غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 361
قديم(ـة) 16-07-2014, 01:40 AM
صورة aboosh" الرمزية
aboosh" aboosh" غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


وييين البارتتت بيصير يوم الاربعاءء وانت مانزلت البارتت
لاتلومننننن مرهه متحمسه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 362
قديم(ـة) 16-07-2014, 01:49 AM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aboosh" مشاهدة المشاركة
وييين البارتتت بيصير يوم الاربعاءء وانت مانزلت البارتت
لاتلومننننن مرهه متحمسه
انا الان اكتب البارات .....وراح انزل بعدما انتهي .......حوالي ساعه ويكون جاهز


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 363
قديم(ـة) 16-07-2014, 01:53 AM
صورة sahar Makkawi الرمزية
sahar Makkawi sahar Makkawi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


أوكي
ننتظرك الله يعطيك العافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 364
قديم(ـة) 16-07-2014, 03:02 AM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


الفصل التاسع

بينما كنت اسبح في افكاري ........شعرت بيد تشد ملابسي .....

وتناديني ......مايا ........مايا ........

التفت الى مصدر الصوت .........ورايت هانا ........

وعيناها تدمعان .........والحزن مرسوم على وجها .....

حملتها .......واجلستها في حجري .......وقلت : مابك ياعزيزتي....

اجابتني بصوت يقطعه البكاء : انا جائعه .......بطني تؤلمني...

مسكينه هذه الطفله ......فهي لم تتناول شيئاً .......من افطار الامس ..

اصطنعت ابتسامه مزيفه على وجهي .......

وقلت : تحملي قليلا .......لاشك ان العربي في طريقه الينا ....

فجاءه سمعت صراخ السيد تومس : لاشك ان ذلك الشرير قد غدر بنا .....

لم اثق به منذ البدايه ........سنموت هنا والسبب ثقت البعض به .......

بينما هو يشرب مائنا ......نحن هنا نموت عطشاً.........

لقد حذرتكم كثيرا من هذا الشيطان .......ولكن لا حياه لمن تنادي.....

فليخرج كل واحد ......ويحفر قبره بيده ........

ام تريدون ان تاكل جثثكم الوحوش .......ماذا تنتظرون ؟؟؟

لم تفهم هانا ماذا كان يقصد السيد تومس .....فسالتني : ماذا يقول؟؟

فاجابتها من خلفي اختي ناردين : هذا العجوز السىء لا تستمعي الى كلامه .....

نظرت اليها هانا ......وقالت : ولماذا ؟

فاقتربت منها ناردين وهمست في اذنها : لانه شرير ....

وعند غروب الشمس ..........خرجت امي _السيده ماريه _الى الحمام .....

وعندما كانت عائده الى الطائره .......لمحت شىء ......قرب شجرة الاثل ....

عند قبر والد العربي .......تأملته للحظات ......ولكنها لم تميزه ....

فقد كانت الشمس ........خلفه تماما ......

فصاحت : هل عدت يامصطفى ؟؟.........هل احضرت الماء معك ؟؟...

فعندما سمعنا صوت والدتي ........تنادي مصطفى ......

ركضنا جميعاً الى خارج الطائره .......لقد راينا جميعا ذلك الرجل ....

لقد كان اطول ........واعرض من مصطفى .....

ركضت ناردين باتجاهه .......وتبعتها هانا ......

صرخت ناردين : لقد كنت متاكده من انك ستعود .....

ضحكة هانا وهي تركض نحوه .......وتفول : لقد سامحتك .....

اين الطعام ؟؟؟

اكاد اموت من الجوع ...؟؟؟

تحملت اشعة الشمس الساطعه في عيني ..........ورايت ملامح ذلك الشخص.....

انا متاكده الان ........هذا الشخص ليس مصطفى ......

لقد كان عاري الصدر ........شعره طويل مجعد ........

يرتدي شيئاُ غريبا من بطنه الى ركبته ......

وقبل ان اصرخ .......واطلب من ناردين الهرب منه .....

توقفت ناردين ........لقد رات الحقيقه بعينها .......

واختبات هانا خلفها .......

تراجعت ناردين الى الخلف ببطىء ........خطوه ......خطوه ...

وهي ترتجف من الخوف ..........وبدات هانا تبكي بشده ....

صرخت والهلع يتملكني : اهربي بسرعه ياناردين .......

ركضت في البدايه هانا .....وهي تبكي ....وتصرخ : العفريت ....

اما ناردين فقد تجمدت في مكانها .........

ولم تعد تقوى على الحراك ........وصلت هانا وامسكت بساقي بكلتا يديها ....

استمريت في منادات اختي ناردين دون فائده ........لم تعد تقوى على الحراك ......

ركضت امي باتجاها ......وتبعتها ......وما ان اقتربنا منها .......

حتى صعقنا من ما راينا .........

لقد كان مفتول العضللات .......اجحض العينين .......

شعره يصل الى كتفيه ........حملت امي ناردين ......

بينما انا اراقب ذلك الشخص .........وهو لا يتحرك من مكانه ....

وابتسم ابتسامه مقيته .........زلزلت فؤادي .......

وفجاءه شعرت بيد على كتفي ........فرتعدت لها كل فراسي .....

وتلعثمت في الكلام .........قبل ان انطق : ماذا تريد .....

لقد ضننتها يد ذلك الرجل ......وصلت بطريقه سحريه الى خلفي ...

وامسكت بي ........لقد سلمت مصيري لقدري .....لعلها حانت نهايتي ...

لقد كانت حياتي قصيره......ولكنها جميله جدا .....

صقطت على الارض وجثوت على ركبتي .......لقد استسلمت .....

فهزتني تلك اليد .......وسمعت صوتا يقول : انهضي ايتها الحمقى .....

لقد كان صوتا مالوفا ..........انه صوت صديقتي .......نورسين ......

امسكت بيدي ......وساعدتني على النهوض ........

وركضنا خلف والدتي باتجاه الطائره ...............

لم اعد ارى احدا عند باب الطائره .......سوى رجل واحد ....

اين ذهب الجميع ........لماذا باب الطائره مغلق ......

اين ذهبت تلك الصغيره هانا .......

وصلنا الى باب الطائره ......وكان ابي _السيد توم _ يدق الباب بشده ....

والجميع بداخل الطائره .......وقد اغلق علينا تومس الباب .....

والتفت الى خلفي وانا مذعوره ........فرايت ذلك الرجل لم يبرح مكانه .....

نظر الينا السيد تومس بامتعاض شديد .......وفتح الباب ....

فدخلنا جميعا .......واغلقه بعنف .......

ثم صفع نورسين صفعه قويه جدا ........اوقعتها الى الارض .....

وصرخ في وجها الم اامرك ان تعودي ؟؟.............

وركلها ركلة قويه في بطنها .........وهو يقول : من متى تخالفين كلامي ؟؟؟

اوقفت السيده لورا تومس عن ضرب نورسين ........وامسكت به ....

وهي تترجاه ان يسامح ابنتها .......وبدا يصرخ في وجهها : لا تدخلي انتي ......

جلست بجوار صديقتي نورسين ........على

الارض ......لاواسيها .....واخفف من الامها

لقد كانت تبكي .........بقهر ......ان والدها قاس جدا ......

امسكت بها ......وساعدتها على النهوض .......واصطحبتها الى جوار مقعدي ......

ناردين كانت مصدومه جدا ........فملامح ذلك الرجل ......وابتسامته الساخره ......قد هزت كيانها .......

بدات جيوش من الافكار تغزوا دماغي .........من ذلك الرجل ؟؟؟

لماذا لم يهاجمنا ؟؟؟

ربما انه طيب ............فالمضاهر خداعه........

ما سر تلك الابتسامه الخبيثه .........على ثغره ....؟؟

فجاءه .......سمعت صراخ السيد تومس : لقد اختفى ذلك الرجل ؟؟؟

لم اعد اراه ؟؟

ورايت جون ينهض ......ويسير باتجاه تومس .......

وساله : اي رجل تقصد ياسيد تومس .......؟؟

اجابه تومس بحزم لقد تعرضنا لغزو من البربريين ......ووقفت في وجهم وحدي.....

وانقذت حياة الجميع .......وقد فروا عندما راوني ........

مالذي يهذي به هذا التومس ........لقد فر مذعورا الى داخل الطائره ....

واقفل علينا الباب .....بالرغم من ان ابنته كانت معنا ......

وقد لمحت هذا الجون ......وهو يسترق النظر من داخل الطائره ......

وما ان علم بان ذلك الشخص ليس العربي .......حتى تضاهر بانه نائم ....


بقينا مذعورين ........نراقب الصحراء من جميع نوافذ الطائره .....

وبطوننا تزقزق من الجوع .......والهلع يسيطر على قلوبنا ......

غابت الشمس ......ودخلت ساعات المساء الاولى .....

ونظرت من النافذه بيأس .......والخوف يتربع على عرش قلبي .....

وهانا بدات تناجي والدتها : امي سالحق بكي اليوم ......

سيقتلني رجل الصحراء المتوحش .......او ساموت من الجوع ....

ارجوك لا تتناولي العشاء حتى اتي اليك ......هل يعمل والدي معظم اليوم كما كان .....

ام انه يبقى معك ......ليؤنس وحدتك .......انتضريني ساموت قريبا ...

لقد لمحت ضلا يتحرك في الصحراء .........لا بد انني اتخيل ....

وركزت نظري اكثر واكثر .........هناك شخص قادم باتجاه الطائره ....

لاشك بانه ذلك المتوحش .......اقترب الظل شيئا فشيئا من الطائره .....

وراه السيد تومس .......فركض الى مؤاخرة الطائره ......وتبعه جون .....

ثم السيده مادلين .......ثم لورا .....وتجمعنا كلنا في مؤخره الطائره .....

جلس السيد تومس وجون القريفصاء......وراى احد المقاعد.....وكانا يسترقا النظر ......

بدات اتنفس بصعوبه ........وبدا الزحام يخنقني ......وقلبي يدق بشده ....

وامسكت بقوه باختي ناردين ......وضممتها الى صدري .....

السيد تومس ووالدي وجون كانا في الزوايه الثانيه .....

وكان تومس يؤمرهما ان يذهبا ويتفاوضان مع المتوحش ....

وجن يرد عليه : ليس هناك من هو افضل منك لهذه المهمه ....

والسيد تومس يسخر منه : هل انت فرد من القوات الامريكيه .....

هل انت عضو في قوات النخبه الدلتا .......

همممممممممممم الان عرفت سبب خسارتنا في كثير من الحروب ......

انه وجود امثالك بين جنودنا .......

هانا لم تتحرك من مكانها ........انها تحاول التواصل مع والدتها ....

المسكينه فهي لم تعد تملك اي فرد من عائلتها .....

فجاءه .....سمعنا طرق على باب الطائره .......

فاخذنا نتزاحم وتقترب من بعض..... والخوف يكاد يقتلنا......

تكرر الطرق عده مرات .......وايقنت بهلاكي .......

فنهضت هانا من على مقعدها .......واقتربت من الباب .......

وانا اصرخ اختبى ايتها الغبيه .......ستفضحيننا ........تعالي الى هنا....

فمدت يدها الى مقبض الباب .........وامسكت به .......وكانني شعرت بيدها ممسكه بقلبي ....

فصرخت باعلى صوتي : لا تفتحي الطائره ........

ولكنها تجاهلتني ......وفتحت الباب .......

ومعا فتحها للباب فقدت اخر ذره امل للنجاه ........

وسمعت هانا تقول : اين انت الى الان ........

هل احضرت طعام .......؟؟

هل اصطت شيئا لناكله ؟؟؟

اكاد اموت من الجوع ؟؟

لوكنت امي حيه لما جعت؟؟

فدخل رجل بيده كشاف ........فعرفت انه ليس المتوحش ....وان العربي قد عاد

فبدا يشير بكشافه يمينا وشمالا .....ويقول : اين الجميع ....؟؟

هل ناموا ؟؟

ثم رانا ونحن محشورين في الزاويه ........لقد كان منظرنا محرج جدا .....

فضحك هه هه هه ......ثم قال : يبدو ان هناك الكثير من الجبناء .....

اجتمعنا حوله جميعا ........الا السيد تومس وجون فلا يزالا مختبئين .....

واقفلت هانا الباب .........وضع العربي المياه على الارض .....

وفك عنقود التمر من على ظهره .......واحضر ايضا جذع من شجره الاثل جاف .....

واشعل النار في مقدهة الطائره ........وبدا يوزع الماء بنفسه .......

وكان نصيب كل واحد منا لترا ........ووزع التمر فاعطى كل واحد خمسون تمره .....

حتى انه اعطا جون وتومس ......بالرغم من عدائهما له ....

انه حقا نبيل ......

بدا يتناول بعض التمرات .......فرات هانا يده المخضبه بالدما .....

ورات اثار الدماء على القوارير .......وقالت : من الذي اذاك .....

هل هاجمك وحش ؟؟

بدا العربي يبتسم .......ويجيبها : انه جرح بسيط ......

شربت هانا قليلا من الماء .......وقالت : ساحتفظ بالباقي الى الغد .....

فيداك تؤلمانك .......ولن تستطيع احضار المزيد ......

وبدات هانا تحدثه بكل ماحصل لنا ........اخبرته ان السيد تومس سرق الماء .......

واخبرته انه كانت تبكي من الجوع ........واخبرته بامر الرجل المتوحش ....

ثم بدات هانا تساله ببراءه .......هل كنت تعيش بالصحراء ..؟؟

فاجابها ......نعم لقد ولدت وعشت في الصحراء .....؟؟؟

فقالت .......هل تعرف الرجل الذي هاجمنا فهو يعيش بالصحراء ؟؟؟

ابتسم العربي ....وقال عندما اراه ساخبرك ان كنت اعرفه او لا .......

واجتمعنا كلنا حول النار ندفىء اجسامنا ........فالحراره تنخفض جدا في
الصحراء اثنا الليل .....

اخذ بيل نصيبه ونصيب والدته من الماء والتمر ........وسقى والدته .......

التي كانت ظمأه جدا .......ويبدوا ان حالتها تتحسن ......ولاول مره منذ صقوط الطائره .......

اعتدلت وجلست .........وتناولت بعض التمر .......انه اول طعام يدخل جوفها منذ اكثر من يومين .....

وقد كانت جائعه جدا ........فاكلت كل نصيبها .........فاعطاها العربي ما زاد عن القسمه .......وهي عشرون تمره .......

بدانا نتعرف على تلك المراه البريطانيه .........اسمها صوفيا .....

وهي متخصصه في علم الاعشاب الطبيعيه ..........ومنتجه افلام وثائقه ......

قضت عده سنوات مع ابنها بيل ........في البلدان العربيه .....وصوره

اكبر سلسله من الافلام الوثائقه ......عن الدول العربيه ....

لاتزال ملابس تلك السيده .......مليئه بالدماء .......

لقد ساعدتها والدتي لتبديل ملابسها في الحمام خارج الطائره

بيل اصبح سعيد جدا بافاقة امه من الغيبوبه .....

اما العربي فقد استلقى على مقعده .......ودخل في سبات عميق ....

بدون ان يضمد جروحه ........اويبدل ملابسه ......التي اصبحت ممزقه ....

عادت والدتي مع السيده صوفيا ........واصطحبتها الى قرب النار

حيث كنا مجتمعين........وجلست السيده صوفيا بقربنا ......

وقصت علينا مغامراتها في البللادان العربيه .......

والحيوانات التي شاهدتها ......والجبال التي تسلقتها .....

والصاري التي عبرتها .......والجزر التي زارتها ......

ولم ننم جميعا حتى هانا ......الا عند منتصف الليل ......

####################################

استيقضت في الفجر ........وخرجت من الطائره.....وبدلت ملابسي...

وتيممت ......وصليت الفجر ....

لم انم جيدا ........فقد حلمت بالكثيير من الكوابيس ........حول تلك الحفره العميقه تحت الارض

عدت واحضرت رمحي .......ثم خرجت لابحث عن اي شىء يؤكل .....

ما ان ابتعد عن الطائره بحوالي مئتين متر .......حتى رايت الكثير من الجحور ......هناك .....

هذه الجحور يعيش فيها الضب .........بالاضافه الى الكثير من الحيوانات

الزاحفه .....كالافاعي .......ويكثر وجود العقارب السوداء .....السامه فيها ....

وكذالك العناكب الكبيره ........ذات الشكل المقزز.......

اقتربت من اول جحر .....وجلست على ركبتي ......ودنوت براسي من الارض ......

شغلت كشافي .......ونظرت الى داخل الجحر .....وفي يدي الاخرى رمحي .....

لقد رايت زوجا من العقارب السوداء ........اضافه الى ضب كبير خلفهما

انزعجت العقارب من الضوء ........فهجما علي فقضيت عليهما برمحي .....

وبعد ان قضيت على العقارب ........حفرت الجحر بكلتا يدي .......حتى

وصلت الى الضب .....وامسكته حيا .....وربطته باحد حبالي

كررت العمليه في عدد من الجحور ........وبعد حوالي ساعتين .....

كان معي صيد وفير ........اربعه ضبا ........وعشر عقارب سوداء

كبيره .......متوسط حجمها عشرون سم .........بالاضافه الى سبع

عناكب رتيلا .....حجمها كبير .....وشكلها مقزز .....

وافعى طولها يزيد عن المترين ..........اصتدها بعد عنا ومشقه ......

كل العقارب والعاكب علقتها برمحي ........اما الضبا فقد ربطها بحبل وجريتها خلفي ....

اما الافعى فقد امسكتها من منتصفها .....ووضعتها على رقبتي ....

فسارت تدلى من رقبتي ......على شقي الايمن ......وشقي الايسر ...

حتى تصل الى ركبي .........لقد كان وزن الحيوانات التي احملها واجرها

ثقيل جدا وبالكاد وصلت الى شجرة الاثل عند قبر ابي ......

وعندما راتني ناردين .......ركضت و نادت هانا وركضت نحوي ....

وتبعتها هانا .......ما ان اقتربتا مني .........حتى نظرتا الي .....بتعجب

وقالت ناردين ........ماهاذا الذي يتدلى من على كتفيك ..؟؟؟

ابتسمت ........ومسكت راس الافعى بيدي ......وقلت : هذا طعام ؟؟

حركت راسها يمينا وشمالا ......وهي تتامل من بعيد : وقالت هل هذا ثعبان ؟؟

انزلت رمحي الذي كان على كتفي الايسر .......وكنت.ممسكا به بيدي الشمال .....

وكنت قد ربطت عليه كل العقارب والعناكب ووضعته على الارض

ولم اكن قد اجبتها عن سؤالها السابق ........حتى نظرت الى رمحي بتقزز ......

وقالت .....وما هذه المخلوقات المقرفه على رمحك ...؟؟

انزلت الافعى من على رقبتي بكلتا يدي ......ووضعتها على الارض ....

وسحبت الحبل...... فضهرت الضباء من خلف الشجره .........

وكانت تحاول الهرب .......ولكنها كانت مربوطه بحبل .......ثم ربطت الحبل الى جذع الشجره .....

وناردين وهانا تنظران الى تلك المخلوقات ......التان لم يشاهدا مثلها من قبل ......

ركضت ناردين باتجاه الطائره .......ولحقتها هانا .......

كانت ناردين تصرخ .: لقد امسك العربي بدينصورات صغيره ......

انها لا تزال حيه .......بالقرب من الشجره ......

ذهبت الى قرب الطائره ......وبحثت عن شفره حاده طويله .......من شفرات المحرك ......

وربطتها من جهه بالكثير من القماش .......وعالجتها بالطرق والدق .....

والان اصبح معي سكينا حاده ......ولو انها بدائيه ......لكنها ستؤدي الغرض.....

ورجعت الى صيدي عند شجرة الاثل .......وكان الجميع قد حظر ليرا صيدي .....

ولكن لم يجرى احد على الاقتراب .........

سمعت صوت جوانه ابنه ذلك التومس .......وهي تسالني ......

ماذا ستعمل بهذه العقارب .........والعناكب .........والثعبان .....

فاجبتها ........وانا افك العقارب والعناكب من رمحي : ساكلها ؟؟

فبدات تصرخ لن اتناول منها .........الم تجد طعاما غيرها ....انها مقرفه ...

ضحكت هه هه ههه ..................ثم قلت : ومن الذي دعاك الى الطعام ؟؟؟

يوجد هناك الكثير من الطعام هنا .....اذهبي واصتادي بنفسك .....

نظر الى السيد تومس بنظرات حاده ......وقال : لن ناكل من هذه الاشيا

المقرفه ......سنذهب ونبحث لنا عن بعض التمر .....وبعض الحيوانات التي تؤكل ....

ضحكة بسخريه .......ثم قلت : انتبه ان تضيع فلن ابحث عنك ....

عاد تومس مع جون الى الطائره ......اما البقيه فقد ضلوا يراقبونني .....

فجاءه سمعت صوتا غريب .........فاستدرت فاذا بها صوفيا .....

المراءه التي اعطيتها زياده من التمر يوم امس .......بعد ان اشفقت عليها ....

فاخذت تتفلسف : انت تصتاد بعشوائيه .......هذه الحيوانات مهدده
بالانقراض .....ويدها كانت تشير الى الضبا ......يجب ان تطلق
صراحها

ثم انه لن ياكل احد من هذه الحيوانات ........

اطلق صراحها فورا والا شكوتك للامم المتحده ......بتهمة صيد غير شرعي

لقد سمعت اليوم كلمه غريبه ......الامم المتحده ....ماذا تكون ياترى ......

لم استطع تحمل فلسفتها الزائده .........وقلت هذا الطعام اصطته لي ...

ولا اريد رايك .....ساكله انا ......واذا اردتي ان تموتي جوعا فلن امنعكي ...

كل الحاضرين نظروا الي بامتعاض ......وانا اقطع تلك الافعى ....

ثم اخذت الضبا .......وقطعتها واحدا تلو الاخر .....

وتلك البريطانيه تصرخ هذه جريمه ......وستعاقب على عملك .....

فلم اعرها اي اهتمام ........وواصلت تقطيعي حتى انتهيت ......

ثم احضرت الكثير من الاغصان والنباتات الجافه .......وما اكثرها بالصراء .....

واشعت النار ........واخذت الافعى اولا وبدات اشويها .....

تم الضبا .......واخيرا العقارب السودا ......والعناكب الكبيره ....

وبعد حوالي ساعه ......كانت الوليمه جاهزه .......

اخذت احدى العقارب .......وبدات اعضها ....وكانت تصدر صوتا .....

فاقتربت مني هانا وكانت جائعه جدا ........وقالت كيف يبدو طعمها ..؟؟

فالتقطت واحده واعطيتها اياها ....وقلت انها لذيذي ......تفضلي ....

امسكت هانا بذيل العقرب باسبعيها الابهام....والسبابه .......

وكانت تنظر اليها ......وتقول شكلها مخيف .......

فاجبتها بسرعه : لكن طعمها لذيذ جدا .....

اقتربت من المجموعه .........فانطلقت عشرات الاصوات .....من صياح

وصراخ : ابتعدي عني ......لا تقتربي مني .......وفجاءه حضرت الي

ناردين ......وقالت وانا اريد .....

فاعطيتها عقربا .......

فامسكته بيدها .......وقالت واريد عنكبوتا ايضا ....

تعجبت من طلبها .....واعطيتها عنكبوتا .......

فامسكته باليد الاخرى .......وبدات تقترب من المجموعه بهدوء

ما ان وصلت ......الى جوارهم ......حتى ركضت باتجاه المجموعه

وهي تلوح بالعقرب ........والعنكبوت .......

فاتفضت النساء من حولنا ......وبدان يركضن في كل اتجاه .......

والهلع يسيطر عليهن ......والصراخ يملا الصحراء ......

فتعثر الكثير منهن ......ووقعن على الارض ......

وناردين تطاردهن بالعقرب والعنكبوت ........وتضحك هه هه ههه

وقد توعدها الجميع بالعقاب لكنها لم تبالي .......وضلت تطاردهن .....

حتى دخلن جميعا الطائره ......واقفلن الباب .....

تم رجعت وجلست بقربي .........وانضمت الينا هانا .....

وبدات ناردين تاكل .......واكلت بعدها هانا .......

في البدايه اكلتا ببطا .......وكانهما يرغمان نفسيهما على الاكل ...

وما ان تذوقا العقارب .......فوجدا طعمها جيد فاكلاها بسرعه .....

وخذت ناردين العنكبوت الذي اعطيته لها .......وانطلقت الى احدى نوافذ الطائره المكسوره ......

واخذت تفصل ارجله ....واحده بعد الاخرى وتاكلها ....امام النافذه ....

وتنادي اختها .......مايا هل تريدين ......طعمه رائع ......

حتى ان بغض النساء قد فتحن باب الطائره بسرعه .....وتقيئا .....

ما ان شبعت انا والطفلتين ........حتى حملت بقيت طعامي الى الطائره ...

واعطيت السيد توم بعضا منه .....فاكل .......

واقنع زوجته السيده ماريه ........فاخذت جزء من الافعى .....

وسدت انفها بيدها اليسرى ......وبدات تاكل ببطا شديد .....والامتعاض على وجهها ......

ومايا تصصرخ : لا تاكلي يامي ..........لاتاكلي ......

في النهايه اكلت السيده ماريه .......وتبعتها السيد لورا ....ومادلين .....

وذلك الصبي بيل .........وامه المرائه المتفلسفه ....صوفيا ....

اما جوانه ........ومايا ........ونورسين ........فقد رفضن حتى الاقتراب منا .....

بعد حوالي ساعه .......عاد السيد تومس ......وهو يسند جون ....

لقد كانا يحاولان الاصطياد بالقرب من الطائره ....ويبدو انهما فشلا

وكان تومس يلهث من التعب ......وينادي توم ....قائلا : اعطه حقنه لقد

لدغه عقرب اسود

وبعد ان اعطى السيد توم الحقنه لجون ......وقفت قائلا : اذا اردتم ماء

فاحملوا قواريركم واتبعوني ........ولتبقى السيده ماريه ......والمراه

المريضه .....لحراسة الطعام ....وساحضر لهما الماء ....

حتى هانا احضرت علبه اثنين لتر .......وناردين احضرت علبتين
اثنين لتر

اما انا فقد فقد حملت حقيبه ضهر .....واملاتها بالقوارير الفارغه .....

احملت بيدي قارورتان كبيرتان ......ورمحي بجوار احداهما ......

وانطلقت في مقدمتهم ......وانا ادلهم على مكان البئر .....

في الحقيقه هناك ثلاثه اماكن عثرت فيها على المياه .......

الواحه الغناء التي تبعد عنا حوالي ست ساعات متواصله .....ولكن يوجد

بقربها الكثير من النخيل ......ومستحيل ان اذهب معهم الى هناك .....

فهم سيموتو قبل ان يصلوا .......

وهناك الخفره العظيمه التي تحيط بها اشجار الاثل .....انه المكان المسكون ......

حيث كدت افقد حياتي بالامس .....ولن اعود الى هناك ثانيتا ....

ويبعد عنا ذلك المكان ساعتين ......

وهناك البئر القديمه ........التي يبدو انه لا يستخدمها احد ......

وتبعد عنا ساعه فقط .......وهي المكان الذي سارشدهم اليه .......

ولم نمشي سوى ربع ساعه .......حتى تعب الجميع .....وبداوا يمشوا يصعوبه .....

فاخذنا استراحه .........ثم بعد خمس دقائق ......واصلنا ......ولم نصل الى جوار البئر ....

الى بعد ساعه ونصف ......بسبب تحركهم البطيء ......اما هانا فقد وضعتها

جوار العلب البلاستيكيه .....في الحقيبه على ضهري ....

وقد كانت سعيده جدا ........وتغني طوال الطريق .......

وقد حسدها الجميع .........وكان اكثرهم حسدا ذلك التومس ......

اخيرا وصلنا الى البئر ......وكان جوار البئر ضبع مقتول .....

يبدو انه قتل ليلة امس بعد ان غادرت ........

وكانت عينيه مفقوعه .......ولم اجد في جسمه سوى طعنه واحده في مقدمه بطنه ....

لقد قتله رجل ماهر جدا ........يجب ان اكون حذرا .....

خاف الجميع من الحيوان الميت ......وبالكاد اقتربوا من البئر .....

علمتهم كيف يخرجو الدلو من البئر ...... ثم كيف يعيدوه الى البئر .....

ويملاوه بالمياه .....ملات كلما احضرته من قوارير ......

ثم جلست بجوار البئر ......ومعي هانا وناردين التان املات لهماقواريرهما .......

ملات النسا قواريرهن بصعوبه ......

ونهضت .....وحملت هانا بداخل الحقيبه جوار القوارير ......

وحملت قوارير ناردين ......بداخل الحقيبه .....

والقارورتان الكبيرتان بيدي .......وبدات اقود المجموعه .....

ولم نصل الا بعد ساعتين .......بسبب النساء ......فكل عشر دقائق استراحه .....

وعندما وصلنا الى الطائره ......كان ما حملته انا من ماء ......ثلاثين لترا ...

والبقيه .....حمل كل واحد خمسه لتر ......

اي حملو حوالي اربعين لترا ..............

اعطيت السيده ماريه خمسه لتر .........وصوفيا خمسه لتر .....

وبقي لدي عشرون لترا ........ولاني اعرف ان ذلك التومس سيسرق مائي .....

ناديت هانا ........وناردين ......وابقيت حصتهما مع حصتي ......

وقلت لهما .......نحن شركاء .....وهذا الماء لنا جميعا ......

فسرت الطفلتان جدا ........اما تومس فقد كاد ان يموت من الغيض .....

كان مغيب الشمس عندما وصلنا قد اقترب ......وبدات اوزع بعض

الطعام الذي شويته في الصباخ على الجميع

ولم يكن هناك من يتفلسف .......فقد نال منهم التعب والجوع ........

فاعطيت جون عقربا ......وعنكبوتا ....وتومس مثله .......

لان الجميع قد رفض تناولها ......سوى انا والطفلتين فقد اكلنا بعضها ....

لم اكد انهي التوزيع .......حتى رايت تومس وجون قد انهيا ...حصتهما

وبدا ينظران الينا ........فاعطيتهم بعضا من لحم الضب .....خشية ان يصيباني بعين ......

اما النساء فقد ضحكت كثيرا .....حين رايتهن ياكلن .......فقد كن

يمسكن انوفهن باليد اليسرى .....وياكلن بالاخرى .....

وقد اكلن جميعا ......وكن يرقني بنظرات شريره ....كاني عدوهن ....

بدات اوجه الجميع ......ان لا يبتعدوا عن الطائره .......وان لا يقتربوا من الغرباء .....

وان يبقوا حذرين عندما يكونوا خارج الطائره ......

توجهت الى مقعدي ........واخذت ذلك الغصن من الشجره الذي قطعته بالامس ......

وكنت اقلبه بيدي ......واتامل تلك الشجره الغريبه ......التي لم ارها في حياتي .....

وفجاءه اقتربت مني السيده صوفيا .......وقالت ارني هذه الشجره ....

فاخذتها في يدها .....واخذت تتاملها وتقلبها .......وتقول لا اصدق ....

ثم سالتني .......اين وجدت هذه الشجره ......

فاجبتها ....في بئر عظيمه ....وسط الصحراء ......

فنادت ابنها بيل .....وامرته ان يحضر حقيبتها .........

وفتحت الحقيبه ......واخرجت كتبا عجيبه .........

وبدات تقلبها ....واحدا تلو الاخر .......حتى عثرت على صوره مقاربه للشجره .....

وقالت هذه الشجره ......منقرضه منذ الالاف السنين .......

لا بد ان تصطحبني الى المكان الذي عثرت فيه على الشجره .....

نظرت اليها بنظرات حاده ........وقلت لن اذهب الى هناك .......

ذلك المكان مسكون ........وقد كدت ان افقد حياتي بالامس ......

ولا تزال الجروح تملا جسمي .......بسبب ذلك المكان .....

وعلى كل حال حتى لو اصطحبتك الى هناك ........فلن تستطيعي ان تنزلي مسافه اكثر من مئتين متر في الحبل الى جوف الارض .......

حتى لو نزلتي فلن........ تنجي من عفاريت ذلك المكان ......

انتشر الرعب داخل الطائره .......بسبب ما حدث لي في الامس .....

وشارفت الشمس على الغروب .........

فصاحت نورسين : انه الرجل الذي اخافنا في الامس ........

واختبى الجميع في مؤاخره الطائره ........وانطلقت انا الى جوار النافذه ...

فرايته .....فلم اتمالك نفسي ........واندفعت الى خارج الطائره .......

##########################################

انتها الفصل

لاتنسوا الردود

التوقعات

1- من هو هذا الرجل الذي اتى الى قرب الطائره ؟؟؟

2- ماذا يريد هذا الرجل ؟

3-لماذا كان يبتسم قي الامس ؟

4- من الذي قتل ذلك الوحش جوار البئر ؟؟

5- لماذا فقع عينيه ؟؟ واخذهما؟؟

6- هل سيتعارك مصطفى مع هذا الرجل ؟؟؟

7- ماهو ذلك المكان المريع الذي عثر عليه مصطفى تحت الارض ؟؟

8- ماهو الشى الذي اخاف مصطفى كثيرا هل هم الجن ؟؟؟

9- لماذا لم ياتي احد لانقاذهم حتى الان ؟؟؟

10- بصراحه هل تملى جدتك راسك بالخزعبلات مثل جدت مصطفى ؟؟؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 365
قديم(ـة) 16-07-2014, 03:29 AM
Nour.. Nour.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


البارت جميييل

توقعاتي

الرجل واحد من بدو الصحراء او من اللي ساكنين المغاره

يبي يساعدهم

كان يبتسم بسبب خوفهم منه

و هو اللي قتل الضبع

اما سبب فقع عينيه و أخذهما بصراحه ما عندي اي فكره

و اتوقع مصطفى بيتصادق معه

المكان اتوقع انه مثل المغاره

اما الشي الذي اخاف مصطفى اتوقع ناس عايشين تحت في المغاره

اما سبب عندم إنقاذهم انا ما قدروا يحددون مكانهم

ههههههههه يب يب

يسرني اكون اول الناس اللي يردون و بانتظار البارت على احر من جمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 366
قديم(ـة) 16-07-2014, 03:34 AM
صورة Lea الرمزية
Lea Lea غير متصل
°¤ّ,¸ مًنَ اُلًذَكٍاَءِ اًنَ تْكًوَنِ غًبَيٍاً فًيِ بَعْضٌ اُلًمٍوًاَقِفَ ¸,ّ¤°
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


الصراحة بارت روعة اسفة بس عقلي مقفل ما عندي توقعات
بس رح اجلوب على اخر سؤال
انا عندي جدة وحدة بس و الثانية متوفية ما اعرفها و الحية اصلها تركي ما تعرف خرافات كثير فما تحي لنا اي شي











『✿ احياناً بعض الكلمُات يكون ثمنها عمر كامُل مَن الألم لغيرك فأنطق جمُالاً أو تجمَل بالسكوُت✿ 』


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 367
قديم(ـة) 16-07-2014, 04:03 AM
NoOoOoOoOor NoOoOoOoOor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


البآآآآرت يجنن *-*
يعطيك العافية
توفعاتي
من هو هذا الرجل الذي اتى الى قرب الطائره ؟؟؟
يمكن واحد من سكان البدو <<<< لا يا شيخة
ماذا يريد هذا الرجل ؟
بدو يساعدهم يمكن :/
لماذا كان يبتسم قي الامس ؟
عشان شافهم خايفيين منه
من الذي قتل ذلك الوحش جوار البئر ؟؟
هو نفسه الرجل الغريبب
لماذا فقع عينيه ؟؟ واخذهما؟؟
صراحة مدري
هل سيتعارك مصطفى مع هذا الرجل ؟؟؟
لا يمكن يتصاحب معو
- ماهو ذلك المكان المريع الذي عثر عليه مصطفى تحت الارض ؟؟
مغارة يمكن
- ماهو الشى الذي اخاف مصطفى كثيرا هل هم الجن ؟؟؟
الجن والقصص الخرافية
- لماذا لم ياتي احد لانقاذهم حتى الان ؟؟؟
ما قدرو يعرفو مكانهم
بصراحه هل تملى جدتك راسك بالخزعبلات مثل جدت مصطفى ؟؟؟
لا

يعطيك العافيه مره ثانية وتسلم يديك

ننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 368
قديم(ـة) 16-07-2014, 04:25 AM
صورة haya_sweet الرمزية
haya_sweet haya_sweet غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بليز كمل البارت لانو انت وقفت عند موقع جدا حماسي بدي اعرف مين الشخص الغريب
حرام استنا للجمعه
كمل لو بجز بسيط


و يا ريت اطول البارت اكتر

و شكرا علي البارت الجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 369
قديم(ـة) 16-07-2014, 04:26 AM
أميرة الصمت ^^ أميرة الصمت ^^ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بارت جميل ورائع امم اتوقعات اتوقع الرجل من بدو الصحراء 2_يمكن يبي يكلهم بس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 370
قديم(ـة) 16-07-2014, 04:38 AM
صورة أسومه ال حرب الرمزية
أسومه ال حرب أسومه ال حرب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بارت رووووعه عقلي طووووط لا استطيع التوقع

يعطيك العافيه

الرد باقتباس
إضافة رد

في قلب الصحراء مشاعر متأججه/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الصحراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تزاحم مشاعر al_aseera خواطر - نثر - عذب الكلام 4 11-03-2015 02:04 PM
مشاعر مختلطة المي بصمت خواطر - نثر - عذب الكلام 4 17-02-2015 03:33 AM
مشاعر مضطربه تمنيتك ولقيتك خواطر - نثر - عذب الكلام 2 16-02-2015 04:20 PM

الساعة الآن +3: 02:38 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1