قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مرحبا يا امورات
وحشني التواصل معاكم
ييت بعد طول غياب بروايتي اليديده حالنا أفضل
متأمله تنال اعجابكم
روايتي فيها 4 قصص حب ، و هي رومانسيه في قالب اجتماعي

Gaoana ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم..عزيزتي اكتبي القصه لنستطيع الحكم عليها ولا تتاخري في تنزيلها..موفقه

قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء الاول





(في يوم خميس ،، ذهب عبدالله لزيارة قبر والده الشهيد ،، الذي استشهد امامه أثناء غزو العراق للكويت حين كان في العاشرة من عمره ،، صار يحدثه): يبا شلونك ؟ ابي اطمنك كل مالنا و حالنا يكون افضل(ابتسم) و ياي بعد بقولك أني ترقيت ، الحين أنا لواء بالجيش ،، و أبي أقولك أني بخير (ضحك) يبا أمي تبي تزوجني ، و معصبه علي لان يرفضوني ، لأني عصبي ( نهض) يالله يبا اخليك بخير (وضع يده على القبر و صار يقرأ سورة الفاتحة)....


(عبدالله أكبر أشقاءه ، تصغره بسنه نور ، و هي جميله جداً و مغروره ، فهي تسخر من جميع من يتقدمون لخطبتها ، بعدها بسنتين بدر الذي يعتزل الجميع ولا يريد الاحتكاك بأي كان ، ثم الصغيرة حور)....


//////////////
(استيقظت من نومها و صارت تنادي الخادمة): هارمين ، هارمين (لم تجب الخادمة) ، وين هالغبيه ، وينها الحيوانه (توجهت لغرفة الخادمة) أكيد نايمه الحماره ،( دفعت باب غرفة الخادمه بقوه و دخلت ) وينج حيوانه ( لم تجد الخادمه) وينها الهبله..{.(نداء): نووور ، نور يمه وينج؟} هايما انا بدار الغبيه ، يما وينها قايمه انا 6 إلا ربع اناديها ما تجاوب ،،،


///////////////
( جاءت امرأه جميله جداً رغم الشيب الذي يملأ شعرها قائله ): نور يمه ، جم مره أقول لج لا تحاجين الخدم جذي ....


نور: أي يما ، دافعي عنها أكثر ، شوفي ماكوها و لا اكو أغراضها...


حياة: ليش وينها؟!


نور: يما يعني وينها ؟ أكيد واحد خمام نفسها منحشها ، مالت ....


حياة: بس عمى ، تكمين !! انا اللي جدامج يا الغبره!!


نور: يما ، لا تسوينها سالفه ، انتي تدرين أني أقصدها ، اقصد الهبله يعني ....


حياة: لا تحقرينهم ، ترى لولا الحاجة ما هدت ديرتها و اهلها و عيالها ، صج انحاشت!!


نور: مادري عنها ، مأكو اغراضها ، انحاشت ..


حياة: أي صج ، انا حتى ما شريت لها كبت تحط أغراضها ...


نور: شلون أداوم الحين ، منو يضرب هدومي ...


حياة: ليش ما تضربين هدومج و تروحين ! عايبه؟!


/////////////
(وصل عبدالله المنزل ، تفاجأ عندما وجد الباب مفتوحا ، صار ينادي غاضبا): يما ، يما ، من صجكم مخليين الباب مشرع ونايمين...


(نزلت حياة من الطابق العلوي قائله): شفيك داش بشرك من صباح الله خير ...


عبدالله: يما الباب مشرع ، شلون جذي تنامون و الباب مبطل ، طول ما انا بالدوام ماكو تشييك عالباب؟!!


حياة: عبيد يوز ، ماكو عقل احنا !!! بنت ابليس منحاشه ، اكيد هي اللي طالعه مخليه الباب مبطل...


(عبدالله متفاجئ): منو منحاشه!!


حياة: منو يعني ؟ هارمين ، بنت ابليس ، اليوم الخميس ، خالاتك اييون يتغدون ، و البيت نطله ، مادري شبسوي بروحي ، الله يخس ابليسها ...


عبدالله: ايا بنت الشقول (غاضبا) ، كلمي خالاتي ، قولي لهم اييون عشا مو غدا على ما اروح لهم ، هالمكاتب تلاقينهم اهما اللي قيلين لها انحاشي اذا مو عاجبج ...


حياة: اي والله عبيد حط حيلك فيهم ....


عبدالله: انا بروح لهم ، و اقصبهم يعطونا مؤقته ، يما ..


حياة: ها حبيبي ..


عبدالله: كل خالاتي بييون ؟ وله بس خالتي حوريه؟


حياة: خواتي 2 بس ، سويتها كل خالاتك ! من كثرهم! بتيي حوريه و سهيله ....


عبدالله: انا اللي بعرفه ، منو اللي سماها سهيله ؟

يتبع

قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء الثاني


حياة:عبيد!! وانت يا معصب ! يا طنازه !


(اتت نور من الطابق العلوي قائله): يما شلون الحين ...


(عبدالله غاضبا): شعندج انتي شتبين؟؟


حياة: بس يمه عبدالله ، و اللي يسلمك روح المكتب ، شوف عنها .....


عبدالله: زين ، يما لا تنسين كلمي خالاتي ايون عشا (رمش عينه) وله اقول لج ،،، انا اييب غدا من بره و صحون بلاستك ...


حياة: اي والله يمه ، الله يفرج عنك ، ويوفقك ببنت الحلال و تراوينا عيالك يا رب ....


عبدالله: اميين ،( صار يتمتم ) اول مره ادمي بيتزوج مو عارف ..


(خرج ، فقالت نور فور خروجه): وعليا عليها اللي بتوافق عليك ،، امها داعيه عليها ...


////////////


(وصل عبدالله الى مكان المكتب ، كان المكان مزدحما بالسيارات ، فتوقف يترقب ان تخرج احدى هذه السيارات الراكنه ، رآى فتاة ركبت سيارتها ، فدق عبدالله لها البوق و اشار بيده
لها بيده مستفسرا ما اذا كانت ستخرج ، ابتسمت له الفتاة و صارت تحييه ، فابتسم عبدالله متسائلا): اووو هذي مو بنت جيرانا قبل ؟! مو اخت يعقوبو؟!


( وقف يمينا و نزل يحييها عندما رآى والدتها برفقتها ، تقدم اليهما ، فانزلت والدتها النافذه قائله): هلا عبدالله ، هلا شلونكم ، امك و اخوك و خواتك شلونهم؟؟


عبدالله: الله يسلمج خالتي ؛ زينين والله الحمدلله ، انتو شلونكم ؟ يعقوبو شلونه؟ درس بره وله طاف؟


ام محمد: لا والله طاف على قولتك ، بس درس ، يشتغل الحين هو ، انت وين وصلت؟ شاطر انت قبل اسم الله عليك لولا اللي جرى عليك ...


عبدالله: انا والله الحمدلله ، خلصت الثانويه و دشيت الجيش ...


ام محمد: اي ميخالف يمه فيك البركه ...


(مداخله من الفتاة): ما شالله ، اشوفك لابس البدله ...


(قال عبدالله في قلبه مبتسما): وييي ، والله ايام ، (ثم اجابها) تسلمين والله ، اي والله طلعت من الدوام زرت قبر الوالد الله يرحمه ، رجعت البيت الخدامه منحاشه (ظلت الفتاة تنظر اليه بشوق) ....


//////


( في المنزل ، نزلت ذات شعر طويل و حريري و قبلت حياة على رأسها قائله): صباح الخير يما ....


حياة: صباح النور حورا ، ما عندج شي اليوم؟ ما رحتي الجامعه!!


حور: ما عندي شي يما ، عقب باجر عندي امتحان ، يما هارمين وينها عيزت اناديها ...


حياة: وينها ،، انحاشت ..


حور: اي عادي ، من اللي تسويه فيها نور اختي ....


حياة: ايي ، فصل اخوج مساع ، اتصل عليها معصب ، قال لها ان الخادمه قايله للمكتب انها متضايقه من نور كله تصرخ ، بعد عيني وعليا عليها ، لو تفهم شلون قاعده تسبها ، جان ليله ما قعدت عندنا ، اشوه انها ما تعرف عربي ، وله جان علووم ، بدر اخوج قعد وله بعده؟


حور: قعد ، قلت له تريق معاي ، قال لي صعدي لي الريوق فوق ماكو فايده ، يما تكفون ، راضوه من و هو مراهق و هو معتزل البشر ، عمره 27 و لي الحين هذي زعلته ....


( تنهدت حياة بعمق قائله): اي والله ، ماله خلق يكلم احد غيرج !!


حور: لا تتعجبين يما ، انا الوحيده اللي نصرته ، و قلت لكم يما ، جمانه بنت خالتي سهيله هي اللي صاعده داره و متحرشه فيه ، صج ما كان المفروض يعطيها ويه ، بس هي اساس الغلط ، يات خالتي و طقته طراق ، و انتي الله يسامحج يما هديتي عليه عبدالله عطاه فنقر ، كان يومها يما متضايق ، تم يبجي من غير صوت ، بس دموع منهده ، ما قدرت يما نمت عنده يومها ...


(صارت حياة تدلل ابنتها قائله): واااي يا حلو بنتي ، شمعة البيت بنتي ، حنونه بنتي ، خوش بنيه ، بس لو تتحجب ....


حور: يما والله بتحجب خلاص ، خل اخلص الجامعه و اتحجب ...


حياة: والله حاله وياج ، زين لبسي لج شي خالاتج ايون الحين و انتي بالبجامه ...


حور: يما (متذمره) ليش بنات خالتي حوريه بشاير و مناير ما ييون ، ماكو الا ريا و سكينه بنات خالتي سهيله ....


(صارت حياة تتمتم): اسمهم جمانه و ليلى ، مادري شفيكم عيالي !! بطلو طنازه يا ماما حوره ....


( دق جرس جوال حور ، فقالت): امبي نسيت بدر ،(اجابت) هلا بدر يالله الحين اييب ريوقك سوري ....


(جالسا على مكتبه ، يحاول حل مسأله حسابيه ، دخلت شقيقته حور غرفته حاملة له الافطار).....


حور: هاااي بدران سوري ، حطيت لي وياك..


بدر: ايي حياج الله ، بصراحه اليوع مو مخليني اركز ، صار لي ساعه على مسأله وحده ......


يتبع..

Gaoana ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بدايهه موفقهه..استمري

قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تسلمين لي عزيزتي شكرا على المتابعه و التشجيع

قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هذي البدايه ،، تتعرفون فيها على عايلة عبدالله ،، بعدين ادش على العايله الثانيه ،، قبلاتي

قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء الثالث



(حور تأكل و تقول): سوري بدران ، امي تسولف ، طولت عليك (نظرت اليه عندما كان يأكل فتابعت) و بعدين اخوي ، جان نزلت ذكرتني ، جان تدلعت على امي ، منى عينها تسولف معاها ، تطلب منها طبخه ....


(اخذ بدر نفسا عميقا ، ثم غير الموضوع): حور ، شكثر باقي و تتخرجين من الجامعه ...


(صارت تقول في قلبها): ايي ضيع السالفه (ثم اجابته) السنه اليايه ان شالله ...


بدر: ان شالله ، (رفع رأسه و نظر بعينيها) يا حبذا لو تستعيلين بالحجاب ، انتي اختي و كبرتي ، صايره حلوه ، فاغار على اختي انا...


(ابتسمت حور كالطفله قائله): بدران !! صج نصاب ، كل هالخاتمه و المدح عشان اتحجب!!


بدر: لا صج ، انا شاب و عارف ، عارف تفكيرنا شنو ...


(حور تقول في نفسها): اقول له وله انجعم ، (سألته بعد تردد) يعني بدر ، ودي اسئلك سؤال ، بس اخاف تزعل ...


(رفع حاجبيه و قال): انا ما ازعل منج! ما تدرين انتي؟!


حور: بلا ، بس اخاف اضايقك و انا مو حاسه...


بدر: لا سئلي ، وعد ، ما ازعل ....


حور: حبيبي ، بدر ، انت تحتك بالناس بره؟


(رفع رأسه و ابتسم ثم لوح به يمينا و شمالا): شهالسؤال ، طبعا احتك ...


حور: توقعتك نفسي ، انا بصراحه بس بالعايله اسولف و اضحك ، بره لا ، طلعت عكسي ....


بدر: لا ، انا فيني شي غلط ، ودي اغيره و اسامح ، بس مو قادر ( سرح يتذكر ما حدث من ذي قبل ، كأنه عاد يعيش تلك اللحظات ، عندما كان في السادسة عشر ، و جلست بجانبه جمانه ابنة خالته لانها طلبت اليه ان يشرح لها احدى الدروس ، ففعل ، صار يفصل شرح الدروس التي تجهلها جمانه ، لتفوقه في الدراسه ، فجاءت والدته و دعته)...

حياه: بدور ، بدور تعال يمه ابيك ...

(ذهب لوالدته في الداخل قائلا): هلا يما ...

حياة: بدير يمه ، شلك قاعد يم جمانه لازق فيها ...

بدر: يما ، شكو ، قايلة لي افهمها شي مو فاهمته ...

حياة: بدير بتينني انت ، شفيك مفهي !؟ هذي لا تبي تفهم وله شي ، ما تشوفها شلون تطالعك ، ودها لو هي تعلمك شلون تخبص وياها ، اصعد دارك ادرس انت مالك شغل تفهم ، لو انها صبي يوسف اخوها مثلا بعد ميخالف.(تتمتم في نفسها: بنيه اكبر منك و عوبه ، استغفر الله عندي بنات)..

(شعر بدر بالسعاده ، و صار يقول): اوكي ، فهمت ، صح نظراتها مادري شلون...

حياة ساخرة: زين فهمت يا الفطين ، الحين ابيك تستأذن من الكل ، تعتذر منهم بروح ادرس عندي امتحان....

بدر مبتسما: ان شالله ، بس جنه قصة ويه يا ابونا و امنا؟

حياة: لا عادي ، بس اصعد دارك....

(صعد بدر لغرفته يتمتم): ليش عاد قطع الارزاق ام عبيد...

(جلس وحده وضع السماعات و صار يتابع برنامجا ممتعا بالكمبيوتر ، دخلت شقيقته الطفله حور من خلفه وهي تقول في نفسها): اخاف اقول له يوديني الفرع ما يرضى...

(جاءت جمانه ، و رأت حور ، فقالت بخبث): روحي يا حلوه ، عشان بدر يدرسني...

حور: ابي اروح الفرع...

جمانه: الحين اقول له يوديج يا حلوه ، بس يدرسني و اوصيه يوديج اوكي ؟(مبتسمه كالذئب)..

(فقبلتها حور على خدها مبتهجه): شكرا...

(استدارت حور ،، فدخلت جمانه و اغلقت الباب ، تسللت اليه بهدوء ووقفت خلفه و اغمضت عينه بيدها)....

(ابتسم بدر قائلا): جمانه ؟

(رفعت يدها و ادارت وجهه اليها): شدراك؟

بدر: من عطرج ، حلو الصراحه...

(ضمت رأسه الى رقبتها): اي انا احبه هالعطر ، احط شويه على رقبتي ، يفوح ، ليش هديتني و صعدت ، تتغلى ، وله خالتي لما نادتك قالت لك؟

(كانت حور تسمعهم منتظرة جمانه ان تطلب اليه ان يأخذها الى البقاله ، اختفى صوت الاثنين ، فجاءت الخادمه ، و اشارت لحور قائله): يالله هور ، ماما قول diner ،(فتحت الباب قليلا لتتأكد ، ما اذا كان بدر نائما ام لا يزال مستيقظا ، لتخبره ان يأتي للعشاء ، فرأت بدر و جمانه على السرير ، بوضع مخل ، ففتحت عينها على اتساعها دهشة بما رأت ، و تركت الباب مفتوحا و نزلت لوالدة بدر قائله): ماما ، ماما...

حياة: ها سيرما ...

الخادمه: ماما ، هذا بدر جمانه ، اثنينه داكل دار ، سوي كربوت ...

(ذهلت حياة و جرت الى الاعلى ، فرأتها شقيقتها سهيله فقفزت و ذهبت خلفها و قالت لحوريه): حوريه ، خنشوف شفيها...

(دخلت حياة ، فلمحتها جمانه ، و صارت تكذب و تصرخ قائله): بدر وخر عني ، ليش تسوي جذي انت...

(ابتعد بدر ، ينظر اليها متفاجئا): شفيج...

(جاءت اليه خالته سهيله والدة جمانه و بصقت على وجهه و لطمته): ايا قليل الادب و التربيه ، (التفتت لحياة و حياة تبكي) اي ، تتشيحطين علينا {عيالي شطار} ، عبالج اهم شي الدراسه،،،

(فقاطعتها حوريه بهدوء تطبطب على كتفها): بس سهيله ، سكتي عليج الله ، خلوهم شوي ، تعالو ننزل تحت...


يتبع

قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الجزء الرابع


. [الجزء الرابع

(بعد ان روى بدر لشقيقته حور ما حدث بالتفاصيل , عقبت على كلامه قائله): بدر , كل هذا !! انا عبالي انه امي زافتك بس , طلعت انه امي بس وقفت تبجي ....


بدر: طرشت علي عبدالله الوالده ما قصرت , و شوفي شلون خالتي دافعت عن بنتها , و امي خلتهم عادي ...


حور: بدران , امي تكسر الخاطر , لا تنسى ربتنا بروحها , الله يكون بالعون هي الابو و هي الام , و الاوادم ما يساعدون , لا بالعكس , يهاجمونها و يهاجموننا , ف هي اللي كان بيدها توضح لولدها غلطه , لان ما راح تقدر تتكفل بعيال الناس , تراويهم ان انتو غلطتوا على ولدي (كان بدر يستمع لحور صامتا) , شخصية امي نفس خالتي حوريه , خالتي حوريه ميته تشوفك بدر ....


بدر: حور ,,, امي اللي طالبه منج تكلميني ؟؟


(ظلت حور تنظر اليه لبرهه و اجابته): لا , اسوأ , امي ما تشتكي , بس حسيت بكلامها عتب عليك , فوق ال10 سنين و انت تتعامل معاها سطحي بدال لا تقط روحك بحضنها , تنجح من بعيد لي بعيد تطرشني اقول لها , بدر! ترى الجنه تحت ريولها , و اذا انت متضايق انك انظلمت , الدنيا ما فيها عدل , بس هي احن الناس عليك , حتى عبدالله , شرس حرصا علينا , وله غير جذي يسأل عنك ....


بدر: حوره , ودي اني اسامح صدقيني , لكن الله كريم , يمكن من احساسي بالاهانه هو اللي مسوي فيني جذي , مع اني خضعت للشيطان , و اللي موتني , تمت خالتي تشيع و تذيع و كلهم صاروا يتكلمون عني بالسوء , لين ما صارت عندي صده للناس ....


/////////////////


(في غرفة المعيشة عندما كانت حياة , تنظفها و تأنقها , دخل عبدالله معه الخادمه قائلا): هارمين , يالله صعدي فوق , (يحدثها و يشير) انتي مع ماما , اوكي ....


هارمين: اوكي ...


عبدالله: يالله البس يونيفورم تعالي حق ماما a gain (توجه لوالدته) ها يما ....


حياة: هلا عبدالله , شسويت ؟؟


عبدالله: يبتها , قلت لها تلبس اليونيفورم و تنزل , (و صار يتوعد شقيقته نور) و خل اسمع نورو بعد تصارخ وله تسفل فيها , انا قلت لها , مو عاجبج , المصبغه ما تقصر ....


حياة: زين يمه , يبت غدا وله لا ؟؟


عبدالله: لا يبت , يبت لكم مندي مرتب , يعجبج ام عبدالله ....


حياة: الله يرضى عليك يا يمه .....


عبدالله: ايي يما ادعي لي , اي يما نسيت , سلمت عليج ام محمد جارتنا قبل و بنتها ساره ...


حياة: وييي الله يذكرهم بالخير , وين شفتهم ...


عبدالله: عند مجمع الخدم , توها واصله خدامتهم ....


حياة: يا حلوها , والله كانت حبيبه , وينهم الحين وين بيتهم ...


عبدالله: بالديره ....


حياة: ايي حول بيت سهيله يعني ....


/////////////////


(في منزل حوريه , دخل شاب شديد االوسامه قائلا): شلونج حوريه , شلونج يا فديتج ....


حوريه: حسنوو !! (ابتسمت) ضاعت المقامات في هذا البلد , انا امك تناديني باسمي ....


(ضحك حسن قائلا): لازم يما , مو كلكشي , ما راح تصدقين منو شفت امس ....


حوريه: منو؟ (مبتسمة)...


حسن: بدور ولد خالتي ....


(فتحت عينها مذهوله): صج ؟ وين ؟


حسن: بالكليه الاستراليه ....


حوريه: كلمته ؟ شعنده ؟


حسن: اي سلمت عليه , و سألته شتسوي , قال لي رسالة ماجستير , و شلع روحه بسرعه ....


حوريه: نفسيه يعني ؟


حسن: لا , بس انه جد , نظام لا تكثر حجي مو فاضي ....


حوريه: قال لك جذي؟


حسن: لا , ما قال , بس الاسلوب , فاهمتني حوريه (ضربته على يده) عاد هاد الصاحبه و رايح مسلم عليه الله يسامحه ....


حوريه: حسنو !! خل التعنفص عنك يا الكلكشي , متى ناوي تعرس؟


(حسن ضاحكا): انا ابيج تقولين لي يا الكلكشي , ناطر والله يما , ناطر الصاحبه تعطيني الضوء الاخضر عشان اتقدم لها....


حوريه: و شلك فيها , خلني اخطب لك ...


حسن: لا يما ابيها , خوش شي يما , مزيونه ترى(غمز بعينه) مو رايحه بيت خالتي اليوم ؟....


حوريه: بلى بروح , الحين ببدل و اروح , ليش بتوديني وليدي؟


حسن: ايي ليش لا ؟ انروح نسلم على حياة (ابتسم , فاخذت حوريه تقلب برأسها يمينا و شمالا)...


(في غرفة الفتيات)...


مناير: بشور ....


بشاير: هلا ....


مناير: بنان وينها ؟


بشاير: بنان ريلها رد ...


مناير: ويييع , ما احبه ....


بشاير: حتى انا , عيونه نيسه , تصدقين منور ...


مناير: شنو ؟


بشاير: احس انه يخونها استغفر الله , وايد احلم فيه , الله يستر...


مناير: وااااي بعد ....


(طرق باب الغرفه): بنات , بودي امي بيت خالتي حياة , تبون تيون , لاني بوديها و برد , اذا تبون تيون ....


بشاير: انا لا , قاعده ادرس , (سألت مناير) تروحين؟


مناير: ايي , لحظه حسن , انطرني عفيه ...


حسن: اوكي منور , تعالي السياره ....


بشاير: مسكين حسن اخوي , قام يميز بعد طول عناء...



/COLOR]


[COLOR="rgb(255, 0, 255)"]يتبع....

قمر جنها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وينكم حبيباتي ،، محتاجه تشجيع ،، لحد الحين جوانا ردت فقط

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1