ديمٌو ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

أساليب تربية الطفل في رمضان

يأتي شهر رمضان المبارك محمّلاً بالقيم الأخلاقية العالية والتي يسعى الكثير منّا إلى تطبيقها والبقاء عليها وغرسها في أطفالنا الصغار، ويبحث الأهل عن تحديد أساليب تربية الأطفال في رمضان حتّى يتنسنّى لهم ولأطفالهم تحقيق المطلوب وغرسه في النفس.

إن تحديد أساليب تربية الأطفال في رمضان حاجة ملحّة حتى يوفر الوقت على الوالدين وعلى الطفل نفسه، وتترتب هذه الأساليب على النحو الآتي:

- الارتقاء بالطفل من الناحية العبادية (الصيام- القيام- قراءة القرآن- الدعاء والذكر).

- الارتقاء بالطفل من الناحية السلوكية (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- التحلي بالصبر- فعل الخيرات - بر الوالدين).

- الارتقاء بالطفل من الناحية البدنية (الدورات الرياضية وحضور الأنشطة البدنية المختلفة - القواعد الصحية في الأكل - تأخير السحور وتعجيل الإفطار).

- الارتقاء بالطفل من الناحية الدراسية (مساعدته على التفوق؛ وذلك بإرشاده إلى طرق المذاكرة الصحيحة وكيفية إدارة وقته في رمضان وعمل جدول للمذاكرة).

- إحياء دور المسجد في نفس الطفل.

- تدريب الطفل على إلقاء الخواطر والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر - التعاون والتكافل- صلة الرحم- الشجاعة).

وحتى يضمن الوالدان نتيجة إيجابية من بعد استخدامهم لـ أساليب تربية الأطفال في رمضان لا بدّ لهم من الوصول لأطفالهم بشكل صحيح لغرس القيم الأخلاقية الرمضانية فيهم، كما عليهم أن يكونوا هم مبادرين دوماً لأنهم قدوة الطفل الأولى في تطبيق تلك المبادئ.

وللطفل أيضاً هنالك توصيات حتى يعوّد نفسه على الالتزام، من أهمّها:

- الاهتمام عند الإفطار بعدم تناول الطعام بشراهة، حتى لا نشعر بعد ذلك بالخمول والرغبة في النوم.

- بدء الإفطار برطبات أو بتمرات أو بجرعات ماء كما هي السنة.

- تجنب تناول المثلجات فهي تُربك المعدة والمخللات التي تسبب العطش خلال النهار.

- الحرص على طاعة الوالدين وعدم التكاسل.

- ادخار جزء من المصروف لمساعدة الفقراء والمساكين.

- حثّ الزملاء لفعل الخيرات وكسب الحسنات في هذا الشهر.

وفي عملية الدمج ما بين أساليب تربية الأطفال في رمضان وتوصيتهم بفعل ما سبق ذكره يخرج الطفل والوالدين من شهر رمضان الكريم راضيين الله وأنفسهم متحلّين بالقيم الأخلاقية المنشودة.

الجــــــــــــآدل ~ غيـثٍ سكَبْه الغيــم في : طلَّـه*
✿ إدارة الإقسام ✿

ماننحرم طلتكم حبايبي لكن الصور تكون وحده في كل مشاركه
والمعلومه تكون بسيطه مو طرح ربِ يسعدكم
مره ثانيه منوريني ياعساني مااعدم هالطله










ديمٌو ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

تهيئه الطفل نفسياً لقدوم رمضان

أيام معدودة ويستقبل العالم المسلم شهر رمضان الكريم بشوق كبير،ولأنّه شهر عظيم لا بدّ للأهل من إشراك أطفالهم في استقبال هذا الشهر بحفاوة ومحبّة وتبدأ هذه المشاركة من خلال تهيئة الطفل نفسياً لقدوم رمضان.

حيّث تستعد العائلة لاستقبال هذا الشهر بوضع ملصق شهر رمضان المتعارف عليه الذي يبدأ بالتهنئة بهذا الشهر المبارك ومن ثمّ يوضّح الأيام مع وقت الإفطار ووقت السحور، وكما ويحوي على أحاديث نبوية شريفة إلى جانب الحكم والنصائح.

وفي هذا الصدد لا بدّ من الإشارة إلى زينة رمضان الرائعة والتي تبعث في نفس المسلم روحانية لا مثيل لها، فكيّف تكون إذا ما شارك الطفل في صنعها أو وضعها؟

من الجميل بل ومن أساسيات تهيئة الطفل نفسياً لقدوم شهر رمضان أن نجعله يختار الزينة الذي يريد ومشاركته في صنعها ووضعها، مما يعود على نفسيته بالراحة والبهجة والشوق لاستقبال رمضان، كما وبإمكان الأبوين عقد اجتماع عائلي بسيط تتخلّله الدُعابة ليعرّفوا طفلهم على شهر رمضان وفضله وجزاءه عند الله، ولا ضير إن حفزوه بجوائز ومكافآت للقيام بالصوم والصلاة.

ولأن دور الوالدين هو الأكبر في تكوين صورة إيجابية عند الطفل حول شهر رمضان، فلا بدّ أن يكون تعاملهما معه لطيفاً مُحبّباً غلى النفس يؤثر في سلوكه وأخلاقه إلى ما هو أفضل لترك إنطباع مليء بالفرح عن هذا الشهر الفضيل.

منهو بعدك مهم ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

^^^^^^^^^^^^^^^
هذا لك الجادل عشان موضوعك الحلو

ديمٌو ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

اوكي جادل ..


بعض الآباء ينتهج أسلوب التخويف وبث الرعب في نفس الطفل لكي ينام ، وهذا أكبر خطأ يقع فيه الآباء لذا يجب جعل الاطفال يفكرون في اشياء جميله واخبارهم بان غد سيلعبون وسيذهبون في نزهه لو ناموا .

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

منهو بعدك مهم ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

ديمٌو ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

بعض الأمهات قد تقص على ابنها حكايات قد تكون مخيفة وبالتالي تنعكس آثارها السلبية على الطفل في نومه على شكل أحلام مزعجة مما يؤثر على استقرار الطفل في النوم .



ديمٌو ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

بعض الأسر قد تُرغّب ابنها بشرب السوائل من عصير أو ماء أو غيرهما وخاصة قبل النوم مباشرة ، وذلك يؤدي إلى التبول اللاإرادي الذي تشتكي منه معظم الأسر .

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

ديمٌو ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

غلق الغرفة على الطفل عند الذهاب للنوم والظلام الدامس يزرع الخوف في نفس الطفل من الظلام كما يسبب عدم الاستقرار والاضطراب في النوم .

منهو بعدك مهم ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©



أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1