غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 03-07-2014, 12:33 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


البارت السادس
(من اجلك ابي)
اليوم في الساعه العاشره صباحا , استوقفني صوت الجرس , ذهبت لأفتح الباب بسرعه , كان ابوصالح , حاولت أن اقفل الباب لكن توسله جعلني ادخله منزلي
امل: قول اللي عندك
ابوصالح: يابنتي انا طول عمري رفيق ابوك الوحيد
امل: هه وذبحته ؟
ابوصالح : ليش مصره بأني ذبحته
امل: ايوه ذبحته انت اللي اتصلت عليه بذاك اليوم وخليته ينزل
ابوصالح: اذا مو انا اللي خليته ينزل فيه مليون سبب يخليه ينزل من السياره لانه يومه
امل: (بصراخ )ابوي طول عمره يكلم الجوال بالسيارة وقدامي بس انت كلامك خلاه يعصب وينزل وش قلتله ؟ ابغى افهم
ابوصالح: هذا السبب اللي جيتك عشانه بس لازم تخليني اتكلم وماتقاطعيني
امل : .......
ابوصالح: انتي اكيد عارفه المشاكل بين اعمامك وابوك
امل: ايه عارفه
ابوصالح: جدك لما مات وورثوه اعمامك وابوك .. ابوك الوحيد اللي عرف يتصرف مع الورث الكبير اللي ورثه غير عن اعمامك اللي بفتره بسيطه ضيعوا كل حصصهم من الورث وهذا السبب اللي خلاهم يكرهون ابوك ويتبرون منه
امل: ليش ؟ كل واحد وماخذ حصته بالعدل هذي غلطتهم لما خسروا حصتهم ليش يكرهون ابوي
ابوصالح : لانهم طلبوه يساعدهم بحصته ورفض صارت مشكله بينهم وتبروا منه وابوك قاعد يشتغل ويتاجرعشان مايوقع بالغلطه اللي وقعوا فيها اخوانه وبالفعل عنده شركه لها اسمها في السعوديه وعنده عماير واملاك لاتعد ولاتحصى وانا عارف انك ماتدرين عن املاكه اللي بالسعوديه
امل: (بصدمه) انت وش قاعد تقول .. ابوي كان يقولي انه ماورث من جدي شي وفلوسه كلها من عمله في المحاماه
ابوصالح: عارف عارف هو ماكان يبيك تعرفين شي عن املاكه ولاتتدخلين فيها لانه عارف عن نيه اعمامك وحسدهم له وممكن تتعرضين للخطر هم ماكانوا عارفين أن معه بنت اصلا عشان كذا ابوك معيشك برا طول حياتك وانا جيتك اليوم ابيك تنقذين تعب ابوك هو طول عمره موكلني بكل املاكه وواثق فيني لو احد غيري ممكن يسرقه ويمشي كان مايجي الا مره بالشهر يشيك عليها ويرجع لك بس الحين يا امل الوضع تغير لما سمعوا اعمامك بموت ابوك ركضوا عشان الورث والحين املاك ابوك كلها بين يديهم ابوك اللي تعب فيها وشقى وهم خذوها بارده مبرده وطردوني من هناك
امل: (انصدمت ماكانت تتوقع أن فيه احد بهذا الخبث هذا وهم اخوانه) وش تبيني اسوي
ابوصالح: عندي اوراق تثبت أن كل املاك ابوك باسمك
امل: بأسمي ؟؟؟
ابوصالح: ايه ابوك ماكان يبي ورثه الا لك انتي .. روحي السعوديه يا امل ورجعي اللي انسرق من ابوك ظلم طول هذي السنتين وهم عايشين بعز من ورا فلوس ابوك
امل: ماقدر اروح السعوديه ماقدر اطلع
ابوصالح: يعني انتي راضيه أن حق ابوك يضيع وانتي موجوده
امل : (وهي تبكي) ماقدر اخاف .. وش اسوي وش اسوي
ابوصالح: (ضغط على يدها) لازم تروحين عشان ابوك
(حط عندها شنطه) هنا الاوراق اللي تثبت ملكيتك لكل شي
امل : (تمسح دموعها) طيب روح معي ماقدر اروح لحالي
ابوصالح: والله أن ودي يابنتي بس مهدديني بيذبحوني ويذبحون عيالي انا الحين اشتغل في الكويت عشانهم
امل : كيف اروح كيف ماعرف شي
ابو صالح: بكون على اتصال معك بالجوال .. وابيك تنتبهين على نفسك زين ترا ممكن يسوون أي شي عشان الفلوس
امل: (رجعت تبكي)
ابو صالح: اسمعي يابنتي لازم تصيرين قويه عشان تقدرين ترجعين حق ابوك وتكسرين مجاديفهم
امل: ك..كم اعمامي
ابوصالح: ثلاث .. عمك نايف اكبر واحد وعمك احمد وعمك مشاري اصغر واحد
امل: (تبكي بقوه)
ابوصالح: (مسك كتفها) يابنتي خلاص (بكى ابو صالح) لو ابوك موجود مارح يرضى عن كل اللي يصير
امل : (مسحت دموعها)
ابوصالح: (قام ) يله يابنتي بروح رحلتي اليوم للكويت برجع لعيالي (حط كرته على الطاوله) هذا رقمي اتصلي علي
امل: (ماقدرت تقول مامعها جوال اكتفت بهز راسها)
..
خرج ابو صالح , تاركاً امل في صراع مابين خوفها وحق اباها الضائع
..
فكرت كثيرا , لن اترك ماخلفه ابي بتعب منه , الى اشخاص كهؤلاء , صعدت الى غرفتي , وبقيت واقفه عند النافذه انتظر أن ارى نواف , انتظرت كثيرا حتى رأيته فتحت النافذه , واخذت علبه ماء فارغه ورميتها عليه , ليراني , نظر الي , اشرت بيدي اليه حتى يأتي , وبعد دقائق سمعت الجرس , فتحت الباب بسرعه
امل : معليش زودتها معاك بس ماعرف احد الا انت
نواف: لا عادي ولو انتي بنت ديرتي اخدمك بعيوني
امل : تسلم بغيت .....( قاطعها نواف )
نواف : (وهو ملتفت لجهه الشارع ) لحظه فيه واحد طلع من بيته بشوفني
امل: (فتحت الباب وسحبته لداخل وقفلت الباب) شافك ؟
نواف: (استغرب انها مسكة يده وتطلع له بدون عبايه ومدخلته بيتها بعد ) لالا
امل: ابغاك تشتري لي جوال
نواف: (بصدمه) مامعك جوال ؟
امل : (بأحراج) إلا بس كسرته
نواف: اهاا
امل : (بتوتر) لحظه ابغى جوال .. وايش بعد لحظه (كانت تعد بأصابعها وتفكر طلع شكلها مره كيوت شعرها الفوضوي وبجامتها الوسيعه على جسمها النحيف ووجهها اللي كأنه وجه طفل )
نواف: (قعد مفهي فيها)
امل: ايوه جوال ووو ..... وصناديق احط فيها اغراضي ... ولا لالاتجيب صناديق جيب شنط سفر كبيره
نواف: بتسافرين ؟
امل: (بحزن) بروح السعوديه
نواف: هههه وانا بعد
امل: (رفعت راسها بسرعه ودمعت عينها من الفرح كانت خايفه تروح لحالها والحين الشخص اللي ساعدها كثير بيروح معها) صدق .. بتروح هناك .. الحمدلله ي ربي انا ما ...(بكت)
نواف: (خاف لما بكت) وشفيك .. تبين شي ؟ اساعدك بشي؟
امل: (وهي تمسح دموعها بيديها الصغار) لا .. انا بس خفت كنت بروح لحالي .. ماعرف شي هناك
نواف: (حس انها بمشكله حاول يساعدها) اهلك وينهم ؟ تعرفين عنوانهم عادي بوصلك عندهم
امل: ااء .. لا أنا (ابتسمت من بين دموعها وميلت راسها) ماعندي احد هناك
نواف: (وهو خاق على بسمتها) اهاا .. متى رحلتك ؟
امل: ماحجزت (حطت يدها ع فمها) نسيت عن الحجز
نواف: (كل ماله يخق اكثر على حركاتها الطفوليه مع انه يحاول يمنع نفسه) اانا باقي ما حجزت .. اذا تبين احجز لك
امل : ايوه ايوه
نواف: طيب تبين جوال وشنط سفر وايش
امل : ومفارش عشان اغطي الاثاث اممم وايش بعد .. ايوه بس كذا .. لحظه شوي (وطلعت الدرج وهي تركض )
نواف: (قعد ينتظرها وهو يتأمل البيت )
امل : (وهي تتنفس بقوه بعد الركض) خذ هذا جوازي وكرت البنك والرقم السري مكتوب في الظرف
نواف: (تفاجئ انها عطته وماخافت انه يسرقها ويهرب) طيب متى تبين الحجز أي يوم يعني ؟
امل: (وهي باقي تتنفس بقوه) بنفس اليوم اللي انت بتسافر فيه قلتلك ماعرف احد وماعمري سافرت لحالي فمعليش بنشب لك (وابتسمت)
نواف : انتي بخير ؟ وشفيك تتنفسين كذا
امل : (من بين انفاسها القويه) ايه بخير بس عشان الدرج
نواف: (ناظر بالدرج اللي مستحيل يخلي الواحد يتعب كيذا ظن أن عندها ربو ) اهاا .. طيب انا بروح اجيب اغراضك واحجز على الطريق
امل: (بأنفاس قويه) اوكي .. شكرا بجد ممنونه لك على كل اللي سويته
نواف: لا ولو هذا واجبي
خرج نواف , اما انا فجلست قليلا حتى ارتاح , ثم نهظت لأرتب المنزل , اشعلت الاضواء في المنزل , شعرت بأحساس رائع , رفعت شعري , وذهبت للمطبخ لأبحث عن ادوات التنظيف والمكانس , بدأت بكنس المنزل , وارتاح بعد كل دقيقه ,حتى لايغمى علي من الاجهاد, انه صعب جدا , بعد مرور ثلاث ساعات , لم احرز تقدماً , انني بطيئه جدا , رن الجرس , يبدو انه عاد , ذهبت لأفتح له الباب
نواف: السلام عليكم (ودخل يحط الاغراض داخل)
امل: (بصعوبه تنفس) وعليكم السلام .. شكرا تعبتك
نواف: (ناظر فيها خدودها صارت حمراء من التعب وشعرها مرفوع وضح رقبتها الطويله ) لا عادي .. بس وشبك باقي كذا من يوم طلعتي الدرج ؟
امل : (بأنفاس قويه ) لا كنت انظف البيت
نواف: (ناظر بالبيت لقاه نفس ماكان)
امل: (بابتسامه) لا من هنا (واشرت على الجهه الثانيه اللي نظفتها)
نواف: اهااا ههههههه طول ذا الوقت على ذا بس
امل: هههههههههه لا بس انا اتعب بسرعه لازم استريح كل شوي ولا بيغمى علي
نواف: (خق لما ضحكت وش بتسوي فيني ذي) ليش غريبه
امل: (رفعت كتوفها بطفوليه) مدري من زمان انا كذا
نواف: اساعدك؟
امل: لالالا روح كفايه اللي سويته باقي تبي تنظف بعد
نواف: اذا خليتك كذا مابتخلصين الا بعد اسبوع عطيني المكنسه بساعدك (وسحب منها المكنسه)
امل: (تحاول تاخذ المكنسه ) لا والله عادي بكمل نص وبكره نص عادي (نواف طنشها وقعد يكنس بسررعه)
امل : (ضحكت على شكله) ههههه وشبك مره سريع بسم الله
نواف: متعود انا اكبر واحد امي كانت ماتقصر بالكرف
امل: هههههه الله يخليها لك (راحت تاخذ منشفه ومنظف وراحت تنظف الصاله ) كم معك اخوان
نواف: خمس اخوات
امل : (بصدمه) خمسسسه ماشاءالله (اول مره تشوف عدد مثل كذا لانها وحيده ابوها ومتعوده تشوف بنيويورك اكثر عدد ثلاث)
نواف: (وهو يكنس) اذا على الخمسه انصدمتي كيف عاد لو تشوفين اعمامي الواحد معه تسع أو عشر
امل: (جلست ترتاح بعد مانظفت الطاولات ورجعت انفاسها تقوى) واو ماشاءالله
نواف: (ناظر فيها كيف تتعب من ادنى شي رحمها) لاتسوين شي باقي لي شوي واخلص كنيس وبجي انظف اللي عندك والمطبخ بسرعه ونخلص
امل: لا عادي مو كفايه خليتك تشتغل
نواف: يا بنت الحلال قسم بالله عادي اساعدك زي ما اساعد اخواتي
امل : (ابتسمت له)
نواف: (خق على بسمتها) انتي ماعمرك رحتي السعوديه ؟
امل : ايه طول عمري برا
نواف: (خلص الكنيس وراح عندها خذا المنشفه وقعد ينظف الصاله)
امل: (راحت للمطبخ تنظفه ماقدرت تقعد كذا بدون ماتسوي شي) متى الحجز ؟
نواف: بعد بكره
امل : (تغير وجهها للحزن) اهاا
نواف: وشبك احسك ماتبين تروحين السعوديه ؟
امل:......
نواف: (التفت لها لقاها واقفه على رووس اصابعها وتحاول تنزل الصحون من فوق الدرج ومو قادره توصل لهم من قصرها)
امل: ( جا من وراها ونزل لها الصحون كان مغطيها بجسمه العريض وطوله طلعت نقطه عنده ) اووه معليش
نواف: عادي ماسوينا شي (وراح يكمل شغله )
بعد فتره صمت
امل : نواف ليش دخلتوا بيتي هذاك اليوم
نواف: (حط يده على راسه) لاتذكريني تكفين
امل: هههههههه
نواف: كان عندنا تعبير في الجامعه عن كتابه قصه مرعبه ودخلنا بيتك على اساس انه مهجور وبنكتب عنه
امل: (وهي تغسل الاواني ) اهاا
نواف: (بتردد) امل
امل: كيف عرفت اسمي
نواف: من الجواز
امل : اهاا .. ايوه وش تبي
نواف: (بتردد) بسألك .. يعني انتي ليش .. عايشه لحالك وماتبين احد يعرف انك هنا وفعلا كل اهل الحي يقولون ناقله .. عادي اذا ماتبين تجاوبين بس جاني فضول
امل: (ضحكت بأحراج ورفعت شعرها ورا اذنها باحراج ) ااء .. مابي اقول معليش
نواف: عادي براحتك
امل : (ابتسمت وكملت شغلها)
بعد فترة صمت
نواف: خلصت باقي الدور اللي فوق ؟
امل : وانا بعد قربت اخلص لحظه
نواف: (راح لأمل وغسل الاواني معها وخلصوا في فتره قصيره وطلعوا الدور الاعلى ودخلوا الغرف وحده وحده وبما انها فاضيه خلصوها بسرعه ووصلوا غرفه امل اللي هي اخر وحده خلص نواف الكنيس بسرعه وقعدوا يمسحون الغبار)
نواف: (وهو يمسح العطور ) الحين اللي على التسريحه ذا كله ما استخدمتيه ابدا
امل : (وهي تطلع الملابس من الدولاب عشان ترتبها بالشنطه بعدين) ايه
نواف: والملابس بعد صح
امل: (تأشر على الصندوق) بس البس اللي بذا
بعد فترة صمت انتهوا من التنظيف لم يتبق , سوى ترتيب الحقائب , اخذوا المفارش وغطوا بها الاثاث , ثم جلسوا بتعب في غرفتها
امل: (بأنفاس قويه) اسفه .. اسفه شسوي انت مارضيت
نواف: يا شيخه خلاص قلتلك عادي .. الا ذا من متى معك (يأشر على جوردن اللي يحوم حولهم ويلاحقهم بكل مكان)
امل: (وهي رايحه تجيب لهم شعيريه سريعه) اممم من اول ماجيت نيويورك يعني قبل سبع سنوات .. لالا ثمن سنوات (تذكرت انها دخلت بسنه جديده امس)
نواف: (عطته شعيريه) شكرا
امل : عفوا
نواف: (لاحظ أن مافيه اكل بالبيت الا الشعيريه) الحين انتي ماتاكلين الا ذا ؟؟؟
امل : ايه
نواف: بس ذا ؟
امل : ايوه وشبك عادي يشبع
نواف: وش يشبع بالعكس
امل: تعودت عليه
بعد فتره
نواف : (قام وحط كوب الشعيريه الفاضي بالزباله) يله تأخر الوقت مع السلامه (وناظر بالرسمات) بتاخذين رسماتك ؟
امل: (وقفت معه) ايوه بشحنها لوحدها
نواف: اهاا .. يله مع السلامه
امل: مع السلامه .. وشكرا لكل شي سويته معاي
نواف: عفوا ترا غثيتيني
امل: ههههههههههههههههه
نواف: (فهى بضحكتها)
امل: (ناظرت فيه استغربت وش فيه واقف)
نواف: (حس على نفسه وطلع)
..
اغلقت الباب , شعرت بسعادة كبيره , وبارتياح معه وكأني اعرفه منذ وقت طويل , كنت اتمنى أن لاينتهي هذا اليوم , لا اتذكر اخر مره ضحكت فيها هكذا
..
خرجت من منزلها , وليتني لم اخرج , بقيت عالقه في ذهني جميع تحركاتها وكلامها وتلك البسمات تتكرر في ذهني, كان يومي ممتلئ بها فقط , لم استطع حتى النوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 03-07-2014, 03:42 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


البارت السابع
(عودتي)
.
.
بدأت اشعر بالخوف , وفكرت كثيرا , لااظن أن بوسعي فعل شيء, فكرت أن اتراجع , اشعر بالخوف وكأنني على حافه الموت , لم اكن بهذا الخوف بالامس , لا اعلم مالذي جرا لي اليوم , لم اتوقف عن البكاء , اخرجت هاتفي الجديد وشريحتي , اخذت كرت ابو صالح واتصلت عليه
ابوصالح: الوو
امل: (بصوت باكي) الوو ابو صالح انا امل
ابوصالح: وشفيك يابنتي عسى ماشر
امل: ماقدر ..... (بكت)
ابوصالح: انتي ملزومه عشان ابوك خلي ابوك طول الوقت ببالك وخليك قويه
امل: (قعدت تبكي بدون ماتقول شي)
ابوصالح: متى بتسافرين
امل: (تتكلم بصعوبه من البكاء) بكره
ابوصالح : خليك متواصله معي قبل كل حركه تتحركينها
امل: طيب
ابوصالح: ولا تروحين لاعمامك على طول خليك بعيد عنهم شوي وكلميني قبل تروحين
امل: طيب طيب
.
اغلقت الهاتف , وبقيت حبيسة افكاري , غدا سأخرج ليس لأشخاص كالاشخاص اللذين عاشرتهم في حياتي , بل الى اشخاص لايرون سوى بالنقود , آمل أن استطيع أن اخذ حق ابي بقوتي ليس بهذا الضعف

.
من جهه اخرى
فيصل: (دخل على نواف البيت وهو بالصاله وعيونه حمر) وشبك انت كنك مدمن مخدرات
نواف: (لاحظ وجود فيصل بعد ماكان سارح بعالم ثاني) هلا هلا جيت بوقتك
فيصل: اللهم اجعله خير (وجلس على الكنب ينتظر نواف يقول اللي عنده)
نواف: (حط التذاكر جنب فيصل) رحلتنا بكره الصباح
فيصل: (تغير وجهه) اهاا .. قلت للاهل اننا جايين طيب؟
نواف: أيه والله ذكرتني (خذا جواله واتصل على امه)
ام نواف: الوو
نواف: هلا يمه .. كيفك عساك اشتقتيلي
ام نواف: (بفرحه) نواف هلاوالله ..أي والله ياولدي ميته على شوفتك
نواف: طيب انا جاي بكره
ام نواف: ايييش
نواف: مو تقولين اشتقتيلي هذاني جاييك بكره
ام نواف: (تبكي من فرحتها) والله بتنور الرياض يابعد امك
نواف: اوووه يمه على ذا البكاء مابي اجي اجل خلاص اذا بتقعدين كذا
ام نواف: من فرحتي ياولدي
نواف: فديت راسك .. وبغيت اقولك فيصل جاي معي
ام نواف: (بفرحه) فيصل بيجي الحمدلله الحمدلله
نواف: هههههههههه ايه أن شاءالله بكره الساعه 10 احنا عندكم
ام نواف: أن شاءالله .. الله يحفظكم يله بروح اقول لجدك بيفرح
نواف: هههههههههه سلمي عليه
ام نواف: يوصل .. يله مع السلامه
نواف: مع السلامه
.
.
ام نواف , اغلقت الهاتف بفرحه
ام نواف: (تكلم اماني و اروى اللي منسجمين مع التلفزيون وياكلون فصفص) يا بنات (ماسمعوها ) بنااات (التفتوا لها) اخوكم بيرجع نواف بيرجع
اروى: (قامت بفرح وطيحت صحن الفصفص برجولها بالغلط) يمه قولي والله قولي والله بيرجع (نقزت لأمها وباستها)
اماني: الله يلعنك انتي وذا الرجل تقول عامود كهرب (بصراخ) ماتشوفين انتي .. والله مايكنسه الا انتي حتى الشغاله مارح تلمسه وجع (تغير حالها بسرعه الى هدوء ) يمه قلتي بيرجع نواف يالبيه الحمدلله اخيرااا
اروى: مجنونه انتي؟ فيك شي وش الانفصام اللي انتي عايشه فيه الحمدلله والشكر
ام نواف: ايه بيرجع هو وفيصل
اماني: (اول ماسمعت اسم فيصل قامت بسرعه وطلعت)
اروى : (تطالع في اماني) هههههههههههههههههه
ام نواف: وشفيك تضحكين
اروى: (بارتباك) هاه ولا شي بس تذكرت شي يضحك
ام نواف: (قامت) يله بروح اقول لعماتك وجدك

.
.
نواف: (قفل الجوال وكالعاده باسه وناظر بفيصل) يله روح جهز اغراضك عشان يجي بكره واحنا فاضيين
فيصل: (قام والهم على وجهه بدون مايقول شي وطلع)
نواف: (راح للغرفه يجهز اغراضه)
.
.
اما انا وضبت حقائبي , وغلفت لحواتي , ورتبت صندوق جوردن لأحمله فيه , وبقيت جالسه افكر بكيفيه ظهوري لأعمامي وانتزاع حقّ ابي من بين ايديهم , اقنعت نفسي بأن اكون قويه وقاسيه امامهم حتى لا يستغفلوني , وبقيت انظر الى الاوراق التي تثبت بأن كل شيء لي , بقيت افكر , ولم افعل شيء حتى خيّم الظلام
.
.
من جهه اخرى
نواف: (راح لبيت فيصل ودخل عليه فجأه بما أن عنده نسخه من المفتاح وفيصل نفس الشي) السلام عليكم
فيصل: (كان جالس على السرير وحاط يده على راسه ومسرح وشنطة السفر مفتوحه والملابس منتثره ) .........
نواف: (جلس جنبه وحط يده على كتفه) فيصل
فيصل: (فز والتفت له بسرعه) هلاوالله
نواف: (ماحب يوضح له انه ملاحظ تغيره) وشبك باقي ماخلصت
فيصل: (قام بتوتر وملامح وجهه كلها تعب وهم) الحين بخلصهم
نواف: (قام معه يرتب اغراضه بالشنطه وهو يناظر بوجهه المهموم) فيصل
فيصل: (وهو ملتهي بملابسه) هلا
نواف: (كان بخاطره يقوله عن امل بس فيه شي منعه ) خلاص ولاشي
فيصل: (بما انه كان يتوقع أن نواف بيسأله عن اللي مضايقه فسكت) ......
.
.
من جهه بعيده جدا
اروى: ( فتحت الباب بقوه على اخواتها وبنات اعمامها المتجمعين) بنااات
عهود (اخت اماني) : (فزت من مكانها من قوه فتحتها للباب) وجع انشاءالله
هند (بنت عمها سلطان) : (تكلم اروى) ندري ندري تبين تقولين لنا عن نواف وفيصل
اروى: (تناظر هند ) كلي *** داريه الخبر بينتشر بدون ماتعب عمري واقولكم .. بس جيت ادور اماني شفتوها ؟؟
عهود : لا ماشفناها ضفي وجهك وسكري الباب بهدوووووء
اروى: (تناظر هند بتعجب وتأشر على عهود) ياخي وشبها ذي علي شسوييييت لها
هند: ههههههههههههههههههههه
عهود: ياللييييل يابنت امشي ياتدخلين ياتطلعين سرعه نبي نكمل الفيلم
اروى: (طلعت وقفلت الباب بأقوى شي عناد في عهود اللي صوت دعاويها على اروى من ورا الباب توصل للمريخ) هههههههههههههههههههههههه
اروى: (دخلت على عماتها وقالت بمزح وهي تبتسم) ويييييه ياشين سواليفكم
عماتها:هههههههههههههههه
امها: قليله ادب
اروى: يوووه يمه وربي امزح .. المهم شفتو اماني ؟
امها: (بزعل) شفيها بالحديقه انقلعي لها
اروى: اخييييرا (وطلعت بسرعه للحديقه وشافت اماني جالسه على حافه النافوره)
اموونوه يالنذله مت وانا ادورك
اماني: اعوذ بالله وش تبين بعد
اروى: (جلست بجنب اماني) وشفيك ؟ باقي مانسيتي موضوع فيصل خلاص مرت سنييييين الكل نسى الا انتي
اماني : طيب انا نسيته
اروى: بلا استعباط شفي حالتك يوم سمعتي اسمه
اماني: والمطلوب الحين
اروى: المطلوب تنسين انه رفضك
اماني: وجع تقولينها كيذا بوجهي
اروى: هههههههه لاوالله ماقصدي بس اسمعي هو ما رفضك ولا اصلا كان داري عن الموضوع وصح أن الكل شايف انه رفض لك بس المهم هو مادرى يعني ممكن يكون لك فرصه
اماني: لو يموت ما اخذه بعد اللي سواه
اروى: ياخي ماكان يدري
اماني: (بانفعال) بس احنا نحب بعض من يوم واحنا صغار
اروى: يمكن هذا بالنسبه له حب طفوله اما انتي عكس حبيتيه من قلبك .. عالعموم انا بس بغيت اقولك انك ممكن ترجعين تفكرين بموضوع فيصل لان عندك فرصه (وقامت)

.
.
وهكذا مر اليوم , الكل منتظر الغد , الا انا

يُتبع..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 03-07-2014, 05:47 AM
صورة ANoo=)) الرمزية
ANoo=)) ANoo=)) غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


مرحبا كيفك؟
مبدعه وهذا مو جديد عليك
امل : حاسه انها بتكون تقرب لنواف
وهذا اللي ماابيه :( كثير روايات قريته كذا
اماني: وراها قصه اتوقعها جممممميله
ياليت يكون في توضيح لو بسيط يعني لو بالعمر
انتظرك دايما ♡♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 03-07-2014, 06:00 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ANoo=)) مشاهدة المشاركة
مرحبا كيفك؟
مبدعه وهذا مو جديد عليك
امل : حاسه انها بتكون تقرب لنواف
وهذا اللي ماابيه :( كثير روايات قريته كذا
اماني: وراها قصه اتوقعها جممممميله
ياليت يكون في توضيح لو بسيط يعني لو بالعمر
انتظرك دايما ♡♡
مراحب فيك ياهلا ..
بالنسبه لأمل انا متأكده انه رح يجي ببالكم شي واللي بالبارتات الجايه شي بعيد كثير عن توقاعتكم..
ان شاءالله بالجايات رح يكون توضيح لكل شي ..
وشكرا لمرورك ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 04-07-2014, 11:06 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


تابع
.
.
البارت السابع
(عودتي)
لم يكن قلبي مترددا كهذا اليوم , هناك شيء يشدني للوراء , يصرخ بأن لا اذهب , الا انني دست عليه وتقدمت , حتى جسدي يرتعش , وكأنه هو ايضا لايريد مني الذهاب , لا اعلم هل سأندم على ذلك , نظرت الى حقائبي المصطفه عندى الباب, وادرت ظهري لانظر الى منزلي مره اخيره
.
.
من جهه اخرى
..
استيقظ نواف , واستحم ,ولبس ملابسه , واخذ مفاتيحه وخرج , ليذهب الى فيصل
,دخل لمنزل فيصل
نواف: (لقى فيصل بالصاله على الارض ومتكي راسه على الكنب) السلام عليكم
فيصل: (بدون مايناظر فيه) وعليكم السلام
نواف: يله جاهز؟
فيصل: (قام ) لحظة باقي لي كم شغله (راح للغرفه)
نواف: طيب اخلص (قعد يناظر الصاله بطفش ولفت انتباهه دربيل "منظار" ) فيصل وش سالفه ذا الدربيل من فتره شايفه عندك بالصاله
فيصل: .......
نواف: (خذا الدربيل وجربه ومشى للدريشه لا ارادي وناظر وجا على بيت امل اللي قريب مره من بيتهم وماينشاف الا هو على طول بعد عينه لما شاف أن امل مره واضحه بالدربيل استغفر ورماه على الكنب) فيصلوه وشبك ماترد ليش ذا الدربيل عندك
فيصل: (يكلمه من الغرفه) اتركه هذا من زمان شاريه للرحلات
نواف: طيب وشبك مادخلته الشنط هو الوحيد مخليه
فيصل: (بارتباك) نسيت عطني اياه ادخله
نواف: (راح لغرفه فيصل وعطاه الدربيل) خلصت ؟
فيصل : وشبك مستعجل باقي وقت كثير بدري نمشي الحين
نواف: لا عندي مشوار ثاني بعد يله بنتظرك في السياره (وطلع وبعد دقايق لحقه فيصل )
فيصل: (ينادي نواف من السياره) نواااف تعال ساعدني بالشنط
نواف: طيب (نزل يساعده وحمّلوا الشنط في السياره )
في المطار
نواف: فيصل خلك هنا وضبط الوضع لين اجيك مارح اتأخر (وراح بدون مايسمع رد فيصل)
.
.
بقيت جالسه على الحقائب منتظره أن يأتي نواف , فكرت للحظه بأن اترك هذا الامر واعيد كل شيء لمكانه وابقى هنا , ولكن هناك شيء بداخلي يقول بأن الاوان قد فات بالفعل , وقفت عند سماعي للجرس , ذهبت لافتح له
نواف: (بعجله) السلام عليكم .. يله ؟
امل: (قعدت تناظر فيه وواضح الخوف فيها ) .....
نواف: يله بنتأخر
امل: ط .. طيب
نواف: (دخل وخذا الشنط واغراضها وامل باقي مجمده على نفس الوضعيه)
يله امل الاغراض بالسياره
امل: (خذت شنطة يدها وجوالها وطلعت بخوف)
خرجت من ذلك الباب , شعرت بأزعاج زاد من توتري , حتى انني شعرت بأن صوت الهواء بذاته مزعج , لم استطع تحريك قدماي بقيت انظر للسياره امامي , ومشيت بصعوبه اليها , دخلت السياره وركبتاي ترتجف بقوه
نواف: (تفاجئ لما شافها طلعت الشارع بدون عبايه كانت لابسه تنوره قصيره سوداء واصله لنص فخذها وبلوزة تايقر والشنطه والحذيان ازرق غااامق وشعرها الطويل منسدل كانت في قمه النعومه والانوثه )
في نص الطريق
نواف: (لاحظ توترها ورجفتها) امل وشفيك وش الخوف ذا كله
امل: (ناظرته وعيونها مليانه دموع) خلاص رجعني برجع
نواف: من جدك انتي خلاص قربنا للمطار
امل: (نزلت دموعها من عينها وماقالت شي)
نواف: (وقف السياره على جنب) متأكده تبين ارجعك ؟ وتقعدين هناك لين تموتين لحالك ؟
امل: (مسحت دموعها بيدها وهي منزله راسها )
نواف: اوكي ماعندي مشكله برجعك
امل: (بتردد) لا خلاص
نواف: ههههه اوكي (ومشى)
..
وصلوا المطار
نواف: يله وصلنا
امل: (حاولت تفتحها بيدها المرتجفه والبارده بس انزلق المقبض من يدها ورجعت تحاول)
نواف: شكلك مطوله (قرب ومد يده وفتحه لها حس انه زودها لانه كان مره قريب لها وبسرعه بعد عنها وطلع)
نزلوا المطار ومعهم الاغراض بالعربيه
نواف بقي يبحث عن فيصل , وامل وراءه , كان كل من يمرون بجانبه ينظر الى امل , طريقه مشيها ونعومه تصرفاتها تجبر الجميع بالنظر اليها بأعجاب
نواف: (بعد ماشاف فيصل ) تعالي هناك (اشر على فيصل)
امل: (لحقته بصمت)
نواف توتر لما بدأ يقترب الى فيصل لم يكن يعلم كيف يشرح له الموضوع
نواف: فيصل
فيصل: (وهو يناظر امل )
نواف: اسمع هذي امل جارتنا بتروح السعوديه وماتعرف احد بنيويورك وساعدتها وحجزت لها معنا
فيصل: (باقي ماشال عينه عن امل)
نواف: (يكلم امل) هذا ولد عمي فيصل
امل: (ابتسمت ومدت يدها له) اهلين
فيصل: (التفت لنواف وقعدت يسأله عن الحجز وتجاهل امل )
امل: (انصدمت من حركته ونزلت يدها بأحراج)
نواف: (التفت بأمل) بروح اشحن لك الاغراض اللي تبين اشحنها وانتو (امل وفيصل) روحوا للتفتيش وكملوا شغلكم
امل : طيب (خذت العربيه وراحت للتفتيش اللي كان قريب من وقفتهم وقعدت تشيل الشنط بصعوبه وتحطها بالتفتيش ناظرت بفيصل اللي يناظرها ببرود وماساعدها وبعد ماحطتها كلها راحت عشان يفتشونها وخلصت ورجعت لمكان وقفتهم عند فيصل )

..
بقينا ننتظر نداء الطائرة , لكن لماذا لايبعد عينه عني نظراته ليست طبيعيه حتى ذلك العديم الاخلاق
بعد فترة انتظار , اتجهنا للطائره , كان مقعد نواف بجانب النافذه , وفيصل بالمنتصف وانا بجانب فيصل , لم اكن مرتاحه لجلوسي بجانب هذا المختل الا انه فعل شيئا اثبت لي بأنه حقا يكرهني
فيصل: (التفت بامل باستحقار والتفت بنواف ) نواف تعال مكاني
نواف: (بعد مابدل مكانه وجا بجنب امل) امل معليش على حركات فيصل داري مصخها بس عشان ماقلتله من البدايه
امل : (ببرود وبصوت مسموع لفيصل) لاعادي مو مهم
فيصل: (التفت لها لما قالته ورجع يلتفت بالدريشه)
امل : (قامت لدورة المياه)
ذهبت لدورة المياه وارسلت الى ابو صالح رساله بأنني في الطائره الان وعدت الى مقعدي
..
بعد فتره من اقلاع الطائره كان الكل نائم , الا انا وذلك المختل , بقيت افكر باللذي سأفعله عندما اصل الى السعوديه ماذا سأفعل والى اين اذهب , عاد الي خوفي ورجفة يداي , نظرت الى المختل لم يحرك راسه منذ أن اقلعنا بقي ينظر الى النافذه دون أن يحرك رأسه شبراً واحد , اخرجت كمبيوتري المحمول, لأتسلى به ولا افكر باللذي سأفعله الا عند اقتراب هبوطنا , نعم سأتصل بأبو صالح ليخبرني الى اين أذهب , بعد فتره من انسجامي على الكمبيوتر شعرت بأنه ينظر الي ثانيهً حاولت تجاهله ولم استطع
امل: (التفتت بفيصل على اساس انه بيشيل عينه بس ماشالها) وش تبي ؟
فيصل: (رجع يلتفت للدريشه ببرود)
امل: (عصبت ورجعت على اللاب توب )
..
بعد مرور 12 ساعه , اُعلِن قربنا الى جده , استيقظت من نومي , بحثت عن هاتفي في حقيبتي ولم اجده
نواف: (شافها تفضي الشنطه بالارض وتدور بخوف) وشفيك ؟
امل: (وهي تدور باغراضها المنثورة بالارض) جوالي .. جوالي مالقيته
نواف: لحظه .. اهدي شوي شوي يمكن نسيتيه بالبيت من البدايه
امل: لا انا استخد..... (تذكرت انها ارسلت بالحمام) شكلي نسيته بالحمام (وقامت بسرعه للحمام تدوره)
بعد دقائق
نواف: (التفت لأمل اللي كانت شوي وتبكي وحاطه يد على راسها ويد على فمها) لقيتيه ؟
امل: (جلست وحطت يدها على وجهها) لا لا ي ربييي
نواف: خذي جوالي اتصلي به
امل: ماحفظ الرقم
قاطعنا صوت المضيف يخبرنا بربط الاحزمه استعداداً للهبوط , ربطت حزام الامان وانا في حيره من امري ماذا سأفعل الان
هبطت الطائره في مطار جده
نواف: خلاص أن شاءالله بتنحل يله ننزل الحين
امل: .......
فيصل: (التفت لأمل بعد ماكان يناظر بالدريشه طول الوقت) وش رايك تجين معنا وخلاص
امل: (التفتت عليه) ايش
فيصل: يعني توفرين على نفسك الجهد (ورجع يناظر الدريشه)
نواف: أي والله ماعندنا مشكله تعالي معنا لين يحلها ربي
امل: (قعدت تناظر فيصل مستغربه من كلامه)
نواف: (قام ) يله ننزل
اخذنا حقائبنا ونزلنا من الطائره , وذهبنا الى فندق لنستريح الى الغد ثم نذهب الى الرياض
..
لم استطع النوم , كم انا غبيه كيف لي أن انساه بدورة المياه , ذهبت للهاتف في غرفه الفندق . وحاولت أن اتذكر الرقم الا أن جميع المحاولات فشلت
..
في غرفه نواف وفيصل
نواف: الحين وش نسوي مع امل تورطت البنت والمشكله اول مره تجي السعوديه مابتعرف وين ربي حاطها
فيصل: (انسدح بالسرير بتعب وقال ببرود) ناخذها معنا
نواف: ايييش وش نقول لاهلي بيحسبوني تزوجتها ههههههههه
فيصل: عادي قلهم قصتها وعلى طول بيتعاطفون مع قصتها الدراميه
نواف: وش تقصد
فيصل: ماتلاحظ انها تتصنع ؟
نواف: بالعكس ضعيفه وحالتها حاله
فيصل: والله مدري عنها .. بس وش ذا اللبس معها
نواف: انصدمت لما شفتها كذا كنت احسبها بتلبس عبايه بالطايره اذا وصلنا على الاقل بس الظاهر انها متعوده تكون كذا
فيصل: يله أن شاءالله اهلي يتقبلونها بس (وطفى الابجورة ونام)
نواف: من جدك خلاص ناخذها؟
فيصل: ايه
نواف: مع أن اللي يشوف حركاتك معها يقول كارهها كره فرعون
فيصل: خلني انام بس
نواف: ههههههههه وجع
.
.
تمنى يعجبكم البارت حاولت اني اطوله بقد ماقدر ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 17-07-2014, 06:12 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


البارت الثامن
(عائله جديده!)
..
في الصباح استيقظت على صوت الباب , وجدت نفسي قد غفوت بجانب هاتف الفندق , ذهبت لأفتح الباب , كان نواف وفيصل
نواف: (اول مافتحت الباب) صباح ال.... (تفاجأوا من بجامتها كانت لابسه شورت قطني وردي مخطط بأسوت وبلوزة كت بيضاء عليها كلام انقلش اسود)
فيصل: (كان يتحاشا يناظر فيها) امشي بنفطر ونروح للرياض (مشى من عندهم راح للاصنصير ونزل وخلاهم)
امل: (ووجهها كله نوم وشعرها منفوش على وجهها الصغير) هاه ؟ .. لحظه وين
نواف: (يناظر بفصيل باستغراب لما تنرفز فجأه) ايوه بناخذك معنا الرياض .. اذا تبين يعني
امل: عند مين
نواف: عند اهلي وعاد بناتنا هناك كثييير شعب بحاله بتنبسطين معهم لين تشوفين لك حل
امل: لالا عادي برجع نيويورك وخلاص
نواف: ووين ترجعين كله عشان جوالك ضاع .. تعالي معنا احسن لك اذا رحنا وخليناك هنا مارح تعرفين شي
امل: (بحزن) ليتني ماجيت من البدايه اووف
نواف: يله بتجين؟ عشان نلحق نفطر ونروح للمطار
امل: (وواضح بوجها التردد) مدري ي ربيييي
نواف: يله احنا تحت (وابتسم وراح)
..
اغلقت الباب , مالذي ورطت نفسي به , لم يكن يجب أن اتي الى هنا , تنهدت وذهبت لاتجهز ونزلت اليهم
..
نواف: (يأشر لامل لما شافها تدور بالمطعم)
امل: (ابتسمت لنواف ومشت لعنده ولفت نظرها فيصل اول ماشافها التفت لجهه ثانيه وماحرك راسه من بعدها)
اتجهت امل الى نواف, كانت نظرات كل من مرت بجانبهم معلقه بها

.
فيصل: (ضرب الطاوله بعصبيه قبل تجي ) نواف مالبست عبايه ذي .. شوف الناس شلون يناظرون (كانت لابسه فستان قطني ساده لونه موف غاامق وفتحه صدره كبيره واكمامه طويله وواصل لفوق ركبتها بشوي وضيق مبين خصرها الصغير ورسمة جسمها اما شنطتها وحذيانها لونها بني غامق وخلت شعرها الناعم مسدول)
نواف: وش تبيني اسوي يعني مالي حق اقولها تلبس .. وبالنسبه لذولا بيحسبونها اجنبيه
فيصل: (بغى يتكلم وسكت لما شاف امل قربت والتفت لجهه ثانيه بعصبيه)
امل: (جلست على الطاوله وهي متجاهله فيصل وابتسمت لنواف) سلام عليكم
نواف: وعليكم السلام
فيصل: (قام بعصبيه) نواف انا بالسياره (وراح)
..
افطرت مع نواف , بعد أن ذهب فيصل كدت أن انفجر لماذا هو متقلب هكذا يدعيني لاذهب معهم , ثم يغضب عندما يرى وجهي , حقا اكرهه
..
نواف: (بعد ماخلصوا فطور) تأخرنا (وناظر بالساعه)
امل: يله (وقامت معه)
ركبوا السياره , كان فيصل نائم على المقعد الامامي ويده على وجهه
نواف: (يشغل السياره وهو يناظر بفصيل) خل نخلي ذا نايم (ومشى بالسياره)
امل: ههههههههههه ربي فكني من شره
نواف: ههههههههههههه معليش لا تواخذينه على حركاته
فيصل: (صحى بنص الطريق وناظر بنواف وبعد ما استوعب لبس نظارته الشمسيه وقعد يناظر الدريشه بانزعاج من نواف وامل اللي ماسكتوا يسولفون طول الطريق)
..
وصلنا الى المطار ومرت الرحله بشكل طبيعي , حتى اُعلن الهبوط , كدت اموت خوفا كيف لي أن اذهب الى عائله لا اعرفها , كيف وافقت على هذا , توترت كثيرا , ماذا سأقول لهم لماذا اتيت , يبدو انني جننت بقدومي معهم
نواف: (لاحظ خوفها) معليك انا متأكد انك بتنبسطين مع اهلي خصوصا اذا عرفوا انك متورطه
امل: (ناظرت فيه باستغراب كأنه قرا افكارها واكتفت بالابتسام)
هبطت الطائره في مطار الرياض , ونزلنا للمطار , كنت في قمه الخوف وتفاجات بقدوم ابناء اعمامهم لاستقبالهم في المطار , تمنيت أن اموت
..
من جهه اخرى
بندر(يكلم احمد): احمدوه شف مين مع نواف وفيصل
احمد: (بصدمه) بتنجلط جدتي الله ياخذهم شكلها مخرفنه واحد منهم وتزوجها يافضيحتاه (ومشوا احمد وبندر لنواف وفيصل )
بندر: (يكلم نواف وفيصل )هلاوالله تو ما نورت الرياض
نواف وفيصل : (سلموا عليهم) الله يسلمك
احمد: اعترفوا مين المتخرفن فيكم ؟
بندر: أي والله اثاريكم منتو هينين اخر شي توقعته تعرسون بامريكيه يالوسخين
نواف: (حاول يأشر لهم بوجهه بس مافهموا) هه لا .. اااء
فيصل: (ماسك الضحكه ويناظر بوجهه امل اللى قلب الوان)
بندر : بتفضحونا عند جدتي (ويناظر بأحمد) شفت المعمول اللي سوته قسم بالله تنصدم هههههههههههههههههههه ياحليلها
احمد: هههههههههههه وربي تقلب كال اوف ديوتي وتحذفهم بالمعمول
بندر: (يناظر باحمد بطفش) كل ** ترا انت اللي قلبتها سماجه ههههههههههههههههه
نواف: (بتوتر) عيال .. هذي ااء هذي امل سعوديه
احمد : العب على غيرنا بس قال سعوديه قال ههههههههههههه
بندر : (سكت لما شاف نواف جدي)
احمد: (ناظر فيهم باستغراب لما الكل سكت) وشبكم انتو
بندر: (وجهه حمر ) هلا .. ا.. امل
احمد: هههههههههههههههههه تستهبل انت
بندر : (بهمس) كل **
امل: ا .. اهلين فيك
احمد: (طلعت عيونه وسكت معد قال شي من بعدها ولا حتى ناظر فيها من الاحراج)
فيصل: (راح لبندر ومشى معه قبل الباقين وبعد دقائق لحقوهم بصمت)
في السياره
فيصل: (يكلم احمد لما شافه منحرج) كيفك احمدوه وحشتني (ماسك الضحك على شكل احمد) معد لك حس شاركنا
احمد: (يناظر بفيصل من مرايه السياره الاماميه بحقد)
نواف: (قاعد يقول سالفة امل لبندر بهمس ) فهمت ؟ يعني ابيك توقف معي هناك لاني داري بيفهمون غلط
بندر: (بهمس) ايوه خلاص اعتمد علي (بصوت منخفض) بس انت متأكد انها سعوديه ؟
نواف: (بهمس) ايه ايه متأكد (التفت بفيصل اللي بالمقعد الامامي هو واحمد) فيصل حتى انت ابيك تفهمهم معي
فيصل: مالي شغل انا طلعني من الموضوع
نواف: ولا كنها فكرتك انها تجي معنا
فيصل: (قعد ع الجوال ببرود وماقال شي)
..
وصلوا الى منزلهم , كان منزلا كبير جدا حتى أن وصفه بكلمه قصر , يعتبر قليلا
ومافهمته من نواف أن جميع اعمامه يسكنون في منزل واحد ,
نزلوا من السياره , ونزلت خلفهم وقد زادت نبضات قلبي من الخوف , شدت انتباهي رجفة فيصل , لقد كان وجهه يتصبب عرقاً , وفي اخر لحظه ذهب بخطوات سريعه , واختفى في الحديقه , لا اعلم اين ذهب ,
فتح احد ابناء اعمامه الباب الكبير بوسط الحديقه الضخمه , ودخلنا للمنزل كان هناك كثير من الناس , لم استطع استيعاب بأن هناك عائله ضخمه كهذه , لقد كانوا سعيدون جدا , الى أن رأوني , عم الصمت بالمكان ونظراتهم متجهه حولي بصدمه على وجوههم , كان هناك امرأه عجوز وقفت على عكازها عندما رأتني واتجهت الى نواف الواقف بجانبي , كاد قلبي أن يتوقف
نواف: (لما شاف جدته جايه له) يمه اسمعيني
جدته: (بغضب ) سويتها يانواف
نواف: (مسك كتفها ) يمه هذي ...
جدته: (قاطعته بصراخ) انقلع لا اشوفك قدامي
نواف: (ناظر ببندر اللي قال انه بيساعده لقاه ساكت ومنزل راسه لما شاف جدته تصارخ ودور فيصل مالقاه موجود) هذي مو زوجتي ما بيني وبينها شي
الجده : (ناظرت بأمل ) اجل مين هي
نواف : هذي سعوديه تورطت وساعدتها (ناظر بزوجات اعمامه وامه المنصدمين)انتو مو معطيني فرصه افهمكم (دخل جده واعمامه وعيالهم لما سمعوا صراخ الجده وكلهم توجهت عينهم لامل وفهموا غلط طبعا)
الجد: (صرخ) نواف
نواف: (قعد يناظر بالكل اللي محد فيهم فهم )
بندر: (بخوف) يا جدي الله يهديك اسمعوا الموضوع نواف وفيصل ساعدوها وجابوها مافيه أي شي بينهم
نواف: (بتعب) البنت سعوديه واسمها امل
الجد: ساعدتوها بأيش
نواف: ماتعرف احد بالسعوديه ومضيعه جوالها بالطياره وجبناها معنا لانها اول مره تجي السعوديه (مشى وجلس على الكنب بتعب وناظر فيهم) فهمتو الحين ؟
بندر: خلاص يله ارجعو زي قبل شوي تكلمو واضحكو وذا وتراكم ما سلمتوا على الضيوف

عمته فاطمه : (تقدمت عند امل) هلا بك يابنتي خوفتينا نحسبك خذيتي عيالنا
امل: (ابتسمت بخوف)
عمته فاطمه : وشبك مابستي راسي ويدي
امل: (ببراءة راحت تبوس راسها ويدها)
الكل : ههههههههههههههههههههههه
عمته فاطمه: واضح انك اول مره تجين هههههههههههه
امل: (باستغراب) ا .. ا ايش فيه
عمته فاطمه: هنا ماتبوسين راس أي واحد ي بنتي
امل : اهاا (وضحكت باحراج)
تغير الجو فجأه وعاد الجميع الى بهجتهم , وتعرفت على زوجات اعمامه , باستثناء واحده منهن كانت جالسه بحزن وتنظر في الفتيان وكأنها تبحث عن شخص ما
عمته حليمه: انا حليمه ام هذاك (وقاعده تأشر على العيال ) وبعد عندي بنات كثير فوق
.
.
عند العيال
نواف: (كان يناظر ب امل من بعيد وماشال عينه عنها)
عبدالله : (يكلم نواف) ياخي قسم بالله طيحت قلوبنا بذي اللي جايبها
نواف: ههههههههههههههههههه الا انا اللي طاح قلبي ما شفتو كيف كنتو تناظروني الله لايعيدها بس حسيت نفسي ارهابي
عبدالله: هههههههههههههههه
سعود : (دخل عرض) هلااا بفيفي عبده والله منت هين رحت شهرين ورجعت بمزه
نواف: (رجع يناظر امل) يالليل ذا الفيفي عبده كل ** تأدب ولا قسم بالله انشب لك ومابتتزوج عهود الا وقد ادبتك
سعود: (بأحراج) هههههههههههههه افاااا يالنسيب
نواف: ههههههههههههههههههههه شوف وجهك استغفرالله كل ذا احراج
سعود: بتاكل ** ولا كيف
نواف: والله؟ اجل طيب اوريك بقول لعهود عن كل فضايحك واخليها تبطل
سعود: يا للييييل اعوذ بالله (وقام من جنبه وراح بجنب عبدالله)
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالوهاب: عيال بالله شوفو كيف عماتي يفهمونها عن حياتهم الاسطوريه وتاريخهم شوفو وجهها موب فاهمه شي
نواف + عبدالله :ههههههههههههههههههههههه
نواف: (وهو قايم يبي يروح لجهه امل وعماته) بروح اقولهم يخفون عليها شوي
عبدالله: (سحب نواف وجلسه) ي خي خلهم يتعرفون عليها معليك مابيجيها شي وترا قطعتها بعيونك
نواف: هههههه ضف وجهك بس (ناظر حواليه ماشاف فيصل قام بسرعه يدوره بالحديقه)
بندر: (جا من برا يكلم عبدالله وسعود) وين نواف وفيصل
عبدالله: برا يمكن بالحديقه
بندر: يله امشوا لبيت الشعر (وطلعو العيال)
..
من جهه اخرى
..
هند : بناات مين تجي معي ابي اشوف نواف وفيصل
احلام: انا انا يله (قامو)
اماني: (بتردد) بنات لحظه بجي معكم
هند: (وهي تناظر من اعلى الدرج) وشبهم ذولي ساعه عشان يدخلون
احلام: من جد وش ذا زفه ماصارت
اماني: (وهي ضامه يدينها لبعض ومقربتها لقلبها اللي شوي ويطلع كانت تدور بعيونها الوجه اللي في كل لحظه تشتاق لشوفته)
هند: شفوهم شفوهم دخلو نواف و........
احلام: (شهقت لما شافت معهم بنت)
هند: (ركضت بسرعه عشان تقول للبنات ولحقتها احلام وتركوا اماني جالسه بالدرج)
اماني: (ماكانت ملاحظه أن البنات راحوا ماكان ببالها الا انها تشوفه وفي الاخير ماشافته دخل معهم حست انه خذلها للمره الثانيه)
..
عند البنات
.
.

هند واحلام : (دخلوا على البنات يركضون) بنااااااات
اثير: بسم الله وشبكم
احلام : نواف جاب معه بنت
هند : امريكيه شكله متزوجها
البنات: ايييييييش (ركضو بسرعه يناظرون من الدرج وشافوا اللي صار كله ولما شافوا العيال طلعوا نزلوا بسرعه )
الجد: (لما شافهم يركضون صرخ عليهم) بنت
البنات: (مشوا بشويش عشان جدهم )
اروى: (جلست جنب امل) سلام عليكم اسمك امل صح
امل: (تناظر فيهم بصدمه من كثرهم) ايه انا امل
ريم: (واقفه بدون اهتمام) طيب ردي السلام
خيريه: (اشرت لامل بيدها بمعنى انها تطنش ريم)
امل: (استغربت اسلوبها وطنشتها وجلست تسولف مع البنات)
ريم: (راحت وخلتهم جلست بجنب عماتها)
اروى : انا اروى اخت نواف
عهود: وانا بعد اسمي عهود
اماني:وانا اماني
شهد: وانا شهد
بدور: وانا بعد اسمي بدور
امل: واو مدري شلون احفظ اسمائكم
هند : وانا اخت فيصل اسمي هند
اثير: وانا اسمي اثير اخت فيصل بعد
امل: تشرفنا
احلام : تعالي نروح المجلس نفهمك شجره العائله
امل: ههههههههههه اوكي (لمحت نواف في الحديقه من الدريشه المطله على الحديقه ) لحظة شوي بكلم نواف واجي (وراحت بسرعه لبرا)
ريم: (كانت بجنب امها وتسمع لسوالف عماتها ولاحظت ريم وهي رايحه لنواف ودقت امها ونادتها بهمس) يمه .. يمممه
نوره(ام ريم) : هلا وش تبين
ريم: شفي امل لاحقه نواف بالحديقه شكل بينهم شي من جد
نوره: لا معليك مستحيل بينهم شي ومارح ياخذ الا انتي ارتاحي
ريم: يوووه يمه بالله يشوف ذي وهي لابسه كذا وبيرجع يطالع فيني اكيد بتسرقه بنت الليل ذي
نوره: أي والله صادقه شكلها تبي تسرقه يوم شافت العز اللي احنا فيه .. لحظه انا اوريك
ريم: (ابتسمت لامها )
نوره: (جلست جنب الجده ) يمه
الجده: هلا
نوره: والله مدري شلون اقولك الموضوع
الجده: تكلمي وش بغيتي مالي حيل ي بنتي
نوره: شفي شلون البنت اللي جايبينها تطلع عليهم كاشفه ولو لبسها مستر ماعليه بس لبسها مفصخ قدام العيال
الجده: البنت متربيه عند الغرب
نوره: ايه داريه بس شفي شلون طلعت مع نواف للحديقه لحالهم وتعرفين الشيطان ما مات
الجده: وش قاعده تقولين انتي .. هي معه الحين ؟
نوره: أي والله هذا اللي شفته
الجده: (بعصبيه) استغفرالله العظيم (قامت وطلعت)
نوره: (ابتسمت لبنتها من بعيد)

من جهه اخرى
امل: (تنادي نواف من بعيد) نواااف
نواف: (التفت لها وقرب لها) هلا هلا وشفيك عسى ماشر
امل: لا بس بغيت اعتذر لك على اللي صار مع اهلك الموضوع كله انقلب على راسك
نواف: لا عادي ي بنت الحلال انحلت المشكله الحمدلله
امل: والله مره اسفه ماقدرت اتكلم
نواف: ما الومك كانو يخوفون صراحه هههههههههه
امل: هههههههههه طيب ابي اجيب جوردن من السياره حبسته بالصندوق اكيد طفش الحين
نواف: اوكي بجيبه لك مع اني ما انصحك تطلعينه قدامهم
امل: ليه
الجده: (قطعت عليهم وارهم) انتو هناااا
نواف: هلا يمه
الجده: ماتخاف ربك انت قاعد معها لحالكم هنا
نواف: يمه وشفيك البنت تبي تكلمني بموضوع بس مافيه شي
الجده: تبون تتكلمون تكلموا داخل بيننا مو كذا لحالكم هذي خلوه فاهمين
نواف: أن شاءالله يمه
الجده: (قربت لأمل لما شافتها ساكته) فاهمين ؟
امل: ايه ف .. ف اهمه
الجده: يله امشي معاي ندخل هنا مافيه الا رجاجيل
امل: (مشت ورا الجده)
نواف: (مسك كتف امل بهدوء عشان ما تشوفه جدته وقال بهمس) معليش لاتزعلين منها
امل: (هزت براسها وابتسمت وكملت طريقها)
نواف: (رجع يدور فيصل)

.
.
في بيت الشعر
بندر: (كان يتابع فيلم وياكل شيبس التفت وراه لما سمع احد دخل شاف عبدالله وسعود) بس انتو وين الباقين
سعود: (جلس جنب بندر وسحب منه الشيبس وياكل ببرود) ماقلتلنا نناديهم
بندر: من جدكم !!!!
عبدالله: وش قصة الفيلم
بندر: (قام بعصبيه وطلع يدور العيال )
.
.
من جهه اخرى
نواف: (يدور بالحديقه وهو يتصل على جوال فيصل) وشبه ذا مايرد (سمع صوت نغمة جواله وبسرعه حاول يلحق الصوت ولقاه انصدم من حالته كان جالس على الارض بتعب ووجهه شاحب ومعرق) فيصل .. فيصل
فيصل: (اول ماشاف فيصل عدل جلسته ولا كأن فيه شي ابتسم) هلا نواف
نواف: (بصدمه من تغير حاله) فيك شي؟
فيصل: لا مافيني شي .. وشفي وجهك كذا هههههههه
نواف: (حاول انه يسايره) ههههههههههههه وشبك اختفيت يا خي
فيصل: بس قلت اشم هواء شوي تعبت من الطايره
نواف: اهاا .. طيب مابتجي معي نسلم على اخواتنا وانت سلم على عمتي تلاقيها قلقانه الحين
فيصل: طيب
بندر: (وهو جاي من بعيد) اخيييرا ي شيخ م بغيت الاقيكم
فيصل : ( التفت ببندر) هلا وش تبي
بندر: تعالوا بيت الشعر مافيه الا عبدالله وسعود
نواف: بنروح نسلم ع الاهل ونلحقكم
بندر: لاتتأخرون تكفون لاتخلوني مع ذا الاثنين هبلوا بي
نواف+فيصل: ههههههههههههه


..
عند البنات
احلام: شفي احنا معنا اربع اعمام اوكي ابو فيصل مات الله يرحمه من زمان متزوج عمتي صالحه وعنده فيصل واثير وهند .. وعمي الثاني ابو نواف متزوج عمتي عايشه عنده نواف والخمس المهبل ذولي وعمي الثالث ابوي متزوج فاطمه اللي مسخرتك تحت عنده انا وخيريه وهنادي وسميره وروان وامجاد واحمد وريان وسعود وعمي الرابع متزوج عمتي نوره عندهم ريم وبندر وعبدالله وعبدالوهاب فهمتي؟؟؟
امل : ايه ايه .. بس وين اختك اللي اسمها سميره ؟
احلام: متزوجه عند زوجها
امل: اهااا .. طيب واللي اسمها امجاد ؟
احلام: مدري عنها يوه من جد وينها ذي
امل: هههههههههههه اهم شي توك تلاحظين
بدور: (تكتب طلباتهم من السوبر ماركت) اووف بنات يله اخلصو وش بعد تبون
هنادي: خلاص انتي فليتيها شوفي الورقه كيف معبيتها وجه وقفا
اثير: ههههههههههههههههههههههههه صدقت وش ذا
بدور: (تكلم امل) امول وش تبين من السوبر ماركت
امل: خلاص اللي قالوها البنات تكفي احسها كثير بعد
اثير وهنادي : هههههههههههههههههههههههههههه (التفتوا لبدور) احسن فيك عطتك بوجهك
بدور: طاعون انتي وياها
اروى: ايوه امل سولفي وين ولدتي يعني شلون ماجيتي السعوديه ابد
امل: ولدت بلندن وقعدت تقريبا 12 سنه بعدين نقلت لنيويورك وعشت هناك
اروى: ي لبييه الله يرزقني بس
خيريه: طيب شلون قابلتي نواف وفيصل
امل : انا اسكن بجنبهم وما كنت اطلع كثير فقلت لنواف يجيب لي اغراض وجابها لي وبعد فتره قلتله اني برجع السعوديه وحجز لي ولما ضيعت جوالي جيت معهم لاني ماعرف احد
خيريه: شكل نواف تخرفن ههههههههههههههههههههه
امل: وش تخرفن احس كثرت ذا الكلمه اليوم ترجمي لي بالله
عهود: اللي يخق ورا البنت ويسمع كلامها ومفهي يسمونه تخرفن يعني خروف
روان: هههههههههههههههههههههه اهم شي الوصف حقك
عهود: الا اكيد انها فهمت (التفتت لامل ) فهمتي؟
امل: ايه ايه يعني اللي مره معجب بالبنت ويمشي وراها هذا خروف هههههههههههههههه
عهود: ههههههههههههههههههههه ايييوه بالضبط
امل: والله ي زين الخرفان اجل
عهود: هههههههههههههههههههههههه أي والله الله يرزقني بخروف
شهد: (دخلت عليهم) بنااات نواف يبي يسلم علينا يله ينتظرنا برا
بدور : (قامت بحماس) ي لبيه يله بنات (وقاموا وراها عهود واروى واماني وشهد)
..
عند نواف
نواف: (شاف بدور طلعت له اول وحده) هلا ببدور هلا بالقمر
بدور: (وقفت وحطت اصبعها على شفايفها وتغمض وتفتح بسرعه)
نواف: لا تكفين مو لايق السحى
بدور: (راحت عنده وضربته على كتفه وضمته) ههههههههههه
نواف: هههههههههه (دخلت عهود والبقيه) هلا والله
عهود: ايش الحركات اللي مسويها (وتغمز له)
نواف: ايش سويت ؟
عهود: اموله
نواف: كلي ** ههههههههههه
عهود: هههههههههههههه (وسلمت عليه)
نواف: (سلم على اخواته ولاحظ أن اماني هاديه على غير عادتها ) مين مزعل امونتي (ضرب اروى على راسها) اكيد ذي
اروى: (مسكت راسها بصدمه) نذلل وربي مو انا
نواف: هههههههههه طيب طيب (يكلم اماني) امون وشفيك جد
اماني: (ابتسمت له) مافيني شي
نواف: (مسك وجهها بيدينه) احلفي طيب ؟
اماني: وشفيك وربي م فيني شي
شهد: ي خي خلاص قالت لك مافيها شي وش ذا غصب هو
نواف: (يكلم شهد) انقلعي انتي مالك شغل
شهد: يمه طيب
نواف: هههههههههههههههه
اروى: نواف فيصل وينه م شفناه (وناظرت ب اماني وابتسمت اللي فزت لما سمعت اروى)
نواف: راح يسلم على عمتي واعمامي والاهل كلهم بعدين بيجي يسلم على اخواته عطوهم خبر
اروى: اهاا طيب
نواف: يله بروح توصون بشي ؟
عهود: سلامتك
نواف: (يكلم عهود) تعالي شوي ابيك بموضوع (وسحب يدها وراحو بعيد شوي عن البنات)
عهود: بسم الله ايش فيه سعود صار له شي؟
نواف: ههههههههههههههه اووخس اووخس
عهود: (حست على نفسها نزلت راسها بأحراج)
نواف: هههههههههههههه لا يا شيخه
عهود: نواف بلا سماجه بتتكلم ولا اروح
نواف: ههههه طيب اسمعي ابيك تنتبهين لأمل
عهود: (ناظرت فيه) الا انت اللي اوخس اوخس
نواف: ماقصدي شي بس جدتي تعاملها بطريقه مو متعوده عليها البنت وتعرفين هي اول مره تجي وماتعرف عاداتنا وتقاليدنا ابيك تكونين معها دايم عشان محد يضايقها وكذا
عهود: (تغمز له) اهاااااا
نواف: عهودوه من جدي اتكلم
عهود: ههههههههه طيب ولا يهمك ترا مره انبسطنا معها ونعاملها كنها وحده منا وبسرعه اندمجت معنا
نواف: زين .. اسمعي ابيك بعد ماتدخلين انتي والبنات تنادينها لي ابي اكلمها شوي بس لايدرون البنات بيفضحوني
عهود: ياسلام .. ترا رجعتوا السعوديه منتو بنيويورك
نواف: ياربي لايروح فكرك بعيد بكلمها بموضوع عادي
عهود: اوكي
نواف: (اشر لأخواته من بعيد) يله بنات بروح (يكلم عهود) مثل ماوصيتك انتي
البنات: الله معك
..
عند فيصل
فيصل: (قرب للباب الرئيسي ودق الباب بتردد)
عمته عايشه: هلا مين
فيصل: ع .. عمه انا ف.. ف فيصل
عمته عايشه: (بفرح) هلا هلاوالله (فتحت له الباب) كيفك يا ولدي من زمان ماشفناك قطعت قلب امك (وسلمت عليه) تعال تعال لامك
فيصل: (مشى معها بصمت شاف عماته وقفوا يبون يسلمون عليه بس لمح امه جالسه بالمجلس راح لها بسرعه ونسى عن عماته وقف عند باب المجلس يناظر فيها من بعيد ودمعت عينه)
صالحه(ام فيصل) : (اول ماشافته وقفت ونزلت دموعها على طول)
فيصل: (ابتسم من بين دموعه ومشى عندها وخطواته تتسارع كل ماقرب منها ضمها بقوه وسلم على راسها وخدودها ويدها ورجع يضمها وبكى بصوت عالي كأنه طفل دخلوا عماته والكل بكى لما شافوهم وطلعوا وسكروا الباب عليهم)
صالحه: طولت علي يافيصل طولت
فيصل: مارح اروح مره ثانيه بقعد معك طول حياتي (وباس يدها وابتسم لها)
صالحه: (مسحت بيدها على راسه) كيفك ياولدي عطني اخبارك من زمان ما.. (رجعت تبكي)
فيصل: (مسح دموعها ) خلاص يمه خلاص انا قاعد لك هنا بتملين مني بعد
صالحه: ماعاش من يمل منك
الجد: (فتح الباب عليهم بقوه) هلا بفيصل هلاا
فيصل: (وقف وهو مبتسم وسلم عليه وعلى اعمامه وعلى عيالهم وجلسوا بالمجلس وبعد فتره من السوالف قام فيصل) عن اذنكم بروح اسلم على اخواتي
سعود: فيصل .. فيصل
فيصل : هاه وش تبي بسرعه اخلص بروح
سعود: احنا بنسبقك لبيت الشعر الحقنا
فيصل: طيب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 17-07-2014, 06:14 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


تابع
.
.
فيصل: طيب (طلع ولقى امل ونواف عند باب الضيافه اللي فيها البنات )
امل: (تكلم نواف): هههههههههههههه لاوربي عادي
نواف: (وبيده صندوق جوردن) خذي
فيصل: (بعصبيه وبصوت عالي) امل
امل: (فزت) بسم الله وش فيه
فيصل: ادخلي داخل
امل: نعم؟
فيصل: (بصراخ) اقولك ادخلي عند البنات
نواف: فيصل
فيصل: (يكلم نواف) كل ** انت (التفت لأمل وقرب عند وجهها وعيونه كلها شرار) ماتفهمين انتي؟
امل: (عيونها كلها دموع لما شافته يصرخ عليها كذا)
نواف: (بعصبيه)وشفيك انت
فيصل: (التفت لنواف) انت مالك شغل حسابي معك بعدين (رجع يلتفت لامل لقاها تبكي انصدم وسكت وهدأ فجأه ونزل يده اللي كانت مرفوعه من عصبيته)
امل: (مشت بسرعه ودخلت الضيافه )
فيصل: (قعد ساكت وماتحرك)
نواف: انت وشفيك على البنت
فيصل: (ناظر بنواف بعصبيه ومشى وخلاه دخل الضيافه شاف امل مادخلت مجلس البنات كانت عند المغاسل اللي بجنب المجلس تمسح دموعها وتغسل وجهها تنحنح وناظر لها بغضب )
امل: (اول ماشافته دخلت بسرعه المجلس ونست المويه مفتوحه من الخوف)
فيصل: (ابتسم لما شافها خافت لذي الدرجه وراح للمغسله وقفل المويه وراح لباب المجلس ونادا ) اثير .. هند
اثير: (شهقت بفرحه) فيصل (تنادي هند) هندووه قومي فيصل ينادي (وراحوا بسرعه لعنده)
اماني : (فزت كالعاده في كل مره تسمع اسمه قعدت تناظر هند واثير لين طلعوا)
اثير: ياهلا وغلا
فيصل: (ابتسم لها) هلا فيك (سلم عليها)
هند: فصووول اخيراا (ضمته بفرح)
فيصل: هههههههههه
اثير: وجع ورا ماتركدين انتي
هند: وش دخلك فيني اوف (ورجعت تضمه عشان تقهر اثير)
اثير: الحمدلله والشكر
فيصل: خلاص انتي وياها ماتبطلون ذا المخانق اربع وعشرين ساعه
هند: مدري عنها
اثير: كلي *** انتي الل..
فيصل: (بعصبيه) بنت قلنا خلاص بزران انتو
اثير وهند : ............
فيصل: (وهو باقي معصب) يله بروح تبون شي ؟
اثير وهند: سلامتك
فيصل: (طلع من عندهم )
هند: شفتي وش سويتي انتي السبب
اثير : اقول ضفي وجهك لا اصكك بكف الحين (ومشت بعصبيه ودخلت المجلس وراحت هند للمغاسل وعدلت شكلها بالمرايه بعدين دخلت )
..
من جهه اخرى
فيصل: (دخل بيت الشعر ) سلام عليكم
الشباب ماعدا نواف: وعليكم السلام
فيصل: مافيه الا انتو؟ وين احمد وريان ؟؟
عبدالوهاب: طلعو يجيبون ذبايح للغداء
فيصل: اهاا (الفت بنواف لقاه معصب ويناظر بالتلفزيون راح جلس جنبه بهدوء)
بندر: (يكلم عبدالله) اعوذ بالله وشفيهم ذولا
عبدالله: ههههههههه مدري عنهم الله لايبلانا بس (يكلم نواف وفيصل) هيييي انت وياه وشفيكم هههههه
فيصل: مافيه شي نتابع التلفزيون
عبدالله: اهااا ماشاءالله .. طيب وش ذا الكلب اللي بجنبكم
فيصل: حق امل
بندر: اووخس ذا لها .. ماشاءالله واحنا بناتنا يخافون من ظلهم
عبدالوهاب : عيال الساعه 12 ونص وماقد رجعوا المهبل من البدايه حاس انهم مابيعرفون يتصرفون جدي بيسوي لنا سالفه الحين
سعود: اتصل عليهم
عبدالوهاب: ماعندي رصيد
سعود: هههههه من متى عندك اصلا (خذا جواله من جيبه واتصل عليهم )
..
عند البنات
عهود: (تكلم امل) امول وشبك مو على بعضك من يوم مارجعتي من عند نواف .. قالك شي ضايقك بشي ؟
امل: (بابتسامه) لا
عهود: اجل وشفيك
امل : (رفعت كتفها ) مافيني شي
عهود: والله مدري عنك
امل: (ابتسمت لها)
احلام: (دخلت عليهم متضايقه وحطت يدها على راسها وقالت بصوت هادي) بناااات
هنادي : (شهقت بقوه ووقفت وحطت يدها على صدرها) وشفيه وشفيه ابوي فيه شي
احلام: (ناظرت هنادي بخوف) بسم الله وشبك انتي
هنادي: مدري عنك وشفييييه
احلام: مافيه شي مافيه شي
هنادي: (جلست بخوف وحطت يدها على راسها) يلعن شكلك خوفتيني
اثير: وشبك انتي وش ذا الاكشن
هنادي: الزق ذي ماتسوي ذا الحركه الا اذا احد مات خرعتني
البنات: ههههههههههههههههههههههه
احلام: يمه بغت تاخذ عقلي
شهد: وشبك يا احلام وش كنتي تبين
احلام: عماتي يقولون يله نروح نطبخ الغداء
اروى: اووووف ي لليل مالي خلللللق
احلام: (تكلم اروى) حتى انا تعبانه مافيني حيل مانمت من امس مع التبن عهود هي السبب
عهود: شف الكلبه انتي اللي جايبه الفكره مالي شغل اذا انتي خوافه ليش تختارين فيلم رعب تستاهلين
امجاد: (دخلت من ورا احلام ومعها سكين وبيدها الثانيه بصله) وجع انتي وياها مخليني بالمطبخ لحالي (ناظرت بأمل) اوه اهلين ماسلمت عليك
امل: (ابتسمت وقامت تسلم عليها)
امجاد: (بعد ماسلمت على امل ) يله قوموا انتي وياها قدامي يله
اثير: (بعدت يد امجاد اللي كانت عند وجهها) وجع انقلعي عن خشمي انتي وذا البصله
امجاد: ههههههههههههههههه وربي ماشفتك (مشت وهي طالعه) يله كلكم ولا بقول لجدتي تجي تقومكم (قاموا البنات وراها بطفش)
..
عند الشباب
سعود: (يكلم الجوال) اوكي اوكي يله مع السلامه (التفت للعيال) يله شوي ويوصلون خل نساعدهم جابو خمس ذبايح
عبدالوهاب: ماقد سلخوها ؟
سعود: الا اكيد مستحيل يجيبونها حيه
عبدالله: طيب ماتحسوون أن خمس ذبايح كثير مره
سعود: على الغداء وحده والاربع الباقي بالعزيمه بالليل
عبدالله: ايييه صح فيه عزيمه الله يعين قسم بالله مالي خلللق
نواف: (قام وخذا صندوق جوردن وطلع)
بندر: وشبه ذا
..
من جهه اخرى
احلام: اووووف اكره المطبببببخ احس اني عايشه فيه اربع وعشرين ساعه نطبخ
شهد: اسكتي بس .. في كل مره نطبخ تصجينا بذا الموال (راحت لأمجاد) امجاد وش بقي نسوي
امجاد: باقي تقطيع السلطات .. وخضار الادام وباقي الحلويات
روان: انا بسوي الحلى ووحده منكم تسوي حلى ثاني
خيريه: اوكي انا بسوي حلى ثاني
اماني: (راحت بهدوء للثلاجه وطلعت خضار وجلست على الطاوله تقطع)
شهد: (اخذت سكينه ثانيه وجلست جنب اماني تساعدها)
امجاد: بناات وحده منكم تنتبه للقدر الثاني بتحترق الكشنه
بدور: (راحت بسرعه للقدر) هذا حق ايش
امجاد: للأدام
اروى: وانا الحين وش اسوي
عهود: اروى تعالي معي نقطع خضار الادام
احلام: يييييس الحمدلله مافيه شي اسويه صح
امجاد: روحي سوي عصير الفواكه
احلام: اوووف
اروى: (تكلم امل) طبعا اكيد انك مستغربه ليش البيت مليان خدامات واحنا اللي نطبخ
امل: أي والله المفروض فيه طباخه
اروى: عندنا رجاجيل مايحبون اكل الطباخات يتقرفون منهم لازم احنا اللي نكرف مالت بس
امل: (جابت سكينه وجلست تساعدهم بالتقطيع) ههههههههههه بس ماشاءالله انتو كثير بتخلصون بسرعه
اروى : الله يعين التعب تعب
عهود: امول
امل: هلا
عهود: وش ذا التقطيع ههههههههههههههههه صاير كنه قلوب مو مربعات
امل: هههههههههههههههههههه معليش ماعرف
احلام: (قربت لامل لما سمعتها) ي حظظظظك شكل ماعمرك دخلتي المطبخ حتى مالت علينا بس
امل: ههههههههههههه حاولت اكثر من مره بس يطلع طبخي خايس
عهود: وش تطبخين ؟ كبسه ولا ايش
امل: لا ماعمري طبخت كبسه ولا جربتها الا مره وحده طبخها ابوي وماعرف
اروى: يا لبيه ابوك يجنن
امل: (بابتسامه) ايه الله يرحمه
اروى: معليش اسفه
امل: لا عادي
عهود: (تبي تصرف الموضوع) معليك انا بعلمك شلون تطبخين الكبسه ومليون طبخه غيرها
امل:هههه اوكي
الخدامه: مدام عهود .. بابا نواف يبغى انتي
عهود: طيب (قامت غسلت يدها وراحت له)
نواف: بسرعه تعالي
عهود: هلا
نواف: وين امل
عهود: بالمطبخ
نواف: طيب ناديها لي بسرعه
عهود: وش ذا اللي معك
نواف: ذا حقها ابي اعطيها ناديها
عهود: طيب (وراحت تبي تدخل ووقفت بنص الطريق ورجعت له) لحظه لحظة انت وش قلتلها المره الماضيه رجعت لنا متضايقه
نواف: ماقلت لها شي هذا النذل ف... روحي روحي ناديها بس
عهود: (راحت تناديها وبعد دقايق جت امل)
امل: هلا نواف
نواف: جبت جوردن
امل: (ابتسمت وخذت الصندوق) شكرا (قعدت تناظر جوردن من فتحه الصندوق)
نواف: امل
امل : هلا (التفتت له)
نواف: زعلتي؟ قصدي من فيصل؟
امل: لا لا عادي والله
نواف: (ابتسم) اوكي يله بروح قولي للبنات اننا بنجيب الذبايح الحين
امل: طيب
نواف: (طلع من عندها)
اخرجت جوردن من الصندوق , شعرت وكأنني لم اراه منذ سنين , لعبت معه قليلا , يبدو انه جائع
امل: (دخلت على البنات في المطبخ وبيدها جوردن) بنات وين شناطي واغراضي اللي جبتها ؟ (رجعت خطوره لوراء لما سمعت البنات كلهم صرخو) وشفيييه
اثير: لااا اطلعي لاتدخلينه وش ذااااا
روان: (دخلت ورا الباب وتحاول تقفله) امل تكفين لاتدخلينه
امل: بسم الله عليكم وشفيكم عادي ترا مايسوي شي والله
روان: لالالا تكفين
امل: طيب وين الشنط
عهود: (وهي ماسكه بلوزة اروى من الخوف) اسألي عماتي هم شالوها
امل: هههههههه طيب خلاص (وطلعت)
..
في الصاله
امل: (دخلت على عماتهم) السلام عليكم
فاطمه: وعليكم السلام( التفتت لها وشافت جوردن وصرخت وقامت)
امل: بسم الله
نورة: وش ذا وش جايبه معك انتي طلعيه برا البيت وش القذاره ذي
امل: (مع انها تأثرت من اسلوب نوره بس ابتسمت) هذا اليف ونظيف مارح يوسخ بأي مكان مدرب معليك .. بس ابي اسأل وين شنطي واغراضي
عايشه: شفيها بالدور الرابع حطيناها بجناحك لحظه بخلي الخدامه توصلك
امل: اوكي تسلمين (وراحت مع الخدامه لجناحها)
صالحه: (تكلم عايشه) : ليش حطيتوها بالدور الرابع واحنا مخصصينه اجنحه للعيال اذا تزوجوا
عايشه: الدور الرابع فاضي مافيه احد تعرفين محد تزوج الا فيصل وانا بغيتها تكون فوق لان البيت كله عيال اذا حطيتها بالضيافه كل شوي بتقابلهم وهي ماتعرف تقاليدنا ولا عاداتنا
صالحه: أي والله من ذي الناحيه صدقتي
..
ذهبت الى الدور الرابع كان مليئ بالابواب , وادخلتني الخادمه الى احدى الابواب , كان جناح كبير جدا , والديكور انيق وفخم , اخذت جوله سريعه في انحاء الجناح , ثم فتحت الحقائب , واطعمت جوردن , كان يأكل بسرعه , يبدو انه كان جائع جدا , لقد اهملته , لم احتمل منظر الحقائب في الارض , اخرجت مافيها ورتبتها في الخزائن التي بالغرفه وبعد أن انتهيت , بقيت مع جوردن قليلا , ثم خرجت واغلقت الباب عليه , ابقيته في الغرفه , لانني اعلم أن اخذته معي سيصرخ الجميع خوفا منه
..
امل: (دخلت المطبخ) السلام عليكم (فزوا البنات لما سمعوا صوتها وناظروا فيها) هههههههه معليكم مو معي خليته فوق عشانكم
امجاد: وش ذا حرام عليك خرعتينا
امل: وش دراني انكم بتخافون وتراه اليف وابدا ما يأذي احد ومدرب مستحيل يوسخ بالارض
خيريه: حتى ولو يختي احنا مو متعودين على الحيوانات زيكم
امل: ايييه تذكرت ترا نواف يقول بيجيبون الذبايح بعد شوي
شهد: قد جابوها من زمان
امل: اهاا زين
عهود: امل وشفيك تتنفسين كذا
امل: رتبت اغراضي فوق وتعبت شوي
عهود: اهاا
بدور: بنات يله نطلع برا طالما خلصنا كل شي بس باقي اللحم
هنادي: أي والله يله انكتمنا هنا (وطلعوا للمجلس)
احلام: اووووف اخيرا طلعت (انسدحت على الكنب بتعب)
امجاد: بنات ريم زودتها شلون تشوفنا بالمطبخ وتقعد رجل على رجل وماتقوم
اروى: أي والله قهرتني كان نفسي ارصعها
اثير: يعني ماتعودتو على حركاتها
امل: (تكلم عهود) مين ريم
عهود: البنت اللي لابسه احمر بالصاله
امل: اهاا تذك.....
عهود: بسم الله امل .. امل قومي اممل .. بنات ساعدوني
خيريه: (ركضت بسرعه ورفعت راسها ) امل .. امل (ضربتها على وجهها بهدوء) امللل اسمعيني .. بنات وش نسوي
هند: (طلعت بسرعه تنادي عماتها)
..
في الصاله
صالحه: (تكلم الجوال) ايوه ياولدي معليك خذيت العلاج
هند: يممممممممه
صالحه: (وقفت من الخوف) وشفيه وش صاير
هند: يمه امل .. طاحت علينا فجأه مدري وشبها
عايشه: بسم الله وش جاها
هند: مدري مدري .. وش نسوي ؟
عايشه: (راحت بسرعه للمجلس ولحقوها الباقي)
خيريه: امللل امل (جت عايشه وقومت امل وجلست تهزها وتضرب على وجهها)
عايشه: جيبو مويه
صالحه: (تذكرت فيصل اللي على الجوال) فيصل يمه فيصل
فيصل: يمه وشفيكم عسى ماشر
صالحه: امل داخت تعال ناخذها المستشفى
فيصل : طيب الحين جاي (قام بسرعه ووقفه ريان)
ريان: وشفيه عمتي فيها شي؟
فيصل: امل داخت عندهم بروح لهم الحين
نواف: (قام ولحق فيصل)
فيصل ونواف: (دخلو المجلس ونسوا عن بنات اعمامهم )
فيصل: (قرب لأمل وقاموا البنات من عندها بسرعه انصدموا انه جا فجأه الا اماني ماقدرت تتحرك كانت جالسه بجنب امل وهي على الارض قعدت تناظر فيصل وهويحاول يصحي امل)
صالحه: فيصل ودوها المستشفى
فيصل: لا يمه هي اذا اجهدت نفسها تدوخ
نواف : (ناظر بفيصل بصدمه شلون عرف انها تدوخ اذا تعبت)
فيصل: (شال امل بسهوله من صغر جسمها كانت مثل طفل صغير بيدهمشى بسرعه وراح للدور الثاني اللي فيه غرف البنات ودخل اول غرفه وحطها بالسرير)
خلوها هنا وبعد كم ساعه بتصحى لوحدها
فاطمه: انت متأكد ؟ لايكون صارلها شي
فيصل: لا معليك هي دايم كذا .. يله انا بطلع الحين (وطلع)
نواف: (كان بالمجلس لحاله باقي مصدوم شلون عرف فيصل قعد يفكر شلون)
عايشه: نواف .. نواف
نواف: هلا يمه
عايشه: وشبك صارلي ساعه اناديك
نواف: ماسمعتك .. امري وش تبين
عايشه: ما يامر عليك عدو .. يله روح للرجال البنات يبون يدخلون فيصل طلع من زمان
نواف: وامل وينها
عايشه: بالغرفه يقول فيصل بعد كم ساعه بتصحى
نواف: طيب يله بروح(سلم على راس امه وطلع)
..
استيقظت , ظننت للحظه بأنني في غرفتي القديمه , ثم تذكرت انني لم اعد في نيويورك بعد الان , نظرت حول الغرفه وجدت اماني جالسه على كرسي بجانب النافذه
امل: (ابتسمت لأماني) معليش ثقلت عليكم
اماني: (ردت لها الابتسامه) لا ثقل ولاشي .. بس ترا صارلك خمس ساعات دايخه
امل: يووه يعني الساعه 7 ؟
اماني : ايه .. انتي دايم كذا ؟
امل: ايوه اذا اجهدت نفسي
اماني: معليش خليناك تشتغلين بالمطبخ كان قلتي لنا
امل: لا مو عشان المطبخ بس انا رتبت اغراضي بالدواليب فتعبت نفسي شوي
اماني: سلامتك
امل: الله يسلمك .. الا اماني وشفيك انتي متضايقه؟
اماني: لا ليش
امل: مدري احسك متضايقه اليوم وسرحانه
اماني: لا تتوهمين
امل: (قامت وراحت عند الدريشه اللي بجنب اماني وفتحتها وجلست تناظر فتره بعدين نادت بصوت عالي) فيصل .. فيصللل
اماني : (التفتت بسرعه لأمل وقفلت الدريشه ) وشفيك انتي
امل: ههههههههههههههه شفتي اني مو قاعده اتوهم
اماني: (رجعت تجلس على الكرسي بأحراج)
امل: لاحظت أن كل ما البنات جابوا طاريه تفزين قلت اجرب عشان اتأكد وتأكدت هههههه
اماني: لذي الدرجه واضح علي
امل: ايه مررره واضح
اماني: (حطت يدها على راسها وقالت بهمس لنفسها) غبيه
امل: ليش غبيه ؟ اللي يحب غبي يعني
اماني: ما احبه
امل: اجل ايش؟
اماني: .......
امل: مافيها شي اذا الواحد حب ومافيها شي اذا وضح انه يحب واعترف
اماني: هو مايحبني
امل: وش دراك
اماني: (بانفعال) لانه تزوج
امل: (بصدمه) هو متزوج ؟
اماني: (بهدوء) طلقها
امل: طالما طلقها يعني مايحبها .. فيه فرصه انه يحبك
اماني: ليش الكل يقول لي فيه فرصه فيه فرصه .. هو مو معطيني هذي الفرصه
امل: تقدرين تاخذينها بالغصب ترا (وقامت )
اماني: وين بتروحين
امل: بروح جناحي .. الا وشبك مانزلتي للعزيمه؟
اماني: ما احب احضر بدري .. ولسى ماخلصت تجهيز
امل: اهاا
اماني: انتي ما رح تحضرين؟
امل: لا مالي شغل احضر واكيد اذا حضرت الكل رح يسأل مين ذي مالي خلق اسئله
اماني: اهاا اوكي براحتك .. بس اسمعي وش رايك البس هذا الفستان ولا (راحت تطلع من الدولاب فستان ثاني) ولا ذا
امل: امممم هذا (اشرت على واحد منهم)
اماني : اوكي تسلمين
امل : (ابتسمت) الله يسلمك (وطلعت)
..
من جهه اخرى
في مجلس الرجال , الممتلئ بالحضور
كان فيصل يسمع من حوله يتحدثون عنه كان يتظاهر بعدم سماعهم لكنه لم يستطع التحمل
ايه هذا اللي طلقها.. مدري طلقها ولالا.. اقولك الغلط منه البنت اعرف اهلها وتربيتها زين .. توه جا من امريكا راح عشر سنوات
فيصل: (فتح زرار ثوبه بتعب وقام وهو مكسور من الكلام اللي يسمعه من وراه طلع من المجلس وراح للباب الخلفي عشان الحريم وطلع فوق حس رجله تطلعه اكثر راح لجناحه فتحه ودخل كان كل شي على حاله حتى اغراضها موجوده جلس على السرير ورمى الغتره جنبه حس انه مايقدر يتحمل بكى بصمت )
..
خرجت من عند اماني , ونزلت الى الاسفل لأخذ ماء معي الى غرفتي , ناديت الخادمه من اعلى الدرج حتى لايروني الحضور , وطلبتها أن تحضر لي ماء وبقيت انتظرها
..
اماني: (وهي عند المرايه ولبست الفستان اللي اختارته امل لها جلست تناظر لنفسها حست انه مو حلو طلعت توريه لأمل وشافت باب جناحه مفتوح عرفت انه هو قربت بتردد ناظرته من بعيد بحزن اول ماشافت شكله وهو يبكي رجعت بسرعه ونزلت ركض ودخلت غرفتها وقفلت الباب وقعدت تبكي بحرقه)
..
اخذت الماء , وصعدت للأعلى , لم اعرف أي جناح هو جناحي رأيت باباً مفتوح , انه هو بالتأكيد , دخلت اليه واغلقت الباب واضأت اضواء الغرفه , تفاجأت بفيصل ينظر الي
امل: (رجعت خطوه لوراء من خرعتها) بسم الله
فيصل: (ناظر لها وعيونه باقي عليها اثار البكى قال بصراخ قوي) شلون تتجرأين تدخلين هنا
امل: ا.. اناا
فيصل: (قام بسرعه وسحبها بيدها)
امل: اااي .. فكني عورتني (فكت يده بقوه)
فيصل: لعد اشوفك مره ثانيه هنا (بصراخ) فاهمه
امل: (رجعت لوراء وغمضت عينها من صرخته)
فيصل: (سحبها ورماها برا وقفل الباب)
امل: (مسكت يدها وقامت وهي متألمه من الطيحه ودخلت غرفتها)
..
من جهه اخرى
سعود: احمد قوم صب بدلي تكسرت
احمد: طيب هات (وخذا الدله وراح يصب)
سعود: (جلس ) ااخ ي ظهري وش ذا المعازيم كلهم الله يهديك ياجدي (ناظر بريان بجنبه وهو على البي بي) هييي انت قاعد اكلم جدار انا
ريان: وش تبيني اسويلك اهمز ظهرك
سعود: ياليييت
ريان: ضف وجهك بس
نواف: عيال شفتو فيصل؟
سعود: (يمسك ظهره ) اااه
نواف: هييي اتكلم انا (سحب الجوال من يد ريان) وين فيصل؟
ريان: هات هات .. مدري عنه
نواف: كيف ماتدري كان جنبك
ريان: طلع برا مدري وين راح
نواف: شاطر يله خذ (عطاه جواله وطلع دوره بالحديقه مالقاه اتصل عليه)
..
فيصل: الوو
نواف: وينك
فيصل: رحت للحمام الحين بجي
نواف: طيب يله
فيصل: (رمى الجوال بجنبه وراح للحمام غسل وجهه ورجع شعره على ورا ولبس شماغه وخذا جواله وطلع وهو طالع سمع صوت امل وهي تبكي من جناحها وقف عند الباب فكر انه يعتذر بس بسرعه غير رايه بحجة انها هي الغلطانه وكمل طريقه وطلع )
.
.
اتمنى يعجبكم البارت ..
وسوري على التأخير كنت مسافره..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 20-07-2014, 05:18 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


تابع
.
.
عند البنات
امجاد: بنات جيبو الحلويات اللي جابوها العيال شفوها بالكيس طلعوها ووزعوها على الحريم
اثير: (راحت تجيبها ) اوزعها الحين ؟
امجاد: ايه ايه
ريم: (مشت لهم بدلع متصنع واخذت منها الحلى) انا بوزعه حياتي
اثير: (قعدت تناظرها باستغراب) اوكي براحتك وفرتي علي المشوار (وجلست مع البنات)
ريم: (اخذت الصحن وراحت توزع على الحريم باحراج مصتنع وامها تعرف الحريم عليها )
هند: (تكلم اثير) بالله شوفي المتخلفه وش ذاااا
اثير: مدري عنها وش الحركات ذي الحمدلله والشكر
عمتهم صالحه: بنات
خيريه: هلا يمه
صالحه: شفتو البنت صحيت ولالا ؟
خيريه: لا والله مارحنا يووه بنات نسينا عن امل
اروى: يله نروح لها الحين
صالحه: خذوا معكم الغداء بقيت لها بالمكرويف مسكينه مو ماكله شي
اروى : اوكي (وقامت) يله خيريه
في المطبخ
اروى: سيتي وين غداء حق امل
سيتي (الخدامه) : هنا ماما (طلعته من المكرويف)
اروى: (خذته وطلعوا لغرفه اماني اروى اول مافتحت الباب لمحت اماني تبكي على السرير وعلى طول قفلت الباب)
خيريه: وشبك افتحي
اروى: (بارتباك) ما هي هنا
خيريه: الا فيصل حطها هنا (وقربت تبي تفتح)
اروى: (مسكتها) والله مو هنا امشي ندورها في جناحها
خيريه: اوكي (وطلعوا للدور الرابع)
اروى: (سمعت صوت امل تبكي) ياربي وشفيهم اليوم
خيريه : (خيريه كانت على البي بي ومو مركزه ) ايش؟
اروى: لا ولا شي (طقت الباب)
امل: مين
اروى: انا اروى
امل: (مسحت دموعها وراحت للمرايه تشوف شكلها) ادخلي
اروى: (بخوف) الكلب عندك ؟
امل: هههههههههه بدخله الحمام ادخلي معليك (حطته بالحمام وطعلت)
اروى: (دخلت) السلام عليكم
امل: وعليكم السلام
خيريه: حمدلله على السلامه
امل: (بابتسامه) هلا .. الله يسلمك
اروى: (حطت الاكل على الطاوله) خوفتينا عليك
امل: معليش سوري اربكتكم على الفاضي
اروى: لا والله عادي
خيريه: روحي المستشفى مشكلتك غريبه صراحه
امل: لا ماله داعي المشكله عندي من زمان وتعودت عليها
اروى: (تحاول تقرب الطاوله عند امل) خيريه تعالي ساعديني
خيريه: (راحت تساعدها وقربوها لأمل) يله كلي بالعافيه
امل: تسلمون (امل قعدت تاكل) كيف العزيمه؟
اروى: المعازيم مررره كثير
امل: (حطت الملعقه على الطاوله بعد ما اكلت ثلاث لقمات واخذت العصير وقعدت تشربه بهدوء) الله يعينكم .. بس مرره طلعت اشكالكم شييي
خيريه: مين الاحلى؟ انا اكيد صح
امل: كل وحده احلى من الثانيه ماشاءالله
اروى: (تكلم خيريه) هههه احسن فيك (التفتت لامل) تسلمين ياقلبي .. وربي انك احلى خقينا عليك اول ماشفناك يامزتي
امل: ههههههههههههه فديتك
خيريه: وشبك معد كليتي لايكون كذا اكلك ؟
امل: ايه الحمدلله شبعت
اروى: من جدك؟
امل: أي والله خلاص
اروى: اقول كلي بلا دلع شوفي كيف نحفك
امل: شبعت احس بنفجر الحمدلله
اروى+خيريه: بالعافيه
خيريه: (دق جوالها) امي تتصل .. الوو .. احنا فوق عند امل .. ايوه صحت .. يوصل .. طيب الحين جايين يله باي (تكلم امل) امي تسلم عليك وتقولك الحمدلله على السلامه
امل: ياعمري الله يسلمها
خيريه: يله اروى يقولون بيحضرون العشاءالحين يبونا نساعدهم
اروى: طيب انتي اسبقيني وانا بجيك بعد شوي
خيريه: طيب لا تتأخرين (وطلعت)
اروى: امل
امل: هلا
اروى: وشفيكم انتي واماني كنتو تبكون ؟ لايكون تخانقتو ولا شي ؟
امل: (بصدمه) اماني كانت تبكي؟
اروى: ايه كانت تبكي ولما طلعت لك هنا سمعتك تبكين بعد وش السالفه
امل: مدري انا سولفت معها شوي واخترت لها فستان وكانت عادي مبسوطه وطلعت من عندها .. غريبه ليش بكت
اروى: طيب وانتي ؟ ليش كنتي تبكين ما ارتحتي عندنا؟
امل: لا وربي مره مرتاحه هنا حسيت نفسي بين عائله لاول مره اجرب هالشعور (وابتسمت لها)
اروى: طيب ممكن اعرف ليش بكيتي؟
امل: (بتوتر) ع .. عشان فيصل
اروى: (بصدمه) فيصل؟ وش سوا لك ؟
امل: مدري وشفيه معاملته معي مره قاسيه قبل شوي لما طلعت من عند اماني لخبطت بالاجنحه ودخلت جناحه عصب علي وطردني المفروض يقبل اعتذاري وخلاص مو يرميني بالارض
اروى: (بهدوء) هو كان بالجناح اللي بذا الدور؟
امل: ايه اللي بجنب جناحي
اروى: (سرحت) .........
بعد فتره صمت
امل: اروى وشبك؟
اروى: (عدلت جلستها بحيث تكون قدام امل على طول) اسمعي يا امل فيصل كان متزوج وحده اهلنا كانو معارضين انه يتزوجها بس تزوجها غصب عن الكل حبها من كل قلبه
امل: ايوه
اروى: كان وضعهم تمام واهلي مع الوقت رضو فيها وتقبلوها مع انها كانت متكبره وموعاجبها شي واحيانا تسب فيصل قدامنا اذا هو مو موجود وقدامه كانت شخص ثاني تماما كلنا كنا مصدومين منها بس محد فينا تكلم لاننا عارفين انه مارح يصدق ولا رح يرضى عليها
امل: عشان حركاتها طلقها ؟
اروى: ياليت انه عشان كذا .. بعد فتره حملت وكانت بالشهر الرابع وكانت طلعاتها كثير عند صديقتها وكان فيصل هو اللي يوصلها بس بيوم من الايام اكتشف أن اللي تروح عندها مو بنت اصلا كان رجال جابها هنا وتخانقو كان صوتهم معبي البيت وقالت له أن اللي ببطنها مو ولده اصلا فضربها بطريقه جنونيه حاولوا اعمامي يبعدونه عنها بس ماقدروا ضربها وسقط اللي ببطنها وطلقها على طول ومدري شلون انتشر الخبر عند الناس واعمامي يلومونه في كل مره ويقولون احنا كنا رافضين بس انت اللي اصريت عليها كان الضغط عليه من كل مكان فسافر ومعد سمعنا عنه أي خبر بعدين ارسلنا نواف يروح معه ويطمننا عليه بنفس الوقت
امل: حرام عليها الكلبه
اروى: تغيرت شخصيته صارت غير تماما صار انطوائي ويعصب من ادنى شي اعذريه على اللي يسويه لك .. (بتفكير) بس غريبه انه دخل جناحهم مره ثانيه
امل: يمكن رجع يتذكرها
اروى: يمكن
امل: امم طيب اماني من متى تحبه ؟
اروى: (التفتت لها) شلون عرفتي؟
امل: لاحظت عليها انها تفز اذا سمعت اسمه فسألتها وقالتلي
اروى: اهاا .. تحبه من لما كانو صغار
امل: اهاا .. لو انا مكانها بعترف له عشان تحط للموضوع حد مو كذا تحبه اكثر واكثر بدون ماتعرف نهاية الموضوع
اروى: هه مارح تقتنع هي تبيه يجي لعندها
امل: يله يارب يجمعهم ربي ويا بعض
اروى: امين (قامت) يله بنزل اساعدهم .. انزلي لعندها شوفي ليش بكت لانها مستحيل تقولي اعرفها
امل: اوكي (وطلعت ورا اروى ونزلت لاماني)
(طقت الباب) اماني انا امل
اماني: ادخلي
امل: (دخلت) سلام
اماني: وعليكم السلام اهلين
امل: (جلست على طرف السرير) وشفيك مانزلتي ؟
اماني: مالي خلق مارح احضر
امل: (رفعت حواجبها وابتسمت بمعنى انها ماصدقتها)
اماني: ههههههههه وشبك والله مالي خلق انزل
امل: اوكي اوكي .. طيب ليش كنتي تبكين
اماني: (بصدمه) كيف عرفتي
امل: صوتك واصل للدور الرابع
اماني (شهقت وحطت يدها على فمها) اماااانه ؟
امل: ايه .. وترا فيصل كان بجناحه اكيد سمعك وقال وش ذا المجنونه
اماني: (شهقت بقوه مره ثانيه) يووووه
امل: ههههههههههههههههههههههه امزح بسم الله عليك
اماني: (ضربت امل بخفه على كتفها) نذله طيحتي قلبي
امل: ههههههههه .. طيب يله قولي ليش باكيه؟
اماني: طلعت فوق ادورلك وشفته بجناحه اللي كان هو وياها ساكنين فيه
امل: طيب عادي
اماني: لا شكله مانساها .. وكان..
امل: كان ايش
اماني: كان يبكي
امل: ايييش .. انتي متأكده ؟
اماني: (بحزن) ايه متأكده
امل: اماني اسمعي هو اكيد مارح ينساها بسهوله كانت بينهم عشره واكيد فيه مواقف حلوة مثل مافيه مواقف مو حلوه مروا فيها بس تأكدي انه ماطلقها الا وهو كارهها صراحه اروى قالتلي قصتهم والرجال مايحب ينذل بذي الدرجه اكيد كرهها
اماني: (منزله راسها بحزن)
امل: اعترفي له
اماني: (التفتت لامل) من جدك انتي
امل: ايه من جدي اعترفي له وحطي حد للموضوع
اماني: مستحيل
امل: ليش مستحيل .. اعترفي له هو الحين محتاج وحده ثانيه تنسيه طليقته
اماني: يووه ماقدر اتخيل شكلي اقوله ويرفض بيطيح وجهي
امل: حتى لو رفض بس تأكدي انه بيفكر فيك من بعدها
اماني: احراج ماقدر وشلون اقابله
امل: بالحديقه أو أي مكان
اماني: انا اتغطى منه ترا احنا هنا مانقابل الرجال مثل نيويورك
امل: وش معنى حريم اعمامه مايتغطون عليه طيب
اماني: لانهم كبار بالعمر مثل امه يعني
امل: طيب عادي قابليه وقوليله محد بيدري عن الموضوع وهو مستحيل يقول لاحد
اماني: ......
امل: هاه؟
اماني: مدري بفكر
امل: اوكي فكري .. وانا بالنسبه لي اشوف انك تعترفين له عشان اذا مافيه شي من طرفه تنسينه مو تقعدين طول حياتك تحبينه وانتي ماتدرين وش رح يصير
اماني: طيب
امل: يله بطلع اتسبح
اماني: نعيما
امل: الله ينعم عليك (وطلعت وتركت اماني بحيره وتفكير)
..
ذهبت الى غرفتي , اخرجت جوردن من دورة المياه , وجهزت ملابسي , ساتعدادا الى اخذ حمام طويل ودافئ , لاخرج كل هذا التعب عن جسدي , وضعت طعاما لجوردن في صحنه , واخذت ما احتاج الى الحمام
..
من جهه اخرى
فاطمه: بناات .. بناات
هنادي: هلا
فاطمه : قولو للخدامات يشيلون السفره راحوا المعازيم
هنادي: ويه اخيرا مابغوا
فاطمه: ههههههههه عيب عليك
هنادي: ههههههههه (وراحت تقول للخدامات ورجعت للبنات في مجلس ثاني)
بناااات ابشركم راحوا المعازيم
روان: ويييه اخيراااا (انسدحت على الكنب )
عهود: (وهي تشيل البنس من شعر خيريه ضربتها على راسها) بنت رحتوا لامل ؟
خيريه: اااي وجع ايه رحنا
عهود: كيفها
خيريه: خلاص صحت وتمام ماعليها
عهود: زين
اثير: (وهي تفصخ كعبها) بنات ماودكم نطلع قبل يدخلون العيال علينا
روان: (وهي باقي منسدحه) لاتكفون خلونا شوي احس جسمي مخدر مابقدر اقوم الحين
هند: اقول امشي بس ترا بيدخلون من جد
روان: بيقعدون ببيت الشعر اعرفهم
امجاد: أي والله بيدخلون يله نطلع( وقامت ولحقوها كلهم)
روان: بنااات لا تكفون
احلام: (وهي طالعه) امشي يله
روان: (باقي منسدحه) ي ربي مافيني حيييل شوي والحقكم
..
من جهه اخرى
ريان: يازين المجلس وهو فاضي
عبدالوهاب: (وهو يتمطط) أي والله
فيصل: (فسخ غترته وطاقيته وحطها جنبه وحرك شعره بيده) بتنامون اليوم ولا سمره ؟
بندر: لاوالله خلونا ننام بعد ذا الكرف .. وانتو جايين من سفر وماقد نمتو
فيصل: (خذا غترته وقام) يله اجل بروح (ناظر بنواف بعدين جلس جنبه) وشبك انت باقي زعلان ترا كبرت الموضوع
نواف: (كان على جواله بعدين التفت لفيصل) كبرت المموضوع؟
فيصل: ايه كبرته (التفت ببندر اللي كان طالع هو والعيال)
بندر: يله احنا بنطلع
فيصل: اوكي بنلحقكم (ورجع يناظر بنواف)
نواف: شايف حركاتك انت ؟ وش سالفتك معها
فيصل: انتو كنتو تسولفون بالحديقه احنا بالسعوديه ترا والعيال كان ممكن يشوفونكم
نواف: لا ياشيخ واذا شافونا هي ما تتغطى من الاساس يعني قد شافوها وحفظوها هنا
فيصل: بس طالما هي هنا تتغطى
نواف: على كيفك هو البنت متربيه على كذا مارح تقدر تغير شي
فيصل: لا .. بتتغطى
نواف: (ناظر فيه بعصبيه)
فيصل: لاتناظر كذا ايوه بتتغطى .. يله ندخل ننام
نواف: لحظة لحظة انت كيف عرفت عن سالفة انها تدوخ لما تتعب ؟
فيصل: يعني رضيت الحين؟
نواف: لا مارضيت ولا برضى عليك لين تبطل المبزرة
فيصل: ههههههههههه (وقام وطلع)
نواف: (بعد فتره قام وطلع)
..
من جهه اخرى
العيال دخلوا البيت
نوره: هلاوالله
بندر: هلا فيك (وراح سلم على راسها هو وعبدالوهاب وعبدالله)
سعود: عمه وين امي وعماتي ؟
نوره: دخلوا ينامون
سعود: اهاا
نوره: ايه يا عيال ترا جدكم يبغاكم
ريان: (ناظر بعمته بعد ماكان يناظر الجوال) بسم الله مدري ليش يجيني خوف لما يطلبنا الله يستر بس
عبدالله: هههههههههههه أي والله انك صادق
بندر: (مشى بعيد عنهم)
احمد: وين رايح
بندر: (وهو ماشي) الحمام
بعد فتره
بندر: (دخل الصاله مالقى العيال) يمه وينهم؟
نوره: (وهي منسجمه مع التلفزيون) عند جدك
بندر: (راح بسرعه للمجلس لان جده يقعد هناك اغلب الوقت دخل المجلس) وجع مخليني ولا كني م.......
روان : (اول ماسمعت صوت احد جاي انقلبت على بطنها والتفتت جهه الباب) يا كلبات ناسيني هنا (سكتت لما سمعت صوت رجال ودخل عليها ناظرت فيه وقعدت مجمده)
بندر: (شاف بنت منسدحه على بطنها ورافعه رجلينها وقف وقعد يناظر فيها وهي تناظر فيه جمدوا لفتره بعدين طلع بسرعه ولاكنه مسوي شي )
روان: (اول ماشافته طلع جلست وهي منصدمه من اللي صار صفقت وجهها من الاحراج) اوف اوف
بندر: (دخل الصاله على امه وهو سرحان )
نوره: ولد وشبك
بندر: هاه .. لا بس وين جدي ؟
نوره: بالضيافه تعب من ظهره وماقدر يمشي الدرج فقعد تحت
بندر: اهاا (طلع بسرعه ونزل لهم تحت ودخل عليهم) سلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
الجد: وين نواف وفيصل
بندر: مدري والله (وجلس بين احمد وريان وقعد يناظر مره بأحمد ومره بريان وهو سرحان "اللي شفتها روان اتذكر وجهها لما كنا صغار سبحان الله ولاكنها اخت ذولي العفاريت")
احمد: هييي .. وشبه ذا
ريان: مدري عنه (وضربه على راسه) انت هيي وشفيك
بندر: طاعون مافيه شي (وقام من جنبهم وجلس جنب عبدالوهاب)
احمد وريان : (على وجيههم علامات استفهام)
..
من جهه اخرى
فيصل: السلام عليكم
نوره: وعليكم السلام (بعدم اهتمام)
نواف: (دخل بعد فتره قصيره) السلام عليكم
نوره: (التفتت لنواف بفرح ) هلا وغلا وعليكم السلام كيفك ياولدي
نواف: تمام
نوره: تعال اقعد
نواف: لا بروح انام
فيصل: (استغرب حركاتها مع نواف ومشى كان بيطلع)
نوره: فيصل ترا جدكم يبيكم بالضيافه
فيصل: (نزل للضيافه بدون مايتلفت لها)
نواف: (مشى يبي يلحق فيصل بس وقفته نوره)
نوره: نواف ياولدي اقعد معي شوي
نواف: ابي اشوف جدي وش يبي
نوره: اقعد شوي بس (سحبته من يده وجلسته)
نواف: ( حب يسايرها بما انها كبيره )
ريم: (اول ماسمعت نواف وصوت امها اللي كان عالي وكأنها اشاره لها راحت للمرايه وعدلت شكلها ونزلت الدرج ودخلت عليهم بتمثيل كأنها دخلت بالغلط وصرخت بنعومه ورجعت بسرعه)
نوره: وييه هذي بنتي ريم ياحليلها اكيد الحين متقطعه من الاحراج ههههه
نواف: يله ابستأذن بروح لجدي خليها تدخل (وراح)
ريم: (راحت ركض لأمها) يمه ناظر فيني ؟ (بحزن) ماركزت فيه زين
نوره: أي والله قزك قز
ريم: (ابتسمت وباست امها بدلع وقامت)
..
نواف: السلام عليكم (وجلس)
الكل: وعليكم السلام
الجد: بما انكم اجتمعتوا ابي اكلمكم بموضوع
الكل: ........
الجد: بندر ونواف وفيصل واحمد ابيكم تشتغلون معي بالشركه بما انكم مخلصين الجامعه
فيصل: ليش فيه موظفين يكفون
الجد: انا كبرت ومعد اقدر اتحمل مسؤلية أي شي ابيكم تمسكون حلال اخوي الله يرحمه ابي احد من العايله يكون بالشركه يقومها وعبدالوهاب وسعود يخلصون الجامعه وتشتغلون معهم اما ريان وعبدالله باقي في الثنوي اذا تخرجوا خير
عبدالوهاب: اللي تامر عليه
الجد: من الاسبوع الجاي تبدون تداومون (وقام) يله تصبحون على خير نتفاهم بكره
الكل: وانت من اهله (وقاموا ينامون)
..
بعد فتره طويله, خرجت من دورة المياه, لقد غفوت وانا في حوض الاستحمام, لقد عم الهدوء بالاسفل يبدو بأن الحضور قد ذهبوا وبالتأكيد الكل قد نام , وجدت جوردن جالسا بملل , لبست بجامتي ولعبت معه , فلقد اهملته كثيرا منذ قدومي هنا , نظرت الى الحديقه من النافذه , فكرت بأن انزل اليها قليلا فلم انعس بعد
..
من جهه اخرى
نواف: (طلع من الحمام ومنشفته على خصره) توقعت اني بطلع والاقيك نايم
فيصل: يا خي ما ارتحت بذا السرير تعودت على سريري بنيويورك
نواف: بتتعود مع الوقت ..يله ضف وجهك برا ابي البس
فيصل: ياللييل (وطلع)
..
نزلت الى الحديقه , وخلعت حذائي ومشيت على العشب , كان احساسا رائعا , وجودرن كان سعيدا ويركض في ارجاء الحديقه فهو محبوس منذ زمن , تجولت في انحاء الحديقه , نظرت الى الورود , جلست على العشب بجانب الورد وقطفت بعضا منها , وبدأت اصنع طوقا من الورد
..
فيصل: (طق الباب على نواف) هاه خلصت ؟
نواف: لااااا
فيصل: وش ذا والله لو انك تحط مكياج ماخذيت كل ذا الوقت (قعد ينتظر ويمشي بالممر يروح ويرجع وناظر بالدريشه الضخمه المطله على الحديقه لفت انتباهه كلب قرب للدريشه وشاف امل جالسه والكلب يدور حواليها نزل الدرج وهو يركض ودمه يفور من العصبيه)
..
صنعت طوق ورد , ووضعته على رأسي , ووضعت ورده في اذن جوردن
, كان يبدو لطيفا جدا
..
فيصل: (وهو ماشي باتجاها بعصبيه) انتي هيييي
امل: (وقفت بسرعه من الخوف وطاح الطوق من راسها)
فيصل: (قرب لها ومسك كتفها بقوه) وش جابك هناا
امل: (بقوه مصتنعه) وش فيه .. عادي جيت اتمشى وش صار بالدنيا يعني
فيصل: بالله .. اقول امشي ادخلي ولعد اشوفك تطلعين البيت مليان رجاجيل متى تفهمين
امل: (بانفعال) فيه رجاجيل هنا الحين ؟
فيصل: (وهو ماسك اعصابه) قصدي بالبيت
امل: طيب هم بالبيت وانا هنا
فيصل: ممكن بأي لحظه يطلع احد يافهيمه
امل: (فكت يده عن كتفها) واذا طلعوا
فيصل: حطي ببالك انك بالسعوديه انسي نيويورك (ناظر فيها من فوق لتحت) ولبسك تعدلينه فاهمه ؟
امل: ياسلام حتى لبسي تدخل فيه !
فيصل: (بصراخ) ايه اتدخل وبتعدلينه من فوق خشمك (كانت لابسه روب قصير لفوق الركبه لونه وردي ومرسوم بالنص قطوه كبيره سوداء وشعرها الطويل باقي مبلول ومخليته مسدول)
امل: مالك شغل فيني .. انا هنا مؤقتا وبروح عطيتك وجه مالك حق تدخل في أي شي يخصني
فيصل: هههههههه (قرب عندها باستهزاء) وين وين تروحين ؟
امل: (رجعت لوراء بخوف ) بروح نيويورك
فيصل: (باستهزاء والضحكه باقي على وجهه ) اهاا اوكي اوكي .. يله ادخلي بس
امل: (شالت جوردن ودخلت البيت)
فيصل: (كان واقف وباقي يضحك ناظر بالطوق اللي على الارض وشاله ودخل وراح لغرفه نواف طق الباب) لا تجلطني وتقول انك باقي ماخلصت
نواف: (وهو منسدح على السرير وقاعد على الجوال) لا خلصت ادخل
فيصل: (مابغيت ياشيخ ورمى الطوق فوق شنطة ملابسه اللي بجنب السرير ودخل الحمام يتسبح)
نواف: (يكلمه من الغرفه) وين كنت انت
فيصل: (من الحمام) بالحديقه
نواف: سلامات وش تسوي بالليل هناك
فيصل: اتمشى
نواف: الحمدلله والشكر (وحط الجوال على الكومدينه ونام)
بعد فتره
فيصل: (طلع من الحمام والمنشفه على خصره وكان شي مشترك بين عيال عايلتهم أن اجسامهم عريضه وطوال مشى لشنطته وفتحها وطاح الطوق من عليها ناظر بالطوق وهو طايح على الارض وحطه داخل الشنطه وطلع ملابسه ولبسها وانسدح على السرير)
..
دخلت الى جناحي , مالذي يريده ذلك المختل , لماذا يعاملني هكذا , حقا اكرهه , اتمنى أن اقتله بيدي
امل: (جلست على السرير بعصبيه) اوووف (ورمت نفسها على السرير وقعدت تناظر بالسقف وتفكر "مدري وش تحب اماني فيه")
..
من جهه اخرى
فيصل: (كان نايم مع نواف بسريره نفرين بما أن مامعه غرفه حولوها العيال غرفه لعب حطوا فيها بلياردوا وكرة طاوله من بعد ما تزوج ماله الا جناحه القديم وينام مع نواف بس ماقدر لان نواف كان يشخر ويتقلب عليه كل شوي ) : يلعن شكلك ياشيخ (وضرب وجهه بالمخده بس كان في سابع نومه وابدا ماحس بالضربه خذا البطانيه من نواف بالقوه ونام على الكنبه مع انها كانت صغيره على حجمه)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 20-07-2014, 12:26 PM
jo0ody_1419 jo0ody_1419 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


نوروني في روايتي الاولى

https://forums.graaam.com/579423.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 20-07-2014, 12:39 PM
jo0ody_1419 jo0ody_1419 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


روايتي الاولى

https://forums.graaam.com/579423.html

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي

الوسوم
حراما , رومانسيه , روااأيتي , روايات 2014 , روايات غرام , روايه رومانسية , شووق , غرام , عشَق , فراق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أكثر من100طريقة تحمسك لقيام الليل Jasmna مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 5 31-01-2013 12:40 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل NFNF مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 14-11-2010 09:28 AM
القرآن يصوّر الليل والنهار ...الإعجاز في الأرض... إحســـاس عــاشـق مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 30 22-07-2009 09:21 AM

الساعة الآن +3: 06:58 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1