غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 871
قديم(ـة) 12-10-2014, 12:11 PM
صورة أسير القمر الرمزية
أسير القمر أسير القمر غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


تسلم الايادي

موفق يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 872
قديم(ـة) 12-10-2014, 11:11 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


الفصل السابع عشر

هانا

سمعت صراخ قمر ........فتوجهت الى الاسطبل ......

لاجد قمر ملقاه على الارض......وتشير بسبابتها الى زوايه الاسطبل ....

ويدها ترتجف بشده ......وهي عاجزه عن الكلام ......

نظرت الى حيث اشارت .....فرايت السيد فهد ملقا على الارض....

وزوجته جواره .......مضرجين بدمائهم .......

اغمي على قمر ........ولم تعد تتحرك من شده الصدمه ......

ركضت مسرعتا نحو الحقل ......ورجلي تالمني .......

وانفاسي تتقطع .....وبطني تزقزق من الجوع .........فلم اكل شيئا من الصباح...

كان الوقت متاخر .....وقد بدا دخول الليل ......ولم اعثر على اي فلاح في الحقل.....

تلفت يمينا وشمالا دون فائده .......لمحت عربه تسير في الطريق ......

فركضت باتجاهها...... كانت العربه بعيده جدا......وكدت ان استسلم لولا ان العربه توقفت ...

ونزل رجل من العربه يتفقد احدى عجلانها ........فصرخت من بعيد وانا الوح بيدي....

فسمعني الرجل وانتظر حتى وصلت .......كنت متعبه جدا .....والتقط انفاسي بصغوبه...

وبعد لحضات اخبرت الرجل ان السيد فهد وزوجته مصابان ......وانما ملقيان في الاصطبل ...

تململ الرجل .....واخذ يقدم لي الاعذار ..........بان عليه ايصال الخضار التي في العربه ...

ترجيت الرجل وانا ارتجف من الخوف .......ودمعت عيناي .....

فنزلت سيده من العربه .........وقالت : لنساعدهم يا عزيزي..........

وافق الرجل على طلب زجته ........بامتعاض شديد ....فالسيد فهد سيء السمعه

وكل القرويين يكرهونه .......

صعدت السيده الى العربه ......وحملني الرجل الى العربه ....وجلس بقربي......

فكنت جالسه بينه وبين السيده .....واسمع احاديثهما ....حول السيد فهد وعائلته ....

وانهم يؤذون القرويين ......وكثيرا ما يسرقون من مزارعهم تحت جنح الضلام ...

واخلاقهم بذيئه ......وانهم انانيون جدا ........

وصلنا اخيرا الى جوار المنزل ......ونزل الرجل ......وحملني الى الارض..... ثم اخذ فانوسه من العربه..... وقدتهم الى الاصطبل..

دخل الرجل الى الاصطبل .....وانا اشيرله الى مكان السيد فهد وزوجته.....وعندما اقترب منهم ....

استدار وتوجه الي وهو يجر اذيال الهزيمه ......ويطرق ببصره الى الارض .....

ثم قال ......لقد ماتا .......لقد طعن السيد فهد في رقبته .....وزوجته طعنت في قلبها ....

كانت السيده قد ايقظت قمر من غيبوبتها .....برش الما عليها ....

وعندما سمعت كلام ذلك الرجل ......ركضت باتجاه والديها ......ورمت نفسها فوق جسد والدتها ...

وبدات بالصراخ والبكاء .......كان صوتها عالي جدا .......وصراخها اخاف الحيوانات .....

دمعت السيده ....واقتربت منها لتهدى من روعها ......وجلست بقربها ....وضمت راسها الى حضنها ......

وخرج السيد الى جوار المنزل واخذ يحفر قبرا ..........وبعد مضي بعض الوقت .....

حمل السيد الجثث الى ذالك القبر ........وكانت قمر تصرخ لا تاخذ والدي .....والدي لم يموتا بعد

سيصحوان في الصباح .......تبعت السيد ....وتبعتنا زوجته .....وهي ممسكه بكتف قمر

وتضمها اليها .......وتمسح على راسها ....اما قمر فلم تتوقف عن البكاء ....والعويل ....

وصلنا الى ذلك القبر المشترك .....والقينا على والدي قمر النظره الاخيره ....

وفي تلك اللحضه نظرت الى وجه قمر .....وقد تورمت عينيها من البكا واحمرت .....

والدموع تسيل على وجنتيها .....وهي بائسه تماما من الحياه .....تعاطفت معها ....

ودمعت عيناي .........دفن السيد والدي قمر .....وانتظرنا حتى انتها .....

واصطحبتنا السيده الى داخل المنزل .....واعدت لنا العشاء ......قمر لم تاكل شيئا

اما انا فاكلت الكثير ....فقد كنت اشعر بالدوار من الجوع .......

بعد العشاء استاذنتنا السيده بالرحيل ....فيجب عليها ان توصل الخضار الى المدينه برفقه زوجها

ولا يستطيع زوجها الذهاب بمفرده .....فالوقت متاخر .....وهناك الكثير من الحيوانات المفترسه ...

خرجت مع السيده الى عند العربه ......وشكرتها مع زوجها على مساعدتي .....

وعدت الى المنزل ....دخلت الى المطبخ حيث تركت قمر فلم اجدها .....توجهت الى خرفتها وطرقت الباب .....فلم تجب .....

فتحت باب غرفتها ....فلم تكن هناك .......توجهت الى غرفت والديها .....وفتحت الباب

فرايتها تتامل ملابس والديها ....وتشمها ....وتضمها الى صدرها ......

وتمسح على مخاداتهما وفراشهما براحه يدها ......وعيناها تدمعان .....

وهناك هاله سودا قد ارتسمت حول عينيهما ......وهي مطرقه ببصرها الى الاسفل ....

اقتربت منها لاخفف من حزنها ........ووضعت راحة يدي على يدها

فرمقتني بنظره حاده .......ارعبتني .......وما زاد في رعبي هو كميت الكره والحقد التي ارتسمت في وجها ...

ثم قالت : لقد مات والد ي بسببك .....لولم تتاخري لما ماتا .......

فاجبتها : لكنني كنت ارعى الماشيه .....لقد امرتني والدتك بذلك ......

فقاطعتني : لقد تامرتي على ابي وامي .......انتي وصديقك ذاك .......

لقد غدرتم بنا ........ثم توجهت الى ركن الغرفه .......وانا مرعوبه جدا ....

وحملت السيف واخرجته من غمده .......ورفعته بكلتا يديه ......وهوت به نحوي ....

فخرجت من الغرفه مذعوره ......واقفلت الباب بعدي .......وركضت الى المطبخ ......

واقفلت الباب .......فتبعتني وهي تصرخ بهستيريه .......وكانت تضرب الباب بقوه ....

تلفت يمينا ويسارا في المطبخ ........فوقع نظري على النافذه ....فتحتها بهدوء .....

وتسلقت اليها .........وقفزت الى الخارج ....كنت اسمع صوت صراخها ....وانا اجري باتجاه الحقول ......

كانت تظن انني لا ازال بالمطبخ ......

###########################################

مصطفى

لا يزال هذا الطفيلي يتبعنا .......بالرغم من تجاهلنا له .......

يحشر نفسه في كل موضوع .......لا يكاد يرى فتاه ...حتى يطير عقله .....

ويذهب للالقاء التحيه عليها ......وتقديم نفسه ...ويقدم لهن احيانا الورود والازهار ....

وندخل بسببه بكثير من المشاكل مع الناس .......توقفنا تحت احدى الاشجار .....

وجلست بجوار سام ......واخرجت الخرائط ....وبدانا نحاول فهم رموزها .....

وبينما نحن نقلب الخرائط .......اقترب منا رامي ......واخذ ينظر اليهن بتركيز شديد ...

وعندما وصلنا الى احداهن ....كانت تحتوي على اربع دوائر ...ونقوش غريبه ....

قال رامي : يبدو ان هناك تضحيه في منتصف هذا الشهر .......عند اكتمال القمر ...

وبدا يذكر اوصاف رغد .....وانا وسام مستغربين كيف عرف هذا .......

ثم اردف : العالم سيتعرض لكارثه ......هولا الحمقى سيستدعون شيئاخارقا .......

ما هي مصلحتم من هذا الامر ........ثم اخذ كل الخرائط من يدي ......

وبد يهذي : هذا الخريطه تبين مكان كهف الدم .........وهذه الخريطه تصف كاهن عجوز قوته الجسمانيه عجيبه ......فهو يتفوق على الشباب ....ومنظره خادع جدا ......

يبدو ان طقوسه تجري بمزرعه غير محدد مكانها ........كما انه يعمل منفردا ....

ويتعامل مع بعض العصابات ليحضروا له الضحايا ........

وهذه الخريطه تصف شابه في منتها الجمال .......عيناها فضيتان ......
وهناك تحذير شديد من مقاتلتها ........فجمالها ياسر قلب كل من يراها ....

وهي خطره جدا .........

ثم ضم تلك الخريطه الى صدره ....وتنهد ....واغمض عينيه .....

وقال : ليتني التقي بهذه الشابه الجميله ......من يدري ربما انها ليست شريره....

انا متاكد ......ان الذي كتب هذه الخريطه يحقد عليها ......لانها رفضت ان ننتزوجه ....

قد تقع في غرامي اذا رات جمالي الملائكي ........ونتزوج وتنجب اطفال اجمل من القمر ...

لقد كنت غاضب جدا ....من تسرفات هذا الابله ....فهو سيفسد الخريطه .....

وكدت ان اضربه ......لكن يد سام سبقتني .....وصفعت وجه هذا الغبي ....

واخذ منه الخريطه ........واعدنا ترتيب الخرائط .........

وناداني سام على انفراد .......وبدانا نتهامس بشان ذالك الشاب الطفيلي ......

كيف لشاب مثله ان يعرف بامر التضحيه ....وبصفات رغد ...وبالمنظمه ....

ان معلوماته اكثر من معلوماتنا .......

اتفقت مع سام ان نصطحبه معنا لنستفيد من معلوماته ........ومن قدرته على قراءه الخرائط ....

اقتربننا منه .......وقال سام: سنوافق على مرافقتك لنا .......وعلى ان نصبح اصدقاء .....

فاستلقى رامي على الارض ....وشبيك يديه خلف راسه ......ووضع احدى رجليه فوق الاخرى ...

وقال : ارفض ان اسير صديقا لكم ........

غضب سام غضبا شديدا .....واخذ يسب رامي ويلعنه ........

ولكن رامي اغمض عينيه ......وبدا يغني : لن اصبح صديقا لكم .....حتى توتوني عربون صداقه ....كميه كبيره من التمر..... من راس هذه النخله .......

كانت اغنيته والحانه مستفزات جدا .....حتى ان سام هم بضربه .....ولكنني اقنعت سام
ان ننفذ ما يريد .....ونحضر له تمر من راس تلك النخله ........

فلعله مريض نفسيا .....اونصف مجنون .....لكننا نحتاجه لفك رموز الخرائط ....

تسلقت تلك النخله لكي احضر التمر ......فطلب رامي من سام تسلق الاخرى .....

كضم سام غيضه وتسلق النخله .........ما ان وصلنا الى اعلى النخل .....

حتى صرخ رامي : لصوص يسرقون التمر ..........فخرج الاهالي من البيوت المجاوره .....

وركض رامي باتجاه الحقول ....واستغرقت انا وسام بعض الوقت لكي ننزل ........

وكاد الاهالي ان يمسكون بنا.........وطاردنا الاهالي بالعصي والسيوف ....

وقذفونا بالاحجار ......فاصتدمت بضهري خمس احجار .....وانا اتوعد ذالك الطفيلي بالويل في قراره نفسي .......

وطاردنا الاهالي مسافه كبيره .......ثم تركونا وعادوا الى قريتهم .......

#######################################

جوانا

تعرفنا على تلك المزرعه .....وعلى ذلك الكوخ الذي سننام فيه..... وعلى ذلك الرجل العجوز

وكان اسمه بركان .........انه اسم غريب ......ولعله ليس اسمه الحقيقي .....

فبرغم من ان عمر هذا العجوز يقدر يالثمانينات ......الا اني مرتابه منه جدا ......

بدانا في اليوم التالي نحرث الارض ....ونسقي المزروعات .....وذلك العجوز يراقبنا بصمت ...

وعند حلول مساء اليوم الاول ......طلب من السيد توم ان يذهب معه......

وبعد مضي بعض الوقت وقبل تناول العشاء ....عاد ذلك الرجل وطلب من والدتي ان تذهب معه ....

كنت اريد مقاطعته لكنني لم اجرء ....فذلك العجوز مخيف .......

تناولت العشى مع مادلين زوجه جون .....وانا قلقه على والدتي ........وقلقي يزداد كل ساعه ...


كنت قد عزمت امري ان اساله عن والدتي .......ما ان اتى حتى انعقدت لساني ....ولم اعد اقوى على الحراك ....وكانت راحته غريبه هذه المره ..........وكان قلبي يرجف بشده .....

وطلب من مادلين ان تلحق به .......لحقت مادلين به ....وكنت خائفه من ان ابقى وحدي في ذلك الكوخ .....

فتبعتهما سرا ... ......دون ان يشعرا بي .........وكنت حافيه القدمين حتى لا يسمعا صوت سيري .....

كنت اظن ان ذلك الرجل ربما اصطحبهم الى كوخ اخر ........وبعد عده لحضات خرجنا من المزرعه .....

ومشينا في طريق على يميننا وشمالنا الكثير من الاشجار المخيفه ........التي تملاها الخفافيش
والبوم .....

تابعت السير خلفهم من بعيد .....دون ان يشعرا بي ........وبعد لحضات دخل ذلك العجوز وخلفه السسيده مادلين .......الى منزل قديم

واشعل فانوس ........وكان هناك صخره كبيره بعيده قليلا عن المنزل .......

وكان هناك نافذه كبيره .......رايت من خلالها كل ما يجري في تلك الغرفه .......

لقد امسك ذلك العجوز ........بيد السيده مادلين فحاولت ان تدفعه وضربته عده ضربات بيده الاخرى دون ان تتمكن من التحرر وكسر يدها من المرفق .....بسرعه خاطفه .......وكانت تصرخ حتى هز صدى صوتها الغابه .........وحاولت ان تقاوم لكنه كسر يدها الثانيه .....

وكان يبتسم ابتسامه مقززه .......ثم جرها من شعرها ......وربطها على الجدار .....

وشد شعرها بيده .......حتى انتزع الجلد مع كل الشعر ........وامتلىء وجها بالدماء .....

وانا اكاد اجن من هول المنظر والسيده مادلين تصرخ .....فيهز صوتها الغابه .......

والخفافيش والبوم تتحرك في كل مكان بسبب الصوت .........

لقد وصل الدم الى حلقي من شده الخوف .......فهذا المنظر يختلف عن كل فلم رعب شاهدته ....

لم ينتهي الامر بعد .......فالسيده مادلين تصرخ ....والدماء تخطي وجها وذلك الرجل يحطم جمجمتها بمطرقه ........بضربات هادئه ....ثم ازال الجزء العلوي من الجمجمه .....

وادخل يده وانتزع دماغها .............وهي كانت تحتظر وفاتحه فمها ....وقد اخرجت لسانها الى الخارج ........

ثم وضع ذلك الدماغ في قدر كبير .......داخله سائل غريب يغلي ........

انسحبت بهدوء ....من خلف الصخره ....والقشعريره تسري في جسدي كله .....
وانا ارتجف ......واركض بصعوبه .......وتارتا اقف وتارتا اتعثر ...

لم اعد الى المزرعه بل اتجهت الى الحقول ........ودخلت وسط المزروعات ....

فتعثرت بشىء ماء .....وسقطت على الارض ......لقد كان الشىء الذي تعثرت به طري ...

مرت بالطريق المجاور للحقل عربه ..........فرايت بنور فانوسها الشىء الذي تعثرت به ...

لقد كانت جثه امي .....والسيد توم ......وقد انتزع شعريهما .......وحطمت جمجمتهما من الاعلى ..

واخذت ادمغتهما ......اطلقت صرخه قويه ...وفقدت القدره على الكلام .......

فتوقفت العربه ........وكان على متنها رجل وسيده ....وكانت مليئه بالخضار ....

لم استطع ان اجب السيد .......واشرت الى الجثتين ......وانا ارتعش من الخوف .....

وعيناي غارقتان بالدموع ........نزل السيد والسيده من العربه ....وصعقا من ما راياه .....وامسكت بي السيده .....وسندتني عليها ....وساعدني على السير .....

وامرتني ان اصعد الى العربه .......فلم استطع فقد كنت ارتجف بشده .....فاسندتني وساعدتني على الصعود .......

وصعدت هي من الناحيه الاخرى ........وصعد زوجها بجواره .......

وامسكت بي حتى لا اصقط من العربه ........فقد كنت في احد اطرافها ........

وكانت تتحدث مع زوجها عن هذا اليوم ......الذي صادفا فيه جريمتان .......وكيف ساعداء

فتاتين صغيرتان على دفن اقاربهم .......سالتني السيده ما الذي افعله في الحقول في هذا الوقت ...

فلم اصتطع اجابتها ......لقد فقدت القدره على الكلام .........حتى اني كنت ابكي بصمت على والدتي .....

وعندما لاحضت تلك السيده دموعي .........ضمتني الى صدره .....ودفاتني بوشاحها الدافىء

المصنوع من جلد الخروف ........كنت اتلفت الى خلفي مخافت ان يلحق بي ذلك الرجل ....

وعندما ابتعدنا مسافه كبيره .......لمحت الرجل العجوز وبيده فانوس .....وفق ضهره كيس ....

اخرج من داخله السيده مادلين ورماها في الحقل ........

تمسكت بالسيده بقوه ......وانا ارتجف واغمض عيني .....
فرات السيده ذلك الرجل .....وعرفت كل شىء وانه هو المجرم الذي يلقي الجثث هناك ...

فامرت زوجها ان يطفا الفانوس......... وسرنا بالظلام نهتدي الى المدينه ......بالاضوا المنبعثه من بيوتها .....

كانت السيده خائفه من ان تتعثر الخيول ........وتنقلب العربه بما فيها من خضار ......

وعندما كدنا نصل الى المدينه .....صمعنا صراخه مدويه جدا ومخيفه ....قادما من تلك المزرعه ....

لقد كنا بعيدين جدا عن المزرعه ....ولا يمكن لاي صرخه مهما كانت قويه ان تصل الينا .....

لكن تلك الصرخه لم تكن كايه صرخه .......لقد كانت صرخه مدويه مجلجله رغم بعد المسافه .....

لقد شعرت بغضب صاحب تلك الصرخه .........وبحقده .....ووتوعده لي بالانتقام ...

لقد شعرت انها صرخت ذالك العجوز .........يبدو ان اسم بركان ليس من فراغ ......

فصوت غضب ذلك الرجل لا يقل عن صوت انفجار البركان .........

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

انتها الفصل

الردود

التوقعات

الى اين ستهرب هانا ؟؟

ما مصير قمر وقد اصبحت وحيده ؟؟

اين ستقضي هانا ليلتها ؟؟

لماذا يعرف رامي كل تلك الامور عن المنظمه ؟

ولماذا يستطيع قرائه الخرائط .؟؟

ولماذا قام رامي بخداع سام ومصطفى واستدعا القرويين ؟؟

الى اين ستهرب جوانه .؟؟

وماذا يعمل بركان بالادمغه البشريه ؟؟

وهل كان ذلك الصوت المجلجل صوته ؟؟


الفصل القادم الثلاثا او الاربعاء ان شاء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 873
قديم(ـة) 13-10-2014, 07:36 AM
صورة Qalb Faisal الرمزية
Qalb Faisal Qalb Faisal غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


التوقعات

الى اين ستهرب هانا ؟؟

يمكن مصطفى يحصلها مسكينة تكسر الخاطر


ما مصير قمر وقد اصبحت وحيده ؟؟

احتمال تقتل روحها او انها ادور علي قاتل امها وابوها

اين ستقضي هانا ليلتها ؟؟

في احد الحقول


لماذا يعرف رامي كل تلك الامور عن المنظمه ؟

يمكن واحد منهم

ولماذا يستطيع قرائه الخرائط .؟؟

عنده قوة انه يقراها

ولماذا قام رامي بخداع سام ومصطفى واستدعا القرويين ؟؟

لانه بيصيرون ربعه عشان انه هو يعرف يقرى الخرائط


الى اين ستهرب جوانه .؟؟

بتقعد مع اللي حصلوها

وماذا يعمل بركان بالادمغه البشريه ؟؟

يمكن عشان التضحية

وهل كان ذلك الصوت المجلجل صوته ؟؟

صوت بركان


انتظر البارت بفارغ الصبر
تحياتي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 874
قديم(ـة) 13-10-2014, 08:33 AM
صورة مُلهَم الحرف الرمزية
مُلهَم الحرف مُلهَم الحرف غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكل عام وأنتم بخير

رواية جميلة جداً من أديب مبدع
وبالنسبة لتوقعاتي : كاقلب فيصل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 875
قديم(ـة) 13-10-2014, 12:45 PM
صورة احلى البنات فالشرقيه الرمزية
احلى البنات فالشرقيه احلى البنات فالشرقيه غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


وناسسسه البارت تصحق فرحت فيه مع انه حلو وكذا وفيه اكشن وحماس ومااتمنى انحط بمواقفهم بس مصطفى وسام ورامي بيشوفو جوهانا لان كلهم متجهين للحقول الصراحه ماعندي توقعات بس بجد بارتاتك اقصد فصولك كل واحد احلى من الثاني وشكرا اكثييير انك ترسلي رابط البارت الفصل لان بعض الناس مايرسلو طيب انت سلطون ماراح تنسى معجبك الاول صح اي يلا بس ماراح تنساني وراح تكتب فصل قريب وناسسسه حيييل روايتك حلوه
المعجب نمبر(1)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 876
قديم(ـة) 13-10-2014, 01:35 PM
Gaoana Gaoana غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


بارت جميل واحداث ممتعه ومشوقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 877
قديم(ـة) 13-10-2014, 02:18 PM
صورة نونة الصغيره الرمزية
نونة الصغيره نونة الصغيره غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


التوقعات 

الى اين ستهرب هانا ؟؟
راح تتوه ( بتضيع)
ما مصير قمر وقد اصبحت وحيده ؟؟
امممم اتوقع انها تحاول تنوت او راح تتزوج
اين ستقضي هانا ليلتها ؟؟
راح يشوفونهااحد العوائل وراح تقعد عندهم <<<< تمنيت مصطفى يشوفها
لماذا يعرف رامي كل تلك الامور عن المنظمه ؟
اتوقع انه تابع للي خطف اخت سام او تابع للشخص المسما بركان
ولماذا يستطيع قرائه الخرائط .؟؟
☝مثل التوقع اللي قبله
ولماذا قام رامي بخداع سام ومصطفى واستدعا القرويين ؟؟
اتوقع عشان يأخر سام و مصطفى و مايوصلوا في الوقت المناسب
الى اين ستهرب جوانه .؟؟
امممم مدري
وماذا يعمل بركان بالادمغه البشريه ؟؟
اتوقع انه تزيد قوته بيهم <<<< يااكلهم
وهل كان ذلك الصوت المجلجل صوته ؟؟
ايوه صوت لانه عرف بهروب جوانه

اخخخ البارت شوي مخيف ��و حماسي ننتضر البارتات الباقي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 878
قديم(ـة) 13-10-2014, 02:54 PM
صورة حنآن ، الرمزية
حنآن ، حنآن ، غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


رووووووووعة جدا روايهه مميزة فكرتها حلووووووه اكشن واثارة وناااسه
راح اقراها مع اني اول مره اقرأ روايه قبل ماتكتمل بس شدني الاسلوب والفكرة
بجد رووووعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 879
قديم(ـة) 13-10-2014, 04:05 PM
صورة حولا لكن مركزه O_0 الرمزية
حولا لكن مركزه O_0 حولا لكن مركزه O_0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B2 رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


يوووه صراحه برات حماسي بس يكسر الخاااطر جوانا موقفها كان مخيف بهلبارت الله يصبرها جوانا
اعتقد االكاهن العجوز الي قال عنه رامي هو نفسه بركان يبي ياخذ ادمغتهم علشان يستحضرون هشب العجيب الي قال عنه رامي اقصد بيحضرون قوه ......كمان المزرعه الي كانت فيها جوانا هي نفس المزرعه(الي فيها الكاهن العجوز) الي قال عنها رامي ......,صححح نسيت....شكل الي كانو بحطام الطائره لهم دور في (رغد و سام) لان في اعتقادي الي خطفوو الي كانو علطايره باول البارتات لهم دخل في هذه القوه الي يستدعونها او الي خطفوهم هم عصابات يعملون عند هذا العجوز الكاهن بس كلن في عصابه....القصصصه متشاااابككككههههه مع بعض...(.رغد_والكاهن العجوز_وماريا وهانا وجون والبااقين)ّّّّّّّّّّّ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!




شكرا علبارت ننتظر المزييييد.......تحياااتيي
.....حولا لكن مركزهo_0>>>>>


تعديل حولا لكن مركزه O_0; بتاريخ 13-10-2014 الساعة 04:24 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 880
قديم(ـة) 13-10-2014, 09:17 PM
/سماء صافيه/ /سماء صافيه/ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


الفصل الرابع
للصراحه الاحداث كانت رائعه وواقعيه
اعجبتني طريقة سردك للقصه
الله يعطيك العافيه


الرد باقتباس
إضافة رد

في قلب الصحراء مشاعر متأججه/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الصحراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تزاحم مشاعر al_aseera خواطر - نثر - عذب الكلام 4 11-03-2015 02:04 PM
مشاعر مختلطة المي بصمت خواطر - نثر - عذب الكلام 4 17-02-2015 03:33 AM
مشاعر مضطربه تمنيتك ولقيتك خواطر - نثر - عذب الكلام 2 16-02-2015 04:20 PM

الساعة الآن +3: 08:40 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1