غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-07-2014, 11:15 PM
صورة دلوعه وااايد الرمزية
دلوعه وااايد دلوعه وااايد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه؛كاملة


بــــوح ,,
لايعرف قلمي ان يبدأ بالكتابه الا في ذروة الهدوء ,, هذه حياتي
وشخصيتي , ومؤلفاتي,, تكون دائما هكذا ,, وفيه ومخلصه للمدعو
بالهـــــــــــدوء ,,
بدأت اكتبي روايتي هذه في شهر 8 ـ2014 ,, ولا اعرف متى سأنهيها
روايتي الاولى استغرقت سته اشهر,,واعتقد بأن روايتي هذه ستطول
اكثر , لكثرة الاحداث والشخصيات ,, لست اتمنى سوى ان تستمتعو
وتتلذذو بكتاباتي ,, وان تدمنو احرفي ,, وان اصل الى كل قلب وكل روح ,, واطمح ان اؤلف الكثير من الكتب ,,وان تكون كتبي موجوده بمكاتبكم
الخاصه ,, والاهم من ذلك ان تبقى مؤلفاتي في القلب دائما وابدااا
.................................................. ............
.................................................. ...........
(( المقـــــــــــدمه ))
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين ,, رجعتلكم بعد غيبه ,,, وبعد نجاح
روايتي الاولى ( ياصاحبة الجسد الخمري) طبعا كثيررر قالو لي: ننتظر جديدك ,,وهالكلمه تعذبني جدآآآآ ,,لان انا حابه اكتب لكم روايات وتستمتعون فيها,, بس مشكلتي ان كسوله للاخر في تنزيلها ... ماتتخيلون
قد ايش كتابتها بالنت يتعععب ,,بعكس كتابتها عالاوراق سههههل جدآآ ,,
بس لعيونكم ضغطت على نفسي وكتبت هالروايه الفريده من نوعها ,,
من نسج خيالي الملامس للواقع ,, ومن العنوان معروف وش محتوى الروايه .. روايتي تتكلم عن شريحه مهمله في المجتمع وهم ( البسطاء)
متحمسسسه كثير امسك بأيدكم واخذكم لنقتحم هالعالم الجميل ,, هالعالم
انا شخصياً اقدسه لاسباب كثيره ,, لان نحن في زمن تعبنا من الرسميات ,, وتعبنا من المجاملات ,,وتعبنا من الصراعات الكثيره الموجوده في الطبقات المخمليه ,, تذكرت قصة الفتاه الثريه اللي درستها في مادة الادب الاوروبي ,,هذي الفتاه تركت الحياه الاستقراطيه التي يسودها النفاق والمجاملات ,, وهربت مع حبيبها الفقير !!! وش اللي خلاها تتصرف هالتصرف ؟؟ وهي من طبقه مرموقه ,,الجواب بالتأكيد لانها اكتشفت الشئ اللي اكتشفته في عالم السعاده اللي هم البسطاء
,,,,,,,,,,
وبنفس الوقت عندنا عالم آخر هو عالم نقيض لعالمنا السابق وهو عالم الكاش , او الجخ اوvip اوعالم الطبقات المخمليه وغيرهاااا من المسميات اللي يطلقها مجتمعنا عليهم ,, انا انغمست بالاثنين (البسطاء...والكاش) وعرفت اسرارهم وخباياهم ,, لكن انا حابه اسلط الضوء اكثر على عالم البسطاء,,
تدرون ليه ؟؟؟؟ ......... لانه عالم ملئ بالكنوز والاشياء الثمينه ( لااقصد الماديات) بل كنوز من المشاعر ,, كنوز من الصفات الجميله المنقرضه او الشبه المنقرضه في عالم الفي اي بي ,, اكيد رح تسألون انفسكم .. انا من اي طبقه ؟؟ مابي اقولكم احب الغموض هههههههه
اللي خلاني اكتب هالروايه ,, هو موقف صار لي من سنين ,, والى الان لم يمحى من ذاكرتي ,, ماتتخيلون قد ايش اثر في نفسي ,, ورغم ان الموقف لم يتجاوز الخمس دقائق الا انه علمني الكثير,, رح اسرد لكم الموقف .........
(( مره كنت بطريقي لجامعتي ,, شفت الصيدليه وتذكرت اني ابي اشياء ناقصتني .. نزلت واشتريت اللي ابيه وطلعت , ولما طلعت التفت لليمين لقيت شايب في الستين من عمره جالس على الارض وفارش سجادتين وعليها مساويك يبيعهم ,, انا قربت عند الشايب وطلعت من محفظتي مبلغ بسيط ومديته له .. الشايب يحسب ابي مساويك ,, صار يجمع كم مسواك انا بحماس: لاياعم ,, هذي لك (الشايب هز راسه يعني,,طيب )
ركبت سيارتي وعيني عالشائب الى ان بعدت ,, كان ودي ابوس راسه واجلس اسولف معه ,,ابيه يحكيني عن الزمن الجميل ( لاتستغربون ) وابيه يعطيني من دروس وحكم الحياه لتختصر علي الطريق ,, هالشايب ماصحى من الصباح بدري وفرش بسطته الا لانه طفش في زمن مو زمانه والناس معد صارو مثل الناس اللي كانو معه ورحلو ,, (ماينلام بصراحه) بهالعمر يكون الشخص حزين اكثر من اللازم ,, ويحتاج الى من يجلس ويسولف معه ,, وينسيه وجع الوحده ووجع فراق الاصحاب والاحباب ... مثل هالشايب يكونون اولاده وبناته مشغولين بحياتهم الخاصه , وبتربية ابنائهم ودراستهم ,, تذكرت قصيدة فزاع اللي يقول فيها
(( مع كبار السن يأتيني خشوع ,, واشعر براحه محدن يدري بها
كم ماهو من الدنيا جزوع ,, متمرس فيها وفي اساليبها
لحيته فيها شيب لكنه قنوع,, شوفو بياض التجربه في شيبها ))
,,,,,,,,,,,,,,,,
صح لسانك ,, هالشايب أسرني بسبب بساطة روحه وبساطة بضاعته ,, مو غريب وهو ينتمي الى زمن جميل,, الخلاااااااصه,, الى الان ادعي له كل ماتذكرته ,,شفتو كيف البساطه تحرك المشاعر الجياشه !!!
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
رح انقلكم من هذي الصور الجميله النقيه الى صوره اخرى (...........) انتو احكمو بأنفسكم ,,, في سفره من السفرات وبأحدى الدول العربيه جالسه انا واهلي في مطعم ننتظر طلبنا وبنفس الوقت نتفرج بالناس الرايحه والجايه ,, جذبني شايب في الخمسين من عمره جالس لوحده مع مجموعة بنات ,, واصوات ضحكهم ماليه المكان ,, وكان يتصرف مع البنات بصوره مقززه ( صعب اذكرها) لدرجة طلعت من المطعم وانا ضاااااااااايق خلقي ,, ابي اعرف وش اللي خلا هالشايب يتصرف كالمراهقين ؟؟ وليه مااستحى من نفسه ومن عمره ومن اولاده وبناته واحفاده ؟؟ واشياء كثييييير ماحسبلها حساب ؟؟ وهل من عاداتنا ان الرجل اذا وصل لمرحلة الترف يحق له مالايحق لغيره؟؟ لا اعلم .. الحمدلله على نعمة الهدايه ,, انا بجد ادعي لهم من قلبي ,, لان الرجل اذا وصل لمرحلة الوقار صعب يرجع لايام الولدنه صععععععب مره
ويلا بسم الله نبدأ الروايه ....
(البارت الاول )
عائله ابو حمد ,, ابو حمد انسان طيب خلوق محب لعائلته عمره 55 , يشتغل في شركة الكهرباء وله 3 اولاد ,,حمد (عمره35 ) موظف اتصالات ,, رائد (عمره 27) بالجيش ,, عبدالله (يدرس بالثانوي)
وخمس بنات ,, بتول (24 تدرس بالجامعه) ,, نوره (19 سنه اول سنه بالجامعه) ,, (سمر وندى تؤام) ثاني ثانوي,, (رزان 12سنه ) سادس ابتدائي ,,
تعتبر عائلة ابوحمد عائله محافظه جدا ,,متواضعه جدا,,واللي يميز هالعائله هو الانسجام القوي بين افرادها ,, لدرجة اي احد فالبيت تصير له مشكله ,, كلهم يدرون ويوقفون جمب بعض ,, واكثر عنصر فعال (بتول) اكبر البنات ,,تقدس عائلتها وتتعب لراحتهم وامها وابوها معتمدين عليها بكل شئ ,,
........................................
الساعه 11 الصباح ,, دخلت ام حمد المطبخ
ام حمد: بتول وش تسويين؟
بتول: اطبخ الغداء يمه
ام حمد بتعجب: بدري ! وش فيك مستعجله؟
بتول: ادري يمه ,, بس حمد اتصل علي يقول بيستأذن من الدوام ويطلع,,
ويبي الغداء يكون جاهز
ام حمد:غريبه يستأذن ؟ وش عنده
بتول: مدري,, يمكن مانام زين البارح
ام حمد: اهاا,, اجل زين اليوم ماعندك جامعه,,مالي نيه اطبخ
بتول: ههههههه ايوالله
..........................................
بتول عندها نفس حلو في الطبخ كل اخوانها وخواتها يحبون اكلها ومتعودين عليه,, حتى صديقاتها في الجامعه كل يوم تجيب لوحده حلاها المفضل ,, في العطاء مافي مثل هالبتول
الساعه 1ونص الظهر,,
رجع حمد من دوامه ,,والبنات وعبدالله من مدارسهم....وعلى وجبة الغداء
ام حمد: وش فيك مستأذن مو من عوايدك ,, عسى خير
حمد: خير يمه ,, بس مرهق شوي وقلت ارجع
ام حمد: خلص اكلك وارتاح..ياجعله نوم الهنا
سمر: يوووه الغداء مو حلو بدون ابوي
ندى: ايوالله .. ياقلبي يابابا وحشني
بتول: لعيوون حمد سوينا الغداء بدري وجهزناه
عبدالله:اقول يمه,, جهزي بدلتي الرياضيه ,,عندنا مباراه اليوم العصر
بتول: انت ماتطفش من لعب الكره ,,اقول انتبه لدروسك
حمد: مافي روحه الا لما تحل واجباتك ,, فتشي كتبه يابتول قبل لايروح
عبدالله: لاحول ولاقوة الابالله ,, اصلا انا كل يوم احل واجباتي الظهر قبل لااروح الملعب
بتول: ايه هين نشوف
ام حمد: انتي وياها خلو الجوالات عنكم وكملو اكلكم
ندى: جالسين ناكل يمه .. وش فيك ؟
سمر: هههههههه
ام حمد: ياكثر لعبكم
................................
( سمر وندى) تؤام ومو بس تؤام بالشكل حتى تؤام بالروح ,, دائم لبسهم زي بعض وافكارهم .. والثنتين مشاكسات ودمهم خفيف ودائم المعلمات يشتكون من شقاوتهم ودائم يستدعون ام حمد للمدرسه,, وفي الاخير صارت معد تروح .. طفشت من نفس الكلام اللي تسمعه بكل صف وبكل مرحله ( بناتك جننو المعلمات ,, بناتك يتطاولون على معلماتهم بالكلام ,,بناتك مسوين صجه بالصف ,,,,, ومن هالحكي الطويل الكثير ,, وفي الحقيقه انهم مجننين حتى امهم بالبيت ......
""""""""""""""""""
نرجع حق حمد ولرجعته الغامضه من الدوام ,, لان من عوايد حمد يحب دوامه وجدي في عمله كثير ولاعمره طلع بنص الدوام الا للضروره القصوى ( بتول هي الوحيده اللي حاسه ان حمد وراه شئ ... وقلبها مو متطمن ,,, بعد الغداء ,,,فتحت بتول باب غرفة حمد
بتول: مانمت؟
حمد مسترخي على سريره: لاوالله باقي.. شوي كذا وبنام
بتول: طيب اسوي لك نعناع .. زين حق الارهاق والتعب
حمد: ابد سلامتك يابتوله مابي شئ
بتول: طيب نوم الهنا
( طلعت بتول من عند حمد وراحت لغرفة سمر وندى)
بتول: الحين ليه اصواتكم طالعه؟
سمر: والله يا اختي الجميله,, كذا اصواتنا من يوم طلعنا عالدنيا
بتول: انا ادري ان كذا اصواتكم ,,بس رخو شوي فيه ناس نايمين
ندى وهي تتغنج: حاضر يااختي الجميله,,بدك شئ ثاني
بتول: ايه رتبو غرفتكم وادرسو..وبعد ساعتين اجي افتش على واجباتكم
سمر بصوت واطي: ياليل الليل
................................
طلعت بتول من عندهم ولا مرت على غرفة عبدالله لانه يحل واجباته بدري ويدرس كالعاده ,, بس مو عشان الدراسه ! لا عشان الكره لذلك خايف من اهله يحرمونه من عشقه الكره اذا ماااهتم بدروسه
.....................
راحت بتول لغرفتها تتفقد كتبها وامورها ناظرت بالساعه الا هي 3 الظهر قالت بنفسها ( حزت ابوي يطلع من الدوام) اخذت بتول جوالها واتصلت على اختها نوره بالجامعه
نوره: هلا وغلا
بتول: وينك ؟ تأخرتي
نوره: عندي محاظرات لين العصر...نسيتي؟
بتول: اوووه نسيت ان اليوم الاثنين..يلا انتبهي على روحك
نوره: اوكي قلبي...يلا مع السلامه
.......................................
بتول كثير تنتبه لنوره ...لانها اول سنه بالجامعه وخائفه عليها كثير من الصداقات الغير مضمونه,, وحريصه انها تروح لنوره وصاحباتها وقت البريك ..
في احدى الايام كانت بتول جالسه مع اختها وصديقاتها...يسولفون لمدة ساعه كامله من خلال هالساعه حكمت على صديقات اختها من خلال فراستها المعروفه فيها ...
( تالا مو مرتاحه لها متفتحه بزياده ..وش ذا؟ تجلس مع اولاد خالها وعمها...وبلبس اسسستغفرالله.. ياربي لاتبلانا ..بس ناديه احسها طيبه حالها حال نفسها حتى شكلها محافظه على العادات ماشاء الله عليها كل الصور اللي فرجتنا عليها وهي بالعرس لبسها ذوق وساتر...واميره عاقله وناضجه بس شوي كتومه .. احسها مو مرتاحه ..احس وراها هموم اوشئ مخبيته ..مدري ..مدري بس الله يعينها)
هالكلام كانت بتول تحكيه مع نفسها وهي بطريقها لمحاظرتها بعد ما خلص وقت البريك اللي قضيته مع نوره وصديقاتها
..................
بقى شخص واحد ماتكلمنا عنه وهو رائد ..رائد شخصيته مرحه وحبوب ودائم يلبي طلبات خواته ويوديهم للسوق وباله طووويل للاخر ..ولكنه مو مهتم بالدراسه ويكره الدوام الصباحي ..لذلك ترك دراسته الجامعيه ..وتوظف بالجيش .
......................
الساعه 7 المغرب وقت القهوه والحلو وتجمع العائله..هالوقت يكونون جميع افراد البيت موجودين لمعرفة اخبار وجديد بعض...ومستحيل احد منهم يفوت هالجمعه الحلوه ..
ابوحمد ماسك الريموت وينادي: بتول ؛؛ بتول
ام حمد: وش تبي في بتول ,, كل شغل البيت عليها
ابوحمد: ابيها تحط لي القناه اللي دائم اشوفها..الحين يبدأ برنامجي
ام حمد: خل هالفاضيات سمر وندى لاشغل ولامشغله
سمر قامت واخذت الريموت: ابشر ياباباتي ,, بس وش القناه
ابوحمد: مدري..بتول تعرفها
ندى: تعالي..تعالي اجلسي قومتك مامنها فائده ههههههههه
سمر:ههههههههه
( جات نوره تمشي بالقهوه )
ابوحمد: وينها بتول ؟
نوره: تقطع الحلو وتجي
دخل حمد ومعه رائد: السلام عليكم
رائد: الله ياريحة القهوه واصله عند الباب
حمد: الله يسلم يد اللي سواها..اكيد بتوله مافي غيرها
رائد: انا ابي افهم وش فائدة الثلاثي المرح؟!
ندى: والله انا وسموره مانعرف ولاشئ فالمطبخ...لذلك مانعرف نطبخ
سمر:ههههههههه
رائد باستخفاف: اقنعني رايك صراحتن
نوره: وانا تدرون مااعرف الا للسلطات والبيتزا ..زين اني اضبطها الحمدلله
( جات بتول ومعها الحلا)
ابوحمد: هلا ببنيتي
بتول: ادري وش تبي يبه ..وقت برنامجك الحين
.....................................
ابوحمد كالعاده يجلس يتابع برنامجه المفضل ويشارك بالسوالف مع بناته وعياله بنفس الوقت... سمر وندى يزعجون البيت بسوالفهم ومشاكلهم مع معلماتهم وكان رائد هو الداعم الوحيد ...لان شخصيته فوضويه تقارب لشخصية خواته التؤام وحمد من النوع الهادي المستمع وفيه شوية غموض ..وعبدالله كل سوالفه عن الكره وعن المباريات واوقاتها...ونوره اغلب سوالفها عن الجامعه والاحداث اللي تصير وقت المحاظرات ..بينما رزان آخر العنقود طول وقتها عالايباد والالعاب...

........................................
(عائلة ابوطلال)
في احد الاحياء الراقيه بجده وبأحد الفلل المكتوب على بوابتها الكبيره الفخمه ..فلة الشيخ/ سعود بن عابد الهادي ..ومن داخل مكتبه يجلس ابوطلال امام الاوراق والملفات المتناثره امام عينيه ..فتحت ام طلال الباب : خلصت شغلك؟
ابوطلال: ماخلصت ..العمر يخلص والشغل ماخلص
دخلت ام طلال وجلست عالكرسي: تبي الصراحه يابوطلال انت صاير تطنش شغلك وتخليه يتراكم عليك...لين يكثر الشغل
ابوطلال: خلاص ماعاد فيني طاقه مثل اول..معد بقى من عمري الا القليل
ام طلال: الله يطول بعمرك .. والله مالنا غنى عنك..حسك بس يكفي اذا سمعناه بالبيت
ابوطلال: انا ابي اطلع للديوانيه اشم هواء وخليهم يجيبون لي دواي
.................................

ابوطلال عمره بالستين وله بنتين وولد (دانه عمرها 24) و(داليا 20عمرها) ..وطلال ابنه الوحيد اللي يدرس بامريكا عمره 29
ابوطلال له دور فعال بالمجتمع من خلال اشرافه عالمشاريع التطويريه ..لكن حاليا ملأ راسه الشيب وصار يعجز ان يخلص مهامه اليوميه ..ابوطلال يحتاج لولده كثير اللي كان شايل عنه نص الشغل..بس بنفس الوقت مايبي طلال يرجع بدون شهادته اللي يحلم بها..طلال يدرس علوم سياسيه رغم ان رغبة ابوه (ادارة اعمال) ورغبة امه (الادب الانجليزي) ولكن الابوان اعطوه كامل الحريه في اختيار تخصصه.. ام طلال استاذه في جامعة الملك عبدالعزيز تدرس علم نفس .. ام طلال من النوع اللي تعشق العلم والدليل ان هي الوحيده من خواتها اللي اكملت دراستها...ولها بصمات مميزه في جامعتها وتعتبر من الاستاذات القديمات بالجامعه ..لذلك عرض عليها رئاسة القسم 3 مرات خلال سنه واحده وهي مازالت ترفض...وعذرها الوحيد ان مالها خلق لعوار الراس
.....................................
في ولاية (فلوريدا) بأمريكا
في آخر الكفي يجلس طلال وحيد يشرب قهوته ويناظر بالنهر والطيور ولم يهتم بضجيج الماره واصوات السيارات ...سرحان بهمه وبمشكلته يحاول يلقى لها حل ...تنهد واخرج من جيبه سقارته وولعها...وصار يستمتع بكل رشفه.. رن جواله وناظر بالمتصل بدون مبالاه
طلال: هلا دحوم
دحوم: صباح الخير
طلال: اهلين
دحوم: وش فيها الاخلاق قافله مع الصباح !!
طلال: متضاااااااايق يادحوم كثير
دحوم: عسى ماشر ..وش فيك؟ ترا انا بالكلاس انتظرك
طلال: مالي خلق احضر
دحوم: طيب لاتحضر..بس من ايش متضايق؟
طلال: امس الصباح كنت في المكتبه انا واليسار.. وجات سماح وشافتني معها ..وتحسب بينا شئ ولما رجعت البيت قومت القيامه علي وتهاوشنا وصارت ماتكلمني
دحوم: اف اف طيب قلت لها ان البنت طالبه معنا
طلال: قلت لها وفهمتها عشرين مره ان اليسار كانت تسالني عن كتب بس ماصدقتني..(ويبدا ينخفض صوت طلال وبحزن: سوسو صارت ماتثق فيني وش اسوي يادحوم؟!!
دحوم: لاحول ولاقوة الابالله ..طيب تبغاني اكلمها واحلف لها ان هالكلام صدق
طلال: لا لا خلها كم يوم ..يمكن تهدا
............................
طلال وسماح تزوجو عن حب ...وتعرفو على بعض لما كانو يدرسون بالمعهد لغه ...وارتباطهم ببعض واجه صعوبات لكنهم تحدو الظروف وتزوجو بعد اقناع جميع الاطراف ..لان سماح كان يبيها ولد عمها ..وطلال كانت امه تحلم انه يرتبط بطالبتها المتفوقه بالجامعه (عهد) لدرجة انها تعرفت على عهد وتواصلت مع اهلها وصارت علاقتهم قويه ..لكن طلال فضل ان يرتبط بسماح الي يعرف عنها كل شئ ورفض ان يرتبط بفتاه لايعرف عنها سوى اسمها فقط .....
طلع طلال من الكفي بعد ماشرب قهوته ,,مايدري وين يروح .. صار البيت اللي كان كله دفٍ وحنان ..اصبح كيئب ..لذلك صار يدور بالشوارع ويتفرج بالمحلات وهدفه تضييع الوقت فقط
......................................
الساعه 10 الصباح
صحت سماح من نومها وخلقها ضايق للاخر مو من عادتها انها تصحى متأخر ..كانت يوميا تصحى الساعه 6 ,,تفتح النوافذ ليتجدد الهواء وتاخذ شور وتتعطر وتجهز الفطور لها ولطلال ..وتحط روجها البينك الفاتح وبلاشر خفيف على خدودها الجذابه ..وتعطي نفسها قبله وهي امام المرأه ..وتروح تصحي طلال باسلوبها الغنجوي الي تعود طلال كل يوم يصحى عليه
...........................................

اترككم الى ان القاكم بعد رمضان بمشئية الله / الى ذلك الحين اسعدووني بارائكم ..وكل عاااااام الجميع بخـــــــــــــــــــير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-07-2014, 08:29 PM
صورة أنتهينا الرمزية
أنتهينا أنتهينا غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: البُــسطاء عالم آخــــــــر/ بقلم: النايفه


السلام عليكم متابعه معك للأخر بس ممكن سؤال الرواية بقلمك ولا منقوله وشكرا ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 01-08-2014, 01:46 AM
صورة دلوعه وااايد الرمزية
دلوعه وااايد دلوعه وااايد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: البُــسطاء عالم آخــــــــر/ بقلم: النايفه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أنتهينا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم متابعه معك للأخر بس ممكن سؤال الرواية بقلمك ولا منقوله وشكرا ^^
نعم بقلمي...وشكرا لمتابعتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-08-2014, 02:20 AM
صورة دلوعه وااايد الرمزية
دلوعه وااايد دلوعه وااايد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه


الساعه 10
صحت سماح وناظرت بالساعه وجلست تتأفف ..دخلت المطبخ وسوت قهوتها وجلست عند التي في ....ناظرت بجوالها جاء فبالها صديقتها الكويتيه دلال ..
سماح بصوت مبحوح: صباح الخير دلول
دلال: صباح الورد..هلا وغلا
سماح: وينك فيه؟
دلال: جالسه اعمل شوبينق ..آمري
سماح: مري علي مخنوقه..ابي افضفض لك
دلال: ياساتر!! اهلك فيهم شئ؟
سماح: اذا شفتك بقول لك
دلال: طيب ربع ساعه وبكون عندك
سماح: اوكي بروح اجهز
( قامت سماح واخذت كوبها معها وبدت تتجهز..)
الساعه 12 الظهر
دلال وسماح جالسين في مطعهم اللي دائم يجلسون فيه
دلال: سموحه وش فيه وجهك كذا ذبلان ؟!
سماح: دلال ..انا ضايقه فيني الدنيا ..ابي احجز ارجع لاهلي حرام عمري يروح مع واحد خاين
دلال شهقت: طلال خانك!! ليه وش صار؟
سماح: تخيلي للمره الثانيه الاقيه يسولف ويضحك مع بنت وعذره كالعاده انها طالبه معه
دلال: طيب ياسوسو يمكن كلامه صح.. عاد تعرفين الوضع هنا البنات والشباب طول الوقت سوالف
سماح: حتى ولو ...انا وطلال اتفقنا انه مايحتك بالبنات سواء بالكلاس او غيره
دلال: طيب هدي بالك والله مايسوى الموضوع تعصبين وتتنكدين
( سماح ناظرت بالناس وهي تتأفف مو عاجبها دفاع صديقتها عن طلال ...الخيانه لها انواع واشكال وسماح شافت ان زوجها خانها في السوالف مع وحده غيرها)
.....................................
سماح عمرها 26 هي وحيدة امها وابوها ..فرفوشه واجتماعيه كثير ..تحب الناس والخرجات ..صديقتها بتول من ايام الطفوله وتعتبرها اختها..قبل الزواج كانت حياة سماح طفش وملل اغلب وقتها جالسه بروحها ..امها تشرف على صالونها الخاص وابوها دائم يسهر مع اصحابه...وكانت الجامعه هي المتنفس الوحيد لها رغم انها مو حريصه عالدراسه...ماتفوت ولايوم بس عشان تجلس وتسولف مع بتول وصديقاتها..
وفي احد الاجازات الصيفيه طفشت سماح من جلسة البيت وطلبت من ابوها انها تدرس لغه بدل من ضياع وقتها عالفاضي ,, امها وابوها عارضو فالبدايه ..ولكن بعد الاقناع وافقو على سفرتها..
واستغرقت دراستها شهرين .. في هالشهرين تعرفت على صديقتها الكويتيه دلال اللي حببتها بالعيش في امريكا من خلال رحلاتهم وجولاتهم على اهم الاماكن الموجوده فيها .. وفي اخر اسبوع تعرفت سماح على طلال لتبدأ قصة حبهم وتنتهي بالزواج ..
....................
طولت سماح وهي خارج البيت لان دلال اخذتها معها لبيتها عشان تواسيها ..الساعه 1 الظهر.. دخل طلال البيت ..جميع الانوار طافئه ..شغل النور وجلس يتلفت يمين شمال يدور على سماح وبقلبه يقين انها مو موجوده..
طلال يدري ان سماح عند صديقتها...بس اللي شاغله وخائف منه هو عدم رجوعها....دخل لمكتبه وجلس على كرسيه وصار يقلب باوراق الجامعه....يتأمل بمهامه اللي جامعته مكلفته فيها ..
من انظمة جامعة طلال ان شهرياً هناك مسابقه لافضل عرض برزنتيشن يقدمه الطلبه عن اي موضوع سياسي ..نجح طلال بعرضين خلال الشهرين اللي مضت وحاليا يبحث بالكتب والمراجع ليقدم عرض مميز يبهر اساتذته واعضاء الجامعه...
ولكن بعد زعل سماح ..نقصت طاقته وضعف عزمه ..رغم ان الموضوع اللي قدمته الجامعه صععععب اصعب من الموضوعات السابقه ,,لذلك قرر طلال المنافسه بقوه واصرار..جمع طلال اوراقه ورماها بالدرج وقام للمطبخ يجهز قهوته
................
الساعه 3 الظهر
يشرب طلال قهوته ويتفرج بفلم على قناتهما المفضله..بهالوقت كانت سماح تشاركه بمتابعة احداث الفلم والتعليق على كل اكشن او نقطة تحول لبطل او بطلة الفلم ...
طلال يفتقد سماح وكل شوي يناظر بالساعه والباب يترقب دخولها...لكن للاسف وصلت الساعه 9 المساء وهي لحد الان مارجعت....مسك طلال جواله واتصل عليها(مغلق جهازها) حاول مره ثانيه وثالثه لكن نفس الشئ...عصب طلال ورمى جواله على الطاوله
............................
في بيت دلال ..سماح ودلال واقفين عند الباب
دلال: سموحه اذا وصلتي البيت ارسلي مسج
سماح: ان شاء الله ياقلبي ..بس ادعي لي
دلال: من عيوني..واذا حجزتي رحلتك قولي لي
سماح: اوكي .. افففف رغم اني مابي ارجع لبيت اهلي الكئيب بس وش اسوي (ما امر من المر الا اللي امر منه)
دلال بترجي: بليز حاولي تحلين مشكلتك مع طلال وتجلسين هنا..تعرفين مالي غنى عنك
سماح: ياعمري يادلول ..مقدر اسامحه بسهوله خليه يحس بغلطته..وانتي ان شاء الله مااخليك سواء سافرت اولا
دلال: طيب يلا روحي الوقت متأخر الساعه 9 ونص
سماح وهي تطلع مفتاح سيارتها: ايوالله..الله يستر
............................
الساعه 10..فتحت سماح الباب..دخلت وقفلت الباب ولما التفتت الا طلال واقف قدامها وبسرعه شالت نظراتها ولمحت بوجهه الغضب
طلال: الحمدلله على السلامه ...بدري
سماح ماردت عليه وكملت مشيها
طلال بصوت عالي: وين؟ وين رايحه انا جالس اكلمك
سماح: وانا مابي اكلمك
طلال: براحتك لاتكلميني..بس انك تجلسين طول الوقت برا البيت....
قاطعته سماح: والله بكيفي.. بما انك جالس تسوي اشياء ولاتحسب حسابي ..انا بعد بسوي الي براسي ..ومارح احسب حساب احد (وراحت لغرفتها)
طلال مذهول من كلام سماح الغير متوقع..وجلس عند التي في وهو محبط..مو عارف كيف يتصرف مع سماح ؟وشلون يحل الامور ويرجع المياه لمجاريها؟ وصل الامر ان تجي الساعه 2الليل وهو باقي ماجاه النوم ..او بالاصح مو قادر ينام ...
( في بيت ابوحمد)
الساعه 5 العصر...بتول جالسه ترتب غرفة رائد
بتوله: افففف مدري متى يعرف النظام ويخلي ملابسه المستعمله بالسله ..وش ذا مختلط الحابل بالنابل !! الحين وش عرفني وين الملابس النظيفه من المستعمله؟
رزان تنادي: بتول ..بتول
بتول: هاه يارورو انا هنا بغرفة رائد
دخلت رزان: بتول ابيك تسمعين لي القران
بتول: يارورو خليني اخلص من تنظيف البيت وبعدين اسمع لك
رزان: افففف انا ابي الحين
بتول: اجل روحي لنوره او سمر وندى
رزان بتذمر:يوووووه مابي الا انتي (وطلعت من الغرفه)
.........................
خلصت بتول من ترتيب غرفة رائد وراحت لغرفة حمد ..حمد دائم يحافظ على نظافة غرفته بس مو عشانه !...لا لانه مايبي يتعب بتول ..وكان دائم يقول لها خلي غرفتي انا ارتبها متى مافضيت.. لكن بتول ماترتاح الا لما ترتبها وتبخرها وفي كل يوم تدخل داره تلاقيها نظيفه واللي تسويه انها تجمع الاوراق والجرائد المنثوره على الكنب وتحطها في رف الكتب فقط....وهاليوم اكتشفت بتول سر حمد اللي تفضحه اوراقه...
من بين الجرائد الملقاه ..دفتر صغير..كتب فيه مجموعه من قصائد نزار القباني ..وكتب في اول صفحه بالقلم الاسود العريض..
( الى حبي الوحيد والابدي ..سيمو)
لابد ان يأتي يوما اهدي لك كتابي هذا..موضح فيه ماتكنه مشاعري واحاسيسي من خمس سنوات..لاادري بأي ارض تمكثين ! ومع اي شخص تعيشين ! وتحت اي سماء تحلمين! لاادري ماذا فعل بك القدر؟ واين ذهبت بك الايام ؟ ولكن الشئ الوحيد الذي اعرفه واؤمن به هو نيتي الصادقه لك التي تدعي لك بكل خير..
اميرتي..
لقد اجمعت كل شعر يليق بك ويليق بسمو ذاتك واحساسك ..ومالقيت شخصاً معبرا عن مابداخلي الا نزارا ..نزار الحب الذي لن الومه بجنونه ببلقيساً وربما اكون يوما مجنون سيمووو
.............................
شهقت بتول: من هذي؟ ومين سيمو؟ ومن خمس سنوات؟!!
قفلت الكتاب وهي مذهوله..مذهوله من حب حمد الغااااامض ,,
وليه صار كذا؟ ومتى؟ ومن هذي البنت اللي كان يعرفها؟ وش صار بينهم؟ وليه افترقو؟
كانت هالاسئله واكثررر تدور في ذهن بتول..دخلت بتول غرفتها
وقفلت عليها الباب ..كان دفتر حمد بل كلماته المكتوبه بخط يده..اوقفت تفكير بتول ..صارت تسرح كثير وتنسى كثير ..مو مصدقه ان احد اخوانها يقع في غرام فتاه وكيف عرفها؟ وهم عائله محافظه ...وبهالدفتر اكتشفت بتول السر وراء رجوع حمد من دوامه ...ماتنسى شكل حمد ذاك اليوم ووجهه ذبلان ومرهق للاخر
...السالفه فيها حب وغرام من خمس سنين....صارت بتول عندها فضول تعرف ادق تفاصيل هذا الحب وهذه العلاقه التي مر عليها سنين بدون لااحد يحس ...واكثر من مره تسأل نفسها اواجه حمد؟ او اسوي نفسي مدري ؟ او.........او....... واللي خلا بتول تستغرب اكثر هو ان حمد شخصيه ثقيله عمره ماكان خفيف..حتى لما يكون بالمول مع خواته يتضايق من نظرات البنات له ...ويتضايق اكثر من صوت البنت العالي... ومن ضحكها وزينتها وكشختها الزائده وحمد اكثر استقامه من رائد....
يعني لو لقت هالدفتر بغرفة رائد ماتفأجات بكثر مفاجأتها بحمد
لان رائد شخصيته متفتحه ومنطلقه نحو الحياه ..بتول كتمت هالسر بقلبها ..ولكن مانسيته او مستحيل تنساه
( في المدرسه)
دخلت معلمة الرياضيات رهف ..اللي اغلب البنات يكرهونها بسب شخصيتها المتسلطه وماتحب الضحك والفله ..ابله رهف تفتش عالواجب ..طبعا كل البنات حالين الواجب خوفاً من هواشها وعقابها ماعدا سمر وندى .....جات عند سمر وندى
ابله رهف: ماحليتو الواجب صح؟
سمر: ايه يا ابله ماحليت
ندى: بس انا حليت ..حتى شوفي ..ومدت دفترها
ابله رهف: طيب اجلسي ليه واقفه؟
ندى: لامابي اجلس...لازم اوقف مع اختي..هي تؤامي
بنات الكلاس: ههههههههههههههههه
ابله رهف: مره دمك خفيف (وبصوت عالي) اقوووول اجلسي
رفعت سمر حاجبها: ابله خلاص قالت لك ماتبي تجلس..مستحيل
تغير رايها..اختي وانااعرفها
ابله رهف تحاول تمسك غضبها: اقول برا..برا انتو الثنتين..حسبي الله عليكم ماعندي وقت لتفاهتكم
طلعو سمر وندى من الفصل وهم يضحكون ..طبعاً هذي مو المره الاولى اللي ينطردون فيها..لاكثيرر ومعلماتهم يدرون انهم مطرودات اذا شافوهم يمشون في الممرات ..
ومن عجائب سمر وندى انهم يدخلون في غرفه من غرف المعلمات ..طبعاً هالغرفه فيها مكاتب معلماتهم الي يحبونهم بس ..يسولفون معهم ويضحكون ويتقهوون...وبنفس الوقت معلماتهم خائفين من المديره وباقي المعلمات ويضطرون يطردون هالثنايي المرح ..وحده من المعلمات افصحت قدام سمر وندى وقدام باقي المعلمات بأن لها سنين طويله في التدريس ولاول مره تشوف بنتين تؤام وشخصيتهم مرحه وجنونيه مثلهم....حتى جلست تمدح في شقاوتهم رغم انها تضايق الكثير لكنها حلوه عليهم..وبهالسبب خلا الميانه تطيح بينهم ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-08-2014, 09:31 AM
صورة دلوعه وااايد الرمزية
دلوعه وااايد دلوعه وااايد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه


(البارت الثالث)
الساعه 10 الصباح ..بتول في المحاظره ومنتبهه مع شرح الاستاذه وصديقاتها معها وكل وحده مشغوله بشئ ثاني ..
وفي اثناء الشرح ناظرت بتول بجوالها الا هو يرن.. قربته منها الا المتصل سماح ... قفل الخط ورجعت اتصلت مره ثانيه وثالثه....اتصالاتها المكرره اقلقت بتول وحست ان فيها شئ ..
بتول: استاذه ممكن اطلع...معي اتصال مهم
الاستاذه: مافيك تأجلين الاتصال شوي..الدرس مهم اليوم
بتول: معليش استاذه لازم ارد الحين
الاستاذه: طيب تفضلي.. بس لاتتأخرين
قامت بتول مستعجله..ورجعت اتصلت على سماح
سماح: اهلين بتول..وينك ماتردين؟
بتول: في المحاظره..فيك شي ؟ انفجعت عليك
سماح: والله مدري وش اقول يابيتو..محتاجه اشكي لك
بتول: قولي وش فيك ؟
سماح: احتمال ارجع للسعوديه..معد ابي اعيش هنا
بتول: وطلال؟
سماح: مالي دخل فيه...يكفي سنين ضاعت من عمري وانا انتظره يخلص دراسته
بتول: غريب منك هالكلام ...وش فيك ! متزاعله معه؟
سماح: افففف يابيتو كرررهته بس لما اتذكر بيتنا والملل اتراجع
بتول: لاااااااا انتي واضح ان سالفتك طويله..اسمعي بدخل المحاظره ..واول مااطلع لازم اتصل عليك..لاتروحين بعيد عن جوالك
سماح: اوكي قلبي
...........................
بتول تعتبر بمكانة الاخت الكبيره لسماح ..دائم سماح تسولف لها وتشكي لها وتفضفض لها..بتول مثل ماعندها عطاء لاهلها بعد عندها عطاء لصديقاتها ..وخصوصاً لسماح تخاف عليها كثير...وتقلق اذا طولت ماتصلت عليها وطمنتها..
سماح مهما كثرو صديقاتها تضل بتول هي الملجأ والمرجع لهمومها ومشاكلها
...................
الساعه 11 ونص
نوره جالسه مع صديقاتها تالا وناديه واميره...نوره كل شوي تناظر بساعتها مستغربه من تأخير بتول..
متعوده بوقت البريك دائم تجيهم وتسولف معهم.. تالا جالسه تسولف مع ناديه واميره تحكيهم عن تجهيزاتها لسفرها للبنان التفتت اميره لنوره: نانا ياهوه وش فيك؟ مو معنا
نوره: لابس انتظر بتول مو كأنها اتاخرت؟
تالا: يمكن ماتبغى تجي..يعني يمكن ماحبت سوالفنا وهبالنا هههههههههه
اميره: لابالعكس بتول حبوبه...بس يمكن مشغوله مع صديقاتها
نوره اخذت جوالها: الحين بشوف وينها؟
اتصلت نوره على اختها ..ماردت عليها او بالاصح كان معها خط...لانها طولت وهي تكلم سماح تحاول ان تحل مشكلتها ... نوره رمت جوالها بشنطتها ما اهتمت للامر
والتفتت لصديقاتها: ايوه وش كنتو تسولفون؟
ناديه: يلا ياتالا ...الله يعينك تعيدين كل الكلام اللي قلتيه
هههههههههه
تالا: ههههههه والله لو ايش ماعدتو..اقول خلوني اكمل لكم
نوره: هههههه كملي يلا ..اصلا سوالفك ماتخلص
.....................
تالا تعتبر متفتحه وتحب الحياه والعلاقات ..واللي يميز تالا شكلها الكيوت ووجهها البيبي فيس .. ولهجتها الحجازيه الجميله ..تالا هي اخر العنقود وابوها يحبها كثير لدرجة صارت تشاركه في سفره الخاص بالعمل ..
وصار عندها خلفيه بسيطه عن امور البيزنس وعن العقار والبيع والشراء .......الخ وتالا مو بس صديقة ابوها.. الا صديقة اصدقاء ابوها .. صارو يعرفونها ويسولفون معها والسبب هو سفرها الدائم معهم....وكانت كثيرتسولف عنهم وعن الامور والاحداث اللي تصير وقت السفر..
وهذا الشئ اللي خلا بتول تتضايق منها...وكانت نوره دائم تبررلاختها بتول عن تصرفات صديقتها ومبرراتها كالاتي
( تالا ترى امها اجنبيه عشان كذا حياتهم متفتحه كثير.. وحتى ابوها بيبها تتخرج وتشتغل عنده بشركته..ومخصص لها مكتب...ومن الحين هي فاهمه في امور العمل وتعرف المدير المالي...والمدير التنفيذي ..والمدراء الثانين ..ومو بس كذا حتى تحضر بعض اجتماعاتهم وهي كاشفه.. عادي ذا الوضع في عائلتهم)
كانت نوره تقول هالكلام واكثر لاختها... وبتول ساكته ورافعه حاجبها ماجازت لها حياة التفتح ..لكن نوره نبهت تالا انها ماتسولف بسوالف الفري اذا كانت بتول موجوده
وهذا الحل الوووووحيد ....

بتول سمعت مشكلة سماح واقترحت عليها ان لاتتهور وتنهي كل شئ بمجرد غلطه .... ومن بين الكثير من الحلول ..
اختارا بتول وسماح الحل الامثل للطرفين .. وهو ان ترجع
سماح للسعوديه فترة نقاهه تبعدها عن جو الشحنات
والاضطراب اللي صاير بينهم.. وطبعاً مابقى الا ان تخبر طلال بسفرها
........................
الساعه 1 الظهر
سماح تنتظر طلال يرجع من الجامعه عشان تكلمه .. سماح
متوتره لان لها اسبوعين ماحكو مع بعض وخائفه ان طلال يرفض قرار رجوعها لاهلها ولديرتها
فتح الباب طلال..
فزت سماح من مكانها وبحماس: وينك ؟ تأخرت
التفت لها طلال وبتعجب: غريبه تنتظريني !
سماح وهي تحاول تخفي ارتباكها: ايه عشان بقولك شئ
جلس طلال عالكنبه وفسخ جاكيته: آمري .. وش بغيتي؟
سماح: انا قررت بما ان لنا فتره مو طايقين بعض ..قررت اسافرلاهلي ..لاني محتاجه جو هادئ ..وعشان بعد كلنا نعيد حساباتنا .. وش قلت؟
طلال: اول شئ كلمة مو طايقين بعض لاتجمعيني فيها.. انتي بس اللي مو طايقتني...وثانياً ياعزيزتي اذا سافرتي بترجعين لي ؟ ولا كيف !
سماح: اممممم (تفكر) الحين تفكيري مشوش اذا سافرت ان شاء الله بالسلامه وفكرت على راحتي رح اخبرك
طلال وهو حزين: طيب ياسوسو اللي يريحك.. متى حابه احجز لك؟
سماح: اقرب موعد تلقاه (وسكتت شوي) طلال زعلت؟
طلال: لا ابد ليه ازعل؟ ..من ابسط حقوقك انك ترجعين لاهلك .. اوامر ثانيه؟
سماح: سلامتك
..................................

دخل طلال غرفته وهو حزين مررره .. كانت سماح تناظر بطلال الى ان دخل ..قلبها عورها عليه.. مو متعوده انه يكون حزين وهي مو جمبه تخفف الامه ..
سماح كانت طول الوقت تنتظره يطلع ..عشان تواسيه قبل لاتسافر ..لكن للاسف ظل طلال الى صباح اليوم الثاني
...................
سماح حطت المنبه على الساعه 9 الصباح
رن المنبه .. وهالمره ماتثاقلت بالقومه صحت بسرعه عشان تشوف طلال قبل لايطلع...عشان تسأله بأي وقت حجز لها؟
لما دخلت غرفته مالقيته فيه .. مسكت جوالها عشان تتصل على دلال وقبل لاتتصل لقت مسج من طلال
( سوسو رحلتك بكره الساعه 8 ونص الصباح .. توصلين بالسلامه ..اوراق المطار تلقينها على طاولة الطعام )
سماح طارت من الفرح واول ماجاء فبالها تبشرها.. بتول لان لهم سنه ونصف ماشافو بعض ..اتصلت سماح على بتول ماردت وارسلت لها رساله تخبرها بقدومها..
سماح على طول راحت لدولابها وصارت تطلع الاشياء المهمه اللي بتاخذها ..شنطتين جهزتها لترافقها في سفرها..
وفي اثناء تجهيزاتها تذكرت صديقتها دلال وخنقتها العبرها اختلطت مشاعرها بين الحزن والفرح لفراق غالين .. والالتقاء بغالين ايضاً .. اتصلت على دلال
سماح: صباح الخير
دلال: هلا وغلا صباحج ورد
سماح: وينك ؟
دلال: في البيت ..ليه؟
سماح: طيب مري علي جاء فبالي نفطر بمطعمنا
دلال: اوكي .. يلا جايه
.............................
من الساعه 10 الى الساعه 1 الظهر وسماح مع دلال.. دلال تضايقت كثير لسفر صديقتها.. البنات مارجعو على طول البيت جلسو يفترون بالشوارع اللي يحبونها.. وبالحقيقه اربع ساعات غير كافيه لتوديع دلال.. لكن سماح حبت ترجع بدري عشان وراها سفره...
لما رجعت البيت وقبل لاتنام ناويه سماح انها تودع طلال على طريقتها الخاصه.. وجلست تنتظره الى الساعه 6 المساء وماجاء ..اتصلت سماح على طلال
طلال: هلا وغلا
سماح: وينك؟
طلال: عند دحوم
سماح: متى بترجع؟
طلال: مدري ..بس الظاهر متأخر عندنا اختبار صعب بكره
سماح: اها
طلال: اسمعي..جهزي اغراضك ورح امر عليك بدري
اوديك المطار....عشان لاتفوتك الرحله
سماح: اوكي مع السلامه
طلال: مع السلامه
سماح احبطت لان طلال مارح يجي البيت يودعها..طلال تعمد التحجج بالاختبار .. وفي داخل نفسه مايحب الوداع واللحضات الاخيره وهالشئ تعرفه سماح ..
بس كان هدفها انها تعتذر منه اذا ضايقته بالحكي او الفعل
.......................
في بيت (ابو طلال)
دخلت دانه المتزوجه ومعها ولدها خالد ذو الاربع اشهر.. وجلست تنادي: يمه ..يمممممه
طلعت الشغاله من المطبخ: ماما في غرفتها..ماتسمعك
دانه: طيب اطلعي لها بسرعه ناديها..قولي دانه تحت
بعد عشر دقائق نزلت ام طلال وهي مبتسمه: هلا ..هلا
بخلودي وامه
دانه: هلا فيك ماما..وين الناس؟ ليه كذا البيت هادئ وفاضي
ام طلال: يعني ماتعرفين وضعنا هالحزه بالعصر.. ابوك في الديوانيه مع اصحابه وداليا نائمه كالعاده
دانه: الحين هذي كل وقتها نوم..الله يهديها
ام طلال: ايوالله..الله يهديها ويصلحها طول وقتي جالسه بروحي وطفشانه
دانه: ياعمري ياماما..يلا شوفيني جيت اونسك
ام طلال:يالله انك تحييها (اخذت ولد دانه خلودي)
ياعمري عالنائمين
دانه: بالله شوفيه ياماما من الصباح احس حراراته مرتفعه
ام طلال: بسم الله عليه (اشوف..لمست جبهته) ايوالله فيه
حراره بس مو عاليه الحمدلله
دانه: طيب وش اعطيه ياماما
ام طلال: بروح اجيب خافض حراره..وان شاء الله تخف
..........................
دانه الوسطى اكبر منها طلال واصغر اختها داليا .. تزوجت دانه قبل ثلاث سنوات من اجل الاطفال فقط.. تحبهم كثير وتجيب لهم هدايا لما يتجمعون الخالات في بيت جدتهم ..
بعكس داليا اللي تكره ازعاج البزارين وصجتهم .. وكل همها الفاشن والميك اب والروحات والخرجات مع صديقاتها
......


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-08-2014, 10:48 AM
صورة حَرفْ النّـآيْ !! الرمزية
حَرفْ النّـآيْ !! حَرفْ النّـآيْ !! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه



.
.
.
.الرواية ماشاء الله قممممممممة بالرروووووععععةة :(
وفكرة جديدة ونادرة ما الكاتبات يستخدموها !!
سجليني من متابعينك وةستمري ولا توقفي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-08-2014, 06:07 PM
صورة دلوعه وااايد الرمزية
دلوعه وااايد دلوعه وااايد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حَرفْ النّـآيْ !! مشاهدة المشاركة

.
.
.
.الرواية ماشاء الله قممممممممة بالرروووووععععةة :(
وفكرة جديدة ونادرة ما الكاتبات يستخدموها !!
سجليني من متابعينك وةستمري ولا توقفي
الاروع هو جمال كلماتك .. ويسعدني متابعتك لي .. والتوقف لا استطيع ان اتوقف
وهناك اشخاص محبين لكتاباتي .. دمتم لي دوما وابدا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-08-2014, 10:05 PM
صورة Beno3sll الرمزية
Beno3sll Beno3sll غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه


استمري عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 18-08-2014, 05:28 AM
صورة دلوعه وااايد الرمزية
دلوعه وااايد دلوعه وااايد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها beno3sll مشاهدة المشاركة
استمري عزيزتي
شكرااااااااا لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-08-2014, 12:39 AM
صورة دلوعه وااايد الرمزية
دلوعه وااايد دلوعه وااايد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: البسطاء عالم آخـر/ بقلم: النايفه


( البارت الرابع)
جلست دانه بالصاله الكبيره الهادئه .. ولايوجد فالبيت
الا الخدم وتحركاتهم للقيام باعمالهم اليوميه.. جاء فبالها
تروح لابوها لها اسبوع ماشافته .. طلعت للحوش الا
بالسيارات الممتلئه امام الديوانيه ورجعت ..
وقالت: مافي الاداليا اصحيها
................
دخلت غرفة داليا بعد فتحها للباب بقوه .. متعمده انها
تطلع اصوات عشان تزعجها وتصحيها.. لكن داليا
مازالت داخله بنومها العميق ..قربت من اختها .. جوالاتها
ملقاه عالسرير... واكياس الماركات متراميه حواليها ..
وبصوت عالي: لولي ..لولي قومي وش ذا؟
داليا: افففف اف (ورفعت راسها) مين؟
دانه: يعني ماتعرفين صوتي.. اقول خلي الاستهبال قومي
داليا: بليز دانه خليني نص ساعه بس.. رجعت اليوم من الشوبينق متأخر
دانه: انتي ماتطفشين من المولات.. يلا بسرعه قومي
اشربي القهوه معي ..وش ذا البيت ميت !!
داليا: طيب ..طيب الحين بصحى
..............
طبعاً دانه ماخلت اختها الا لما صحت واخذت لها شور .. وتأكدت انها خلاص صحصحت..لان نومها ثقييييييل
دانه: يلا ابي انزل تحت ..ابيهم يجهزون القهوه
داليا: طيب بس ابي اجفف شعري واجي
دانه: اوكي لاتتأخرين
.........................
دانه وهي تنزل من الدرج..الا وابوها فاتح الباب وداخل
دانه: اهلا ..اهلاااا وين الناس؟
ابو طلال: هههههههه موجودين
دانه: ايه هين.. من لقى اصحابه نسى احبابه (وسلمت على ابوها)
ابوطلال: وينه خلودي ؟ ماشوفه معك
دانه: ههههههه رميته على ماما اول ماجيت

جلس ابو طلال وجمبه دانه.... وجلسو يسولفون بأمور كثيره منها التربيه ومعاناتها مع ولدها خلودي .. لانه مولودها الاول وتجهل بأمور وطرق التربيه الكثيره المعقده ..
وابوها يسولف لها عن اصدقائه واخبارهم ..وغيرها من سوالف الحياه اليوميه ..ويقطع سوالفهم صوت صراخ داليا
على احدى الشغالات ..
دانه: بسم الله لولي ..وش فيك؟
داليا وهي تنزل من الدرج ورافعه حاجبها: اسسسستغفر الله
العظيم لازم ينكدون علي هالغبيات
ابوطلال: عسى خير.. هدي هدي اعصابك
جلست داليا: تخيل يابابا كل ماعطيهم يغسلون عباياتي ترجع لي معدومه
دانه: كيف يعني معدومه !!
داليا: يعدمون لي اللون ..تصوري يحطون منظفات عليها
ماتصلح للون الاسود ومره تجي لونها بنفسجي ومره رمادي
ومره شئ مقطوع بالطرحه ..احسهم بس بينرفزوني
دانه: ههههههههه طيب يالولي علميهم ..ذولا يبلهم تدريب
مالهم الاشهرين ...واكيد موفاهمين شئ
التفتت داليا لابوها: شفت يابابا قلت لك الخدم اللي قبل احسن
مليووون مره عالاقل فاهمين الشغل
ابوطلال: والله مدري عنك انتي وامك ..انتي تبينهم وامك
تقول رافعين ضغطي ولازم يتغيرون
.................................
البنات جلسو مع ابوهم سوالف وضحك ..لين الساعه 11 وبعدها قام ابوطلال لينام.. وام طلال اغلب الوقت مع
ولد دانه خلودي تلعبه وتأكله وتهتم فيه
الساعه 1 الليل ..
دانه وداليا جالسين يتابعون فلم وامامهم طاوله مليئه بالمكسرات والفشار ..ناظرت دانه بداليا وهي مندمجه بالفلم: اقول لولي
داليا: شو ؟ قولي
دانه: ماتحسين ان ابوي فيه شئ؟!
التفتت بسرعه داليا وبتعجب: ليه وش فيه؟
دانه: مدري احسه متغير..مدري انا خايفه
داليا: بسم الله فجعتيني ..قولي وش فيه؟
دانه: اللي لاحضته بابوي اليوم غيررر.. احس صحته صايره تدهور.. اسبوع عن اسبوع تزداد
داليا بخوف: دانه انتي تدرين ابوي من زمان معه الضغط
والسكر..يعني عادي ان شاء الله مافيه شئ ..انا مالاحضت شئ

دانه: طبعاً مو ملاحضه شئ طول وقتك مولات ومطاعم وصاحبات واعراس وتفاهات..بليز انتبهي لابوي
داليا: طيب ليه كذا ترفعين صوتك ..لاتحسسيني بالذنب
دانه: معليش لولي انا اقول هالكلام من اللي شفته ..ابوي
صاير يتكلم بطلال وواضح انه يبيه جمبه واللي فهمته من
تلميحاته انه خائف علينا ولكن بنفس الوقت مايبي طلال يرجع وهو ماخلص دراسته
داليا: طيب اسمعي ..وش رايك نكلم طلال ونخليه يجي
يشوف ابوي وش يبي
دانه: خلاص طيب انا اكلمه بس مو الحين ..اذا رجعت بيتي

.....................................
دانه كثير قلقانه من وضع ابوها .. وافكارها تضايقها وتحاصرها...لان بهالوقت الكبير اللي جلسته مع ابوها اكتشفت تغييرات ماقد صارت من قبل..
مثلاً زيارة ابوها المفاجئه لعدد كبيرمن اصدقائه القدماء اللي
يسكنون في مدن متفرقه...زار صديقه ابومشاري بالدمام
وبعدها بفتره قصيره زار ابورائد وابوخالد بالرياض ..
وبعدها زار ابوساره في مكه .. وغير كذا ابوها افصح لها
بأنه حول مزرعه وعمارتين الى وقف للمحتاجين والفقراء ..
وكلها تمهيدات لشئ ما...خائفه منه كثير وهو فقد والدها
………………………..

Next
هناك في صالات المطار
الف قصه والف دمعه والف عاشق!
هناك شئ بعيون المسافرين يحكي
عن الشعور
عن الفرح
عن الالم
هناك يا اقسى مكان ودعت فيه اغلى البشر!
هناك ليس غريباً
ان يمتزج الدمع بالامل
ياغريبه
ياقاسيه
ياصالات المطار ..والسفر !!

...............................................
في ولاية فلوريدا (الساعه 8) الصباح ...
امام المطار
واصوات الناس والضجيج ..يقف طلال بسيارته امام البوابه
الكبيره للمطار..والتفت لسماح
طلال: متأكده من كل اوراقك معك
سماح: ايه كلها موجوده
طلال وهو يناظر بالساعه: توصلين بالسلامه ياررب ..
ارسلي لي مسج اول ماتوصلين
سماح: ان شاء الله
طلال: قدامك نص ساعه ..يلا انزلي مافي وقت
سماح بصوت هادئ: طلال سامحني
طلال: على ايش اسامحك؟
سماح: على كل شئ
جلس طلال يناظر بعيون سماح ودقات قلبه في ازدياد ..
خائف ان هالمره تكون المره الاخيره لشوفة سماح ..
وخائف اكثر من الاشياء اللي تدور في بال زوجته ..
وخائف اكثر واكثر من سفرها وطلبها للابتعاد عنه ..
طلال شال نظراته منتظرنزول سماح.. نزلت سماح بسرعه
بعد مااخذت شنطها والدمعه بعيونها ..طلال حرك سيارته مايقدر يشوفها بين المسافرين بشنطها .. ومو قادر يستوعب ان سماح تركب طيارتها والمقعد اللي بجمبها فاضي ..
ومو عارف كيف يقضي وقته بدونها ..وكم مدة مكوثها عند اهلها؟؟ وتبي ترجع اولا ؟؟

.....................................
في بيت ابو حمد
بتول جالسه تتجهزلاستقبال سماح والفرحه موشايلتها ..جهزت لها باقة ورد كبيره ذات اللون البنفسجي المحبب
لسماح ..بتول اكثر من مره تروح لرائد وتخبره بموعد
وصول طيارتها .. واكثر من مره تنبه رائد انه ماينام
الساعه 12 الظهر
بتول ونوره ورزان بالسياره
بتول: اففففف ..الحين ذا وين راح؟
نوره: خلاص يبي يجيب جواله ويجي
بتول: لاحول ولاقوة الابالله .. من الصباح اخبره
عشرين مره بموعدنا ولاكأني سويت شئ.. المفروض
مجهز اغراضه
نوره: يلا شوفيه جاء
ركب رائد السياره: تأخرت؟
بتول: يلا حرك .. خل التميلح عنك
نوره ورائد: هههههههه
رائد: صدقيني رح توصلين المطار وتطفشين من الانتظار وهي باقي ماوصلت
بتول: ايه انا ابي كذا ..اوصل قبلها
رائد: طيب ياانسه بتول ..تحت امرك
......................
في صالة الانتظار
بتول جالسه مع خواتها ورائد جالس مع ابو سماح اللي شافه
بالصدفه ينتظر رحلة بنته.. بتول اكثر من مره تشيك على جوالها ..بعكس رائد وابوسماح مشغولين بالسوالف
رن جوال بتول: بدري ..وينك تأخرتي
سماح: يلا اخذ الشنط ..وين جالسين؟
بتول: عند الكراسي اللي جمب بارنيز
سماح: اوكي ..يلا جايه
وقفت بتول من الفرحه لماشافت سماح تمشي من بعيد
متجهه لهم ..راح ابوسماح لها واخذ الشنطه منها
ابوسماح: نورت جده
سماح: منوره بأهلها
سلمت سماح على بتول وخواتها.. سماح طائره من الفرح
وهي تتنفس هواء جده
....................
البنات يمشون مع بعض ويسولفون.. الا ان وصلو لباب السياره ..
بتول: سموحه وش رايك تجين معنا البيت تتغدين؟
سماح: لا انتي اللي تعالي معي بليز
بتول: هههههههه والله ودي بس انتي تعبانه ولازم ترتاحين
سماح: والله العظيم عااااادي ..اقول يلا
ابوسماح: هههههههه خلاص يارائد روح وانا باخذهم معنا للبيت
رائد: اللي تشوفه
ركبو البنات السياره وهم بطريقهم للبيت
سماح: وينها ماما ماجات تستقبلني؟
ابوسماح: تقول انها مشغوله...شوي رح ترجع من الصالون
اتصل ابو سماح عالخدامه لتجهيز القهوه والحلا لبتول وخواتها
سماح: بابا جهزو غرفتي؟
ابوسماح: ايه وانا طالع لقيتها مفتوحه ومبخره
سماح: زين
ابوسماح: طلال كيفه..غريبه يخليك تجين لوحدك !
سماح:والله يابابا طفشت وبعدين اشتقت لكم واشتقت لبتوله
بتول: هههههههههه وانا اكثر
....................................
في بيت ابو سماح
على طاولة الغداء (سماح وبتول ونوره ورزان)
بتول: ماقلتي لي ياسوسو..وش اخبار صديقتك دلال
سماح: يووووه ياقلبي عليها متضايقه كثير ..
لاني سافرت وخليتها
بتول:طيب متى تخلص دراستها؟ احسها طولت
سماح: خلاص باقي لها سنه ونص وتخلص الماستر
بتول: الله يوفقها
سماح: امين يارررب...اقول رورو ليه ماتاكلين ماما صحنك مثل ماهو
بتول: ههههههه رزان نعسانه وقت نومها ..اول مادرت اني رايحه استقبلك اصرت تجي معي تقول مشتاقه لسماح ..
رغم انها راجعه من المدرسه تعبانه
سماح وهي تضحك: ياعممري والله ..وانا بعد اشتقت لها
................
جلست بتول وخواتها مع سماح الى المغرب.. وبعدها رجعو عشان ترتاح من تعب السفر
...............................


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1