غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 11-08-2014, 12:51 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روعة غلا مشاهدة المشاركة
بااااااااااااااااااااااارت رااااااااااااااائع
كملي
انتي الاروع حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 11-08-2014, 12:53 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


الـــــبارت التـــالــــت

سارة بغرفتا وعم تبكي من كل قلب محروق وتدعي ربا يساعدا
لأن ابوها واخوها رح يدمرو حياتا منشان سعادتن
وكل هادا تحريض من نور مرت اخوها احمد

سارة: دخيلك ياربي ساعدني وكتبلي الخير بكل شي مابأيدي اعمل شي
غير اني اشكيلك ساعدني يارب ونامت وهي عم تدعي ربا وتبكي

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

تاني يوم

**بفيلة ابو عدي**
فاقت ليلى ع صوت المنبه وهي عم تتاوب مدت ايدا
عالطاولة الي جنب التخت واخدت موبايلا
شافت الساعة : اوه 6 ونص ياريت قوم ولحق
فاتت عالحمام غسلت وطلعت رتبت تختها
المفروش باللون الاحمر والاسود
بتموت بهيك الوان
فتحت خزانة الملابس ولبست بنطلون جينز ازرق وقميص ابيض
وكندرة باللون الاسود حطت مكياج خفيف وخلت شعرها ينزل ع كتافا
تعطرت واخدت كتبا وضبتن بالشنتة السودا
ونزلت وهي عم تركض عالدرج
طلعت بالصالون مالقت حدا عرفت انو اهلها
قاعدين بحديقة الفيلة وهي عم تمشي بدلع
صباح الخير
ابو عدي وام عدي: صباح النور
قاعدين بالطاولة جنب المسبح والحديقة ملياني ورد بكل الالوان
وعند طاولة الفطور في شجرة ياسمين
لأن ابو عدي بحب يشم الياسمين عند الصبح
قبل ماتقعد ليلى قطفت وردة من الياسمين وشمتا:
الله الله شو هالريحة الي بتفتح النفس
قعدت وشربت كاسة عصير
طلعت ع ساعتا: اممم الساعة 7 ونص لازم روح عالجامعة
قبل مااتأخر
ام عدي: حبيبتي ماما كلي كم لقمة مابصير تروحي ع جامعتك ومو اكلي
ليلى: مو مشكلة ماما هلأ باكل انا والبنات بالجامعة
ابو عدي بحرص: ديري بالك ع حالك وانتبهي للطريق وانتي عم تسوقي
ليلى ابتسمت ع خوف ابوها عليها : ولا يهمك بابا
اخدت شنتايتا وراحت ركبت سيارتا الي بتحبا كتير ومابتحب تجيب غبرها او تبدلا لونا اسود
شغلت السيارة وراحت عالجامعة

**بفيلا ابو سامر**
دقت الخدامة الباب ع ريما وفيقتا من النوم:
انسة ريما صارت الساعة 7 يلا بابا وماما ناطرينك تحت
ريما حست ع صوت الخدامة شافت الساعة
لقتا 7 تاوبت وتمددت قامت عن التخت وهي نعساني
ماشبعت نوم من سهرتا مع اخوها مبارح عالسكايب
راحت عالحمام غسلت وطلعت رتبت تختها وغرفتها الي باللون الوردي
فتحت غرفة الملابس لبست بنطلون جينز اسود وعليه قميص ابيض وفوقو
جاكيت حفر اسود لحرف البنطلون
مع خفافي لون اسود
مسكت شعرها من ورا ونزلت خصل ناعمة على جنب
حطت مكياج خفيف مع ملمع الشفاه الي بلون الوردي الناعم
اخدت كتبا وتعطرت اخدت نظرة لشكلا قبل ماتروح
وقفت عالمراية دارت يمين ويسار زتت بوسة بالهوا لنفسها
وابتسمت : تؤبشيني شو قمررررر
نزلت لتحت ع غرفة الاكل لقت اهلها عم يفطرو
طبعا هي مابتحب تاكل اول ماتفيق بتحب تشرب نسكافيه
ومتعودي تلاقي النسكافيه جاهز عالطاولة
اول مافاتت: صباح الخير
ابوها وامها: صباح النور
ابو سامر وهوي عم يشرب الشاي: شو بابا تأخرتي لنزلتي
مو من عوايدك
ريما صارت تتاوب من النعس حطت ايدا ع تما: اي بابا مانمت منيح
سامر ماخلاني نام الا وجه الصبح
ام سامر: ياحبيب البي ياسامر
ريما: احم احم مامي حطت ايدا ع خصرا.. وانا شو
ام سامر: انتي واخوكي حبايب البي وحطت عينها بأبو سامر
وابوكن كمان اكتر من حبيب القلب وابتسمت
ابو سامر: ربي مايحرمنا منك ياعمري
ريما طلعت بأبوها وامها وصفقت: ياسلام شو هالرومانسية
خليني قوم روح مابقى الي مكان بينكن
ضحكو كلن
ام سامر: متعودي ع نظام بنتها مابتاكل اول ماتفيق: ماما شربي
النسكافيه قبل مايبرد حبيبتي
ريما ابتسمت لأمها وشربت النسكافيه
شافت ساعتها كانت 8 : امم تاخرت عالمحاضرة
ام سامر: يلا بسرعة ماما بس انتبهي لسواقتك
ريما باست امها وابوها: انشالله ماما يلا باااي
ابوها وامها: الله معك
طلعت وهي عم تبتسم ع رومانسية ابوها وامها
هزت براسها وركبت سيارتا بلون الابيض
وفتحت المسجلة ع فيروز ومشت السيارة
بالطريق اتذكرت سارة: خليني اتصل فيها قبل ماتطلع عالجامعة
مسكت موبايلا دقت ع سارة: الو سارة
صباح الخير حبيبتي
سارة ببحة من البكي صوتا مابقى يطلع: صباح النور
ريما شكت بصوتا: يلا بسرعة طلعي لأخدك بطريقي
سارة: يلا انا رح البس و استناكي عالمفرق
ريما: اوك حياتي باااي
سارة: باي
سارة قامت غسلت طلعت ع نفسا بالمراية
عيونا منفخين من البكي
حطت شوية مكياج ليخفي اثر البكي
وطالعت بنطلون جينز عادي وكنزة لون رمادي واخدت كتبها ولبست خفافي
وطلعت ......طبعا هي الملابس يوميا بتلبسن عالجامعة بحكم ظروفها المادية ماعندا غير هيك
وهي دائما بتحمد رب العالمين ع كل شي وبحياتا ماطلعت ع ممتلكات غيرا

ريما شكت بصوت سارة فيه نبرة حزن: شوفيها هالبنت شو صاير معها
ياريت ياسارة لو تحكيلي واقدر ساعدك
شالت هالافكار من بالا : لا يمكن هلأ فاقت وهيك صوتا اي اكيد هلأ فابقة

وصلو بعض ابطالنا عالجامعة وابتدا معاهن يوم جديد
فيه احداث مامنعرف شو رح يواجهو بهاليوم


بحدبقة الجامعة عالمقعد الي بيقعدو فيه دائما
كانت قاعدي ليلى وعم تقرأ بكتاب وصلت فرح عالجامعة
وشافت ليلى بمكانن اجت لعندها
فرح: صباح الخير
ليلى: صباح النور

فرح كانت لابسي فستان لتحت الركبة بشوي بلون الابيض
وعليه ورد اصفر ناعم وكندرة لون ابيض
وشعرها تاركتو بحرية ينزل ع كتافا وحاطة اوس بلون الفستان
ومكياج خفيف: شو لسا ماوصلو سارة وريما
ليلى: لا بعد عم استناهن لندخل سوا عالمحاضرة

بعيد عن فرح وليلى
امير عم يتمشى لحالو وحاطط ايديه بجياب البنطلون
وعم يغني بصوت خفيف والبنات رايحة جاية قدامو على امل انو يتعرف ع شي وحدي
بس امير تقيل ومابحب يطلع باي بنت لأن في بنت ببالو ومستحيل يفكر بغيرا
شاف من بعيد فرح وليلى مع بعض قاعدين ع مقعد بالحديقة
صار يتمشى لعندن وصل : كيفكن صبايا
ليلى وفرح بابتسامة: اهلين امير
فرح باستغراب : شو شايفتك لحالك وين حسن
امير غمز لفرح: شو عم تسالي عن حسن كتير هالايام
بعدين اكيد بكون هرب منشان مايتورط متل مبارح ويعزمنا
ليلى بضحكة: ههههه شو غليظ حرام عليك تتبلى عليه
فرح شافت حسن ورا امير جاي لعندنهزت راسها بخفيف
مع ضحكة خفيفة حرام عليك تظلم هالشب
امير بثقة وابتسامة: لا تبلي ولا ظلم بس هوي بخيل ههههه
اجتو ضربة ع كتفو قوية خلتو يسكت ويبلع ضحكتو وسكر عيونو.... اخخخخ ولك شو هادا وجعتني
حسن: منشان ماتتبلاني والله الصبايا احسن منك ياابن عمي
امير بوجع خفيف: يازلمي انا ماكنت عم احكي عليك وهي اسأل البنات
انا عم احكي عن واحد غيرك شو مافي غيرك اسمو حسن
وحط ايدو ع كتفو ....اخ والله عم توجعني وصار يفرك فيها
وصلت ريما وسارة وصارو يمشو بأتجاه المقعد الي بيجتمعو عندو
عند ماوصلو ريما انتبهت لأمير من بعيد ماسك كتفو ركضت لعندو
وبدون شعور مسكت كتفو بخوف وقلق: شبك امير مين ضربك مع مين تخانقت
امير استغرب من خوف ريما عليه : لا والله بس هالبخيل واشر براسو ع حسن ضربني ع كتفي
ولك حتى مزحو غليظ وسخيف
حسن ضحك عأمير: عنجد وجعتك طيب اسف ياابن عمي حقك علي
بس اذا جاي ع بالك وحدي تانية ماعندي مانع تكرم عيونك
امير: لا لا دخيلك خليني ابعد عن الشر وغنيلو
ريما حست ع نفسا انو لهلأ ماسكة كتف امير نزلت ايدا وحبت تنسى الموضوع: صباح الخير صبايا
ليلى ضحكت ع ريما انو نست نفسا لما شافت امير: بكير رمروم عالصباح وضحكت
ريما تلبكت: اه لا مو هيك بس تفاجئت من امير فكرت فيه شي يعني او متخانقين مع حدا
فرح: لا ليكي متل الحصان
سارة شافت ساعتا: كأنو نسينا المحاضرة الظاهر حسن وامير ماوراهن غير الكسل
ليلى: اي والله اذا بدنا نضل معكن مارح نطلع من الجامعة
ضحكو الشباب والبنات
ريما: يلا لكن عالمحاضرة بكفي ضيعنا وقت
بعد المحاضرة منلتقي بااااي شباب
امير وحسن : باااي

كل واحد راح ع محاضرتو
طبعا البنات بقاعة وحدة لأن نفس الفرع
والشباب بقاعة وحدة لأن نفس الفرع

بالمحاضرة عند امير وحسن
حسن بهمس : امير شوف هي البنت الي قاعدي قدامنا يازلمي هلأ اندارت لورا
بطير العقل من الجمال
امير عم يدور بعيونو: اي وحدة في كتير بنات حلوين
حسن اشر بايدو شي خفيف: هي البنت ام الكنزي الرمادية
امير: اها هي اي عرفتا حلوي بس في احلا منها
حسن بخبث ناوي يعمل شي: طيب شوف شو رح اعمل فيها
امير: يلا شوفنا مواهبك
حسن مسك ورقة حط بقلبا قطعة سكاكر ولف الورقة عليها
ولونا باللون الاسود
امير عم يطلع ع حسن : شو هادا شو عم تعمل
حسن : انت بس اتفرج مو مطلوب منك شي
ومسك الورقة وزتا تحت رجل البنت
البنت حست بشي انضرب برجلا رفعت رجليها شافت شي اسود
بيشبه الصرصور
حسن استغل الوضع وصار يصرخ: صرصور صروصور
البنت مابقى تعرف شو تعمل نطت فوق المقعد وصارت تصرخ
البنات لما سمعو صرصور كلن وقفو وصارو يصرو من الخوف
اما امير وحسن حاطين راسن عالمقعد ويضحكو ضحك مو طبيعي
امير: ماكنت مفكرك ياحسن موهوب لهدرجة وصار يكفي ضحك
حسن شال راسو ليشوف كيف صارت القاعة بسببو انتبه عالدكتور انو عم يطلع فيهن
ضل رافع راسو وكتم ضحكتو
بالنسبة لأمير راسو اساتو عالمقعد وعم يضحك من كل قلبو عالشي الي صار بالقاعة
اجا الدكتور لعند امير: انت ارفع راسك
امير رفع راسو واساتو عم يضحك بس لما شاف الدكتور كتم الضحكة
امير: شوفي دكتور
الدكتور: مافي شي سلامتك بس ممكن تطلع تكفي ضحك برا
امير: بس دكتور هيك مابصير ايمت شفتني عم اضحك
الدكتور عرف انو هالحركة عملا امير بس ما شك بحسن : اطلع برا واعمل هالحركات برا مو بالمحاضرة
وتاني مرة مابقى بدي شوفك بمحاضرتي
امير دعس ع رجل حسن بقوة : طيب متل مابدك
حسن كتم صرختو من الوجع بس ليروح الدكتور: اخخخ وك شو عملتلك
رجع الدكتور محلو وصار يكفي شرح
امير بهمس: حسابك بعدين ياابو المواهب
حسن ضحك : اشوفك كمان من مواهبي هادا ولا شي ع فكرة
امير: شوفني مواهبك برا
الدكتور: يلا اطلع وحاجي حكي لا ضيع علينا الوقت
امير صار يضب اغراضو وكتبو: حاضر دكتور تأمر امر
طلع امير برا القاعة وراح عالكافيه طلب نسكافيه وراح عالطاولة الي بيقعدو عليها دائما
وخاصة انو بعيدة عن الطاولات البقية
قعد وصار يشرب نسكافيه اجت اللحظة الي مسكت ريما كتفو وبينت فيها ادي خايفي عليه
امير ماقدر يفسر هالخوف هل خوف لأنو صديق او لأنو الحبيب
صار يحكي مع نفسو: شيل هالافكار من بالك ريما مابتفكر بواحد متلي مو من مستواها
وحط اغاني عالموبايل وقعد يسمع ويشرب نسكافيه

بالمحاضرة عند البنات
كانو قاعدين بأخر القاعة
ريما طول الوقت عقلا مو معاها ضاق خلقها من المحاضرة
وكل شوي تشوف ساعتا وتحسب ادي بقى وقت لتخلص المحاضرة
سارة قاعدي جنبها نكشتها لريما بأيدا
وبقلق: ريما شبك متوترة وترتيني معك كأنو عقلك مو هون
ريما وهي عم تهز رجليها: اي عقلي مو هون مابعرف دايق خلقي
سارة غمزتها وبأبتسامة : اذا عقلك مو هون ف اكيد بكون عند حبيب القلب
ريما ابتسمت : يمكن مابعرف
سارة: يمكن ولا اكيد
ريما: ضربت سارة عأيدا : يبعتلك حما شو بتلعي
سارة ضحكت: طيب طلبي الاذن وطلعي تمشي يعني بترتاحي احسن مو قاعدي هون
ومانك بالمحاضرة ومو مخليتيني افهم شي
ريما وهي عم ضب كتبا : جبتيها رح اطلع
نادت للدكتور: دكتور ممكن شوي
الدكتور التفت عليها: تفضلي
ريما : تسمحلي اطلع ضروري
الدكتور : تفضلي ريما مسموح
مسكت شنتايتا : يلا بنات باي
وطلعت سكرت الباب وراها و اول ماسكرت الباب تأففت : اوووف اخيرا خلصت
وكأنو حدا خانقني جوا
صارت تمشي باتجاه الحديقة وتطلع بالسما الصافية
وتذكرت حبيبها : اخ ياريت لو تحس فيني
نزلت راسها لتحت شافت الكافتيريا تذكرت انو مااكلت شي
حطت ايدا ع بطنا : خليني روح اكل جوعاني احسن شي
غيرت طريقا باتجاه الكافتيريا
وضلت وطلبت عصير وصندويش وراحت لتقعد ع طاولتن
لقت شخص قاعد وداير ظهرو فكرتو واحد غريب: اوه هلأ وقتك انت
صارت تتلفت حواليها لتلاقي طاولة فاضية مالقت احتارت تروح تقعد عالطاولة تبعن ولا لأ
اخر شي قررت تروح وهي ماشية نزلت خصل شعر ع عيونا زادت من جمالا ودلعا
وصلت عالطاولة وقفت جنبو بس ماانتبهت مين هادا
: بعد اذنك ممكن اقعد هون
الشب طلع بريما تلبك ماعرف شو بدو يقول ما رد
ريما بارتياح: هادا انت فكرتك غريب
امير ارتبك وبعقلو يالله شو هالجمال : اي انا
ريما لاحظت الارتباك من وجه امير وهي تلبكت اكتر منو
وحبت تغير جو التوتر: اي قلي ليش طالع من المحاضرة مو بكير
امير مسك موبايلو وطفا الاغاني وحطو عالطاولة: مبلا بكير بس لولا مواهب
حسن كنت انا هلأ جوا وحط رجل ع رجل: اي وانتي ليش طالعة بكير
ريما وهي عم تشرب العصير : ضاقت خلاقي جوا قلت لحالي اطلع اتمشى
بس تذكرت اني جوعاني واجيت لهون
سكتو شوي
ريما : اي ماقلتلي مواهب شو الي طلعت بسببا
امير: ولا شي بس عمل صرعة بالقاعة والدكتور فكرني انا وطالعني
ريما : ههههه يلا مو مشكلة بسيطة
امير: بسيطة ما ...الصبح ضربني وتذكر كتفو حط ايدو عليها
اخ والله كتفي لهلأ عم يوجعني وكأنو ايدو خشب
ريما: ههههه سلامتك يلا انت ابن عمو ولازم تتحملو
امير: اي والله صدقتي شو بدي اعمل بدي اتحملو واتحمل غلاظتو
بعد الصمت الي دام خمس دقايق
ريما وامير سوا: سؤال
ضحكو التنين كيف طلعت منن بنفس الوقت
امير ابتسم بحب: القلوب عند بعضا..اتفضلي اسألي
ريما: يزيد فضلك انت قلي شو سؤالك وبعدين انا
امير: انا نسيت بس اتذكر بقلك.. اي قولي شو سؤالك
ريما بدلعها المعتاد: امير
امير داب بدلعا وخاصة شكلا بموت خصل نازلي بعفوية ع وجهها
وكل شوي يطيرو: نعم ريما
اجت ريما لتحكي بس بهاللحظة اجو البنات قطعو عليهن الجو
امير بعقلو: خربو علينا لحظة حلوي شو كان بدك ياريما
قطع تفكيرو صوت الكتب الي حطتن فرح عالطاولة
فرح: شو انتو هون
ريما: اي
سارة : شو وين شارد امير
امير: هااا ولا شي بس عم فكر حسن وين بكون هلأ
ليلى: اي يتهنى حسن اخد كل عقلك
ضحكو البنات
اجا حسن : مرحبا
الكل: اهلين
اميرطلع بحسن وعقد حواجبو وبعصبية مصطنعة : اجا ابو المواهب
والله ياحسن تاني مرة لاعملا فيك لكن انا اتقلع قدام هالحلوي
وانت يلي عملت فيها هيك
ومسك كتاب وضربو ع راسو قال شو صرصور
البنات لما سمعو صرصور نقزو وقامو من الطاولة وينو وينو
الشباب ضحكو ومابقى يقدرو يمسكو حالن
حسن تذكر كيف صارت القاعة من ورا هالصرصور وهلأ البنات صار يضحك بقوة: ههههههههاااااي
ريما: شو غليظين خوفتونا عالفاضي
فرح : اي والله اغلظ منكن ماشفت
ليلى انا جوعاني مين جوعان يجي معي
الكل ماعدا امير وريما: جايين
حطو كتبن عالطاولة وراحو يطلبو فطور
امير استغل الوقت: اي ريما شو كان بدك تسألي
ريما تذكرت سؤالا وحطت ايديها عالطاولة وصارت تلعب بالقلم:
امير بس جاوبني ع سؤالي ومابدي شي تاني
امير: اتفضلي
ريما: انت مرتبط
امير بابتسامة دوبت ريما: اممم كنت متوقع هيك سؤال ورح جاوبك
ريما انا في وحدي بحياتي بس بعمري مارح فكر بغيرها
او اطلع ع غيرها وهادا الحب من طرف واحد يعني هي مابتعرف ولاشي
وحط عيونو بعيون ريما وكانو موجه الحكي الا
ريما بعقلا اه ياامير ياريت لو اعرف مين هالبنت
اتدايقت كتير من كلام امير وحست نفسا مخنوقة : الله يهنيك
امير حس انها مخنوقة من جهها كيف صار احمر: ريما البنت الي بحبا هي حدي دائما
بس ماعم تحس فيني شو اعمل
ريما بخنقة: اعترفلا بحبك
امير هز براسو: انشالله ليجي الوقت المناسب
اجو البنات وحسن ومعاهن صندويش وعصائر
سكتو ريما وامير وعيونن معلقة ببعض
حطو الاكل عالطاولة وقعدو ياكلو
ليلى : نحن مجتمعين كلنا هون يلا خلينا نتفق
اي يوم نطلع عاللاذقية
ريما: نسينا مانحدد اليوم
سارة حكت جبينها: بنات يمكن مااقدر روح معكن
فرح وليلى وريما: لا حبيبتي انتي اول وحدي بتروحي
امير وحسن: اكيد سارة بتروحي معنا
ريما : شو رأيكن الاسبوع الجاي بكون عطلة منقضي كلو عالبحر شو قلتو
الكل: اوك حلو
امير : نحن منروح يوم واحد منزوركن ومنرجع مو حلوي بنات لحالكن نروح وناخد حريتكن
ليلى: بكيفكن يلا منرتاح شوي من غلاظتكن
صارو يضحكو
وقامو وراحو كل واحد عالبيت

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

**نروح عألمانيا**

في المانيا مدينة هامبورغ في احدى الشوارع الراقية
الدنيا مطر وجو بارد وهني عم يتفتلو من محل لمحل
سامر شاف محل راقي : تعالوا هادا محل ومبين انو ملابسو حلوي
عدي شاف المحل: يلا مبين حلو وراقي
فاتو عدي وسامر وكارلا ع محل البسة نسائية فاخرة وراقية
عدي راح بجهة وسامر وكارلا بجهة
سامر وهوي عم يشوف الملابس شاف بلوزي حفر لفتت نظرو
لون اسود ومرسوم عليها وردة ناعمة بلون الاحمرومايلة من تحت وقصيرة
التفت ع كارلا: مارأيك كارلا
كارلا اعجبت بذوق سامر: واوو رائعة جدا

طبعا كارلا بتعرف عربي فصحة علمها سامر

سامر شال البلوزي وحطا بالسلة وهيك كل مايشوف شي ياخد راي كارلا
لأن كارلا مذوقة بالملابس وبما انو بنت ف عندا فكرة البنت شو بتحب
وعدي نفس الحالة اخد كتير ملابس وبعد ماخلصو حاسبو وطلعو
راحو كل واحد ع سيارتو بسرعة عشان المطر مايبلل الاكياس
وحطو الاغراض بالسيارات
عدي سكر السيارة ومسح شعرو الي تبلى مي
نشف ايديه بالمحارم : واخيرا خلصنا مشتريات للانسات ريما وليلى
سامر حط ايدو بجياب البنطلون: ايه واخيرا كان هم
كارلا سكرت سحاب الجاكيت الي لابستو من البرد وطلعت على السما: الجو بارد جدا
عدي وسامر: بارد كثيرا
سامر: وين فيه هون محل حلو نقعد فيه ناكل انا جعت
عدي: انا بعرف محل حلو قريب من هون يلا امشو
كارلا حطت ايدا بايد سامر وطلعت بعدي: يلا
فاتو ع مطعم راقي في غاية الجمال
لون المطعم من الداخل لون شتوي يخلي الواحد يدفى بدون تدفئة
كان المطعم اغلبو باللون الاحمر الغامق والخشبي
وبالنص مدفاة نارية مفتوحة من كل الجهات
مصممة من الخشب
اخدو طاولة عند الشباك وطلبو غدا
كارلا بقصد منها ميلت كاسة العصير ونكبت عأيد سامر: حطت ايدا ع تما : اوه سوري
سامر بتسم وصار يمسح العصير: لا يهمك ماحصل شيء
كارلا مسكت محرمة وصارت تمسحلو كنزتو لسامر الي تبللت بالعصير
عدي عم ياكل: سامر اذا مدايق روح غسل ايدك
سامر قام : رايح غسل
ضلو كارلا وعدي كفو اكل وهني عم ياكلو كارلا مسكت موبايل عدي
عدي تفاجا من حركتها : كارلا ماذا تفعلي
كارلا غمزتو وسجلت رقم تلفونا ودقت على موبايلا
وشالت التلفون ورجعتو محلو
عدي تفاجأ بس ماعرف شو عملت مسك تلفونو: كارلا انا لا اسمح لك مرة ثانية
كارلا بخبث: عدي اري......قاطعها جية سامر
عدي : كارلا ما بك
كارلا بارتباك: اريد... الماء من فضلك
سامر: هذا ماء حبيبتي تفضلي
شربت المي : اسمحو لي اريد ان اغسل
سامر : تفضلي
عدي وسامر خلصو اكل كمان وحاسبو واستنو كارلا لتجي
اجت كارلا وطلعوا من المطعم
سامر: كارلا مارايك نذهب للسوق مرة ثانية
كارلا ابتسمت: اوك
عدي وجه الحكي لسامر: لكن انا رايح عالبيت يلا سلام
سامر: باااي عدي
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

نــــــهاية البـــــــارت
بتمنى يكون عجبكن واكيد البارت الجاي رح يكون فيه احداث اكتر
توقعاتكن: سارة شو رح يعملو اهلها فيها؟
ريما هل هي بتحب امير ولا لأ؟
امير مين البنت الي بحبا ؟
كارلا شو هدفا من الشي الي عملتو؟
بدي توقعات حتى لو من خيالكن
~~~~قراءة ممتعة~~~~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 11-08-2014, 05:31 PM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


وااااااااااااااااااااااو باااااااااااااااااااااارت اكثر من رااااااااااااااائع
كمللللللللللللللللي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 16-08-2014, 12:04 AM
صورة رمووششه الرمزية
رمووششه رمووششه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


البااااارت كااان كتييير حلو
لك بيجنن غرامي
كتيييييير ابدعتي فيه
و احلى شي انه باللهجة السورية
هالشي كتير مخلا الرواية حلوه
و الوصف صار كتيير حلو

رح اجي للتوقعات

سارة شو رح يعملو اهلها فيها؟
احساسي بيقول انه مجبورة على زواج
يمكن يكون هالزواج من اخوها لنور
و يمكن يكون شخص مو كويس
كماضي و كأنسان

ريما هل هي بتحب امير ولا لأ؟
اي بتحبه

امير مين البنت الي بحبا ؟
بتوقع ريما
بس بتمنى تكون سارة ما بعرف ليه

كارلا شو هدفا من الشي الي عملته
يمكن بتحبه لعدي
او بدها تضر سامر
،،
و بسسسس
سوري على الرد المتإخر (:
و حبيبتي روحي لأول صفحة
و انسخي الرابط تبعه و ارسليه للبنات
بنتتتظر البااااارت بحماااسسس
،،
وددي ♡


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 17-08-2014, 02:17 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روعة غلا مشاهدة المشاركة
وااااااااااااااااااااااو باااااااااااااااااااااارت اكثر من رااااااااااااااائع
كمللللللللللللللللي
انتي الاروع حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 17-08-2014, 02:21 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رمووششه مشاهدة المشاركة
البااااارت كااان كتييير حلو
لك بيجنن غرامي
كتيييييير ابدعتي فيه
و احلى شي انه باللهجة السورية
هالشي كتير مخلا الرواية حلوه
و الوصف صار كتيير حلو

رح اجي للتوقعات

سارة شو رح يعملو اهلها فيها؟
احساسي بيقول انه مجبورة على زواج
يمكن يكون هالزواج من اخوها لنور
و يمكن يكون شخص مو كويس
كماضي و كأنسان

ريما هل هي بتحب امير ولا لأ؟
اي بتحبه

امير مين البنت الي بحبا ؟
بتوقع ريما
بس بتمنى تكون سارة ما بعرف ليه

كارلا شو هدفا من الشي الي عملته
يمكن بتحبه لعدي
او بدها تضر سامر
،،
و بسسسس
سوري على الرد المتإخر (:
و حبيبتي روحي لأول صفحة
و انسخي الرابط تبعه و ارسليه للبنات
بنتتتظر البااااارت بحماااسسس
،،
وددي ♡
تسلميلي حبيبة البي
شجعتيني لكمل الرواية
وتوقعاتك حلوة متلك
والرابط ارسلته من فترة للبنات و رح ارجع ارسله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 17-08-2014, 02:23 PM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


انشالله رح نزل البارت بهاليومين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 18-08-2014, 06:02 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


تكفين نزلي بااااااااااااااااااااااااارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 19-08-2014, 04:43 AM
صورة سفينة الغرام6 الرمزية
سفينة الغرام6 سفينة الغرام6 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


البـــــــــارت الرابــــع


عدي وسامر خلصو اكل كمان وحاسبو واستنو كارلا لتجي
اجت كارلا وطلعوا من المطعم
سامر: كارلا مارايك نذهب للسوق مرة ثانية
كارلا ابتسمت: اوك
عدي وجه الحكي لسامر: لكن انا رايح عالبيت يلا سلام
سامر: باااي عدي


_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

اسبوع جديد ويوم جديد
وهو يوم التحضير لسفرة اللاذقية

**ببيت ابو احمد**
نور بخبث: لا يااحمد كيف بنت لحالا بدا تغيب عالبيت
اسبوع كامل حن شو بعرفنا مين رفقاتا
ومن وين هني ومين رح ياخدو معن
احمد بعصبية: انتي لا تدخلي بحياة اختي
نور بخباثة اكتر: انا ماعم ادخل بس هادا كلام الناس
بعد ماتروح اختك هيك رح يحكو وانا مابهمني
الا لأنو اختك وسمعتا من سمعتك
احمد بعصبية اكتر: ما الك علاقة وين مابدا تروح لا تتدخلي
والعالم كلو بصير بصير بخير
نور بهدوء: طيب بس تذكر لما يصير شي
انا قلتلك بيوم من الايام هادا الحكي
احمد طنش مرتو وراح يقعد مع اهلو
وترك نور مقهورة ومن قهرا بدات تفكر بشي خطير

سارة بغرفتا عم ضب اغراضها وتجهز نفسا
فتحت الخزانة مالقت فيها ملابس
غير الي تلبسن عالجامعة ضبتن بالشنتة القديمة الي عندا
وحمدت ربها ع كل شي
وضبت مكياجها البسيط بعد ماخلصت سكرت شنتايتها
وقعدت حطت ايدا ع خدا وصارت تفكر بالمستقبل
نزلت دموعها البريئة مسحتن : بكفي ياسارة بكي
بكرى رح تنبسطي مع رفقاتك وتنسي كل شي
حمدت رب العالمين ولبست بيجامتها وطلعت تتعشا مع اهلها
عالعشا.....
سارة حطت المعلقة بالصحن: بكرى رح اطلع بكير ويمكن تكونو نايمين
بدكن مني شي قبل ماسافر
ابو احمد وهوي عم ياكل: لا يابنتي ديري بالك ع حالك
ام احمد بأبتسامة لبنتا: سلامتك ماما بس قبل ماتطلعي فيقيني اذا كنت نايمة
سارة: انشالله ماما
احمد خلص اكل وبعد ماشرب مي: مين رفقاتك الي رايحة معن
نور بتدخل: اي من هدول وبلكي بنات مو مناح
سارة طنشت نور: احمد رفقاتي وانت بتعرفن ريما وليلى وفرح
احمد بثقة بأختو: اي بعرفن يلا انشالله بتنبسطو
نور بتدخل اكتر: شو عرفك بالبنات احمد
احمد اندار لعند نور و زاورها: كم مرة بقلك ما الك علاقة ولا تتدخلي
ام احمد شافت ابنها عصب وحاولت تهدي الجو: يلا كفو عشا وبلا هالحكي هلأ
سارة خلصت اكل وقامت: الحمدالله
يلا تصبحو ع خير
الكل: وانتي بخير
راحت سارة غسلت وبعدين ع غرفتا سكرت الباب
طفت الضو وتمددت ع فرشتها **ماعندا تخت تنام عليه**
حطت ايديها ورا راسها وصارت تفكر ببكرى
قطع تفكيرها صوت موبايلا : الو
ريما: كيفك سارة
سارة : الحمدالله
ريما : اتجهزتي لبكرى
سارة : اي انا جاهزة
ريما : اوك تمام لكن بكرى بس تخلصي دقي علي حتى اجي واخدك
سارة : انشالله
ريما : يلا باي
سارة :باي
سكرت الموبايل و حطت المنبه حد راسها عشان ماتتأخر ونامت

**بفيلة ابو عدي**
بالحديقة قاعدين عم ياكلو فواكة
ام عدي: شو ماما خلصتي ضب غراضك
ليلى : اي ماما خلصت
ابوعدي: بابا ديري بالك ع حالك وخدي معك خدامة تساعدك هونيك
ليلى: لا بابا مافي داعي اصلا بالشاليه في خدم
واكيد ابو سامر مو مقصر بالشاليه
ابو عدي: طيب اهم شي راحتك حبيبتي
ام عدي اشرت تفاحة لابو عدي: تفضل حبيبي
وابتسمت اكيد ابوسامر مو بقصر بهيك شغلات
ليلى: اي ماما يعني لا تاكلو همي هونيك اكيد رح انبسط
ابو عدي : انشالله
ليلى اخدت موبايلا وقامت: يلا بدكن مني شي
رايحة نام بخاف تروح علي السفرة
ام عدي : استني ماما عم اشرلك تفتحة كليها وروحي نامي
ليلى قعدت: يسلمو ماما بس اذا تاخرت عالفيقة بكرى
انتو بدكن تودوني وضحكت بدلع
ابو عدي وام عدي ضحكو
ام عدي: ولا يهمك يلا كليها وروحي
اكلت ليلى التفاحة وسلمت عأهلها وراحت لغرفتا
فاتت ع غرفتا تاكدت من اغراضها انو كاملين
ومو ناقصا شي وزتت حالا عالتخت ونامت

**بفيلة ابو سامر**
ابو سامر عم يحكي عالتلفون: كل شي جاهز ....طيب تمام...مابدي شي ينقصن ابدا
....يعني فيني ابعت بنتي وانا مرتاح....انشالله...مع السلامة
ريما: شو بابي كل شي تمام
ابو سامر:مسك بنتو من خصرا وضما ومشو للحديقة: اي بابا كل شي تمام
وحاضر لعيونك ياحلوي
ام سامر: اي الحمدالله يلا ماما روحي نامي منشان تلحقي مع رفقاتك
ريما باست ابوها وامها: اوك يلا تصبحو ع خير
ابو سامر وامها: وانتي بخير

**ببيت ابو فرح**
فرح ضبت اغراضها واتجهزت
سلمت عأهلها ونامت

<<طبعا بطلتنا فرح ماالها دور كبير بالقصة لهيك
مارح نحكي عنها كتير>>

تاني يوم الصبح بكير فاقت سارة ع صوت المنبه
راحت غسلت ولبست ملابس عادية وفيقت امها متل ماوصتها
سارة: يلا ماما حبيبتي ديري بالك ع حالك ولا تنقهري كتير
من كلام نور طنشيها
صحتك عندي اهم من الدنيا كلها
ام احمد: ولا يهمك يابنتي
انتي بس طمنيني عنك لما توصلي
واي شي بصير معك خبريني
سارة ضمت امها : انشالله ماما
ام احمد ضمتا بقوة
سارة بعدت وباست امها ع راسها وخدها: يلا باي
ام احمد باستها كمان: الله معك يابنتي
طلعت سارة واتصلت ع ريما: الو ريما
ريما بنعس: اهلين سارة
سارة : شو هلأ فايقة
ريما: لا فايقة من زمان بس من حماسي للسفرة مااجاني نوم
سارة: اي هلأ بتكفي نومتك بالسيارة
ريما ضحكت:ههه اي طبعا كتير رح تخلوني نام
سارة ضحكت:هههه اي يلا حياتي انا جاهزة ورح امشي للمفرق انطرك
ريما: اوكي يلا
سكرو التلفون وريما اتصلت ع باقي البنات انو يروحو كلن بسيارة
وحدة وهي سيارة ريما لأن رح تخلي الشوفير ياخدن
راحت ع سارة واخدتها ومرت ع ليلى وفرح
ضبو الشناتي بالسيارة
الشوفير: يلا جاهزين
ريما: توكل على الله جاهزين
وهني بالطريق صارو يغنو ويضحكو
ويمزحو بعيدين عن جو الجامعة والدراسة
يعني عنجد تغير جو بكل معنى الكلمة

وصلو عالشاليه
اول مانزلو من السيارة انبهرو البنات من جمال الشاليه من برا
كأنو منتجع مو شاليه
دخلو من الباب الخارجي الكبير
فيه طريق طويل على جوانب الطريق شجر نخيل
البنات يمشو ويطلعو عالجوانب منظر روعة
اما ريما مشت وعادي عندها بما انو الشاليه لأبوها
فاكيد شايفتها
وصلو عالباب الداخلي درج طويل وكبير على جوانب الدرج برندات
وبكل برندة طاولة وفوقها شمسية وكراسي ومرجوحة
طلعو لفوق وهني عم يطلعو عالحديقة من الدرج
الحديقة كلها ورد وفيها مسبح وكراسي سباحة
بالجهة التانية في غرفة نوم من القش ونافورة وحواليها شجر نخيل
يعني كأنو بيت في غابة
فاتو البنات للداخل
ريما كانت سابقتهن شافت الخدم: جيبو الشناتي من السيارة
وزتت حالها عالكنباية بالصالون الي باللون الابيض والبنفسجي
بيفصل الصالون عن جهة المطبخ درج دائري
بيطلع لفوق غرف النوم كل غرفة لون وشكل
وبرندة كبيرة بطل عالبحر اطلالة روووعة
فاتو البنات مبهورين من تصميم هالشاليه
ليلى بأعجاب : بتعرفو بنات ادي رحت ع شاليهات وقعدت فيها
بس متل هالشاليه ماشفت ولا رح شوف
فرح بأعجاب اكتر من ليلى: اي اكيد شي بجنن
وطلعت بريما عنجد ريما لو كنت محلك كنت مابترك هالشاليه ولا ثانية
وبجيب اغراضي وبسكن هون
ريما تمططت: لا دخيلك عندي الشام بكل الدنيا
سارة ساكتة وعم تطلع عالسقف والفرش بعمرا ماقعدت بهيك فرش راقي
ولأن اول مرة بتدخل ع شاليه ف ماعندا شي تقولو
ريما قعدت وحطت مخدة بحضنا: يلا بنات تاكلو ولا تنامو وترتاحو
سارة: انا عن نفسي بدي طمن اهلي اني وصلت
وبعدا بدي نام وارتاح
ريما: وانا كمان متلك ياسارة لأن حاكم هلكاني من النعس
ليلى تذكرت النوم وصارت تتاوب: وانا متلكن
اما فرح حطت ايدا ع بطنا وغمضت عيونا : انا بطني عم يوجعني
يعني عم يقلي طعميني حرام عليكي
سارة ضحكت ع فرح: انتي طول عمرك جوعاني
ريما ضحكت : ياقلبي يابطن فرح وصارت تنادي للخدامة
سيما سيما تعالي شوفي الانسة فرح شو بدا
فرح قعدت عالكنباية وحطت رجل ع رجل : ياسلام وصار عندي خدامة تجبلي الي بدياه
اجت سيما: نعم انسة ريما
ريما اشرت ع فرح: شوفي الانسة فرح شو بدا
فرح بدلع: سيما بدي اكل جوعاني
سيما: شو بتحبي اعملك اكل
فرح: ياسلام الي بحبو استني لعد وصارت تعد عأصابيعا
بدي مشاوي مشكل وبدي صفيحة وبروستد وكنافة بعد الاكل والي في بالبراد
بحلقت سيما بفرح: تكرمي انسة فرح
ضحكو البنات ع جنان فرح
ليلى: هلأ كل هادا بدك تاكلي
فرح بزعل مصطنع: اي كل هادا والا ماباكل شي
سارة: ترا بيلبقلك الدلال كتير
ريما: اي دللي ياروحي بس هالاسبوع ههههه
فرح ضحكت ع حالا: سيما تعالي عم امزح معك مو جوعاني
الظاهر البنات هلأ بطقوني عين وبتشردء باللقمة
ريما : يبعتلك حمى يافرح
ليلى: نحن بدنا نطقك عين ياام عين
ضحكو كلن ع فرح
فرح: لا عنجد مو جاعاني بدي نام وبس نفيق بدي هالطلبات الي طلبتن
سارة بضحكة: يابعدي يافروحة
طلعوا كل وحدة ع غرفتا لتنام وترتاح
والخدم طالعوا لكل وحدة شنتايتها
كل وحدة اول مافاتت زتت حالها عالتخت ونامت
الا سارة فاتت وهي عم تطلع ع حيطان الغرفة والسقف والتخت
قعدت عالتخت الراقي اول مرة تقعد ع تخت
مسحت بأيدا عالفرش طلعت بالارض اتذكرت غرفتها الا مافيها غير خزانة من قماش
وفرشي تنام عليها
حمدت ربها ع كل شي
اتذكرت انو لازم اطمن اهلها مسكت تلفونا
ودقت عأمها.....كيفك حبيبتي
الحمدالله..وصلت تقريبا من ساعة...اي كتير مرتاحة
انشالله.....ديري بالك ع حالك.....باي ياعمري باي
سكرت التلفون ارتاحت انو حكت مع امها
قامت وفاتت عالحمام غسلت وطلعت لبست بيجاما عادية
وراحت عالتخت حطت راسا ونامت

**نروح على فيلة ابو سامر**
ام سامر عالتلفون: بتصدقي عاد هالسفرة كانت لازم الي والك
ام عدي ضحكة: ههههه يبعتلك ياام سامر نحن كبرنا حبيبتي
خلي هالسفرات للصبايا
ام سامر ابتسمت: اي الله يهنين يارب
ريما كتير مبسوطة راحت مع رفقاتها مع انو كل سنة بيطلعوا سفرة
بس هي اول مرة بتنبسط هيك يمكن لأنو عالبحر
وهي هوايتها السباحة
ام عدي: بتصدقي حتى ليلى متل ريما بالضبط
ام سامر: اي صبايا وبدن يفرحو
ام عدي: بدي قلك سامر لما يجي مارح تعمليلو حفلة استقبال
ام سامر: اي مبلا هيك عم فكر وانتي
ام عدي: اي رح اعملو حفلة لعدي يقبر البي
ام سامر: لكن شورأيك نعملا سوا ونفاجئن فيها
ام عدي : جبتيها والله بتصير احلا
ام سامر: لكن اتفقنا
يلا انا بدي وح عالمشغل شو تروحي معي نغير شوي
ام عدي: يلا متل مابدك منروح منغير شوي
ام سامر: ماشي منلتقى بالمشغل
ام عدي : انشالله
سكرو التلفون وراحت ام سامر لبست ملابس انيقة
وام عدي متلها وراحو عالمشغل والتقو سوا
بالمشغل قاعدين ام عدي وام سامر كل وحدة ع كرسي
وعم يعملو حمام كريمي للوجه
ام سامر شافت الي بتقدم طلبات بالمشغل: لوسمحتي بدي قهوة وسط
.....: تكرمي
راحت جابتلا قهوة وقدمتها وبحركة غير مباشرة
ومو مقصودة من ام سامر انقلب فنجان القهوة ع رجليها
وانحرقت رجلها صرخت من الوجع
....... بخوف: اسفة ماقصدي صرلك شي ساعدك
ام سامر بعصبية:انتي عميا مابتشوفي قدامك
<<مع انو ام سامر هي الي قلبت الفنجان بس بدون قصد>>
.....: اسفة ماقصدي مدام وحطت عيونا بالارض واجت لتمشي
ام سامر قامت عن الكرسي وصارت تمسح القهوة: انتي هي شو اسمك
ام عدي هزت راسها: خلص ياام سامر حصل خير استهدي بالرحمن
ام سامر: ماشفتيها كيف عميا كبتو واعتذرت
وين بصرف اعتذرا
ام عدي: استغفري ربك بعدين كبة القهوة خير
ام سامر: لا حول ولا قوة الا بالله
استغفرك ياربي ورجعت قعدت
ناس مابتفهم بقربو ع مستوى مو من مستواهن
اجا صاحب المشغل ع صوت ام سامر: خير ياام سامر شوفي
ام سامر بعصبية واضحة: شوف الي بيشتغلو عندك عميان كبت القهوة وحرقتني
واخر شي بتقول اسفة
صاحب المشغل: انا بعتذر عالشي الي صار
والي بدك ياه بصير
وهلأ رح اطرد الي عمل فيكي هيك
انا مابهون علي زبونة المحل متل ام اسامر تنزعج من مشغلي
ام سامر: بقى جيب ناس بتعرف تتعامل معانا
صاحب المشغل: بتأمري امر كل شي الا زعلك
وراح لعند الي قدمت القهوة: اخر مرة بداومي فيها هون
من بكرى لا بقى تجي وبعد مايخلص الدوام بتجي عالمكتب
بتاخدي راتبك والله معك
.....صارت تبكي والله يااستاذ انا مادخلني
اتركني اشتغل عندك وساعد جوزي
بالمصروف الله وكيلك الراتب الي عم اخدو عم يشيل شوية حمل من المصاريف
صاحب المشغل بعصبية: انا اول مرة وحدة بيعلا صوتها عندي بالمشغل كل زبايني
مرتاحين بالمشغل ومابجو غير لعندي
ولما حضرتك اشتغلتي عندي اهم زبونة رح تبطل تجي لهون بسببك
وكلمة ومابقى عيدا بكرى مابدي شوفك هون
.......ببكي اكتر: حاضر وراحت تغير ملابس الشغل

**نروح على المانيا هامبورغ **
كارلا ببيتا عاملي حفلة شباب وبنات
بس ماخبرت سامر بالحفلة
قاعدين بالبيت كل شب عم يرقص مع بنت
يعني باختصار بيت د.......
كارلا ضلت تشرب لسكرت مسكت موبايلا
ودقت لعدي
رن التلفون عند عدي خاف من هل الاتصال خاصة بالليل ورقم غريب
رد: الووو ......مافي صوت
رجع مرة تانية: الوووووو...سمع صوت اغاني وشباب
كارلا وهي سكرانة : عدي تعال الي اريدك
عدي سامع هالصوت قبل هالمرة بس ماعرف انو هي كارلا: من معي
كارلا حكت عربي: عدي انا كارلا
عدي نقز وبخوف: كارلا مابك
كارلا: انا بالبيت اريدك اجت لتسكر بس في شب مسك التلفون وزتو عالكنباية
ومسك كارلا وصار يبوس فيها
كارلا صرخت فيه
طبعا كان الخط مفتوح وعدي سمع كل شي
خاف وفكر انو في شي
وراح كل تفكيرو انو عصابة وفاتت ع بيت كارلا
فورا قام ولبس ملابسو وطلع
سامر حس عليه لحقو: عدي شبك شوفي
عدي اشرلو بمعنى لحقني
سامر مافهم على عدي
رجع عالبيت وكفى نومتو
عدي وصل ع بيت كارلا كان صوت الاغاني والدي جي لتحت
طلع بسرعة وبخوف لفوق<< صحيح مابحب كارلا بس بما انو صديقتو بالجامعة
وحبيبة صديق عمرو فاكيد بدو يدافع عنها>>
وصل عالبيت دق الباب والجرس اكتر من مرة بس مافي فايدة
اكيد مارح يسمعو من صوت الاغاني
اخر شي قرر يكسر الباب
كسر الباب واتفاجأ بالمنظر الي قدامو
كل بنت قاعدي بحضن شب
فات لجو ليشوف كارلا لقاها تحت شب وهي سكراني
هز براسو واستغفر ربو على هيك منظر
وتفل ع كارلا وطلع
كارلا لما شافتو قامت وصارت تركض ورا عدي
مسكتو من رقبتو : عدي انا احبك جدا
لا تتركني لوحدي
عدي مسك ايديها وبعدها بقوة: اول مرة واخر مرة اشوفك امامي
وكل شيء شفته اليوم سوف يخبر به سامر
كارلا مسكت ايدو بقوة: عدي انا احبك
انا لا احب سامر
امشي مع سامر كرمالك
عدي كل شيء تريده مني خذه
بس اعطيني شيء واحد وهو الحب
عدي مسكها وزتها عالدرج : انتي وحدة رخيصة جدا
وانا لا يشرفني ان اعطي الحب لوحدة مثلك
نزل عالدرج وهوي عم يركض
وترك كارلا متمددة عالارض وتبكي
انا اعرف ياعدي كيف اجبرك ان تحبني
عدي بالسيارة تندم ليش راح وليش خاف عليها
ماكان مفكر كارلا بهالقذارة واحتار شو يعمل يخبر رفيقو وصديق عمرو
ولا يتركو يكتشفا لحالو: ل لازم ياعدي تخبر سامر بكل شي شفتو
ماارضى رفيقي يحي وحدة انغش فيها
وراح عالبيت وهوي كاره الغربة

**نرجع لابطالنا باللاذقية**
دقو الخدم عليهن بالتلفونات الارضية عشان ينزلو عالغدا
نزلو البنات واجتمعوا بغرفة الاكل
قعدو وتغدو وقامو عالصالون
وعند الساعة 6 المغرب طلعت ريما وسارة يتمشو عالشاطئ
وفرح وليلى نزلو عابحر بملابس سباحة يسبحو
ريما وسارة عم يتمشو ماحسو حالن الا بعيدين عن البنات
استغلت الفرصة ريما مافي حدا معاهن
ريما طلعت بسارة: اي وهي صرنا لحالنا احكيلي سارة شوفيكي حبيبتي
سارة قعد عالشط وحطت ايديها ع رجليها: اخ ياريما
ياريت لو فيني احكي كل شي وفضي عن قلبي
ريما حست انو سارة بحاجة لمساعدة وماحدا عم يساعدا: قليلي شوفي
بلكي قدرت ساعدك
سارة: طيب رح قلك بس انا متأكدي مارح تقدري تساعديني بشي
ريما: يلا عم اسمعك
وقعدت حد سارة وصارت سارة تحكي لريما الشي الي
مخليها زعلاني طول الوقت
سارة: اي ياريما هيك صاير معي بابا بدو يجوزني
غصب عني لواحد عمرو 40 سنة واخي مع بابا
ومرتو هي الي جابت العريس
ريما انصدمت من كلام سارة: معقول في ناس لهلأ بتفكر
هيك تفكير والله الله مابيرضاها
حرام عليهن طيب وامك شو عم تقول
سارة بحزن: ماما مو موافقة وعم تدعيلي ليل ونهار
وعم تحكي مع بابا بس بابا مابغير رأيو ابدا
ريما: طيب ودراستك
سارة: رح اترك دراستي
ريما: لا مستحيل سارة شو عم تقولي
حرام عليكي انتي شاطرة كتير
ومعدلاتك كل سنة كاملة حرام عليكي ضيعي الشهادة الي
فنيتي عمرك كرمالا ومنشان واحد عمرو اربعين سنة
سارة نزلت دموعا: مابأيدي حل
ريما ضمت سارة لحضنا: لا حول ولاقوة الابالله
كلو من هالحرباية مرة اخوكي
سارة بين دموعا: اي كلو منها بس شو بأيدي اعمل
بعد هلأ خلص كل شي انتهى
ريما بحنية مسحت ع شعر سارة: الله يساعدك
سارة : امين
ريما حبت تغير الموضوع لأن جايين ينبسطو مو يزعلو
: يلا سارة نروح لعند البنات
سارة مسحت دموعا: يلا حبيبتي
راحو عالشاليه
ليلى وفرح طلعو من البحر وصارو يتنشفو
ليلى: يلا ريما وسارة مابدكن تسبحو شوي
سارة: انا بخاف من المي
ريما: وانا مو جاي ع بالي لاحقين للسباحة
يلا اذا خلصتو لحقونا لجوا
ليلى وفرح صارو يركضو: يلا جايين
بالصالون
ريما: اي بنات وين بدنا نسهر هلأ
ليلى حطت ايدا ع راسا بتفكير: امممم اي لقيتا في مطعم قريب من هون وبيعمل حفلات
والقعدة فيه حلوي عالبحر شو رأيكن
البنات كلن: ماشي
فرح: لكن رايحة جهز حالي
ريما:وانا كمان
ليلى وسارة كمان طلعو ليجهزو حالهن للسهرة
ريما: لبست فستان اصفر لعند الركبة وصندل ابيض
واوس مطاطي ابيض
وملمع الشفاه وردي ناعم وماسكارا وكحل
ليلى: لبست فستان ابيض لفوق الركبة بشوي
وحطت مكياج وردي ناعم وصندل وردي فاتح ونزلت
فرح لبست بنطلون جينز اصفر وبلوزي ازرق
وحطت مكياج خفيف مع صندل ازرق ونزلت
اما سارة:لبست الملابس الي بتروح فيهن عالجامعة
ولما اجت لتنزل التقت بريما بالكردور
ريما طلعت فيها وفهمت انو ماعندا شي تلبسو: سارة لحقيني عالغرفة
سارة مافهمت شي ولحقت ريما ع غرفتا
ريما فتحت الخزانة لسارة : سارة حبيبتي اختاري الي بدك ياه ولا تخجلي
انا اختك والاخوات مافي بيناتن خجل
سارة ابتسمت ع طيبة ريما: مو مشكلة حياتي انا عاجبتني ملابسي
ريما: بس انا حابتك تغيري شوي من الموديلات
لا تفهميني غلط بس نحنا جاببن ننبسط وانتي بحياتي
ماشفتك بغير هالملابس
وامساعدة حلوة وحلال مو حرام
سارة ضمت ريما: انتي اختي الي ماجابتا امي
ريما بضمة اقوى:ولو ياسارة انتي اختي واعز والي بتختاري صار من نصيبك
وهالملابس ابدا مالبستن يعني اطمني وغمزتا لسارة وضحكت ......
يلا انا نازلي ورح اتركك براحتك اختاري الي بيعجبك
ولاتستحي من شي
وراحت ريما وسكرت الباب وراها وتركت سارة تختار براحتا
منشان ماتخجل منها
اما سارة طلعت بالملابس واحتارت شو تنقي
كل الملابس عجبوها بس بالصدفة
حطت ايدا ع فستان وردي وعليه الماس ازرق بلون عيونا
لفوق الركبة بشوي ناعم كتير وحلو
لبستو وطلعت ع حالا بالمراية طالع عليها خيالي
دارت بالفستان متل الاميرات
ومن زمان تحلم بهيك شي كانت كتير فرحاني
اختارت صندل لون ازرق فاتح ومسحت مكياجها القديم
وحطت مكياج خفبف جديد مناسب للون الفستان
ورجعت شعرها لورا وحطت اوس مطاطي بلون الازرق الفاتح
يعني باختصار طلعت ملكة جمال
نزلت لتحت بكل اناقة وترتيب وبخطوات ثابتة متل عارضات الازياء
كانو البنات تحت عم يستنوها ولما سمعو صوت خطواتا طلعو لفوق
وشافو اميرة نازلي بكل هالجمال
اول مرة بشوفو سارة كيف اظهرت جمالا
الي صارت تصفر والي تصفق والي تقول ياسلام ياسلام
سارة خجلت عند ماوصلت لعندن ادلعدت ودارت
شورأيكن عجبتكن
البنات: واوووووووو
ريما: مو بس اعجاب وانما اكتر من اعجاب
لك شو هالحلا
ليلى: انا بطلت روح هلأ بتاخدي كل العرسان ومابضل الي ولا عريس
فرح حطت ايديها ع خصرا: كلكن فساتين الا انا بنطلون
ضحكو كلن
ريما: يلا الشوفير برا الو ساعة عم يستنا بلا مانتأخر
طلعوا كلن لبرى الشاليه
ركبو بالسيارة
الشوفير انعجب بألأناقة البنات : يلا قلولي شو اسم المطعم
ليلى: مطعم......
الشوفير : اوك عرفتو
اخدن عالمطعم ولما وصلو نزلو واختارو طاولة عند الشاطئ
طلبوا العشا وتعشو ونبسطو
فرح قرصتا لسارة: طلعي هونيك حياتي شوفي المعجبين
عيونن عليكي
سارة ضحكت
ريما: اي لكن كل هالجمال وبدن ينعجبو فينا
ليلى: اي شايفي مابقى الك طلعة سارة معنا
وبعد العشا قعدو يضحكو ويقلدو ع سارة ويمزحو
انبسطو بسهرتن ورجعو للشاليه تعبانين كان الوقت متأخر
لهيك طلعت كل وحدة ع غرفتا لأن النوم صار يناديها

انتهى البارت
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
بتمنى يكون عجبكن وبدي توقعات
مين البنت الي بتقدم بالمشغل وبهدلتها ام سامر؟
عدي بيقول لسامر الحقيقة عن كارلا ولا بخبي؟
انتظروني بالبارت الجاي فيه احداث كتيررررر
وكل مااتقدم ببارت رح تكتر الاحداث

بعرف اني طولت عليكن بتنزيل البارت وبتمنى تعذروني
لأن ماعندي وقت هالايام كتير وانشالله بعوضكن بالايام الجاية
بتقبل نقدكن بس بدون تجريح وياريت تحمسوني لكمل الرواية

قراءة ممتعة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 20-08-2014, 04:29 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سورية : خد بالك عليا


بااااااااااااااااااااارت رااااااااااائع
لا تعتمدي على الحوار وكثري السرد والوصف
ابعدي عن الالوان الفاتحه عشان عندي ضعف نظر
بلييييييييييييييز ننزلي بااااااااااارت

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سورية : خد بالك عليا

الوسوم
بالك , رواية , سورية , عليا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34079 11-10-2019 11:59 PM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 09:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1