غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 25-08-2014, 06:47 AM
صورة قحطانية ملكعة الرمزية
قحطانية ملكعة قحطانية ملكعة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


مرحبا..... بارت جمييييييل والاجمل الشخصيات كلهم اكثر شخصيتين حبيتها عذا و جساسوانا متشووووقه كثييير لطلعه جساس من السجن احسها بتحلوا اكثر ...وبنتظااااار البارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 28-08-2014, 01:15 AM
شُرُود شُرُود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


اسعدتوني بتواجدكم الجميل بالبارت
الله يديمها من طله يارب

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 28-08-2014, 05:22 PM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


ارسلي رابط روايتك على الاعضااااء عشان تلقى تفاااااااااااااااعل
واذا نزلت بااااااااااارت ارسلي رابط البارت على الاعضاء
نبغى بااااااااااااااااااااارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 30-08-2014, 08:52 PM
شُرُود شُرُود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي




| تكلمة الجزء الرابع |


قلْ لي.. لماذا اخترتَني؟
وأخذتَني بيديكَ من بين الأنامْ
ومشيتَ بي..
ومشيتَ.. ثمّ تركتَني
كالطفل يبكي في الزِّحامْ
إن كنتَ - يا مِلحَ المدامعِ - بِعتَني
فأقلّ ما يَرِثُ السكوتُ مِنَ الكلامْ
هُوَ أن تؤشّرَ مِن بعيدٍ بالسلامْ
أن تُغلقَ الأبوابَ إنْ
قررتَ ترحل في الظلامْ
ما ضرَّ لو ودَّعتَنِي؟
ومنحتَني فصلَ الخِتامْ؟
حتى أريحَ يديَّ من
تقليبِ آخر صفحةٍ
من قصّتي..
تلك التي
يشتدُّ أبْيَضُها فيُعميني
إذا اشتدَّ الظلامْ
حتى أنامْ
حتى أنامْ..

**

أنا ربّما
أبكي قليلا في سريري دونما ..
يدري بدمعي إخوتي
لكنّما ..
تبقى أمامَ النَّاسِ تكبرُ بَسمتِي...
تزداد لمعتُها إذا ما خَضَّبَتْها دمعتي ...
أنا عندما أطلقتُ آهاتي ولم

تسرحْ ملامحُ بسمتي شوقا إليكْ ..
أصبحتُ أفهمُ ما لديَّ وما لديكْ ..
ها قد ملكتُ سعادتي
لكنَّ حزنيَ في يديكْ ..
فَمتى سترجع أدمُعِي؟
وإلى متى أبكي عليكْ؟

**
هذي شموعُكَ لم أزلْ
بالليل أرجوها فلمْ تَتَعَطَّفِ
ما بالُها لم تَنطَفِ؟؟!
مُتْ! أو لِتَتركْني أَمُتْ!
اخترْ مماتاً أو حياةً واختَفِ
لا تحيَ كالأشباحِ فِيّ...

*ميسون السويدان





[ الخُبر ]

بـ تمام الساعه ١٢ بالليل

كانو جتمعين بالصاله بـ صمت يعم المكان
كانت سرحانه بـ موقفها الي صار بينها وبين ذياب اليوم
استغربو سكوتها الي مو متعودين عليه ام ذياب و ابو ذياب
سألها بكل حنان \ وش فيك يمه
اللتفت عليه ببتسامه \ مافيني شي يا الغالي
ام ذياب قامت وجلست جنبها حطت يدها خلف ظهر سحر وقالت \ انتي تعرفين اذا كان الشخص متزوج ثنتين يعدل بينهم ولا يجي يوم القايمه جسده مايل
ابتسمت على تفكير خالتها الي على بالها انها ضايق صدرها على ذياب ليش كان عند غاده \ عارفه ومين مايعرف هالشي بس انتي تعرفين يعني لزوم الغيره شوي
كانت تبي تغطي فعايل ذياب بـ أي شي ولا يقطعون الشك باليقين
حمدت ربها ان الجده ماكانت فيه ولا كان فضحتها مثل العاده
ابو ذياب بكل هدوء \ هالبنت ماتستاهل الا انه يطلقها مامنها فايده والله
ام ذياب بـ دفاع عن بنت اختها \ لا والله كلها زين بسم الله عليه سنعه و ذربه
ابو ذياب بـ عصبيه خفيفه \ ماكنك تقولين كلمه وتصدقينها يام ذياب بنت اختك عمري ماشفتها شايله الدله وتصب القهاوي للناس
ام ذياب بنفس الدفاع \ والله انت ماتشوفها عند الحريم لا يكون بس مشتغل رقابه على البنت وانا ما ادري
بعصبيه زايده \ والله هالبنت عمري ماشفت منها الا طوله اللسان والهرج الي يسم البدن ولا وحده بعمرها تـرادد عجوز
سحر حست انها توهقت بينهم ولا تدري وش تسوي
قالت بـ تهدي الوضع \ اذكرو الله
كلهم \ لا أله الا الله
ابو ذياب \ اي كلمه تقولها لك ياسحر او فعل من فعايلها الشينه لا تبخلين علي بالهرج يابنيتي
سحر بكذب \ ماشفت منها الا كل خير لا تشيل هم يا عمي
ابو ذياب وهو يحط يده على كف سحر \ لا تبخلين بالهرج
ام ذياب وهي توقف \ والله ماجبت لي الا كثره الشيب يا منصور
وطلعت من المكان بكبره وهي بقمه عصبيتها
ابو ذياب بشرهه \ الشيب من صراخك والله
ضحكت سحر على هواشهم الي ماينتهي خاصه لو فتحو موضوع عن غاده
ابتسم ابو ذياب وقال \ جعل هالبسمه تدوم يارب
سحر كانت ماليه البيت على ام ذياب و ابو ذياب و الجده
كانت تدخل السرور على قلوبهم حتى لو كانت غريبه بينهم
كان كلامها : لو مابريت بأبوي بأبر بكم
الكل ماكان يعرف كيف تزوجت سحر من ذياب غير الجده الي حكت لها سحر كل شي
و الجده طبعا بدورها حقدت على ذياب مع ان ماكان له دخل الا انه تقدم لها


.
.

| الرياضّ |


الساعه كانت بقرابه ١ الظهر

| سجن الحاير |


جالس وبيده كوب القهوه و التلفون على اذنه ويحاول قد مايقدر يلهي نفسه
بسبب جساس من جلس قباله وهو يطالع فيه بـ صمت قهر فهاد
رجع سماعه التلفون بمكانها وقال \ ما اثبت لك القرار الي انوخذ قبل كم يوم
جساس \ مايهم
قام فهاد و شبك يدينه خلف ظهره راح لعند جساس وصار يمشي قباله بـ كل هدوء
محاوله ارباك جساس او اخافته من اي حكم يحكم عليه
لكن ماعرف ان جساس كان يعتبره مهرج يتسلى فيه وعليه
فهاد \ انا بيدي اوافق وبيدي ارفض هالشي
جساس كانت نظراته البارده تحرق فهاد وتغيضه زياده عن غيضه
فهاد بصوت عالي \ خروجك من السجن مستحيللل
ماعرف فهاد ان الصوت العالي يزعج جساس بشكل فضيع
يستفزه يخليه انسان ثاني غغير عن الي اعتاد عليه فهاد
وقف بعد مافك قيود الحديد من يدينه ورماها تحت مراقبه فهاد المنصدمم
الي شتم نفسه الفين مره وتمنى لو انه مانطق ولا حتى امر بحظوره
مسكه من فكه بكل قوه حاول فهاد ينادي اي احد يفكه من الوحش الي قباله
سد فمه وقال من بين سنونه \ والله وبالله وتالله ان تجيني مترجي يا لجحش
بلع ريقه بكل صعوبه فكه بكل قوه ولازالت عيونه الخايفه على جساس
وقف مره ثانيه يلم باقي كبريائه ناظر فيه بتحدي \ انت من بداء
جساس \ وانا بنهي وببدا من جديد
صرخ منادي الحراس ولازالت عيونه الحاقده متعلقه بجساس
دخل العسكري بتحيه العساكر\ امرني طال عمرك
بصراخ \ خذه من عندي ولا والله لا اقلب الدنياء على راسه
بلم العسكري بعد ماشاف القيود مرميه على الارض
كيف قدر يفكها وكيف قدر يخلص نفسه منها
بلع ريقه وهو خايف من نظرات نظرات جساس الي رجعت للبرود و تلف الاعصاب
كان جالس على الكنبه و بكل اريحيه متسند عليها
ماكأن شي صاير قبل
\ لكن طال عمرك حنا جبنا رايف مثل ماطلبت قبل شوي
رجع لمكانه قبل لا يجي العسكري للمكتب
كان بس بيبين له ان ماصار شي
تذكر ان لازم الموضوع يتم قبل لا ياصل ذياب للـ رياض ويننهي الموضوع بشكل سريع
\ دخله
العسكري دق التحيه وطلع
دخلو برايف الي كان يضحك بـ استهزاء لشي صاير برا المكتب
وقفه قبال مكتب فهاد ولازالت البسمه الساخره على شفاته
فهاد \ لعب الاطفال ماهو هنا ولا انا غلطان
رايف ميل رراسه لليمين وقال بـ نفس الاستهزاء \ عفوا ؟
جلس على الكنب قبال جساس الي ما انتبه على وجوده
ماسمع رد لـ فهاد
عدل جلسته بعد ماشاف جساس قباله وجالس بـ كل اريحيه على الكنب \ جساس
جساس ببتسامه \ بـ لحمه وشمه
متجاهلين وجود فهاد الي ارتفع ضغطه من حركاتهم المستفزه
ضرب الطاوله وقال \ماهو وقت تعارف
بعد ماشافهم اللتفتو عليه ناظر فيهم بـ تحدي
ماكسر الخوف داخله من الاثنين الي يتعقد انه بـ حركاته او عقابه راح يخليهم يمشون بالسراط المستقيم
متناسي ان الي يعامل بالحسنى يتعامل بالحسنى وطريق الخير يكون مفتوح
فهاد كان مجرد شخص يفرض رايه على جساس ورايف الي كان بـ سجن الشرقيه
فهاد بهدوء \ انا موضوع خروجكم من السجن مالي فيه ولا لي سلطه عليه
كان بس يبي يبين لـ جساس ان موضوعه معه انتهى ولا يبي يحتك فيه بعد الحين
مافات جساس خوف فهاد من تهديده الي حلف لا يـ صير
جساس ماهمته افعال فهاد ولا راح تهمه
لكن مسأله يهينه او يقلل من كرامته هذي يتوقف عندها جساس وصبر عليها كثير مع فهاد
كمل كلامه فهاد \ ذياب بن منصور ارسل طلب بـ حظوركم اليوم في مؤتمر قريب من هنا
وبصوت تهديد قال \ ممكن يكون خروج مؤبد من السجن وممكن يكون سجن مؤبد لكم
رايف سند ظهره على الكنبه وقال بخبث \ وممكن يكون تقاعد مؤبد لحظرتك
جساس ابتسم ابتسامه كانت تملاه الخبث لـ كلام رايف الي يعجبه
عيونه على فهاد الي صارت يدينه حمراء من الارتباك و الخوف الي حاصره
وقف فهاد وقال بينهي الموضوع \ الساعه اربع العصر تكونون مجهزين انفسكم ، ومن حسن حظكم ان الواسطه تفوق المحاكم
ولا اشخاص مثلكم حتى نور الشمس ماياصلونه
بعدها نادا العساكر وامرهم مثل العاده
طلعو بعد ماقيدو جساس من جديد
جلس على الكرسي بـ راحه بعد ماطلعو من عنده
مايرتاح الا لما يطلعون من السجن بـ كبره
كلام جساس يرن بباله من قاله لحتى الحين
نظره جساس قدام عيونه وحركته الي صارت كابوس لـ فهاد
مسك دقنه يتحسس مكان مسكه جساس له
\ والله مهو هين والله مهو هين

.
.

[ الخبر ]

بستعجال وهو يطلع من الشركه ويرخي الياقه \ ارفض
يمشي بـ جنبه ونفس الخطى المستعجله لـ ذياب \ لكن طال عمرك ،،
قطع كلامه وهو يركب السياره ويسكرون الباب خلفه متجاهل الي كان يمشي معاه
تنهد ودحل جوى الشركه
بالسياره كانت الاتصالات تجيه من كل الجهات ماهو قادر يلحق على شي \ طيارتي الساعه ٢ …. ولا يهمك كل شي بيكون مظبوط ……. فمان الكريم
سكرها ورد على الاتصال الثاني بستعاجل زي الاول \ اي نعم … اعتبر الامر صار …. الله يعافيك ….. مع الف سلامه
رد على الاتصال الثالث علي التوالي ورد من غير لا يشوف الرقم ولا حتى الاسم \ السلام عليكم
بلم بعد ماسمع صوتها ما يتوقعها بيوم من الايام راح تتصل عليه
صوتها نساه كل تعب الشغل وهم الرحله الي بتصير \ جعلني فدا هالصوت
قالها ماكان بوعيه ولا كان حتى مستوعب الي يقول
تراجع عن كلامه بعد سكوتها وصدمتها من جملته \ بغيتي شي ؟
سحر بهدوء \ بغيت اقولك ان امك تبيك تجي على الغدا
ذياب ببرود\ طيب
رفع الجوال عن اذنه وشاف ان الرقم ماتسجل عنده سكر السماعه من غير مايسمع توديعها
عاف كل المكالمات من بعد مكالمتها
ردت له الروح وش يبي بالشقاء من جديد
مايعرف وش سبب لهفته لها صايره كثيره هذي الايام
امر السايق على البيت
وببعد وصوله
دخل بـ كل هدوء للبيت فسخ جاكيت الشغل الي انهكه اليوم كثثير
شافها قدامه ببتسامتها الي زادت عليه التعب وهدت حيله
مدت يدها بتاخذ الجاكيت استغرب تصرفها وكانت عيوونه تراقبها
اخذت الجاكبت ومدت يدها تقول \ تفضل على الغدا
عقد حواجبه وقال بصوت خافت \ وش سبب هالتصرف
اللتفت على جهه الصاله و شاف الي اللتفت عليه
كانو اهله متجمعين على الغدا بالأرض
وعيون جدته تراقبهم بالرغم من بعد المسافه بينهم
عرف سبب تعاملها وكمل طريقه من غير حتى لا يلتفت عليها
كثثير تنرفز منها تمنى تسويها من غير وجود اهله الي توهمهم ان معاملته معها محترمه وكأي زوجه
وصل لعندهم بالصاله وقال ببتسامه \ ماشاء الله المره هذي من غير طاوله
قالت امه ببتسامتها الحنونه \ علشان جدتك حبينا نشاركها الجلسه
قالت جدته وعيونها على اكلها \ ماتعودت على جلسه الارض تعودت على البسريج و الخدم
ضحك اخوه وقال \ يمه اسمه برستييج ماهو البسريج
قالت \ الي هي
رفعت عيونها عليه وقالت \ اجلس جرب اكل الارض مير يتعدل راسك ترجع حبيب مثل ماكنت
نزل لـ مستوى جده بعد ماضحك عليها باس راسها وقال \ من عيوني والله ما ارفض لك طلب
جدته بـ نذاله مسكته قبل لا يوقف من معصمه وقالت \ طالبتك ان تبوس جبين سحر قدام عييناتي
حول عيونه على سحر كانت صدمتها ماتقل عن صدمه ذياب بهالطلب
تمنى انه يرفض هالطلب ماقد باس راس غير راس امه و ابوه وجدته
غاده كانت تحاول تتمالك نفسها ولا تصرخ على الجده وترميها بأقرب شي عندها
عدل وقفته وتوجه لـ سحر بعد ماقال لجدته \ تم
حط يده خلف راسها و قرب شفايفه لـ وسط راسها
حط دقنه بدال شفايفه و صوت البوسه ملا المكان
ابتسمت بـ سخريه وهي عارفه زين انه ماراح يسويها
جدته بفخر انها قدرت تنتصر على ذياب وتكسر غروره \ سبع اي بالله سبع
ابتسم ذياب لها مجامله بعدها جلس على الارض قبال السفره وسمى بالله
عافت الاكل من حركته
تبي الوقت يخلص ويسافر بسرعه ولا عاد يرجع
شافت امل انها تكسر كبريائه ويسوي شي على الاقل يحسسها انها مهي بهيمه
لكن مسرع راح هالأمل مثل ماتعودت
كانت الجده تراقبها من سوى الحركه لحتى جلس على الارض
ماكانت مبسوطه و هالشي اثبت للجده انه قال كلمه ولا شي ضيق صدرها
الكل كان ملتهي ولا يعرف عن سالفه سحر وذياب حاجه
\ ذياب ممكن تسلفني زوجتك شهر
رفع عيونه ذياب على اخوه وقال بحده \ ليه ؟
\ ياخي تعرف تطبخ و ذربه بسم الله عليها
كان متوقع ذياب انه يقصد سحر بكلامه مهي غاده الي محترقه من سحر
وبعد ماقال اخوه هالكلام قامت بعد ماحمدت الله علي نعمته
سحر ببتسامه \ الله يسلمك
طاح على كتف ابوه وقال \ يمه قلبي
ام ذياب بعصبيه \ شفيك بلا يبلا العدو
الجده \ ناقصن عقل
تعالت اصوات ضحكاتهم وبعدها قام ذياب وقال \ سفره دايمه
نغزت الجده سحر بمعنى قومي ورا زوجك
كانت تبي تقرب سحر لذياب بقد ماتقدر
لأنها تحس ان سحر هي الوحيده الي ممكن تغير ذياب من غرور لـ تواضع
تحب ذياب وتكره تصرفاته من بعد ماتزوج غاده
سبقتها غاده لـ ذياب وقالت \ حبيبي تبيني اجهز لك الشاور
وقفت سحر بمكانها بعد ماشافت غاده قبال ذياب
ذياب اللتفت على سحر من غير لا يعطي غاده اي اهميه \ جهزي لي الملابس
لاحظ الكل هالشي غاده كانت مهمشه حتى ماعبرها ومشى متجه للمغاسل
ناظرتها غاده بكل حقد وعيونها تطير شرار
سحر حطت يدها على فمها تمنع ضحكتها على شكل غاده

- عبد الله ١٧ سنه
ذكرنا اخو ذياب بالبارت السابق الي ماهو متواجد بهالبارت
- ثامر ٢٧ سنه

#


\ ماكنت مهملته بس كان يتربى بعيد عن عيني
تذكار بـ تركيز \ طيب ليه علاقتك معاه ماكانت مثل علاقه اي ام بولدها
وعيونها على التلفزيون \ قصرت بحقه كأم وقصر بحقي كأبن
التفت على بنتها الي تسمع بكل حماس و تركيز
ابتسمت وقالت \ بس ماقصر قد ماقصرت انا
جساس كان اكثر شخص يحتاج حضني بفتره طفولته ومراهقته
بس جفيت و اهتميت بـ صقر الي جاء بعد مابلغ جساس اربع سنوات من عمره
ماكانت ارادتي بـ اهماله لكن كانت اراده ابوك
بحقد كملت كلامها \ ابوك اعماني عن ولدي الي ما ذاق طعم حناني
كبر جساس واهتميت بـ شغلي وشركاتي و اهملت جساس زياده عن ماهو مهمل
كنت ادخل بأنصاص الليالي و اللقاه نايم على عتبه مدخل البيت
كنت عارفه ان جساس عنيد و عناده يكسر حجر
لكن اكتشفت ان ابوك اعند منه
وضعت بين الاثنين
ما اقولك ان صدمتي كانت قويه بعد ماشفته نايم
الا اقولك انفجعت بنومته بالشكل هذا
كان وقتها عمره عشر سنوات بالتمام
ابتسمت بنصف هرجها وقالت \ كان اذكى من ما تتصورين
كنت اراقب وجهه من شلته عن الارض لحتى دخلت فيه للبيت
كان نايم ونومه ملاك مايعرف الانكسار
سدحته على الكنب
ابتسمت وحطت يدها على الكنب تتحسس مكانه \ حطيته هنا
مو من عادتها تتلكم عن جساس ولا تفتح قلبها لأحد مهما كان
لكن بنتها اجبرتها على الحكي او انها هي تبي تحكي الي جواتها وتفضفض
كملت كلامها وقالت \ شلت عبايتي من على كتوفي ورميتها على الارض
كان كل همي مايصحى الا وهو فسريره نايم ومرتاح
لكن الي صدمني بعد مارفعت راسي له كان جالس وعيونه كلها دموع
تعاطفت معاه وجلست قباله وقالت شفيك حبيبي ليه تبكي
ضمني بقوه لدرجه اني كنت بطيح علي ورا
قال لي بكل حزن زوجك طردني برا بيتك
كان كلامه كبير على عمره كان بس يبي يوضح لي انه بيتي انا ولا يقدر احد يتحكم فيه
مسحت دموعه ووقفته وقلت خلنا نروح ننام وبعدها انا اتصرف
كانت عيوني منعميه عن الكيس الصغير الي بيده
بعد ماوقفته عند غرفته بست راسه وقلت تصبح على خير
لكن مسك يدي قبل لا اروح وقال يمه بنام عندك
ابتسمت وماحبيت اكسر بخاطره
اخذت يده ومشينا لغرفتي
نزلت راسها وكملت كلامها \ كنت راح افتح موضوع جساس مع ابوك وليه طرده برا البيت ولاهو من حقه
كنت بقمه العصبيه عليه وليه سوا هالسوات الشينه فيه
دخلنا الغرفه وسدحته على السرير من دون لا ينتبه ابوك
اخذت اللحاف وغطيته وقالت سم بالله ونم
رحت بدخل للحمام الا ودقايق و اسمع صرخه ابوك وهواشه الي يقوله ولا فهمت منه شي
طلعت بسرعه بشوف وش الي جالس يصير
على بالي يهاوش جساس
لكن بعد ماطلعت اكتشفت ان جساس ماكان بالسرير
ابتسمت وحطت عيونها بعيون تذكار وقالت \ تدرين وش لقيت بدال جساس
بحماس \ وش لقيتي
بضحكه امتزج معها حزن \ الفيران مستوطنه السرير
فتحت عيونها بشهقه وقالت \ فيرررران
هزت راسها بأيه وقالت \ كانت اكثر من اربع فيران
صرت اصارخ وكنت خايفه من الفيران الي فجأه طلعت
مسكني ابوك وهداني بعد ما دخل الخدم يـ تفاهمون مع الفيران
يلوم ولدي على افعاله وانا اكذبه و اقول مستحيل مهو جساس
واكد لي الموضوع وقال شفته يرميها علي ويطلع برا الغرفه بسرعه
قلت وانا كاتمه ضحكتي تستاهل ليه تطرده برا البيت
بهدوء محا الضحكه الي ضحكتها كملت كلامها \ ماطرده ابوك
عقدت حواجبها وقالت \ كيييف ؟
كملت كلامها وقالت \ كانت تمثيليه بس عشان ينتقم من ابوك
جساس كان ابغض مايشوف هو ولا حتى يطيق يجلس بمكان متواجد فيه
ماتوقعت كل هذا يطلع من منه
الي يبيه يلفت انتباهي و يفوز بـ اهتمامي
لكن ظل على ماهو عليه وعاقبته على هالفعله
زاد كرهه لحتى صار يكره يشوفني انا
طلب مني طلب وقال ابغى لابتوب يكون لي لحالي
بعد ماصار عمره ١٥ اعتكف غرفته ولا يطلع منها الا اذا كنا حنا مو موجودين
تغير كثير اخوك ياتذكار علي وعلى صقر الي كان يشوفه اغلى الناس عنده
صقر اخوك كان جساس قدوته من كثر ماكان يحبه
سكتت وهي تتذكر الاحداث زين ويناعد ببالها شريط حياة مرير
غمضت عيونها بقوه وقالت \ مايحتاج اقولك الباقي
مسكت امها وقالت بترجي \ يمه كملي والله بخاطري اعرف هالسر الكبير
سحبت يدها وقامت واقفه \ بكرا يتضح كل شي مين الجاني ومين المجني عليه
اقفت امها وصارت تتحلطم كانت بس هالسر الي ودها تعرفه ماعرفته
تحاول تتقرب من صقر وتعرف السالفه لكن مافاد معها
كان جساس بالنسبه لها مجهول حتى الهويه
تمتمت وقالت \ الله يفرج عنك هالكرب
والله يفك الضيقه من صدرها


#


جهزت الحمام له و حطت ملابسه بشكل مرتب
طلعت برا الحمام وهي تسفط الفوطه بين يديها
انتبهت له واقف قبالها ويتأملها بكل مافيها
ناظرت فيه وصدت عنه حطت الفوطه فوق الكبت ومشت متجهه للباب
وقفها بعد ماسمعته يناديها بـ ساحره
وقفت من غير لا تلتفت عليه
حست فيه يلمها بخصرها ويهمس بأذنها يقول \ اشهد انك ساحره
غمضت عيونها وحطت يدها على معصمه تبي الخلاص منه وعافت قربه
همست له بعد مابعدت يدينه عنها \ بعد عني
لمها له مره ثانيه متجاهل كلامها
بعدت عنه بكل قوه وقالت \ الله يخليك مو وقت هالحركات
ذياب ببتسامه سخريه\ متى وقتها ؟ بس علشان اشوف اذا يناسبني ولا أأجل الموعد
تجاهلته متجهه للباب لكن وقفها بعد مانادها بحده \ سحر
اللتفت عليه وعيونها ملتها الدموع \ المطلوب مني اقولك ياعيونها ؟ ولا يالبيه وسم وامرني ؟
ذياب بحده \ هذا المفروض منك وعليك
بنفعال قالت \ ماتفرض علي شي ما احبه
ذياب بهدوء \ كفايه اني انا احبه
سكتت ماهي داخله بدومه نقاش سقيمه معه
تعرف انها ماتنتهي منها الا هو الغلبان
طلعت وسكرت الباب من غير حتى لا تعرف وش كان يبي
راقب الباب شوي بعدها تنهد ومشى متجهه للحمام
طلعت وهي تمسح دموعها ماتدري ليه تحس نفسها خدامه و تحت يده
انا لازم ارفض اي طلب يطلبه ومهما كان
بس علشان ما انقص من قدري وكرامتي الي انداست بعد ما انبعت بالسوق مثل البهايم
هه ويتفاوضون على سعري بعد
تغير قلب ابوي والي غيرها حبه بيضاء دخلت لجسمه
كفيله بـ تغيير كل شي حوله
شدت على يدها وهي تمنع الدموع تنزل من عيونها
ما انتهت دموعي يمه مثل ماقلتي لي
ليه كذبت قولتك ان الدموع تنتهي لو بكينا كثير
ولا بس علشان كنت صغيره ولا افتهم


#


[ الرياضّ ]

الساعه ٣ ونص العصر

واقف بالمطار مثل ماطلب ذياب ينتظره
ابتسم بعد ماشافه اقبل عليه وبكل ترحيب قال \ يا مرحبا بالغالي
ذياب حط كفه بكف جهاد و سلم عليه بكل حراره \ يا هلا ومسهلا
علاقه جهاد بذياب كانت اكثر من شغل و مجرد مرافق لـ ذياب
الاحترام متبادل بين الاثنين و ايضاً الميانه و الضحك
بالرغم من مكانه ذياب المرموقه الا ان غروره المؤقت ما اجبره يترك جهاد الي من الطبقه المتوسطه
مشو مع بعض متجهين للسياره
كانت السواليف تاخذهم لبعيد لحتى ركبو السياره
جهاد \ على خبرك مافيه جديد
ذياب ببتسامه \ يدوم من احسن للأحسن انشاء الله
جهاد ببتسامه\ على وين ماشي ؟
ذياب حط يده على جبهته عقد حواجبه وقال \ الله يذكرك بالشهاده يا جهاد
كمل كلامه وقال \ على سجن الحاير
انصدم من طلبه الي يثير الشكوك بجهاد
ما حب يتدخل ويسأله ليه السجن بالضبط
اتجه للسجن مثل ما طلب منه ذياب
عم الهدوء بالسياره لحتى وصلو السجن
تفاجئ جهاد بعد مانزل من السياره
بالسيارات السودا الي كانت تمشي وراهم بالتمام
عقد حواجبه و وجه نظره لذياب الي نزل من السياره هو الثاني
ابتسم ذياب واشر بيده يرتاح ولا يشيل هم
سيارات سودا ماتعود عليها جهاد و سجن الحاير ؟
كان الشك بياكل قلبه اكل ولا حتى تجراء وسأل ذياب عن هالشي
ذياب توجه لـ جهاد وقال \ انا داخل الحين ابيك تجهز السياره عند البوابه وخلك فيها
جهاد ارتاح نسبياً انه مراح يدخل السجن
لكن تساألات بباله مالها جواب
دخل ذياب بـ البوابه الكبيره للسجن ووراه حراسه
تسند على السياره و هو يفكر بـ وش حاجته بالسجن
من عاده ذياب يتكلم ويقول لي كل شي يخصه حتى من ناحيه الشغل
الظاهر ان السالفه مهي هينه يقولها لي
نصبر ونشوف نهايتها

-

دخل السجن وجاه ترحيب ومجاملات كثيره من الحراس و الظوابط
طلب منهم مكتب فهد بعد السلام و الترحيب و السؤال عن الاحوال
توجهو لمكتب فهاد وكانو عارفين وش الي يبيه بالضبط لأن الخبر منتشر ب السجن كله
اداره السجن كانت متواجده لـ حظور ذياب ال غير معتاد
دخل لمكتب فهاد الي تفاجئ بجيته مع ان كان عنده خبر لهلشي
لكن دخول الاداره و ذياب وبعض الحراس الخاصين له اربكه كثثير
دخل ذياب ورحب فيه فهاد بكل حماس
جلس عيونه تدور على المكتب الفخم و الدروع الموثقه على الجدران
بعض من اعضاء الاداره جلس مقابل ذياب و الباقين طلعو لطلب من ذياب
\ الهدف من جيتي لهالمكان انتم تعرفونه ولا الهرج الكثير مالي فيه
ابتسم فهاد وقال \ والله ياطويل العمر كل شي مثل ماطلب مجهز و تحت يدينك
بمجامله \ اشكر مجهودك يا اخوي فهاد والله يقدرني على رد المعروف
فهاد \ اعتبره انرد ولا تكلف على عمرك
رئيس الاداره \ حنا محنا مسؤلين على اي تصرف يصدر من السجين
وانت تعرف هالشي
ذياب يلوح بكفه \ ارتاح مهو مسوي شي ولو سوى مايرده غير السياف
كمل كلامه بستعجال \ الاوراق وانتهينا منها من قبل و التواقيع استلمتوها
و اخلاء المسؤليه منكم لي صارت تحت يدينكم
وانا مثل ماقلت مالي بالهرج الكثير تجيبونه اتفاهم معاه و اخذه الحين
اخذ السماعه وقال \ ابشر يجيك تحت رجولك
اتصل على العسكريين وأمرهم يجيبونه هو وخويه
ماهي الا دقايق و جساس و رايف داخلين بكل قوه باس على ذياب
بالرغم من ذل السجن الا خشومهم مايردها الغما
رفع عيونه وطاحت بعيون جساس الي كانت تراقبه
تحدي العيون اعلن بدايته بينهم
انهاها جساس بعد ما ابتسم ابتسامه كلها خبث وفهمها ذياب
منت هين ولا انا هين ابتسامتك هذي ماتطلع وانا قبالك
وقف ذياب وتوجه لـ جساس الي يدينه معقوده بالـ قيود
مسك الحديد الي بيدينه وقال بعد ماناظرها ورفع عيونه لجساس
\ فكوها
عيون جساس للحين معلقه بـ ذياب
بعد مافكوه وفكو رايفف الي انتبه لـ تحدي النظرات
لكن مالفت انتباهه شي كثر فهاد الي مبسوط بـ ذياب
انتبه فهاد لـ رايف الي كاتم ضحكه الشر وارتبك
اللتفت على رئيس الاداره الي يهارجه وعيون رايف للحين معلقه فيه
يحب يشوف الربكه بيدينه و عيونه الخايفه والي تمثل الكبرياء و الخوف
انفتح لـ رايف باب علشان يذله ويرجع كل كلام السم الي ما أثر بـ رايف
لكن هذا طبع رايف يموت ويحيا على ذل شخص اهانه و قلل من كرامته
قطع نظرات رايف ذياب الي همس بأذن جساس قايل \ ضحكتك لا تكررها
ورد له الهمس \ هه

.
.

نهايه البارت
تهمني تعلقياتكم

#ألي اللقاء


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 01-09-2014, 10:16 PM
آميره ْ آميره ْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


جميل البارت ..
ماعندي اي توقع .!
ب إنتظارك . <3

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 03-09-2014, 01:50 AM
غراميه 10 غراميه 10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


بااااااارت رووووووعه ب نتظارك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 03-09-2014, 02:39 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


باااااااااااااااااااااااااارت راااااااااااااااااااااائع
استمري
كبيري الخط 5
ابعدي عن الالوان الفاتحه
كمللللللللللللللللي بلييييييييييييييييييز

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 10-09-2014, 10:53 PM
غراميه 10 غراميه 10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


وينك ياعسل طولتي -نبي بااااااارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 11-09-2014, 08:52 PM
صورة همال المزون الرمزية
همال المزون همال المزون غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


جزء اكثر من رائع في انتظارك��

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 13-09-2014, 11:09 AM
آميره ْ آميره ْ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي


-
ماكأنك طولتي علينا .
كل مانزلتي بارت ممكن يزيد المتابعين لها .
كذا محد بينتبه لـ الروايه . َ!

رواية يمة رضيت بكل مايرضي الحال بس الزمن بالحيل يلوي يميني/بقلمي

الوسوم
مايرضى , الحال , الزمن , بالحيل , خليني , حمود , رواية , رضيت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خادم الحرمين يصل إلى جدة قادماً من الرياض ح ــاكم أخبار عامة - جرائم - اثارة 9 18-05-2012 01:15 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM

الساعة الآن +3: 07:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1