المغسل , تقربت صوبه وضربت بيدها المغسلة بقهر ,بعصبية:إنت بأي حق تصارخ عليي قدام هالنكرة هاااه؟!
وكيف تنعتني قدامها بالوقاحة وقلة الأدب؟؟
عبدالله : تستاهلين لأنك تتواقحين على الي بتصير زوجة أبوك عاجلا آو أجلا!!
شوق: خسي الي هي تصير زوجة أبوي!
عبدالله بعصبية :تأدبي!!!
شوق : إنتَ وش فيك تدافع عنها وتجرح اختك ؟!؟!
عبدالله : عيب المرأة محترمة وتحاول تتقرب لك وانت تتواقحين عليها ماتستاهل!
شوق شدت على اسنانها بعصبية:ايه بس انا تصارخ عليي قدامها استاهل صحح؟!
عبدالله بعناد : ايييه تستاهلين ,لأن ياسمين...
شوق وصلت معها اتش: اووووف مللتنا بهالياسمين كل كلمة والثانية ياسمين وياسمين وياسمين وياسمين , ليش ماتتزوجها انت بدل أبوي اذا هي عاجبتك لهدرجة؟؟!
عبدالله عصب مسكها من قميصها وشد على قبضته ..

:عـبدالله!
تركها من سَمع صوت أبوه ..شوق رتبت قميصها ووجهها أحمر من العصبية
جاسم بصرامة : مو إنتَ تجي تِمد يدك على بنتي مدام راسي يشم الهواء, أنا مامديت يدي عليها عشان انت تيجي في حياتي وتمد يدك عليها
كذا تعامل الأناث وتطلع قوتك عليهم ؟ بعدين اذا انت تبي تضربها في حياتي بعدين لو فارقتكم وش بتسوي؟ بتذبحها ؟ وعشان مين ؟
عشان وحدة غريبة مو أكيد ارتباطي بيها ؟
لمعت عين شوق وابتسمت , فرحانة عشان دفاع ابوها عنها والأكثر عشان اخر جملة قالها !
عبدالله :أنا آسف يبه بس شوق بعد زودتها معاها!
جاسم :اذا انت محترم احتياجي لزوجة لو تكرمت احترم ردة فعلها كبنت ماتت أمها وأبوها ممكن يتزوج بعد أمها!
عبدالله سكت , مع إن جاسم صوته مو عالي , مايصارخ , مايخوف , بس اسلوبه الهادئ المتزن , مُقنع كثيررر

جاسم :المهم اللحين اتصل لراشد قبل ماتسألك جدتك مرة خامسة عنه !
........................


طقت الباب بهدوء ,فتحته :صباح الخير , دكتور يوسف راح يدخل
فرح باستحقار:آوك وش تنتظرين خليه يدخل!
سلوى :عدلي شيلتك بالأول!
فرح: مالك دخل انت تشتغلين هنا خدامة موب شيخة!
سلوى بعصبية : دكتورة بإذن الله وانت خلي مستقبلك لحافز!

صوت هادئ من وراء الباب :متدربة سلوى اقدر ادخل؟
فز قلب فرح على صوت يوسف
سلوى دخلت الغرفة واشرت ليوسف ان يدخل
دخل يوسف وابتسم ابتسامة صفراء :صباح النور
فرح بدلع:صباح العشق ,(لفت لسلوى وهشتها بيدها) انت تقدرين تروحين!
سلوى بعصبية :هييييه انتِ تراك ماخذة وضعية انك الاميرة وانا جاريتك لا حبي انت هنا مريضة وانا المتدربة المشرفة عليك!
يوسف لف لها واشر لها ان تروح بلباقة
سلوى ناظرته بقهر وفرح تناظرها وتضحك باستهزاء
طلعت من الغرفة .. التفتت فرح ليوسف,بدلع:كيف طلعت نتايج الفحص الكذابي ؟؟!ههههههههههههه
يوسف جلس على الكرسي الي جنبها وشبك يديه بتوتر :آممم بالنسبة لنتيجة الفحص ..
(سكت شوي ) ..نتايج الفحوصات تأكد إن ..(ضغط على يده اليسار بقوة ) إنت مصابة بالمينانجيت!
فرح عقدت جواجبها : ايش هذا؟
يوسف كمل : مرض التهاب السحايا ,التهاب الأغشية الدماغية المغلفة للمخ والحبل الشوكي
فرح توسعت بؤبؤتها واجتمعت الدموع في عينها :بس إنت قلتلي مافيه شي يستدعي الخوف!!!
يوسف : آنا آسف , لما سوينا لك صورة طبقية للدماغ لفت نظري تغير عندك في السحايا

"يناظر الصورة وينقل نظراته بكل تضاريس دماغها
ناظر ساعته وفرك عينه :متى يخلص الدوام تعبت

رفع نظره للصورة , عقد حواجبه , فرك عينيه بقوة مرة ثانية , عقد حواجبه وتأمل في الصورة بتركيز شديد :لو

سمحت كبر الصورة عند هنا

تمعن في الصورة بقوة وهو عاقد حواجبه
دخلت سلوى وتقربت للمكان الي واقف فيه يوسف :هاي
يوسف بدون مايبعد نظره عن الصورة :افحصي دم فرح واعملي لها صورة طبيقية للدماغ مرة ثانية واللحين راح

تجي معي للمريضة فرح عشان تعملي لها البزل القطني"

لهالسبب اجرينا لك عدة فحوصات ومنها البزل القطني "فحص السائل النخاعي" الي هو الفحص الجازم لهالمرض
وقبل ماتطلع النتائج سألتك عدة اسئلة والي هي عبارة عن أعراض المرض , الصداع,ارتفاع درجة الحرارة , التقيء
حساسية من الضوء ,وبرودة الأطراف!
وكل هالأعراض اصابتك!

"يوسف :هالفترة ارتفعت درجة حرارتك؟
فرح هزت راسها بإيه: من قبل 4 ايام
يوسف : وايش صارلك لما ارتفعت درجة حرارتك؟
فرح وهي تتذكر:تقيئت مرتين وصار مالي نفس بالأكل أبدا
يوسف : واللحين القيء وفقدان الشهية ملازمينك لحد الآن؟
فرح :فقدان الشهية يب
سلط يوسف الضوء على عينها ,فرح لفت وجهها وغمضت عينها بقوة
يوسف :عندك حساسية من الضوء؟
أخذ يد فرح برفق , تفحص اطراف اصابعها , سكر عينيه بقوة وعقد حواجبه ,أطرافها باردة "

وبعدها طلعت نتيجة البزل القطني .. (سكت بحزن)
مَرت لحظة صمت لثواني..
فرح ضحكت بعدم تصديق ونزلت الدمعة من عينها : ههههههههه مزحك بايخ !
يوسف :أنااا...
فرح قاطعته : أنا أدري إنك تكرهني رغم حبي لك بس لا تقول كذا عشانك ماتبيني!َ!(صارت تشهق) قول انك تكذب
,تكفى!
تأملت تعابير وجهه , باين انه صادق
نطقت بأمل ممزوج بخوف: أكيد له علاج سهل صح ؟
يوسف: الميناجنيت له نوعين :التهاب فيروسي والتهاب بكتيري , الفيروسي سهل علاجه بالأدوية والسوائل
أما البكتيري الاخطر راح يكون علاجه في المستشفى
فرح : أنا مصابة بالفيروسي صح ؟
يوسف سكت ونزل عينه لتحت..
فرح بكت:االبكتيري صح؟؟
يوسف هز راسه بالايجاب
-:طلعني من المشفى!
يوسف: لا, لازم تتعالجين هنا!
بكت بحرقة: بس أنا مابي اتعالج هناا!!
يوسف :اذا ماتعالجتين في المشفى يمكن تفقدين سمعك او بصرك!!!
سكتت بصدمة, ناظرته والدموع تنزل من عينها بغزارة
يوسف بهدوء:انا موب متخصص في هالمجال فراح اعطي ملفك افضل دكتور متخصص بالمخ والاعصاب عشان يتابع حالتك
فرح بكت بقوة:تكفى يوسف لا تخليني تكفى لاتخليني اموت لا تخليني احتضر على هالفراش ..
يوسف بحنية : ماراح اخليك بس راح اخلي غيري يشرف على حالتك بس ماراح اتركك,اوعدك!
........................

جالسة على سريرها وعلى حضنها الاب توب...
مدت يدها لكرتون صغير باللون التيفاني على كمدينتها ,تبحث عن سماعاتها
زفرت : اففف وينهم ذول ؟
سحبت شنطتها فتحتها وحطت يدها فيها بتبحث عن سماعاتها , مسكت ايطار صورة
سحبتها كانت صورة راشد الي سرقتها "جالس على كنبة جلدية سوداء فخمة ولابس ثوب وشماغ , مبتسم ابتسامته المعتادة على جنب
وحاط يده تحت ذقنه "
ضحكت بإستهزاء تطلع قهرها , تذكرت(صورتها في خطوبة فيصل وسارة الي طلعتها شوق في السيارة _حاطة يدها على ذقنها وتبتسم ابتسامتها

المعتادة_)
{- :متهور , عصبي, وسهل استفزازك , الرفض يكسرك , و أنـا!
- - : ههههههههه نقاط ضعفك تشابه نقاط ضعفي !
متهورة و عصبية وسهل استفزازك و تصرين على انك قوية لأنك في الداخل ضعيييفة كثييير !}

رفعت حاجبها : نتشابه كثير هاه ؟! بس أنا أرجل منك !
رمت صورته تحت الكمدينة بقهر , تشتعل نار كلما تذكرت اصراره على انها ضعيفة وتركها في الشارع لوحدها!
...........................

وقفت وهي ماسكة كوب الشاي عند طاولة عند الجدار , عليها صور كثيييرة , نقلت نظرها بين الصور باهتمام , وركزت على صورة جاسم وازهار في ليلة زفافهم ونظرته المُعبرة لها
وقف جاسم عند الطاولة , ارتشفت من كوبها : باين انك تحبها كثير
جاسم ابتسم بألم :كثير
ياسمين : كمَ سنة صار لها من توفت ؟
جاسم :11 سنة
ياسمين : ومانسيتها ؟
جاسم :في أحد ينسى حياته ؟
ياسمين : ليش ماتزوجت من بعدها طول هالمدة ؟ واللحين قررت تتزوج ؟
جاسم :عفت الدنيا بعدها , السببين الا انا عايش عشانهم عبادة ربي وأولادي بس
ياسمين : إنت أغرب رجال شفته في حياتي!

في غرفة شوق وملاك
الجدة واقفة مع ملاك وتشم عطورهم , أما شوق واقفة عند الباب بحرقة
شوق: ابي انزل !
الجدة : خليهم لوحدهم شوي
شوق: ليش هي بعدها ماتصير على ذمته ,مايصير بعدين انتي دعيتيها عشان نجلس معها ليش ماانزل يعني ؟
الجدة:شوق بلا اصرار اطفال !
شوق طلعت من الغرفة مو قادرة تنتظر اكثر

الجدة تنهدت ولفت نظرها لصورة ازهار الي على كمدينة شوق بيأس ..
أما ملاك مبسوطة من داخلها ان شوق بتنزل لهم , كانت تبي تسوي كذا , بس ماعندها هالجرأة

في هالأثناء ... دخل راشد البيت من باب المجلس الخارجي !
عشان مايبي يلتقي بياسمين أبدا..
ولما يطلع من المجلس ويكون داخل البيت , يقدر يدخل الصالة أو يقدر يصعد فوق بدون محد يدري من الي موجودين تحت
صعد فوق وهو يدعي ربه ان الست ياسمين ماتسوي جولة في البيت وتكون فوق
مشى بخطوات "حرامي" على اطراف اصابعه وتوجه لغرفته


شوق وقفت على الدرج تسمع كلامهم ..
جاسم : إنتِ تعرفين اذا تزوجنا راح يكون الوضع متوتر في البيت
ياسمين : عارفة
جاسم : وأكيد عارفة ان المفروض منك تتحملين ؟
.. شوق توسعت عينها ..
ياسمين هزت راسها بالإيجاب
ياسمين : راح اتحمل كل شي , بس
جاسم : بس ايش؟
ياسمين : صور ازهار ونظرتك لها بالحب حتى في الصور !
جاسم : تقصدين ...؟
ياسمين : إيه , هالصور لازم تشيلها!
.. شوق دمعت عينها بألم وقبضت على يدها بقوة ..
ركبت بسرعة لفوق

دخلت الحمام وسكرت الباب بقوة , وقفت عند المغسلة سندت كل ثقل جسمها على يدينها وانحنت , شهقت بقوة
ونزلت من عينها دموعها اللي من زمان حابستهم , تحس بحمل ثقيل على ظهرها
صبرت كثير , اعتادت انها ماتبكي .. واذا بكت تتخبى وتبكي بقوة لانها تتحمل لمدة طويلة
بس ان اثر امها ينمحي ! ماتتحمله , ولا أي بنت راح تتحمله

هي ماتتحمل بس عشان نفسها , هي البنت الكبيرة يعني انرمت مسؤولية كبيرة على عاتقها
صحيح أبوها يقوم بمسؤوليات البيت ومايقصر بحنانه , بس حنان الأنثى غير
كفاية انها كانت تشهد نوبات مرض امها كثييير وتشوفها تتألم , كفاية لما رجعت من المدرسة في يوم تخرجها ولاقت
الي بيرجعها عمها جسار وناظرته بإستغراب وكررت عليه نفس السؤال : ليش انت الي بترجعني ؟
وهو ساكت ومانطق بحرف
لما وصلت للمستشفى , وناظرت أبوها وهو يبكي بحرقة , هاللحظات كلها قاسية عليها


جاسم :ياسمين ممكن أسئلك سؤال واذا ماحبيتي تجاوبين براحتك ماراح الزمك
ياسمين :تفضل
جاسم :مع انك ., عذرا على وقاحتي, حلوة ولبقة , ليش ماتزوجتي لحد الآن ؟
ياسمين ابتسمت :ليش أمك ماقالت لك اني تطلقت بعد اسبوع من زواجي؟
جاسم فتح عينه على اوسعها
ياسمين : عشاني ضحية زواج رجل عاشق أبوه جبره ان يتزوجني !
لكنه ماتحمل وطلقني بعد صبره لمدة اسبوع !هـه
جاسم سكت لفترة : فلهذا ..


استوقفه صوت شهقات من داخل الحمام , وقف باستغراب عند باب الحمام
حاول يميز هالشهقات , صاحبة الشهقات تحاول تكتم شهقاتها
: شوق !
رفع يده بتردد , ترك يده مرفوعة لفترة بدون مايحركها , قربها للباب وطقه بهدوء ,
توقف صوت الشهقات ..
بصوت هادئ : شــوق
شوق سكتت ماتبيه يسمع صوتها المبحوح من البكاء ..
راشد بهدوء: " اختي"افتحي لي الباب
شوق :............
راشد : افتحي لي الباب أبي أشكيكِ همي
شوق مسحت دموعها وفتحت الباب بهدوء .. رفعت عينها لعينه
شوق بصوت مبحوح : فضفض لي !
راشد : مو صاحب البحة هو الي مفروض يفضفض للثاني ؟
شوق ركزت نظرها على شبيه أمها , دمعت عينها بقوة ونزلت دموعها من عينها غصبا عنها ..
راشد مسك معصم شوق وقربها له , وضمها
سكت ماعرف يواسيها , لأن همه مثل همها !


جاسم : اذا تزوجتيني راح تكوني ضحية لزواج ثاني من رجل عاشق , وفوقها بتتحملين أولاده الخمسة
ياسمين : بس انت غير عنه !
جاسم ابتسم : ايه انا غير , هو يحب وحدة عايشة ويقدر يتزوجها , بس انا مغرم بزوجتي المتوفية الي مستحيل ترجع !
ياسمين ناظرته : انساها , شيل صورها وشيل اثرها وبتنساها !
جاسم وهو مركز نظره على الصورة : بصراحَة , أنا بعد مجبور من أمي , ويحق لها , تبي تشوف ولدها فرحان
بس أنا ماراح اكون فرحان اذا تزوجت وحدة غير أزهار , أنا وافقت أجلس معاكِ عشان رضا أمي , بس
إذا تزوجنا ماراح تخلص المشاكل , انا "ماراح انسى زوجتي" وانت باين انك تبين تزيلين اثرها وانا ما ارضى بهالشي فراح تتعذبين لهالسبب, أولادي ماراح يتقبلونك بإستثناء عبدالله طبعا!
في النهاية انت الي بتكونين ضحية هالزواج كمان !
ياسمين ابتسمت وهي تحط الكوب على الصحن : فهمت ..
جاسم :أنا آسـف بس معاي ماراح تلقين سعادتك , بس اتمنى تلقينها مع رجل احسن مني عما قريب
ياسمين بإبتسامتها الواثقة : ما اتوقع , على العموم شكرا على دعوتكـ.. دعوة أمك لليوم , عذرا اذا كنت ضيفة ثقيلة عليكم
سلم لي على أمك وبلغها شكري , مع السلامة
جاسم : ليش ماتسلمين عليها لين مايجيك السواق ؟
ياسمين ابتسمت : وليش يجيني , هو ينتظري برا
جاسم بصدمة : من الظهر للآن ؟
ياسمين : إيه , يلا عن اذنك
جاسم : في حفظ الرحمن
بداخله " ممكن لبقة , ولكن موب رحيمة , السواق واقف من الظهر لحد الآن ينتظرها ليش؟ , كيف لو تزوجتها كيف بتتعامل مع أولادي ؟"

الجدة سكرت من مكالمتها كانت تكلم السواق عشان يجيها ,ناظرت ساعتها : راح انزل اشوفهم , ياليتها تطول أكثر بس ماراح اكون موجودة
ملاك ضغطت ارسال لكلمة " محتاجتك " لفاتن , وسكرت جوالها
الجدة نزلت لتحت وملاك لحقتها ..

الجدة بصدمة : وينها ياسمين؟؟!
جاسم تنهد : طَلعت ..
الجدة :طيب ليش مانادتني ؟ ليش ماسلمت عليي وعلى اولادك قبل ما تطلع ؟
جاسم نزل عينه ..
الجدة بدأت تستوعب: جاسم لا تقول لي..
جاسم : أنا آسف بس ما اقدر..
الجدة صرخت بعصبية : جاااااسم الى متى ؟؟!!
ملاك فتحت عينها على اوسعها وابتسمت

وليد نزل من على الدرج لما سمع صرخة جدتها : شالسالفة ؟
ملاك ناظرته وهي متشققه من الفرح
الجدة بعصبية: ماراح ترجع للحياة أزهار مرة ثانية استوووعب!!
جاسم بهدوء: مستوعب بس...
الجدة : بس اييش؟ مرأة اسم على مسمى مثل الياسمين تضيعها من يدك ليش ؟؟؟
جاسم : راح اظلمها معي ..
الجدة : انت جالس تظلم نفسك موب تظلمهاااا!!!
جاسم : طيب يمه مافكرتي بأولادي ؟ ماراح ينظلمون ؟
الجدة: بالعكس راح يحبونها !!!
جاسم : واضح فلهذا كلهم وجوههم حزينة اليوم وراشد ماجى البيت عشان مايبي يشوفها اصلا !
راشد فتح باب الممر الي موجود فيه المجلس وهو ماسك قارورة ماء لشوق ..
الكل ناظره بإستغراب ..
الجدة : مدامك موجود من زمان ليش ماجلست معانا ؟
راشد :من ربع ساعة جيت , يعني ماكنت موجود من زمان عشان اشوف ست الحسن
جاسم اشر له ان يسكت ..
الجدة : عشان هالكلام الي يقولونه يعني ماتبي تتزوج ؟ تراك انت الي في النهاية بتزوج موب أولادك!
جاسم : بس هم بيعيشون معاها ب...
قاطعته : كم ؟؟ كم المدة الي راح يعيشون معاها ؟ سنة ؟ سنتين ؟ بعدين كل واحد راح يتزوج ويطلع من هالبيت ياجاسم وراح تبقى لوحدك تؤنس وحدتك صور ازهار!
جاسم سكت ..
الجدة ناظرته بغضب..
: أنا راح اطلع من هالبيت
جاسم : يمه انا بوديك
الجدة : لا
جاسم : طيب على الاقل انتظري هنا لين مايجيك
الجدة : اسكت مابي اسمع صوتك !
طلعت بعصبية من البيت وقلبها يشتعل نار على ضناها

جاسم : وليد اطلع وراء جدتك
وليد هز راسه بالإيجاب وطلع وراء جدته

شوق نزلت من على الدرج لما تأخر راشد وسمعت صوت جدتها العالي: وش صاير؟
ملاك ناظرتها وهي متشققه من الفرح
وراشد رمى عليها القارورة وهو ييقول: مبروك!
مسكتها وهي تناظرهم بإستغراب

الليل ...

طقت الباب بهدوء ..
:تفضل
دخلت بهدوء وناظرت ابوها الي جالس على السرير ويتصفح ألبوم الصور
جاسم ترك البوم الصور واشر على السرير : تعالي اجلسي حبيبتي
شوق جلست على السرير , بهدوء: صحيح انك ماراح تتزوجها ؟
جاسم ابتسم بحنية : صح
شوق : وش الي غير رايك ؟
جاسم : ما راح انسى أمك , وهي تبيني أنساها , وهالشي مستحيل اوافقها فيه, واصلا انا من الاساس مابي اتزوج من بعد امك
شوق : مادري افرح ولا احزن عليك ؟
جاسم : ليش؟
شوق: وجدتي؟ غضبانة عليك كيف راح رضا ؟
جاسم : ماعليكِ بكره راح اروح لها واستسمح منها
شوق : أنا محظوظة , لو عندي أب غيرك كان تزوج من زمان
جاسم : محظوظة ؟ الحمدلله انك قنوعة , كل الي تتحملينه من هم ومحظوظة ؟
شوق ابتسمت : إذا أحب الله عبداَ ابتلاه
جاسم مسك يده بنته : أبيكِ دايم كذا قوية , ومابي اشوف دموعك , والله يوفقك مع سلطان
شوق ابتسمت : بس هاه , ابيك انت اول واحد تبارك لي بعد العقد
جاسم ضحك : اوعدك , وانا اقدر؟ وعندي مفاجأة لك
شوق بفرح: والله؟!!! ايش هي؟؟
جاسم : وكيف بتكون مفاجأة اذا قلتها لك اللحين؟
شوق: مو مهم قولها فضولي بيذبحني!
جاسم : اتركي عنك هالفضول الي يضيع عليكِ فرص حلوه
شوق : ترا اذا ماقلت لي ماراح انام!
جاسم : خلك لا تنامين عشان تتعودين على السهر ووقت زفتك تمشين كأنك زومبي
شوق ضحكت : ههههههههههه وش هالقساوة الي نزلت عليك يبه
جاسم : هههههه شسويلك لازم اصير مثلك عنيد عشان لا انهزم مثل كل مره واقولك عن المفاجأة
شوق وقفت : يلا مسامح هالمرة ( وغمزت له) يلا بروح أنام عشان لا اصير زومبي في زفتي على قولتك ههههه
جاسم ابتسم : تصبحين على خير

شوق طلعت من غرفة ابوها وهي فرحانه , سمعت صوت رنة المسج
" وش فيك ماشبكتي اليوم ابد ؟" - سلطان-
شوق ابتسمت وهي تكتب " مافيني شي بس كنت مشغولة شوي , آمر ؟"
.................

في المجمع ...

مشت وجلست على طاولة من الطاولات الي حول ستار بوكس , ترتجف بشكل مو طبيعي , رن جوالها بمسج
" وينك ؟"
رسلت ببطئ بسبب حركة اصابعها البطيئة المرتجفة " طاولة رقم 4"
رسل لها " شطورة "
رمت جوالها على الطاولة وهي تحس بالاشمئزاز منه , رن جوالها باسم ( الغالية)
رفعته وهي ترتجف: هلا ؟
شيخة: وينك انت؟ ماصار هذا حلق بتشترينه وترجعين ؟؟!!
جوري: ايه لأني لحد اللحين ماشفت حلق نفس الا ابيه
شيخة:خلاص تأخر الوقت ياجوري, ارجعي وبكره روحي السوق مرة الثانية واشتري الي تبيه وروحي مع وحدة من خواتك او صاحباتك مو مثل الليلة
جوري: ان شاء الله
شيخة : وش فيه صوتك ؟ كأنك ترجفين ؟
جوري: اييه , لأن المجمع بارد
شيخة : المهم مدري شفيني خايفة , فبسرعة ارجعي
جوري : طيب , مع السلامة

تفاجئت بعامل حاط علبة حمراء على شكل قلب على طاولتها
جوري ناظرته : ايش هذا ؟
العامل سفهها ومشى
جوري ناظرته باستغراب , رن جوالها بصوت المسج
" هدية لك .. أنتهى موعدنا لـ لليوم
لازم تفتحينها الليلة , آوك ؟
بس نصيحة لك افتحينها وانت لوحدك في غرفتك هههههههه
الفارس المجهول"
جوري رسلت له " وينك ؟؟؟ ليش ماتفصخ قناعك وتوريني وجهك الخايس ؟
لمتى راح تخوفني كذا وانا ما اعرفك حتى ؟ "
رسل لها ..
" محد قالك تجرحيني
الفارس المجهول"
جوري " بأيش جرحتك ؟"
رسل لها " مانا بغبي عشان اقولك بأيش وتستنتجين من أنا ياحلوه
على مين تلعبينها؟
ههههههه
الفارس المجهول"

جوري عصبت وهي تلتفت يمين وشمال تدور وجه مألوف عليها
رن جوالها مرة ثانية باسم امها فتركت المكان وطلعت من المجمع

في البيت .. في غرفتها تحديداَ

قلبها ينبض بسرعة وهي تناظر العلبة
تنهدت ومدت يدها الي ترتجف للعلبة , مسكت الغطاء وازاحته



فتحت عينها على آخرها , 16 صورة لها !


أتمنى ان البارت اعجبكم , وعذرا اذا فيه اخطاء لأني راجعت البارت بسرعة
^_^ بإنتظار ردودكم الحلوووه مثل أصحابها

روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين

الوسوم
رواية وإذا ألهاج
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 08:21 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1