حنين الحياة 452 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارتات تهببببببببل .. يا الله مها حدها مفهية !هههههههههههه
ننتظر المزيد من ابداعك في البارت الجاي♥

مروه المزروعي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

| على هامش الحُبِّ.. (5)



على هامش الحُبِّ..مرفئٌ دائماً ما أرسو فيه حين تَهِبُّ العواصف في عالمي , دفءٌ متدفق كــــنبعٍ لا ينضب , يدٌ تُربِّتُ على كتفي , و تغدقني بالعطف و الرعاية والحنان..جدتي..نعيمٌ أزلي..! ??
#Fame













..** الباارت التـ9ـاسع والثلاثـ3ـون **..






دانيال وهو يسوق : ابي اعرف انا وين راحت هـ البنت ..


" حبيت اذكركم انه دانيال هو نفسه عادل وله اسمين اذا تذكرون "

طهه وهو عاقد حواجبه ويطالع الطريق يمكن يلمحها بأي مكاان : كأن الارض انشقت وبلعتهاا مالها اثر ابد لنا نص ساعه ندور بلا فايده ..



ثامر بتفكير : تتوقعون احد من الشباب لقاهاا ..؟



دانيال بتفكير : لو احد لقاها كان دقو علينا وخبرونا اكيد ..


ثامر : الله يستر ..






دانيال وهو يطالع بمرآيه السياره وهو عاقد حواجبه : شباب مو كأن هذا ضاري الي ورانا ..




طهه ع طول لف لوراء يشوف ..




ثامر وهو يطالع ورا : اي والله هوو ..




طهه بضيق : ووش جابه هذا الحين ..




ثامر : انت شفيك ع الرجال ..


طهه وهو يرجع يطالع قدام : مدري ي خي م بلعته ..




دانيال بسماجه : ههههه عادي اشرب موويه عشان ينبلع ..



طهه طالع دانيال وبضحكه استهزاء : هههه هههه م تضحك ..




ثامر بضحكه : ههههههه ف الجبهه ..




دانيال : هههههه اصلا تعودت ع القصف خذ راحتك م عاد يأثر ..









عند مهاا ..


وقف السياره وقعد يطالع فيهاا وهو مبتسم ..

مهاا ارتبكت من نظراته وانحنت تاخذ الجوال ..


قعدت تدور عليه مو لاقيته ..


مها بصوت مسموع : ي فقعي انااا وين راح هذاا ..


.... وهوو عاقد حواجبه وبنفس الوقت مرسومه ع شفاته ابتسامه ساحره ودقات قلبه تساارعت كأن الي كان يفكر فيه صح.. وبصوت مسموع : مهاا ..!!؟



هناا مهاا تجمدت مكانهاا تحس انها انشلّت ومو قادره تتحرك .. ظلت ع نفس وضعهاا منحنيه لتحت << عاد اتخيلو شكلهاا هههههه







الجد وهو يصارخ : بس ي بناات عفستووني ..



مروه وهي تضحك: بناات خلااص وقفوو ههههههه ..


شوق بضحكه : ههههههه بالله جدي م استانست ..


الجد وهو ياخذ العقال والغتره من الارض ووجهه قلب لونه احمر : اي استانست انتي وايااهاا عفستووني قالت استانست .. " وهو يحاول يقووم "



شهد وهي تمسك ايده تساعده: جدي وين رايح اقعد ..


الجد وهو يلبس الغتره والعقال ويالله ياخد نفسه : اي اقعد الله يهديك عشان تطلعوني ميت من هناا ..


افناان بضحكه : ههههه افاا عليك ي جدي وش نطلعك ميت ..



مراايم : تكفى جدي اقعد خل نكمل لعب ..


الماا : اي جدي تكففى ..



الجد : لا ي بوك انا جيت اتطمن عليكم وارجع للرجاجيل .. بس باين انه م يحتاج اتطمن عليكم م شاء الله ..





ليان وهي تطالع الجد بنظره حزينه : جدي مافي خبر عن مهاا




الجد وهو ياخد نفس وبصوت حزين : لا والله للحين مافي خبر ..





مراايم : جدي اكيد بيلاقونهاا صح ..



الجد وهو يمسح ع شعر مراايم : ايه اكيد بيلاقونهاا . والحين استأذنكم ولا بغيتو شي نادوني ..






البناات : ان شاء الله ..














طلال وهو عاقد حواجبه بقووه ويطالع قدام : بس انا م وعدتها بشي ..




نواف وهوو عاقد حواجبه بعصبيه : ادري انك م وعدتها بشي .. بس انت تدري انها تعلقت فيك.. وكنت تدري انها معجبه فيك ومتستمر معها.. ليش م قطعت علاقتك فيها من البدايه قبل م تجرح البنت .. وانت تعرف ان البنت ناقصه حنان واهتمام امها فـ طبيعي تتعلق بشخص لقت منه الاهتمام والسؤال .. لا تحاول تبرر موقفك لانك غلطاان غلطاان ..







طلال قبض ايده بقووه وبنفسه " بس لو تدري الحين اني ميت فيهاا وابيهاا "








مها لازالت ع نفس وضعيتهاا م تحركت .. وهو لازال يطالعهاا


.... يقولها مرا ثانيه وهو مركز عليهاا : انتي مها صح .. كنت شاك بس تأكدت لما قلتي ي فقعي " قالها بضحكه " .. م سمعت هـ الكلمه من احد غيرك..




مهاا وهي مغمضه عيونها بقووه م تبي تفتحهم .. وبنفسهاا " لاااا عرفني شسوي الحين يااربي كشفني .. ايش خلاني انطق هـ الكلمه الحين "




.....قالها بضحكه: مو ناويه تطلعين شكلك صاير زي النعامه الي مخبيه راسها بالارض..



مها بنفسهاا " ماابي اطلع ماابي ماابي .. يااربي شسووي مو وقته تعرفني ي هتاان ايش جابك بهـ الوقت "








هتان بقلق مد ايده لكتفهاا : مهاا ..



مها رفعت نفسهاا بسرعه اول م حست بإيده ع كتفها وضرب راسهاا بقووه بالسياره ..




مها حطت ايدها ع راسهاا وهي تتوجع : آآآآه راسي ..




هتان بخوف : بسم الله عليك ..




مها وجهت راسها للشباك وعطته ظهرهاا وهي ماسكه ع راسها وتتوجع ..


هتان بخووف : اوديك المستشفى .. !



مها ساكته ولا ردت عليهه ..


هتان وهو يقرب منها : خل اشووف ..


مها والدموع مغرقه عيونها وبإنفعال : لا تقرب مني ..




هتان بعد عنها وطالعها بإستغراب ..


مهاا م قدرت تمسك دموعها وبصوت مهزوز : تكفى ودني لاهلي ..



هتان وهو يحاول يعرف اذا صار فيها شي لان الضربه قويه : بس خليني اشوف ا....



مها وهي تقاطعه والدموع مغرقه وجهها: تكفى ودني لاهلي ..



هتان م حب يضغط عليها اكثر .. وهو يحرّك السياره : تآمرين امر ..





" وكل شوي يطالعها ويرجع يطالع الطريق .. يسألهاا اذا تبي شي او انه يوديها المستشفى عشان يتطمن م ترد عليه .. وظلت ع وضعها ومعطيته ظهرهاا .."









جاسم وهو يطالع بعيد وعاقد حواجبه من الشمس : ناصر شوف كنه وصل ..




ناصر لما شاف سيارته تنهد براحه : الحمدلله ..



شوي شوي قربت سياره هتان منهم ..




هتان وقف السياره وطالع مهاا ..: وصلناا ..


مها ع طول فتحت باب السياره وطلعت ..



طلع بعدها هتان ..



ناصر وهو يمسك اخته من كتوفهاا وبخوف : فيكي شي صار معك شي طمنيني ..


مها بس تبكي من الوجع الي تحس فيهه ومو معه ابد ...


هتان توجه صوب ناصر ..



هتان بإبتسامه : وهذي بنتكم وصلت لكم ..


مهاا اول م سمعت صوته توجهت ع طول لسياره ناصر ...



ناصر صافحه .. وبإبتسامه وامتنان : مشكوور وم تقصر جزاك الله خير والله مدري كيف اجازيك ..



هتان بإبتسامه : العفوو هذا واجبي .. بس ترا ضربت راسها بالسياره اخذوها للمستشفى عشان تتطمنون عليها لان الضربه كانت قويه ..




ناصر طالعه بإستغراب مخلوط بخوف : وكيف ضربت راسهاا ..



هتان ضحك ع خفيف ..



ناصر حس بإحراج من هتان لما سأل هـ السؤال .. بنفسه " غبي سألته يعني م تدري ان اختك تفصل ومو مع الناس ابد .. "



وهو يحاول يرقع الموقف : ا خل اروح اطمن الاهل عليهاا ..




هتان بإبتسامه : خذ راحتك ..



جاسم مد ايده يسلم ع هتان : حياك تفضل معانا تراك معزوم ع الغداء




هتان : لا م يحتاج تكلفون ع نفسكم ..



جاسم : اي كلافه تتكلم عنها .. وبعدين هذا اقل واجب نسويه معك ..




هتان وهو م صدق جات من الله بس يحاول يكون ثقيل شوي : لا م يحتاج م سويت غير واجبي ..




ناصر وهو جاي صوبهم : يلا خل نحرّك .. وهتان غداه عندنا اليووم ..



جاسم وهو يطالع ناصر : قوله لي ساعه اقنع فيه مو راضي ..





ناصر : وش مو راضي جاي غصبا عليه .. يلا اركب سيارتك وحرّك ..




هتان ابتسم .. يحس ان الدنيا مو سايعته من الفرحهه : ههههه دامكم مصرين يلاا مشيناا ..



وركب ناصرسيارته .. وجاسم ركب مع هتان ..







الجد وعلت وجهه الابتسامه والفرحه : ابشركم لقو مهاا ..



ابو ريان تنهد برااحه وهو يمسح ع وجهه : الحمدلله ..





ابو ضاري بإبتسامه : الحمدلله ع سلاامتهاا ي بو ريان ..



ابو ريان يرد له الابتسامه : الله يسلمك .. " وهو يقوم " عن اذنكم بروح ابشر ام ريان ..



الجد بإبتسامه : اذنك معك .. وترا الي لقاها واحد اسمه هتان وغداه عندنا ان شاء الله ..




ابو ريان بإبتسامه : حيااه الله ..








ناصر بعد م حرّك ..




يطالع مها الي كانت جالسه ورا من المرآيه الاماميه : يوجعك وايد ..!



مها وهي تبكي : ايه ..




ناصر بشويه عصبيه : ابي افهم اناا كيف ضربتي راسك بالسياره .. وايش الي طلعك برا الخيمه اصلاً ..




مها زادت بكي ..



ناصر تنهد بصوت مسموع : عاد احمدي ربك انه مو طلال الي لقاك ولا كان مسح فيكي الارض ..




مهاا من بين دموعها وبصوت متقطع : انا اسفه ..



ناصر كسر خاطره شكلها وم حب يضغط عليها بس كان لازم يحسسها بالذنب ..




ناصر بصوت هادئ :طيب بوديكي المستشفى عشان نتطمن ..



مهاا وهي تحس بيغمى عليها من الوجع الي تحس فيه: لا ودني لامي الحين ..






ناصر تنهد بتعب : طيب .. لكن بعدين بوديك المستشفى وم باخذ رايك فهمتي ..





مهاا بنفسهاا .." وهذا حتى لما ضربت راسي قاله ي خزووتي ايش هذا .. يااارب تعدي اليوم ع خخير .. " وهي تمسك راسهاا " آآآه ي رااسي "









" شوي شوي وصل للكل خبر انهم لقو مهاا وانها جايه بالطريق .. والشباب غيرو اتجاههم صوب خيمهم "






" والبناات طارو من الفرحه .. وام ريان تحس ان الدنيا مو سايعتها من الفرحه.. ومروان هدأ بس م يرتاح الا لما يشوفها قدامه .. "






بدت سيارات الشباب توصل شوي شوي ..





ووصلت سياره دانيال وهتان ..






استقبلوهم الاهل بفرحه .. وعطول الشباب دخلو خيمه الرجال ..






وام ريان م صدقت تشوف بنتها قدامها واستقبلتها بالاحضان والدموع ...الخخ ..






ومروان راح لمهاا وضربها ع راسهاا : خفت عليك ي حيواانه لا تطلعين مرا ثانيه ولا برمي جوالك بالمسبح مرا ثانيه ..



مها مسكت راسهاا بألم : آآآه مرواانووه راسي يعورني لا تخليني اقوم عليك الحين ..





ام رياان وهي تصارخ على مروان : مرواان روح عن اختك الحين م تشوفها تعبانه ..







وريناد قعدت تضحك ع موقف مروان مع مهاا ..





" وكل الحريم تحمدو لمها ع سلامتهاا ولقت لها كم كلمه من الجده .. تسم البدن بس يالله كان الي يهمها انها رجعت لهم بالسلامه "





سلوان جات وضمت اختهاا : م تدرين قديش خفت عليك ..



مها بضحكه هبله : ههههه ع القليله عرفت غلاتي عندكم ..




سلوان بعدتها عنها وضربها ع راسها بخفيف وبعصبيه متصنعه : ليه كان عندك شك يعني ..



مها مسكت راسهاا بألم ..






ام ريان بخوف : يمه مها شتحسين فيه تعبانه ..!




مهاا ابتسمت غصب : لا يمه بس راسي يعورني حق الشمس ..



ام رياان وهي تبوس راسهاا: سلامتك حبيبتي روحي للبنات وارتاحي عندهم ..تلاقينهم خايفين عليك ..



مهاا بإبتسامه : ان شاء الله يممه ..






اول م دخلت مها خيمه البنات كل البنات قاموا يصارخون من الفرحه وقاامو يضموهاا .. << هههههههه عاد تخيلو الموقف ..









عند الرجاال .. الكل كان يشكر هتان ع الي سواه ..





الجد بإمتنان : والله مدري كيف ي ولدي ارد لك جميلك ..



هتان بإبتسامه: العفوو ي جدي م سويت غير واجبي ..




الجد بإبتسامه : هذا من طيب اصلك تسلم .. " وهو يطالع ناصر وجاسم " وش الي صار بالضبط ..




ناصر وهو يتنهد بصوت مسموع : والله الي صار ي جدي انه قابلنا هتان بطريقنااو ...........




ناصر وهو يطالع قدامه : جاسم شوف هذا الي واقف هناك ..




جاسم طالع ناصر : وينه ..


ناصر : شوف هناك لا تطالع وجهي ..


جاسم بضحكه وهو يطالع قدام : ههههه اي شفته ..



ناصر : شرايك نسأله اذا شاف بنت ضايعه ..



جاسم: اوكي بس اسرع قبل لا يحرّك ..


ناصر زوود السرعه لين وقف جمب سياره الشخص الي شافه ..




ناصر نزل راسه من شباك السياره وبصوت عالي شوي : السلام عليكم ..


هتان وهو يسكر سماعه جواله : وعليكم السلام ..



ناصر وهو عاقد حواجبه من الشمس : اخوي اذا م عليك امر شفت بنت ضايعه ..



هتان : لا والله م شفت ..




ناصر وهو يمد له كرته : طيب ممكن تدق علي اذا شفت بنت ضايعه بطريقك ..




هتان وهو يمد ايده ياخد الرقم : ان شاء الله ..




ناصر وهو يمد ايده بإبتسامه : معك ناصر الـ......




هتان رد له الابتسامه ومد ايده يصافحه وهو مصدووم: وانا هتان الـ....




ناصر : والنعم فيك .. تكفى ي خوي اذا لقيت بنت ضايعه تدق علي ..




هتان : ان شاء الله م يصير خاطرك الا طيب اذا لقيتها بدق عليك ان شاء الله ..



ناصر : تسلم .. يلا عن اذنك ..


هتان : اذنك معك ..




" وهتان ع طول سجل الرقم بجواله "






الجد طالع هتان : كثر الله خيرك ي ولدي ..




هتان بإحراج : م سويت غير واجبي ..



ابو رياان بشكر وامتنان والدموع مغرقه عيونه : والله مدري كيف اجازيك ي ولدي .. اطلب الي تبيه ..




هتان طالع ابو ريان : افاا عليك ي عم انا م سويت غير واجبي واي احد بمكاني كان بيسوي نفس الشي ..





ابو ريان قام وحب راس هتان .. وهتان كان يحس بإحراااج ..






عند البناات ..


مها بصراخ : بعدوو عني ترا تعباانه ..




بعدوا عنها البناات .. وليان كانت واقفه بعيد شوي متردده كان ودها تضمها بس م تدري اذا مهاا بتقبل انها تضمها ولا بتحرجها قدام البنات ..





مراايم بضحكه : اخييرا رجعتي والله م تدرين قديش فقدنااك وخفنا عليكي..



افناان : اي حتى ليان خافت عليكي ..



مها توجه نظرها صوب ليان الي كانت تبكي بصمت ..



توجهت لها مهاا وضمتهاا بقووه وليان ضمتها اكثر.. والبنات قاموا يصارخون ..



مهاا وهي تمس ف اذن لياان : تدرين منو الي لقاني ..


ليان وهي مستغربه من كلام مهاا وبنفس همسها : مين ..



مهاا بدت تبكي وضمت ليان اكثر وبهمس : هتاان ..



ليان بصدمه وبصوت عاالي : ايـــــــــــــــــــــــــــش ..















انتهى الباارت واتمنى يكون عجبكمم .. انتظروني بالباارت الجااي انشاء الله ..







مروه المزروعي..$)


مروه المزروعي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها حنين الحياة 452 اقتباس :
البارتات تهببببببببل .. يا الله مها حدها مفهية !هههههههههههه
ننتظر المزيد من ابداعك في البارت الجاي♥



من ذووقك حبيبتي ..


وتسلمي ع المروور ^^

حنين الحياة 452 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت صغير لكن جميل .. يعطيكِ العافية ، بانتظار التكلمة

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1