غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 14-06-2014, 01:20 AM
صورة الطبيبة الطموحة الرمزية
الطبيبة الطموحة الطبيبة الطموحة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: آلنصيب آللي حرمني وآبعدك / آنتهى بي قبل لأوصل منتهآك للكآتبة آختصرني يآزمن


ليشش مآ في ردود ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 15-06-2014, 12:54 AM
الندى الجريح الندى الجريح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: آلنصيب آللي حرمني وآبعدك / آنتهى بي قبل لأوصل منتهآك للكآتبة آختصرني يآزمن


البدايه حلوه
استمري


بالنسبة لردود ارسلي للأعضاء كذا تنتشر اما انك تكتبين وتسكتين طبيعي محد يقرها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 15-06-2014, 07:40 AM
صورة الطبيبة الطموحة الرمزية
الطبيبة الطموحة الطبيبة الطموحة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: آلنصيب آللي حرمني وآبعدك / آنتهى بي قبل لأوصل منتهآك للكآتبة آختصرني يآزمن


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الندى الجريح مشاهدة المشاركة
البدايه حلوه
استمري


بالنسبة لردود ارسلي للأعضاء كذا تنتشر اما انك تكتبين وتسكتين طبيعي محد يقرها

تسسلمي آختي ..
آنا ارسلت للأعضاء !

بس مو مشكلة أنا بكملها للنهاية ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 20-06-2014, 11:13 PM
صورة الطبيبة الطموحة الرمزية
الطبيبة الطموحة الطبيبة الطموحة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: آلنصيب آللي حرمني وآبعدك / آنتهى بي قبل لأوصل منتهآك للكآتبة آختصرني يآزمن


..|| البارت الثآني / آلجزء الأول ||..

على موآني الظمأ جفت مشاعرنا ..
موج الرجا ماعرف وجهه موانينا
ياما وياما مع الآمال هاجرنا
وياما رجعنآ وإحنا دون آمانينا ..

أمير انصدم : تتغير؟ كيف يعني ؟ وفي شو ؟

سعود : ابي اتغير فـ ..

وقطع عليهم جواله " يافاطمة انتي حياتي ماعندي اغلى من عيونك يَ أغلى وأجمل أمنياتي ماطيق هالعالم بدونك .." المهم كان ناوي يخليه ع الصامت بس انتبه إنها امه ورد ع آخر رنة ..

سعود بدون نفس : ألو السلام عليكم ..

الأم : هلا هلا بولدي سعود وينك ياوليدي ؟؟

سعود : أميه انا مو فاضي لك الحين بعدين اكلمك

الأم: بسم عليك ياوليدي اشوفيك ؟ ليش تكلمني كذا ؟

سعود: اميه إذا عندك كلمة حلوة قوليها وإذا ماعندك الله يخليك أجليها لأني مو ناقص ..

الأم : بس يآول... قطع الإتصآل ..

أمير يلتفت لسعود بتعجب : من متصل سعوود ؟

سعود بلا مبالاه : هذه أمي

أمير : اها .. المهم يلا نروح نكمل الإجراءات ..

سعود تنهد بضيق : يلا نروح نكمل الإجراءات ..

.. كملوآ إجراءات لإستلام الجثة وطبعاً سعود اعترف بولدهه ..

سعود بحزن دآخل البيت * طبعاً هما رجعوا لبيتهم مو بيت المزرعة *
سعود آنسدح على واحد من الكراسي بالصالة وخلا إيده وراء راسه وغمض عيونه وهو يتذكر اللي صار بالثلاث الأيام الماضية ..

# طبعاً مابطول في وصف البيت لأنه تقريباً مشابه لبيت المزرعه فخامة واناقة وشيء يفوق الخيال بس آلإختلاف انه البيت فيه دور إضافي للضيوف .. وتصميمه مختلف شوي ..

أم سعود وهي تنزل من الدرج : والله مادر يشو آقولك يَ أم محمد هذه حالته اللي كل يوم مثل ماتشووفي ..

أم محمد : هيه والله .. الله يكون بعونه ويصبرهه

أم سعود وصلت لعندهه وربتت على كتفه تحاول تصحيه ..
فتح عيونه بتعب وتثاقل وشاف امه فوق راسه : خير اميه بغيتي شيء ؟

أم سعود تنهدت بضيق على حالة ولدها : بغيت سلامتك ياولدي ..

قام سعود وجلس وهو يشوف ساعته كان الوقت 7 المغرب جاء بيقوم ..

أم سعود : تعال ياولدي اجلس معنا / وين رايح ؟

سعود : أنا بروح ازور لمار واشوف إذا يصير يطلعونها تبون شيء؟

أم سعود : وش تبي فيها بعد ؟ بعد هالمصايب اللي سوتهن شوف كيف صارت حالتك من يوم طلعت بحياتنا !

سعود بعصبية : أميه لاتقولي هالكلام , وبعدين ترى هي زوجتي يعني شرفي وعلى ذمتي واللي مات هو ولدي ولعلمك انا سويت عقد زواج شرعي يعني هي ألحين بذمتي إذا اهنتوها يعني اهنتوني أنا !

أم سعود في قلبها والله زين ياسعود وعرفت تختار كان هذه بنت المليونير ..
# طبعاً صحيح أم سعود من الطبقة الراقية بالمجتمع بس حب الفلوس عندها ماينتهي وع كثر اللي عندها تتمنى الزيادة ..

سعود ماسمع رد من أمه فهم سر الهدوء ومشى عنها رايح للمشفى

.. خلونا إحنا شوي نروح مع شخصيات آخرى ..
على شآطئ آلبحر ..~

كل يوم أجلس على جال البحر و أقول : توي
لا سألني : ما فقدت الحلم في " لمسـہ يدينـہ " ..
مادريت إن البحر ما قال لـ أمواجه تروي
و مادريت إن الغرق هو " حجـہ غياب " السفينـہ ..


جالس بملل على الشاطئ ويمسك الرملة وينثرهم بإهمال ويرجع يشيلهم وينثرهم مرة ثانية كان ولأول مرة يحس بالملل لأنه ماكان عنده قضايا هالأسبوع وفجأة جات له رسالة فتحها بفضول :

هلا يسور حبيبي شخبارك؟ ممكن اشوفك؟ ألحين مناف ولد عمي بيطلعنا على البحر نغير جو لأنه بعد يومين نبدأ إختبارات ..

منير ضحك من قلب على هالرسالة رد عليها : عيون ياسر انتي وقلبه اكيد حبيبتي بشوفك أصلاً انا من وقت على البحر وكنت حاس اني بشوفك ..

ردت عليه : تسلملي والله هذا احلى يوم في حياتي ..

رد عليها بضحكة إستهزاء : هيه والله وأنا أكثر سعادة لاني اخيرا بكحل عيني بشوفتج بعد إنتظار سنة " صدق لي قالوا كل شيء جميل يتأخر , بس أكيد بتكون اسخف من اخوها ما بتروح على احد غريب "

.. طبعاً المحادثة كانت بين المحامي
"منير وريم بنت عم سعود وفي حدث جديد بنكتشفه بعدين "

# حضنت جوالها بحب وفرحة بس قطعت لحظاتها بنت عمها ميار تفتح باب الغرفة بقوة : هييه انتي ماجهزتي !

ريم انفجعت : وجع إن شاء الله طيرتي حمامة روحي ..

دانة بهدوء, وبرود أعصاب : خليها تطير إنزين إحنا رايحين

نطت ريم من كرسيها : لا إن شاء الله ماتروحون من دوني

نزلت ميار من الدرج وهي تصارخ : ريم خلاص مابتروح يلا مشينا

ريم تركض وراها وتصارخ : لا والله ماتروحون بدوني

#أم محمد وهي على اللاب تخلص شغلها : بس انتي وياها وش هالصوت حمير اعوذ بالله ..

ريم : يمة شوفيها اونه بيطلعوا الشاطئ وبعد ماجهزت بيروحوا عني ..

أم محمد :انكتمي بس ترى عارفة انها تمزح معك , المهم اسمع ياولدي مناف * آلتفت عليه * دي بالك على
البنات وألحين الساعة 8 والساعة 10 ونص تكونوا هنا ..

البنات بصوت وآحد : بس مآيكفي !

أم محمد وأم سعود : لا بس ولا شيء هذا هو الحد والوقت اللي فيه الكل بالبيت ..

البنات بخاطرهم " عييل الشباب يناموا برآ البيت احياناً محد قالهم شيء إحنا بس اللي كاتمين علينا ..

مناف : هييه يلا عشان ما نتأخر .. صعد السيارة اللي دايم يأخذها لمن يطلعهم " لاند كرورز" ركب قدام من حيث القائد جت اخته ريهام تركب معه قدام ..

عقد حاجبه وقال لها وهو يطالعها : خير ؟
ريهام : وش اللي خير ؟ تبينا نركب ورآء يعني آنت دريول ؟
مناف : لا بطوف على ربيعي الأزهر ..
ريهام رافعة خشمها : هذه نشبةة " قالته بصوت اقرب للهمس"
مناف : خير الأخت وش قلتي ؟
ريهام : سلامتك الشيخ .. وعضت شفايفها ..
# مناف مر على صديقه الأزهر الروح بالروح من أيام الثانوية إلى الآن " طبعاً بعرفكم عليه فيما بعد "

وقف جنب المنزل منزل متواضع جداً وراقي من شكله وبحديقته الخارجية اللي تعبر عن البساطة ..
طلع الأزهر من البيت وركب السيارة بإبتسآمته الساحرة : السلام عليكم ..
مناف : وعليكم السلام يَ هلا / شخبارك ؟
الأزهر : الحمدلله والله آنته شخبارك ؟ والتفت للخلف : شكلكم طالعين ؟
مناف بإبتسامه : هيه والله شوي بس نغير جو ..
الأزهر : هيه حلو والله ..
ريهام بنبرة إستهزاء : هيه وش من خيرك يعني ؟ اقول حرك بس لا نتأخر ..
مناف عصب من كلام ريهام :بس ريهام شهالكلام ؟وحرك السيارة بسرعة وواضح عليه ملامح الغضب ..
".. وصلوا البحر , فرشوا جلستهم وحطو الأكل .."
# طبعاً كل وآحد فيهم انشغل بنفسه اللي يأكل واللي على جهازه #
بعد دقائق معدودة ..
مناف : الأزهر " وهو يضرب كتفه بخفه "
الأزهر صحى على نفسه شوي : هآ ؟ هلا آمر شبغيت ؟
مناف : خلا نمشي شوي ..
الأزهر : طيب , يلا نروح ..
# ركب الأم بي 3 وخلا موسيقى هادئة وبدأ الجري والأزهر مثله ..

وبقوا " ريم , دانة , ميار , ريهام , ملاك " جالسين وكل وحدة مشغولة بجهازها ..
ريم تضرب ملاك على كتفها وبهمس : ملاك , ملوكةة ؟
ملاك بصوت مرتفع شوي : ها شتبي انتي ؟
ريم عصبت وقامت : اووف منج ماتنفعي فِ شيء !
ملاك فتحت عيونها على وسعهن : بسم الله شفيها هذه ؟
ريم مشت عنها معصبة ابتعدت شوي وفتحت الفون عشان تتصل..
منير كان جالس مع صديقه عمر اللي توه راجع من البعثه " طبعاً هو شبيه له " آعرفكم عليه :
شاب خلوق جداً عمره 26 سنة طويل القامة حنطاوي يتميز بعيونه العسليه وغمازهه على خدهه الأيسر درس ببريطانيا وعندهه شهادة في مجال الحاسوب والتكنولوجيا ..
..." نرجع للأحداث "..
فجأة رن تلفون منير " شاطر تلعبها معي وآشطر وآفهمها أنا روح وألعب غيرها منت كفو أو قدها .. آستلم المكالمة على عجله
منير : يَ هلا والله .. حي هالطاري فديت هالصوت ..
ريم بخجل : يآربي تسلم جعلني ما انحرم وجودكك !
منير بكذب : فديت اللي يستحي , وبإندفاع وينكم تأخرتوا ؟
ريم : وصلنا إحنا بس وين ألقاك ؟
منير "كأنه مَ صدق خبر": صدق ؟ وينكم ألحين فيه ؟
ريم "توهقت": ههه وآلله مآعرف أوصف المكان حبيبي ..
منير : آمممممم طيب آنتي مع مين جاية ؟ وكيف سيارتكم ؟
ريم : أنا وأختي وبنات عمي 3 ومعنا ولد عمي وصديقه , وجلست توصف له ..
منير " بإبتسامة جانبيه " : طيب وكيف سيارتكم ؟
ريم : لآند كروزر لونهآ أحممر ..

آنتهههى ..

هذآ البارت مششبع آحداث والقادم إن شاء الله أكثر ..

# توقعآتكم ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 06-07-2014, 04:45 PM
صورة الطبيبة الطموحة الرمزية
الطبيبة الطموحة الطبيبة الطموحة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: آلنصيب آللي حرمني وآبعدك / آنتهى بي قبل لأوصل منتهآك للكآتبة آختصرني يآزمن


..|| البارت الثآني , آلجزء آلثآني ||..

لك وحشة بآلصدر تلعب بآلأضلاع
من كبرهآ حتى آلدموع إسمعتهآ !
"زفرة ونين" آلشوق فِ قلب ملتآع
دآرت على كل آلضلوع وشكتهآ !

وصل للمشفى راح لغرفتها المعتادة اللي لآزمتها أكثر من ثلاثة ايام شافها ك عادتها على السرير وسآكته اللي يشوفها "جسد بلا روح" جلس على طرف السرير وهو يناظرها بتمعن شعرها المنسدل على كتفها بعضه ليستمر ويصل إلى خصرها , عيناها الخضرآء يكتسي اللون الأسود أسفل عيناها , شفتيها أصبحت باهتتان من قلة الأكل والشرب لكن ؟ هذا لم يُزل جمالها الرباني ..
ظل يتأمل ملامحها لفترة : لمار ؟
ألتفت له بهدوء وبرود دون أن تُجيب بحرف !
# سعود بدأ يحادثها عن كل شيء صار معه بهذا اليوم مثل ماتعود , وسكت شوي !
ثم فكر في شيءء ممكن يخلي لمار تتكلم : لمار , بصرآحة أنا اليوم كنت ابي اطلعك من المستشفى بس الظاهر انه مابيسمحوا لي ...
ألتفتت عليه بصدمة وقاطعته وهي متمسكة بصدرهه وبصوت مبحوح : لا لا الله يخليك يآسعود تكفى بسوي أي شيء بس آخذني معك ماعاد ابي شفقة من أحد هنآ !
سعود آنصدم منها حس أنه آسوء شخص بالحياة كان مبعد إيدهه على وراء بس شافها متمسكة به أكثر وأخذها بحضنه يحاول يهديها : خلاص حبيبتي لمار أنا كنت بس امزح معك أوعدك ماراح أخليك هنا وراح أخذك معي للبيت وراح نعيش مع بعض ولا عاد نفترق ابداً !
وآلتفت عليهآ يحآول يبعدهآ شوي : يلآ حبي بروح آكمل إجرآءات الخروج وآرجع لك .. شافها نايمة ببرآءة , آبتسم على شكلها صلح لها نومها وحطها على السرير بآس جبينها وطلع !

#راح للدكتور "أنور" هو المسؤول عن حالة لمار واخذ لها إذن خروج وطبعاً بعد مناقشات كثيرة اعطوهه إذن ولااح يصلي ويقضي بعض أشغاله رجع لها بعد ساعة وكانت الساعة 9 ونصف ..

*.. خلونآ نروح شوي للبحر ..*
- منآف والأزهر حصلواآ بعض من أصدقائهم في المنتزهه اللي عند البحر وجلسوآ معهم ..
- البنات كانوا يتمشوا مع بعض إلا ريم اللي صار لها ساعة تكلم منير وتحاول توصل له مع انه عارف هي وين !
ريم : خلاص حبيبي يسور شكلنا مالنا نصيب ..
منير : لا لا حُبي لاتقولي كذا اليوم لازم نلتقي !
ريم بزعل : وين نلتقي ؟ وانا من سآعة أوصف لك منت فاهم لي !
منير : تفائلي غلآتي *وبكذب* دقايق شوي بسأل ربيعي عن المكان وارجع لك !
ريم بنفس زعلها وبدون نفس : طيب خذ رآحتك !

# كآن بعيد عنها مسافة خطوات معدودة في ثوآني قد يصل لهآ , ترك صديقه متجه نحو تلك الفتاة التي عرفها من هيئتها أنها هي الفتاة المنشودة مشى بخطوآت خفيفة بطيئة جداً حتى لاتنتبه له .. وقف خلفها مباشرة كآنت شآردهه لعآلم آخر / شعر بخفق غريب بقلبه ! وقف قليلاً لـ يستعيد وعيه ويُذكر نفسه سبب محآدثته لها ثم أكمل طريقه لهآ ..

# فيما كانت شاردة بأفكارها ممسكة بهاتفها "الأيفون" ونسمات هواء البحر تداعب عباءتها "المُخصرة" احست بشخص خلفها كيف لآ ؟ ورآئحة عطرهه ملئت المكان .. كآدت تلتفت لكن فجأة آحست بإيد تُحيط خصرهآ !

.." في آلمشفى رجع سعود لـ لمآر "..
دخل وحصلها توهآ تلم آلسجآدة وترتب آغرآضهآ , آبتسم لهآ ..
لمآر " آنحرجت لمآ شآفته لآنهآ كآنت مآتذكر شوصآر لمآ جآء آخر مرة معهآ غير آنهآ كآنت تريدهه يطلعهآ من آلمشفى ..
سعود : تقبل الله , كيف كآن نومك؟ عسى آرتحتي فيه !
لمار "صآر وجهها أحمر " وهي تتذكر اللي صار نزلت رأسها بخجل ..!
سعود ماقدر يمسك نفسه : هههههههههه !
لمآ التفتت مستغربة : شو اللي يضحك ؟
سعود : لا ولا شيء بس ضحكت على شكلك يآلطمآطة !
لمآر : وش يعني ألحين شكلي مُهرج ؟
سعود : هههههه آذكرك شو آللي صآر قبل سآعة ؟
لمآر تمثل عدم الإهتمام : مآصار شيء كله كان طبيعي !
سعود وبدأ يحكي : لما أنا جيتـ...
قآطعته بإندفآع : لا لا بس أصلاً تذكرت بنفسي !
سعود : ههههه طيب طيب آعصآبج خلآص , يلآ المهم ماتبي تطلعي من هنا ؟
لمار بفرحة : هيه والله أبا اطلع تعبت من هآلمكآن !
سعود : يلآ مشينا , خذيت لك إذن 
لمار كانت عيونها تلمع من زود فرحتها , لبست لها عباية جاب لها إياها سعود وحطت على رأسها شآل ولفته بإهمال .. ركبوا السيآرة !
سعود : حبيبتي ؟
لمار استحت على كلمته ونزلت رأسها شوي : آمرني؟
سعود : مآ يأمر عليك عدو بس كنت بسألك , شو رأيك نطلع مكآن نغير فيه جو ؟
لمآر : على رآحتك ..
سكت سعود وآكتفى بالإبتسآمةة ..


.. على آلبحر ..
شهقت بقوة .. وخآفت !
جت تلتفت للشخص وهو بنفسه كآن مآسك خصرهآ ولفهآ علييه
بحيث تكون مقآبلة له وجهه بـ وجهه !

كآن جسمه كبير بالنسبة لجسمها الضعيف حاولت تستوعب الصدمة " مين هذا , مآيستحي , يآرب سآعدني " ضربته على صدرهه وكآن / ضربها خفيف بالنسبة له وبدون شعور حضنها بقوةة !
# مسك ذقنهآ بأصآبعه ورفع رأسها له وقال لها بهمس :
رييم !
ريم تفاجئت : آنت من ؟
منير : مآعرفتيني ؟ مو نحن متوآعدين !
ريم فتحت عيونهآ على وسعهم : من! يآسر ؟
"حآولت تبعد عنهه"
منير : يآعيون يآسر آنتي !
ريم : وآلله هذآ حقيقة وإلا حلم ؟ " وبقت تتأمل ملآمحه "
منير : آي حُبي هذا حقيقة !
ريم صحت من سرحآنهآ : بس آنت قلت مآعآرف المكان !
منير : لآلا أصلاً أنا من سآع وآقف ورآجج !
ريم عقدت حوآجبهآ : حيوآن وآحدد وخسرتني رصيد " تكذب أساساً رصيدهآ كل يوم خمس ريآلآت ههههه "
منير : حبيبتي ولآتزعلي بطرش لج بعدين عشر وش تبي أكثر بعد ؟
ريم بدلع : هههههه تسلملي حبيبي .. بس آتركني آخآف أحد يشوفنآ!
منير : وإذا يعني عآدي !
ريم : لآلا أخخاف أحد يشوفنآ ..
منير بعدهآ شوي وخلآهآ توقف جنبه وحط يدهه ورآء ظهرهآ بحيث يكون وحدةة من إيدهه تلفهآ من خصرهآ ..
وقف وهو يأشر بعيونه : شوفي هذيلآك آللي بذآك الصوب ؟ يأشر على شخصين مع بعض !
ريم : آيوآ , وش فيهم ؟!
منير : شفتي كيف عآدي يعني يتمشوآ وكذآ ليش تحرمينآ من هآللحظة ؟
ريم آرتبكت : آيوآ بس آنت عآرف آني مو لحآلي هنآ وبعدين يمكن همآ متزوجين يعني عآدي تطلع معه !
منير توهق مآعرف وش يقول : هآ ؟ آلمهم يلآ بتروحي نمشيء !
ريم : طيب بس آخآف آحد يشوفنا ؟
منير : تطمني حبيبتي مآحد بيشوفنآ آلحين ليل من ينتبه !
ريم : يلآ طيب " وآبتعدت عنه لآنهآ خآفت من قربه منهآ "
منير مسك يدهآ : وش فيج ريووم حبي ؟
ريم آرتجفت : هآ ؟ لآلا ماشيءء بس آخآف آحد يشوفنآ !
منير : يآربي شو آنج خوآفة , طيب ع الأقل آمسكي يدي خليني آحس بحلآوة هآللحظة آللي تجمعني فيك !
كآنوآ يمشوآ مع بعض .. ويسولفوآ ..
منير بلحظة نسى كل شيءء كآن يعيش معهآ آللحظة مآكآن يفكر في مخططآته آلقديمة كآن حآس آنه هي هذهه آلبنت آللي يدورهآ من زمآن .. كآن يحس آنه كل شيءء سوآهه قبل ولآشيءء كآن يحس نفسه حقير كثر شعر رأسهه كآن بهذيك اللحظة ندمآن ! ندمآن يتذكر كثر شو من آلبنآت آللي كذب عليهم وآوهمهم بآلحب صدقوهه وكآن يلعب عليهم ..

فجأة حس بككف قووي على وجهه صحآهه من سرحآنه !

..." عند آلبنآت " ...

دآنة , ميآر , ريهآم , ملآك ..

دآنة : بنآت ؟
آلبنآت آلتفتوآ لهآ : شوو هنآك ؟
دآنة : وين ريم ؟
ريهآم تلفت حوآليهآ بجنون : آيهه صح وينهآ !
ملآك ببرود : مدري عنهآ يمكن رآحت تتمشى ؟
ريهآم : شوو ؟ آنتي تعرفي شيءء عنهآ ؟
ملآك : مدري بس توهآ كآنت تبيني آقوم مدري ليش وآنآ مَ رضيت ومآرحت معهآ وعصبت وسآرت مدري وين !

وشوي سمعوآ صوت آنين وآحد كآنه يبكي ..
آلتفتوآ بصدمة !

قامت ريهام وبعصبية : سسسعود !
سعود : هيه سعود وش عندك آنتيه بعد ؟
ريهام تلتفت حوآليهآ : آترركك ريم وش فيك عليها ؟
سعود بعصبية : آسأليهآ .. ورمآهآ على آلبنآت !
دآنة : آيه آنت آحترم نفسك !
سعود : لآ وآلله ؟ آنآ محترم نفسي الحمدلله !
وبعدين آنتوا وش مطلعكم بهالليل ؟ ومع مين جآيين ؟
ريهآم بحدهه : طآلعين مع منآف آخوي !

سعود طلع طلفونه وبسرعة : هلا ؟ وينك فيه ؟ اي ادري انك ع البحر بس وين بالضبط ؟ ايه ارجع للبنات الحين بسرعة .. لا لا ماتجلس .. وبعصبية آكثر قلت لاااا يعني لاااا تفهم ؟ واحسن لك تعجل لا يكون موتك ع إيدي !
وغلق آلمكالمة ووقف يشوف آلبنات جآلسين لمستوى ريم اللي ع الأرض ويحاول يهدوها ويفهموا السالفة !
وشاف ورآهه لمآر والخوف يملي عينها حن قلبه عليها بس مآ يبي يبين بهآك الوقت كانت شياطين الجن والأنس فوق رآسه وشاف منير واقف بحيرهه !

جآء منآف وقف بدهشة من آلموقف وورآهه كآن الأزهر ..
سعود بعصبية : منآف أخذهم وودهم آلبيت ..
منآف : ليش ؟
سعود : لآ تسأل ليش ومآ ليش آخذهم وروح لآ تنآقش بالموضوع آرد البيت وآخبرك !
منآف بآلرغم آنه أكبر من سعود بس يحترمه كثير ويعتبره آخوهه : طيب خلآص بسوي اللي تبي بس هدي بآلك !

.. آخذ آلبنآت ورآحوآ ..
منير يشوف على سعود وجآءء بيمشيءء عنه
سعود : لحظة الأخ على ويين إن شاء الله ؟
منير يمثل القوة : نعم الأخ ؟ ماشاء الله ناوي تبيتني معكم ؟
سعود بعصبية : تخسي والله !
منير : عيل شو عندك آخلص ترى آنآ مصدع وآبى ارجع انام !
سعود : آسمع أنآ كلمتي وحدهه وعند كلمتي وآلكلمة آللي آقولهآ مَ أثنيها .. وهذهه مَ رآح آعديهآ لك آنت وآلزفته آللي مآتتسمى!
منير بقهر وعصبية : وآلله وطلع لك صوت يآسعود وصرت تعرف تتكلم وتعطي كلمتك حبيب آمك آنت .. نسيت ؟ نسيت آول ؟ نسيت كل البنات اللي كذبت عليهم ؟ نسيت الإنسآن اللي ظلمته ؟ نسيت آلمسكينة آللي قتلتها بحسرتهآ على ولدهآ الوحيد ؟ نسيت ظلمك للنآس ؟ نسيت جبروتك ؟ نسيت كم شخص ظلمت ؟ نسيت كم شخص ضيعت له مستقبله ؟ نسيت كم بنت كذبت عليها ؟ نسيت واليوم جآي تتكلم ؟ وعلى من ؟ على ريم ! هه "ريم اللي حبيتها من سنتين وهي كآنت صغيرة كنت تخبي عنها حبك وتلعب ع بنات الناس واليوم ؟ بعد مانسيتها أو حاولت تتناساها اليوم آنقهرت لمن شفتها مع شخص غيرك ؟ حسيت بالألم لمن آحد يآخذ منك آغلى شخص ؟

" نآظر بـ لمار اللي تسمع الكلام وعيونهاا تلمع " وآشر لهآ وهذهه المسكينة اللي حبتك وتركت أهلها عشانك ؟ وجآبت منك ولد وتركتها بعز إحتيآجها ! اليوم عرفت تحط لك كلمة ؟ اليوم طلع صوتك ؟ وعلى من ؟ هه ريم على ريم "بنت" على بنت يآلحقير آنت آحقر آنسآن بهآلأرض ويكون بعلمك ريم تحبني أنا وأنآ كنت آلعب عليهآ عشآن آقهرك بس آليوم تأكدت آني فعلاً آحبها ومَ راح آتخلى عنها لو شو مآصآر !

سعود ببرود : بكراً لو مآجيت تتقدم لها , تأكد آن جثتها للكلاب بتكون !
" ومسك يد لمآر وهي بصدمتهآ .. ورآح تآركك منير بحيرة وصدمةة وعُمر اللي كان واقف بعيد بس يسمع اللي يصير ومنصدم من كل ششيء صآر "


مخرج ..~
آترجى بآرق آلوصل وعيوني تبيه ..
كن لآحقهآ من آلشوق وآللهفه ضمأ !
يآلغرآم آللي بكلي شعوري يرتجيه ..
وصل الإحسآس مرةة ووصلك آلسمآ !


الرد باقتباس
إضافة رد

آلنصيب آللي حرمني وآبعدك / آنتهى بي قبل لأوصل منتهآك للكآتبة آختصرني يآزمن

الوسوم
روآية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روآية : آخر تفآصيلك رحيل وآخر تفآصيلي آلم / للكآتبة : آختصرني يآزمن .. الطبيبة الطموحة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 18 04-08-2013 11:39 PM
روايتي الأولى : محتاج حضنك لأجل أرتاح خذني ضمني وخلني أنام في حضنك ياحبيبي أرَجُوكـِ دآويّنيْ '$ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 107 29-12-2012 04:04 AM
رواية خايف من كثر جرائتي ومن جمالك أتهور/ بقلمي احلامي فوق الحدود أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 24 14-11-2012 01:53 AM
روايتنا الأولي : أحبه بس حبه معذبني آح‘ــآسيس أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 14 08-06-2012 05:03 PM

الساعة الآن +3: 03:03 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1