غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-06-2014, 06:51 AM
شهد_ محمد شهد_ محمد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الاولى:ميت الإحساس هذا أنا بغربتي يمه!


ميت الإحساس هذا انا بغربتي يمه !
روايتي الاولى حاولت ان تكون مختلفه قليلا أرجو ان تحوز ع رضاكم

مدخل:

مللت يا دنيا أهذا م لديك شعور الألم و الفقد و المراره أين م يسمونه بالسعادة و الروح و الحب !
رأيت أشياء لم اكن بحاجه لرؤيتها و علمت أشياء لم اكن بحاجه بمعرفتها !
بكيت و بكيت حتى جف الدمع من عيني و مات إحساسي بمن حولي
لا احد يهم سوى نفسي انا فقط لا تلوموني لم اعرف معنى اللطف و الرحمه و الحنان
عشت حياتي ك حيوان لا هدف له فقط يتبع شهواته ماذا اتلقون بالوم علي ! لا بل ألقوه ع من تخلت
عني ع من تدعى امي ! ف بسبب رميها لي خلق وحش بلا احساس و لا مشاعر لن يوقفه شىء ف الألم الذي سببته و الفراغ الذي تركته بقلبي لن يملئه شخص غيرها رحلت للأبد و سيضل فارغا للأبد ايضا !


لازالت اذكر م قاله لي والدي الذي أعيش معه الان في شيكاغو فأنا امريكي الأصل تستطيع معرفة ذالك من عيني الزرقاء رغم اسوداد شعري الكامل ولون بشرتي و ملامح وجهي أيضاً كان م قاله والدي :انه أسبوع ي اليكس لقد عشت أسبوع فقط في كنف اسرتك كانت أيامك الاولى ع هذه الحياة ثم ان م تسمى ب امك
تخلت عنك بجوار قمامه وكنت بحاله يرثى لها قال لي انه ضن اني ميت فقد كانت الدماء تملا جسدي كاملا وكأنها كانت تحاول التخلص مني "بعدها أخذتك للمشفى وعاهدت نفسي ع الاعتناء بك كولد ليس من دمي لأكن الان مر حوالي اربع و عشرين سنه منذ ذالك الحين اصبحت ابللغ24 سنه لقد كبرت حقاً طولي ازداد وأصبح 185س جسمي اصبح كبيرا لقد أصبحت أقوى ان طفلك اصبح رجلا يهابه الجميع الان كان هذا اخر م كتبت في مذكراتي اثناء رحلت العودة الى وطني شيكاغو بعد رحله أشبه بالفاشله في رحلة بحثي عن "امي" في نيويورك بعد سماعي لخبر كاذب عنها
والدي كان يعيش بالريف اما انا فقد انقلت لشيكاغو لآني بالجامعة فقد كانت اقرب و اذهب لزيارته غالبا
وصلت المطار و كما توقعت والدي كان ينتظرني مع تلك الابتسامة التي ملات وجهه الجميل ان من احد يستحق اهتمامي لن يكون سوى انت نزلت م ان لمحت وجهه حتى أسرعت اليه وقبلت رأسه ان كان من شى احبه في هذه الحياة هو والدي فقط و سحقا للبقية
اليكس: ابي م كان عليك المجئ الى هنا
والدي: كيف لا آتي وابني الوحيد قد عاد من سفره بعد مده
اليكس: لاكنك مريض ويجب ان لا ترهق نفسك
والدي: حسنا يكفي لقد أتيت على كل حال
اليكس : إذ ستبيت عندي الليلة
والدي: لاكن من سيعتني بالمزرعة في غيابي
اليكس: جون يستطيع فعل ذالك مع انه احمق قيلا لاكن يوم لن يضر ع اي حال هيا بنا
وصلنا للمنزل و قد كان يبدو قذرا كما تركته
والدي: اليكس م هذه القذارة كيف تفعل هذا انك حقاً..
اليكس: لا باس ي ابي م ذا تعتقد من شخص وحيد مثلي ان يفعل
والدي: أتوقع منه ان اجد الحمام نظيف ع الأقل
اليكس: حسنا سأنظف المكان لاكن ليس اليوم أرجوك
والدي : لا لن احتمل ان أنام في هذا البيت القذر يجب ان تنظفه الليه
اليكس: هل ستكون هكذا حقاً قلت سافعلها غدا
والدي: بل اليوم كي يكون درس لك ان تبقي منزلك نظيفا ع الدوام
اليكس: لأنكي متعب
والدي: ليس الامر كأنك كنت مستيقظا بالطائرة لقد كنت بكل تأكيد نائماً انا أعرفك جيدا
اليكس: حسنا حسنا لقد فهمت تعال معي الان لغرفتي سأنظف السرير كي تنام عليه و ابدا بالغرفة بعدها
انني شخص فوضوي جداً لذالك أصبحت غرفتي كذالك ملابس ملقاة أقلام متناثرة كتب ع السرير أوراق بجوار القمامة !
انتهيت من تنظيف المنزل لو كنت اعلم ان والدي كان ليدعني افعل ذالك م كنت فكرت ان ينام لدي الليلة سحقا كم انا متعب يجب ان أنام لو قليلا كي استيقظ للجامعه !
رن الهاتف يعلن عن موعد ذهابي للجامعه لاكن راسي يؤلمني ولست أعلم السبب !
ربما بسبب نومي ع الاريكه ربما!
ذهبت لأغتسل و جهزت الفطور لوادي وخرجت دون ان أكل شيئا شهيتي حقاً معدومة
ها نحن ذا امام الجامعه اللعينه لقد وصلت متأخراً كما توقعت ذهب لحضور الصف و جلست دون إلقاء التحية حتى مما جعل المعلمة تغضب
المعلمة: اليكس انا لا اعلم لما انت غاضب حتى لاكن يجب عليك إلقاء التحية عند الحضور و الاعتذار عن التأخير قبل جلوسك ع مقعدك لكن ليس قبل ان اسمح لك بذلك
لم اظهر اي ردت فعل سو اني ابتسمت بسخرية فقط !
المعلمه: لا ادري متى ستتعلم لست طالبا ثانويا حتى لقد مللت من تصرفاتك الا مسؤوله حسن منها قبل ان تجبر ع ذالك
المعذره ع مقاطعة الدرس ي طلابي سأكمل الان
اثناء حديث او صراخ المعلمه ان صح التعبير علي كان هناك وجه غير مألوف ينظر الي بنظرات لم استطع تفسيرها تجاهلت الامر تماماً ولم اكترث له مر الوقت حتى أتى الوقت الذي يسمح فيه لطلاب بتناول الطعام ذهب للكفيتيريا لأخذ قهوه ساخنة وجلست ع الكرسي و وضعت سماعات الأذن وأخذت استمع للموسيقى بهدوء حتى قطع هدوئي صوت كان يصرخ يصرخ بشكل مزعج
سحبت احدى السماعات عن أذني لأعلم م سبب كل هذا الصراخ فوجدت ان هناك مضاربه قد حدثت اثناء استماعي للموسيقى وان طالبا عربيا قد ألقي أرضا من صاحبنا جاك بلا اي وعي أخذت اضحك على ذاك العربي شعرت بفرحه وحسب فيما هو أخذ ينظر لي بنظرات كتلك التي كانت بالصف !
حسنا لن اكذب لقد تمنيت لو ان جاك طلب مني ألمساعده في ضرب ذاك العربي فأنا حقاً اكرهه مع انه لم تقام اي محادثته بيننا نهضت من الكرسي واتجهت لجاك
اليكس : عظيم انت مذهل ي جاك لقد اوسعته ضربا حتى فقد ملامح وجهه و بضحك: ذالك أعجبني حقاً
جاك: انه مستفز وهذا اقل م يستحقه
اليكس : لابد انه فعل شيئا لك لم لم تطلب مني ألمساعده كنت س أنفذها بكل صدر رحب كنت أقولها بكل سخريه وانا انظر لوجهه الملئ بالدم
جاك بضحك: كنت اعلم فأنت شخص تحب الشجار ع اي حال هذا العربي تلقى م يكفيه بالفعل
نهض العربي من الارض و أخذ يرمي لي بنظرات غريبه و همم بكلام لم افهم معناه حقاً
كان يتحدث بلغته
بالنسبه لي كان هذا اليوم في الجامعه لا باس به فقد ضرب احدهم لم يكن مملا جدا
بعد انتهاء الدوام ذهبت لنادي لمده لا تقل عن الساعتين ثم توقفت في مطعم لآني كنت اشعر بالجوع بعد التمرين ثم أخذت أتمشى بالجوار لآني لا اريد العودة للمنزل في هاذ الوقت لاكن لا بد لي
في اثناء عودتي للمنزل اتصل بي جاك
جاك: مرحباً اليكس
اليكس : مرحبا جاك
جاك: أين انت الان
اليكس : في طريقي للمنزل
جاك : لما لا نلهو اليوم قليلا كان يقولها بكل مكر
اليكس: طبعا ي صديقي فأنا اشعر بالممل على كل حال
جاك: حسنا سنتقابل في الملهى اذا
اليكس: أراك هناك
عدت إدراجي واتجهت للملهى حسنا لم يكن بعيد ع اي حال دخلت للملهى و اخرجت كل م بداخلي حتى اني تسببت في شجار لآني لم أكن بوعيي لقد شربت كثيرا وقد أصبت بعدة ضربات في جسدي فقد كان من تشاجرت معه يمارس الملاكمه و يبدو انه تدرب علي اليوم صرخ علي جاك قائلا
جاك: اليكس م كان عليك شرب كل هذا القدر من الخمر "كان يقول هذا بينما هو يساعدني ع الوقوف
اليكس: لم اشرب الا قليلا
جالك: هذا قليل بالنسبه لك
اليكس: حسنا لقد جئنا لشرب ع اي حال
جاك: لا فائده ترجى من الحديث مع سكران انا المخطئ
وأثناء حديثنا قابلنا العربي بالصدفه طبعا لم أكن لاميزه مع كل م شربته لاكن جاك فعل
وكان ينظر إلينا نظرة ازدراء او كان ينظر الى كذالك لقد كنت نجس و قذر و حثاله بالنسبه له
جاك: الا ما تنظر
العربي: ----
جاك: الا تستطيع سماعي ، هل أتيت الى هنا للهو ؟
العربي: ----
جاك: توقف عن هذه النظرات
العربي-----
جاك: أنسى الامر لست في حاله تسمح لي بالشجار معك
مع ان جاك هو من كان يتحدث اليه الا ان نظراته و حواسه كلها متجه الي لمذا ؟ حتى انا لا اعلم السبب
و كأنه كان يسبني و يشتمني ويلعني في داخله
أخذني جاك للمنزل ووضعنني ع السرير و نام بجانبي فقد كان هو الاخر مرهق كنا كذالك حتى اني لم ألاحظ ان والدي قد عاد الى القرية !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-06-2014, 07:51 AM
صورة شهد الراشدي الرمزية
شهد الراشدي شهد الراشدي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:ميت الإحساس هذا أنا بغربتي يمه!


روااااايتك مررررره بطلللله مرررره ماشاء الله
احس ودي افقع وجهه ذا الجاااك حيوااان خيررررر قاهرني يوم احتقر العربي
وووجع بشكله ززززفت >>عصبت
اءءءءءءءء احس العربي له دور بهالروايه
متى البارت انتظرك بحماااااس
مﻻحظه :البداية داااايم كذا ما يكون فيه ردود بس مع الوقت تشتهر روايتك اكثر الناس الي تكتب تتحطم من عدم الردود والمشاهدات كثير احم يشرفني اني اولى >اسأل مجرررب !! فيس يبكي
الحين حمدلله زادو متابعيني
الله يوفقك بس صدق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-06-2014, 09:18 AM
شهد_ محمد شهد_ محمد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:ميت الإحساس هذا أنا بغربتي يمه!


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها goroor .al-rashdi مشاهدة المشاركة
روااااايتك مررررره بطلللله مرررره ماشاء الله
احس ودي افقع وجهه ذا الجاااك حيوااان خيررررر قاهرني يوم احتقر العربي
وووجع بشكله ززززفت >>عصبت
اءءءءءءءء احس العربي له دور بهالروايه
متى البارت انتظرك بحماااااس
مﻻحظه :البداية داااايم كذا ما يكون فيه ردود بس مع الوقت تشتهر روايتك اكثر الناس الي تكتب تتحطم من عدم الردود والمشاهدات كثير احم يشرفني اني اولى >اسأل مجرررب !! فيس يبكي
الحين حمدلله زادو متابعيني
الله يوفقك بس صدق
هلا بك لي الشرف حبيبتي
و العربي راح يكون له جزء مهم جداً بالروايه
جاك شخصيته آهو و اليكس راح ترفع ضغطك استدعي نفسيا
الباري راح ينزل اليوم
أتمنى تكوني من المتابعين =)


تعديل شهد_ محمد; بتاريخ 04-06-2014 الساعة 09:49 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 04-06-2014, 07:24 PM
شهد_ محمد شهد_ محمد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:ميت الإحساس هذا أنا بغربتي يمه!


البارت الثاني تعريف عن حياة البطله الاخرى


في احد احياء الرياض الفاخرة كان يوجد قصر فخم ينتمى لعائله راقيه و غنيه جداً صاحبة شركه من اكبر الشركات بالرياض بل بالمملكة اجمع وكان يسكن هذا القصر سيده عجوز بيضاء الشعر قصيرة القامه بيضاء البشره ترتدي أفخم اللباس وكان معها حفيدتهالجميلة الانسه أسيل كانت بيضاء البشره و طويلة الشعر و سوداء العين تعتبر متوسطة القامه
وأخيرا بعد السيدة لولوه وابنتها أسيل حان دور رئيس الشركة و صاحب القصر والد أسيل السيد محمد
شخص مشهور في مجتمعه و يخرج في مقابلات كثيره كان مثال لنجاح كان عصامي بنى نفسه من الصفر الى م وصل له حاضرا خطط لعودته بعد شهر لأكن رجع اليوم لان صار امر مستعجل من الشركه وصل للمطار واتجه ع الشركه من دون اي اتصال لأهله يطمئنهم ولا شئ وصل السيد محمد لشركه وكان في قمة الغضب بسبب مشكله حصلت كان المفروض توصل بضاعه اليوم لشركه ثم يتم تسليمها الى مشروع تحت الإنشاء لكن البضاعة لم تصل و العميل فقد السيطرة واتصل ع السيد محمد
محمد: الو السلام عليكم
العميل: وعليكم السلام اخ محمد ؟
محمد : ايه نعم معك محمد صاحب الشركه
العميل: بدخل بالموضوع ع لطول من دون مقدمات البضاعة متى بتوصل ؟
محمد: صارت مشكله مع شركة الشحن والى الحين نحاول نتصل بهم لاكن بلا فايده لذالك ..
العميل: اخ محمد العمل لايمكن يتاجل و البضاعة مستعجله حاول توفرها اخر ذا الأسبوع ولا اعتبر اتفاقنا ملغى
محمد: هد أعصابك ولا يصير الا الي بيسرك ان شاء الله و البضاعة راح توصل قبل نهاية الأسبوع و نعتذر عن هذا الخلل الغير مقصود
العميل : انا اعرف الشركه وسمعتها وراح اثق فيك وأتمنى توفي بوعدك الا اذا م وفيت راح الغى الاتفاق
محمد: م راح يلغى ان شاء الله و البضاعة بتوصلك
العميل: راح اعتمد عليك.. مع السلامة
محمد: فمان الله
لحظة ان أغلق الهاتف كان الموضفين خائفين ع وظائفهم يعلمون انه يستطرد احد لكن من ؟! انفجرت براكين الغضب ع الموظفين واحد تلو الاخر اما المسؤول عن الشحن فقد تم طرده مع انه برر ذالك وان السبب ليس منه بل من الطرف الاخر و توسل اليه لاكن من ذا الي ينحو من عقاب السيد محمد ؟!
خرج من الشركه و اتجه للبيت و كانت الساعه تشير الى السادسة مساء م ان وصل للبيت حتى استقبلته ابنته البالغة من العمر 23عاما بالأحضان كنت ألاحظ عليه تغير واضح بكل شيء طبعا للاسوء
أسيل: هلا والله بابا متى وصلت مو المفروض تجي بعد شهر !
والد اسيل : حصل شىء مستعجل لشركه واضطريت ارجع أبكر
أسيل: مهما كان الامر المستعجل سىء لك فهو سعيد لي لانه سمح لنا نشوفك
بعدت أسيل من حضن أبوها وهي تمسك الدمع لا ينزل لان هذي مو حاله كيف أبوي م أشوفه الا حوالي شهر الى شهرين بالسنة !
في هذي الأثناء قدمت والدة محمد السيده لولوه
السيده لولوه : كويس عرفت ان أمك للحين حيه الحمد لله شفتني قبل م أموت
بكل حزن رد السيد محمد : بعد طولت العمر يمه يومي قبل يومك ان شاء الله بس تعرفين ..
السيده لولوه قاطعته: لا تكمل ظروف العمل صح
السيد محمد: ايه
السيده لولوه بغضب: طبعا طبعا العمل اهم بالنسبه لك من أمك و بنتك العمل هو الي خلاك ترجع مو لسواد وجيهنا
ألقت بهذي الكلمة في وجه السيد محمد و صعدت لطابع العلوي
أسيل بعد م شافت وجه أبوها كيف تغير و بدا عليه الحزن : بابا انا متأكده ان جدتي م قصدت بس هي قالت كذا لانها مشتاقة لك وانت
قاطعها: وانا طولت م اتصلت عليها صح ؟
اسيل : صح
السيد محمد بتنهيده: بحاول أطول ها المره ولا ارجع بدري مع انو م تخطط لها الحوسه بس رضى امي اهم
اسيل بفرحه: يعني بتجلس هنا م راح تسافر
السيد محمد : ان شاء الله هذا الي قررت
اسيل بالكل فرح و سرور: شكلك تعبان تبي تنام ولا اصلح لك أكل
السيد محمد : وكيف أفوت ع نفسي طبخ بنتي
اسيل: راح اصلح لك أكل م راح تنسى طعه بحياتك
السيد محمد : طيب يلا بسرعته لآني بموت من الجوع
اسيل ابتسامه واسعه: حااااضر
رح اصلح له أحلى طبخه يحبها و كنت أسرع لآني عارفه انه كان تعبان ويبي ينام بأسرع وقت
حطيه اللمسات الأخيره وقلت للخدامه تجهزه ع الطاولة ورحت لابوي دورته بكل مكان م لقيته وصلني مسج
"أسف بنتي بس طرأ شئ في الشركه و شكلي بنام برا فلا تنتظريني"
أحضرت الخادمة الأكل و جهزته ع الطاولة و راحت جلست وصرت أكل لوحدي وانا العن الشركه احيانا كان من الأفضل لو انها مو موجوده !
انتهيت من الطعام و صعدت لغرفتي فتحت الجوال وصرت اطقطق دخلت ع الاكسبلور بالإنستقرام لقيت صورة ثنين من الشباب يسحبون في البحر و كانت أشكالهم صدق توحي بالفرح و الله ي انهم فالينها ليت عندنا بحر و علقت ع الصورة ثم لا حظت الساعه 2 الليل وللحين م جاني نوم مع ان وراي جامعه ولازم أنام مبكرة عشان اتنشط الصباح بس النوم م شرف الا بعد الساعه 4 الفجر !
قمت وانا احس بخمول شديد جداً لبست عباتي و نزلت بسرعه لأنو بتأخر
جدتي: اسيل ع وين الفطور
اسيل: متأخرة جدتي
جدتي: ولو كلي شوي قبل لا تروحين لازم تفطرين الفطور اهم وجبه
اسيل : م عليه بفطر بالجامعه سلام
جدتي : فمان الله انتبهي لنفسك
اسيل: وانت بعد جدتي
ركبت السيارة و و صلت ع الجامعه بالوقت المحدد وبدا يوم متعب اخر طويل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 04-06-2014, 09:50 PM
شهد_ محمد شهد_ محمد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى:ميت الإحساس هذا أنا بغربتي يمه!


أرجو اي تعليقات عن البارت الاول و الثاني سلبيه كانت او إيجابيه ..

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الاولى:ميت الإحساس هذا أنا بغربتي يمه!

الوسوم
الاولى:ليت , الإحساس , بغربتي , يمه! , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6846 09-02-2020 10:31 PM
اشحن لي واعرض لك ( يا لها من جملة ) ارجوكـــــــ جفت دموعي ارشيف غرام 1 05-07-2009 11:04 PM
اشحن لي واعرض لك حقا ابكاني بشده mno ارشيف غرام 1 05-07-2009 08:56 PM
اشحن لي واعرضلك شلة بنات مواضيع عامة - غرام 10 18-04-2009 03:26 AM
روايتي ذكريات الماضي... خواطر - نثر - عذب الكلام 6 27-06-2007 07:45 PM

الساعة الآن +3: 01:19 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1