اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 15-07-2014, 04:37 PM
صورة غَيدْ ! الرمزية
غَيدْ ! غَيدْ ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مشاعل بنت محمد مشاهدة المشاركة
هالكم من المتابعات انجذبوا بطريقة سردك للقصه وأسلوبك الجميل الله يحفظك ):?.
شسمه ذا يالحب ياليت تخلين اللغه ثابته يعني تجمع بين العاميه والفصحى بتكون حماس أكثر :$ ? .
وبس ذا اللي كنت بقوله يلا ننتظرك بالليل ع أحر من الجمر ): ? .
شكرًآ لَ جمآلكْ ي جميلهه :$ ,
تسلمي لحضورك حبوبة .. ان شآء الله .. بس لازم نخلي السرد بلغة والحوار بلغة .. أنا معتمَدة على ان يكُون السرد بالفصحَى والحوآر بالعَامية .. فإذا دخلت على السرد كلمة شاطحة عامية أحطها بين *قوسين* .., واذا شطحَت زيآدة فَالتمسوا لِي العذر :$ ,
خلاص الليل موعدنَا ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 15-07-2014, 04:39 PM
صورة غَيدْ ! الرمزية
غَيدْ ! غَيدْ ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها geida_alq مشاهدة المشاركة
يا جميلتي
ننتظر البارت الجاي

وشسمه ذا
i Love u
حيآكْ الله حبوبة .. أحبك الله الذي أحببتني فيه
خلاص اليوم ب الليل أو الفجر البآرت يكون وصل :$ ,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 15-07-2014, 06:27 PM
صورة Najoudh الرمزية
Najoudh Najoudh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


غيد
الرواية بجد جميلة من اول مادخلتها ترا لقيت نفسي لاشعورين اكملها
احيكي بجد علي الاتقان بس في شي واحد ازعجبني اللغة الي يتكلمو بيها
الاشخاص احيانن مافهمها بس دا مايمنع انو الرواية بطلها
ليث انقهرت علي الي حصل لية شي يقهر والان لاعرف انو عمار اعتقد ورا السالفة
امكن يعرف طريقة لي رجعه رغم اني اتوقع لو ليث راح السفارة ماراح يفضحو وبعدين في نقطه
مهمه لو ليث ورا سالفة قتل الدكتور بي الابرة فهو مريض كيف يبا يجهز الابرة الاكيد انو الدكتور الي
جابها حطي يعطي المريض معناته دا برضو دليل علي تبرئته لو كانت دليل علي ادانته .
شوق
ياقلبي والله ماتستاهل الي يحصلها بس اتوقع انو حياتها ماراح تضل علي ماهي علية
ريوف
صبرتي ونلتي اهو الان هتسافري انتي ومشعل واتوقع يتقابلو مع يوسف
بانتظارك بالبارت اليوم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 16-07-2014, 12:25 AM
وردةشقى وردةشقى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .




مساء النوير


اطلبوا العلم ولو بالصين
هذي مقوله مو حديث :) و تقدرين تتاكدين من موقع الدرر السنيه ،،


دمت بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 16-07-2014, 05:04 AM
صورة الكُونتِيسَة الرمزية
الكُونتِيسَة الكُونتِيسَة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


-



السَلام عَليكم ورحمة الله تعالى وبركاَته



صَباَحك سعاَدة ؛ جميل ماكتبتيه بسم الله ماشاء الله



مش راح أقول جميل جداً لاني ما اخذت فكرة كَكل عن الرواية *أوه ربطت الأحداث في رأسي حسيتني وصلت للنهاية *



؛ قصة ليث جذبتني كثير مؤكد راح تكون فيهاَ أكشن وخَوف ورعب وراح تعجبني أكثر




لماَ كُنت أقرأ في الأول تكون في ذهني أسماء ومشعل أتكهن راح نشوف قصة بينهم


بعدها شطح مخي لشوق ماعرف هكدا حسيت



حبيت فهوووديييييييي


امم ما تكونت عندي فكرة أبداً على ريوف لا أعرف لماذاَ !



أما أمثاَل خالد فهم لا يَحملون سوى الجينات الذكورية



الجدة يَ عمري عليهاَ



غيد هيَ الرواية كاملة ؟ ولا مازلك تكتبي فيهاَ !





و موَفقة إن شاء الله




-

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 16-07-2014, 06:38 AM
صورة غَيدْ ! الرمزية
غَيدْ ! غَيدْ ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Najoudh مشاهدة المشاركة
غيد
الرواية بجد جميلة من اول مادخلتها ترا لقيت نفسي لاشعورين اكملها
احيكي بجد علي الاتقان بس في شي واحد ازعجبني اللغة الي يتكلمو بيها
الاشخاص احيانن مافهمها بس دا مايمنع انو الرواية بطلها
ليث انقهرت علي الي حصل لية شي يقهر والان لاعرف انو عمار اعتقد ورا السالفة
امكن يعرف طريقة لي رجعه رغم اني اتوقع لو ليث راح السفارة ماراح يفضحو وبعدين في نقطه
مهمه لو ليث ورا سالفة قتل الدكتور بي الابرة فهو مريض كيف يبا يجهز الابرة الاكيد انو الدكتور الي
جابها حطي يعطي المريض معناته دا برضو دليل علي تبرئته لو كانت دليل علي ادانته .
شوق
ياقلبي والله ماتستاهل الي يحصلها بس اتوقع انو حياتها ماراح تضل علي ماهي علية
ريوف
صبرتي ونلتي اهو الان هتسافري انتي ومشعل واتوقع يتقابلو مع يوسف
بانتظارك بالبارت اليوم
أهلاً بحضورك ي جميلهه :$ , تسلمي لمدحك وأنا شخصيآ أتقبل الانتقآد لأني كنت اوجهه للكآتبات وأوريهم الويييل :$ ,

فديت يمين جآبتك لهنآ ( ) ..., ههههههههه اللهجة باطة امك .. يافديتك والله مقدر اغير لهجتي .. هذي لهجتي وركزي فيها حبتين .. كثير ناس مايتعودون على لهجآت ..لكن بعدين لما تتعودي على الروآية راح تفهمي لهجتي وكأنهآ لهجتك :$ ,

وتسلمي لحضورك .. يلا البارت دقآئق ويوصل :$ ,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 16-07-2014, 06:41 AM
صورة غَيدْ ! الرمزية
غَيدْ ! غَيدْ ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردةشقى مشاهدة المشاركة


مساء النوير


اطلبوا العلم ولو بالصين
هذي مقوله مو حديث :) و تقدرين تتاكدين من موقع الدرر السنيه ،،


دمت بود
اهلا حبوبة :$ , شكرآ لحضورك ي جميلهه .. وغلطنآ ومنكم السمآح ,
كـ كآتبات مبتدئآت معرضين ل هالأشيآء .., اتمنى تتقآضوا عن هالزّلة :$ ,
وانا اتبع ( رحم الله امرئ اهداني الى عيوبي :$ ) ,
ونورتيني ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 16-07-2014, 06:42 AM
صورة غَيدْ ! الرمزية
غَيدْ ! غَيدْ ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها la princesse مشاهدة المشاركة
-



السَلام عَليكم ورحمة الله تعالى وبركاَته



صَباَحك سعاَدة ؛ جميل ماكتبتيه بسم الله ماشاء الله



مش راح أقول جميل جداً لاني ما اخذت فكرة كَكل عن الرواية *أوه ربطت الأحداث في رأسي حسيتني وصلت للنهاية *



؛ قصة ليث جذبتني كثير مؤكد راح تكون فيهاَ أكشن وخَوف ورعب وراح تعجبني أكثر




لماَ كُنت أقرأ في الأول تكون في ذهني أسماء ومشعل أتكهن راح نشوف قصة بينهم


بعدها شطح مخي لشوق ماعرف هكدا حسيت



حبيت فهوووديييييييي


امم ما تكونت عندي فكرة أبداً على ريوف لا أعرف لماذاَ !



أما أمثاَل خالد فهم لا يَحملون سوى الجينات الذكورية



الجدة يَ عمري عليهاَ



غيد هيَ الرواية كاملة ؟ ولا مازلك تكتبي فيهاَ !





و موَفقة إن شاء الله




-

أهلاً أهلاً ب الجميلهه .. , نورتيني حبوبة ونورتي الروآية .. وشكرآ ع اطلالتك اللي أسعدتيني بهآ وقسم :$ ,

لا حبوبة الرواية مو مكتملة .. قيد الاكتمآل بإذن الله .. , انا كآتبة بآرتات واجد منها ..فلذلك تشجعت اني احطها بينكم :$ ,



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 16-07-2014, 06:46 AM
صورة غَيدْ ! الرمزية
غَيدْ ! غَيدْ ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


البارت : السادس




أرسم الوطن

كأس 1
عندما أشرب الكأس الأولى
أرسم الوطن دمعةً خضراء
وأقلع ثيابي..
وأستحم فيها...
كأس 2
عندما أشرب الكأس الثانيه
أرسم الوطن على شكل امرأةٍ جميله..
وأشنق نفسي بين نهديها...
كأس 3
عندما أشرب الكأس الثالثه
أرسم الوطن على شكل سجنٍ..
أقضي به عقوبة (الأشعار) الشاقة المؤبده..
كأس 4
عندما تفقد الزجاجة ذاكرتها
أرسم الوطن على شكل مشنقه
تتدلى منها قصائد في احتفالٍ مهيب
يحضره الباب العالي...
وكلبه السلوقي
ومستشاره السلوقي
ورئيس مصلحة دفن الموتى
ووزير التعليم العالي
ورئيس اتحاد الكتاب
ورئيس الكهنة.. وقاضي القضاة..
وجميع وزراء الدولة الذين عينوا بمراسيم مستعجله
ليقتلوا الشاعر.. ويمشوا في جنازته..

* نزآر قبّاني :$ , *



استَيقظْ مِن نومِه صبَاحًا .. ,
كانت الساعة تشير إلى التاسعَة والرّبع ..وقف من مكانه والستائر المتينة تحجب الضوء ليعيش في ظلام ..عدا ضوء خفيف يتمرد ويتسلل بخشونة من بين خيوط التسائر لتنعكس على عينيه فيستيقظ كل يوم على هذا الضوء.. ,

اطلق تنهيدة حائرة وهو يقلب في بعض الجرائد القديمة ..التي كانت تحمل صورته وهو يهرب من المستشفى..حيث التقطت كاميرات المراقبة صورته وهو يهرب..ثم اختفى الى مكان لا يُعلم اين هُوَ .. ,
كانت هذه الصورة في عام 2002 م .. ,
تعمق في ملامح ليث السابق, المريض بالسرطان.. حيث كانت عيناه يملؤهمَا شحوب المَرض.. , ورأسه خالي تمَامًا من الشّعر.. , كان وزنه أقل بـ باوندَات من وزنِه الحالِي .. ,

رفع المرآة وتأمل عينَاه .. , الآن هما عينَا يوسفْ .. ممتلئتَان بالوَحدة والألمْ , مقداره عشر سنوات ..ضاعت من عُمره .. , رفع كفه الى رأسه ..فغاصت اصابع اواسط شعره الأسود الكثيف.. , جسده.. ازداد عن مقدار وزنه قبل 10 سنوات.. ليصبح رجلْ جسيم .. أي بمعنى جسد معتدل ينَاسبهُ كرجَل.. ,

نَظر الى هاتفه اسم فهَد .. لقد تكرر اسم فهد على شاشة هاتفه منذُ امس لكنه لم يردّ على اتصالاته بسبب حزنه..يوم رمضَان جدًا حزينْ بالنسبة له.. انه مأتم العشر سنين السابقة .. سيجدّده مادَام حيًا ,

ابتسَم وصوت فهَد يراسله بغضب : لا .. لاكان رديت وتركتني مدفوووس 24 ساعة احاتيك.. ,

ابتسم ليثْ على غضب فهد وضَحك بخفّة : ههههههه ..السموحة ..ويسلم راسك ماكان قصدنا نخوفك..بس انشغلت شوي.. ,

فهَد : المهم .. مو هذا شغلنا والدين مردود بعدين.. بس ابيك تجي عشان نوقع بعض الأوراق حق التراخيص الدولية اللي قلت لي.. طلعتها وطلعت لك فيزا بإسمك..

ليث يلتقط مفاتيحه ويقُوم : يلا هذا انا جآي .. ,


واخيرًا بعد عشر سنين..
استطاع بفظل نفُوذ فهد وقدرته .. أن يخرج بطاقة فيزآ بهويته الحالية .. مع تراخيص دولية .. ,
هذا يسهل عليه جدًا طريق الحصُول على هويته الحقيقية واسترجاعها .. هوية ليث المالك.. لقد تمللّ كثيرًا من ان ينَادى بإسم ليس بإسمه..
كان سيدير المفتاح .. لكن عيناه توسعّت بالصدّمة ..
أ أخرج ؟ بلا شعر وشَنب اصطناعيين ؟؟؟؟؟!!!

تنفس براحة وهو يغلق الباب مرة اخرى.. أنها المرة الأولى التي ينسى فيها الخروج من دون شَنب وشعر اصطناعيين .. , لابد ان الفرحة التي غمرت وجهه من حديث فهد .. أنسته كل ما يعانيه من الالم.. ,

توجه الى المرآة بعجل وهو يخبأ شعره ويضع شعر أشعث ومجعد قليلاً .. مع شوراب كثيفة يغطي فيها سكسوكتَه الشرقية التي تدرب على حلاقتها طوال هذهِ السنين .. كي يحتفظ بشيء من هويته..
إرتدَى معطف ثقيل يحميه من برودَة الجو ,
تأكد من كل شيء.. , وخرج من شقّته وهو يغلق البآب ..
نزَل من مكانه .. , وتوجه ناحية الكوفيه المعتاد الذي يجلس فيه هو وفهد .. وكونهما صائمين هذهِ المرّة .. لن يطلب أي شيء ابدا فقط سيكون جلوسهمَا مدفوعًا من أجل النقاش والأورآق .. ,

التقى بفهَد وهو يلقي عليهِ السّلام ..
فهد : حياك الله..تفضل..
ابتسم ليث وهو يجلس : فينها الاوراق ؟؟!
فهد بابتسامة يخرجها : هذا هي.. , الترخيص الدولي يسمح لك بأنك تكون مسؤول عن أي شيء يختص فيك.. , وكذلك يسمح لك بالتنقل من مكآن الى آخر.. والفيزا بطاقة راح تساعدك.. الترخيص سويته بإسمي مثل ماطلبت..بس الفيزآ ماقدرت الا اسويها باسمك يايوسف.. ,

ليث بابتسامة واسعَة : الله يجزاك الخير..

فهد : ولا تضيع اوراقك مرة ثانية .. ,

ليث ضحك فِي داخله..لقد كذب كذبة بيضَاء على فهد بأن اوراقه السابقة ضاعت ولا يجدها لذلك طلب منه ان يقوم بإيجاد التراخيص والفيزا ..والحقيقة ان اوراقه موجودة لكنها باسم ليث لا باسم يوسف ..

لكن هنالك صدمّة .. وتيار منجرف أتى من بعِيد.. ليكَشف أولى أورآق ليث أمام فهد .. , همس وهو يقف امامهم ويهمس : صبحك الله بالخيرعزّام !!!




،





فِي الممَلكة .. ,
وبعد الانتهآء من الصلاة .. عاد والدها ومشعل من المسجد.. ذهبت لتقبل كتف والدها وتستقبله هامسة : تقبل الله ..

ابتسم والدها : منا ومنك صالح الأعمآل .. وينها امي !!

وريف بابتسامة : تيتة مع امي بالمطبخ ..

بو رياض : روحي ساعديهم وجيبي القهوة والتمر والماي عشان افطر.. ولاتنسين تجيبين دوآ السكر.. ,

ابتسَمت بطاعة وانصرفت من المَكآن .. ,
مشعل يجلس بجوآر والده .. وحينما اتت وريف بما طلبه والده جلست امامهم بحب .. وهي تقدم لوالدها التمر والدوآء بينمآ مشعل يقوم بصب القهّوة له.. ,

ارتشف القهوة بعدمَا دعى دعآء الإفطآر ..لكن قلبه وفجأة اعتصر من الدّاخل وترك فنجَال القهوة وأنزل رأسه وهو يهز رأسه بأسف ... ,

وريف بخوف تقدمت لوالدته : بسم الله عليكك يووووبه..شفيك ياروووحي وش بك ياضي عيووني ؟؟!

بو رياض بألم يكتم قهره : مــآفيني شيء يابنتي .. ,

مشعل بريب : بلى يووبه في عيونك قهر ..قل لي بس من قآهرك.. قل لي بس من سممك بالكلام لا افنيه .. ,

بو رياض بألم يهز رأسه بأسف : القبآيل..فشلتنا بولدنا.. ليث.. ومستصعب كل مرة افطر وولد اخوي الحين ماينعرف حي ولا ميت.. كاسر ظهري ولد عمك يامشعل كاسر ظهري.. ,

وريف بدموع تكره أن يكُون والدها بمثل هذَا الحال همست : وكّل الله يايوووبه.. ولد عمنا بحفظ الباري بحق هالشهر الفضيل.. ,

مشعل بقهر : وعلوووم القبايل تتسممك انت..يووبه رد عليهم وقل لهم اتركوا الناس بحالها..

بو ريآض بقهر : عاجز ألقى ولد اخوي.. من عشر سنين ما برد قلب امه ولا امي.. , ولا حتى قلبي..

وريف تمسح على كتفه : محد برد قلبه يووبه .. بس تكفى فديت طولك يووبه صل ع النبي .. ولاتسمع كلام الناس اللي ما يودي ولا يجيب.. الطعون اللي يقفوك اياها من ظهرك ..طلعها من صدرك وتعداهم.. ,

ابتسم يمحو الألم من كلمآت ابنته التي كالبلسم نزَلت فجأة على قلبه وهو يصلي على النبّي هامسًا : عليه الصلاة والسلام ..

وريف بحب وابتسامة : ايييه يايووبه ..كذا .. فديت ابتسامتك انا جعلها ماتغيب عنا .. ,


دخلت الجدّة وام رياض بعدما ان وضعوا الطعام ..
توجهوا جميعًهم والتموا حول الطاولة ..
والكل يتمتم بدعآء الافطار.. , حتى اذا ابتدى الجميع .. والابتسامة لا تغيب.. لكن لازال ليث يشغل الجميع ..
مهما حدث هو ابن هذهِ العائلة .. فكيف لا يشغل بالهم حتى لو مرّت 100 سنة من عمره دون ان يراه احد !!




،


التفت بصدمة إلى الواقف أمامه بجوار فهد ... ,
وعيون فهد المصدومـة لازالت تترقب ردًا من صديقه يوسف..
ليث.. لم يستطع ان ينطق ببنت شفَة .. انها الفضيحة الاولى منذُ 10 سنين اتت لتواجه طريقَه .. فهل يُعقل ان يفتضَح امره الآن ..

*تصرفّ ياليييث تصرف...تصررررف لاتفضح نفسك قدام فهد .. بس انا مفضوووح قدام هالزفت عمار.. يارب بحق هالشهر الفضيل كون بعووني *

ضحك ليث بهروب : عزّام ؟؟؟ اخوي انت غلطان بالموضوع !!

فهد جلس صامتًا يراقب الوضع .. ,
بينما عمار يسترسل : لا اله الا الله..بس امبلى انا حافظ ملامحك واعرف انك عزّام ..

ليث ودّقات قلبه يشعر بأنه مفضوحة امام الجميع لكنه تدارك الامر وهمس : يخلق من الشبه اربعين وانا اخوك..تيسر انا ماني بعزام.. انا يوسف..

عمّار بريب همس بابتسامة خبيث وهو يضع يده على كتف ليث ويهمس : والله وتشرفنا يايوسف..من جد يخلق من الشبه اربعين ..

كان ليث ينظر لتحركات عمار وينظر الى السلاح المجند على خاصرته ..
ليث ايضا كان يضع سلاح من اجل ان يحمي نفسه..لكنه لا يرفعه الا في وجّه الضالين..ولم يسبق ان قتل مخلوقًا قط .. ولكن الخوف الذي يعيشه ..مجبورًا به ان يضع السلاح على خاصرته..كان قد اعطاه اياه صديقه يوسف سابقًا .. ولازال يحتفظ به..
مد ليث يده ببطئ الى حيث سلاحه ..
بينما ينظر لعمار الذي يشم منه رائحة الخبث..وانه سيفتضحه ويلم الناس حوله.. , لامست يديه السلاح محاولاً سحبه لانه مستعد للفضيحة التي سفجرها عمار..
الى ان عمار انسحب بهدوء وهمس : كنت ادور عن شخص وطلعت انت شبيهيه.. يلا .. فمان الله .. واعذرونا ع الازعاج * وشدد على كلمته * ياعرب ..! ,

انسحب عمار من المكان .. وهو ترك السلاح وهو يطلق تنهيدة عميقه في الهوآء .. ,
فهد يهز رأسه وهو يهمس: وش في امه ؟؟!

ليث يرفع كتفيه : مدري عنه.. خلاص يافهد ..بكرة نلتقي..انا بروح البيت هالحين..

فهد : لا ولا البيت ولا هم يحزنون..عشان سحبتك علي يوم كنت ادق عليك تجي معي للبيت وتفطر.. ,

ليث بهروب : لا الله يسلمك خيرها بغيرها.. ,

فهد يحلف عليه : لله ان تجي ياليث..

ليث اطلق تنهيدة : ماني مربوط بمحلوفك انا يافهد.. ,

فهد بتصريفة : عاد انا حلفت وملزوم عليك ان تجي..

ليث ابتسم : طيب.. بروح البيت اخذ لي كم غرض واجيك..

فهد : اوك انا رايح البيت انتظرك..

ابتسم له ليث مودعًا اياه بتحية ..
اما ليث فذهب الى حيث طريق فندقه..بين الشوارع الفارغه .. بين الاماكن الضيقة والردّهات..
كان يمشي وهو يفكر في فهد كيف وضعه في هذا الموقف..هو ايضا من المحتمل ان يعرض حياة فهد للخطر ..في حال اكتشفوا ان يوسف هو ذاته ليث..وفهد هو صديقه..رغم ان لا شأن لفهد..لكن ماذا يقول لحكومة لا تخاف الله..وقد استغلت آلاف العرب لتمشي على رغباتها النتنّة .. ,.؟؟؟؟

هناك صوت ما..شعر بأحد ما يمشي خلفه.. تجاهله..ربمّا تكُون قطّة .. او طفل صغير.. ,
لكن حينما التفت ليرى مصدر الصوت الذي خلفه..
وجد امامه عمّار يظهر بصورة مفاجئة ..
اظهر صوت شهقة .. لكنه تحامل على نفسه وكتمها وعيناه تتسعّان من الصدمة : عمـّــــــــــار ؟؟؟!



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 16-07-2014, 06:48 AM
صورة غَيدْ ! الرمزية
غَيدْ ! غَيدْ ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .


أتوقف هنآ .. البآرت الجاي اليوم ع الساعة 9 ونص .. رآح احطه .. بآنتظآركم :$ ,

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي .

الوسوم
بقلمِي , سأشير , سُئلت , عيناك , هويتي , ولَئن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عيناك ثورة بقلمي سليم المدهون شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 4 11-06-2013 07:34 PM
عيناك أرضٌ لا تخونْ محبوبه القمر منقولات أدبية 10 31-08-2007 10:17 PM

الساعة الآن +3: 09:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1