اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 21-08-2014, 12:59 PM
صورة مُخملليةة الرمزية
مُخملليةة مُخملليةة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


تكملةِ البارت الثاني-
من ذاك اليوم اللي كذب على أهله انه متزوج وهو يحاول يبتعد عنهمّ ..
لأنه عارف خواته وامه ماراح يخلونه بحاله ..
كيف تزوجتو ؟ من متى عرفتها ؟ من أي عائله ؟
حاول يتجنب كل أسألتهم برد " راح تكون مفاجأهّ " ..
فاق من أفكاره وألتفت على خالد بجمود ..
عزام : بكره بنملكّ وأخوانها لايدرون خلهم على حال أنها ميته .. لأنكم ماراح تشوفونها بعد اليوم ..
طلع عزام من المجلسّ الرجالي ويتردد برآسه اخر كلمات أبو ملاذ له ..
يشهد الله أن بنتي بريئه ..
أنظلمت بغير حق وعزهّ الله ..
واثق فيها .. رجيتك لاتظلمها مثل ماظلموها أخوانها ..
لهدرجة واثق فيها ! مكالمات وتهديد وصور .. والى الان واثق فيها !
حيرتهّ ثقت ابو ملاذ في بنته اللي نبذوها أخوانها بذنب أنها خاينه لشرفها ..
مسك راسه يحاول يبعد الافكار عن رآسه ..
نزل عند باب القصر .. دخل بجمود وهيبتهّ المعتاده ..
ألتفت للخادمه اللي عند باب ملاذ ..
عزام : كيف حالها ؟
الخادمه : سيديّ منذو أستيقضت وهي ترفض الأكل ويبدو أنها غاضبه لأننا لم نسمح لها بالخروج ..
مارد على الخادمهّ وتوجه لباب غرفه ملاذ بهدوء ..
فتح الباب وهو يسمع صوتها وباين أنها منزعجه : قلت لكي لا أريد الطعام ولاتهمني تهديداتك أنتي وسيدكِ المتسلط الاحممممق أخرجي
ملاذ وحست بأن الشخص يتقدم لناحيهّ البلكونه ويجلس قامت من فراشها وهي تتحلطمّ
ملاذ : بقعا تصوعك أنتي وجلمودككك ذاك أطططلع ... شهقت لما شافت ثوبه الابيض ورزتهّ بالشماغ وهو مسند ظهره لها تخبت في فرآشها بسرعه مع انها داريه انه سوآ هالحركه عشان مايشوفها ..
عزام ابتسم بهدوء : بقعا تصوعك أجل ..
ملاذ بأندفاع : والتمخو لحيك ونفروبك بعد !!
عزام يحاول يخبي ضحكته : شوي شوي جمعتي جنّ الجنوب كلهم بقصري !
ملاذ بصوت واطي : الله ياخذك متسلط ..
عزام بتسأؤل : ليش ما أكلتي شىء ؟
ملاذ بقهر : مالك دخل ..
عزام : لا لي ألف دخل , تبين تموتين عليّ ؟
ملاذ : قلت مالك دخل لا أنت ابوي ولا اخوي ولا وليّ على أمري ّ!
عزام بسخريه : على طاري ولي الأمر توقعي مين شفت .. أبوك
شهقت وبغير وعيّ نطلت اللحاف عنها وكأنها تبيه يلتفت ويتكلم
شاف ابوي ..
أبوي مانساني أكيد بياخذني ..
ايه أككيد اخواني عرفو أنهم ظلموني !
تركي اللحين ندمانّ ويبيني اسامحه ..
راكان ومشعل خايفين علي ..
سحر أختي مشتاقه لي
أمي يابعد روحي أكيد مشتاقهّ لضناها ..
مرام أشتاقت تحارشني أكيد ندمت على كل مره ضايقتني فيها ..
أهلي يبوني ..
تكلم عزام بهدوء : بكره بملكّ عليك بموافقه ابوك .. رماك علي ولايبي يشوف رقعهّ وجهك بعد اليوم ..
وبلحظات كانت ترتفع بالسماء .. وبثواني طاحت بكل قوتها على الأرض ..
ترددت كلماته بمسامعهآ ..
رمــــــآني عليه ..
كذاب ابوي مايتخلى عني كذاب ..
مايبي يشوف رقعهّ وجهي ..
يالظالم تبيني احقد على ابوي لا وعزهّ الله تكذب ..
صرت بحقد ودموع : كككككككككككذذذذذاب
عزام وقف وألتفت يبي يطلع مع الباب ..
عزام بهدوء : تجهزي لبكره ..
ملاذ بدموع وصوت حارق : وش أجهز له مججننننون أنت مججججنون !!!
عزام بحدهّ : على أنك بتصيرين خادمتي وملك يميني .. أسم زوجة ماراح اعترف فيه الا قدام الناس
طلع وخلاها تتحسر على نفسها ..
يومين وكأنها صدمه سنين ..
كيف أنقلبت حياتها بلحظات ..
لاهي أستوعبت شك أخوانها ولاظلمهم لها ..
ولا هي أستوعبت جلد أخوها لها بالسوط ..
عشان تستوعب اللحين أن ابوها رماها على واحد غريب ..
لقاها بين أراضيه ومزرعته ..
نزلت منهآ دمعهّ حايره على مستقبل مجهول ..
مع أنسان ؟ ماعرفت حتى وش أسمه ..
نهايهّ البارت الثاني :(
.
.
توقعاتكم و أرئكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 21-08-2014, 02:06 PM
الهرة الهرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


هلا وغلا بالغالية المخملية شحالج الغالية عساج بخير تسلمين على البارت
ملاذ أنا متأكده انها بريئة مثل براءة الذئب من دم يوسف
تركي راح تندم على الي سوته باختك ولما تطلب رضها ماراح تسامحك مثل ماصدقت زوجتك وخلتك تشك بأختك ماراح ترتاح الي لماتخسرك أهلك كلهم
شهد حقيرة وخبيثة ترى الدنيا دوارة وراح تندم
عزام مالومه من الصدمة الي يته من زوجته ومع الأيام راح غير طريقة تعاملة مع ملاذ وأكيد هو بكون السبب في كشف برائتها
متحمسة للبارت القادم حفظك المولى من كل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 21-08-2014, 03:11 PM
صورة *دروب* الرمزية
*دروب* *دروب* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


السلام عليكم ..
اول تعليق لي في هذا الأبداع الاكثر من رااااااااااااائع

صراحة الرواية وطريقة سردها مرررررررررررررررررررررة حلووووووووووووه
مختلفة هذي الرواية عن اللي قرأتهم واللي اقرأهم ..

ملاذ اسم راااائع ومميز .. اتوقع انها راح تعاني مع عزام واهله كثييييييييير
لكن اتمنى انه في النهاية راح يحبها وهي كمان راح تحبه..

مرام .. هذا مو سبب انها ترمي ملاذ بشرفها ..يعني بس لأنه يقولوا لها كوني مثل ملاذ!!! جد باين انها انسانه مريضة عقلياً

اكيد في النهاية اخوانها راح يندموا وخصوصاً تركي..


عزام ...من حقه انه ما يثق بأحد ابداً .. لکن كيف اخوه وخطيبته خانوه نبي قصة الخيانة خيتو..


اتمنى تخبريني إذا نزلتي بارت جديد حبيييييت الرواية مررررررررررررررررررررررررة




*دروب*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 30-08-2014, 03:29 PM
صورة مُخملليةة الرمزية
مُخملليةة مُخملليةة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


-البارت الثالث-
صحت على صوت ماريا وهي تناديها ..
مارياِ : سيدتي .. استيقضي هيّا
ملاذ بتعب : وين أنـا ؟
ماريا بتنهد : هيا توقفي تنآمين طول الوقت باكيهّ وعندما تستيقضين تكررين هذا السؤال
ملاذ تأففت وجلست على السرير وهي تقاوم حزنها ..
كل مانمت وانا أتمنى اقوم على صوت سحر وهي تزعجني ..
ولا أمي وهي تناديني ..
مرام وهي تحارشني وتدولّ الزله ..
ضحكت بخفيف وهي تأسى على حالها ;
حتى مرام اللي كانت مكرهتني بعيشتيّ عند أهلي صرت أتمنى اقوم على صوتها ..
فاقت من تفكيرها على صوت ماريا وهي تناديها ..
ماريا : مابكِ دائماً تفكرين ! عزيزتي أن كانت هناك مشكله بينك وبين السيد اخبريني لأساعدك ..
ملاذ بسخريه : وهل عرفته لكي تحدث بيننا المشاكل حتى ..
ماريا : يالكِ من محتاله الا ألان تأبين بالاعتراف انك زوجته ,
طق الباب بخفيف وأرتعبت ملاذ
ملاذ بتوتر : أن كان ذالك الغولّ قولي له أني نائمه ميتهَ أياً يكن * تغطت بفراشها بسرعه *
فتحت ماريا الباب وسكرته والتفتت لعزام بنظرات عتبِ ..
ماريا بصوت واطي : ماذا فعلتِ لزوجتك أيها السيد
عزام يبتسم : هي تريد أن تعرف مقدار حبي لها فحسبٍ
ماريا : حسناً أتمنى أن ترضيها فهيّ غاضبه جداً ,
عزام رجع وجهه جديّ : حضريها سنخرج بعد قليل ..
ماريا بفضول : الى أين سيدي ؟
عزام بابتسآمه جميله : سأراضيها بطريقتي :)
دخلت ماريا للغرفه وهي مستانسهّ وقعدت تقوم ملاذ وتطلع لها ملابسِ من الكبت-
ملاذ بتحلطم : نشبهّ نشبه قسم بالله نشبه .. ألتفتت لها واستغربت يوم شافتها تطلع ملابس
ملاذ بنظرات استغراب : ماذا ستفعلين ؟
ماريا بطيبهِ : أجهزك للسيد ..
ملاذ بنفس خايسه : جعل يجهزونه لقبره
ماريا : ماذا تقولين تحدي بالانجليزيهّ فأنا لا افهم لغتكم هذه ؟
ملاذ بوجه جامد : قلت لن أخرج .. أخبريه بهذا وأقفلي الباب معكِ سأنام
ماريا بغضب : هل فقدتي عقلك طول الوقتِ نائمه !!!
ملاذ تتحلطم : يييييييييييييييوهّ مال أمممممك دخللللللل
ماريا انقهرت : تحدثي معي بلغتيّ انا لا افهمم لغتكِ هذذذه !!
ملاذ وعجبها الوضع : ماني متكلمه معك انجليزي الله ياخذك ويشتلكّ أنتي والحقير المتسلط هذاك !
ماريا بصوت عالي : قللللتت لكككي لآ افهمم ماتقوليينن !!
ملاذ بابتسامهِ : أبرك ..
طلع صوت جامد من بلكونهّ غرفتها وهي شهقت لأنها مالاحظت أبداً وجوده ..
عزام : شكلك ماتعلمتي لآ أسلوب ولا ادب .. حلو والله نطلوها عليّ خايسه من كل الجهات لاشرف ولا تربيهّ ..
أنقهرت .. لا ما أنقهرت احترقت ..
تبي تصيح وتصارخ .. بس هدوئها مايقول أن هالعصبيهّ كلها جواتها ..
وكأن براكين من نآر تغلي من كلماتهّ لها ..
يطعنِ بشرفي يطعنهّ بدون أهتمام ..
يخيبِ بتربية أهلي الحقير ..
كان لو الودّ ودها تقوم وتضربه بأقوى مافيها من طآقه ..
تحرقهّ بالنار وتقول شف كلماتك وش تسوي فيني ..
أذا هاذي أولتها ياملاذ .. ينعاف تاليها ..
وخالقيَ ما أضعف ..
وعزهّ الله وجلاله ما أضعف ..
تبيني ابكي وأنهار ؟
أنا اشرف منك أشرف من اخواني أشرف من جنسّ الرجال كلهم ..
ظلموني وهم من رحم أمي .. كيف مايظلمني هذا وهو ماعرفني الا من يومين ..
عزام بهدوء مستفز : ليش ساكتهّ ؟ لأن كلامي صح ؟ ماتقدرين تنكرين أنك خاينه لشرفك وأهلك ودينك ..
صوتها تقطع بس من جواتها ..
صرخت بأعماق قلبها أنا طططططططططططططططاهره ..
أنا بريئه .. أنا عفيفهّ ..
ويلك من الله الظلم ظلمات ..
ويلهمّ من الله ظلموني ونطلوني عليك ..
ويلكم كلكم من رب العبادّ
-يتبع ~
رايكم وتوقعاتكم وآسسفة على هذا الانقطاع :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 30-08-2014, 03:57 PM
ranoooy ranoooy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


كككملي بليييييز الروايييه جناااان
روووعه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 30-08-2014, 04:07 PM
صورة *دروب* الرمزية
*دروب* *دروب* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


روووووووووووووووووووعة ... بس ليش البارت مرررررررررررررررررة قصييييييييييير؟!

بلييييييييييييز كملييييييه

والله حمااااااااس..
منتظرة ع أحر من الجمر

*دروب*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 30-08-2014, 06:23 PM
الهرة الهرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


هلا وغلا بمخملية شحالج الغالية عساج بخير
عزام ماذال يمارس جبروته على ملاذ
ملاذ الله ينصرك عليهم وإن شاءالله بأي اليوم الي ترفعين راسج فيه وهم بيبكون وبيطلبون رضاج
ملاحظة حاولي طولين في البارت ولا تطولين في تأخير نزول البارت لأنه ننسى الأحداث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 01-09-2014, 12:13 AM
صورة مُخملليةة الرمزية
مُخملليةة مُخملليةة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


ماكانتِ ردة فعلها على كلامته الجارحه مثل مآتوقع ..
توقعها تسبِ تشتم .. تدافع عن نفسها وتقول أنها بريئه مثل ما قال أبوها ..
كان يتمنى يلتفت بظهره ويشوف هي وش تسوي !
كيف سكتت وانا أتهمتها ؟
أتهمتها ؟ لا لا ياعزام مآ اتهمتها ..
أنت قلت الحقيقة والصدق .. هي رخيصه وأرخصتِ نفسها .
بس ثقة ابوها ؟ فيني أحساس غريب يقولي أن وراها قصة ..
هي أنظلمت ولا خدعت ؟ مصيري عارف بالنهايه ..
كان واقفِ وعنده أمل انها بأي دقيقة تصرخ عليه وتدعيّ عليه على الأقل ..
بس ملاذ كانت كاتمهّ شهقاتها .. ألمها .. حريق يشتعل في قلبها
على نظراتِ من عيونها الواسعهّ ..
تعقيدهّ حواجب فاتنهِ لكن ماحصل لعيونه تشوفها ..
هي للحين ماتحل عليه .. ومقدر هالشىء بصدود ظهره لهآ ,
تكلم بصوته المبحوح وهو عارف أنها بتضل صامته ولا راح تتكلم : -
عزام : ألبسي عباتك ..
مشى من بلكونتها وتوجهّ لبلكونة غرفته اللي كانت متصلهّ في بعض ..
دخل جناحه بدل ثيابه ونزل لمكتبهّ يتصل على أبوها يتجهز بالمكان المحدد اللي هو أختاره ..
طلع للصالهّ وشافها لابسه عبايتها وجالسه تنتظره ..
غريبه ؟ توقعت أنها تعاند بس شكلها أستحت على وجهها بعد كلامي ..
هه .. تستحي على وجهها بعد أيش , بعد مادنستِ شرف قبليتها - الله يستر على خواتي بس .
عزام بهدوء : يالله مشينا ..
ملاذ بصوت ناعم : راح اشوف أبوي ؟
عزام : أن شاء الله ..
ملاذ : قبل مانوقعّ ولا بعد ؟
أستغرب من سؤالها واللي زاد حيرتهّ هدوئها ..
يومين وهي منهاره وتقوم على كابوس وعلى صراخ ..
يعني معقول أستوعبت الوضع وان اهلها خلاص تخلو عنها ..
حاول يطلع من افكاره وتجاهل سؤالها وهو يمشيَ برآ القصر لسيارته ..
فتح لها الباب وناظرها بِ معنى أركبي قبلي ..
ناظرته بهدوء وركبت بدون ماتقول شىء ولصقت بأخر الباب بحيثَ تكون بعيده عنه
طول الطريق وهم ساكتينّ ..
استغرب هدوئها بس مآتكلم ..
و وصلو للمكان الموعودّ ..
فتح الباب عزام ونزل من جهته وألتفت لها عشان تنزل ..
نزلت بخطوات واثقه .. عكس الخوف اللي داخلها ..
بنظراتِ بارد .. عكس التوتر والقلق اللي بقلبها ..
كان مظهرها يعكس كل الانكسار اللي بداخلها ..
لأنها بكل بساطهّ أقسمت برب العباد .. ماتضعف
دخلت بيتِ مايقل فخامه عن ديكور القصر اللي كانت فيه بس هذا أصغر حجم ..
شكلهّ ولد نعمة وحلال ..
مشت وهي تتأمل تصاميم الجدران والأثاث والخزف والتحف اللي على المداخل ..
كانت نظراتها تعبرّ عن الاعجاب والانبهار
قطعهآ صوته الجامد : أدخلي في هاذي الغرفه لين أجيك ..
دخلت الغرفه بدون نقاش ورجعت لها حالة التوتر والضعف
أبـوي بياخذني ..
راح أتعلق فيه واخليه ياخذني ..
ماراح يخليني أعرفه مايصبر علي ..
ياقلب بنته أكيد ندمان أنه خلاني ..
بياخذني منه ماراح يزوجني رجال غريب ..
أبوي وأعـرفه زين مايخليننننييي ..
كانت توآسي نفسها بأمال واهمه
جلست تدعي وتستغفر وتسبحّ الين أنفتح الباب ورفعت راسها تشوف اللي دخل
شافت أبوهـا قلبها وروحها ..
اللي رباها سنين وكانت كل يوم تبوس شيبهّ
ابوها اللي كان يقول انها أحسن وحده في عياله ..
اللي كل يوم تتعبت وتجتهد عشان ماتخيب ضنهّ ..
عزوتـها وتاج راسها , سندها وفخرها وأمآنها في هالحياه ..
طلعت من جوفهّ كلمه فقدتها هاليومين أكثر من كل مرة ..
خالد : مـ ملاذي بنـتتتيي !!
قامت من محلها ونزلت عند رجوله وهي منهاره وتبوسها ..
نزل لها خالد بضعف وهو يضمها ويقبلٍ أيدينها ويقول سامحيني
وش أسامحك عليهّ يبه ..
قلتها لي وللحين هي عالقه براسي - لاهو ذنبك ! ولا ذنب الاقدار
-يتبع- ..
توقعاتكم و رايكم بالبارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 01-09-2014, 12:50 AM
بيان الحكمه بيان الحكمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


رواية جميله ياريت تكمليها
ولو سمحتي ممكن تكبري الخط

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 01-09-2014, 03:47 PM
ranoooy ranoooy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام


حبي البارت وااايد قصصصير .. ياليت لو اطولينه ..

ويعطيييييج الف عافيه ♡♡

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية :كُنت لكِ عدوَ ؟ وصرتي لي ملاذي .. لزين العزام

الوسوم
:كُنت , ملاذي , مشين , الغزال , رواية , عجوز , وصرتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ريجيم الكربوهيدرات لمدة 9 أسابيع لإنقاص 30 كيلو من الوزن أحآسيس مبعثرهـ صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 11 24-12-2010 02:39 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 07:49 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1