منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها قلوب تاهت في الحب واخرى رفضته (مذكرات شبابيه)
المتني يازماني ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

صح خفيف وقصير
احلى شي في لما لولوه غلقت الموبايل بوجه حسن
اما خجل هذه البنت تحفه
تسلم ايدك عزيزتي

قلم مجهول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الخامس






بيوم العزيمة



ام حسن محتاسة بالمطبخ تسوي العشا والحلا والقهوة
دخلت عليها زهراء وهي لابسة وكاشخة : اساعدك بشيء يمة
امها: خلصت يمةة بس حطي هالصينية في الثﻻجة خليها تبرد وتتماسك
:ان شاء الله يمة
واخذت الصينية من يدها وحطتها ..شافت حﻻ مصفوف نصه عالفانيلا ونصه الثاني ع الكاكاو
:واااي يممممة شنو هالحﻻ كثييير
ابتسمت: ايه يبنتي ابوك عازم اعمامك وعيالهم وبيت خالك ابو خالد بعد بيجون
زهراء تهز راسها ب ايه: اييه ... انزين يمة خالاتي مابيجون؟
امها وتنشف يدها بالفوطة وتروح للقدور اللي عالفرن تشوفهم: ﻻ مابيجون خواتي ياقلبي عليهم مايجتمعون ابدد
: والله خاطري فيهم من زمااااان ماشفناااهم
:ان شاء الله بنشوف لنا يوم ونروح نزورهم ... قومي روحي بخري المجالس قبل ﻻيجون
زهراء بابتسامة :طيب .... وطلعت عنها




جواد وهادي كانوا عند حسن بغرفته
حسن يزرر اكمام ثوبه ولبس فوقه المطرز

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


ناظرهم بالمراية : شعندكم هني
جواد ع الكرسي جالس وحاط رجل فوق رجل ومسنده راسه عالجدار : سﻻمتك ماعندنا شيء بس قاعدين كذا
هادي ومنسدح ع السرير طول بعرض : آآه ياحلات السرير اذا صار ابو نفرين
جواد بنظرة وفيه الضحكة : شقصدكككك
حسن طالع فيه من المراية وهو يضحك : هههههه
هادي واستوعب تفكيرهم : والله مااقصد شيئ بس انتوا تفكيركم وسخ مثلكم .. واﻻ انا قصدي اني اقدر اخذ راحتي في النوم واتقلب ع كيف كيفي
جواد بابتسامه يهز راسه : ايييه
حسن مشط شعره ورش له عطر
هادي يصفر : شكلك ناوي توقف قلب بنت العمة ،، متكشخ من قلب ههههه
حسن يناظر له من المراية واكتفى بابتسامة ومارد عليه ، هو فعلا ناوي على شيء يطلعها من خجلها
هادي : والله هالابتسامة وراها شيء
حسن بضحكة : هههه يافاهمني انت
هادي ويعدل جلسته ع السرير : اقولك ،، ابوي لو يدري عنك وعن نيتك راح يسمعك محاضرة شطولها وزوج عمتي مليون بالمية بيمنعك من زيارتها ههههه يحق له يخاف ع بنته منك
حسن يلتفت له : ههههه لا لاتخاف اللي بسويه شيء صغنون ،،، وبعدين مهما اسوي تراها زوجتي حليلتي ومااحد يقدر يمنعني منها
هادي بتنهد : اييه

جواد اكتفى بالاستماع وماشاركهم في الحوار ،، يحس نفسه مختلف عنهم ماعنده اهتمام في هذه الامور مثلهم وحتى فكرة الزواج احيانا يرفضها في داخله وهذا شيء يعترف انه يضايقه
يبي يعرف ليش هو مو مثلهم ،، وده يحس بالحب مثل اخوه يبي يسهر الليالي ويعاني لأجله ... لكن وين وقلبه رافض هالشيء
حسن ويرتب اغراضه عالتسريحة بشكل سريع : يلا اطلع انت وياه ، برتب الغرفة عالطاير وانزل تحت
جواد ويقوم من كرسيه: يااابوووك طردة محترمة ..اروح البس واخلص
هادي ويقوم وراه ع طول: انتظرني بروح معك واخلص بعد






ع الساعة 8 اﻻ ربع تقريبا الكل وصل
بيت عمهم ابو محمد وعمتهم ام فارس وبيت خالهم ابو خالد
وعيااااااااااالهم




صعدت لغرفتها تشوف نفسها بعد ماخلصت من تبخير المجالس
كانت لابسة بلوزة اكمامها نص متخللة الوانها بين اﻻورنج والزهري وتنورة لنص الساق بلون الوردي وجزمة سيور ناعمة بلون وردي بس درجة افتح وسوت شعرها كيرلي خفيف واكتفت بكحلة خفيفة وقلوس ع شفايفها الكرزية
نزلت لمجلس الحريم وشافتهم توهم واصلين
ام محمد (مرت عمها): حيالله زهورة
زهراء وهي تبوسها ع راسها : الله يحييك خالتي شلونك
: الحمد لله يابنتي بخير تسرك احوالنا
زهراء تبتسم ويدها لسه في يد مرت عمها : الحمد لله عساااه دووم الحال يسر
وراحت سلمت على عمتها .. وبنات عمتها
: يااااعمري لولو شخبارك من زماان عنك وين مختفية
لولوة بابتسامة : الحمد لله بخير ياقلبي ،، شسوي والله منطقه بالبيت
زهراء وبخبث: ايه وشخبار اخوي معك
لولوة بخجل : هههه تمااام
بضحكة : ههههه الله يعين اخوي ع خجلك
وكملت تسلم على ميساء وتسألها عن احوالها وشنو مسوية وشلون الحمل معها (طبعا ميساء متزوجة بس هي في بيت اهلها الحين لأنها حامل والوحام مسوي عمايله فيها و غير كذا زوجها مسافر لعمل برا السعودية )
ميساء وهي ترش عطر في معصم يدها : آآه يازهراء لو تدرين بالتعب ،،، مااقدر اعيش بدون مااشتم العطر
زهراء كسرت خاطرها : ربي يكون بعونك ياقلبي ،، تحملي وان شاء الله الشهور تمر بسرعة
ميساء ويدها على بطنها : ايه على قولتك مالي غير اتحمل
ابتسمت لها بمحبة وحنان وراحت تسلم على سارة
سارة وهي جالسة ماقامت لها: تو الناس كان لاجيتي تسلمي علي
زهراء بضحكة: هههههه شنو تبيني اطنشهم كلهم واسلم عليك اول وحدة
سارة بمزح : المفروووووض
: ههههه لاتخيلي اسويها والله ان ابوي يعطيني محاضرة عن كيفيهالاحترام والبدء بالسلام ع الاكبر والاقرب لك
بنظرة هادية وابتسامة : ههههه صدق يسويها عمي
زهراء: ايه قولي شخبارك
سارة بهدوء و رد مختصر : زينة
سكتت تنتظرها تكمل بس..........وبصوت منخفض مايسمعه غير سارة : سارووو شفيك ترى انتي هالايام مو عاجبتني
سارة وتلوي فمها : مافيني شيء
زهراء : ايه واضح والدليل سرحانك الزايد حتى بالكلية
سارة تنهدت وماردت
زهراء: السبب جواااد !!!!
ماردت عليها بس غمضت عينها بألم وهذا اكد لزهراء ان السبب اخووها
هي لو بيدها شيء كان سوته ولاتشوف بنت عمها واختها تتعذب ،، بس اخوها وتعرفه البرود يسري في دمه
: ساروو حبيبتي انتي حاولي تنسينه ،،، والله لو ماابي مصلحتك ماقلت لك كذا ، بس اخوي واعررررفه جااااف في مشااعره اذا انا اخته مايوم دلعني ، صح مايرد لي طلب بس بعد يبقى جاف وعديم مشاااعر
سارة هزت راسها ب ايه وهي بداخلها مو مقتنعه ،هي تعرف انها تحبه وصعب تنساه
عاااشت الحب ل ست سنين ، من صار عمرها 17 وهي ماتشوف احد غيره قدامها ، حبت اخلاقه واسلوبه
وحبت ابتسامته حتى الغموض اللي يحوم حوله حبته .. بس وقتها ماكان كذا سنة بعد سنة يزداد الجفاف والبرود فيه ابدددددد مااااكان كذا شنووو اللي صار وخلاك كذا ياجواااااااد
فتحت عينها ع فكرة ..طالعت في زهراء بنظرة تفكير
زهراء وهي تشوف نظرتها : شنووو فيك
سارة وتضيق عينها : اخوووك
لسه مااستوعبت قصدها : اخووي.....شنو فيه؟
سارة وترجع شعرها ع ورا : اخووك ممكن يكون مر بتجربة وفشل فيها !!!!؟؟
زهراء باندهااش: شنووو لالالااااا مااعتقد
سارة : اجل شنو تفسري الحالة اللي هو فيها
عقدت حواجبها ورفت بعينها : اممم مدري والله .. بس مااعتقدا انه مر بتجربه او شيء لأنه كان راح يبين عليه
وهو ابداااا مابين عليه انه يحب او فشل فيه بالعكس كنا نشوفه عاادي بس فجأة تغير
سارة ويدها على خدها وتزم شفايفها الصغيرة : آآه مدري مدري اخوك هذا شنو قصته بالضبط
دمعت عينها وهي تفكر ان سببه حب ،،، تحب ياولد عمي؟؟ طيب لو حبيت بيوم ..... هل مازلت ع حبك او شنو!!!؟؟؟؟؟ .................... وانا ؟؟شنو موقعي من هذا كله ؟ انا اللي حبيتك وحفرت اسمك بقلبي مايكون لي مكان ولااي قيمة عندك ؟؟! معقوووولة؟؟!!!!!






في مجلس الرجال
بين الشياب كان اكثر كلامهم عن السياسة وبعدها عن اشغال الشركة اللي ماتنتهي
وعن الصفقات اللي بيسووها مع شركات برا المملكة



اما الشباب فكان الحوار مختلف
فارس: هاه شباب مافي نيتكم طلعة تونس الصدر
محمد فز في جلسته : والله شكلك حاس فيني (ويمثل التعب ويده ع صدره) حاس اني تعبان من الشغل واحتاج الى رااااحة
جواااد ضحك عليه : هههه اي شغل هذا اللي تتكلم عنه
محمد يضربه ع كتفه يبي يسكته لايخرب عليه : اسكت انت مالك شغغغل
فارس : هههههه يلا صدق خلونا نشوف طلعة مزيونة
خالد بوسطهم : انا اقوول نطلع للبر نقنص (يلتفت لهادي) والا شرايك بو الهدي
هادي: والله طلعة البررر حلوووة بس ......
فارس يقاطعه ويضحك: ههههه انا مو موافق عليها
خالد : ليييييه
فارس : لأنك اخذت بس راي هديوووو واحنا ابد ولاجبت خبر
ضحكوا عليه وخالد حس بالاحراج هو مو قصده شيء بس لأن هادي اقرب شخص له ويدري بكل شيء يخصه
هادي لما شافهم يضحكوا ع خالد: هيييي تراني مااسمح لكم خويي هذا
محمد : يااااعيني ع الصداقة القوووية مااقدر انا .... وينك جوووود ماتسوي لي كذا
جواد ويحك خده : لا انا ماعندي هذا ههههه
محمد يسوي نفسه زعلان : يالجااااف
حزت في خاطره الكلمة رغم انها مو قويه بس لأن فعلا توصفه وتعبر عنه ، عمره 26 يعني ماعاد صغير في مشاعره الى متى بظل وانا ماعندي اي اهتمام بالطرف الاخر ، ياترى لو قررت اتزوج راح اكون طبيعي معها او لا ، (تنهد) ماابي اغامر واتزوج واظلم اللي باخذها معي
محمد ويده ع كتف جواد : شفيييكك!!؟
جواد يبتسم مجاملة : لا مافيني شيء
فارس يناظرهم : وانا المسكييين ماعندي صديق ولا خوي زي الناس
محمد : رح لحسوووون مو هو خويك وصديق دربك
فارس ويطالع في حسن اللي جالس في جهة بعيدة عنهم وعينه ع الجوال بيده ومبتسم
: ايييه ولت ذيك الايام خلاص من اخذ اختي وهو بدنيا ثانية ههههههههههه اثاري اختي مو هينة والله نسته اللي يسوى واللي مايسوى
خالد : نشوف اذا اعرست تصير مثله ولا لا
فارس بشهقة : لا اعوذ بالله ماابي اصير مثله انت شوفه شلووون جالس ومايدري عن احد



طبعا حسن يسمعهم يحكون عنه مااهتم لكلامهم بس ابتسم هو راضي عن نفسه وعن اللي يسويه وعادي عنده لو العالم كله يدري بحبه وهيامه لبنت عمته ودام هي تبادله هذا الشيء شنو يبي اكثر
اممم بنتظر لبعد العشا وانفذ اللي ببالي (وابتسم بخبث)


الشياب رغم انهم يسولفون بحالهم بس يسمعون سوالف اولادهم لأن اصلا صوتهم عالي وسمعوا كلامهم
ابو محمد يوجه كلامه للعيال: ع الاقل حسن كمل نص دينه وعرسه قريب يعني افعاله بالحلال مو مثلكم يالهايتين
محمد : لاتظلمنا يبه ترى والله ماعندنا سوالف مني ومناك
ابو محمد : الله العالم بكم
ابو حسن يحك شيبته : ومتى ودكم تفرحونا ماشاء الله كبرتوا و صرتوا رياجيل
هادي قام وراح جلس عند ابوه واعمامه؛.....وبفرح : يعني يبه لو اقولك ابي اتزوج الحين عادي ماعندك مانع
ابو حسن بابتسامة عريضة ويحط يده على خده : لا ماعندي مانع بس المشكلة منو اللي بيرضى يعطيك بنته
خالد : ههههههه ابوك يالتحطيييييييم
هادي يخزه بنظره ورجع لأبوه : شدعوى يببه يعني الحين انا مااحد يبيني
ابو حسن والضحكة بعينه : صير عااقل والكل يفتح لك بااابه
ابو خالد : والله يبو حسن ان هادي ماينرد ولو عندي بنت عطيته اياه بعبايتها
هادي ماصدق ان في احد يمدحه ههههه يحس بوناسه انه كبير في عين خاله ع الاقل
قام وحبه ع راسه : تسلممم خالي الله لايخلينا منك
هادي:هاه يبه شنوووو قلت
ابو حسن يتنهد : خلاص نعرسك وش ورانا بعد
هادي بابتسامة عريضة : اخيرااا
خالد ينط عند هادي :لالالالالا شنووو تعرسووونه وانا لا مايصير .. انا بعد عرسوني مثله
ابو فارس : شفيكم مرة وحدددة جت لكم رغبة بالعرس ..مشفوووحين!!!
هادي وخالد وفارس ضحكوا على كلامه والباقي ابتسموا



ماعدا هو.. من جابوا طاري العرس يحس نفسه تضايق ليييش مو قادر يحس مثلهم
كره نفسه بهاللحظة مليون مرررة ،،تنهد ومسح وجهه بيدينه
قام بهدوء يبي يطلع يستنشق هواء يحس الاكسجين نقص بالمجلس
محمد انتبه له : وين رايح
جواد بابتسامه بسيطه يجامله فيها : بروح شوي وارجع
ابو حسن يطالعه: وين ياولدي الحيين بينحط العشا لاتروح مكان
جواد : ماعليه يبه شوي وارجع ......وطلع من عندهم لغرفته
ابو حسن ويحس ان ولده فيه شيء .... الله يحفظكم ياعيالي ولااشوف فيكم مكروه
هادي ويأشر بيده قدام وجه ابوه : يبه وين سرحت
صحى من تفكيره : هاه لا ماسرحت في شيء
:ايه يبه انت ع كلامك خلاص ماتغير ،، يعني اي وقت اجي ابي اخطب بتخطب لي صح (ويرسم ابتسامة عريضة)
ابوه يبتسم وفي باله شيء : يصير خييير .... انت متى ناوي ؟
خالد :لا عمي هو بينتظرني ماابيخطب الحيين
هادي بنظرة توعد لخالد : ياااااااحبك للتخريب علي يااخي خليني ولو يوم اترزق الله بحالي
خالد بنذاله يهز راسه : نو نو نو مافييي اللي يجري عليك يجري علي
ابو حسن يقاطعهم وبصوت عال : دااام كذا انا قررت
الكل طالع فيه ومستغرب شنو قرر وبخصوص شنو





قلم مجهول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها المتني يازماني اقتباس :
صح خفيف وقصير
احلى شي في لما لولوه غلقت الموبايل بوجه حسن
اما خجل هذه البنت تحفه
تسلم ايدك عزيزتي
ياقلبي ،، والله ترفعين معنوياتي بوجودك

قلم مجهول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت السادس







بعد ماخلصوا العشاء ، وجاء وقت التحلية
حطت صواني الحلا ودلال الشاي والقهوة ع الطاولة
وبدت توزع على كل وحدة منهم
ام خالد : تسلممم يدك ياام حسن والله العشا مافي مثله
ام حسن بابتسامة : الله يسلمك يامريم
ام فارس : ايه مرت اخوي نفسها طيب في الاكل ماشاء الله
وظلوا ياكلوا في الحلا
عند زهراء وسارة ولولوة جلسوا على جنب بحالهم
طبعا لولوة جالسة معهم بس مشغولة بالجوال لأن حسن يكلمها اتصل عليها بس هي عطته مشغول مو مستعدة تسمع صوته بعد كلامه فصار يكلمها ع الواتس اب
زهراء : تحت سقف واحد وتكلمون بعض عالواتس
لولوة رفعت راسها لها وابتسمت منحرجة : ههههه
زهراء : خلاص قريب تعرسون وبتصيرين هنا (بضحكة)ونااااااسة هههههه بيصير اكو بنات غيري بالبيت
لولوة سمعت ان العرس حددوه بالصيفية بس للحين ماتأكدت لأن ابوها وخالها ماأكدوا لها
سارة ابتسمت لها : ان شاء الله كل شيء يتم لكم ع خير
لولوة وبداخلها خوف : ان شاء الله يااارب ،، وعقبالك انتي وزهوره
ابتسمت وبداخلها آميييين الله يحنن قلبك يااجواد ويسخرك لي








بالغرفة منسدح ع سريره ويفكر ، نزل عالعشا اكل شيء خفيف وقام لخاطر ابوه بس والا هو نفسه مسدودة ورجع مرة ثانية لفوق
يااارب رحمتك رجع شعره لورا بيده وتنهد بالقوووة لييييش اي شيء يخص الطرف الناعم صاير اتضااايق منه .. صوت بداخله يصرررخ انا ماكنت كذااااا ماااااااااكنت كذااا شنو اللي تغير فيني..ليش كلهم طبيعين ويفكرون يكملون حياتهم ويتزوجون وانا لا ليييييش
رفع المخده وحطها ع راسه مايبي يفكررر خلاص كلما فكر في الامر كلما تعبت نفسيته اكثرررر
سمع صوت الباب ينفتح ويتسكر بس مارفع راسه يشوف مين
: شنو فيك جواد
:مافيني شيء
: متأكد ؟ حالك صاير منقلب
رفع راسه ونظر له وابتسم يحب اخوانه يحب ابوه يحب اهله كلهم لأنهم عندهم القدرة يهتمون بغيرهم عندهم القدرة يحسسون غيرهم بالمحبة والمودة ........ لكن هو شنو يقدر يعطي !!؟
: ايه مافيني شي
هادي يبادله الابتسامه وحط يده ع كتفه :ترى لو تلف الدنيا كلها مالك غير اهلك يوقفون معك
ابتسم .. بهاللحظة هادي هو الرزين والعاقل .. يعني انا مكشوف لهالدرجة اني فيني بشيء!!!
هادي : المهم قوم انزل الحين ابوي يبيك (وبخبث واضح) لك مفاجأة عساها تسعدك
قام معه وهو يفكر شنووو هي المفاجأة








بعد شهر بالضبط من الاحداث السابقة





بالمستشفى عند هادي


كان يوم عادي روتيني ومافيه مرضى كثير دار عليهم يشوف احوالهم ورجع لمكتبه
ابتسم برضى وهو يتذكر بعض المرضى اللي غادروا من بينهم الطفل احمد
الحمد لله نجحت عمليته وطلع من المستشفى
وصغيرته لتين افتقدها جد وهو يشوف السرير اللي كانت فيه خالي
لكنها مازالت عندها مواعيد ولابد راح تجي
صوت الباب يندق .........هادي: تفضل
دخلت وبيدها كوب ورقي من القهوة تقدمت وحطته ع المكتب
بابتسامة : تفضل دكتور ، قلت اجيب لك قهوة تروق مزاجك لك
ابتسم مجاملة ..مايحب اهتمامها فيه : شكرا اختي
تنرفزت من كلمة اختي بس ماحبت تبين له لوت فمها وهي تقول : العفوو
دخل عليهم بدون اذن : السلام عليكم
هادي والممرضة : وعليكم السلام
هادي يكمل : هلا خالد شلووووونك
خالد بابتسامة عريضة : بخير الحمد لله يسرك حالي داام شفت الوجوه الطيبة
والتفت لها والابتسامة مازالت على وجهه : شلونك فاتن عساك بخير
فاتن هزت راسها وهي بداخلها متضايقة منه قطع عليها الجو مع هادي : بخيير
ولفت بتطلع : عن اذنكم
خالد يراقبها طالعة وبعينه لمعة : اذنك معك
من طلعت استند هادي ع الكرسي بقووة : اووووف
خالد : شفييييك
هادي: ابد سلامتك
*لو اقولك شفيني اخاف تزعل مني وانا مالي ذنب
خالد : الا شعندها جاية لك المكتب
هادي بداخله .... افف شقوله انها جايبة لي قهوة والله ان يكرهني بسببها : مدري جات تسلم بس وانت بعدها دخلت
يهز راسه : ايييه (انتبه للقهوة) شهالخيانة اول مرة تسووويها تطلب لك بدوني
هادي بدون نفس وهو يقرب القهوة له : خذها تراها ماتغلى عليك ،، اصلا احس نفسي ماعدت ارغب اشربها
: جيبهاااا اجل






بيت ابو فارس



جالسة بغرفتها متغطية ببطانيتها وتبكي
من تذكر احداث يوم العزيمة تزداد بكي


فيما مضى ،،،،، حسن اتصل لها ع الجوال وعطته مشغول مرة ثانية وابتسمت بخجل
رجع كتب لها عالواتس :لولوي ياقلبي مو معقول اللي يصير ، هذا وانا زوجك وصار لنا اشهر متملكين
لما ماشاف منها رد : طيب تعالي لي الغرفة بعطيك شيء
لولوة بداخلها حاسة بتوتر فضيع ماتدري شنو سببه .... انا عالجوال مارضيت اكلمك هالدور تبيني اروح لك الغرفة مستحيييييييييييل
ردت عليه: احكي حبيبي باللي تبيه هنا
:اشوف الكلام مايطلع الا هنا ،، اما فيس تو فيس شيء ابد حتى بالغلططط ماكووو
:هههه شنوو اسوي حبيبي اصبر علي
حسن بداخله ...ايه هين الحيين براويك صبري شلون
: طيب راح اصبر بس انتي تعالي
:لا لاتحاول
مو حلوة اروح له قدام الكل شنو راح يقولون لالالا مابروح
: طيب براحتك
كتبت له تناديه : حسن
بس مارد عليها خافت يكون زعل منها .....لا هو مو كذا مو من النوع اللي يزعل ع اقل شيء
هي عادي تكلمه وتشوفه حتى لما يحضر لها يزورها في بيتهم تجلس معه بس ......
من عرفت انه يفكر في حقوقه صرت اخجل اكلمه واشوفه وهذا شيء مو بيدي غصبا عني .. بس لازم اعود نفسي لأجلك حبيبي ( وابتسمت بحب وهي تفكر فيه)

انتبهت لزهراء جوالها يرن ماعرفت منو المتصل بس انها قامت
وبعد 10 دقايق جات لعندي
:امممم لولوة حبيبتي قومي وياي شوي
لولوة مستغربة : وين ؟
شفتها متوترة وهي تحكي : ااا لغرفتي براويك اغراض شريتهم وابيك تقولين لي رايك فيهم
ابتسمت بنعومة : اوك
صعدوالفوق ومروا ع غرفة حسن ، زهراء وقفت وهي تفكر شلون تخليها تدخل :اا.. نسيت غرض لي عنده بدخل اجيبه
وراحت عند الغرفة فتحتها : شفيك واقفة تعالي
لولوة بتفكير : حسن مو موجود بغرفته ؟؟
زهراء وتنظر بأنحاء الغرفة وماشافته ،،،وين راح !!!! يمكن بالحمام ؟؟؟؟؟
: لااا مو موجود
ابتسمت وتقدمت لها ودخلوا الغرفة
تفاجأت من الغرفة منظرها جدا جميل ، هي كانت تجي بيت خالها قبل لايخطبها حسن وشافت غرفته بس الحين غيير جدارها باللون الابيض وحواف السقف جبس بني واثاثها كله كان باللون البني ، واعجبها حيييل الديكور حول السرير والاعمده الصغيرةالبيضا بجوانبه والاريكة الصغيره قريبة منه وخلفها الستارة الطويلة ع النافذه ، وبالجانب الاخر من الغرفة كان ايضا كنبه وقريبة منها ستارة عالنافذة توصل للأرض
ابتسمت متى غير غرفته ماخبرها عن هذا
لفت بتسأل زهراء عن هذا وانصدمت لما شافت حسن مستند ع الباب بظهره وعلى وجهه ابتسامه و زهراء غير موجودة
ماعرفت شنو تسوي وارتبكت : اا زهراء قالت تبيني .....
قاطعها : انا اللي قلت لها تسوي هذا علشان تجين
بصدمة وهي منحرجه من وجودها عنده بالغرفة : شنوو ..... لييش؟؟
حسن يمشي لها بهدوء : لأنك مو راضية تجين من نفسك
الارتباك مبين بصوتها وعينها ترمش : ح حسن ش
حط يده ع فمها وقرب وجهه منها وبصوت منخفض ومبحوح :ياعيون حسن انتي
لولوة باحراج وارتباك نزلت راسها و تنفسها سريع من قربه وماردت بشيء
رفع راسها ونظر في عينها مباشرة وواضح الحب بيعونه : لولوة انا كل اللي ابيه خجلك يخف مني
نزل يده عن فمها واحتضنها لصدره بس هي رفعت يدها وحااااولت تبعده
وفجأة لما شاف حركتها تركها مبتعد وهو يمرر يده في شعره ويزفر بقوووة
عمره ماتصور ان البنت اللي يحبها بتحاول تبعده تصورها انها تسوي المستحيل علشانه وتستغل كل فرصة تجتمع فيها معه بس اللي يشوفه الحيين العكس منها هي من تملك عليها كانت عادي يحكون ويسولفون صح خجولة وتستحي بس من صارحها صارت خجولة بزياااادة حتى صوتها ماعاد يسمعه وهذا شيء مضايقه
حسن بضيقة ويأشر ع الباب : تقدري تطلعين اذا تبين
لولوة ودموعها بدت تنزل ماتدري شنو تقول اصلا كل اللي صار ماعادت مستوعبته
: ح حسن انا ............. سكتت تحس كل الكلمات خانتها وراحت من بالها هي شنو بتقول او شنو تبرر له
التفت لها وماهان عليه منظرها دموعها تعذبه قبل لاتعذبها صعب تشوف الشخص اللي تحبه وتعيش حياتك لأجله يتألم وبسببك انت ..... لكن هو مجبور ... مجبور يقسى عليها بهاللحظة والا ماراح تتعلم وبتظل مثل ماهي
: لاتقولين شيء ..... انا اللي بقولك
قرب منها بس مالمسها ولاحتى حاول ... وعينه بعينها : لولوة انا كرجل احب الحيا والخجل في البنت صح لكن الشيء اذا زاد عن حده هذا يضايقني
رفع يده لخدها يمسح دمعه طاحت من عينها وكمل كلامه : مافي رجال يحب الخجل الزايد اللي يمنعه من حقه او يحسسه انه يفرض نفسه على زوجته غصبا عنها
تراجع خطوة وهو يبتسم بألم : هذا انا ... شنو تتصورين شعوري وانا معك واشوف الخوف بعيونك مني ، رغم انك تدرين اني ماراح اسوي
لولوة تحس رجولها ماعادت تشيلها تراجعت لعند السرير وجلست وبصوت يرتجف وعينها مليانة دموع : كنت .... ابيك تصبر علي
فاجأها برده : الى متى ؟؟؟؟؟
نزلت راسها وبكت بصمت
سمعت خطواته تتوجه للباب وقبل لايخرج : لأجلك راح اصبر بس المهم اشوف الامان في عيونك لما اجيك
وطلع عنها

عادت الى واقعها وهي تمسح دموعها ، هي تبكي بسبب كلامه اللي اثر فيها كل هذا كان بداخلك ياحسن صبرت علي ومستعد تصبر علشاني
بابتسامة ضعيفة وعزيمة قوية بداخلها: لكني ماراح اخيبك وعد مني لك لأخليك تشوف اللي يسعدك مني







في مكتبه جالس وماله خلق للشغل بس يجبر نفسه عليه مايبي يكون مقصر ولايبي يخذل ابوه
خاصة بهالوقت وهم على وجه عقد صفقات جديدة برا المملكة
شهر مر عليه وهو يحس نفسيته زفت ، بصبر عليك ولو طال الزمن بس ماتوقعت انك بتحرميني حتى من صوتك ، سند ظهر ع الكرسي وتفكيره كله محصور فيها ....
هو مااتصل لها طول الشهر يبيها تفكر بكلامه يبي يبعد نفسه عنها لفترة ويشوف تأثيره عليها
لكن اللي ماتوقعه انها حتى هي مااتصلت ولاحتى عبرته بشيء وهو اللي كان واثق انها ماتقدر على بعده
شهر من يخلص دوامه يرجع ع طول للبيت وابوه استغرب منه انه ماعاد يزور بيت عمه بس تعلل له ان العرس قريب بعد شهرين فماله داعي الزيارات الحين وان لولوة اكيد مشغولة تجهز جهازها ل ليلتها
زفر بقووووة وقام للنافذة يطل عالشارع والله ماعدت افهمك احس كل شيء صار متلخبط فيني
دق الباب عليه ... : تفضل
دخل وبيده صينية واكواب قهوة :تفضل طال عمرك القهوة
حسن يبتسم له بهدوء.. فعلا القهوة جت في وقتها يحس اعصابه مشدودة ويمكن تريحه هالقهوة
: تسلم ياعم بو راجح كانك حاس اني بحاجة للقهوة
بو راجح يشتغل في شركتهم عامل بالمطبخ عمره بالخمسين طيب مرررة ويحب اصحاب الشركة ويعتبر اولادهم مثل اولاده يحب يجلس معهم خصوصا ان ماعنده عيال كبار يكونون سند له ، عنده بس ولد واحد عمره 8 سنوات والباقي بنات مريض بالقلب والسكر
بو راجح: ايه ياولدي صار لك فترة وانا اشوفك مهموم عسى ماشر
حسن يتنهد ويجلس ع مكتبه : ماشر ياعمي بس تدري كثر الشغل يتعب وانا على وجه زواج
مايبي يقول لأحد عن مشاكله مع بنت عمه يبي الامر يتم بينهم هم فقط اي شيء يصير يكون بينهم
بو راجح مبتسم بضعف وبداخله ..والله اني كنت اتمناك لبنتي ياولدي مااحد غيرك يقدر يحافظ عليها ويعوضها باللي فقدته لكن قدر الله وماشاء فعل والحمد لله على كل حال كل شيء قسمه ونصيب وعسى الله يرزق بنتي باللي يسعدها .....قبل لااروح من الدنيا ..ابي اتطمن عليها واضمن لها العيشة اللي تريحها
حسن لاحظ على وجه بو راجح تغير : شفيك عمي ...تحس بتعب؟
بو راجح يمسح وجهه : لاياولدي انا بخير
قام وراح جلس عنده : متأكد عمي؟ اذا فيك شيء او تحس بشيء قولي انا اعتبر ولدك مو غريب
مسك يده وابتسم عسى ولدي يصير مثلك لما يكبر يحن قلبه على غيره : والنعم فيك
وقام : يلا ياولدي انا بقوم الحين برجع لشغلي
حسن يبتسم ويهز راسه وهو متأكد انه فيه شيء وجهه واضح التغير اللي صار عليه : براحتك ياعم









قلم مجهول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

اعتذر عن عدم اكمال الرواية

ارجوا من المشرفة اغلاقها

شاكرة لكم ^_^

المتني يازماني ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

ليش عزيزتي تغلقيها
روايتك حلوة وكل بارت جاي تتوضح اكثر وتحلى اكثر
واذا على الردود فما يهمك والرواية ماتنقاس بردودها
المفروض تكون عندك عزيمة اقوى وتحققين الي ترديه
انقهرت لانك راح تغلقيها

قلم مجهول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ياقلبي

انا قلت ماغيرك يشجعني ^_^
بس والله للآن محتارة اذا اكملها او لا
و لعيونك راح احط بعدين البارت اللي كتبته

قلم مجهول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


البارت السااابع





بغرفتها جالسة ودموعها ماتوقف للحين مو مصدقة اللي سمعته اكيد في شيء غلط مو معقولة الخبر يكون صحيح .. لا مو معقووولة اكيد هذا مززرحة
كانت تحاول تكذب اللي سمعته بس في داخلها مصدقة ومنصدمة بقووة لأن اخوها لما قال لهم هالخبر ماكان يبين عليه انه يمززح بالعكس كااان جاااد
انا اللي بحياتي كلها ماكنت اشوف غيرك قدامي تروح مني !؟؟؟؟
لييييش....؟؟؟؟؟ ليتني مت ولاسمعته ولاحسيت بكل هالألم بقلبي بسببك
غضب بداخلها تولد تجاهه
سمعت رنة جوالها .. شافت المتصل زهراء .. ماردت عليها ،ماتبي تكلم اي احد كل اللي تبيه انها تجلس بحالها تحس ان ماكو احد بهاللحظة ممكن يفهمها او يحس فيها،،،،
هي من شهر تحاول تتحاشى اللي كانت اختها وصديقة عمرها وماتحكي كثير معها حتى بالكلية كانت تشغل نفسها متعمده او تجلس مع شلة بنات ثانيين بعذر انهم يدرسون المحاضرات اللي مافهموها








عند جواد ومحمد
كانوا جالسين في المكتب وحالهم ماكان ذاك الزوود
محمد جالس ع الكرسي قباله: وبعدين معك؟ .... الى متى بتظل ع هالحال؟
جواد ويده ع خده وماله خلق لشيء ابدااا،،، من يوم العزيمة لما اعلن ابووه انه بيخطب له انصدم في البداية وماعرف يحدد شنو شعوره بس لما استوعب الامر تضايق مازال غير واثق في نفسه اذا يقدر يكون طبيعي او لا
محمد لما ماشاف منه رد ،،، حاول يشوف له حل معه: طيب كلم عمي قوله انك ماتبي تتزوج
جواد بملل وضحكة مصطنعة : ههه ابوي اعطاني شهرين افكر فيهم مين بختار ،، شهر طاف وانتهى والحين باقي شهر بس ،، تتوقع لو اكلمه الحين عادي عنده ؟ بيقول (ويقلد صوت ابوه) ليش ماتكلمت من قبل ، وبيني وبينك ماابي اكسر كلمة ابوي واصغره قدام اعمامي ، واللي سمعته انه كان فرحاان وهو يعلن


تابع كلامه ومحمد يستمع له : انا فعلا ودي اكمل حياتي بس .......(سكت)
محمد بتنهيدة : بس شنو ..؟ اللي صار للحين مأثر عليك !!!!!
حط يده ع عينه ، اللي صار نسااه ،سنين مرت عليه بس كان فعلا مازال مأثر عليه تأثير قوووي وعلى تصرفاته بعد
محمد : انت لازم تعود نفسك تصير طبيعي ،، اللي صار غصب عنك مالك ذنب فيه ،
والحمد لله ماصار لك شيء وماقدروا يسوو فيك شيء وهذا المهم
جواد بابتسامة يحس معنوياته ترتفع بسبب كلام ولد عمه ، هو ماحد يدري باللي صار غيره وغير محمد وهذا شيء يريحه ، تنهد بعمق وفي نفسه قراره ينسى كل السنوات اللي راحت وأذت نفسيته،،، ضحك : ههههه تدري
ابتسم له : وشووو
جواد يتسند عالكرسي : تنفع تكون طبيب نفسي ههههه
محمد رافع حواجبه : واتركك تعيش بتعاسة بدوني !! مااقدر بصراحة تكسر خاطري
: يااااااشيخ لاتكون واااثق بس
محمد : هههههه واااثق ونص .... الحين خبرني خلاص بتدور ع بنت الحلال ؟؟
جواد بنفس عميق : احس نفسي داخل امتحان هههههههه ،،، (يحك رقبته) بشوف افكر ب مين واهلي يرشحون لي مين
ابتسم براااحة يحس ان جواااد نفسيته الان منفتحة ع الاقل ، هو لولا المعاناة اللي صارت له كان الان عايش برااحة
اما جواد فكان يحس فعلا بتغير ، يحس نفسه شوي مرتاح كلام ولد عمه له تأثير ايجابي عليه ، افكاره بدت شوي تتجدد تجاه نفسه ، بدا يفكر بإيجابيه في حياته المستقبليه ، مايبي يعيش نفسه في ظلام اكثررر، خلاص قرار اتخذه ولازم ينفذذذه وعسى ربي يقدره بقدرته






زهراء ، بالصالة وملانة ماعندها شيء تسويه ، سااارة وماعادت معها مثل قبل اصلا حتى الكلام معها ماعادت تتكلم ،تغيرت كثيير ، اختي اللي من صغرها معي تربينا مع بعض سهرنا وعشنا آلامنا وافراحنا مع بعض والحين بسبب خبر خطوبة جواد تغيرت معي ، ماكان المفروض تسمح لهالأمر يغيرها علي ،،،،،،،،،، ولولوة من سالفة العزيمة وهي مالها وجه تكلمها تدري المفروض ماسمعت كلام اخوها بس بعد هو زوجها ومالك عليها وواثقة انه ماراح يضرها ، بس شكل النتيجة ماجرت مثل مااخوها حسن لأنه شافته متنرفز ومتضايق خصوصا انه ماعادت تشوفه يتصل لها وقرب زواجهم مو عذر لعدم اتصاله وهو اللي كان سابقا ليل ونهار تقريبا يكلمها ،،،،، ياترى شنو اللي سويته يااخوي ،،،، اففف
ملت من الجلسة لحالها،، ابوها و اخوانها للحين ماحد جا منهم من شغله ، وامها بالمطبخ تحوس وتسوي الغذا ، ماعندهم خدامات لأن امها ماترضى تحب تسوي اشغالها بنفسها وماتأمن للخدم يدخلوا بيتها ،،، تأففت وقامت للمطبخ تشوف الحوسة







بالمكتب عند الشياب مجتمعين قبل لايطلعون كل واحد ع بيته
ابو محمد : انا اقول يااخوي نخلي السفرة لبعد زواج الاولاد مرة وحدة هي لعقد الصفقات وهي طلعة للأهل وللمعاريس
ابو فارس : ايه والله وانا اتفق معك يبو محمد
ابو حسن مااعطاهم رأيه يبيهم هم يقولون رايهم بس كان موافق على اقتراح اخوه واعجبه
التفت لأخو مرته (ابو خالد) ،،، هو يشتغل معهم في الشركة وعضو فيها
: وش رايك انت يبو خالد ؟
ابو خالد : والله يبو حسن الاقتراح حلو بس انا يمكن مااقدر هالمرة اسافر ،تدري ام العيال ماتقدر بهالصيفية تترك اهلها وتسافر عنهم ،
ابو حسن يهز راسه بتفهم : ايه الله يكون بالعون .... بس حط في بالك ان خالد بيجي معنا
ابو خالد يضحك : هههههه الولد ولدك وعندك اي وقت تبيه اخذه
ابو حسن : هههههه تعرفهم اخوان مايتركون بعض هادي وخالد متربيين مع بعض
ابو فارس بالنص : ههههه نخاف يطق له عرق اذا سافر بدون خويه ( يقصد هادي)
ابو خالد : ههههههه تراهم من صغرهم مااجتمعوا مع بعض الا بسبب شطانتهم
ماتذكر يبو حسن بسفرة دبي شنو سوو فينا لما كانوا صغار ، زين انهم مادخلونا عند الشرطة بتهمة تحرش هههه
ابو فارس وابو حسن ضحكوا وهم يسترجعوا ذكريات سفريات وشطانة الاولاد
ابو محمد طبعا ماكان يدري عن شنو يتكلموا لأن ماسافر معهم من البداية كان عنده اشغال ولما انتهى راح لهم
ابو محمد :لييش شنو اللي صار بالسفرة
ابو خالد يشرح له اللي صار : ابد بس كنا رايحين بذاك اليوم مطعم نتعشى والعيال معنا وانت تعرفهم عاد بالطلعات شلون ، والمطعم الله وكيلك نادلات حرررريم ..هههه المهم محاسيبك هادي وخالد بصغرهم مايستحون وقحين ، تجيك ذيك المرا تحط الاكل ع الطالولة والا بضربة وراهاااا،، احم ،،،،
ابو محمد ماصدق وضحك عليهمممم
ابو حسن مبتسم : كانوا صغار الحين يمكن عقلوا
ابو فارس : صغار بس كانوا بيودونا ورا الشمس ، الحمد لله ان المرا مااشتكت علينا بقضية تحرش بسبب فعايلهم
ايييه ايام وسنين مرت على هالذكريات هههههه









فكر انه يتصل لها بس مازال متردد ، يفكر مليون مرة قبل لايسويها او لا
ابي اتطمن عليها ، واسمع صوتها ، ابي اعرف انها بخييير ، خلاص ماعاد يهمني اي شيء ماعاد مهم اني اتقرب منها بس يكفيني اشوفها قدامي واشوف ابتسامتها اللي اشتقت لها
ماطول بأفكاره الا والجوال يرن بيده ، رفعه يشوف منصدم
سبحان الله ، القلوب عند بعضها ، يفكر يتصل لها وهي سبقته
ضغط ع الزر بلهفة بي مارد ظل صامت : .........
وهي ظلت فترة صامته :...................... ،،،، (وبصوت مبحوح) حسسن
غمض عيونه ، اجتاحته كل المشاعر ، غلط لما فكر يبتعد عنها لفترة ، الحيين بس حس عظم الالم من بعدها
نادته بصوت مازال مبحوح ، مايدري من البكي او لا : حسن
بدون شعور رد عليها : عيوونه
لولوة بمجرد ماسمعت صوته نزلت دموعها شلال ، انا كيف كنت بعيدة عنك شهر كيف تحملت ليش. ماحاولت اتصل فيك من قبل ،،،،،،،،،،، وليش ماانت حاولت تكلمني ،،، ليش اثنينا ابتعدنا وعيشنا انفسنا ب آلام ، الام مايحس فيها الا من حب بصدددق
:حسن انا اسفة
ابتسامة بسيطة ع شفافه ارتسمت بس مع ذلك مارد عليها ، مايبي يخرب عليه لحظة سماعها
:انا .......ابيك تعرف انك كل شيء بحياتي ،، واني مااقدر اعيش بليااك ،، الايام اللي راحت راوتني كيف حياتي بدونك مظلمة ومالها طعم
ابتسم ابتسامة حلوة على كلامها واحساس راحة بدا يدخله : وانا ابيك تعرفين انك العمر كله ، انا ماحبيت احد قبلك ولاراح احب احد بعدك ، انتي حبي وانت غرامي
سمع صوت شهقة خفيفة بينت له انها تبكي ، خلاها ع راحتها ومازالت الابتسامة مرسومة ، يدري انها تبكي بس بكاء راحة بكاء فرح مو حزن ،،،،






ايام مرت على ابطالنا ،، بعضهم كان للفرح دور عندهم والبعض الاخر مازال جو الحزن يخيم عليه
في بيت ابو حسن ،،،
الكل لاحظ على حسن انه رجع كالسابق ،،، مبتسم وهادئ ومرتاح
وهادي ماسكت له : ايه شعليك مبسووووووط ،، خلاص بتتزوج
ام حسن وهي فرحانه لولدها : ياساتر اكو احد يحسد اخوه؟؟
هادي : ايه انا ،،، ليش يعرررس وانا لاااا ،،،، الحيين ابي اعرررس مالي شغل فيكم
ابو حسن ، يضحكه هالولد مايقدر عليه : شفيك انت مطيووور ،، لاحق عالعرس
هادي بعباطة : وين لاحق يبببه ،، اللي بعمري عرسوووو
سكت عنه ولف لولده الثاني : هاه يبه جواد مافكرت
جواد ارتاح ان ابوه كلمه بهالخصوص ، اول مرة يحس بالراحة اذا يكلموه بموضوع الزواج ، هو ماشاركهم في الحوار لأنه مايدري شنو يقول بس مستمتع يسمعهم وبداخله مصر انه يتغير للأحسن
ابتسم : يبه حاليا والله ماعندي وحدة في بالي ،، اذا امي في بالها وحدة خليها تخطبها
هادي يقاطعهم : شنو هالخياانة يبة الحيين انا اللي اصرخ بعررس وانت تبي تعرسه قبلي
ابو حسن بهدوء ، هو مهما يصير مايحب يكسر خاطر عياله ، وجواد من زمان يحسه مو طبيعي وماياخذ ويعطي معهم في الحوار لذلك حب يضغط عليه شوي ويحاول يغيره ويخليه يتأقلم معهم في موضوعهم
: بعرسك انت واخوك مرة وحدة
زهراء اللي كانت جالسة تطالع في المجلة ، رفعت راسها : لا يبببه نبي نفرح فيهم كل واحد لحاله بليييز بابااااا
ام حسن بابتسامة : انا بعد اقول كذا ، كل واحد يعيش فرحته احسن
ابو حسن : خلاص دام امكم تبي كل واحد لحاله ،،، نخلي كل واحد بشهر
زهراء باعتراض : لااااا يبه ترى اني اللي اقترحت هذا قبل امي
بضحكة : ههههه انتي وامك غلاتكم وحدة
هادي ينغز ابوه ع جنب : علينا يببه؟!!!! الحيين امي واختي غلاتهم وحدة ؟؟
ابوه بنظرة تهديد له: وش رايك تسكت
هادي طق فيه عرق النذاله وبداخله ضحكة : خلاااص يمه لاتنامين مع ابوي ،،انتي بحسبة بنته
ابوه بعصبية : ياولد اهجددددد
جلستهم كانت ماتخلوا من الضحك دام ابوهم وهادي موجودين ^_^







لاتحرموني ردودكم ^_^

princess maro ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

حلوةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة


كملي يا قمري كملي روعة كتير حلوة الرواية عجبتني لي ساعتين بقرا فيها

احم احم

اولا إنتي بنوة زكية
و لا أطيب منك صحيح ما أعرفك بس حبيتك من الرواية ....الرواية حلوة و ما ناقشها شي




[COLOR="rgb(65, 105, 225)"] ثانيا بخصوص قلة الردود فلا تدايقي حبيبتي إزا ما في ردود ما بيعني ان روايتك مش حلوة لا بالعكس روعة و ببصم بأسابيعي الخمسة don't forget انو في مشاهدين بيقرو الرواية من خلف الكواليس عقولتهم[/COLOR]

ثالثا :ما بدي شوفك كاتبة محتارة بكمل الرواية او لا.....او ما في تشجيع بيكفي إني كمل الرواية انا بفهمك بتدايقي لما ما كتير تلاقي ردود انا كمان عم بكتب رواية but لازم نقوي عزيمتنا و نوثق بحالنا ما نفكر إلا بشي واحد و شو هوا يا قمر؟؟؟؟


.نفكر بموهبتنا الي الله أعطانا إياها صحح؟؟؟؟

[COLOR="rgb(154, 205, 50)"]ونحنا لازم تستغلها لازم نفكر بطموحنا بعدين إنتي لما تكبري اكتر و بإذن الله بتصيري تكتبي روايات و تشوفي إنتي شو كتبتي روايات بتفرحي و بتزيد ثقتك بحالك و بتقولي معقول انا كاتبة شاطرة هيك بتفرحي صدقيني بتفرحي [/COLOR]

رابعا انشالله كون ريحتك بكلامي

. خامسا اكيد حابي تسمعي توقعاتي و آرائي

منبلش بالآراء

حسن:وه وهي رومانسي كتير شخصيتو مهضومة عجبتني بس يا ريت توصيفي شكله

لؤلؤي او لولوي[] ما بعرف شو بيناديها المهم حبيتها كتير خجولة مثلي بس مش لهدرجة الي هيا فيها حلو الخجل بس مش زيادة عن الزوم



سارا يا قلبي عليها ليه كل الي اسمهم سارا بيعانو:graaam
(266)::

graaam (266):


جواد جود حبيب قلبي انت الله يوفقك بعرف انك تعبان كتير بس بإذن الله كل شي بيتحسن للاحسن ((حلوة هاي بيتحسن للاحسن)


هادي :هادي يا هدهد يا مضحك الملايين :عجبتني [COLOR="rgb(65, 105, 225)"]مامتي و بابتي هاهاهاييييييييييي يا الله عليك ما الله هدهد




الممرضة نسيت اسمها:ما تحلمي تأخذي هدهد هو مش قلك و بكرا بتعرفي و بتاكدي

خالد:خلوددددد باين انو سالفتك غريبة

ابو حسن:حبيتك

ام حسن :يو تو حبيتك

آرائي:حسن و لؤلؤي علاقتهم ما بتستمر ما بحب التشاؤم but هيك حاسة حاسة إنو بنتو للي بيعمل قهوة بتتزوج حسون يمكن بيطلب أبوها من حسن انو يتزوجها قبل لا يموت كرمال يهتم فيها

بس رح ينولد حب كبير بيناتهم
هيك حاسة

جود:اكيد نهايته مع سارا انشالله يا رب اكيد بيتزوج سارا و بترتاح نفسيتو وبيصير يحب سوسو ....بس بعد ما يعذبها يعني بظن بياخد وقت كتير كبير ليتغير بعد ما تكون جفت دموعها للمسكين
I don't know


خالد مصيرو يتزوج الي بيحبها

هادي انا بقول بيشوف لجين و بيصيرو يحبو بعض بس بظن إنو بيكونوا عنيدين مع بعض

الممرضة الخبلة شوفيلك حدا تاني

سادسا:انشالله [COLOR="rgb(255, 140, 0)"]كون بردتلك قلبك بردي[/COLOR]وانشالله ما تكوني دايقتي من ردي لإنو طويل و بس يا عمري و بتمنالك عطول تكوني عطول بهل ابداع

سابعا:بليز كملي الرواية بليززز ما تقفيلي الرواية تعلقيني فيها و ما تكمليها بليززز لإنو كتير عانيت من الروايات المش كاملة و تعبت نفسيتي (مدمنة روايات)



وداعا انتظرك ببارت جديد مليئ بالحادث المشوقة و ما تنسي توصفي حسن
الشكل الخارجي


448 مشاهدة كافية ترفع معنوياتك حبيبتي
يلا بايو������������كوني بخير

قلم مجهول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ماشاء الله
ههههه والله تفاجأت بالرد
حبيبتي انتي ، توقعاتك اعجبتني كثييير ^_^

ان شاء الله اكمل الرواية وانتم مشجعيني <<<< ونشوف توقعاتك تصدق او لا *_^

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1