غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 29-06-2014, 11:34 PM
صورة فوضويهه .. $: الرمزية
فوضويهه .. $: فوضويهه .. $: غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


جميل جداً.. بإنتظار البارت الجاي ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 30-06-2014, 01:42 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فوضويهه .. $: مشاهدة المشاركة
جميل جداً.. بإنتظار البارت الجاي ..
مرورك الاجمل ي البي ^-^
..
ان شاءالله رح انزل البارت الجاي الساعه 3

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 30-06-2014, 02:15 AM
صورة ANoo=)) الرمزية
ANoo=)) ANoo=)) غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


ياجعل يدينك ماتمسها النار
ياختي عليك اسلوب رهيييييييييب♡♡♡♡
كل شي منك جمييييل
بانتظارك دايما

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 30-06-2014, 03:02 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ANoo=)) مشاهدة المشاركة
ياجعل يدينك ماتمسها النار
ياختي عليك اسلوب رهيييييييييب♡♡♡♡
كل شي منك جمييييل
بانتظارك دايما
وياكك ي رررب ..
تسلميييين اسعدتيني بمروركك ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 30-06-2014, 03:15 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


تابع البارت الرابع .. (اخترق مملكتي )
.
.
نواف:هي بنته الوحيده ؟
فيصل :........
نواف : (التفت بفيصل لقاه مجمد وواضح بوجهه انه خايف وكأنه شاف شي ) فيصل وشبك ولد وشبك (ناظر نواف للمكان اللي موجه عليه فيصل الكشاف لقى اثار خطوات ممتده من الصاله الى اعلى الدرج نواف خاف بس مع ذلك تقدم ومشى )
فيصل : (مسك يد نواف اللي كان يبي يطلع الدرج ) : نواف يله نرجع
نواف : عطني الكشاف
فيصل : (بنبره جديه ) نوااف امش قدامي يله نرررجع
قطع عليهم نباح كلب من اعلى السلم , سقطوا خوفا
نواف : (بخوف ) بسم الله بسم الله
فيصل : (خذا نظارته اللي طاحت بالارض ولبسها وقعد يدور الجوال ) نواف الجوال وينه
نواف : ( قعدوا يدورون الجوال واربكهم الكلب اللي قعد ينبح نواف اشر تحت الكنب شاف نور من الكشاف ) شفه تحت الكنب (راحوا يجيبونه واول مارفعوا روسهم شافوا احد واقف بجنب الكلب اول شي جا ببالهم انه شبح فيصل جمد ومسك بلوزة نواف ويجره لوراء )
نواف : (سحب الجوال من يد فيصل ورفعه بارتجاف ووجه الكشاف على الشبح )
.
.
عندما سمعت اصوات اللصوص بالاسفل وجوردن ذهب اليهم اخذت الملعقه وخرجت لم يكن في عقلي سوا أن اضرب أي شخص اجده امامي واهرب , مشيت بهدوء ورعشتي تزداد كلما تقدمت اكثر , رأيت جوردن في اعلى السلم ينبح , يبدو انه رأهم , تقدمت بخطوات هادئه , وانا ادعو الله في قلبي , تقدمت اكثر حتى واجهتهم امامي في اسفل السلم لقد كانوا شخصان لم اراهم بوضوح بسبب الظلام , وجهوا كشافا الي عدت للوراء خطوه , وبقيت انظر وجسدي يرتعش رعبا , حتى أن الملعقة ترتجف بسبب رجفة يداي

.
.
وجه نواف الكشاف الى ذلك الشبح , كان يتوقع شكلا مخيفا وغريبا خارجا عن المألوف , لكنه تفاجأ بفتاه بملامح طفل ذات شعر طويل جدا وقميص ابيض قصير كان الرعب واضح على وجهها وتلك العينين الواسعه المحمله بالدموع
, ظلّا ينظران باستغراب , من اين اتت تلك الفتاه ومالذي تفعله هنا
نواف : (بارتباك شديد ) اااء ... ااء (ماكان عارف وش يقول لان الغلط عليهم لما دخلوا بيتها ) :
We .. so sorry we just … نحن اسفون جدا نحن فقط ..
( كان يحسبها اجنبيه )
.
.
لم استطع الحراك ولا حتى التكلم , فجأة شعرت بخيانه جسدي لي , فقد ثقل رأسي , وصعب علي التنفس , اعلم جيدا ماسيحدث بعد ذلك , سقطت ارضا وتدحرجت تلك الملعقه السلم حتى وصلت عند قدم احد اللصين

.
.
نواف : (راح عندها بسرعه ) hey .. hey are you okay ? هيي ..هيي هل انتي بخير ؟
نواف : (التفت لفيصل اللي قاعد بنفس الوضعيه وباقي على وجهه الخوف ) فيصل .. فيصل تعال ساعدني فيصللل
فيصل : (مشى بهدوء كان يتحرك بصعوبه من بعد الخوف اللي جاه ) : طيب
اتجه فيصل لنواف ليساعده على حملها كان فيصل من جهه رأسها اما نواف فكان من جهه قدمها وكان جوردن ينبح ويشد سروال نواف باسنانه حتى يبعده عنها لكنه تجاهله
نواف : (ناظر بفيصل بارتباك ماقدر يشيلها وهي لابسه كيذا ) لحظه لحظه
فيصل : (فهم عليه) يا ولد شيلها الحين مو وقته عادي شيلها
حملوها ونزلوا السلم استوقف فيصل نواف
فيصل : اصبر انت وين تبينا نوديها
نواف : المستشفى طبعا
فيصل : يا سلام ووش تبينا نقولهم ؟ دخلنا بيتها وداخت من الخوف ؟ على طول على الشرطه ترا
نواف : طيب ايش تبغى نسوي لازم نتحمل نتيجه غلطنا
فيصل : لاتنسى انك قلت المسؤليه كلها على راسك .. وانا مابي ادخل السجن خلنا نرجعها ونمشي
نواف : من جدك نرجعها فرضا صارلها شي بسببنا
فيصل : مارح يصير لها شي (حط يده على رقبتها يتحسس نبضها ) نبضات قلبها طبيعيه وكل شي تمام يله نرجعها وبكره نزورها ونعتذر منها وخلاص (سحبها فيصل على فوق ومشى معاه نواف كانو يلحقون اثار الاقدام اللي بالارض وكانت متواصله الى غرفه في اخر الممر )
دخلو تلك الغرفه , كانت رائحه الالوان قويه , وضعوها على السرير , حاولا أن يشعلا الضوء لكنه كان تالفا
فيصل : (كانت انفاسه قويه من التعب لما شالها بالدرج) شكلها ماتطلع من ذي الغرفه
نواف : (بأنفاس قويه ) وش دراك
فيصل : شف كل شي هنا الاكل والسرير والحمام
نواف : (قعد يناظر اللوحات باعجاب ) شف رسماتها
فيصل : (تقدم جنب نواف ) : ماشاءالله بس مدري كيف تتحمل ريحه الالوان ذي احسها سببت لي صداع
نواف : (كان مندمج بتفحص الغرفه استغرب من طريقة حياتها شاف الغبار على التسريحه مغطي كل اغراضها اللي واضح انها ماتلمسهم ) : كل شي مغبر .. نفسي اعرف وش سالفتها ذي (التفت لها وهي على السرير ) وشبها هنا لوحدها واهل الحي يفكرونها انتقلت مع ابوها
(التفت بسرعه لفيصل ) الا صدق وين ابوها ؟
فيصل : مدري كل اللي اعرفه انهم انتقلوا هذا اللي سمعته من اهل الحي .. المهم يله نمشي قبل تصحى
نواف : لا
فيصل : وش لا
نواف : مارح نرجع خلنا هنا لين تصحى ونعتذر لها بعدين نمشي
فيصل : من جدك انت ؟ داخت من الخوف وباقي تبيها تصحى واحنا عندها بتجيها جلطه وتموت امش بس خل نمشي
نواف : مانيب راجع .. فاهم !
فيصل : نوافوه بلا مبزره
نواف : خلاص تبي تروح روح انا بجلس هنا
فيصل : لا بتمشي معي يللله قوم
نواف : ي خي خلاص قلتلك روح وانا بجلس هنا لين تصحى
فيصل : (بصراخ) انا بسافر بكره
نواف : (بصدمه) وين وش تسافر وين تروح
فيصل : (يناظر الارض) برجع السعوديه
نواف : ........
فيصل : وانت خلك هنا وكمل الماجستير والله يوفقك
نواف : وتوك تتكلم ؟ ليش ماقلتلي من اول انك بترجع انا جيت هنا عشانك .. عشان اقعد معك ماهمتني الدراسه
فيصل : ههه حتى انت مثلهم ؟ كنت تظن اني بقعد هنا للابد
نواف : انا ماتكلم عن ذا الموضوع
فيصل : توك قايل انك جيت عشان تقعد معي .. (بصراخ) انت شفقان علي .. بس ليش ليش انا اللي ادفع ثمن غلطه مو غلطتي مارح اهرب طول حياتي برجع وبعيش مثل ماهي عايشه .. صارلي عشر سنوات .. عشر سنوات وانا هنا عشانها
نواف : (بصراخ يفوق صراخ فيصل ) العشر سنوات ذي لاتفكرها سهله لا علي ولا على امك واهلك .. كنت انتظر البعثه واجي ادرس الماجستير هنا عشان اقعد معك .... و اونسك بدل ماتقعد لحالك اقعد معك اشاركك بالغربه ... ماجيت شفقه زي ما انت تقول .. (وقف وجا قدام فيصل ) وترا انت اللي اخترت هذا الطريق انت اللي هربت مع أن المفروض هي اللي تهرب مو انت
فيصل : (مشى بهدوء وطلع بدون مايقول شي )
نواف : (غطى راسه بيده وجلس ع الارض بتعب ) : فيصل
فيصل : ....... (كمل طريقه وطلع من الغرفه )
.
.
استيقظت بخوف , لقد كنت اسمع صراخههم , اغمضت عيناي وكأني لم استيقظ بعد وسمعت حوارهم , لا اعلم لماذا فعلت ذلك ,حسنا يبدو لي انهم ليسو لصوص ولكن لماذا دخلو منزلي هكذا مالذي يريدونه , اشعر برغبه بفتح عيني لأرى اشكالهم , لقد اختفى الخوف من قلبي مع أن هناك رجلان مجهولان في غرفتي الا اني تطمأنت بعد سماع حوارهم , اممم ربما لانهم من بلدتي , ماهذا اسمع صوت بكاء , شعرت برغبة بالبكاء عندما سمعته , ياترى لماذا يبكي كان من المفترض أن الشخص الاخر هو الذي يبكي
.
.
نواف ظلّ جالسا على الارض ويبكي بهدوء , وسرعان ماتوقف عن البكاء ومسح دموعه , ووقف واتجه الى النافذه ظل ينظر انها تطل على منزله , رأى فيصل داخلا منزله , تنهد ثم نظر الى تلك الفتاه , مالذي سأقوله لها عندما تستيقظ
, هل اقول انه بسبب الامتحان , يبدو ذلك غبيا بعض الشيء
, جلس على صندوق بجانب خزنه الملابس , وظل ينظر لها من بعيد فتره طويله ثم وقف واتجه اليها , وبدأ يتأمل وجهها الطفولي , قال بصوت مسموع : وشبها عايشه كيذا لحالها ,
رجع للوراء بسرعه عندما فتحت عينها ونظرت اليه
.
.
لقد اقترب , مالذي يريده , ارتبكت حينما ظل واقفا بجانبي ومن الواضح انه ينظر الي , عندما تكلم لا اعلم لماذا فتحت عيني بسرعه , لقد خاف وتراجع بسرعه
, يبدو مألوفا هل اعرفه , انه ذلك الفتى !!!!!
.
.
نواف : (يبلع ريقه بخوف ) listen .. we just thought that the house empty اسمعي .. نحن فقط اعتقدنا أن المنزل خاليا
نظرت اليه , وبقيت صامته لم اقل شيئا , اما هو فقد كان مرعوبا , هه كان من المفترض أن يكون العكس
نواف : (استغرب من سكوتها وارتبك من نظرتها البارده له ) we so sorry نحن اسفون جدا
امل : اطلع برا
لا اعلم كيف خرجت مني تلك الكلمه
نواف : (توسعت عينه لما سمعها تتكلم عربي ) ......
امل : (بارتباك وقوه مصتنعه) ولا تقول لاحد عن وجودي هنا أو عن أي شي شفته في هذا البيت .. (اشرت على الباب ) : اطلع
نواف : ط ... طيب
خرج نواف بهدوء وعيناه علي , كان يبدو مصدوماً جدا , اشعر بسعاده انها المرة الاولى التي اتحدث فيها بلغتي مع احد , لقد قفزت على السرير فرحاً ثم توقفت باحراج هه لا ابدو كشخص كاد يُسرق منزله , بحثت عن جوردن وجدته خارج الغرفه يبدو انهم حبسوه خارجاً ادخلته غرفتي ثم نظرت نظرةً اخيره على المنزل الذي اصبح مجهولاً بالنسبهِ لي , ثم اغلقت الباب وعدت الى مملكتي
.
.
نواف عاد الى منزله وهو مازال مصدوما من تلك الفتاه , انها سعوديه , نظر لنافذتها قبل أن يدخل منزله , ثم دخل
وتفاجئ بفيصل جالسا على الارض بحزن
نواف : فيصل
فيصل : (ناظر لنواف وابتسم بحزن) : جيت .. صحيت البنت
نواف : (راح لفيصل وقومه من الارض وجلسه على الكنب وجلس بجنبه وناظر فيه) باقي مصمم تسافر ؟
فيصل : (بحزن) مدري ... (ناظر بنواف ) خايف
نواف : (انصدم من فيصل لانه ماكان يوضح له حزنه أو خوفه من ذا الموضوع تحديدا كان دايم يخلي مشاعره بقلبه ) فيصل .. اسمع انا مأيد انك ترجع لانك ظالم نفسك من البدايه بس .. اجلها لين تحس نفسك مستعد (مسك كتف فيصل ) وانا معك مهما سويت
فيصل :.......
نواف : متى رحلتك ؟
فيصل : بكره الصباح
نواف : (نواف والدموع في عينه على حال صديق عمره اللي شافه ينظلم كثير قدامه وما قدر يسوي له شي ) يعني بقي لي يوم كامل اقضيه معك (وابتسم)
فيصل : (ابتسم وهز راسه بمعنى ايه )
ظلّوا في صمت طويل
فيصل : (حب انه يغير الجو ) : ايوه وش صار على البنت ماتلاحظ اننا نسينا عملتنا ولا كننا سوينا شي
نواف : ههههه ولا شي انتظرتها تصحى وصحت وكلمتها واعتذرت لها بس احزر وش اكتشفت
فيصل : ايش ؟؟؟
نواف : طلعت سعوديه
فيصل : اممممماااا مستحيل
نواف : وربي تكلمت معي عربي وبلهجتنا بعد
فيصل : مدري ليه مو مصدقك
نواف : قسم بالله م اكذب
فيصل : وش جابها هنا ذا حي اجنبي وتأكدت قبل اسكنه أن اللي فيه كلهم اجانب
نواف : (بهدوء) ما كنت تبي عرب ؟
فيصل : (حس ع نفسه وسكت )
نواف : (شاف أن فيصل ما يبي يرد على سؤاله حب يغير الموضوع) وتخيل بعد قالت لي مانقول لاحد عن وجودها بالبيت
فيصل : غريبه ذا البنت شكلها جني متلبس انسان
نواف : ههههههههههههه
فيصل : والله من جد شفها هناك لحالها مع أن اهل الحي كلهم يقولون انتقلت وانا ماعدت اشوفهم هي وابوها فجأه طلعت لنا هناك وعايشه بغرفه غريبه حتى اللمبات خاربه تعيش في الظلام كنها عفريت وتقول لاتقولون لاحد
نواف : هههههههههههههههههه لا ااكد لك انها انسان مو جني معليك وبعدين غرفتها مو مظلمه لذي الدرجه انوار الحي نورت غرفتها من الدريشه
فيصل : كان سألتها وش سالفتها
نواف : مالي وجه اسألها بعد م دخلت بيتها من جدك انت
فيصل : لا تنسى انها فكرتك
نواف : كل ** بتذلني بذا السالفه الحين
.
بعد فترة هدوء
نواف : ليش اهتميت بالتعبير وانت بتسافر اصلا ؟
فيصل : كنت ابي احله معاك ونسلمه بكره عشان تنجح انت في ذا الامتحان واسافر انا
نواف : يعني ماكنت تبي تقولي عن سفرك الا بكره
فيصل : ايه
اخذ نواف جهاز التحكم وفتح التلفاز , وظلّا يشاهدون التلفاز بهدوءٍ تام
اما انا فأخذت جوردن وعدت للنوم , ومازال الفرح الذي اجهل سببه في قلبي ..
.
.
اتمنى البارت عجبكم ..
توقعاتكم للباراتات الجايه ؟
وشكرا..


تعديل ZEE~; بتاريخ 30-06-2014 الساعة 03:19 AM. السبب: اخطاء املائيه
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 01-07-2014, 07:01 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


تشويقهه ^-^
.
.
_وكأن ذلك الفتى اتاني كهدية لي
_فيصل:نواف شفت جوالي وينه ؟
_كاد أن ينفجر رأسي من صوت ذلك الهاتف اللعين
_امل لحظه افتحي خليني افهمك
_فيصل:لا مارح اروح بأجلها
_ربما هناك اشخاص كهذا الشخص
_امل:تكفى روح خلني بحالي
_لقد احضر كل ما احتاجه
_نواف:لحظة.. انتي بخير ؟
.
.
انتظروا البارت الجاي ..


تعديل ZEE~; بتاريخ 01-07-2014 الساعة 07:02 AM. السبب: خطأ املائي
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 01-07-2014, 07:51 AM
صورة حَرفْ النّـآيْ !! الرمزية
حَرفْ النّـآيْ !! حَرفْ النّـآيْ !! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


ياااااااااااااه الرواية شي خورراااففففييي فكرتها جديدة وماقد قريتها ابدا
استمري وسجليني من متابعينك ورمضانك كريم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-07-2014, 09:27 PM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Dona_Bedo مشاهدة المشاركة
ياااااااااااااه الرواية شي خورراااففففييي فكرتها جديدة وماقد قريتها ابدا
استمري وسجليني من متابعينك ورمضانك كريم
.
.
لبى انتي
ان شاءالله .. علينا وعليك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 01-07-2014, 09:33 PM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


مدخل :
.
.
يومٍ جديد , بدأته بنشاط وحيويه , على عكس عادتي , لاأتذكر اخر مره استيقظت وانا بتلك الحيوية والفرح , اممم ونظرت الى النافذه كثيرا , لم يخرج بعد , قررت أن اكمل يومي بدون النظر الى النافذه في كل حين , وبالطبع لا شي جديد في يومي , فأيامي محصورةً بين القراءه والرسم والتأمل في الفراغ , ولكني اليوم ولأول مرةٍ منذ زمن نظرت الى التقويم , كنت اعيش هامشاً , دون أن اعرف اليوم أو التاريخ ولم اهتم لذلك ابداً , لكني فعلت ذلك اليوم تحديدا , ربما يكون جنوناً لكنني شعرت بأن ذلك مرتباً لي من السماء , فقد كان يوم امس , هو يوم ميلادي , وكأن ذلك الفتى اتاني كهديةٍ لي , والفرحه التي غمرتني هي مابداخل تلك الهديه , مرّ على بالي اخر مرةٍ احتفلت بعيد ميلادي , كانت قبل سنتين , مع ابي , كان افضل احتفالاً شهدته , حسناً ربما كان ذلك الحفل طريقة ابي الخاصه .. للوداع
البارت الخامس
(هديتي من السماء)
.
.
فيصل : نواف .. نواف يله اصحى .. نواااف
نواف : (نايم عند التلفزيون من امس) : ها.. هااااه
فيصل: يله بنتأخر على الجامعه
نواف: ايش .. كم الساعه
فيصل : باقي سبع
نواف: ما كتبت التعبير ليش ما صحيتني بالليل
فيصل : معليك كتبته انا في الليل .. قوم انت الحين بس
نواف : (جلس يناظر فيصل اللي راح للغرفه .. تذكر انه بيسافر تنكد )
فيصل : (يكلمه من الغرفه ) نواف شفت جوالي وينه
نواف: لا ماشفته (قام بكسل وراح لدورة المياه )
بعد دقائق
نواف : (يصارخ من دورة المياه ) فيصل عطني منشفتي
فيصل :........
نواف: فيصلوووه
فيصل : (وهو يدور الجوال بين الكنب ) هاه هاه طيب لحظه (اعطاه المنشفه )
نواف : (طلع من دورة المياهوهو لافّ المنشفه على خصره وكأنه عارض ازياء مع جسمه المعضل والطويل ) وشبك .. مالقيته ؟
فيصل : لا مدري وين حطيته مو بشقتي حتى
نواف : (وهو متجه للغرفه ويحرك شعره المبلول بيده ) بتصل عليه من جوالي وانت دورّه

.
.
كنت غارقه بالتفكير , حتى سمعت صوت هاتفاً يرن ,
لا املك هاتفاً , من اين اتى ذلك الهاتف , بحثت عنه حتى وجدته في الارض , انه ليس لي , نظرت للمتصل وضحكت من الاسم المسجل , فقد كان المتصل فيفي عبده !!!
, وضعته جانبا , يبدو انه للفتى , فكرت أن احطمه انه لايتوقف عن الرنين , سأردّ عليه واخبره بأن صاحب الهاتف نسيه هنا
ترددت كثيرا, ثم فعلت ذلك , لكنني لم اتكلم
.
.
فيصل : ي خي مو هنا .. ماسمع شي
نواف : (يكلمه من الغرفه) لايكون حاطه سايلنت
فيصل : لا
نواف : (طلّع راسه من باب الغرفه وناظر بفيصل لما سمع احد يرد ع الجوال لقى فيصل باقي يدور ) ولد .. فيه احد رد علي
فيصل : (راح بسرعه لنواف )عطني عطني
نواف: (يدف الباب يحاول يسكره) لحظه يابو .. ماعلي شي
فيصل : اقول وخر قد حفظتك حفظ
نواف : ههههههههههه ياخراشي اثاريك تقز يابن اللذين بديت احس بخطر ههههههههههههههههههه
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه
فيصل : (خذا الجوال منه )hello .. thats my phone where did you found it ? الو .. ذلك هاتفي اين وجدته ؟
فيصل : hello .. hello (التفت بنواف) مايرد ذا
نواف : ي خي حاول تتذكر وين ناسيه
فيصل : كان معي طول الوقت اففف بس ياذا الصباح
نواف: عطني بحاول اتصل مره ثانيه لين يرد (خذا الجوال) ودخل الغرفه يلبس
وبعد دقائق خرجوا , ليذهبوا للجامعه , ومازال نواف يحاول الاتصال بذلك الشخص
.
.
لقد كاد أن ينفجر رأسي من صوت ذلك الهاتف اللعين , وضعته بين الوسائد حتى يهدأ قليلا ,
لم استطع فعل أي شي وهو يزعجني هكذا , رفعته بعصبيه
امل : (بعصبيه) نعم نعم
.
.
فيصل : (وقف السياره عند الجامعه والتفت بنواف) : هاه رد
نواف : والله شكل خلاص ما فيه امل انسى عن جوالك ذا
فيصل : (وهو طالع من السياره ) لا أن شاءالله يرد
نواف : (لما سمع احد يرد ) الو (اشر لفيصل من الدريشه بس ماشافه) هذا جوالي وين لقيتيه ؟
امل : (ببرود) في بيتي
نواف: (تجمد لما عرف انها هي ماعرف وش يقول) اوه .. ااء .. معليش اسفين
امل: بحطه عند الباب
نواف: (مع انه في الجامعه والمفروض يقولها اذا رجع بياخذه الا انه رجع ) طيب الحين جاي
فيصل : (شاف نواف تحرك بالسياره ) هيييي وين رايح
نواف : (اشر لفيصل بيده بمعنى شوي وارجع)
.
.
اغلقت الهاتف بسرعه ووضعته ارضا , كاد نفسي أن ينقطع
, فتحت باب غرفتي , نزلت للاسفل بهدوء, تأملت المنزل بصمت , كان قلبي يرتعش لمجرد رؤيه هذا المنزل , الذي لطالما تشاركت فيه سعادتي مع ابي , كنت احاول أن لا ابكي , فتحت الباب الخارجي , هبّت علي الرياح من الخارج , مما زاد خوفي وضعت الهاتف خارجا واغلقت الباب بسرعه , ساندت ظهري على الباب المغطى بالغبار , جلست وبقيت انظر لهذا المنزل , شعرت بأنني وحيده حقا , لماذا تركتني هنا , لما لم تأخذني , لم اعد استطع حبس بكائي بعد , بكيت بشده والصدى يردد شهقاتي , وكأنه يخبرني بأني وحيده وسأظل كذلك , مسحت دموعي لأعود من جديد لقفصي وقد لطخ الغبار قدماي العاريتان وملابسي , ذهبت لغرفتي ونظرت لأكواب الشعيريه الفارغه , جائتني فكرة مجنونه , بأن اقول للفتى أن يحضر لي ما احتاج , فهو لن يخبر احداً في جميع الاحوال , ثم انه يُدين لي باعتذار عما فعل , بحثت عن ورقه وقلم بسرعه وكتبت ما احتاجه و ونزلت للاسفل بسرعه , بقيت انتظر أن اسمع صوته واستوقفه لأعطيه الورقه , انتظرت قليلا ثم سمعت صوت خطوات , فتحت الباب بسرعه وخرجت خطوةً واحده حتى لا يذهب , لأتفاجأ بشخص لم اكن اتوقع رؤيته , سقطت الورقه من يدي , تجمعت الدموع بعيني , ولم يكن حاله افضل من حالي فقد كان مصدوما ايضا , دخلت للمنزل وحاولت أن اغلق الباب , لكنه دفعه
الرجل : امل .. انتي امل صح .. امل لحظه افتحي خليني افهمك
امل : (من بين شهقاتها) خلني بحالي .. وش باقي تبي بعد ماقتلت ابوي (بصراخ) وخرر عني
.
.
نواف كان مسرعا , حتى يأخذ الهاتف ويعود للجامعه , وصل للمنزل وتأكد بأن لا احد في الخارج ليراه , رأى شخصاً يدفع الباب , اقترب وسمعها تبكي , ظن بأنه شخص يريد الاعتداء عليها , مع انه لايعلم قصتها ولماذا هي هنا لوحدها الا أن منظر فتاه ضعيفه تنتهك لم يكن سيجعله صامتاً فهي فتاة بلدته وكأخته , انقضّ عليه بسرعه ودفعه حتى سقط , التفت اليها , وكان اخر منظر رأه قبل أن تغلق الباب هو وجهها الممتلئ بالدموع , ضرب ذلك الشخص , وكلّمه بالعربي عندما رأه مرتديا ثوباً وغتره
نواف: (وهو شاد رقبة الشخص ) وش تبي منها .. (بصراخ) تكلم
الشخص : لحظه لحظه
نواف : (عطاه بقس على وجهه ورماه لاسفل الدرج الصغير عند الباب ) (بنبره تهديد ) انقلع من هنا ولا عاد اشوفك
احش رجلك حش (وخر شعره الطويل عن عيونه بعصبيه وهو يتنفس بقوه بعد التعب وشاف الجوال وخذاه ووقف لمح الورقه طايحه وبينها فلوس فتحها
..
مكتوب فيها : طالما انك تدين لي باعتذار جيب لي ذي الاغراض بدون مايشوفك احد وبسامحك .. وتحتها الاغراض اللي تحتاجها
..
وضع الورقه والهاتف في جيبه وركب سيارته وعاد للجامعه
وجد فيصل مازال جالساً في الخارج ينتظره
فيصل : (وقف لما شاف نواف جاي ) بدري
نواف : (طلع الجوال من جيبه وعطى فيصل ) : خذ
فيصل : (بصدمه) وين لقيته
نواف : واحد اجنبي يقول لقاه طايح بجنب بيتنا (انصدم من نفسه ليش كذب )
فيصل : اهاا شكلي طيحته .. يله ندخل
نواف : تعال تعال يالثور ليش باقي مسميني فيفي عبده
فيصل : هههههههههههههههههههههه ليش باقي ماتعودت على اللقب هذا ماضيك وتاريخك العظيم
نواف : هههههههههههه الله ياخذ سعود يوم نشر ذا الاسم
فيصل : (فاطس ضحك) تذكرت شكلك يوم رقصت وربي لايق لك الاسم ههههههههههههههههه
نواف : كل ** بس (ودخل الجامعه ولحقه فيصل وهو باقي يضحك)
.
.
لأول مره منذ سنتين , اشعر بهذا الضعف , انني ضعيفةً جدا , لقد حاول حمايتي انه اول شخص يحاول حمايتي , لم اشعر بهذا الاحساس من قبل , لم يكن هناك من يكترث لأمري سوا ابي الذي ذهب بروحي ولم يعد , لقد كان الجميع انانيون واستغلاليون ربما هؤلاء فقط الذين اعرفهم , ربما هناك اشخاص كهذا الشخص , نهضت بتعب شديد , صعدت الى غرفتي واستلقيت على السرير ونمت في الحال
.
.
بعد مرور يومهم الشاق في الجامعه , خرجوا اخيراً
نواف : (يكلم فيصل وهم متجهين للسياره) فيصل خلاص انت ملزم تروح اليوم متأكد من قرارك خلاص ؟
فيصل : لا مارح اروح بأجلها
نواف : (راح لفيصل بسرعه ضمه)
فيصل: هههههههههههه خلاص فليتها (وبعد عنه)
نواف: هههههههههه الغداء علي اليوم
فيصل : من غير ماتقول اصلا
ركبوا السياره
فيصل: (يناظر نواف اللي مشغل الاغاني ويرقص) وتلومنا لما سميناك فيفي عبده
نواف: (وهو يرقص) اقول لاتخرب علي مزاجي
فيصل: (فطس ضحك فجأه)
نواف: (وقف رقص والتفت بفيصل ) بسم الله خير
فيصل : ههههههههههههههههه تذكرت شكلك يوم رقصت بالمدرسه
نواف: بتاكل ** ولا قسم بالله كف غثيتني بذا السالفه وترا انت اللي تحديتني ذاك اليوم
فيصل: (باقي يضحك)
نواف: (رفع صوت الاغاني اكثر ورجع يرقص وطنش فيصل)
وصلوا المطعم , واكلوا وخرجوا متجههين للسياره
نواف: (تذكر الورقه) ااء .. فيصل اسمع انت سوق السياره انا برجع مع تاكسي
فيصل : ليه وين رايح
نواف: (وهو ماشي لجهه ثانيه عشان مايسأله فيصل اكثر) لا بس عندي كم شغله اخلصها وارجع
فيصل: (ركب السياره وهو مستغرب من نواف)
.
.
قطع نومي صوت الجرس , بالتأكيد انه ذلك الشخص الذي قتل ابي , مالذي يريده الان بعد كل الذي فعله , نزلت الى الاسفل وانا مرعوبة , ذهبت بقرب الباب , لم اعلم ماذا افعل , رجوته حتى يذهب
امل: (بصوت مرعوب) ابوصالح تكفى روح .. خلني بحالي ابوي ومات وش باقي تبي ماعندي شي لكم .. يخليلك عيالك روح روح
.
.
عاد نواف الى الحي , بعد أن اشترى كل ماكُتب في الورقه , ذهب الى منزلها , ورن الجرس , لكنها لم تعرفه
نواف: لا انا .. (احتار وش يقول اكيد هي ماتدري عن اسمه) انااا نواف
.
.
تمنيت انني لم اقل الذي قلته , تذمرت كثيرا بل واردت قتل نفسي , حقا انا غبيه
امل : وش تبي
نواف: بعطيك الاغراض
امل: أي اغراض؟
نواف: اللي بالورقه
يبدو انني نسيتها خارجاً , فتحت له الباب , ناولني الاكياس التي بيده , اخذتها وانا اشعر بأحراج شديد بعد أن قلت له ذلك الهراء , لا اريده أن يعرف شيء عن حياتي
امل : (وهي منزله راسها ) :شكرا (قفلت الباب)
نواف : (مسك الباب قبل تقفله) لحظه .. انتي بخير ؟
امل : (رفعت راسها له) ايه ب .. ب ..خير
نواف: اذا احتجتي شي ثاني انا حاضر وانا اخوك (شدد على كلمه اخوك لانه عارف انها لحالها ويمكن تحتاج شي وتخاف منه )
امل: طيب (وقفلت الباب بسرعه)
ذهب نواف الى منزل فيصل
نواف: سلام
فيصل: (وهو مسرح والحزن بوجهه ابتسم لما شاف فيصل) هلا وعليكم السلام
نواف: (اشترى شيبسات وعصيرات من السوبر ماركت وطلعها من الكيس) خذ جبتها على الطريق
نواف: (قام من الارض وجلس على الكنب وخلى فيصل بالارض ) وشفيك ؟
فيصل: ايش فيني مافيني شي
نواف: فيصل مارح اجبرك تتكلم بس الى متى وانت كذا
فيصل : خلاص عاد قلتلك مافيني شي (فتح التلفزيون وجلس يقلب فيه)
نواف: ترا عمتي (ام فيصل) اتصلت علي تبي تكلمك ليش ما ترد عليها
فيصل: وانت وش قلتلها ؟؟
نواف : قلت اني بقولك تتصل عليها
فيصل: (رجع يلتفت بالتلفزيون) زين
نواف: (خذا الريموت وقفل التلفزيون) اسمع فيصل وش رايك تحجز مره ثانيه وترجع السعوديه
فيصل: ليش وانت قايل لي اذا مو مستعد لاتروح
نواف: بنرجع مع بعض
فيصل: اييش ؟ ودراستك
نواف : خلاص ي خي طالما مخلصين الجامعه مو مهم الماجستير .. واعمامي واهلنا كلهم قلقانين عليك ترا قسم بالله حرام اللي تسويه
فيصل:......
نواف: (لما شاف فيصل سكت عرف انه بيقدر يأثر عليه) بروح احجز بأقرب موعد ونرجع (قام وطلع من عند فيصل)
فيصل: (قعد ساكت وماقال شي طول عمره مشتاق لأهله وديرته )



.
.
بقيت متجمده عند الباب لفتره , تنهدت وصعدت الى غرفتي مره اخرى , ونظرت للاكياس لقد احضر كل مااحتاجه , الحمدلله , حتى أن جوردن سعِد عندما رأى طعاماً جديدا له ,لقد اكلت اليوم كوباً كاملا من الشعيريه , حسنا يبدو ذلك انجازاً بالنسبةِ لي


تعديل ZEE~; بتاريخ 01-07-2014 الساعة 09:43 PM. السبب: اخطاء املائيه
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 02-07-2014, 07:44 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


تشويقهه ^-^
.
.
_ ابوصالح: روحي السعوديه ورجعي اللي انسرق من ابوك ظلم
_امل:ليش يكرهون ابوي
_اخذت علبه ماء فارغه ورميتها عليه ليراني
_نواف:هههه وانا بعد بسافر
_امل: نواف ليش دخلتوا بيتي ذاك اليوم
_نواف: عطيني المكنسه بساعدك
_جميع تحركاتها وكلامها وتلك البسمات تتكرر في ذهني
_كنت اتمنى ان لاينتهي هذا اليوم
.
.

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي

الوسوم
حراما , رومانسيه , روااأيتي , روايات 2014 , روايات غرام , روايه رومانسية , شووق , غرام , عشَق , فراق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أكثر من100طريقة تحمسك لقيام الليل Jasmna مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 5 31-01-2013 12:40 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل NFNF مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 14-11-2010 09:28 AM
القرآن يصوّر الليل والنهار ...الإعجاز في الأرض... إحســـاس عــاشـق مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 30 22-07-2009 09:21 AM

الساعة الآن +3: 01:02 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1