اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-06-2014, 02:05 PM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 روايتي الاولى:.دخيل عيونك السود يكفيك ذبحت قلبي من غَلاك وملكته


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

مرحبا

هلا

قوة

اهلين




اليوم بحط لكم روايتي خذت مني كل تفكيري واستنزفت الكثير من مشاعري فهي تحمل الكثير من ذكرياتي وبعض اللحظات من حياتي

اتمني تعجبكم وتلقي استحسان عندكم وحتي اللي ما اعجبته احب اسمع رايه فيها

باقي لي في الرواية اخر ثلاث اجزاء يعني شبه مكتمله

يعني ماراح انطركم كثير او اسحب عليكم لاني قبل ما اكون كاتبه انا قارئة بالدرجة الاولي

ما احلل ولا ابيح اي شخص ينقل الرواية بدون اذني


واتمني ما تخجلوني واشوف ردودكم والا



انتظروني مع الجزء الاول من روايتي...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-06-2014, 02:06 PM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته



دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


الجزء الاول



قلْ للحّزنْ آلليّ سّكَنْ بِ آطرَآفْ كَليّ يسّتكَينْ
قِله خلآصّ . . وآلله خلآصّ*
مَآ عّآدَ | تغرّيني‘ آلحّيآة*
مَآ عّآدَ يغرّيني‘ (فرحّ ) !
مآ عِدّت افرآحّ بـ : آلقـآ
مآ عِدّت بـَ |
............................ عّيونْ آلحّيآة جّنونْ*
وّ وّ وّ ضحكَآتّ وشغّبْ ..*
أنْآ غدّيتَ بـّ عّينهآ طفّله ولعَثمّها 0آلحّـزنْ ،
طفّله ( مّمزوجَة ) بـِ / وجّعَ =(*
طفّله تبيّ تنطقَ "حِـلمّ" ومَآتتْ آلكَلمّة جّفآء ،
مّآتتْ حـّزنْ*
مّآتتْ وجّـعَ





مدريد..اسبانيا

الساعه العاشرة صباحا

وخرت نظاراتها بهدوء ووضعت الكتاب جانبا لانها احست ان رقبتها تعبت قليلا رفعت نظرها للحديقه الجميله التي لم تكن تبعد عن بيتهم سوي عشر دقائق وضعت نظاراتها الشمسيه ووضعت نظاراتها الخاصه للقراءة بالعلبه الخاصه بها ووضعتها في شنطتها البيضاء.

ناظرت حرمه عوده صارلها اكثر من ساعه جالسه وتناظر حولينها كانها ضايعه او شيء وقفت حطت حقيبتها علي كتفها الا تجيها كوره علي جانب راسها.

مسكت راسها ولفت شافت بنت صغيره وعل وجهها نظرات الذنب والخوف نزلت لمستواها ووخرت نظاراتها فوق راسها وقالت بلغه اسبانيه لا غبار عليها"ولا يهمك حبيبتي خذي كرتك والعبي"

باستها البنت علي خدها واخذت كرتها وراحت تركض حطت ايدها علي خدها وابتسمت بحب وراحت عند الحرمه وهي ترتدي عباءه سوداء شتويه فخمه .
قالت بهدوء"السلام عليكم ورحمة الله"


سمعت الحرمه تقول بتعب"وعليكم السلام يا بنتي"


جلست بجانبها وهي تمسك يدها بحنان"شفيك يا خاله"


الحرمه بتعب وارهاق"نزل السكر عندي وشنطتي ضاعت مني وفيها ابرة السكر"


اخذت جوالها من شنطتها وطلبت رقم اختها اللي ردت عليها من اول رنه قالت"هلا رهوف وينك فيه؟

...........

طيب تعالي انا عند الحديقه لا تتاخرين

...........

قالت تطمنها"فديت قلبك والله ما فيني شيء انتي تعالي وانا بخبرك بكل شيء من متي صرتي تحنين كذا

.......

ضحكت لها"طيب لا تتاخرين

.........

في حفظ الله

قفلت الجوال وحطته علي الكرسي وقامت للكشك القريب جابت عصير وماي واعطتهم للحرمه اللي ابتسمت لها بامتنان وتعب كانت جميله فعيونها العسليه لم تفقد بريقها وبياض بشرتها رغم تلك التصبغات التي تاتي مع التقدم في العمر.

سمعت صوت اختها ترمي السلام ونظرات الاستغراب بعيونهاقالت بهدوء"هلا رهف خالتي ...ناظرتها بموده ما تعرفت علي اسمك؟؟

الحرمه بتنهد:وضحه.

رهف ابتسمت لاختها وقلبها الطيب اللي قالت"عاشت الاسامي..وقالت لاختها الخاله وضحه هبطلها السكر وضاعت منها حقيبتها"

بهدوء قالت"خاله بيتنا مو بعيد عن هناالحين تروحن معنا اعطيك ابره السكر وبعدها نشوف اذا نقدر نكلم اهلك طيب"


وضحه بهدوء"طيب يمه"

رهف ابتسمت لاختها وقالت"ياسمين ممكن تسوقين؟؟"

ياسمين ضحكت لانها كانت جايه بسيارة اختهم العوده واكيد ردت البيت الحين وراح تسوي سالفه لانها جايه بسيارتها.

قالت بعد ما ساعدت الحرمه تركب السياره"وانتي شله تجين بسيارتها"

رهف تضحك"ما ادري "

ياسمين ناظرتها نظره يعني انتي تبين هواش معها وبس وركبت وري كرسي السايق وابتسمت للحرمه اللي كانت مغمضه عيونها تريحهم من التعب.

حركت السياره وهي تبتسم لاختها في المراه وتلك العيون البنيه تلمع بفرحه غريبه كانت متاكده ان نجحت وتخرجت واصبحت الان مهندسه.

لم يستفرقا اربع دقائق الا وكانت السياره تتوقف امام البيت لتنزل وتتجه الي الجهة الاخري من السياره وتفتح الباب وتساعد وضحه علي النزول.

دخلت باحه البيت وقالت وضحه وهي تناظر الجلسه اللي بالحديقة:ما عليه يمه نجلس هنا.

ياسمين ناظرت رهف وقالت بهدوء:طيب.

جلست معها بهدوء علي الجلسه البيضاء والسوداء والمغطاه من فوق بالخشب ومفتوحه علي الجوانب والطاوله التي تتوسط الجلسه تشبه القوقعه.

ناظرت اختها جايه وفي ايدها سفره فيها اكل وحطتها علي الطاوله وجلست بجانب اختها.

رهف بموده:يا خاله كلي لك شيء عشان ما تتعبين.

وضحه بتعب:تسلمين يا بنتي ما قصرتي.

رهف ببسمه:انتي من ريحه السعوديه يا خاله الود ودي اروح ازورها.

وضحه:ما قد زرتيها قبل.

رهف ببسمه:من سنتين رحت عمره بس اشتقت لها ولهواها وحرها.

وضحه ببسمه:من زمان عايشين هنا.

ياسمين بهدوء:لا كنا عايشين بسيدني يوم كنا صغار بس يوم امي تولد رهف الله اخذ امانته وبعدها بسنه ابوي نقل مدريد .

وضحه :الله يرحمها.

الكل:الله يرحمها ان شاء الله.

وضحه تناظر ياسمين باعجاب واحترام:الا شنو تدرسين؟

ياسمين ببسمه:انا متخرجه من هندسة كومبيوتر ورهف اخر سنه لها تصميم ديكور وبعد فيه اختنا العوده ندي محاميه.

وضحه باعجاب:الله يحفظكم ان شاء الله.

ياسمين بهدوء :امين ان شاء الله.

ياسمين تسالها بهدوء:ما تعرفين اسم الفندق والا رقم احد من اهلك.

ناظرتها بهدوء وهي تراها تغمض عينيها بهدوء وكانها تريح عينيها بعد دقائق سمعتها تقول انا احفظ رقم ولد اخوي.

طلعت جوالها وفتحت قفل جوالها اللي كان هديه من ابوها ايفون 5 وما رضت تغيره كتبت الارقام اللي سمعتها و ضغطت علي زر الاتصال.


%%%%%%%%

الساعه الحادية عشر صباحا

الشرقية..السعودية

كانت واقفه تناظر الفرس اللي تركض بالحقل المحاط بسياج من الخشب بلون ابيض ابتسمت وكم تمنت ان تكون حره بهذه الطريقه فهي تحس انها مقيده باغلال لن تستطيع ان تفكها.

سمعت صوت اخوها من وراها:ليش تغيرتي؟

بهدوء مميت وهي لم تلتفت له:ما تغيرت بس اخوك ما انتظر اشرحله ما طلب يسمع مني سمع بس منه والكل صدقه حتي اللي كان المفروض يكون زوجي صدقه وتركني بس يوم يعرفون الصدق قولهم ما ابي احد يعتذر مني لاني ماراح اقبل اعتذار أي احد فيهم.

سال بهدوء:اذا طلبت منك تشرحيلي اللي صار يومها تشرحيلي.

ردت بهدوء:يمكن يجي يوم واقولك بس الحين ما عندي طاقه عشان اتكلم احس اني صرت مثل التمثال بدون شعور.

كملت بسخريه وهي تضع خصلات شعرها المتمرده خلف اذنها:تدري صارلي شهرين ما طلعت بري البيت..ناظرت الصدمه بوجهه وكملت..حتي يوم مرضت والتهبت حنجرتي تدري امي شقالت..احسن تموتين ونفتك منك انت صارلك يومين بس راد من السفر وراح تناظر بعيونك.

قالت بالم كان واضح بصوتها:كنت راده بشهادتي كنت فرحانه بس كسرو حلمي ودمروني يلا كما تدين تدان.

قال بهدوء:هديل ما ادري شلون وكيف بس انا اعرفك زين مستحيل تسوين شي مثل هذا بس اللي ابيك تعرفينه انك تقدرين تعتمدي علي.

ناظرته بحنان:مشكور ياسر ادري لو كنت موجود يومها كان غير رمت نفسها بحضنه وبعدت عنه وقالت وهي تخفي دموعها:الفرس ذي لمن؟

ياسر بهدوء:اظن حق سعود ولد عمتي.

ناظرها تراقبه باهتمام وقال:بتروحين حق عرس ولد عمك؟

بنفسها قالت ما ادري اروح عرس طليقي او لا لا والمصيبه بيتزوج بنت عمي:تصدق ما فكرت بس بروح اذا ما رحت بيقولون زعلانه وحاسدتهم واذا رحت بيقولون شين وقواة عين في الحالتين بيتكلمون عشان كذا بروح.

ياسر برجوله:سوي اللي تبينه وانا اخوك..

ابتسمت يذكرها بابوها الله يرحمه لو كان عايش الحين كان سكتهم كلهم وما احد تجرا يمد ايده عليها قالت بهدوء:ابي اركب الفرس..

وتذكرت شيء وقالت:ياسر امي بتتزوج..

ياسر انصدم وكانه مو مصدق:شنو؟؟

قالت بالم وهي تلبس جلالها لانها سمعت صوت جاي:الحين مو وقت حكي يا خوي..

سمعت صوت عمتها تقول من وراها:اجتماع مغلق..

قالت ببسمه اللي تحس بحنان الكون في عيونها وحكيها وتصرفاتها:مغلق علي الكون كله الا عليك يالغاليه..

عمتها ببسمة وهي تبادل نظراتها بينهم:عسي الله لا يحرمكم من بعض..


ياسر بموده:امين ولا يحرمنا منك يا عمتي ساره.


ساره بموده:تري امك راحت وتقول تقدرين ترجعين مع ياسر .


ابتسمت لعمتها التي تعرف امها جيدا فهي اذاقتها المرار وستذيقها المرار اكثر.


ياسر ابتسم وقال:بروح للشباب ومتي ما بغيتي تردين بس عطيني كول.

قالت بهدوء:طيب.

سمعت عمتها تقول بهدوء:هديل انتي ليش ما تخبريني شنو اللي صار ليلتها ببيتكم.

تنهدت:عمتي واللي يسلمك لا تساليني عن شيء انا ما اقدر اتكلم عنه صعب يا عمتي بس بيجي اليوم اللي الكل بيدري فيه عن الحقيقه.


عمتها بهدوء:ابوي من شوي طرد امك من البيت.

بالم اجتاح خلاياها ولم يفارقها منذ مده:عمتي امي بتتزوج.

ساره بصدمه وهي تحط ايدها علي جبهتها عاده اعتادت عليها حين تكون متوتره:من صدقك.

هديل ببرود:ايه.

نظرة الصدمه بعيون عمتها جعلتها تقول لعمتها :تراها بتتزوج طليقك.

ساره هنا انهارت علي ركبها وهي تضع يديها علي الارض وتمسك علي العشب بقوه.

هديل لم تقترب منها بل جلست بجانبها وهي تقول:اسفه بس .....

ساره رفعت ايدها كانها تقول اسكتي واللي دموعها صارت تتساقط علي العشب الذي تحتها كزخات مطر هادئة لكن حارقه.

نزلت دمعه يتيمه علي خد هديل مسحتها بسرعه وهي تتمني ان تصبح انسانه خفيه لا يراها احد فامها فعلت كل شيء سئ لاهل ابوها .


فزواج عمتها كانت هي من اصرت عليه وها هي الان تتزوج من طليق عمتها الذي سرق من عمتها كل شيء عمرها وفلوسها .

سمعت عمتها تقول بغصه:يبون يذبحوني اهوا وياها.

هديل بهدوء:عمتي انا ما بحاول ادافع عن امي بس هو الحين تركك وما سوي فيك خير ليش زعلانه عليه الحين خلي يروح باللي ما يحفظه و....ما قدرت تكملها فمهما تكون فهي امها.

ساره بحده وصياح:انا مو زعلانه عليه خلي يروح حسبي الله عليه بس انا زعلانه علي عمري اللي ضاع معاه زعلانه علي حياتي اللي قضيتها مع واحد سرق عمري وفلوسي عشان اني ما اجيب عيال وبالاخر رماني رمية الكلاب (اكرمكم الله)

سكتت وهديل احترمت سكوتها ...ساره حست بغصه في صدرها وقالت بحده:اهيا ليش تكرهني ..سكتت وهي تتذكر كلمتها لها منذ قليل(خذا اللي تعرف تقدره وتجيب له ولد).

هديل اللي حست انه عمتها انهارت قربت منها ولمتها وصارت تصارخ:ليش يا هديل ليش...هديل ما قدرت تتحمل وصاحت وهي تسمع صياح عمتها وضرباتها لكي تفلتها.


هديل من بين دموعها:عمتي هدي حالك تري ما يستاهلون دمعه من عيونك يالغاليه اذا انا بنتها سوت فيني اللي سوته فلا تنتظري منها شيء.

كملت :انتي لازم تكون ثقتك بنفسك قوية انتي دكتوره مخ واعصاب لازم ترجعين حق شغلك اللي تركتيه لانه هو السبب والحين سبب راح ولا تقولين العمر ضاع تري بعدك بالثلاثين يعني العمر قدامك لا تجلسين تتحسفين علي عمرك اللي ضاع علي ناس ما تستاهل وانتي قدامك مستقبل بكبره .

توقفت عن المقاومه ولمت بنت اخوها بقوة وهي تصيح بقوة وصوت يئن وجع وقهر وحسرة وقالت بالم عميق:بس يوجع يا هديل احس نار بجوفي.

هديل بمواساة وتفهم:ادري انه صعب احس باللي تمرين فيه الحين بس بيمر يا عمتي اساليني انا ويقولون انه الالم ينقص يوم نشاركه مع احد نحبه.

ساره بحرقه:اليوم اخلص عدتي .

ردت وهي تحضنها وتحط خدها علي كتفها:انهي معه كل شيء ابي باكر اشوف سارة الاوليه عمتي اللي الضحكه ما تفارق عيونها.

ساره بحزن:وانتي؟

هديل تتذكر التاريخ وقالت بسخريه:تدرين صارلي يومين مخلصه عده وناسيه.

ساره تحاول تبتسم وسط دموعها وحزنها:خلاص يا هديل انا مستحيل اخليك مو مفكرة تشتغلين.

بهدوء:انا اشتغل بس من البيت الحين اريح وما ادري عن باكر.

وخرت ساره وهي تمسح دموعها وتحاول تغير الجو:تدرين شكثر احلم ارد اداوم بالمستشفي والزحمه والمرضي والعمليات.

هديل ببسمه هادئه:بتلقين شيء تشغلين فيه وقتك عمتي.

ساره تضربها بخفه علي كتفها وهي تحمر عيونها اللي محمره اصلا من كثره الصياح:قولي ساره شنو عمتي ذي.

هديل تفرك مكان الضربه وهي تضحك:تدرين صايره مثل مصاصي الدماء ومع الهالات ذي صايره دراكولا.


وخرت جلالها وهي تبتسم وعمتها بدت تركض وراها كانت تركض وشعرها يتطاير وراها وتضحكان كطفلتنان صغيرتان.

كان ابو ساره يناظرهم وهو يبتسم تذكر يوم كانوا يهال تمني لو تروح كل هموهم ويردون مثل اول.

وكان فيه شخص اخر يراقبهم من بعيد لانه لا يريد ان يراه احد فهو لا يجوز له ان يراها طفلته الصغيرة.

@@@@@@@@@@

مدريد

ياسمين وهي تسمع الهاتف يرن سالت بهدوء:خاله انتي شسمك كامل؟

وضحه وهي تحس نفسها صارت احسن قالت:وضحه سالم الضاحي.

انمحت الابتسامه عن وجهها ليحل مكانها جمود وصدمه يا الهي ما هذه المصادفه القاتله لماذا يتبعونني لماذا يذكروني بالماضي القاتل والاسود.

لم تستطع النظر اليها مره اخري تعلم انه ليس لها ذنب لكن دمهم يسري في عروقها .

استيقظت علي صوت اقفال الخط الذي لم تنتبه مطلقا انه انفتح بالاصل اعادت الاتصال وهي تشعر بكل تلك الالام تعود من جديد.

انفتح الخط فورا وهي تسمع صوتا هادرا يقول:تتصلون وما تحكون بعدين شلون الرقم اخذته.

قالت ببرود قاتل:السلام عليكم ورحمة الله.

رد السلام وهي تحس بالمفاجاة في صوته:نعم بغيتي شيء.

ردت بهدوء مثلج:وضحه الضاحي شتقرب لك؟

قال بهدوء:حاولي مرة تانية وحاولي تجيبي عذر احسن.

ناظرت الجوال ببرود لو يدري انه اخر انسان بالعالم تفكر تسمع صوته او أي احد من هالعائله او أي احد يقرب لهم.

لم تستطع ان ترفع نظرها للحرمه لانها لا تستطيع ان تنظر اليها بطريقه يمكن ان تهينها لانها الان لا تستطيع السيطره علي نفسها.

وقفت وقالت بهدوء :عن اذنك.

وراحت بدون ما تناظرها وضحه استغربت التغير المفاجئ لهذه الفتاه ولمحه الالم التي اجتاحتها حين ذكرت اسمها.

ياسمين تقابلت مع ندي وهي بتدخل البيت بس ما تركتها تتكلم:ندي ما ابي اسمع الحين شيء روحي قعدي مع الحرمه ولا احد يناديني او يكلمني بجهز الغدي.

ندي استغربت من اختها وتحولها المفاجئ اليوم قبل لا تروح شغلها تقابلت معها وكانت حيل هادئه وتضحك وبتطبخ الغدي بعد يعني معصبه وبتحط حرتها في الطبخ.

ابتسمت للحرمه وقالت:شلونك الحين خاله وضحه؟

وضحه بهدوء:اكيد انتي ندي.

ندي ببسمه:ايه انا ندي.

وكملت سوالف معاها بهدوء وندي كانت دبلوماسية وتعرف تساير الناس بحكم شغلها في المحامه.


عند ياسمين

كانت متوتره وتعرف انه الخاله لاحظت توترها بس مو بايدها العيله هذي دمرت حركت راسها بقوه تنفض منه الافكار التي لن تؤدي الا لوجعها.


فتحت قائمه الاسماء وهي تبحث عن اسمه فهو لم يتصل بها منذ مده وهي لم تتصل ايضا وضغطت علي زر الاتصال.

عند ندي اللي ناظرت اختها بحده وهي تجلس وتلك الاخري التي تبتسم بشماته لانها لا تستطيع الحديث قدام الضيفه.

وضحه ببسمه:انتم جايين وري بعض بعضكم.

رهف بضحكه:لا يا خاله بينا ياسمين.

قالت وهي تبتسم بموده:قبل اللي يجون وري بعض يكون بينهم نقار ذكرتوني باختي اللي اصغر مني انا وياها كنا مطفرين بامي مرة اعضها ومرة تنتف شعري.

ندي بضحكه:بعد ما وصلنا لذيك المرحله.

وضحه قالت وهي تصلح غطي راسها:ما شاء الله تبارك الرحمن عيونكم ملونات وشعركم فاتح.

رهف ببسمه:امي الله يرحمها ايرلندية.

وضحه:الله يرحمها.

ابتسمت رهف وهي توخر شعرها الكستنائي عن عيونها بهدوء وفستانها الاسود الطويل والجاكيت البيج التي عليه اظهرت جسمها بطريقه جميله.

ندي قالت:امين.

وضحه استغربت تاخير ياسمين وناظرت باب البيت.

ندي بحده ملاحظتها قالت:ياسمين بتطبخ لنا الغدي عشان كذا تاخرت والا تبين ندخل البيت لا يكون بردتي.

وضحه ببسمه علي اسلوبهم واحترامهم:لا يا بنتي الهوي هنا يرد الروح.

ندي بشعرها القصير الناعم الذي كان يتحرك بمجرد تحريكها لشعرها لا تحبه طويل لذلك فهي دائما تقوم بقصه.

وفستانها الاخضر القصير ابرز عينيها الخضراء اكثر وتلك الرموش الكثيفه.

@@@@@@@@@@


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-06-2014, 05:30 PM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


[size="5"]البارت الثاني


تعلمت من حياتــــــى.. أن أودع من أحب فى صمت.. أن أجامل من أكره من أجل من أحب.. أن أحذر من صديقى أكثر من عدوى فقد يكون خصمى ..يوما..مـا وأن الوفاء عمله نادره..ولكن ..ليس صعب الحصــــــول عليها




الشرقيه

بمقر الاستخبارات الخاص الذي لا يعرف بمكانه الكثير

ضحك علي ملامح صديقه وهو يقول:معجبه جديده!

رد بضيق:ما ادري الحين من وين جابت الرقم لا وبعد متصله من رقم خاص بس عندها برود لو يوزعوه علي السعوديه برد حرها وزاد.عرف هالشيء بحاسته السادسه التي لا تخطئ.

ضحك اكثر وهو يمرر ايده بشعره ويوخر ظهره علي الكرسي الجلدي بتعب:احد يقاوم جمالك يا صقر.

صقر كشر :بس تدري ما لوع كبدي الا اخر واحد قبضنا عليه قال شنو قال يحبني الله يلوع كبده .

ضحك من كل قلبه وهو يتذكر عمليتهم الاخيره وهو يقول:مو احسن مني اللي يناظرني يحسبني مو سعودي.

صقر بضحكه:وهذا اللي مساعدنا بالشغل يا شاهر.

شاهر سمع صوت جواله واختفت البسمه من علي وجهه وهو يناظر الرقم وحتي صقر لاحظ هالشيء وقال:منو؟

اشر له بايده يعني بعدين ورد وفتح الخط جاه صوتها ترمي السلام بهدوء رد السلام وخوف يملا قلبه لانها لم تتصل به منذ مده.

سمعها تقول بهدوء:شخبارك يا خالي؟

رد وهو يتنهد وقد زال الخوف من ملامحه :بخير انتي شلونك؟

صقر باستغراب وهو يناظر ملامحه.

رجعت قالت ببرود:بخير..اعرف انه تعرف عائله الضاحي.

قال وهو يرفع حواجبه باستغراب:ايه ليش؟

ردت وهي تتنفس بصعوبه:من شوي اتصلت بواحد فيهم قفل علي الجوال يحسبني اغازله مصدق روحه ما يدري اني ما ابغي ...سكتت وسمعته يضحك بهدوء و يقول باستغراب اكبر:انتي اللي اتصلتي من شوي؟

صقر باستغراب منو اللي اتصلت عليه وردت اتصلب بشاهر لا ويعرفها بعد.


صقر بهدوء:شصاير؟

شاهر اشر له ينتظر وقال:ليش اتصلتي؟

ياسمين بغصه:وضحه الضاحي ما ادري شتقرب له بس اليوم لقيتها ضايعه بالحديقه وهي الحين بيبتنا.

شاهر يناظر صقر وقال بسرعه:عمتك مسافره؟؟

صقر وهو يوقف علي ريوله بطوله الفارع:ايه رايحه مع خالي مدريد.

شاهر غمض عيونه وقال:يا.....

ما خلته يكمل كلامه وقالت:الظاهر انه الاستخبارات صارت تشغل أي احد واحد مضيع اهله والثاني ضايع منه الحكي لا وتجيهم تلفونات معاكسه.

شاهر ابتسم غصب عنه وهو يناظر صقر القلق وهو يقول :شفيك؟

ياسمين بهدوء:الا مبروك المقر الجديد.

الجمته الصدمه عن الكلام وبانت علي ملامحه وصقر صبره نفذ.

سمعها تقول:مع السلامه.وقفلت الجوال.

صقر بحده:شفيك؟

شاهر بهدوء:عمتك شكلها ضايعه ولقوها بالحديقه واللي اتصلت بك من شوي عشان كذا.

اخذ جواله من علي الطاوله وطلب رقم خاله ليجده مقفل وكذلك رقم ابن خاله وقال بغضب هادر:هواتفهم مقفله.

شاهر بهدوء:صقر لا تحاتي عمتك بالحفظ والصون.

صقر باستفسار:عند منو هي ومنو اللي كلمتك ؟

رد بهدوء وقال:عند بنات اختي.

ما هذه المصادفه الغريبه التقت نظراتهم وذكريات اجتاحت ذاكرتهم كعاصفه هادره هددت بتدمير الكثير.

رد جلس علي كرسيه وسمع جواله ورقم ولد خاله يضيء الشاشه رد :هلا طلال عمتي وينها؟

تلعثم وهو يتكلم لذلك قال بصوت هادر:شنوووو؟

رد يقول بغضب وهو يسمعه يقول ببرود انهم نسوها:شلون تطلعون وتخلونها لحالها والحين صرتوا بفرنسا وعمتي بمدريد نسيتوها حقيبه هي والا شنو عشان تنسونها.


طلال رد وقال:بس...

ما تركه يكمل كلامه وضرب بايده علي الطاوله بقوة وغضب وهو يقول:لا تحكي اكثر ويلا مع السلامه.

قفل الجوال واحذفه علي الطاوله الا يكفيه ان تعود له ذكري يتمني ان يمحوها من فكره لكنها يبدو انها ستظل تلاحقه الي اخر يوم بحياته.

ناظر شاهر اللي كان واضح انه غارق بافكاره وقال بصوت عالي:شاهر شفيك؟

شاهر باستغراب:تقولي مبروك علي مقركم الجديد.

صقر بابتسامه صغيرة بباله يعني هي اللي اخترقت الشبكه الاسبوع اللي طاف .

اخذ جواله وطلب الرقم بسرعه وهو يقول:شاهر ابي اكلم عمتي.

رمي السلام بعد ما انفتح الخط وقال:ابيك الحين تاخذ اول حجز علي مدريد وتطلع ما ابي اسئله الحين بعطيك عشر دقايق تحجز فيهم وبعدها اكلمك.

قفل السماعه وهو يناظر شاهر اللي كان يطلب رقمها لياتيه صوتها الهادئ:اتصل علي ندي او رهف لاني الحين اطبخ.

كان يعرف انها متوتره وموجوعه والطبخ مهربها احس بالراحه فالطبخ افضل من وسائلها الاخري :الله يحفظك.

قفل الخط بعد ما سمعها تقول:امين.


ورد اتصل بابنه اخته الاخري التي ردت ببسمه واضحه في صوتها عكس اختها:هلا والله بالقاطع.

قال ببسمه وهو ياشر لصقر اللي يبي يكلم عمته انه ينتظر:هلا باللي مقطعه جوالي اتصالات.

سمعها تضحك وتقول لاحد جنبها كان متاكد انها ندي:هذا خالي شاهر.

قال وهو يضحك علي كلامها:عطيني الحرمه اللي عندك اهلها يبون يكلمونها؟؟

باستغراب قالت:وانت تعرفهم؟؟

شاهر بقله صبر:بلا لقافه الحين.

مد الجوال لصقر لياتيه صوت عمته التي بالنسبه له هي ام ثانية وشيء كبير لو خسره لا يعلم ماذا يفعل فهي كتله من الحب والحنان.

سمعها تسلم وهي تقول بهدوء:صقر.

رد برجوله:هلا يمه.

سمعها تقول بحنان:لا تحاتي يا ولدي الله يسلمهم البنات مريحيني بس لا تبطي علي يا ولدي.

غمض عيونه وهو يتمني لو يقدر يطير لها الحين:ماراح ابطي يالغاليه فهد الليله يكون عندك وانا بكلمك كل شوي لا تحاتي يالغاليه اللي عندهم ناس اجاويد.

سمعها تقول وكانها تاكد كلامه:ايه يبه ونعم فيهم.

قال براحه:طيب يمه انتبهي لنفسك.

قفل الخط ورمي الجوال علي شاهر اللي امسكه بمهارة وهو يقول:تري ما لي قلب اشتري جوال جديد.

شاهر وصقر اصدقاء منذ ان دخلا الكليه العسكريه وتربطهم علاقة صداقه واخوه وثقه متبادله وهذا ما جعل من عملهم مع بعض ناجح.

صقر بنص عين:لا تنسي انه هالشهر فيه زياده علي راتبك يا بخيل.

شاهر وهو يرفع حاجبه:من عاشر قوما......


صقر ناظره بنظرات فهمها شاهر حتي بدون ما يتكلم وقال:لا تحاتي مستحيل تضايقها باي كلمه.




@@@@@@@@


طلعت من غرفتها اللي كانت بالدور الارضي وناظرت اختها ومرت ابوها جالسين بالصاله وشكلهم كانوا بالسوق.

تذكرت الليله ملكة بنت عمها وما عندها شيء تلبسه تنهدت بداخلها ما كلفوا نفسهم حتي يقولون لها.

سمعت مرت ابوها تقول وهي تناظرها:صحيتي العنود دقيت عليك الغرفه فما رديتي عشان كذا رحنا قلت يمكن ما تبي تروح ملكة بنت عمها.

العنود جلست وبنفسها تدري انها لا دقت ولا شيء:ولا يهمك خالتي مزنة بمشي حالي.

سمعت اختها تقول:شلون تري صارلك فتره ما طلعتي السوق.

ردت بهدوء:يمكن استعير منك فستان يا هدي.

هدي بصدمه:وانا يا حسرة منين لي.

ضحكت بداخلها بسخريه وهي تناظرهم بهدوء وما تدري شنو راح تلبس الليله من وين بتلاقيها من مرت ابوها وبنتها والا من ابوها اللي مرته مسيطره عليه رغم طيبته والله رحمها انه بنتها الاخري تزوجت وراحت دبي ارتاحت منها لانها كانت حيل نار وما تحبها كلش.

هدي بشماته:يمه يلا عشان ما نتاخر علي الصالون لانه التسريحه اللي ابيها لفستاني بتاخذ وقت.

امها بتطنز:العنود لانك بالبيت لا تنسين تسوي عشا حق ابوك لانه الشغاله راحت بيت اختي.

طلعوا من البيت يضحكون بس عشان يغيظونها بس ما اهتمت لهم شنو راح تسوي الحين انسدحت علي الكنبه وهي تحط شعرها الاسود علي جنب ولوت بوزها وتاففت.

سمعت صوت الجرس وقفت وهي تاخذ جلالها فتحت الباب وناظرت حرمه بدون نقاب وكان شكلها مو سعوديه قالت بهدوء:مشكورة اختي بس عندي امانه لك انتي مو العنود الصالح.

العنود باستغراب:ايه انا.

طلعت لها ورقه طلبت منها توقع عليها وقعت العنود وهي تناظر اسم الشركه الاسبانية.

الموظفه قالت لها :ممكن يدخلون العمال عشان يدخلون الاغراض.

فتحت الباب وقالت باستغراب:طيب.

دخلوا العمال ومهم اكياس ملونه وبشعار ماركه ما ناظرتها قبل حطوا كل الاغراض بغرفتها وطلعوا وقعت علي ورقة الاستلام وقفلت الباب.

دخلت غرفتها بتشوف الاغراض ومن منو اللي توصلها رساله علي جوالها وضحكت من كل قلبها وهي تقرا الرساله:

مرحبا عنود ادري فيك دوم تنسين وبعد اللي عندك مو مسويه خير عشان كذا قلت اعيد عليك قبل العيد وعسي تلبسينهم بالهنا ادري بالملكه الليله وما عندك ما تلبسين بس تري انا ما بدوم لك علي طول!!!!ولا تتصلين الا بعد ما تشوفين الاغراض بخسرك مكالمه دوليه.

رمت جوالها وفتحت الاكياس عجبها الفستان الاحمر وبعد فيه فستان بني وبجزمه اكرمكم الله وعطور وحتي اكسسوار الشعر مو بناسيته الله يا يا سمين شكثر حنونة وطيبه.

فتحت اخر كيس وصرخت وهي تقول بصوت عالي:حسبي الله علي ابليسك يا ياسمين قطوه.

كانت تخاف منهم حيل رغم انه منظرها كان مره حلو ولونها ابيض وبرها كثيف بس مستحيل تقدر تعيش معها.

اخذت جوالها واتصلت بها وهي تناظر القطوه تخاف تهجم عليها.


@@@@@@@@@@@

مدريد

جهزت الغدي علي الطاوله وسمعت جوالها ومن النغمه عرفت انه ابوها ردت السلام باحترام بعد ما سمعت ابوها يسلم.

جاءها صوته الهادئ والحنون:هلا يبه تراني بتاخر علي الغدي اليوم.

ردت باحترام عميق:طيب يبه وبعد نحنا فيه عندنا ضيوف.


سمعت صوته بسؤال :ايه شاهر كلمني من شوي شخباركم؟

ياسمين وهي توخر شعرها الاحمر اللي ورثته من جدتها:بخير يبه لا تحاتي.

قال بحنان:انتبهي لنفسك مع السلامه.

مع السلامه

قالتها وهي تقفل الجوال وتحطه بجيب بنطلونها وطلعت للحديقه ووقفت وقالت:يلا الغدي جاهز.وردت دخلت البيت.

كان تود ان تهرب ولكن هذا الشيء سوف يكون قلة ذوق وعدم احترام ووالدها لم يعلمها هذا الشيء ظلت واقفة بمكانها وهي تحاول السيطرة علي نفسها ورسم ابتسامه عادية علي وجهها.

دخلوا البيت وندي تناظرها بحيرة ابتسمت لها وهي تجلس وندي ساعدت الحرمه تجلس بكرسيها.

ياسمين كانت تعرف انها تناظرها رفعت عيونها وابتسمت بصعوبة:تفضلي يا خاله.

وضحه ناظرت الطاوله والاكل مسوية كبسه وورق عنب وتبوله وكان طريقتها بتزيين الاكل تشهي و بعد مسويه بيتزا.

ياسمين وقفت واخذت الصحن اللي قدام وضحه وسالتها شتبغي تنهدت بداخلها وهي تسمعها تقول:علي ذوقك.

حطت لها من الكبسه وفخذ دجاج وعلي جنب حطت لها ورق عنب وتبوله وردت الصحن قدامها وهي تتمتم :صحتين.

حطت لخواتها وهي تبتسم لهم وتعرف شلون يحبون ورق العنب والبيتزا واخذت هي سلطه وجلست تاكل بهدوء.

ندي كانت مستغربه من اختها فيها شيء بس ما تدري شنو ورهف نست تخبرهم بانه النتايج طلعت.

وحبت تسويها مفاجاة يوم يرد ابوها بعد مع انها متاكده ميه بالميه انه ياسمين عندها خبر.


ياسمين سمعت صوت جوالها وكانت متاكده انها العنود استاذنت وردت علي جوالها:هلا عنود.

......

ضحكت بعفويه:تراها مو حقك بس انا حبيت اسوي فيك مقلب من زمان عنك.

....

ابتسمت علي كلامها وقالت:ابي منك تاخذينها حق هديل.


.....

قالت بحده شوي:تري بزعل عليك ما بينا هالشيء وادري فيك وبظروفك..

.....

طيب.

.....

احمرت خدودها لااراديا وهي تسمع كلامها وقالت:اشوفك علي خير.

قفلت الجوال وحطته علي الطاوله وما قدرت ترفع راسها وتوعدت العنود بنفسها رغم قوة ياسمين الا انها خجوله جدا.

ندي بهدوء:ياسمين تري بروح انا ورهف السوق رهف ناقصها اغراض وانا ابي اشتري هدايا لانه بننزل السعوديه نهاية الاسبوع.

ياسمين بهدوء:طيب لا تنسين تاخذين اجازة من الحين وخليها مفتوحه.

ندي بنظرات استغراب بس نظرات اختها المعتادة خلتها تسكت لانها حتي لو سالت ماراح تجاوبها.

وكملوا اكلهم بهدوء.

@@@@@@@@@

الرياض

دخلت ساره وهديل البيت وكل واحده منهم علي وجهها بسمه غير عن العواصف التي بداخل كل واحده منهما.

ناظرت جدها جالس قربت منه وحبت راسه بمحبه وجلست بجانبه وهي تمسك بيده:اشتقت لك يا ابو سالم.

ساره وهي تسوي نفسها زعلانه:الحب كله لهديل وانا شنو؟

ابوها ببسمه:بلا عياره وبعدين هديل بنت الغالي مكانها ما يملاه احد.

ابوها كان الولد البكر لجدها وابنه الاخر توفي في حادث وترك ولد ربته امه مع زوجها وابن اخر لا يزوره كثيرا و ثلاث بنات احداهم توفيت بحادث مع زوجها وتركت ولد رباه جدها.

ساره بوزت وناظرت اختها اللي كانت تضحك:شفتي يا سعاد اخذت مكانا.

سعاد تغمز لبنت اخوها:حلالها.

هديل ناظرت لعمتها تحرها وتلك الاخري التي جلست وهي تضحك وقالت بهدوء:يبه ابي ارد شغلي.

ابوها بفرحه:الله يكملك بعقلك يا بنتي ان شاء الله بكلم واحد ما بيرد لي طلب.

كمل وهو يقول بصرامه وبلهجة امره:هديل تري من اليوم بتعيشين معي في بيتي ذاك البيت ما ابيك تدخلينه بعد اليوم وخلي ياسر ياخذك عشان تجيبين اغراضك.

لم تناقش جدها لان هذا الخبر قد اسعدها كثيرا استاذن ابو سالم عشان يبي يرتاح شوي قبل الغدي.

سعاد بحنان:دريت انه امك بتتزوج؟

هديل هزت راسها بالايجاب وهي تتبادل النظرات مع ساره ولم يفت سعاد هذا الشيء واللي قالت:شعندكم تري النظرات ذي اعرفها تربية ايدي؟

ساره بهدوء:تري كوثر بتتزوج حمد؟

سعاد باستغراب:حمد منو؟

ساره بهدوء اكبر:حمد زوجي السابق.

شهقه خرجت من سعاد لااراديا وناظرت هديل اللي نزلت راسها وقالت:لا تنزلين راسك يا بنت اخوي تري مالك ذنب باللي تسويه امك الله يهديها ان شاء الله الله يهديها.

استغربت رده فعل اختها بس تعرف انه هديل من اخبرتها ويبدو انها تقبلت الخبر فبين سعاد وهديل علاقه قوية ومتينه رغم محاولات كوثر لابعاد ابنتها عن عمامها وعماتها.

ساره وهي تحط راسها علي فخذ اختها اللي صارت تمسح علي شعرها قالت:الا تعالي قلتي لي انك تشتغلين من البيت شلون؟

هديل وهي تغمض عيونها:الله يخلي الانترنت .

كملت وهي تقول:اصمم مواقع لبعض الشركات او اشخاص والتعامل كله عن طريق الانترنت والحمد لله الشغل ماشي.

سعاد:الله يوفقك دنيا واخره .

هديل بموده:امين...الا شلون الشباب يا عمتي؟

سعاد تبتسم:بخير والحمد لله يسالون عنك.

هديل:الله يحفظهم لك ليهم وحشه وبالذات ساري.


سعاد عندها شابين واحد باول ثانوي واخر بصف ثالث ابتدائي.


سعاد تضحك وهي تلعب بشعر اختها:ذاك اليوم قال حق ابوه ابيك تحجزلي هديل بتزوجها هههههههه.


سارة و هديل ضحكوا من قبل فهذا الفتي الشقي يدرس في الصف الثالث الابتدائي.


ساره وهي تقوم من حضن اختها وتضحك وتقول:اما ولدك ذا صايع من الحين.


سعاد تضربها بخفه:الله يحفظ ولدي من عينك.


هديل كان تشبه عمتها سعاد من عيونها العسليه لشعرها البني الناعم.

سعاد ببسمه:ابي اروح الصالون منو تروح معي.

هديل تناظر عمتها وتسال:ليش؟

سعاد ببسمه:ابي اغير لون شعري وبسوي كذا تغيير.

هديل ببسمه مماثله وهي تجلس جنبها:شرايك اسويلك انا احسن من مشوار الصالون .

سعاد بحنيه:ما ابي اتعبك...

هديل تحط ايدها فمها:تعبك راحه يا ام سالم افا كم سعاد عندنا الا هي وحده.

ساره وهي منسدحه علي الكنبه ومغمضه عيونها:وانا خلي اخلص العده وبسوي ميك اوفر.

هديل بمزح:ناخذك علي جويل.

ساره بنص عين:وعوو كلها نفخ وشفط.

سعاد تتنهد:ما هبل الناس الا المسلسلات التركيه الله يهدينا ان شاء الله.

ساره وهي تحط ايدها علي قلبها:امين.

هديل تبتسم:امين.

سمعوا صوت جرس الباب فتحت الشغاله الا تسمع هديل صوت العنود وقفت ركض وتعثرت بس قامت وهي فرحانه ولمت العنود علي الباب.

عمتها سعاد تسمي عليها وساره تبتسم تعرف علاقه هديل والعنود حيل قوية.

العنود بفرحه:هديل خنقتيني.

هديل بغصه:وحشتيني.

ابتسمت لها ولمتها اكثر وهي تبوس خدها:وانا اكثر يالغاليه فديت روحك.

العنود بضحكه:بنظل واقفين كذا عند الباب.

هديل تبعد عنها وهي تقفل الباب:تفضلي حياك.

دخلت العنود وهي تبتسم وسلمت علي عمات هديل وهي مبتسمه.

هديل باستغراب :العنود شنو الصوت اللي طالع من الكيس ذا.

ناظري فيه تري الهدية حقك..قالت هالكلام وهي تبعد بخوف.

هديل ناظرت الكيس والقطوه اللي كانت فيه بيضاء بعيون زرقاء قالت بنفسها سبحان الله واخذتها بين ايدينها وقالت بفرح طفله لم تتجاوز العاشره:واي تهبل..ناظرت العنود وقالت:مستحيل تكونين انتي جايبتها ادري فيك تكرهين القطو.

العنود ناظرتها ببسمه وهديل ابتسمت اكثر وقالت:لا تقولي ياسمين.


العنود هزت راسها بالايجاب.


هديل بموده:فديت قلبها والله اني مشتاقه لها موت نازلين اهم نهاية الاسبوع عشان عرس ولد خالها.


سعاد بموده:عسي الله لا يحرمكم من بعض.

الكل:امين.

هديل استاذنت من عماتها وراحت مع العنود غرفتها اللي كان جدها مخصصه لها يوم تجي عندهم من حياة ابوها الله يرحمه.


دخلت وقفلت الباب والعنود فسخت عباتها وجلست علي السرير وهديل مقابلتها علي الكرسي.

هديل بتنهيده:شفيك؟

العنود تضحك بسخريه:تدرين انه ابوي رضي يجيني عندك لاني عطيته 500 ريال.

هديل لم تنصدم لان ابو هديل يشبه امها كثيرا وقالت:لا تتعبي حالك والله يهدي تدرين ابوك يشبه امي.

العنود بالم:تخيلي يقولي روحي بتاكسي قهرني يا هديل قهرني.

كملت ودمعه يتيمه علي خدها:حتي المحامي اللي خطبني الاسبوع اللي طاف اتصلت مرت ابوي علي امه وما تركت شيء شين الا وقالته لها.


هديل بتفهم والم علي حالة صديقتها:الله علي ظالم بس مالك فيه نصيب تري.

العنود بقهر وهي تفتح شعرها اللي ضايقها:لمتي يا هديل.

هديل اللي فتحت عيونها بصدمه:انتي ليش قصيتي شعرك.


ناظرتها العنود بالم ونزلت عيونها اللي حرقها الدمع.

اجتاح الالم كل خليه في جسد هديل وهي تقوم وتجلس جنبها:حسبي الله ونعم الوكيل فيها اللي ما تخاف الله.

مسكت اطراف شعرها المقصصه بطريقه عشوائية شعرها اللي كان واصل لخصرها الحين صار الين اكتافها من فوق وجهة اطول من الثانية.


تنهدت هديل :عسي الله يحرق قلبها ما ادري هالمره شفيها؟


العنود بغصه:ابوي رفض اروح المشغل وقال انه مصاريف زياده و..

ما قدرت تكمل كلامها لانها غصت بدموعها وحطت راسها علي كتف هديل وصاحت.

هديل مسحت علي شعرها وهي تقول:لا تحاتي انا بسوي لك شعرك اللي يشوفك يحسبك مسويته بباريس.


ضحكت من بين دموعها وهي تقول:الله لا يحرمني منك.


هديل وهي توقف وتبتسم:خلي انادي عمتي لانها بعد تبيني اسوي شعرها.


@@@@@@@@@
[/s
ize]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 04-06-2014, 05:33 PM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


نزلت بارت ثاني ابي اشوف ردوردكم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 04-06-2014, 05:35 PM
صورة "مشآآعر خجوله" الرمزية
"مشآآعر خجوله" "مشآآعر خجوله" غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
11302798202 رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


//








هلا حبووبه روااايتك جدا جميله باقرا البارت الثاني واعطيك توقعاتي










،، متابعتك ،،



آخر من قام بالتعديل "مشآآعر خجوله"; بتاريخ 04-06-2014 الساعة 05:43 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 04-06-2014, 05:57 PM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


[quote="مشآآعر خجوله";25403142][right][size=5]//[/size]
[size=5]
[/size]
[size=5]
[/size]
[size=5]
[/size]
[size=5]
[/size]
[size=5][color=#c0c0c0]هلا حبووبه روااايتك جدا جميله باقرا البارت الثاني واعطيك توقعاتي [/color][/size]
[size=5][color=#c0c0c0]
[/color][/size]
[size=5][color=#c0c0c0]
[/color][/size]
[size=5][color=#c0c0c0]
[/color][/size]
[size=5][color=#c0c0c0]
[/color][/size]
[size=5][color=#c0c0c0]
[/color][/size]
[size=5][color=#c0c0c0] ،، متابعتك ،، [/color][/size][/right][/quote]

[size="5"]يسلموووووووووو حبووبة انتظر توقعاتك وانتي احلي^^[/size]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-06-2014, 06:48 PM
صورة zozokamanozo الرمزية
zozokamanozo zozokamanozo غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


شكرا على الدعوة ياجمييلة .. بنتظار البارت القادم بفارغ الصبر .. بالتوفيق^^لكـ ودي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-06-2014, 08:44 PM
صورة سَيدهـہ نمّلـہ الرمزية
سَيدهـہ نمّلـہ سَيدهـہ نمّلـہ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


السﻻم علييكم
أخببارك حنونة ؟
ماشاء الله مرة البارتين عجببوني واتحمست لها
وأسلوبك عجببني أكتر
وإن شاء الله حكمل معك للنهاية
وعندي سؤال عندك وقت محدد لتنزيل البارتات ؟
وأتمنى الرواية تكون كاملة ﻷني تحمست لها ..
طولت علييك قلبوشي ويﻻ فمان الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 05-06-2014, 10:28 AM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها zozokamanozo مشاهدة المشاركة
شكرا على الدعوة ياجمييلة .. بنتظار البارت القادم بفارغ الصبر .. بالتوفيق^^لكـ ودي



يسلمو حبوبة لقبولك الدعوة ومرورك^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 05-06-2014, 10:30 AM
صورة عازفة الحنين الرمزية
عازفة الحنين عازفة الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي...دخيل عيُونك السُّود يكفيكْ ذبَحت قلبي مِن غَلاك وملكته


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سَيدهـہ نمّلـہ مشاهدة المشاركة
السﻻم علييكم
أخببارك حنونة ؟
ماشاء الله مرة البارتين عجببوني واتحمست لها
وأسلوبك عجببني أكتر
وإن شاء الله حكمل معك للنهاية
وعندي سؤال عندك وقت محدد لتنزيل البارتات ؟
وأتمنى الرواية تكون كاملة ﻷني تحمست لها ..
طولت علييك قلبوشي ويﻻ فمان الله
وعليكم السلام

بخير قلبو انتي شخبارك؟
يسلمو هذا بس من ذوقك
راح احدد موعد يالغلا بعد البارت الرابع
والرواية باقي لي فيها جزئين كذا تشطيبات لا تحاتي.
ولا يهمك ^^


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1