غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 23-08-2014, 03:24 PM
صورة هُـدوء الرمزية
هُـدوء هُـدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


المعزوفة ~^^(١٤) ...
.
.
.
في القصر يجتمعون جميعاً مع بعضهم البعض ،
وعلى طاولة الغداآء يتربعون ببرستيجهم العاآلي ،
يتباآدلون آطراآف الحديث برسمية كبيرة ،
ووآحد منهم يلتزم الصمت بلا أدنى كلمة ،
بحنيةة : أياآس حبيبي ... مالك ساكت ؟!
هذه الجملةة كانت كفيلة بأن يوجهوا انظاآرهم إليه ،
شعر بهم ينظرون اليه فرفع رأسه عن الطبق بعد ان كان ،
يلعب بالشوكة في الطبق من دون ان يلتهم شيئاآ،
عيناه الجميلتاآن كاآنتاآ تبرقاآن الإستغراب ،
ليشعر به من سأله عن حاله ليقول :بابا أياس ماآلك ؟!
نظر الي بإستغراآب وگأن في عينيه أسئلة لا يستطيع تفسيرهااآ،
سواآه ذاك المتسائل المهتم ليقول ببحة : ولا شي ... شو فيني يعني ؟!
اندفعتت تلك الجاآلسة مقابلهـ وگأنهاآ گآنت تنتظر هذه اللحظة لتقول بنعومة : أسأل حاآلك شو فيك ... ماآ عدت متل أول
أنت يا ألين الآخيرة التي يحق لهاآ ان تتكلم بموضوع يدور محوره حولي ، لأنني لم أؤذى بهذا الشكل من أحد سوا منك ، جرحتي قلبي المثخن بالهموم آه من حبك يا فاآتنتي ، اندفع في عيناه‍ الإستهزاء ليقول بلاآ مباآلاة :
هه ازن ؟ .. متل شو ؟
أيعقل أنگ لم تعد تحبني يا أياآس،
أيعقل أن جراآحي المتكررة لروحك أدمتهه فلم يعد يتحلم،
أيعقل أنه حاآن الوقت الذي سأجني فيه جوري وظلمي لروحك، لاآ لست ناآدمة نعم ! فقد فعلت ما يجب فقط ،
نظرت اليه بلا مبالاة وهي تشتت نظرهاآ عن عينيه لتقول :
تسطفل بحاآلك .. متلك الي بدو يهتم بأمرگ
أنهت جملتهاآ وهي تقوم عن سفرة الغدآء ليسألهاآ أباآها مهتما : وين راآيحة ألين ؟.
نظرت اليه وهي ترتب لبسهاآ المكون من فستاآن ،
يصل للركبة لونه أحمر يتوسطه فيونكة صغيرة ،
مع بوليرو جينز وشنته صغيرة جينز ،
:بدي أتمشى شوي بالحديقة
:بس الدنيا ليل ما بتخاآفي ؟!( قالتهاآ سمى )
:لا حبيبتي عاآدي شوي وبرجع ،،
أنهت جملتهاآ لتدلف خاآرج الصاآلة وأياآس يلتزم الصمت ،
ليقول أياس : عمي عبد الرحمن بدي احكي معك بموضوع ازا فيك
نظر اليه بإستغراآب ليعلق قائلا: عاآدي وشو علي ..
ليكمل وهو يتوجه لمكتبه : الحقني ع المكتب
وقف من مكاآنه ليقول :حاآضر
:شو بدك منو مستر متسرع ( قالهاآ عمر )
نظر اليه بلاآ مباآلاة :انت ما تحكي معي الا لما ترآضي صهيب ..
وقف عمر بلا مبالاآة وهو يتوجه لغرفته قائلا:
خلي عنك بس ... روح حل انت وياآه
تنهد بقهر وهو ينظر الى سمى الصآمته ،
بفستانهاآ الكحلي والجاآكيت البطيخي ،
وشالتهاآ البطيخية ،
لتفهم نظراته الشاآكية لتقول :
أياس عادي طنش وعيش حياآتك .. والله هدول رح يجننوك طنش
تنهد بعجز ليقول بتعب :
وربك تعبت يا سمى ... ايمتى دوامك ؟
لتقف وهي تقول :
الله بعونك .. هلأ اخرى نص سآعة
:آمين وأياك ..يلا بالتوفيق عن إزنك
:إزنك معك
.
.
.
في غرفة يطغى عليهاآ اللون البني والأسود ،
فخمة جدا وتوحي بفخاآمة من يجلس فيهاآ،
مكتببة كبيرة مليئة بالكتب ، وطاآولة وكرسي من الجلد الأسود الخاآلص ومقاآبلهاآ كرسين بنين ،
وسجاآدة بنية نآعمة ،
نظر اليه وهو يمسك القلم بلا مبالآة :
آه اياس شو بدك ؟
: آحم بعد إزنك ..بدي أسألك كم سؤال ؟!
نظر اليه وهو يشير بإصبعهـ على الكنبة المقاآبلة :
تفضل اقعد وقلي شو السؤال ،
جلس على الكنبة وهو يشعر بالإرتباآك ،
دقيقة صمتت يقطعهاآ أياآس قاآئلاً:
عمي عبد الرحمن كيف لقيتني ؟!
شعر بالغضب والإرتباآك ليرد بغضب :
أياآس كم مرة قتلك اني لقيتك بالشاآرع ...
:طيب ما بتعرف شي عن عيلتي ؟!
بنرفزة :كم مرة قتلك لاآ،
:عمي انا متحير كتييير مو معقول هيك رح ضلني عاآيش
:وانا شو اعمل ؟!... ببيتي وحطيتك وعاملتك متل ولادي شو ضل ؟!
وقف بعجز ليقول :
شكرا عمي بس بدي قلك شي وحطو حلقة بإزنك ،
رفع رأسهـ عن الأرواق بإهتماآم ليقول :
شوو؟!
بجدية لأول مرة تظهر بصوته امام عمه :
ازا اذاتني بيوم من الأياآم والله ما رح سامحك ،
أنهى جملته بهم ليخرج من الغرفة ،
وقف أمام الشباآك ،
وهو ينظر الى الأفق البعيد بغموض ،
أياآس وربك لم أحب بيوم ان أذيك ،
ولن أذيك لأنك انت وحدك من علمتني معنى الصبر ،
وحدك من رسمت الأمل بقلبي بعد ان غاآب منذ القدم،
أعلم اني قاسي عليك لكن وربك لأجلك،
.
.
.
ع بالي حبيبي
ع بالي حبيبي
اغمرك ما اتركك
احبسك ما طلعك
من قلبي ولا يوم
اخطفلك نظرات
ضحكاتك همساتك
اعلن في غرفتي
نيمن ع فرشتي
احلمن بغفوتي
تا يخلص مني النوم
ع بالي حبيبي
نظر اليهاآ وهي تغني ،
صوتهاآ ساآحر سلب لبه وقلبه ،
يا ليتهاآ لا تقسي على قلبه ،
وربكم سيحبهاآ ويمنحهاآ ما ترنو اليه ،
فقط تعطيه فرصة واآحدة لاآ غير ،
شعرت بهه ينظر اليهاآ،
خفقاآت قلبهاآ لم ترحمهاآ ،
ألهت نفسهاآ بالهاآتف ،
وگأنهاآ لا تعلم أنه ورائهاآ ،
صوته الفاآتن نبههآ وسحر لبها ،
: ألين انا قررت اطلع من القصر ،
لم تهتم لكلامه كثيرا لان صوته المتعب الساآحر ،
أخذ. بيدهاآ الى دنيا لاآ يوجد بهاآ سوااآهما ،
عاد كلامه لتنصدم،
شعرت گأن حية قرصتهاآ فأماتتهاآ مئة مرة قبل موتهاآ المحقق،
التفت اليه وبعض من القطراآت الألماآسية تتبلور في محجرهاآ،
وهي ما زالت تمسك بيدهاآ الهاآتف ،
هبت نسمة ليطير شعرهاآ وهو ما زالت تنظر اليه بصدمة،
أرواحهم متعاآنقة وقلوبهم أيضا.
ولكن ثمة حواآجز تمنعهم من التمتع وربكم ،
قالت بحبة : ليش ؟!
أومأ بنظره وهو يضع كفوفه في جيوبه ؛
لماآذا يا ألين ؟!
انت تسأليني هذا السؤال وانت تعلمين جواآبه ،
وحدك فقط من يعلم لمن احيا ولمن أموت ،
نظر اليهاآ ببرود: ليش ؟ هه ... انت بتسأليني هل السؤال ؟
أقتربت منه وهي تحت تأثير الصدمة ما تزاآل ،
همت بأن تقول ولكنهاآ سقطت في حفرة لم تنتبه لهاآ،
صرخت بفزع ليركض لهاآ بخوف وقلبه ينبض بشدةة،
فتح ضوء الهاآتف وهو يوجهه لهاآ وينظر اليهاآ بخوف ،
:ألين حبيبتي هدي وما تخاآفي ... هلأ بطلعك
نظرت اليه بخوف وهي تقول بنعومة يخالطهاآ الرجاآء :
أيآس ما تطلع ما تفارقنا
مد لهاآ يده وهو يقول :
ان شاآء الله بس إمسكي ايد..
:لاآآآآااااا
بخوف :الين حبيبتي ماآلك ،
فتحت عيناآهاآ بفزع :عقرب عقرب !!
مد جسده بالكاآمل بخوف وهو يحملهاآ بكلتاآ ،
ولكنه وقع بجاآنبهاآ ، أغمضت عيناها بشدة وهي تبكي ،
مسح دموعها قائلا:هلآ بطلعك ما تخاآفي ما تخاآفي
أستجمع قوته وهو يخرج من الحفرة ،
مد كلتاآ يديه وهو يقول بحنيةة:
لينو الحلوةة امسكي ايدي وما تخاآفي
مدت يداهاآ المرتجفتين اللتآن ملأهماآ بعض الخدوش ،
لتقول برجفة وخوف :لاآ تتركني
مسك يداهاآ وهو يرفعهاآ قائلا بحنيةة:
اترك روحي ولا بتركك
رفعهاآ بهمة قوية نظرت اليه وهي بين يديه ،
نظرت الى عينيه الجميلتين الفاآتنتين ،
وحدهماآ من تعجزانهاآ هماآ هاآتين،
نظر اليهاآ بحنية وهو يمعن النظر في جمالية عينيهاآ،
مد يده بلاآ الى خدهاآ وهو يمسح بعض الدموع المتساقطة : ما تبكي لينو
بشهقة :خـ ـايـ ـفة !!
بحنية : من شو؟!
:أياآااااااااااااااس ألييييييييين
تحجرآ في مكانهمااآ وهماآ يسمعاآن صوته ،
.
.
.



رد عليه بإستغراآب : ولك انت ليش صاآير هيك؟!
ببرود مقيت : هيك !!!
بنرفزة : استغقر الله بس ، ع فكرة انت كلشي بسألك عنو بترد عليّ بهيك ، ليشششش؟!
ببرود منرفز:برضو هيك
بعصبية: أقلك انا كنت زعلان وكان لازم انت تراضيني ، بس صدقتي ما رح ارضى حتى لو جيت استسمحت مني
:هههههه يا زلمة ليش عصبت دير بالك بس
:شكرا ع العموم ع الصحبة الحلوة اللي ضيعتهاآ مشاآن بنت تركتك و بس الله يرحمهاآ
صمت موجع ،
يكمل كلاآمه :انا ما كنت بدي انهي علاآقتناآ لانك غالي ع قلبي كتيير واكتر مما تصور ، بس انت بأخلاقك الرائعة بعد ما تركتك ربااب دمرت فيني كلشي حبيتو فيك ،
:بما اني صاحبك مش لازم تستحملني ولا اشوفك ع اول مشكلة بدك نتفارق
:هه اول مشكلة بالنسبة لالك بس انت يا خوي ما بتعرف انك كنت تجرحني وكتييير وكنت اتغاضى عن هاد الشي كرمال صحبتناآ الحلوةة ،
:كم مرو قتلك اني اخطأت بهديك المشكلة ...
يقطع كلاأمه :عمر هي مو اول مرة وكتير نبهت عليك بس شكلك عنجد مش ناوي ع خير
صمت مرة اخرى ،
فيكمل كلامه: رباب الله يرحمهاآ جرحتك لما تركتك عمري بحياتي كلها زكرتهاا بشي مو منيح او حتى شتمتهاآ،
لا بس انت إمي اللي هي امي اللي لو ما ربتني بس بكيفك يا باشا التسع تشهر المؤلماآت ، شتمتها اكتر من مرة
:بس مهي ..
قاطعه بحلم قائلا:عمر انا عارف انك غيور ع دينك وانا متلك لا اكون مو مسلم ، بس هاد الشي ما بسوغ اللي حكيتو عليهاآ
:طيب انا اسف
:هه انت بتتأسف وانا دايما بسامح ،
:المسامح كريم
:بسامحك بس بشرط!!
:شو هو ؟!
:تنسى رباب واخطبلك شي وحدة امورة *.^ ،
نعم يا صهيب ماآذا تريد ان تقترف بي !!
أتريد أن تجرحني وتدمر اوصالي المتبقية !!
أتريد ان تبعثر كل ابجدية امل نسجتهاآ بعيدا عن الفتيات!
وربك فؤادي المجروح لم يندمل بعد!!
أتريد ان تعيث به فسادا وتبعثر اركانه المرممة !!
أتذكر لما لم ارحم ضعفك الموجع!!
صبرت كثيرا على تقلباآتي المؤلمة
وسااعدتني كثيرا
روحك نقية ، نقية جدا
ولكنن
سأكون انانيا وسأبدي مصالحي الشخصية على رفقتتا!
مخذول وأخذل من احب ،
تبا لي ولقلبي
: متل ما بدك الله يسامحك وشكرا ع الصحبة الحلوة اللي ضيعتهاا معك
لم يرد عليه وأغلق الهاآتف،
تنهد بعجز وهو يبكي وربكم ملّ من ذاته المبعثرة بين خباٱيآ الماآضي ،
دفن وجهه في وسادته والروح تبكي على رفيق بالف رفيق،
اضاعه هو وحده مجبور الارادة
صدقوه حينماآ يتعلق الامر بالحب تسلب ارادته ،
ذاك الوحش المخيف،
نعم الحب بالنسبة له ،
وحش مخيف يجعلناآ جاآثمين تحت سطوته مكبلين ،
يسلب منا ارادتناآ وحلمناآ وأصدقاآئناآ ومن نحب ،
الهي لا ترني في صهيب وجعاآ
وصبره ثم صبره وساعده يا الله ،
.
.
.
خيباتي المتكررة من جهتك يا عمر ،
كسرتني بشدة ،
لا أدري كيف اصف شعوري ،
في الشطر الاول من كلامك ظننت ان الحياآة انقى مما اتصور ،
رسمت احلاما لجمالية خلقك ،
ولكنك بصدق
خذلتـــــني ،
خذلتني وكسرت حلمي بك ووشتت اركاني المتبقية من خيباتي بك ،
أتعلمون شعوري ؟!
لن تعلموه الا حينماآ تجربوه لا قدر الله
نعم لا قدر الله!!
ان تسند ظهرك في هذه الحياة لاحدهم ،
ان تلجأ اليه عند خيباتك ليلملم فتاتك،
ان يرتب بك ابجديات الفرح المسلوبة،
وان يشاركك حزن الوطن ووجع الوطن ووانين الوطن ،
ان يغرس في قلبك الامل المبتور ،
ويفاجئـك بل وربكم فيفاجعك!!
بكسر ظهرك!!
بخذلانه لك !!
ببعثرت ابجديات فرحك !!
بزيادة حزنك!!
بغرس الخذلان في قلبك !!
ستشعر حتما بالضياآع ولا تجد مكاآن يضم جسدك الهالك،
سامحك الله يا عمر ،
فقد دمرت في قلبي كل شيء احببته بروحك النقية ،
سأبقى اذكرك اذا جن الدجى ،
واذكر خذلانك لي وحبي لك ،
سأبقى اذكرك اخا ورفيقا ،
وادعو الاله ان يجمعني بك في الجنة ،
لانني حقا يأست من ان نجتمع في الدنيا ،
بعد كسرك لي :"(
استيقظ من غفوته المصدومة على صوت نداء امه له
صرخ بصوت عالي لكي تسمعه قائلآ:
هاآ أنا قاآدم يا أمي
خطى الدرج ليركن الصالة الكبيرة ،
رآهاآ تتوسط الصالة بفستاآن ابيض على اطرافه اللون الذهبي ، نظر الى عينيهاآ الحاآنيتين بحب
وربكم يعشقهاآ رغم عدائهاآ لدينه،
كثيرا ما دعاه الى اعتناق الاسلام ولكن ردة فعلهاآ كانت قوية ، مما زاده اصراراً وعزيمة في المُّضي في طريق دعوتهاآ ، تقدم منها وهو يقبل رأسها ويديهآ قائلا:
لبيك اماه
نظرت اليه بقسوة لترد قائلا بلغتهآ الكندية :
اريد ان اذهب للعمل واباك سيأتي لرؤيتك
نظر اليها بذهول وهو ما يزال يمسك بيدها:
أبي !! من متى عرف ان له ابن؟!
شعرت بغصة في حلقهاآ لمجرد فتح تلك السيرة الممقته :
ابتعد عني ثم لا شأن لي بكماآ
نظر اليها بإستغراب من عصبيتهاآ المفاجأة ليرد وهو يبتعد عنها بهدوء : تفضلي يا غالية واآسف ان ازعجتك
ابتعد عنهاآ وفي قلبه حسرات وفي العين دمعاأت وفي الروح شتاآت ، أواآه يا أماآه لو تعلمين كم يعاآني ابنك من صدك الموجع ، يا أمي في قلبي لروحك الحانية حنين واشياء عجزت البوح بهاآ ، تمهلي يا غالية ورفقا بقلبي الرهيف ، لم اعد اتحمل الصدمات من اقرب الناآس ،
صدمات موجعة وربك
ركن الدرج الرخامي الفخم وهو يضع رأسه بين قدميه وفي روحه شتاأت ،
يا اله السماآء ورب العرش ارفق بروحي فبعزتك وجلالك،
اشعر بالشتاأت
:"(

.
.
.
تكملة المعزوفة لاشعار آخر
مقصرة وربكم :"(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 29-08-2014, 09:31 PM
صورة هُـدوء الرمزية
هُـدوء هُـدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


.
.
.
افكر بإغلاآق الرواآية ما رأيكم ؟ :"(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 30-08-2014, 12:25 AM
صورة warda aljory الرمزية
warda aljory warda aljory غير متصل
قدمت إستقالتے-من عالم'لايوجد به-شخص-يستحق'الثقة
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


لا ما تسكري الروايه

انا متابعه روايتك من زمان واعذريني على عدم وجودي هنا

كمليها للاخر عنجد روايتك حلوه ومختلفه شوي

صدمتني سمى طلعت متزوجه من ورا اهلها ليه

والين بعد صارت تحب اياس بعد ايش يا الين

وشو قصة اختطاف اياس وهل فعلا عبدالرحمن خطفه ؟!! وشو السبب ؟!!

انا اعجبني وصف شعور صهيب بالخذلان كانك وصفتي احساسي اتجاه حد معين

كمان مره بقولك ما تقفلي روايتك :(


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 74
قديم(ـة) 01-09-2014, 09:51 PM
صورة هُـدوء الرمزية
هُـدوء هُـدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بأختصار محدش يستاهل مشاهدة المشاركة
لا ما تسكري الروايه

انا متابعه روايتك من زمان واعذريني على عدم وجودي هنا

كمليها للاخر عنجد روايتك حلوه ومختلفه شوي

صدمتني سمى طلعت متزوجه من ورا اهلها ليه

والين بعد صارت تحب اياس بعد ايش يا الين

وشو قصة اختطاف اياس وهل فعلا عبدالرحمن خطفه ؟!! وشو السبب ؟!!

انا اعجبني وصف شعور صهيب بالخذلان كانك وصفتي احساسي اتجاه حد معين

كمان مره بقولك ما تقفلي روايتك :(
يا هلااآ فيكي
ان شاء الله خير
وربك عم حس انها تضييع للوقت بس قلت عيب اخلي البنات يتشوقوا،
ح استخير ان شاء الله
واسففففففففة جدا منكو
السموحة اآل غرام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 75
قديم(ـة) 03-09-2014, 03:19 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


بااااااااااااااااااااااااارت راااااااااااااااائع
استمري يا مبدعه
ارسلي رابط وايتك عشان تلقى تفاعل
كملللللللللللللللللللي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 76
قديم(ـة) 03-09-2014, 02:54 PM
صورة هُـدوء الرمزية
هُـدوء هُـدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روعة غلا مشاهدة المشاركة
بااااااااااااااااااااااااارت راااااااااااااااائع
استمري يا مبدعه
ارسلي رابط وايتك عشان تلقى تفاعل
كملللللللللللللللللللي

اهلن
شو هل الاطراء اللي خلى قلبي يفرفح
احمم وين ابعت الرابط قصدك ؟
ان شاء الله خير
انا متابيعني بحبهم وما بدي اسكر الرواية مشان
التفاعل بس عم حس انها تضيع للوقت
ان شاء الله خير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 77
قديم(ـة) 04-11-2014, 05:02 PM
صورة هُـدوء الرمزية
هُـدوء هُـدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


.
.
.
شآم ( هُدوء) عآدت
اعتذر بشدةة عن التأخير ان شآء الله الليلة الفصل سيكون بين ايديكم
كونوا بالقرب ()

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 78
قديم(ـة) 04-11-2014, 11:35 PM
صورة هُـدوء الرمزية
هُـدوء هُـدوء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي


.
.
.
المعزوفة الرآبعةة عششر 🌷
سبحآن الله وبحمده ..سبحآن الله العظيم


من الترآب أتينآ وإلى الترآب نعود وتستمر الحيآة .



،

لا نستطيع إيقآف عجلة الحيآة مآ دآمت تدور ،وليس بوسعنآ سوآ أن نرضخ للوآقع وإن كآن يتشبع بالكثير من المشآعر المؤلمةة (خذلآن ، إحبآط ، شتآت )،
فتلك هي سنة الحيآة التي لا تزيدنا سوا وجعاً موزعا في سراديبهآ المودية الى المجهول !! لذلك لا تُغير مبآدئك وقيمك الرآقية من أجل لحظة متعة عآبرة!!
فكل الطرق في حيآتنا تؤدي الى الجنةة او النآر وجميعهآ محفوفة بالاشوآك !!!
.
.
.
بعد شهرين !!

يحدث ..يحدث كثيراً أن تشعر بأنك منبوذ ولاسيمآ أن كنت نتيجة (تخلف شاب وفتاة) ، أن تشعر بالاختلآف السلبي وانت بين أقرآنك وأن تشعر بالنقص حتى وانت بين الحيوآنآت ، فـالحيوآنات لهآ أم تأوى لهآ لتزودهآ حناناً يدفعهآ للمُّضي قُبلاً ، أما أنت فلك وحدك ووحدك لك وكّــفى ،
وحدهآ تلك المشآعر كفيلة الى أن تفتت روحك وتكسر قلبك وتطعن ظهرك ،
فتصبيك بسهامها الغآدرة الملطخة بالدمآء لتسقط بخيبة ،
سقوطاً يتلوه سقوط وخيبةة تتبعهآ خيبةة ،

.
.

اهٍ يآ إلهي كم أشعر بالشتآت ؟!
كم خآطبت القمر في ليآلي الانس الغآبرة !!
وكم خآطبت روحها في بحآر الشوق عّلهآ ترحم ضعفي !!
كم توسلتك يا ربآه على سجادتي في جنح الليل أن ترزقني أيآها زوجةة !!
تمنيتهآ زوجة !!
وحلمت بيوم زفآفهآ عروساً لي !!
ولكــن ، ليس بهذه الطريقة المؤذية !!
ألأنني ليس لي سوا هو بعد الله أركن اليه عند حآجتي خذلني!!
لمآذا ظن بي السوء ، اااه وذاك الابله عُمر أستفحل في أعمآقه الجنون ،حتى ظننت أنه سيقتلني انا وهي !!
هي !!
أعلم يآ ألين كم تشعرين بالوجع والوحدة !!
صععب جداً ان يُطعن بشرف فتآة طآهرة !!
ولو انه ليس بالصعب لمآ كان من الكبآئر التي تودي بفآعلهآ للدرك الاسفل من النار !!

دلف الى صآلة الجلوس الصغيرة المعبأة بكنبة بيضآء كبيرة وآحدة !!!
شتت نظره في المطبخ الامريكي وهو يرآها تُعِدّ وجبة الغدآء ،
منذ أن تزوجآ قصراً ونُفيآ لم يتكلما بشكل عميق ، رسمية فقط !!
تنهد بقهر وهو يرى نظرة الوجع في عينيه ،
وربكم يشعر بأن قلبه سيقتطع لا محآلة
أوجع قلبي يا الله ولا توجعها ،
نفض تلك الافكآى من رأسه وهو يدخل المطبخ ليتكلم بصوت هآدئ متناغم :
السلآم عليكم ،،
لو كآن للوجع صوتاً ، لكآن صوتهآ القآئل :
وعليكم السلآم
تنهد فأردف: شو عم تسآوي ؟!
ببرود: أوزي
نطق ليُخفف من توتر الجو : اممممم بتصدقي هل الطبخة من زمان ما اكلتهآ
وكأنها كآنت تحتآج لمن يحآدثهآ ، نطقت بإنفعآل : اه والله اصلا الاكل الهون ما الو دخل بالاكل الشآمي اللزيز ، وانا عنجد أشتقت لهل الطبخة فقررت اطبخهآ
تأملها بإبتسآمة ليقول بحنية تشع من عينيه : تسلميلي .. ليردف بعدهآ بمرح :
أصلاً ما في بعد الطبخ العربي والطبخ الشآمي على وجه الخصوص
توترت من أبتسآمته التي تبعثر كيآنهآ الذي يتحآول أثبآته بوجوده ولكن عبثاً ،
أدارت وجهها له وهي تتوجه لحوض غسيل الاطباق قآئلة : أيآس ما حكى معك ابي ؟!
قشعر فؤآده من سؤآلها ، وسرت رجفة في جسده وكأنه تيآر كهربائي ليجيب بعصبية وهو يقف بجآنبهآ : ألين كم مرة قتلك تنسي هل الموضوع ؟!
نظرت اليه بطرف عينهآ وهي تغسل الاطباق لترد : بس يآ أيآس بدي ارجع للجآمعة متل اول ، حرآم انا ويآك مظلومين عم نتحآسب ع شي ما عملناه ،
من البيت وطردنا وزوجنا بطريقة مؤذية ومن الجامعة وبرضو فصلنا ولولا الله ثم المصآري اللي معنا كان نمنا في الشآرع!!
طفرت دمعة من عينه لتختم نهآية حديثهآ ، تركت الاطباق وهي تنشف يديهآ لتدلف الى الصآلة وهي تشعر بالغصة تخنقهآ ،

الشعور بالظلم شعورر ذا سلآح حاد لا يرحم أحد ،
غآلباً يغزو على بقآيآ القلوب كـبكتريآ مُحللة ،
فينثر بقآيآهآ في السمآء ،
الهي أن قلبي يسكنه وجعا انت وحدك تعلمه ،
ارحم صعفي فإني أتوجع بشدةة ،
شمت رآئحة عطره التي تغلغلت الى اعمآقهآ فعلمت أنه يجلس بجانبها ،
طُربت أذنآها وهي تسمع صوته الحنون وكأنه سمفونية عشق لامنتهية
: الين كم مرة قتلك لا تبكي لاني انا جنبك ولا راح اتركك بإزن الله
شعرت بالعبرة تخنقها ، اندفعت الى صدره وهي تشهق بوجع
يا الله انت تعلم السر وما يخفي في صدري من الم
وحدك تعلم وتبصر ما يحوم حول قلبي المتههالك من جثث افل بريقها ،
ضمد جرحي يا حق

تكهرب بالكآمل يآ الله كم يعشق تفاصيلها ،
اغمض عينآه وهي ينصت لخفقات قلبه المندفعة ،
وضع يده على شعرهها وهو يمسح بحنيةة
لتصمه بشدةة وكأنهآ تقول له لآ تتركني


والله يا أيآس اني أمام طيبك وخُلقكك أقف خجلةً من أيآم الفآئتة معك ،كم جرحت قلبك المثخن بالاوجاع المترسبة من المآضي الذي يلاحقكك في كل مرة ترتل ايات النسيآن وتقرر المُّضب من دون مآضي ، والله اني لأحبك كثيراً ومجنون من لا يحبك
انت وحدك من جملتني برفيع خصآلك المآسية ، لنّ اتخلى عنك بعد اليوم ،
فالتخلي عنك بمثآبة النفي من جنةة الارض ، انا المقصرة في حقكك وانت حاتمي الكرم بطيبتك ،

همست بحب وهي ترفع وجهها لتمسك يده وتقبلهآ مرآت ومرآت ، فتغدقه بكريم حبها وكأنهآ تتطبع بخصآله : أيآس انت حيآتي كلها .. أيآس انا بحبك كتير

.
.


التكملة بكرا دعواتكم :)

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وبككَ أتَرنمُ عِشقاً /بقلمي

الوسوم
/بقلمي , أتَرنمُ , رواية , عِشقاً , وبككَ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34266 اليوم 08:01 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM

الساعة الآن +3: 06:10 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1