منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روآية : هل استحق الحب يوما إخلاص الشرف / قصتي
مجروحة... ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رياض : أنت محظوظة جداً هل تدرين ؟
سارة : أنا محظوظة ؟ لما يا ترى ، ما مناسبة كلامك ؟
رياض : الفتى اللي كان معنا اليوم أنا وكريم ، لقد وقع في حبك تمام
سارة : هآه ، من ؟
رياض : لقد قال لي أنه أعجب بك جداً والله أنك محظوظة
سارة : أنت فقط تقول هدا
رياض : أنا قلت أنك محظوظة لا تستفسري
سارة : آسفة
قربت أيام العيد يوم دهبت عائلة سوسن مع عائلة داسين لشراء الملابس
والمرة الثانية دهبت عائلة داسين مع عائلة سارة
مشت عائلة سارة وداسين
داسين : أنظري الى الشاب هناك انه يحدق بي كلما أتينا الى هنا
نور ( قادمة ) : مادا تفعلن
سارة : ننظر الى الشاب الجميل هناك
نور : أها خخخ طيب داهبة لأترككم براحتكم
مشت العائلتان داهبين خارجين على المحلات
سارة : كيف السروال
نور : جميل
سارة : نادي داسين
داسين : عمممري انه رائع عليك
سارة : طيب تم شراء السروال
مشوا حتى لحقو المحل الثاني
سارة اختارت الكنزة لبستها خرجت على العائلتين
سارة : من يريدني ان اشتريها فليرفع يده
رفع الجميع يده
سارة : هههههه رائعون انتم كيف تستمعون الى كلامي
في المساء
داسين : بنات أظن ان ملابسي هي الا بشع بين ملابسكن
سوسن : والله أنك مجنونة أنت الأجمل بيننا
سارة : نعم صحيح
داسين : إيه انتم فقط تقولون هدا ( في الهاتف ) ياسر لا تنسى أن تمر يوم العيد
ياسر : طبعا هدا واجبي يا مجنونة
يوم العيد
خرجت الفتيات نادين على سارة
خرجت سارة صرخت الفتيات كلهن من شدة جمالها
بقيت الفتيات في مخبأهن
ثم وصل داسين اتصال
ياسر: حبيبتي انتظرك في مقهى الانترنت
داسين : طيب حياتي نحن قادمون
توجهت سارة وداسين وسوسن
أوصلن داسين
مشت سارة وسوسن
سارة : أخيرا بقينا لوحدنا اشتقت لعيدنا انا وانت
سوسن : أخيرا
فجأة داسين نادت : ساااارة
سوسن : يالله
داسين : طردني صاحب مقهى الانترنت وقال لياسر هل ترضى لأختك
ان تكون مكانها
سارة : يااه فضيحة
داسين : قال لي ياسر ان أدهب لبيتهم وستلاقيني أمه هناك
سوسن : هل جننت
داسين : أوصلوني ولا تسألوني
سارة : هيا سوسن لنوصلها لنبقى انا و انت فقط
سوسن : طيب
في طريقهم لإيصالها لحق بهم ياسر وفجأة ظهر ابن خال داسين
داسين : خبأوني قضي علي
سارة : داسين الأفضل بالنسبة لك ان ترجعي للمنزل
سوسن : سارة معها حق ارجعي الى المنزل
التقت الفتيات في طريقهن شيماء
نظرت سارة الى يمينها وجدت كريم ووراءه حبيبته جهاد
سارة ( بصرَاخ لكريم ) : عيييييدك مباااااااارك
سوسن : التي كانت معه أليست جهاد
سارة : ألا تعرفين صديقتك أحاول أن أجعلها تشك به
مررن بعلاء كان جد جميل في القميص الأبيض
سارة : حبيبي عيدك سعيد
علاء : و أنت كدلك حبيبتي
رجعت داسين للبيت
داسين : بنات لا تنسوا أن تمروا علي من أجل الغداء لقد حضرت أمي الوليمة
سارة وسوسن : طبعا يا قمر
قضت سارة وسوسن بعض الوقت مع بعضهما
ثم قررتا التوجه إلى بيت داسين
وبمجرد مشيهما في الطريق صادفتا كريم وصديقه
سارة : صح عيييدكم (عيدكم مبارك )
كريم : الله يسلمك ، الله يبارك ( مادحا لجمالها )
سارة : الله يعزك
سوسن : قولي له يبارك في سلامتك ( وفيك بركة )
سارة : يبارك في سلامتك
دهبتا إلى داسين تغديتا
ثم خرجتا من جديد
الجميع دهب برهة لبيته إلا سارة لم تدخل مند خروجها
دهبن إلى المصور التقطن الصور وعندما قرب آدان المغرب
عاد الجميع للبيت
سامح : لم تعودي للبيت مند الصباح ألا تخجلين
سارة : آسفة لم أنتبه للوقت
نامت سارة جيّدا خاصة أن يوم العيد كان رائعا
وفي الغد استيقظت من النوم فتحت حسابها
وجدت رسائلها مملوءة
فتحتها لتقرأها وادا بها تصدم
من رسائل فؤاد وسوسن
سوسن : .....
.
..

مجروحة... ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

صدمت سارة بعدد الرسائل التي وصلتها من سوسن وفؤاد
فتحتهم لتقرأ
سوسن : لقد تكلمت مع كريم البارحة لقد قال لي أن وفاء انزعجت للغاية لما قلت له عيدك مبارك
وفؤاد نفس الرسالة
سارة لم تكن ردة فعلها شي لم ترد عليهما
فجأة رأت أن كريم متصل
كريم : صباح الخير يا أجمل فتاة في البلدة
سارة : صباح النور
كريم : تدرين أنك البارحة كنت خارقة الجمال
سارة : والله أنك جننت
فجأة دخلت لميس على سارة
(لميس ابنة صديقة أم سارة)
لميس : هلا ذهبت معي إلى المصور أرجوك أريد التقاط صورة
سارة : حسنا ,,, ثم لكريم : أنا ذاهبة مع فتاة للمصور أراك بعد قليل
ذهبت الفتاتان تصورتا
وفي طريق عودتهما رأت سارة كريم
سارة : صباح الخير
كريم : صباح الخير ,, كيف حالكك بخير ؟ ... (برغبة في التكلم أكثر)
سارة (قطعت كلامه) : جد بخير شكرا
في المساء وجدت سارة علاء متصل
علاء : هل تعلمين حبيبتي لأول مرة في حياتي أراك جيدًا
سارة : هآه !!
علاء : كنت أنظر إليك لكن لم أكن أنظر جيدًا البارحة كانت أول مرة أراك فيها من الحذاء إلى الخمار
سارة : ومأ رأيك
علاء : جميلة كعادتك ,, تدرين أريد أن أفعل بك شيء
سارة : ماهو؟
علاء : أريد أن أقبلك واحتضضضنك
سارة (أغلقت الحساب وخرجت لأنها سمعت صوت سوسن تناديها )
سوسن : تعالي يا فتاة
سارة : ماذا هناك؟
سوسن : يريد يوسف الرجوع إلي
سارة : أهــــــــــــــا لهذا .. ماذا ستقولين ؟
سوسن : لا أدري حقا لا أدري
سأفكر
سارة : مثلما تريدين
التقت سارة كالعادة كريم
كريم : مللت من وفاء
سارة : هآه ؟ لماذا؟
كريم : انها لا تثق بي أبدا كأنها ليس بحبيبتي
سارة : هل تحبها ؟
كريم : أنا مستعد لأحبها
سارة : لكن هل تحبها
كريم : أنا مستعد لأحبها
سارة (لم تفهم شيء) : طيب ماذا فعلت لتزعجك هكذا
كريم : طلبت منها شيء
سارة : ماذا مثلا قبلة !!
كريم : هأه تريدينها أن تقتلني طلبت منها صورتها
سارة : ههههههههههه صورة فقط
كريم : نعم فرفضت فقلت لها قصي عينيك من الصورة واعطيني كي لا اشتاق لعينيك
لكنها رفضت مجددا
سارة : صبرًا ستتغير
كريم : يا ليتها كانت مثلك
سارة : ليس كل الناس سارة
.
.
.
كتتتتتتتتتت

مجروحة... ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

عذرًا على التأخر بالبارت

مرت الأيام كانت سارة تحس بضيق كبير في تواجدها مع علاء
خاصة بعد أن فتحت له كاميرا السكايب
كانت تقضي معظم وقتها مع كريم لأنها أعجبت به جدا وبجماله وكانت لا تستطيع فراقه
إلى غاية اليوم الذي
كريم : هل يمكن أن نلتقي
سارة : أين ؟
كريم : نلتقي في المكان الذي ذهبت اليه انت وسوسن يوم العيد
سارة : أها هناك تسكن صديقتي داسين
كريم : نعم هناك
سارة : متى
كريم : حبذا لو نلتقي الآن
سارة : حسنا لك ذلك
ذهبت سارة لبست أحلى ملابسها ووضعت عطرًا قويًا جدا
خرجت وجدت شيماء
سارة : هيا معي
شيماء : أين ؟
سارة : في موعد
شيماء : أهأأأأأ هيا إذا بسرعة
مشت الفتاتان واذا بسارة تلمح كريم من بعيد
وعندما وصلتا اليه
كريم : أهلا شيماء كيف حالك كيف حال العائلة
شيماء : بخير بخير ,, وهي تقول لسارة : استلتقين بكريم ؟؟
سارة : نعم
كريم : هل تسمحين لي بأن اقول أن عينيك رائعتين
سارة : شكرا هذا من ذوقك
توقفا عن المشي نظرت سارة في عيني كريم وهو يبادلها النظرات
لمدة دقيقة ثم ضحكت سارة ضحكة قوية
كريم : ماذا هناك ؟
سارة : لا شيء فقط أن عينيك جميلتين
كريم : ههههههههه مجنونة أنت
فجأة ظهر أخ داسين
سارة لكريم : كيف حال خالتي وحال البيت هل أنتم بخير
كريم (بنظرة تعجب) : خالتي !!!!
سارة : يا إلهي هذا أخ صديقتي قضي علي .. شيماء تعالي الى هنا صححي الأمر
تكلمي مع كريم وانا سأذهب الى ام داسين قبل ان تفهم الامر خطأ
شيماء : حسنأ
بعد مدة ليست بطويلة أتت أم داسين نظرت لسارة بغضب
وضربت داسين وأمرتها بالعودة للبيت
.
.
.
.
.
كتتتتتتتتتتت

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1