غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 441
قديم(ـة) 08-06-2014, 12:41 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


صح تعليقاااااااااااااتكم ياحبي لها جد جد اسعدتوني بهالتعليقات

الآن راح انزله


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 442
قديم(ـة) 08-06-2014, 12:43 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


البارت الثالث عشر(13)

"أنا آسف أمي .. أتمنى الموت على فعل ذلك!"



رافعه يدها تغطي عينها من ضوء الشمس .. الوقت ظهر والشمس قويه .. سمعت الصوت ...

مستحيل !!! صوته !!! هالصوت تعرفه زين !!! تعرفه زين مستحيل تغلط فيه !
رفعت عينها لصاحب الصوت

:فزاع !

فاتن لما شافته عرفته ناظرت ملاك بصدمة ..التقت عين ملاك وفاتن ببعض وهم في صدمة
شوق تناظرهم بنص عين تحس ان في يشي مخبينه

أبو فزاع (صديق جاسم):تفضلو تفضلو ..هنا الرجال ..(التفت لراشد بإبتسامة) راشد انت تعرف المزرعة زين تقدر تدل خواتك لمكانهم
راشد رد الابتسامة :ابشر
مشى شوي ..أبو فزاع يناظر جاسم بس يخاطب فاتن وملاك وشوق:خذو راحتكم يابناتي واعتبرو المزرعة مزرعتكم واللي خاطركم فيه راح يصير
فاتن بجرأة:هذا من كرمك ياعمي ..شكرا لترحيبك
أبو فزاع ابتسم بإستغراب..راشد لف لها بعصبية
فاتن رفعت كتفها بإستغراب وبصوت واطي :وش!!
فزاع حس ان الصوت مألوف..بس ماقدر يميزه

مشى وهم وراه في هالمزرعة الرايقة لين وصلو للمكان الي راح يجلسون فيه .. راشد : هنا المكان
شوق بحماس: اوماااا مزرعتهم خطييييرة
ملاك بتردد:راشد ... اآم فز اقصد ولد صديق ابوي يصير صديقك ؟
شوق بهبل:بطتنا بطت بطتكم
راشد :يب ... تعرفت عليه من الجامعة من زمااان .. بس كانت صداقتنا كله طلعة وبس ولا عمري جلست في بيتهم او هو جلس في بيتنا .. بس جيت مرة مع الشباب المزرعه
ملاك منصدمة من الصدفة .. ياربي وش هالصدف!
دخلو داخل وراشد تنحى على جنب .. دخلت شوق وملاك ووراهم فاتن قبل ماتدخل سحبها من يدها
فاتن وهي تشيل يدها بقوة : خير!
راشد بحدة : لا تسوين حركات طايشة فاهمة !
فاتن رفعت راسها بغرور ومشت عنه : يصير خير!
ناظرها بقهر.. وكأن النار بتطلع من عيونه وبتحرقها !

في الجهة الثانية ..
نزل فيصل ومعه جوري وجميلة و غرام ويارا

نزل نظارته الشمسية البيضاء شوي من عينه يناظر المزرعة ..بدهشة: الله! وش ذي الكشخة !
غرام تستهبل وتحط يدها على فمه كأنها تمسحه : هع خلاص نزلت ريقك هووع!
فيصل رفع نظارته على راسه وناظرها بنص عين : اذلفي بس ياراا بحماس وربشة تتنقز : يااااي وناااسه بدخل ذي الشي ياربي شوفوها كبيرة وواسعه ويبان انها اكيد من جوا حلوة
غرام تبي تنرفزها وهي تمسك اصابعها..كفست الصبع الأول: اول شي مايحتاج ترقصين لان احنا في الشارع موب في الديسكو.. (كفست الاصبع الثاني) ثاني شي موب اسمها ذي الشي .. اسمها (وهي ترص على اسنانها ) مزرعــــــة!
ياراا بقهر: اوووف فيصل شف اختك
فيصل :ماعليه تصبري... وماعلى المجنون حرج
ضربته بقوة على ظهره من القهر .. ضحك بشماته
جميلة : هييي يلا يلا ادخلو تحمست شوقو وصلت
غرام تلحن تبي تنرفز جميلة: مازلت احبهااا ولاني قادر انساها
جميلة تلف لها بقهر: اووووف غرام وبعدين معك يالمنحرفة
فيصل : ختكم ذي تلف على واحد واحد منا تبي تطفشه .. يعني مو لأن الابليس الثانيه مو معك تاخذين دورها! احنا بالموت ارتحنا منها تجين انتي تصيرين دبل!
غرام طلعت لسانها بإستفزاز...
فيصل لف لجوري ينتظر منها رد او تعبير ...كانت منزلة عينها في الأرض وفاتحتها على اوسعها .. لآن مصدومة
فيصل تعدى غرام ووقف جنب جوري بهمس: جوري .. وش صاير معك علميني
جوري مازالت تناظر الأرض ...فيصل مسك يدها : جوري!
جوري رفعت راسها : ه... هلا؟!
فيصل بشك : وش صاير معك ؟ ليش من مسكتي الجوال تغير حالك؟
جوري تبتسم تغطي : لا مافيني شي .. يلا يلا ندخل
ومشت اتجاه الباب ... تنهد بقهر يبي يعرف وش فيها اخته
دخلو .. اتصل لراشد
راشد : اهلا
فيصل : هلا ومرحبا بالسااااااااع
راشد : اهلين فيك وش تبي اخلص
فيصل برطم : اما والله انك ماتنعطى وجه يالمتعجرف على قولة رانيا ... يالله وين مكان الرجال والرحيم
راشد : نعم يا كازنوفا على قولة رانيا ... والله مافيه مكان مختلط في المزرعة للأسف
فيصل: اما انك بايخ .. قصدي مكان الرجال و(مكان) الحريم
راشد : ههه طيب ...
ووصف له الأماكن ..
.........................
وصلو للمزرعة وأخيرا .. نزلو من السيارة .. مشعل حط يده في جيبه وهو ينتظرهم ينزلو .. نزل يوسف ولف لجهة مشعل الي هي اليسار .. وفتح الباب لجواهر
ابتسمت على الحركة حست نفسها اميرة .. نزلت من السيارة
مشعل حاط يديه في جيبه وهو يناظرهم بإستهزاء ..
فتح يوسف شنطة السيارة يطلع منها الاكل الي اشتراه للشباب كانو كياس كثار ..مشعل تجاهله وماساعده
جواهر بإبتسامه : تبي اساعدك ؟
يوسف يبتسم لها بصدمة : لا شكرا مايحتاج! مشعل لو سمحت ناظره مشعل ببرود .. يوسف هز راسه يعني ساعدني
تقرب له وحمل عنه كيسين فقط !
جواهر تناظر مشعل بقهر..لفت ليوسف وابتسمت : بحمل عنك شوووووي!
يوسف ابتسم : جواهر مايـ..
قاطعه رمية مشعل للاكياس لجواهر ..ببررود : هاه خذيهم احمليهم! (وحط يديه في جيبه)
جواهر تناظره بصدمه وهي تمسك الاكياس بهبل لانهم ثقال وبالموت مسكتهم من رمية مشعل ..كانت ضامتنهم عشان لا يطيحون
يوسف اخذهم من جواهر بقوة .. خز مشعل وسكر شنطة السيارة
مشعل مااعارهم اهتمام .. تحركو للباب
جواهر بإندهاش: ماشاء الله! المزرعة تهبل!
مشعل وهو حاط يده بجيبه وببرود وإستفزاز : مايحتاج تتهبلين زيادة لأنك مهبولة من غير شي!
جواهر بقهر ناظرته بحقد : اوف منك ! يعني من تشوفني فرحانه تحاول تنكد عليي!
مشعل طلع يده من جيبه وااشر بصبعه وهزه ان لا : لا لا مو أحاول ... امبلا علطول انكد من دون تردد!
جواهر لفت وجهها عنه بقهر .. استفزازي النذل
يوسف بنرفزة: مشعل تراك زودتها !
مشعل بإستفزاز وضحكة استهزاء: هههههه نعم ياحبيب البابا .. تضايقت ؟
يوسف كان بجنب مشعل بس الفاصل بينهم جواهر الي تكون وراهم بشوي ... رمى من يده الاكياس ومد يده بقهر وشد قبضته على تي شيرت مشعل : هييييييه!
جواهر تدخلت .. بتوتر : خلاص خلاص حصل خير بلا هواش
يوسف قرب مشعل له بعصبيه : حاول تحترم شوي !
مشعل ابتسم ابتسامه استهزاء وبدون مايحاول يفك نفسه : اذا اُحترِمت إحترم!
يوسف قوى قبضته على تي شيرت مشعل بقهر ..
جواهر لفت عباتها على يدها ومسكت يد يوسف ونزلتها : يوسف خلاص!
يوسف مالف وجهه عن مشعل .. منقهر منه وفي نفس الوقت مستغرب من حركة جواهر
مشعل رمق جواهر بنظرة ... وتوجه لمكان الرجال الي وصفه لهم راشد
…………………
وقفت قبال باب المكان الي فيه النساء..وقفت بتردد وتحس بالنقص
كانت تتمنى لو سارة وام يوسف معاها .. على الأقل حست بشخص بجنبها وهي تدخل بين كل هالشحود .. أول مرة حريم عموميتها راح تشوفهم وعمتها بدور ... يا الله ! كيف راح تكون ردة فعلهم وكيف بيستقبلوني وكيف بعتاد عليهم والف سؤال وسؤالي في بالها ... دخلت .. كان فيه ممر صغير .. تعبره وتشوفهم جالسين .. وقفت عند اخر خطوة .. حست بألم .. تمنت لو أمها معاها وتدخل مثل باقي البنات تسلم على الكبار وبعدها تجلس مع البنات .. تمنتها تكون معاها وبقوة ... كان هي الآن هي الي في الواجهة .. ولكن .. مظطرة ان تكون جواهر في الواجهة .. بدون ما احد يكون جنبها .. بدون شخص يمسك يدها ويدعمها .. خطت خطواتها بهدوء .. وهي منزلة راسها .. وقفت بعد مامرت الممر وبصوت واطي مع ذلك لف لها الكل : السلام عليكم ..

رفعو روسهم يناظرونها .. كانو في أشد الاعجاب والصدمة .. ميزوها لأنها الوحيدة الي مايعرفونها .. جواهر بنت سامي !
البنت الي نشأت عن حب ابوها الجنوني لأمها وتزوجها لها غصبا عن ابوه ..ساد الصمت
رفعت راسها تشوف تعابيرهم ..
وقفت ام يوسف بإبتسامة وتقربت لجواهر .. مسكت يدها بقوة .. ناظرتها جواهر بصدمة .. لفت لجواهر وهزت راسها بالإيجاب وغمزت لها وبهمس : لا تتوتري!
ام يوسف بصوت عالي : اعرفكم على بنت سامي الله يرحمه ... جواهر !
سحبت يدها وقربتها لجهتهم .. وقفت لها وحدة يبان انها ياعمتها او زوجة عمها .. ابتسمت ابتسامه هادئة : اهلين فيك جواهر .. سمعت رانيا تتكلم عنك كثير .. اهم شي ماجننتك وطلعت عليك لقب كعادتها خذي راحتك بيناتنا ... انت بنتنا
ارتاحت لها جواهر وهزت راسها : يا مرحبا فيك
ام يوسف تعرفهم على بعض : هاذي هديل زوجة عمك جسار الي أولادهم عزام زوج هيفاء أبو هيثم وفارس ورانيا
جواهر هزت راسها بتركيز .. تحاول تحفظ شجرة العائلة بكل ما ؤتيت من ذاكره!
وقفت الي بجنب هديل زوجة عمها جسار ... وبربشة ضمتها بقوة .... انفجعت جواهر ومامدت يدها تضمها .. بعدت عنها وبإبتسامه : ياااااهلا فيك اخبارك .. يبان عليك عاقله يلا عاد عقلي هالجيش البناتي الي عندي تراهم كلهم مخابيل ههههه انا شيخة زوجة عمك ناصر أم فيصل
جواهر شقت الحلق على ترحيبها هاذي أم فيصل وهيفاء وجوري وجميلة وغرام وفاتن ويارا ... اعرف عائلتهم زين : اهلا ااا فيك فيك الخير والاصل يامرت العم
لفت نظرها على اليي جالسة جنبهم .. كانت رافعه راسها بغرور بدون ماتناظر احد .. جواهر لوت فمها مستغربة من تصرفها .. قالت في نفسها خل اجرب واسلم عليها
تقربت لها تسلم استغربت انها ماوقفت بس عادي ..انحنت شوي لمستواها مدت يدها بسعه صدر وابتسامه قويه : هلاااا فيك
رفعت عينها لها بحدة .. ناظرتها من فوق لتحت...وماحركت يدها شبر .. جواهر ماغيرت وضعها .. ناظرت فيها وهي مبتسمة ومستغربة بقوة ! مادة يدها مثل الهبلة ولا مدت يدها تسلم عليها ! خير من ذي!
ساد المكان الهدوء القاتل ... وقفت مرأة يبان انها في أواخر العشرينات سمراء .. مسكت يد جواهر توقفها بإعتدال وسلمت على جواهر وابتسمت :اهلين فيك يا جواهر انا هيفاء ناصر زوجة عزام .. اخبارك ؟ تشرفت بشوفتك صراحه كنت كثير متشوقة لشوفتك
جواهر متفشلة من رد هالمرأة السلام لها بس ابتسمت ابتسامه صفراء لهيفاء: اهلين فيك ياهيفاء انا اليي لي الشرف بشوفتك والله
غرام بصوت عالي للإستفزاز: رد السلاااام وااااااااجب ومن الذوق
ضربت كوعها بكتف غرام بقوة ... "جوري"
غرام ناظرتها : وش!
رفعت راسها بغرور : مرحبا فيك جواهر
لفت لها جواهر وهي تحس نفسها الأطرش في الزفة .. مين هاذي المغرورة والي شايفه حالها على مدري وش
ناظرتها بحدة : اكيد تبين تعرفين من انا صح! .. انا "عمتك" بدور ..اخت سامي الوحيدة .. ويا شيخة أدبي بنتك المحترمة والي تعرف الذوووق "تقصد غرام "
ام يوسف تهدي الوضع : ايوه تعالي معي سلمي
سحبتها لمرأة عحوز جالسة على الكرسي .. التكبر ماليها من راسها لأخمص قدميها ... والذهب نفس الشي!
كانت مركزة عينها عند نقطة معينة..توقعت انها عمياء!
مدت يدها لها وبتسامه قوليقيت : السلام عليكم
مامدت يدها ... قالت في بالها عمياء وماتعرف وين اتجاه يدي .. قربت يدها للـ العجوز بتسلم عليها ... بعدت يدها بقوة واعتراض .ناظرتها جواهر بإستغراب ... ناظرتها العجوز بحدة
" يوه موب عمياء تشوف!"
ناظرتها بخز وحدة بقووووه واكتفت بكلميتن: ملامح سامي !
جواهر تغير الموضوع ومدت يدها مرة ثانيه : اخبارك ياجدتي !
صرخت صرخة قويه فزعتها : لاتقولييييييييييين ليييييي جدتيييي! هالكلمة ماينطقها لسانك ! اناااااا موب جدتك فاهمه!
ناظرتها بصدمة لأأبعد حد .. مو مصدقة الي جالس يصير لها
كملت جدتها اوبس اقصد ام ابوها بطعنها بالسكاكين الكلاميه : امك الي اغوت ابوك وتزوجته عشان الفلوووووس ! بعدته عني ! حرمتني منه ! قتلته قتلته !
رنت كلماتها في بالها .. تجمعت الدموع في عينها من كلام جدتها القاسي .. ليش الكل ماخذ فكرة سيئة عن امي .. ليش هالظلم ليش ليش؟!
وقفت سارة واتجهت لناحية جواهر .. مسكت يدها : يلا يابنات نروح للغرفة الثانيه !
ام يوسف تقربت للجدة وحطت يدها على كتفها بهمس:يا عمتي ليشت كلمتي هالكلام لجواهر مهما كان هاذي الي تتكلمين عليها .. أمها !
الجدة بحدة : مايهمني أمها ولا ايش ! بعدوها عني مابي اشوفها !
البنات بعدهم يحملون اغراضهم .. سمعت جواهر كلام جدتها " بعدوها عني مابي اشوفها!" ليش؟ عشان ملامحي ملامح ابوي؟ ولا عشان انا بنت نوال؟ ليش؟

طلعو البنات وعلطول حاولو يغيرو جو جواهر ..
فاتن بإستهبال : ايوه اقولكم ياليت لو طلعت مع فيصل جد جد راشد يجيب التفوئيد والملاريا والسرطان وفايروس كورونا والسل وكل أنواع المرض
جوري:هههههههههه حرام عليك
جميلة : لا جد راشد ينرفز
شوق بضحك :ههههههه فاتكم وفاتن تغني ومنطربة معنا وعلى اخر شي تمد في الاغنيه واحنا نوقف ومايبقى الا هيي تمد لوحدها
البنات :هههههههههههههههههههههههههههههه
فرح بهدوء للإستفزاز : كل هذا عشان تغيرون جو جواهر ؟ليش؟ خلها تعيش الحقيقة انها منبوذة بالنسبة لعائلتنا
جواهر نزلت راسها بألم "جد أنا منبوذة .. أنا فرد غير مرغوب فيه"
غرام لفت لها بقهر : والله اذا هي منبوذة فقط من قبل جدتي وأمك .. فانت منبوذة من قبل الكل .. خاصة احنا !
فرح تفشلت بس صامدة : أجل تتوقعون ليش اهتمام مرت عمي ام يوسف لها كذا .. لانها يتيمة وتكسر الخاطر وبدون اهل ولا بيت .. فاشفقت عليها وعاملتها كذا فقط لا غير .. ولا اكيد هي في داخلها ماتبي بنت ولا بعد ماشافتها من قبل تعيشها معها في البيت !
جواهر كأن كلام فرح سكاكين في قلبها .. بدأ ابليس يلعب في راسها " جد يمكن انا مثقلة على مرت عمي!"
فاتن بقهر وصراخ : وبعدين معك ؟!!! مين قالك هالكلام ؟
سارة بتدخل : مين قال أصلا لو امي ماتبيها كان تناقشت مع ابوي .. بس جواهر اختي"شدت على الكلمة" وبنت عمي ولحمها من لحمي ودمها من دمي وانا الطالعه من البيت وهي الداخله .. أساسا الكل فرحان اكثر لما عاشت معانا .. وهي بنت "مقبولة " وبقوة في عائلتنا .. موب عشان الي تتكلمين عنه انها بدون والدين الله يرحمهم ... بس عشانها جواهر!
جواهر ناظرت ساره .. كانت تتكلم بنبرة حادة وقويه
يعني انها صادقة .. شخصية سارة مثل الكتاب المفتوح .. بدون شك تعرفين انها كذابه صادقة تعبانة فرحانه زعلانه !
هذا احلى شي !
فرح بعد الدفاع ذه كله تفشلت ..رفعت راسها بغرور:على كل انا ماراح اضيع وقتي مع بنات تافهات .. راح اجلس مع الحريم .. وسحبت يد مرح
شوق : ايوه روحي عقليتك العجوزية تنفع بإن تجلسين مع الحريم موب معنا
غرام : واحنا مانبي نضيع وقتنا مع بنات "مفسخات" ماباقي الا تطلعون بدون ملابس .. والله اني متشوقه اعرف وش لابسين اليوم ! بما انها مزرعه فيمكن مكتفيات بملابس داخليه !
البنات كلهم وبدون استثناء انفجرو ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
فرح بقهر وفشلة بقووووووة سحبت يد مرح الي كانت ترتجف تخاف من شي اسمه "غرام وفاتن " .. واتجهت لمكان الحريم
ملاك : سخيفات !
جوري:ماعليكم منهم بنات بلا عقل !
جميلة بتردد: أقول لكم شي بس ماتهجمون عليي؟
البنات : وش؟
جميلة : بصراحه احس مرح طيوبة بس بلا شخصية ..يعني لو تترك متابعتها لختها كان هي الان بنت زينة!
فاتن بتأفف واعتراض: جميلة يرحم والديك!
غرام : البقر طول عمره بقر!
جميلة بعصبيه : مو قلت لكم بتهجمون عليي!
جوري بموافقه : لا انا معك
ساره: لو انها بشخصية .. مع طيبتها راح تكون قريبة لنا
انقسمو انصاف في هالنقاش ... مرح من الداخل .. جيدة او سيئة؟!
................................
كانو يمشون بالسيارة بسرعه جنونية ... هذا فارس وسياقته المجنونة ! وفوق ما انا سيارته سبورت وسريعه .. وهو يسرع ... يسرع اكثر عشانهم متأخرين!

لف لجهة غلط ... رانيا بصراخ وعجله : فارس لا لا مو هنا اللفة الي على اليسار
مع زحمة السيارات الا انه رجع ريوس ولف للجهة الثانيه بشغب .. كل السيارات طقو هرنات ويصارخون عليه ويسبونه ... وهو يضحك مستانس على باله فلة الوضع
وصلو للمزرعه أخيرا بعد رحلة قطار الموت الي سواها فارس لرانيا
فارس:يل ايلا بسرعه وين جهتنا
رانيا : على الي قالته شوق ان انتم الرجال سيده واحنا الحري.
سفهها ومشى بسرعه لجهة الرجال
رانيا بصراخ : هيييييي فارسوه مو دائما تسفهنني يالنذل!
فارس : اوووص لا تعلين صوتك يابنت! .. ثانيا وش دخلني انا وين مكانكم يالحريم ..يلا باي
رانيا لوت فمها : هبل !

توجه بحماس لمكان الرجال .. كانو يلعبون ورق ومتحمسين حدهم
فيصل كعادته : الخبصة مالت الورق فيها غش!
مشعل بتأفف: لاحول ولا قوة الا بالله ! ماعليكم منه ذا كل كذا اذا خسر .. العب معه بلاي ستيشن ويخسر ويقول يدك خربانه المهم انه موب خسران!
وليد : هههههههههههه جد
فزاع لأنه اجتماعي فتعود عليهم بسرعه : ههههههههه خلاص انا بخبصهم عشان مايكون فيه غش
في هالاثناء حس فزاع انه في شخص يناظره .. رفع راسه بتناحه : مين هذا ؟!
الشباب رفعو روسهم يشوفون الشخص الي تسائل عنه فزاع
الشباب بدهشة ووناسه صرخو : فاااااااااارس!
فارس شاق الحلق ويرفع يده ويهزهم"مثل حركة باي باي" : انااااااا جييييييت!
وقفو له الي كفخه .. والي سلم عليه بإحترام .. واللي بدل مايسلم عليه عوج ايده
فيصل بوناسه : وأخيرا يالمتغرب جيت تراك طولت كثير ومن طول الغيبة جاب الغنايم
يوسف: اخبار بريطانيا معاك ؟
مشعل : اوووما حليان حلتك بريطانيا "بغرور" بس اكيد ماتوصل ربع من جمالي
راشد:اها وكيف الدراسه هناك ؟
وليد :اكيد لنا وحشه صح .. يقولون انك جلست تبكي في بريطانيا تقول ابي وليد ابي وليد ياحرام كسرت بخاطري بس يلا الحين تتكحل عينك بشوفتي
فارس بإستهبال: ليش انت كحلة وانا مدري .. أقول بس مع وجيهكم ذي المعفنه كيف بجاوب على كل هالأسئلة هاه ؟
فيصل بهمس مسموع : علمني كيف البنات هناك ؟
الشباب ضربوه بدفاشه ..
فارس بمزح : افااااا اهجد وش هالكلام .. مين قال انا اناظر بنات ! انا لو بس اسمع اسم بنت انزل راسي !
مشعل : اوما عاد يعني هناك طول الوقت انت منزل راسك
فاارس:ههههههه افا عليك .. لابصراحه اقولكم بناتهم تفقيع
فيصل : هيه انت اعقل وش ذا الكلام
الكل: عاااد الا انت تقول كذا !
فيصل يناظرهم ببراءة : افاااا خلاص خلاص فجرتو الجبهة!
جلسو يضحكون عليه على هباله

فارس كما قلت لكم يدرس إدارة اعمال متغرب يدرس في بريطانيا لذا ماينزل كثير أيام الدراسه .. وله جوه القوي في عائلته وأصدقائه... وخصوصا اخته رانيا !

...."وقت الغذاء"..

دخلو 3 حريم .. الكل ناظرهم بإستغراب
كانت مرأة كبيرة .. وبنتين ووحدة معها طفل
المرأة الكبيرة بإبتسامه : السلام عليكم .. عذرا على المداخله .. أنا أم رويد .. زوجة محمد صاحب المزرعه .. صديق جاسم .. أتمنى نكون ضيوف خفيفين على قلوبكم !
الكل بترحيب وفرح: لا اهلين فيك وش دعوة المزرعه مزرعتكم وكنا متشوقين لنجلس معاكم !
ام رويد (أم فزاع) عرفت على بناتها :هاذي دُرة بنتي الكبيرة وهذا ولدها سلمان الجميل .. وهاذي اقحوان بنتي الصغيرة في أول ثانوي
جوري ضربت كتف يارا وغمزت لها .. يارا بإنحراج :وش؟
جوري بإبتسامه : لاقيتي لك وحدة بسنك ! شوفي بشوشة تعرفي عليها
يارا متفشلة : لا وش استحي
...في الجهة الثانيه فاتن تهمس لملاك في اذنها
فاتن بإستغراب لاويه فمها : مو كأن أسمائهم غريبة رويد فزاع وذرة واقحوان !
ملاك :دُرة دُرة موب ذرة يالي تفكيرك بس في بطنك
فاتن ترقع: المهم نفس الشي غير مسحت نقطة الله يهديك .. لا جد ماتحسين أسمائهم غريبة ؟
ملاك : امبلا !
...في الجهة الأخرى وقفت هيفاء فرحانه وأخيرا في ام في اوخار العشرينات مثلها تقدر تسولف معها
هيفاء بوناسه : تفضلي تفضلي ذرة اجلسي معي نسولف
درة بإيتسامه هادئة : ولا يهمك بس اسمي درة
هيفاء انقصفت جبهتها .. ابتسمت بتناحة ماتدري وش تقول
طبعا البنات مايتحملون يمسكون الغلطة ..فقعو ضحك عليها يعني فوق الفشلة الي هيا فيها تفشلت اكثر من ضحك بنات عمها
ملاك تضحك وتدز فاتن : ههههههه طلعت اختك مثلك !
فاتن موب قادرة تتكلم فاقعة ضحك
.................
حطو الأكل على السفره وتجمعو حواليها
جلس يناظر الأكل بتأمل .. رز ! واااال له وحشه !
الشباب يناظروه بإستغراب..
مشعل: هه وحشك الرز هاه ؟
فارس: والله احس انه اكله قديييييمه من زمان ما اكله ! وحشني بقوه!
فيصل ضرب ظهر فارس: الله يجعلها اكبر المصايب!
الشباب ضحكو
وليد : مشعل صب لي بيبسي
مشعل رفع حاجبه : شايفني خدام عندك !
وليد : بلا هبل تراه جنبك بالضبط ماراح تنقص منك يد ولا رجل اذاصبيت لي!
مشعل بإستفزاز: اخدم نفسك بنفسك !
فزاع : خلاص خلاص انا بصب لك
وليد : اف منك ترفع الضغط !
فيصل: وش أقول انا الي اربع وعشرين ساعه لازق فيني !
مشعل: اها اها كل تبن انت وياه !
فزاع : آآ شباب ! ترا مافيه كاسات !
مشعل فقع ضحك يتشمت في وليد ..
وليد بقهر : ضحكة بلا سنون ان شاء الله .. اف من حظي المخيس
فزاع : هههههههههههه خلاص اللحين أقول للحريم يعطونا من كاساتهم شكلهم الكاسات في مطبخهم
اتصل لهم

"عند الحريم"
أم فزاع : ان شاء الله ياوليدي اللحين اخلي بت تجيب لكم الكاسات .. كم ولد عندي انا
فزاع : تسلميلي يا احلى ام في هالكون .. بس عاد يمه قويه ذي كم ولد عندي أنا ! عندك بدالي اثنين ما شاء الله
أم فزاع : ههههههه الله يهجدك يلا اللحين بنجيب لكم لكاسات اطلع او طلع أي رجال الزبده
فزاع:ابشري ما...
سكرت في وجهه
فزاع وهو يسكر جواله يسلك لنفسه : مقبولة منك يانبع الحنان مقبولة
فارس يبتسم : قفلت بوجهك ؟
فزاع : يب
فارس: ههههههه عادي عادي انا أصلا مستحيل اكلم امي او ابوي بدون مايقفلون في وجهي انا بالذات ههههههه
راشد : لانك كله تهرج هم يبون يوصلون المعلومة ويسكرون وانت تستهبل عليهم
فارس: ههههههه مقدر لازم اتسيمج عليهم
.....في جهة الحريم"
كانت تنتظر أي وحدة تقوم عشان تقولها على طريقك تروحين للرجال وتعطيهم الكاسات
وقفت جوري تغسل يدها ..
أم رويد : جميلة حبيبتي ممكن تودين الكاسات معك ؟
جميلة قبال ام رويداشرت على نفسها : أ أنا؟!
أم رويد : لا جميلة"وتأشر على جوري"
جوري التفتت : مين أنا؟
أم رويد : ايه انت
جميلة وجوري ابتسمو
جوري: لا انا ياخاله جوري وهاذي جواهر
أم رويد بفشلة : اوه اشفه يابناتي بس ماحفظتكم بسرعه
جوري: لا عادي عادي ياخاله يحق لك كم ساعه جلسنا معك بس ... آمري؟
أم رويد : مايامر عليك عدو اذا تقدرين تودين الكاسات للرجال ؟
جوري : ولا يهمك بس اغسل يدي واخذهم اوصلهم
غرام بدخل بس اهم شي تقصف جبهات : اوما توصليهم بالكزس او الفراري؟
جوري ابتسمت بإستهزاء:هه هه هه ظريفه حدك !
"طبعا البنات كانو جالسين لوحدهم بغرفة تهريبا لجواهر من جدتها وعشان ياخذون راحتهم بس بنات شيخة جلسو مع الحريم عشان شيخة تقولهم لهم عشانتشوفكم وتخطبكم "جوري وجميلة وغرام"
ام رويد التفتت للحريم : ترا بتجي اختي بعد تتعرف عليكم اذا ماعندك مشكله
الحريم : لا عادي مو مشكلة
شيخة : ترا احنا اجتماعيين ونحب نتعرف على الكل يعني مو مشكلة ابد تجيبين الا يعز عليك يالبى قلبك هاذي وهي مزرعة زوجك
ام رويد : بس تعرفين هو عازمكم على المزرعة ومفروض تاخذون راحتكم فيها
هديل: راحتنا بوجودك يا أم رويد
أم رويد : ياحلوم والله
اخذت جوري الكاسات وتوجهت لمكان الرجال ... طقت الباب ثلاث دقات في فترات متباعدة شوي بين كل دقة ودقة مثل ماقالت لها ام رويد .. هاذي حركة يستخدمونها في بيتهم اذا شخص يبي شي من شخص ثاني ومعاه شخص مايحل عليه

فزاع : شباب الكاسات وصلت
فجأة عم السكوت ... رفع راسه يناظرهم ليش هادئين ... الكل موجه نظره نحوه
وليد بإستغراب يحرك كتفه : وشفيكم ؟
مشعل : قم جابو الكاسات
وليد يأشر على نفسه : أنا ؟
مشعل : لا اللي وراك
وراه جدار بس من الفهاوة الزايده لف وجهه يشوف مين وراه الشباب فقعو ضحك عليه
وليد بقهر: مالت عليكم من شباب فاسدين !
راشد : هههههه قم بس جب الكاسات عطشنا
فيصل : ايه ايه تحرك
وليد : لا والله وليش موب انتم الي تقومون
الكل: والله انت الي طلبت !
اشر بيده ان مالت عليكم وقام .. وطول ماهو يمشي يتحرطم عليههم
كانت عاطيتنه ظهرها .. فتح الباب
بصوت متنرفز : الكاسات!
جوري لفت للي فتح الكاس .. تجمد في مكانه ... نبض قلبه وحبه وحياته وروحه .. هاذي جوري ! .. جوري الي في كل خطوة تخطيها وكل هواء تتنفسه وكل نبضة من قلبها يعرفها !
جوري!

جوري مدت يدها له بالكاسات ... منصدم مو قادر يصدق ان الي قدام عينه جوري ... هاذي لحظة من ذهب بالنسبة له !

جوري بإستغراب : وليد!
وليد وأخيرا صحى من أحلامه : هلا ؟
جوري : الكاسات!
وليد اخذهم من عندها ... وبالنسبة له حاليا هذول مو كاسات هذول جائزة نوبل!
جوري: يلا مع السلامه
وعطته ظهرها بتمشي..
وليد بسرعه : جوري لحظة .. لحظة
جوري لفت له راسها : نعم ؟
وليد يبي يعترف لها انه يحبها ... هاذي اللحظة المناسبة .. يلا اعترف : أنااا بصراحه
جوري ناظرته بإهتمام ...
وليد : بصراحه ابي اعترف لك بشي
جوري تقربت شوي : خير ان شاء الله ؟
وليد:أنا ياجوري أنا .. أحـ... أحس ان يبيلك تنظفين عباتك .. عباتك وسخه من تحت !
كان يبي يضرب نفسه في هاذي اللحظة .. غبي غبي ضيعت عليك الفرصة !
جوري بفشلة : أوك شكرا
بس حركت رجلها كانت بتمشي .. وقفها صوته : لحظة!
جوري ؟؟؟؟
وليد بشجاعه : جوري قولي عني الي تبي تقوليه بس انا بصراحه .. جد ما امزح معك .. انا احب... انا احب البقرة الي في شنطتك!
ناظرتك بتناحة وش قاعد يقول ذا المحشش
بقو فترة متنحين .. لين ماجوري تكلمت : شكرا مع السلامة
مشت عنه وفي بالها " موب صاحي ذا محشش!"

وليد ضرب جبهته بقوة : اكره نفسي اكره نفسي اكره نفسي اكره نفسي اكره نفسي اووووووف مالت عليي يعني ابد ماعندك شجاعة تقول لها كلمة وحدة : أحبك ! غبي غبي ولا بعد ارقع لنفسي ترقيعتن فاشلة , وش قلت عباتك وسخة واحب ميدالية البقرة الي في شنطتك .. جد ينطبق عليي المثل ! بدل مايكحلها عماها! مالت بس"

وليد دخل لهم وهو متفشل +متنح+فرحااااان حده
وليد : احبكم لأنكم خليتوني اطلع !
الشباب يناظرون بعض بإستغراب ..

……بعد الغذاء جاء وقت الشاي والتحلية

البنات : اوبس اللحين هذا وقت الشاي يعني لازم نجلس مع جدتي
جواهر : وش ؟
شوق: لازم وقت الشاي احنا البنات نجلس مع جدتي واللي ماتشوفها يا انها تتهزأ وتهذر عليها لين ماتطفش
جواهر هزت راسمها بحزن ..
سارة حطت يدها على كتفها : احنا بنروح شويات وبنرجع اوك ؟
جواهر هزت راسها بالإيجاب ..
فاتن ببرود : لاتزعلين ترا الجلسة مع جدتي ترفع الضغط !
ملاك:هههههههههه الله يرجك
شوق: لاجد الجلسة معاها ترفع الضغط كل شي مايعجبها !
جوري: يالله يالثرثرات تحركو .. صدق حريم !
غرام : اوماااا ! يقال انك ولد يعني
جوري: ههههههههههههه يلا امشي بس سخيفة

مرح : أنا راح اجلس هنا !
غرام تقصف الجبهة : أصلا محد قالك تعالي اجلسي معنا هنا عشان تجلسين هنا .. ومحد قالك تعالي معنا اللحين عشان تجين!
مرح نزلت راسها بفشلة ..
جوري همست لغرام : شوي شوي على البنت !
غرام لوت فمها بقهر : جوري سكتي عني !
مشو البنات للغرفه الثانيه الغرفة الي فيها الحريم

مرح تلف لجواهر : جواهر..
جواهر بحزن لأن جدتها تنبذها لهالدرجة الي تخليها ماتبي تشوفها حتى :هلا؟
مرح تبتسم : وش رايك نتمشى ؟
جواهر بصدمه : ها؟
مرح تبتسم وقفت : يلا قومي نمشي مع بعضنا
جواهر في بالها " يمكن الحزن اثر في قوتي العقليه هاذي مرح خت فرح لو وحدة ثانية؟!"
مرح برطمت : ماتبين تمشي معي ؟
جواهر وقفت بسرعه : لا لا وش دعوة يلا
طلعو من مكان الحريم ككل.. تمشو شوي في الحديقة الواسعه وصوت العصافير من حولهم والنافورات الي عاطين المزرعه حلا فوق حلاها ..
مرح : وش رايك نجلس تعبت ؟
جواهر في بالها " خطوتين وتعبت بل يلا مو مشكلة " : اوك نجلس.. وشرايك نجلس عند البركة ؟
مرح ابتسمت : ما شاء الله نفس تفكيري .. يلا
جلسو عند البركة حطو رجلهم في الماي ..
مرح :امممم جواهر؟
جواهر التفتت لها بإبتسامة:هلا؟!
مرح بتردد:يوسف أو مشعل يحبك ؟
جواهر بصدمة .. بسرعة : لا!
مرح بإصرار:متأكدة ؟
جواهر رفعت حاجبها : وش اللي يخليك تعتقدين هالاعتقاد؟
مرح : مدري انت بنت جميلة واخلاقك حلوة وعايشة مع أولاد عمك ..كيف مايحبونك؟
جواهر: لا عادي انا اعتبرهم مثل اخواني وهذا الشعور حلو تعرفين انا ماكان عندي لا أخوة ولا اخوات
مرح :يعني انت مامال قلبك لأحد منهم طيب؟
جواهر بصدمة : لا أقولك اعتبرهم اخواني!
مرح:طيب وش شعورك اتجاه يوسف؟ تحقيق ادري بس ابي اعرف كيف شعور البنت الي تعيش مع أولاد عمها
جواهر ابتسمت ابتسامة صفراء: امممم انه طيب وحنون ومحترم(شدت على الككلمة) يعني انسان ينحب .. "لفت لمرح..لقتها تناظر فيها بشك"
جواهر حركت يدها بـ لا بالسريع : لا لا مو قصدي مثل ماتفكرين بس انه شخص مريح !
مرح:ومشعل؟
جواهر كشرت : مشعل ! انسان نذل لأبعد الحدود ويرفع الضغط وانا متأكدة اني بنصاب بالقولون العصبي بسبته .. بس مع ذلك احب اجلس معاه واستهبل
مرح بعصبية واضحة : ليش تحبين تجلسين معه ؟
جواهر فتحت عينها على أوسعها وش فيها ذي منقهرة : لأن اغلب جلستنا هواش و..
قاطعتها بصراخ قوي:تـــــــــــــكــــــــــذبـــــيــــــن!!!!
جواهر منصدمة من صراخها ...بنرفزة:قصري صوتك!لا يسمعك رجال ويلفعك كف وشفيك انت؟! وما اكذب ليش اكذب!
مرح بنفس الصوت الي ماتوقعت ابدا ان يطلع من هالكائن هالصوت القوي:امبلا تكذبين انت تحبين مشعل !
جواهر:وش فيك ماتفهيمن!قلت لك ما احبه !
مرح بصراخ اقوى:تحبييييييييييييينه!لييييييييييش تحبييييييييينه؟؟؟؟؟؟
جواهر خلاص عصبت:هيه انت! يعني غصب احبه ؟! قلت لك ما......
دزتها بقوة للبركة .. كانت دزتها اقوى من ثبات جواهر ... طاحت في البركة !
مرح أرسلت بسرعه لفرح :"سويت مثل ماطلبتي!"
فرح عند جدتها ابتسمت ابتسامة خبيثة "كفو"

مرح واقفة تنتظر جواهر تطلع من البركة .. كان قصدها تبللها وتقهرها

"في البركة .. كانت غزيرة وبقوة ...ماتعرف تسبح ! والبركة غزيرة! وضاق عندها التنفس!....سارة فاتن شوق غرام وحدة تجي تساعدني ..ساعدوني ساعدوني"..هذا الي كان في بال جواهر وهي غرقانه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 443
قديم(ـة) 08-06-2014, 12:47 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


كان متجه لمكان الحريم عشان بياخذ منهم القهوة والشاي وما الى ذلك لتحلية مابعد الغذاء..طبعا تبرع انه اليي يجيبهم بدافع انه يمشي فقط لاغير!

وقف عند البركة الي كانت قريبة تقريبا من مكان الحريم .. شاف مرح واقفة وخايفة... نغزه قلبه .. سألها: مرح ليش واقفة كذا؟

مرح لما شافته كانت بتنجلط ... ياربيه مشعل! الإنسان الي تحبه!
مرح بخوف وتردد كبير كعادتها أشرت بصبعها المرتجف ناحية البركة ..
رفع حاجبه بإستغراب ..لف وجهه يناظر البركة ..شاف شي اسود في البركة .. كسر عينه للتركيز يتأكد وش ذا!
بدون مايلتفت لمرح: مرح وش ذا؟
مرح :...........
مشعل بعصبية صرخ عليها : تـــــكــــلـــمـــي!
مرح بخوف بسرعه : جو .. جواهر!

هنا مشعل انجن .. مستحيل يعني ماتعرف تسبح!...وأول شي جا على باله : ربو!

فصخ النظارة بسرعة من راسه سكر عينه كتم نفسه ورمى نفسه في البركة ... فتح عينه يدورها .. شافها غايبة عن الوعي ... سبح بسرعة بإتجاهها وحملها ...طلعها من البركة تنفس تنفس سريع بعد ماكان كاتم نفسه في البركة ..

حطها على الأرض ... كانت غايبة عن الوعي كلياَ..

يلهث بسرعة والماي مالي جسده من راسه لأخمص قدميه ..بخوف هزها : جواهر جواهر!
جواهر لارد ...........................لا تنفس!
يحاول يلاحظ اذا هي تتنفس ولا لا ... ما تتنفس!
مشعل ضرب خدها اليمين بخفة : جواهر جواهر!
ما استجابت .. ضرب خديها اليمين واليسار في نفس الوقت بقوة ...صرخ فيها : جــــــــــــــواهــــــــــر!
جواهر لا استجابه ..
مشعل موب طبيب ولا ماهر في هالامور لكن في هالمواقف لازم يجرب..
حاول يتذكر أول مادرس يوسف الطب ..
.."""
سارة منسدحة على الأرض .. وجنبها يوسف .. وقبال رجلها مشعل
يوسف يشرح : أول شي لازم تخليها على سطح مستقيم خال من أي حاجة خطرة..
مشعل بهبل:اوه يعني الأرض فيها سكاكين وكذا
يوسف : بلا هبل يعني لو مثلا لعبة طفل تبعدها بعدين تسدح المريض على السطح المستوي..اوك؟
مشعل وسارة:اوك
يوسف وهو يطبق شرحه على سارة : تمسك ذقن المريض وترفع راسه
مشعل يقاطعه بإستهبال:مريض ترا الي تطبق عليها مريضة ههههههه
يوسف بعصبية:مشعل بلا هرج ترا هالشي بيفيدك .. يسأل كيف وبعدين يستهبل!
مشعل: طيب طيب كمل
يوسف وهو يطبق على سارة وهي كاتمة الضحكة:طبعا لازم توقف نفسك على ركبتك كذا .. وتحط يدك تحت الصدر بشوي ..طبعا لازم تتعامل بنهاية باطن يدك ..
مشعل :باطن ولا ظاهر هااااهاهاهاهههههههههه
يوسف يناظره بدون تعابير : تصدق ؟مالت عليك وعلى الي يضيع وقته معك .. انقلع بس
مشعل:لا لا يلا كمل
يوسف وقف: انت وجهك وجه تعلوم في هالأمور .. انت زين اذا حافظ رقم الإسعاف....
"""....


صحى من ذكراه ... ياليتني كنت مركز مع يوسف...ياليتني ما استهبلت وتابعت معه خطوه بخطوة ..

مشعل حاول يطبق الي يتذكره من شرح يوسف.. حط يده وضغط ضغط .. مافيه فايده .. يحس نفسه يكسر ضلوعها !
مارجع نفسها ... انقهر ضرب الأرض بقوة : اوووووووف!

جا على باله .. تشجع وقرب فمه لفمها .. حاول يسوي لها التنفس الاصطناعي!!!

مرح منفجعة مو مصدقة الي تشوفه ..واقفة بدون ماتتحرك

شدت على عينها بقوة .. تحاول تبعد الحاجز الي قبال وجهها (اللي هو وجه مشعل)..
كحت بقوة .. ويخرج مع كحتها الماي ... سكر عينه منصدم الماي جاء على وجهه !

رجع لها التنفس...رجع لها التنفس!
لف لمرح بسرعه صرخ : جيبي شنطتها بسرعه!
لف لجواهر ضرب خدها بخفة : جواهر جواهر قادرة تتنفسي؟
جواهر بدأت تتنفس بصوت الصفير... طبعا مشعل جات له عقدة من هالتنفس من بعد سالفة المصعد ..
التفتت لمرح توقع انها راحت تجيبه او جابته .. انصدم انها لحد الآن واقفة ومنصدمة!
صرخ فيها بقوة لدرجة انها ارتجفت واخترعت : لحد الآن واقفة هنا !تحركــــــــــــــي!
تحركت بسرعه ركضت لمكان البنات تأخذ شنطة جواهر ..
مشعل حمل راس جواهر لحضنه:جواهر تحملي شوي .. تحملي شوي وبتجيب البخاخ مدري شسمه ..تحملي

مرح جات ركض..بخوف ووجه اصفر:مشعل مدري وينها شنطتها!
مشعل صرخ فيها : انت غبيه الواحد مايعتمد عليك حتى اسمك ماتعرفيه !
جرحها كلامه .. حست انها ماتسوى .. نزلت راسها واطلقت لدموعها سراح
حمل جواهر مثل الأميرة .. مشى عن مرح ودزها بقوة بما انها تشكل عائق لمشيه .. بعدت ودموعها تنزل

في ذا الوقت يوسف كان طالع بيجيب القهوة والشاي بما ان مشعل متأخر..شاف المشهد الي فيه مشعل حامل جواهر!
حمر وجهه .. قبض على يده بقووووة بقهر !

في الجهة الثانيه ..مشعل يركض بهستيرية لمكان الحريم .. لحسن حظه دخل مكان البنات بسرعه

احتار ...موجود ألف شنطة وشنطة ..
ناظرته منصدمة بتناحه : مشعل ليش حامل جواهر؟
لف لها بخوف:ساره! جيتي والله جابك ! وين شنطة جواهر؟
سارة وهي تناظر جواهر الي محمولة من قبل مشعل..بتناحة قوية:ليش وش صاير؟
مشعل بعصبية:سارة مو وقت غبائك علميني وين شنطتها وخلاص
اشرت يدها على شنطة جواهر وهي في قمة التناحة وموب فاهمة شي ..
سدحها على الكنبة بحنان ... ركض لشنطتها اخذها فتحها بعنف...جلس يدور بخاخ الربو بهستيرية شديدة .. بسرعة قلب شنطتها ونفض كل شي فيها ... جلس يبعثر الأشياء في الأرض يحوس يدور وينه ..شافه وأخيرا حس بإنجاز

حطه بين اسنانها وجلس يبخ ..يبخ ..يبخ
فتحت نص عينها بشويش بتعب..حست بشخص فوق راسها يتنفس بقوة وبخوف
لمس خدها بيده الباردة بخوف : جواهر
جواهر تحاول تتعرف على هالشخص .. تنفسها يرجع منتظم شوي شوي ..مسكت صدرها وجلست بإعتدال .. بعد عنها بشويش ... رفع راسه وتنهد بقووووووة : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. وأخيرا يحس بإرتياح بعد الرعب الي صابه
رفعت عينها له في بالها "مشعل؟!؟؟؟"
وقف لف يتجه للباب شاف ساره ومرح قباله .. اشتعل نار لما شافها واقفه .. مسك عباتها بقوة ورفعها ..صرخ فيها : انت حيواااااااااااااااااااانه! حقييييييييرة! وين قلبك ؟! وين عقلك ؟ .... ارتجفت خوف فتحت عينها على أوسعها ..أول مرة تشوفه ثاير لهالدرجة .. كانت تحس موتها على ايده !

رفع يده بيعطيها كف .. بعدت يده ساره : مشعل خلاص لا توسخ نفسك بها !
بعدها بقوة عنه ... ناظرها بإشمئزاز استحقار : حشرة!
طاحت الدموع من عيونها بقوة ..
اتجه ناحية الباب .. رفع عينه شاف يوسف قباله

يوسف وهو شاد على يده ..يحاول يصطنع البرود : وش صاير؟
مشعل :مرح الحقيرة!
يوسف ناظره بالوش؟
مشعل يغير الموضوع : اوبس صح الشاي والقهوة ..
مشى عنه ويوسف واقف يفكر
......................
في مكان البنات ..
جالسة تستوعب الي صار .. ضربت خدها من الفشلة !
صرخت : ياربيييييييييييييييييييييييييه!
ساره منصدمة وهي ترتب أغراض جواهر الي رماههم مشعل :وش فيك؟!!!
جواهر رمت نفسها من المخدة ومشت على ركبها اتجاه سارة .. جلست مثل المجنونة : ساره فشلة فشلة فشلة فشلة ! ياليت لو الأرض تبلعني جد ! خلاص مابرجع معكم بيتكم مستحيل!
ساره منصدمة من جنون بنت عمها : هيه انت وش فيك مخبولة ! وش هالكلام الي تقوليه!
جواهر حطت يديها على خدودها ووجها احمر : مشعل!
ساره تناظرها بالوش؟
جواهر على نفس الوضع بس نزلت عينها : تنفس اصطناعي !
سارة تركت الأغراض من يدها وضحكت بهستيرية بشكل جنوني ... وجواهر تضربها : هييييييه ساروه يالكلبة!
ساره :........... فاقعة ضحك بقوة
جواهر حست انها تتراقب ..لفت وجهها لجهة الباب ... كانو البنات واقفين منصدمين ... كلهم وجوههم متنحة

شوق وهي تحطة صبعها على شفتها : يعني ؟
رمت عليهم المخدة بفشلة : تتجسوووووووو يالحيوانااات
البنات فقعو ضحك عليها وعلى موقفها ...
بعد الضحك الهستيري الي صابهم ..خبرتهم السالفه


شوق بعصبية: ياااااا أخي يعني لازم غصب تحبينهم أو يحبونك!
فاتن بإستحقار:تفكيرها منحصر على الحب والتفاهات هالمنحرفة!
ملاك بقهر:هاذي اكيد من فعايل فرحو!
جوري تمسك ذقنها : أتوقع!
جميلة : ياااااارب عساها الساحق الماحق والرصاص المتلاحق
سكتو كلهم .. ناظرتهم بإستغراب:شفيكم ؟
البنات : أما الدعوووة هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
.....................................
في مكان الرجال..

جالس يناظر اخوه بحدة ... جالس للآن يستوعب اللي صار .. ومركز عينه في الأرض..مو بس يوسف اللي يناظر مشعل ... فيصل!
فيصل همس في اذن مشعل : وش فيك
مشعل التفت له بقوة مخترع ..
فيصل بصدمة : بسم الله عليك ! وش فيك!
مشعل :جواهر!
فيصل رفع حاجبه بإستغراب: وش فيها ؟
مشعل قال لفيصل الشالفة بحذافيرها ...
فيصل حمر وجهه يكتم الضحكة ...الي يشوفه يقول بينفجر وجهه ممن قوة ماهو ماسك نفسه عن الضحك
مشعل بعصبية : فيصل يا ...
فقع ضحك بقوة ... الكل التفت لصوت ضحكه العالي
الشباب:وش فيك ؟
فيصل وهو يضحك وبالموت يتكلم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه ولا ههههههههههههههههههههه ولا هههههههههه شي...ولا شي ههههههههههههههههههههههههههه
مشعل يسوي حركة بيده ان فيصل مجنون : ماعليكم منه مهبول! امسحوها في وجهي!
فارس بإستهبال مسح يده في وجه مشعل ...
مشعل يبعد يد فارس : وع وش ذا بعد عني !
فارس : هههههههههههههههههه انت قلت امسحوها في وجهي ..
مشعل:بلاك ماتفهم ذا تعبير مزاجي
راشد : مجازي مع وجهك وش مزاجي ذي..
مشعل الا ما انسفت جبهتي : مين قال أصلا غيرو اسمه صار اسمه مزاجي
الكل فقع ضحك على مشعل ...
قطع ضحكة فيصل صوت جواله ...بصوت عالي : خلاص اهجدو ياشباب
راشد يبي يطفره:ايوووووووووه مين ؟
فيصل : زوجتي ..يعني مين مع وجهك أمي!
وليد : والله ماندري انت عندك حركات يمين يسار"وغمز له"
فيصل يضحك : هههههه لا جد أمي ..يلا اسكتو
رفع جواله : ألو هلا يمه

فارس : فيصل ولاعه ..
راشد : فيصل فيصل سيجارة
فيصل وهو يأشر لهم ان يسكتو :ايه ايه يمه
مشعل : اووووووووه من وين لك هالدخان فصول
فيصل يأشر بإصبعه عند فمه يعني اسكتو : لا يمه انا جالس مع أولاد عمي ... لا لاشدعوة ... (ويأشر لهم بهين)
الشباب كاتمين ضحكتهم ...
وليد : يااا أخي بسرعة جب الولاعة!
راشد: فيصل فيصل هات السيجارة!
فيصل : طيب طيب يلا مع السلامه
سكر من عندها وهو معصب: شباب شباب أمي يا شباب!
راشد : وش دخلنا فيك انت وأمك !
فيصل وقف: بتجيكم قتلة بس ارجع من عندها
طلع والشباب فاقعين ضحك عليه ...

وقف عند النافورة مثل ماقالت له امه .. شافها من بعيد اشر لها بيده..

تقربت له ..اول ماتقربت له سحبته من قميصه بإتجاهها وشمته بقوة .. فيصل منصدم : يمه وشفيك؟!
بعدته عنها تناظره بشك : دخااان هاه!
فيصل يضحك بهبال مستغرب: لا ايش .. الله يلعنكم يالعيال
ام فيصل:وش؟
فيصل : سلامتك سلامتك وش تبغين آمري؟
ام فيصل : المهم ماعلي من خزعبلاتك هاذي... شفت لك وحدة (واشرت بصبعها انها اوك)
فيصل رفع حاجبه بإستغراب:وش؟
ام فيصل تضرب كتف فيصل بمزح ثقيل: بلا هبل فصلصل لا تسوي نفسك موب فاهم ..
فيصل رافع حاجبه يناظر امه بإستغراب ..
همست له : زوجة!
فيصل رفع راسه بقهر:لا حووووووول! يمه وبعدين معك!
ام فيصل بقهر: تبيني أموت وأنا ماشفت أولاد ولدي الوحيد يعني !
فيصل منصدم من كلام امه : يمه وش هالكلام انا ماقلت كذا ...بعدين الله يطول بعمرك انت موب كبيرة عشان تقولين هالكلام!
ام فيصل بقهر:ليش الموت يعرف كبير أو صغير؟!تخيل لو أموت بمرض بحادث الله يأخذ امانتي وتفتكون مني ... وأنا ماشفت أولاد ولدي الوحيد ..ليش كذا!
فيصل صابته جلطة ثلاثية الأبعاد من كلام امه .. وش هالكلام!
فيصل بقهر:يمه ليش تقولين كذا! الله يطول بعمرك ان شاء الله وتزفيني على زوجتيو تشوفين عيالي وعيال عيال عيالي بعد ..
ام فيصل تناظره بحدة:طيب ما سألت مين هي البنت ..
فيصل بطفش:مين؟
أم فيصل : بنت عمك ... جواهر!
فيصل بصدمة : نعمممممممممممم؟! مين؟

انتهى البااااااااااارت اتمنى اشوف تعليقاااات طوووووووويلة ومفصفصة للبارت لان البارت فيه مواقف كثيرة


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 444
قديم(ـة) 08-06-2014, 01:14 AM
صورة وَعـــــــد الرمزية
وَعـــــــد وَعـــــــد غير متصل
♥..يُحـكَى انّ حُلمـآ جَمِيلآ تحَققَ بالدُعَـآء..♥
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


لي رد بعد القراءة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 445
قديم(ـة) 08-06-2014, 01:29 AM
صورة فوشية :$ الرمزية
فوشية :$ فوشية :$ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


لا لا لا لا ليه انتهى البارت

واو شي محرج مشعل يسوي تنفس اصطناعي لجواهر مره احراج
اكيد جواهر اول مايتقدمون لها ما بتوافق
ويوسف ياخي خليه يحب اي احد ثاني والله مايناسب جواهر ابدا
وعقبال ما جواهر تحب مشعل ويحبها ويوسف يلاقي له وحده مناسبه له

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 446
قديم(ـة) 08-06-2014, 01:34 AM
صورة وَعـــــــد الرمزية
وَعـــــــد وَعـــــــد غير متصل
♥..يُحـكَى انّ حُلمـآ جَمِيلآ تحَققَ بالدُعَـآء..♥
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


وووواوووو يجنن يهبل يذووب>>تحمست
ما احب اكتب توقعات الا اذا احد سألني وهيك يووعني>>عنجد.!
مع السلامه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 447
قديم(ـة) 08-06-2014, 02:15 AM
Rooz15 Rooz15 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


اااااااااااااااااءءء
فضييييييييع حلووووو مررررره
مشعل/لبببى قلببببلك بسسس
احووووووبك اموووماااح>>سوري ع الانحراف خخ
يوسف/ياااخي ليييش انتت طيييب كذذا
ياااخي ما بلعتك من بدايه الروااايه
مرح/حقيييييره بس أشكرك لأنك بفعلتك
حطيتيهم بموقف محررج هع
وليييد/يخترق بيت الشيطااان
وشو احب البقرره اللي بشنطتتك!!خخخخ
جوري/خخخ بالله ما انتبهتي او شكيتي هع

انتظرررك لاتتاخري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 448
قديم(ـة) 08-06-2014, 02:16 AM
zahra_hadi zahra_hadi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


حماس مشعل وجواهر
ام فيصل خيييييييييييييييييييييير تستهبل قهرتني بقوهه
الشباب ضحكك
فرح و مرح نفسي اقتلهم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 449
قديم(ـة) 08-06-2014, 02:17 AM
صورة بشَاير . الرمزية
بشَاير . بشَاير . غير متصل
حِجازيّة العينينّ مكيةُ الحشَا ♪ .
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


بارررت روووعه

ياخي انا اكره مرح بس طلع منها فايده

لالا جواهر لمشعل الله يخليك لا يتزوجها فيصل

بانتظار البارت الجاي بأحر من الجمر

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 450
قديم(ـة) 08-06-2014, 03:43 AM
صورة روليت. الرمزية
روليت. روليت. غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


يادووووووووووووووبه مابغيتي تنزلين البارت

فـــــــــرح ومرررررررح الحيوااانااات وربي رفعوااااا ضغطي

واللي رفع ضغطي البنات وجواهر وساره ولا وحده فيهن هاوشت فرح ووطت وجهها !

هههههههههههههههههههههههههه وليد ههههههههههههههههههههه

قسم بالله فقعت ضحك عليه يوم يقول لجوري عبايتك وصخه - احب البقره اللي بشنطتك

هههههههههههههههههههههه .. البااااااااارت خططططططططير

وبليز ماتتأخري لاني بديت انسى الشخصيات هع




روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين

الوسوم
رواية وإذا ألهاج
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 01:07 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1