غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 08-05-2014, 03:54 PM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 ورود بين خبايا الواقع /بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

بالبدايه أقول أن أغلب ما سانقله لكم من أحداث هو عزيز علي قلبي
لأنها تذكرني بالأيام الخوالي
أحببت أن أسرد حكايات و أحداث واقع عايشته أو سمعت به علي هيئة رواية بابطال من ألخيال

قد يغلب من أول وهله أن الروائه مثاليه أو بالفصحي لاكن الواقع خلاف ذالك

أستقبل جميع الآراء
و أتمني يكون تعليقكم علي أبطال و الأحداث من حيث الصواب و الخطاء

ملحوظه //
ما أحلل نقل الروائه من غير ذكر اسمي "" غرام ورود "حفظ للحقوق


راح أنزل 4 أجزء الآن

و كل يوم جمعه راح أنزل جزء أو اثنين علي حسب ضغوط الاختبارات لاكن أن شاء الله أوزن بينهم

قراءه ممتعه

البارت الأول


كان يا ما كان في سابق العصر و الأوان فتاة تجتمع فيها صفات الأنوثة بكل ما تعنيه الكلمه من معني عاشت حياتها في بيئة محافظة وذات طابع قبلي تعلمت منذ الصغر فن الاحترام و الخجل فكانت خجوله جدا و حساسة أيضا ً كانت تبكي حين تري أي شخص يبكي أمامها وكأنها تواسيه عفوية وذات براءة ساذجة لدرجة أنها لا تعي النية الخبيثة بمعاملة البعض لها مع أنه شيء واضح لا يستحق المعاناة بالتفكير لاكن سذاجة أو البراءة المبالغ فيها تٌعمي عينيها و قلبها أيضا ً وغالبا ما تقدم حسن الظن علي الإساءة ومن حسن حظها أن هناك من يقف خلفها يحميها دون أن تعلم بمقدار الخطر اللذي تعيشه كانت تجهل أمور عده بالحياه و كان المنزل يعتبر بالنسبة لها عالم كبير جداً تكتشف فيه أشياء جديدة و تكبر كل يوم لتتعلم درس بالحياه لاكن لديها نظرية و هي عدم استباق الحدث بالرغم من فضولها لاكن حين تعي أن هذا لا يناسب عمرها تبتعد عنه بالرغم أن الفضول يقتلها أصبحت ناضجة تحب الاستماع أكثر من الحديث و تستمتع بتحليل الشخصيات لديها حاسة قويه جدا وغالبا ً ما يصدق حد سها أصبحت قليلة البكاء أو بالا صح لا تبكي أبداً ولاكن أحياناً تصبح حساسة وتريد أن تبكي بلا سبب فكانت بين الفترة والأخري تخرج بالهواء الطلق لوحدها وتفرغ ما في جعبتها من دموع و ترمي أفكارها الساذجه لتريح نفسيتها كانت تعشق رواية نفسها وهي تبكي بالمرايا تصبح حينها جداً فاتنه تعشق نفسها قد يكون غرور لاكن لا أحد يستطيع منافستها ب التواضع لديها ابتسامة جذابة و عيونها الفاتنة و جسمها المتميز الأنوثة الطاغية و شعرها الأسود كسؤاد أول ليله بالشهر التي توضح لون بشرتها ناصعة البياض كالبدر المكتمل و خطواتها المميزة بالاناقه والثقة فهي ذات طله لا تنسي أبداً و لها ذوق راقي و أخلاق سامية

انتهت من مشوار الثانوية بعد أيام لن تنساها كانت من أروع الأيام التي عاشتها من مغامرات وأيام مراهقة ولمحاسن الصدف مرت هذه الأيام بإحسن حال بالرغم من المؤثرات الخارجية والفضول وحب الاستكشاف بهذا العمر لاكن في كل لحظه تجد من يؤعيها و يدلها علي الطريق الصواب وهذا فضل من عند الله سبحانه وأخيراً أتي يوم الفراق لتذهب كل وأحده منهن لحياة وعالم خاص بها وحياة تستهدف حضروا حفل التخرج اللذي به ودعن مرحلة غاليه عليهن وقد يكون سبب في ضعف علاقتهن بعد ذلك لأن المقولة الشعبية إللتي تقول ( ما بعد عن العين بعد عن القلب ) هذا واقع لاكن العقل يرفضه حين يأتي موعد الفراق ومرات الأيام لتستبشر بالنجاح بعد سهر الليالي والتعب الأيام وجهد بالمذاكره لأنها علي يقين ما من تعب وجهد إلا ستحصد ثماره


كانت في رعب و خوف لا يوصف فاليوم يوم موعد إعلان النتائج وفي كل دقيقة تدخل موقع الوزارة لتعرف إذا نزلت النتائج أم لا
سمعوا صوت بكاء ممزوج بصراخ

دخلت ريم مرعوبه :: وووووجع وش فيك فزعتيني

سديم ودموع الفرح علي خديها :: نجحت قسم بالله نجحت
وجلست تدور علي ريم مبسوطه وترقص وتستهبل عليها شافت ركان وراحت جري حملته وتدور فيه وهو مبسوط و يضحك

ريم :: ي بنت نزليه ثقيل عليك

وقفت وهي دايخه ومبسوطه وتبوس خدوده لما تقرف منها وحاول يبعد عنها

ريم باستغراب :: بعدين طبيعي بعد هالجهد تنجحين عاد تخيلي ترسبين ( كانت متأكده من نجاح أختها بعد الجهد اللذي بذلته )

سديم عضت علي شفائفها السفليه من ألفرحه :: تتوقعين كم نسبتي

ريم بفضول :: كم

سديم :: 99

ريم بعدم تصديق :: لا لا كذابه

سديم :: تعالي شوفي

راحت سديم عند اللابتوب ولحقتها ريم

استوعبت ريم معدل أختها المتميز بتمئزها وضمتها :: ألف ألف مليون ترليون مبروك
سديم ضحكت :: أسكتي لا يسمعك مصطفي الأغا ويذبحك
ريم :: ههههههههههههه هو يصح له ريامي تقلده ،، يووووه بروح أخبر البيت وناسه

سديم :: استني بغير ملابسي

ريم :: الحقيني مو فاضيه انتظر

ركان كان واقف بين أمه وخالته وضائع بينهم
سديم انتبهت لربكته وضحك حملته لتحضنه وتدور فيه :: فديت ركونتي يا ناس
غيرت ملابسها بالعاده إذا تكون بغرفتها تفضل لبس شورت قصير وبدي لأنها ترتاح به اكثر


نزلت للصاله لتري أمها مع أخوها جالسين والفرح يعم المكان احتضنت أمها بفرح :: يمه نجحت

أم فهد حضنتها : ألف مبروك حبيبتي

ناصر بمزاج :: أصلا ً عادي نهايتك البيت ورجال فوق راسك وش بتستفدين يعني

سديم :: مع نفسك والله مو أتعب عالفاضي وبالنهائه إقابل أمثال خشتك

ناصر :: و شفيها خشتي تهبل تشفي المعتل إذا شافها

سديم :: ههع قصدك تزيد علته

ريم :: ههههههههههههه بدأ فلم توم وجيري

سديم مبوزه :: وأنا ؤش سويت هو اللي غلط عليّ وما يخليني أفرح بشي

ناصر :: علي ؤش تفرحين ي مصطفي قام يبعثر شعرها

سديم بقلت حيله :: يمـــــه شوفي ولدك

أم فهد :: نويصر جوووز عن أختك

دخل عليهم محمد :: السلام عليكم

: وعليكم السلام
سديم تجري له :: حمودي البشاره

ناصر :: أبك يالعلم المفروض انتي اللي تعطينه البشاره مو هو

سديم سفهته وتكلم محمد :: أبشرك نجحت

محمد فرح لفرح أخته :: مبرررؤوووك وأخيراً تخرجتي

سديم :: حزر فزر كم معدلي

ناصر :: ليه حنا بفوازير رمضان ههههههههههههه

سديم تناظر أمها : إذا ما سكتوا ولدكم هذا بيجي يوم واذبحه

محمد يناظر ريم اللي مستمتعه بتصرفات أخوانها :: هم عدهم علي هالحال من متي لا يكون قبل لا أجي بعد

ريم تهز رأسها بالإجاب والابتسامه واسعه :: من قبل ما تجئ وهم كذا

سديم :: حرام عليكم والله هو اللي يحارشني ويرفع ضغطي

ناصر :: زين حسيتي ي البارده

سديم :: انت البارد

ناصر :: عادي بشغل السخان

سديم بتجيها جلطه من سماجت أخوها :: هه هه هه هه ما تضحك

ناصر :: ما سألتك ومد لسانه

سديم وجهت الكلام لمحمد :: ما قلت كم تتوقع معدلي

محمد :: 99

سديم منصدمه من أخيها كيف عرف !!!!

محمد ابتسم :: دخلت علي موقع الوزاره ودخلت بيناتك ( طلع من جيبه علبه صغيره ) يالله أنا أول واحد أهديك

سديم منصدمه من سرعة أخوها بس مبسوطه فتحت الهديه وطلعت سلسال ذهب صغيير عباره عن فراشه صغيره وأجنحتها مرصعه بالماس ناعم أبهرت نظر سديم :: وااااااااو روعه يجنن يسلموا يا أحلي إخوا بالدنيا

ريم :: ايه مررره يجننه

محمد :: عليك بالعافيه حبيبتي تتهنين فيه

ناصر واقف بلعانه وابتسامه عريضه علي شفائف :: وريني أشوف

سديم راحت خلف محمد :: حموود شوفه بيأخذ سلسالي

أم فهد :: نصور وعمي خل أختك بحالها

محمد :: يأخي حرام عليك بتسبب لها عقده خلاص اعتقها من مخك

ناصر منصدم و ببراءه :: وأنا ؤش سويت بس بشوفه هذا جزاتي اللي بشوف ؤش الاحلي هديتي ولا هديته

سديم بفرح :: وش هديتك

ناصر :: لحظه بروح أجيبها من السياره

بطلعته دخل أبوه

ابو فهد :: السلام عليكم

: وعليكم السلام

سديم راحت بحضن أبوها أول ما جلس :: يبه ما راح اتنازل عن حقي أبغا سفره لأروبا

ابو فهد :: ههههههههههههه ليش ،، وحقوق بعد

سديم :: أنا نجحت وجبت معدل عالي كمان

ابو فهد :: عالبركه دامه أكذا أبشري أظبط أموري ونروح سوي وأشوف عمانك بعد إذا بيرحون معنا إذا بخاطرك

سديم تنط عالكنبه :: أحلف أحف

أم فهد :: ي بنت استحي تحلفين ابوك !!

ريم :: يبه لا تنساني بروح معكم

ابو فهد :: انتي أول النأس ،، إلا وين ركان

ريم ويدها علي خذها :: ويييه ولدي وينه

أم فهد :: هذا طبع الرفله فيه وحده ما تدري وين ولدها

سديم :: ههههههههههههه عطيته ميري تغير ملابسه

محمد كان مو يمهم أبد مشغول بالجوال


**********

علي الغداء اجتمعوا

محمد :: وش فيه ناصر تأخر

ريم :: تلاقيه كذاب الهديه مو بسيارته وراح للسوق ههههههههههههه

سديم :: أهم شيء يجيب لي شيء

دخلت عليهم أم فهد :: إتصلوا علي نووصر شوفوا ليش تأخر

: كاني سمعت اسمي تحشون وش تقولون

سديم :: يوووووه ما خلينا سبه إلا وقلناها

ناصر بابتسامه :: طيب غمضي عيونك

سديم بفرح وفضول علشان تعرف الهديه غمضت عيونها

جاء من وراها فجاه المكان تحول إلي صراخ واللي انحاش فتحت عيونها شافت صرصر معلق أمام وجهها مباشره ( ناصر بعد طلوع الروح يالله قدر يصيد هالصرصور ) وسديم من الصدمه مو عارفه فين تروح ناصر كان واقف خلف كرسيها ولا تقدر تتحرك اكتفت بالصراخ أشوي ويغمي عليها وتنفسها صار صعب ناصر رحم حالها وبعد عنها دخل ابو فهد :: وش فيكم وش صائر
محمد :: الله يخسك يالوصخ

ريم ضامه ولدها وتوها تدخل :: يبه شوفه معه صرصور

ام فهد :: وجع وش هالقذاره ابعده من وجهي

ناصر ما وقف ضحك :: وش فيكم كل هذا علشان هالشي المسكين حرام عليكم وظل يضحك

سديم ما وقفت بكي وطلعت لغرفتها والنفس يالله يطلع

أبو فهد :: زين اللي سويته باختك روح أرمي هالنجاسه وغسل يدك

ناصر حس بندم باللئ سواه

بغرفة سديم قفلت علي نفسها وما وقفت بكي من الخرعه وتبكي بصعوبه مع أن النفس ينكتوم

طق طق طق سدووم يالله أفتحي

سديم تشهق بين كل كلمه والثانيه :: ط طس ي حيوان
ناصر :: ههههههههههههه وجع ما ينمزح معك
سديم بعصبيه وصراخ :: ما أبغا منك شيء طـــــس
ناصر :: بشويش لا يطق فيك عرق ، طيب بتغدين ولا نسحب عليك
ما جاه رد وراح وهو حاس بالندم لأنه يعرف أخته إذا ارتعبت أو خافت وش يصير وهي زعلها قوي مو بسهوله تسامح أو تنسي

*******

محمد :: صباح الخير

أم فهد :: صباح النور منت رائح للدوام

محمد :: بسحب اليوم ما لي خلق

أم فهد :: وش فيك منت علي بعضك

محمد :: ما فيني شيء
( شاف ركان داخل عليهم وشكله معفوس) يا هلا والله بروح خالوا تعال تعال وجلسه بحضنه و يلعب معاه

ريم :: سلام غريبه حمود للحين ما داومت

محمد :: ليه حرام اسحب ولو يوم واحد بس

ريم :: لا عادي بس مو بعوايدك

محمد يغير السالفه :: متي يجئ عمر

ريم :: بعد أسبوع أن شاء الله

سديم :: لااااااااااااا

ريم :: وجع خرشتيني

سديم :: يعني بتروحون ولا راح أشوف ركوني جلست وتنادي ركان بيدها راح لها من غير ما يتردد وجلسو يلعبون

محمد :: ناصر للحين نائم

أم فهد :: لا طلع مع ربعه

سديم :: ريم تري بنات عمي وخالتي مني بيجون اليوم

ريم :: والله زين انك علمتيي وش جهزتي

سديم :: مدري بطلب من بري الفطاير و الحلا

محمد كان جسمه موجه للجوال وحواسه لحديثهم متحمس لها و مشتاق ،، له مده ما سمع حسها مشتاق ينرفزها مشتاق لهبالها ولضحكها و مقالبها وأخيراً بيجي اليوم اللي بتصيرين قريبه مني كل هذا وأنتي محسره فيني بهالجوال متي بس تعتقيني من السجن اللي أنا فيه متي تعطيني مفتاح قلبك متي تحرريني من هالحاله متي أعيش الحياه بقربك أخذتي أحاسيسي بروحك الحلوه و عفويتك بصوتك و برأتك بحياتي ما توقعت أحبك كذا بحياتي ما توقعت تكوني بخيالي كيف داهمني هالاحساس أااااااه ( الأاه خرجت من بين شفائفه وانتبه لها الموجودين )

ريم :: يمه و شفيك

سديم :: سلامة قلبك من الأااه ( أردفتها بغمزه )

محمد حاس بشي من حركات سديم اللي أحياناً يحسها تكشفه دائم ما يعرف ليش :: ههههههههههههه



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 13-05-2014 الساعة 06:50 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 08-05-2014, 03:59 PM
صورة محمود الزهراني الرمزية
محمود الزهراني محمود الزهراني غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرت

أشكرك

تقبل مروري / محمود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 08-05-2014, 04:32 PM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


البارت الثاني






**********
العصر لبست تنوره بني ميد مكسره خفيف وبلوزه بيج بستايل فرنسي وحزام بني عريض تحت الصدر ؤتركت شعرها ذيل الحصان شعرها قصة الفروله معطيها جاذبيه ونعومه ما توصف

نزلت تشوف إذا ناسيه شيء أو لا رن جرس البيت والخدامه فتحت الباب البنات دخلوا و واجهتهم :: ي حيالله هالوجيه الطيبه أسفرت وأنورت
عبير :: أخس يالترحيب

رنا :: سدوم أفزعيلي بكاس مويه حيييل عطشانه

سديم :: أبشري نادت ميري وقالت لها تجيب مويه والقهوه ؤ ألحلا

جلسؤا بالمجلس سؤالف وسؤال عن الاخبار دخلت ريم وسلمت عليهم وباركت لرنا عالنجاح بعدها بدقائق بنات عمها أمل و حصه و نوره دخلوا علي طول بجوا الاجازه طبعاً سديم ما تكتمت علي خبر السفر ووصتهم يقنعون أبوهم رنا وعبير تحمسؤا أيضاً للموضوع ووصتهم سديم يقلون لأبوهم وتكون سفرتهم وحده احتاروا فين يرحون كل وحده اختارت دوله

نوره :: انتم تتكلمون كان الموضوع تأكد خلاص

سديم :: كش عليك لا إن شاء لله يتم

ريم ضربت أختها :: عيب عليك استحي هي أكبر منك

رنا :: طيب ليش ما ترحون بريطانيا منها ديرتهم تجنن ومنها فهد قده يعرفها

أمل :: إلا صحيح فهد متي بيخلص

ريم :: أن شاء الله وقريب بيرجع

سديم :: والله فكره حلوه بدل ما يجئنا حنا نروح له ما أتوقع أبوي بيعترض

عبير :: الله يتم علي خير

أمل ورنا وسديم رفعوا يدهم :: أمييييين

حصه :: ي ربي من شفاحتكن

ريم :: أي قسم بالله ادعيلهم يتزوجون ؤشوفي كيف الشفاحه صدق

حصه باستهبال :: يا رب تتزوج كل وحده فئكم واحد إلخمس ميه بجيبه كأنها ريال

البنات تسدحوا علي بعض يمثلون ألفرحه المفرطه وكل وحده تامن من قلب

ريم :: أخس يا ذا الوجه ،، سدوم قومي جيبي الشاي والفطائر يالله

سديم :: يووووه لازم الحين الحين توهم متقهوين وماكلين حلا خلي بطونهم تهضم شوي مو يخبصون النعمه علي بعض

رنا :: تبغين الحق أبغا أكل شيء يرقع البطن قسم ما إفطرت ولا تغديت صحيت من النوم إلي هنا علي طول

أمل :: اف وش دعوه والصلاه يا روح امك

رنا :: العذر فديته يوم دريت بقدومه دقيتها سهره إلي الفجر يعني ما فين كل أشوي يقطعون عليّ النوم قومي صلاه وقومي صلاه

نوره :: تري مو زين تفرحين انك ما تصلين

أمل :: استغفر الله يا ربي صح أنا أكرها كره العمي إذا جاتني بس انبسط بحالتين إذا كان وقت أجازه علشان ما ئقطعون عليّ نومي علشان الصلاه و أول يوم برمضان علشان أبلع علي كيفي

رنا :: بتطولون كثر تري جوعانه أبغا تغذيه لا يصير عندي فقر دم

سديم بتكأسل :: طلبتك رنوش قسم تعبت من كثر ما يقلون ودي و جيبي انتي صاحبت بيت خدي راحتك فديتك

رنا قامت بقلة حيله :: مالت عليك بس ،، إمممم أتغطي ولا لا

سديم :: فيه حمود بس أتوقع نائم

رنا : أجل بتغطي أحسن

توجهت للمطبخ ؤ شافت سلتين فيها فطائر مشكل من كل نوع جلست تجرب كل نوع وتعلق علي طعمها :: يم يمي هدي حلوه ،، الله يديم النعمه ،، وش فيها هدي ما لها طعم وحشوتها شوي ،، يؤه هذي تجنن أكيد بتعجب أموول وسدووم ( رجعت تقسم اللي عجبها حطته مع بعض بسله واللي ما عجبها حطته بالسله الثانيه شألت السلتين وطلعت دون ما تنتبه لغطاها اللي علي كتوفها واجهت محمد اللي كان قريب من الباب ارتبكت سلم عليها وردت السلام عادي لأن كانت علاقتهم لما كانت صغيره مثل أخوها الكبير وصارت تتغطي عنه قريب وفوق كذا السلام بين شباب وبنات العيله عادي بس من بعيد لبعيد و يكنوا الكبار بس ،، محمد أخذ كم فطيره من ألسله الأولي ويسالها عن إخبارها وهي ترد بحياء ومستغربه من شكله و ربكته )

محمد :: و أحلويتي رنوش

رنا ما زالت مستغربه كيف عرف أنها أحلوت أو لا و ما تقدر تتحرك لأنه ساد الطريق عليها

محمد ما قدر يظبط أعصابه من أنه يلمس خدها الورديه ألصافيه حرك أنامله بنعومه

رنا هنا انتبهت أنها ما حطت طرحتها علي وجهها وبربكه ولا قادره تفكر دفعته عن طريقها

محمد استوعب للي سواه وكيف أنه ما قدر يقاوم شعوره ابتسم و حرك أصابعه بحنيه وهو يتذكر ملمس خدها الناعم وكيف كان شكلها و تعليقاتها وهي تتذوق الفطاير حب فيها كل شيء حبها قبل لا يشوفها و بعد ما شافها تحولة بنظره من طفله إلي أمراءه سحرت عقله وتفكيره وأخيراً قدر يشوفها كان فقط يتمني قربه منها حتي لو ما يشوفها بمجرد إحساسه بأن اللي ملكة قلبه بروحها الحيويه و البنت الحساسه بالماسنجر تكون قريبه منه هذا شيء يرضي غروره ما كان مخطط يشوفها لاكن الحظ كان معه للمره الثانيه بأن يراها عرفها لتميزها بالشعر الطويل جداً بلونه الكستنائي اللذي تخيله كثيراً من كثرة ما تصفه سديم و تتمني مثله


دخلت علي البنات وهي ليست علي طبيعتها فهي تتضح مشاعرها علي وجهها بشكل مباشر وقوي

كانت ريم و حصه و نوره ( متزوجات ) و عبير لأنها مخطوبه ويمكن تستفيد خبرات منهن مندمجئن بسوالفهم ألزوجيه المحروم منها ريم ورنا وأمل

أمل :: رنوش وش فيك

رنا شبه غائبه عن الوعي

سديم :: طيب ليش جائبه بس الفطاير فين الشاهي

رنا جلست علي أقرب مكان عند الباب أخذت نفس عميق وكأن قوم من الجن كان يجري ورائها وأخيراً وجدت المخباء و الأمان

أمل :: طيب كيف ناكلها وين الشاهي ي هوووه صحصحي

سديم بقلت حيله :: خلاص بروح أجيبها أنا

طلعت تجيب الشاهي وانتبهت لمحمد سرحان نادت عليه وهو خرج من البيت دون أن ينتبه لها أصبح تفكيرها يربط بين اللي صائر بـحالة رنا و محمد :: يوووووه لا يكون شافته ههههههههههههه ،، العلم عندك ي رنوش جائتك
جابت الشاهي بسرعه علشان تستجوب رنا عن حالتها دخلت وحطت الصنيه عند المتزوجات وصبت بيالات الشاهي لها ولامل ولرنا جلسوا بزاويه عالأرض وأخذت سله فطائر

سديم :: رنوش وش فيك تكلمي شكلك مو طبيعي

رنا قالت لهم السالفه من طق طق إلي سلام عليكم

أمل :: يووووه حمود طلع مو هين يعرف يغازل يعد

سديم :: والله أشك أنه يحبك إذا تكلمت بسالفه انتي فيها يترك كل شيء ويصير يسأل أكثر

رنا :: حبته قراده الله لا يحبه

انتبهوا ريم واللي معاها علي صوت رنا
أمل تقرص رنا من فخذها و تتكلم من بين أسنانها :: قصري حسك فضحتينا

عبير :: من هو اللي الله لا يحبه

سديم تسلك السالفه :: نسولف عن مسلسل وش دخلكم خلؤكم بجوكم المخيس وحنا بجونا

نوره :: ههههههههههههه أرحمينا ي جونا

رجع كل قروب لسوأليفه ورنا ماسكه دموعها غصب :: أقول لكم مسك خدي

أمل :: نسينا ما كلينها كنتي تترجينه علشان يركبك السيكل معه ويأما ويأما خليني ساكته أحسن

رنا وصلت معها الغلقه

سديم :: لا لا لا لا تكيفن لا تصيحين خلاص أنا أوريك فيه إذا رجع

أمل :: والله ما عندكم سالفه تري عادي كل الشباب كذا انتم أحقروهم وعطوهم العين ألحمراء

سديم تغير الموضوع :: يؤه الشاهي برد أشربوا بسرعه علشان أجيب غيره

رنا وعيونها مبققه بالسله :: وش هذا وين الفطاير السنعه لا لا تقلون عندهم

سديم :: وش قصدك

رنا قالت لهم كيف بدلت الفطاير

أمل ما صدقت وقامت تلحق عالسله قبل لا يقضون عليها وطبعاً كانوا مندمجئن بسالفه خطيره وما لهم خلق يقاطعونها ويبون روحت أمل بسرعه علشان يكملونها



*************

لم تستطيع النوم ليلتها بسبب فرحتها بالذهاب إلي القريه اشتاقت إلي حكاوي جدتها والي القريه إلتي تعشقها كانت تتمني عدم ترك القريه أبداً لاكن الظروف كانت اقوي منها إللتي أجبرتهم بألانتقال إلي المدينه بسبب ظروف عمل والدها وأخوتها

كانت فرحتها لا توصف اشتاقت إلي الهواء الطلق والي المزرعه المليئة بذكريات طفولتها إلتي لا تنسي اشتاقة إلي غنم جدتها إللتي كانت تلعب معاها تقليد لـ هايدي و بيتر فهي كانت تعشق الحيونات بجميع أشكالها وترحمها وتحب التواصل معها بالكلام وأشتاقت لـلكب بالرغم أنها تخافه و للحمام و الدجاج و لـ نوسه قطتها اشتاقت إلي أشياء كثيره جداً للجبال و الناس و الحياة الهاديه البرئيه كانت أيامها في تلك الفتره من حياتها هي أسعد أيام العمر وأخيراً سوف تعود إلي المكان اللذي تعشقه بجميع جوارحها


تتصل علي أمل لتجهيز ما يلزم من حاجات خاصه وتخطيط لمغامرأت من الآن

سديم :: عندك جلال طويل جيبي لي معك ما عندي شيء

أمل : أتوقع عندي بس إذا ما لقيت عادي جلال الصلاه

سديم :: يووووه اشتقت لها والله

أمل :: أي والله اشتقت لجدتي ي حليل حتسيها

سديم :: أنا شخصياً كل صبحيه وعصريه بدعرم عندها يا أن عليها سؤالف ههههههههههههه

أمل :: أي والله مشتاقه لاكلها بعد يم يمي شسمه المهم لا تنسين شيء

سديم : إوكي

أمل : ايييه جيبي كل فلوسك معك ما ينعرف يصير لنا شيء ولا شيء إلا معنا فلوس

سديم :: ما عليك عندنا البنك نأخذ منهم

أمل :: ما يتكل عليهم انتي جيبي أحتياط

سديم :: إوكي ،، يالله طسي برتب أغراضي



**********

الأجواء ريفيه جميله ذات بيئة مميزه و خاصه وهدوء يريح النفس و مميز بروائح مدمجه بين دهن العود و رائحة القهوه والهيل مع السماد والاشجار والنخيل و شجرة السدر أللتي بجانب منزل الجده والمنازل البسيطه المتباعده تقريباً عن بعضها البعض و أصوات الحيونات إللتي تعطي المكان طابع خاص عن المدينه ومناظر الجبال السوداء الشاهقه مع الرمل الأصفر الطينيه والاشجار الخضراء الكثيفه يتوسطها جلسه شعبيه بسقف مصنوع من السعف
وقت غروب الشمس بين الجبال تمتد منها خيط ذهبيه تسحر العين بها


جالسه الجده مع جاراتها تحت سقف السعف بإحاديثهم القديمه المثيره ولا أفلام هوليود

وصلت السيارات بعائلة ابو فهد و ابو مازن

سديم :: أمووول تعااالي بسرعه

أمل :: استني بنزل أغراضي

سديم :: أقول تعالي هم ينزلونها

كانت سديم وأمل في قمت النشاط ذهبن للتجول بالقريه واستكشاف كل ما فيها ذهبن للمزرعه ثم لحضيرة الغنم كانتا في قمت السعاده والضحك والتنكيت والاستهبال لائق عليهن المشاكسه مع رقتهن و نعومتهن تجبر كل من ينظر لهم أن يبتسم بقلب كانتا تسلمن علي من يقابلون بفرح وبشاشه ويعرفن عن أنفسهن بمشاكسه وانهن حفيدات الجده ساره و يشيرون بأصابعهم بمرح وشقاوه لمنزل الجده والجميع من عجائز و شياب كبار بالسن يدعون لهن بالتوفق والسعاده والزواج أمل وسديم يخجلن لاكن بمجرد ما يبعدون عنهم يضحكون كثيراً من الموقف ولم يسلم شباب القريه منهن كأنتا عند راوية أي شاب وسيم أو قليل الوسامه يعلقن عليه بأسلوب ضاحك دون أن ينتبه لهم أحد شاهدوا مجموعه من البط في بركة المزرعه


أمل :: وااااااااو يجنن تعالي شوفي

سديم :: شكله جديد عالمكان ،، المره اللي طافت ما كان موجود

أمل :: أبغا أمسك وحده

لفت انتباه سديم منظر بطه تسبح وخلفها سبعة بطات صغيره

عبست بوجهها بشكل طفولي ::أموول شوفي هناك بالذمه مو تجنن

أمل لمحت إدريس المسؤول عن المزرعه :: سدؤوم شوفي إدريس هناك

سديم :: يووووه نساته عايش ما مات

أمل تضرب كتفها :: وجع وش هالألفاظ اللي تجيب الهم

سديم :: وأنا صادقه أذكره من قبل ما ادخل أول ابتدائي الله يا زمن والله أنه عشره

أمل :: أي والله لو أبوي وعمي يعرفون يفكرون كان جابوا زوجته واعياله أحس خلاص صار واحد من العيله

سديم :: سمعت أنه صار جد

أمل :: ايه أكيد هو أكبر من أبوي أكيد جد ،، سبحان الله إلي الآن يشتغل في بلاد الغربه علشان الفلوس

سديم :: علشان تعرفين أن حنا في نعمه ما نعرف قدرها عايشين في بلدنا وبين أهلنا و الخير موجود بكل مكان أما العمال والخدمات والله حياتهم صعبه لو تشوفين تعامل أغلب الناس لهم كأنهم آلات ما تحس يشغلونهم 24 ساعه يتعاملون معهم بدون إحساس فوق كل هذا ما يعطونهم حقهم كأمله و يغشونهم و يقدمون الأسإءه علي حسن الظن

أمل :: صادقه و الخدمات معطينهم مسؤولية البيت كامل و مستكثرين حقوقها لو اللي مشغلينها اشتغلوا نص اللي تسويه بينهارون أجل كيف هالمسكينه اللي نفسيتها زفت أما العامل الشباب متسلطين عليه أهانات وسب وفوق كل هذا يعطونه حقه ناقص

سديم :: ايه المفروض يكون فيه حقوق ،، للإنسان الإسلام شامل و ملم بحقوق الانسان كيف أهل منبع الدين يسون كذا وين الرحمه والله قلبي يعورني عليهم الغربه والبعد عن أولادهم مصيبه يزيدها تصرفات هالبشر اللي ما في قلبهاا رحمه

أمل :: أحس ضروري العماله هدول يتعالجون نفسياً من الضغوطات اللي عليهم

بووووووووووووم

:: وججججججع

ناصر :: لعيونكم ما راح نجيب عماله علشان ما تتضايقون حضراتكم يا حقوق الانسان ههههههههههههه

أمل :: هه هه هه هه ما تضحك لا تعيدها

ناصر :: ما طلبت رأيكم يالله قدامي يالجحلط المغرب إذن وأنتم ما خلصتم من مكان لمكان و بربرتكم ما تخلص

سديم :: أمش وأنت ساكت واللي يسلم عمرك أفزعت اقليبي

ناصر :: اسبقوني بروح أسلم علي إدريس ،، ايه يا ويلكم من جدتي متحلفه فيكم

أمل وسديم ناظروا بعض تذكروا أنهن ما سلمن علي الجده و تأخروا عليها راحوا ركض وناصر ضحك علي أشكالهم بالعبايات وراح يسلم علي إدريس و يتفرج عالمزرعه بعد التغيرات بالشهور اللي فاتت



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 13-05-2014 الساعة 06:51 PM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 08-05-2014, 04:56 PM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


البارت الثالث






**************


اءءءءءء وش سويت

الجده :: الناس أول ما تلفي تسلم ما هو مثلكم تفرفرون ولا سلمتم عليّ و بعد فاضحيني بأهل الحاره

أمل ما قدرت الجده تضربها وتكلمها من بعيد :: ي بعد حيي انتي يا قلبي ي فلذة كبدي سماح هالمره

الجده : لا تعودونها

سديم اللي الضرب جاء فيها مبوزه :: لا لا ما يصير تضربيني ولا تصربينها

أمل :: وش دخلك ي النكبه خلاص سامحتني لا تلقفين

سديم :: لا مالي دخلي المفروض العقاب كله عليك انتي اللي جيتيني وقلتي يالله تعالي نتمشي بسرعه قلتلك بسلم علي جدتي قلتي ( تقلدها بأسلوب مضحك ) لاآآاا مو وقتها ما هي بطائره

الجده تناظر أمل بعصبيه وسديم مبسوطه وتلعب بحواجبها

أمل مصدومه وخائفه من نظرات جدتها :: الله عليك ي كذابه أنا اللي جات الثانيه أول وش أقول بس الشكو لله

الجده تحرك عصاها بالهواء :: اصـــه اني خابره انك رأس البلا انخلا روحوا عاونوا الخدامه

*************

الكل نام بعد ليله متعبه أو بالاصح السهر بالليله إلتي قبلها واستيقاذهم باكراً لم يستطيعوا المواصله أكثر طبعاً أمل و سديم ناموا بنفس إلغرفه مستحيل يتفرقون

بالصباح علي صوت أذان الديك و صوت إعلان دخول موعد صلاة الفجر اللذي بصوته أزال همؤمها
ولم تستطع مقاومة الجو الصافي توضت علي عجل حتي لا تفوت بزوغ أول الفجر أخذت جلال الصلاه وصلت خرجت بعدها تتمشي بجو صافي هادي نوره خافت و يريح النفس جوء الفجر الجميل ذو النسمات البارده
تمشي لأعلي الجبال تري البيوت صغيره والشارع خالي من أي حركه كانت لابسه بجامه طويله سوداء و لابسه فوقه جلال الصلاه لونه بني متلثمه فيه لأنها تتضائق من النقاب لأن علي قولتها ما تعرف تتنفس فيه وثانياً هي بس متحجبه ما تلثمت الا إذا حست بحركه لأنها بقريه والوقت كل الناس فيه نائمين
تمشي وتستنشق بعمق تتأمل المخلوقات تحس نفسها خفيفه والهواء يمر من خلال جسمها بدأت أول الخيوط الذهبه بالظهور وهي تشعر أنها غير مرئيه أو بالاصح شفافه والضوء يعبر من خلال جسدها النحيل وجدت مكان جميل عباره عن أرض صغيره مسطحه يلف حولها صخور ضخمه من ثلاث جهات جلست حتي لا تؤذي عينها بأشعة الشمس وتشاهد استيقظ أهل القريه وللي يذهب لعمله أو يجلس أمام منزله بصواني القهوه اشتاقت لهذه الأجواء اللذي فقدتها منذ زمن ليس ببعيد
شاهدة أمل ذاهبه إلي المزرعه صرخت :: أمـــاااااال وتأشر بيدها

أتتها أمل باقصي سرعه :: يالخائسه ليش ما صحتيني معك

سديم :: ما حبيت آخرب عليك نومتك

أمل :: طيب يالله مشينا جدتي مصلحه عصيده علي كيف كيفك

سديم :: يم يمي من زمان عنها يالله قدام

**************







يممممه والله طفش تكفين خلينا نروح بليز

أم عبدالله :: يويلي أعقلي ئ بنت وش يؤدينا أهناك

رنا :: مااامي عادي عمتي أم مازن و خالتي أم فهد هناك ( إممم أم فهد تكون أخت أم عبدالله و أم مازن تكون أخت ابو عبدالله يعني رنا تصير بنت خالة سديم و بنت خال أمل أن شاء الله قدرت اشرح )

أم عبدالله :: رائحن لأم أزواجهم وش يؤدينا انتي صاحيه

رنا :: عادي والله عادي بعدين أمل تقول بيت جدتهم ترمح فيه الخيل يعني ما فيه عذر

أم عبدالله :: ونخلي ابوك لحاله

رنا :: أبوي أساساً بيروح جده ؤحنا بنجلس لحالنا

أم عبدالله :: ومن بيودينا

رنا باستعطاف :: مأمي ما راح تصعب عليك هذي بنحلها يالله عاد انتي وافقي وكل الأمور بتمشي

أم عبدالله بقلة حيله :: موافقه وأمري لله

بسرعة البرق راحت تخبر عبير تتجهز رناا طائره من ألفرحه أنها بتروح لأمل وسديم اتصلت عليهم واتفقوا أن محمد هو اللي بيجيبهم لأنه ما راح مع أهله بسبب الدوام وأخيراً أخذ أجازه كان يسولف معها تحت اسم رزان وعرف أنها بتروح لعند جدته لاكن ما صدقها وتوقعها تكذب لأن أخوها عبدالله بجده و أبوها مشغول كمان وهي كانت تشكي لرزان ( محمد ) عن معاناتها ووحدتها بعد ما راحوا سديم وأمل لجدتهم وهي فاقدتهم كان مستمتع بالسواليف معها كل ليله وهو يحارشها ويمازحها تحت اسم رزان

سديم قالت لمحمد وهو طبعاً ما صدق خبر أنها بتركب سيارته أنتظروا اليوم اللي بيروح فيه ابو عبدالله لـجده وصل محمد و مؤ مقصر كان لابس ثوب أبيض وناسف إلشماغ ومبخر السياره ومتسبح من العطر والسياره ترتيبها مو طبيعي كأنها طالعه من الوكاله تلمع من شدة النظافه ركبت أم عبدالله جنبه وخلفها عبير وخلف محمد رنا
أم عبدالله :: سلام عليكم

محمد :: وعليكم السلام كيف الحال يا خاله وكيف حالكم ي بنات

عبير و رنا :: بخير

أم عبدالله :: والله الحمد لله انت أعلومك إخبار الشغل معك

محمد :: مشي حالك ماشيه الأمور غير المدير معسرها عليّ شوي

أم عبدالله :: آفا ي ذا العلم وراء وما تشتكي عليه

محمد :: ما لي خلق مشاكل

أم عبدالله :: إلا صحيح كم عمرك حميدان ما لك نيه تشوف بنت الحلال اللي تتزوجها

محمد :: ههههههههههههه قدني شائب ي خاله ما فيه اللي بتقبل فيني

أم عبدالله :: اللا شيخ الشباب وألف بنت تتمناك لو تبي بناتي عطيتهم لك هديه

رناا فزت بجلستها وعيونها مبققه من الصدمه في إمها اللي كل بناتها متزوجات رغد و عبير يعني القصد هي محمد ضحك بقلبه وحاول يكبح ابتسامته تخيل شكل رنا هديه مغلفه و عليها شرائط انتبه لنظراتها لأمها من المرإيا وهو فاهم قصد خالته

رناا بصوت يلمسه الحده علي ألعتاب :: يمه أبغا مـاء

أم عبدالله :: أصبري لما نوصل

محمد فاهم قصد رنا أنها تقطع عليهم السالفه بالرغم أنه مجهز الاجابه لاكن ما حب يجرحها :: باقي ساعتين عالوصول فيه محطه قدامنا بناخذ بنوقف نخذ بنزين و فطور

رنا تبغا تفرغ غيظها أو تتسلي بأي موضوع ثاني علشان ما تنفجر عليهم طلعت جوالها فتحت المسنجر ي رب تلاقي أحد صاحي تسولف معاه راحت سديم وأمل لقتهم كاتبات بالحاله. slp راحت ل ( ℓєτк τı̴ℓѕ ♡ رزان) كانت كاتبه بالحاله برب مع إغلي الحبايب
رناا بنفسها :: يا بختك ي رورو انتي مع الحبائب وأنا مع غثيث و كريه كمان هههع
ما لقت غير عبير تدردش معاها صارت تزعجها

عبير تضايقت من هز جوالها اللي مو طبيعي من الهز ردت علي رناا

αι7пооин∞̵♥ ( عبير ) :: وجع وش عندك كاني مو جنبك

غنوججہ ( رنا ) :: إبك ي بنت أنا زهقت ومزاجي متعكر

αι7пооин∞̵♥ ( عبير ) :: ههههههههههههه من شنو ي حظي لا يكون بسبب حركة أمي " فيس يغمز "

غنوججہ ( رنا ) :: علي تبن ي حيوانه والله مقهووووره من حركتها كأنها تعرضني عالزفت هذا

αι7пооин∞̵♥ ( عبير ) :: حرام عليك والله أنه طيوووب و يا بختك إذا كنتي من نصيبه

غنوججہ ( رنا ) :: واااااااع انتي شائفه سيارته

αι7пооин∞̵♥ ( عبير ) :: وييئيه تجنن وش فيها نظيفه أحسن من غيره تركبين سياراتهم تلاقي مزبله

غنوججہ ( رنا ) :: وصلتي مربط الفرس هذا قصدي الطبيعي تكون سيارته مزبله هذا شكل عنده هاجس النظافه حتي ما تشمي الريحه متسبح بعطر خاااائس و مسبح سيارته بمعقم هو مو طبيعي

αι7пооин∞̵♥ ( عبير ) :: حرام عليك عطررره يجنن ذوبني و هدي ريحت بخور مو معقم ي غشيمه

غنوججہ ( رنا ) :: خلاص خلاص ظفي وجهك جيتك ي عون تعين طلعتلي فرعون

αι7пооин∞̵♥ ( عبير ) :: ههههههههههههه أجل طسي بنام

رنا ناظرة عبير بتفحص بتشوف إذا هي نعسانه أو لا ولاحظة أنها بجد نعسانه وبتنام قفلت الجوال وبعد كم دقيقه وصلوا للمحطه إخذوا بنزين ومحمد جاب لهم خفائف وعصيرات وأكيد مويه لـ رناا كملوا طريقهم والكل في حال سبات وسكون عبير كانت بسابع نومه و أم عبدالله نعسانه و محمد كانت عيونه ما تبعد عن عيون رنا اللي سرحانه بالطريق وداخله جو رمنسي مع إلمقطع اللي مشغله محمد

حاطه يدها الثنتين تحت ذقنها و سرحانه بعالم آخر لأنها سهل تتأقلم مع الجوء بسرعه سواء كان رمنسي أو رعب أو أهوأشه شخصيتها قويه عفويه تلقطها وهي طائره علي قولتهم خجوله أيام وأيام أخري تبيعها غبيه جداً جداً بأمور الحياة ( مفهيه ) وهدي الصفه تجمعها مع سديم وأمل قد يكونوا متفوقات دراسياً لاكن بأمور الحياة استيعابهن بطيئ جداً تدخل جوء في المناسبه بسرعه أسلوبها رأااقي جداً وتعشق آلاتكيت بجميع تصرفاتها الأكل له طريقته الجلوس له أصوله تقرف كثير من أمور بسيطه لا يكون لها وجود واضح مشاكسه تحب المغامرات مع أنها خوافه دمعتها قريبه علي أتفه الأسباب لاكن بالأسباب المهمه و القويه لا تبكي أبدا هي مصدر الدعم والقوه لسديم وأمل زي ما تقولون بودي قأرد ألشله الكريمه لا تحب التفكير كثيراً في الأمور إللتي تزعجها تتقن فن التجاهل مغروره كسديم غرور ظاهري لاكن من يعرفها يعشقها رمنسيه لأبعد الحدود لاكن لا تأمن بوجوده في بيئاتها ( بتستغربون من تناقض شخصيتها ؤ لاكن طبيعت الانسان مستحيل أن يمشي مزاجه أو نفسيته علي وتيره أو نمط واحد غير ذالك سيقتله الروتين )




مر أسبوع ؤ الروتين بعد صلاة العشاء يسهرون كلهم مع بعض وعلي الساعه 10 الحريم والرجال و ألاطفال ينامون والشباب يرحون للاستراحه والبنات يتجمعون بالمزرعه

رنا :: صبايا جوعانه

إمل :: وأنا كمان

سديم :: فيه مطبخ وفيه ثلاجه والاكل متوفر واعتقد لكم رجل و يد

أمل :: لا ما أبغا أطبخ أبغا شيء جاهز كذا قدامي يم يمي وحار كمان

رنا :: أي والله صادقه

سديم تستهبل :: إزهلوها الحين اطلبلكم من أحلي مطعم وش تبغون بس

أمل تناظر رنا وسديم فهمت نظراتهم ::لا لا ئ مجانين امزح وش تحسون فيه

رنا بترجي :: بلــــيز لا تخربينها علينا والله فكره حلوه وحماس

أمل :: أي والله مشتهيه بيتزاء و ورق عنب

سديم :: ي هووووه صحصحو الساعه 11 أكيد قفل المطعم ما عاد

رنا :: يقفل 12

سديم :: ومن بيستلم الطلب لا يكون حنا

أمل ابتسمت ابتسامه عريضه إلي أن ظهرة صفة أسنانها

سديم بقلة حيله :: بيعلقون مشنقتي أكيد الشكو لله

رنا :: شوفؤا انتم إتصلوا عالمطعم وأنا بروح أجيب الفلوس

سديم :: طيب كيف نستلمه والله ي بنات قويه وش بيقلون العالم عنا بنات بنص الليل يقابلون رجال

رنا :: ايه صادقه صعبه

أمل :: فين هم البنات

سديم و رنا يناظرون بعض مو فاهمين

أمل :: يعني إحنا أولاد مو صعبه اللي علينا نلبس نفسهم وننتهي

رنا :: والله انتس ذكيه إوكئ بجيب ثياب بس أي واحد منهم يناسب مقاسنا

سديم :: جيبي من ملابس ناصر يمكن مقاسنا

أمل :: ايه جيبي 3 ثياب و لا تنسين إلشماغ

رنا :: يالله طياره بس انتم إتصلوا بسرعه

إتصلوا وطلبوا بيتزاء و ورق عنب و فطائر مشكله مع عصير كل وحده لبسة الثوب و تلثمت بالشماغ قرر أمل تتخبي خلف نخله و معها عصي علشان إذا انكشفوا لا قدر الله تفزع لهم )وطلعوا الخوات يعرفون يخططون هههههه ) و رنا تساند سديم اللي حطوها بوجه المدفع اتصل عليهم اللي يوصل الطلب علشان يدل المكان بالظبط كان معهم كشاف و يشغلون النور و يطفونه و بكذا قدر يوصل للمزرعه كان أشكالهم تثير الشك و واضح عليهن الخوف رنا تستلم الطلب و سديم تعطيه فلوس الشي اللي ريحهم أن السواق مصري لأن عندهم قاعده أي ولد أصغر منهم أو رجال أجنبي غير سعودي بنظرهم مو رجال يعني عادي ما يستحون منه لأن تفكرهن ما راح نتزوجه ليش نستحي منه بس سديم يومها كانت جدا خائفه أن أحد يكتشفهم والحمد لله عدة علي خير من قوة الخوف ما حسوا بطعم الأكل ولا تهنوا فيه
كانت الليله بالنسبه لهم مغامره حلوه و قوييه عليهم

*************

صباح الخير جده

الجده :: قصدك مساء الخير وش له السهر ما منه فائده

سديم :: وش نسوي تيته لنهار كله شمس و حر و فاضين أما الليل وناسه وبرد


الجده :: اظن انهم قد حطوا النهار للشغل والليل للنوم

سديم تنهي النقاش :: إلا وين احفادك الغالين غريبه ما أشوف أحد معك اليوم

الجده :: ايه ضيعي ضيعي السالفه ،، راحوا للرياض

سديم باستغراب :: ليش ؟؟!!!!

الجده :: يبغون يشوفون الكوره


***********

البنات متجمعات علي التلفزيون يتابعون مباراة بين السعوديه و الإمارات وكل وحده قدامها شاهي و حب بيدها يتسلون فيه

أمل :: ي مال الكسر الشاء الله

عبير :: ألمفروض فاؤل الحكم متحيز معهم

ريم :: أسكتي انتي هو أزعجتونا

رنا :: لا لا لا لااااااااااااا ترمي الحب عالأرض

سديم :: تري انتي اللي بتكنسينه محد مكلوف ينظف وراك

رنا :: ما تحسين ي هوه سجلوا هدف علينا

سديم :: طيب وبعدين

رنا :: روحي زين

حصه :: اف متي تخلص المباراة أبا نسولف

أمل :: ي حبتس للقرؤشه

حصه :: وش إسوي مو فاهمه شيء

نوره :: اص الأندومي مسك الكوره أكيد هدف

رنا مندمجه مع المباراة و قريبه من الشاشه :: ي الله بسرعه مررها لسنفور تكفي

نوره :: الجمره علامه مختفي

ريم منصدمه من الأغاز اللي تسمعها

نوره بحماس :: الأصلع الأصلع الأصلع قووووووووول

ريم :: قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق
سديم :: هههههههههههههههه وش فيك

ريم :: هدول وش يقلون

سديم :: عادي عادي حاطين لكل لاعب اسم يناسب شكله

ريم :: أها بس حرام كذا يذمون بخلقة ربي

أمل مندمجه عالشاشه وتأكل حب :: بس حنا ما نذم إحنا نشبه بس بعدين لا تحرمين من عندك

لاااااااااااااااااا

حصه اللي كانت تتثأوب فزعت علي صوت الصراخ :: وصمه أن شاء الله

رنا :: تصمك مو عاجبك الوضع روحي للعجز

عبير :: رنـــــا

رنا :: وأنا صادقه كل ما نسوي شيء ما يعجبها

حصه :: بروح أجلس مع جدتي أكرملي


عبير :: رنا ليش سويتي كذا

رنا :: روحي زين

أمل صارت تناقز :: لا لا ما يصير الحكم ظالم خير الحكم ما يعرف شيء

ريم :: بسم الله عليك كم كم الحين

سديم :: 2 للأمارات واحد للسعوديه

زاد الوقت الاضافي دقيقتين والتعادل يعني فوز السعوديه والكل علي أعصابه والكره مع السعوديه فيه هدف أكيد لاكن الوقت أوشك علي النفاذ فيه حماس فيه امل لاكن الزمن يتسابق والقلوب يزداد النبض فيها المباراة علي نهائي كأس الخليج أعصاب مشدوده آخر أربعين ثانيه قوووووووووووووول من القناص تسديده ولا أروع

رنـا من فرحتها قفزت مع صرخه وضربت بيدها الشباك وصوت الفرح والصراخ يملاء الغرفه

دخل عليهم الحريم مفزوعات من اللي سمعوه علي بالهم مصيبه صارت

أم مازن :: عسي خير ؤش صائر

البنات مو قادرات يتكلمن أو يبررن أصراخهم بفوز المنتخب

حصه :: أكيد يصارخن علشان الكوره كأنهن عيال

أم فهد :: عمي يعميكن أحسب وحدتن منكم قارصتها عقرب أو شايفين جني

البنات يناظرن حصه بغيض

سديم :: هههههههههههههههه يمه الله يهديك حني مهبل يوم نشوف جني ونصارخ

رنـا الدموع متحجره بعيونها :: يدي تعورني

أم عبدالله :: علامك بعد ؤش بلاك

رنـا والدموع بدتة تتساقط:: قسم يدي تعورني

أم عبدالله بحنيه :: تعالي إشوف خلصي ما فيك إلا العافيه بلاه هالدلع

أمل :: ي بعد روحي شكلها مررره تعورك حتي مورمه شكلها بسبب ضربتك عالشباك

نوره :: أصحي أبوي يودديك المستشفي

أم مأزن :: ما فيك إلا العافيه حطي ثلج وخليك رزينه قدك عجوز و للحين تناقزين مثل البزارين



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 13-05-2014 الساعة 06:52 PM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 08-05-2014, 05:38 PM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


البارت الرابع









**************


انتهت الليله بالنسبه ببجمع بالنوم في سبات عميق و كالعادة لم يبقي سوي الثلاثي أمـل سـديم رنـا في مكانهم المعروف بالمزرعه يتسامرن باقي الليل في ما حدث بالمباراة و العشاء إلي أن حل علي حديثهم


أمـل :: اف ؤش تتوقعون الشباب يسون بالرياض الحين

سـديم :: ي حظهم أكيد فالين ابو أمها هناك

رنـا راودتها فكره جهنميه :: بنات ؤش رأيكن نتسلي فيهم

سـديم باستغراب :: كيف

رنـا :: نتصل عليهم علي أسس إحنا بنت مغزلجيه ونشوف ؤش بيسون

أمـل :: بالعربي نختبرهم هههههههههههههههه

رنـا :: تقريباً

سديم :: فكرتن منتازه غير الخوف لا يكشفونا

رنا :: لا تخأفون معكم أم الخطط

سديم :: ي الله حليها ي أم الخطط

رنا :: نتصل عليهم من رقمي لأن أكيد ما يعرفونه ونغير أصواتنا وكذا

أمل :: أوكي موافقه ي الله بسرعه

رنا تطلع جوالها من جيبها :: ي الله بمن نبدي أول واحد

أمل :: منصور أخوي أول واحد

سديم :: هههههههههههههههه طيب عطيها الرقم

رنا :: لا لا لحظه ذاك شديد يخوف

سديم :: طيب ناصر

أمل :: ايه هو أنسب واحد نختبره

رنا :: أوكي

سديم :: أعطيك رقمه

رنا :: لا لا عندي ،،،،،، أصصصص ( حطت ثنايا الجلال علي فمها علشان يتغير الصوت والجوال علسبكر علشان يسمع الكل

ناصر :: هلا

رنا بدلع متصنع :: أهلين وسهلين هذا رقم رامي

ناصر :: أصيرلك رامي لو تبين

رنا وأمل وسديم في ذهول الموقف من أولها يشبك

رنا مو قادره تكمل من الضحكه اللي حابستها وأخيراً كملت وبدلع مأصخ :: طيب عادي تصيرلي نوره

ناصر :: لا كذا بفوت الزين عليّ

سديم صارت تصفق خدودها من عمائل أخوها وأمل بلعت الجلال كل في فهما علشان ما تطلع ضحكتها
ورنا تبا تضحك وبنفس الوقت خائفه من أسلوبه الوقح وصارت تسلك له :: عيل ما تلزمنيش بأي بأي

ناصر :: هههههههههههههههه بأي

رنا :: يووووووه الحيوان طلع داهيه

سديم تلطم خدودها :: ي ويل حالي أخوي طلع مغزلجي

أمل :: هههههههههههههههه قسم أنه فله يالله الحين أبا أجرب مازن بليئيئيز

رنا :: أوكي الحين دور سديم تكلمه عطيني الرقم

أمل :: *********05

سديم :: كح كح أحححم بسم الله نبداء

الرنه الأولي الثانيه

مازن :: الو

سديم :: أهلين

مازن :: ي هلا

لحظات سكوت

مازن :: من معي أمري ؤش بغيتي

أمل و رنا يقلون لها تتكلم

سديم :: شسمه إححم هذا رقم المطعم

مازن :: غلطانه

سديم ابتلشت ما تعرف ؤش تقول وأمل تأشر لها تسحبه بالحكي :: طيب عادي تصيرلي مطعم

أمل و رنا فطسو ضحك وسديم تحاول تسد السماعه ي رب ما يسمعهم

مازن :: ماني فاضي لاشكالك

سديم :: ههههههههههههه هذا مررررره ثقيل

رنا :: وأنتي نكته

سديم :: منصور دور أمل

أمل :: لا لا بيعرف صوتي

سديم :: ي سلم كلنا مغيرين أصواتنا

أمل :: طيب خليه محمد تهون

رنا :: يووووه هذا مغزلجي بيطيح من أول كلمه

أمل :: يالله كلميه انتي

الرنه الأولي ألثانيه

محمد :: مرحبا

رنا بدلع مأصخ :: مرحبتين حبي

عند محمد عيونه طلعت من محله رجع يدقق بالرقم وظل ثواني منصدم ( الروح ) و بنفسه ايه هذا رقمها بسم الله الرحمن :: من معي

رنا :: يـــؤه حبيبـــي مــا عرفتنـي تـري إزعـل

محمد بصدمه أكبر يتوقع كل شيء إلإ أنها تبادله نفس الشعور وظل مفهي

رنا تأشر للبنات هذا وش فيه وبدلع مايع :: يالله عــاد وينـك حبـيبي

محمد بصوت عاشق خافت :: رـنـا وش فيك

البنات وقفت قلوبهم بالأخص رنا حاولت تنكر وبخوف قالت :: مين رنا

محمد :: انتي رنا ؟!

سديم تأشر لها تسأله انت راشد

رنا والكلام يالله يطلع منها :: أنـ ـت ررأشـد

محمد ظل ساكت والأفكار تؤديه و تجئبه

رنا متأكده أنه كشفها لاكن تحاول تنكر :: الو

قفل الخط

سديم حطت يدها علي خدها :: يووووووه انكشفنا

رنا دموعها تنزل و قلبها يرتعش خوف

أمل :: بنات أنا خائفه

سديم :: كيف عرف معقوله الرقم عنده

رنا بذبول :: بروح أنام ( عاده عندها لما تخاف أو تزعل تتوجه للنوم إلي أن يروح الخوف أو الزعل لو تنام أسبوع كامل ما عندها مشكله )

توجهوا للبيت دون كلام أو نقاش خايفات من اللي راح يصير



*********


الجده :: وين الباقين

حصه :: نأيمات

أم مازن :: عمي نأيمات لهالحزه روحي قوميهم هذا وقت عشاء

عبير :: مدري وش فيهم منفسنأت علي يوم جئت أصحيهم

الجده :: هدي آخرت اللي ينامن بالسفره قوميهن ماهي حزت نوم



*******


بعدي عني لاكسر رأسك الحين

عبير :: ي بنت قومي الحريم ينتظرونك

رنا جلست :: أبا أروح البيت

عبير :: ليه أن شاء الله

رنا :: مالك دخل وين أمي

عبير :: مع نفسك ما فيه روحه

رنا راحت جنب أمها و تساسرها :: يمه أبغا أروح البيت

أم عبدالله :: ليش

رنا :: كذا

الجده :: وش فيها بنتك

أم عبدالله :: تقول تبغا تروح

الجده :: آفا أحد مزعلتس ولا ما استأنستي عندي

رنا انحرجت :: لا والله بالعكس مبسوطه بس امزح مع أمي

عبير سألت سديم و أمل عن رنا ثم قالت لهم السالفه سديم و أمل فهموا السبب



********
الساعة خمس العصر جلسوا رنا و سديم و أمل علي المكان الاستراتيجي فوق الجبل في أرض مسطحه تحاوطها صخور ضخمه من 3 جهات

أمل :: خلاص يعني وش يقدر يسوي أعلي ما بخئله يركبه

سديم :: رنوش أصلاً ما عنده إثبات وش بيسوي يعني عبدالله بجده و ابوك كمان

رنا :: خلاص ما أبغا أفكر

أمل :: عندي فكرتن منتازه قولوا وش

سديم :: وش

أمل :: شوفي اكسري رقمك و قولي أنه ضاع واشتري واحد جديد

رنا :: من فين اشتري يألفالحه ما فيه أسواق هنا

سديم :: لا عادي نقول لادريس ( المسؤول عن المزرعه ) يشتري واحد هنا العمال يبيعون

رنا بقلت حيله :: أوكي

باقصي سرعه توجهوا للمزرعه وقابلن إدريس وقالوا يشتري الرقم وبكره يعطونه الفلوس علشان ما لهم خلق يرجعون البيت يجبون الفلوس


*********
ريم :: يمه محمد جاء

رنا و سديم و أمل صاروا أصنام

البنات تغطو بنقبات و أجله
دخل وسلم علي خالته وجدته جلس جنب الجده و ريم تقهويهم

الجده :: وراء الباقين ما جاوا معك

محمد :: بيجلسون يومين و يجون

أم فهد :: ليش ما جلست معهم

محمد :: جلستكم ما تنمل قلت أجي

الجده :: ابعدي والله

البنات لما عرفوا أنه جائ لحاله عرفوا أنه ناوي علي نيه قشراء
غمزوا لبعض و فزوا لغرفتهن


سديم :: بنات قسمم شككله ما يطمن

أمل :: الله يستر بس ما توقع أتكلم

رنا جالسه بثبات وتناظر المرأيه بتركيز

أمل ناظرتها ثم ناظرت سديم :: وش فيها

سديم تهز أكتافها :: علمي علمك

رنا فلت عليهم بثقه :: أحنا ما غلطنا و ماله حق يتكلم وإذا تكلم صاحب الأخلاق العاليه بنشوف رأيه يوم مسك خدي

" طلعت من عندهم و أمل و سديم ينظرون بعض و فزوا وراها "

دخلت رنا بكل ثقه المجلس وجلست جنب أمها و مركزه نظرها ب محمد " هالبنت مجنونه ما تعرف كيف تفكر المجنونه "

دخلوا أمل و سديم وجلسؤا بأحد اطراف المجلس

سديم :: أقص يدي إذا ما فيه أحداث مثيره بتصير

أمل :: الله يستر رنوش ناويتها حرب شوفي عيونها

محمد حس بنظراتها اللي حرقته حاول يتجاهلها و يبعد نظره ابتسم :: يالله أستاذن بروح للمزرعه

مرت ثواني و خرجت رنا بهدؤو

سديم :: الحقي الحقي رنا طلعت

طلعوا أمل و سديم بشكل مريب لصقات ببعض

في الحوش

رنا :: هي هي انت

محمد لف و أزعجه أسلوبها :: لي اسم أتوقع و هو محمد

رنا :: ما يهمني اسمك

محمد :: نعم وش تبغين

رنا :: من سمح لك تلمس خدي ذيك المره

محمد صدره انتفخ يحاول ما يضحك أبداً :: مسويه فيها بتحجريني قبل ما إحجرك

رنا تتخصر :: علي شنوا أن شاء الله تحجرني صحصح يهوه

محمد :: تعدلي تري انتي مو صغيره ولا بأيهه " أردفها بغمزه " استحي علي وجهك

رنا :: علم نفسك ي قليل الحياء تلمس بنت غريبه عنك

محمد : لا ي شيخه عادي إذا تبغين أخليك حلالي ما عندي مشكله

رنا :: وعووووه

محمد :: ههههههههههههههه طيب انتي وش تبغين

رنا :: بس حبيت أقولك اللي سويته كان مزح و كان معي سديم و أمل و كلمنا ناصر و مازن يعني مو انت وحدك يعني كانت مزحه مو نفسك ي حيوان اتقي الله و خاف ربك ما لك حق تمسكني فاهم

سديم و أمل خلف البوابه الداخليه
سديم :: النذله سحبتنا معها

أمل :: والله تنرحم بس حركتها قويه

سديم :: يوووووووه ي رب ما يضربها بس

أمل :: أصص خلي نسمع وش يقلون

محمد مكتف يده :: فيه شيء ثاني تشرحينه ي روحي

رنا متنرفزه وحست نفسها تسرعت لما شرحت له :: عسي روحك الموت

محمد :: بسم الله عليك

رنا وصلت معها ألعصبيه للمليون ضربت برجلها الأرض ودخلت البيت :: واااااااااع


محمد كان روحه ردت له إبتسم أن خطته نجحت بس ما توقع تنجح لهالدرجه

نرجع يومين وراء
رنا بحاله ما يعلم فيها إلا ربنا جميع الأفكار الشينه جات برأسها خصوصاً أنها قرت قصص كثير عن البنات اللي يتهمون بشرفهم غلطت لما قالت انت راشد أكيد بيشك فيني حاولت تنام لاكن ما قدرت أخذت جوالها اللي كانت مخبيته تحت المخده من الخوف أحد يكشفها دخلت المسنجر تراقب التحديثات لمحت ???? ????? ? ( رزان )
موجوده

غنوججہ ( رنا ) :: صباح الخير رورو

???? ????? ? ( رزان ) :: صباح النور .
وش فيك صاحيه إلي الآن ؟؟

غنوججہ ( رنا ) :: يووووه لو تعرفي وش صار قسم ببكي

???? ????? ? ( رزان ) :: اف اف ليش تبكين

رنا قالت لها كل اللي صار

???? ????? ? ( رزان ) :: ههههههههههههههه وش هاللقافه عندكم ي البنات

غنوججہ ( رنا ) :: ي هو علي أساس انك مو بنت

???? ????? ? ( رزان ) :: بس مو نفسكم وأنتي غبيه ليش تقولين انت راشد

غنوججہ ( رنا ) :: من جاب طارئ راشد

محمد تورط :: انتي قلتيي

غنوججہ ( رنا ) :: أي والله أني بالحيل خائفه

رزان (محمد) ارتاح أنها ما ركزت :: طيب واجهيه بالسالفه

رنا :: كيف يعني

رزان ( محمد ) :: إن السالفك كانت مزح

رنا :: لا لا صعبه

رزان ( محمد):: عادي هو بعد غلط عليك لما مسك خدك

رنا :: ايه صادقه هو غلطان عالأقل أنا كنت امزح أما هو وقح بالحيل

رزان ( محمد ) :: أحلف لك الله أنه يحبك

رنا :: لا حرام تحلفين كذب أصلاً هو شكله راعي سؤالف وصخه شوفي عمره قرب عالثلاثين و للحين ما تزوج و فكر بالزواج حتي ، أكيد عنده من يكفيه

محمد بقق عيونه علي كلامها طلعت داهيه مو علي شكلها استنذل( رزان ) :: ايه أنا بعد نفسك أشك أنه راعي خربيط ولا كيف يتجراء يغازلك

رنا :: الله يخذه بس

محمد صحيح ارتاح بس متضائق من كره بنت خالته له كمل علشان يكمل خطته :: لا تنسين أول ما تشوفينه تواجهينه قبل لا يواجهك

رنا :: ايه فكره حلوه
يالله تصبحين علي خير

محمد ( رزان) :: قصدك تمشين علي خير صرنا بالصباح

رنا :: ههههههههههههههه صادقه يالله بأي

محمد (رزان) :: بأي


طار من الفرحه وراح يلم أغراضه علشان يرجع للديره بأقصئ سرعه

و لما جلس مع الجده و شافها دخلت مره ثانيه ومركزه نظرها عليه بقوه عرف أنها نويتها قرر يستأذن فرح كثير لما لحقته بس عصب من وقحتها و جراتها كان نفسه يضربها علي هالجراه بس قلبه ما طوعه و بنفس الوقت شافها وسمعها وهي تكلمه وجه لوجه هذا يكفيه وبنفس الوقت يكره نفسه لأنه يحبها هالكثر و هي تكرهه أكثر و أكثر


**




نهاية البارت الرابع

أرجع لكم يوم الجمعه اللي هو باتسر بالبارت الخامس

لا تحرموني من ردودكم و تعليقاتكم



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 13-05-2014 الساعة 06:53 PM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 08-05-2014, 05:41 PM
صورة محمود الزهراني الرمزية
محمود الزهراني محمود الزهراني غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

أشكرك

أعجبني كثيراً

تقبلي مروري / محمود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 08-05-2014, 05:44 PM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها محمود الزهراني مشاهدة المشاركة
طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرت

أشكرك

تقبل مروري / محمود

شكراً
أسعدني مرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 09-05-2014, 07:50 AM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


[size="6"] البارت الخامس

************

مر أسبوعين مليئة بالحركة والنشاط
الشباب من ديره لديره و إذا كانوا موجدين الليل سهر بالاستراحه أو بالملعب والنهار كله نائمين هالشي كان يستفز الشله مدري ليش
والشيبأن ي بالمزرعه أو معزومين عند معارفهم نادر يكونوا موجودين مدري هدي أمهم ولا آمنا
أما العجز مقضينها آخر وناسه سؤاليف و فرفشه
ريم جاها عمر و أخذها معاه و سديم منقهره تبغا ركؤوني يجلس
ؤالبنات منقسمين إلي قروب المتزوجات كالعاده و سؤاليف خاصه و قروب شلتنا سديم و رنا و أمل طبعا أقروب المتزوجين إذا خلصت سؤاليفهم حشروا أنفسهم معنا بس إحنا نسفهم " وحده منقهره متي تتزوج و تعرف وش حتسيهم
و كال عصريه ما نصدق علشان نجتمع مع الجده والجارات طبعاً كنا ناكل كم طرده علي كم تهزيئة لاكن ي جبل لا يهزك ريح عاجبتنا السؤالف اللي سمعناها مليون مره و كل مره بتحريف جديد و كذبه جديده لاكن مستمتعات بحكاويهن


سديم ما تركة عادة أنها بعد صلاة الفجر تتطلع تتمشي لوحدها تحسون البنت تفكيرها كثير بس ما ظنتي أنها تعرف تفكر هي قالتها بس يعجبني أتنفس بعمق من غير تفكير أحس روحي أنولدت من جديد و اليوم اللي ما أمشي تصير نفسي بخشمي و أصير عصبيه مكبووته متضائقه مع ضيق نفس

رنا كانت هالفتره أعصابها مشدوده محد يعرف ليش حتي هي نفسها ما تعرف أي كلمه تسمعها تخذها علي محمل الجد و أكثر انسانه تتصادم معها هي حصه عجزنا نفهمها معظم وقتها علي المسنجر كنت استغرب كيف أهي مدمنت ماسنجر و أنا ما أشوف لها تواصل أبداً لا بالتحديثات ولا غيره جد غريبه

أمل كانت جداً مستمتعه بكل ثانيه ضحك لعب أكل نوم حتي إذا أحد هوشها تضحك فقدنا الأمل من أنها تحس أو تزعل مع أنها الوحيد اللي من بين رنا و سديم دمعتها شلال تشوف الأفلام تبكي تشوف أطفال باليوتيوب يبكون تبكي معاهم تشوف عامل النظافة بالبرد تنزل دموعها بمعني آخر جداً حساسه و تخاف حتي من ظلها بالرغم أنها تحب تخوف نفسها مدري ليش بالرغم من كل هذا حيويه و نشيطه مرحه عندها عنفوأن و حماس لكل شيء فكرها خيالي لأبعد الحدود إبتسمتها يوووووه تخلي الواحد ينشرح صدره و وجهها جدا بشوش بالرغم من كل هذا كانت جذابه ما توصل لمرحلة الجمال الباهر بعكس رنا اللي جمالها ناعم و سديم اللي جمالها طاغي شعرها صبغته أشقر طافي شكله كيرلي لنصف الظهر رغم أنه كيرلي لا أنه ناعم و تموجاته واسعه و حلو

الجلسه العصريه مع الجده والجارات كان الكل مجتمع و الأطفال يلعبون قدامهن جلسه ظريفه تحت سعف النخل كان اليوم الدور بالقهوه علي جده موضي ما قصرت جائبه قهوة بالزعفران و شاهي بالنعناع و حبق و مقدمات أهم شيء عندنا الشعثاء أو المضير ( أقط و تمر و شوي سمن ) نعشقها مع الشاهي كانوا يهوشونا انتم مجنن شاهي و تمر بيجيكن سوس و إحنا ولا همنا أبد

جدتي :: بنات قمن صبن القهوه

كانت تقصدنا بما أننا أصغر الموجودات الجيران كلهم ما عندهم بنات نفس إعمارنا ي أنهن أكبر أو أصغر

قامت سديم تصبها

الجده نوير :: ي مشاء الله تبارك الرحمن مشاء الله علي بنتك إلا كم عمرها

أم فهد :: الله يسلمك 18

إلجده نوير :: متزوجه

أمل إشطحت بلا مقدمات :: لا ما أعرست عندك معرس لها تراني معها مجاناً " جلست تضحك أقولكم هالبنت فاصله هاليومين "

رنا شرقت بالشاهي وجلست تضحك و تكح أما سديم نزلت ترمس الشاهي و مسكت بطنها من الضحك

أم مازن :: أمل وعمي طسي عن وجهي

إلجده :: قومن قومن كلكن ي مال ألماحي بناتن بيه

أمل :: وش فيتس تيته أبغإ أقوم نصيبها

رنا مو قادره توقف ضحك و صارت تقرص أمل
سديم تحاول تكبح الضحكه لاكن ما تقدر
إلجده كانت بتقوم عليها بالعجاز لاكن أمل انحاشت و لحقتها رنا وسديم وهن يضحكن زي ما تقولون مرض الضحك يسكتون ثواني و فجأة ينفجرون ضحك

سديم :: ههههههههههه الله يقطع إبليسك طيحتي حظي عندهم ههههههههههههههه

رنا :: اااااخخخخخ بطني خلاص ما عاد اتحمل انتي شفتي أشكالهم ههههههههه

سديم :: خلاص خلاص كافي ضحك ااااه

أمل :: يخي كل يوم علي هالموال مشاء الله و كم عمرها و وش تدرس و للحين ما شفنا خطاب خلي إفتح عقولهن جعلها الكسر

سديم :: هههههههه استحي علي وجهك

رنا :: يووووه ي ويلنا من جدتي

أمل :: معلقتني معلقتني خلاص مستسلمه هههههههههههه


رنا :: اااااه الله يقطع إبليسك ذبحني الضحك

سديم :: شكل العجز يفطس من الضحك


********

إلجده :: حسبي الله علي هالبني

أم فهد :: مصيرهن يكبرن

إلجده نوير :: بنات آخر زمن بيه ما تربن الله يعين اللي بيأخذهن

الجميع ما عجبهن كلام نوير

و عبير شهقت و حطت يدها علي فمها

إلجده ما رضاها الكلام حتي لو مو مقتنعه بتصرفات أحفادها حاولت تغير الموضوع علشان ما تفلت أعصابها


*********

نائمه بسبات عميق واضح من ملامحها أنها مزعوجه و متضائقه أكيد شائفه كابوس من فتره مو بعيده وهي علي هالحال و في كل مره تقوم من النوم مفزوعه خائفه الليله هدي ما كانت تفرق عن غيرها من الليالي تكرر عليها نفس الحلم صحت من النوم متضائقه شافت سديم صاحيه

سديم تعودت علي حالها :: اللهم اجعله خير ي رب كابوس مره ثانيه

أمل يدها علي قلبها :: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

سديم :: بالله وش هالأحلام اللي تشوفينها

أمل :: هو حلم واحد ما فيه غيره

سديم :: قولي وش هو

أمل أخذت نفس عميق و دموعها متحجرة بعيونها

سديم :: خلينا نطلع نتمشي و قوليلي

إمل :: بصلي ركعتين و بلحقك

سديم :: أوكي استناك ما راح أروح بعيد بتلاقيني إقبال البيت

أمل جددت وضواها وصلت ركعتين طوت السجاده و طلعت لسديم بجلال الصلاة من غير ما تغطي وجهها لأنهم بآخر الليل


سديم تأشر لها كانت جالسه علي تله صغيره رمليه و فيه نور خفيف بسبب الأناره
جلست أمل

سديم :: هاه أموله حبي وش القصه

أمل :: مدري هذا حلم كل أشوي يجيني و كل مره نفس الاحساس

سديم :: طيب أخدي نفس عميييق

أمل أخذت نفس عمييق

سديم :: طلعيه بالراحه

أمل سوت نفس اللي قالته سديم

سديم :: ي الله احكيلي وش تشوفين

أمل :: أكون جالسه أسولف و أضحك معكم فجاءة يجئ رجال من ورأي يلف علي رقبتي سبحه طويله بالحيل

سديم :: ايوه كملي

أمل :: تحول الحلم كله حفر و حرائق و هو يراقبني من بعيد و وجهه خالي من التعابير

سديم :: كملي

أمل :: بس كذا

أسديم :: أممممم فسرتيه عند مفسر طيب

أمل :: لا

سديم :: أوكي وش رأيك نفسره و نرتاح عسي يكون خير أن شاء الله

أمل :: أوكي موافقه بكره أن شاء الله

سديم :: وليش بكره خير البر عاجله الحين

أمل تحط كف يدها علي جبين سديم :: انتي بوعيك من اللي بيفسر لنا الحين

سديم :: ما عليك عندي مفسر تفسر بالليل بس

أمل :: شورك و أهداية الله

سديم طلعت الجوال من جيب ألبجامه و تتصل علي رقم المفسر طول الاتصال و ما رد

أمل :: أكيد نائم

المفسر :: مرحبا

سديم :: السلام عليكم إخوي ممكن تفسر حلم

المفسر :: وعليكم السلام أكيد تفضلي

سديم :: بنت عمي حلمت أنها كانت جالسه معنا و تضحك فجأة يجي رجل من خلفها

أمل إبتسمت علي اللغة الفصحه

سديم :: يلف سبحه علي رقبتها وبعدها حياتها تحولة لحفر و حرائق و انتهي الحلم.

المفسر :: طيب بنت عمك عندك

سديم :: ايه

المفسر :: خليني أكلمها

نزلت الجوال و حطته سبكر
أمل رافع حاجبها ليش تحطه سبكر

أمل خجلت ما تعرف وش تقول :: الوو
المفسر :/ سلام عليكم

أمل :: وعليكم السلام

الفسر :: أختي أنا بسالك و لازم تكوني صريحه معي علشان أقدر أنزل الرؤية في محلها

أمل مرتبكه :: أن شاء الله

المفسر :: تعرفين الرجال اللي بالحلم

أمل :: لا

المفسر :: طيب ملامحه واضحه لك

أمل :: ايه واضحه جداً و الحلم كثير يتكرر عليّ المختلف فيه بس الأماكن

المفسر :: طيب لك علاقه مع أي شاب

أمل خافت من جد :: لا والله ما أعرفه أحد

المفسر :: الله أعلم أن فيه رجل يتنمق لك بصوره حسنه و هو ناوي إلاذيه لك وأغلب الظن نفس الشخص اللي شفتيه

سديم :: الله يجزيك خير
وقفلت الجوال ناظرت أمل كان و جهها خالي من التعابير :: وش فيك ههههههههههههههه

أمل ناظرتها من غير ما تعلق

سديم :: ي بنت وش فيك تري كله حلم و أن شاء الله خير

أمل :: خائفه بالحيل

سديم :: ههههههههههههههه ما فيه شيء يخوف بعدين مو كل المفسرين صدقين

أمل :: تتوقعين ؟؟! بس ملامح الرجال أنا حفظتها زي اسمي

سديم :: كيف شكله

أمل تفاعلت مع الوصف و تحرك يدها :: أبيض بس مو مره أطول مني بشوي عريض بس مو سمين شواربه كثيفه بالحيل و مسوي سكسوكه ملكيه شعره لنصف الرقبه و ناعم و استائله يشبه الدرباوئي تقريبا لابس قميص سماوي و متعصب بشماع تفاحي علي زيتي وجهه برئي و ينحب

الله أكبر الله أكبر

معلن دخول موعد صلاة الفجر
فزعت أمل من الخوف
سديم :: ههههههههههههههه يالخوافه مغير الآذان بس شكلك حبيتيه وجهه برئي أها " أردفتها بغمزه "

أمل :: لا والله ما حبيته بس كنت أناظره و مستغربه هو ليش يرقبني ليش لف السبحه علي رقبتي كان وجهه خالي من التعابير و بنفس الوقت أحسه متضائق عليّ

سديم :: شكله من وحي أفكارك من قلتي ملابسه سماوي و تفاحي عرفت انك تتخيلين مو تحلمين ههههههه

أمل :: أكرميني بسكاتك يالله خلي نرجع البيت

***********




جالسات نتابع مسلسل منسمجئن بالحيل و نوره تنوم بنتها رنا لاهيه مع جوالها بعيد عنا فجاه
أمل تصفق يدها علي بعض و بأعلي صوتها :: بنـــــات

نوره :: و صمخ أن شاء الله ما تشوفين بنتي نائمه

أمل تخفض صوتها :: سووري بس مو كأنكن ناسين شيء

نوره :: أممممم وش

أمل :: وين السفره الموعودين فيها

علي طول تركنا التلفزيون و المسلسل

سديم :: يووووووه سحبوا علينا

عبير :: ههههههههههههههه أجل أبشركن فهد و رغد قريب يرجعون توني متصله عليها

رنا :: لا لا لا تكفون

حصه :: أحسن لأني مو رأيحه معكم

رنا :: واصلاً من قال نبغاك تروحين معنا

حصه :: لا إله إلا الله

كلنا كنا مستغربين من أسلوب رنا الجاف مع حصه مو مره ولا مرتين إلا شبه يومي يوضح الحده في كلامهم خصوصاً حصه تتحشي الكلام مع رنا و ما ترد عليها رغم أنها الكبيره هذا شيء كلنا مستغربينه

سديم :: لازم أكلم أبوي ليكون يلعب بعقلي حلاؤه

أمل :: أصلا أصلاً حنا نشوفهم علشان نكلمهم أقص أيدي إذا ما كانوا متزوجين بالسر و قولوا أمووول ما قالت

سديم :: والله انك صادقه هالشيبأن وراهم علم

نوره :: الله يقطع إبليسكم تري أبوي و عمي استحوا علي وجهكم

رنا :: مو مهم المهم أن لازم نسافر

عبير :: طيب يألفالحه انتي وياها قدمتن عالجامعه

سديم إبتسمت علي الفكره اللي جات في بالها و كانت مصره تتكتم عليها إلي الوقت المناسب

رنا :: يوووه ايه صح لازم سؤالف التقديم و الموال

أمل :: مو يقلون التقديم عالنت وكذا

عبير :: صح بس الأوراق من بيرسلها

أمل :: عادي نرسلها من هناك

نوره :: ي حليلكن تتكلمن كأنه خلاص السفره تمت بالأول يوفقون ثم موال الجوازات ثم الحجز و حوست الدنيا هذا إذا بيوافق ابوك " توجه الكلام لرنا "

رنا :: لا تكفين أن شاء الله يوافق

سديم :: بتصل علي أبوي

عبير :: اتصلي الآن

سديم :: أوكي

أخذت جوالها و اتصلت علي رقم أبوها

ابو فهد :: هلا

سديم :: سلام ي بويا كيفك

ابو فهد :: و عليكم السلام والرحمة بخير عساك بخير

سديم :: فينك

ابو فهد :: مع عمك ليش بغيتي شيء

سديم :: أممممم باباتي كانك أخلفت وعدك لي

ابو فهد :: ااووف أي وعد أنا أقدر

سديم :: ايه انت قلت لي راح تودينا سفره وش صار علي كلامك

ابو فهد :: يوووووه والله نسيت خليها بعدين الحين مشغول

سديم :: يووووه يبه تري السالفه راعية طويله نطلع جوزات و حجز و حوسه طيب الأوراق الحين وإذا انتهت بيكون شغلكم خلص بليئييز باابي

ابو فهد :: ههههههههههههههه يصير خير

سديم :: لا أبغإ اليقين ومتي تجهزون الأوراق

ابو فهد :: خلاص بقول لمحمد يظبط أموركم من بكره أوامر ثانيه

سديم :: بأبي نبغا بريطانيا بما أن فهد هناك

ابو فهد :: يصير خير نفكر

سديم :: الله يطولي بعمرك أحبك

ابو فهد :: ههههههه مصلحجيه من يوم يومك

سديم :: حرام تظلمني والله أحبك

ابو فهد :: ههههههههههههههه يالله مع سلامه

سديم :: مع سلامه يالغالي

نوره :: هاه وش قال

سديم :: أزهلوها دامني تدخلت كل شيء بيمشي

أمل :: وش قال

سديم :: قال انهم مشغولين قلت علي ما تجهزون الجوازات و الحجز يكون خلصتوا قال خلاص محمد من بكره بئجهز الأوراق

رنا :: والله انك ذئبه

سديم :: أحم أحم الله يسلمك أعجبك

عبير :: لا تفرحين كثير إحنا ما راح نروح

أمل :: يووووه من هالموال اللي مزعجينا فيه رنوش تعرف تظبطها ما عليكم

رنا :: يخي علميهم لله يكدرون الخاطر ما عليك معكم معكم فين ما رحتم

******


" ي تري وش تقصد بكلامها
من ممكن تكون معقوله من بنات العيله ي ليت يزل لسانها وأعرف من تكون غير مشكلتي مقيد ما أقدر اتصرف ولا أقدر أخذ الكلام منها غصب خلني اسحب الكلام منها بالراحه بس شكلها بتطول أزعجتني بمن ستر علي أخيه المسلم بالدنيا ستر الله عليه بالآخره بس من تكون ي تري من هدي الحقيره و عرفنا أنها متزوجه بس من تكون من تكون خلاص رأسي بينفجر "
كان منغمس بأفكاره ومنسدح و حاط يده تحت رأسه


منصور :: ي بوا الشباب وين رحت

محمد :: وش تبي

منصور :: وش عندك سرحان

محمد :: وش حاشرك

منصور :: تفكر فيها "" دفع كتف محمد ""

محمد :: يخي انت ما تفهم ولا ما تفهم وش دخلك بعدين لا تدز تري انت مو خفيف

منصور :: وش فيك علي قصف جبهتي تري كلها بس سؤال

محمد اعتدل بجلسته :: منصور وش توقعك إذا طلبتها بيوافقون

منصور :: قول أنها هي اللي مأخذه بالك

محمد :: ي خي خلصني

منصور :: وليش يرفضون بس علي كلامك هي مو طائقتك أبد

محمد :: ايه تكرهني كره العمي حتي تتمني موتي

منصور :: الحب الحقيقي يجئ بعد عداوه أما بالنسبه لزواجك منها ما أتوقع يرفضونك

محمد :: هي بترفض

منصور :: إذا وافق خالي فما لها رأي من بعده.

محمد :: لا أنا أبغإ كل شيء برضاها ما أبغإ أكدرها

منصور :: ي عيني عالحب

محمد :: والله انك خسيس أفضفض لك عن كل شيء و انت لا

منصور :: أنا مو مثلك ثرثار أنا رجال إكتم مشاعري

محمد :: خف علينا ي الرجال قسم ما عندك سألف

رن جوال محمد أخذ الجوال مكتوب الوالد يتصل

محمد :: هلا يبه

ابو فهد :: وينك فيه

محمد :: بالاستراحه مع الشباب

ابو فهد :: أسمع أبيك تطلع جوازات للأهل كلهم

محمد :: ليش

ابو فهد :: أن شاء الله بنسافر عند أخوك بدل ما يجئنا نغير جوا

إبتسم محمد :: خلاص عزمتوا النيه أبشر أزهلها عليّ

ابو فهد :: لا تطولون بالسهر فأمان الله

محمد :: وأنت بحفظه

منصور :: وش يبغا منك

محمد كشر وجهه :: يئييه انت مدخل نفسك بكل شيء يالله بروح للبيت تروح معي

منصور :: معك

محمد :: ايه جدد جوازك ورانا سفره

منصور :: لفين

محمد :: أبوي وعمي بيمشون الأهل

منصور :: زين انك قلتلي
[/size]


تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 13-05-2014 الساعة 06:55 PM. السبب: بطلب من الكاتبة
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 09-05-2014, 12:21 PM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


[b]
البارت السادس






*********

وصل خبر السياحه لجدتي لاكن محال تقتنع تسافر :: أنا مهبوله أروح لديار الكفار ما تخأفون علي نفسكم

ابو مازن :: يمه الله يطولي بعمرك الديار كلها لله تمشين و تغيرين جو

إلجده :: وش فيها هالديره ناسن تعرفهم و تعرف حكيهم و سلمهم

أبو فهد :: وأنتي وين بتروحين يعني ؟! بتروحين مع أعيالك تشوفين الدنيا ، متي طلعتي من محلك

جدتي :: انتم صاحين أروح و أخلي حلالي لمن


و استمرت محولات عمي وابوي في إقناعها لاكن رأسها يابس ما فيه أمل تقتنع خفت من أن الرحله تتكنسل جلسنا نصلي و ندعي ما يصير شيء يكنسلها كأن علي قلوبنا هم الدنيا وما فيها من قرار جدتي خوفنا يهونون لاكن الحمد لله جدتي قررت تجلس بين جاراتها و معارفها و إحنا نروح ؤ طبعناً همنا رجع علي رنا و كيف ممكن تروح معنا إمها رافضه تماماً علي محاولاتنا اتصلت علي أبوها و رفض كمان تضايقنا حييل


رنا مكشره شوي و تبكي :: خلاص بنات ما لي نصيب أروح معكم عله خيره

أمل :: خلاص ما نبغا نروح

رنإ :: لا روحوا عادي بتواصل معكم أهم شيء تجيبون لي هدايا

سديم :: صدق الزين ما يكمل قسم كرهة الروحه

دخل علينا ركان سديم قامت تستقبله بفرح ما ينوصف و أخيراً شافته اشتاقت له بالحيل

ريم :: أخباركم صبايا

سلمنا عليها بالاحضان نحب هالبنت رغم فرق الأعمار بينا إلا أنها دائم الدوم تتفهمنا و تسايرنا تتأقلم مع كل الناس بسهوله

سديم :: بشري بتروحين معنا

ريم :: ايه بس بروح مع عمر بيأخذ أجازه و نلحقكم

سديم :: طيب روحي معنا و هو يلحقك

ريم :: يسلام سلم تبغيني أبدي روحتي معكم علي حساب عموري لا طبعا

أمل :: ايه كذا المراءة السنعه ولا بلاش

ريم :: أخبارك رنووش وش فيك ذبلانه لا تكوني تعبانه

أمل :: زعلانه

ريم :: آفا ليش

رنإ :: ما راح أروح معكم

ريم :: معليك يمكن خيره وش يعرفك يمكن الله كاتب لك عمر و إحنا تطيح فينا الطياره ههههههههههههههه

سديم ضربة كتفها :: وجع وش هالفال الأقشر

أمل :: الله يكافينا شرك

رنإ :: بسم الله عليكم جعلي عيني ما تبكيكم

ريم :: ههههههههههههههه ما ينمزح معك يالله بروح أشوف الباقين "و هي واقفه عند الباب " ايه استعدوا العصر تروحون مع محمد علشان الصور

مر الوقت كأن الدقيقه سنه كرهنا الرحله و حالتنا حاله من السوق للبيت و من البيت للسوق و أخيراً طلعت صورنا

أمل معصبه و تصارخ بأعلي صوتها :: خير أن شاء الله وش هالهندي اللي ما يعرف يصور جعل عيونه الفقع

نوره :: ههههههههههههههه وش فيك

أمل :: الله لا يوفقه كأنه بيطيح حظي بسالكم عيوني حوله ولا لا طيب طيب أنا أشبه الصوره من جد

حصه :: ههههههههههههههه ايه تشبهك ما تشوفين صورتي ملكة جمال اللي يشوفني يسحره جمالي

رنإ و بصوت واطي :: مو جديد عليك


سمعتها لاكن ما سألتها وش تقصد عارفه إلا متأكده أنها تقصد حصه بكلامها لاكن ما سألت

سديم :: لا ظلم ظلم انتي حاطه مكياج و متكشخه إحنا ما نعرف شيء لا لا قسم طاح حظي


ريم :: ههههههه الحين أبغإ افهم وش دخل حظكم بالصور ههههه

أمل :: إلا لها دخل و نص وش يعرفك يمكن يشوفها ظابط أو طيار و أعجبه و يخطبني من أبوي

سديم :: و هي صادقه لا ما يصير بغير الصور لازم نصور غيرها

عبير : حسبي الله علي إبليسكم ههههههههههههههه كلن علي همه سري

رنإ انسحبت بكل هدوء كساها القهر من إمها و أبوها محد فاهم أنه يحز بخاطرها فراق توأم روحها هالشي ماثر عليها ما تقدر تشكي حزنها لهم تخاف تكدر علي فرحتهم ما لها غير رزان صارت منبع أسرارها صارت تقول لها أسرار حتي اللي ما تقوله لتوامها أفرغت جمع اللي حافظته بقلبها ارتاحت نفسياً حتي صارت تخذ منها النصائح صار الحدث معها شبه يومي

دخلت المأسنجر

رنإ :: مساء الخير

محمد من جهه أخري جالس مع الشباب يلعبون ورق انتبه لجواله المخصص لها " معه جوالين وأحد عام والثاني مخصص لها " قام من مكانه :: ناصر العب بدالي

منصور :: وين رائح

محمد ناظره ب نص عين : أحد معينك مسؤول عني

منصور :: تري أعلم من رائح تكلم غير ثمن كلامك

محمد :: ما ينوثق فيك ي ابن اللذين

منصور :: من عاشر القوم

ناصر :: من يكلم من يكلم

محمد :: وأنت الثاني ما لك دخل صدق طينه وحده

جلس بسيارته و سند المرتبه للخلف و شغل إنارة السقف :: مساء الطيب و المسك والعنبر أخبارك

رنإ :: تمام وأنتي وش جديدك

محمد ( رزان ) :: ما فيه جديد هاه وش حصل علي سفرتك " كان عارف برفض أهلها و هذا الشي قهره قبل لا يقهرها و قرر ما يسافر و أساساً إجازته علي وشك تنتهي مع أنه يقدر يبدل مع واحد من ربعه لاكن أرض ما فيها رنإ أنا ما لي مكان فيها "

رنإ :: والله مقهورره مدري هم ليش مو راضين يفهموني كلن لاهي بدنياه و أنا ما عندي دنياء غير سديم و أمل

محمد (رزان ) :: معقول حياتك ما فيها غيرهم ما حبيتي أحد

رنإ :: إلا أحبهم كلهم بس هم غير

محمد إبتسم أحياناً يحسها داهيه و تعرف كل شيء و أحياناً غبيه و ي دوب تفهم القصد ( رزان ) :: لا لا أقصد بحياتك ما حبيتي ولد

رنإ :: إلا حبيت مره

اختفت الابتسامه فجاه حس كل شيء فيه انكسر و كل آماله أنهدة بدقيقه أنا ما أبغإ غير قلبها و اللي مصبرني هو أني علي أمل خطف قلبها كل خططي ذابت بشربة مويه كنت أظنها قاسيه ما تعرف طعم الحب كنت أحسها تكره جنس الرجال وهذا أكثر شيء شدني لها
توقعتها قطه مغمضه

رنإ :: الووو ي هوه فين رحتي

محمد (رزان ) :: موجوده ما قلتى انك حبيتي كنت أظنك تكرهين الرجال

رنإ :: بصراحه هو حباب ألف بنت تتمناه

الغيره مشتعله بقلبه ( رزان ) :: اف وش دعوه وش فيه زياده

رنإ :: مدري بس كذا فجاه لقيت نفسي أحبه مدري ليش

يضيع الموضوع ( رزان ) :: ي بخته فيك

رنإ :: يووووه فاتك شكل سديم و أمل ههههههههههههههه

قهره أنها ما علقت علي نفس الموضوع يعني تتهرب (رزان ) :: ليش

رنإ :: كانوا بيموتون من القهر أشكالهم نكته بالصور خصوصاً أمل طالعه حوله

محمد (رزان ) :: ي حليلكم هههههههه

رنإ :: و اللي قهرهم زياده أن حظهم طاح هالمره كمان

محمد (رزان) :: أووف ليش

رنإ :: كانت متاملة يشوف الصوره ظابط أو طيار و يخطبها لاكن الأمل طار

فتح عيونه عالأخر من يوم ما صار له تواصل مع رنإ و هو كل يوم يكتشف عنهم شيء جديد و فضائحهم كلها صارت عنده كان يظنهم قطط مغمضه طلعوا ثعالب من تحت لتحت (رزان ) :: ههههههههههههههه حسبي الله علي إبليسكم

رنإ :: تعرفين أنا كنت أظن البنت اللي قلت لك عنها عقلت لاكن ما ظنتي

قرصه قلبه ي تري وش صائر هالمره ااااه بس لو أقدر إصارحها و هي تصارحني أبغإ أزيل شكوكي (رزان):: وش سوت بعد

رنإ :: ما سوت شيء بس أنا مو قادره أصدق أنها تابت

محمد ( رزان ):: ليش تقولين كذا

رنإ :: كذا مو مرتاحه لها ولا لتصرفاتها مو قادره أصدقها تصدق مصوره بمكيااج أوفر ههههههههههههههه

ؤ مسكت خيط اللغز لازم أعرف أهي من الحين إلا ضروري


ظلوا طول الليل سؤالف كنت مغبونه ليش رنإ صارت بعيده عنا كذا جات أيام نفسي اكسر فيها الجوال علي رأسها و أقول شوفينا موجودات انتي فين عايشه

أبوي وصل لنا خبر عن موعد الطياره و أطلق الأوامر
تأكد الحجز و باقي عليه ثلاث أيام ي دوب فيها نقدر نرتب أمورنا و بكره قررنا نرجع للبيت و نودع أغلي مكان علي قلبي

في غرفتنا الخاصه ببيت جدتي المتواضعه بآخر ليله ب هالمكان فيها سرير واحد كبير متسدحات عليه بشكل عشوائي و رنإ كالعاده علي جوالها

أمل :: بنات أفكر البس عبائة كتف أو رأس

سديم :: ههههههههههههههه من قال بنلبس عبايات لبس محتشم و حجاب

أمل :: يسلام سلم لا طبعاً بلبس

سديم :: ياللحجيه ههههههههههههههه

أمل :: لحجيه بعينك تري انتي مسلمه

سديم :: طيب وش قلت بس هناك صعبه تلبسين عبائه بتطلعين شبهه

أمل :: ما لي دخل هذا أمر الله لي ولا بتنكرين

سديم :: علي كيفك لاكن ما أتوقع بيصير اللي تبغين حتي شوفي رغد متحجيه و بأمر من فهد

أمل :: ما لي دخل أصل يحمدون ربهم أي برضي البس عبائة كتف

سديم :: بقول لك شيء سمعتة مره الستر ما له شكل واحد أو لون واحد أهم شيء تنطبق عليه شروط الستر

أمل :: حتي ولو أنا قررت خلاص انتهينا ولا وش رأيك رنوش

رنإ مو يمهم أبد

أمل :: رنوووش يهوووه " حولت نظرها لسديم وتأشر " وش عندها

سديم تهز أكتافها :: علمي علمك

أمل ركلت رنإ برجلها

رنإ :: اااائ هاه وش عندك

أمل :: خفي علينا ي الدلوعه

سديم :: أنا أبغإ افهم وش هالشي اللي مخليك ما تتركين الجوال

أمل فزت بسرعه في جلستها و تربعت :: لا يكون تحبن ولا قلت لنا

سديم :: أووووووه حركات اعترفي

رنإ وقفت طالعه من الغرفه :: يالله من السماجه بس

أمل تصارخ بعد ما طلعت من الغرفه :: عطينا من ملحك

سديم :: رنإ فيها شيء صدقيني

أمل :: هو بس نكسر الجوال علي رأسها و هي بخير

سديم :: لا لا سالفتها مو جوال أنا متأكده

أمل :: أجل وش

سديم :: خبر اليوم بفلوس بكره ببلاش




البيت بحوسه ما يعلم فيها الا الله أنا الوحيده اللي مسترخيه بالصاله اتفرج عليهم باقي ساعتين علي موعد إقلاع الطائره

:: قومي رتبي ملابسي تكفين

سديم :: مع نفسك من قال لك تأجل عمل اليوم إلي الغد

ناصر :: بلي فلسفه زائده يالله خلصيني تكفين والله ما أعرف ارتب شنط

قلت له بتكبر :: نو نو نو كلن مسول عن قشه

ناصر :: الله يخذك ي شيخه

فزيت من مكاني :: لا تدعي ي زفت

ناصر :: عرض ممتاز لك متين إذا رتبتي شنطتي تري والله أغراضي مو كثيره

رجعت جلست و رجل علي رجل :: وفرها حق نفسك الخير واجد

عطاني ظهره بيمشي تداركة كلامي بسرعه

:: ناصر وقف برتبها لك بس بشرط

التفت علي :: موافق

قلت :: طيب أسمع الشرط بالأول

قال :: وش هو

قلت :: تعتبر نفسك مديون لي بمساعده أول ما اطلب منك المساعده تساعدني

قال :: موافق

قلت :: عاهدني بالأول

قال :: عهد علي قدام الله و قدامك أني أساعدك إذا طلبتي بس رتبي شنطتي " ي حلييله طيوب أما بعض الشباب يخليك تسوين الشي غصب عنك"


حلو الحين كسبت أول شخص بصفي متأكده أن ناصر مستحل ينقض عهد قاله أبدا رحت لغرفته ارتب أغراضه و يا ليتني ما دخلت مزبله مو غرفه كل غرض بصوب كانها كانت لساحة معركه

****

مسكنا خط المطار ب سارتين جيب عيلة إبوي بسياره أنا و إبوي و أمي و محمد و ناصر

و عيلة عمي إلسائق و عمي و عمتي و أمل و نوره و بنتها و مازن و منصور

محمد بسبب ظروف العمل ما راح يسافر معنا لانه استنزف جميع أجازاته

ريم بتلحقنا بعد أسبوع مع زوجها عمر

حصه كان لها مشروع سفريه ثانيه مع زوجها و أهله

أما عيلة خالتي أم عبدالله ما قدروا يرحون بسبب عمل أبوهم

بصراحه الرحله كان ناقصها حس رنإ راح نحس بشي ناقص


وصلنا المطار كانت منظرنا رهيب عيله كامله و فله أنا و أمل كالعاده ما خلينا أحد بحاله حش و ضحك و تعليقات علي خلق الله جلسنا بالصاله لما يخلصون كل شيء


*********

محمد

هدي فرصتي أعرف من تقصد رنإ بكلامها أخذت الجوزات صرت أدقق من فيهم حاطه مكياج اللي زاد حيرتي أكثر وأكثر ولا وحده فيهم حاطه شيء تعوذة من الشيطان و خلصت الأوراق
رحنا لصالة الانتظار البنات " سديم و أمل " ولا كأن أحد موجود حولهم متربعات عالكراسي و يكلن و يشربن مثل الأطفال رحت يمهم :: بنات ؤجع أعقلن وش فيكن أنهبلتوا

أمل :: ي ولد العم محد يعرفنا بعدين وش لنا بكلام الناس

قلت :: الله يخلف علي عمي بس

تركتهم و جلست جنب الشباب

منصور :: مدري وش حادك علي هالوظيفه اشتغل مع ابوك أحسن لك إجازات مثل ما تحب

محمد :: أفضل الوظيفه الحكوميه ثابته و واضحه

مازن :: يخي غريب أمرك ما عندك طموح للتطور أبد

ناصر :: خله أحسن إبوي قد قال له لاكن هو إذن من طين و إذن من عجين شوفه الحين بيجلس لحاله لا ونيس و قريب

محمد :: أشرب اللي بيدك وأنت ساكت

فجاة طاح عصير الككتيل علي تشيرت ناصر كان لابس تشيرت أبيض بازرق و برموده أزرق

ناصر :: الله لا يبارك فيك ي شيخ عمي بعيونك

الكل :: ههههههههههههههه

محمد :: تستأهل ما جاك أجل تتشفي فيني

ناصر :: وش أسوي الحين ما معي غيارات

محمد :: خلك تستأهل

**********


أمل

مستمتعه بوقتي و مخذه راحتي كاني جالسه بالبيت رحت مع سديم لدورات المياه نرتب أشكالنا صعقني الحرمه تدخل محتشمه بعباية رأس و تطلع بملابس للبحر "" امزح امزح "" بس جد صعقتني هالاشكال لأن هدي أول مره نطلع خارج المملكة الله يرحم حانا أشكال تخوف كأنهم رائحين لعرس بهالمكياج الأوفر والتسريحات تدخل الحمام أنسانه و تطلع نمر بهالملابس

:: سديم ما أصدق أن فيه نفاق بهالشكل

سديم :: أحمدي ربك علي نعمة الدين اللي كثير ناس محرومين منها

أمل :: بس مو لهالدرجه شوفي كيف يدخلون و كيف يطلعون والله العظيم هذا أشد من الكفر بذاته

سديم :: ي بنت استغفري ربك الله الهادي لا تحللي و تحرمي من رأسك

أمل :: استغفر الله استغفر الله

طلعنا من دورات المياه أنصدمت بطفل عمره سنتين تقريباً يلحقني و ينادي مأما مأما
ما قدرة استحمل ونزلة لمستواه بست خده كان متشبث بعبايتي ألولد يجنن بسم الله عليه ما قدرت إتركه لحاله ناديت علي سديم

سديم :: من هذا

أمل :: شكله مضيع أمه و يحسبني أمه شوفي يهبل صح

سديم :: بسم الله عليه مشاء الله

أمل :: وش نسوي الحين

سديم :: أنا شفته بدورات المياه

قلت :: خلينا نرجع يمكن نلأقيه أمه هناك

رجعنا ر لقينا وحده تدور عليه أنا أعرفها هي اللي دخلة بعبائه و طلعت بنمر لو أنها مو لابسه شيء كان تهون بنطلون و بلوزه عباره عن جلد محدد تفاصيل جسمها تعابير وجهي ما كانت اشمازاز كثر ما كانت شفقه علي حالها سلمناها ألولد و من لكنتها واضح أنها سعوديه أباً عن جد شكرتنا و رجعنا إدراجنا للأهل

********

انتهي البارت السادس
ولنا لقاء قريب يوم الجمعه القادمه باذن الله
لا تحرموني من ردودكم[b]



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 13-05-2014 الساعة 06:56 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 09-05-2014, 09:31 PM
صورة غرام ورود m الرمزية
غرام ورود m غرام ورود m غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بين خبايا الواقع // غرام ورود


البارت الثامن






********

سديم

سمعنا النداء لطيارتنا جمعنا قشنا و نظفنا مكانا توجهنا للبوابه كان حاز بخاطري محمد بيجلس لحاله حتي الخدامه رفض تجلس معه و تركناها عند جدتي ودعته بخوف له مبرر إخوي و مو متعود يظبط أموره من فين راح يأكل من راح يرتب غرفته من بيغسل ملابسه هو مو إخوي و بس الا إبوي و صديقي بعد

ضميته بكل قوتي :: حمودي انتبه لنفسك

محمد :: ههههههههههههههه من عيوني و انتبهي علي نفسك و لا تفضحونا انتي و ألهبله اللي جنبك عند الأجانب هالله هالله بالثقل والرزن

أمل :: انت الأهبل

محمد بابتسامه :: يالله ادخلي انتي وياها بس

إبوي وصاه بالبيت و الشركه يتفقدها بين الفتره و ألثانيه

و دخلنا البوابه كانت فيني غلقه بروح و إتركه زادها زياده اللي مخططه له يعني يا أني اخسر مستقبلي و حياتي أو اخسر أهلي و روحي أن شاء الله ما اتطر أني اختار بينهم و الأمور تتيسر لاكن إذا خيروني راح اختار الحلم ي تري ي خوي هذي آخر مره أشوفك فيها أو لا ي رب ي معين لا تخذلني

كانت الوح بيدي مودعه له و كأنها آخر مره راح أشوفه الله أعلم باللي مقدر لي جاني صوت أمل

:: ي هوه أمشي بتنأمين هنا

قلت :: ي شينك إتركيني أودع بلادي

أمل :: يووووه لاحقه ما شبعتي منها مصيرك ترجعين لا تستعجلي


والله بلاك ما تعرفين أفكار بنت عمك

*********
محمد

رجعت بالسياره و قلت للسائق يرجع لبيت جدتي حسيت بفرااااغ فظيع مو عارف فين أروح ولا وش أسوي بالعاده أنا اللي أروح و إترك أهلي مو العكس وقفت السياره قدام البيت ما لي نفس ادخل رن جوالي كان اتصال من خالتي كانت المنقذ لمصدر ألطفش اللي أنا فيه


:: ي هلا و مرحبا بالغاليه
________
بخير عساك بخير
________
ههههههههههههههه ما يحتاج تحلفين كنت بجي من غير ما تقولين
_________
إبشري إبشري فأمان الله

اتصلت تعزمني عالغدا و هو أنا شكلي بانشب بحلقهم مو علشان الأكل أو الأهل الا علشانها وصار عندي عذر شفت الساعه كانت 11 يعني باقي علي الغداء وقت بس مو مشكله بروح لهم


*******
رنإ

صحيت من النوم وصلتني رساله وداع من أموول ما صار فرصه أن نتقابل بعد ما رجعنا ولا صار بينا اتصلات أو بالاصح أنا اللي ما كنت أرد علي اتصالاتهم
متضائقه من كل شيء من الفراغ اللي عايشه فيه من الوحدة من كل كل شيء
ما فيه أحد يفهمني و يسعد قلبي بهالكون غير سدؤوم و أموول جد أبغتهم علي صلة القرابه و العلاقه أللي ما تفرق بينهم
رغم كثر بنات عمي الا ما لي علاقه معهم عكس عبير بسبب اختلاف ألافكار

جلست عالتسريحه أرد علي رسالة أموول و وصيتهم ينبسطون عنيّ

عبير واقفه عند باب غرفتي :: تعالي ساعدينا في الغداء

رنإ :: تعرفين أني ما أعرف أطبخ

عبير :: تعالي خلصي سوي حلا قهوة

لفيت عليهها :: ليش

عبير :: أمي عازمه محمد ولد خالتي

استغربة :: ليش ما سافر معهم

عبير :: أمشي خلصي ما باقي وقت و يجئ

قلت :: طيب بغير و بلحقك

غريبه ليش ما راح معهم ي خبر بفلوس بعد شوي ببلاش
لبست جلابيه واسعه سماوي و رفعت شعري ببنسه حطيت مرطب شفائف

صحيح ما تعرف تطبخ لاكن مبدعه بجميع أنواع الحلويات

كانت عبير و الخدامه بحوسه المطبخ كأن اللي جائ أجنبي مو راعي بيت " ههههههههههههههه وش راعي انتي ألثانيه بيت بس بعني مو ضيف ضيف " سويت نوعين حلا

:: عبير أمي فين

قالت :: بالمجلس تبخره

قلت :: لحول مو للدرجه دي

قالت :: أقولك من الحين أمي حاطه عينها عليه لك

لحول ي حركات الحريم ما يخلون عوائدهم ما رديت عليها لأني مو ناقصه دوامت حكي

أمي تناديني :: رنــــا

:: لبيـــه

أمي :: سوي قهوة و شاهي

رديت بقلة حيله :: أن شاء الله
هو أنا مدري وش هالطفاقه اللي عندهم و الحوسه اللي فيها بس والله يمه ما تسوين اللي براسك و تقللين قدري عنده ليه ناقصه أيد ولا رجل و لا يمكن ناقصه عقل لاكن محال ي حميدان تحصل عليّ بهالطريقه

أمي :: وش فيك أخلصي

رديت :: أن شاء الله أن شاء الله

جاء ببالي أحط بالقهوه ملح لاكن أكيد أمي راح تشرب منها لا لا صعبه


***********

أمل

ونااااااسه و إللي زادها أن الكبار " أمي و عمتي و إبوي و عمي و مازن و نوره مع بنتها في قسم و إحنا بالقسم الثاني يعني المهبل اجتمعوا

كان المفروض تكون سديم جنب الشباك لاكن ناصر تسلط عليها إلي أن أخذ مكانها صار هو جنب الشباك ثم سديم ثم أنا و منصور جنبي بالكراسي أللي بالنصف
كنت جالسه أتامل المخلوق الفضائي اللي جنب إخوي كانت لابسه عبائه و برقع صقر يليته لثمه أو نقاب ممكن تخف الصدمه شوي فجاه أول ما أقلعت الطياره فصخت النقاب تطلع مرايا و تهب بهالمكياج علي وجهها أشكال و ألوان جالسه أفكر وش تفكير إخوي الحين الحق يقال هي جمييله بشكل و منصور مسوي فيها برستيج رجل علي رجل و يقراء بهالمجلات كان نفسي يوم كنا بالمزرعه و عكسناهم كان نفسي اختبره و أعرف إذا راعي حركات أو لا لاكن حظ صحيت من أفكاري علي ضحك سديم

:: ههههههههههههههه شوف شوف طحنا

ناصر عنده فوبيا من المرتفعات فما بالك بالطيارة و جنب الشباك و فلم الرعب سديم

قلت :: هههههه سدؤوم حرام عليك

سديم :: يستأهل محد قال له يخد مكاني خليه يتحمل نتيجة اختياره

ناصر و وجهه تحولل للون الأزرق و مشبث يده علي المقعد :: عليّ الحرام انك ما تتعدلين لاكسر رأسك

سديم بموأثرات و تهزه :: بووووم يووووه شوف الجناح انكسر طحنا طحنا شوف شوف الدخان بنمؤت

فجاه

********

محمد

استقبلتني خالتي بحفوه مو متعود عليها لاكن أتوقع بسبب أن أهلي راحوا و خلوني ههههههههههههههه قسم بالله حسيت نفسي طفل مضيع أهله بس والله انبسط علي سؤاليفها و بين السالفه و ألثانيه يطلع لنا طارئ رنا عرفت أن الحلي من صنع يدها و جد تسلم لي يدها واضح قصد خالتي ما يبغا لها اثنين يحكون فيها هههه ي ليتك تسمعين المدح اللي يجيك من امك خلاص بهالكلام انتي بالجنه أكيد سنع و ذكاء و طباخه حرمة بيت و ما تتركين أحد يمسك شيء بالبيت المشكله لو أني ما أعرفك كان أكلتها و صدقة لاكن أنا راضي فيك بكل احوالك




**********
من جهه أخري حالة صدمه و ذهول من الكلام اللي تسمعه

( بسم الله عليها من الأوائل بالمدرسه - تعرف الحلو اللي تآكله من مسوية رنإ بنتي طباخه و قائمه بالبيت كله فوق رأسها - الله يرزقها بولد الحلال اللي يصونها ...الخ

مع كل جمله تقولها إمها تلطم خدها و تضرب رأسها الدموع متجمعه بحجر عيونها

رنإ

بعد الغداء جاني فضول أسمع سؤالفهم رحت عند باب المجلس اتسمع عليهم
و ياليتني ما رحت حسيت أني رخيصه الله يسامحك يمه ؤش شايفتني ما باقي الا أنا قلت أزوجها تلحق خواتها ليش لهالدرجه أنا مو ماليه عينك ترخصيني عند اللي يسوي واللي ما يسوي دخلت غرفتي والدنيا مسوده بوجهي

فجاه خطر ببالي فكره جهنميه تهدم كل اللي سوته أمي بلحظه






*********




بريطانيا


فهد كان بانتظار استقبال الأهل و أخيراً لمح مازن توجه لهم و استقبلهم بالاحضان و بحرارة في السلام و دموع أمي المشتاقه له

أم فهد :: أخبارك يمه عساك بخير

فهد و يده ملتفه علي كتف أمه :: إخباري تسرك و رغد تنتظركم بالشقه

أم مأزن :: وري ما جبت رغد معك عسي المانع خير

فهد :: ما فيه إلا الخير بس تنتظركم بالشقه ايه يبه تري فيه شقتين استأجرتها لكم بنفس العماره اللي أنا فيها

ابو مازن :: ليه تكلف علي نفسك كان بنجلس بفندق أحسن

ابو فهد :: إلا سويت عين العقل الشقه أحسن و راحه أكثر


أمل تهمس لسديم :: متي يمشون والله حدي دايخه وجوعانه مو كافي اللي صار بالطياره

سديم تلمس فمها :: ههههه اءءءءءء الحيوان عورني

أمل ببتسامه :: تستأهلين من قال لك تتسلطين عليه بس شكلها قويه هههههههههههههه

ناصر :: بتطولون كثير يالله أمشئ انتي وياها خلصوني

سديم :: أمش لا بارك الله فيك شفائفي تورمت

ناصر :: هههه تستأهلين ما يجيك و قليل بحقك بعد صدق شكلها قويه هههههههههيالله

سديم :: مردوده غير أصبر

ناصر :: أمشوا خلصوني ايه تعالي انتي وياها اسحبوا الشنط

أمل :: تبن ؤانت وش شغلتك رجال عالفاضي

منصور :: انتم ما تخلصون هواش يالله أمشوا ماني بفاضي لهبالكم

أمل بتحلطم :: شوف ناصر يقول اسحبوا الشنط

منصور :: بجيبها أنا يالله قدامي

أمل :: والله والله حدي داايخه وجوعانه

نوره :: هههههههههههههه مو جديد حياتك بطنك ي مال العافيه

ابو مازن :: أعيال يالله مشينا

إلامهات و منصور و نوره طلعوا بسيارة فهد أما أنا و أمل و أبوي وعمي و ناصر و مازن طلعنا بسياره مستأجرها فهد

كان زحمه اللي يضحك بالموضوع أن مازن معنا جالس وري بحياتي ما شفت مازن غير جالس إلا قدام شكله يضحك وهو جالس وري خصوصاً مع المبزره علي قولته السياره كانت صغيره ما تكفي

أبوي يسوق و عمي جنبه


أمل بهمس:: ي بنت وسعي لي أبغا أتنفس

أنا بنفس الهمس :: يعني أنا اللي أتنفس قولي للدب اللي جنبك يجلس صح و يوسع لخلق الله

أمل :: ليه أنا مستغنيه عن عمري

همست لناصر :: ناصر قول لمازن يوسع علينا

ناصر :: ليه عندكم ضيق

:: بدري تو تحسون فينا

ناصر :: مازن عدل جلستك وسع عالبنات

مازن :: أحد موكلك محامي لهم

عمي ابو مازن :: بنات عندكم ضيق

أمل :: أي والله يبه

أبوي :: الله يهديه فهد ما جاب سياره صاحيه تشيلنا

ابو مازن :: مازن وسع لخواتك

مازن بعصبيه :: طيب

أبوي و عمي كل سؤاليفهم عن الأراضي و العقار و الأسهم

همست لأمل :: قولي لهم يشغلون أغاني

أمل :: لاحول ولا قوة إلا بالله أغاني مره وحده اتقي الله

:: خفي علينا يالله تكفين قولي ملل

أمل :: وليش ما تقولين انتي

:: يالله عاد والله ما تعودة علي وجود مازن لاكن انتي عادي

أمل :: طيب الله يعين يبه شغل إلمسجل ملل

عمي ابو مازن :: أبشري يبه

جلس يحوس بالسياره :: ما فيه أشرطه

قلت بضجر :: يوووه وش فيه اليوم كل شيء ناقص

أبوي :: هههههههههههههه خلينا اليوم نرتاح و قدامك شهر كامل بونسك فيه

ناصر بصوت ما يسمعه إلا أنا وأمل :: لأحجة البقر علي قرونها




**********


رنا

مرت الأيام و فيه زيارات بينا و بين أعيال عمي ما انسجمت معهم كثير أحاديثهم ما تثير اهتمامي كلها عن من فين شريتيه وش الماركا و تفاخر عجيب غريب وكان فيه تنافس كبير بينهم بالكشخه و الميك أب هم بالحق حبوبات و فيهن من الطيبه كثير لاكن شكلي بينهم مثل الطفل اللي مو فاهم شيء مو معناه أني جأهله بهالسوالف لاكن ما تثر اهتمامي نفس مغامراتنا أنا وأموول و سدؤوم الله يسعدهم اشتقت لهم

شهد بنت عمي :: رنووش حبيبتي بنروح المؤل تعالي معنا

ما قدرة أقول لا أجلس لحالي وش اسوي :: أوكي بجيب عبايتي و أجي


نزلت لهم و لكل وحده لابسه عبايتها

نوف :: أؤووووهه وش الطارئ بتروحين معنا

ابتسمت لها :: وش أسوي ملل

عبير :: بنات من الحين أقول لكم أبغاكم تساعدوني بجهازي باقي شهرين ما أبغا أضغط نفسي في الاخير

شهد :: ولا يهمك

نوف :: تري بنمر المشغل من الحين أقول لكم

قلت :: يووووووه عز الله أفلحنا نروح مطعم نرتاح أحسن لا سوق ولا مشغل ما عندكم سالفه

هيفاء :: يووووه منك إذا بتنكدين علينا لا تروحين إحسن

:: عناد فيك بروح وش بتسوين

عبير :: أمشوا أمشوا خلصوني

رنا :: من بنروح معه

عبير :: السواق

رنا :: أي سواق

شهد :: سواقنا

رنا :: لا لا عبدالله ما يرضي نروح لحالنا معاهم

عبير :: وش يجيب عبدالله من جده يعني بعدين أمي موافقه

طاوعتهم وأنا فيه شيء يمنعني لاكن أن شاء الله خير

و إحنا بالسياره رن جوالي كان محمد ولد خالتي أول مره يتصل عليّ استغربة و بنفس الوقت خجلت أرد عليه ما أعرف إذا خجلي بسبب اللي سويته معاه قبل أيام أو خجلأنه أكلمه بوجود البنات معاي حطيت الجوال عالصامت

وصلنا للرياض جاليري وصار مهمتنا جهاز العروس عبير

نوف :: بنات أبغا المشغل خلصوا بسرعه

هيفاء :: روحي انتي مو لازم نكون معاك

نوف :: لا أبغا مشغل ******* ولا أبغا أروح مع السواق لوحدي

رنا :: إذا تأخروا بروح معاك ولا يهمك

نوف :: فديت راسك تسلمين

شهد :: عبير تعالي وش رأيك بهذا

رنا :: هههههههههههههه قسم بتخرعي الرجال إذا لبستيه

نوف :: ههههههههه حبيبتي عادي هي زوجته فين المشكله أساساً الطبيعي تلبس له كذا

رنا :: مستحيل البسها

هيفاء :: هههههههههههههه خلي راعي النصيب يجئ و كل قمصانك هديه مني

نوف :: نبغا قمصان نوم للعروس مو هالخربيط

هيفاء :: هناك قمصان أحلي تعالي شوفي

أنا أحمد ربي أني لابسه نقاب وجهي صار أحمر مثل الدم بمجرد ما شفتها مت في أرضي تفضح أكثر من أنها تستر كيف هم يتجراون يمسكونها و يقيسونها وكمان يبغون يشترون والله فشله وفوق كذا معاهم الهندي يسألونه عن المقسات سويت نفسي ما أعرفهم ولا يعرفوني قلت لعبير بروح للكفي إذا خلصتوا نادوني بطريقي لفت انتباهي ألوان و كرسات رسم ... اشتقت للرسم و أيام علي طول دخلت المحل خذاني الوقت وأنا اتفرج جذبتني الألوان أخذت من كل انواع الألوان و كم كرأسه و لوحات رسم تقريباً أخذت كل شيء يخص الرسم والمحاسب مصري علي باله أني فنانه ههههع اهدأني أقلام رصاص و خطاط
جلست بالكفي تذكرت الجوال كان 7 مكالمات من محمد و رسالتين فتحت الرسائل " وينك فيه " و " رنا والله انك ما تردين لاكسر رأسك " خطرت في بالي فكره وكتبت له رساله حسيتها قويه بس فات الأوان للتراجع أكيد وصلت له حسيت تصرفاتي تصرفات مراهقين و عواقبها كبيره الله يستر مهما كان السبب ما يصير أقول عن نفسي كذا

"" مقتطفات من البارت القادم ""

هالبنت نهايتها علي يدي رجعت اتصل عليها ولا ترد أرسلت رساله ثم اتصلت ولا ردت رساله ثايه و أنا نويت علي قتلها ما فيه أحد يقدر يمنعني خلاص


*********


مسكت يدها أشك أن عظمها طحنت بين يدي

تحاول تفلت يدها و تتلوا من الألم :: أاااااههه تعورني

من بين أسنانه :: أركبي السياره بالطيب أحسن لك

:: هيه انت سكران ولا سكران أترك يدي حرام عيك


*********

هو ابتسم أنا ضحكي بدأ يتقلص بالعاده يناظرونا ويستغربون وش نقول إلا هذا حسيته فهم قلت :: شكله يعررف عربي

:: أسمعي أسمعي وش بقول له ... ي أيها الوسيم ابو عيون ملونه هل لي أن اتزوجك و أغير النسل من هيك إشكيلات تجيب المغص ... توجه يدها علي سديم

:: وش فيها هالاشكيلات بسم الله عليها بدر واقف عالأرض



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 13-05-2014 الساعة 06:56 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

ورود بين خبايا الواقع /بقلمي

الوسوم
سديم أمل رنا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أطفال في ملحمة الواقع /بقلمي ملاذ.. روايات - طويلة 35 28-01-2014 04:58 PM
قصه من الواقع في ليله الدخله زهره غرام الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 15 02-07-2013 10:45 AM
ليش الواقع الي احنا نعيش فيه مؤلم ملكة قرطبه نقاش و حوار - غرام 10 14-11-2012 02:22 PM
الشبيه قصة اللي ماراح يقراها فضاع نصف عمره كامله (رفيقة القمر) أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 41 22-09-2009 02:08 AM
ورود في مزبلة الواقع للكاتبة شمس السديري F6eem ارشيف غرام 4 12-07-2008 12:39 AM

الساعة الآن +3: 05:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1