غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 14-07-2014, 11:21 PM
صورة خباالي ناادر الرمزية
خباالي ناادر خباالي ناادر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


الروااية حدهااا حلوو وعسل كماان خخخخ
كمليهااااااااا باسرع وقت انتظر البارت الجاااي ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 16-07-2014, 11:18 PM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


البارت السابع

راحت ركض و قالت و هي تعلي صوتها : حااااضر
ابتسم و هم يناظرها , و لما حس على نفسه رجع لبروده
,
راحت هي تلبس اما خالد فـ جلس في المجلس ينتظرها و هو سرحان
يفكر بـ هالبنت , صار لها اكثر من 6 شهور جالسه عنده و يعرفها شخصيا بس ما يعرف عنها شي
مع انه علاقتهم شينه بس قرر يسألها لأنه حتى اسمها بالكامل ما يعرفه , حتى بيوم زواجهم ما كلف على نفسه و قرأ الاسم او حتى شاف توقيعها , قطع تفكيرة صوتها و هي تقول : انا خلصت
طالع خالد فيها بتأمل
كانت لابسه بنطلون سْكيني ابيض و قميص ذهبي و حاطه كحل اسود خفيف و قلوس شفاف
كانت تلبس العبايه وهي تكلمه وتقول : نمشي
ماكانت ملاحظه نظراته الي تحرقها بعد ما خلصت لبس طالعت فيه و شافته يناظرها , احمر وجهها و قالت بإحراج : شنو
قال و هو يوقف : ولا شي ... يلا ؟
بيسان : يلا
طلعوا برا الشقة و راحوا عند اللفت و الحرس وراهم و طلعوا بعدها من الفندق كله و قال خالد : نمشي احسن ؟ المطاعم مو بعيده
بيسان حبت الفكره و ما مانعت ابدا
تمشوا و كانوا يناظرون بالناس و الهدوء مخيم عليهم ولا احد فيهم تكلم لين ما قطعه خالد لما قال : بأي مطعم تبين تاكلين
بيسان : امممممم أي مطعم ما اعرف شي هنا
خالد : طيب
و مسكها من معصم ايدها و سرع مشيتهم و عشان ما يضيعها
وصلوا للمطعم
و طلب خالد انه تكون طاولتهم بـ مكان مغلق عشان الازعاج , خذولهم طاولة فمكان مغلق مثل ما طلب و كان فيه نافذه تطلع على البحر بشكل حلوو , و جاهم القرسون ياخذ طلباتهم
خالد : وش تبين تاكلين
بيسان : ما اعرف شي هنا خذلي مثلك
قال خالد الطلب حق القرسون و راح , و بعد نص ساعه من الهدوء جاهم القرسون و معه الطلب
و اكلت بيسان من الاكل و ابتسمت لأنه كان لذيذ قالت بنفسها : امممممم ذوقه حلو مابو شي خخخخخخخ
خلصت اكل و ناظرت بيسان البحر و ابتسمت لأنها حيل تحب البحر


قطع تأملها خالد الي قال ببرود و هو ياكل : وش اسمك بالكامل
طالعت فيه بيسان بإستغراب و قالت بنفسها : معقوله ما اهمه كذا , لـ هالدرجة ما اهمه لدرجة انه ما يعرف اسمي حتى , اهو لو يبي كان بيترك أي واحد من الموظفين عنده يجيب اصلي و فصلي و كل شي عني , بس شكلي ابد ما اهمه
بيسان بهدوء : بيسان محمد الــ...
انصدم شوي و عقد حواجبه و قال بهدوء ظاهري : اها
سكتت و ما ردت عليه
من صدمته مو قادر يحس بطعم الاكل , بعد الاكل قال خالد للحرس يجيبون السياره لين ما يشربون شي
جابوا الحرس السياره و خالد ركب ورا و ركبت جنبه بيسان و هي ساكته , للحين مستغربه هدوئه , من سألها عن اسمها و هو ما يتكلم , مستغربه حيل كل ما قالت اسمها لأحد شهق , كانت تكلم نفسها : وش فيه اسمي معقوله لأني بنت محمد الـ... , بس مو معقوله كذا الكل مصدوم وش فيها يعني لو كنت بنته
وصلوا للسوق
خالد بهدوء : انزلي انتي و انا بنتظرك هنا
بيسان : طيب
نزلت بروحها و معاها حارسين امرهم خالد يحرسونها
اما هو فـ اتصل لـ مدير اعماله
خالد : ماجد جيب لي تقرير مفصل عن بيسان ابيه يوصلني بأإسرع وقت و الاحسن اليوم فاهم
ماجد : حاضر طال عمرك , تامر بشي ثاني
خالد : لا مع السلامه
سكر منه و هو يتنهد

.................................................. ....

جلس على مكتبه و هو يتنهد بـ تعب
.. : افكر اخذ فترت نقاهه
..: و التحقيقات الي لازم تخلصها
ضاق صدره : طيب وش رايك استقيل
ضحك و قال : بلا استهبال حمد
حمد ضحك : على الاقل ارتاح .. و ادير شركات ابوي الي تركها لي ...... الا اقول فارس
فارس : هلا
حمد : وش صار على خالد
فارس و هو يعدل جلسته : والله من متى ما كلمته وش رايك تتصل فيه الحين
حمد : لا ياخوي مو وقته .. فارس
فارس : هاااااااااااااه
حمد : ويعه ... انت وش فيك متغير هالايام
فارس بجمود ظاهري : احم . مافيني شي ليه
حمد بشك : فارس لو كنت ماعرفك و مو متربي معك من كنت بزر كنت بصدق .. بس انا اعرفك زين
فارس : قلت مافيني شي
حمد و هو للحين مو مصدق : ايه طيب بس بترجع لي عاجل غير آجل
فارس رما عليه القلم : انقلع بس
حمد اكتفى بالضحك عليه و كمل استفزاز فيه
.................................................. ....

فالسعوديه

العنود : يمه متى خالد بيرجع
ام خالد : ليه
العنود : طيب هذيك بترجع معه
ام خالد و هي بدت تتنرفز : اولا ما اسمها هذيك و ثانيا لا يكون بيخليها في بلاد الغربه بروحها و ثالثا ابي افهم ليه تكرهينها انتي ووجهك
العنود ما تكلمت , مقهورة ما تبي بيسان ترجع ما تبي هالانسانه ترجع تكرهها , تنهدت العنود بضيق و قهر و جات بتقوم بس قالت لها ان خالد : العنود
رجعت العنود جلست و قالت : نعم يمه
ام خالد مسكت يد بنتها و قالت بحنان : يمه حبيبتي ليه تكرهين البنت وش سوت لك
العنود : يمه كذا بس ماحبها , انتو تجيبون الناس على بيتنا و لا تعرفون منهم وش قصتهم , ما تخافون يكونون حراميه او شي انتو حتى ما كلفتوا على نفسكم تسألون عنها او تسألونها عن قصتها و ليه صار لها الحادث
ام خالد بهدوء : واثقين من البنت مو محتاجين شي نعرفه
العنود : يمه
ام خالد : خلاص العنود روحي جناحك
راحت العنود جناحها و هي مقهوره من الي يصير لهم وش سوت لهم ليه الكل يدافعون عنها وش صاير للناس

...........................................


كانت تتسوق و تدور كل شي ناقص فالبيت بسرعة تخاف تتأخر و خالد يعصب عليها
من السرعه توترت و ما عرفت وش تجيب , راحت لقسم العصائر اختارت لها عصير البرتقال و الفراوله
و هي تشيل العصير حست بأحد يدفش في كتفها , التفتت بسرعة و شافت واحد يمشي بسرعه , ماهتمت حيل فيه بس ما
حبت حركته يخبط في كتفها , رجعت نظرها للعربة الي ماسكتها و فيها الاغراض
بس راح نظرها على على الورقة الصغيرة الي طايحة عند رجلها
ناظرت الورقة بأستغراب و هي تفكر لمين هالورقة , ما تذكر انها حطت أي اوراق في شنطتها
انحنت و شالت الورقة و فتحتها , مو تطفل بس تبي تعرف هالورقة لمين
فكتها و شافت مكتوب فيها : بكرة الساعة 7:00 بيكون الوعد انتظري الي بيجيك .. زياد

البارت الثامن

فكتها و شافت مكتوب فيها : بكرة الساعة 7:00 بيكون الوعد انتظري الي بيجيك .. زياد
خافت حيل و ما كان بيدها غير انها تترك العربة و تروح بسرعه للسيارة من الخوف
بس وقفها صوت الحرس : مدام فيك شي
بيسان وقفت شوي ثم التفتت وناظرتهم : لا مافيني شي
البودي قارد : طيب حابه احنا نحاسب
قالت بأبتسامه فيها شوية خوف : اذا ماكان فيها كلفة و انا برد الفلوس لكم بعدين
البودي قارد : مو مشكله مدام تقدرين تروحين السيارة ترتاحين ( قال و اهو يكمل الي معه )
روح انت مع المدام و انا بحاسب و اجي
راحت بيسان و وراها البودي قارد و لما وصلت ركبت السيارة
خالد بهدوء و استغراب : ماشريتي شي ؟
بيسان : الا شريت بس البودي قارد قال اهو بيحاسب و انا قلت بعطيه الفلوس بعدين
ابتسم بشوية سخريه و هو يشرب الموية الي بيده : ترا كل بودي قارد له ورقة كل شهر يكتب عليها وش اشترى و نعطيه فلوسه
بيسان : اممممممم طيب
خالد قال للسواق يمشي
خالد : اشتريتي كل الي تحتاجينه
بيسان : لا انا مو محتاجه شي
ناظرها خالد بنص عين : مو بعدين تقولين محتاجه و محتاجه ما بجيب لك شي
بيسان بهدوء : طيب .. ( ناظرت الطريق باستغراب ثم رجعت نظرها عليه و قالت ) .. وين بنروح
خالد : بمشيك شوي .. لو ما تبين تكونين وفرتي علي
بيسان بفرح : الا الا ابي
خالد ناظر الشباك و هو يبتسم نص ابتسامه ولا رد عليها
وصلوا , ناظرت بيسان بالمكان كان اكثر من رائع يجنن
كان كان ماخذها قصر فرساي في فرنسا ( ملحوظه : هالقصر يخبل يجنن حيل انصحكم تشوفونه )
بيسان كانت تناظر المكان من جوا السيارة و عيونها مفتوحه ع الاخر و مو قادرة ترمش من جمال المكان
ناظرها خالد و هو ماسك ضحكته : ننزل ولا بتناظرين المكان من السيارة
بيسان نطت و قالت : لالالا بنزل بنزل
هنا خالد ماقدر يسكت و مات ضحك , ناظرته بيسان و هي مقهورة منه : على شنو يضحك اووف
نزلوا من السيارة و خالد مو قادر يوقف ضحك و راحت بيسان صوبه عشان يمشون بس خالد من جد ماكان قادر يوقف ضحك طلع كل الضحك الي كتمه من يوم ما عرفها , و بيسان ميته قهر و هي تشومه يضحك ضربته على كتفه بحفه و قالت : بس عاد اووف
سكت شوي و هو يبتسم ناظرته شوي ثم رد انفجر ضحك , مايدري على شنو يضحك بس يحسها طفله
بيسان من القهر تركته و راحت تمشي قال و هو يمشي وراها و هو يضحك : استني وش فيك حرام اضحك ههههههههههه
وقفت بيسان ثم قالت : و ليه تضحك
سكت و قال و هو يبتسم : ولا شي ( مسكها من معصمها و سحبها ) يلا نروح
ارتبكت بيسان هذي ثاني مره يمسك يدها اليوم
كانوا يمشون و كان فيه زحمه اليوم و سياح كثار تمشوا وهم يناظرون النوافير و النباتات و الورود الغريبة
كانت حلوه حيل
بيسان قالت بمزح : وش رايك نسكن هنا ليما نرجع البلاد
ناظرها خالد و قال : تبين تنامين هنا
قالت : ايه
قال : تدرين هذا القصر كانوا يسكنونه حكام فرنسا القدماء بس آخر ملك سكن هنا مع زوجته اجبرتهم الثورة
انهم يطلعون منه و بعدها اعدموهم
بيسان : اووووووه و بعدين
خالد ناظرها : بس و حطوه من جوا متحف
بيسان و هي تمسكه من يده و تسحبه : طيب يلا يلا يلا نروح جوا
خالد بضحكه : طيب شوي شوي لا نطيح

كملوا يومهم بأحلى ما يمكن و بعدها راحوا يتعشون و رجعوا للفندق
دخلو الجناح و قال خالد لما شافها تشيل الشيله و هو يقعد على الكنب و يفتح باكيت السجاير و يولع له ببرود : وش تدرسين قلتيلي
ناظرته بصدمه : شنو
ما رد عليها
اما هي قالت بحماس و انفعال : اقصد ... اقصد ايه ادرس اقصد ادرس طب .. طب اطفال
ناظرها شوي و قال : بأي سنه
بيسان نطت عنده و قالت : الرابعه انا برابع سنه
قال : اها طيب
قالت و هي شوي و تبكي : بتخليني اكملها صح
ناظر عيونها بسرحان يعشق لون عيونها يحبه حيل او بالاصح يحب عيونها كلها جا بيرد عليها بس قطع عليهم صوت جوال خالد يعلن عن وصول رساله
قتح الرساله شافها من ماجد يقوله انه ارسل كل شي عن بيسان على ايميله الخاص
قام و قال لها و هو يتجه للغرفة : بفكر
دخل غرفته اما بيسان من الفرحه جلست اتنطط على الكنب من الفرحة
راحت بعدها تغير ملابسها و تلبس بيجامه
نطت على الكنب عشان تنام و هي تتذكر كل شي صار اليوم و هي تبتسم تتذكر يوم خذها للقصر و يوم تعشوا و تغدوا و يوم خدها السوق
وقف تفكيرها عند السوق و تغيرت ملامحها و احساسها من الفرح للخوف
تذكرت الرساله و الي مكتوب فيها ما قدرت تنام من الخوف
تفكر بـ الي يتوعد زياد فيه لها

..................................
باليوم الثاني

كان جالس في مكتبه و يفكر فيها
مر على آخر موقف بينهم ايام بس للحين ما نساه كأنه لسه صاير
مو قادر يطلعها من تفكيرة حتى وقت عمله
يبي يكلمها بأي طريقة يحس بالشوق لها و لازم يسوي شي سند ظهره على الكرسي براحه و ناظر السقف بتفكير
ناظر جواله و هو يفكر يجيب رقمها
طير هالفكرة من راسه , مهما كان هذي اخت صديقة من الطفوله مستحيل يخونه و يكلم اخته بالحرام و من ورا ظهره
قطع تفكيرة طق الباب
رفع راسه و قال : تفضل
دخلت الممرضه و قالت : دكتور فارس عندك موعد فحوصات مع سالم الـ...
فارس بهدوء : طيب خذيه على المختبر
الممرضه : حاضر
خذ فارس جواله و حطه في جيب الروب حقه و خذ ملف المريض و طلع

............................

صحت من النوم الساعه 5
توضت و صلت الفجر و بعدها راحت تاخذ دوش
حطت لوشن و عطر للجسم من body shop
و لبست كذا
http://www5.0zz0.com/2014/07/16/19/304290185.jpg
و حطت نفس المكياج الخفيف و لبست كعب بنفس لون اللبس
و تعطرت من ديور و تركت شعرها مفتوح
و طلعت بسرعه عشان تجهز الفطور لأنه ما باقي وقت و يطلع
راحت المطبخ و ربع ساعه و شافته طالع و حمدت ربها انها كانت مخلصه كل شي
كان يركب الكبك حق البدله و ناظر فيها شافها كالعادة على اناقتها قالت له و هي تبتسم : صباح الخير
نزل راسه و كمل طريقه ولا رد عليها , جلس على الكرسي و هوا للحين يحاول يركب الكبك
اما هي ما قالت شي لأنها تعودت على مزاجه المتقلب
مسك فنجان القهوه بيده اليمين و مد لها يده اليسار و قال و هو يشرب القهوه ببرود : ركبيه
ناظرته بأستغراب هي عمرها ما ركبت هالشي كيف بتركبه له مسكت يده و قالت بهدوء : كيف يركبونه
ناظرها و قال : مدري عاد انتي تصرفي
ناظرته و قالت : ماعرف انا ولا مره ركبت هالشي
قال بسخريه : متأكده
تنهدت و ما ردت عليه و جلست جنبه على الكرسي و حطته يده على رجولها و جلست تحاول تركبه
هو ذاب من حركتها و مسكتها ليده
كانت تركبه و هي مندمجه , و هو كان يطالعها و يشرب القهوه
خالد بهدوء : طيب ؟؟؟
قالت و هي للحين مندمجه : طيب ؟؟؟
خالد : متى بتخلصين
رفعت راسها و قالت و هي تتنهد بقهر : ااااه صعب ..... ويت خمس دقايق و اخلصه
خالد بهدوء : خمس دقايق عشان تركبين كبك واحد اجل لو بتركبين 10 كم تاخذين يوم كامل ؟؟
قالت بهمس و هي تركبه : لا بخلص بسرعه
تركها تركبه و جلس يقرا الجريده و هو للحين متشنج من مسكتها يحس قلبه يدق بسرعه
شوي و صاحت بيسان بفرح : ركبتتتتتتتتتتتتته
ناظر يده بسخريه و قال : و غلط بعد
طالعته بأستغراب : غلط ؟ ليه
طنشها و قال : كم الساعه
ناظرت الساعه الي على الجدار : 6:30
سكتت شوي ثم استوعبت الوقت و شهقت بقوه
ناظرها باستغراب : وش فيك
ناظرته بـارتباك تحاول تخبيه : هااه .. لا ولا شي
ناظرها بشك : اكيد
قالت بسرعه : ايه اكيد اكيد
طالعها شوي بسرحان ثم قال و هو يقوم : طيب انا رايح
ما ردت استغرب منها بس تركها و طلع
بيسان ظلت ساكته و لما سمعت صوت الباب يتسكر
راحت ركض للباب و فتحته بسرعه حتى قبل لا تتغطى
و قالت بسرعه و بصراخ : خاااااالد
التفت و ناظرها باستغراب بس تغيرت ملامحه للعصبيه لها شافها طالعه بدون غطا
قال بعصبية : انتي كيف تطلعين كذا , وش تبين
طنشت كلامه و قالت هي تحبس دموعها : لا ترووح ...

عطوني رايكم بالبارتين ...
و قولولي توقعاتكم للبارت الجاي ...
البارت الجاي بيكون يوم الثلاثاء ان شاء الله ...
و تحياإتي لكم جميعا ...



تعديل غرآبيلٍ دنيآ ..; بتاريخ 17-07-2014 الساعة 12:00 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 17-07-2014, 06:38 PM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


اعتذر ي جماعه بس
ما اقدر أكمل الرواية بدون حماس
او حتى ردود
انا ماعرف لو الرواية أعجبتكم
عسب جي السموحه بس لو ما شفت اي ردود بضطر
أني ماكملها

بعض الناس يتساهلون نكملها بس ألي خلف الستائر خلف الكواليس
نبي حماس الله لا يهينكم هههه
يعطيكم العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 17-07-2014, 10:51 PM
صورة *دروب* الرمزية
*دروب* *دروب* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


يسلموووووووووووووو اشواقي جد جد حماااااااااااااااااااااااااااااااااااس..
لا توقفي الرواية بليييييز ترا ازعل ~„~ وابكي بعد..
ادري اتاخرت في الرد بس والله مو بيدي كنت راح اقراها امس لكن ماقدرت وهذا انا خلصت اقراها وجيت اعلق ..لا تزعلي هما الخسرانين..
يهبلوووووووو البارتين خصوصا التامن..ياخذ العقل..
واااااي بيسان وخالد جننوا بي..

يلا لتوقعاتي مع انه توقعي الفايت ما صاب..المهم
اتوقع بيسان راح تضل ساكته وماراح تخبر خالد بتهديدات زياد لها.. ويمكن اذا عرف راح يعصب عليها
ويمكن تصير مشاكل بينهم..
وفاااااارس العاشق الولهان كاسر خاطري .. يمكن يقول لمرام عن حبه لها او يتقدم لطلب الزواج منها..


تقبلي مروري اختك *دروب* .....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 18-07-2014, 11:22 PM
صورة خباالي ناادر الرمزية
خباالي ناادر خباالي ناادر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


بوووع شنو ماتكمليهاا لا حياااتو كمليهاااااااااااااا
واذا مافي ردود نحن معااج وبنرد على كل باارت ... اووكي كمليهاا لان الرواايه بصرااحة ابدااااااااااااع.....
امممم انا اتوقع انه هيه بتخبرة بكل شي وبتخبره عن تهديدات الي تحصل عليهاا من زيااد ....
انا جي توقعااتي..
لكن هاه لاتنسي تكمليهااا ..
انتظر البارت الجااي ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 19-07-2014, 04:54 AM
نووجةو نووجةو غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


اوعى متكملهاشى لان الرواية تبداع رهيبة خطيرة تحفة فنية بانتظار البارت الجديد على نار لاتتاخرى علينا بلييييييييييييييييز يا قمر بليييييييييييييييز .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 19-07-2014, 07:57 AM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


شكرا على حماسكم
اتمنى يظل هالحماس لآخر الرواية
و اتمنى تنال اعجابكم اكثر و اكثر
اتشرف فيكم كـ قراء لـ روايتي
يعطيكم الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 19-07-2014, 10:51 AM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


البااااااااارت خطيييييير مررررررره

تسلممممين وربي يعطييك العافيہ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 20-07-2014, 10:42 AM
صورة غرآبيلٍ دنيآ .. الرمزية
غرآبيلٍ دنيآ .. غرآبيلٍ دنيآ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


يا حبيبي فيك ظني ما يخيب

لو حصل من بيننا صد وجفا

شمس حبك في عيوني ما تغيب

وفي حنانك يا بعد عمري وفاء

فيك معنى الحب يا روحي يطيب

صادق شوقك وشوقي صفا

لو تروح بعيد من قلبي قريب

في غرامك هام قلبي واكتفاء

في غيابك مشتعل مثل اللهيب

ومن عرفتك شوق قلبي ما طفاء

صدق إني وافي يا أغلى حبيب

صادق ما فيه مثلي بالوفاء
,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,

راحت ركض للباب و فتحته بسرعه حتى قبل لا تتغطى
و قالت بسرعه و بصراخ : خاااااالد
التفت و ناظرها باستغراب بس تغيرت ملامحه للعصبيه لها شافها طالعه بدون غطا
قال بعصبية : انتي كيف تطلعين كذا , وش تبين
طنشت كلامه و قالت هي تحبس دموعها : لا ترووح ...
هدت ملامحه و خفت العصبيه و عقد حواجبه , طالع فيها باستغراب سكت شوي ثم استوعب الوضع و انها بدون جلال
راح لها و مسكها من زندها و سحبها للشقه بسرعه دخلها الشقه و هي الي دموعها بدت تنزل من الم قلبها الي ذابحها
و من مسكت يده القويه على زندها , قفل الباب وراه و قال و هو يحاول يهدى : نتفاهم بعد ما ارجع من العمل
حسابك بعدين على طلعتك هذي

تركها و راح , و هي انهارت على الارض : ما قدرت اقوله ما قدرت , وش بقوله لا تروح عشان العصابه مهدديني
والله لـ ان يتمسخر علي ولا يصدقني , وش اسوي الحين وش بيصير له
سمعت صوت هاتف الشقه يرن , ماقدرت تقوم من مكانها و طنشته هي مو ناقصه تكلم احد او احد يكلمها
جلس يرن ولا وقف , هي ماقدرت تتحمل ازعاجه و قمت بالموت و راحت فتحت السماعه
بيسان بصوت خافت : ألو .. مين معاي
: ليه ما ودعتيه ههههههههههههه
بيسان : انت شنو تبي فكني شرك
زياد ببرود : حبيت اقولك كان لازم تودعيه لأنك ماراح تشوفينه بعد
بيسان جات بترد بس قفل السماعه في وجهها
ماتت رعب السماعه طاحت من يدها بدون لا تحس , مو عارفة وش تسوي تحس قلبها يدق بسرعه جسمها كله قام يرجف , تبي تقوم بس رجلها مو قادرة تشيلها , تحس الدنيا كلها تدور فيها , تحس انها بلعت لسانها
مو قادرة تتكلم , تحس بكثير اشياء بس مو قادرة تسوي شي
.................................................. ....................

كان الصوت عالي حيل و الصراخ و الضحك و الخبل كله في هالمكان

قالت بإنفعال : وربي غشاشه والله غلط مارضا
: سارووه ما تعرفين تلعبين تقولين غش
سارة : الحين انا الي قتلتك مو انتي
: ايه و اللعبة و النتيجه وش يقولون ..
سارة : اوك جنى خلينا نعيد القيم
جنى : مانيب عايدتن شي
سارة و هي تضحك : خايفة صح
جنى بلا مبالاه : صار لي 3 ساعات اغلب فيك , من شنو خايفة ي حظي , بس عطيتك فرص كثيره بنروح الرياض غاليري
سارة بصراخ : لو تدفنيني حيه ماراح اروح هالمجمع
جنى : اجل اقعدي هنا بروحك
سارة : لالالالالالا خلاص بروح بروح
جنى بانتصار : ما تجين غير بالعين الحمراء
سارة رمتها بالمخده و قالت : مالت عليك
جنى : و عليك
مروة و هي شوي و تبكي منهم : خلاص .. خلاص وربي بتموتوني قبل يومي
سارة نطت عند مروة و قالت بحماس : مروة وشو احلى حياة مول ولا الرياض غاليري
مروة : اممممممممم الرياض احلى
جنى ماتت من الضحك و سارة ضربت مروة على راسها : صدق غبيه
مروة و هي تمسك راسها : وجع ... بنات يلا متى بنروح صارت الساعه 1 الظهر
جنى و هي تقوم : ايه يلا اجل و بالمره نتغدى بالمول
مروة : بس مين بيقول حق سمر
جنى و هي تقوم : خلاص انا اقولها
مروة : طيب
راحوا يتجهزون و سارة راحت و هي مبوزة
.................................................. .......................

كانت بعدها تحاول تقوم بس مو قادرة
وقف قلبها لما تذكرت الاوراق
تذكرة الموقف بينها و بين خالد اول ايام جيتهم على فرنسا لما طلبت منه يحتفظ بالاوراق و قبل يرجعون تاخذهم
_
دخلت عليه المكتب بعد ما طقت الباب و قالت بهدوء
بيسان : السلام عليكم
رفع عيونه من الاوراق الي بيده شافها حامله بيدها ظرف كبير استغرب و قال : وعليكم السلام , خير
بيسان مشت شوي شوي و جلست على الكرسي الي جنب مكتبه و قالت : خالد ابي منك طلب
خالد : ...
بيسان مدة له الظرف بهدوء و قالت : ابي منك تحتفظ لي بـ هالظرف
خالد بهدوء : و ليه ما تحتفظين فيه انتي
قالت بإنفعال : انا اخاف ياخذونه ( بيسان سبت نفسها مية مره لما شافته عقد حواجبه بإستغراب )
اقصد اخاف اضيعه و احد ياخذه , هالظرف فيه اشياء تخصني و غاليه حيل و اذا ضاعت كلي بضيع
طالع خالد فيها شوي ثم قال : وش فيه
بيسان بصوت مخنوق : الله يخليك لا تسألني وش فيه بس خله عندك بس لوقت مؤقت
خالد بسخريه : وش يخليني اثق فيك , مو يمكن يكون بلوه من بلاويك الي ماتخلص
بيسان : صدقني انت تظلمني
قطع كلامها : جيبيه ( كمل بسخريه ) اضمن لك نفسي بس ماضمن فضولي
بيسان بهدوء و هي تمد الظرف : لو ما اثق فيك ما سلمتك شي يهمني حيل
و لو كان بلوة مثل م تقول ما عطيته لك و كأني اسرع وقت موتي بيدي
ما عطته فرصه يرد و قالت له : عن اذنك
خالد ناظر بالظرف شوي ثم شاله
_
رجعت للواقع و هي تبكي
سمعت طق مرعب و كبير عند الباب
كانت بتجيها جلطه من الخوف تحس انها بتجن
و زاد هالاحساس لما سمعت باب الشقه ينكسر
حست بخطوات ثقيله و مرعبه تقترب منها , كانت تبي تركض تهرب تروح بس مو قادره
تحس انها انشلت
كانت تناظر الارض مو قادره حتى ترفع راسها
شافت ظلال طويله و كبيرة قريبه منها : هذا مو ظل شخص واحد هذي لعدة اشخاص
قامت تقرا بخاطرها الفاتحه و تتشاهد تحس موتها قرب
ما وعت غير على هذيك الرفسه الي كانت بتخترق بطنها من قوتها
سمعت كلمة قبل لا يغمى عليها : بتندمين انتي و زوجك
....................................
جالس في السيارة و يفكر بالي صار قبل يطلع من الفندق
مستغرب ليه اطلعت وراه كذا و بكت فجأه
حس بنغزة في قلبه فجأه , قلبه قام يألمه حيل و زادت دقاته
مايدري بس كان يحس انه بيسان فيها شي
كان بيأمر السواق يرجع الشقه بس
إنحنت السيارة بقوة و ما قدر يتوازن
خالد و هو يكلم السواق بعصبيه : وش فيك ماتعرف تسوق
السواق : آسف طال عمرك بس هالسيارة تحاول تجاوزنا
ناظر خالد من الشباك و فالسيارة
كانت سيارة سوداء و من جد كانت تحاول تجاوزهم و كأنها تبي تخليهم يعملون حادث
طالع البودي قارد حقه الي سيارتهم خلف سيارته بشوي
و ما حس غير بإطلاق النار الي صار
و بإحتراق السيارة
.........................................
وصلوا للمول مع السواق
طبعا بعد ما كانوا بيبوسون رجل سمر عشان تخليهم يروحون المول
جنى و هي تستنى احد من مروة او سارة ينزلون لأنها قاعده في النص
: وجع ان شاء الله وجع .. وش تنتظرون احلف عليكم تنزلون .. انزلوا يامال الي مانيب قايله
سارة و هي تضحك : طيب طيب وش فيك ما خليتي دعوه ولا سبه
مروة بعناد و هبل : احلفي علي و بنزل
جنى بقلة صبر و هي تأشر على الكعب الي في رجلها : تشوفين هذا .. بخليه يرقص على راسك من الضرب لو ما نزلتي
مروة بخوف : خلاص بنزل
نزلوا البنات المول و وقفوا و اهم يناظرون المحلات
جنى : وش نسوي اول شي
سارة : انا برايي نروح نتغدا اول شي لأني بموت من الجووووووووع
جنى و هي تمسك اذنها : طيب ترا اسمع , فقعتي اذني
ضحكوا اثنينهم و مشوا
و مروة تناظرهم بصدمه : طيب انتظروني وش فيكم رحتوا و تركتوني من جد مرجوجات
وصلوا للمطعم
كان زحمه شوي لأنها ايام اجازة الفصل
..
في نفس المكان كان يمشي و وراه اثنين من البودي قارد حقه و يتكلم في الجوال بملل
قال بتصريفه : طيب حبيبتي أي شي ثاني
قالت بدلع يفقع المراره : حمودي وش فيك علي هالايام
حمد بدون نفس : مافيني شي ي قلبي
..: طيب متى تجيني و تخطبني من اهلي
حمد كان يكلمها عشان يرفه عن نفسه بس اهي الي فهمتها غلط و لما جا يفهمها انهارت عليه
و اهو ما يبي هالشي
حمد و هو يتنهد : منار مو قلت لك مو وقت هالموضوع
منار : بس حبيبي ..
قاطعها : مناار شو قلت انا ؟
منار و هي تمثل الزعل : طيب
حمد و هو ينهي المكالمه : طيب اكلمك بعدين باي
ما عطاها فرصه تتكلم و راح للمطعم الي شافه لمى حس بالجوع
××××××××××××××
منار : من هالمشهد اكيد بتعرفون اهي من اي نوع من البنات , منار مغرورة و تبي كل شي لنفسها
هي من هالبنات الي يكلمون شباب و يواعدوهم و مدري ايش الله يستر علينا وعليهم , تعرفت على حمد بمول
و ماتت عليه من جماله , و لما عرفت انه حمد الـ... المحقق المشهور و اغنى الاغنياء تجننت عليه اكثر طمعاً فيه
××××××××××××××
دخل و بنفس الوقت هي دخلت و بالغلط خبط فيها و طاحت الشنطه و الجوال
: آآآآآيييييييي ( مسكت كتفها من الألم و هي تمسك دموعها , نزلت تجمع اغراضها الي طاحت من الجنطه و تجيب الجوال الي انفك و طلعت البطاريه منه )

البارت العاشر

كانت تمسك كتفها شوي و تلم الاغراض شوي تحس انها بتبكي من الم كتفها لأنه من جد آلمها
اما هو لما صدم فيها ما المه لأنها مو بذيك القوة بس شكلها اهي الي تألمت
قال و اهو ينزل يلم معها الاغراض : آسف والله ماقصدت اعتذر , صار لك شي
هي كانت تلم الاغراض و تسكر الشنطه و تجيب جوالها و توقف هي معه
قالت و هي ترفع عيونها و تناظر فيه : مو مشكله ماصار شي
سبلت عيونها لما شافت شكله
حمد بأسف و هو خاق على عيونها العسليه الفاتحه : اعتذر مره ثانيه , صار لك شي
قالت بهمس و هي تنزل راسها : لا ماصارلي شي , ماله داعي تعتذر عن اذنك
حمد ظل واقف ولا تحرك , ماصار له شي بس يحس همسها و عيونها جمدته
لما حس على نفسه طالع مكان ما راحت و شافها تقعد على طاوله مع بنتين
البودي قارد : طال عمرك صار لك شي
حمد بهدوء : لا انا بخير ( كمل بهمس ) بس اهي الي تضررت
البودي قارد ما سمعوا كلمته الاخيره و قال واحد منهم : شنو طال عمرك
حمد و هو يدخل المطعم : ولا شي
دخل المطعم و جلس على طاوله لشخصين و طلب من الحرس يجيبون له اي شي يشربه
جلس يناظر الي برا المطعم بسرحان

..
اما هي فـ راحت للبنات و قلبها يدق
جنى : اووووووه سويرة من ذا المزيون الي صفقتيه كف في كتفه
سارة بإرتباك و عصبيه : اول اسمي سارة ثانياً انا الي صفقته ولا اهو ثالثاً مو مزيون
جنى بسخريه : اي و رابعاً
سارة : ماكو
مروة و هي تتنهد : خلاص انتي معها من جد بزران
جنى و سارة بنفس الوقت و بسخريه : احلفي
طالعوا بعض و قالوا بنفس الوقت : لا تقلديني
جنى و سارة بدون نفس : اييييييييييييه
مروة ضحكت عليهم و قالت : انا بروح اطلب الاكل انتو خلكم كذا
راحت مروة و جنى ناظرت سارة و قالت بحماس : ايه و بعدين
طالعتها سارة : شنو ؟
جنى و هي تضحك : ي بنت شكلك جننتيه شوفي كيف سرحان
طالعت سارة مكان ما تناظر جنى باستغراب و شافته سرحان و يطالع الناس
كانت طاولته بعيده عنهم شوي
قالت بلا مبالاه و هي ترجع تناظر جنى : كلي كيك
جنى : ايه والله ذكرتيني ناكل كيك بعد الغداء
ضحكت سارة عليها
جنى بضحكه : من جد ترا .. ما يسوا عليك رحتي تغسلين يدك , ليتني انا الي رحت خخخخخخخخ
سارة : كلي تراب طيب
جنى بسخريه : لا مالي خاطر الحين
سارة : جب بس
.................................................. .

كانت جالسة بغرفتها
تحس بنغزة في قلبها
من الصبح مو قادره تنام تحس ولدها فيه شي , تتصل عليه و ما يرد
كانت تبي تتصل حق بيسان بس تذكرت لما كلمتها قالت لها انه جوالها بالتصليح
دخلت عليها مرام و هي تقول : مرحبااااا
ماردت عليها , مرام استغربت و قالت : يمه وش فيك
ام خالد : خالد من يومين مادق علي ماعرف وش صايرله ولا شي
مرام : طيب يمه يمكن جواله مافيه شحن
ام خالد : والله كل شي جايز ي بنتي ..... ( سكتت شوي ثم قالت بانفعال ) ايه بتصل على فارس ولا حمد
يمكن يعرفون عنه شي
مرام من سمعت اسم فارس قلبها دق
ام خالد و هي تكتب الرقم و تحط السماعه على اذنها : الو السلام عليكم
فارس : ي هلا والله و عليكم السلام ي خالتي , كيفك عساك طيبه
ام خالد : انا بخير ي ولدي الله يسلمك
فارس : خير يمه فيكم شي ناقصكم شي
ام خالد بخنقه : والله يمه ابي اسألك خالد ما دق عليك ما اتصل
فارس : لا والله ي خالتي مادق علي آخر مره مكلمه من كم يوم و بعدها ما كلمته , ليه يمه في شي
ام خالد و دموعها نزلت : يمه صار لي من الصبح ادق عليه مايرد
فارس بحنيه : ما عليك يمه يمكن انشغل ولا قدر يدق عليك , اعذريه و انا الحين ادق لك عليك و اسال حمد عنه
انتي بس ارتاحي
ام خالد : تسلم ي ولدي والله متقصر , اجل فمان الله
فارس : فمان الكريم
سكرت منه و ناظرت مرام بأبتسامه
مرام : ها يمه وش قالك
ام خالد : الله يسلمه قال اهو بيسأل و بيدق علي
مرام ابتسمت بحب و سرحت
ام خالد : وش فيك كذا تبتسمين
مرام : هااه لا ولا شي سلامتك
ام خالد : روحي صحي اختك صارت الساعه 2:30 و هي للحين نايمه مدري وش تبربر فيه مع صاحباتها للفجر
مرام : طيب يمه

..........................................

فتحت عيونها و هي تحس الدنيا تدور فيها
جسمها تكسر بعد ما حصلت ضرب يهد جبال
بلعت ريقها و ناظرت بالشقه بتعب
كانت الشقه مقلوبه فوق تحت , كل شي مكسر و مبهذل , كانت تحاول تقوم بس مو قادره
و هي على طبيعتها بدون ضرب ماكانت تقدر تقوم , كيف بالضرب
طالعت مكان جوال الشقه شوي ما لقته مكانه انتقل نظرها لتحت و شافته طايح و السماعه مفتوحه
مو قادرة تقوم او حتى تجلس , كانت تبكي بصوت و بقهر و ذل على حالها , قررت تتسحب
لحتى توصل للجوال , كانت تسحب نفسها بالقوة , طاقتها قامت تنفذت , كانت تدعي
انها ما تفقد كل طاقتها و تتحمل لحتى توصل للجوال
وصلت بيسان للجوال و بالموت
مسكت السماعه و اتصلت الرسيبشن
: هالو
بيسان بتعب : من .. من فضلك ه...هل من الممكن ان تحضروا .. طبيب الفندق
: سيدتي هل انتي بخير .... حسناً حسناً في اي غرفة
بيسان : ارجوك ... 1470
ماقدرت اتكمل و طاحت السماعه من يدها و اغمي عليها
: هالو .. مرحبا ؟ يا سيده هل انتي معي ؟
...........................................

كان للحين جالس فالمطعم و يفكر بـ خالد بعد مكالمته مع فارس
سمع صوت جواله يرن , تنهد و هو يفكر انها منار مره ثانيه
بس استغرب لما شاف رقم خارج السعوديه
رد و هو يفكر انه ممكن يكون خالد

حمد : الو
: هالو مرحبا
حمد استغرب لما حس انه الي يكلمه اجنبي
حمد بالانجليزي : مرحبا من معي
جاك : معك الطبيب جاك ميسون من مستشفى ... في فرنسا , هل اتحدث مع السيد حمد
حمد : نعم , ولكن من اين حصلت على رقمُ هاتفي
جاك : في الحقيقه لقد حصلت عليه من هاتف السيد خالد الـ...
حمد بسرعه : ماذا ؟ ماذا به خالد هل حدث له شي؟
جاك : في الحقيقه لقد اصيب بحادث و لقد رأية هذا الرقم من هاتفه لأنني فضلت ان يكون معه احد من اقاربه
حمد و هو يقوم : انا قادم حالا
قام حمد و هو يمشي بسرعه و يتصل على مدير اعماله
حمد و هو يركب سيارته : جهز لي تذكرة لفرنسا الحين بالطيارة الخاصه بسسرعه
: حاضر طال عمرك
حمد قال للبودي قارد الي جالس جنب السواق : اتصل فالخدم فالقصر خل يجهزون شنطة سفر لي بسرعه
البودي قارد : حاضر طال عمرك
وصل حمد للقصر و كانوا الخدم واقفين برا و احد منهم ماسك شنطة السفر
حطوها بالسيارة بسرعه و راحوا للمطار
نزل حمد من السيارة و هو يمشي بسرعه , قابل سيف ( مدير اعمال حمد ) بطريقة
سيف الي مشى جنب حمد
حمد : جهزت التذكرة
سيف : كل شي جاهز طال عمرك
حمد : و الطياره
سيف : بإنتظارك
حمد : طيب
خلص سيف اجرائات السفر و راحوا للطيارة
ركبوا الطيارة و حمد للحين يفكر بخالد و وش صاير له

.............................................

دخلوا البيت و شافوا سمر بطريقهم

جنى و هي تمسك يد سمر و تدور معها بخبل : ي هلا والله ي هلا بـ الي لفاني يا هلا به عدد دقات قلبي
في غيابه
سمر و هي تضحك و تتركها : مجنونه انتي وش فيك
كملت و هي تناظر سارة و مروة : شنو استانستوا
مروة بفرح : ايييييييييه حييل ابي نعيدها
سمر ضحكت و استغربت انه سارة ما تكلمت
ساره بهدوء : عن اذنكم بصعد غرفتي
سمر بإستغراب : وش فيها ساره
جنى بخبل : ابد بس شافته يروح بسر....
مروة و هي تدوس رجل جنى بتوتر : ه ه ه ه ايه شافته .. شافته ايه
سمر بشك و استغراب : من شافت
جنى و هي تصحح غبائها : ايه كانت تتهاوش مع صاحب المحل و هو راح و طنشها
و الي قاهرها انها شافته يروح و طنشها ولا كملت هواشها
جنى و هي تكمل بضحكه غبيه : عاد انتي تعرفين ساره كله تهاوش على اقل الاشياء
سمر و هي للحين شاكه : و هي ليش تهاوشت معه
جنى : مو راضي يرخص السعر
سمر و هي مو مقتنعه : اها
مروة تهمس لـ جنى : شنوه التصريفه الغبيه ي شينك بالكذب
جنى طنشتها راحت ركض لها
و مروة قالت : عن اذنك سمورة
سمر و هي تطالعها : اذنك معك


البارت الحادي عشر


وصلت الطيارة لفرنسا
و استقبلته الليموزين و اخذته للمستشفى على طول
وصل المستشفى , دخل و سأل الموظفه عن غرفة الدكتور جاك ميسون
راح للغرفة و طق الباب و دخل بعد ما سمع الاجابه
مد حمد ايده يسلم على الدكتور : مرحبا انا حمد الـ...
جاك : اوووه مرحباً , بصراحه لم اتوقع حضورك بهذه السرعه , تفضل بالجلوس رجاءاً
حمد و هو يجلس : شكرا لك , ماذا به خالد ماذا حدث له
جاك : بصراحه السيد خالد تعرض لـ حادث قوي جدا و قد تضرر منه كثيرا
حمد : و كيف حدث هذا الحادث و متى
جاك : لقد حدث له يوم الامس اليوم في الصباح و تقول الشرطه بأنه ليس حادث
حمد و هو مستغرب : ماذا تقصد
جاك : اقصد بأنهم حاولوا قتله
حمد و هو مصدوم : ماذاااا
جاك : الحادث بأكمله كان مدبر لأنه تعرض لضرب الرصاص و ايضا لإنفجار سيارته
حمد ما قدر يتحمل هالصدمات و قال : ما الذي تقول ايها الطبيب
جاك : هذه الحقيقه ولكن من حسن حظة بأنه قفز من السيارة قبل انفجارها
حمد مو قادر يستوعب شي بس قال : المهم كيف حال خالد الان
جاك : لقد تعرض السيد خالد للكدمات الكثيرة في جسمه نتيجة وقوعه القوي اثناء مشي السيارة و اصيب بكسر مضاعف في يده اليمنى لذا اضطررنا لـ عمل عمليه لها , و لقد اصيب بـ رصاصه في بطنه و لحسن حظه الشديد ايضا بأنها لم تدخل في جسمه كثيرة
حمد : اذا ؟
جاك : , يحتاج السيد للبقاء في العناية المركزة ليوم كامل و سنرى ما النتيجه
حمد : حسناً , هل يمكنني رؤيته
جاك : حاليا اعتذر يمكنك رؤيته بعد انتهاء مدة الـ 24 ساعه
حمد : ارجوك فقط قليلاً
جاك باستسلام : حسناً .. فقط قليلاً
خذه جاك للعناية المركزة بس قبل لا يدخل قال جاك
: ارجوا ان لا تطل فهو بحاجه للراحة التامه
حمد : لا بأس
دخل حمد الغرفه المخصصه بلبس الملابس الخاصه بالعناية
و بعدها دخل للغرفة المتواجد فيها خالد
كان في ستارة فاصله بين الباب و بين السرير
كان حمد يسمع صوت الاجهزة و قلبه يعورة على صديق عمره و طفولته
ابعد الستاير و قلبه المه اكثر لما شاف منظر خالد
وجهه المليان بالكدمات و الاجهزة المرصصه حوله و على صدره
و يده المجبسه
قرب حمد من خالد شوي و تحمل لا تنزل دموعه
مسح على شعر خالد و جلس جنبه
حمد : خالد اصحى ....خالد انت لازم تصحى عشاني و عشان فارس و عشان اهلك ........ و عشان زوجتك
, خالتي تسأل عنك كثير ي خالد لا تخوفها اكثر من كذا و انت تعرف خوف خالتي عليك
جلس حمد يحكي معه
و كان يبي يجلس معه اكثر بس جاته الممرضه و طلبت منه عشان لا يسبب ازعاج كثير لـ خالد
طلع حمد من غرفة العناية و هموم الكون كلها فوق راسه , سند نفسه على الجدار و رفع راسه و هو مغمض عيونه
و تنهد بتعب و حسره و هو يتوعد بالي عمل هالعمله
جاه صوت الطبيب و هو يقول : هل انت بخير سيد حمد
حمد ببرود : نعم , ما اسم المحقق المكلف بقضيته
جاك : اضنه مايكل اتيز <<< والله ماعرف من وين اجيب هالاسماء انا
حمد نزل راسه و عدل وقفته و سلم على الطبيب : شكرا لك ايها الطبيب و ارجوا مع اي جديد في حالته ان تخبرني انا سأذهب لأرى التحقيقات
جاك : بالطبع
جا حمد بيروح بس تذكر شي و لف مره ثانيه للدكتور و سأله بإستغراب
: الم تكن معه سيده في الحادث
جاك بإستغراب : سيده ؟ لا لقد كان وحده
حمد : هل انت متأكد
جاك : بالطبع
حمد طلع و هو مستغرب وين راحت بيسان

اتصل حمد بفارس و قاله الي صار
فارس : انا الحين بحجز على اقرب طياره
حمد بتعب و هو يدخل الشقه الي حجزها له سيف : فارس الاحسن انك تكون مع اهل خالد من بيجلس معهم و بعدين انا هنا
فارس : بس ..
حمد : لا بس لا شي خلك مكانك و قول اي شي لـ خالتي تبرر فيه غياب خالد
فارس : طيب
حمد و هو ميت تعب : اكلمك بعدين تعبان حيل
فارس : طيب انتبه لنفسك , فمان الله
حمد : حاضر , فمان الكريم

مرت على هالاحداث اسبوع و نص
و حمد لازال يروح لـ خالد و يكلمه و يعاتبه على غيابه و بنفس الوقت يتابع التحقيقات بعد ما طلب انهم يكلفونه فيها
راح حمد و زار خالد و جلس عنده يكلمه
قال و هو يسولف معه : خالد وش فيك ضعفان ؟ معقوله هالحادث يأثر في خالد ؟ خالد الي ما يهزه شي
معقوله يسوي فيك كذا ؟ .. يلا اصحى ترا امك تسأل عنك و مشتاقه لك حيل ما نقدر نكذب اكثر من كذا
قامت تحس انه في شي مو طبيعي
كمل و هو يمسك يده : يالله خالد ترا طولت غيبتك في فرنسا لا تطولها في مستشفياتهم اصحى طلبتك
حمد نزلت دمعته لما ما لقى جواب من خالد
كالعاده


.........................................

فتحت عيونها بتعب
جالت عيونها على الغرفة البيضاء الي هي فيها
ناظرت جنبها و شافت ممرضه تغير لها المغذي و قالت
: وين انا
الممرضه : عفواً ؟ لم افهمك سيدتي ؟ هل تحتاجين شي هل من شي يؤلمكِ ؟
بيسان لفت وجهها عنها شوي بتعب ثم ردت تطالعها و قالت بالانجليزي : اين انا
الممرضه : انتي في المستشفى عزيزتي .. انتظري لحظه سوف استعيد الطبيب
بيسان ما ردت و ظلت تناظر الغرفة و سمعت صوت احد يكلمها
الطبيب : كيف حالك سيدتي
بيسان و هي تحاول تتكلم : بخير ..
الطبيب : هل يؤلمك شي ؟
بيسان : لا .. كيف اتيت الى هنا
الطبيب : لقد احضرناكِ من الفندق فلقد كانت حالتكِ مزريه و خطيرة
كمل : سوف يأتي المحقق لأخذ اقوالك فيبدوا انكِ قد تعرضتي للضرب
بيسان : لا احتاج الى ...
قطع كلامها صوت طق الباب
قال الطبيب : يبدوا ان المحقق قد وصل الان
دخل المحقق و هو يبتسم لـ بيسان تكلم مع الدكتور شوي بالفرنسي و بعدها طلع الدكتور و الممرضه
جلس المحقق على الكرسي جنب بيسان و قال بإبتسامه هاديه : كيف حالك انسه بيسان
بيسان : بخير
مايكل : انا المحقق مايكل سعدت بلقائك
بيسان : شكرا لك
مايكل : سيدة بيسان , من الواضح بأنكِ تعرضتي للضرب المبرح هل من الممكن انكِ تعرفين المرتكب ؟
بيسان : لا اعرف احد هنا ولا اعرف من هو
مايكل : هل انتي متأكده
بيسان بقلة صبر : نعم
مايكل : معلوماتنا تقول بأنكِ متزوجة , هل من الممكن انه زوجك
بيسان فزت لما تذكرت خالد و قالت للمحقق بسرعه : زوجي انه مختفي ولا اعرف اين هو
و قالت و هي تقوم من السرير : يجب ان اذهب لأرى اين هو
مايكل و هو يمسكها من يدها و يحاول يرجعها للسرير : ارجوكِ اهدئي ليس عليك فعل هذا
قالت بيسان بعصبيه : لا تلمسني
مايكل و هو يبتعد : حسناً لن امسك ولكن اهدئي
ببيسان نزلت راسها و نزلت دموعها على خدها و قالت باختناق : يجب ان ابحث عنه ارجوك دعني اذهب
مايكل : سوف نقوم بالبحث عنه لا تقلقي ولكن اهدئي ارجوكِ
طالعته و عيونها مغرقة بالدموع : حقاً
مايكل الي بدأ قلبه يدق من نظرات عيونها : نـ .. نعم
كمل بتوتر و هو يكتب بالملف الي عنده : ماذا اسم زوجك
بيسان و قلبها يدق من ذكر اسمه : خالد .. خالد الـ...
رفع راسه بسرعه و ناظرها مصدوم : خالد ؟
بيسان باستغراب : نعم
مايكل : اضن بأنه الشخص الذي كنت موكل بالتحري عن قضيته
بيسان و استغرابها بدأ يزيد : قضيته ؟ اي قضيه ؟
مايكل : نعم فلقد تعرض للقتل و وكلتُ انا بهذه القضيه
بيسان وقف قلبها ما قدرت تتكلم , تحس احد كب عليها موية مثلجه
انربط لسانها تحس رجعت لحالتها
مايكل : سيدة بيسان هل انتي بخير
بيسان بدة دموعها تنزل بغزارة
مايكل : سيدتي
بيسان ما قدرت تتحمل و ضغطت على نفسها و قامت بسرعه ولا اهتمت لإيدها الي انقصت من ابرت
المغذي الي كانت مزروعه فيها
مايكل و هو يحاول يهدي فيها بس مو قادر مسكها من يدها و هو يقول : ارجوكِ اهدئي
بيسان كانت تحاول تترك يده بس هو اقوى عنه صرخت و قالت : الم اقل لك بأن لا تلمسني ابتعد
مايكل : حسناً ولكن ارجوكِ اهدئي لا يجب عليك فعل هذا
بيسان ما قدرت تتحمل و انهارت على الارض من البكي
المحقق كان محتار لو راح لها بتنهار و لو ظل هي بتروح و حالتها ما تسمح
قالت بيسان من بين دموعها : ارجوكِ خذني له ارجوك
مايكل : حسناً سوف افعل ولكن اهدئي
قالت و هي تحاول ترجع تقوم بس الام الضرب ما تركتها
مايكل بتتسرع : حسناً لا تقفي سوف اخك غداً
بيسان بإصرار : لا الان
مايكل : لا يمكن الان فهو بحاجه للراحة
رجعت بيسان تبكي : ارجوك الان
مايكل بقلة حيله : حسناً حسناً
راح اخذ ورقة خروجها من الطبيب بعد مجادلات كبيرة بالرفض
مشوا بالممرات الطويله
بيسان : الى اين نحن ذاهبون
مايكل : انه في هذه المستشفى
بيسان : ...
كانت تحس انه هالممرات طويله و مو راضيه تخلص
تبي تروح له بسرعه , تحس قلبها يتقطع و مو قادره تتحمل اكثر
وصلوا للغرفة
ناظرت بيسان فالباب شافت مكتوب عليه ( العناية المركزة .. بالانجليزي و الفرنسي .. )
طلب مايكل من الطبيب انها تشوفه
الطبيب : عفواً ولكن بصفتكِ من
بيسان و هي تناظر الباب و تبكي : انا زوجته ارجوك دعني اراه
الطبيب : و كيف يمكنني ان اتأكد من هذا
بيسان و هي زادت بكاها : ارجوك دعني اراه
الطبيب : لا يمك....
المحقق مايكل : دعها تراه و على مسؤوليتي
الطبيب : ولكن ...
مايكل : رجاءاً
الطبيب : حسناً
بيسان و هي تبتسم من بين دموعها : شكرا لك
الطبيب بإبتسامه : لا داعي
دخلت بيسان و لبست الملابس و دخلت
شالت الستارة و شافت شكله , ليتها ما شالتها و شافته بـ هالمنظر ليتها انعمت قبل تشيله
انهارت بالبكى لما شافت شكله و شكل الاجهزة حوله
كيف ما بتنهار و هي تشوف الاجهزة حوله اكثر من الاكسجين كيف ما بتنهار على الشخص الي ترك قلبها يدق حبا له ,
كيف ما بتنهار و هي الوحيده الملامه بـ الي صار له , كيف ما بتنهار كيف كيف
قربت من سريرة و هي تموت بكل خطوه تخطيها , وقفت جنب سريرة و جلست على حافته و مسكت يده
الي صارت جاف حيل
ناظرت وجهه الشاحب و الي يبين انه الكدمات بدت تشفى .. و لجسمه الضعفان حيل و ل شفايفه الزرقاء
ما قدرت تتحمل منظرة قلبها يألمها حيل , حست بيدها ترتجف و هي ماسكه يده مسحت على شعره بحنان
و هي للحين تبكي , تركت يده و حضنة وجهه بين يدها و
قالت : خالد .. خالد الله يخليك اصحى , انا مقدر اعيش بدونك والله , تقدر تضربني , تتهمني , تذبحني , سوي اي شي تبيه اي شي بس اصحى لا تظلك نايم مقدر اشوفك كذا والله , بعطيهم كل شي كل شي , حياتي معاك ما تقدر بـالملايين بحلوها و مرها , بزعلها و فرحها , اصحى الله يخليك
قربت من راسه و باست جبينه , ضلت على هالوضع و هي تحس بدموعها الي تحرق خدودها و تنساب على وجهه عشان تبلله
ضلت على هالحال ما يقارب الخمس دقايق و للحين دموعها ما وقفت , حست براسه يتحرك
رفعت وجهها و ناظرته , ماهتمت لقرب وجهها من وجهه بكثير قالت بهمس : خالد
و اخيرا بدت عيونه العسليه تنفتح بشويش , رجع غمضها لما المته من النور , رجع فتحها و ناظر بعيون بيسان
عيونها الي لو يوصف حبه لها ما سكت , عيونها الي هي عشقه
خالد ابتسم بتعب لما شاف بيسان و قال بهمس : ماء
بيسان الي تحولت دموعها لدموع فرح و قالت : من عيوني
راحت للطبيب على طول و جابته
الطبيب اول ما قالت له بيسان انه خالد صحى طلع بسرعه و راها و خلفه الممرضات
وصلوا للغرفة و دخلوها
و الطبيب سأل خالد بعض الاسأله بس ما حب يتعبه اكثر و فضل يكمل لما يطيب
امر الممرضات ينقلونه لغرفته
نقلوا خالد على غرفته و ركبوا له المغذي و طلعوا و سكروا الباب وراهم , و اهم يطلعون كان نظر بيسان يتبعهم
تبي تقولهم لا يطلعون , صارت تستحي من زوجها
بلعت ريقها و ناظرت خالد
و ولع وجهها لما شافته يناظر فيها
بيسان بتوتر و احراج : شنو ؟
خالد بأبتسامه صغيرة : شنو الي شنو ... تعالي
بيسان و الاحراج و التوتر عندها زاد : انا مرتاحه مكاني
خالد : بس انا مو مرتاح .. وش فيه وجهك وش هالجروح
بيسان بارتباك : هااه لا بس طحت على وجهي
خالد و هو للحين مو مصدق : اها .. طيب تعالي
بيسان و هي للحين مستحيه : قلت لك مرتاحه
خالد و هو يبتسم و يتعمد يحرجها : و انا قلت لك مو مرتاح .. بعدين وش فيه وجهك احمر مو كأنك انتي الى توك
كنتي راح تدخلين فيني من قربك ولا نسيتي
بيسان هنا صرخت من الاحراج و قامت تنكش شعرها و تغطي فيه وجهها , يعرف كيف يحرجها
خالد لما شاف حركتها مات من الضحك
و ضحك بصوت عالي , اما بيسان بعدها مغطيه وجهها بشعرها و فوق شعرها ايدها
خالد بتمثيل : آه بموت
بيسان بخوف ربعت شعرها و قربت منه و وقفت جنب السرير و هي تمسك يده : شنو .. شنو فيك شي يعورك
ما عطاها فرصه و سحبها لين ما طاحت في حضنه

و البارت الجاي يوم الاربعاء ان شاء الله
ابي رايكم بالبارتات
و توقعاتكم
لا تحرموني الردود لا هنتوا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 20-07-2014, 11:26 AM
jo0ody_1419 jo0ody_1419 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: من بعادك اتعذب ولجل عينك ابيع الدنيا و اشتريك


نوروني في روايتي الاولى

https://forums.graaam.com/579423.html

الرد باقتباس
إضافة رد

من بعادك أتعذب ولجل عينك أبيع الدنيا و أشتريك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الدنيا , ابدع , اتعذب , اشتريك , بعادك , عينك , ولجأ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الدنيا مزرعة الاخرة غايتي رضى الرحمن مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 21 08-10-2011 10:12 PM
روايتي الأولى : حلمت بلقياك بعد ماطال الغياب / كاملة »حبـورَ آلــزمنَ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 518 08-03-2011 08:05 AM
إضحك ترى الدنيا ما تسوى //R ارشيف غرام 5 25-10-2010 03:53 AM
الزهد في الدنيا أنا أحلى 2010 مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 18 20-02-2010 02:01 PM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM

الساعة الآن +3: 07:54 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1