منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه الميستر كونتي رجل الأرقام القياسية الصارم
الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

الميستر كونتي..رجل الأرقام القياسية الصارم




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي





جاء رحيل المدرب انطونيو كونتي عن يوفنتوس المفاجيء بعد يومين من بدء الفريق لمعسكره الاعدادي استعداداً للموسم الجديد ليشكل ضربة كبيرة لحامل اللقب طيلة المواسم الثلاثة الماضية وذلك بعدما عرف الفريق على يديه طعم الانتصارات وطريق منصات التتويج من خلال الأرقام القياسية وذلك بعد عدة سنوات من التوهان ظل النادي العريق فيها يبحث عن شخصيته المفقودة والتي لم تعود إلى مع الميستر كونتي صيف عام 2011.

ففي اليوم الأخير لشهر مايو عام 2011 استبشر جمهور يوفنتوس خيراً باعلان النادي رسمياً عن تولي المدرب انطونيو كونتي مهمة تدريب الفريق خلفاً للمدرب ديل نييري وذلك بعد عدة سنوات لم يعرف خلالها الفريق طعم البطولات منذ عودته مرة اخرى للدرجة الأولى بعد أزمة الكالشيوبولي الشهيرة وكان المركز السابع من نصيب النادي العريق عامين متتاليين.
السعادة التي استقبل بها يوفنتوس الخبر لم تكن نابعه من قوة السيرة الذاتية للمدرب فبخلاف نجاحه في إعادة باري وسيينا للدرجة الأولى لم يكن هناك انجازات تذكر مع اريزو في الدرجة الثانية او اتلانتا في الدرجة الأولى ولكن الأمر يعود إلى شخصية كونتي المعروفة منذ ان كان لاعباً في الفريق بالحزم والصرامة وهو الأمر الذي جعله يحمل شارة القيادة لفترة بالرغم من وجود لاعبين عظماء في صفوف السيدة العجوز وهو ما كان يفتقده يوفنتوس بشدة طيلة السنوات الماضية بالإضافة إلى معرفته جيداً بقيمة قميص يوفنتوس وهو الأمر الذي لم يدركه بعض اللاعبين والمدربين خلال السنوات الخمس التي سبقت تولي كونتي المسئولية فهو كان لاعباً في صفوف الفريق طيلة 13 عاماً شارك خلالهم في 419 مباراة ساهم فيهم بشكل واضح وفعال في فوز يوفنتوس بكل الألقاب المحلية والقارية.

ولم يضع كونتي وقتاً مع توليه مسئولية الفريق فبدأ في صياغه طريقة العمل المناسبة من وجهة نظره في السوق الكروية بالتعاون مع الادارة وجاء افتتاح يوفنتوس لملعبه الجديد مع بداية الموسم ليزيد من حماس كونتي ليبدأ الفريق مشواره تحت قيادة الميستر بالفوز على الملعب الجديد على بارما برباعية في موسم تاريخي نجح فيه يوفنتوس في استعادة لقب الدوري الغائب رسمياً منذ صيف عام 2003 وجماهيراً منذ صيف 2006 ولم يضع كونتي وقتاً طويلاً في حصد الرقم القياسي الأول مع الفريق بانهاء الكالشيو دون اي خسارة للمرة الأولى في تاريخ النادي والثالثة في تاريخ الكرة الايطالية بعد ناديي بيروجيا وميلان موسمي 78-79 و 91-92 على الترتيب مع وجود أفضلية لرقم كونتي كونه تحقق والدوري يتكون من 20 فريقاً بينما حقق بيروجيا وميلان رقميهما في ظل بطولة تتكون من 16 و 18 فريقاً على الترتيب كما وصل يوفنتوس في الموسم ذاته لنهائي كأس ايطاليا ولكنه خسر اللقب امام نابولي.

ولم يحتاج كونتي وقتاً طويلاً للثأر من نابولي حيث التقا الفريقان في كأس السوبر ليضيف يوفنتوس كونتي ثاني القابه بالرغم من غياب الميستر من على دكة البدلاء عدة أشهر بسبب تعرضه للايقاف بسبب وجود تلاعب في نتائج فريقه السابق سيينا بالرغم من عدم وجود اي تهمة لكونتي تخص مشاركته في القضية وواصل الفريق بنجاح مشواره في الحفاظ على لقبه كبطلاً لايطاليا مع اداء مشرف في بطولة دوري ابطال اوروبا والوصول لدور ال 8 والخروج امام بايرن ميونيخ الذي تُوج باللقب بعد ذلك في اول مشاركة لليوفنتوس في البطولة منذ عدة مواسم.

مع انتهاء الموسم المح كونتي إلى رحيله عن الفريق بسبب سياسة الادارة في السوق الكروية ولكن اجتماعاً مطولاً مع ادارة النادي نجح في الابقاء على معشوق جماهير يوفنتوس الأول موسماً اخراً أضاف فيه الفريق لقب السوبر مع بداية الموسم على حساب لاتسيو ثم واصل هيمنته على الدوري للمرة الثالثة على التوالي مع تعثر اوروبي بالخروج مبكراً من دوري الأبطال على يد جالطه سراي التركي في مباراة غريبة اقيمت على يومين بسبب الظروف المناخية السيئة لينتقل الفريق إلى الدوري الاوروبي ولكنه لم ينجح في عبور عقبة بنفيكا في الدور نصف النهائي إلا ان نجاحه في تحقيق رقم قياسي تاريخي بالوصول للنقطة رقم 102 في الدوري محطماً رقم انتر ميلان السابق بالوصول للنقطة رقم 97 وهو رقم قياسي اوروبي في حالة استبعاد وصول سيلتيك في السابق للنقطة رقم 103 لاختلاف نظام الدوري الاسكتلندي عن باقي الدوريات الاوروبية بالإضافة إلى تحقيق الفوز في 12 مباراة متتالية وهو رقم قياسي جديد في تاريخ النادي والفوز في 33 مباراة في موسم واحد وهو رقم لم يتحقق من قبل في الملاعب الايطالية والفوز في كل المباريات التي لعبها الفريق على ملعبه وهو رقم لم تعرفه الملاعب الايطالية من قبل ايضاً جعل للموسم طعم خاص لدى جماهير النادي التي احتشدت بكثافة شديدة في لقاء كالياري الأخير في الموسم رافعة صور المدرب ولافتات تحمل اسمه مطالبة اياه بالبقاء بعدما كرر تصريحاته التي اطلقها قبل عام باقتراب رحيله عن يوفنتوس.

كونتي الذي فاز بخمسة عشر لقباً محلياً وقارياً مع يوفنتوس و5 ألقاب محلية كمدرباً للفريق قاد يوفنتوس كمدرباً في 151 مباراة في مختلف البطولات فاز خلالهم في 102 مباراة وتعادل في 34 وخسر في 15 لم يكن شخصاً عادياً بحسب رواية كل من تعامل معه عن قرب ويكفي تصريحات الاسطورة بوفون بأن كونتي هو أفضل مدرب تدرب على يديه بالرغم من تدريبه على يد عملاقة أمثال مارشيللو ليبي وفابيو كابيللو وكارلو انشيلوتي وتخصيص بيرلو فصلاً في كتابه " أنا افكر اذاً أنا ألعب " للحديث عن سلوك كونتي في غرف خلع الملابس وكيفيه تحفيزه للاعبين وطريقته المميزة في ذلك والتي لم يراها بيرلو ابداً في حياته على حد وصفه فهل سينجح يوفنتوس في السير على نفس الطريق وخصوصاً وان كل مساعدي كونتي والذين يعرفون اسلوبه وطريقته جيداً سيستمرون على الأرجح مع المدرب الجديد الذي لم يُعلن عنه بعد ام سيخرج الفريق عن مسار الأعوام الثلاثة الماضية...هذا ما ستجيب عنه الأيام فقط.


طاارق العنزي ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

تعيين اليغزي كان سريع وذا بيعني انه القرار تمت دراسته من فتره

وكونتي مرشح لتدريب المنتخب الايطاالي


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1