غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 901
قديم(ـة) 01-07-2014, 08:03 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آنثـى خرافيـهہ مشاهدة المشاركة
هههه

وانا بعد يا دمعه مثلك متحمسسه مرره

شمووخه شوفي حالتنا تحزن مرره
بليييز نزلي البارت اليوم
احبكم المتحمسات
من عيوني .. خلاص باقي عليي اكتب نهاية البارت ..والقفلة الخونفشارية
تبون انزل البارت اللحين او ؟
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ~ دمـــعة وردة ~ مشاهدة المشاركة
متى البارت ؟؟؟


تراني متحمسه ابي اقطع نفسي من الحماس << الحماس وما يفعل خخخخخخخخخخخ
اليوم بس الوقت عليكم متى تبونه اي ساعة؟
ههههههههه يالبى المتحمسسسسسسسسسسسسة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 902
قديم(ـة) 01-07-2014, 08:24 AM
صورة أروى. الرمزية
أروى. أروى. غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حكاية شموخ مشاهدة المشاركة
احبكم المتحمسات
من عيوني .. خلاص باقي عليي اكتب نهاية البارت ..والقفلة الخونفشارية
تبون انزل البارت اللحين او ؟

اليوم بس الوقت عليكم متى تبونه اي ساعة؟
ههههههههه يالبى المتحمسسسسسسسسسسسسة
شمووخ.. لو تقدري الحين بلليز ( فيس يصيح)..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 903
قديم(ـة) 01-07-2014, 08:25 AM
صورة بشَاير . الرمزية
بشَاير . بشَاير . غير متصل
حِجازيّة العينينّ مكيةُ الحشَا ♪ .
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


ايووووه الله يخليك الحيييين
يا حبي لك
خلصي القفله ونزليه الحيييين

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 904
قديم(ـة) 01-07-2014, 08:41 AM
صورة •• عبق الماضي •• الرمزية
•• عبق الماضي •• •• عبق الماضي •• غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


ايوه ايوه ايوه بلييييز
ترا طولتي علينااا ):


يلا يا قمر ننتظرك ^_^

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 905
قديم(ـة) 01-07-2014, 08:47 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


البارت العشرون (20)
*بارت مُميز..!

"قِيل في الحُب..الحُب كَالحَرب..مِن السهلِ أنْ تُشعلها..مِن الصَعبِ أنْ تخمِدها...وأكِمل المقُولة..والحُب له نتِيتجتَان لا ثَالث لهُما كَالحرب.. إما نتِيجة عَظيمة ..وإما عَواقب وخِيمة!..فأيهما سيَكُون ذو النتِيجة العظيمة؟..المَلاك أم الشيطَان؟"


انتبه لورقة طايحة كانت بجنب جواله .. مسكها وهو يكلم وليد: ايوه بطلع شوي وبـ...
انصدم .. فتح عينه على اوسعها وانلجم وصابه سكوت
حاطة يدها تحت ذقنها وتبتسم ابتسامتها المعتادة..
في مِلكة سارة....صورة فاتن!

مايدري ليش حس بنبضات قلبه تتسارع .. يحس بإحساس غريب..كأنه قلبه منقبض .. بس إحساس جميل!

وليد:راشد راشد هيييييه رشيييد وين طرت؟
راشد كان في عالم ثاني
وليد:رااااااااشد !
راشد رفع راسه :هاه!
وليد:وين رحت؟
راشد بتوتر:أكلمك بعدين ولود
سكر في وجهه بدون مايسمع جوابه
ماسك صورتها ويده ترتجف والورقة ترتجف معاه .. من وين طلعت هالصورة بعد .. وراي وراي يافاتن؟!
.................
طلعت من الحمام متسبحة ..
وقفت قبال التسريحة ..كانت لابسة روب موف
والمنشفة على راسها عشان ينشف شعرها
حطت لها لوشن بريحة المسك وهي تحطه .. سمعت صوت طقة المسج
مسكت جوالها وفتحته ..
"نعيماَ
فارسك المجهول"
رمت جوالها على التسريحة بقهر : الله يلعنك!
فتحت علبة كريم مرطب وجلست تحطه في وجهها
سمعت صوت موسيقى هادئة .. كانت نغمتها
مسكته بإستغراب من يدق هالوقت .. شافت رقم غريب
الي حفظته من كثر مايدق ويرسل مسجات!
عطته بيزي بقهر ورمت جوالها على طاولة التسريحة بعد ماصار يكلمها ويقهرها صارت تفرغ قهرها على جوالها
توها ماسكة العلبة بتكمل دق مرة ثانيه ..رمت العلبة من يدها بقهر وردت عليه وهي تمشي رايحة وجاية من التوتر والعصبية
بصوت مقهور:نعمم خيير؟!
..:يامساء الجوري ياجوري يامساء
قاطعته بجلافة: خير خلصني؟
..:افااا شفيه الحلو زعلان علينا تكلميني بجلافة وارسل لك نعيما ماتردين علي!
بقهر:الله لا ينعم عليك قول آمين انقلع عني انت ماعندك شغلة الا انا؟!!
ضحك بإستفزاز:ههههههههههههههههه لاوالله عندي اشغال الدنيا بس كلهم بففف اطيرهم عشانك انت وبسس
جوري:ضحكة بلا سنون ان شاء الله ياعسى بعد هالضحكة الف دمعة ياعسى عزرائيل يزورك الليلة وياخذ روحك ويفكني منك!
:واووو طلعتي متوحشة وانا الي اظنك رقيقة..المهم اسمعي يااحلى جوري بكره راح اروح ستار بوكس وشرايك نتلاقى هـ..
سكرت في وجهه وهي تناظر الشاشة بإشمئزاز :ياعساك الموت قول آمين اكرهك!
اتصل مرة ثانيه حطته صامت رمت جوالها على الطاولة الي جنب سريرها ورمت نفسها على سريرها ..
وعينها مرفوعة لفوق : مين هذا؟!لمتى بيظل يلاحقني؟كيف بتكون نهايتي معه؟!كيف اقدر اكشفه ؟
سكتت لبرهة .. فجأة جلست وهي مبسوطة .. طلعت من راسها فكره
اخذت جوالها بسرعة وحملت النمبر بوك وفتحته ..
حطت الرقم تبي تعرف مين وهي متلهفة ..
"سلمى الهاجري"
رفعت حاجبها بإستغراب:كلب نذل .. شريحته موب اسمه!
مين هاذي سلمى الهاجري؟!!!
رمت الجوال من يدها وحطت يدها على راسها بيأس ..مغطي نفسه بكل الوسائل .. ويعرف عني كل شي..ياربي ارحمني !
.........
بعد كم يوم ..

جالس جنبها وضامها لصدره ..
بحنية :اللحين بتجي مرت عمك شيخة وبتسمع منك موافقتك المبدئية وبتبلغ أمه ..انتِ متأكدة من قرارك؟
شوق هزت راسها بحياء ..
جاسم ابتسم : هو شاب مهندس وأخلاق وجمال ما شاء الله كامل والكامل الله وكل واحد ربي يرزقه على قد نيته .. ان شاء الله يكون احسن مني ويحطك في عيونه وتعيشين معه حياة حلوة
شوق باست راس ابوها : لا وش دعوة يبه حاشاك يكون احسن منك انا مستحيل الاقي اب يجنن مثلك الله يطول بعمرك ويحفظك من كل سوء
ابتسم برضا : الله يرضي عليك

دق الجرس
توجه ناحية الباب بملل وكسل .. يدري ان مرت عمه بتجي عشان شوق
فتحه ..
شيخة علطول درعمت : ياهلا برشيد وينها اختك ؟
راشد ابتسم : ياهلا بمرت عمي فوق في غرفتها مع..
شيخة قاطعته وهي تمشي ناحية الدرج:اوك
جميلة ماتقدر تفوت ولا لحظة بما ان شوق صديقتها دخلت وراء أمها وهي منزلة راسها بحياء وهو نزل راسه ..
دخلت وراها .. رفع راسه ..انصدم
ناظرته بلا مبالاه ودخلت
بدون مايلتفت لها ..انتبه ليدها شالت الضماد:سلامات
فاتن ببرود مشت:الله لا يسلمك
لف وجهه لها بقهر عنيدة وطويلة لسان طول عمرها ..

فوق درعمت بوناسة وهي تفصخ الشيلة: شوووويق يابعد هالنبـ..
جاسم نزل راسه وقرب يده لفمه : احممم احممم
شيخة طلعت عينها من مكانها وفحطت لبرا ..
حاطة يدها على قلبها : آويلي لو يشوف نصير اللقطة كان يطق عرق الغيرة وماغير كف يفقع لي ذا الوجه الحسن
جميلة الي وراها فاتن تناظرها بإستغراب:شالسالفة؟
شيخة ناظرتها: عمك داخل وانا مدرعمة وفاصخة شيلتي وافشلتاه بس
جميلة وفاتن فطسو ضحك
شيخة تضربهم على كتوفهم : الله ياخذكـ الله ياخذ رجتكم يالمتنحات ادخلو بس فشلتونا
فاتن وهي فاطسة ضحك : يمه انت الي فشلتينا ههههههه قاعدة تتميلحين قدام عمي ههههه والله لو يشوفك ابوي راجعة اليوم الثاني بيت جدي ههههاههاي
شيخة بعصبية :فتنو يامال الوجع ..ادخلو بس ماغير ترفعون لي ضغطي
جميلة دخلت : السسلااام عليكم اخبارك عمي
جاسم ابتسم : وعليكم السلام اكيد بخير دام القمر بخير
جميلة وهي تجلس على الكنبة :احم احم اخجلت تواضعي
فاتن دخلت وهي تلوح بيدها بملل: هاااي
جاسم ابتسم: وعليكم الهاي فتونة
شيخة دخلت بفشلة من الموقف: احمم السلام عليكم اخبارك يابو عبدالله
جاسم نزل راسه : وعليكم السلام الحمدلله اخبارك انت يا ام فيصل
شيخة : بخير دام الطيبين بخير.. ايه شويق
ملاك تدخل مدرعمة : ايوه وش صار؟
شيخة : ماصا رشي يالمطفوقة تعالي هنا
ملاك ابتسمت لفاتن وجلست جنبها
شيخة : ايه شويق وش ردك ..ام سلطان بتتصل بعد شوي تأخذ مني الرد
شوق تحك راسها : اممم آآ احم احم
دق موبايلها شيخة حطت صبعها عند فمها بإشارة للسكوت :اهلا وسهلا بأم سلطان ياهلا والله فيك
جميلة ابتسمت بقوة ومسكت يد شوق وضغطت عليها .. شوق ابتسمت بتوتر
شيخة : الرد " ناظرت شوق بقولي ردك"
شوق انقلب وجهها احمر: موافقة
شيخة شقت الحلق: الحمدلله قولي مبروك .. موافقة
جاسم ابتسم بهدوء وحنية وهو يتأمل في شوق
ملاك تناظر شوق وهي تبتسم والدموع في عينها .. فاتن تغمز لشوق
شيخة : العقد متى ؟ ايه مبتعث .. بعد شهرين ! لحظة شوي
شويق سلطان يدرس صيفي وانتي تدرين انه في بريطانيا .. يقولك مايقدر الا بعد شهرين لأن بتكون نزلته بعد شهرين
شوق اشرت بعادي
شيخة:مو مشكلة .. هههههه الله يخليك .. الله يبارك فيك .. بالعكس والله يمديها تجهز براحتها .. لازم الواحد ينظر للناحية الإيجابية أي والله ... ههه مع السلامة
سكرت الخط من جهة .. علطول: كلووووووووووووووش
جميلة الي كانت جنب شوق ضمتها بقوة
تركتها بصعوبة .. جاسم باس راس بنته بحنان وحضنها وهي فيها الغصة :مبروك بنتي
شوق تبلع الغصة : الله يبارك فيك
وقفت ملاكو وهي تبكي ببراءة وركضت لختها الي قامت وضمو بعض ..
شوق وهي تضحك بغصة : لاتبكين يالهبلة مفروض اللحين ترقصين وتضحكين مو تبكين
ملاك ضحكت بخفة وهي تمسح دموعها
شيخه اخذت شوق بالاحضان : مبرووووك شوقوه والله وكبرت البنت ورزقها ربي بواحد خقة
شوق وهي تضحك : شيوووخ
شيخة بعدتها : هههههه من اللحين الغيرة وانتم بعدكم ماتعقدون
فاتن تقربت : ممكن شوي ابارك لها وكذا لأني معرف اتصرف في هالمواقف ..حطت يديها على اكتاف شوق وبنبرة جدية:شويق مبروك .. "ضحكت" والله مايليق عليك!
شوق ضربت راس فاتن : هههههه اكرهك تحطمين المعنويات
نزلت شيخة بتطلع اما جميلة وفاتن بيبقون مع بنات عمهم
عند الباب ..
جاسم : شكرا ام فيصل وقفتي مع شوق مثل الأم ماادري كيف ارد لك المعروف
شيخة : ماحبيتها منك يابو عبدالله ولوو شوق بنتي كيف مااوقف معها كذا يالله انتبه لها مع السلامة
جاسم ابتسم : مع السلامة الله يحفظك
...........
في غرفة كانت مكسوة باللون الأبيض.. والأجهزة في كل زاوية .. وصوت نبضات القلب في الجهاز واضحة

سكر ملف المريض بهدوء:هشاشة عظام بسبب التقدم في السن "لف لسلوى ببرود"اذا عندنا مريض مصاب بهشاشة العظام وش الدواء المناسب لحالته؟
سلوى كانت حاطة يديها في جيبها بدون مبالاة رفعت يدها اليمين واشرت على نفسها:أنا؟!
يوسف ببرود: لا الجدار الي وراك
سلوى شالت يديها من جيبوها :امممممم اووومممم اممم
يوسف زفر بملل
سلوى تطق بصبعها : لقيتها كورتيزون!
يوسف يناظرها بإستياء:كورتيزون ؟ كورتيزون؟
سلوى هزت راسها بوثوق
يوسف بيأس : لا بالله المريض ودع عظامه ! اكيد الي خرجك من كلية الطب كان سكران!
سلوى لوت فمها بملل..
تعامل مع مريضه بالمناسب وطلع وهي وراه ..
وقفته الممرضة : دكتور يوسف
يوسف بإهتمام: تفضلي؟؟!
الممرضة قدمت له ملفين : صار لخبطة في الملفات ..
يوسف عقد حواجبه وهو يستلم الملفات .. فتحهم
كان ملف لطفلة مصابة بجفاف في الكلى وعجوز مصابة بسرطان في الكلى
الممرضة : لو ماانتبهنا كان استئصلنا كلية الطفلة!
يوسف رفع راسه بقهر: مين المسؤول!؟
الممرضة : احمم :ناظرت سلوى الي كانت تناظر بعيد"
المتدربة سلوى!
يوسف زفر بقوة ..
لف لها :انا ابي افهم كمية الإهمال الي فيك من وين! انت تتخيلين لو وصلت هالتحاليل لدكتور ما تأكد ويستأصل كلية الطفلة وهي ماتحتاج لهالشي وتعيش بكلية وحدة وهي مالها ذنب الا ان متدربة عديمة مسؤولية مثلك أخطأت خطأ فادح مثل هذا!
سلوى ناظرته بالامبالاة وجوابته ببرود:اوك حصل خير اللحين انت اكتشفت ان صار تبادل في الملفات والتحاليل مايحتاج تتنرفز وحتى اذا استئصلنا كلية الطفلة ماراح تموت!
يوسف جمد وش هالاحساس فتح عينه على اوسعها وبعصبية:وش هالكلام الي تقولينه!وين ضميرك ياسلوى؟؟؟!!
الطب مو لعبة تلبسين السكراب وتروحين للمريض وتتفلسفين فوق راسه ويجيك الراتب كل شهر بهالهبال لا الطب عمل انساني يحتاج إنسانية منك عشان تقدرين تشتغلين فيه انت ماتفهمين ان هالمرضى عندهم أم أبو أخ أخت صديق زوج أولاد في ناس يخافون عليهم مثل مافي ناس يخافون عليك بس انت داخلة الطب وتفكيرك بالمادة بس وغلفتي ضميرك بالامبالاة فمستحيل تفهمين الي قاعد أقوله!!!
مشى عنها وهو منقهر حده .. وهي جامدة في مكانها ومنصدمة!
.....................
في نص الصالة واقفين حولها ..
ضرب ظهرها بقوة طيرها : مبروووووك شوقو يالدوبة مااصدق انك بتنخطبين بعد شهرين ككاااك!
شوق وهي تمسك ظهرها بتوجع : وووجع عبدو وقسم يدك صخررررة ارحم بنت حواء الي قدامك
عبدالله لوى فمه : انت بنت ما... احمم احممم "سكت لما عطته شوق نظرة ليزرية"
راشد تقرب منها وعفس شعرها : مبروك يالخبلة!
شوق وهي تبعد يد راشد بقهر وتعدل شعرها : انا اول مرة اشوف اخوة يباركون كذا مالت عليكم يبيلكم كورس في كيف تتعامل مع اختك العسل لما توافق على زوجها المستقبلي القمر!
راشد بسخريه: هه ياسلام قولي لي شعر فيكم بعد !
وليد شاق الحلق: مبرووووك
تقرب منها وحملها وهي تصارخ : وليدووو يالدوووب ياطيرزان ياماوووكلي نزلنيييييييي
عبدالله+راشد+ملاك يضحكون عليهم
نزلها وهو يضحك
شوق ضربت بطن وليد بوكس بقهر : اكرهك
وليد يضحك ولا اثرت فيه : ههههههههههه يلا عقبال ملاكو
ملاك ناظرت فيهم نظرات غبية
راشد ناظرها وهو يضحك بإستهزاء: ههههههه لا عاد ملاك .. كان لو ياكل الايس كريم حقها تقلبها مناحة
عبدالله يستهبل عليها: ههههههه وتبكي وتقوله اللحين تشتري لي ولا وقسم ارجع بيت ابوي وورقة طلاقي توصلني كككاك ههههههه
ملاك بقهر تضربهم : اكرهكم يانذول بايخين!
وليد بضحكة ضمها : حرام عليكم اتركوها في حالها عاد مادورتون الا هالفصعونة تزوج!
ملاك بعدت عنه بقهر وهي تضربه : مالت عليك وانا أقول جاء الي يدافع عني!
الكل:هههههههههههههههه
..............
وَ أخيراَ ..

نزل من الدرج وهو مستاء .. كان بيطلع
وصل للباب .. كانت جالسة في الصالة تتفرج على التلفزيون صرخت:على وين؟!
لف لها ببرود : وش دخلك!؟
جواهر بملل: يلا قوول وين بتروح!
مشعل تأفف: بروح اشتري لي خزانة خزانتي خلعت بابها عندك مانع ؟!
جواهر فطست ضحك: ههههههههههه ويلي ولا غوريلا وش ذا العنف مع الخزانه هههههههههههههه
مشعل تقرب لها وهو يأخذ المخدة ويضربها فيها وهي تضحك:تصدقين انا الغلطان الي عاطنك وجه واجاوبك !ماغوريلا الا انت وزوجك!
جواهر وهي تبعد المخدة وتضحك : هههههههههه خلاص بعد طيرت راسي ..وتأدب عن زوجي والله مدري مين الي خلع باب خزانته هههههههه
ضربها بالمخدة في راسها مرة ثانية وهو منقهر ومشى عنها
جواهر تضحك وهي تمسك راسها مثل المجنونة : ههههه مشيعل ابي اطلع !
مشعل : طمي حلقك ورزي فيسك في هالتلفزيون مو فاضي اطلع معي مجانين!
جواهر بترجي: يلا مشيييعل تكفى والله مليت من البيت ابي اطلع اشم هواء"شمت بقوة" اشوف الناس"بققت عينها" اسولف معهم"حركت فمها بدون ماتطلع صوت" اضحك"تضحك بدون صوت" اغازلهم"حركت حواجبها" وكذا يعني ..
مشعل رفع حاجبه وهو يبتسم : الحمدلله والشكر ترا بروح محل للاثاث يعني مدري تبين تسولفين وتضحكين مع الأثاث مااستغرب منك مجنونة اما تغازلين الله يخلي البنقالي الي يبيع
جواهر وهي تمسك الرموت:مدري يمدحون الرموت في الضرب يقولون اذا رميته على جبهة واحد تنفلق جبهته لنصين وش رايك اجرب؟!
مشعل :اعلى مابخيلك اركبيه!
جواهر بنذالة : لا مابسويها عشان تطلعني معك !
مشعل وهو يشد على كلامه : قـلـت لـك مابـطـلع مـجـانـين مـعـي!
جواهر ضمت يديها لبعض وترمش بقوة تتصنع البراءة:بليييييز
طالعها بيأس ..هش بيده ان اذلفي وطلع
ركضت وراه مثل البرق ..
مشعل زفر: لاحووول ولا قوة الا بالله "كلمها بأسلوب كأنه يكلم بزر" جوج بابا يلا ادخلي البيت بابا مشعل مو فاضي لك !
جواهر ضارب الجنون عندها بصوت طفلة : بابا مشأل أنا ابي الوح معك !
مشعل ماقدر يكتم ضحكته : ههههههه خبلة امشي بس!
شقت الحلق ومشت معه ..
.......................
جالسة على الأرض ..فتحت درجها الي داخل خزانتها .. كانت مسكرته بالمفتاح

طلعت صورة لها ولصديقة عمرها ..ابتسمت وسرحت في ذكرى قديمة
"شعرها الأسود الطويل رابطته على شكل كعكة وجالسة على الكرسي بملل وقاعدة تشخبط في كتابها .. اما الي مسوية لها ظفيرة في شعرها الطويل الي كانت جنبها بالضبط .. كانت منتبهة مع الشرح وبتركيز وتكتب كل شي تقوله الأستاذة..
ناظرتها بملل همست : بسس هيه بسس
لفت لها باستغراب وهمس:وش تبي؟!
بملل وبترجي وهي تمسك بطنها :خلينا ننحاش تكفي ملانة وجوعانة!
قربت وجهها لها بخوف وهلع : مجنوونة! تبين نروح في ستين الف داهية؟!
هشتها بملل:بلا هبال كلها نحشة مابيصير لنا شي منها اوعدك
بعد تفكير: طيب وكيف؟!
بلا مبالاة:بسيطة نقول نبي الحمام ..
عقدت حواجبها:بترضى؟ تتوقعين؟
:نجرب مو خسرانين شي
رفعت يدها وبصوت عالي:أستاذة ممكن اروح الحمام؟!
الأستاذة لفت لها وعدلت نظارتها ببرود:لا الوكيلة ناهد قالت لي مااطلع احد !
:بس..
قاطعتها بصرامة:قلت لا يعني لا!
بصوت عالي بيأس:طيب...."بصوت واطي"الله ياخذك!
همست : مو قلت لك ماراح تزبط!
بقهر: ما أكون شيخة اذا ماانحشنا من هالحصة الي تجيب المغص!
ازهار لوت فمها : اها وكيف ياحلوة؟!
شيخة همست : امثل ان انا تعبانة وانت توديني للمرشدة وننحاش!
ازهار شهقت بهدوء:مجنونة!!
شيخة بدأت تمثيلها دايركت مسكت راسها وتصنعت الألم: كح كح كح آآآه آآآآآه
الأستاذة بجدية:وش صاير؟!
ازهار في داخلها"الله يسامحك ياشيخة وهقتيني!" وقفت وبتصنع للخوف وهي الي ماتعرف تكذب : أأ أستاذة مدري وش فيها شيخة تعبانة لازم نوديها للمرشدة
الأستاذة :بسس..
ازهار تمثل انها تبكي بدون أي دموع :اهئ اهئ أستاذة تكفين أخاف تروح من ايدنا والله راح احملك ذنبها اهئ اهئ
الأستاذة بخوف: لهدرجة تعبانة ؟ّ
ازهار بلعت ريقها بقوة ماتعرف تكذب: ايه بقوة
الأستاذة بتردد :طيب خلاص وديها للمرشدة
ازهار بصدمة .. واقفة تحاول تستوعب وشيخة تقرصها عشان تكمل التمثيلية .. ازهار مسكتها وشيخة النذلة تمشي بتثاقل وتعب وتكح .. عطت فاتن ملامحها وعطت غرام شخصيتها
اول ماطلعو
ازهار تلف يمين ويسار بخوف: اقسم بالله اني شفت مجانين كثار بس مثلك ماشفت!
شيخة تضحك : ههههههه اتحداك والله ماغير جنوني الي خلاك تطلعين من هالحصة الزفت!
صرخة من وراهم : بنت انتِ وياها ليش واقفين في الممر هاااا ممنوع !! تعالو هنا بسرعة !
شيخة سحبت يد ازهار وركضو بأسرع ماعندهم ينحاشون منها وهي وراهم .. شيخة تركض بتهور وهي تضحك وازهار تركض بخوف على ركض شيخة
وصلو للدرج شيخة صارت سريعة كثير .. وازهار طاحت طيحة شنيعة .. وشيخة تركض .. الوكيلة استغلت الفرصة وكانت بتمسك ازهار .. شيخة رجعت بسرعة لما انتبهت مسكت ازهار وبسرعة ركضو عنها

وصلو وأخيرا لباب اخضر رايح لونه من القدم ومغبر.. شالت الزبالة الي جنبه واخذت المفتاح وفتحت الباب ودخلو .. مكانهم السري

وصلو لنص السطح وهم منحنين وماسكين ركبهم وياخذون نفس من بعد هالركض ..
رفعو روسهم وضحكو بقوة على المغامرة الي صارت
تقربو لسور السطح والهواء يضرب فيهم ويحرك شعورهم
شيخة بوناسة: مغاامرة خطيييرة!
أزهار التفت لها بإبتسامة:تدرين وش احلى شي فيها ؟!
شيخة ناظرتها بوش ؟!
أزهار ببإبتسامة : انك رجعتي لي وسحبتيني معك!
شيخة غمزت لها: ههههههه مو يقولون لك الصديق وقت الضيق
ازهار ضربت كتفها بكتف شيخة بخفة : ههههه ونعم الصديقة ! شيوخ تذكرين مسرحية امس؟
شيخة :وش فيها ؟
ازهار حطت يدها على خدها : اذا كبرنا وصرنا مثلهم وتزوجنا وعيلنا وبعد عمر طويل ان شاء الله ووحدة توفت منا الثانية ماراح تنساها وراح تهتم في عيالها صح ؟
شيخة ضحكت بهبال: هههههه خلاص اوصيك من اللحين على عيالي!
ازهار ضربت راس شيخة بقهر: غبية!"


نزلت دموعها من عينها بحرقة وألم .. مسحت الدمعة من صورتهم .. كانت صورتهم في حفل تخرجهم من الثانوية .. حطت يدها على فمها وهي تحاول تكتم شهقاتها وتبكي
فقدتها .. تمنتها اليوم تكون موجودة وتشوف بنتها
مسحت دموعها وشهقت بقوة ببحة : أتمنى اني أديت الأمانة يا أزهار .. صديقة عمري الله يرحمك
صار لها فترة تخبي مشاعرها غطت وجهها وبكت تطلع كل الاشتياق الي في داخلها .. صديقة عمرها من متوسط شاركتها فرحها حزنها هبالها .. فرقهم مرض!
## في طفولة فاتن مرضت أم شيخة مرضة قوية وراحت ألمانيا تتعالج هناك وهذا الشي الا خلا شيخة تضطر تترك عيالها وتروح مع أمها بما انها بنتها الوحيدة .. صارو عيال شيخة يروحون كل يوم تقريبا لبيت جاسم .. خاصة فاتن الي كانت طفلة وتحتاج من يهتم فيها .. وأزهار برحابة صدر تولت هالشيئ##
.......................
المحل واسع جدا جدا .. شامل لعدة أشياء مهمة لكل شخص
كان يمشي بتركيز وهي وراه تناظر الأشياء ببراءة وتاكل علكة

وصل لخزانة لونها أخضر وموديلها كلاسيكي راقت له .. :لو سمحت هذا بكم ؟!
جواهر تقدم راسها تشوف الخزانة الي يسأل عنها ضحكت بسخريه وجنون:ههههههه بتشتري هذا ؟هههههه كأنه زق طير هههههه
مشعل عض على شفته السفلية بقهر مامسك نفسه ضرب راسها بقهر
جواهر وهي تعلك بقوة وتمسك راسها : آخخخ يالدوب مو حلال!
مشعل وهو يناظرها بقرف:كلي عدل بس ! مقرفة!
البائع رجع بإبتسامة:بـ1500 تبيه ؟!
مشعل ابتسم بقهر: لاشكرا ..
مشى وهو يسحبها من كم عباتها وهي تضحك :ههههههه شفت لو ماجيت معك كان اخذت ذي الخزانة القرف ماعندك ذوق مسكين وانا جيت معك انقذك بذوقي الراقي!
مشعل وقف والتفت لها يناظرها بحدة .. هي ناظرته بإستغراب وهي تعلك
مشعل ببرود ينرفزها : آه واضح ذوقك الراقي من أكلتك الي كأنك عنز
ومشى عنها .. ناظرته وبصوت واطي:فجر الجبهة !

جواهر تناظر خزانة :هيه مشعل شف ذي الخزانة ..
التفت يناظر الخزانة ببرود.. هز راسه بإستياء : موف! قالو لك بنت!
جواهر وهي تعلك وتحك خدها : والله حلوة !

وقف فجأة عجبته خزانه .. جواهر تكمل مشي وهي تناظر على اليمين .. صقعت فيه

مشعل يلف وجهه لها بعصبية: ماتعرفين تدقين بريك!
جواهر وهي تمسك جبهتها بقهر: اف منك ولا جدار حشى
مشعل يرفع يده يخوفها منقهر منها وهي تطلع لسانها له

البائع وهو يبتسم بقوة وهو يناظرهم : عرسان جدد؟!
ناظروه في نفس الوقت ... ابتسمت بفشلة وهي مطلعة لسانها ومشعل الي رافع يده يناظره وهو مستغرب
جواهر هشت بيدها : لا طبعا
البائع بإصرار: اذا عرسان جدد عندي خزانة تناسبكم ..
مشعل وهو يهز راسه بقرف ويهش يده على جهتها :هاذي خدامتي ماعليك منها !
جواهر فتحت فمها وعينها وناظرته بقهر وصدمة
مشعل حط يديه في جيبه وهو يبتسم وماشي عنها : ايوه وش عندك من خزاين ؟
البائع يكلم مشعل وبصوت واطي بس مسموع: خدامتك ملسونة كيف تطلع لسانها لك كذا !
مشعل عقد حواجبه بيأس: ماعليك برجعها بلدها عما قريب مسكينة معها حالة نفسية
البائع بشفقة:اوووبس ليش؟
مشعل بوهقة : هاه؟! أأ مسكينة زوجها سكير وكان كثير يضربها تعقدت
البائع:اووه حرام الله يعنيها يلا برويك ذي الخزانة
جواهر وراهم تمسك قبضتها بقوة وهي فاتحة فمها مصدومة من الكلام الي تسمعه ..
تقربت لهم بقهر ..مشعل بإبتسامة:خلاص باخذ هاذي!
البائع ابتسم:على آمرك!
مشعل نزل نظره لها وهو رافع حاجبه ويناظرها بنص عين:خير ؟!
جواهر تناظره والنار تطلع من عينها من القهر: ايه وش قلت خدامتي ومعاها حالة نفسية ولا بعد تزيد زوجها سكير وكثير يضربها هاااه!!
مشعل ضحك على شكلها وهي منقهرة:ههههههه وش اسويلك اجل أقوله أي عرسان ..مستحيل !
جواهر تضغط على قبضة يدها بقوة:ياسلااام على كيفك السالفة هي ! في المجمع تقول لها ايه زوجتي واللحين خدامتي !
مشعل قرب وجهه لوجهها كثير..ابتسم بنذالة وهمس: كل موقف والكلام الي يناسبه!
جواهر انقلب وجهها احمر من قربه اشتهت ترفع يدها وتعطيه كف يطير وجهه بس خافت تندفن في المحل !
لفت جسمها بالكامل وهي تمشي عنه بقهر:ثور!
ابتسم يحاول يكتم ضحكته عليها ..
............
منسدح على الكنبة بملل وحاط رجل فوق رجل ..وهو بلبس المشفى ..ويتفرج على التلفزيون
سمع صوت الجرس ... ناظر الباب بإستغراب
وقف بملل وتوجه للباب ببطئ فتح الباب ..وقف بإعتدال وصدمة :هلا جدتي
الجدة ابتسمت بغرور:اهلين فيك .. ممكن أدخل ؟
يوسف وسع لها المجال :ايه اكيد تفضلي!
دخلت وهي رافعة راسها بغرور وبخطوات مدروسة تتفحص بنظراتها بيت ولدها .. لفت ليوسف الي كان يحك رقبته بإستغراب وش جاببها :وينها أمك ؟!
يوسف بعد يده عن رقبته وابتسم : فوق في غرفتها!
عقدت حواجبها :ليش مو جالسة معك ؟
يوسف بإبتسامة: لما جيت كانت تأخذ شاور!
رفعت حواجبها بغرور: أها!
صدت الدرج ويوسف طفى التي في وصعد معها ..
دقت الباب على غرفة أم وأبو يوسف ..
فتحت الباب وهي تفرك يدينها من الكريم ابتسمت :هلا يو... "بإستغراب"هلا عمتي !
ام يوسف ابتسمت بغرور كعادتها: أهلا فيك تعالي نجلس شوي..
وهي تتكلم وأم يوسف ترفع حاجبها ليوسف بإستغراب كأن تبي منه جواب..
يوسف وراء جدته هز كتوفه يعني مايدريي..لفت له الجدة عدل كتوفه بسرعة
ابتسمت ولفت لأم يوسف:ممكن ؟
ام يوسف جلست على الكنبة في الصالة الي فوق :أي طبعا تفضلي ..
الجدة جلست :أنا جاية عشان جواهر !
أم يوسف ويوسف ناظرو بعض بصدمة ..
أم يوسف بهدوء: يوسف قول للخدامة تجهز قهوة !
يوسف هز راسه وهو مصدوم : على آمرك!
مشى وهو مصدوم .. وش تبي منها ؟ .. ان شاء الله كلامي معها في المزرعة أثر فيها تأثير إيجابي يارب!
............

يناظر المكتب بإهتمام وهو يخاطب جواهر: هيه يالباكستانية وش رايك في هالمكتب ؟!
سكت لفترة ينتظر جوابها .. لف بإستغراب
ماسكة يديها بقوة وتناظره بقهر وجدية : ما شاء الله تبي رايي وتكلمني بهالوقاحة!
مشعل توهق .. هاذي مو جواهر وانا أقول لها باكستانية اظنها جواهر!
ناظر وراها .. كانت جواهر عطته ظهرها ببطئ وهي حاطة يدها على فمها وتضحك
تناظره بقهر : جيل غير محترم البته!
مشعل وهو يشد على اسنانه بقوة ويناظر جواهر الي يبي يقتلها: احم ظنيتك أختي ! "كل مرة تقرب له بشكل غير!"
المرأة لفت للمكان الي يناظر ناحيته .. جواهر
جواهر تمشي ببطئ عنه وكأنها ماتعرفه ..
المرأة لفت له وتدور مشاكل: وفوق كل هالوقاحة تفتري على البنت بعد!
مشعل مشى عنها مايحتاج يبرر لها شي .. ويتوجه لجواهر بخطوات واسعة بقهر..سرعت مشيتها لما انتبهت انه وراها
سرع خطواته اكثر يبي يوصل لها وهي تمشي اسرع عشان لا يمسكها ..
مشعل بعصبيه :بـ ....آآآآآآآآخ
انزلق على الأرض زلقة تاريخيه .. رجل قدام ورجل وراء ..
جواهر التفتت له بهلع .. ناظرته حطت يدها على فمها وهي تضحك ووجهها احمر من الضحك ..
هو متألم من الوضع صاير كأنه يرقص رقص شوارع رجل قدام ورجل وراء! وفوق كذا متفشل الكل واقف ويناظره بصدمة والي يضحك والي يقول مسكين والبنات يقولون حرام هالخقة يتكسر ..عض على شفته بقهر وألم
جواهر التفتت للحرمة الي كانت جنبها وتناظرها وتناظره بأسف
جواهر تمثل الشفقة : احمم احمم مسكين ياحرام الله يساعده فشلة والله
الحرمة تناظرها بأسف :أي والله ظنيته يقربلك!
جواهر ضحكت بخفة وهي تهش بيدها :ههه لا ما اعرفه أصلا!"تبرت منه البنت"
وقف وهو ينفض ملابسه بقهر..
جواهر مشت عنه عشان لايمشي جنبها وتنفضح ..
لف للعالم الي تناظر له بفشله ..ومشى ناحيتها
................
يطق باب غرفة اخوه بملل وهو ياكل شبس ليز بملل: هييييه رشيد ترا ذبت من الحر وانا برا افتح لي ملان ابي اسولف..
سكت شوي :رااااااشد
مايرد عليه ..:ترااا بدخل ! استعد بفتح الباب!
فتح الباب بهدوء وهو يطل بعينه .. ماشافه فتح الباب على مصراعيه
دخل بملل واستغراب :وينه ذا ! فص ملح وذاب!
وقف شوي .. لف وجهه للوحة .. وقف عن تحريك فمه ..لف كامل جسمه لها وهو يناظر رسمته بتفحص وتركيز :أنا أعرف هالعين!
تقرب للوحة بقوة وعينه تناظر العين المرسومة بتفحص : عين نمرية .. عين نمرية ..عين نمرية أمممم

صوت من وراه : وش تسوي في غرفتي ؟
وليد التفت لراشد بإستغراب ..
راشد تغير وجهه 180 درجة .. بصدمة تقرب للوحة بسرعة وغطاها بالغطاء الي مرمي على الكرسي .. بعصبية التفت له : وش دخلك في أموري الشخصية!
وليد ناظره بصدمة : راشد عين فاتن!!!!؟!!!
راشد تنهد بقهر ووهقة ..بعد نظره عن اخوه
وليد شوي شوي ابتسم وضحك : ههه راشد انتَ..؟!
راشد قاطعه : لا !
وليد ضحك وهو ياكل من الشبس: هههه أجل اعطيني تفسير!
راشد جلس على سريره بوهقة يحاول يدبر له ترقيعة : بس.. تنفع ....لرسمة !
وليد ضحك بقوة وراشد يناظره بصدمة
وليد جلس جنب راشد : راشد .. نصيحة مني .. اذا تبي تكذب اكذب على شخص مايعرفك زين عشان يصدق كذبتك !
راشد ناظره بنص عين وسكت فتره : أقول قم عني بس مع هالشبس الي تاكله تقول ريحة عرق 100 هندي في مكان حار!
وليد ضحك بقوة : هههههههههههههههههههه بالعكس لذيذ!
ويغمض عينه وياكل شبساية "مفرد خخ" وتطلع صوت تدل على انها مقرمشة يقال انها دعاية للشبس!
راشد يناظره بقرف وبنص عين : ولا ينقرف !
وليد وقف وهو يضحك : ههههههههه لأنه مو عرق هندي مثل ماتقول ! يارب فاتن تحب الشبس بالملح والخل عشان تقرفك بريحته ههههههههههه
راشد وقف له يبي يكفخه بعصبيه .. وليد ركض برا وهو يضحك :باااااااي ههههههه
راشد منقهر بصراخ: يااااارب جوووري تحب الوزغ والصراصير وتشويهم وتاكلهم قدامك يالفاار!
................

واقف عند المكتب الي عاجبنه ومسوي مع البائع تحقيق عن اصله وفصله ونسبه .. وجواهر تناظرهم بملل
مشعل : أنا مدري محتار بين هذا وهذا !
البائع : طبعا هذا قرارك سيدي .. شوف وش هو الي يناسب استخداماتك اكثر!
مشعل بتفكير: امممم المشكله هذا فيه شي يناسب استخدامي وهذا نفس الشي !
البايع :طيب والسعر الي يناسبك؟
مشعل هز راسه : مو مهم .. وش رايك جواهرو ؟"عقل بعد الموقف ككاك!"
مشعل :هيه جواهرو ..
لف لها بإستغراب ليش م اترد!....مكانها فاضي!
لف وراه ماشافها .. لف يمين يسار ماشافها!
زفر بقوة : اففف وين راحت ذي!!
طلع جواله من جيبه بيتصل لها ..

في الجهة الثانية عند جواهر .. كانت تناظر ساعة لونها موف من النوع الي فيه جرس للتنبيه .. وفي الدائرة ورود باللون الموف والأبيض والأصفر .. ساعة هادية وحلوة لغرفتها
قطع اهتمامها صوت جوالها .. بما انها طلعت مع مشعل بدون شنطتها حطت جوالها في جيبها .. طلعت جوالها من جيبها بصعوبة .. ردت على مكالمته .. وهي تقرب الجوال من اذنها :ألـ....... طاااااااخ

مشعل بخوف:ألوو ألوو جواهر؟؟! ألووو
سكر المكالمة بقهر واتصل لها مرة ثانيه :ان الجوال المطلوب مغلق ..
سكر جواله بقهر .. خايف صار لها شي!
مشى سيدة يدورها ... والبايع يناديه بإستغراب وهو حاقره
لف يمين اللفة الي جنب مكانهم وفيها علاقات اكسسوارات يمكن لفتت نظرها وراحت لهم ..
مشعل : جواهر!
لفت له بإستغراب ..
مشعل بوهقة : غلطان!
مشى عنها وهو خايف حدده وين راحت !! وليش جوالها مغلق !! وش صاير!

صار يمشي بهستيرية بين الممرات والخوف واضح على وجهه لف الدور الأول كله وهو يدورها ماشافها .. أي بنت يشوفها بدون شنطة يظنها جواهر ويسألها .. أي مكان يمكن يثير اهتمامها دور عنها فيه .. حتى حمام النساء وقف عنده وحرمة طلعت منه سألها اذا فيه بنت بمواصفاتها داخل واجابته بالنفي!
من الخوف جاته أفكار سوداويه .. يمكن ضرب عندها الربو يمكن احد تحرش فيها يمكن احد سرقها ..كل شي يخوف وكل أفلام الدراما جت على باله!
لما صعد الطابق الثاني وهو ماشافهها بدأ قلبه ينبض بشكل سريع .. يحس نبضات قلبه في راسه .. هرمون الادرينالين ارتفع عنده ..زَرق وجهه.. ضاق نفسه !
تذكر ابتسامتها وضحكتها .. جن جنوونه .. كان في ممر على يمينه ويساره ممر .. ناظر يمينه بتوتر ..
................يُتبع


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 906
قديم(ـة) 01-07-2014, 08:50 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


"قِيل في الحُب..الحُب كَالحَرب..مِن السهلِ أنْ تُشعلها..مِن الصَعبِ أنْ تخمِدها...وأكِمل المقُولة..والحُب له نتِيتجتَان لا ثَالث لهُما كَالحرب.. إما نتِيجة عَظيمة ..وإما عَواقب وخِيمة!..فأيهما سيَكُون ذو النتِيجة العظيمة؟..المَلاك أم الشيطَان؟"

نظرته غريبة .. فيها توتر وخوف اول مرة تشوفهم في عينه !
لف وجهه لليسار وعينه تدور عن شي ضايع منها .. وقف نظره عليها
ماسكة جوالها المكسور بعد طيحته من يدها وتناظره بإستغراب ..تتأمل نظراته بصدمة وذهول!
فتح فمه وتنهد بقوووووة .. مشى لها بسرعة وعينه على جوالها الي في يدها الي فسر كل شي له .. تناظره بإستغراب شديد سحبها من يدها وسحب الساعة الي كانت ماسكتها بسرعة ومشى لتحت للمحاسبة..
................
في الغرفة .. كعادتهم جالسين بضوء الثريا فقط .. والجو بااااارد..والشبسات والشوكولاتات والمشروبات الغازية بكل الأنواع جنبهم مبعثرين.. جالسين جنب بعض على السرير..ولافين انفسهم ببطانيات...لافه نفسها ببطانية سوداء وعليها ورود باللون الأحمر..وشعرها البني الطويل خلته على جنب..حاطة لها ماسكارا وروج وردي وبلاشر خفيف من برجوا وردي.. حاطة الاب توب من سوني أحمر قدامها ومشبوك فيه الهارديسك الأحمر..وتدور فلم لسهرتهم
بصوتها الناعم:هيه شوقو وش رايك نشاهد هذا الفلم ولا هذا؟
شوفي هذا الفلم أكشن ورومانسي ان هالاثنين في البداية كانو أصدقاء ولصوص وبعدين صار يحبها وكذا وهذا الفلم اكشن على غموض ان هذا شاب جديد يعيش في هالعمارة ويكتشف ان العجوز الي يسكن قدامه مختفي! انا بصراحة متحمسة لهم اثنينهم بس الثاني حصل على جوائز كثير والأول بيني وبينك البطل خقة ..فاا وش رايك؟!!
لارد .. جميلة التفتت لها :هيه شوق !
شوق وهي تتطقطق في جوالها بنرفزة :امممممم
جميلة تناظرها بنص عين :أي فلم تبين قلت لك قصصهم!
شوق وهي مندمجه مع جوالها:عيدي ماسمعت!
جميلة طلعت عينها من مكانها :ياااكلبة انا طول الوقت اهذر اهذر اهذر جف فمي وانا أتكلم اخر شي مافي الا الجدار يسمع لي!!
شوق لارد ..
جميلة خزتها بقوووة ..بنص عين بهدوء:تكلمي مين؟
شوق رفعت راسها لجميلة..
جميلة رفعت حاجبها :مييين؟!
شوق لف كامل جسمها لجميلة بإهتمام :بقولك بصراحة مين أكلم .. سلطان!
جميلة منصدمة:نننـ نعم؟!! مين؟! كيف!!
شوق:عبدو عطاه رقمي لاتخافي نكلم بعض عن العقد وكذا وبس!
جميلة لفت كامل جسمها لشوق بإهتمام:أبوكِ يدري؟؟
شوق:مدري ماقال له عبدالله ..بس ترا الشي عادي اغلب الناس اللحين يسوون كذا!
جميلة رفعت حاجبها :مدام الشي عادي ليش عبدالله ماقال لأبوك؟!
شوق رفعت كتفها انها ماتدري..
جميلة حطت يدينها على كتف شوق وبجدية:شوفي شوق تبي تكلمينه كلميه بالمعقول..فاهمة عليي يعني ايش بالمعقول؟! يعني عن العقد عن شغله عن دراستك عن طموحه طموحك لاتتخطين هاذي المواضيع .. "بهمس" لا ترسلين له صورك ابدا ابدا .. حتى لو هو طلب قولي له لا .. ماتضمنين !
شوق تستمع بتركيز وتناظر عين جميلة الي تناظرها بجدية ..صحيح جميلة خبول شوي ومسرفة وتقدس شي اسمه مكياج ودلوعة ..بس في هالمواضيع تكون واعية وبقوة! فجأة تتحول لجوري!
...........
دخلو البيت وبهوشتهم كالعادة ..
جواهر وهي ترفع راسها له وتبتسم بنذالة :هاهاها مدري مين الي كان خايف وعينه تراقب يمين ويسار..
مشعل قرب وجهه بنذالة: اعقلي بس هبلتي فيني اليوم تكلمت مع حرمة ظنيتها انت ومسحت فيني الأرض وطحت وكل الناس الي يسوى والي مايسوى ضحك عليي وفوق هذا تبريتي مني وضعتي عني وخليتيني مثل المجنون ادورك في كل مكان مافي بنت بدون شنطة الا وسألتها مافي زاوية فيها أشياء يمكن تحبينها الا ودورت فيها حمام النساء وقفت عنده وسألت حرمة اذا شافت بنت بمواصفاتك .. كل هذا عشان الاقيكِ إنتِ!
جواهر ساكتة تناظر عينه بصدمة ..كل هذا سواه عشاني؟ركض وخاف وسأل .. بسببي!
فهمني شخصيتك بالضبط مشعل .. حقير ونذل وفي نفس الوقت فيك حنية كبيرة مخبينها بقسوة ..شخصية معقدة..ردات فعلك غير متوقعة!

بعد عنها وهو يناظره بنص عين :بعدين يالخبول عدلي أكلتك ترا جد اقرفتيني اليوم انت وعلكتك !
جواهر رفعت حاجبها تقهره :احسن من اللون المقرف حق الخزانة الي كنت تبيها ههههه
مشعل انقهر بس يخبي: هه هه من قال أصلا ذوووقي يهبل احسن من ذوقك أصلا مافيه مقارنة ابدا انا احسن منك في كل شي!
جواهر تكتفت :والله؟!أحسن مني في كل شي؟
مشعل هز راسه بوثوق:أجزم لك!تبين تجربيني؟
جواهر ابتسمت :كيف؟!
مشعل ناظر الدرج وابتسم بنذالة ..
جواهر ابتسمت فهمت قصده :عد من الواحد للثلاثة !
وقفو قبال الدرج بنفس الخط ..
مشعل ابتسم بخبث:قولي لي مبروك!
جواهر ابتسمت :ما اقدر اقولها لك لأنها تنقال للفايز!
مشعل رفع حاجبه وابتسم على وثوقها ..
مشعل وجواهر في نفس الوقت.. صوتها الأنثوي ارتبط بصوته الرجولي ..: واحد .. اثنين ...ثلاثة!
صارو يركضون مثل المهابيل بأسرع ماعندهم ويبتسمون لبعض بنذالة ويضحكون ..جواهر تعيق رجل مشعل عن الركض..طاح مشعل على ركبته شدها من عباتها عشان لاتسبقه .. صارو يصعدون على ركبهم وكل واحد يعيق الثاني ويضحكون .. هو يبي يفوز لأنه يعشق التحدي ومايرضى بالخسارة..هي تبي تفوز عشان تكسر خشمه وتتشمت فيه
وصلو لأخر عتبة وهو يضحكون بقوة .. ناظرو الصالة سكتو بصدمة !..مشعل ازرار كمه مفتوحة وكم مرفوع غير عن الكم الثاني وشعره معفوس.. جواهر شيلتها معفوسه والعلكة طالعة من فمها..

يناظروهم بصدمة واستغراب.. الجدة تنقل نظراتها بينهم بصدمة وازدراء وش هالأشكال.. أم يوسف تناظرهم ليش يصعدون على ركبهم ويضحكون مثل المجانين!.. يوسف يناظرهم بعدم استيعاب ..ناظر تعابير امه وجدته ولف لأخوه وبنت عمه يناظر تعابيرهم .. مايدري يضحك ولا ينقهر!
................

فتحت الباب بقوة ..
شوق وهي تاكل الفشار بحماس:هييي انتِ وش هالإقتحام كأنك جندي!
جميلة تأشر بصبعها عند فمها:اصصص خلوني أركز مع الفلم!
فاتن حطت يديها وراء ظهرها وتقربت لهم تشوف وش يشاهدون ..
فاتن تناظرهم بإستهزاء:من جدكم تشاهدون هالفلم؟!
جميلة وهي تاكل بإندماج:ايه عادي!
فاتن بإنفعال:يابنتي باااااايخ ماله داعي في الحياة بعدين ذا الغني الشايب بيكتشفهم وبيقتل الشقرا حبيبة هذا والغبي الي يحبها بيبكي وبيقتل الشايب وبيقولكم بعد مرور يومين مدري شهرين الزبدة شي فيه رقم اثنين بيجي اخو الشايب ينتقم من ذا وبيقوله تقتل نفسك او اقتل عائلتك قال لا اقتل نفسي وراح وجه المسدس للاخو الشايب وطلع فاضي واخر شي مات البطل!
خيم عليهم السكوت.. الثنتين يناظروها بدون تعابير
شوق بدون ماتلتفت لجميلة:جميلة حبيبتي جيبي المخدة الي جنبك..
جميلة عطتها المخدة ..شوق رمت المخدة على فاتن :ياااااااكلبة وش رايك تقولين لنا اغنية النهاية بعد!!!
فاتن طلعت من غرفتهم ركض وهي تضحك ..
عطت غرفتهم ظهرها وهي تضحك بقوة .. سكتت انتبهت للباب الي قدامها مفتوح!
هاذي غرفة راشد!..ومافيها أحد!
حكتها رجلها ..ولعب الفضول فيها .. دخلت بخطوات هادئة كأنها حرامية
توجهت للوحة ..اثارت فضولها ليش مغطية؟!!
مسكت طرف البطانية ..ررررن ررررن رررن
دقت ساعة كانت على خزانة ...راحت بسرعة تطفيها لا يسمعها راشد ويطلع لها من تحت الأرض!
طفتها وتنهدت براحة ..

لفت وفي نفس الوقت هو طلع من الحمام ..
كان مغطي نفسه بفوطة من تحت وصدره عاري وشعره مبلل..
صرخت لما شافته صرخ من وجودها ومن صرختها
راشد بصدمة :إنت وش تسوين هنا؟!
فاتن تنزل عينها وتركض تهرب منه .. بالغلط ذراعها ينضرب في حافة خزانته .. سكرت عينها بألم وهي تمسك ذراعها:آآآه!
تقرب لها بسرعه ومسك يدها بخوف الي انخمشت من الحفة ويطلع منها دم :شفيك!
ضربت صدره بقوة صرخت فيه :بعد عنيييي يااااصاااايع!
رمى ذراعها من يده وصرخ فيها :غبية! وش بسوي لك يعني!
فاتن مسكت ذراعها بألم وهي منزله عينها ولاوية فمها :البس تي شيرت وبعدين تكلم!
ومشت بسرعه وطلعت من غرفته وهي تتنفس بقوة

ضحك بقوة عليها ..فتح درجه واخذ منه لصقات جروح فتح الباب..بتعجرف: خذي لصقات جروح!
رماهم لها .. لفت له بقهر :ما احتاج لـ... "شهقت لما شافته مالبس التي شيرت" وعطته ظهرها وركضض للتحت ..

ضحك بقوة وصرخ :ترااااا مايليق عليك الحياااء ابد!
..............

واقفة في الحوش تنتظر فاتن ..ضربت الأرض برجلها بقهر:شكلها بتطول!عادي أصلا بسوي جولة سياحية في حوش بيتنا!

مشت مشت لين ماتوجهت للكراج..شهقت وتتناقز مثل المجنونة بوناسة وهي تضحك
:يااااي وش هالسيارة الخطيرة مين اشتراهااا!
بي ام دبليو بيضاء اخققق انااا!!مين النذل الي من اخوتي شارينها ومو قايل لأحد هاااه يفكر نفسه بيسويها سوبرايز والله لأخربها عليه كاااااااك!!!!
حاولت تفتحها ...انفتحت!!انبسطت على الآخر ودخلتها..

جلست بإعتدال وعدلت قميصها الأبيض الكشكش ..عدلت المراية اتجاهها تشوف نفسها وجهها البريء يناسبه بياض قميصها مكتفية بروج وردي وخدودها وردية ماشاء الله بدون بلاشر وهذا الي يزيدها براءة ..وشعرها فاتحته والشعر على جنب مسويتهم ظفيرة ومثبتتهم على وراء وغرتها القصيرة مبينتها عشان يناسب ستايلها الرسمي

رفعت حاجبها وتحاول تقلد الأولاد وهي تناظر نفسها في المراية ضحكت على نفسها ملامحها ماتساعدها ابدا ..

شافت نظارة شمسية بيضاء من لاكوست .. لبستها وهي ترفع راسها بغرور وتناظر نفسها وتبتسم بخبث وتحط يدها على فمها وتضحك بشر وتخشن صوتها:هاهاهاها أنا أرقمك؟تخسين وتعقبين!ولا عشان شايفة سيارتي كاشخة وغالية وأنا وسيم وأنيق تبيني أرقمك!اعيدها لك مرة ثانية خسي!أنا "سكتت تمخمخ على اسم" انا مالك مو أي واحد فاهمة .. "صرخت بإنفعال" يلا انقلعي عن وجهي!

قاطعها صوت فتحت الباب .. فزت من الخرعة وحطت يدها على قلبها .. لفت وجهها ببطئ ناحيته .. فتح عينه على اوسعها كيف هاذي هنا!
ملاك والنظارة على عينها بس عرفها .. ضحكت بغباء
وطلعت من السيارة بهدوء .. هو يحاول يكتم ضحكته على الي سمعه في نهاية الفلم الي سوته ..عطته ظهرها وبصوت واطي تمتمت :راشد من زمان قال انك بتطلع !
فزاع سمعها وهو منزل راسه : ايه بروح باسكن وبرجع!
ملاك شدت على اسنانها سمعها مشت ببطئ لحد اللحين مو مستوعبة انها مفروض تركض بصوت واطي :اجل خذ لنا معك !
فزاع ابتسم سمعها:آوك!
ودخل سيارته وطلع .. ملاك ضربت خدها : غبيييية !! سمعني سمعني واافشلتااه! والأخس والألعن اني راكبة سيارته واستهبل فيها آآخ!!!ياليت سمعك خارق كذا لما طلبتك في الحمام مالت عليك !!آآآه فشلة!

فاتن تقربت لها ووجهها احمر:شالسالفة؟!
ملاك طالعتها ووجهها احمر:انت شالسالفة؟!
في نفس الوقت:ليش وجهك أحمر؟!
فاتن كملت :ليش لابسة نظارة شمسية؟
ملاك فصختها بسرعة وصرخت : لااااا غبية غبية سرقتها من عنده يااااربي اففف مني!
فاتن مسكت يد ملاك يدخلون : قولي لي وش صاير بالتفصيل وانا بقولك!
..............
جالسين على طاولة الطعام .. أبو يوسف في الشغل .. وسارة مع فيصل .. الجدة جالسة مكان ولدها في الكرسي المنفرد وعلى يمينها مشعل الي جنبه يوسف وعلى يسارها جواهر الي جنبها أم يوسف..

الجدة وهي تاكل بأناقة :الجوال الي قلت لي عنه يامشعل تكلمت عنه عند بنت صاحبتي وتقول انه مو كويس!
مشعل رفع حاجبه بإستغراب:والله؟!
جواهر التفتت للجدة وهي تضحك:هههه ومن متى ومشعل يعرف يختار!
مشعل ناظرها بـ"ياسلام!"
الجدة ابتسمت:لا بالعكس مشعل اختياراته موفقة غالباَ بس يمكن البنت عندها استخدامات مختلفة!
جواهر تفجرت جبهتها ابتسمت وهي تهز راسها وناظرت مشعل الي كان يحرك لها حواجبه يغيظها ..
مدت رجلها لرجله وداست عليها .. مشعل عض على شفته بقووة بألم وهو يناظرها يقهر.. ابتسمت بنذالة وبعدت رجلها عن رجله
أم يوسف :وش فيك يألمك بطنك؟
مشعل رفع نظره لهم الكل يناظره بتساؤل : هههه لا بس نسيت ما اشتريت شي وتوي تذكرت!
يوسف التفت له:صح وش اشتريت اليوم؟
مشعل التفت له:الخزانة الي قلت لك عليها وبس..
جواهر دخلت في النص: وانا اشتريت ساعة..
قاطعها وهو يناظرها بلؤم :وانت شدخلك؟
جواهر ناظرته نفس نظراته :أنا بعد طلعت معك ويحق لي أقول وش اشتريت ..
يوسف ناظرهم بإستغراب: طلعت معاها ؟!
مشعل هز راسه وهو ياكل بإيه ..
يوسف نزل نظره لصحنه وفي داخله "لا تنقهر لا تنقهر مثل ما انت ولد عمها هو نفس الشي ولد عمها !"
الجدة ابتسمت :ياحليلكم انتم الثلاثة تتعاملون مع بعض مثل الأخوه!
جواهر ابتسمت وهزت راسها .. يوسف لما سمع كلامها بالموت بلع لقمته .. مشعل حاول يقول ايه بس ماقدر!
الجدة بجدية: على العموم انا جيت هنا عشانك بالتحديد ياجواهر! أتمنى نفتح صفحة جديدة ! "ناظرت يوسف ببإبتسامة" لأني مفروض افرح ان بقى لي شي من ريحة سامي!
يوسف ناظر الجدة وابتسم .. جالسة تقول الي قاله لها
جواهر ابتسمت بفرح تحس نفسها حصلت على جائزة نوبل !
الجدة كملت ببإبتسامة : انا أتوقع وبشدة رفض عبدالرحمن لهالشي! بس اذا وافقتي راح أحاول اقنعه ! اذا تبين تعيشين معي؟!
مشعل شرق بالعصير .. ويوسف غص بالأكل
أم يوسف وقفت لهم بخوف وصدمة ..ضربت ظهورهم ثنينهم وهم يكحون
جواهر تناظرهم بصدمة اثنينهم في نفس الوقت!
الجدة :بسم الله عليكم ان شاء الله في اعدائكم !
ام يوسف وهي تصب لهم الماي: ليش تشربون وتاكلون بسرعة موب زين!
يوسف ومشعل رفعو راسهم لها وابتسمو ابتسامة تسليكية..
ام يوسف ابتسمت لهم بخوف:وشفيكم صايرين مثل التوائم تصرفاتكم نفس الشي!
قدمت لهم الماي وشربوه دفعة وحدة .. وجواهر تناظرهم بصدمة
الجدة ابتسمت :ايوه شرايك جواهر؟
مشعل ويوسف حطو الكاس على الطاولة بسرعه ..في نفس الوقت
يوسف :أتوقع ابوي ماراح يرضى
مشعل : اعتقد انها تعودت هنا
سكتو الكل لفترة ..
قطعت هالهدوء: أتمنى أعيش معك وتقوى علاقتنا ..بس احس اني ما اقدر افارق هالبيت ..بالموت تعودت عليه واللحين احسه مثل بيتي!
ام يوسف ابتسمت بحنية: وانا احس جواهر مثل بنتي الثانية ومااتخيل افارقها!ثانيا مستحيل عبدالرحمن بيرضى بنت سامي تطلع من بيته خاصة شخصية جواهر جميلة جدا ولأكن صريحة عطت البيت جو لما دخلت عليه!
جواهر ابتسمت بخجل ..
الجدة ابتسمت بقوة : على راحتكم .. وحتى هالوسيمين مايبون يفارقون اختهم !
يوسف ومشعل ناظرو بعض كأنهم ينكرون هالشي ..
بس كل واحد ينكر شي.. يوسف ينكر انها اخته .. ومشعل ينكر انه مايبي يفارقها !
الجدة :بس اذا تبين أي شي مايردك الا لسانك .. طيب؟
جواهر ابتسمت : ان شاء الله
الجدة رن جوالها ..عطته بيزي ..وقفت:يلا عن اذنكم راح ارجع البيت تصبحون على خير
ام يوسف : لا ليش اجلسي معنا اكثر ماشبعنا منك
الجدة ابتسمت بغرور:معليش بس لازم ارجع نعست كثير
يوسف ببإبتسامة:مين الي جاء ياخذك؟
الجدة :سواقي
يوسف ابتسم: افا تروحين مع السواق وانا موجود ؟انا بوصلك
الجدة ابتسمت :حنون طول عمرك بس لاتتعب نفسك ليش انا جايبة السواق ..
يوسف ابتسم :وليش عندك احفاد يالغالية؟
الجدة ضحكت :ههههه يوسف لاتبدأ تقطر كلامك العسل بعدين بكبر راسي !
مشعل لوى فمه " أصلا انت مغرورة من الأساس!"
ام يوسف ضربت كوعها بذراع ولدها فهمت وش داخله ..
الجدة وهي تتوجه للباب: يلا مع السلامة
الكل: مع السلامة في حفظ الله
طلعت .. ام يوسف لفت لهم بعصبية :انتم الثلاثة لو القتل حلال كان قتلتكم ! انتم الاثنين سويتو مسرحية وعارضتو كلام جدتكم "تقصد يوسف ومشعل".. وانتم الاثنين تتسابقون لي على الدرج على ركبكم مثل القرود وصعدتو وحالتكم لله كأنكم شحاذين!"تقصد مشعل وجواهر"
سكتو يصطنعو الأدب..
ام يوسف بتعب:المهم أنا قلت للخدامات ينامون بدري بما ان جدتكم جات وتعرفون ماتحب تشوف الخدامات ..ومابي الصحون يبقون وسخين للصباح..اذا تقدرون تسعادوني وتنظفوهم عني والله نعساانة كثيرر
يوسف باس راس امه:اكيد يمه روحي نامي تصبحين على خير
جواهر ابتسمت:تآمرين آمر...
الكل ناظر مشعل الي كان ساكت هز كتفه :وش؟!
يوسف وجواهر اشرو له بإن يرد على امه .
مشعل بملل : اوك
ام يوسف ابتسمت :تسلمولي الله لا يحرمني منكم ويحفظكم من كل سوء يلا تصبحون على خير
الكل:وانت من اهله ...
جواهر تناظرهم :لتس قو!
يوسف ابتسم ومشعل مسى بملل وهو يتأفف ..

عند الطاولة واقفين قبال بعض يلمون الصحون ..ومشعل في المطبخ يغسل الكاسات ..

جواهر بيأس:اليوم ماشفتها أبد
يوسف ببإبتسامة:لازم تتعودين من اللحين..
جواهر هزت راسها:أحاول..ايه صح على طاري ساروه ..لما رجعتني من ملكتها كنت تبي تقول لي شي.. ايش هو؟؟
يوسف ابتسم وهو يبعد الملعقة من الصحن:صحيح ..كان هذاك الوقت افضل من هالوقت بس ..
جواهر قاطعته:مو مهم الوقت يلا تكلم جاني فضول
احم سوري على المقاطعة
يوسف ابتسم وهو يأخذ من عندها الصحون: انا ما امزح معك في الي أقوله ..ولا اكذب..جواهر
جواهر ابتسمت:اها؟
يوسف بلع ريقه بقوة :أحبــــك!
جواهر ناظرتها بصدمة وتختفي الابتسامة من وجهها تدريجيا.. حست بحرارة من الخجل وماعرفت كيف تتصرف

عند الباب المطبخ واقف وسمع كل شي :يووووووووووسف
يوسف يترقب ردة فعلها وفي داخله"وقتك مشعل!"
مشعل بإصرار:يووووووووسف تعال احتاجك
يوسف توجه للمطبخ ..
جواهر ركضت لغرفتها بسرعة
كان مشعل عند المجلى ينظف اخر كاس بقوة..يوسف وقف جنبه وعطاه الصحون بقهر :وقتك غلط..
مشعل اخذ صحن ونظفه ببرود:ليش؟
يوسف بجدية:أتوقع سمعت وش كنت أقول لها!
مشعل على نفس الحالة:ايه سمعت
يوسف ناظره بصدمة وبقهر:اذا سمعت ليش قاطعتني؟
مشعل رمى الصحن في المجلى بعصبية ناظر يوسف والنار تغلي بداخله وصدره يرتفع وينزل من العصبية:تدري وش هي المشكلة.. اني ماتوقعت ان هذا الشي راح يصير ابدا ..ان ....انا وانت ... أخوان نحب نفس البنت!

انتهااااااااااااا بإنتظار ردود طويلة ها ..أسئلة عشان وعود ونريمان
وش رايكم بتصرف شوق؟
وش رايكم بمشعل وهو خايف كاااك؟
اكثر موقف عجبكم في البارت؟
وش تتوقعون راح تكون ردة فعل يوسف من كلام مشعل؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 907
قديم(ـة) 01-07-2014, 09:43 AM
صورة أروى. الرمزية
أروى. أروى. غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


انجلط انا من البارت الجميل
...
الحدث اﻻول
امم..
راشد.. أعتقد بيبدأ يفكر فيها اكثثر..
ويمكن..إن يتقرب منها اكثثر..
...
الحدث الثاني
يبوي يالججوري..
الله يعينك يالخفوق
امم(استعد لردح)..وجع وجع جعلك الساحق الماحق الي يﻻحقك ي فار ي حمار
...
الحدث الثالث
فشلة فشلة ي شيوخ
اوميقاد
راشد (ترفع حاجب)..
شويق ي قلبي مبروك..
مﻵك يالخفوق..ﻻ تبكي..، ترا ابكي معك..، متأثرة..،
فتوتي يالبا قلبك..
يعجبني ردك ع راشد
...
الحدث الرابع
حمارة ي سلوى حمارة
اول مرآ ارحم يوسف
أعتقد بيعلمها أدب وبيتزوجها (تتمنى هالشئ من كل قلبها)
...
الحدث الخامس
حياتي ي شوق..
ماخلو فيها شئ..*يذكروني باخواني الغثة*
مﻵك حياتي ي انا براءة وه
...
الحدث السادس
ههههههه وه زين جوج
وزين شعول..
مشعل م كأن تسب نفسك (مصدقة أن راح يكون زوجها)
أعتقد راح تصير اكشنات ف الطلعة..
...
الحدث السابع
بالححيل تأثرت بالموقف
ودمعت...، ي عمري م كانو يعرفون أن هالشئ راح يتحقق..
شيخة.. رحمتها بالحيل..جد صعب تفقد صديق الطفولة..
...
الحدث الثامن
هههههههههههه
وربي هذول نكته
أجل جوج خدامتك وزوجها سكير :)
ﻻ وبعد يضربها.. حليلكم..
...
الحدث التاسع
ي عجوز النار وش تبي بجواهر، يمكن تقول زوجيها لأحد من عيالك.?
...
الحدث العاشر
هههههههههههه اوف اوف
رحمت الحب حقي (شعول)
جوج أجل م تعرفينه..
يمكن يسوي لها حركة نذالة
...
الحدث الحادي عشر
يبوي كشفك وليد..
وش ذي الدعاوي..
...
الحدث الثاني عشر
يمه خفت خفت ع جوج
مشعل اكيد راح يخاف أوﻻ
أنها بنت عمه
وأنه يحبها ف حبيبته ﻻزم يخاف عليها..
وأخيرا عشان أبوه.
...
الحدث الثالث عشر
تكلم سلطان..؟
غريبة والله..؟، كيف تكلم م يجوز!؟
جميلة.. احسها وقت الجد جد ووقت المزح مزح
وذا ازين شئ..
...
الحدث الرابع عشر
هههههههه وه زين هم هالثنائي
يوسف انقهر احسن موت قهر..
...
الحدث الخامس عشر
فتوتي فيها فضول رهيب
ي عمري انا ع الحياء الي نزل فجأة
...
الحدث السادس عشر
ههههههههه ي عيني ع اللقاء
الجميل اكيد راح يحكوون لبعض سالفتهم
...
الحدث السابع عشر
ﻻﻻﻻ معليش شموخ وش ذا الظالم ليه؟
أصيح؟
انتحر..؟
جوج ﻻ تفكرين ب المقرود الله يخليك (فيس يترجا)
...
شموخ انا ذابحتك ذابحتك

توقعاتي


وش رايكم بتصرف شوق؟
غلط وأكبر غلط
وش رايكم بمشعل وهو خايف كاااك؟
حبيبي وه زينه رحمته
اكثر موقف عجبكم في البارت؟
شعول وجووج وهم يتسابقون
وش تتوقعون راح تكون ردة فعل يوسف من كلام مشعل؟
يمكن تحصل خناقة.. ومن هنا راح تبين حقيقة يوسف..
سارة وفيصل راح يسمعو الحوار..
جوج يمكن تسمع الصراخ وتنزل تحت
و أبو يوسف يجي وخطب جوجتي ليوسف التبن الحمار الي م يستحي (اللهم إني صائمة، م بقى دعوة اﻻ دعيتها)
شمووخ نزلي البارت بأقرب وقت..
نسيت شئ مهم
بعدين يمكن يجي ابو يوسف ومعصب ع شعول..
هنا بينفجر مشعل ويطلع كل الي بقلبه..ويمكن يطلع من البيت..!.. وهنا بو المقرود الي م يتسمى يوسف.. يحس قد ايش ظلم ممشعل..!
وكماان..يمكن من هنا نعرف ليش أبو يوسف يعامل مشعل كذا؟



تعديل أروى.; بتاريخ 01-07-2014 الساعة 10:58 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 908
قديم(ـة) 01-07-2014, 10:02 AM
صورة بشَاير . الرمزية
بشَاير . بشَاير . غير متصل
حِجازيّة العينينّ مكيةُ الحشَا ♪ .
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


واو واو بارات خطيييير ورووووعه وحلووو وكلش
ايه ذحين وليد وش لقفه خل راشد عنده صوره فاتن انت وش دخلك فيه فديت اللي تستحي

موقف ملاك وفزاع يضحكك بس حلوو في نفس الوقت


خخخخ منجد فاتن باقي تقول لهم اغنية النهايه
فديت جواهر اللزقه لزقة فيه الين ما راحت معاه

الجده توه الحنان ينزل عليها يوم حلت السالفه نشكرك ياجده عالقرار اللي زي وجهك هذي الجده اما تتقلع
ونوقف عند الاهم والمهم
احلى يا يوسف اعترفت
حسيت في جواهر تورطت بس فديت المنقذ
رح تصير حساسيه بين يوسف ومشعل

احبببك ياشموخه
و مشكووووره ياقلبوو عالبارت الحلو
بصراحه ابدعتي
بانتظار البارت الجاي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 909
قديم(ـة) 01-07-2014, 11:06 AM
صورة •• عبق الماضي •• الرمزية
•• عبق الماضي •• •• عبق الماضي •• غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


واااااااااااااااااااااااو !
يا قلبي يا قلبي ....!
وشش ذاا البارت الخققققة ..
وربي عسسسل واكثر من عسسسل
وكلللله حمااااااس ...
حبيبتي انتي شموخه والله انك اسطووووره !


تعليقاتي >>

راشــد وفاتـن ~~ احلى موقف لمن دخلت غرفته هههههههه
ملاك وفزاع ~~ ههههه فطست ضحك في موقف السياره ..
شوق وسلطان ~~ أممم متى بتصير مواقف بينهم < متحمسه !
جوري والزفت الثاني ~~ واحد حيوان والله ! نفسي اعرف من هو ؟ يمكن فارس ؟؟؟؟



اما البطال الثلاثة .... يوسف مشعلوه وجواهر ..
عجبني المواقف الي صارت معهم كثيير

حماااااااس
اكثر موقف ذبحني لمن يوسف اعترفلها .. لمن مشعل هو الثاني قال لاخوه

لييش النذاله يا شمممموخ !؟ ها ليش يعني وقفتي عند اهم حدث في الروايه كلها ؟؟؟

ي نبي البارت الجديد بسسسسرعةةة
حماااااااسوووووه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 910
قديم(ـة) 01-07-2014, 11:25 AM
صورة Ghyida_D الرمزية
Ghyida_D Ghyida_D غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


السلام عليكم
انتي قلتي في احد البارتات ان اخت سلطان تقول
ان شاءالله يعقل ويترك المغازل او شي زي كذا

يوسف ومشعل : انا متأكدة ان جواهر لمشعل لأن يوسف معه مشوار طويل مع الطفلة اللي لها قصة واكيد وراها اشخاص واحداث بيتعلق فيهم يوسف اما جواهر اعتقد بيتهور مشعل وبيعترف لها عن حبه فهذا شي بيخليها تتوتر والخجل بيحل عليها كل ماقابلتهم فتلقائياً بتكلم الجده حتى تنقل عندها

راشد وفاتن : ماراح يغيب عن بالها ولا راح تغيب عن باله اعتقد موعد خطبتهم قربت جداً
اما لسؤالك ان ممكن يعاملها بطريقة زفت واهو يحبها بقولك ايه ممكن يعاملها بطريقة زفت في اوقات لكن يرجع يحن عليها في اوقات ثانيه وهذا يعلق فيه فاتن لأنه على عقابه لها بطريقته معها الا انه حنون عليها ويحبها >>تناقض

فيصل وساره : ليش مايكون صارم اهو في النهايه رجال ومايرضى على نفسه بالغلط وساره تستفزه بطريقه اهو ممكن مايتحملها وبيضل يجمع ويجمع ويجمع لها وبعد الزواج يوريها فيصل اللي يحبها بس ماراح يسكت لها على اللي كانت تسويه

فزاع وملاك : اكيد بيكون فيه موقف لهم على اساس ان ملاك ترجع له نظارته لكن الشي اللي محيرني فزاع يحب ملاك !! انا شايفه ملاك تحبه وهايمه فيه بس اهو ايش وضعه ،،؟؟

بقولك شي بس لاتضحكين علي ،،
لما جبتي قصة ازها وشيخه وقفت عن البارت وقعدت ابكي بعدين هديت ورجعت اكمل الروايه
لكن لما جبتي مشعل وجواهر واهم في السوق تمددت ضحك الله يسعدك =d

غيدا،،


روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين

الوسوم
رواية وإذا ألهاج
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 04:02 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1