غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 22-07-2014, 08:53 AM
شُرُود شُرُود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روان حياتي مشاهدة المشاركة
بدايه موفقه روايه واضح من بدايتها خطيره
الله يوفقك يا قلبي
و الله يسعدك *

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
بدااايه راائعه مشوقه
تسلمين لي حبيبتي
و الله يسعدك *

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مسك العسيري مشاهدة المشاركة
روائعه


نورتي




















............................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 22-07-2014, 08:55 AM
جـآبرْ جـآبرْ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


بدآية موفقة ..
ننتظر القآدم بشووق ..

استمري ،،
أخـوك .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 22-07-2014, 08:57 AM
شُرُود شُرُود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إشـتيأقَ . .! مشاهدة المشاركة
بارتِ حلوءِ ككثير و الروايةةِ فييهها غموض و هذاء الي يعجبني بالروياتَ ،

موفقههِ بطرحكِ غغاليتيءِ و اتمنى تكمليهاءِ

لآنيء تحمسست كثير لها احسسها غغير عن الروايات

اكثر ابططال روايتكِ اعجبنيءِ ، جساس احس كل المشاكل اليء في الروايهه منهه خخخ /:

المهممء ، موفقهه غاليتيء بـ إنتظآركِ
الله يوفقك حبيبتي
جد اسعدتيني بـ رأيك
والله يقدرني على نيل اعجابكم
اتمنى متابعتك و ردودك

* الله يسعدك





اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aama0019 مشاهدة المشاركة
السلاام عليككم

ما شااء الله بدااايهه حلووه واعجبتني كثييرر
وفيها غمووض تشوويق

جسااس اعجبني وتحمست لهه كثييرر

أتمنىىى تكملييهااع لاني احسهها مرره حلووه

واعتبررريني متابعه لگ يا عسل


نورتي يا عسل
وان شاء الله التكمله راح تكون بأيام العيد
تقبل الله صيامكم وطاعاتكم
ولو كنتي متابعه بتسعديني كثير

الله يسعدك *

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 29-07-2014, 09:39 AM
شُرُود شُرُود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا ( لا احلل ولا ابيح من تقتبس عنوان الرواية او الرواية نفسها من دون ذكر اسمي)


حبيت أأجل موعد تنزيل الروايه لسبب العشر الاواخر من رمضان
ماحبيت تلهي الي يقراها عن ذكر الله و الصلاة
ويصير هذا داخل في ذمتي
والله يتقبل صيامكم وقيامكم
وكل عام وانتم بألف خير



| الجزء الاول |

| البدايه |


ياعيون ترتجي وقت ماضي مايجي
حني وبعد انهجي واطلقي الدمع بفضى
وياخفوق كم شكى من اساه وكم بكى
لوتكلم لو حكى عبر بسبعين اه
ويازمان قد مضى راح ولا وانقضى
كان عنوان الرضى راح ثم جانا عناه
ليت لو يرجع لنا ترجع ايام الهنا
من بعد ضيق وعنا تضحك عيون وشفاه
امنيه لو مارجع والتمني مانفع
زاد بقلبي الوجع صارت الذكرى شقى

| الرياض |
| الساعه 9 بالضبط|


عيونها على اطفالها بالصاله يلعبون وبيدها عبالتها تنتظر جيه اخوها ياخذها على شغلها
ابتسمت بحنان بعد ماشافت رايف قام يمسح شعر رواف بيدينه الصغيره بسبب البسكوت الي تطاير على شعره !
نادت رايف بـ صوت يرتجف بكاء ، لباها وجاء لعندها مبتسم حاوطت اذرعه بكفيها وقالت\ ياليت لو تضل مع اخوك بهالحنيه
ابتسم رايف ولعدم فهمه عليها وبسؤال متعوده تسمعه عذا \ ماما انتي ليه لما تناديني تبكين ؟
قالت بنفس الصوت المرتجف بأجابه تعود عليها رايف \ لأن نظره عيونك تشبهه
رفع كفوفه الصغيره لعيونه وغطاها وقال بطفوله \ خلاص لما تناديني بغطيهم
بضحكت وعينها تدمع مسكت معصمه الصغير بكفها ليه يحرمها من شوفه عيونه
هي ماكانت ناقصه حرمان مثل الي مضى من عمرها بدونه
قالت ببتسامه طاغي عليها الوجع \ وتحرمني منها من جديد !؟
رايف بطفش \ ماما رواف راح يخلص علي الشبس
تركته وهي تمسح دموعها
ركض رايف لأخوه واخذ منه الفشار ، صاح رواف بقهر وفمه مليان ركض خلف اخوه محاوله اخذ الفيشار منه !
دخلت عروب الصاله ونصها نوم تتثاوب وتحط يدها على فمها \ يالله صباح خير
لفت انتباها عذا جالسه تـعدل صندلها وقفت منصدمه يوم شافت العباة بيد اختها ، تخصرت وقالت : على وين ان شاء الله
عذا وهي توقف و تلبس عبايتها : على رزق الله
عروب نزلت عيونها على ساعتها وقالت : الساعه تسع الصبح ماهقيت ان وقت شغلك بهالوقت
عذا بـ طفش من تحيقيق اختها : اتصلو و طلبوني | مشت ووقفت قبالها | \ اي سؤال ثاني طال عمرك ؟
عروب هزت راسها بـ لا
تعدتها واقفت بـ \ انتبهي لرايف ورواف !
عروب تنهدت بعد ماسمعت اسمهم وقالت بتذمر \ وانا ماعندي غير رايف و رواف يعني !؟
تأففت وراحت للمطبخ تدور لها شي تملي بطنها فيه !
-
بعد ماركبت مع اخوها الي مالها غيره نطقت السلام و رد عليها بـ ابتسامه الصباح المعتاده من جهاد
عم الصمت بالسياره و اللتفت عليها وقال بضحكه تطلعها من الضيق الي صار رفيق دربها من ست سنوات !
\ عبايتك قلب لونها ابيض مشاء الله
انتبهت لعباتها الي متسخه من ايسكريم رايف ورواف قبل يومين شهقت بـ صدمه من شكل عبتها المزري \ الله يصلح حالهم هالأثنين مايخلون شي الا و يخربونه
اخذت من علبه المناديل وصارت تمسح عبايتها اللتفت على جهاد الي سكت فجأه ناظرت فيه شوي وبعدها نزلت راسها على عبايتها وصارت تنضفها
ولازال جهاد سكات وعيونه على قزاز السياره من قدام الي بمكان عذا . واضح انها كانت ضربه قويه واثر على القزاز وصار مكانها متشقق
ابتسم ابتسامه جانبه على الذكريات الي مرة عليه من هالضربه
رفعت عيونها للمكان الي جهاد يناظر فيه وبعدها نزلت راسها و رمت المنديل بالزباله وقالت \ سر الضربه هذي طويل ، ولاني لاقيه سؤال يخليك تجاوب عليه
بـ غموض \ ضيقتك ماهي ناقصه ضيقه !
اللتفت عليه وقالت بـ سرعه \ الموضوع يتعلق فيه ؟
هز راسه بأيه
اللتفت على قبالها وقالت \ بسببه ؟
هز راسه بأيه
ضلت تناظر فيها ثنواني وبعدها نزلت راسها تبي تعاقب نفسها وتنساه ، وتنسى حياة عاشتها معه وكل لحظه من حياتها كرستها لسعادته و بسمته
هذا جزاء حبها له ، ينكره و يبتعد عنها وجفاء عن عيون تنتظره !
قالت بحزنها المعتاد \ وينه ؟
اللتفت عليها جهاد وقال بـهدوء \ وصلنا !
كيف يجاوبها بشي مايعرفه ، بشي ماله علم فيه !؟ يحرقه هالسؤال ويترك بداخله نار تشتعل حرقه على اخته وعلى عيالها !
رفعت راسها على مبنى صالون نسائي وقالت بتحذير\ الاسأله ما انتهت دام الموضوع متعلق فيه !
اخذت شنطتها وسكرت الباب وتوجهت لباب الصالون
عيونه تراقبها لحتى وصلت للباب !
قال بـ شفقه لحالها \ لك الله يا عذا ، جساس نكر معروفك و جفا

#

| الخبر |

أعلنت الطياره وصولهم لأراضي الخبر نزل من على الطياره وهو ماسك يد جدته الي ترتجف خوف من الطياره \ ليتني ماطاوعتك ياولد منصور
ابتسم وقال \ ترضي ……
قاطعته وسحبت يدها من يده وقالت \ صدق ماوراك غير الغثاء و وجع الراس ، ولا هذي سواه تسويها في عجرز رجل بالقبر ورجل بالدنيا
ضحك عليها وهو يفتح لها باب السياره \ بعد عمر طويل يا الغاليه!
طاح عصاها بعد ماركبت السياره نزل لمستوى العصاء بيجبه الا وتسكر البااب السياره و ضرب ظهره حط يده على مكان الالم وقال وهو عارف انها متقصده الحركه \ الله يهديك بس
وقف بطوله و اللتفت عليها يناظرها من ورا قزاز السياره هز راسه بيأس بعد ماصدت عنه بتمييله !
ابتسم وقال \ ماجور يا ذياب
راح للجهه الثانيه وركب السياره و دخل العصاء لها سكر الباب وطلب من السواق يتحرك !
طول ماهم بالسياره وهي تدعي ربها ، كان الدعاء مو واضح لـ ذياب فسألها بأستفهام \ لمين تدعين ؟
الجده بجفى \ ادعي عليك !
ضحك وقال \ على حفيتك ضي عينك ؟ ماهقيتها منك يا الغاليه
الجدته بقوه \ هقوتك خابت !
هز راسه بيأس وهو يضحك عليها وهو عارف زين ليه هي تكره طاريه !
بعد ماوصلو للبيت الي معروف بكل جهه من جهات الخبر ، بفخامته و عدد الخدم و كبر مساحته ، نزلت وسكرت الباب بكل قوتها ونزل خلفها وسكر الباب بخفه
رفع عيونه على البيت الي اشتاق له كثير و اشتاق لشوفه الموجودين داخله !
نزل عيونه على جدته الي تتحلطم وتتوعد كمل طريقه خلفها ودخلت ودخل وراها !
بستقبال ابوه و امه لـ جدته ، تفقد المكان بعيونه يدورها | مهي موجوده ، وانا طلبتها تستقبلني |
نزلت بـ فستانها السماوي الطويل و شعرها الاشقر الي نازل على كتوفها البيضاء شافها ببتسامه نصر تحرقها
باست راس جدته وبالها مو معاها ، مع البلا الي ورا جدته!
سلم على امه وباس يدينها وراسها وكذالك ابوه
قالت امه ببتسامه حنيه \ تعبان يمه ؟
\ تفهميني من غيد لا انطق | باس راسها وقال \ جعلني فدا هالراس يمه !
ابتسمت له و اللتفت على زوجته وقالت \ سحر يمه لبي حاجه زوجك
حولت عيونها عليه ، عارفه معنى النظره الي يناظرها فيها تنهدت وقالت بـ ابتسامه كاذبه \ بجهز لك الشاور
وقف وودع اهله و نظرات جدته الحاقده !
دخلت الاصنصير و دخل وراها تسكر الاصنصير وعم الهدوء !
حست بيده تحاووط خصرها وبهمس صم اذنها \ ما اشتقتي لي ؟
انصدمت من الكلمه الي قالها كانت اكبر من اي شعور تحسه اتجاهه
زاد من ضمتها وقال بمكر \ ما جاوبتيني
بعدت يديمه عنها بقهر يحرق قلبها \ سؤالك اقوى من اي جواب
انفتح الاصنصير و سحبت نفسها بسرعه ودخلت جناحهم تتهرب منه !

#


| الرياض|

| سجن الحاير |


قدمت رحلتها على الساعه ثمان الصباح من الخبر للرياض
كانت تبي تشوفه وبأى طريقه كانت ،لها اربع سنوات من شافته اخر مره فيها !
ولو تكلمنا عن قلب الام وحنانها ، مانوفيها بـ بسطرين !
كانت تدخل من بوابه السجن ويدينها ترتجف شوق ولهفه لشوفته
ماكانت رحلتها رحله شغل ، ولا حتى توقيع اوراق و صفقات ،
رحلتها رحله شوق و حزن لـ ضناها الي ماهناها لا نوم ولا اكل من بعده عنها !
ماقدرت توقف على رجولها بعد ماشافت الظابط و خبرته من تكون وليه جايه !
جلست على اقرب كنب شافته قبالها ، رفض الظابط طلبها خوفا من المسؤولين
ضربت يدها على الطاوله بكل قوه \ انا ماجيت اترجاك يا اخ فهاد
فهاد ببرود \ وانا مقدر ارسل طلب بحظوره لأنهم منعو الزيارات له !
بتهديد \ انت بنفسك تعرف مين انا ، والموقف الي قبل اربع سنوات يـ يثبت لك هالشي
فهاد \اسمحي لي …
قاطعه كلامة وقالت \ انت ماتجي الا بالقوه يا فهاد
دخلت يدها بشنطتها تدور على جوالها ، و استرجع فهاد كل احداث الموقف السابق بينهم
وقف وقال بـ سرعه \ انا راح اللبي طلبك وبشرط واحد
رفعت عيونها عليه وبقوه قالت \ مايحتاج شروط دام عندي القوه الكافيه اني ادخل عليه من غير امرك
تنهد وقال \ انا ما ابي اي احد يعرف بـ دخولك عليه ، ولو عرف احد راح اخسر وضيفتي وانتي عارفه
اقفت بـ كلميتن \ ماتستحق مكانتك
جلس بقوه على الكرسي وبغضب قال \ هذا الشبل من ذاك الاسد
اخذ التلفون و اتصل على رقم اداره السجن الانفرادي و امرهم بـ دخولها عليه !
-
وصلت لـ عنده ووصل لـ قلبها وجع ماقد جاها . دارت بعيونها على المكان و الاجواء الكئيبه ، كيف عاش هنا ست سنوات من غير احد
العتمه و الصمت و الهدوء مغطي على المكان ، وحده وخوف ما احد يحس فيه غير الي جربه
ماكانت تدري ان كل هذا استمد منه قوته و صلابته و عدم الاحساس ، ممكن يكون شي غير جيد لكن هالمكان صنع من جساس
رجال مايهاب الشدايد
العسكري وقفها و قطع تفكيرها \ ام السجين رقم 2
قالت بـ هدوء وهي تتذكر هالرقم زين و حافظته اكثر من اي شي ثاني \ اي نعم
العسكري \ تفضلي معاي
دخلها لغرفه بسيطه وكانت عباره عن كنبين بالجلد الاسود
الحارس الشخصي بـ اهتمام \ طال عمرك ما يستجوب علي الدخول معاك
بهدوء \ خلك عند الباب لا تتحرك
بعد 10 دقايق من وقت انتظارها الحار ، دخل عليها العسكري ووراه عسكري وجساس و الحديد محاصر يدينه ورجوله
فز قلبها لشوفته ووقفت و عيونها تملاها الدموع
شافت وجهه كيف القسى ماليه شافت عيونه كيف حدتها ترعب
رفع عيونه بيشوف مين الي زاره الفضول كان معميه كان متوقع اي شخص من المسؤلين
ماتوقعها هي امه وحدها الي ابدا ماتصور بيوم تجيه ولا تفكر فيه
ابتسم بستهزاء بعد صمت بينها وبينه \ هه
قربت له وعيونها مغطيتها الدموع رفعت يدينها تتحسس وجهه ماهي مصدقه انها شافته
رفع يدينه المقيدات وبعد يدها عن وجهه \ وفري هالدموع
حطت يدها على فمها تكتم شهقتها \ وش الي صار بك يانظر عيني
ناظر فيها بنظرات مافهمتها . اقفى عنها وقال \ الشفقه على الرجال تهده ، و الحرمه لا بكت على رجال تندم
وقفته وهي تحط يدها على كتفه تمنعه من الطلعه \ عمري ماندمت على دمعه نزلت لجلك
بهدوء ساخر قال \ دمعتك عمرها ما نزلت علي
قالت بسرعه وهي تمسح دموعها \ مايمر يوم علي يا ولدي مانزلت دمعه فيه لك
التفت عليها وقال بنفس الهدوء \ النفاق و الكذب ماهي من شيمك وقيمك يا ام احمد
عينها بعينه وبكل حزن قالت \ امك انت قبل لا اصير ام احمد
اقفى مره ثانيه بـ امر من العسكري \لي حاجه وحده بس
قالت ببتسامه حزينه ويملا عينها الدمع \ الي هي
بهدوء غامض \ عذري لبنت صالح وصليه وخبريها اني عايش لعيونها | اللتفت عليها وقال بتأكيد | \ لعيونها بس
غاب عن عيونها وكانت ترتجي شوفته من جديد ، تتمنى لو اللحظه تنعاد حتى لو كانت قاسيه عليها
ما انتبهت لـ كلامه الغامض ولا حاجته الي يتمنى تقضيها
قال اخر كلامه بـ لهفه
-
طلعت من السجن وهي تسحب رجولها ، جسدها برا السجن وقلبها داخله
ليه عاملها بهالأسلوب ليه كانت بتضمه وصدها ، وش غلطت بحقه !
كانت قبل تغلط وتغلط ومايحس بغلطها غير جساس
ركبت السياره بكل ألم ودمع بمحاجر عيونها مانزل !
مشت السياره وعيونها على السجن
ابتسمت بداخلها لجل شوفته على كثر ماهي مبسوطه ضايق صدرها على صده
تذكرت كل كلمه قالها وكل همسه همس فيها
تذكرت شكله الصلب و الجرح الي بـ وجه يدينه و العروق البارزه فيها سمار بشرته و عيونه الحاده
تنهدت تنهيده بكاء ورجعت لذكريتها من كان صغير
فزت بعد ماذكرت حاجته الي طلب منها تنفذها
بنت صالح ؟\


#

بعد ماجهزت له ملابسه
طلعت للصاله الخاصه بسويت قسمهم
رمت الفوطه على الصوفها ودارت بعيونها على الصاله بطفش
رفعت يدها وشافت الساعه عقدت حواجبها وقالت \عشر ونص ! كل هذا اجهز شاور لحظره جنابه
طلع من الغرفه بعد ماسمع حوارها مع نفسها ابتسم بعد ماتسند على الباب وتكتف \وقتك كله لجل راحتي ! ولا انا غلطان
اللتفت عليه وبـ أستنكار \ معلومه جديده
بنفس الابتسامه \ معلومه اصلها محفور بزمانك تتجاهلين معرفتها علشان تنمين روح الكبريا و الكرامه داخلك
عدل وقفته ومشى بخطوات خفيفه لها اخذ الفوطه و عطاها النظره الي اصابتها بـ وسط قلبها
غمضت عيونها بعد مادخل للحمام وسكر الباب بهدوء
جلست على الكنب وحيلها انهد بسبب كلامه الي يجرحها وتصرفاته الي تغيضها
من تزوجها لحتى الوقت هذا ماشافت راحه ولا ذاقت طعم حلاوه هالدنيا
ضحكت بستهزاء على حالها \ ليه هالتفكير ياسحر وانت من طلعتي على هالدنيا وهذي حالتك
من حزن لحزن ومن هم لهم
مسحت دمعتها الي وعدت نفسها ماتنزل ووقفت تمشي بطرق ماهي عارفه نهايته
رمت احزانها خلفها وداست على هموما
كان هذا كلامها ووعدها لنفسها
لكن بداخلها روح صارت تنزف من الهم الي جرحها
-
فتح الدش فوق راسه وصار يملا الماء جسمه
الماء الدافي ينزل على كتوفه وصدره
كأنه يزود النار الي بصدره تشتعل
كان عارف ظلمه وتكبره عليها وعلى كل خطوه وكل كلمه تسويها
مايعرف سبب هالظلم الي معيشها اياه ولا حتى يعرف وش الجدوى من تصرفاته
ماكانت خطه مسبقه منه هي فجأه جت لحياته من غير سابق انذار
وعد ابوها بالحفظ و الصون وانكر الوعد بالظلم و الجور
غمض عيونه وهو يتذكر كل لكمه جارحه لها وكل كلمه قالها بـ ضمير ميت
انا جبتتها تخدمني وهذا كلامك يا ذياب قبل لا تاخذها
انت عارف انها معروضه زي اي بهيمه تنعرض بالسوق
وانت الي رضيت فيها ولاموك الناس عليها
كان هذا النقاش الي يدور في بال ذياب مع نفسه

وش حيلتها يوم لقبها بالبهيمه

- سحر هاني 25 سنه

#

بعد ماخلصت من الزبونه الي جت من بيتها علشانها
وقفت وهي تشوف شكلها بالمرايه بعدم رضى عن شكلها
اللتفت عليها وبعصبيه ونفس فوق خشمها \ الحين تعبانه وجايه للرياض علشان يكون شكلي بهالمستوى المنحط
وهي ترتب الميك اب بالدرج الخاص فيه
ناظرتها وقالت \ انا اشوفه احسن مايكون
تخخصرت وقالت بعصبيه خلت العاملات يناظرون فيها \ وش البرود هذا الي تتكلمين فيه انتي !؟
عذا بضيق \ مثل ماقلتي سمعت هالصلون واصله اقصى السعوديه معنا هالكلام ان اغلب الناس عاجبهم شغلنا
ضحكت بتسهزاء وبعدها قالت \ اقدر بـ لحظه وحده اخلي سمعته بالحظيظ
طلعت اختها من الغرفه الثانيه وهي تعدل طرحتها على راسها \ ليش صوتك عالي شففيه ؟!
بصراخ \ تعالي وشوفي كيف الشكل النهائي لأختك الي عاملته هالخدامه القذره
عذا عقدت حواجبها وقالت بـ عصبيه \ ما اسمح لك تلقبيني بالخدامه
اسرعت بخطواتها اختها وقالت \ شكلك مافي اي شي لـ كل هالعصبيه
بنفس الصراخ \ انا دافعه اكثر من اللف ريال على اساس ان الشغل عدل واخرتها كذا
مسكت يدها وقالت \ تعالي ماله داعي تفضحيننا معك انتي وصراخك
سحبت يدها بقوه من اختها وقالت ووتوجه الكلام لعذا \ اسمعيني زين ، لو ماعدلتي شكلي الحين والله وضيفتك هذي بتصير بـ مساجد المحطات
كانت الكلمة تتردد بمسامع عذا تركتها تدوس على كرامتها وهي تفكر بعيالها كيف راح يعيشون من غير راتب يكفي احتياجاتهم
عضت على شفايفها تمنع باكاها الي صار مايفارقها
ماحبت تبين انها ضعيفه للبنت التجار الي قوتها تظاهي قوه عذا بالعشر
حست بيد تطبطب على كتفها اللتفت ببتسامه على العامله الفلبينيه الي ماتحب تشوفها حزينه
صارت تشتغل بـ كل هدوء و سكينه عكس الي داخلها من انفجار و براكين
جاها سؤال كان اسلوب نطقه تكبر و نقص من شانها \ تعملين بدكير منكير ؟
اللتفت عليها وقالت بـ نفس الهدوء \ تقدرين تقولين لـ لمارتا
قالت بـ استحقار \ اخر عمري اترك وحده فلبينيه تسوي اظافري
عذا بنفس الهدوء \ مافي غيرها تعرف تسوي بدكير
اشرت لها اختها بالسكوت كانت عذا ملاحظه احترام اختها للموجودين
بعد نصف ساعه انتهت من تصليح شكلها
وقفت وهي مبتسمه وتناظر شكلها برضى \ الحين مظبوط
دخلت يدها بشنطتها وطلعت بوكها
عذا ماكانت ملاحظه وش بتسوي ، لأنها انشغلت بترتيب الاغراض
رمت عليها خمس ميه وطاحت بالأرض تحت وانبهت لها عذا
رفعت راسها بستغراب لما قالت البنت \ هذي شكر مني لك
ناظرتها شوي وبعدها نزلت راسها تكمل ترتيب \ مايحتاج استلم راتبي ويكفيني
رفعت خشمها بـ شموخ وكبرياء وقالت بـ نبره تكبر \ وانا مو من عادتي انزل لمستوى الارض علشان اخذ منها شي
كملت على كلامها\ وللمعلوميه كان شكلي بالأول عاجبني بس لما شفتك سرحانه وما تتقنين الشغل..
ماكلمت كلامها لأن عذا مشت و اتركتها
تفشلت قدام اختها لكن مابينت هالشي ..
توجهت للباب بتطلع وهي معصبه على حركه عذا
قامت اختها وتوجهت لعذا بعتذار \ اعذريني على اسلوبها
اللتفت عذا ببتسامه كان يملاها الحزن \ مايحتاج تعتذرين عن شي ماسويتي ،وان ماجاء العذر منها نقبله منك
ابتسم وقالت \ فيك الخير يابنت الاجواد
ركزت عذا بعيون البنت حست ان فيهها شبه منه ، زي حده العين و زي لونها
استغربت البنت من نظرات عذا لها وقالت ببتسامه \ يله استأذن
مشت وتركتها وعذا لسى بصدمتها
مسرع شالت الافكار عن بالها وقالت بـ ابتسامه استهزاء بنفسها \ تشوفينه بالناس وانت نطقتي باليمين تنسينه


#



الى هنا و اتوقف
نلتقي انشاء الله بالبارت الثاني

( سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم )



تعديل شُرُود; بتاريخ 29-07-2014 الساعة 09:52 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 29-07-2014, 11:16 PM
صورة Aama0019 الرمزية
Aama0019 Aama0019 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


رووووعهه بجد يعني من زمااان ادور روايه بنفس هالاسلوب الجمييل

جسااس
غمووض من كل جهاته ليه يكره امه اكيد فيه سبب تحمسست لشخصيته كثير

ام جساس
كسسسرت خااطري من جد مسكينه بس اتوقع جساس ما يعمالها كذا عبث

عذا
اتوقع هي زوجة جساس يعني بنت صالح وجساس اتوقع يحبها بس بسبب اللي صار له تفرقوا،

البنت اللي بالصالون
قهرتننني تنرفزز ع وش شايفه نفسها هالزفت اتوقع انها اخت جساس امم او لاا مدري اتوقع تقررب لهه

سحر
مسكينه اتوقع ذياب زوجها ذا تزوجها ويحسبها يعني ضايعه وكذا ويظلمها مع اني توقعته طيب


وعندي طللب كمليها لا هنتي لانها صددق ما شاء الله اسلوووبك روووعهه ونادر ما القى روايه بهالالسوب

ومتى موعد تنزيل البارتات؟ ولا هنتي اذا نزلتي بارت ارسلي لي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 30-07-2014, 05:02 AM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


رووووعهه
اسلووب و حماااسس
مبدعهه
بانتظارك بكل شووق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 30-07-2014, 06:13 AM
جووووو جي جووووو جي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


وين البارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 04-08-2014, 12:19 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


صباح الخير .. كنت داخلة الرواية وعندي امل انو في بارت وبالصدفة لقيت ردودك والبارت ... يعطيك العافية بس ياليت تحددي كيف وضعية تنزيل البارتات بتكون يعني كم بارت بالاسبوع وكذا

جساس وعذا

يعني مثل ماتوقعت انو زوجها هو جساس بس هل هي مازالت على ذمته ولا لا وليش شايلة بقلبها عليه واي جميل الي انكره واضح انها ماتعرف انو مسجون ولا حتى اخوها بس ايش قضيته وهل ممكن ينجو ويطلع منها وليش امه بالذات الوحيدة الي تعرف مكانه

واتوقع انو البنتين من المشغل هم خواته واضح انو زواجه منها بدون رضاهم ولا عمرهم التقو فيها طيب امه ماتدري عن احفادها مافكرت تسأل عنهم غموض كبير يحتاج لتوضيح

ذياب وسحر

ليش ذياب تزوج سحر ويعاملها هالمعاملة والجدة حاقدة عليه لانه تزوج سححر بالذات وهي ماتبغيها ولا العكس هي الي شارت بهالزواج وحقدت بسبب معاملته وظلمه لسحر واضح انو راي امه مختلف يعني تصرفاتها طبيعية مافيها كره لزوجة ولدها ... ننتظر ونشوف قصتهم

ياليت تكبري الخط المرة الجاية .. ويكون البارت اطول

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 04-08-2014, 01:50 PM
صورة كبريائي لا مثيل له الرمزية
كبريائي لا مثيل له كبريائي لا مثيل له غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


روايه روعه فوق الخيال أحاسيس قويه في كلمات بسيطه اكيد من غير كلام من متابعيك ننتظر البارت الجاي ولا هنتي حددي لنا مواعيد للبارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 05-08-2014, 05:00 AM
شُرُود شُرُود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aama0019 مشاهدة المشاركة
رووووعهه بجد يعني من زمااان ادور روايه بنفس هالاسلوب الجمييل

جسااس
غمووض من كل جهاته ليه يكره امه اكيد فيه سبب تحمسست لشخصيته كثير

ام جساس
كسسسرت خااطري من جد مسكينه بس اتوقع جساس ما يعمالها كذا عبث

عذا
اتوقع هي زوجة جساس يعني بنت صالح وجساس اتوقع يحبها بس بسبب اللي صار له تفرقوا،

البنت اللي بالصالون
قهرتننني تنرفزز ع وش شايفه نفسها هالزفت اتوقع انها اخت جساس امم او لاا مدري اتوقع تقررب لهه

سحر
مسكينه اتوقع ذياب زوجها ذا تزوجها ويحسبها يعني ضايعه وكذا ويظلمها مع اني توقعته طيب


وعندي طللب كمليها لا هنتي لانها صددق ما شاء الله اسلوووبك روووعهه ونادر ما القى روايه بهالالسوب

ومتى موعد تنزيل البارتات؟ ولا هنتي اذا نزلتي بارت ارسلي لي
يا هلا والله بالزينه
الله يسعدك يا قمرر
ابششري




اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
رووووعهه
اسلووب و حماااسس
مبدعهه
بانتظارك بكل شووق
انتي الاروع فديتك
يا هلا فيك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جووووو جي مشاهدة المشاركة
وين البارت
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. كنت داخلة الرواية وعندي امل انو في بارت وبالصدفة لقيت ردودك والبارت ... يعطيك العافية بس ياليت تحددي كيف وضعية تنزيل البارتات بتكون يعني كم بارت بالاسبوع وكذا

جساس وعذا

يعني مثل ماتوقعت انو زوجها هو جساس بس هل هي مازالت على ذمته ولا لا وليش شايلة بقلبها عليه واي جميل الي انكره واضح انها ماتعرف انو مسجون ولا حتى اخوها بس ايش قضيته وهل ممكن ينجو ويطلع منها وليش امه بالذات الوحيدة الي تعرف مكانه

واتوقع انو البنتين من المشغل هم خواته واضح انو زواجه منها بدون رضاهم ولا عمرهم التقو فيها طيب امه ماتدري عن احفادها مافكرت تسأل عنهم غموض كبير يحتاج لتوضيح

ذياب وسحر

ليش ذياب تزوج سحر ويعاملها هالمعاملة والجدة حاقدة عليه لانه تزوج سححر بالذات وهي ماتبغيها ولا العكس هي الي شارت بهالزواج وحقدت بسبب معاملته وظلمه لسحر واضح انو راي امه مختلف يعني تصرفاتها طبيعية مافيها كره لزوجة ولدها ... ننتظر ونشوف قصتهم

ياليت تكبري الخط المرة الجاية .. ويكون البارت اطول
يا مرحبتين
شرفتيني غناتي
ابشري


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كبريائي لا مثيل له مشاهدة المشاركة
روايه روعه فوق الخيال أحاسيس قويه في كلمات بسيطه اكيد من غير كلام من متابعيك ننتظر البارت الجاي ولا هنتي حددي لنا مواعيد للبارت

تشرفني متابعتك يا الغاليه

رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي

الوسوم
مايرضى , الحال , الزمن , بالحيل , خليني , حمود , رواية , رضيت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خادم الحرمين يصل إلى جدة قادماً من الرياض ح ــاكم أخبار عامة - جرائم - اثارة 9 18-05-2012 01:15 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM

الساعة الآن +3: 01:55 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1