غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 06-07-2014, 12:30 PM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


الروايه بجد روععععه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 11-07-2014, 05:47 PM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


تسلمون حبايبي على الحماس

بس انا ماكنت ناويه اكملها لنه ماكان فيه حماس ابد

بس لعيونككم بكملها و اتمنى حماسكم هذا و حماس جميع الناس يدوم لين ما اخلص الرواية

و اتمنى حبيتوها
بنزل بارتين او 3 لعيونكم و ان شاء الله تنال اعجابكم



يعطيكم الف العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 11-07-2014, 10:38 PM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


البارت الخامس

خالد : امريني يمه
ام خالد : مايامر عليك ظالم يمه .......يمه خالد وش رايك فـ بيسان
خالد بإستغراب : بيسان ؟ وش فيها
ام خالد : جاوب على السؤال
خالد : بنت والنعم فيها يمه ما عليها كلام ولا عتب
ام خالد بفرح : جد ( سكتت شوي ثم قالت بجديه ) يمه خالد انت صرت كبير و ابي اشوف عيالك قبل لا اموت و لا يفوتك الفوت على قطار الزواج و ابي افرح فيك و بيسان بنت محترمه و ملكة جمال و ما عليها كلام , و انا بصراحه ابي البنت تعيش معنا على طول و البنت مو محرمه عليك و .... ( ام خالد قالت هالكلام كله دفعه وحده و جات بتكمل بس قطع كلامها خالد )
خالد ببرود : السموحه اني قاطعت كلامك يمه بس انا ما افكر اتزوج الحين يمه , و انتي عارفة اني عمري ما فكرت فـ بيسان كـ زوجة لي
ام خالد بحده : و متى بتفكر ان شاء الله يوم يدفنوني
خالد : بعد عمر طويل يمه وش هالكلام
ام خالد بعصبيه و حده : انا قلت الي عندي و بتتزوجها يعني بتتزوجها
خالد ببرود : يمه ناسيه اني رجال و الرجال ما ينغصب , انا ابي اتزوج البنت الي احبها مو اي بنت
ام خالد : و بيسان مو اي بنت وش فيها وش ناقصها ها
خالد بهدوء : مو ناقصها شي يمه .... طيب يمه بس انا وراي سفرة الاسبوع الجاي و السفرة بتطول لـ شهرين ... ( قاطعته )
ام خالد : خذها معك
خالد بصدمه : يمه شنو اخذها معي يمه الزواج مو لعبة و بعدين مو قبل ما نسأل البنت عن رايها و و اذا وافقت عن التحاليل و تتعود علي و اتعود عليها وش اخذها ما اخذها يالغاليه
ام خالد : لك معارف كثار و واسطه كبيره تقدر تعجل التحاليل و اذا عن البنت فـ بنسألها اليوم و بنسوي الزواج بعد ما ترجعون ولا وش رايك و بعدين شنو تتعود عليك البنت معنا صار لها شهور و للحين ما تعودت
خالد طالع امه بصدمه شوي ثم قال و هو يوقف و يطلع : سوي الي تبينه يمه

ام خالد فاتحت بيسان بالموضوع و بعد كم يوم ردت بيسان بالموافقه , كيف ترفض هالطلب للناس الي ساعدوها و هذا اول طلب ما كان عندها غير انها توافق و بعدين خالد تعرفه من 6 شهور ولا شافت منه الا كل خير و الاحترام
عملوا التحاليل
و مرام كانت فرحانه حيل اما العنود فـ العكس تماما , ما كانت تحب بيسان ابد و زاد كرهها يوم خطبها اخوها
تزوجوا بيسان و خالد بدون حتى النظره الشرعيه و هذا كان طلب من بيسان انه ماله داعي

و في يوم فالليل الساعه 1:30

بيسان ماكانت قادرة تنام من التفكير
صار التفكير كل شي تقدر تسويه , ما تقدر تسوي شي غير التفكير , صار جزء من حياتها اليومية و جزء هام بعد , كانت تفكر بحياتها الجايه مع خالد و مع استمرار التهديدات عليها : معقوله اكون بموافقتي على زواجي منه اقتله , معقوله يعملون له شي , انا كيف ما فكرت كذا , اكيد بيستخدمونه كـ وسيله ضدي عشان يزيدون التهديد علي , لالالالالا وش فيني انا ناسيه منهو , هذا خالد الـ... محد يقدر يقرب صوبه , بس اذا صار و كنت انا السبب , وش بتكون ردت فعل ام خالد علي و مرام و العنود , انا كيف وافقت كيف انا كذاض بدمر حياته كيف وافقت
حست بعطش من كثرة التفكير , ههههه شي غريب عند بيسان انه من التفكير يسبب عطش , بس للتصحيح الخوف الي سبب لها جفاف في فمها
جات تبي تشرب مويه بس شافت الجيك خلصان قررت تنزل تحت تشرب بما انه مافي احد صاحي
نزلت بيسان للمطبخ و شافت كل الانوار مقفله قالت ما بتفتح اي نور غير نور المطبخ عشان لا احد يحس فيها و تزعجه
راحت فكت الثلاجه و طلعت لها مويه
قطع عليها شربها صوت يخلي جسمها كله يرتعش من غير ما تعرف السبب : وش تسوين
لما سمعت صوته من الخوف و الربكه طاح الكاس و انكسر , رفعت عيونها الزرقاء المفتوحه على آخرها من الصدمه و ناظرته بخوف : انا .. ماكنت ... اقصد كنت .. اشرب مويه
كانت تبي تروح بس ما قدرت تتحرك لأنه زجاج الكاس تحت رجولها و تخاف تجرح نفسها
حست فيه يقترب يبي يجيب اي شي يلمون فيه الزجاج بس اهي من الخوف رجعت على ورا و زخلت الزجاجه في رجلها
بيسان صرخت من الالم اما خالد خاف يكون صاير لها شي و قال بأرتباك : لا تصرخين لحظه , تعورك .. تعورك حيل .. تنزف كثير
بيسان و دموعها تنزل : ايه حيل
كملت و هي تحاول تهدأ : مو مشكله خلا انا بروح فوق و اشوفها بس بلم الزجاج و اروح
خالد طنشها و راح جاب الاسعافات الاوليه و راح لها مسك يدها عشان تقدر تمشي , بس بيسان اسحبت يدها و قالت : بمشي بروحي
مشت او بالاصح قامت تنط و هي تحاول ما تجي عند الزجاج , خالد ابتسم لها و جلس على كرسي المطبخ ينتظرها
جات بتطلع من المطبخ بس قطع عليها صوته الحاد و هو يقول : ارجعي ماراح اكلك شبعان
بيسان و هي منزله راسها و بهدوء : مو لازم
قام خالد سحبها من يدها و جلسها على الكرسي الي قدامه و رفع رجلها و حطها على رجله بيسان ارتبكت حيل و قلبها بدأ يدق بقوه , قامت تحس انه خالد سمعها و حس فيها , جات بتنزل رجلها بس منعها و قال : قلت لك ماراح اكلك
سكتك و هي تشوفه يطلع الزجاج من رجلها , كتمت شهقت الالم لأنه الزجاجه كانت كبيرة شوي بس ما قدرت تمسك دموعها اكثر و خانتها و نزلت على خذها و بدت تبكي بصوت خفيف و قالت بألم و صوت متقطع : يع.. يعور حيل خلاص
خالد و هو خلاص شال الزجاج و بيعقم الجرح : خلاص بنخلص اتحملي شوي
صرخت بيسان لما بدأ يعقم رجلها , مسكت يده بدون لا تحس و هو تقول : يحرق يحرق خلاص طلبتك خلاص اصلا جرح عادي ميحتاج
ضحك عليها بس فـ خاطره يحس قلبه يدق من مسكت يدها , لف لها الجرح و قال : حاولي ما تمشين عليها .. و بطلي ارتباك تراك زوجتي
زادت دقات قلبها من كلمة زوجتي , تحس بعد هالكلمه بالمسؤوليه , قالت بصوت خافت : شكرا
قال و هو يبتسم : العفو
بيسان للحين ماكانت شايله يدها عن يده و لما حست بـ نفسها شهقت و سحبت يدها بسرعه و هي توقف بس اختل توازنها لما وقفت على مكان الجرح و المها , مسكها خالد بسرعه قبل لا تطيح و طاحت في حضنه , هنا قلب وجهه بيسان اللوان و ما عرفت وش تقول اما خالد قال بحده : مو قلت لا تمشين عليها
قالت و هي تقوم عنه بأحراج : آسفه
مشت بسرعه و لما وصلت لـ باب المطبخ عشان تطلع , ضربت راسها و كأنها نست شي
خالد : شنو نسيتي
ناظرته و قالت : نسيت الم الزجاج و امسح الدم
ابتسم و قال : مو مشكله الخدم بكره ينظفونه
قالت بيسان : لا وشو له خدم , اهم ينظفون و انا اوسخ
قال خالد بتهديد : شنو قلت انا
بيسان قالت بأبتسامه : طيب طيب
و راحت غرفتها و تركته
جلس خالد على الكرسي و هو يبتسم , هالبنت فيها شي غير , فيها برائه مو في الاطفال حتى , في شي يجذبه لها , يحس بقربها قلبه يدق حيل و يحس بشعور حلو ماوده يترك هالشعور , ظل اكثر من ربع ساعه يفكر و لما حس على نفسه راح لجناحه ياخذ دوش و ينام بس ما قدر ينام و بيسان بالمثل
............
قبل سفرهم بيومين

بالشركه

خالد : جيبي لي ملف الصفقه حق شركة ...
السكرتيره : حاضر استاز , بدك شي تاني
خالد و هو يقرا الاوراق الي بيده : لا
طلعت السكرتيره و بعد 10 دقايق انفتح الباب حتى بدون لا يستأذن
ناظر خالد بـ الي دخل و قال : كذا يدخلون مكاتب الناس
: و كذا يتزوجون بدون لا يعزمون الناس
خالد و هو يتنهد : حمد وربك مو ناقص
حمد استغرب و جلس على الكرسي و قال : وش فيك
خالد : مو عارف وشلون اتعامل معاها .. اصلا ولا مره كلمتها
حمد : الله يعينك , احس غلط هالزواج و امك ما كان لازم تسوي كذا .. بس على الاقل تعرفون بعض
خالد : ربك كريم
.................................................. .................
حمد : كتاب خالد الي يكتب فيه اسراره او بير خالد الي يرمي فيه اسراره ’ صديق خالد و فارس من الطفوله ’ شخص انكتبت بأسمه الثقه ’ وسيم حيييل و جماله جذاب ’ عمره 30 ’ من اغنى و اكبر المحققين فالعالم ’ عايش بروحه كان وحيد اهله ’ و توفوا عنه لما كان عمره 21
.................................................


رن جوال خالد و رد
خالد : الو
: السلام عليكم
خالد : و عليكم السلام .. من معاي
: انت خالد الـ...
خالد : وصلت
: انا زياد الـ..
خالد : تشرفنا , آمر
زياد : حبيت ابارك لك و بالمره اعزيك على نفسك
خالد بأستغراب : عفواً , وضح
زياد بأستهزاء : ياخوي لو انت تبي تتزوج تزوج انسانه محترمه مو انسانه فاسخه الحياء
خالد بعصبيه : احترم نفسك و اعرف انت مين تكلم يا انت
زياد بسخريه : على هونك يالطيب ما قلنا شي و اول شي روح ربي مرتك الي مو متربيه و ترسل صورها لنا ووو و بعدها تعال لنا
خالد الي عفاريت الدنيا كلها صارت قدامه : والله اذا ما احترمت نفسك لـ جيبك و اربيك
زياد : هههههههه بترك فنونك بالتربيه لمرتك استنى الرساله مني يلا باي
قفل زياد الجوال و ترك خالد الي يحاول حمد يهديه بس مو قادر , بعد دقيقه جاته رساله و فتحها و لقاها صوره لـ بيسان هنا ما قدر يتحمل , رما الجوال على الجدار لين ما صار فتات
و نزل بسرعه للباركنق و خذا السياره من الحارس و راح طياره للبيت , حاول حمد يلحقه بس ما قدر , وصل خالد للبيت و ما لقى حد فيه و راح بسرعه لغرفتها و هو يصرخ و ينادي بيسان بصوت عالي
بيسان كانت تتأمل الحديقه من الشباك و سرحانه , فجأه قطع عليها تفكيرها صوت خالد الي يصرخ بأسمها , حست ب خوف و فزع رهيب حست الصوت يقترب و فجأه سمعت فتحت الباب بشكل يخوف فجعها
خالد بعصبيه و صراخ : ايا الي ما تربيتي
راح لها و مسكها من شعرها و هو يصارخ : انتي شنو مو متربيه ما تحشمين ؟
ضربها كف خلاها تطيح على الارض و هي تصرخ تحاول تفهم وش فيه رجع الد مسكها من شعرها كان بيقطعه سألها و هو يتكلم من بين اسنانه : مين زياد
هنا بيسان انلجم لسانها ولا قدرت حتى تدافع عن نفسها , رد عاد السؤال و قال بصراخ : اسألك مين زيااااد
بيسان و هي تبكي و بخوف : ماعرف صدقني ماعرف
خالد و هو صار احمر من العصبيه : بعد تكذبين بعد كذب
جات بتتكلم و تدافع عن نفسها بس ما قدرت لأنه ما ترك لها فرصه و انهال عليها بالضرب
بعد ما خلص قال لها و هو يحس وده يشرب من دمها : عندك 10 دقايق و اشوفك تحت انتي و شنطتك والله لو تأخرتي دقيقه زياده لـ اوريك الي ما يسرك
طلع و تركها ميته من البكى مو قادره تتحرك , كسر عضمها , حاولت و
قاومت الالم و قامت لبست عباتها بسرعه لا يجيها دبل هالضرب الحين ,
و حمدت ربها انها مجهزة شنطتها من زمان شالت الشنطه و هي اصلا مو قادره تشيل نفسها , نزلت تحت و لقته يستناها وقف و راح للسياره بدون لا يلتفت لها , شافوها العاملات و شالوا الشنطه عنها و مشوا وراها ركبت السياره ورا جنبه , اما هو ما عبرها و قال للسواق يمشي , كانت دموعها تنزل بدون لا تحس , الي صار لها يكفيها و بعد جا هذا يزيدها مو ناقصه مو ناقصه
وصلوا للمطار و نزلوا من السياره و راحوا حراسه يجهزون الاوراق و الجوازات
بعد ما خلصوا طلع خالد على الطياره الخاصه و طلعت معه بيسان و هي ما نطقت بـ ولا كلمه
فضلت السكوت لا تاكل ضرب اكثر , مر الوقت ببطء بالنسبه لهم و بعد 7 ساعات وصلت الطياره على ارض فرنسا
و نزلوا من الطياره , حست بيسان انها بتموت من البرد لأنها لابسه شي خفيف تحت العبايه و الجو بـ فرنسا بارد كثير
ركبوا الروز رايس , و جلست بيسان تناظر البنايات و الفنادق و الناس , ياما تمنت تعيش حره مثل هالناس بس بأحترامها , ياما تمنت تتمشى مع اخوها فالشوارع و تتباها فيه و تقول انا لي ظهر انسند عليه وقت الشدايد , ياما تمنت و تمنت بس ولا حلم تحقق , بقت على سرحانها و ما مر وقت كثير لأنه الفندق قريب من المطار
دخلوا الفندق و انهالوا العمال على خالد و جا مدير الفندق بنفسه لأستقبال خالد و هذا شي طبيعي بحكم شهرة خالد الي في الوطن العربي و خارجه , حست بيسان انه الكل يعرفه , و كيف ما بيعرفونه و هو الملياردير المشهور , خذ بطاقة الجناح و راحوا على الجناح على طول لأنه التعب مسيطر عليهم , دخلوا و انبهرت بيسان حيل فيه كان قمة فالروعه و الجمال , كان باللون الابيض و الذهبي الفاخر كان الجناح يتكون من غرفة كبيرة و غرفة ملابس صغيره و غرفة جلوس و مطبخ , كان البيت تقريبا كله بنفس هاللونين الابيض و الذهبي , كانت بيسان تتأمل البيت بسرحان , قطع تأملها صوت خالد الساخر و و يقول : بنت فقر وش استنى منك
بيسان ما ردت و فضلت السكوت ,
تركها و راح لـ غرفته اما هي فـ جلست على حافة الكنب و هي تناظر الارض ظلت على هالحال تقريبا ربع ساعه و استنته ربع ساعه ثانيه عشان يطلع بس ما طلع , قررت تروح و تسأله بنفسها لأنها تعبانه و مو قادرة تكمل جلسه لازم تنام






البارت السادس


تركها و راح لـ غرفته اما هي فـ جلست على حافة الكنب و هي تناظر الارض ظلت على هالحال تقريبا ربع ساعه و استنته ربع ساعه ثانيه عشان يطلع بس ما طلع , قررت تروح و تسأله بنفسها لأنها تعبانه و مو قادرة تكمل جلسه لازم تنام
طقت الباب بس ما رد , طقت الباب مره ثانيه و ثالثه بس مافي رد , استغربت و فتحت الباب و دخلت شوي شوي ناظرت بالغرفه ماكان فيها حد , جات بتطلع و لفت وجهها و لقته وراها و احمر وجهها لما شافته بدون ملابس بس منشفه كبيرة لافنها على خصره و منشفه صغيره على كتفه و ينشف فيها شعره بـ يد وحده سألها و هو رافع حاجبه : وش تسوين هنا
سألها هالسؤال بعد ما هي لفت وجهها من الاحراج على شكله
ردت عليه بأرتباك و و خوف : ك .. ك كنت ابي اسألك وين انام
رد عليها بـ سخريه : و ما كنتي تقدرين تدقين الباب
بيسان و هي على ارتباكها : دقيته .. دقيته بس انت ما رديت
خالد : اها طيب زين انك جيتي ابيك تعرفين انه فطوي الصبح ابيه قبل لا اروح الشغل يعني الساعه 5 ونص يكون جاهز و الغداء الساعه 2 و العشاء الساعه 8 ونص لو تأخرتي على موعد من هالمواعيد لا تلومين الا نفسك و البيت ابيه يتنظف باليوم مرتين سامعه مرتيييين اتمنى تكونين فاهمه و الحين تقدرين تقولين لي وش كنتي تبين
بيسان بيأس : حاضر ... جيت اسأل وين انام
قالها و هو يلبس ملابسه و هي بعدها لافه وجهها بس تحس فيه : اكيد برا
هنا لفة لا ارادي و قالت و هي تتخصر و ما اهتمت كونه ما لبس غير بنطلون بيجامه : يا سلام و ليه ان شاء الله
كتم ابتسامته على وضعها الطفولي و قال و هو ينسدح على السرير : بكل بساطه مافي غرفة غير هذي
بيسان و هي على نفس وضعها : و ليه مو انت الي تنام برا
رفع راسه لها و قال : خير عيدي
قالت بأرتباك و هي تبلع ريقها : انت تنام برا ... ( قالت بيأس و ضيق قبل لا يتكلم ) طيب مو عدل انت تنام هنا و انا ينكسر ظهري ( كتفت ايدها و حطت صبعها على شفايفها و كأنها تفكر و لما جاتها فكره قالت بحماس ) طيب وش رايك يوم انت هنا و يوم انا هنا مو كذا احسن
خالد ببرود و هو يناظرها : يعني انا يوم برا و انتي هنا و العكس ؟
قالت و هي تلعب بأصابعها و منزله راسها من الخوف : أي
قال لها و كأنه متشكك بالاجابه : أي ؟
رفعت راسها و قالت ببرائه : أي
خالد سوا نفسه بيقوم لها , بس هي كانت اسرع و انحاشت من الغرفه بـ خوف , خالد يوم شاف ردت فعلها ضحك عليها و نام اما هي فـ مسكت قلبها و ي تحسه بيطلع من كثر الدق و الخوف و قررت ترضا بـ هالمصير و تنام في غرفة الجلوس , بدلت ملابسها و لبست بنطلون برمودا اسود طويل عليها شوي و قميص ابيض بيض و انسدحت على الكنب و نامت من التعب مع انه الكنب ما كان مريح للنوم


.................................................. ...
فالميتم

كانت الايام الي فاتت و الايام هذي تكره النوم بلياها و بغرفه بروحها عشان كذا قررت تترك مروه تجي تنام معاها و عشان البنت الي مع مروه ما تنام بروحها جابتهم اثنينهم ينامون معها
كانوا يجهزون لـ جلست سينما , الي تختار الفلم و الي تسوي فوشار و الي تعدل مكان الجلسه
جنى و هي تسوي فوشار : يالله بنات ما خلصتوا انا الحين بخلص الفوشار
ساره : اقول بنات أي فلم تبون
مروة , انا قريب اخلص الجلسه , سويرة حطي أي فيلم بس مو رعب
ساره : سويرة بـ عينك اصلا افكر احط رعب
جنى بحماس : أي أي أي رعب رعب
مروه بخوف : عيب عليكم وربي اخاف
سارة بخبث : رعب رعب سرينا ه ه ه ه

...............
مروة : بنت جميله و حساسه حيل و خوافه من اقل شي تخاف حتى من ظلها عمرها 21 بس فيسها الطفولي مخلي عمرها كأنه 15 تدرس هندسه بـ رابع سنه و طموها تأسس اعلى برج فالعالم مجتهده حيل و تحب دراستها

جنى : حلوه حيل و حركاتها مثل حركات ساره دفاشه و خبل و ابو الشباب , تحب الافلام الرعب , تدرس هندسه مع مروة , عمرها 21 عكس مروة تماما ما تحب الدراسه ولا لها طموح بس مع انها ممتازه بالدراسه و ذكيه بس ما تحبها
..............
خلصوا تجهيزات و ابتدأ الفيلم و مروة على كل لقطه تخوف تصرخ تفجع جنى و ساره , ما خوفهم الفيلم كثر ما خوفتهم صرخاتها
بعد ما خلص الفيلم نزلوا على مروة ضرب و طق و كل وحده تضربها من جهه
سارة ب عصبيه مصطنعه : حشى وش بك وقف قلبي من صرخاتك , خفت منك اكثر من التذبيح الي صار بالفيلم
جنى و هي تضرب مروة على راسها : ويا شكلك مره ثانيه ما بنخليك تتابعين شي معنا
مروة و هي تمسك راسها بخوف : طيب وش اسوي يخوف وربي , ما .. ما شفتوا هذاكي كيف قلع عيون البنت الله لا يبارك فيه ووو .. جب انتي وياها اصلا ما اخاف
طالعوا جنى و سارة فـ بعض بصدمه و شوي عيونهم تطلع من الصدمه
جنى راحت تسوي نفسها بتقتلها بس ساره مسكتها و سووها فيلم
جنى و هي تصارخ : اتركيني عليها اكسر راسها هالمنافقه
ساررة : خلاص يا ابو الشباب خلاص طيش مراهقه خلها اتركها
جنى و هي تهدى : عشانك بس
سارة و هي تضربها على راسها : انقلعي بس
ضحكوا و كملوا سهرتهم بالخبال و الضحك


قامت من النوم الساعه 4 ونص
خذت دوش سريع تبي تلحق على الصلاه طلعت و لبست بنطلون اسود سكيني و قميص ابيض و لبست جاكيت رسمي اسود طويل لـ نص الفخذ و كعب اسود و حطت كحل اسود و قلوس احمر شفاف و ما حطت بلاشر لنه خدودها كانت طبيعيه حمرا من البرد و حتى خشمها و شعرها حطته ذيل حصان و تعطرت خفيف و طلعت ملكة جمال
, كانت تبي تصلي بس تذكرت انها ما تعرف القبله كانت تبي تسأل خالد بس خافت منه و راحت تسوي فطوره لأنه قريب و يطلع
شوي و طلع و هو لابس بدله سموكن
طالع فيها بتأمل شوي ثم حس على نفسه و قال : الفطور جهز
بيسان : ايه .... خالد من وين القبله للحين ما صليت لأني مو عارفه هي من وين
خالد طالع فيها بسخريه و اشر لها على مكان القلبه , راحت ركض تصلي و هو بدأ يفطر و هو ماسك الجريده
بعد ما خلصت صلاه رجعت له و قعدت على الكرسي الي جنبه و ما تكلمت بس كل شوي تتأفف و لما زهق منها قال بضيق و شوية عصبية : و بعدين ؟
بيسان بأستغراب : شنو ؟
خالد : لين متى بتتأففين ؟
بيسان بضيق : طيب اسفه
خالد مارد عليها و رجع يكمل قراية الجريده و هي جلست ساكته ثم قالت : خالد
خالد حس كأنه تكهرب و بدأ قلبه يدق بسرعه لأنها اول مره تقول اسمه : شنو
بيسان بتردد : امممممم دراستي
خالد طالع فيها : وش فيها ؟
بيسان : انت بتخليني اكملها صح ؟
خالد ببرود : تحلمين
بيسان بترجي : خالد الله يخليك طلبتك الى دراستي
خالد قال لها و هو يقرب وجهه من وجهها و بهمس : يوم بتستاهلين الدراسه بفكر بالموضوع
و وقف و كمل كلامه ولا كأنه مسوي شي : انا بروح و برجع وقت الغداء , لو ما كان جاهز انتي تعرفين وش بسوي صح
بيسان و هي منزله راسها و دموعها تنزل بيأس : ص .. صح
مشى خالد لين باب البيت و قال : بطليها هالدموع ترا ماراح تنفعك بـ عيشتك معي
و طلع و تركها تصارع دموعها و الم قلبها بروحها , تبي تطلع تشم هوا تحس بخنقه بس خايفة منه خايفة يطقها مثل قبل , بكت و بكت لما نامت و هي مو حاسه بنفسها
.................................................. ...............................
فالسعوديه


كانت منسدحه على الكنب بملل و هي تتذمر ليه ما راحت مع امها و اختها بيت صديقت امها
مرام : والله لو رحت معهم ابرك اوووف
وقفت و جلست تلف فالمجلس بملل و تدور شي تسويه بس مافي شي , سمعت صوت الجرس يرن , نادت الخدامه تفتح بس محد رد و بقا الجرس يرن , عصبت حيل و راحت تفتح الباب و هي تتحلطم على الي يدق الجرس و على الخدامات و العاملات
و لما فتحت الباب قالت بعصبيه حتى قبل لا تشوف مين
مرام : شوي شوي على الجرس وش فيـ... ( لما شافت فارس صديق اخوها واقف قدامها و منصدم من شكلها انربط لسانها ما قدرت تسوي شي غير انها صكت الباب في وجهه و انسندت عليه و هي تسب نفسها ) وربي انا غبيه وش سويت وش بيقول الحين
راحت ركض عند المرايه و شافت شكلها و شهقت : ي ويلي فالبيجامه ي حظي الردي مافي غير البيجامه يشوفني فيها و بعد بدون اكمام لا كفوو
راحت ركض تجيب جلال الصلاه عشان تلبسه و تروح تفتح له الباب مره ثانيه
اما هو بعده كان منصدم و لما حس على عمره و على الي صار مات من الضحك و صورتها و هي تتحلطم عليه ما فارقته و شوي و شاف الباب ينفتح مره ثانيه و تطلع هي منه بس هالمره متلثمه
ابتسم لها فارس و قال : السلام عليكم
قالت بتوتر و خجل : و عليك السلام اخوي
فارس : اسف بس ممكن ادخل لو خالتي موجوده
مرام و هي بعدها متوترة : ب..بصراحه امي و اختي مو فيه و خالد مثل ما تعرف مسافر بس مو مشكله حياك البيت بيتك
فارس ابتسم لما وسعت له و دخل و راح للمجلس بس قبل لا يدخل التفت عليها و شافها للحين عند باب البيت سرحانه و قال و هو كاتم ضحكته : مافي احد معي لا تخافين تقدرين تسكرين الباب
صحت من سرحانها و قالت بتوتر و هي تقفل الباب : ايه ايه حياك تفضل البيت بيتك
دخل المجلس و هو وده يتسدح من الضحك عليها اما هي قالت له : ثواني و اجيك خذ راحتك البيت بيتك
و راحت , اما هو استغل الفرصه و ضحك بصوت عالي على تصرفاتها و على كلمتها الي عادتها 3 مرات لدرجة انه صدقها ( البيت بيتك )
اما مرام اول ما طلعت من باب المجلس راحت ركض و انسندت على الجدار و هي تحاول تلقط انفاسها و تسمع ضحكته الرنانه الي ذوبتها : يومه يذوب يخقق الله يقطع بليسه .... وش فيني تجننت ... ايه ايه لازم اروح للخدامه تسوي له شي يشربه و انا ابدل هالبيجامه الي لابستها
راحت قالت للخدامه تسوي له شي يشربه هذا طبعا بعد ما سمعتها كم كلمه محترمه و راحت تبدل و رجعت له و شافته يشرب القهوه الي جابتها الخدامه
و قالت بتوتر : السموحه على التأخير
و راحت تجلس بعيد عنه حيل و قالت : خير اخوي صاير شي
ابتسم لها و قال : لازم يكون صاير شي ولا يعني ما تبيني اجي
مرام بأنفعال : لالالالا انا بس اسأل .. يعني .. يعني كذا بس
ضحك و قال : خالد موصوني عليكم و جيت اشوف لو ناقصكم شي و اتطمن على خالتي و عليكم
مرام بأبتسامه : ايه تسلم ما تقصر كلك ذوق
فارس ابتسم و قال بهمس : انتي منبع الذوق
و كمل عشان لا يحرجها : طيب انا استأذن الحين
مرام بسرعه و بالغلط : بدري
ابتسم و قال : لو ما تبيني اروح ماراح اروح
قالت بتوتر : لالا مو كذا قصدي
فارس بتمثيل الزعل : اجل تبيني اروح
مرام و شوي تبكي من التوتر : بعد مو كذا انا بس
قطع كلامها و هو يضحك : امزح معك .. بدري من عمرك (ي عمري )
مرام بأبتسامه و هي ما تبيه يروح ما تعرف ليه : الله يحفظك
وصلته مرام لـ باب البيت و قبل لا يطلع قال بهدوء ممزوج ببرود غريب : لا عاد تلبسين بيجامه بدون اكمام لا تبردين
و طلع , اما هي احترق وجهها من الاحراج , قفلت الباب و ظلت واقفه ما يقارب الـ 10 دقايق و هي سرحانه و تحس بحرارة , بعدها راحت ركض للدرج عشان تروح لجناحها , و لما حست على نفسها ردت نزلت من الدرج على اساس بروح لـ المجلس , بس قبل لا تروح غيرت رايها و قررت ترد لغرفتها ( مجنونه خخخخخ )
.........
في مكان يكسوه الظلام
صرخ ذاك الرجل بغضب باللغة الانجليزيه : و كيف لم تذهبوا لأحضار الاوراق عندما كانت في المستشفى , مذا كنتم تنتظرون
زياد بخوف : نحن آسفون سيد سواير ولكن نحن لا نستطيع ان نتحرك خطوه بدون اوامر من سيادتكم و سيادتكم كنتم مشغولون بالعمليه التي ستقومون بها
ازداد غصب الرجل و صرخ اكثر : هل انتم مجانين .. بشأن هذا الموضوع لا نتنظرون أي اوامر نفذوا بسرعه
اكمل كلامه و هو يرفع سبابته في وجه زياد و يقول بتهديد : اقسم ان عادة هذه الحركه للحدوث سوف اقتلكم جميعا جميعااااااً .. هل تعلمون كم اخسرتموني بهذه العمليه ثروة لا تقدر بالملايين , ان تلك الفتاه تملك المليارات و نحن حتى مع انها فتاه لكننا لا نستطيع الوصول اليها , هل نعتبر هكذا رجال , و ازداد الموضوع سوءاً عندما تزوجت الملياردير الاحمق و ازدادت الحراسة عليها ( سكت شوي ثم قال بخبث) هكذا يجب ان تقتلوا الاثنان ( و طالع زياد و بصراخ) الاثنااااان هل تفهم
زياد بخوف : نعم نعم سيدي افهم .. سوف يحدث كل ما تريد


.................................................. ......
مرت الايام عليهم و معاملته لها بارده حيل من البيت للشغل و من الشغل للبيت , ما كان يشوفها غير فالليل لما يرجع من الشغل و يلقاها نايمه على الكنب و مو متغطيه و يغطيها , يقعد يتأملها شوي و يروح غرفته
تعود انه يشوفها زين بس في الليل


و بيوم جديد
صحت من نومها و ناظرت بالساعه و فزت لما شافتها 12 بعد الصبح
راحت غسلت وجهها و اسنانها و راحت بسرعه للمطبخ و هي تدور فيه و مو عارفه وش تسويله غداء و راحت للثلاجه تدور فيها و ما لقت شي و بدت الدموع تتجمع بعيونها من الخوف منه و بدت شهقاتها تعلى و لما التفتت بتدور بالدروج شافته جالس على الكرسي و حاط يده على خده و يناظر فيها بهدوء
هي اول ما شافته انفجعت و من الخوف صرخت صرخة حتى هو فجعته و مسكت دموعها لا تبكي , ما تبي تضعف قدامه , قال ببرود: باقي ساعتين للغذاء ليه للحين ما بديتي تسوين شي
قالت و هي ماسكة دموعها لا تنزل : مافي شي
قال بحده : شنو يعني ما في شي
نزلت راسها لما حست بدموعها تنزل و ما ردت عليه لأنها حست فيه يقوم و يوقف قدامها و يقول بصراخ : ليه ما تجاوبين
بيسان ما قدرت تتحمل صراخ
و انهارت على الارض بدت تبكي بقوه من الخوف , هي خلقه خايفة من هالعصابة و من تهديداتهم يجي هو يزيد خوفها, رجولها مو قادرة تشيلها من الخوف , و مو كفايه الحاله النفسيه السيئه الي وصلها لها بعد يخوفها , قالت من بين شهقاتها و دموعها : ما لقيت شي والله ما لقيت شي اسويه لا تضرب
هو لما انفجع لما شافها انهارت على الارض و تبكي و سمع كلامها بس ما قدر يفهمه قام لها و مسك ايدها يبي يقومها بس صدمته ردت فعلها لما سحبت يدها و صرخت و هي تبكي : الله يخليك لا تضرب والله والله ما لقيت شي اسوي و كنت نايمه و لسه صحيت , ما لقيت مافي شي مافي
شافها كذا خايفة و تتكلم من بين دموعها ما قدر يمنع نفسه من انه يسحبها لحضنه و يهديها , بيسان ما كلفت نفسها ابدأ انها تقاومه لأنها بحاجة احد يحضنها و يواسيها , بحاجة انها تفتح قلبها لأحد بس مو لخالد , الشي الوحيد الي خالد يقدر يسويه و هي الي بحاجته هي الحاجه الاولى : يحضنها , حست بدفى بحضنه حست براحه فاقدتها من زمان , او بالاصح تدورها بس ولا عمرها لقتها غير الحين
خالد كان يمسح على شعرها و كل ما يسمع شهقاتها تعلى كل ما ضمها له اكثر , يحس بألم فـ قلبه من دموعها , يحس انه مو قادر يشوفها تبكي و ما يقدر يسوي شي , يحس التنفس عنده ضاق من سماعه شهقاتها و من الم قلبه لـ هالشي قال بهمس و بحنان و هو يمسح على راسها : خلاص لا تبكين خلاص حبيبي كله اكل بنطلبه من المطعم مو مشكله لا تبكين
كان يتكلم و مو حاس بنفسه , مو قادر يركز لأنه مو لسانه الي كان يتكلم , لما هدت شوي و وقفت بكاء قالت بهمس و بصوت باكي : آسفه .. لأني ما سويت لك شي تاكله
قال بهدوء و بصوت حنون : مو مشكله
رفعت راسها و ناظرت بعيونه و قالت ببرائه : يعني مافي ضرب
ابتسم لها و هو يتأمل وجهها الاحمر من كثرة البكاء و قال : مافي
رجعت نزلت راسها و سحبت نفسها من حضنه و قالت و هي توقف بصوت مبحوح : مافي شي فالبيت
وقف معاها و قال : خلاص بناكل اليوم برا و بعدها نروح السوق تشترين كل الي ناقص و الي تحتاجينه لك
قالت بصدمه : السوق؟
قال بأستغراب : أي
قالت و هي بعدها بصدمتها : انا و انت ؟
قال و هو للحين مستغرب : أي وش فيها
قالت بتوتر : لا ابدأ بس .. بس اول مره
قال و هو يروح لغرفته : تجهزي ربع ساعه و احنا برا الشقه
راحت ركض و قالت و هي تعلي صوتها : حااااضر
ابتسم و هم يناظرها , و لما حس على نفسه رجع لبروده



انتهى البارت

لا تحرموني رايكم لا هنتوا
و قولولي وش تعتقدون بيصير البارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 12-07-2014, 12:16 AM
صورة سوومي& الرمزية
سوومي& سوومي& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


لالالالالالالالالالالالا حرام وقفتي في مكااان حلو
الصراحه رووووووووووووعه
واذا تبغين حماس ولا يهمك ام وابوا الحماس عنننندى
بليييييزز لا تتأخري علينا
ويس انا اول وحده اعلق << والله انك خبله
مع تحياتي سهووومي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 12-07-2014, 01:09 AM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ($أرسل حلو تستقبل أحلى$) مشاهدة المشاركة
لالالالالالالالالالالالا حرام وقفتي في مكااان حلو
الصراحه رووووووووووووعه
واذا تبغين حماس ولا يهمك ام وابوا الحماس عنننندى
بليييييزز لا تتأخري علينا
ويس انا اول وحده اعلق << والله انك خبله
مع تحياتي سهووومي




ههههههههههههه
تسلمين ي قلبي على كلامج الجميل
حياج الله و ان شاء الله بنزل البارت قريب و ان شاء الله بيعجبج
منورة فديت قلبج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 12-07-2014, 10:32 AM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


ابداااااااع استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 12-07-2014, 04:32 PM
صورة حولا لكن مركزه O_0 الرمزية
حولا لكن مركزه O_0 حولا لكن مركزه O_0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


بدايه موفقه^_^☆☆☆☆

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 12-07-2014, 11:08 PM
صورة *دروب* الرمزية
*دروب* *دروب* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


هلا اشواقي ..شلونك؟! عساك طيبة..
جد الرواية صارت حمااااااااااس ..
البارتين يهبلوووووووووووو ..
وخصوصا مشهد مرام وفارس فطست عليهم ضحك..
وبيسان لما كانت تبكي بحضن خالد يخقق مرة جنان..
والان نجي لتوقعي الوحيد وهو....
انه يمكن خالد وبيسان يتعرضوا لاعتداء وهما في السوق....
ووووووووووووووووووووووووووووو بس..
تقبلي مروري اختك*دروب*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 12-07-2014, 11:30 PM
صورة سوومي& الرمزية
سوومي& سوومي& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


ممكن سؤال متى البارت ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 13-07-2014, 01:41 AM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


تسلميين دروب ي قلبي من ذوقج


بالنسبه لأختي ( ارسل حلو تستقبل احلى )
البارت الجاي ان شاء الله يوم الاربعاء الجاي بإذن الله

يعطيكم العافيه حبوبين

الرد باقتباس
إضافة رد

من بعادك أتعذب ولجل عينك أبيع الدنيا و أشتريك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الدنيا , ابدع , اتعذب , اشتريك , بعادك , عينك , ولجأ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الدنيا مزرعة الاخرة غايتي رضى الرحمن مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 21 08-10-2011 10:12 PM
روايتي الأولى : حلمت بلقياك بعد ماطال الغياب / كاملة »حبـورَ آلــزمنَ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 518 08-03-2011 08:05 AM
إضحك ترى الدنيا ما تسوى //R ارشيف غرام 5 25-10-2010 03:53 AM
الزهد في الدنيا أنا أحلى 2010 مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 18 20-02-2010 02:01 PM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM

الساعة الآن +3: 07:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1