غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 811
قديم(ـة) 07-10-2014, 05:15 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload69d419d9d3 رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غزال reem مشاهدة المشاركة
وين الباررررت؟؟ جاء الاثنين وخلص عسى المانع خير ان شاء الله
حاليا اكتب الفصل ....وان شاء الله اخلصه الليله وانزله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 812
قديم(ـة) 07-10-2014, 05:19 PM
صورة مــــلااك الرمزية
مــــلااك مــــلااك غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


اقتباس:
حاليا اكتب الفصل ....وان شاء الله اخلصه الليله وانزله

يعطيك العافيه اخوي وحنا بآنتظار البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 813
قديم(ـة) 07-10-2014, 07:44 PM
صورة غزال Reem الرمزية
غزال Reem غزال Reem غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


يعطيك العافييه احنا بانتظارر البارررت ع احر من الجمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 814
قديم(ـة) 07-10-2014, 10:45 PM
صورة نجمه النهار الرمزية
نجمه النهار نجمه النهار غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


روااااااااااااااايه رووووووووووووووووووووعه مشوقه ومليانه اكشن ويلفهاااااااا الغموض

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 815
قديم(ـة) 07-10-2014, 11:57 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


الفصل السادس عشر

هانا

ذهبت لابحث عن جون في الاصطبل ولم اجده ........كان هناك اثار دماء ...

عدت الى المنزل وانا سعيده .......فاليوم لن احرم من الطعام .......

اخبرت السيد فهد .....الذي خرج من المنزل غاضبا يرغي ويزبد .......

والشرر يتطاير من عينيه ........توجهت الى المطبخ ....وتناولت فطوري ....

حتى شبعت ........هذه المره الاولى التي اشبع منذ غادر مصطفى .....

صرخت بي السيده بدور ........اذهبي مع ابنتي قمر وارعي الماشيه ....

توجهت الى الاصطبل .....بدون ان اناقش السيده بدور .......لاني اخاف كثيرا منها .....

فهي امراه متوحشه .....ليس في قلبها رحمه .......تضربني بشده لاتفه الاسباب...

عندما وصلت الى الاصطبل ........صرخت بي قمر اخرجي الخراف ....

فاخذت عصى بطولي .......وفتحت باب الخراف ........وكان هناك خمسه عشر خروفا ......

عشره كبار .......وخمسه صغار جميله .......قدت الخراف امامي .....وتبعت قمر ....

التي كانت تجر بقرتان بحبل مربوط الى الى انفيهما ......اشعر بالاسى على البقرتين .....انها وحشيه ان يخزم انفيهما بهذه الطريقه .....

كنت اجاهد بقدمي المجروحه .......كي ادرك قمر .......

كانت الخراف تخرج احيانا عن خط السير .......واحيانا تدخل في مزارع القرويين .......لقد اتعبتني جدا ......

كنت اضربها بلطف ....فلا تتحرك .......واسحبها من راسها دون فائده ....

فاضطررت الى ضربها بشده ......حتى عادت الى الطريق ......وقلبي يتفطر من الحزن ......على تلك الخراف المسكينه .....

صعدنا الى الجبل .......وكنت اتكى على العصى ........حتى توقفنا عند المروج الخضراء.....

وتركنا الماشيه ترعى العشب ........وكان بجوارنا جدول ماء ......والكثير من الاشجار الكبيره ......

وكانا نرى الوادي من ذلك المكان .......كانت قمر تصفعني بشده اذا ابتعدت الخراف او الابقار ......وتصرخ اذهبي واعيديها .....

وكانت تسخر من قدمي المصابه .......وتنعتني بالعرجاء البليده .......

وانا لا اجرىء على الدفاع عن نفسي ........ذهبت قمر لتتناول الغداء وتركتني مع الماشيه ....وقد صرخت بي : اياك ان تضيع الماشيه .....

البقره تخيفني كثيرا .......فهي كبيره ......وصوتها مرعب .....
ولديها قرون على راسها ........

مر الكثير من الوقت وانا وحدي .......وفجاءه رايت تلك السيده التي زارتني ليله البارحه .......وما ان رايتها .....حتى شعرت بسعاده غامره ......

واقتربت مني وانا الوح لها بيدي .........وكنت في قمه السعاده ......

وجلست بقربي ......ووضعت يدها على راسي ......وراحت تمسح عليه بهدوء وهي تبتسم لي.....وتضحك ......وتضم راسي الى صدرها .....

نظرت الى خدي ودمعت عينها ....وقالت هل عذبوك ياصغيرتي ......

هل خدك يؤلمك ؟؟

هززت راسي .......وانا اكاد ابكي ......ولا استطيع الكلام من القهر ....
احضرت لي تلك السيده بعض الطعام ....واكلت معها لقد كان لذيذا ....

ثم اقتربنا من ما الجدول .......وجلسنا بقربه نتامله .......واخبرت السيده الكثير من الامور التي حدثت لي ......وحدثتها عن امي .......ثم احضرت تلك السيده

زهره جميله جدا ......ووضعتها في شعري .....وعندما رايت انعكاس صورتي على الماء ......لم اصدق لقد كنت جميله جدا فقد رتبت اليسده شعري .....

ووضعت الزهره باحترافيه ......

ابتسمت لي السيده الجميله ....وامسكت بيدي .....وكانت يدها ناعمه جدا

ثم قالت : ما رايك ان نتجول معا في الجبل .......

هززت راسي واجبتها : موافقه ......انا احب التنزه ......لقد كنت اتنزه مع امي دائما......

مررنا بجوار شجره ....وكان عليها العديد من الطيور .......ومررنا بجوار الكثير من الزهور ........وكان هناك المئات من الفراشات ......

واصلنا سيرنا ....والسيده تبتسم لي .......وانا مستمتعه جدا ....فهذه اول نزه لي منذ وفات والدتي .......

كان هناك امامنا طريق طويل ........وكان على جانبيه حقول من الازهار ....فوقها الكثير من الفراشات ........

وكانت في نهايه الطريق قلعه جميله وكبيره جدا ........وهناك الكثير من الناس بجوار القلعه .......

اشارت السيده الى تلك القلعه بسبابتها ....وقالت : انا اعيش هناك ......

دهشت كثيرا ...........وسالتها : هل انتي امير ه .؟......

ابتسمت لي وقالت: نعم انا اميره تلك القلعه ......

ثم اردفت : مارايك ان تاتي وتعيشين معي ؟؟

نظرت اليها بسعاده كبيره .......وقلت : موافقه ....انت سيده طيبه ....ولا تضربيني ......وتعطيني الطعام ....وتصطحبيني للتنزه .......

فامسكت بيدي ....وابتسمت لي ........وقالت هيا بنا ياعزيزتي ....

ومع اول خطوه بذالك الطريق .......شعرت بنفسي اسقط من منحدر شاهق ....

ولم اعد ارى شيئا ....لا سيده .......ولا طريق .....ولا ازهار ....ولا فراشات ....

فجائه ....امسكت بيدي يد كبيره وخشنه .......ضننتها السيده ....ولكن يد السيده ناعمه .....

نظرت الى الاعلى واذا به رجل ....في منتصف العمر ......وقد امسك بي باحدى يديه ......وامسك بجذع شجره بالاخرى .......ويكاد ان يصقط .....

نظرت الى الاسفل .....وقد كان هناك وادي سحيق .......وارتفاع الجبل شاهق جدا .......

وصرخت : ارجوك لا تتركني .......لا اريد ان اموت .......لا ازال صغيره ....

فاجابني : لا تتحركي .........سانقذ حياتك ........لن ادعك تسقطين .....

في تلك اللحضه ......هبت رياح شديده جدا .......وتحركت يمينا ويسارا .....

وكان الرجل ممسكا بي بقوه .......وصرخت عده صرخات ......

وصقطتا فردتي حذائي الى اسفل الوادي .......وتبعثر شعري في الهواء ....

لكنني لم ارى تلك الزهره التي وضعتها تلك السيده .........نعم لم يكن هناك اي زهره في شعري ......

تارجحت يمينا ويسارا .......وكاد ذلك الرجل ان يصقط معي .......

هدائت الرياح ....وتمكن من جري بصعوبه الى اعلى المنحدر ......ما ان وصلت الى اعلى المنحدر ....حتى حبوت بسرعه مبتعدتا عن حافه المنحدر ......

ووقفت هناك التقط انفاسي لفد كدت اموت من الخوف ........اقترب مني ذلك الرجل .....

وقال : لماذا كنت تمشين باتجاه المنحدر ....وانتي تكلمين نفسك .......وتنضرين للاعلى وتبتسمي ؟؟

التفت يمينا وشمالا وانا في حيره من امري .......ابحث عن تلك المراه الطيبه ....

لكنني لم اجد احد ........مددت يدي ونضرت اليه وقلت : لقد كانت هناك امراءه ممسكه بيدي ....

ولقد كان هناك قلعه .......وشرت بسبابتي الى المنحدر .....واضفت وكان هناك طريق والكثير من الناس .....

ثم سالني عن والدي ....واين اعيش ....ولماذا انا في الجبل ....فاجبته وعرف قصتي .....

ثم امسك بقدي المصابه ....وغسلها بالماء ...........واضاف اليها بعض الاعشاب .....وربطها باحكام .......

وطلب مني عدم تبليلها بالماء .........واضاف يجب ان لا تبقي وحدك ......

واذا عادت تلك المراءه اليك .....فلا تكلميها .....ولا تقتربي منها ......

في تلك اللحضه ........حضرت قمر .......وهي تصرخ .....وتنعتني باقبح الاوصاف .......وتقول : اين الماشيه .....

اقتربت مني وهي غاضبه جدا ....وانا كنت خائفه جدا ......وصفعتني عده صفعات .......حتى سالت الدماء من فمي ......

وركلتني .......بقوه في بطني .......حتى بكيت من شده الالم ......

فاوقفها ذلك الرجل عن ضربي .....طلب منها ان لا تتركني وحيده .....

فصرخت به : وما شئنك انت .....ثم من انت ......حتى تامرني

اجابها بهدوء .......انا طبيب وهذه البنت مريضه جدا ....ويجب ان لا تتركيها وحدها .....

تجاهلته قمر .....وجرتني من شعري خلفها .......وبحثنا عن الماشيه في كل مكان .....

فعثرنا على البقرتان ......وعشره خراف فقط .......لقد اضعنا خمسه خراف كبيره .......

ضللنا نبحث حتى كادت الشمس ان تغرب .......في تلك اللحضه قررنا العوده الى المنزل ........كانت قمر تتهددني طوال الطريق ....بان والديها سيقتالني ....

وسيذبحاني حيه بسبب اضاعتي للخراف .....وسيطعمانني للكلب ......

كنت خائفه جدا وارتجف ......وكنت جائعه وبطني تزقزق .......فانا لم اكل شيئا من الصباح ...... .....

عندماوصلنا الى جانب البيت ......توسلت الى قمر ان لا تخبر والديها بان الخراف ضاعت بسببي ....وبكيت كثيرا وانا اترجاها .......دون فائده

فلم نكد نصل حتى بدات بالصراخ : ابي امي ......هانا اضاعت الخراف ....
ابي اين انت .....امي اين انت .......

وانا يكاد قلبي يتوقف من شده الخوف ...فقد كنت ارتجف بشده ....وامسك على خدي فلا يزالان يالمانني من الصباح .......واتحسس بطني بيدي ......

وكنت ابكي بشده .........فذلك السيد المتوحش وزوجته لن يرحمانني ......

نادت قمر على والديها كثيرا ....لكنه لم يخرج احد .......دخلت الى المنزل لتبحث عنهما لكنها لم تجدهم .......خرجت مرعوبه ....وهي تتلفت ....

وتتنفس بصعوبه ......وانا ادعي على والديها ....واتمنا لو ان الكلب قد اكلهما ....

توجهت الى الاسطبل ......وتبعتها .......لنجد باب الاسطبل مفتوح .....

فدخلت قمر وهي تصرخ : ابي امي ..........وانا بقيت في الخارج .....

فجاءه اطلقت قمر صرخه مدويه .......هزت جدران الاسطبل .....

###########################################

ماريه

بعد ان اشترانا هذا الرجل المرعب .......ووشمنا بالنار ........والم يدي يكاد يتفطر له قلبي ........انتسائل في نفسى ...........لماذا يضع هذا الرجل حول رقبته ذلك العقد .......من الاعين ...

واصلنا طريقنا .....ولم نتوقف .........حتى خرجنا من المدينه ........ثم صعدنا على عربه ....كان يقودها رجلا عليه وشم بالنار مثلنا .......ولكنه كان يملك عينا واحده ......

اكاد اجن ....هل يقوم هذا الرجل .......باخذ اعين البشر ويظعها في العقد المخيف حول رقبته .......

جلس ذلك الرجل في المقعد الخلفي .........وجلست وبجانبي السيد تومس في المقعد خلف السائق ......مقابلين لذلك الرجل .......

لقد كنت اتعرق بشده ......واشعر بضغط رهيب ....فهذا الرجل خطير جدا ......

لم اجراء على النضر في عينيه .......لقد كنت انظر الى قدمي ...........

لم ننطق بكلمه واحد طوال الرحله .......ولم استطع النوم في العربه عند حلول المساء ........فقد كانت يدي تؤلمني جدا .........

وكان الهلع يسيطر على قلبي .....لقد حسدت الئك الناس الذين ماتو في تحطم الطائره .....

اتمنى ان يكون مصير ابنتي وزوجي افضل من مصيري ........

السيد تومس لم يستطع النوم ......وقد كان يتالم مثلي .......وعند شروق الشمس ......وصلنا الى جبل .......به كهف .....ارتفاعه يزيد عن الثلاثه متر ... وعرضه يزيد عن الاربعه متر ......

لقد كان هناك الكثير من العبيد والجواري ......وكلهم بعين واحده فقط .......

لقد اتزعت عينهم الثانيه .......انتزاعا .......واشكالهم قبيحه جدا .........

ما ان نزلت من العربه .....حتى وجدت رائحه المكان نتنه جدا ........
وهناك الكثير من الذباب ........وارضيه الكهف وجدرانه كانت حمراء .......

لقد تبادر الى ذهني .......بان الكهف مطلي بالدم .......لكنني لم ارد تصديق ذلك

فكذبت افكاري .......وتبعت ذلك الرجل .......ما ان دخلنا الى الكهف ......حتى هالنا ما راينا .......لقد كانت دماء ادميه .....وقد رايت بعض الجثث

لاناس قتلو لتوهم ......وراحته كانت لا تحتمل ........حتى انني بدات اتقيا.....

على ارضيه الكهف ........لقد افرغت كل ما في بطني ......حتى انني تقيئت بعض الدماء ......

نظر اللي ذلك الرجل نظره .........كادت ان تقتلني ...ووقعت عللى الارض من شده الخوف ........

واخذت اجمع القي بيدي ........والقيه خارج الكهف ........وكان ملمس الارضيه لزج جدا وطري .......وكانت الدماء تملىء يدي .......

بعد ان انتهيت من ذلك لم اجرء على غسل يدي .........ودخلت في الكهف .....واشار لي احد العبيد ان اتبعه

تبعته وكنت اسمع الكثير من الاصوات المخيفه .....تصدر من زنازين على جانبي الكهف ......لاناس يتالمون .....فبعضهم بدون عيون .......وبعضهم بدون اطراف .......

لقد كانت اصوات صراخهم مخيفه .....مفجعه تتمنى الموت .....لترتاح من ذلك العذاب .........واصلت طريقي حتى دخلت الى غرفه ........واسعه جدا في نهايه الكهف .......

ما ان دخلت حتى سمعت صراخ السيد تومس ............فرايته مقيد الى اوتاد في الارض .......عند نهايه الغرفه ........

وذلك الرجل جالس على صدره ......يبتسم ابتسامه مقيته ......ويردد كلمات غريبه .......لم افهمها ......كلها تنتهي بحرف واحد .......

ثم فتح عين السيد تومس بقوه بيده اليسرى .........حتى كانت الدماء تسيل من اطراف حاجبيه .......

بعد ذالك اخذ من دماء السيد تومس التي تخرج من عينيه .......بسبابته اليمنى ...

واخذ يرسم اشياء غريبه .....ورموز عجيبه على جلد خروف .......ما ان انتها من كتابه الرموز .....

حتى فتح عين السيد تومس بقوه .......واغرس اضافر يده اليمنى فيها .....
واقتلعها بكل وحشيه .....والسيد تومس يصرخ ..........ويحاول ان يتحرك

لكنه كان مثبت بالاوتاد بقوه ........ثم توجه ذلك الرجل .....وبيده عين السيد تومس ....وهي تقطر دما ........الى تمثال محفور في الجدار الى الداخل .....

موضوع في تلك الخفره التي على شكل تمثال اجزاء ادميه حقيقيه .......اطراف بطن .......عيون انف وحتى الشعر .......وكل طرف ماخوذ من انسان مختلف ....

وحول ذلك التمثال المحفور في الجدر رسم دائره ..........بحفر صغيره بحجم عين الانسان .........وكانت هناك الكثير من العيون ......الا انه لا يزال هناك

بعض الاماكن الشاغره ........وضع ذلك الرجل عين السيد تومس في احدى تلك الحفر ..........

كنت اريد الهرب .......لكنني لم استطع فقد كانت قدماي ترجفان بشده .......ولم استطع حتى تحريكهما ......

اشار ذلك الرجل الي ....فتوجهت بعض الجواري ......وحملنني من اطرافي .....

الى جوار السيد تومس ....وتم ربطت اطرافي الى اوتاد ......ولم اعد اقوى على الحراك .......وجلس ذالك الرجل بقربي .......ووضع قدمه على رقبتي ......

حتى كدت ان اختنق .......وبدا يفتح عيني .......بيده اليسرى ....حتى تمزق الجلد الذي حولها وامتلات دما ولم اعد ارى .......فيها ....وانا اصرخ بصعوبه فقدمه على رقبتي ......لوضغط عليها بقوه لمت ......

لكن ذلك الرجل يبدو بانه كان مستمتعا بصراخي ......وكان يبتسم ابتسامه مقيته جدا .........وبعد ذلك كتب على جلد الخروف بدمي ........ثم ادخل اضافر يده اليمين ......واتزع عيني .......وانا ضننت انه انتزع روحي معها ........

صرخت وصرخت .........كنت اريده ان يفك قيدي لاتمكن من تحسس مكان عيني ..........الدما سالت على جانب وجهي .........

تركنا ذلك الرجل ......مربوطين بالاوتاد .....وغادر تلك الغرفه

وقبل غروب الشمس حضر ذلك الرجل ......وفك وثاقنا ......

ما ان فكني حتى اخذت اتحسس مكان عيني ......لم يعد هناك عين ....لقد اصبحت هناك حفره الى داخل الجمجمه .....

عندما رايت السيد تومس صدمت ....فقد صار قبيح جدا ......لا شك من اني ساكون مثله قبيحه ........

ماذا لو راني زوجي .....ماذا لو راتني ابنتي مايا وناردين .......هل سيقبلان بي اما ......بعد ان سرت مسخا .......

لماذا لم يقبتلني هذا الرجل ؟؟

لماذا حولني الى مسخ ؟؟

نظر الينا ذلك الرجل وقال : انا السيد مذنب .......ثم اردف تومس لا تفكر ان تغدر بي.....واضاف ماريه عليك ان تتخلي عن مبادئك...

استغربت كثيرا كيف عرف هذا الرجل اسمائنا .........وكيف يعرف بغدر السيد تومس .......

واصطحب السيد تومس الى بركه مليئه بالدماء .....وضهرت صوره ....بعد ان قال كلمات غريبه .....وطلب من السيد تومس ان يذهب ويحضر صاحب تلك الصوره من المدينه ......وان يكون حيا ......

لم اتمكن من رؤيه الصوره ....فقد كنت بعيده عنهم .....لكنني لا اهتم فقد صرت من اليوم مسخ ولم اعد من بني البشر ......

اخذ السيد تومس حصان وتوجه الى المدينه .....لينفذ امر ذلك الرجل .......

######################################

مصطفى

واصلت طريقي بسرعه مع سام في شوارع المدينه .....بعد ان استبدلت هاتفي بالسيف والخرائط والقطع الذهبيه ......

وقد كنت مسرور جدا لحصولي على سيف رائع .......وبينما نحن نمشي على عجل ....

التقينل بفتاه مملؤه بالطين .....تظاهرت انا وسام انا لم نرها ....ولم نكد نتجاوزها حتى انفجرنا ضاحكين .......

خرجنا من المدينه بسرعه ........وتوقفنا فوق العشب الاخضر نتدارس الخرائط

وبينما نحن كذالك ......نفتش ونقلب تلك الخرائط العجيبه .......ضهر بيني وبين سام .....شاب واصبح ينظر الى الخرائط ....

نظرنا اليه .....فاصطنع ضحكه ..ومد يده نحوي فصافحته ثم مدها نحو سام فصافحه ......واطلق ضحكته الغبيه هههه هه ههه ثم اردف : الان سرنا اصدقا

انا رامي واشار الي وقال ما اسمك ..........فلم اعره اهتمام .......واشار الى سام وقال وانت ....فحرك سام كفه اي (انقلع)

واعدنا ترتيب الخرائط ....وغادرنا وهو يتبعنا ......ومشبك يداه خلف راسه

وشعره طويل يصل الى كتفيه .......ويغني اغنيه غبيه جدا ويرددها

السماء الزرقا ........والعشب الاخضر الجميل .......ونحن الثلاثه اصدقا
ولن يفرقنا المسير

لقد اغضبتني تلك الاغنيه جدا ......واغضبت سام ......كيف يدعي اننا اصدقائه

من اين اتى هذا المخلوق المتطفل ......ليس عندنا وقت لنضيعه معه ......

لم نعره اهتماما وواصلنا طريقنا ........وهو يتبعنا ويغني بصوت عالي جدا ....

انه يشعرنا بالاحراج .......

مررنا بجوار سيدتان ........فصرخ رامي : انساتي اتمنا لكن يوما جميلا

لقد زاد غضبي بسبب هذا المخلوق ....فهو ليس طفيلي وحسب بل وقليل ادب

مررنا بجانب رجل يصرخ في وجه شابه جميله .....فركض ذلك الرامي الى عنده ...

ووقف امامه وامسك بمنكبه ......وبدا يهزه ويصرخ : لماذا تتحرش بهذه الفتاه

الاتعرف بان حليف السيدات يقف امامك...........

فضربته تلك الشابه بعصى على راسه ......وصرخت : اترك والدي

استدار اليها وهو ممسكا براسه .....وقال حاضر انسيتي اذا كانت هذه رغبتك فساتركه .........

ثم اردف مخاطبا ذلك الرجل : احذرك من ان تعتدي عليها مرتا ثانيه ....

ضحكت مع سام .......وواصلنا طريقنا لكن ذلك الرامي ركض خلفنا ولم يتركنا في حالنا ......

حيث ما وقفنا وقف معانا .....حيث ما تكلمنا حشر نفسه في الموضوع .....

تخيلو انه اكل من طعامنا بدون ان ندعوه .......وهو يطلق تلك الضحكه المصطنعه لغبيه ......

########################################

مايا

بعد ان وصلنا الى القصر .....وادخلتنا تلك الخادمه الى تلك الغرفه ....

وكان هناك حاله طوارى في القصر .....فاحد الامراء قد قتل .....

لبس الجميع في القصر الثياب السوداء .......حتى الاميرات ....

واعطتنا تلك الخادمه ثياب سوداء فلبسناها ......

واعطتني باقه ورد كبيره .....وايه باقه اخرى حملناها بين اذرعنا .....

وخرجنا بين الخادمات اللاتي كن يحملن الورد .......حمل الرجال التابوت وتحركو

وتحرك بعدهم الملك والامرء .......وكان بينهم امراءه ذات شعر ذهبي ترتدي فستانا ابيض

بشرتها بيضاء جدا .....وعيناها فضيه ......انا اعرف ان لون العين يكون بني او ازرق

ولا يوجد بشر عينه فضيه ......ولكنني الان اشاهد امراءه بعيون فضيه .....

وجمال غير طبيعي ..........في البدايه ضننتها الملكه ....كونها تمشي جنب الملك .....

ولكنني كنت مخطئه ..... فقد سمعت الخادمات يتهامسن ....ان تلك المراءه هي مستشاره الملك ......وصديقته المقربه

ولا يجراء الملك ولا احد من الاسره الحاكمه على اغضابها ....حتى الملكه تخاطبها باحترام شديد .......ولا تظهر غيرتها على الملك الذي اصبح كالعبد لتلك السيده ......

عندما مرت تلك المراءه بقربي ......ونظرت في عينيها عن قرب تجمدت مكاني .....

لقد ادركت حجم الجحيم الذي تخفيه تلك المراءه ..........لم اتمكن من الحركه الا بعد ان هزتني صديقتي ايه عده مرات ......

لقد مشيت طوال الجنازه وانا ارتعد ........لقد سمعت الملك يناديها .....لقد كان اسمها شمس .....

انتها الفصل

##########################################

لا تنسو الردود اذا اعجبكم الفصل

التوقعات

ماذا رات قمر داخل الاسطبل ؟؟

اين والدي قمر ؟؟

ما حقيقه ما تشاهده هانا ؟؟

من هو الشخص الذي ذهب السيد تومس ليختطفه من المدينه ؟

ماذا يريد رامي من مصطفى وسام ؟؟

وهل سيسيرون اصدقاء ؟؟

من هي شمس ؟؟

ولماذا لون عينيها فضي ؟؟

لفصل يوم الخميس ان شاء الله



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 816
قديم(ـة) 08-10-2014, 12:39 AM
جميـــلة وعيوني كحيــــلة جميـــلة وعيوني كحيــــلة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


لو أموت ماعاد اقرأ هالروايه والله بموت من خوفي جسمي يرجف من الخوف أتخيل نفسي معهم ...يا اخوي سلطان انت مبدددع بس والله المشكلة مني انا خوافه مرره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 817
قديم(ـة) 08-10-2014, 12:47 AM
جميـــلة وعيوني كحيــــلة جميـــلة وعيوني كحيــــلة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


اعتتتتتتتتتذر منك والله بس ما تمنيت يسير كذا احسه مررره عذاب ..أتمنى تكتب روايه ثانيه بس حلوووه تكون سعوديه من جده يعني روايه سعوديه ووعد مني اتابعك اول بأول


تعديل جميـــلة وعيوني كحيــــلة; بتاريخ 08-10-2014 الساعة 03:57 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 818
قديم(ـة) 08-10-2014, 02:40 AM
دلوعة الامار1ت دلوعة الامار1ت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


البقره تخيفني كثيرا .......فهي كبيره ......وصوتها مرعب .....
ولديها قرون على راسها ........

هذا ثور موب بقرة لو سمحت سيد سلطان انت عندك اغلاط املائية كثيرة

بس الرواية حلوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 819
قديم(ـة) 08-10-2014, 07:13 AM
صورة غزال Reem الرمزية
غزال Reem غزال Reem غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


جممييله جدا اول مره اقراء روايه من هذا النوووع نتظرر البارررت الجاي ع احر من الجمرر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 820
قديم(ـة) 08-10-2014, 08:21 AM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


قرر ت اليوم ارد اعلى تعليقاتكم بما اني غير مشغول

الرد باقتباس
إضافة رد

في قلب الصحراء مشاعر متأججه/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الصحراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تزاحم مشاعر al_aseera خواطر - نثر - عذب الكلام 4 11-03-2015 02:04 PM
مشاعر مختلطة المي بصمت خواطر - نثر - عذب الكلام 4 17-02-2015 03:33 AM
مشاعر مضطربه تمنيتك ولقيتك خواطر - نثر - عذب الكلام 2 16-02-2015 04:20 PM

الساعة الآن +3: 01:05 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1