غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 14-08-2014, 09:29 AM
صورة المصممة / نسيان الرمزية
المصممة / نسيان المصممة / نسيان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


بالاستراحه : 11/15 ليلأ

تتعال صوت ضحكات سمرهم لا يتخلل بينهم لا حقد ولا غرور ولا كبرياء


مازن بضحك عالي وهو يضع يده ع اخر ورقة بلوت : فازتت

صقر بعصبية : كله غش في غش

مازن : ياحبيبي قل انكك ماتعرف تلعب


صقر : انا اللي م يعرف ولا انت يا غشاش


مازن وهو يرتب الورقةة : اقول تراك اشغلت امنا غشاش وغشاش المهم اني فزتت عليكك

صقر : طيب خلنا نلعب مرةة ثانية وانا اضمن لك اني راح افوز عليكك

مازن : لا لا خلاص مليت

ياسر : شباب تعالوا ساعدونا بالشوي

فراس : وش عليهمم حنا اللي نطبخ وهمم بس ياكلونن

صقر : ياخي انتم تقول ان العشاء علينا

مازن : صح خلاص اجل وش دخلنا حنا كملوا شغلكممم بس

فراس بقهر : تدرون الشرهه موعليكم الشرهه علي انا اللي عازمكمم

الشباب بضحكةة

ياسر : حنا بس نطلب مساعدة منككم ما قلنا تعالوا كملوا عنا

مازن وهو يقوم : طيب طيب ابشرو بالمساعدة قوم انت

صقر : طيب

فراس وهو يحرك عيدان الشوي : اقول ياسر وش صار ع السفرة

ياسر : حجزت لأمريكا يوم الخميس

صقر : والله طيب بيروح معاك احد

مازن يرفع ايده : ابشركم انا ابروح معاه

صقر وفراس كلهم مع بعض : ايششش

مازن بخوف : ليش

فراس : لا بالله بيصير فاشل بدراستهه ههههههههههههه

صقر يقرص عينه لــ مازن : لا لا قول انها مصلحةة وبيروح يستانس ع حساب الاخ هناكك


مازن بجدية :لا والله انا كنت رافض اني اروح معه واترك الشركة لكن هو اصر اني اروح

ياسر بجدية : اية شباب انا اصريت انه يروح معي

فراس لمازن : طيب قلت لابوكك

مازن وهو ينظف الجلسة : اكيد طبعا وانتم تعرفون ان ابوي الغالي مايرفض لي طلب

منذ قلت له قال روح الله يسهل دربكك

الجميع : الله يخليكك لك

مازن بأبتسامة : امين

فراس : اوكيةة شباب خلصنا شوي يلا العشاء جاهز حياكمم يلا ياسر

و بعدها أكلو عشاهم و كملو سهرتهم باللعب و السوالف اللي ما تخلص. .

صقر : عسكري عمره 27

فراس : موظف في شركة عمره 28
________________________

في مكان ثاني لكن في مدينة نيونيورك

كان الوقت متاخرا من الليل كان يمشي بصعوبةة بارهاق وهو يدفع جسده ولايدري اين تذهب به ارجوله المهم ان يصل لبيته وما صدق انه وصل بسلامم

اخذ ينظر حوله حي متهالك يلفه اصوات الابواب المخيفة اللتي تضرب بقوة من شدة الهواء ورجال يتسكعون هذا يصرخ وهذا يتمايل وهو ثمل وهذا الاصوات من الاعتداء المخيف لمتى سوف يدوم هذا الحال

اخذ نفس عميق واخرج مفتاحه ليدخل الى هذا البيت اللذي لا يعرف كم عاش فيه اخذ ينظر حولهه اخرج تنهيده ليتقدم نحو سريره ببطئ اللذي كان ملاذه عند نوم ليتسطح عليه وفي راسه الف فكرة و فكرة ليتخلص من هذا الجحيم

( اهـ ياربي ساعدني ارجوكك لقد تعبتت من هذا اين انتي ي امي لماذا رحلتي عني لماذا تركتيني وحيد اعاني اهـ ) اخذت عيناه لتغرق بالدموع وهاهو يبكي بصوت نحيب لا احد يسمعه ولا احد بجانبه

نعم كم هي صعبة لحظة الفراق…..
عندها تنتهي الكلمات وتكتفي
الدموع بالتعبير….

_____________________

ثامر : بطل روايتي الثاني عمره 26 ابوه سعودي وامه امريكية لكن بسبب عائلة ابو ثامر اللي تسبب في طلاقهما وهو ايضا لا يعرف بان زوجته حامل منه لكن احتفظت به سرا لاحبها الشديد لازوجهاا
_____________________

يوم الخميس موعد السفرة 4:22

كان جالسا في غرفته هاهو قد حانت وقت سفره
ليرتب اغراضه من ملابس وكومة من الاوراق غطت سطحه طاولتهه ادخل يديه بين خصلات شعره
ياسر بتعب وتركيز : اففف ليكون نسيت شيء بس
اخذ يلتف من هونا لهونا ليشتت تفكيره طراقات باب الغرفه

ياسر : ادخل

ندى وهي تدخل : سلام

ياسر وهو ينظر لها : وعليكم السلام تعالي تعالي احس فيه شيء ناقص مو عارف وش هو

ندى بأهتامم : كيف يعني شيء ناقص

ياسر بأرهاق : نسيتي ان اليوم موعد سفرتي

ندى : لا م نسيت طيب انت ايش اخذت ليش الشنط هذا كلها

ياسر بتنهيدة : هاذي ملابسي واخذت بعد اوراقي المطلوبة كلها وجهازي المحمول

ندي : اوكيةة اجل م ناقص شيء

ياسر وهو يسمح وجهه : مدري تفكيري مشوش طيب ايش كنتي بتقولي

ندى بهدوء وحزن لفراق اخوها : الكل تحت بجتمعين علشان سفرتكك

ياسر وهو ينظر لها بابتسامة وهو يمسح على راس اخته : طيب يلا ساعديني بشيل الاغراض

سارا لتحت والكل موجود لتوديع ابنهم وقف ياسر بالنص والقى نظراته لولديه ولي اخواته وامه امه اللتي سوف يفقدها ويفقد صوتها اخذ يمشي نحو امه قبل يديها وجبينها وتاره يحظنها

‏يمه عساني فدوة تراب رجليك
يا كل مالي في حياتي وطبّي
أدعي عظيم الشان ربي يخليك
يا جنة الدنيا وجنــآات ربي"

ام خالد ببكئ وهي تحضن ابنها : روح ي قلبي و ي عمري الله يسهل دروبكك ويوفقكك ي روحي

الكل متأثر :

ياسر وهو يحظنها : امين الله يخليك لي

ابتعد عنها وذهب نحو ابيه وباس راسه ويديه : دعواتك يالغالي

ابوخالد : الله يوفقكك ياوليدي و حافظ صلاتكك ولا تنسها هي اللي تنور دربكك وتيسر امورك

ياسر بأبتسامة : ان شاء الله يالغالي لاتوصي حريص

خالد وهو يتقدم نحو اخوه ويضربه على ظهره بخفه : توصل بالسلامة ياخوي

ابتسم ياسر : الله يسلمك ولا اوصيك على امي وابوي وخواتي

خالد : امي وابوي وخواتي بعيوني و

ندى وهي تقطع كلام خالد بشقاتها وهي تبكي
سار نحوها ياسر وهو يضمها ندوي اشفيك ترى كلها ثلاث سنوات وبعدين راح نبقاء على تواصل واذا كان معي اجازة راح ارجع لكم ( ياسر وهو يرفع راسها اخته له اوكيهه)

ندى بين شقاتها وتمسح دموعها : ان شاء الله

خلود وهي شايله بنتها : تاصل بالسلامة ياخوي واذا وصلت لاتنسىء تتصل علينا

ياسر وهو يسلم عليها وعلى بنت اخته : ابشري اول ما اوصل ادق عليكم واطمنكم

دق جوال ياسر بجيبه وخذ ينظر للأسم ياسر ابتسم بأحباط : هذا مازن اكيد ينتظرني برا يلا استودعتكم الله وحب راس امه وابوه

ياسر بحزن : مع السلامة

ام ياسر : انتبه على نفسك ياروحي

ابو ياسر : وانت سالم ياوليدي

خرج للخارج اخذ يلوح بيديه وقد تجمعت الدموع بعينه

رفع راسه للسماء واخذ يتمم ( احفظهم لي ي ربي )
________________________

الأخت حضن ..
و الصديق دفء
و الأخُ أمان
و الأبُ فخَر
و أمّي هذا كله !


خواطر __ روح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 14-08-2014, 05:04 PM
صورة المصممة / نسيان الرمزية
المصممة / نسيان المصممة / نسيان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


وين الردود الحلوة
يعني مافيه تشجيع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 15-08-2014, 10:43 AM
صورة المصممة / نسيان الرمزية
المصممة / نسيان المصممة / نسيان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


في مطار الملك خالد

حطتت ارجلهم رحالها في مطار الملك خالد وقفا يتاملان الناس الخارجه اللتي تدل على وجوهمم ع السعادة لرجوعهم لديارهم او الناس اللتي تودع اقاربها ومشاعرهم ملخبطه تمام بين الحماس والخوف

مازن وهو ينظر للناس : ياسر كم باقي على الوقت

ياسر ينظر لساعته : ساعة

مازن وعينه على مقاعد الانتظار : طيب امش نجلس هناك مادام باقي وقت

ياسر وهو يقود شنطته : مشينا

________________________

في مكان في نيويورك في الصباح

استيقظ على صوت قطرات المطر التي تهطل بقوة على نافذة الغرفة المتهالكة لاتجعل قطرات المطر تدخل للداخل
حاول النهوض من مكانه لكن بسبب الصداع لا يستطيع الحراك

ثامر بألم : تبا راسي يولمني

حاول النهوض مجددا وبتعب وارهاق نجح تقدم الى النافذة ببطئ وهو يتمايل بسبب راسه تمسك بالنافذة واخذ يفتحها اصتدم به الهواء البارد الطلق ارتعش جسده وتطايرت خصلاات شعره الناعم ليخرج هواء الغرفة الدافئ إلى الخارج نحو الهواء البارد
التفت نحو ساعة الحائط التي كنت تشير الى الساعة السابعة والنصف

مازن في نفسه : هل علي الذهاب الى هناك ولكن ان تركته كيف اعيش اه يا يا الهي لقد سئمت ذلك المكان بعد ثواني من الصمت اخذ ينظر الى السماء ويتمم بنفسه ساعدني يا الهي

________________________

في مطار الملك خالد الدولي

مازن يتأفف : اوفف ياخي مليت متى يعلنون على الرحلة

ياسر بصبر : وش فيك انت دايم مستعجل اصبر راح يعلنون انت بس اسكت جبتلي الصداع

مازن بنافذ صبر : افف راح اتصبر يامعين اللي صبر

طيطيط تعلن الخطوط السعوديه عن اقلاع رحلتها رقم 1545 المتجهه إلى مطار نيويورك على بوابة
37 وعلى الركاب الالتزام بركوب الطائرة وشكرا

مازن بفرحة: سمعت قوم قوم بسرعة ترى انا عند النافذة هههههههههه

ياسر بضحكة : شفت الصبر مفتاح الفرج هههه طيب يلا توكلنا على الله

خلصوا اجارءات الرحلة مازن وهو يركب الطائرة

واخيرا

ياسر وهو يضربه على راسه بخفه : توكل على الله ياخي هذا بدال م تقول دعاء السفر تقول واخيرا صدق م شاف خير

مازن وهو يجلس على المقعد وجنبه ياسر : ياخي اول مرة اروح اسافر برا ماعمري فكرت تفكير اني اروح

ياسر بضحكة : يعني هالسفرة جاءت افالها وبعدين لاتنسى انك ابترجع

مازن يناظر ياسر بنص عين : يعني لأازم اذكرني وتخرب علي ام ام جوي

ياسر يضحكةة : هههههههههههه م اقول غير الحق و

قطع عليه صوت المضيف ليعلن عن اقلاع طائرة

مازن وياسر يربطون الاحزمة : بسم الله توكلنا على الله


(سيداتي سادتي أهلا و سهلا بكم على متن طيران

الخليج رحلة رقم 1545 والمتجهة الى مطار نيويورك الدولي ...

يستغرق زمن رحلتنا الى نيويورك حوالي تسع

ساعات ونصف نحلق خلالها على ارتفاع 39000

قدم...درجة الحرارة المتوقعة في محطة الوصول

14 درجة مئوية والرياح شمالية الى شمالية

غربية...تمنياتنا لكم برحلة سعيدة برفقتنا)

___________________________


خواطر __ روح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 15-08-2014, 12:05 PM
Giii3Jl Giii3Jl غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


رووووووووووعه
استمري
بانتظار البارت ^^

تحياتي لكي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 15-08-2014, 01:18 PM
أسرفة بغيابك أسرفة بغيابك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


هلا البارت 1 و 2 روووعه واتمنى انج تستمري

بنتظار البارت الياي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 15-08-2014, 02:46 PM
صورة المصممة / نسيان الرمزية
المصممة / نسيان المصممة / نسيان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


اسرفة بغيابك _ Love

مشكورين على الردود الحلوة وقد ايش فرحت لما شفتها.

ولعيونك هذا البارت الثالث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 15-08-2014, 02:58 PM
صورة المصممة / نسيان الرمزية
المصممة / نسيان المصممة / نسيان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


في نيويورك

خرج الى منزله وهو متردد الى الذهاب الى هناك ذاك المكان المقزز لكن مالذي عليه ان يفعله غير الذهاب له لايوجد غيره يستقبله لا هوية ولا شهادة تضمن مستقبله اخذ ينفض هذة الافكار من راسهه لكن الى متى يدوم هذا الحال

وعندم وصل اخذ ينظر للداخل هاهو دائما مزدحما صباحا ومساء بالناس اللتي تأتي من كل مكان الى هنا لتفرغ شهوتها بالنساء والذي يثمل ليتخلص من حزنه والذي يرقص على الموسيقى الصاخبة اللتي تصدا بالمكان الى متى علي التحمل وانا انظر الى هذا المناظر البشعةة والمقززة تنهد تنهيده طويله وهو يرى بصمت
قطع عليه تفكيره يد تمسكه من معصمه

(طبعا الكلام مراح يكون بالانجليزي ابكتبه بالعربي )

التفت لها يا الهي ليس مجددا نفض يده من مسكت يدها اخذت ترتشف من كاسها اللذي كان معها وهي تنظر اليه

هي : لماذا تاخرت الى هذا الوقت جون لقد كنت انتظرك

ثامر مغير اسمه الى جون لكي لايكتشفوه احد : وهل علي ان اقول لك السبب انا هنا اعمل وليس اتايت لا اتسالا معك مثلهم اخذ ينظر الى الزبائن بأشتمزاز وبسخرية

هي : حسنا اجل لماذا عليك العمل هنا لماذا لاتذهب الى مكان اخر غير هذا المكان أردفت ضاحكة او هذا المكان المثير للا شتمزاز يعجبكك كثيرا وهي تقرص عينها له

ثامر بقهر و بأحتقار : هذا الشيء ليس من شئانك

تجاوزها بخطوات سريعة للداخل اخذت تنظر اليه

حتى اختفى من ناظريها وهي في نفسها بب ابتسامة

( لان ادعك تفلت من قبظتي يا عزيزي )

وضعت نبيذها وغادرت البار

________________________

في مطار نيويورك الدولي ليلا

مازن بتعب وهو يمسك ظهره : اه اه يا ظهري

ابروح ابروح للوتيل مافيني حيل اوقف يا ياسر بليز تكفى

ياسر وهو يرى تمرير حقائبهم على جهاز الأشعة

: طيب بانخذ الشنط ونروح للوتيل ع طول

اخذو حقائبهم وعلى اول تاكسي بعد ان اخبره ياسر عن اسم الوتيل

مازن يتامل الشوارع والببأني العالية :

اوه مناظر يعجز عن وصفها شيء جميل بصراحة
روعهه

مازن وهو يتذكر شيء اخرج هاتفه المحمول من

جيبه الجانبي من الجينز ليصور جميع ما يراه من مناظر

بعكس ياسر اللي كان هادئ و لا علق على شيء

________________________

في البار

وهو واقف احس بتعب شديد ودوار كاد ان يسقط من قوة الألم كان يمشي ببطىء بينهم وهو لايرى شيء غير الاجسام اللتي تصددم به والشتائم اللتي تقذف عليه من كل جهه واصواتت الموسيقى العالية اللتي ترقص عليها الناس بجنون

وصل الى اقرب مقعد حصل عليه جلس بينما ممسكا راسه بقوة

ثامر بألم : اه اه اه راسي

اخذ يضغط عليه بقوة وهو يقاوم الألم حاول

التركيز على الصوت اللي يسمعه وهو يردد اسمه
حس بيد تمسك بكتفه وهو يقول اسمه رفع نظره
للشخص اللذي يقابله

جاك زميله بالبار و هو ينظر الى ثامر ويرفع صوته كاصراخ بسبب

الموسيقى : جون ما بك هل انت على ما يرام

ثامر وقد استوعب الامر : لاتقلق اني فقط متعب


جاك باهتمام : حسنا يمكنك الذهاب الى منزلك

لكي ترتاح انا سوف اكمل العمل الباقي

ثامر بلا مبالاة فقط يريد الخروج من هذا المكان :

شكرا لك

وقف بمساعدة جاك له يمشي ويتمايل حتى

استطاع الوقف بعتادل اخذ جاكيته وخرج

_____________________

بالوتيل

مازن وهو يسقط على السرير : واخيرا راح انام وانا مرتاح اخخ يا ظهري

ياسر يجلس على السرير اللذي بجانبه : بس انت

نايم بالطايرة فوق هذا مزعجنا بشخيرك

مازن وهو يقابل ياسر : بالله اي نومه هذا اللي

تقول عنها قال نومه قال ظهري انكسر وانا جالس

ياسر بضحكةة : على اقل انت كنت نايم انا اللي

جالس وعجزت انام من شخيرك الله يعينا على شخيركك

مازون يتثاؤب : اقول بس تصبح ع خير ورانا قومه

من الصبح علشان ناخذ لفه على نيويورك

ياسر يناظر ساعته : الساعة 2

قام وهو رايح للصالة

مازن شافه : وين رايح

ياسر : ابتصل ع اهلي ابطمنئهم انا وصلنا

مازن : الساعة 2 يالحبيب اعتقد مافي احد قايم

من اهلك هالحزة الصباح رباح تقدر تتصل عليهم

ياسر : ياغبي توقيتهم غير عن توقيتنا

مازن : بكيفك سو اللي يريحكك

ياسر بتفكير وهو يرجع الى السرير استلقئ عليه واغمض عيونه حتى غط في نوم عميق

________________________

قولولي توقعاتكم

خواطر __ روح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 16-08-2014, 06:44 PM
صورة المصممة / نسيان الرمزية
المصممة / نسيان المصممة / نسيان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


وين الردود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 16-08-2014, 06:50 PM
صورة المصممة / نسيان الرمزية
المصممة / نسيان المصممة / نسيان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


في الصباح 8:30

خرج من الحمام والفوطة فوق كتفه اتجه نحو
نافذة الغرفة الكبيرة اللتي تطل على اجمل منظر تراه عينيك من مناظر مدينة نيويورك ليفتحها وتدخل اشعة الشمش الدافئة اليه اخذ يتامل المنظر والمارة التفت الى الاخر وهو يرى كيف يغط في نوم عميق لقد تاخر في النوم تنهد بصوت خفيف واتجه نحوه

ياسر : مازن مازن

مازن يتقلب : اهمم

ياسر : مازن يلا قوم الساعة ثمان ونص

مازن وهو يتلفت ويمسح عيونه : ايش الساعة كم

ياسر : صباح الخير اقول الساعة ثمان ونص

مازن وهو يرجع ينام : اءاءاءاءاههم طيب طيب

ياسر يرمي المخدة عليه : اقولك يلا قوم

مازن وهو يجلس : تكفى اتركني تراني جوعان عصفير بطني تصفر

ياسر وهو يرتب سريره : انا طلبت من تحت راح يوصل بعد عشر دقايق يلا قوم

مازن يعدل بجلسته : اهاا حلو

________________________

في البار

ثامر وهو يرتب الكؤؤس الزجاجية والمشروبات الكثيرة بأنوعها المختلفة

: مرحبا جون

ثامر ينظر خلفه : اوه مرحبا جاك

جاك وهو يجلس ع الطاولة : كيف حالك بعد البارحة هل انت بخير الان

ثامر بــ ابتسامه مصطنعه : بخير شكرا لك

جاك بجدية : لا شكرا بيننا

جاك وهو في حالة دهشة ينظر هنا وهناك : جون هل ترى ان لايوجد زبائن كثيرون هنا

ثامر : احس بحساس غريب اخذ يتجول نظراته على الزبائن نعم كانوا عددا قليل اليوم فالمحل هادئ جدا والموسيقئ ايضا هادئة تختلف عن باقي الايام السابقة اللتي كانت تعج بالضجيج

جاك وهو يرتب الطاولات : اعتقد اليوم لايوجد زبائن سوف اغير اماكن الطاولات هل هذا جيدا

ثامر بلا مبالاة : افعل ماتريد

اخذ يكمل مايفعله حتى فوجئ بصوت اقدام ضخمة أتية اليه من خلفه تحت انظار دهشة جاك اللذي ينظر الى هذان الشخصان

تكلم احدهما بغرور : هيه انت

نظر لهم ثامر بصدمه لكن هدئ حين راء وجود جاك خلفهم اعتدل بوقفته واخذ ينظر لهما كان باجسام ضخمة واضحة من نتيجة حمل الاثقال

ثامر بنبره احترام : اهلا بماذا اخدمكما

الشخص 1 : اتي لنا بكاسان من النبيذ

ثامر : حسنا

بسرعة فائقة وهو يضع الكاسان امامهما و ياخذ قليل من الثلج ليضعه في الكأسان

الشخص 2 : جيد

الشخص 1 : ما اسمك يا هذا

ثامر بنبرة غريبة : اسمي جون

الشخص 1 هو ينظر الى ثامر ثم الى المحل : تبدو صغيرا بالسن على العمل هنا

ثامر بصبر هل يبدا التحقيق الان : لا سيدي

الشخص 2 بتفحص : لا يبدو عليك هذا

ثامر بنفاذ صبر : وما شأنك انت

وبدون سابق انذار احمر وجهه غضبا نفض الشخص 2 من مكانه بعصبية ليمسك بياقت ثامر اللذي كان امامه كاد ان يخنقه تحت انظار الجميع من في المحل وثامر بنفس البرود ولم يتحرك من مكانه

الشخص 2 : ليس على الخادم ان يرد على سيده هكذا يافتى سالتكك سوالا وجاوب

ثامر بابرود يقتل : وانا لست خادمك انا اعمل هنا فقط

ثار الشخص 2 كالثور الذي يرى اللون الاحمر ليهجم عليه بجنون لكن لحسن الحظ صديقه اوقفه عند حده اللذي كان بطبيعته شخص هادئ

الشخص 1 بهدوئ : اترك عنكك هذا السافل هيا سوف نذهب

الشخص 2 بعد ان ترك ثامر وبنفس العصبية : سوف تندم على فعلتكك هذة

دفعا حساب النبيذ وخرجا للخارج تنفس بعمق لا يعرف كيف نجىء من هذا الشخص انها ليست المرة الاولى بل كانت تاتي اوناس يفرغون غضبهم عليه تنهد و اعتدل واقفا ليعدل ياقته بهدوئ

________________________

8:44 مساء

هــ هما يتجولان في مدينه العجائب نيويورك يتأملان شوارعها المكتظه بالناس والمحلات اللتي تملأها الضجيج العالي

مازن بتأفف : اففف

ياسر : وش فيكك بعد

مازن : ياخي خلاص من الصبح وحنا نمشي رحنا لجامعتكك وشفتها وارتحت وبعدين

ياسر وهو يوقف : يعني وش اسويلك وين تبي اوديك كل شيء شفته وصورته في شيء ثاني

مازن : طيب وين دورة المياة

ياسر بضحكة : قول انك تبي دورة المياة

مازن بحراج وهو يمشي : طيب طيب ابنروح ندخل هذاك

راح يمشون لما وصلوا البار طبعا كان هادئ جدا منذ الصباح

مازن يدخل : ابروح اساله وانت انتظرني

ياسر وعيونه على المكان : طيب بس استعجل

اخذ يمشي بهدوئ بالمحل وعيونه على هؤلاء وهم
يشربون كانوا جدا هادئين

جاك وهو يتقدم اليه : اهلا بك سيدي شكرا لقدومك تفضل بجلوس على تلك الطاولة

ياسر التفت له وعلى المكان اللذي اشار له تقدم اليه وهو يجلس

جاك بــ ابتسامة : ماذا تريد ان تشرب

ياسر يرفع نظره على تلك المشروبات المحرمة الممتلئة بالرفوف


التفت له : لا شكرا لا اريد شيء

جاك وهو يذهب : حسنا اتمنى لك وقت ممتعا

ضل يراقب المكان وهو ينتظر صديقه حتى وقعت عينيه على ذلك الشاب الجالس بتعب وهو ياخذ قسط من الراحة كانت ملامحه تدل عليها الملامح الخليجية اخذ ينظر اليه بـ استغراب حتى تلاقت عيونهم ببعض لثواني ليقطع هذه النظرات وجود مازن اللذي خرج للتو

مازن : يلا نمشي

ياسر ينظر لمازن ثم ينظر الى الشاب اللي قام من مكانه

مازن بتعجب : هييييه ياسر

ياسر بـ انزعاج : هااااه

مازن وهو يتفحص المكان : يلا مشينا المكان ماهو ب كوفي حق شرب

ياسر يقوم وعيونه على الشاب : طيب طيب

________________________


( ستضمك العينان يوماً باللقاء ونقول ماقد مسّنا يوماً حنينا )



خواطر __ روح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 17-08-2014, 12:32 PM
Giii3Jl Giii3Jl غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة


بااااااارت مررررررره حلووووووو
ياليت تحطي موعد البارت متي @@
وأتمنى ان تكملي الروايه الي اخر بارت
ولا تغلقيهاا



ودي لكي :)

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية / ما كنت قنوع لكن اليوم اقتنعت ان الغريب احيانا يهدي لك حياة

الوسوم
اليوم , الغريب , احيانا , اقتنعت , حياة , يهدد , قنوع
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أستفسر , أسأل , أطلب معلوماتك هنا إنڛسڪآپ ﭼـِنۈن ! سياحة ـ سفر 602 24-09-2014 08:25 PM
خذني على قد عقلي / الكاتبة : سراب العين , كاملة نعومة انثى روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 116 13-01-2013 05:55 PM
تجديد / رابطة مشجعي نادي القرن الآسيوي..هنا هيووفه الهلاليه كووره عربية 1999 30-09-2010 01:00 AM
روايه الجوهره وفيصل جنان لا تفوتكم @tomy@ ارشيف غرام 1 04-02-2008 10:27 PM
رواية فارس أحلامي / للكاتبة bent_ksa mooode coool 4ever ارشيف غرام 4 16-01-2008 11:25 AM

الساعة الآن +3: 05:08 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1