monaleeza ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

(( ما ابي شي بحياتي انت بس اللي ابيه ))
,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,. ,.,.,.,.,.,.,.,.,

قصتي قد تكون من نوع آخر ولكنني واثقة انها ستنال اعجابكم باذن الله
فانا لدي اسلوبي الخاص في كتابة ما اشعر به
واحببت ان يتحول صمتي للغة مقروؤة


قصتي تتحدث بختصار عن الحب و النسيان
قد يقع الحب احياناً في الوقت الخاطأ
قد تتجه المشاعر احياناً للشخص الخطأ
قد نحاول نسيان الحب الذي كان من طرف واحد بالطريقة الخطأ
قد نحاول نسيان الحب الذي اخفيناه في قلوبنا بالطريقة الخطأ
لكن الحب بحد ذاته ليس خطأً
قد يزيد اشتياقنا لقلوب لن تعود ابداً لكنها ستبقى ذكرى جميلة في قلوبنا للابد
من يدري قد ياتي اليوم الذي يجد المرء فيه قلباً يحيي قلبه الذي مات من اشتياقه
جميعنا نعلم ان الحب ليس صاحب قرار ومن الصعب إخفاء الحب
الحب اعمى يقوده الجنون
الحب لا يقيده حدود ولا يعرف الانتهاء
لكن ما يقلق العاشقين هو احتمال ان تكون الاقدار تخبئ لهم فراقاً لم يكن في الحسبان
الحب شيء جميل لا يشعر به الا من عاشه بصدق


احترت في البداية كيف ستكون قصتي
هل ستكون جريئة ..... ام ..... مقيدة ؟
هل ستكون عربية فصحى ..... ام ..... عامية ؟
احترت كثيراً في ابسط الامور وها انا قررت ما اريد
فستكون قصتي عامية ولكن لن تكون جريئة او انها قد تكون لكن بحدود

اعذروني
لا استطيع اعطاء المواعيد لاني قد لا افي بها
لكنني اعدكم ان لا اطيل عليكم الانتظار وان تكون الاجزاء مليئة بالاحداث
ولكن الى الآن لم اقرر هل ستكون الاجزاء * طويلة ... ام قصيرة *
فالخيار لكم في هذا الأمر
قد يخونني التعبير يوماً لانني بشر وقد اخطئ ومن منا لا يخطئ
فالتمسوا لي الأعذار


وان رأيت عدداً كبيراً من المتابعين لروايتي المتواضعة
ساهديكم اول اجزاء الرواية
محبتكم : موناليزا^__^


mlaaak ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مقدمة رائعة .... وثقة قوية تجبرنا على المتابعة ..
موفقة ... ❤


monaleeza ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

شكلي بنزل البارت عشان اشوف تفاعل


ودي آطير ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©




^


لازم حبيبتي تنزلين بارت .. عشان يكوُن فيه تفاعل وشيء نُحكم عليه




monaleeza ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©


البارت الأول ( 1)


على الساعة 10:15
صحيت من النوم وهي خايفة من الكابوس اللي جاها وكان في مطر ورعد وبرق وهالشي زاد من خوفها فقررت تروح لاحد من اخوانها تنام عنده زي ما هي متعودة لما تخاف
مسكت دبدوبها بادينها الصغيرة وطلعت من باب غرفتها وراحت على اقرب غرفة لها فتحت الباب بشويش شافته قاعد ماسك صورة ويطالع الصورة
لمى : يووه لا اكيد ما بيخليني انام معاه .. وراحت
اما هو فكان يطالع الصورة ويتذكر لحظاته الحلوة معها رجع بذاكرته قبل سنننننـــــــة بالضبط
$
$
كان ينزل من الدرج وهو مستانس لانه بعد الاجتماع اليوم بيتعشى ببيت خالته
بيت حبيبته خلود
وراح بيمر من الصالة عشان يطلع من الباب الرئيسي
اول ما دخل تفاجئ باللي قاعدة مع اخته وما قدر يشيل عيونه عنها
قربت منه اخته ودفته من كتفه بخيف وبمزح : ضاااري ما يصير تشوفها الحين واساسا لسا ما وافقت على خطبتك لا تخليني اقول لها ترفضك يلا روح من الباب الخلفي
اما ضاري كان مفهي يطلع فيها كيف خشمها وعيونها حمر من البكي استغرب هالشي بس قال اكيد دلع بنات واستغرب وجهها الباهت وحواجبها خفيفة ولا حطت مكياج بس قال اكيد عشان اول مرة اشوفها بدون ميك اب واستغرب برضو كونها قاعدة بطرحة مع انه مافي غير اخته هنا بس قال انا شدخلني بخصوصياتها كان سرحان وتوه ينتبه لكلام اخته ابتسم وطلع بيروح من الباب الخلفي
اعرفكم على ضاري : عمره 26وسيم لابعد درجة عيونه عسليه وشعره لونه بني فاتح وخشمه سلة سيف وجسمه رياضي جثة يشتغل بوحدة من شركات ابوه
$
$
بالمجلس
رجعت بعد ما كلمت اخوها وقعدت بجمب صاحبتها
شهد : أسفة يا خلود بس ضاري ما كان يدري انك هنا ودخل بالغلط
خلود بصوت رايح من البكي : لا عادي بسـ..
شهد : بس ايش ؟
خلود وهي تبكي : قلبي ما يطاوعني والله احبه يا شهد احبه
شهد وهي تضمها : انا قلت لك لا تسوين كذا بس انتي مصرة تبعدينه .. مع انه صديقيني لو قلتيله بيكون اول شخص يوقف معك .. خلود ضاري يحبك مو بس يحبك الا يعشقك
خلود وهي تزيد بكا :بـس انـا ما ابيه ياخذ وحدة كلها كم يوم وتموت عشان كذا اسمعي اللي بقوله لك .............
شهد بصدمة : طيب ليش ما قلتيلي ؟
خلود : كل شي بوقته حلو
شهد : طيب متى بالضبط ؟
خلود : على الساعة 9 بيدخلوني يعني الساعة 10 قولي له
شهد بتنهيدة : ترى اللي قاعدة تسوينه كله غلط
خلود : انا كذا بكون مرتاحة .. ووقفت .. مع السلامة شهد ادعيلي
وقفت شهد وضمتها وصاروا يبكون لانها غالباً هذي بتكون اخر مرة يشوفون بعض
خلود بصياح : شهد تكفين اذا صار لي شي فهميه اللي صار وقولي له اني احبه
شهد وهي تبكي : اشش لا تقولين كذا انتي بتقومين بالسلامة وبتصير هذي كلها ذكريات وتصير من الماضي
خلود: شكلي انا اللي بصير من الذكريات ومن الماضي
شهد : بس بس بس كفاية لا تقطعين قلبي اكثر تكفين خلاص
خلود بهدوء غريب : طيب .. اسفة .. سلام
وطلعت تاركة شهد وراها تبكي وتنوح على صديقة عمرها
اعرفكم بشهد اخت ضاري : عمرها 24 حبوبه ومتفهمة وهي دكتوره نفسيه واجتماعية لابعد حد ومن ناحية الجمال فهي ما تشبه ضاري ابدا اهو جماله غربي وهي جمالها خليجي عيونها سودا وشعرها اسود سواد الليل لين نص ظهرها وجسمها جسم عارضات الازياء
$
$
عند ضاري بالشركة
كان متحمس يبي يخلص شغله بسرعة عشان يروح لبيت حبيبته بدري
دق جواله .. رفعه وشاف الرقم وبغى يطير من الفرحة لما شاف رقم خالته
رد عليها بسرعة
ضاري : هلا والله هلا بخالتي هلا
ام خلود بصوت حزين : هلا بك يا وليدي شخبارك ؟
ضاري استغرب صوتها بس ما اهتم : الحمد لله انتي شلونك يا خالتي ؟
ام خلود : الحمد لله على كل حال .. الا يا وليدي كنت ابي اكلمك بموضوع مهم
ضاري : امري خالتي
ام خلود : ما يامر عليك عدو بس انت تدري يا وليدي ان الزواج قسمة ونصيب
ضاري خاف بس ما بين : ايوة كملي
ام خلود : والله يا وليدي انا كنت بكلم امك واقول لها على طول بس قلت اقول لك بالاول
ضاري بخوف : شصاير يا خالتي
ام خلود : والله يا وليدي ما ادري وش اقول لك بس خلود
ضاري بخوف اكثر : اي شفيها ؟؟
ام خلود باسى : انت خطبت خلود بنتي وانت والله رجال وما تنعاب بس البنت راسها يابس وللاسف ماصار نصيب
ضاري بصدمة :كيف
ام خلود : والله يا وليدي هذا اللي صار
ضاري : طيب ما قالت لك ليش ؟
ام خلود بكذب : لا ما قالت
ضاري بضيقة : طيب خالتي تبين شي ثاني
ام خلود : لا يا وليدي فامان الله
ضاري : مع السلامة
سكر الجوال وهو مصدوم
كل الفرحة اللي كانت فيه قبل دقايق تلاشت الحين وحل مكانها صدمة وحزن
ضاري وهو يمسك راسه : طيب ليش ليش
$
$
رجع البيت مهموم وطبعاً الخبر انتشر بالعايلة
وهو قافل على نفسه الغرفة ومو راضي يكلم احد
على الساعة 9:50 دقت عليه شهد الباب
شهد : ضاري في كلام ابي اقوله لك
ضاري : خليني لوحدي شوي يا شهد
شهد : طيب اسمعني بس .. والله شي مهم والا ما كان جيتك بهالوقت
ضاري فتح لها الباب ودخلت بهدوء وقعدت على طرف السرير
جاء ضاري قعد جنبها : هاه شصاير بعد
شهد بتوتر : الحين ما تبي تعرف وش السببـ..
قاطعها ضاري ببرود : لا
شهد بتوتر اكثر : طيب اسمعنـ..
قاطعها ضاري : شهد لا تدورين لها على مبررات .. خلاص اللي ما يبيني ما ابيه
شهد بصدمة : ضاري شهالكلام .. اجل ما تنلام لا خافت تتركها
ضاري باستغراب : خافت اتركها وبسخرية شهد تبين اذكرك ان هي اللي تركتني
شهد : لا ما تركتك
ضاري بسرخية : لا بالله .. اي صح نسيت ان انا اللي تركتها فجأة بدون سبب
شهد بجدية: طيب ممكن تسمعني ضاري تكفى بس خلني اقول لك اللي عندي
ضاري من طريقتها بالكلام عرف ان في شي : تكلمي
شهد بصوت باكي: ضاري خلود تحبك والله العظيم وتموت فيك بس هي ما تبيك تعيش مع وحدة مريضة بالسرطان من فترة وكانت تاخذ جلسات كيماوي ومحد يدري الا انا وامها وابوها .. ما تذكر ياضاري انك فترة طويلة ما شفتها ولا زارتنا ما كانت تبيك تشوفها بذاك المنظر ولا تبيك تعرف وتتعذب معها تبيك تعيش حياتك ، ضاري خلود الحين بغرفة العمليات وان ما قامت من هالعملية وبشهقة ما بتقوم ابد الحق عليها يا ضاري تكفى هي بمستشفى ...... وانا بجي معاك عشان اكون مع امها لان محد يدري يعني محد حولها مسكينة
ضاري كان احد كب عليه موية باردة : شلون
شهد وهي تدفه من كتفه على الباب : ما فيه وقت الحين الساعة 10:15
طلع وهي ركضت جابت عباتها وركبت معاه ومشو بسرعة للمستشفى
دخل ضاري ركض لجوا وسئل عنها قالوا له انها بغرفة العمليات ووصفوا له
الطريق ولحقته شهد اول ما وصلوا هناك تفاجئوا من المنظر اللي شافوه
.. قربوا شوي شافوا ابو خلود قاعد على كرسي ومغطي
وجهه بيدينه وام خلود تبكي وفهموا من هالمنظر انها مـــاتت ضاري نزل على ركبه مو
مستوعب ان حبه وقلبه وروحه وكل دنيته ماتت يعني راحت بلا رجعة
وشهد اغمى عليها وكانت بتطيح بس مسكها دكتور مر من عندها بالصدفة
وجوا الممرضات حطوها بسرير وسحبوها وكان الدكتور بيروح بس لفت انتبهه
حرمة شافها قاعدة عالارض وتبكي وتقول " يمه بنتي راحت بنتي وحيدتي ماتت
اااه "عرفها وعلى طول ركض لها وقرب منها وشاف زوجها قاعد على
كرسي ومسكر عيونه وحاط وجهه بين يدينه
..: خالتي خلاص هدي
ام خلود وهي تبكي : بنتي ماتت يا نايف وحيدتي راحت ما عاد بشوفها
ماعاد بسمع صوتها راحت بنتي ااااه اااااه يا خلود ااااه يمة بنتي راااحت
نايف وهو يضمها ويهديها : هدي يا خالتي ادعيلها ان الله يغفر لها ترى ما
بتنفعها دموعك ادعي لها ان الله يرحمها يا خالتي
ام خلود انتبهت لضاري اللي قاعد عن الجدار ويصيح كانه طفل مضيع امه
واشرت لنايف عشان يقوم يشوفه وهي تدري شقد يعشق المرحومة
قام نايف بعد ما خلا ام خلود تقعد على الكرسي وقرب من ضاري
نايف بهدوء : ادعيلها يا ضاري ادعيلها
ضاري بدموع : خلود راحت يا نايف الغالية راحت راحت راحت
نايف وهو يضمه : لا حول ولا قوة الا بالله قوم معاي قوم
وداه نايف مكتبه وعطاه موية وصار يحاول يهديه بس مافيه فايدة
ضاري سرحان ومو حاس باللي حوله
نايف تذكر البنت اللي اغمى عليها واستنتج انها اخته شهد وراح يشوفها
*
اعرفكم على نايف : ولد عم ضاري وولد خالته بنفس الوقت عمره 26 دكتور قد الدنيا وشاطر بشغله وهو صاحب ضاري الروح بالروح ويعرف كل شي عنه وسيم الى حد ما عيونه ازرق دخاني وشعره بني بخصل اشقر ( هو وضاري ماخذينها من جدتهم ام امهاتهم ) جسمة رياضي بعضلات ، باختصار اهو وضاري ززي التوام
$
$
رجع ضاري لارض الواقع ومسح دمعة نزلت منه غصب .. دمعة حزن
دمعة شوق دمعة جرح لا يمكن يطيب دمعة حزن على روحه اللي تحت التراب
ضم الصورة لصدره ومسح دمعته ودخل الصورة تحت مخدته وحط راسه ونام
***********************************
مرت سنة والعين يعشقها السهر مرت سنة والشوق باقي ما انمحى
************************************
نرجع للمى اللي كانت خايفة تدور على احد تنام عنده
راحت لغرفة ثانية
وفتحت الباب بشويش شافته يكلم بالجوال
تذكرت انه يقول لها اذا شفتيني اكلم بالجوال لا تجيني ولا تكلمين
لمى : اوووف اذا لحت له اككيد بيتلدني ( بيطردني )
وسكرت الباب وراحت
$
$
اما هو فكان مستانس يكلم بنات خلق الله بهالوقت
..: خالد حبيبي
خالد : هلا ياعمري
..: شرايك نطلع مع بعض بكرة
خالد : غادة من جدك ؟
غادة بدلع يلوع الكبد : ايه عاتي شفييييك
خالد : طيب بس خليها بعد بكرة لان بكرا جمعة العايلة ببيت جدي
غادة بدلع ماصخ : ايه طيب عاتي
خالد : باي بروح انام عشان بنروح بكرا بدري
غادة بنفس الدلع : ليييش
خالد وهو لايعة كبده منها :ابد بس نعسان بنام
غادة : طيب تغطى زين حبيبي
خالد وهو يبي الفكة : خلاص طيب تبين شي ثاني
غادة بدلع : لا سلامتك قلبو .. باي
خالد سكر بوجهها بدون ما يرد
وحط راسه عالمخدة ونام
اعرفكم على خالد : اخو ضاري عمره 22 يدرس ادارة اعمال اكبر مغازلجي بالرياض ، عيونه عسلية زي اخوه و شعرع بني غامق يوصل لرقبته وجسمه رياضي
$
$
نرجع للمى اللي للحين خايفة ما لقت مكان تاوي له
(نبذة سريعة عن لمى : عمرها 5 سنوات وهي دلوعة البيت كله والكل يدلعها )
راحت لاخر غرفة بالممر
فتحت الباب بشويش لقتها قاعدة تقرا كتاب
راحت لها ركض لانها خافت من الرعد والبرق : ثهههد
شهد وهي تشيلها : هلا بلولو حبيبتي
لمى تفرك عيونها بايدينها الصغير وهي مادة البوزها
شهد : وش مصحيك الحين
لمى : خايفة
شهد : من ايش
لمى : في ثوت عااالي ( تقصد الرعد ) وثفت حلم مو حلو
شهد :اهاا طيب حبيبتي تبين تنامين عندي
لمى هزت راسها بنعم
شهد سدحتها بجنبها وطفت النور وبدات تقرا لها قصة عشان تنام
وبعد ما نامت لمى قامت شهد للمطبخ تبي تشرب مموية
وهي نازلة حست بقطرات خفيفة تجيها التفتت شافت شباك ( دريشة , طاقة ) مفتوح عند الدرج
راحت وسكرته وكانت بترجع بس زلقت بالموية اللي دخلت من الشباك
وما حست بنفسها الا واهي طايحة من اول الدرج لاخره
وصرخت بقوة لان تحس ايدها تعورها حيييل وحتى راسها واغمى عليها بعدها
صحى ضاري على صوت الصرخة وركض يشوف شالسالفة
وصل للدرج شاف شهد طايحة باخر الدرج ومغمى عليها والدرج كله دم
ركض لها بسرعة وسحب عبايتها اللي معلقة عند الباب ووداها للمستشفى
بالمستشفى
$
$
$
$
طلع نايف من غرفتها وراح لضاري
ضاري : ها بشر
نايف : عدت سليمة بس فيه التواء خفيف باليد وكان ممكن تكون كسر بس ربك ستر وجرح خفيف بالراس وخيطناه
ضاري : بس ياخي الدرج على كان مليان دم يعني نزفت كثير
نايف : لا تخاف احنا نقلنالها دم وهي الحين زينة
ضاري : الحمد لله على كل حال
نايف بسخرية : وانت روح البيت كمل نومك طالع شكلك شلون صاير
ضاري : تستهبل هاه طيب مقبولة منك يا ولد العم
نايف باستهبال : قصدك ولد الخالة هههههه
ضاري : سخيف ما تضحك
نايف : عادي عادي
ضاري : احمد ربك اني تعودت على ثقالة دمك ولا كان دفنتك هنا
نايف : ايه ايه بعدين مين بيشرف على حالة اختك
ضاري : افا تذلني يعني ، طيب طيب الحين اشتكي عليك واقول انك تذل زباينك
نايف : ببقالة حنا .. قال زباينك قال
ضاري : ما علينا انا رايح واذا صحت علمني
نايف : ترى بتصحى بعد 4 ساعات يعني بنص الليل ، خلاص انا علي المناوبة باهتم فيها انت روح كمل نومك وبكرا اعتذر لي من جدي لاني باتخر بحجة اني عند اختك
ضاري : ليه وين بتروح
نايف : ابد بس بروح البيت اخذ شور واجي مو مثل العادة اجي بريحة المعقمات والادوية وانام وانا قاعد من التعب
ضاري : يصير خير ، طيب متى اجي اخذها
نايف : ما يحتاج انا ارجع لها بعد ما اروح البيت
ضاري :لا خلاص ما له داعي نتعبك معنا زيادة
نايف : لا تعب ولا شي اساسا بمر بالمستشفى وانا رايح لبيت جدي بس وانت طالع بكرا اخذ ملابس لها ووديها بيتنا عشان اجيبها لها بكرة
ضاري : مشكور وما تقصر تعبناك معنا
نايف : ما بيننا ويلا انقلع بشوف شغلي
ضاري بضحكة : طيب سلام
نايف : مع السلامة
دخل نايف على غرفة شهد شافها نايمة بهدوء وشعرها الحريري مربوط بشاش عشان الجرح اللي براسها
رجعت فيه ذاكرته ليوم وفاة خلود لما اغمى عليها.
$
$
صحت وكانت تصارخ وتبكي وتنادي باسم " خلود "
وما اضطروا يعطونها ابرة مهدئة لانه بروحها نامت من التعب لانها كانت تصارخ .. بعد ساعة تقريباً من بعد ما نامت دخل على غرفتها شافها نايمة واثار الدموع باينة على وجهها اللي صاير احمر من البكي كان بيطلع بس حس انها صحيت التفت عليها وكانت جامدة بس تطالع فيه ومبين عليها مو صاحية او مو واعية قامت وراحت لعنده وهو هنا تاكد انها مو بوعيها لانها قربت منه مررة حتى ماصار يفصل بينهم الا مسافة بسييطة وهو كان يرجع وهي تقرب وهو يرجع وهي تقرب وعلى هذا الحال الين ما قربت منه وضمته بقووة وهو انصدم من حركتها المفاجآه والغير متوقعة بس هي مو بوعيها ضل واقف دون اي حركة وهي تبكي وتتمتم بكلمات غير مفهومة كان يحاول يفهمها بس ما قدر بعدت عنه واتوجهت لسريرها وهي مغمضة وانسدحت ونامت على طول وهو عرف من تصرفاتها انها من النوع اللي يتكلم ويمشي وهو نايم طلع من الغرفة وهو حاس باحساس غريب ما يدري وشهو بالضبط بس يحس انه مبسوط هز راسه يبي يبعد هالافكار وراح يكمل شغله
$
$
نرجع للواقع
نايف حس ان قلبه بيطلع من صدرة من كثر ما يدق وهو يشوفها
نايمة قدامة هز راسة يبي يطلع هالافكار من راسه وطلع من غرفتها وراح لمكتبه
&
&
ببيت ابو فيصل
كان الكل سهران بالصالة ماعدا ام فيصل وابو فيصل ناموا من فترة
فيصل بصراخ : سلمان سلطان خلاص انقلعوا العبوا بمكان ثاني ابي اركز
$
$
اعرفكم على فيصل : عمره 22 سنه يدرس طب صاحب خالد الروح بالروح ، عيونه سوداء ناعسة ولون بشرته برونزي وشعره لونه اسود ما يههتم فيه يخليه على طبيعته وجسمه رياضي
$
$
سلمان : روح ذاكر بغرفتك
فيصل : ورا ما تروحون انت وياه للحوش
سلطان : لا حر الحين
طلال وهو يضحك : اكيد قصدك برد لانه مستحيل يكون حر الساعة 11 بالليل
فيصل بضحكة : لا اكيد مخة ساح من الحر
فيصل وطلال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سلطان : ينكتون بعد هههه والله سخافة
طلال : عندك مانع
سلطان : لا عندي دواس ههههههههه
فيصل : ترى طلع غبار من فمك
طلال : ايه والله صادق ماتوا اللي يقولون ذي الذبة
$
$
طلال : عمره 20 يدرس طب اسنان .. مصرقع عيونه رماديه وشعره بين البني
والأشقر ونحيف بالنسبه لاخوانه وعيال اعمامه وحلم حياته يصير لاعب كورة
$
$
فيصل : اخ بس لو امي ما جابتكم يا التوام المزعج كان انا متهني
سلمان وسلطان كملوا لعب ولا كانه احد يكلمهم
طلال : استغفر ترا تندم بعدين
فيصل : استغفر الله بس
نزلت سالي من الدرج وهي لابسة بجامة وردية عليها دبدوب بني كيووت
سالي : ليش ما نمتوا
فيصل : زيك مو جاينا نوم
سالي : لا انا نمت و توي قايمة
طلال : يا بختك عالاقل بتصحين بدري
فيصل : محشش انت قالت لك توها قايمة
طلال : ما ادري يمكن عشان شايل هم جمعة جدي
سالي وهي تمسك الريموت : لا تحاول ترقع ، انت محشش
طلال وهو يسحب منها الريموت : اوريك المحشش شيسوي
فيصل بطفش : اووف ناقص انا خلصت من القرود سلطان وسلمان جيتوني انتوا
طلال وهو يشد شعرها بخفيف : قولي اسفة وافكك
سالي : طيب خلاص اسفة
طلال دفها عالكنب وركض لانه يدري انها بتاخذ حقها
وهي قامت تلحقة وبايدها كاس موية وصاروا يدورون حول الكنب اللي قاعد عليه
فيصل راح فيصل مد رجله وطاحوا الاثنين فوق بعض وسلطان وسلمان يضحكون عليهم
فيصل وهو يضحك : حرام عليك عصرت البنت قوم عنها
طلال وهو يقوم : عليك كوع الله ياخذك تقل سكين
سالي وهي تحس جسمها مكسر : الله يقلعك حسيت جبل طايح علي
$
سالي : عمرها 17 بالثانوي هادية ، عيونها بنيه وشعرها لنص ظهرها بني وحريري ودايم هي وطلال يتهاوشون
$
سلطان وسلمان بصوط واحد : ترا بعد بكرا عيد ميلادنا وش بتجيبون لنا
طلال باستهبال : تخسون اجيب لاحد فيكم شي
فيصل : انا حقتي مفاجاة
سالي : انا بوديكم السوبر ماركت واشتروا اللي تبون
طلال : الحين كم صار عمرك انت وياه ؟
سلطان : انا بصير 10 سنوات وخمس دقايق
سلمان : وانا بصير 10 سنوات
فيصل وهو يكلم سلطان : الحين انت مبسوط على هالخمس دقايق
طلال بضحكة : احمد ربك ذاك اليوم شفته يسب سلمان ويقول له لا ترد علي
انا اكبر منك واحترام الكبير واجب وسلمان يقول له خلاص اسف
سالي وفيصل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل وهو يقوم : يلا انا بروح انام
طلال : خذني معك
سالي وهي تغني : خدني معك بالجو حلو خليني معك اسرح يا حلو
فيصل : الحمد لله والشكر
طلال : مروقة الاخت مو لانك ما بتقعدين بمجلس الرجال عند جدي عشان يراقب
تحركاتك وما يخليك حتى تسولفين على راحتك وان شافك نعسانة يبدا يكرفك
سالي : الله يعينكم والله حالتكم صعبة
فيصل وطلال : تصبحين على خير
سالي : تلاقون الخير
فيصل : هيه يالقرود يلا تعالوا ناموا
سلطان وسلمان : طيب طيب
وطلع الكل فوق ما بقا الا سالي دقت على بنت عمها تسولف معها
.
.
.
ببيت ابو نايف
بالصالة
ام نايف : الا وين اخوكم ما شفته
امنية : اتوقع عليه المناوبة
ابو نايف : طيب تصبحون على خير وانتو بعد ناموا عشان بكرا نروح لجدكم
امنية : ان شاء الله
ام نايف : انا بجي معك
$
امنية : عمرها 17 بالثانوي .. لون بشرتها برونزي وعيونها صغار لونها بني
وتحب تقص شعرها بوي لانه يناسب وجهها الصغير باختصار نسخة من الممثلة
ليلى عبد الله تشبهها مررة
$
هادي : امنية تجين نلعب بلايستيشن
امنية : طيب
وبدوا يلعبون وانواع الصراخ والضرب والرفس
امنية : هادي وين غلا
هادي : ما ادري قومي نشوفها يمكن بالحوش
طلعوا يدورونها لقوها منسدحة على الزرع ونايمة
امنية : بالله شيلها ودها غرفتها
هادي : يالعجوز ليش ما تسيلينها انتي ترا عمرها 5 سنين ماهي جبل
امنية : شيلها وانت ساكت
هادي : الحين مين الاكبر انا ولا انتي
امنية : مين الرجال انا ولا انت
هادي : طيب امري لله
وشالها بسهولة لصغر حجمها ووداها غرفتها
نزل شاف امنية ماسكة الريموت وتقلب بالقنوات
هادي : اقول امنية وش بتجيبين لي بعيد ميلادي
امنية : اذا جاء يصير خير
هادي :بعد بكرة عيد ميلادي انا وسلطان وسلمان
امنية : مولودين بنفس اليوم ؟
هادي : ايه ليش تسالين
امنية : بس ما اذكر انه سوينالكم عيد ميلادكم مع بعض من قبل
هادي : الا سويناه بس انتي كل مرة تقولين تعبانة او مااقدر ولا مرة جيتي
امنية : طيب كام صارت اعماركم
هادي : 10 سنوات
امنية : طيب بجيب لك شي بس قوم نام الحين
هادي : طيب سلام
دق جوال امنية
امنية : هلا والله
سالي :هلا حبيبتي شخبارك
امنية : الحمد لله انتي شلونك
سالي : تمام وش قاعدة تسوين الحين
امنية :اكلمك
سالي : اوووف كفاية طلال وفيصل هبلوا فيني تو اخلصي علي
امنية ما تدري ليش حبت تعرف اكثر عن طلال : ليش شسووا
سالي : تخيلي طلال شد شعري بس عشان قلت له محشش ولما لحقته باخذ حقي راح عند كرسي فيصل وفيصل النذل ما صدق مد رجله وطحت وطاح فوقي طلال مع انه نحيف بس حسيت جبل فوقي
امنية : ههههههههههههههههههههههههههههههههه اخ بطني ههههههههههه
سالي : ضحكتي بلا ضروس قولي امين
امنية : ايه صح تذكرين ايام الابتدائي لما دفني طلال وضرب فمي بالطاولة وطاحوا الاربع اسنان اللي قدام هههههههه
سالي : ايييه قسماً بالله كنتوا تضربون بعض ضرب مو طبيعي
امنية : مزح مزح
سالي : مزح هنود والله
امنية : على سيرة الوجع هبلت فيني غلا اليوم
سالي : وش سوت بعد
امنية : مسكت جوالي وركضت فيه وانا الحقها اخاف تكسره بس طلعت سريعة الوصخة جد على بالها ماراثون دارت البيت 3 مرات وانا طحت يجي 5 مرات وهي لسا تركض عليها سرعة بنت اللذين للحين احس رجولي تعورني من الركض
سالي :ههههههههههه طيب قولي ههههه ما شاء الله ههههههههههههههههههه
ههههههههههههههه لا تحسدينها ههههههههههههههه اخ بطني هههههههههه
اتخيل شك هههههههههههه شكلك وانتي تركضين هههههههههه لا وتطيحين بعد
نخليهم يكملون سوالف على راحتهم
$
$
ببيت ابو مشاري
دخلت هنادي غرفة امها وشافتها قاعدة تبكي
هنادي بحنية : يمة شفيك
ام مشاري بدموع : تذكرت ابوكم الله يرحمة ويجعل مثواه الجنة
هنادي : الله يرحمه
ام مشاري وهي تمسح دموعها ما تحب تكون ضعيفة قدام عيالها تحب تقويهم مو تضعف قدامهم : يلا يا يمة قومي نامي الحين عشان نروح لبيت جدك بكرة
هنادي : يووه يمة يصير ما اروح
ام مشاري : كلام ابوي يتنفذ على طول شوفي كل اخوالك وبنات اخوالك يروحون شمعنى انتي يا ست الحسن والدلال
هنادي : طيب طيب بروح انام
$
هنادي : عمرها 17 سنة بالثانوي هادية وبير اسرارها سالي وامنية تقول لهم
كل اللي بخاطرها ، شعرها بني لاخر كتفها وعيونها بنية غامقة وجسمها جسم
عارضات أزياء
$
ونزلت تحت للمطبخ
فتحت الثلاجة وسمعت صوت عند الباب عرفت انه مشاري رجع
انخشت ورا الثلاجة عشان تخرعة اذا دخل
دخل مشاري المطبخ وتوجه للثلاجة : اطلعي اطلعي كانك فار حاشرة نفسك ورا الثلاجة على اساس تخوفيني
هنادي وهي تطلع : ياالحقير كيف شفتني
مشاري بحدة وهو يطالعها : احترمي نفسك
هنادي اكثر شي تخاف منه نظرات مشاري الحادة تخليها ترتجف
هنادي :اسفة اسفة .. ومشت بتطلع من المطبخ
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه شكلك توووحفة
هنادي : حرام عليك خوقتني
مشاري : ما ادري مين قايل لك اني وحش
هنادي طنشته وطلعت غرفتها على اساس زعلانة
مشاري : يا زينها
$
مشاري : عمرة 20 يدرس هندسة صاحب طلال الروح بالروح واهبل زيه
تقريباً زي بعض في كل شي ، يسميه طلال زرقاء اليمامة لان عيونه زرقاء
( نيلي تقريباً ) ووساع وملاحظته قوية .. جسمه رياضي وشعره اسود يسوبه سبايكي
$
طلع مشاري بعد ما اخذ شاندويتش واحد له وواحد لهنادي وعصير بعد
مشاري وهو يدق باب غرفتها : صاحية
هنادي ما ردت على اساس انها نايمة
مشاري : اساسا ما امداك تنامين بدخل
فتح الباب ودخل شافها متربعة على السرير ومبين عليها زعلانة
مشاري :انثبر( اقعد بس بلغة العرابجة هههه) ولا انقلع
هنادي :انثبر
مشاري قعد : جبت لك ساندويتش وعصير ادري انك جوعانة
هنادي بدلع : لا ما ابي
مشاري تذكر كلام ابوه الله يرحمه لما قال له تحمل دلع اختك ولا تزعلها وابيك تكون لها الاخو والابو والسند ترا مالها بهالدنيا غيرك : حبيبتي خلاص سامحيني
هنادي وهي مو قادرة تقاوم الجوع : طيب خلاص سامحتك يلا هات باكل
مشاري مد لها الصحن : بالعافية ياقلبي
هنادي وهي تاكل : شصاير حبيبتي ويا قلبي شارب شي انت ولا لا يكون فيك حراراة وانا ما ادري
مشاري : الحين لازم يكون فيني شي عشان ادلع اختي حبيبتي
هنادي بشك : ايه صدقتك ومدت يدها اعطيني العصير
مشاري وهو يمده لها : خذيه لا تاكليني بعد
هنادي : من امس مو ماكلة شي مسوية ريجيم
مشاري : ليش تبين تختفين ؟
هنادي : لا بس عشان ما امتن
مشاري : لا ابد مو صاحية .. كذا بتدمرين صحتك وتقولين لي ريجيم
هنادي : ابي اصير زي سالي تاكل بس جسمها يهبلل
مشاري حس بشعور غريب من شمع اسمها :طيب يلا سلام
هنادي : وين بتروح خلك اساسا مافيني نوم
مشاري : بروح اشوف مرام وبنام
هنادي : طيب تصبح على خير
مشاري :تلاقين الخير
وتوجه لغرفة مرام ودخل لقاها نايمة قرب منها وباس جبينها وطلع ملامحها البريئة : اااه ما ادري شلون قلبك متحمل كل هذا وانتي ما تعديتي 7 سنوات
وطلع ونزل للحديقة يتمشى وصار يطلع بالعشب وسرح
صار يفكر بحال اخواته : ااه يا يبا تركت لي حمل ثقيل يهد جبال الله يرحمك ليش خليتني ليش ، استغفر الله بس
وصار يفكر بحال مرام اللي تيتمت من كان عمرها 4 سنوات وهي كانت متعلقة حييل بابو مشاري وكانت دايم معاه واغلب الايام تنام عنده وفقدته حييل بعد غيابه
واخته هنادي اللي ما تبين حزنها لاحد ما تبكي الا بغرفتها ما تحب تضعف قدام احد وهي اللي كنت دلوعة ابوها بعدها صارت انسانة هادية وما تتكلم او تضحك كثير
وحالته هو اللي ما يضعف ابد قدام احد يحاول هو يويقهم بحكم انه الكبير فيهم
مشاري : الله يرحكم يا يبه ويدخلك فسيح جناته

انتهى البارت
اتمنى اشوف تفاعل عشان ما يروح حماسي على الفاضي
وانا تعمدت انه يكون طويل عشان اشوف تفاعل ^__^


monaleeza ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هذا البارت اعتبره تعريف بالشخصيات وان شاء الله البارت الجاي بيكون قريب


monaleeza ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

اتمنى تحددوا كيف يكون البارت طويل ولا قصير


ــــــــــــــ حبيبَة الكتمان .. والنُوم ♪.

بااارت في منتهى االرووووعه

البارت وسط
بالله بسرررعه نزلي البارت

monaleeza ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ان شاء الله بنزل البارت قريب


روعة غلا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

واااااااااااااااااو روووووووايتك حلووووووه
عندي طلب ارجوك لاترديني
وحدي اللون ياليت يكون اللون اسود
بلييييييييييز نزلي باااااااااااااارت
ارسلي رابط الرواية على الاعضاء عشان تلقى تفاااااااعل


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1