غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-05-2014, 05:00 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


السلام عليكم

أقدم لكم روايتي الأولى الا كلها من أفكاري ومجهودي : وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين
روايتي فيها الحزن فيها الدراما فيها الإثارة فيها الرومانسية فيها الأخوة الصداقة الضحك كل شيء ممتع يحتويها
ما أحلل أي شخص ينقل روايتي الا يكتب في البدايه بقلم حكاية شموخ
أتمنى تعجبكم الرواية وتكونوا من متابعيني
بدون مقدمات أبدأ

روايتي الأولى/ وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين (حكاية شموخ)

كان يوم غريب يُحفر في الذاكرة ما ينسى , قلت لأمي وأبوي ما أقدر أطلع معاكم عندي امتحان والشيء الا يقهر إني خلصت مذاكرته بسرعة , جلست أتفرج على التي في أضيع وقت لين الله يفرجها وتيجي أمي من السوق شارية الفستان إلي أبيه.
الحمدلله شفت موفي حلو واندمجت معه لين جت دعاية فتحت جوالي أشوف الساعة : وووول 12:35 م وبعدهم مايجون حشى عرس مو سوق .. كنت بتصل لأمي بس خلصت الدعاية
وأنا مندمجة مع الموفي واللقطة حمااس يدق فوني : افففف من الغبي الا متصل هالحزة هاذي أكيد ساروه
المتصل(الغالية)
:أوووبس هاذي الوالدة أستغفر الله
: ألو يمه متى بترجعون تراكم طولتو كثييير!
-: السلام عليكم هذا جوال جواهر سامي ال____
جواهر بإستغراب : إيه أنا , مين معي ؟!
-: أعتذر ولكن انا فتحت الجوال وشفت اخر رسالة واردة منك انت .,فقلت اكلمك
جواهر على أعصابها : أها طيب سألتك مين أنت ووش تبي؟!
الطرف الثاني بتنهد : أولا لازم تعرفي إن كل شيء مكتوب ومقدر ..
قاطعته : انت ايش قاعد تقول تبي تمزح امزح مع احد ثاني ماني فاضيلتك
الطرف الثاني كمل: أبوك وأمك صار لهم حادث مع سائق هندي مخمور وهم الآن في مستشفى___
جواهر وعيونها تتوسع للأخر : إييي يي شش؟! (عضت على أشفتها بحسرة) مين توفى؟!
الطرف الثاني : عظم الله أجرك والبقية في حياتك الحادث ماكان طفيف الهندي كان يسوق شاحنة ...
قاطعته وهي تبكي : الله يلعنه جااوبني على سؤااالي
الطرف الثاني : ابوك .... وامك!
الدنيا غريبة .. ممكن لتوك تتكلم مع انسان وتتواعد معاه انك بتشوفه قريب ... فجأة وانت فرحان وعايش عالم ثاني .. يجيك خبر بأن الناس الا هم كل حياتك .... توفوا!!
بعد الحادثة جواهر ماطبت الجامعة لمدة 3 اسابيع .. تغيرت كثيير كانت حياتها كلها ضحك ومسخرة وتفاؤل
اللحين صارت حياتها سوداوية ممله هادئة .. مافي في بيتها الا هي وبس!
ماعندها علاقة مع أي من أهلها لأن أبوها تزوج أمها غصبا عن جدها الا كان يعتبر أمها حثالة وماتسوى شي وفقيرة وقرف , وأمها كانت مغرومة بسامي (أب جواهر) وتبي تتخلص من حياتها الا تحاتي فيها لقمة العيش كل يوم ..جدها لما سمع من سامي إنه يبي يتزوج (نوال)- أم جواهر .. عاارض بشدة وقال له والله إن تزوجتها لا أنت ولدي ولا أعرفك .. وخبر كل عياله بأن الا بيتواصل مع سامي بيصير له نفس الشيء.. سامي يحب نوال بشكل جنوني وفعلا سوى الا براسه واللحين ماعنده علاقة باهله .

.... في مكان ثاني بيت ضخم وواسع وباين إن الا يعيشون فيه أثرياء

فتح الباب المؤدي للصالة بدون مايتكلم مع أحد وعلطول يبي يصعد لغرفته

: حتى كلمة السلام تستصعبها .. وثانيا وين رايح اجلس الغذاء قريب بيجهز يلا
تنهد ولف وجهه لأبوه وبدون نفس قال : السلام .. مالي خلق بصعد أريح
الأب: وعليكم .. خيررر ماعندي هالكلام هاذي المرة الألف وانت كلما ترجع من الدوام وعلطول تصعد لغرفتك وتاكل غذاك بلحالك وانا عديتها لك اكثر من مره واللحين لازم تطوعني وتجلس تاكل معانا ..
بصوت حنون : ما عليش يا أبو يوسف خل الولد ياخذ راحته اللحين هو تعباان من الدوام مرة ثانيه بيتغذى معنا وانا اعرف وليدي
ابو يوسف يناظره بعصبية : عشان أمك هالمرة , مرة ثانية اذا ما اكلت معنا مابتلوم الا نفسك
صعد فوق بدون مايقول ولا كلمة
أم يوسف : يا أبو يوسف خفف على الولد شوي تراك عصبي عليه كثير
أبو يوسف: خلود .. هذا ولدك مامنه رجا ماصار مثل أخوه يطوعني ويحترمني .. ماتنفع معاه الا العين الحمرا لين مايتربى
(أبو يوسف {عبد الرحمن} يعمل مدير في شركة بعد ماتوفى أبوه غني جدا جدا جدا كريم و حنون بس عصبي)
(ام يوسف {خلود} خبيرة تجميل بس لأن عبدالرحمن غني فعرض عليها ان ماتشتغل وتتعب روحها ويجيها كل الا تبيه بدون ماتتعب ففتحت لها موقع استفسارات بس بدون مقابل طيبة وحنونة وقلبها رؤوف على ولادها)

في غرفته : اففف هذا سجن مو بيت حسسني جريمة اذا ما تغذيت معاهم الا يقول مره هو ميت بحبي ومايقدر ياكل بدوني بس يبي يفرغ طاقاته السلبية ومايدورني الا انا!

نرجع للصاله

ورحيتها كلها قهوة وتمر وحلا

بدلع : بابي .. ممكن أطلب طلب؟!
أبو يوسف: عيونه
ابتسمت وكملت : ممكن أغير ستايل ماي روم والله طفشت من اللون الوردي أحس أبي أغير أبيها يكون لونها ريد
أم يوسف بسخرية : على أساااس نضجتي يعني!
تنرفزت : أوووه يمه ! يعني الواحد مايطلب شي قدامك!
أيو يوسف: خلود خل البنت تطلب وتآمر براحتها أنا كم سارونه عندي
ساره وهي طايرة من الفرحة : يا اللله أحبببببك باااابي
ابتسم أبو يوسف على فرحة بنته الا كأنها طفلة هداها عروسة وهي فرحانة بيها:وأنا أحبك أكثر
دق جواله ..
أبو يوسف : ألو أهلا أهلا
أيوه أنا عبد الرحمن الـ------
أيوه هذا اخوي!
بإنهيار: اييييييش ! انت شقاعد تقول ؟! متى؟! وليش تووك تخبرني
أم يوسف طالعته بخوف
سكر من المكالمة
أم يوسف : ايش صاير؟! أي أخو ؟
أبو يوسف احمرت عينه وصارت تلمع لأنه حابس دموعه : توفى أخوي يا خلود توفى أخوي
أم يوسف تترك الشاي : ايييش ؟! مين ؟!
تلتفت سارة مفجوعة : يبه شقاعد تقول؟!
أبو يوسف والدمعة بعينه : سامي يا خلود ... سامي!
أم يوسف بحزن : الله يرحمه .. عظم الله أجرك يا أبو يوسف الباقي بعمرك .. لا تحزن الأعمار بيد الله
أبو يوسف: حرمت نفسي من أغلى أخ عندي ياخلود والسبب سخيف واللحين أنا ادفع الثمن غالي !
وتوي أعرف هالخبر ! بصعد فوق أريح لحد يزعجني
أم يوسف في بالها عارفه مابترتاح بس بتطلق لدموعك سراح : الله يعينك .. على أمرك ياغالي
لما صعد
سارة وهي تجلس جنب أمها : يمه مين ذا سامي ؟! ماعندي عم اسمه سامي ياكون هذا صديق ابوي المفضل ويعتبره اخوه .. المشكله ولا مره خبرني عنه
أم يوسف:بلا لقافه وانقلعي لكتبك ادرسي شوي ممكن تفلحين
ساره بضجر: اووووف يمه ليش كل ما اتكلم معك تفجرين جبهتي
أم يوسف: لأنك مهملة وماتعرفين مصلحتك أجل وحدة عمرها 21 سنة عندها بكره امتحان صعب وجالسه مع اهلها تتقهوى بدل ماتدرس!
ساره بثقة : هذا من كثر البر الا عندي بكم
أم يوسف ارمقتها بنظرة :أي بر الله يهديك ماغير اللقافة الا حاشرتك هنا ..يلا قومي ذاكري طفشتيني
ساره : اف ايش هذا التحطيم .. من جد الا يعمل معكم خير يلقى شر.
وصعدت غرفتها عطول قبل ما تقول لها أم يوسف كلام يفجر جبهتها .
(سارة البنت الوحيدة لعبد الرحمن وآخر العنقود .. عمرها 21 سنة وتدرس علم نفس ومهملة جدا في دراستها)

في الليل والكل مجتمع على العشاء

ولده الثاني : عظم الله أجرك يبه آخر الأحزان ان شاء الله
أبو يوسف : وأجرك يا يوسف .. ان شاء الله
ورمق ولده الا تشاجر معه الظهر : وانت ماعندك كلام تقوله ؟! ليش ماتصير مثل يوسف وتقول كلام مناسب علطول بدون ما اقولك ها ؟!
أم يوسف عطول تدخلت : لا يا أبو يوسف اكيد هو مثل أخوه وبيقولك بس صبر عليه
قوى قبضته على الشوكة وهو معصب وفي باله ايش ذا الأب حتى وهو حزنان وعنده أحد متوفي يحط راسه براسي ويبي يشاجرني , قال وهو يرص على أسنانه : عظم الله أجرك
أبو يوسف بإستنكار : أجرنا وأجرك
انقهر وحس بنار تشوي جسمه ايش المعامله القرف هذي الا يعاملها أبوه بيها والمقارنة المستمرة بينه وبين أخوه الكبير يوسف : الحمدلله
أم يوسف بحنية : وين يا مشعل ؟!
مشعل وهو لاف ظهره : شبعت بصعد غرفتي
أبو يوسف بصراخ: لماااا تتكلم مع أمك ماتعطيهااا ظهرك فاااااهم
عطا مشعل وجهه لامه : الحمدلله شبعت بصعد غرفتي تامرين على شي يمه ؟
أبو يوسف بعصبيه : بلا تريق ولا تسوي شي اقول لك عليه بدون نفس
مشعل بقهر : يعني عطيتها ظهري ماعجبك عطيتها وجهي ماعجبك ايش الا يعجبك اسويه يا يبه ؟! أنا لو اجيبلك لبن عصفور مايعجبك !
أبويوسف : صير مثل يوسف يعرف يتصرف ويتعامل مع أمه وأبوه
يوسف بأدب ودفاع في نفس الوقت : يبه كل واحد وطريقته وتصرفات مشعل غير تصرفاتي لازم نحترم هالشي ومشعل ماكان يقصد بإعطاء امي ظهره إساءة.... صح يا مشعل ؟
مشعل بقهر وهو يناظر يوسف: كل تبن!
سارة ماسكة ضحكتها على ردة الفعل
أبو يوسف: مشششششششششششششعللللل!
مشعل صعد غرفته عطول وهو موعاجبه وضعه مع أبوه
أم يوسف : يا أبو يوسف حرام عليك زعلت الولد!
أبو يوسف بعصبيه: ليش طفل هووو ؟! شفتي كيف أسلوبه معك ؟! يتمادى كثير هذا كله من تدلعيك الزايد له !ّ
أم يوسف : لا ماتمادى ولا شيء هو يعاملني كأمه وصديقته وأنا أبي اولادي يرتاحون معي ويحسوني صديقتهم
أبو يوسف : ذااا الكلام ماينفع مع عيالك أبد!
يوسف: يا يبه خف عليه شوي .. ترا مشعل يحاول يعجبك بأي شيء يسويه لو تطلب منه لبن عصفور جابه!
أبو يوسف يغير السالفة : عندي موضوع مهم أبي أكلمكم عنه
تضايق يوسف من تطنيش كلام أبوه له لما يتكلم عن مشعل ومعاملة أبوه القاسية مع مشعل والمقارنة بين أولاده ..(يوسف الولد الأكبر لعبد الرحمن يشتغل طبيب وعمره 26 المفضل عند عبد الرحمن بعد ساره والمفضل عند خلود ككل )
ساره : بااابي صح عندي سؤال مين ذا ال....
قاطعها أبو يوسف : اللحين بقولك لا تستعجلين
الشيء اللا متخبي عنكم وماتعروفه ان أنا عندي أخ اسمه سامي
الكل الا خلود: اييييش!
أبو يوسف: ايه.. والسالفه وما فيها انه حب وحدة فقيرة وبغى يتزوجها وجدكم كان مو راضي عليها لانها فقيرة ومو من نفس مستواه ..وقاله ان تزوجت لا انت ولدي ولا اعرفك وبالفعل حب سامي الجنوني خلاه يتزوج (نوال) مرت عمكم بدون رضى جدكم
يوسف: طيب وليش احنا ماندري عنه شي الشجار صار بينه وبين جدي مو معكم
أبو يوسف: يا يوسف بعد ماصارت السالفة ابوي منعنا نشوف سامي او حتى نتواصل معاه بأي وسيله والا يتواصل معاه بيصير له نفس مصير سامي .. ومع ان سامي اغلى اخوتي والمقرب بالنسبة ليي بس ماقدرت اعصي ابوي وافارق اخوتي عشانه
ساره بهبل :الله على عمي ! روميو ما شاء الله عليه!
ارمقتها خلود بنظره
أبو يوسف : الا ابي اقوله لكم .. ان سامي عنده بنت وحيدة
يوسف مستغرب : عندنا بنت عم ماندري عنها بعد !؟
سارة : اوه اكشن
قرصت خلود سارة عشان تتأدب وتسكت
ساره بصوت خفيف تكتم ألمها : آآآآي .. يمه ما قلت شي غلط!
يوسف ببداهة : واللحين هي بتصير عند مين ؟! على كلامك انها الوحيدة يعني لازم احد يتكفل ابها ! الا اذا كانت متزوجة !
أبو يوسف بابتسامه : ما شاء الله عليك يوسف دائما تحلل الكلام وتوصل لنتيجة .. لا ماهي متزوجة وهي صغيرة بعمر سارة أختك 21 سنة بس
سارة بوناسة : ياااااي عندي بنت عم بعمري .. الله يقوي حظي دووم !
ابتسم ابو يوسف: واذا اخبرك انها بتعيش معانا ... شقد بتفرحين !؟؟؟
الكل مستغرب الا خلود لانه قال لها قبل
سارة والفرحة مو واسعتها : اكييييييييد فرحاااااااانه بشكل مو طبيعيييييي واخيرا بحس ان في هالبيت انوثة شوي .. بعتبرها مثل اختي واكثر
أم يوسف: ليييش وأنا على الهامش؟!
سارة: لا يمه بس أنت مو أنثى !
يوسف يضحك : ههههههههههه شتقووولين أجل أمي ايش؟!
سارة بخجل : لا قصدي انها امرأة (تحاول ترقع لروحها)
أبو يوسف قاطعهم : ما عطيتني رايك يا يوسف؟
يوسف : صراحة يبه أنا ماعندي مانع واللي يرحيك سويه .. بس اخاف ماترتاح لان أنا ومشعل موجودين
أبو يوسف: أفضل من ان تبقى لوحدها
يوسف: ادري بس قصدي ليش ماتخليها تروح لبيت عمي ناصر مثلا بناته أكثر من أولاده
أبو يوسف:أتوقع وضحت الكلام يا يوسف وقلت ان سامي اعز اخوتي ولا يمكن اخلي بنت اخوي تروح لأحد ثاني
يوسف: اللي يريحيك يبه
ساره : بصعد اخبر مشعلو

طقت على باب غرفته بطق قوي ومزعج على شكل رنة
مشعل : وووووووجع ايش تبييييييين؟!
(مشعل الولد الثاني لعبد الرحمن يدرس هندسة وعمره 23 عصبي ومغرور ودايم ابوه يتشاجر معه ويعتبره مايتحمل مسؤوليه شي)
فتحت الباب عطول وجلست على سريره تقابله : اسمع اسمع اخر الاخبار
مشعل : أحد قالك تدخلين؟
برطمت ساره : انت قلت شتبين ؟
مشعل : انت غبيه قلت اش تبين مو ادخلي في فرق
ساره : طيب يا اخي فجرت جبهتي العتب عليي أنا الا جايه اخبرك من بيجي لنا البيت
وقامت بتغلي بتطلع من الغرفه
مشعل : اقول تعالي انت مع كشتك قولي شالسالفه
سارة بخبث وبعدها تتغلا : لا اخليك براحتك انت ماتبي جاسوستك تقول لك اخبر الاخبار المهمة
مشعل: اقول بلا تغلي وارتزي هنا قولي شعندك أو انقلعي مو مشعل الا يترجاك ياحلوة
ساره بدفاشة رجعت جلست على سريره وبدون أي مقدمات : بنت عمي بتجي تعيش عندنا
مشعل وكل علامات الاستفهام فوق راسه : ايش تقولين انت ! أي بنت عم
ساره : سامي
مشعل : ها!!! سامي هذا صديق ابوي يا الغبية
ساره : خبرك قديم هذا اخو ابوي
وقالت له السالفة

اليوم التالي يوم الا بتجي جواهر بيت عمها بتعيش حياة غير الا عاشتها بحنان امها وابوها
اول ماوصلوا اندهشت من كبر البيت اااقصد القصر: ما شاء الله وهو يقول لي في الطريق ان عنده ولدين وبنت بس ومعيشهم في هالقصر الواسع ! ابوي كانت حالته متوسطة وكنا نعيش في بيت متواضع بس يوفر لي الا ابيه .. الله يستر لما احتاج شي كيف اقدر اقول لعمي .. احس بخجل كيف اطلب منه واعتبره ابوي وانا توي اعرفه .. ااااه الله يرحمكم يا اهلي تركتوني ضايعة في هالحياة وحدي

أول ما دخلت البيت كان استقبالهم حار لي
أم يوسف كأنها شابه جميلة جدا وانيقة ... ضمتني بقوة : اهلا وسهلا بجوااهر اهلا وسهلا خذي راحتك واعتبري البيت بيتك وانا صحيح ما اقدر اكون مكان امك الله يرحمها بس انت بتكوني مكان بنتي الثانيه
جواهر وعيونها حمرا وذابلة ووجها اصفر وجسمها هزيل من الحزن .. ابتسمت ابتسامة صفراء:اهليين بيك .. ان شاء الله واتمنى اني ما اثقل عليكم
أم يوسف بكلامها العسل : اشششش لا تقولين هالكلام ترا ازعل .. انتي الداخله واحنا الطالعين
حست جواهر بطمأننية لما شافت مرت عمها حنونة وطيبه بهالكثر
التفتت شافت يوسف كان منزل عينه بالأرض مو متعود عليها : أهلين .. أنا يوسف , اعتبريني مثل اخوك وان شاء الله مانقصر عليك بشي
جواهر في بالها : ما شاء الله جماله يفتن شعره الأسود الحرير وعيونه الواسعة الكحيلة السوداء لحيته المرتبة الا تدل على رجولته ... والله اني فاضية وماعندي سالفه :أهلا فيك
دارت لاخته بتسلم عليها
ساره مفجوعة :مييييييييين!!!! جوااااااااهر!!!

خلص البارت اتمنى عجبتكم الرواية كبداية ..
اتمنى منكم التشجيع هاذي روايتي الأولى وكلها من افكاري
اعتذر اذا كان في اخطاء املائية

اذا ممكن بسألكم بعد كل بارت عن بعض الأشياء واتمنى تعطوني أرائكم

1 لحد الآن كبداية مين أكثر شخصية عجبتك ؟ وليش؟
2 تتوقعوا ليش ساره في نهاية البارت كانت مفجوعة ؟
3 اكثر موقف عجبكم؟
4 ايش رايكم بالرواية كبداية ؟ أكملها؟

تحياتي : حكاية شموخ


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 02-05-2014, 12:21 PM
وردةشقى وردةشقى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى/ وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين (حكاية شموخ)




مساء النور ،،


اسلوبج يشد
و اندمجت بصراحه ،،


بس في سلبيات
اولا فكرة القصه مستهلكه
موت الاهل
زواج الأب الغني من فقيره غصب عن اهله
انقطاع صلة الاهل
عيش البنت ببيت عمها
و اتوقع مشاكل بين مشعل و الجوهره و اخر شي يتزوجون ،،



لا تزعلين من كلامي
اسلوبج عجبني فحسافه تموتينه
بقصه مستهلكه
و احداث مكرره
اتمنى الياي يكون غير المقدمه
و احداث تكسر البدايه ،،

كثفي وصف المكان
و خلي للقارئ الخيال بوصف الشخصيات مثل
مايشوفه يتلائم مع فكره ،،



موفقه




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 02-05-2014, 02:35 PM
صورة ديمٌو ! الرمزية
ديمٌو ! ديمٌو ! غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى/ وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين (حكاية شموخ)


بدايه جيده اسلوب جميل..
زيدي من الوصف والسرد

موفقه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 02-05-2014, 03:29 PM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى/ وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين (حكاية شموخ)


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردةشقى مشاهدة المشاركة


مساء النور ،،

مساء الورد
اسلوبج يشد
و اندمجت بصراحه ،،

يا قلبي والله شكرا على التشجيع

بس في سلبيات
اولا فكرة القصه مستهلكه
موت الاهل
زواج الأب الغني من فقيره غصب عن اهله
انقطاع صلة الاهل
عيش البنت ببيت عمها
و اتوقع مشاكل بين مشعل و الجوهره و اخر شي يتزوجون ،،

ممكن كلامك صح على ان قصة موت الاهل كثيرة بس مو هي الهدف بصراحة ..

لا تزعلين من كلامي
اسلوبج عجبني فحسافه تموتينه
بقصه مستهلكه
و احداث مكرره
اتمنى الياي يكون غير المقدمه
و احداث تكسر البدايه ،،
لا بالعكس أنا أتقبل الانتقادات البناءة .. اذا تبي تنجح ككاتب لازم تتقبل الانتقادات (البناءة) من الكل سواء كتاب أو قراء طبعا مثل ماقلتلك هذا تمهيد فقط للقصتي الأساسية الا في راسي .. وغالبا تكون المقدمة باردة نوعا ما لأنكم ماتعرفون الشخصيات واسلوبهم .. أكيد وان شاء الله تكوني من متابعيني

كثفي وصف المكان
و خلي للقارئ الخيال بوصف الشخصيات مثل
مايشوفه يتلائم مع فكره ،،



موفقه

أكيد ان شاء الله في البارتات الاخرى راح يكون الوصف اكثر
حبيت ردك
اجمعين




اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غغمآزه :$ مشاهدة المشاركة
بدايه جيده اسلوب جميل..
زيدي من الوصف والسرد

موفقه

شكرا على الاطراء وان شاء الله راح يكون وصف اكثر في البارتات الجاية اجمعين ياحلوة


أتمنى باقي الأعضاء الا قرو البارت هذا يردون يشجعوني

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 02-05-2014, 03:46 PM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى/ وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين (حكاية شموخ)



البارت الثاني
لفت لاخته بتسلم عليها
ساره مفجوعة :مييييييييين!!!! جوااااااااهر!!!
جواهر مستغربة ومو قادرة تصدق , بصوت كله استغراب:ساااره!!
أبو يوسف يبتسم وهو مستغرب : تعرفون بعض!؟
ساره : يا عالم هاذي جواهر صاحبتي الا بالجامعة ! يا الله شكثر أحنا أغبياء ولا مرة لاحظنا ان لقبنا مشترك وممكن تكون بينا صلة قرابة
أم يوسف : من جد ! إنت جواهر الا تتكلم عنك سااره؟!
جواهر في بالها اللحين عرفت ليش ابوي كان مايرضى تيجي بيتنا أو أروح لها , قهر : ايه
ساره ضمت جواهر وهي فرحانة بقووه : يا الله بنت عمي صديقتي في نفس الوقت هذا أحلى شعووور
جواهر ماتدري تفرح عشان سارة بنت عمها وصديقتها في نفس الوقت ولا تحزن لأنها انحرمت منها بسبب هالمشاكل العائلية اكتفت بس انها تضمها
أم يوسف : الله يقربكم لبعض ان شاء الله ولا يحرمكم من بعض
أبو يوسف: عاد اللحين هالله هالله ببعض ولا وحدة تزعل الثانيه , أنا مارضى على بناتي
كسرت بخاطرها الكلمة , ليش مو أبوي هنا بعد ويقول لساره انها بنته بعد , ليش أنا أصير بنت لعم توي اليوم أشوفه , ليش اترك بيتي الا عشت فيه كل حياتي مع ابوي وامي واجي اعيش في بيت ماعندي فيه ذكريات وو لاشيء!
دمعت عيونها وقالت بصوت مبحوح : ان شاء الله
أم يوسف: طيب ياا جواهر عندنا غرف كثييرة وكنت ابيكِ تطبي وتتخيري والا تعجبك تاخذيها بس الله يهديه أبو يوسف مستعجل جهز لك غرفه على ذوقه يبيك أول ماتوصلين تحطي اغراضك وترتاحين
جواهر : شكرا عمي كلفت علـ...
قاطعها : مابين البنت وعمها الا بحسبت أبوها هالرسميات
جواهر ابتسمت : شكرا عمي الله ي....
تنرفز وقاطعها : وبعدين يا جواهر! كلمة شكرا تكفي ولا تنسي أي شيء تحتاجيه بس أمري ويجيك بلمح البصر
ساره : طيب مالكم دخل فيها أنا راح أرويها غرفتهاااا
وسحبت ساره جواهر بدفاشتها المعتادة
جواهر : طيب لحظة باخذ شنطتي (الشنطة الا فيها الملابس)
ساره : يلا بسررعه
جواهر بتمسك اليد حق الشنطة بتحملها فجأة تشوف ايد تسحبها بسرعة وتحملها
طالعت فيه متعجبة وبخجل :....
يوسف ابتسم : انا بحملها عنك
وجهها انقلب ألوان وبخجل قالت : شكرا
يوسف وهو مبتسم : مابينا شكر
جوااهر في بالها ياااربي هالعائلة مايحبون احد يقولهم شكرا اجل ايش اقوول
سااره : من قدددك احد يحترم انوثتك ويحمل عنك شنطتك
يوسف: لا عااد , تنكرين إني أحمل عنك شنطتك !؟
ساره : أفا وأنا أقدر! إنت أطيب وأحن و أحلى أخو في الدنيا
يوسف : وهذا كله لأنك أختي
ساره تحرك شعرها بغرور مصطنع : يا الله ماقدر على كلامك العسل أناا , بس والله انك صادق بكلامك
يوسف : أقول تحركي الواحد مايمدحك
صعدوا فوق وهي خجلانه منه أول مرة أحد يسوي لها هالحركة غير ابوها ,ولا ولد عمها بعد
اول ماوصلوا لباب غرفة جواهر حط الشنطة عند الباب , التفت لجواهر وابتسم وقال:تتهني بغرفتك , واذا محتاجة شيء مايردك الا لسانك
جواهر ابتسمت : شكرا ماتقصر
يوسف : ا..
ساره تسحب جواهر تدخلها الغرفة : اوووف وبعدين معك خلي البنت تشوف غرفتها , شكثر نشبة
وسكرت الباب
الغرفة جميييييلة لأبعد حد كبيرة ولونها موف فيها أول ماتدخلين موجود الخزانة ومكتب وهلم مجره بعدين فيها مثل العتبه نصف دائرة تصعدين عليها تلاقين سريرها على شكل دائرة أبيض وموف طبعا هذول جدرانه 3 اثنين موف وقريب النهاية فيهم خط مزين فضي وواحد منهم فيه نافذة كبيرة تفتحيها تطلع ليكِ بلكونة ترد الروح تطل على حديقة القصر الا فيها البركة والورود بألوان زاهية وجميلة, وجدار لونه أبيض وفيه زخرفة ملكية لونها موف
جواهر: ماااشاء الله جميييلة بشكل خياااالي , ذوق عمي الله يخليه
ساره : يعني عجبتك ؟!
جواهر تطالعها بنظرة غريبه
ساره متعجبة شالسالفه : قلت شيء غلط!؟
جواهر : لحد اللحين مو قادرة اصدق انك بنت عمي , بصراحة أحسك كابووس
ساره : أناا كابوووس هاا!! يحصل لك تطلع ساره بنت عبد الرحمن بنت عمك .. أصلا أنا العتب عليي الا اقابل وجهك الخااايس .. اصلا خساااره فيكٍ الغرفه ( وطلعت لسانها )
جواهر : هااا بديتي تغاارين..واخيرا طلعتي حقيقتك المره .. أجل اناا وجهي خااايس .. والله من شابه بنت عمه ماظلم
ساره معصبة : ليش أغاار يعني أصلا غرفتي احلى بمليووون مره من غرفتك المعفنة هاذي .. ثانيا ايه وجهك خاايس ومدري كيف بتحملك أصلا
جواهر : تبيني أطلع يعني .. بأسلوب تهديد: طييييب
وراحت بتطلع من الغرفة
ساره بإندفاع مسكت جواهر : لا لا وين بتروحين !! مو ناقصني تفجير جبهات من أم يوسف .. ارتزي في غرفتك بس .. انا برووح اخذ غفوة (حركت شعرها بغرور) في أحلى غرفه في هالبيت
جواهر : بلا حركات أطفال ويلا طيري من غرفتي خليني أرتاح من وجهك شوي
ساره وهي تطلع من غرفة جواهر بعناد : ماعندي جنحاان!
طالعت حولها في الغرفة ..الغرفة جميلة وما قدر انكر هذا الشيء بس في نفس الوقت مو قادرة اتعود عليها وأحس بالألفه فيها اتذكر غرفتي في بيتنا لونها بينك لوني المفضل متوسط حجمها بشكل يحتويني ويكفيني نافذتي الا تطل على نافذة جارتي الا بمثل عمري (غادة) وسوالفنا الا ماتنتهي من نافذة لنافذة! والاريكة الا اذا جلست معي امي في الغرفة تجلس عليها (بغبنة والدموع تجمعت في عينها ) والمزهرية الا على طاولتي الا ماتخلى من الورد الا أبوي يجيبه لي .. ( دمعة نزلت من عينهها وجرتها ألف دمعة وآهات انكسار وبصوت مبحوح وبألم قالت : يبه ليش تركتني ؟! وعدتني مابتتركني مهما صار .. اليوم الاثنين وقلت لي يوم الجمعة انك بتجيب ليي وردة القوس قزح اليوم الاثنين وينهااا ؟! وييينك؟
يمه يبه ... اشتقت لكم .. ياليت طلعت معاكم وتوفيت معكم .. ولا إعيش بألم اليتم الا انا فيه ظلت على هالحالة لين غلبها النوم ....
.............
صحت المغرب مفجوعة : وييييين أنااا!؟!!!!!!!!
(تذكرت الا صار) تنهدت وقامت توضأت للصلاة بعد ماخلصت حست بعطش شديد وصوتها مبحوح من كثر البكاء ..طالعت نفسها في المرآه , لونها اصفر ومبين عليها الارهاق عيونها ذااابلة من كثر البكاء وحول عيونها الخضراء احمراااار من كثر البكاء .. وشفتها يابسة : افففف شكلي يسد النفس .. اتوقع الزومبي أحلى مني هاللحين
غسلت وجهها ونزلت تروح المطبخ تشرب ماي
نزلت الصالة ماشافت أحد .. قالت في نفسها : أكيييد سارروه نايمة نومة أهل الكهف
دخلت المطبخ صبت لها ماي ..
دخل مشعل القصر يجيب جواله من الصباح طالع وناسي جواله : هلوووووو... وينكم يا ناس ؟!!
هالبيت كله كذا فجأة تشوفهم منقرضين مثل الدينصورات
صعد ياخذ جواله من غرفته وقبل مايطلع من البيت دخل المطبخ يشرب له ماي
شاف سارة في المطبخ لابسة عباتها .. قال في باله : (اهاااا يعني انت هنا ! ولابسة عباتك بتطلعين على وين ان شاء الله!؟!)
تقرب لها شوي شوي ومسكها من جهة الخصر وقرصها بقووة وهو اصلا قوي وجسمه رياضي .....

خلص البارت
اتمنى عجبكممم وتحمستوا معاااه
اعطوني ارائكم
الاسئلة :
1 وش رايكم بالبارت اليوم عجبكم ؟قولو رايكم بصراحه
2 وش رايكم بغرفة جواهر ترا متعوب على الخيااال والوصف هههههه
3 تتوقعوا وش ردة فعل جواهر لما بتشوف ان الحركة الا سواها مشعل ووش ردة فعل مشعل ؟
4 ايش اكثر موقف عجبكم
وسيو سوون في البارت الثالث


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-05-2014, 12:22 AM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى/ وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين (حكاية شموخ)


إذا لقيت ردود وتشجيع راح أكمل
البارت راح يكوون طويل

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-05-2014, 03:56 PM
صورة مس ميلانو الرمزية
مس ميلانو مس ميلانو غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


اكييد حبووبه لي رجعه بأقرب فرصه الليلة وراح اجهز كووم
انتقادات لاذعه <<امزح ههههههههههه مبين رواية جميله من عنوانها
دمتي بود عزيزتي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 03-05-2014, 05:50 PM
صورة روليت. الرمزية
روليت. روليت. غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


حبيبتي انتي ، انا لسى ماقريتها
بس عندي إنتقاد واحد وهو يحصل لكل كآتبه مُبتدئه ..
كبري الخط ياقلبي ، وان شاء الله الصفحه تمتلي ردوود وتشجييع ^^
موفقه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 03-05-2014, 07:29 PM
صورة rnosh-F الرمزية
rnosh-F rnosh-F غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


سلملم
اخباركم ؟؟؟
روايتك حلوة
بس الفكرة متكرررة مرااااا بس اسلوبك حلو وانا اقترح انك تدخلي ع موضوع قضايا
ﻷنو راح يفيدك مرااا

استمري ....يالغلا

وضيفيني لمتابعينك

تقبلي مروري
رنا.....♥♡♥♡♥♡

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-05-2014, 07:51 PM
صورة حكاية شموخ الرمزية
حكاية شموخ حكاية شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مس ميلانو مشاهدة المشاركة
اكييد حبووبه لي رجعه بأقرب فرصه الليلة وراح اجهز كووم
انتقادات لاذعه <<امزح ههههههههههه مبين رواية جميله من عنوانها
دمتي بود عزيزتي
ههههههه مو مشكلة أهم شيء تكون بناءة انتظرك على أحر من الجمر
من ذوقك يا عسل

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دلـــوعـــة مـــآمـــآ مشاهدة المشاركة
حبيبتي انتي ، انا لسى ماقريتها
بس عندي إنتقاد واحد وهو يحصل لكل كآتبه مُبتدئه ..
كبري الخط ياقلبي ، وان شاء الله الصفحه تمتلي ردوود وتشجييع ^^
موفقه
ولا يهمك من عيوني راح أكبره .. بإنتظارك وان شاء الله تكوني من متابعيني
تسلمي ياعسل

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها rnosh-F مشاهدة المشاركة
سلملم
اخباركم ؟؟؟
روايتك حلوة
بس الفكرة متكرررة مرااااا بس اسلوبك حلو وانا اقترح انك تدخلي ع موضوع قضايا
ﻷنو راح يفيدك مرااا

استمري ....يالغلا

وضيفيني لمتابعينك

تقبلي مروري
رنا.....♥♡♥♡♥♡
تسلمين يا عسل انت الأحلى ... عما قريب راح احاول اظهر فكرة الرواية الاساسية وان شاء الله تعجبكم

يااا عمري انتِ


شكرا على ردودكم الحلوة مثلكم وتشجيعكم
رآح أنزل البارت الثالث عمآ قريب

روايتي الأولى: وإذا إلهاج بفرح ليلة فأنا تهت لبكاج سنين

الوسوم
رواية وإذا ألهاج
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 10:04 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1