غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-06-2014, 04:07 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي


روايه : ياغموض الليل خلّي يشبهك ..
.
.
البارت الاول
(امل)
_ اسمي امل في التاسع عشر من عمري اتيت الى نيويورك مع والدي منذ سبع سنوات من الان .. اما بالنسبه الى والدتي فقد توفيت عند ولادتي _

استيقظت اليوم على صوت كلبي الاليف (جوردن) يااه اشعر وكأني لم اسمع صوته منذ سنين فلم اعد اذق طعم الهدوء بعد سكن ذلك الفتى الاحمق بجانب منزلي منذ شهرين , شهرين لم انعم بالهدوء كما اعتدت انه يوقظ العالم اجمع كل يوم بصوت ضحكاته الرنانه مع اصدقائه , فتى احمق اتسائل لما لم يوقظني اليوم بصوته هل مات ؟ حسنا اتمنى ذلك ..
بقيت انظر بانحاء غرفتي التي اصبحت منزلي الان , نظرت لتلك العطور ومساحيق التجميل على المنضده , لقد غطاها الغبار اشعر وكأنها لشخص اخر ليست لي ! لماذا اشتريت تلك الاغراض حقا , تنهدت وذهبت لأملئ صحن جوردن ببعض الطعام المفضل لديه , ثم ذهبت لدورة المياه واستحميت , ثم بدأ ذلك الفتى والذي اصبح جاري الان بالتسلل الى افكاري تعجبت لما لم يظهر اليوم امل انه انتقل من هنا , لا اعلم لماذا بمجرد تفكيري به اشعر بغضب شديد اتمنى انه امامي الان واقوم بضربه حتى الموت ,ذلك الاحمق ,خرجت من دورة المياه ولفتت انتباهي بعض المناشف المبعثره فعدت لارتبها كما كانت وخرجت بعد أن قاربت حذاء دورة المياه , فأنا مهووسه بالتنظيم , اتجهت لذلك الركن في غرفتي والذي اصبح مطبخا حاليا , وضعت الماء في المغلاه وجلست على سريري لانتظر , لا اعلم لما اتجهت عيني الى النافذه انني لا اتجرا حتى التقرب منها , تسائلت عن حال هذا الحي الذي توطنته منذ مجيئي الى نيويورك , كيف حال جاري العجوز (لويس) هل مازال يتشاجر مع زوجته .. ضحكت عندما رجعت بي الذكرى الى مشاجرتهم لقد كنت اتعب حقا حينما احاول تهدئه شجارهم الدائم قطع تفكيري صوت المغلاه فاتجهت اليها وجهزت كوبي الا أن القهوه قد نفذت منذ يومين لقد نسيت ذلك , ماذا افعل الان , اوه نعم الشاي اخذت كرتون الشاي الذي انتهت صلاحيته منذ زمن , وماذا في ذلك الشاي مازال شاي حتى بعد تلفه , صنعت لي بعض الشاي وجلست على السرير وارتشفته وانا افكر ماذا افعل اليوم , انسكب علي بعض الشاي حينما اتى جوردن ليلعب معي , وضعت كوب الشاي على الارض ولعبت معه قليلا , ثم نهضت لأرتدي ملابسي واتجهت لذلك الصندوق الصغير بجانب خزانه ملابسي القديمه , فهذا الصندوق هو خزانتي الجديده منذ زمن , فتحته ولم يكن فيه سوا بجامه واحده , الحمدلله انا محظوظه اليوم ارتديتها واخذت البجائم المتسخه ووضعتها في مغسله الملابس في حمامي الصغير , وعدت لأكمل الشاي , الحمدلله مازال ساخن , شربته وانا انظر الى جوردن , عادت بي الذكرى لليوم الذي التقيته فيه , لقد كنت مع ابي وكان ذلك في فصل الشتاء عندما رأه ابي في ذلك الشارع الخالي وحيدا , وذهب باتجاهه , لقد كنت مرعوبه منه ولم اقترب , بقي ابي يداعبه في اخر ذلك الطريق ثم ناداني , اقتربت وانا مرعوبه من ذلك الكلب , فشد ابي يدي ليقربني اكثر من ذلك الكلب وامسك بيدي ووضعها على فروه وظل يفرك يدي على ظهر ذلك الكلب ويداه ممسكه بيدي , لقد اشتقت لتلك اليدين حقا , مالذي افكر به يجب أن لا افكر بذلك وقفت لأبحث عن شيء ينسيني ذلك بارتباك واذا بي اسمع صوت ذلك الفتى , فاتجهت بسرعه الى النافذه مالذي فعلته لا اعلم كيف تجرات حتى أن اقترب , لم يكن امامي سوا ذلك الحي الذي لطالما كنت الهو فيه نظرت باتجاه بيت جاري العجوز (لويس) رايت سيارته مركونه عند بابه , شعرت بارتياح لرؤيتها ربما هو بخير الان , ثم وقعت عيني على ذلك الفتى كان يركض مع صديقه و انهم يتسابقان على مايبدو , لقد سقط صديقه مما جعل ذلك الفتى يفجر الارجاء بضحكته المجنونه واكمل ركضه وتسلق باب الحديقه وقفز منها ودخل المنزل , ولحق به صديقه متألما من اثر السقوط , لكن لما تسلق الفتى الباب وهو بالاصل مفتوح هه فتى مجنون حقا ! , عدت الى قفصي وجلست على السرير وابتسمت لجوردن , وسمعت اصوات الفتى وصديقه مجددا , انزعجت لقد كنت اعتقد اني سأنعم بالهدوء بعد دخولهم للمنزل , تنهدت بغضب , وذهبت لأمشط شعري المبتل متجاهله المرآه كعادتي , لا اتذكر متى اخر مره نظرت الى المرآه ,انتهيت ثم وقفت ونظرت الى لوحاتي التي اخذت الجزء الاكبر في غرفتي , فكرت بان اضيف اليها لوحه اخرى وجلست على الكرسي امام المرسمه وبدأت ارسم بهدوء , وصلت الى منتصف الرسمه نظرت الى الساعه لقد استغرقت اربع ساعات بالرسم , ثم نظرت مره اخرى الى اللوحه , لا بأس سأكمل فأنا لم اتعب بعد , ولم تمر دقائق الا وبدأ رأسي بالثقل ونبضات قلبي تسارعت , لقد اعلن جسدي موعد راحته الان , كانت اخر نظره لي الى اللوحه قبل أن يغمى علي ساقطه على الارض , فتحت عيناي بثقل كم انا غبيه كان من المفترض أن اتوقف عن الرسم واقسم اللوحه على ساعات متفرقه لقد اهلكت جسدي وها انا انال العقاب , نهظت بألم شديد في عظامي من اثر السقوط , ونظرت للساعه لقد مرت ساعتان بالفعل وانا مغمى علي , ونظرت لجوردن الذي كان يحوم حولي , وضعت له بعض الطعام في صحنه , وذهبت لدورة المياه وتذكرت ملابسي التي مازالت في الغساله اخرجتها وخرجت من دور المياه ورتبتها في ذلك الصندوق , ااه اشعر بجوع شديد ذهبت لمطبخي الصغير في ركن الغرفه الذي كان عباره عن منضده صغيره عليها المغلاه والشاي التالف وكوبي المفضل مع بعض من اكواب الشعيريه السريعه التي هي وجبتي الرئيسيه منذ زمن , اعددت لي شعيريه سريعه ولاحظت بان الشعيريه بدات تنفذ فلم يبقى الا القليل ماذا سأفعل أن نفذت هل اتصل على ذلك العامل ليوصل لي ما احتاج , لكن اهل الحي سيلاحظون وجودي هنا , حسنا سأقّسم الشعيريه نعم ساكل نصف وغدا النصف الاخر , سأوفرها حتى تنفذ وافكر ماذا سأفعل عندها , اكلت الشعيريه وانا مازلت قلقه بماذا سأفعل أن نفذ من عندي الطعام والقهوه قد نفذت سلفا وطعام جوردن ايضا ماذا سأفعل أن نفذ , سنموت جوعا هنا , قررت أن لا افكر بذلك ووضعت الشعيريه بجانب السرير بعد أن اكلت نصفها , نهظت , حسنا ماذا سأفعل الان اممم هل اقرا كتاب لقد قرأتها كلها , لكن لا باس من المؤكد انني نسيتها , سأقرأها مره اخرى اخرجت الكتب من تحت السرير واخترت منها كتابا , واستلقيت على السرير وبدأت بقرائته حتى غفوت ...






البارت الثاني
(نظر الي !)

استيقظت في اليوم التالي على صوت المزعج كالعاده , نهظت بسرعه عندما سمعت صوته متجهه الى النافذه , وقفت في منتصف الطريق , لماذا هلعت اليه , هل جننت , عدت الى السرير , وانا متعجبه مما فعلت كان يجب أن لا انظر من تلك النافذه منذ البدايه كم انا غبيه , ذهبت الى دورة المياه واستحميت وخرجت , ارتديت ملابسي , واتجهت الى ذلك الكتاب المسكين لقد سحقته وانا نائمه , اكملت قرائته الى أن خيم الليل وانا متعمقه في ذلك الكتاب , ورأيت توقيع ابي في نهايه ذلك الكتب لقد كان يوقع على الكتب المفضله لديه , لمست ذلك التوقيع , وضعت الكتاب جانبا بسرعه لا اريد أن افكر به , اخذت كوب الشعيريه الذي بجانب سريري واكلته بنهم , ونظرت لجسدي لقد اصبحت نحيله جدا , هذه اول مره الحظ ذلك , لقد برزت عظامي بالفعل , اخذني تفكيري فجأه الى ذلك الفتى , لم اسمع صوته منذ اخر مره عند استيقاظي في الصباح يبدو انه خرج , الحي يبدو غريبا دون صراخه هه , ذهبت لرفيقي الوحيد جوردن لاعبته قليلا , ووضعت له طعاما , ثم سمعت صوت سياره توقفت بالقرب من المنزل يبدو أن الفتى قد عاد , حتى بدأ صوت الفتى مع اصدقائه يتردد الى مسامعي مره اخرى , اتجهت خطواتي الى تلك النافذه بهدوء , ماذا في ذلك سألقي نظره فقط ,
نظرت لهم لقد دخلو للمنزل كانو مجموعه كبيره , لم اراه من قبل سوى مع الفتى ذو النظارات , وشعرت ببعض الحزن من دخوله للمنزل هكذا , ربما لانه اصبح هو مصدر تسليتي الان , عدت للغرفه فكرت بان اكمل اللوحه جلست امامه , واذا بأصواتهم تملئ الحي مره اخرى , تركت الالوان من يدي واتجهت للنافذه واستوقفتني لهجتهم , لقد كانت عربيه يااه منذ زمن لم اقابل عربيا , ولكن مالذي اتى به الى هذا الحي لقد اخترت انا وابي هذا الحي لانه اجنبيا ولا يوجد به عرب , مشيت بخطوات متثاقله للنافذة بفضول عن هذا العربي لقد كان يتكلم مع صديقه ذو النظارات وقد سبقهم اصدقائهم الاخرين ,
ماسمعته :
الفتى : ي خي خلاص امش بس
صديقه : انت مو قايل بنجرب بس وراك الحين تبي نرجع
الفتى : ي للييييل لاتقروشنا مارح نتأخر شوي ونرجع
صديقه : اقول اوص اوص لا اسمعك تقول شوي امس قلت شوي وخليتنا نطقها للساعه سبع ونص
الفتى : طيب بالله مافليتها امس ي خي الكازينو شي خوقاقييي الاجواء والاغاني يختارونها ي لبيه بس
صديقه : اوكي فليناها بس مره وحده وخلاص مجرد تجربه
الفتى : احنا مو مسوين شي غلط لاشربنا ولا جلسنا مع بنات ومساخه يعني ليش م نروح مره ثانيه بعدين انت نفسك خقيت على الجو هناك
صديقه : خلاص خلاص طيب بس مارح نتأخر اقولك من الحين وربي لاخليك هناك وامشي
الفتى : (باسه بقوه في خده ) ي خي احبك
صديقه : (بعد عنه ) اقول وخر بس اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
الفتى : هل تقبل الزواج بي
صديقه : (مشى وخلاه ) معصي تبطي عظم
الفتى : هههههههههههههههههه
تقدم الفتى خلف صديقه قليلا ثم نظر باتجاهي
, عدت للوراء بسرعه حتى سقطت ارضا ارتجفت خوفا وكاد قلبي أن يتوقف , لقد نظر الي , كم انا غبيه كم انا غبيه , لن اذهب لتلك النافذه الغبيه مجددا , لحظة ربما لم ينظر الي نعم لقد كان ينظر باتجاه المنزل لكن لم تكن عيناه علي نعم نعم لم ينظر الي , وقفت وضممت يداي لبعضهما مازالتا ترتجفان , اخذت جوردن الى سريري واستلقيت بجانبه , لقد اعتدت النوم بجانبه , بقيت افكر بما جرى حتى نمت ..

.
.
مساء\صباح الخير على الجميع
اتمنى الروايه نالت اعجابكم الى الان ..
رح اكملها بأذن الله بتشجيعكم , ونقدكم البناء ..
مع خالص حبي .. ZEE~


تعديل ZEE~; بتاريخ 28-06-2014 الساعة 04:14 AM. السبب: اخطاء املائيه
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-06-2014, 04:10 AM
صورة خلود..* الرمزية
خلود..* خلود..* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


انا اول وحددده لي رد بعد القرايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-06-2014, 04:13 AM
صورة خلود..* الرمزية
خلود..* خلود..* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


ججججججججميييلہ♡_♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-06-2014, 04:17 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


شموخي .. تسلمين ي البي ^-^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-06-2014, 07:22 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


البارت الثالث
(المنزل المهجور)

.
.
استيقظت اليوم بدون ازعاج من جاري أو حتى من جوردن
, احساس رائع , نهظت بنشاط والتفت للنافذه , هه يبدو انه بات خارجا , ذهبت لدورة المياه , ثم خرجت لأعداد الشاي , نظرت لجوردن الذي كان غارقا بالنوم , شربت الشاي , واتجهت الى لوحتي الناقصه لأكملها , مرت نصف ساعه وانا ارسم , ثم سمعت صوت الفتى ابتسمت واكملت الرسم بهدوء , الغريب انني لم اسرع لأرى مالذي يفعله , لم اشعر برغبه لأراه , وذلك اسعدني يبدو انني عدت لعقلي الان ولم يعد ذلك الاحمق يسليني ...

في جهه اخرى
خرجا نواف وفيصل من السياره مسرعين , واثار النوم على وجههما
فيصل : كنت عارف انك بتخلينا نعفن هناك بس الشرهه علي
نواف : اسكت بس وش دراني ماكنت عارف أن اليوم اثنين الويكند ذا سريع بشكل
فيصل : كل ** الحين بنتأخر على الجامعه عشان حضرتك تفلها وهذا وانت قايل شوي بس ونرجع
نواف : (طنش فيصل ودخل البيت وفيصل دخل البيت اللي بجنبه , ساكنين بجنب بعض )
بعد فتره قصيره خرجوا مسرعين بملابس مرتبه وشعر مصفف وكأنهم اشخاص غير اللذين دخلوا قبل قليل
اتجه نواف الى سيارته , واتجه فيصل الى سيارته
نواف : تعال بسيارتي احسن
فيصل : (نسى عن التأخير والجامعه كلها لما سمع جمله نواف ) لحظه لحظه وش قصدك سيارتك احسن ليشم و ماليه عيونك هذي بكبرها (يأشر على سيارته)
نواف : ي لييييييل تكفى لا تغثنا الحين يله امش بسيارتي وخلصنا
فيصل : السياره اللي موب عاجبتك ذي اتحداك تلاقي مثلها بالشارع (فيصل مهووس بالسيارات صمم له سياره خاصه فيه بكوريا )
نواف : اوكي اوكي سيارتك احسن سياره في العالم بس ما تلاحظ انك ساحب على الجامعه وانت توك تهاوش عشان التأخير تراب النسبه لي اعندي مشكله بتغيب اليوم
فيصل : (ركض بسرعه ودخل سيارة نواف ) يله اركب وش ناطر امش بيفضحونا الجامعه على ذا التأخير
نواف : (ضحك وركب السياره )
في الطريق
نواف : فيصل
فيصل : (وهو يلتفت بالدريشه بطفش ) هاه
نواف : هويت في بير انت وذا الاخلاق كل ذا عشان التأخير ترا كيذا ولا كيذا متأخرين لو تتنكس م رح يتغير شي
فيصل : عطنا الزبده وش تبي
نواف : الشرهه علي احاول اواسي دمعتك الحزينه
فيصل : ههههههههههههههههههه حسستني اني حياة الفهد ايام الجامعه
نواف : ههههههههههههههههه اييوه خلك كيذا المهم ابي اسألك عن البيت الكبير اللي بجنبنا وش سالفته
فيصل : وش الطاري ؟
نواف : لا بس امس لما كنا طالعين حسيت احد يناظر لنا من ذاك البيت
فيصل : هههههههههه يمكن عفريت لانه مهجور
نواف : بلا استهبال جد .. كان فيه احد ساكن فيه لاني ماشوف احد فيه الحين ؟ (نواف يسأل فيصل لان فيصل جا ع نيويورك من قبل نواف اللي صار له شهرين )
فيصل : كان فيه واحد وبنته ومن قبل سنتين انتقلوا وهجروه
نواف : اهاا (وظل نواف يفكر بذا البيت )
توقفوا عند الجامعه وشد انتباههم مجموعه من الطلاب مجتمعين حول الدكتور جايمس ذهبوا ورائهم متسائلين عما يجري
فيصل سأل الشخص الذي بجانبه
فيصل : whats happening ? مالذي يجري ؟
الشخص : DR james geve every one a low score in the last exam الدكتور جايمس اعطى الجميع علامه منخفضه في الامتحان الاخير
فيصل : why?
الشخص : we don’t know he refused to tell us why لانعلم لقد رفض أن يخبرنا السبب
فيصل : ok thanks
فيصل : (التفت لنواف اللي سمع المحادثه وعرف انه عشان الامتحان وابد امو مهتم ) : نوافوه يله نمشي قبل يشوفنا ذا ويدري انن......
قاطعهم الدكتور عندما اشر عليهما وقال : you I will punish you later انتما سوف اعاقبكما لاحقا .. ومشى الدكتور متجاهلا الطلاب الى مكتبه
نواف : هههههههههههههههه اعوذ بالله
فيصل : الله ياخذه
لحقوا الطلاب الدكتور الى مكتبه
فيصل : وش رايك نروح معهم يمكن لاشافنا مهتمين يخلي النذاله
نواف : ههههههههه اهنيك على الخطه الجهنميه
اتجهوا وراء الطلاب الى مكتب الدكتور
في المكتب :
الدكتور : do you call this expression ? the exam was about how to write horror stories I thought when I chose this subject you will succeed the exam because its suitable for your generation هل تدعون هذا تعبير ؟ الامتحان كان عن كيفيه كتابه القصص المرعبه لقد اعتقدت اني عندما اختار هذا الموضوع ستجتازون الامتحان لانه مناسب لجيلكم

بدأ الطلاب بالتذمر وترجي الدكتور بأن يعطيهم فرصه اخرى

الدكتور : ok I will give you one more chance to the next week حسنا سأعطيكم فرصه اخرى الى الاسبوع القام

نواف : يله يله نمشي وافق المخفه على بالي بيصمل بس ماش
فيصل : ههههههههههههههههه ماش ماهو مثل الرجاجيل

ومضى يومهم بروتينيه

.
اما انا فامضيت يومي بالرسم والقراءة والتسليه مع جوردن فهذه هي حياتي الان لايوجد لدي سوى جوردن رفيقا لي في هذه الوحده

.
عاد نواف وفيصل الى المنزل متعبين
نواف : (يأشر لفصيل من بعيد ) يله اشوفك اذا صحيت
فيصل : اوكي
ودخلا منزلهما وانا كنت اراقبهما من زاويه اخرى يبدو انني لن اتخلى عن هذه العاده !
.
اخذت جوردن الى دورة المياه لأحممه وحممته بجهد كبير بالنسبه لفتاه تقع ارضا كلما اجهدت نفسها
وبالفعل اغمي علي في دورة المياه , واستيقظت بألم فظيع بظهري , ولقد ابتليت بالكامل , غيرت ملابسي ووجدت جوردن نائما , يبدو انه سئم انتظاري

.

في جهه اخرى
نواف وفيصل كانا يلعبان "بلايستيشن"
فيصل : (وهو منسجم باللعب ) اقول نواف وش نسوي بالامتحان حق جايمس
نواف : مادري ..من وين اجيب له قصه رعب ذا
فيصل : عندي فكره وش رايك نكتب له أي قصه من الافلام اللي شفناها وخلاص
نواف : أي والله جبتها .. اووووووف لا (فيصل غلب نواف )
فيصل : هاهاهاااا
نواف : نلعب مره ثانيه واوريك والله لاكسر راسك
فيصل : لا حبيبي مافيه مانيب عايد ويله هات خمس ميه اشوف
نواف : (بارتباك ) وش خمس ميه
فيصل : لاتستعبط انت قايل اللي يفوز له خمس ميه وهذاني فزت
نواف : (قطع عليهم اتصال ام نواف و رد نواف ) هلا بالمنقذ
فيصل : (انسدح بالارض بتعب ) والله لامنقذ ولا غيره بتجيبها يعني بتجيبها
نواف : (ضحك لفيصل وقام من عنده للحديقه الصغيره قدام الباب ) : يمه والله انا بخير
ام نواف : ي ولدي خلني ارسلها لك اكيد انك تاكل اكل المطاعم طول عيشتك هناك
نواف : لا يمه معليك فيصل يطبخ لنا كل يوم الاخ متعود على العزبه
ام نواف : هههههههه الا كيفه فيصل عساه بخير
نواف : بخير معليه كنه قرد بسم الله عليه ههههههههه
ام نواف : ي ولد عيب عليك تقول كيذا عن ولد عمك
نواف : لا متعود على ذا الكلمه عادي ههههههههه
ام نواف : الله يصلحكم مدري كيف خليناكم تروحون لحالكم عارفتكم مجانين الله يستر بس
نواف : لا معليك ولدك م يسويها بس مدري عن فيصل ههههههه امزح امزح
ام نواف : الله يهديك بس .. يله بروح اكمل شغلي
نواف : يله مع السلامه سلمي على الوالد
ام نواف: يوصل أن شاءالله .. انتبه على نفسك
نواف : ابشري
(وقفل الجوال وباس الجوال وقعد يناظر بالحي ووقعت عينه على البيت المهجور وجا بباله فكره ركض بسرعه للبيت ) : فيييييصللللل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-06-2014, 07:24 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


ونزلت البارت الثالث
اتمنى تفاعلكم ^-^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-06-2014, 08:55 AM
صورة ANoo=)) الرمزية
ANoo=)) ANoo=)) غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


مرحبا كيفك؟
حبيت الروايه كثثثثثر
جميله من جميع الجهات
في الروايه امل اشتاقة للغه العربيه هل هي عربيه؟ ومن اي بلد؟
في انتظارك دايما

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 28-06-2014, 08:29 PM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ANoo=)) مشاهدة المشاركة
مرحبا كيفك؟
حبيت الروايه كثثثثثر
جميله من جميع الجهات
في الروايه امل اشتاقة للغه العربيه هل هي عربيه؟ ومن اي بلد؟
في انتظارك دايما
مراحب فيكك .. تمام بطلتك ..
شكرا كثر ما اسعدتيني
بالنسبه لجنسيه امل بتكتشفونها في الاحداث القادمه ان شاءالله ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 29-06-2014, 07:53 AM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


تشويقهه ^-^
.
.
_نواف:خلنا ندخل البيت المهجور
_بابااااا لاتروح تكفى انا هنا لاتخليني بابااا
_هل سأموت هنا اليوم
_فيصل : شوفهم ذولي اللي قلتلك كانو ساكنين هنا
_نواف:طالما نقلوا من هنا ليش ما خذوا اغراضهم او حتى غطوها
_واضح بوجهه انه خايف وكأنه شاف شي
_لم يكن في عقلي سوا أن اضرب أي شخص اجده امامي واهرب
_فجأه شعرت بخيانة جسدي لي
_على طول على الشرطه ترا
_فيصل : (بصراخ) انا بسافر بكره
_اسمع صوت بكاء
_ارتبكت حين ظل واقفا بجانبي
_قفزت على السرير فرحاً
_نواف:يعني بقي لي يوم كامل اقضيه معك
_تلك العينين الواسعه المحمله بالدموع
_تكلمت معي عربي وبلهجتنا بعد
.
.
ورمضان كريم وكل سنه وانتو بخير ^-^


تعديل ZEE~; بتاريخ 29-06-2014 الساعة 08:01 AM. السبب: اخطاء املائيه
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 29-06-2014, 09:50 PM
صورة ZEE~ الرمزية
ZEE~ ZEE~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " يا غموض الليل خلّي يشبهك "


مدخل ..
.
.
نواف:: فيييييصللللل




فيصل : (فز من مكانه من صراخ نواف ) طاعون وش فييييه
نواف : هههههه بسم الله عليك وشبك والله أن عليك شكل هههههههه
فيصل : وش فيه تكلم عمتي (ام نواف ) فيها شي ؟
نواف : لالا م فيها شي اركد انت وشبك طاير كذا
فيصل : اسأل نفسك وش ذا الصراخ طيرت عقلي
نواف : عندي فكره للتعبير
فيصل : أي تعبير ؟
نواف : تعبير الدكتور جايمس
فيصل : قصدك الامتحان
نواف : ايه ايه الامتحان كلها واحد بنعبر قصه رعب صح
فيصل : ( اخذ علبه بيبسي من قدامه وشربها ببرود ) : ايه
نواف : اوكي عندي فكره عشان نعبر لنا قصه وفي نفس الوقت تونّس
فيصل : تونس ولا الجزائر هههههههههههههه
نواف : كل *** من جدي اتكلم انا
فيصل : جدي ولا خالي هههههههههههههه
نواف : ( جلس بعصبيه ) الشرهه ع اللي يتكلم معك
فيصل : هههههههه خلاص اسف اسف بس انت طولت السالفه قلي من الاخر وش عندك
نواف : (رجع له الحماس) خلنا ندخل البيت المهجور
فيصل : ايييش ؟ من جدك انت سلامااات ندخل
نواف : ايه من جد خل ندخل ونكتب التعبير عنه حتى لو مالقينا شي فيه نألف لنا أي شي عن ذا البيت بس المهم ندخل
فيصل : (رجع يشرب البيبسي ومو معطي نواف أي اعتبار )
نواف : فيصلوه قاعد اتكلم انا
فيصل : (بعصبيه ) صاحي انت ؟ كيف ندخل كذا مالنا حق ندخله واذا احد شافنا بنروح فيها
نواف : نتسلقه وندخل اما بالنسبه لاهل الحي والله مايدرون وين الله حاطهم الشارع يفضى من الساعه 10 المهم انا بدخل ماعلي منك
فيصل : واذا احد شافنا من الدرايش
نواف : يعني بتجي معي ؟
فيصل : على مسئوليتك
نواف : ايه أي شي يصير بشيله على راسي
.
.
البارت الرابع
( اخترق مملكتي )
.
.
انه ابي , لماذا لاينظر الي , سأناديه : باااباا .. بابااا انا هنااا بابا , لقد نظر الي ولم يستجيب لندائي , ربما لم يسمعني : بااااباااا وشفيك انا هنا با.... لقد نهض اين سيذهب ويتركني هنا , لماذا لم يسمعني لماذا , لحقت به ولم استطيع الاقتراب منه وكأنني اركض في نفس المكان بلا تقدم , لقد تعبت نفسي سينقطع , توقف ارجوك , لماذا سيتركني بهذا المكان المليء بالاشواك : بابااااا لاتروح تكفى انا هنا لاتخليني بابااا
, اختفى ...
من ذلك الرجل ولماذا ينظر الي , انه يتقدم ماذا يريد مني , هربت بعيدا منه الا انه ظهر لي من جميع الاتجاهات , وانجرفت علي مياه بارده جدا اراحتني وشعرت بسعاده لاتوصف , شربت منها انهاا منعشه حقاا
استيقظت بهلع , تعوذت من الشيطان , كنت اشعر وانني حقا كنت بوسط تلك المياه , شربت ماء , ونظرت للساعه انها الثانيه , انني استيقظ في الساعه السابعه يوميا , سأحاول العوده للنوم

في جهه اخرى

.
.
فيصل : لحظه نواف ترا اللي نسويه موب هين
نواف : ي خي ورب البيت أن مافيه احد بالشارع مارح يصير شي
فيصل : عارف بس ...
نواف : بتمشي معي ولا ؟ باختصار
فيصل : ( تردد ) طيب فرضا طلع لنا شي هناك صدق ؟
نواف : هههههههههههههه قول كيذا من زمان اثاريك خايف
فيصل : (اخذ جواله ومشى قدام نواف ) يله نمشي بس الله ياخذك لو صارلنا شي
نواف : هههههههههه طيب طيب (ومشى ورا فيصل )
.
.
اما بالنسبه لي , فكنت مازلت احاول العوده الى النوم , وعندما بدأت عيناي تغفو , اذا بي اسمع صوتا قويا من الاسفل , وقفت بسرعه , فتوقف الصوت لحظات , اقنعت نفسي انه من الشارع لا اكثر , احتضنت جوردن وحاولت أن انام , لكن الصوت عاد بقوه , كاد قلبي أن يتوقف هل سأموت هنا اليوم , لم اعد استطيع أن افكر , حملت جوردن وظللت واقفه , وجسدي يرتعش , نبح جوردن بقوه , لقد اخافني بنباحه يبدو انه شعر بالخطر ايضا , ماذا افعل , نعم سأتصل بالشرطه , بحثت عن هاتفي النقال , لكني تذكرت بأني حطمته منذ فتره , مازال الصوت مستمرا , هناك هاتف بالاسفل , سأذهب لأحضره بسرعه هذه فرصتي الاخيره , اتجهت الى باب غرفتي الذي لطالما اعتاد أن يكون مغلقا ,
ولامست قدمي , ذلك الممر الخشبي المغطى بالغبار , حتى أن قدمي تركت اثار على ذلك الغبار , ترددت كثيرا بأن انزل الى الاسفل ماذا لو قابلت اللص بالاسفل سيقتلني بالتأكيد , عد بسرعه الى الغرفه واخذت ملعقه حديديه كبيره , فهذا ما وجدته خرجت مره اخرى ونزلت السلالم بهدوء , لقد كنت ارى ظل ذلك اللص امام الباب , كان يحاول فتحه , اسرعت للهاتف واخذته معي الى غرفتي , لكنني لم استطع توصيله لايوجد هناك موصل له في غرفتي , استسلمت بدأ شريط حياتي بأكمله يمر امام عيني , سأموت هنا , اخذت جوردن وجلست في زاويه الغرفه , ادعو الله أن ينجيني , فلت جوردن من يدي وخرج بسرعه وهو ينبح بصوت عالي جدا , مما زاد خوفي , حاولت ايقافه لكنه خرج من الغرفه
.
.
من جهه اخرى
فيصل : ( قاعد يبعد الاشجار الميته عن رجله ) بسرعه لحد يشوفنا
نواف : (اللي كان يحاول يفتح الباب بعود ) طيب طيب اسكت ترا اربكتني
انفتح الباب , ودخلا المنزل بهدوء , اخذ فيصل هاتفه واشعل الكشاف ودخل وراء نواف
دخلوا تلك الصاله الكبيره
نواف : (وهو يناظر بالصاله ) طالما نقلوا من هنا ليش ماخذوا اغراضهم أو حتى غطوها ( والتفت لفيصل لانه مارد عليه لقاه ماسك صورة بيده )
نواف : وش تسوي انت ( تقدم نواف عشان يشوف الصورة مع فيصل بعد ما مسح الغبار عنها عشان يبان صاحب الصورة شافوا بنت وابوها باينه السعاده على وجيههم )
فيصل : شوفهم ذولي اللي قلتلك كانو ساكنين هنا
نواف : حتى صورهم خلوها وشبهم ذولي مهبل صورهم بكل مكان ( ناظر نواف كل الصور في الصاله على الطاولات وبجنب التلفزيون وعلى الجدار ) : هي بنته الوحيده ؟
فيصل : ..........
نواف : (التفت بفيصل لقاه مجمد وواضح بوجهه انه خايف وكأنه شاف شي ) فيصل وشبك ولد وشبك
..
يُتبع

اتمنى تفاعلكم ^-^


تعديل ZEE~; بتاريخ 29-06-2014 الساعة 09:53 PM. السبب: اخطاء املائيه
الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يا غموض الليل خلّي يشبهك /بقلمي

الوسوم
حراما , رومانسيه , روااأيتي , روايات 2014 , روايات غرام , روايه رومانسية , شووق , غرام , عشَق , فراق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أكثر من100طريقة تحمسك لقيام الليل Jasmna مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 5 31-01-2013 12:40 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل NFNF مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 14-11-2010 09:28 AM
القرآن يصوّر الليل والنهار ...الإعجاز في الأرض... إحســـاس عــاشـق مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 30 22-07-2009 09:21 AM

الساعة الآن +3: 01:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1