غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 27-06-2014, 02:18 AM
صورة مشاعر جياشه الرمزية
مشاعر جياشه مشاعر جياشه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


لي رد بعد القراءة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 27-06-2014, 04:28 AM
صورة احلى البنات فالشرقيه الرمزية
احلى البنات فالشرقيه احلى البنات فالشرقيه غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


اين البارت
امم الله يعين مع الظروف صدق تزهق
المعجب نمبر(1)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 27-06-2014, 06:12 AM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مجودي المزيوني مشاهدة المشاركة
اليوووووووووووووووووومممممم البااااااااارت ولا
البارات اليوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 27-06-2014, 06:15 AM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ايه طارق مشاهدة المشاركة
صراحه الروايه رائعه جدا اخي سلطان شدتني جدا وباانتظار البارت القادم
وياريت تعطينا المواعيد الي هتنزل فيها البارتات
البارات ينزل اليوم

مواعيد النزول ثاني يوم ......في الاسبوع اكثر من ثلاثه بارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 27-06-2014, 07:35 AM
رزان العتيبيه رزان العتيبيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


جميله روايتك *.*
نبي تكملة البارت :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 27-06-2014, 11:11 AM
صورة ROH ALBRAAH الرمزية
ROH ALBRAAH ROH ALBRAAH غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


السلام عليكم ورحمة الله


روايتك جميلــﮧ جداً تبارك الله
الفكرة روعه وجديده وهذا مانريد مللنا من التكرار بالافكار
طرحك جداً موفق
استمــر بارك الله فيك
ليس لدي حالياً توقعات
دمتم بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 27-06-2014, 04:35 PM
صورة hababhassan الرمزية
hababhassan hababhassan غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


السلام عليكم
رواية رائعة وافكار اروع وقلم مبدع
مزيد من التألق
ف انتظار جديدك
تقبل مروري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 27-06-2014, 06:40 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


الفصل الرابع

من بعيد .......مع ابنتي مايا والاخريات ....نراقب العربي ....

وهو يحتضن الشبح ....ويمسح الدماء .....من على وجهه...

بدأت اقترب منهم رويداً رويداً......والهلع مسيطر على قلبي...

وتبعني الاخريات ......ما ان وصلت اليهم ......

حتى رأيت طفله اية في الجمال ....... لها ملامح شرقيه.....

كانت الطفله ترتعد بشده ......بين يدي العربي......

الدموع خرجت من مقلتي ......وبدأت تسيل على خدي.......

ياللهي ماذا فعلت !!؟؟

اقتربت منها ......لكنها امسكت برأس العربي بكلتا يدها.......

واغمضت عينيها .........

بدأت دموعي تتساقط .....على الارض ......

وبدا ضميري يأنبني .........

لقد كدت ان اتسبب ......في قتل طفله بريئه ......

جثوت على ركبتي ......ووضعت يداي على الارض ....

ونظرت للاسفل ......وبدأت ابكي ......

وعتذرت...... والندم يحرق قلبي: ارجوكي سامحيني.........

لم اكد انهي جملتي .....حتى شعرت بيد صغير خلف راسي .....

رفعت بصري .....فرايت وجهاً صغيرا امامي .....

ينظر الي بعيون ملائكيه .....والقلق ضاهراً عليه...

وبصوت تملائه البراءه.....سألتني :هل انتي بخير يأخاله .....

لقد كانت جملتها كخنجر اخترق قلبي......

فقدت السيطره على مشاعري ....وبدأت ابكي بحرقه .....

واضمها الى صدري........

هذه الصغيره في الخامسه من عمرها ......ولا تعرف مشاعر الحقد
والكراهيه .....لاتزال على الفطره .......

نظرت الى وجهها البرىء .....ودموعي لم تجف بعد ....

فبدأت الطفله تتلفت يميناً وشمالاً..... وتسالني :هل رأيت امي ياخاله؟؟

اين ذهبت ياترى ؟؟............

لقد فجر سؤالها بركان احزاني ..........وانهمر الدمع من عيني كالمطر ....

ارجوك توقفي ......لا استطيع الاحتمال اكثر......

كل النساء كن يبكين ......والصغيره لا تعلم سبب بكائهن .....

استدارت الى مصطفى وقالت :ارجوك ياسيد ابحث عن امي وابي ....

بأبتسامه مزيفه على وجهه رد عليها مصطفى ....حاضر ياصغيرتي....

بابتسامه جميله ارتسمت على ثغرها ..... قالت :اعتمد عليك .....

اقتربت السيده لورا ....وفي يدها قطعة صابون وملابس للصغيره .............. عثرت عليها في امتعه المسافرين.......

وناولت السيده ماريه .....وقالت : اغسلي الفتاه..... واشغليها الى ان ننتهي من التنظيف .....

مسحت السيده ماريه دموعها ......وسألت الفتاه :ما اسمك ياعزيزتي...

ردت الفتاه عليها : اسمي هانا

امسكت السيده ماريا بالفتاه ......واصحبتها الى خلف الطائره .....

وغسلتها ......والبستها الملابس النظيفه.....

وذهبت السيده ماريه مع الفتاه الى تحت جناح الطائره .....

وقبل ان تصل الى هناك...... لمحت السيده ماريه بيل نائما ......

وممسكا بيد والدته المصابه ......فقررت ان تغير المكان .......

تلفتت يمينا ويسارا ......ولم تعثر على ظل .....الى تحت شجره الاثل
عند قبر العربي......

اصطحبت الفتاه الى تحت شجره الاثل ......وجلستا مستدتين الى الشجره....... والطائره خلفهما .....والقبر جوارهما .....

وكان هناك الكثير من اثار الاقدام ......
ولان السيده ماريه لم تعش في الصحراء ......فلم تنتبه لاختلاف اثار الاقدام حول القبر ......

ولم تعرف بأن ابنتها قد زارته ........

كان فوق القبر مستطيل ترابي .....يعلوا المنطقه المحيطه به بحوالي شبر............

وبدأت السيده ماريه تتعجب .......... من الذي قطف الاشواك ووضعها فوق القبر........هل هو العربي؟؟؟؟

أخذت السيده ماريه تسرح شعر الفتاه .......وتسألها :من اين انتي؟

لم تستوعب الفتاه السؤال فهي صغيره ......ولكن السيده ماريه
استنتجت من خلال ملامحها واسمها انها كوريه .....

باقتراح من السيد توم بناء...... الرجال بواسطه حطام الطائره حمام بدائي مع مكان منفصل للاستحمام......

وبنوا جدار من حقائب المسافرين وقطع معدنيه من حطام الطائره عند الاجزاء المحطمه من الطائره ......

انهت السيده لورا التنظيف مع البنات .......واغتسل الجميع ....وغيروا ثيابهم .....ونادوا السيده ماريه ......

عادت السيده ماريه مع هانا الى الطائره .......

وتركت هانا برفقة ابنتها مايا ونورسين .......وذهبت لتغتسل وتغير ملابسها.....

###############################

بدات مع صديقتي مايا نتعرف على الفتاه ..........

لقد كان اسمها هانا ......وهي لا تعرف اسما والديها او جنسيتها.....

كانت فتاه مرحه جدا .....وفي الخامسه من عمرها......

اشارت الي باصبعها الصغيره وسألتني :ما اسمك ؟

اجبتها والسرور على وجهي :انا نورسين .......

اشارت الى صديقتي مايا........ وقالت :وانتي ؟

اخذت تمسح شعر الفتاه بيدها ......واجابت :مايا

تلفتت الفتاه يمينا وشمالا .....والذهول على وجهها ....وقالت ماذا حدث للطائره ؟؟؟

لماذا هي محطمه ؟

اين نحن ؟؟

وقعت في حيرةً من امري .....ولم ادري بماذا اجيبها

وفي تلك اللحظه دخل الرجال الى الطائره ......وهم يحملون والده بيل على قطعه معدنيه من بقايا الطائره .........

وبيل ممسكا بيدها .......ووضعها برفق على الارض ......

اقتربنا من والده بيل .......

وسئلت مايا والدهها : الم تفق من غيبوبتها بعد ....

فاجاب ....السيد توم يجب نقلها الى المستشفاء.......فحالتها حرجه ......

ببرائه اشارة هانا الى السيده ........وقالت من هذه.؟

فأجبتها بغباء :هذه والدة بيل؟؟

بدأ الدمع يسيل على خدي هانا وقالت : وأنا اين امي ؟؟

ياللهي ......لماذا انا خرقاء .....اي حماقه اقترفتها .....لقد ضيعت كل جهود السيده ماريه في تهدات الفتاه ......

دخل جون الى الطائره ........فاختبأت هانا خلفي ......وامسكت بملابسي بشده .......اشعر بيديها يرتجفان خلف ملابسي .......

انها مذعوره جدا ..........

حاولت صديقتي مايا تهدئتها ......واقتربت منها ......وجلست على ركبتيها .....وقالت :لاتخافي ياعزيزتي لن يؤذيك احد

لكن هانا كانت ممسكه بثيابي بقوه ........وتدس وجهها في ثيابي .....
وتردد .....سيقتلني .....سيقتلني.......سيقتلني......

اخذت صديقتي مايا...... تمسح على راسها ......وتقول :لن اسمح لاحد ان يؤذيك .....

ولكن هانا رفضت ترك ملابسي .......

في تلك اللحضه دخلت السيده ماريه مفزوعه جدا .......
وصرخت :اين ناردين ؟؟؟ هل راها احدكم ؟؟.....

لم تكن ناردين في الطائره .......ولا تحت الجناح ......

اقتربت من السيده ماريه ......وقلت:لعلها تحت شجر الاثل .....فقد رأيتها هناك عندما كنا ننظف......

ركضت السيده ماريه باتجاه شجرة الاثل والهلع ضاهر عليها .......وتبعها السيد توم .....

وم يعثراء على شىء .......ضربت السيده ماريه صدرها براحة يدها
وقالت :لاشك انها قد ضاعت بالصحراء ......او اكلها حيوان مفترس ....

وبدأت بالنياح والصراخ .........فقد السيد توم وعيه ...من هول الصدمه .....وحمله الرجال الى الطائره ........

واخذت مايا تبكي بحرقه .......ودموعه تتساقط كالمطر ......

وبكيت انا ووالدتي .......وجميع النساء........

اما هانا فلم تترك ثيابي للحضه .......وكانت خائفه جدا ......
وعندما راتنا نبكي....... بكت معنا .......دون ان تعرف السبب........

اصبحت السيده ماريه مثل المجنونه .........تصرخ ......وتصيح ........
اين ابنتي .......اريد ابنتي.......وتريد ان تذهب لتبحث في الصحراء ..... لكن والدتي منعتها ......وامسكت بها ......

بحث الرجال حول الطائره ........لكنهم لم يعثروا على شىء......

وعادوا الى الطائره جميعا الى مصطفى .......كان لايزال يبحث......
#####################################

بينما كنت عند قبر العربي ......اضع عليه بعض الاشواك ......واطلب من روحه ان تسامحنا

فجاءه سمعت صراخ في الطائره ........ثم خرجت اختي مايا تركض .....وتبعها البقيه.......

وبعد لحضات سمعت صرخه مدويه .........وخرجت نورسين من الطائره وهي تركض ......بسرعه .....

وانا اراقب الباب خرجت روح العربي.......كما في الاساطير تماما .......ملطخه بالدماء .....تطاردنا

خفت كثيرا ......وبدا قلبي يدق ........وركضت هاربتا باتجاه الصحراء ...

كنت اركض وانظر الى خلفي ........وانا مرعوبه جدا ........تعثرت عده مرات......ولم اتوقف عن الركض......

بعد ان ابتعدت كثيرا .........تلفت يمينا وشمالا ......فلم ارى احد ......
لم ارى حتى شجر او حجر .......واصلت سيري الى المجهول .......

الشمس حاره جدا .......اكاد اموت عطشاً..........بدأت انفاسي تتقطع .....

لم اعد استطيع المسير.....

بدأت ارى مياه امامي .....واستجمعت مابقي لي من طاقه...... وواصلت المسير

بالرغم من اني اسير ......الى اني لا اقترب من المياه ......

سرت لاكثر من ساعه ......دون فائده .....فانا لا اقترب من المياه ......

اخيرا سقطت على الرمال الحاره ......ووجهي الى الارض ......وضهري الى السماء .....

لم اعد اقوى على الحراك .......انها نهايتي.......

هناك العديد من الطيور....... تحوم في السماء فوقي .......
هل انا اتخيل...... فمنذ هربت لم ارى شيئا يطير .....؟؟

اريد ان اصرخ واطلب النجده ........لكنني لم اعد اقوى على الحراك.....

لم اعد استطيع حتى البكاء .........

فجاءه اقترب طير كبير مني .........وبدا يراقبني ......

بدات اسبح في افكاري ....هل اتى هذا الطير لينقذني .......

اذن امتطا ظهر طائر هي حقيقه .....وليست اسطوره.....

ارجوك ايها الطائر ......اقترب واحملني فلم اعد اقوى على الحراك .....

لماذا انت واقف مكانك .......تراقبني .....اسرع واحملني على ظهرك.......

الا تراني لا اقوى على الحراك ........

اخيرا اقترب الطائر الاسطوري ليحملني .........

لتصبح قصتي اسطوره .......وتقرا في مختلف البلدان......

ما ان اصبح الطائر امامي مباشرتاً.......حتى هبت عاصفه رمليه شديده ......

فطار الطائر الاسطوري ........واختفى في السماء ........
ومعه تلاشت كل احلامي بالنجاه .......

وبصعوبه حركه يداي .......وغطيت بهما عيناي وانفي.......حتى لاتدخلهم الرمال.......

واصبحت شبه مغطاه بالرمال .......

ولم يتبقى الا راسي .........نعم هذا هو قبري .....

ياترا هل سأكون في الجنه مع امي .......ام سأكون وحيده في الجنه .....

لأني مت وحيده .......



######################################

خرجت مع الرجال ......لنبحث عن الطفله الضائعه ناردين .......

تذكرت اني لمحتها قرب شجر الاثل .......عند قبر والدي ........

فذهبت للبحث هناك .........

عندما وصلت .......رايت اثار اقدامها .....قرب القبر......

ورأيت الاثار تتجه الى الصحراء .......عكس اتجاه الطائره ......

وبنظره واحده للسماء ......عرفت ان اتجاه .....الغرب خلفي .....

فبدات اتعقب اثار الاقدام ......وانا اركض بسرعه .........

فجاءةً هبة عاصفه رمليه قويه .......محت كل اثار الاقدام ......

فلم اعد ادري اين ذهبت .......

اخذت ابحث تارةً الى يميني ......وتارةً الى شمالي......

دون فائده فلقد فقدت اثرها .........

وبينما انا اتخبط في الصحراء ........محاولا ايجاد مكانها......

لفت نضري مجموعة طيور ........تحوم فوق مكان بعيد ......

وبما انني ابن الصحراء .......فقد ادركت ان تلك الطيور هي النسور ...
وان مكان الفتاه .......في ذلك الاتجاه .......

فخلعت نعالي الذي كان يعيقني عن الحركه بسرعه .........وركضت

بعد حوالي عشرون دقيقه .......اقتربت من المكان ......واصبحت قادراً على رؤيه الطيور على الارض .....لكنني لا ارى الفتاه ......

ركضت باقصى سرعتي.........واخيرا رايت راس الفتاه
اما جسمها فقد كان مغطى بالرمال ........

اقترب منها احد النسور ......ونقرها على راسها ......فبدا دمها يسيل على الرمال ......

وصلت انا في تلك اللحضه ......وامسكت برقبه النسر بكلتا يدي .......وخنقته ......وتسارعنا قليلا في الرمال ......واصابني بخدوش بمخالبه في ساقي ......ولكنني لم اترك رقبته ......حتى مات.......

وهربت بقيه النسور ......فهذا النوع لايتغذاء الا على الجثث .......

كانت الفتاه لاتزال تتنفس بصعوبه ........وسقيتها الماء من قربتي .....
التي لا تفارقني ابدا ......حتى ان الجنود في المطار قد سخروا مني بسبب القربه ......لكنني لم ابالي ......فالقربه هي اهم سلاح رجل الصحراء .......والعطش هو عدوه الاول ......

فشربت كل الماء الذي في القربه .......واستعادت بعض طاقتها
وكانت الشمس قد غابت .....

وبدأت السماء تظلم .........خلعت غطاء راسي .....وضمدت جرح راسها ......

وبدات استدل على طريق العوده .......بأثار اقدامي..........

####################################

في الطائره .........جلست بالقرب من صديقتي مايا .........اواسيها ....واخفف من احزانها .......

وبالقرب مني جلست هانا .........لاتزال ترتعد بشده ......وتخفي وجهها في ثيابي ........

عاد الرجال من عملية البحث .......ولم يعثروا عليها ......لم يبقى في الصحراء غير العربي......

خيم الحزن في الطائره .........

امي لا تزال تهدا من روع السيده ماريه .......

بالقرب منا جلس جون ومعه والدي ............

فزاد هلع الصغيره هانا ....... لقد تعرضت المسكينه لصدمه نفسيه ستلازمها طوال حياتها ......

بداء والدي يسأل جون : هل تعتقد انهم سيأتون لينقذوننا .؟؟

تنفس جون الصعداء وقال :لا شك ان هناك امر ما ......على الارجح انهم فقدو الاتصال بناء.....وانهم الان لا يعرفون مكاننا.....

هل ساقضي شبابي في الصحراء .......الست امريكيه .....السنا الاكثر تطوراً.......لماذا لايستطيعون تحديد مكاننا.......

مئات الاسئله بدأت تغزوا دماغي........

اقتربت اختي جوانه من مايا ........وقالت لا شك ان العربي سيعثر عليها .....وفي قرارة نفسها كانت تؤمن ......بعكس ذلك تماما .......

ولكن مايا ظلت تبكي ......ولم تكترث لمواساتنا .......

شدت هانا تيابي بقوه ......وقالت وعيناها يملاهما الامل : وهل سيحضر امي معه ؟؟

لم ادري بماذا اجيبها .........وكذلك جوانه لم تنطق بكلمه ......

لكن جون اطلق ضحكه هستيريه........لماذا هل تنوين تحنيطها ........

ما ان سمعت صوت جون ......حتى عادت الى الاختباء خلفي ......
وهي ترتعد بشده ......وتقول لي ارجوك لم افهم ما يقول .........هل سيحضر ذلك الرجل امي ......؟

بدأت عيناي تدمعان شفقتاً بهذه الصغيره .......وقهراً من كلام جون .......

وهي تشد ملابسي وتكرر عليا السؤال ...........

فصرخ جون والغضب يتملكه : لقد ماتت امك ...........الا تفهمين ؟؟

نظرت الي الصغيره .......والدمع يسيل من خديها ......وقالت ...انه يكذب اليس كذلك ؟؟ امي لم تمت ؟؟؟

فبدأت دمعاتي تتساقط ولم اجبها......فنظرت الى اختي جوانه .......
وكررت عليها السؤال .......فبدأت تدمع هي الاخرى .....

انفجرت الصغيره بالبكأ........وتركت ملابسي ......وركضت الى اخر الطائره ........وجلست على الارض .....تغطي بيديها الصغيرتان وجهها .....وتبكي بحرقه ......وتقول امي لماذا تركتني ......

اي قلب تمتلكه ياجون .......لتصدم هذه الصغيره ......وتفزعها بموت والديها .....انت لست من البشر ؟؟؟؟ حتى الحيوانات لا تتصرف بمثل تصرفك ...... لقد اصبحت اكرهك .....واكرهه جيش بلادي .....من كرهي لك ......

رمقت جون بنظرات حاده ......ولكنه كان يضحك والسعاده باديه عليه ........ولم يكترث بنظراتي ......

اما والدي الذي كان بقربه ......فلم يمنعه من تحطيم قلب الطفله ......بل واصل الكلام معه ......وكأن شيئاً لم يكن ........

تركت اختي جوانه مع مايا لتواسيها .......وذهبت الى مؤاخرة الطائره لأخفف عن الصغيره صدمتها .........

جلست بجوار الصغيره .....على الارض.....وأخذت امسح على رأسها .....

فادارت لي ظهرها .....وهي تبكي بحرقه .....وتقول :امي لماذ تركتيني وحيده .......لماذا لم تاخذيني معك الى عالم الاموات .....انهم لا يحبوني .....لماذا تركتني معهم ........ذلك الرجل يريد ان يقتلني ....
والعربي كذب علي ......وخدعني .....لماذا لم يخبروني الحقيقه .....

كلمات الصغيره كانت تنزل على قلبي كالجبال .....لم اعد اتحمل .....وبدأت ابكي معها ......

كم اتمنى ان تصيبك لعنه ياجون ......وتظل تتعذب وتتمنى الموت ...........ابي لماذا تجالس هذا الشيطان ......

بدأت اسمع اصوات غريبه .....فاقتربت من النافذه ......وكانت الشمس على وشك المغيب .......فرايت معركه شرسه بين الحيوانات الضاريه...
والطيور الجارحه على الجثث .......

لقد كان هناك المئات من الحيوانات والطيور ..... تتقاتل على الجثث ......لم اتحمل المشهد ......وبدأت نفسي بالغثيان .....فانطلقت الى باب الطائره ...وفتحته وتقيأت عده مرات .....

عدت واحتضنت الطفله ......ولكنها لم تعرني اهتمام .....وظلت تبكي وتنادي والدتها......

حل المساء والعربي لم يعد ......هل ما يزال يبحث عن الطفله الى الان .....لعله قد ضاع هو الاخر ...... او هاجمه حيوان مفترس......

بدأ ابي يمسك بشاربيه ويبتسم بغرابه ........ويقول :لقد تمكن العربي من خداعنا جميعاً......لم اتوقع عن يكون بهذا الدها ....حتى الشيطان لايستطيع مجاراته ..........

بهذه الكلمات لفت ابي انظار الجميع اليه .......واصبحوا يستمعوا اليه بأهتمام ........

في تلك اللحضه وقف ابي وقال : ماذا لو ان العربي اختطف ناردين ........وقيدها .....وغطا فمها .....واخفاها في مكان ما

اقتربت منه السيده مادلين وهي مذهوله :هل تعني انه الان يخدعنا ......بينما يقوم بعمل اخر .......

اشار والدي الى السيده مادلين بيده وقال: نعم ياسيدتي .....لقد اذهلتني بذكائك .....انت فعلا امراءه الظابط جون ......

نظرت مايا الى والدي والدموع تغرق عينيها ,,,,,,وقالت ماذا تقصد ...؟

تجهم والدي وقال :الم تفهمي بعد .....اقصد بأن العربي اختطف الطفله ....لكي يغتصبها ......ويشبع غريزته منها ....

نظرت مايا الى والدي واليأس باد في عينيها ......وقالت : مستحيل لاتزال طفله ......لا يمكن ان يفعل ذلك ......وبدأت تحرك رأسها يميناً وشمالاً......

اما السيده ماريه فقد صدمت : وكادت انفاسها ان تتوقف .....ولم تستطع الكلام .....من كثرة البكا

لقد نثر ابي سمومه على الجرح .......لقد اصاب السيده ماريه وابنتها في مقتل .......لقد بدد كل جهود العربي بالبحث عن الطفله .......
بينما هو لم يجرء على البحث .............

عند حوالي الساعه التاسعه وصل العربي .......وهو يحمل ناردين على ظهره .....لقد كان في غايه الانهاك ......

اما ناردين فقد كانت هناك بقع دم على ثيابها .......وقد كانت تربط رأسها بشماغ العربي .......

وبدلا من شكر العربي .....انطلقت السيده ماريه وابنتها مايا نحو العربي وانتزعتا ابنتهما منه .......وامطرنها بالعشرات من الاسئله .....

هال اختطفك ؟؟؟؟ هل اذاكي ؟؟؟ من اين هذه الدماء على ثيابك ؟؟
ماذا حدث لراسك ؟؟؟.............................

فأخبرتهم القصه كاملتاً ......وقبل ان تشكر السيده ماريه العربي .....تدخل والدي وقال : لقد هددها .........

في تلك اللحضه نهضت الصغيره هانا .......وعيناها محمرتان من كثر البكاء ........والمنطقه حولهما اصبحت سوداء .....ونظرت الى العربي ......وقالت : اين امي؟؟........ هل احضرتها معك؟؟

لماذا لا اراها .......هل لاتزال في الخارج ....... وانطلقت الى خارج الطائره ..... تتلفت يمينا ويسارا...... ولكنها لم تعثر على شىء

فعادت الى الطائره تجر اذيال الخيبه .....ونظرت الى العربي .....
وقالت :اكرهك ......اكرهك ............اكرهك .......

وركضت وهي تبكي ......الى مؤخره الطائره

انتها الفصل

الفصل القادم يوم الاحد

لاتنسوا الردود .....فانا اقرائها جميعا

والتوقعات ؟؟؟

من هي افضل شخصيه في الروايه ولماذا ؟؟

شخصيه تكرها جدا ولماذا ؟؟؟

موقف اثر فيك ؟؟

هل تؤيد استمرار الروايه في رمضان ......ام توقفها ؟؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 27-06-2014, 07:19 PM
صورة soso0almajhola الرمزية
soso0almajhola soso0almajhola غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


شكرا على البارت الحلو
واسفه على قصر الرد بس أنا مستعجله
والله يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 27-06-2014, 07:31 PM
صورة فلسطينية للنخاع الرمزية
فلسطينية للنخاع فلسطينية للنخاع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: في قلب الصحراء مشاعر متأججه


باااااارت رااائع جداً ...... بهنيك على هالإبداع ... وانا عم اقرأ بحس انو فلم من أقوى الأفلام اللي ممكن تنعرض على الشاشات ...... بالنسبة للتوقعات :::
١- افضل شخصية اكييد الشب العربي (مصطفى ) ثقته العالية ..... صبره على الكلام المؤذي اللي عم يسمعه .... مساعدته الهم مع انهم ما عاملوا منيح أبدا .

٢- جووووون الزفت والتاني هاد نسيت اسمو ..... توماس اتوقع ايوووووه هدول التنين حيونات بكررررهم .... عقولهم متحجرة ..... جون هاد بدو طخ واحد عديم إنسانية ليش هيك بيعمل بالبنوتة والله حرام

٣- اكتر موقف اثر فيي ..... اممم كل المواقف مؤثرة الصراحة .... بس اكتر شي لما حكى جون ل هانا انو أمها ماتت .... حكاها بطريقة وحشية الله ياخدو

٤- نعععععم أؤيد و بقووووة بعد لانو الرواية لسى في بدايتها و مو حلوة اذا وقفت ..... بس طبعا اخر اشي الرأي بيرجع للكاتب يعني ...على راحتك .... او يعني لنص رمضان بتكون الرواية ماشية شوي وهيكا يعني .... تقبل مروري

الرد باقتباس
إضافة رد

في قلب الصحراء مشاعر متأججه/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الصحراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تزاحم مشاعر al_aseera خواطر - نثر - عذب الكلام 4 11-03-2015 02:04 PM
مشاعر مختلطة المي بصمت خواطر - نثر - عذب الكلام 4 17-02-2015 03:33 AM
مشاعر مضطربه تمنيتك ولقيتك خواطر - نثر - عذب الكلام 2 16-02-2015 04:20 PM

الساعة الآن +3: 12:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1