غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 27-08-2014, 08:51 AM
روســيــلا روســيــلا غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: (صدق الله العظيم)


♠♠




عطر الأقحوآن
نفع الله بك وبارك فيك


لكن يُرجى التقيد بذكر المصدر واسم العآلم
حتى تكون المشاركه موثقه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 04-09-2014, 01:06 PM
الصخـرة الصخـرة غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي السخرية مما ورد في الحديث كفر


وبه نستعين

السخرية مما ورد في الحديث كفر



السؤال :

إن سنة الرسول الكريم وشرع دين أحمد في خطر وخاصة في بلدنا مدينة زليتن
فقد خرج رجل هذه الليلة ويقول (قد كذب من قال بشرعية الإزار)
وقال إن الرسول لم يأمر بذلك وقد كان يتكلم بكل سخرية عن هذا الموضوع
وقد استمع كلامه الكثير من الناس منهم الجاهل ومنهم العاقل ومنهم من صدقه ومنهم
من لم يصدق، فأرجو منكم أن ترشدوني في كيفية الرد على أمثال هذا الرجل،
كما أرجو دعاءكم في أن تحكم سنة المصطفى وتسود.





الإجابــة :


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فالظاهر أن السائل الكريم يقصد بشرعية الإزار ما ورد من الأحاديث التي تنهى عن الإسبال
وفيه روى الإمام مسلم من حديث أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم.
قلت: من هم يا رسول الله خابوا وخسروا؟
فأعاد ثلاثا.
قلت: من هم خابوا وخسروا؟
قال: المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب أو الفاجر .

وروى البخاري: ما أسفل من الكعبين من الإزار في النار .
ولأبي داود: إزرة المسلم إلى نصف الساق ولا حرج أو لا جناح فيما بينه وبين الكعبين
وما كان أسفل الكعبين فهو في النار
.

والرجل الذي تحدثت عنه إذا كان يقصد بما يقول السخرية مما ورد في حديث رسول الله
صلى الله عليه وسلم فهو كافر خارج عن الملة والعياذ بالله

ولك في الرد عليه أن تراجع فتوانا رقم: 6069 .

وإن كان يقول ما يقوله جهلاً منه بالأحاديث الصحيحة في الموضوع
ولا يقصد الاستهزاء بالدين فبين له ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم
في الموضوع وتلطف به، وانصحه بلين ورفق، لعله يرعوي مما هو فيه.

والله أعلم.




السخرية مما ورد في الحديث كفر - الإسلام ويب


تعديل الصخـرة; بتاريخ 04-09-2014 الساعة 01:18 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 04-09-2014, 01:15 PM
الصخـرة الصخـرة غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
B11 الرد على من يستهزئ بالدين وثوابت الإسلام


وبه نستعين


الرد على من يستهزئ بالدين وثوابت الإسلام



السؤال :


ما هي فتواكم في من يهين الإسلام والرسول الكريم ، ويسفه العقيدة الإسلامية؟
وإذا أردتم أن تروا ذلك فاذهبوا إلى هذه الساحة الحوارية (....... ) .




الإجابــة :


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

فإن من يستهزئ بالدين، أو بالرسول صلى الله عليه وسلم، أو يسفه عقيدة المسلمين
وهو يعلم مايقول غير مكره عليه ، فإنه يعد كافرا مرتدا عن الإسلام، خارجا من الملة
ولو كان هازلاً في كلامه
.
قال تعالى:
(ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب
قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤون لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم
إن نعف عن طائفة منكم نعذب طائفة بأنهم كانوا مجرمين
)
[التوبة: 65، 66].

ولقد اطلعنا على الموقع المذكور فوجدناه موقعا مليئا بالإفتراءات والتكذيب
وإثارة الشبهات تارة، والتلفيق تارة أخرى. وكذلك هو منبر ومرتع خصب للمنحرفين.
وجل الشبهات التي يثيرونها وينفثون سمومها، قد أثارها أعداء الدين من قبل.
وقد بين جل وعلا أن التدافع بين الحق والباطل سنة كونية من سنن الحق جل ذكره
لا يتوقف إلا حين يرث الله الأرض ومن عليها، و لن يهدأ أهل الباطل
إلا إذا ترك المسلمون دينهم واتبعوا أهواءهم، قال تعالى:
(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)
[البقرة: 120].

والصراع بين الحق والباطل والخير والشر صراع قديم.
ولقد تعرضت الرسل وأتباعها، وما جاءوا به من شرائع إلى ظلم من قومهم وأعدائهم
بموجات من التشويه والتشويش. وكان النصيب الأكبر والجانب الأعظم من هذه الحملات
الظالمة موجهاً إلى هذا الدين، بوصفه الدين الخاتم، ولكونه آخر اتصال بين الإنسان
وجديد الوحي، وأصبحت السهام موجهة إلى الإسلام وحده، وليس أدل على ذلك من اجتماع
قوى الشرك لصد أهله عن الإلتزام بمبادئه، أو زعزعة أصوله لدى معتنقيه
بل لقد تركوا ما بينهم من صراعات وعداوات جانباً، وتفرغ الكل لحرب الإسلام
فاختفى الشقاق بين اليهودية والنصرانية بخصوص الموقف من المسيح ـ عليه السلام ـ
واتهام اليهود بقتله، حسب ما يزعم النصارى، فقد تمت تسوية هذا الخلاف وتصفيته
حسب ما أعلنه المجمع المسكوني عام 63 وعام 65 من تبرئة اليهود من دم المسيح
وأصبح الإسلام وحده الهدف الذي يتعاون الجميع على الكيد له
والإساءة إليه حتى ممن ينتسبون إليه.

ويتجلى بعض أشكال هذا الكيد فيما يعرف بساحات الحوار التي نرى أن الغالبية منها
لا تقوم على مبادئ سليمة، أو آداب سامية، إنما هي افتراءات وتكذيبات ومعلومات مغلوطة
وإن لبس بعض هؤلاء ثوب العالم ليلقي الشبه، وليبث السم.

وأكثر من يكتب في مثل هذه المواقع المشبوهة إما مكذب للدين صراحة
كأفراخ العلمانيين والمتغربين، أو مفرط في دينه يدعي الوسطية ليشعر نفسه
أنه رجل ملتزم بالدين، وأن ما عليه هو الحق، وما علم هذا المسكين أن الوسطية هي:
الالتزام بما في كتاب الله، وما في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم
.

بل لقد أصبحت هذه المنتديات مرتعا للمنصرين، ومسرحا لدعوة الناس إلى الباطل
ولا غرابة في ذلك، فقد قال الله جل وعلا:
(ودَّ كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفاراً
حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا
واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير
)
[البقرة: 103].

وقال تعالى:
(ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا)
[البقرة: 217].

والإثم الأعظم والجرم الأكبر ينصب على صاحب هذا الموقع
وأمثاله ممن جعل ساحاته مرتعاً لكل حاقد، وملاذاً لكل منسلخ من الدين، ويجب أن تهجر
هذه المواقع، فقد يكون في هجرها دواء لأصحاب هذه الأقلام المسمومة، حتى تخبو الجذوة
المتوقدة في أفئدتهم والتي يذكيها الرد عليهم،
إلا من وجد في نفسه القدرة الكافية
على دحض باطلهم، ورد افتراءاتهم، وتفنيد ادعاءاتهم، وقطع حججهم
وقد يكون واجبا لمن وجد في نفسه تلك المقدرة أن يدخل لمثل هذه المنتديات
قال تعالى:
(فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين
ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون
)
[التوبة: 122].

وليس ما يقال من باطل في هذه المنتديات من باب الحرية:
حرية الفكر والتعبير، بل إنها حرية الكفر والتغفيل، فليس من الحرية أن ينسب إلى الدين
ما ليس منه، وليس من الحرية الاستهزاء بالعقيدة أو التفوه بالكفر، وليس من الحرية
التقول على الله بغير علم أو بث سموم الكفر والإلحاد
.

وليس من الحرية ادعاء العلم، ولَيُّ أعناق النصوص لتبرير الباطل وتشويه الحق.

هذا والله نسأل أن يهدي كل ضال، وأن يرشد كل مسترشد.

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

والله أعلم.




الرد على من يستهزئ بالدين وثوابت الإسلام - الإسلام ويب


تعديل الصخـرة; بتاريخ 04-09-2014 الساعة 01:21 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 26-09-2014, 02:11 AM
*سعادتي في رضا ربي* *سعادتي في رضا ربي* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي حكم صوم يوم عرفة بقصد القضاء


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السؤال: ما حكم صوم يوم عرفة بقصد القضاء؟
الجواب: صوم يوم عرفة سنة مؤكدة، وفيه فضل عظيم، قال فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ( أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده ).فإن صامه الإنسان تطوعاً فهو خير، وإن صامه قضاءً أي: بأن كان عليه أيام من رمضان فصام يوم عرفة من هذه الأيام التي عليه فلا حرج في ذلك، وأرجو أن يحصل له ثواب القضاء، وثواب يوم عرفة.

ابن عثيمين رحمه الله
المصدر
التفريغ النصي - فتاوى نور على الدرب 477 - للشيخ محمد بن صالح العثيمين - صوتيات إسلام ويب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 29-10-2014, 11:43 AM
lamaa lamaa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جديد الفتآوى - متجدد


جزاك الله خيرا


تعديل روســيــلا; بتاريخ 22-03-2015 الساعة 11:03 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 07-03-2015, 12:08 AM
غايتي رضى الرحمن غايتي رضى الرحمن غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جديد الفتآوى - متجدد


225703: حكم الخطبة على المنبر الذي يكون كالشرفة
السؤال :
ما هو الحكم في المنبر الذي يكون كالشرفة ؟ أي يكون ملتصقا بالجدار كالشرفة وتكون السلالم من الداخل غير مرئية للمصلين , و هل له علاقة بصحة الخطبة وصلاة الجمعة أم لا ؟ وهل هناك خلاف في هذه المسألة ؟

الجواب :
الحمد لله
الأصل في مشروعية المنبر الأحاديث التي دلت على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب على المنبر ومن ذلك حديث سَهْل بْن سَعْدٍ السَّاعِدِيَّ : " أَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى فُلاَنَةَ - امْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ قَدْ سَمَّاهَا سَهْلٌ -: ) مُرِي غُلاَمَكِ النَّجَّارَ ، أَنْ يَعْمَلَ لِي أَعْوَادًا أَجْلِسُ عَلَيْهِنَّ إِذَا كَلَّمْتُ النَّاسَ ) ، فَأَمَرَتْهُ فَعَمِلَهَا مِنْ طَرْفَاءِ الغَابَةِ ... " رواه البخاري ( 917 ) ، ومسلم ( 544 ) وفي رواية مسلم " فَعَمِلَ هَذِهِ الثَّلَاثَ دَرَجَاتٍ ".
وقد نبه أهل العلم إلى أن هذا الحديث وأمثاله يستفاد منه استحباب خطبة الإمام على المنبر حتى يراه الناس ويسمعوه جيدا .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى :
" وفيه استحباب اتخاذ المنبر لكونه أبلغ في مشاهدة الخطيب والسماع منه " .
انتهى من " فتح الباري " ( 2 / 400 ) .
فالمنبر من المستحبات باتفاق أهل العلم ، وليس من واجبات ولا أركان خطبة الجمعة ، وكل ما قام مقام المنبر من مكان مرتفع ، ويؤدي المقصود : فهو كاف .
قال النووي رحمه الله تعالى :
" أجمع العلماء على أنه يستحب كون الخطبة على منبر ، للأحاديث الصحيحة التي أشرنا إليها ، ولأنه أبلغ في الإعلام ، ولأن الناس إذا شاهدوا الخطيب كان أبلغ في وعظهم ...
فإن لم يكن منبر استحب أن يقف على موضع عال وإلا فإلى خشبة ونحوها للحديث المشهور في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم ( كان يخطب إلى جذع قبل اتخاذ المنبر ) " .
انتهى من" المجموع " ( 4 / 527 ) .
وقال ابن قدامة رحمه الله تعالى :
" ويستحب أن يصعد للخطبة على منبر ليسمع الناس ... وليس ذلك واجبا، فلو خطب على الأرض ، أو على ربوة ، أو وسادة ، أو على راحلته ، أو غير ذلك ، جاز؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد كان قبل أن يصنع المنبر يقوم على الأرض " .
انتهى من " المغني " ( 3 / 160 - 161 ) .

ولا نعلم أن هناك دليلا من الشرع يحدد شكل وهيئة المنبر بشيء ، إلا أن الوارد في السنة : أن منبر الرسول صلى الله عليه وسلم كان ثلاث درجات ، فسواء كان المنبر على هيئة الشرفة ، كما في السؤال ، أو كان على هيئة كرسي وله درجات ... أو كان غير ذلك فقد حصل المقصود ، وهو الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم في الخطبة على المنبر ليكون ذلك أبلغ في رؤية الناس له وسماعهم لكلامه ، ولا نعلم أحدا من العلماء منع هذا المنبر الذي سألت عنه .
والله أعلم


ط­ظƒظ… ط§ظ„ط®ط·ط¨ط© ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ…ظ†ط¨ط± ط§ظ„ط°ظٹ ظٹظƒظˆظ† ظƒط§ظ„ط´ط±ظپط© - islamqa.info


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 11-03-2015, 12:56 AM
غايتي رضى الرحمن غايتي رضى الرحمن غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جديد الفتآوى - متجدد


مكان آخر ؟
السؤال:
عند صلاة السنة الراتبة قبل الظهر بعد الركعتين الأوليين ، هل يصح تغيير المكان للقيام بالركعتين الأخريين ، لكسب الأجر ، وهي من نفس جنس الصلاة الراتبة ، أم إن ذلك فقط بين الراتبة والفريضة ؟

الجواب :
الحمد لله
تقدم في جواب السؤال رقم : (116064) أنه يستحب الفصل بين الفريضة والنافلة بكلام ، أو بالتحول إلى مكان آخر، وذكر بعض أهل العلم الحكمة من ذلك : ليكثِّر المسلم مواضع سجوده ، فتشهد له يوم القيامة .
والذي جاء في السنة : التحول بعد صلاة الفريضة لمن أراد أن يصلي النافلة ، ولم يأت في السنة - فيما نعلم - التحول بين النافلتين ، فإن أراد أن يتحول بينهما ، كمن أراد أن يصلي أربعا نافلة ، فتحول بعد الركعتين الأوليين ؛ ليكثر مواضع سجوده : فلا حرج عليه .
قال الشيخ ابن باز رحمه الله وهو يتكلم عن صلاة الأربع قبل الظهر :
" والأفضل أن تكون ركعتين ركعتين ؛ للحديث الصحيح: (صلاة الليل والنهار مثنى مثنى) أما التقدم والتأخر والأخذ عن اليمين والشمال ، فهذا جاء في بعض الأحاديث الضعيفة ، ولا أعلم في الباب ما يدل على السنية ، وإنما جاء في بعض الأحاديث الضعيفة يتقدم أو يتأخر ، أو يأخذ يمينه أو شماله ، قال بعض أهل العلم : لأجل شهادة البقاع بهذه العبادة ، ولكن لا أعلم أنه ثبت في هذا شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، إذا صلى الراتبة في محل واحد فلا بأس في هذا، ولا أعلم دليلا على استحباب التحول من مكانه إلى الركعتين الأخيرتين ، لا عن يمين ولا عن شمال ولا عن خلف ، فإن فعل فلا حرج " انتهى من "فتاوى نور على الدرب" (10/ 296) .
والله أعلم .

ظ‡ظ„ ظٹظڈط³ظ†ظ‘ ط§ظ„ظپطµظ„ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ظ†ط§ظپظ„ط© ظˆط§ظ„ظ†ط§ظپظ„ط© ط¨ط§ظ„طھط­ظˆظ„ ظ…ظ† ظ…ظƒط§ظ† ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ‰ ط¥ظ„ظ‰ ظ…ظƒط§ظ† ط¢ط®ط± طں - islamqa.info


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 12-03-2015, 10:40 PM
غايتي رضى الرحمن غايتي رضى الرحمن غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جديد الفتآوى - متجدد


227013: رست عليه أرض بالقرعة ، وكان قد أخذ ثمنها من أبيه ، فهل يحق له رد الثمن على أبيه ، وامتلاك الأرض ؟
السؤال:
أنا طبيب حالياً ، وعندما كنت في السنة الرابعة من الكلية نزلت قرعة على أراض بمبلغ بسيط ، فأخذت من والدي هذا المبلغ ، وتقدمت للقرعة ، ونجحت فيها . فهل يجوز لي أن أدفع لوالدي ما أعطاني من المال وأمتلك الارض ؟

الجواب :
الحمد لله
أولا :
إذا لم يكن لك أحد من الإخوة أو الأخوات : فلا حرج أن تتفق مع والدك على ما تشاءان ، لأن الحق في هذه الحالة لكما (أنتما فقط) ، ولا يتعلق بطرف ثالث .
ثانيا :
إذا كان لك أحد من الإخوة أو الأخوات ، وأراد والدك أن يفضلك عليهم بأخذك هذه الأرض ، فلا يجوز ذلك ، لأن الواجب على الوالد أن يعدل بين أولاده في العطية والهبة ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (اتَّقُوا اللَّهَ وَاعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلادِكُمْ ) رواه البخاري (2398) ، ومسلم (3055).
وبناء على هذا ، فشراؤك هذه الأرض له حالتان :
الأولى :
أن يكون الشراء من البداية هو لوالدك ، وكان تسجيلها باسمك مجرد إجراء صوري فقط ، وأردت أن تأخذها الآن ، فلا يجوز ذلك ، وقد سبق بيان هذا في الفتوى رقم : (152071) .
الحالة الثانية :
أن يكون الشراء من البداية لك ، واحتجت إلى هذا المبلغ فأخذته قرضا من والدك ، فلا حرج عليك في هذا ، وتكون الأرض ملكا لك ، ويلزمك أن تؤدي القرض لوالدك .
والله أعلم

ط±ط³طھ ط¹ظ„ظٹظ‡ ط£ط±ط¶ ط¨ط§ظ„ظ‚ط±ط¹ط© طŒ ظˆظƒط§ظ† ظ‚ط¯ ط£ط®ط° ط«ظ…ظ†ظ‡ط§ ظ…ظ† ط£ط¨ظٹظ‡ طŒ ظپظ‡ظ„ ظٹط­ظ‚ ظ„ظ‡ ط±ط¯ ط§ظ„ط«ظ…ظ† ط¹ظ„ظ‰ ط£ط¨ظٹظ‡ طŒ ظˆط§ظ…طھظ„ط§ظƒ ط§ظ„ط£ط±ط¶ طں - islamqa.info


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 14-03-2015, 06:07 AM
غايتي رضى الرحمن غايتي رضى الرحمن غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جديد الفتآوى - متجدد


226442: هل يجوز لها أن تعيش وتأكل من أموال إخوانها اليتامى ؟
ملخص الجواب
السؤال:
أنا فتاه يتيمة الأب ، وأمي متزوجة من رجل ولديهم 3 أولاد وبنت ، أعيش معهم بموافقة زوجها والحمد لله ، قدر الله وتوفي زوجها قبل شهرين ، وأنا ما زلت أعيش معهم بنفس البيت ، هل يجوز أن آكل وأشرب من مالهم ؟ هل يجوز أن أعيش في بيتهم الآن ؟ مع العلم أنهم أطفال أكبرهم 10 سنين ؟ مع العلم أنه ليس لدي بيت أعيش فيه ، هل علي أن أدفع لهم مالاً أو شيئاً من ذلك ؟

الجواب :
الحمد لله
أولاً :
هذا السؤال يدل – إن شاء الله – على ورعك وحرصك على تجنب الحرام ، مع أنك فتاة قد لا تستطيعين العمل ، وفي هذا درس لأولئك الرجال القادرين على التكسب والعمل ، بل بعضهم عنده من المال الشيء الكثير ، ومع هذا لا يتورع عن أكل أموال إخوانه اليتامى بغير وجه حق ، فنسأل الله السلامة والعافية .
ثانياً :
حرم الله تعالى قربان مال اليتيم إلا بما فيه مصلحة لليتيم ؛ قال تعالى : ( وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) الأنعام/152 .
قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله :
" ( وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ ) بأكل ، أو معاوضة على وجه المحاباة لأنفسكم ، أو أخذ من غير سبب ، ( إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) أي : إلا بالحال التي تصلح بها أموالهم ، وينتفعون بها .
فدل هذا على أنه لا يجوز قربانها والتصرف بها على وجه يضر اليتامى ، أو على وجه لا مضرة فيه ولا مصلحة " انتهى من " تفسير السعدي " (ص/280) .
وجاء في " فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الأولى " (14/ 233) :
" أنا أسكن وإخوتي أولاد عمي الأيتام في منزل واحد ، وأحيانا آخذ من نقودهم برضاهم ، رغم إني لست فقيرا ، فهل في هذا حرج ؟
الجواب : لا يجوز الأخذ من نقود إخوانك الأيتام ، وبالله التوفيق " انتهى .
وسئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :
هناك أيتام يأتيهم مال ونفقة لهم ؛ فهل يجوز لوالد أمهم أن يأكل معهم من مالهم ؛ سواء زيارة أو دائمًا ‏؟‏
فأجاب : إذا كان في زيارة ؛ فلا بأس أن يأكل معهم في بعض الأوقات ، أما أن يأكل معهم دائمًا ، ولا ينفق من ماله ؛ فهذا لا يجوز له ، لكن يجوز أن يخلط طعامه معه طعامهم ويأكل معهم ، أما أن يعتمد على طعامهم دائمًا ؛ فهذا لا يجوز ؛ لأنه يوفر ماله ويأكل مال الأيتام ‏.‏
قال تعالى‏ : ( ‏وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ‏ ) البقرة/220 ، ومعنى الآية الكريمة‏ :‏ أنه لا بأس أن يخلط طعامه مع طعامهم ، ولا يأكل منفردًا ؛ لما في ذلك من الحرج " انتهى ‏.‏
ط£ظٹطھط§ظ… ظٹط£طھظٹظ‡ظ… ظ…ط§ظ„ ظˆظ†ظپظ‚ط© - طµط§ظ„ط­ ط¨ظ† ظپظˆط²ط§ظ† ط§ظ„ظپظˆط²ط§ظ† | ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ…
وبناء على هذا :
فإذا كان لك مال فإنك تقدِّرين قيمة السكن وقيمة الطعام ، وتشاركين به في نفقات البيت ، وهذا هو المقصود بمخالطة اليتامى في الآية الكريمة : (وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ) سورة البقرة/220.
أما إذا لم يكن لك مال ولا قريب ينفق عليك : فلا حرج أن تسكني معهم ، وأن تأكلي وتشربي من مال إخوانك الأيتام ، ومن مال أمك من باب أولى ؛ وذلك لأن نفقتك واجبة عليهم في هذه الحال ؛ قال تعالى : ( وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ ) سورة البقرة/233، يعني : من النفقة.
ولا شك أن البنت إذا ماتت عن أم وإخوة لأم ، فإنهم يرثونها ؛ فلهذا وجبت في حقهم النفقة .
والحاصل :
أنه إذا كان لك مال فإنك تشاركين معهم في نفقات البيت ، وإذا لم يكن لك مال فلا حرج عليك إن شاء الله تعالى .

والله أعلم .



ظ‡ظ„ ظٹط¬ظˆط² ظ„ظ‡ط§ ط£ظ† طھط¹ظٹط´ ظˆطھط£ظƒظ„ ظ…ظ† ط£ظ…ظˆط§ظ„ ط¥ط®ظˆط§ظ†ظ‡ط§ ط§ظ„ظٹطھط§ظ…ظ‰ طں - islamqa.info


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 16-03-2015, 05:58 AM
غايتي رضى الرحمن غايتي رضى الرحمن غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جديد الفتآوى - متجدد


اتخاذ القرار ؟
السؤال:
أيهما يأتي أولاً الاستخارة أم اتخاذ القرار؟

الجواب :
الحمد لله

صلاة الاستخارة تجمع أنواعاً من أنواع العبودية لله تعالى ، ففيها : دعاء الله والتذلل له ، والتوكل عليه وتفويض الأمر له ، والثقة بما عنده ..... إلخ .
وقد سبق بيان جملة من أحكام صلاة الاستخارة في جواب السؤال رقم : (11981) فليراجع .
ومعنى الاستخارة : أن العبد يطلب من الله أن يختار له خير الأمرين .

قال ابن حجر رحمه الله في " فتح الباري " (18/170) : " استخار الله : طلب منه الخيرة (الاختيار) ... والمراد : طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما " انتهى .

وقد ورد في حديث صلاة الاستخارة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ : اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ ... إلخ الحديث) رواه الْبُخَارِيُّ (1166) .

هذا يدل على أن صلاة الاستخارة إنما تشرع في بداية الهم بالأمر ، ويكون ذلك عند أول التفكير فيه ، قبل أن يعزم الإنسان على فعله أو تركه .

وفي دعاء الاستخارة يصف العبد ربه بكمال العلم ، ويصف نفسه بعدم العلم ، ثم على إثر ذلك يطلب من الله أن يختار له خير الأمرين ، ولا معنى لذلك إلا أن يكون العبد غير جازم بشيء عند هذا الدعاء ؛ لأنه لا يدري أين الخير له ؟ وقد نص على ذلك العلماء رحمهم الله .

قال في " كشاف القناع " (1/443) : " ولا يكون ، وقتَ الاستخارة ، عازما على الأمر الذي يستخير فيه ، أو على عدمه " انتهى .

وقال القرطبي المالكي - رحمه الله - : " قال العلماء : وينبغي له أن يفرغ قلبه من جميع الخواطر ، حتى لا يكون مائلاً إلى أمر من الأمور " انتهى من " الجامع لأحكام القرآن " (13/206) .
وقال الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله : " ( ولا يكون وقت الاستخارة عازماً على الفعل أو الترك ) ، فإنه إذا كان كذلك لم يبق محل للاستخارة " انتهى من " شرح كتاب آداب المشي إلى الصلاة " (ص112) .
وسئل الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله : أيهما الصحيح في دعاء الاستخارة : هل هو العزم على أحد الأمرين ثم الاستخارة ؟ أم الاستخارة أثناء التردد والحيرة بين أمرين ؟

فأجاب : " لا ، الاستخارة عند التردد ، حتى يختار الله له ما هو أصلح ، مثلاً : أراد أن يسافر ولا يدري هل هذا خير أم لا ؟ فيستخير ، أما إذا عرف أنه خير فلا يحتاج استخارة " انتهى من " الفتاوى الثلاثية " .

وبناء على هذا ؛ فالاستخارة تكون أولاً ، ثم يأتي بعدها العزم واتخاذ القرار .
والله أعلم .

ط£ظٹظ‡ظ…ط§ ظٹط£طھظٹ ط£ظˆظ„ط§ طŒ ط§ظ„ط§ط³طھط®ط§ط±ط© ط£ظ… ط§طھط®ط§ط° ط§ظ„ظ‚ط±ط§ط± طں - islamqa.info


الرد باقتباس
إضافة رد

جديد الفتاوى - متجدد

الوسوم
(رمضان , (صدق , ماحكم , متجدد , لسماحة , الله , البدعية , العمالة , العظيم , العظيم) , الفتآوى , الإنتهاء , الطواف , القبور , القرآن , القضاء , الكريم , تعالى , تقسى , جديد , رحمه , عرفة , والشرك , قراءة , قول: , كريم)
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام ( كتاب الحج ) لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان ثبته الله // متجدد حُـــور مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 15 10-08-2017 07:02 PM
شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام ( كتاب الصوم ) لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان ثبته الله // متجدد حُـــور مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 26-05-2017 05:17 PM
اساحبي فرفش وأضحك .. متجدد -- القناص -- نكت - ضحك - وناسة - فرفشة 30 31-10-2016 07:02 PM
صباح / مساء / متجدد قلملم ارشيف غرام 4 09-12-2015 03:30 AM

الساعة الآن +3: 05:31 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1