غرامه جنوني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

طيب .. انا غرامه جنوني وهذي ثاني تجربة لي في كتابة الروايات بالمحكية والأولى في هذا المنتدى آفضل آكتب بالفصحى بس إن شاءالله روايتي هذي تنال إعجابكم ونستمر , حبيت أن البطلة بروايتي تكلمكم عن نفسها قبل نبدا آترككم مع شيهانة اللي بترك الرواية بإسمها ( المقدمة فقط راح تكون بالفصحى والباقي بالمحكية )


حسناً .. آحب اللون الأخضر .. أركن للوحدة كثيراً , و أنفر بشدة من تجمعات (الحريم) .. أكره الأغاني الصاخبة .. أراني عادية جداً بينما شاع عني بالمدرسة الثانوية مسمى (عيون الصقر) حيث ورثت عن أمي رحمها الله عينين عسليتين واسعتين , من مواليد الرياض و سكان جده حالياً .. لا أثق بأحد وحينما أقول لا أحد ف هذا يعني حتى أمي . في الثامنة عشرمن عمري توفيت أمي لنبقى أنا و أختي ساره ذات الاربعة أعوام المصابة بمرض يطلق عليه الشيخوخة المبكره مع أبي(الطفل المصاب بهذا المرض لايعيش لاكثر من 13 عاما وتبدو على ملامحه اثار الهرم والكبر في السن فيبدو كالمسنين مع قصور في الوظائف الجسميه ) ..حسناً هذا ماأردت لكم أن تعرفوه عني حتى الآن , صحيح قبل أن أنسى وأبدأ في سرد تفاصيل الحكاية , أنا شيهانة 24 عاماً توقفت عن دراستي الجامعيه بعد السنة الأولى حيث كان من المجهد جدا أن أستمر في الدراسة والإهتمام بأبي واختي سارة . حسنا حسنا لن أبالغ كثيرا و لا أخفيكم سراً أنا بالفعل أكره الدراسه . لآ أعلم إن كانت قصتي تعني لكم الكثير لكنني متأكده أنها لم تكن حياةً عادية البتة , لن أطيل عليكم .... هذه أحداث قصتي .. قصة شيهانة


الفصل الأول .. حينما كنت في ال 22 من عمري

البيت صغير وجميل عباره عن شقه بحي راقي بمدينة جده و تفرغ شيهانه له كان واضح من نظافته وترتيبه .. شيهانه و ساره ينامون بنفس الغرفة أما الأب كانت غرفته موجوده بس مع هذا كان يتغيب عن البيت بالأسبوع بعد مااتقاعد, يمر يعطيهم مصروف بسيط وماعاد يدرون عنه باقي الأسبوع .. كان الهدوء يعم ع البيت لان افراد العائله م بقى منهم الا ساره و شيهانه والضيوف قليلين لان اهل عبدالرحمن ابو شيهانه كلهم بالرياض فما كان يزورهم الا نورا صديقة شيهانه واخواتها ندى وبشاير واحيان جارتهم وصديقة امها المتوفية أم طارق

كانت ساره بالصالة تلون بدفتر تلوين وشيهانة تكلم بجوالها :
شيهانة: نوير واللي يخليك حاولي عشاني تدورين أي وحده تجلس مع ساره بس فترة الصباح , خايفه تطير الوظيفه وانا م صدقت
نورا: ولا يهمك حبيبتي , بس تعالي ابوك كم له الحين م جاكم
شيهانه: تصدقين لو أقولك هذا اليوم العاشر له ماشفناه وراعي العماره رجججنا يبي الايجار
نورا : والله ي شوشو ماادري وش اقول لك بس مايصير كذا , انتوا بناته م يصير يخليكم لحالكم
شيهانه : وش اسوي بالله , كل م كلمته قال بجيكم هاليومين , (حست شيهانه بضيق وانها م ودها تتكلم عن ابوها اكثر ) المهم لاتنسين تدورين لي وحده تجلس مع سارون
نورا : خلاص اوك بس شسمه ماقلتيلي من اللي جابتلك الوظيفه
شيهانه: هذي أم طارق جارتنا مديرة معهد (.......) وتبيني أمسك الكافتيريا فترة الصباح وبالليل اطبخ العشا لعيالها لان هي تتأخر وترجع تعبانه
نورا: زززززين , خلاص بكلم خالتي تشوفلك وحده واردلك خبر

انتهت المكالمه وراحت شيهانه تشوف ساره(8 سنوات) وش عندها
كانت تتأملها وهي تلوون بالدفتر , التصرفات تصرفات طفله بس اللي يشوف ساره يحسبها عجوز بالسبعينات مع انها م تعدت العشر سنوات جلدها الشاحب .. رآسها الكبير عن جسمها ماكان فيه أي شعره كانت دايم تغطيه ب بندانه , تجاعيد حول فمها كل هالعلامات خلت أي احد يشوفها ومايدري بحالتها يحسبها عجوز تعدت السبعين , خوف الصغار من ملامحها ونظرات الشفقه من الناس خلت شيهانه تعارض بقوة ان ساره تدرس ولا بمدرسه حتى مدارس ذوي الاحتياجات الخاصه واصرت ان هي تعلمها كل شي في البيت
حبت شيهانه تداعب ساره بحركه ف رمت عليها الخداديه الموجوده ع الكنب : بوووووووووووووووووو
وفجأه شههههقتتتت ساره بقوه وهي جالسه وطاحت مرمية ع الجنب بدون آي صووووووت
شيهانة فزت من مكانها وهي تصيح : ي ويلي , سسسسساره سارتي ساررررررررره قومي شفيك
(تهزها بقوه وهي تبكي) سسسساره شفيك لاتخوفيييني (تسحب كاسة الموية من فوق الطاوله وترش ساره بقوه )
بهاللحظظظه قامت ساره تضضحك م قدرت تمسك نفسها : خلاص خلاص مافيني شي لاترشي مويه
شيهانه مع الفجعه والقهر كبت باقي الكاسه فوق راس ساره وقامت ع غرفتها ولحقتها ساره
ساره : خلاص شيهانه لاتزعلين امززززح والله
شيهانه تقلب بجوالها ومطنشتها
ساره: شوشو انا سويت كذا لانك ماتخليني اكل بطاطس
شيهانه مستمره بسكوتها
ساره تحاول تستعطف قلب شيهانه : شوشو انا كبيره خلاص اعرف انه مو كويس لي بس اشتهيته وش اسوي
شيهانه : بطاطس مقليه لا يعننننننننني لاا
ساره : لييييييييييييييييه بس
شيهانه : بس كذا سمعتي بنفسك الدكتور وش قال , لازم تمشين ع النظام الغذائي اللي عطاك هو
ساره بصوت حزززين : ششوي بسس 
شيهانه : لاااااااااااااااا
ساره وتأشر بأصباعها : حبتين 
شيهانه وهي تضحك : ههههههههههههههههه حسبي الله ع ابليسك من بنت م ينقدر عليك , خلاص دقايق واقوم اقليلك
حبتييييييييييين (تخبطها ع راسها بشويش )

قالت كلامها ذا وشردت بذهنها لبعييييييييييييييد , تخيلت لو ان امها راحت و م خلتلها ساره كيف كانت حياتها بتصير وحده وملل , على كبر المسؤولية اللي تخلى عنها ابوها ووتركها لها الا انها سعييده بكل شي تقدمه لاختها الوحيده وكل اللي بقالها من اهلها .... ساره


قاطع شرود شيهانه صوت الجرس , ساره اول م سمعت الجرس راحت تجري ع الباب : ابوووي جا , راحت شيهانه تجري وراها عشان م تفتح الباب : ساره لاتفتحين .... بس جاها صوت أم طارق من ورا الباب شيهانه انا ام طارق افتحي
رتبت شيهانه شعرها قدام المرايه بشكل سريع مع انه ناعم ومرتب مايحتاج وفتحت الباب : اهلين ام طارق حياك , تفضلي
أم طارق: معليش مستعجله توني راجعه من المعهد بس قلت امرك اشوف كيفك
شيهانه: ماتقصرين , والله الحمدلله ماشي الحال مثل ماانتي شايفه
ام طارق وبيدها كيس تعطيه لساره : مافي خبر من ابوك ؟؟
شيهانه: لا والله ياخاله اخر مره كلمني قبل اربع ايام وقال بيشوف
ام طارق : لاحول ولاقوة الا بالله , المهم وش سويتي لقيتي احد يجلس مع ساره
شيهانه بحزن : والله للحين مالقيت احد
أم طارق : والله ياشيهانه ماودي اضايقك بالموضوع بس لو تفكرين ثاني بموضوع اخوي احمد
قاطعتهم ساره : شكرررا عالحلاو
(شيهانه مبسسسسوطه ان ساره غيرت الموضوع بوقت ماكنت عارفه تقول فيه أي شي )
أم طارق: العفو حبيبتي بس هاه اسمعي كلام شيهانه وسكريات كثير لااااا عشان صحتك
(مريض الشيخوخه المبكره يجب ان يتبع نظام غذائي معين حيث تكون لديه مشاكل وظيفيه كثيرة في اغلب أجهزة الجسم )
ساره: ايه بس اكل عشر حبات
شيهانه: ههههههههههههههه تبيني اذبحها هالبنتتت ....


راحححت ام طارق و فضلت شيهانه تفكر بكلامها , ام طارق انسانه كويسه جدا ومهتمه بشيهانه وساره كثير وودها ان شيهانه تتززوج من اخوها احمد الدكتور الجامعي الخمسيني مقابل انه يوفرلها سكن ماتحلم فيه وبيتكفل بعلاج ساره ونفقتها من إلى , أحمد أرمل خمسيني مهتم بنفسه ججدا عنده بنتين وولد كلهم متزوجين وهو عايش لحاله من توفت زوجته قبل 8 سنوات , كل مامرت الايام وساءت ظروف شيهانه وساره وكل مازاد غياب ابوهم صارت فكرة الإرتباط بأحمد براس شيهانه ممكنه , بس تمر عليها لحظات تسمع اغنيه او تششوف فيلم , او حتى توقف قدام المرايه تشوف قديش هي ححلوة وصغيره تتمنى لو ان حياتها كانت غير ولو انها تتزوج احد تحبه او ع الاقل مقتنعه فيه (الله يسامحك ي ابوي )
بعد يومين تقريبا نورا لقت بنت أثيوبيه بسعر كويس تجلس مع ساره فترة غياب شيهانه الصباحيه .. الاثيوبية اسمها مدينة
شيهانه : مدينة الله يخليك انتبهي زين لاتروح تاكل شي غير اللي قلت عليه وانتي ماتدرين.. ورقمي عندك أي شي اتصلي علي ولو جوالي مقفل هذا رقم ماما ام طارق كلميها اوك
مدينه: اوك
جات ساره ومسكت يد شيهانه : لا انا بروح معاك
شيهانه: سارونتي ماينفع ي بعد قلبي انتي , انا بروح الشغل وانتي اجلسي مع مدينه ولو جيت ولقيتك سمعتي الكلام اوعدك يوم اخذ الراتب نروح المكتبه سوا تاخذين كووووومة دفاتر تلوين من اللي تحبينها
ساره: و حلاو قطن
شيهانه وهي تبوسها ع راسها وتضحك : عشرررررررررررر حبات

على الرغم من ان وضعها المادي ماكان ذاك الزود بس شيهانه كانت بأول يوم دوام لها جججداً انيقه وجذابه بحيث ان اللي يشوفها وهي تبيع بالكافتيريا يتمنى لو ان وحده مثلها تجلس ع مكتب وتدير معهد او حتى شركه , مرت ام طارق ع الكافتيريا تشوف شيهانه كانت لما تشوفها تحزززن بقوة ان بنت بهالعمر وهالجمال ماتزوجت للحين و متحملله مسؤولية بيت و طفله مريضه بروحها مع غياب ابوها الشبه دائم بس هي سوت كل اللي تقدر عليه تسأل عنهم دايم و وظفت شيهانه و اهل الخير تكفلوا بعلاج ساره تطمنت ام طارق ان شيهانه مرتاحه بشغلها الجديد تمنت لو انها تقدر تفاتحها بموضوع احمد ثاني بس تذكرت ان شيهانه م تقبلت الموضوع زين وماحبت تنكد عليها فرحتها .

فمكان ثاني
نورا بجوالها تكلم خطيبها و ولد عمتها بنفس الوقت منصور :
نورا : خخخلاص منصور , زعلانه ياخي لاتحاول
منصور: ماعاش من يزعل نوارة حححياتي
نورا : يا شيييييييييخ ! اجججل ليه مقفل جوالك يومين وعمتي كل م كلمتها قالت بغرفته يعني منت مشغول ولا شي
منصور: هاتي بوسة وانا اعلمك
نورا بخجل : كل هوا
منصور: ي حياتي ي نورا أنا قبل اقفل جوالي معلمك اني تعبان شوي ومالي خلق العيال يرجوني بالطلعات
نورا : مالك عذر ياخي كلمني من جوال امك
منصور: معليش حبيبتي خلاص م اعيدها بس لاتبوزين
نورا : مابي
منصور: وش اللي ماتبين , لاتخليني اقفل الححين واجيك اعلمك كيف يروح هالبوز
نورا فهمت قصدته واستحت : هههههههههههههههههههه خلاص طيب سماحات هالمره بس اوعدني م تعيدها وتقلقني عليك
منصور : وعد ياكل شي بحياة منصور
نورا : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
منصور: وشششششششششششو
نورا : قول نورا ياكل شي بحياة منصور
نورا ومنصور قصة حب ابتدت من الطفولة ووصلت للخطوبة , منصور لان جدته ام ابوه أردنية فماخذ بياض الشوام وجمالهم وسيييييييييييم جججدا وهذاا اللي مخلي نورا بتنجن من الغيره عليه بالنسبه لنورا مابين البياض والسمار شعرها اسود وناعم ججججججدا لحد اكتافها مهتمه بجسمها ومحافظه عليه و ع رشاقتها لو زادت كيلو واحد تنجن وتتبع حمية شديده , زواجهم باقي عليه شهر


مرررت اسابيع ع هالحححال والاب ججواله مغلق ... ابتدت شيهانه تقلق حيييل بس ماتعرف كيف توصل له , وبيوم ممن الايام حست انها لازم تتصرف بس ماكانت عارفه كيف تبدا كلمت نورا صديقتها واتفقوا ان نورا تجي تساعدها بتجهيز عشا ام طارق وبنفس الوقت تسمع منها اللي مضايقها و اثناء تجهيز العشا :
نورا: طيب ياشيهانه لازم تكلمين عمك صالح موب كيفه هو بعد
شيهانه: نورا واللي يخليك الا عمي صالح لاتجيبين سيرته يكفي اللي جانا منه , مستحيل انسى كيف طردنا قبل تتوفى امي خايف ع زوجته تتوحم وتجيب له زي ساره
نورا: بس هذا م يمنع انه عمك وانه بغياب ابوك مسؤول عنكم
شيهانه: نورا انا مو ناقصني شي الحمدلله انا واختي مستورين واللي يجينا مقتنعين فيه بس اللي قالقني ابوي
نورا : اسمعي ابوك انا اجيب خبره
شيهانه : كيف ؟
نورا وهي تضحك : مصادري الخاصه
شيهانه و هي تغمز : طيب ي ام مصادر شوفي شغلك تكفين
بهالوقت جات ساره للمطبخ معها ورقه راسمه فيها رسمه ورتها لنورا
نورا اول م شافت الرسمه تغيرت ملامح وجهها وحاولت ان شيهانه م تنتبه واخذت ساره للصاله
الرسمه كان فيها بنتين وحده كبيره بالعبايه والثانيه صغيره بس وجهها اسود تماما وباقي جسمها يسيل منه الدم والارض كلها بالاحمر

نورا : سارون من هذولي ؟
ساره وهي تأشر ع اللي بالصوره: انا و شوشو
نورا : اممممممممممممممممم مافهمت ليه ترسمين دم و وجهك اسود
ساره بحزن وببراءه ف نفس الوقت : وجهي مو حلو مااعرف ارسمه وهذا الدم بينزل مني لما اموت
بققت نورا عيونها اللي امتلت دموع : ساررررون ياويلك لو تسمعك شيهانه تقولين كذا تذبحك , انتي بعيوننا قمر وبعدين انتي ليه تفكرين بالموت الحين . ارسمي فراشات ارسمي ورود ارسمي حديقه والعاب ارسمي أي شي تحبينه , م بتموتين ان شاءالله الا بعد عمر طويل يوم تصيرين عجوز اسنانك مكسره ونشوف عيال عيالك
ساره وهي تمسح دموعها: انا الحين عجوز يعني الحين اموووووووووووووت !
كلام ساره كان مثل الصاعقه ع نورا اللي م قدرت تحبس دموعها وحاولت تبين انها منشغله بإتصال ع جوالها بعد ماتأكدت ان ساره مو صغيره وعلى اطلاع تام بحالتها وطبيعة مرضها
(معلومه : معدل الحياة الوسطي لمرضى الشيخوخه المبكره لايتجاوز ال 13 بمعنى ان غالبيتهم يموتون في هذا السن )
في هذي الاثناء كانت شيهانه انتهت من عشا ام طارق وكلمتها ترسل السواق ياخذه وجلست ع الكرسي تريح شوي وتذكرت شخص ماكانت تتمنى ولو للحظه انها ترجع تفكر فيه ثاني
محمد ولد عمها صالح كان فارس احلامها , كان كل اللي حلمت فيه وتمنته . اكثر شخص قضت معاه طفولتها و اكثر شخص كان يقدر يضحكها وينسيها أي هم .. خفة دمه , حنانه , ملامحه , الطريقه اللي يعاملها فيها كانت اشياء مخليتها طايره فيه وماتشوف بالدنيا احد مثله .. بعد كل الحب اللي بينهم قدرت امه تقنعه ان زواجه من شيهانه نتيجته بتكون طفل مريض نفس مرض ساره مع ان كثير من الاطباء اكدوله ان مرض ساره مو وراثي وبعد المشكله اللي صارت بين العيلتين تفاجأت شيهانه بخبر خطوبة محمد ورسالة اعتذار ع جوالها خلاصتها ان موضوعهم مامنه امل وانه يتمنى تكون من نصيب شخص يقدرها ويستحقها ومن يومها انتهى محمد كحلم بحياة شيهانه

:اللي واخد عئلك يتهانبوه
شيهانه: وجع هههههههههههههههههههههههههه طيحتي قلبي يالخبله
نورا: جد من اللي ماخذك لدنيا غير دنيتنا
شيهانه: آآه ي نورا , تدرين
نورا : قولي ي قلب نورا ..
شيهانه: قلب انا تعبان كثيررررررر
نورا : والله اني داريه ان افلام الهنود ذي م بتخليك بحالك , اجل قلب اناااا
شيهانه : ههههههههههههههههههه والله خاطري اعيش قصة حب مجنونه تنسيني كل اللي انا فيه
نورا : بلا حب بلا هم شوفيني ملكت ع ولد عمتي اللي احبه ومن الحين مبينه بوادر الخير جلست يومين م ادري عنه مقفل جواله
شيهانه بصوت ححالم : ايه هو هذا حلاة الحححب , عذابه
نورا وهي تضحك: ياشيخه اخلصي من العذابات اللي عندك بالاول
شيهانه تضحك : ههههههههههههههههههههههه صدقتي وربي اللي زيي من بيطالع بوجهها
نورا وهي تدف كتف شيهانه :هبله تدرين انك قمررررررررررررررر بس قصدي وش لك بالحب وعذابه وهاللعب كله انتي ان شاءالله بيجيك ولد حلال يستاهلك وتستاهلينه وتعيشي سعيده اما الحب ومشاكله منتي ناقصتها
شيهانه : من جدك ي نورا ؟ من الللي يدور وحده مثلي ؟ لا شهاده عدله ولا اب يندرى عنه ومن ذا اللي بيرضى يشيلني انا واختي ويصرفها الا اذا كان كبير بالسن او مطلق وعنده عيال
قاطعهم صوت الجرس ووصول السواق ياخذ الأغراض لام طارق *

بعدها بساعتين وصل سواق نورا بعد مااتفقوا ان يوم الخميس يطلعون لواحد من المولات يتقضون شوية ملابس لشيهانه عشان دوامها وعشان عرس نورا وبنفس الوقت تغير جو هي و ساره مع نورا واهلها , نورا وهي طالعه من باب شقة شيهانه انتبهت ان فيه واحد كان واقف عند الباب مباشرة واول م طلعت خاف وبعد وطلع من العماره نزلت سريع بتلحق تشوف وين يرووح بس للأسف آختتتتتتتتفى . مسكت جوالها ع طوووول واتصلت بشيهانه تعلمها تنتبه

في الفصل الجاي راح نشوف :
من اللي كان واقف عند الباب وش اللي كان يبيه بالضبط ؟؟
وش صاربطلعة البنات للمول وشو هو الموقف اللي بكى نورا
وش بيصير بزواج نورا و منصور
ومن الشخصيات الجديده اللي بتطلع بحياة شيهانه
وش اللي صار على أبو شيهانه والمفاجأه اللي بينصدم فيها الكل
تابعوني وحمسوني اقترحووووا وانتقدوا وووووووشكرا



انتهى الفصل الاول


غرامه جنوني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

:( بما إني أول مره انزل رواية هنا وكذا ,
البارت الجاي بيكون محكوم بالردود اذا مافيه تفاعل وحماس وهكا
بنزلها بمكان ثاني , يلا عاد لاتحبطوني

غرامه جنوني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

هذا جزء من البارت القادم

فهد و نايف بالسياره نايف كان يسوق والاثنين ساكتييييين
نايف كان يدندن مع اغنية لمحمد عبده ونايف راكز راسسه ومغمض ، التفت له نايف وصار يهزه بيده
نايف : هيه انت ياورع طالع معي عشان تنام ، اطلع يلا خذ لك تاكسي ورح بيتكم نام
فهد وهو يعدل ملابسه وجلسته : والله يااني مصدع وابي انااااااام
نايف: ليه اخبر م عندك دوام اليوم ليه م نمت
فهد : من جدك انت !انام ، خلها ع الله بسسس
نايف رخى ع صوت المسجججل : والله وضعك صعب ي فهد مالك الا الحل اللي علمتك فيييه
فهد : نايف يرحم امك الموضوع ذا انا منتهي منه
نوف وبس ولا يكثر ياورع
نايف : وين بتعشينا اليوم
فهد : خلها يوم ثاني الحين وصلني بيت امي بشوف الوضع
نايف : طيب اجل انا بطلع مع ياسر مالي خاطر ارجع البيت وانت روق كذا واعقل وفكر بحياتك زين






Just me1990 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ماشاءالله بدايه تجنن واسلوووب شيق وجممممميل استمري لا توقفين
سجليني عندك فدوووه بأنتظار البارت الجاي

غرامه جنوني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

دقايق وانزل البارت الثاني

غرامه جنوني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

طلبت شيهانه من ام طارق انها تخلي سواقهم يوصلها هي وساره للمول وهناك كانت نورا واخواتها بانتظارهم

ندى ( دبدوبة شويات وبيضااء و دمها خفيف )
بشاير ( اخر سنة بالثانوية اجمل اخواتها بس تضاهيها بجمال الجسم اختها نورا مشكلة بشايرطويله بزياده )

ندى : انا ماراح اتحرك خطوة قبل تأكلوني بموووت جوع
بشاير : بس يالفقمه تونا ماكلين بالبيت خل نلحق نتقضى قبل تنزحم الدنيا
ندى : يوووه انتي مالك دخل روحي تقضي
نورا : لاه نمشي سسوا مو ملاحظين السوق اليوم كله شباب !
شيهانه : ايه من جد كيف دخلوا
نورا : ههههههههههههه اعلمك بعدين ، معنا صغار
بشاير فهمت انها المقصوده : صغار بعينك ، خلصونا يلا

قاطعهم صوت شاب من وراهم : الححححححححق تيمون وبومبا
ندى بعصبيه بس بصوت راخي : بومبا بعينه التسسسلب
بشاير :سسسلوقي الله لايوفقه
شيهانه م قدرت تكتم ضحتها : ههههههههههههههههههه

نورا نفس الشششي تضحك من قلب
ندى : وجع انتي وهي على ايش الضحححك ! م قال شي يضحك غير سماجججه واللي يضحك عليها سامج

شيهانه : ههههههههههههههههه والله الصدق هو قليل ادب بس انا اضحك عليك ، باقي تبين تاكلين !
ندى : ايه و بطلب دبل برقر بعد هه
نورا : الله يعينك على نفسك المهم خلصونا ضاع الوقت
بشاير : انا ماابي اطلع جهة المطاعم
شيهانه : خلاص انا اعلمكم ، نوير وبشاير يروحون يتقضون وانا وندى نطلع فوق هي تاكل وانا العب سارون شوي بالالعاب ونلحقكم

في الوقت اللي كانت شيهانه تمشي وبيدها سارون كانت مضايقتها نظرات الناس لهم بس ابداً ماكان احساس احراج او غيره كان ودها تصيح فيهم تراها بشر توجعها نظراتكم اكثر مما يوجعها مرضهاا بس قررت تمشي ولا كانها تشوف احد غير ساره وسعادتها


ندى كانت تنتظر الاوردر ، وشيهانه واقفه تنتظر ساره تخلص لعبتها ، شششافته من بعيد من بين الناس بس ماكانت متآكده اذا كان هو او لا كانت مرعوووبه

وتطلب الله انه يكون اي شخص بالعالم الا هو ، دقات قلبها سريعه وجسمها يررجف خلصت سارهراللعبه اخذتها من يدها وصارت تجري طلعت من الالعاب وراحت عند ندى ع الطاوله اخذذت نفس عمييييييييق

ندى: شيهانه شفيك بسم الله
شيهانه : اسمعي خلصي بسرعه بنزل تحت
ندى :طيب توني جايبه الاكل
شيهانه: اوك

مالحقت تخلص كلامها الا هو قبالها ع الطاوله اللي قدامهم مباشرة ، ايه هوووووو محمد ماغيره وهذي زوجته واللي بالعربية اكيد بنتتته ، ماقدرت تمسك دموعها او حتى تشيل عينها عنه ماتدري هي مشتاقه او كارهه بس فعلا مو قادره تبعد نظرها عنه ندى انتبهت لدموعها والتفتت تشوف لوين كانت تطالع

، مع التفاتة ندى انتبه لهم محمد وشغلتين خلته متآكد ان هذي شيهانه حبه الاول والاخير ، الانسانه اللي عمره م حب ولا راح يحب احد كثرها ، عرفها من عيونها العسليه ، عيون الصقر ومن اختها ساره اللي كانت جنبها لمدة دقيقة كانت بينهم نظرات قالت كل شششي
قالت انه اسسف وانه غلط غلطة عمررهه يوم تخلى عنها
قالت انها للحين تحبه ومو قادره تكرهه رغم اللي جاها منه
قالت ان الححب باقي والحقد موجود


شيهانه وهي تمسح دموعها : يلا ندى !
ندى: من هذا !
شيهانه وهي تطالع ساره اللي ماتعرف محمد : اعلمك بعدين

نزلوا وكانت عيونه معاهم لاخر لحظه
كانت ماشيه بين الخلق م تشوف غير وجهه تغمض عيونها
تحاول تحتفظ بصورته ف بالها اكبر وقت ممكن
كملوا تسوقهم نورا تنقت لشيهانه فستان سكري ناعم و قصير واكمامه طويله وفيه تطريز ناعم ع الكتف بالذهبي تحضر فيه زواجها ، خلصوا تسوق
في الطريق لبيوتهم كانت شيهانه ساكته مع ان الكل بالسياره يضضحك نورا لاحظت هالشي و م حبت تحرجها قدام اخواتها وقررت تكلمها ع الجوال لما ترجع


ف مكان ثاني ،،،،

نواف : فهد وش قصتك انت موقفنا بهالشارع ساعتين ولا فتحت فمك بكلمه ماغير تتامل بهالبيوت

فهد : دقيقه ياخي بتآكد من شغله واعلمك بكل ششي
نواف : طيب معك ربع ساعه بس ونحرك العيال منتظرينا من اليوم
انتبه فهد للسياره اللي جايه اول الشارع متوجهه للعماره اللي هم واقفين قبالها و طلع السياره ع طول
جلس يراقبهم وهم ينزلون


نزلت شيهانه واختها اللي كانت نايمه وبصعوبه شالتها ودخلت من باب العماره وقتها مشت نورا واخواتها
شيهانه شايله ساره وماسكه المفتاح وتحاول تفتح الباب بس م قدرت لان ساره كانت ثقيله ويادوب شايلتها ، طاح المفتاح ع الارض
حاولت تنحني تجيبه بس انتبهت للشخص اللي كان وراها وسبقها اخذ المفتاح وحطه بالباب ، خافت ورجعت لورا وصاحت : من انت وخر عني

للحظه وقف يتآملها كان يطالع عيونها واضح انه م كان متوقعها كذا نظرات الخوووف بعيونها زادتها فتنننه وجمال
انتبه انه طووول وهو يطالعها وهي خايفه رفع يده بحركه تعني اسف ورجع لورا ومششي لبرا العماره
دخلت بيتهم وقفلت الباب مرتين ومن الخوف زحفت الكنب اللي بالصاله وحطته ورا الباب توها تخلص راحت مسكت جوالها بتعلم نورا باللي صار ، لقت رساله من رقم غريب


انا اسسسف ، حبيت اساعدك بس



رمت الجوال ع السرير و صارت تبكككككي م تدري كيف تتصرف ، من ذا وكيف جاب رقمها ، اكيد هو اللي كان واقف ع الباب يوم جات نورا
نورا
نورا
ايه بكلم نورا يجون عندي اليوم
للاسف جوال نورا كان مشغووووول

وكانها كانت ناقصصصه الجرسسس يدق حاولت تتجاهله وققفلت ع نفسها هي واختها باب الغرفه
بس الجرس كان مستمر لدرجه مزززعجه طلعت بشووويش قربت من الباب

بصوت مرتجججف :ميييييين !
صاحب العماره : انا عبدالكريم ال...........
تنهدت براحه
شيهانه:هلا ياعم وش بغيت
عبدالكريم :ابوك وينه
شيهانه: والله ياعم ماندري عنه اكثر من شهر
عبدالكريم : ومتآخرات الايجار !؟
شيهانه: معليش ياعم مثل ماانت شايف نحنا بنات بروحنا اصبر علينا
عبدالكريم :يابنتي صبرت عليكم بس ماينفع كذا انا رجال عندي ديون وعيال معاكم فرصه شهر تسددون ولا تطلعون
شيهانه : ان شاءالله ياعم


جلست بالصاله وخلاصصصص الدنيا كلهارضايقه بوجهها
مسكت جوالها بتردد اتصلت برقم ابوها

كالعاده الجوال مغلقققق

بدون وعي منها دخلت غرفة نوم امها وابوها وهي تبكي و م تشوووووف شي مسكت شرشف صلاة امها تحضنه وتبككككي ، قامت تفتح الادراج يمكن تلاقي مبلغ مخبيه ابوها هنا او هنا ، فتحت الدواليب شنط المستندات مالقت شي ابدا غير صور قديمه واوراقهم الرسميه

تعبت وهي تبكي واستسلمت للنوم م وعت الا ع صوت جوالها كانت الشغاله مدينه وصلت وتبيها تفتح لها الباب
صار وقت الدوام ، و ع عجله لبست ونجهزت وطلعت لدوامها


بعيد عن هذا كله ......
منصور : نورا متآكده ان اسم الرجال اللي عطيتيني هو صحيح كذا ماجد بن سويلم ال.......
نورا : ايه هذا هو ، هاه بشششر فيه خبر
منصور:ايه فيه
نورا : بشششر عسى خير
منصور : هالرجال له فتره خارج السعوديه مصر تحديداً
نورا: اومااا
منصور: ايه اذا كانت المعلومات صحيحه
نورا :ي الله ي شيهانه مسكينه ، طيب حبيبي شكرا تعبناك

منصور : مافي شي بلاششش
نورا: وش قصدك !
منصور :قصدي تعرفينه ههههههههههههههههه
نورا:انت ماتبطططل !
منصور : خخلاص قرب الفرج كلها اسبوع ونص ي قميل
نورا: منصور امي تنادي سسلام
منصور: هههههههههههههههه تعالي ي جباننه م قلنا شي



باقي ساعة تقريبا وينتهي دوامها كانت تقلب بجوالها وتنتظر الوقت يعدي جاها اتصال من مدينة الشغاله ومو اول رنه ردت و يدهارع قلبها

مدينه تبكي : شيهانه تعالي ساره مدري اش فيها

شيهانه وهي تصيح : سسسسساره ، مدينه خذي كوب موية رشيها وروحي غرفتي خذي عطر حطي عند خشمهها
انا الحين جااايه
ام طارق اصرت انها تروح مع شيهانه ، ولما وصلوا كانت ساره بشفايف بيضاء تماما وجسمها باررررررد ، مدينة تبكي و شيهانه شبه منهاره ام طارق خلت السسواق يشيل ساره وكلهم ركبوا و ع المسسستششفى ....

اول م دخلوا شالوها الطواريء ع السرير ودخلوا عندها الاطباء و فضضضلت شيهانه وام طارق و مدينة برا ، ام طارق تحضن شيهانه اللي كانت منتهيه من الصياح والبكا

السسسلام عليكم ..
ام طارق ومدينة : عليكم السلام
رفعت شيهانه عينها للي كان واقف قدامها مباشرةً
ههههو ايه هو ، هالمره كان لابس ثوووب و شماغ
وبدون وعي من شيهانه قامت تصيح ، من انت انت وش جايبك هنا وقامت بقوته تدفعه بيدها : وخخخخر عني وعن اختتتتتتتي
ام طارق : شيهانه اهدي ي بنتي
وتوجه كلامها للرجال : من انت !
لحظظة سكوووووووووووووووت و بعدها ...........



انتهى البارت

اراءكم ، توقعاتكم ، ملاحظاتكم ، و انتقاداتكم قبل البارت الجاي


غرامه جنوني ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

:'( مررررررررررره احباااااااااااااط بارتين تعبت فيهم ومافي اي تفاعل

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1