غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 251
قديم(ـة) 08-07-2014, 09:37 PM
صورة فلسطينية للنخاع الرمزية
فلسطينية للنخاع فلسطينية للنخاع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


ياااااااي الباااارت اليوم ....... اخيرا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 252
قديم(ـة) 08-07-2014, 09:52 PM
صورة مشتا```قة لهبا``لك الرمزية
مشتا```قة لهبا``لك مشتا```قة لهبا``لك غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


ننتظرك على
احر من الجمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 253
قديم(ـة) 08-07-2014, 10:35 PM
Nour.. Nour.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadc2f6dfecb2 رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بصراحه انت كاتب مبدع

و أسلوبك جمييييييل جدا

اكثر ما عجبني بالرواية فكرتها الفريدة انا قرأت روايات كثيره بس روايتك كانت الأجمل و الأكثر تميز و برأيي لك مستقبل رائع بالكتابة و التأليف

و جد بعض الأجانب عندهم فكرة ان جميع المسلمين من الإرهاب و هذه الفكره خاطئة تماماً و كثير ما نسمع عن بنات اقتلوهم و اعتدوا عليهم بسبب انهم مسلمات و يلبسون الحجاب الاسلامي و اتمنى ان هالمفهوم الرجعي يختفي نهائيا بأقرب وقت

و اتمنى انك دايما تكتب أشياء مبدعه مثل هذي الروايه و تكون اجمل و اجمل

عشان لا يكثر كلامي الروايه اقدر اختصارها بكلمة روعه و لو ان روعه قليله فيها

و اتمنى لك التوفيق و good luck

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 254
قديم(ـة) 08-07-2014, 11:41 PM
صورة sahar Makkawi الرمزية
sahar Makkawi sahar Makkawi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


ننتظر على احر من الجمر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 255
قديم(ـة) 09-07-2014, 12:52 AM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


الفصل السابع

بينما والدي يضمد جراح العربي ......وبجواره اختي ناردين ..

اقبل الينا بيل من مؤاخرة الطائره .....وصرخ والدتي مريضه

جداً ارجوكم ساعدوها .....توجه والدي الى مؤاخرة الطائره .....

وطلب مني احضار ادواته الطبيه من الحقيبه ....فذهبت واحضرتها ..

(فوالدي طبيب جراح ...واكاديمي في الىجامعه ) ...اخرجت السماعه

الطبيه وجهاز قياس الضغط ...وناولت والدي ...كانت البريطانيه ملقاه

على الارض ....وتحتها عدد من الىمعاطف الصوفيه .....كانت تتنفس

بصعوبه ....وتكاد تدخل في خيبوبه .....بيل بدا بالبكا والتوسل الى والدي

كي ينقذ حياتها ......اخذ والدي السماعه ....ووضعها في اذنيه وطلب مني

ان اضعها على صدرها .....فنفذت ما طلب .....بدأت ملامح ابي بالشحوب

ثم اخذ جهاز الضغط وركبه في يدها ......اغمض والدي عينيه ....وتنهد

وقال .....وضعها حرج جدا .....فالضغط منغفض ....وتعاني من نقص حاد في الدم

وسأل بيل : اين جواز سفرها .؟؟........

احضر بيل جواز السفر ....واعطاه والدي .... لقد كانت فصيلة دمها او موجب

استدار الينا والدي ...وسأل : من منكم فصيله دمه او موجب ؟؟؟

اجبته : فصيله دمي اي

ونورسين : اي

جوانه : فصيلة دمي بي

والده نورسين : بي

السيد تومس : اي بي سالب

جون : اي بي سالب

والدتي : اي

ومالدلين : او سالب

اما العربي فلم يجب... فهو على الارجح لا يعرف فصائل الدم

تعجب والدي من اجابة تومس وجون ......ففصيلة الدم اي بي سالب ....

نادره جدا ...ولا يمكن ان تكون للسيد تومس على الاقل ....لان زمر

ابنائه موجبه.....

اقترب والدي من العربي وقال : اعطني جوازك ....من فضلك ؟

ادخل العربي يده في جيبه بصعوبه .....واخرج الجواز .....

واعطاه ابي .......

اخذ ابي جواز الالسفر وقراءه ....لقد كانت فصيله دم العربي او موجب

اخرج والدي قربه لسحب الدم ....من حقيبه الاسعافات الاوليه التابعه

للطائره ...وقال للعربي : هل يمكن ان اسحب منك بعض الدم

لمساعدة هذه المراءه ؟؟؟......

ابتسم العربي ......وقال تفضل .....

فسحب والدي من الوريد في رجله .....لان يديه كانتا مغطيتان بالضمادات ...

وبعد حوالي الربع ساعه ......امتلات القربه ......

وركبها والدي في وريد السيده البريطانيه ......

لقد كانت نظرات كل الحاضرين تشفق على السيده البريطانيه .....

الا نظرات السيد تومس .... فقد كانت نظرات حاقده .....

تفرقنا بعد ان ركب والدي قربة الدم ......فاقتربت انا من نافذه الطائره ...

وكانت الاسود قد غادرت .....ولكن لم اجرء على الخروج .....

واقتربت مني اختي ناردين ....ومعها الصغيره هانا .....

بدات ناردين تنظر يمينا وشمالا من النافذه......

وقالت : لقد غادرت الاسود .....هيا لنخرج من الطائره .....

صرخت في وجهها : لا يمكنك الخروج ....من يدري فقد تعود الاسود مره ثانيه ....

نظرت الي ناردين بعيونها البريئه .....واخذت تتوسل الي : هيا ارجوك سنبقى بقرب الباب .....

اجبتها بحزم : لن اخرج .....اذا اردت ان تاكلكي الاسود ....فأخرجي وحدك ....

شدت هانا ملابسي بقوه ..... بكلتا يديها ....وهي تصرخ : انتي جبانه ...

نظرت اليها بسخريه ......وبدأت اضحك ....واقول : نعم انا جبانه ....

هذه اسود ....وليست قطط .....

امسكت ناردين بيد هانا وقالت : لا فائده ترجا منها .......هيا لنذهب الى

العربي ...لا شك انه يريد ان يخرج من الطائره ......

حاولت منعها وانا اصرخ : لا شك ان العربي يعاني من الدوار الان ....

فدعيه يرتاح .....

ولكن ناردين ضربت بكلامي عرض الحائط ......وركضت مع هانا الى عند العربي ....ولم اتمكن من الامساك بها

وصلت ناردين مع هانا الى مقعد العربي ....وبدات ناردين تسحب يده ....

وتقول : هيا لنخرج من الطائره ......

كان العربي مستلقي على المقعد ....ينظر الى الاعلى .....ويتنفس بعمق ...

لقد كان منهك جدا .....

لقد تبرع للسيده البريطانيه بقربة دم ......بالرغم من انه نزف

الكثير من الدماء في الامس .....

واصلت ناردين سحب يد العربي حتى نهظ .....اما هانا فلم تكن تكلم العربي .....

يبدو ان الصغيره خاقده عليه جدا ......بالرغم من صغر سنها .....

انها تذكرني بالسيد تومس ......والد نورسين ....

اخذ العربي يمشي ويترنح في مشيته ......وناردين ممسكه بيده ....

لقد كنت منتظره ان يصقط في اية لحضه ....وصل العربي الى الباب وفتحه ....

ثم واصل طريقه الى تحت جناح الطائره ......

جلس العربي مسندا ضهره للطائره ......اخذت ناردين وهانا تلعبان بتراب الصحراء .....

تخت ضل الجناح ......وكنت انا اراقبهما من نافذه الطائره ......

وانظر الى الصحراء المترامية الاطراف .....والحسرات تغرق قلبي ....

وافكاري بدأت تتلوث بجو الصحراء .....ومقلتي تذرفان الدموع .....

هل ساقضي شبابي .....في الصحراء ....؟؟؟

هل سيكون ربيع حياتي بلا ازهار .؟؟؟؟

هل كتب علي ان اسجن في الرمال .؟؟؟؟

بدأت ابكي بصمت ....وبكيت حتى احمرت عيناي ....

ناردين اختي كانت سعيده ....وهي تلعب...... بالرمال وتقذفها في الهواء ....

وتلوث بها ملابسها ......كم احسدها .....اتمنى ان اعود طفله .....

والدي من وقت لاخر يذهب ليطمئن على البريطانيه .....

وصديقتي نورسين غاضبه مني جدا ....بسبب ناردين .....

وما عملته في الصباح ....لن انسى ان اادبها فقد احرجتني كثيرا .....

فجاءه شعرت بشىء يشد ملابسي .....نظرت الى الاسفل ...... فرايت الطفله الصغيره هانا ....

مسحت دموعي بيميني .....وابتسمت لها ابتسامه مزيفه .....

وقلت : ماذا تريدين ياعزيزتي ؟......

عندما رات دموعي ......صعدت على الكرسي المجاور لي بصعوبه .....

واقتربت مني ....وامسكت راسي بيديها الصغيرتان ......وضمته اليها ....

وسالتني : ماذا بكي ؟؟ لماذا تبكين ؟؟.......هل انتي مريضه ؟؟

اطلقت ضحكه مزيفه .......وقلت : انا لا ابكي ؟؟.......لكن التراب دخل الى عيني فدمعت .........

اشرق وجه الصغيره ......بابتسامه بريئه ........

وقالت : الحمد لله ......لقد خفت عليكي ......هيا اخرجي والعبي معنا ؟؟؟

حاولت ان ارفض طلبها ....متحججه باني متعبه .....واريد ان انام ......

لكنها سحرتني بنضراتها البريئه فوافقت على مضض ....

بينما انا خارجه ....رمقتني نورسين بنظرات شيطانيه .......

لقد ذكرتني بنظرات والدها تومس ......لم القي لها بال ....وواصلت طريقي .....

لم اكد اصل الى تحت الجناح .....حتى صرخت هانا : ناردين لقد احضرت مايا ....

وركضت ناردين باتجاهي..... وامسكت بيدي الاخرى ......

وسرنا ثلاثتنا الى تحت الجناح ......

عندما وصلت ......وجلست عند منتصف المسافه ....تحت ظل الجناح .....

لمحت العربي يتحرك ......ثم وقف بصعوبه .....يبدو انه يعاني من دوار ...

وعاد الى الطائره بتمهل .......

################################

بينما اراقب تلك الكائنه التي تحاول التقرب الى امير قلبي ......

وبجواري اختي جوانه نائمه ......عاد العربي الى الطائره ......

وهو يتمايل .....ويكاد يصقط .....لولا وجود ابي لقمت واسنته ......

حتى يصل الى مقعده ......تكاد روحي تخرج من جسدي لمساعدته .....

لقد احتل هذا الرجل قلبي .الذي لم يتمكن احد من طرق ابوابه........

يكاد حبي له لا يضاهيه ......الا خوفي من بطش ابي ..........

هل يكون ربيع عمري في الصحراء ؟؟.................

هل تتفتح زهرة حياتي في مكان ليس فيه ماء ؟؟؟...........

لقد كنت اشفق على هذا العربي في الامس .......اما اليوم فقد ملك قلبي .....

هذا هو حبي الاول ........يجب ان احافظ عليه مهما كان الثمن .......

فالمراه تحب مره واحده في العمر .......والاقدار هي من تسوق اليها امير ها.........

من يصدق ان حصن قلبي الذي لم يتمكن اي محب من اقتحامه ........

يرفع الرايات البيضاء مستسلما خاضعا لهذا العربي .......

وصل العربي الى مقعده بعد عنا .....واستلقى عليه .....ودخل في سبات عميق ......

وقفت ......وتوجهت الى خارج الطائره .......ما ان خرجت حتى وقع نظري .....على قبر والد العربي .......

استدرت الى الخلف ......فرايت والدي نائم ......فاطمئن قلبي .....

وتوجهت الى قبر والد العربي ........ما ان وصلت حتى تدفقت ذكرياتي .....

قبل يومين كان هذا الرجل يضحك بسعاده .......ويمازح ابنه في المطار .....

بالرغم من ان المرض كان يفتك به .......والالم لا يكاد يفارقه ......

ووضعه الصحي كان صعب جدا ......لقد ابتسم لاخر لحضه في حياته ....

لم يستسلم للالام ولم يفتح قلبه للاحزان ......لم ارى مثل هذا الرجل في حياتي .......

جلست على ركبتي جوار القبر .........وطأطات راسي ....وبدات دموعي بالجريان ......

هذه اول مره ابكي على رجل مات ....وانا لا اعرفه ....لكن هذا الرجل عظيم جدا ......

وانا احترمه .........لقد علمني ان لا استسلم لضروف الحياه ......ما زلت اجهل مصدر قوته ......

اسنت ظهري الى شجره الاثل جوار القبر .......وتربعة في جلستي ....وبدات اتامل الصحراء ....

ورمالها الذهبيه .....وبريقها الاخاذ تحت اشعة الشمس ....

.فجاءه حضرت اختي .....وجلست بقربي .....

واخذت حفنه رمل بيدها ......ورمتها في الهواء .....

وقالت : لماذا يحدث لي هذا ؟؟؟..........

لماذا عندا اقترب موعد خطبتي من فارس احلامي .....اضيع في الصحراء .؟؟؟

لماذا لم يحضروا لانقاذنا ؟؟؟...............

مسحت على راسها براحة يدي ......محاولتا تهدئتها ....وتخفيف معاناتها ...

وقلت .....لا شك انهم سيحضرون اليوم ......ربما لم يصلوا الينا في الامس بسبب الضروف الجويه .....

وعندما نعود الى امريكا....... لا بد ان تكون حفلة خطوبتك كبيره ....

وندعوا اليها المشاهير ......

ولكنني اريد منك طلب ياختي ؟؟؟..........

استدارت الي ........وقالت: ماهو ؟؟؟.............

امسكت بيدها بكلتا يدي .......وقلت : اريدك ان تعطيني سياره وردية اللون عندما تتزوجي ...؟؟؟

نظرت الي جوانه باستغراب .......وقالت ساعطيك سياره فزوجي المستقبلي غني جدا .....ولكن لماذا لونها وردي ؟؟؟

صمت لمده .......ثم اجبتها : هذا سر ............

لن اخبر احد عن السبب .....فحبي للعربي سر عن عائلتي ......

لانه اكبر ذنب عند ابي .......فأبي سيتغاضى عن اي خطيئه ارتكبها مهما كانت عظيمه ......

ولكنه لن يتهاون في هذا الامر ...............وامي ايضا ستعارض بشده ....

فقد برمجها والدي على كره العرب ........دون ان يعطيها سببا واحدا .....

حتى اختى جوانه ....اتسخ دماغها بمحاضرات ابي العنصريه ....

وبينما انا واختي جالستين تحت ظل الشجره ......اقتربت منا مايا ومعها الفتاتين .......

وجلست غير بغيد منا ......

هذه المايا تحاول خطف اميري ........ولان عائلتها ليست عنصريه .....فقد تجاوزتني بمراحل .....

واصبحت ترسل اليه الهدايا .......

ولكنني لم اخسر في ملحمة الحب امامها ........فانا امريكيه .....وقد تعودنا على ان نحصل على ما نريد .....

بدأت الرياح تهب .......حامله معها الرمال ......ومعها اخذ قلبي يرفرف ... لقد حركة احزاني ......وايقضت مهجة فؤادي .....

اخيرا جذبت هانا اتبباهي .....انها تضحك وتبتسم وتلعب بمرح .....

وهي جوار ناردين ....هل تملك هذه الناردين كل هذا السحر لتنشر السعاده في قلوب الاخرين ......

انها مثلي اصخر اخواتها ........مع انها لا تزال طفله فانا احسدها .....فابتسامتها جميله جدا .......وضحكتها عذبه صافيه ......نابعه من قلب طاهر .....

وعيناها زرقاوتين......وتملك حضور قوي .....وجرءه كبيره ....

وبينما انا اراقب ناردين .......اشارت هانا الى القبر .......بسبابتها ...

وقالت : ما هذا ؟.........

وبدون تفكير مني قلت : هذا قبر العربي ..............

ظهر الحزن في وجه هانا ......وبدات الدموع تسيل على خديها ......وقالت : واين قبر امي ؟؟,...............

لم اجبها .......وندمت في نفسي على سذاجتي وتسرعي بالكلام ...

بدون ان افكر في مشاعر هذه الطفله .......كم انا حمقى .....

فاستدارت نحو ناردين وسالتها .........ولكن ناردين لم تجبها ......

فاستدارت الى الجهه الاخرى باتجاه مايا وسالتها ......لم تجبها مايا ايضا...

بكت الصغيره هانا بحرقه .........وهي تتوسل الينا وتقول : ارجوكم اريد ان ازر قبر امي .....اريد ان اخبرها باني بخير ......واني فتاه جيده ......

وبينما هانا تبحر في احزانها .....وتروي الصحراء بماء عينيها ......

اقترب منا جون .......وكانت يديه خلف ظهره ......ويحمل فيهما شيئا لم نره .....

وسمع توسلات هانا ........فنظر اليها بخبث ........

وقال : هل تريدين ان اريك قبر والدتك .......؟؟؟؟

اخذت المسكينه هانا ترتجف بشده ....وتختبى خلف مايا ........

وتدس وجهها الصغير في ثيابها .......وتقول :سيقبتلني ارجوك احميني ....؟؟

اقترب جون اكثر واكثر .......وهو يضحك بطريقه غريبه ......

وصرخت مايا في وجهه : اغرب عنا لا نريد ان نراك ......

وصرخت انا : اخفت الصغيره ايها المتوحش .......

اما ناردين فقد حاولت ان تمسك بقدمه ......وتمنعه عن التقدم باتجاه هانا ....

ولكن عندما رات ما خلف ضهره .....صعقت من ما رات ......وتركت قدمه .....واخذت ترتعش .....ولم تعد تقوى على الكلام .....

وكانت تشير اليه بسبابتها ......وهي خائفه جدا .....دون ان تنطق بكلمه....

اخذت دقات قلبي تتسارع .......وسرت اتنفس بصعوبه ......

ووصل الدم الى حلقي .....

واحتضنت مايا الصغيره هانا .......التي كادت تموت من الخوف .....

اما اختي جوانه فقد نهضت وحاولت منعه ......من الاقتراب من الصغيره .....

ولكنه اخرج يديه من خلف ظهره .......لقد كان يحمل جمجمه ادميه ....

اغمي على اختي جوانه ........وانا اطلقت صرختي

المدويه ......وناردين استجمعت كل طاقتها .......وذرات الشجاعه في

قلبها ....وركضت الى الطائر ه ....وهي تصرخ انقذو هانا من الوحش ....

اما مايا فقد ضمت هانا الى صدرها .....ولم تسمح له ان يخيفها .....

وكان جون يطلق ضحكته الهستيريه .......ويقول هل تريدين ان تري امك ؟؟؟......انها هنا ياعزيزتي ........

ومايا وقفت في وجهه ......وهي تضم هانا بقوه .....وصرخت به : ابتعد من هنا ايها المتوحش ........

ماذا عملت بك هذه الصغير .....لتحقد عليها .......انك حقير ....

اما انا فقد كنت خرصا تماما........واختي جوانه ملقاه على الارض .....فاقده للوعي .....

احاول بكل قواي تحريك يدي ......لكنها لا تطاوعني ....احاول ان اصرخ مره ثانيه .....لكن بدون ايه فائده ......حتى قلبي يكاد ان يتوقف ....

وبدأت اتعرق بغزاره ....وانا ارى مسخ بشري ......بقلب شيطان ....وصوره انسان ...

يتمتع بتعذيب طفله .......

الثواني اصبحت ساعات ......واللحضات اصبحت ايام .....

لقد توقفف الوقت ......وبدات اشعر بالدوار ......

والد مايا خرج مسرعا من الطائره ......ومعه امي والسيده ماريه ....


وفقدت وعيي من هول ما رايت

##########################################

بسبب تبرعي بالدم .......كنت متعب جدا واشعر بالدوار .......فعدت الى الطائره ......واستلقيت على المقعد .......ودخلت في سبات عميق ......

بدات احلم بوالدي يمازحني كعادته .......يقف بجواري يقارن طولي بطوله .......

ويقول ابني اصبح اكبر مني .......ويضحك بسعاده كبيره جدا .....

وانا اضحك معه فجاءه دخلت اختي اروى (ثمان سنوات ) وسحبت يدي بقوه ......وقالت والفزع على وجهها : الوحش سيقتل بلقيس (اربع سنوات ).....

فصرخت : اختي بلقيس .......واستيقضت من منامي .....

وكنت لا ازال نصف نائم .....وافكاري مشوشه ........فرايت ناردين تسحب يدي بقوه ......

فحسبتها اختي اروى

فقلت لها : اين اختك يا اروى .......

فاجابتني والخوف يتملكها ......ويداها ترتعشان .....والدموع تجري من محجريها .......الوحش سيقتل هانا اسرع وانقذها .....

فانتفضت من مكاني .......ونسيت كل اللامي .....والغضب اخذ يتملكني ...

واما ان رايت الضمادات في يدي .......حتى عادت الي كل ذكرياتي ......

وتذكرت جون الحقير ....وحقده على هانا .....ففقدت كل اعصابي....

وانطلقت الى الخارج وانا انزع الضمادات من يدي ......

عندما وصلت الى باب الطائره .....رايت مايا تركض باتجاه الطائره وهي تحتضن هانا ......

ورايت السيد توم وزوجته يحاولان منع جون من اللحاق بها ......

ولكنه دفع السيد تون بقصوه وتبعها ........ما ان تجاوزتني مايا وهي تركض الى داخل الطائره .....

وكان جون يتبعها ....وبيده جمجمه بشريه .....ويطلق ضحكه هستيريه ....

فانطلقت باتجاهه .......وركلت الجمجمه التي كان يحملها بكلتها يديه .....

فاصتدمت بوجه......وسالت الدماء من جبهته .....ومن انفه .....

وكان يمسح الدماء بكلتا يديه ........فوجهت الى بطنه ركله قويه ....

فامسك على بطنه بكلتا يديه ......وبدا نفسه ينقطع........

ولكنني لم ارحمه .......ووجهت له لكمات متتاليه في وجهه ......

فحطمت عددا من اسنانه .....وكان يحاول ان يصد لكماتي بيده .....

لكنه لم يصتطع ...... وبدات الدماء تسيل من فمه وتصقط على الرمال ....

وركلته بصدره ركله قويه ......فوقع على الارض...

وانقضيت عليه .....كطير جارح يفتك بفريسته ......

ولكن السيد توم امسك بيدي وساعده السيد تومس .....وتمكنا من امساكي ...

وكان السيد توم يقول : انه تحت تاثير الكحول .......ارجوك يكفي .....لقد نال جزاءه .....

توجهت الى الطائره ......وقلبت كل حقائب المسافرين راسا على عقب .....وصادرت كل الكحول ......وحطمتها في الصحراء .....

لقد امتلات ملابسي بدما جون الحقير ........

فاخذت ثوبا نظيفا .......وغيرت ملابسي خارج الطائره ....

وعدت الى مقعدي بعد ان لقنت ذلك الجون درسا لن ينساه .....

####################################

انتهى الفصل

اتمنى تفاعلكم مع الروايه ......طبعا اذا اعجبكم الفصل

توقعاتك للفصل القادم

ردود ولو بكلمه ...

الفصل القادم يوم الجمعه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 256
قديم(ـة) 09-07-2014, 01:16 AM
صورة بنت ذيتسس الاميره الرمزية
بنت ذيتسس الاميره بنت ذيتسس الاميره غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بارررت رائع حماس
جون ذا الادمي رافع ضعطي متى بيموت
وي لبى مصطفى عجبني شجاعته واحسن شي سواه يوم ضرب جون
هانا تححزن <<اهئ اهئ
بانتطاركك يومم الجمممعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 257
قديم(ـة) 09-07-2014, 01:30 AM
صورة أسومه ال حرب الرمزية
أسومه ال حرب أسومه ال حرب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بارت رووووعه

يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 258
قديم(ـة) 09-07-2014, 01:34 AM
Nour.. Nour.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadc2f6dfecb2 رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بارت خطييييير

جون يستاهل لما ضربه مصطفى و ياليته ذبحه بعد
< معليش تحمست شوي >

و مصطفى كبر بعيني مره لما تبرع لام بيل و الله حبوب و طيب و ما يستاهل يكرهونه

هانا يا اخي بريئة مره و تكسر الخاطر بس هالغبي جون ما يبي يخليها بحالها مدري ليه حاقد على طفله

و اتوقع مصطفى بيتزوج وحده من البنتين اللي يحبونه و على الأرجح بتكون مايا

و بس يعطيك العافيه على البارت الجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 259
قديم(ـة) 09-07-2014, 01:37 AM
صورة استاكيوس الرمزية
استاكيوس استاكيوس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


لماذا تبرع العربي بدمه؟ هذه حماقة منه . اولا هو في امس الحاجة للدم ولا احد سيساعده لذلك عليه الاعتماد على نفسه وثانيا انقذ شخص مكتوب عليه بالموت وهو لا يستحق الحياة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 260
قديم(ـة) 09-07-2014, 01:37 AM
صورة soso0almajhola الرمزية
soso0almajhola soso0almajhola غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


مشكور البارت يههههههبل
واحسن يستاهل جون
واذا كنت أنا بدل مصطفى كان موته مره وحده وريحت البنات منه وريحت نفسيه
ههههههههه رفع لي ضغطي من جد حيوان ونذل
وننتظر البارت الجاي

الرد باقتباس
إضافة رد

في قلب الصحراء مشاعر متأججه/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الصحراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تزاحم مشاعر al_aseera خواطر - نثر - عذب الكلام 4 11-03-2015 02:04 PM
مشاعر مختلطة المي بصمت خواطر - نثر - عذب الكلام 4 17-02-2015 03:33 AM
مشاعر مضطربه تمنيتك ولقيتك خواطر - نثر - عذب الكلام 2 16-02-2015 04:20 PM

الساعة الآن +3: 05:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1