اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 05-06-2014, 10:39 AM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


السلام عليكم ورحمة الله

تحية لكل من

مشاعره خجوله
zozokamanozo
سيده نمله

وهالبارت اهداء ليهم



الجزء الثالث

أبضحك وأظهر البسمة ولو إن الجروح اجداد 3-|
وترى قلب الحريقة ضو ولو وجه الحطب رامد
. . . ، بكون أكبر من الغلطة وبعلن للهوا ميلاد



مدريد


ياسمين بهدوء وهي عند باب البيت:انتبهو لنفسكم وما ابي هواش ولا تتاخرون ولا تنسون تاخذون هدية حق زوجة ماجد.

رهف تضحك علي شكل ندي اللي موع اجبها الكلام واللي قالت:حاضر ماما.

دخلت للبيت مبتسمه وها هي تظل معها لوحدها تحس في كل مرة تنظر اليها بغصه والم يكاد يمزق قلبها.

ارتاحت وهي تناظرها مغمضه عيونها قالت بهدوء:اذا تبغين ترتاحين داخل اريح لك.

هزت راسها بالايجاب وساعدتها علي الوقوف تلقائيا وهي تتجه لغرفه الضيوف التي بالطابق الارضي والتي نظفتها منذ ساعات وبخرتها وغيرت اللحاف والشراشف.

فتحت الباب وشغلت الليت وظلت واقفه الين انسدحت وضحه وقفلت الليت والباب وراها وراحت الصاله.

سمعت صوت جوالها جلست واخذته من علي الطاوله وهي توخر راسها علي الكنبه وترد بهدوء:السلام عليكم.

جاها صوت خالها اللي رد السلام بهدوء وقال:شلونك الحين؟

ردت ببرود:بخير.

حل صمت لثواني ليعود للقول:ام جاسم شلونها؟

ياسمين ببرود:زينه نامت من شوي.

سمعت خالها وكانه يكلم احد فقالت:ما عليها شر بس تعبانه شوي ونامت.

شاهر بحنان:ياسمين.


تنهدت بداخلها:تطمن ما بها شيء.


شاهر ببسمه:انا ابي اتطمن عليك!


ياسمين:بخير يا شاهر بخير.


ابتسم من زمان ما سمعها تقول اسمه:دوم يا قلبي .


ضحك وهو يسمعها تقول:خلها حق زوجك لانه الحقوق محفوظة اخاف تقاضين.


رد بضحكه:ما اظن تعرف له.


ردت بحده:لا تكسر من نطرك سنين لانه سكوتك رضا ولا تجي الحين ...

ما كملت كلامها وسمعته يقول:اشوفك.

تمتمت بالسلام وقفلت الجوال.

@@@@@@@@@@@



الشرقيه


دخلت العنود بيت عمها وهي تبتسم علي الزينه والديكور الحلو اكيد البنت الوحيده لعمها بيسوي لها اكثر من كذا تنهدت بداخلها ياليت بس ابوها عنده ربع حنان عمها.


ناظرت مرت عمها واللي قربت منها وهي تقول:تو ما نور البيت هلا بالعنود بنتي.

قربت منها وحبت راسها:سامحيني خالتي لطيفه علي القصور..

ما تركتها تكمل كلامها وهي تقول:كل شيء منك عسل وكملت بهمس وبعدين ادري بمزنه الله يهديها.

ابتسمت لطيبه هذه المراة وهي تسمعها تقول:فسخي خلي اشوف شنو لابسه؟

وخرت نقابها وعباتها وسمعت مرت عمها تسمي عليها وتقول:عسي بس قريتي علي نفسك.

هزت راسها بخجل وهي تصلح شعرها.


لطيفه بانبهار وهي تناظرها بالفستان الاحمر الطويل واللي ماسك عند الركب ونازل بطريقه رائعه ومن فوق بكم واحد جاي علي الجنب والجانب الاخر شك باللون الابيض.

والحذاء الكريستالي بورده خضراء واكسسوارات خضراء وشعرها اللي سوته مثل فكتوريا بيكهام بس اطول شوي.


لطيفه بدراعتها السوداء بتطريز ذهبي مسكت ايدها وقالت:الليله بيجوك خطاب كثر .

ابتسمت وهي تمشي مع مرت عمها بكل ثقه وناظرت مرت ابوها اللي جالسه مع بنتها وحريم.

مزنة ناظرت اللي مع لطيفه وما اعرفتها وهي تسال بنتها:هدي منو ذي اللي مع مرت عمك.

هدي بصدمه وهي تناظر فستان اختها وتسريحتها كانت طالعه روعه قالت بدهشة:هذي العنود يمه.

مزنة تفتح فهمها بذهول وهي تقول:ها.

العنود وهي تقرب علي مرت ابوها ابتسمت لها وهي تبوس وحده من قرايبهن ونزل شعرها ووخرته وري اذنها بخفه وهي تناظر اختها وامها المقهوره .

راحت لبنت عمها اللي كانت طالعه قمه في الروعه بفستانها التركواز وتسريحتها البسيطه ومكياجها الصارخ باركت لها بمحبه.

توها بتجلس الا سمعت مرت عمها تكلمها راحت لها قالت لها بهمس:روحي المطبخ استعجلي الخدامات بالبوفيه.

العنود ببسمه:من عيوني.

راحت المطبخ وناظرت شغالة بيتهم معتفسه قالت وهي تضحك علي شكلها وملامحها المعفوسه:شفيك كيتا ؟

كيتا تتحلطم:هذا فيه يقول قهوة مو زينه واجد خفيف لو اصب انا فوق راسه كان زين.

ضحكت العنود من قلب:خلاص انا اسوي القهوة وانتي روحي شوفي تجهيزات البوفيه لا تتاخرين.


حطت الماي علي النار وطلعت السكر والقهوة وهي تضحك علي كيتا وبعد خمس دقايق كانت القهوة جاهزه حست باحد واقف بباب المطبخ الخارجي لفت بسرعه بس ما كان فيه احد بس رائحه العطر الرجاليه كانت تعبق المكان .


احست بالخوف وهي تعطي للشغاله الدله عشان تاخذها وراحت للصاله وقلبها يرقع.

راحت عند مرت عمها وخبرتها انه البوفيه جاهز ابتسمت لها وراحت عند البنات تسولف معاهم.



مزنة كانت بتموت قهر من وين لها الفستان وشعرها اللي قصته لها كانت تغلي مثل بنتها تماما.


هدي بحره:يمه ناظريها فستانها يهبل احلي من فستاني وناظرت فستانها الابيض بدوائر سوداء ماسك عند الصدر ولنص الساق.


مزنة تتحلف:خلي نرد البيت واراويها عنيد ان ما خليتها تتحسف ما اكون مزنة.


عند العنود اللي كانت تبتسم حق صديقه بنت عمها اللي كانت تقول:تصدقين العنود قصة الشعر طالعه عليك خيال تهبلين.

قالت بضحكه خجوله:تسلمين سهي هذا بس من ذوقك.


سهي ببسمه :الله يسلمك الا شفيها مرت ابوك شوي وتذبحك بعيونها.

تنهدت بداخلها:ما عليك منها انتي شخبارك؟


سهي ببسمه:الحمد لله بخير احسك ما عرفتيني صح.

العنود باستغراب:لا اللي اعرفه انك رفيقة مايا.

سهي بضحكه حلوة:وبنت خالة ياسمين.


العنود بمفاجاة:صدق وانا اقول ليش ارتحت لك كذا.


سهي ببسمه:شفتك مره بصور عند ياسمين وحتي بعد خالتي لطيفه تصير عمتي.

العنود ببسمه:حلو الدنيا صغيرة.


كملت وهي تشوف التساؤل بعيون العنود:كانت فيه مشكله بين عمتي وابوي والحمد لله انحلت عشان كذا ما كنتي تشوفينا عندها.


العنود بضحكه ساحره:صدق شكلي كنت بغيبوبة.


سهي :ولا يهمك يا حلو .


@@@@@@@@@@


سعاد اللي حطها سعود جدام البيت واصر انه ينزل معها عشان يتطمن انها اوصلت وبعد يشوف العيال .


البيت كان هادئ سالت الخدامه قالت لها انه العيال ببيت عمهم استغربت ليش رايحين وانه زوجها بالغرفه اللي بالدور الارضي.


ناظرت سعود وما تدري ليه قلبها انقبض وهي تسمع صوت ضحكات زوجها العاليه.

يارب لا تفضحني قدام ولد اختي

يارب ارحمني

يارب لا تفجعني

يارب رحمتك

كانت تردد بداخلها وهي تتجه نحو الغرفة

مشت بخطوات خائفه وهي لا تعلم لما كل هذا الخوف بقلبها ليشح اسه انه فيه شيء قلبها يقول كذا والا ذي بس وسوسة شيطان اعوذ بالله منه يمكن يكلم في الجوال وضحك بصوت عالي بس ريولها كانت متردده انها تروح للغرفه فهي لا تعلم ما الذي ستراه وراء ذلك الباب.


معقوله يسويها ويكون مع حرمه هزت راسها وهي تقول لا لا لا زوجها يخاف ربه وما يمكن يسوي كذا.

توقفت امام الباب بخوف وهي تضع يدها علي مقبض الباب ولكنها قبل ان تفتح ناظرت سعود اللي كان يماظرها بترقب وابتسمت له ببهوت وكانها تبي تطمنه او تطمن نفسها من نظراته.

بس يوم لفت قبضة الباب احست بالدوار وهي تري زوجها نصف عاري ما راته اقرفها ولوع كبدها ما راته لم تتوقع ان تراه باسوء كوابيسها سقطت علي قدميها بكل انهيار والم وانكسار واهانة وانخداع.




خرت علي الارضية الرخاميه كزجاج تحطم الي اشلاء واللي ينكسر ما يرد مثل اول شلون كانت مخدوعه فيه شلون قدر يخدعها كل هالوقت وبغرفتها وعلي سريرها ياريته تزوج ولا سوي اللي سواه.

مو قادرة تستوعب اللي تناظره وحست بقرف ومعدتها قلبت عليها ودموعها اللي نزلت علي خدودها كانها جمر.


سعود اللي قرب من عمته ورفع نظره لزوجها ونزل نظره وبقلبه قهر وغضب حط ايده علي كتف عمته اللي كان يعرف انها مقهوره من هذا التافه.

ولكن صدمته كانت اكبر وهو يناظر الذي بجانبه والذي خرج يركض بخوف ليقف سعود ويتجه اليه ولكن اوقفه صوت عمته وهي تقول:لا توسخ ايدك بنجاسه.


وقفت علي قدميها بخوف وهي تمد ايدها لسعود اللي كان يغلي من الغضب وضربه بوكس خلاه يوقع علي الارض.

راح لعمته اللي حطت راسها علي كتفه وسمعت صوت عيالها وقالت برعب:سعود عيالي.

سعود لف وناظر العيال مع عمهم والكل مستغرب وش اللي يصير.

رجعت سعاد نقابها وهي تقول لعيالها:سالم ساري روحوا غرفكم.


طلعوا بدون أي كلام لانه صوت امهم يعرفونه غير قابل للنقاش.


مشعل ناظر رفيق اخوه وهو طالع ومنظره الغريب وثوبه المقلوب قال والشك يملا قلبه:شصاير؟


سعود ما قدر يرفع عيونه له فهو يحترم مشعل كثيرا وهو ليس ابن عمته فقط بل هو بمثابه الاب بالنسبة له .

مشعل اللي ناظر اخوه يطلع من الغرفه ووراسه بالارض وحس بالارض تلف بيه وهو يسمع صوت بكاء مرت اخوه.


سمعه يقول:سعاد سامحين.....


قالت بقهر:جب لا تتكلم ما استحيت علي وجهك عيالك بطولك وتسوي هالشيء اللي ما يرضي لا الله ولا رسوله.

حسبي الله ونعم الوكيل فيك

حسبي الله ونعم الوكيل فيك

حسبي الله ونعم الوكيل فيك

رددتها وقلبها يكاد يقتلع من الالم والوجع والخيانه رياض ناظر اخوه اللي يستجمع افكاره وعارف انه ماراح يسامحه اخذ بوكه من علي الطاوله وطلع يركض من البيت وهو يسمع صوت اخوه من وراه.

مشعل بالم وقهر ولم يجد أي كلمه اعتذار قد تخفف ما فعله ذلك الاحمق اخوها.

لم يتوقع بكل حياته ان يفعل شيء لا دينهم ولا تربيتهم علمتهم هالشئ ليش يا رياض ليش.

قالت بيأس:عيالي ما ابيهم يعرفون شيء ما ابي احد ....

وما كملت كلامها لانها طاحت مغمي عليها من شده الصدمه والفاجعه التي راتها امام عينيها.

مشعل اللي طلع من البيت وناظر امه قدامه ويبدو انها سمعت كل شيء حصل طلع وركب سيارته يشوف اخوه وين ذلف.

سعود اللي مسك عمته وحطها علي الكنبه وراح للصيدليه جاب شوي كحول وشممها لها وناظرها تفتح عيونها بصعوبه .


سمع صوت عمته تقول:سعود روح الحق مشعل لا يذبح اخوه.

وجلست هي بجانب سعاد التي اشاحت بوجهها عنها وهي تقول:بتكملين اللي سواه ولدك.


فاطمة ولاول مرة تحس بالخجل منها ولا تستطيع الرد عليها:سعاد انا.

لم تتكلم سعاد فالصراع والالم الذي بداخلها كان اكبر من أي كلام وقلبها انكسر.


فاطمة بحسرة:سامحيني يا بنت اخوي سامحيني.


سعاد وهي تصيح بالم وقهر لم تستطع ان تقول أي كلمه بل عبرت عن مشاعرها بالبكاء بل النحيب الذي احست انه مع كل ونه يزداد وجع قلبها والمها من غدره وخيانته.


@@@@@@@@@

مدريد

سمعت صوت جوالها يدق مدت ايدها تتحسس مكان الجوال لانه توها غفت وبعدها نعسانه.

مسكت الجوال وحطته علي اذنها وهي تقول بصوت نعسان:الو.


سمعت صوت بنت ترمي السلام ردت بهمهمة وهي تسمعها تخاطب احد بجانبها وتقول :شكلها نايمه.

ردت قالت ببرود:منو معي؟

جاها صوت ناعم:انا سلوي ابي اكلم خالتي وضحه؟

شكلي ما بخلص منهم عيال ال ضاحي:نايمه.

سلوي بحنان:اذا صحت ممكن تحاكيني.


ياسمين ببرود:لو تذكرت وما اعتقد انه من الذوق تفتحين سبيكر وانت تحاكين احد.

ما تركتها تكمل كلامها وقفلت الخط بوجهها.

سمعت صوت جوالها مرة اخري وردت وهي تقول:نعم.

جاها صوت خالها الضاحك وهو يقول:الناس تسلم تقول هلا وانتي نعم لا بعد وبحده شفيك؟

ابتسمت بهدوء وهي تقول:جاسر.

جاسر ببسمه:عيونه.

ضحكت علي خفيف:خلها حق مرتك اللي ما ادري وين اراضيها شعندك متصل علي.


جاسر: بس صارلي ساعه ادق الباب وما احد فتحلي.

قالت بهدوء وهي توخر شعرها اللي طاح علي وجهها:شسوي لك اذا كانت الشغاله نايمه.


سمعت ضحكته الرنانه وهو يقول:ااول مرة اسمع عن وحده تقول عن نفسها شغاله.

ياسمين وقفت وهي تستوعب اللي يقوله وراحت عند الباب وفتحت وهي تضحك في الجوال وتقول:اوريك.

كان واقف عند الباب بطوله الفارع لتتعلق في رقبته كطفله وهي تبوس راسه:هلا وغلا...وقالت وهي توخر وتناظره صارلها اكثر من ثلاث شهور موب شايفته:نحفان وصاير حلو.


قال بغرور:طالع علي بنت اختي.


قالت بغرور اكبر :اكيد.


ما تبين تدخليني والا شلون..... قالها وهي يربت علي شعرها.


قالت وهي تناظر باب غرفة الضيوف:شرايك نجلس بالحديقه فيه ضيوف عندنا.

قال وهو يتجه معها للمقاعد تحت الشجره:منو؟


ياسمين:وضحه الضاحي.


بدهشه:ما غيرهم.

هزت راسها بايه وقالت:بيتمون يلاحقوني لاخر يوم بحياتي ما ادري شسويت لهم والا شيبون مني.


جاسر ببسمه باهته:الله يعين.


وقفت وهي تقول:بسوي لك شيء تاكله ادري فيك ما تحب اكل الطائرة.

راحت للبيت مبتسمه ويوم دخلت البيت ناظرت وضحه تفتح باب غرفة الضيوف ابتسمت لها رغما عنها لتاخذ جوالها من جيب بنطلونها وتطلب اخر رقم وقالت لها:الاهل يبونك.

مدت لها الجوال وراحت المطبخ تجهز اكل لخالها وبعد حق الضيفه وهي تشعر ببعض الراحه لوجود خالها الذي يعتبر شخص قريب منها.


وضحه جلست وهي تسمع صوت بنت اختها الرقيق:هلا.


وضحه بهدوء:هلا يمه.


سمعتها تقول بفرح:خالتي شلوونك؟


وضحه ببسمه:بخير يا سلوي انتي شلونك وشلون امك ومرت خالك والبنات؟


سلوي بضحكه:بخير ويسلمون عليك وهذي موضي اذتني تبي تكلمك.


ضحكت عليهم وهي تسمع حشرتهم وهواشهم علي الجوال بعدين سمعت صوت موضي:يمه وضحه اشتقت لك حيل.


وضحه ودمعه علي طرف خدها:وانا بعد يا بعد عمري.

موضي تبتسم عشان ما تكدر عمتها:انا قلت هذي عمتي لقت لها شايب واشردت معه.


ضحكت غصب عنها:حسبي الله علي ابليسك الا امك شلونها يا موضي؟

موضي بحنان:تسلم عليك وتراها موب قادرة تكلمك تصيح تراها مشتاقه لك.

تدري فيها فهي معها عشرة عمر مو امس والا اليوم من يوم توفي ابوها وعاشت معهم الين اليوم وكانت معها بالحلوه والمره وكانت تعاملها احسن معامله.


موضي كملت بموده:ننتظرك ترجعين بالسلامه يالغالية .

وضحه بمحبه:لا تحاتوني انا بخير.

وانهت المكالمه وهي تطلب منها السلام علي الجميع وهي تتنهد لولا اخوها ومرته كانت الحياة غربلتها .


سمعت صوتها في المطبخ ولا تعلم لماذا احبتها ولماذا تحس بالذنب حين تري نظرة الوجع بعيونها والتي تحاول ان تخفيها لكن خبرتها في الحياة اكبر من ان يخفي عنها هذا الشيء.


طلعت ياسمين من المطبخ وحتي الاكل علي الطاوله وهي تبتسم بهدوء وتقول:باخذ الاكل حق خالي وارد اكل معك دقيقه بس.


طلعت واخذت الاكل وردت وهي مبتسمه وجلست علي الكنبه المقابله لها .


وضحه بهدوء:البنات ما ردوا؟


ياسمين وهي تمد لها كاس عصير كيوي طازج:متعشيين بري مع جدي.


وضحه :ليش ما رحتي معهم؟

ياسمين بعد ما شربت شوي من العصير:ما احب اطلع بري البيت كثير.

كانت توها بتاكل الفطيرة لكنها توقفت وهي تري اشارة الانذار تضئ في ساعتها وسمعت جوالها الاخر يرن لتحس بالم ينتشر في جميع اجزاء جسمها.

وضحه ناظرتها باستغراب:شفيك يمه؟

ياسمين وقفت وضغطت بعض الازرار في لوحة الكهرباء بالبيت وناظرت من الشباك ولم تجد خالها بمكانه.

ردت حق وضحه وقالت وهي تاشر لها بايدها تقوم ولا تتكلم ودخلت معها لغرفه بالدور الارضي فتحت الكبت ولبست عباة وتلثمت بغطي راسها بهدوء وهي تحرك احد الادراج ليكشف عن باب سري.

دخلتا منه وبكل واحده خوف لم تظهره للاخري وردت ياسمين قفلت الباب بهدوء.

اخذت الجوال اللي بجيبها واتصلت بجدها ليرد عليها بالاسبانية وبحنان مصفي:اولا حبيبتي.

ياسمين:اولا..جدي لا تترك البنات يخرجون من عندك انه انذار من الدرجة الاولي.

سمعته يقول بقلق:وانت؟

ردت بهدوء:لا تحاتي.

اقفلت الجوال وهي تسمع اصوات خطوات بالبيت وكانت خايفه علي خالها لا يكون صار فيه شيء.

غمضت عيونها بالم وكل تلك الذكريات تعود وكانه لم يمر اربع سنوات وكانه لم تمر كل تلك الايام لا يزال ذلك المشهد يتكرر امام عينيها كانه البارحه.

انتبهت لوضحه التي يبدو انها لم تستطع الوقوف وجلست علي الكرسي الذي بالغرفه وقالت وهي تقف بجانبها وتضع يدها علي كتفها:لا تخافي يا خالتي ما يقدر احد يجينا هنا.

اتصلت علي والدها لياتيها ان الجوال مقفل وعلمت ان الذي يحدث سئ اتصلت بخالها شاهر اللي ما رد عليها.

دعت انه ابوها يكون بخير فهي لا تتخيل كيف يمكن ان تعيش بدونه الي جانبها وجانب خواتها.

انتفضت وهي تسمع صوت تحطيم بالبيت كانت تود الخروج لتطمئن علي جاسر بس تعرف انه يقدر يعتني بنفسه ولو كانت لحالها كانت تصرفت بس الحين معها ضيفه وامانه عندها.



@@@@@@@@@@@


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 05-06-2014, 12:57 PM
صورة zozokamanozo الرمزية
zozokamanozo zozokamanozo غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


يسلموآآ على البارت يآجمييلة .. بنتظار البارت القادم على احر من الجمر .. بالتوفيق^^لكـ ودي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 05-06-2014, 01:16 PM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها zozokamanozo مشاهدة المشاركة
يسلموآآ على البارت يآجمييلة .. بنتظار البارت القادم على احر من الجمر .. بالتوفيق^^لكـ ودي
الله يسلمك قلبووو..مشكورة لمرورك يالغلا^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 05-06-2014, 09:12 PM
صورة سَيدهـہ نمّلـہ الرمزية
سَيدهـہ نمّلـہ سَيدهـہ نمّلـہ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


سﻻم ي جمييلة
الببارت أكبر من الخقة وشيء جمييل ي عسل
وأحس هالرواية فيها كميية غمووض الله يعيننا بس
شكرا مراا تانيية
أنتظرك بالبارت الجااي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 06-06-2014, 07:57 AM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سَيدهـہ نمّلـہ مشاهدة المشاركة
سﻻم ي جمييلة
الببارت أكبر من الخقة وشيء جمييل ي عسل
وأحس هالرواية فيها كميية غمووض الله يعيننا بس
شكرا مراا تانيية
أنتظرك بالبارت الجااي
وعليكم السلام يا عسل
يسلموووو يالغلا
مشكورة لمروررررك^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 06-06-2014, 11:56 AM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته



الجزء الرابع


هذيً هيِ آلدنيآإ | متآهآتِ | وآحزأإنَ ~
كلنّ يدوؤرٍ رآحت ومآلقآهآْ ..!

تبيُ لهآ | صبُرٍ | معٍ شْويٌ كتمآنِ ~
معِ ضحك تخفيً دموعٍك ورآهآ ..!


الشرقيه

دخل البيت ليجد امه تجلس مع اخته وعمته وبنتها اقترب من امه وهو يقبل راسها بعد ان رمي السلام وسمع ردهم.


قال بهدوء:شلونك يا ام صقر.



امه:بخير يا بعد قلبي.


موضي ببسمه:هلا باخوي راد مبكر اليوم.


قال وهو يجلس بهدوء :شرايك ارد الشغل؟

ضحكت وهي تعرف اخوها ما يحب المزح الا يوم يكون مزاجه رايق.


سمع عمته تقول:وصل فهد عند عمتك.


صقر بهدوء:ايه يا عمتي ويوم يوصل عندها راح يكلمنا.


عمته بحنان:الله لا يحرمني منكم.

الكل:امين.


موضي ببسمه:تري كنت احاكيها من شوي هي اللي اتصلت فينا.


امه بحنان:عسي الله لا يحرمنا منها الا يمه من عايلته اللي عندهم وضحه.


صقر بهدوء:جاسم الرافي.


كانت كالصاعقه نزلت علي امه وعمته ونفس النظرات ترتسم علي وجوههم.


سلوي بطيش:لا يسوون بعمتي شيء.


امها بحده:جب ولا كلمه.

سمع صوت جواله يدق ورد بدون ما يناظر الرقم لياتيه صوت كانه سمعه من قبل:خالي شاهر فيه احد في البيت وانا مو قادره اطلع لانه الحرمه ما اقدر اتركها لحالها وبعد خالي جاسر تركته بالحديقه ما ادري شصار عليه والوضع ما يطمن.


وقف وهو يقول:انتي وينك فيه؟


سمعها تقول باستغراب:انت منو؟


قال بهدوء:مو مهم الحين شاهر جواله عندي انتم وينكم فيه؟


ردت بهدوء:بغرفه سرية ما يعرفها احد بس ابي اتطمن علي خالي .


تنهد بداخله وقال:لا تتحركي من مكانك و لا تقفلي الخط انا الحين بروح لشاهر ..

طلع من البيت وهو يسمع صوت امه لكنه اشر لها بيده ككل مرة يكون فيها مستعجل وامه تعرف حركته جيدا.


ركب سيارته التي لا تزال بباحة البيت وشغلها وهو يضع الهاتف بمكانه المخصص ولا وجود الا لصوت خطوات تاتي وتذهب.


لم تستغرق رحلته سوي عشر دقائق وهو يصل الي مقر المخابرات .


نزل من السيارة وهو ياخذ الجوال ليحس ان كل خليه في جسمه تحترق وهو يسمع ذلك الصوت الذي يقول:هلا والله بعمتي.


وسمعه يكمل ويقول:اووه بعد شلون ياسمين نسيتي كل اللي سوته عائله الضاحي.

صر علي اسنانه بغضب وهو لا يريد ان يتحدث حتي لا يكشف ذلك السفاح انه يستمع الي حديثهم.

دخل المكتب بهدوء وهو يري شاهر يعمل علي الكومبيوتر ليؤشر له بان لا يتحدث وهو يضع الجوال علي الطاوله ويفتح السبيكر ويشبكه بالشبكه العنكبوتيه.


وفني الكومبيوتر بدا يحدد الموقع والذي هو بيت جاسم الرافي وبدات الاتصالات مع الامن الخارجي والسفاره السعودية بمدريد وبدا العمل وكانها خلية نحل.


شاهر الذي مرر يده بشعره بنفاذ صبر وهو يستمع لصوت ذلك المغفل قليل النخوة والرجوله.

شاهر يناظر صقر اللي حالته ما كانت احسن من حالة شاهر وبقلب كل منهما خوف والم من الذي سيحصل.

سمعه يسال ياسمين:انتي ليش عفيتي عن اخوي من القصاص.

سمعها ترد ببرود:لانه ماله دخل انت اللي سويت الشيء وانت اللي تتعاقب عليه .

سمعه يقول بغضب:انتي غبيه.


ردت قالت:مو بقد غبائك.


ضحك بشر وقال:اوه بنت جاسم الرافي ما يهزها بس تدرين ابوك وينه فيه؟


سمع شاهر صوتها وتقول بثقه:لو تدري بابوي وينه فيه ما كنت تسالني الحين؟


قال:طيب دامنا متفاهمين الاوراق اللي كان يشتغل عليها ابوك وينها فيه؟


قالت:اوراق شغله بالمكتب ما يجيب أي اوراق للبيت.


قال بتسرع:بس ما.....


سكت بس اللي كانوا يستمعون اعرفوا شنو كان يبي يقول بالضبط.


قال ببرود مجرم:بس انتي تعرفين كل تحركاته وشغله.


قالت ببرود مثلج:اعتقد الجاسوس اللي كان بالبيت عطاك كل التفاصيل.


نظرات الصدمه اللي علي وجهه كانت النتيجه اللي ارضتها شوي وقال بتلعثم:كنتي بتكوني ضابطة زينه بالاستخبارات او جاسوسة ممتازة حقنا.






@@@@@@@@@@


الرياض


هديل اللي كانت تاخذ بنادول لانه سنها كانت تعورها سمعت حركة بالصاله صلحت حجابها وهي تسمع صوت سعود يتكلم في الجوال ويقول:ان لله وان اليه راجعون.


طلعت من المطبخ وسالته بتوتر:سعود عسي ما شر.


قال بدون ما يرفع عيونه:زوج عمتي سعاد عطاك عمره.


حطت ايدها علي فمها وهي تقول:لا حول ولا قوة الا بالله.


قال بهدوء:صحي خالتي ساره والحين اكلم ياسر ياخذكم مع جدي وانا بروح الحين لعمتي تركتها بحاله ما يعلم بها الا الله.

هديل هزت راسها وهو تقول:حاضر.

طلع سعود وراحت هي متجه لغرفة جدها اذا كان توه يعرف بخبر وفاة زوج عمتها ليش عمتها تعبانه اكيد صاير شيء.

جاها صوت جدها من اول دقه فتحت الباب وسمعت جدها يقول بقلق:شفيك يبه؟


قالت بهدوء:يبه ريل عمتي سعاد عطاك عمره.

وخر اللحاف وهو يتمتم :ان لله وان اليه راجعون..الله يرحمه.

قالت هديل وهي تطلع من الغرفه:يبه تري ياسر بياخذنا لبيت عمتي.

طلعت وقفلت الباب ناظرت ساره تنزل من الدرج وتقول:شفيك تاخرتي؟


هديل تناظرها بحزن:ريل سعاد مات.


شهقت ساره:ان لله وان اليه راجعون متي صار هالشيء؟


هديل وهي تصعد معها الدرج:توه سعود يخبرني وراح لعمتي وقالي انه ياسر راح يجينا .


ساره بحزن:يا قلبي عليك يا وخيتي توها تجهز نفسها حق ريلها والحين مات اللهم لا اعتراض علي حكمك الله يرحمه ويصبر قلبك يا سعاد.

هديل بحزن:الله يرحمه.


ساره بهدوء وهي تتجه لغرفتها:خذي لك كم غيار عشان بنظل عندها علي الاقل هاليومين.

هزت هديل راسها بالايجاب وهي تدخل غرفتها لكي تبدل ثيابها.

وتفكر شلون بتقابل بنت عمها اللي بتتزوجها طليقها ومرت عمها اللي ما تطيق تشوف وجهها وما تدري ليش تكرهها.


@@@@@@@@@@@@@

مدريد

ياسمين فتحت عيونها بصدمه وهي تسمع الكلام اللي يقوله هذا شفيه مجنون.

وضحه كانت دموعها تنزل بالم ليش يرد لها كل الذكريات والالم ليش يا عقاب ليش؟

وضحة بالم ووجع:عقاب لا تسوي شيء تندم عليه.

عقاب ضحك بسخريه علي كلام عمته و قال بهدوء :اذا تزوجتي اخوي صقر الحين بتركك انتي وعمتي تطلعون من هنا والا بذبحها وتراني اساويها تدرين اخر مرة منو ذبحت .


ياسمين ببرود:شنو اللي يخليك واثق انه بيوافق.


ضحك بسخريه:ههههههههههه اعرفه كنت انتظر خبر موته بس اللي صدمني انك تنازلتي .


ياسمين ببرود:انا مستحيل.....


ما كملت كلامها والا يضغط علي الزناد ورصاصه اخترقت يد عمته واسقطتها ارضا راحت عندها وهي تقول بالم:انت مجنون.


صقر ضرب الجدار بغضب وهو يسمع صوت صراخها وصوت الرصاص ويكاد يجن من القلق علي عمته.

وما يدري شنو قصد اخوه من الحركه اللي يسويها شنو اللي يبي يوصل له.


قال وهو بعده مصوب المسدس علي عمته:اعتقد انتي اكثر وحده تعرف انا شكثر مجنون واللي ابيه يصير.

قالت بالم :بس انا..

اطلق النار مرة اخري لتضرب الجدار وهي تغمض عينيها بخوف ورعب وهي تسمع صوت الرصاصه تمر بجانبها وهي تقول بوجع:موافقه موافقه.

ضحك وهو يقول:وتري الحين تتزوجون خالك يقدر يكون وكيلك ويزوجك مو هو رفيق صقر.


ضحك بسخريه اكبر:تري الوقت يمر لا تتركينها تنزف الين تموت.


وصار يقول:تيك تك تيك تك.

اخذت الجوال من جيب العباه جاها صوت خالها:شصار؟


ياسمين بخوف اخفته جيدا:صوب عليها وانصابت تنزف الحين واللي يسلمك شاهر سوي اللي يبيه ما ابي احد يموت ما ابي احد يموت بسببي.


سمعته يقول:خبريه يبعثلي صوره من العقد عشان اتركم.


شاهر :خلاص الحين بسوي كل شيء.


اقفلت الجوال وهي تضع راس وضحه علي فخذها وتحاول تخفيف النزيف وكادت ان تدمع عينها وهي تري الالم الذي بوجهها.


كانت علي وجهه ابتسامه نصر وهو يقول:تيك تك تيك تك تيك تك تيك تك.

مسحت العرق من علي جبهة الحرمة اللي كانت دموعها تسيل بهدوء.


عقاب بسخرية:صدق لي قالوا الوقت كالسيف.


ياسمين بداخلها عساه يقطع شرايينك حسبي الله ونعم الوكيل فيك حسبي الله ونعم الوكيل فيك.


سمعت صوت جوالها اشر لها ترد وقالت بصوت هادئ وهي تفتح الخط:نعم.


جاها صوت خالها:ياسمين تري خلاص ملكنا.


غمضت عيونها وتنهدت بالم ما تبي تتزوج ما تبي ترتبط والحين يوم تتزوج تتزوج بذي الطريقه ولا منو تزوجت واحد من عائلة الضاحي.

يا الله ارحمني

يارب خفف عني

يارب اذا كان في هالشيء خير لي اكتبه لي وان كان فيه شر لي فابعده عني يارب.

جاها صوت خالها مرة ثانية:ياسمين.


ردت بهدوء:طيب ابعث له نسخه من العقد علي فاكس بيتنا بسرعة.


قفلت الخط وسمعته يقول بسخرية:مبروك يا مرت اخوي.

بنفسها قالت علي الاقل مو مرتك تخيلت لو سواها كان اذبحت نفسها نفضت الفكره من راسها لانها ما تبي تفكر فيها ابدا.


وضحك ضحكه قوية ملئت المكان وقال وهو يتجه للباب:راح نلتقي.

كانت بتقول شيء بس تراجعت وبعد ثواني بس دخل احد افراد القوات الخاصه وهو يتحدث في جهاز اللاسلكي هزت راسها انها بخير بدون ان تتكلم.

بعد ثواني ملأ المكان القوات الخاصه السعودية والاسبانية وبعض الامن في السفاره كان الجميع هناك الا والدها لكنها كانت تعلم انه بخير في قرارة قلبها.

لانهم لا يعلمون مكانه وبعد كلام هذا المجرم تاكدت لها شكوكها لكنه ليس الوقت للحديث الان.

توقفت جانبا وهي تري المسعفين يضعون وضحه علي النقاله وحين رات خالها احست بالانهيار وهي ترتمي في حضنه بخوف والم.

وهي فقط منذ دقائق معدودة ارتمت بحضنه وهي فرحه بلقائه ومجيئه لرؤيتها.


سمعته يقول بحنان وهو يلمها بقوة:انتي بخير؟

قالت بالم واضح في صوتها:انا كل شيء الا اني بخير.


لمها اكثر وهو يحاول يهديها:خلاص حبيبتي تري كل شيء انتهي خلاص.

بالم اكبر:الا قول كل شيء بيبتدي الحين.

لمته بقوة وبخوف ودموعها متحجرة ما تبي تنزل واهيا ما تبيها تنزل ماراح تضعف مره ثانية.


ندي نزلت من السيارة وهي تناظر المسعفين يطلعون وضحه وقفت عندها وناظرتها بحنان:خالتي وضحه.

وخرت عنها وهي تسمع المسعف يقول لها تبعد عن الطريق راحت تركض للبيت وهي تناظر الشرطه والقوات الخاصه وذكريات اليمة بدات بالعودة اليها وصور مؤلمه بدات كانها فلاش بداخل راسها.


ويوم ناظرت اختها في حضن خالها تنهدت براحه ولما طاحت عيونها بعيون اختها نزلت دموعها ذكريات ذاك اليوم اللي ماراح تنمحي بسهوله من ذاكرتهم.


راحت لهم ولمت اختها وخالها بعد وصاحت بحرقه والم:ياسمين ابوي وينه؟


لم تستطع ان ترد علي سؤالها وغصه وقفت بحلقها وهي تقول بالم اكبر:لا تحاتي بيكون بخير.


ندي ارتاحت مع نظرات اختها التاكدية وهي تعلم الالم الذي تخفيه داخل قلبها.


ياسمين بهدوء :احنا لازم نطلع من مدريد الليله ما يصير نظل هنا.


همست باذن خالها بشيء ما كانت تبي احد يسمعهم وبعد ماراح خالها قالت لاختها:رهف وينها؟

ندي وهي تمسح دموعها:مع جدي.


ياسمين:طيب حبيبتي نروح الحين للمستشفي نتطمن علي الخاله وضحه وبعدها بنروح الرياض.


ندي هزت راسها بالايجاب وهي تقول:الحين بس عرفت ليش خليتينا نبعث كل ثيابنا حق بيت جدي.


ياسمين طلعت مع اختها ركبت السيارة وبعد ما ركبت اختها وقفلت الباب حركت وما تدري الافكار هذي لوين بتوديها وقالت بهدوء:ندي انا تزوجت.


ندي اللي كانت غارقه في افكارها ما انتبهت:شقلتي ياسمين؟


بهدوء:انا تزوجت.


ندي بفجعه فتحت عيونها وقالت بصدمه:شلون؟

ياسمين بوجع اخفته خبرتها باللي صار وقالت:لما بس قلت ما يصير ضربها بكتفها خفت يذبحها اعرفه زين مجرم ويسويها.


كملت بحرقه:ما ادري يا ندي شسوي الحين بس اهم شيء ما ابي احد يعرف بالموضوع ابوي ومركزه وهو بعد ما يصير يوصل أي شيء لاي احد.


سمعت صوت جوالها اعطته لاختها اللي ناظرت رقم خالها شاهر وردت بهدوء :هلا.


شاهر باستغراب:ندي.


ندي تنهدت:ايه ندي.. شلونك؟


شاهر بهدوء:بخير ياسمين وينها؟


ندي وهي تغمض عيونها:تسوق رايحين المستشفي.


شاهر بفزع:ليش فيها شيء؟


ندي بنبرة مطمئنة:لا بس رايحين حق الخاله وضحه.


شاهر بارتياح:طيب .


قفلت الجوال ورجعته مكانه وكانت تناظر اختها اللي تجرعت من مرارة الحياة ما يكفيها.

كانت دوم هي القوية اللي كانت تساندهم وهي مصدر قوتهم بس الحين تحسها مكسوره مو كافي اللي سواه فيها.


ندي بخوف:ياسمين بابا.


قالت وهي مركزة علي الطريق:بخير دامهم ما يعرفون مكانه اهوا بخير لا تحاتي ما يقدرون علي جاسم الرافي.


ابتسمت وهي تتذكر اخر محادثه لها مع ابوها وضحكاته وكلماته المشجعه لها لانها الوحيدة اللي تعرف كل شيء لو صار فيه...


وخرت هالافكار من راسها بسرعه ما تبي تفكر بالاسوء ودام ذاك المجرم ما يعرف مكانه يعني المهمة ماشيه.




@@@@@@@@@@


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 06-06-2014, 01:57 PM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


بيدا تنزيل البارتات كل اثنين وخميس^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 06-06-2014, 02:18 PM
رجل غامض رجل غامض غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


رررررررررروعه

يسلمو خيتووو

للاماممممممممممممممممممممم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 06-06-2014, 04:35 PM
صورة سَيدهـہ نمّلـہ الرمزية
سَيدهـہ نمّلـہ سَيدهـہ نمّلـہ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


سﻵم يا جميلة
أخببارك ؟
البارت حلوو متل صاحبتو :)
بس إلى اﻷن أحس مو فاهمة شيء من الرواية
وإن شاء الله توضحينها لنا ق البارتات القادمة :)
فمان الله ي جميييلهة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 06-06-2014, 06:21 PM
صورة "نبع السكون" الرمزية
"نبع السكون" "نبع السكون" غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


رووووووعه رووووعه
بس ممكن انك تعرفين الشخصيات وكل واحد شو يقرب للثاني
لاني صراحه تلخبططت مع الغمووض اللي انتي مسوييته
اههنيييك جممميله ان شاء الله بيكون لها مركزهااا انا متأكده
انتظظرررررك لااتتاخري


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1