غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-08-2014, 04:52 PM
سكون ~ سكون ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
21302798094 رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


بسم الله الرحمن الرحيم وبهِ نستعين
انا سكون اقدم لكم روايتي الاولى رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا
اتمنى ان تنال اعجابكم
واتمنى ان لا تكون هذه الرواية سبب او ذنب سأسائل عنه يوم القيامة
لا حول ولا قوة إلا بالله
نبدأ يا حلوين ^^
في احد القصور في الرياض
سارا(وهي تقلب التلفاز):اففففففففففففففف من جد طفش
ابو عبدالله(شاف عليها بكل ثقة ):روحي أقري لك كتاب او سوي شئ يلا يا عسل
ام عبدالله وهي تشرب القهوة
قالت: اي قومي.... اي صح نسيت اقلك .. هيا قومي رح نروح السوق تجهزي بسرعه ولا ما رح تروحي .. وعشان كذا قومي اخوكي
سارا:واااااااااااااااااااااااااااااااو اوكي اوكي دحين بروح بس ثواني وجاهزة (صعدت الدرج الى غرفتها)....
ام عبدالله:يا ربي الله يعيني عليكي يا بنتي
ابو عبدالله :لا تخافيين عليها ..يعتمد عليها
ام عبدالله: اي بس كثير زايد جنونها لو تدري بس
ابو عبدالله :ما عليه رح تكبر بعينك و تعقل
ام عبدالله : الله يسمع منك
نروح عند سارا الي صعدت وتجهزت لطلعتها وبعد كذا تذكرت كلام امها
سارا: افففففففف لازم اقوم الكسول
راحت تدق باب غرفت عبود بكل قوه وتصرخ : عبوووووووووووووود عبوووووووووووووووووود يا صمم هيا هيا قمممم ...الله يصبرك يا روح
فتحت الباب ودخلت شافته نايم في سابع نومه وعبود من النوع الي ما يحس بروحه يوم ينام
راحت تسحب شعره وتمطة وقالت بصراخ :قم قم بليييييييييييييييييييييييز. وتزيد بشد شعره .
الى ان فزع وقام وقال : وجععععع حرام عليك( سرسر )<<يدلعها سر سر ....
اريد انام
وسوى فيس المسكين : بليز وقال وعلى صوته شوي : واصلاااا هذا مب اسلوب تقوميني فيه وقام من السرير
سارا (بضحكت الانتصار ):الا بعدك ما تقوم نياهاهاهاهاهاها
عبود :=_= ااصلا عادي بسويها لك وصرخ وقال: الدنيااااااااا دوارة
سارا : خخخخخخ مسكين (وطلعت من الغرفة الى الصالة
وقام تجهز هو الثاني
نزل الصالة وشاف امه واخته ينتضروه باس يد امة وابوه وجلس
سارا راحت قدامه ومدت يدها : وانا نسيتني
عبود: اليوم لاء و ألف لاء واعتقد تدرين ليه
سارا (دموع التماسيح): اهئ اهئ اهئ... (تذكرت الطلعة ) : يمه يمه سرينا
و وتوجهوا الى السيارة
وش رايكم اعرفكم على عائلة ابو عبدالله
ابو عبدالله : رجل معروف في الدولة وعندو شركات كثير ورجل غني عارف ربه تزوج بنت خالتة وهو حنون لأبعد الحدود يخاف على أولادة اكثر من كل شئ
رجل طموح ومحبوب
ام عبدالله : طبيبة نفسية عارفه ربها ...كثير تحب اولادها.. حنووووووونة و حبوووبة .....وتبيهم الافضل في كل شئ وهي طبعا تشتغل في مستشفه لها يعني هي أنشئتة
وترجع بكير بعد الدوام ...
عبدالله : يشبة امه كثير لان امة (كتير كيوت)وهو كمان يعني بالمختصر يخق................... خلوق و يحترم الجميع .اجتماعي وايضا احلى شاب في العائلة ..
ويوم يعصب لازم تبعد عنة لأن يمكن يفجر بك
طبعا عمره 17وهو صف 12 يعني اخر وطبعا بقى لهم فصل ويخلصوا وقريب تبدا الاختبارات النهائية
سارا : بنت تخق لأبعد الحدود كيوت حبوبة بس كثير مشاغبة يعني تفل امها للااااخر خلوقة و محترمة طبعا عمرها 16وهي صف(11)كويسة في دراستها بس تحب مادة
الرياضيات وتجيب فيها 100على 100و ما عندها صحبات ابد ابد ابد تحب تجلس وحدها في المدرسة و
ما تحب تختلط مع البنات في المدرسة و رح تعرفوا عنها اكثر بالمدرسة بس في البيت تخرج طاقتها فيه و كانت مصابة مريضة ب(..........) <<سر هههههه بتعرفوا بعدين
تحب تفلها مع بنات العائلة وتسوي مقالب لهم وهم ايضا يحبوها وعارفين حالتها
هذه هي العائلة الصغيرة

طبعا كانوا في في السيارة وسارا فاله الجو وعبود إلى يضحك عليها و الام الي كانت تقرا كتاب في عالم ثاني

عبود : وصلنا
سارا : ههههههههههههههههههههه شكرا صديق خوذ فلوس (ومدت له الفلوس
عبود (فتح عيونة على وسعها ): هههه ههه هه
الام : هيا نزلنا عبود بندق عليك يوم نوصل ( وسحبت سارا من يدها )
دخلو على المحل التجاري
( على فكرة سارا و الام متغطين يعني متغشين -متنقبين )

دحين بعرفكم على اقارب العائلة الصغيرة
عندهم عمين وعمة
العم الاكبر يعيش هو وعائلتة في قصر كبير وجميل
ابو ريناد: رجال محترم وخلوق.معروف بالبلد وله شهرة واسعة ...يعز كثير اخوة الي اصغر منة بسنة الي هو ابو عبدالله و جميع اخوانة يعمل مع اخوة في شركة العائلة ويقدر
العائلة ويحبهم
ام ريناد : ربة بيت تحب اولادها تقدرالجميع بلا استثناء وعلاقتها حلوة مع العائلة وتعتبر هي بنت عمة خالد( زوجها )<<اعتقدر فهمتوا يعني هي من اهل العائلة ما بعيدة عنهم
عندها ثنين بنات توأم وبنت
ريناد و ريماس
ريناد : بنت كيوت وعسل وكل شئ فيها واو وحلو .فيها جمال بدوي ..تخق .جريئة و تحب تغامر لازم تأكشنها عكس اختها الكسول وهم يتاشبهوا كثير مره ..عمرها 17صف 12
محبوووووووبة وزاكية
ريماس : بنت كيوت و قشطة وكل شئ فيها واو وحلو .. عيونها عذاب تخق و كسولة تحب تقرا عكس اختها خجولة ..عمرها 17 صف 12محبووووووووووبة وزاكية
ريهام : بنت كيوت و عسولة كل شئ فيها واو و حلو ..تخق ما تشبة خواتها ابد تخق فيها ملامح طفولية عمرها 15تأكشنها زيي اختها ريناد ...و ام المقالب تحب تهبل الدنيا
وبسسس

-ويعيشون في بيتهم عمها و عمتها
العم : اسامة : ولد حلووو بالمختصر فلااااااااوي بس وقت الجد جد يمتاز بصفات كثير حبوب وسيم الى اخر درجة وملامحة تجنن (يخق) عمره 21يشتغل في شركة العائلة صار له موقف ورح تعرفوا عنه
العمة : اسماء : بنت فلة زي اخوها كيوت ومرة حبوبة تتفاعل مع الجو عمرها 18تدرس في الجامعة ومقربة من عبدالله يعني تعتبر هي بير اسرارة
وبسسسسس


اما خال سارا و عبدالله اسمة (علي) وهو يدرس في الخارج (بريطانيا )يجي في الصيف عمره 21

في بيت ابو ريناد
العائلة كانت مجتمعة في الصالة
ريماس كانت تقرا ومندمجة
نط لها عمها اسامة وقال: هاي مصطفى وش تقرين
ريماس لا رد :
اسامة : يهووو عطينا وجه
ريماس _تذكرت نفسها_:هاااااا اقرا رواية
اسامة : والله فاضية
ريماس : هههه
نطت عليهم ريناد : هوووووووووو
اسامة : روووو ووووووو روووووو
ريماس سحبت نفسها تريد تقرا راحت الغرفة
جات لهم ريهام وهي تغني بصوتها النشاز هههههه
الكل ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اسماء وفتحت باب البيت كانت متعبة وراجعة من الجامعة سلمت عليهم وصعدت الغرفة وقالت ما تبي تتعشا تبي تنام الكل قدر تعبها
سمعوا الجرس يدق ترن ترن ترن
راح اسامة يفتح وشاف ........................

شاف عبدالله وسلم عليه بكل حراره
اسامة : هلا والله ابو عبيد ولا تسأل عن عمك
عبدالله:موجود طال عمرك بس تدري مدارس ولوعة كبد
اسامة : الله يوفقك واخبار الاهل وسارونه
عبدالله : الحمدلله الكل بخير
اسامة : تفضل _ودخلة الصالة
الي كان موجود في الصالة
ريناد و ريهام
دخل عبدالله :: السلام عليكم
الكل رد : وعليكم السلام
ريناد انحاشت
ريهام : هلا والله عبود شلونك
عبود:اصغر أولادك مثلا قال عبود قال هههههههه لوني اصفر
ريهام: اضحك يعني ههههههههههههههه واو اصفر اي صح شكلك شاحب هههههههههه يا مصفر
عبود و اسامة انبطوا ضحك عليها
ريهام : اخبارها سارونه وحشتني
عبود: تسلم عليك
ريهام : من جد
عبود : من اب ههههههه امزح امزح
ريهام : افففف صاير يعرف ينكت هههههه سلملي عليها دحين بطلع فوق باي
عبود و اسامة : مع السلامة
عبود يشوف على اسامة وبتسائل : وينها اسوم
اسامة : توها راجعة من الجامعة ودخلت تنام
عبود : اها سلم على عمي و خالتي واسماء ... بلغهم سلامي
اسامة : من عيوني
عبود : مقدررررر يهووو فديت عيونك
اسامة : الله يخليك حبيب وغالي
عبود : اجل انا بطلع الان عن اذنك يالغالي
اسامة : افااااا
عبود : بروح اجيب امي واختي يلا سلام
اسامة : اها سلاااااام

ركب السيارة وتوجه الي امة واختة المهم وصلو البيت
الصباح
قامت تتجهز للمدرسة كالعادة سلمت على امها وابوها وباست راسهم وكذا بعد فعل اخوها وتوجهت سارا الي سيارة اخوها عشان يوصلها المدرسة
في السيارة
عبود يضرب الهرن اختة تأخرت
سارا ركب السيارة : سوري عبود ههههههههه تأخرت
عبود : علي اختبار حرام ارحمينا
سارا : هههه الله يسهل عليك
عبود : امين
سارا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبود : وش يضحك !!
سارا : ليه اللقافة الزايدة
عبود : -_- قولي والله محد يوصلك ترى ...
سارا: مشتاقة يا عبودد هههههههه
عبود: هاااااااااا وتضحكين
سارا قاطعته : خليني اكمل..
قاطعها عبود : وش ذه بعد تحب الله اكبر وينه اقتله هذا الكلــــــ...
سارا قاطعته : عبووووووووووووووود اففف افهم صديقي الصدوق الصغنان <يعني البزر- صف ثالث وش تغار وش احب وش تخربط هههه واعتقد تعرفه حمودي
عبود : ههههههههههه قولي كذا هههه حمودك ها ههههه البزر ذه وحليلووووو سلمي عليه وعطيه بوكس من عندي
سارا : خخخخخخخخخخخ ما يوصل
عبود : امزح امزح هههه تذكري يوم جا بيتنا خوفته هههههههههه
سارا : ايوا هههههه حرام عليك
عبود : اقول نزلي نزلي بصري استاذتك تنتضرك هههه شكلها توحفه استغفر الله
سارا : عبود مب زين تحش من الصباح يلا تشااااو
عبود : مع السلامة


نزلت سارا المدرسة احدثكم عن مدرسة سارا هي مدرسة من اول الى ثاني عشر.......ومختلط من اول الى رابع بس ... والباقي غير مختلط
طبعا سارا ما عندها صديقات ...دائما تحاول ما تتقرب من احد تحب تكون وحدها ابد ما تحاول تختلط منهم بس دايم تكون مع شخص واحد في الفسحة او في الحصص الفاضية
الي هو محمد طبعا تعرفت عليه بالصدفة احكي لكم الموقف كانت في الفسحة تمشي في المدرسة وحدها كالعاده بعدين شافت ولد يغما عليه على الطول لحقت
عليه ومسكتة قبل لا يسقط طبعا جلست معة الى ان طلع بالسلامة وتشكرت له بالسلامة وهو حبها كأخت وصديقة وهي بعد تبادلة نفس الشعور وصارو يمشو في الفسحة دايم
وايضا في الحصص الفاضية يلتقون وعلى فكرة بنات صفها يعرفون انها تحب تجلس وحدها اكتشفوا هذا الشئ من خلال الايام وتصرفاتها بس في بعض البنات
يكرهونها كثيير
اعرفكم على عائلة محمد
ابو محمد :ابو حنون على ولادة محترم خلوق تزوج زوجتوا غصب عنوا بس عشان امه بس بعد كذا حبها كثير كثير يشتغل في احد الوزارات راتبه متوسط يعني
حالتهم متوسطة المعيشة
ام محمد : ام ربة بيت تحب زوجها و اولادها حنووونة و محبوووبة ومافي احن منها وتحب زوجها و اولادها
فيصل: ولد يهبل يهبل يهبل يطيح القمر من السماء بس حبوووب وهادي وبارد زيي القطب المتجمد يحب امة ويعزها ويحب ابوه ودايم يفكر يسعدهم
واخوه بعد فيصل عمره 16 وهو صف 11يحب يخفي في قلبة وما يحب يفض فض لأحد غير ربه ^^
وكان عندهم اخو اكبر من فيصل بس مات في حادث والكل تأثر لانوا كان محبوب العائلة واسموا طلال
محمد : ولد حبوووب وكان مصاب بمرض التوحد بس اللحين تخلص من المرض وصار احسن وهو صف ثالث مدري يعني كم عمره تقريبا _-_-ثمان سنوات اعتقد
نرجع للمدرسة عند سارا و محمد كانوا جالسين في حديقة المدرسة
محمد : والله خاطري امردغه بس ما ينفع عشان ما يعديها بس بعدين رح يتمادى
سارا:هييييييه حمود استجنيت لا تمردغه ولا يمردغك انسى بس لو عادها خبرني انا اتصرف مع زيي كذا اشكال
محمد : طيب وعد
سارا : وعد
محمد وقف وقال : هيا نروح نشتري ترى الجووووع
سارا : ههه انزين ذلحين تسولف وناسي الجوع ههههه
محمد فاتح عيونه ومساك بطنة
سارا : هههههههههههههههه اوكي وركضت تسابقه
ومحمد جرا وراها ركض


نروح لمكان اول مره نزورة
كانت جالسة على الشرفة تناضر الدنيا مريضة و المرض اتعبها تتحمل كثير ولا زالت صابرة تدعي ربها وتحتسب الاجر قالت في نفسها
يا ربي انا شهر كامل كنت في غيبوووبة يا الله بس قبل يومين صحيت الحمدلله لك يا رب اخذت نفس وتذكرت .....

مكان زيي المركز هذا المكان هو مكان الناس الي ما يدرون وين امهم وابوهم يعني اولاد حرام
كانت جالسة على سريرها الحديدي تقرا ما تدري هي وين وليه هي هنا الي في بالها انها في مدرسة للبنات كل يوم تنتضر احد يجي يخرجها من هذا السجن
كانت وحيدة صاحبها الكتاب كانت تشوف البنات الي يلعبون في المركز والي يسولفون بس ما كانت تحتك فيهم ولا تقترب منهم تحس الدنيا كلها غريبة
كان يدرسوهم ويعلموهم ويودوهم رحلات ودائما يحافظوا عليهم ويهتموا فيهم بس هي مازال علامة الاستفهام فوق راسها ليه انا هنا و اين اهلي وليه ما احد سئل عني وليه وليه
اسئلة كثير تخبيها في قلبها وتنام الي ان جاء اليوم الي احد اخذها فرحة يومها وكان زيي العيد عندها بس مع الاسف العمة الي اخذتها كانت تقسي عليها
وتعاملها كأن شغالة وضلت عندها سنين تذكرت كانت تعاملها بضرب ونزاع وصراخ ايام صعبة ما تريد تذكرها الي ان جاء اليوم الي قالت لها رح نسافر ونرجع
لكن كذبت عليها وما رجعت ضلت في البيت زاد توترها قلقها حالتها كانت صعبه مره الله اعلم بحالها الي ان خرجت من البيت وصدمتها سيارة بووووووووف
قامت بعد كذا من ذكرياتها الحزينة مفزوعه
راحت الممرضة تهديها كانت دقات قلبها تزيد وتتنفس بسرعه نادت الاطباء و الاطباء خدروها عشان ما تزيد حالتها
الطبيب 1: يحتاج نوصل لها دم لانها تفقد الكثير وعندها فقر الدم وزيادة عندها تعبها النفسي و مرض سرطان المعدة والحمدلله شخصنا المرض بسرعة
الطبيب 2:ايوا يا دكتور بس فصيلة الدم نحتاج متبرعين
الطبيب1 : روح اسئل في المستشفى عن فصيلة دمها B
الطبيب2: بس دكتور
الطبيب1 قاطعة : تحرك البنت بتروح علينا ونحن نتفاهم
الطبيب 2: اوكي
الطبيب 1رجع للمريضة
الطبيب 2 :راح يركض وصل الى غرفة الانتظار للرجال اخذ نفس وقال : لو سمحتوا نحتاج لمساعدتكم مين فصيلة دمة B
احد الجالسين قال : لا والله ما انا في احد ساعدوا الطبيب
اسامة /اسامة عم سارا كان موجود عشان يسوي فحوصات /--كان متوتر --><:وقف وقال ايوا انا يا دكتور
الطبيب 2: في احد ثاني جزاكم الله خير
ماكان في احد
كان اسامة يركض ورى الطبيب جلسوه واخذوا منه دم لأول مره في حياتة بعد ما خلص
الط 2: شكرا لك في ميزان حسناتك
اسامة : واجبي يا دكتور بس ممكن سؤال
الط2: سم
اسامة : يعني الدم وين بروح
الط2وهو يقلب اوراقه وكان يشتغل شاف عليه وابتسم : رح يروح لمريضة والله اعلم بحالها كثير تعبانه
اسامة وهو يكبس راسه : الله يشفيها
الط1دخل عليهم : كيف خلصت عمار
الط2 عمار : ايوا بس فهد
الط1 فهد : هلا
الط2 يأشر على اسامة : هذا الي تبرع قول له
اسامة مستغرب ومو فاهم شئ
الط1 فهد: هلا يالطيب انا فهد وهذا صاحبي عمار بس بغينة منك تجينا على طول عشان نسحب من عندك من فترة الى فترة
اسامة قال وابتسم : عادي طال عمرك حاظرين تدري انا اول يوم يسحبون مني واحس براحة غير طبيعية الحمدلله
الط2: بارك الله فيك
الط1: كثر الله من امثالك الغالي
اسامة: امين جميعا انا بطلع الان عن اذنكم وتشرفنا وانا اسامة وهذا رقمي اذا بغيتوا اي شئ انا حاظر
الط2: شكرا لك
الط1 : مع السلامة
سلموا على بعضهم بكل حنان وطلعوا
طلع الطبيبين الى المريضة !!
وراح اسامة البيت لانة كان متعب
اسامة ركب السيارة وقال في نفسة : الحمدلله على نعمة الصحة اي والله ناس مريضين ونحن ما نحس فيهم
وصل الى البيت وشاف اسماء في نفس الوقت وصلوا
اسماء : هلا اسوم جاي من وقت اشوفك
اسامة : هلا والله اي والله تعبان برووح اناااااااام
اسماء : سلامات
اسامة: الله يسلمك
دخلوا البيت هم الثنين
وشافوا العائلة متجمعة ابو ريناد ام ريناد ريناد ريماس ريهام
بعد السلام والسؤال على الحال
اسامة : انا بطلع انام عن اذنكم تعبان مره
ام ريناد : ليييه اجلس تغدا ما يصير
اسامة : والله خالتي اريد انام يمكن من اقوم اكل
ام ريناد : طيب
ريهام : عمو سلامات ما تشوف شر
اسامة : الله يسلمك
ريناد : هههههههههههه روح نام هيا هش هش
اسامة : -_-مالك شغل انتي -_-
ابو ريناد : ريناد احترمي وجودي على الاقل
ريناد : سوري عادي امزح يباااا
ابو ريناد : اي كويس بس لا يكثر
اسامة : رنود شغلك معاي يوم اقوم ههههههه
ريناد : واااااااا خفت اوكي جاري الانتظار لا يكون زعل وحلييييلووو
اسامة : افا انا ازعل من رنودتي
ريناد : احم احم
ريهام: عيش ولحم اخخخخخ جووووع جووناااا مدام جوعان غدااا غداااااا
الكل ضحك
بعدين صعد اسامة وتسبح -الله يكرمكم - وحس حااالوا تعبان وعلى طوول نام
نرجع الى العائلة
اسماء : عيل اليوم بيتجعون ولا كنسلوو
ابو ريناد : لا اكيد رح يجوو
ريهام : واااااااااااااو سووسو اليوم بتجي وااااااااااااااااااااو
ام ريناد : قصري حسك اذني
ريهام : سوووري مامي
ريناد : هههههههه من جد فلهه
ريماس : انا بطلع غرفتي عن اذنكم
ريناد: روحي احسن اصلا الله يعين عيووونك ههههههه
ابو ريناد : رمووسه ما عليك منها
ام ريناد : اي قلبي اصعدي وخذي راحتك بس بعدها انزلي
ريماس : اوكي مامي الله يطولي بعمرك يا رب ..دادي
ابو ريناد : هلا
ريماس : ممكن بكرة كذا اروح اشتري كتب جديد
ابو ريناد : اوكي قلبي
ريماس : الله لا يحرمني منك -
--وطلعت غرفتها في عالمها مع كتبها إلي ابد ما تمل منهم تحب تقرا بشكل غريب وبعد ما خلصت الكتاب نامت لأنها كانت تعبانة مره
ريهام: يا ربي دحين الحب كله حال ريماس
الكل ضحك
ريناد : ههه ريهام هيا نروح نفلها في غرفتي

في غرفة ريناد
ريناد : ريهامووه
ريهام : هلا وش تبي
ريناد : اممم اليوم بتجي سووس و
قطعتها ريهام : ما قلتي شئ جديد عندك شئ جديد
ريناد وضربتها على راسها : هييييييه انتي اسمعيني الى الاخر
ريهام هزت راسها
ريناد : يعني لازم نمقلبها نسوي لها مقلب محترم مو كل يوم هي تسوي لنا -_-
ريهام : امممم
ريناد : يعني عطيني افكار وزي كذا
ريهام : زيي ايش مثلا
ريناد : اففففففف
ريناد: عندي فكره ......................

نروح لبيت ابو عبدالله
بعد ما رجعت سارا من المدرسة دخلت البيت وقالت : انا جيييييييييييت
عبد الله : اذني بل بل
سارا : لا تحاول
ام عبدالله : هلا سارونه
سارا راحت تبوس راس امها وسلمت عليها وبعدين راحت لأبوها وباست راسه وسلمت عليه
ابو عبدالله : اليوم تجهزوا العصر بنروح بيت عمكم
عبدالله : من جدد
سارا : من اب هههههههههه
عبدالله : بايخه
سارا : ماطلبت رايك
سارا : ههههههههههههههه حماس يعني اليوم نروح بيت عمي من زمان ما شفتهم
عبدالله : اي والله
المهم تغدوا وبعد كذا كل واحد طلع غرفته
في غرفة سارا تكلم نفسها : اهههههههه والله ذي المدرسه تعب واخيرا جا الويكند
وحست بصداع بعدها ونامت
في غرفة عبود -في سابع نومه-

نرجع الى المستشفى
الط1: خفت حاتلها الحمدلله
الط2: في تحسن
اعتقد عرفتوا عن البنت نبذه مختصرة البنت اسمها طيف عانت كل حياتها كما اخبرتكم فوق ><
عند طيف صحت وكانت مفزوعة من الافكار الي تراودها
بدت تتنفس بسرعه دخلت الممرضة تهديها بعد كذا دخل الط1 و الط2
بعد ما استقرت حالتها وهدت
تكلم معها الط1فهد : طيف كيف تحسي حالتك اللحين
طيف كانت تشوف تحت للأسفل وهزت راسها
الط2عمار: احنا نسئلك يا طيف وهذا لمصلحتك كيف تحسي نفسك اللحين
طيف وهي تشوف ل النافذه : الحمدلله
الط1فهد: الحمدلله
الط2عمار : الحمدلله على كل حال نسبة شفاء من مرضك ( مرض سرطان المعدة<<يقصد) ستين بالمية تفائلي هذا شئ بيساعدك
الط1فهد : صحيح مثل ما قال عمار تفائلي
طيف الي كانت تنضر ل النافذه : ممكن تخرجوا
الط2عمار كان يريد يتكلم بس سحبة فهد وخروجوا
عمار : هاذي وش فيها بتموووت
فهد : خلاص هدي نحن سوينا الى علينا واللحين يحتاج من نفسها تغير حالها الي هي فيها
عمار تنهد : اعند منها ما شفت الله يشفيها من حالها الي هي فيها
فهد : عمار وش فيك
عمار : ولاشئ بس تعبان
فهد غمز ل عمار: عمار -_=
عمار :ها وش تريد عطيتك الاوراق
فهد : لا تغير الموضوع
عمار ما فاهم : ها أقسم بالله عطيتك
فهد : هههههههههههههههههههههه طلعت تحب ههههه
عمار : وش تقصد #-#
فهد : فاهم علي
عمار كأنوا صحي : هيييييييييه انت فهيدان
فهد : ههههههههههههه انا اعرفك ياعمار اكثر من نفسك مب علي انا
عمار : فاهم غلط يخووي
فهد شاف جواله يطلبونه للعملية : اقول إلحق علي نروح نكمل العملية
عمار : انا ادري وش تقصد هههههههه بس والله مدري .. يمكن ذه الشعور اليوم طلع بشوفتها قامت من السلامة
فهد : خلصني يا غبي اغلقنا ذه الموضوع بنتأخر على العملية
عمار صحى : اي يلاااااا

نروح بيت ابو ريناد
دق الجرس تيييييين توووووون <<<ههههههههه ^^
فتحت لهم ام ريناد دخلت ام عبدالله وسارا وبعد السلام و السؤال على الحال
ام ريناد : نورتوا البيت وانا اقول ليه منور اليوم
ام عبدالله : والله بنورك يالغاليه
سارا : لا بنوري انا احم حم
ام عبدالله: خلاص انتي عاد هههه
ام ريناد : ههههه يا قلبي سارونه
وجلسوا في الصاله
سارا : وينهم البنات
ام عبدالله : اللحين ينزلوا
نخليهم شوي ونروح ل الرجال
ابو عبدالله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ابو ريناد : وعليكم السلام ورحمة والله وبركاتة اخبارك يخووي والله زين جيتوا زرتونا
ابو عبدالله : انا بخير مدامك بخير وبصحة وسلامة والله كنت ناوي والحمدلله شفناكم كيف حالك وكيف الاهل
ابور ريناد: الحمدلله كلهم طيبوون
ابو عبدالله: الحمدلله
ابو ريناد : كيف الدراسه معاك عبود
عبدالله: الحمدلله
نرجع الى الحريم
كان يسولفون وسارا طفشت بعدين شافت عمها ينزل
صرخت وتدندن : عموووووووووووو عمو عمو عمو
اسامة : هلا سوووسوووووو
وحضنوا بعد وبعد السلام والسؤال عن الحال
اسامة : وينك يا حلوة ولا تسألين عن عمك
سارا: موجوده طال عمرك خخخخخ
اسامة : اي حلووو
بعدين شاف ام عبدالله
قال: هلا خالتي اخبارك
ام عبدالله : اهلين اسامة الحمدلله وانت شلونك
اسامة :تمام
ام عبدالله : المرجووجه الي جمبك وديها تسلم على عمها
اسامة : هههههههههههههههههههههههههههههههههه اوكي تعالي سوسو يالرجه___------وسحبها
سارا: هييييييه فكني اسوووم
اسامة فلتها : هههههههههههه
سارا : بروح وحدي -ومشت قدامة وهو يلحقها
دخلوا مجلس الرجال بعد السلام و السؤال عن الحال
ابو ريناد: كبرت سارا ماشاء الله عليها
ابو عبدالله : لا يغرك ههههههههه
ابو ريناد : لا هذي حرمه تعجبك
اسامة : ووووو حرمه
سارا : هييييييه وش شوف زين انت شايب -ومدت لسانها
عبدالله : هههههههههه
اسامة : لحووووووووووول ههههه عبود الله يعينك
سارا : وش تقصد اصلا انا بطلع اشوف البنات
اسامة : ما قصدت شئ ههههههههههه
عبدالله : بالله ههههههههههههههه خ خ خ لاص هههههههههه
سارا تخصرت : انا بطلع تشاااااااااااااو
اسامه : يرحمك الله <<يحسبها عطست وضحك ههههههههههههههه
عبدالله : هههههههههه هههههههه ههههههه
سمعتة سارا وصرخت : يهدييييكم الله ويصلح قلبكم خخخخخخخخخخخخخ
اسامة : ههههههههههههه امين
عبدالله : امين هههههههههه بالله بموت ضحك
ابو عبدالله و ابو ريناد كانو في عالم ثاني يسالفوا عن الشركات وغيرها
عند سارا
صعدت فوق عند البنات ودخلت الغرفه
شافت المكان ظلام دخلت وصرخوا ريناد وريهام صراخ قوييييييييييي مره
سارا مسكت اذنها و خرجت برا الغرفه وضلت ماسكه اذنها وتهز راسها ومغمضة عيونها
طلعوا من الغرفه ريناد وريهام : مقلبناااااااااااااكي
سارا ضلت على حالتها ماسكة اذنها وتهز راسها ومغمضة عيونها ريهام كانت خايفة على حالها وكانت تبكي وريناد شوي وتبكي
قربت منها ريناد وتكلمها بصوت واطي وتهز فيها: سارا سارا
سارا بعد كذا صحت من حالتها ترمش عينها بعدم استيعاب : وش صار
ريناد ضمتها بقوه : انتي بخير
سارا : رنووده وينك يا تبن كنت ادور عليك ههههههههههه
ريهام وريناد ضلهم ساكتين ماقالوا لها شئ ولا حتى وش صار
سارا قامت وسلمت عليهم بعد السلام والسؤال عن الحال
سارا : والله اشتقت لكم كثيررررر
ريهام وريناد يشوفوا على بعض مستغربين وريناد سوت حركة ل ريهام بمعنا انسي وسكري الموضوع <<موضوع سارا
سارا : هيييييييه انتم
ريهام : والله انا اكثر تدرين انا اشتقنا لمقالبك
سارا : احم احم ادري
ريناد : يا ربي الغروووور
سارا : وينها ريماس هههههههه ذي البنت
ريناد : والله بعدها مريضه هههههههههه
ريهام : هههههه والله اخاف تاكل الكتب تشرخم تشريخ
سارا : بروح اشوفها اكيد نزلت تسلم
ونزلوا .....
سارا شافت عمتها راحت لها وسلمت عليها بكل حنان وضمتها وبعد السلام والسؤال عن الحال
اسماء: سارونة وحشتيني يا دوبه
سارا : دووووبه وييييييييييي اصلا انا ضعفوونة
اسماء : ههههههههه
ريماس : سارا قلبي اخبارك
سارا : ريماسووه الكلبه يا هبله انتي المختفيه
ريماس :ليه كل ذا السب يا ربي
سارا : نمزح -_-لا تزعلي يا دلووعه
ريماس : لاعادي
ريهام : اصلا ذي ما تزعل
ريماس : لا والله
ريناد : صح كلامها اختي عفيه عليها
ريهام : احم حم
ريماس : وانا مب اختك هههه
سارا : متى تخلصوون اقوول بنات
ريماس -ريناد -ريهام في اصوات متفرقه : هلا - قولي - شو
سارا: هيا نروح الحديقة بديت أمل
كلهم مشوا وراها للحديقة
نخليهم شوي ونروح لعبود و اسماء
كانت اسماء في المطيخ دخل عبود كان يريد يشرب ماي
عبود شافها وابتسم : عموووووتي هلا والله بقلبي
اسماء لفت له وابستمت بكل فرحة : هلا والله هلا ب عبووودي
ضمها عبود بعد السلام والسؤال عن الحال
اسماء : شلونك من زمان لك وحشه ولا تسأل عن عمتك
عبدالله : افا عمووه انا الي ما اسئل احم حم احس من غيري تمام ماشي الحال
اسماء : وش جديدك
عبدالله : وش اقول لك ذي الدراسه الي ما تخلص
اسماء : الله يسهل عليك وش مفكر تدرس
عبدالله : مدري الصراحة بس مقدر اسافر عشان الاهل واختي ان شاء الله ادرس في الجامعة عشان بعدها في شركة ابوي
اسماء : يعني معاي وووووووووووووو فديتك
عبدالله ابتسم لها : اكيد ولو -شاف ساعته- بروح اللحين عن اذنك
اسماء : اذنك معك

نرجع للمتسشفى
عمار : فهيدان خلصت الاوراق
فهد :اي بخلص واطلع دحين وانت ههههههههههههههه
عمار : اي عارف اضحك اضحك
فهد : ههههههه عادي اصلا المناوبه ما تخلص الله يساعدك
عمار : امين
فهد : عيل انا طالع الغالي توصي بشئ ولا
عمار : لا والله سلامتك
فهد : مع السلامة
عمار : مع السلامة
عمار تنهد تذكر لازم يروح لطيف عشان فحصها
بعرفكم على طيف
مب لازم اعيد ذكرت فوق وهي بنت عمرها 18 تحس الي مضى في حياتها مجرد وهم كما قلت لكم هي مريضة وحالتها النفسية صعبة بنت جميلة عيونها ازرق غامق
بيضة وعسل وكيوووووت تخقق بس مع المرض شكلها شاحب بس اللحين كلمالها وتتحسن
عمار دق الباب تق تق تق
طيف بكل صعوبة تقول : تفضل
دخل وسكر الباب وراه بكل توتر وقال : انتي احسن جيت اسئل عن صحتك وتدرين ان بكرة لك عملية
طيف وهي مكبسة راسها حتى ما ناظرت عليه : طيب
الممرضة الفلبينية كانت موجودة في الغرفة نفسها
=ملاحظة يوم اسوي زيي كذا (a) يعني يتكلموا باللغة الانجليزية
عمار a:كيف هي صحتها الان
الممرضةa:احسن بكثير من الناحية الجسدية فقد تحسن نبض قلبها و بعد العملية التي اجريت امس هناك تحس ولكن
قاطعها عمارa:نعم اعلم ولكن اهتمي بها حاولي ان تكلميها فقد تتحسن
الممرضةa:لا ادري ولكن انا افعل ذلك سوف اذهب الان لدي بعض المرضى لمراجعتهم
عمارa:حسنا ولكن بعد ذلك قيسي لها نبضات القلب والتنفس
الممرضةa:حسنا -خرجت
طيف كانت طول الوقت ماسكة كتابها وتقرا منة ولا حتى فاهمة وش يقولوا
عمار: طيف
طيف لا رد
بعد لحظة سكوت قال: عن اذنك واذا احتجتي اي شئ انا موجود
طيف يوم طلع عمار حست براحة ونامت بعدها

نرجع للحديقة عند البنات وفي الجهة الثانية كان عبدالله و اسامة جالسين يسولفوا
ريهام : بروح لعبود اطفش به
سارا : وانا معاك ههههههه
ريناد : هيييييه انتم وانا وين اروح
سارا: معانا صح رهوم
ريهام : صح صح
ريناد : اوكي
ريماس يوم شافت كذا الوضع استئذنت وطلعت لغرفتها
ريناد: رموس تعالي افففففف
ريماس كانت ماشيه وماسمعتها
سارا: انا معك هيا
ريهام تقدمتهم
وصلوا بعدها
عبود: شوفوا من جا هههه طب الناس يسلمو بالأول
ريهام : ههههههه السلام في القلب
الكل ضحك
ريناد : رهوم تـــــ
قاطعها عبود: ريناد اوووووه اخبارك
ريناد : ههههه بخير
سارا : اسوم
ريناد : واااااااااااا تدلع بعدها
اسامة :هههههه تحسي مولايق صح رنود
ريهام وعبود ضحكوا: هههههههههههههه
سارا : هههههه اصلا عادي
ريناد : امزح ترى هههه
عبود : ريهام ليه هنا اكيد جايه لمصيبة
ريهام : احم حم زين دريت ايييوا مصيبة
عبود : لحووووول عطيني من الاخر
ريناد و اسامة ضحكوا
سارا: ما يضحك ايوا مصيبة كملي رهوم
ريهام : انت و اسامة لازم تطلعوونا ملينا البيت ورح نشتكي اذاا
قاطعها عبود وهو يشوف اسامة : مصالح يبوو الشباب
اسامة : خخخخ لو الود ودي طلعتكم بس سيارتي مع الاسف
ريناد : يكذذب بعد هههه
كلهم ضحكوا
عبود سوا حركة ل ريناد فهمتها يقصد عبود فكينا منهم ومحد لاحظ ريناد خقت على عبدالله بي ما بينت
ريناد شالت جوالها :امي تتصل اكيد اللحين يتغدو
ريهام : موو وقتة
سارا : افففففف
اسامة : واااااااااك
عبود يضحك : ههههههه يلا روحي نحن بنمشي عن اذنكم
والبنات راحوا
ريناد كانت تضحك : ههههههههههه
ريهام : وش يضحك
سارا : والله جوع بنات يلا نتسابق
كل وحدة تركض وتسابق الثانية


في بيت ابو فيصل
الام كانت تقرا قران بكل خشوع دخل عليها فيصل بهدوء
الام سكرت المصحف : هلا فيصل اخبارك
فيصل وابتسم : اهلين الحمدلله وانتي يماا كيف صحتك اللحين
الام : دائما يا رب انا الحمدلله نشكر الله ونحمدة
فيصل : والنعم بالله
دخل عليهم محمد يركض و يتنفس بسرعه : يماااااااااااااا
الام فزت بسرعة خافت عليه : وش فيك
محمد جلس في حظن امه : ولد الجيران ههههههههههههههه
الام : الله يهديك خوفتني
فيصل : محمد
محمد يشوف عليه ويبتسم له : ها
فيصل : رح جهز حالك بنروح نصلي ابوي بيعصب عليك لو
قاطعه محمد : من قال اصلا انا كل يوم اروح صح يمه
الام : اي يمه
وطلع كل واحد يتجهز عشان الصلاة وراحوا مع ابوهم
بعد ما رجعوا واستقبلتهم الام وكانوا متجمعين في الصالة
محمد : يبه ممكن بكره اطلع روح لبيت
قاطعة فيصل : مافي هههههههه
الاب : عادي حمود وانت وش بك فيصلوه
فيصل : ها يا يبااا ولا شئ ههههه
محمد يناظر فيصل بنص عين : والله انت ههههههههههههه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 14-08-2014, 04:59 PM
سكون ~ سكون ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


طبعا بقول شئ يا حلوين اذا مافي ردود حلوه للراويه ما رح كمل^^وسلامتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 14-08-2014, 05:40 PM
سكون ~ سكون ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


بدي شوف رد يريح القلب <<مب لازم تطلبي
لا لاااااااازم واااااااااا ترى الرواية مره حلوه ويعني تجنن <<اغرائات ههههه
بدي دفعت امل -___-

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 14-08-2014, 06:29 PM
سكون ~ سكون ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


ماشاء الله بدي اسئل في اليوم كم رواية تنزل هناااااااا وااااااااا يلهوي ماشاء الله ماشاء الله
اللهم لا حسد
ما علينا المهم *فيس يصيح * لو في احد يقرا هالجمال ويرد ولو شخص واحد انزل تكملت البارت عشان عيونه ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 14-08-2014, 07:49 PM
سكون ~ سكون ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


في بيت ابو فيصل
الام كانت تقرا قران بكل خشوع دخل عليها فيصل بهدوء
الام سكرت المصحف : هلا فيصل اخبارك
فيصل وابتسم : اهلين الحمدلله وانتي يماا كيف صحتك اللحين
الام : دائما يا رب انا الحمدلله نشكر الله ونحمدة
فيصل : والنعم بالله
دخل عليهم محمد يركض و يتنفس بسرعه : يماااااااااااااا
الام فزت بسرعة خافت عليه : وش فيك
محمد جلس في حظن امه : ولد الجيران ههههههههههههههه
الام : الله يهديك خوفتني
فيصل : محمد
محمد يشوف عليه ويبتسم له : ها
فيصل : رح جهز حالك بنروح نصلي ابوي بيعصب عليك لو
قاطعه محمد : من قال اصلا انا كل يوم اروح صح يمه
الام : اي يمه
وطلع كل واحد يتجهز عشان الصلاة وراحوا مع ابوهم
بعد ما رجعوا واستقبلتهم الام وكانوا متجمعين في الصالة
محمد : يبه ممكن بكره اطلع روح لبيت
قاطعة فيصل : مافي هههههههه
الاب : عادي حمود وانت وش بك فيصلوه
فيصل : ها يا يبااا ولا شئ ههههه
محمد يناظر فيصل بنص عين : والله انت ههههههههههههه
)))))))))))))))))))))))))))*********************** ***********&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الام : حمود قلبي رح الله يخليك جيب لي ماي عشان اشرب الدوا
محمد ركض على طول عشان يجيب
استغل الفرصة فيصل وقال : يما ما يصير يروح بيت البنت الي على قولتة صحبتة هههههههههه
الاب : لا تقول كذا البنت تعز اخوك ..خليه بيتعود مع الايام بيكون له اصحاب اصبر عليه يكبر
الام : محتاجين نحن احد يراقبه في المدرسة تدري الاولاد ما يخلون احد في حالة الله يخليها
الاب : اي عشان كذا نحن بكره بنوصلة وبنطلع
الام : ههههههههه وانت فيصلوه روح معاه ااذا بتجلس وحدك في البيت
فيصل-_-: اهههه
الاب : هههههههه
جا محمد : تفضلي
الام: تأخرت
محمد: هههههههههه لا يما بس الشغاله هههههههههه
الام : لا تدق سوالف معها خليها تشتغل في حالها
الاب : احترمها ترى لها فترة وتروح
محمد: حاظر
فيصل صعد غرفتة وجلس يطق طق في الجوال مع اصحابه واتفقوا بكرة يطلعوا المجمع (المول)


وقت الليل ----
في بيت ابو ريناد عن الكل متجمعين
ريناد راحت المطبخ عشان تجيب لهم الحلا شافت اسامة وعبدالله
اسامة : محد طرش لنا الحلا
عبدالله : ماشاء الله انتي سويتي اجل تطلعي طباخة ههههه
ريناد : هااا مع ذاتك
عبدالله : جديده بس بايخة –وابستم وبينت غمازاتة
ريناد ذابت مكانها بس ما بينت
وقالت بكل ثقة : اوكي تعلم احم حم
عبدالله : ههههههههههه
اسامة : اقول كشي
ريناد : مطبخك مثلا
كلمت الشغالة وخبرتها تحظر وطلعت وهي تتقمقم <<ت ت ق م ق م فهمتو ولا هههه
عبدالله : هههههههههههههه والله مثل اختها ريهام
اسامة : أأخس <<يعني اكثر منها
عبدالله : لكن وين ريماس عنهم ماجات تسلم
اسامة : ههههههه لا عادي هاذي اصلا ما تسأل همها تقرا
عبدالله : هااااااا هههههههه عيل خصووصي اجي بيتكم ههههههه
اسامة : بس حلووو ههه
وطلعوا عند الرجال يسولفوا
اما عند ريهام و ريناد و سارا سوالف وضحك وحش
بعد ما خلصوا عائلة ابو عبدالله راحوا بيتهم

في المستشفى
طيف وهي جالسة على السرير قامت من النوم في نص الليل حست المكان كئيب مره و وحش
قطعت المغذي وقامت عند النافذة وفتحتها وبدت تشم هوا
المغذي او السقاية كانت تسوي صوت بسرعة جا لها عمار و دخل عليها وشافها عند النافذة كانت ماعطتو ظهرها
اخذ نفس وتكلم : ما مفروض ما تقطعي المغذي اطلبي من المم
قاطعتة طيف وقالت : الممرضة عشان هي تقطع لك طب ليه ماهي جات يوم سمعت المغذي يرن
عمار: طلعت خلص عملها اليوم
طيف : وانت الثاني ممكن تطل
قبل لا تكمل قال عمار : لاء وش بتسوي اذا ما طلعت رويني قوتك
مازالت طيف معطيتو ظهرها وتتكلم بكل قوا وفيها حرقة :عشان انا مريضة تكلمني بهاذا الاسلوب اي قويه اقوا منك يا طبي وسكتت وقالت : طبيب شهادة بس
عمار : انا احترمتك ألتزمي حدك
طيف كانت تبي تبكي بس ماسكة نفسها
دخل عليهم فهد وقال : عمار لو سمحت ممكن تعال ضروري
عمار: اي احسن بطلع اصلا الجو هنا كريييهه
طلعوا وابتعدوا عن الغرفة
فهد فتح عينه ويشوف على عمار وقال:انت غبي
عمار: وش اسوي اذا هي راسها عص
فهد: والله انك غبي مفروض تطلع
عمار: وليه يعني اصلا هي افففففف تتأمر على كيفها -_-
فهد: عماروه بس صار خير بكرة عمليتها لازم تهدي ولا بتكون خاربه خاربه وتعرف حالتها النفسية
عمار : اخاف اقتلها ههههههههههههههههههه
فهد دق راس عمار : غبي انت فكر فيها صح ..طب البنت عنيدة انت ليه تعاندها المهم ما علينا هيا قم
عمار : اوكي اصلا مستحيل اسويها
جات الممرضة تركض دخلت عندهم a:بسرعه ايها الطبيب ان المريضة
بسرعة ركضوا لها قبل لا تكمل طيران على غرفة طيف
نرجع دقائق بعد ماخرج فيصل من غرفة طيف حست نفسها كأن الدنيا تسكر فيها ما شافت شئ وبدت ترجع دم تزوع يعني -اكرمكم الله-الى ان اغما عليها
دخل فهد وعمار الى الغرفة اخذوها الممرضات
فهد: عمار اتصل على اسامة اللحين استعجله
عمار : اوكي اوكي
فهد راح الى غرفة العملية عشان يبدا العملية لطيف
عمار اتصل و اتصل واتصل
اسامة كان نايم قام على صوت التلفوون الي أذااه: افففف من اللحين يتصل مو وقتة ابد
شاف التلفون بسرعة رد : هلا
عمار: تعال المستشفى اللحين وسكر الخط
عمار راح عند فهد عشان يبدو العملية
بسرعة قام اسامة وكان قلبة يدق لبس وتجهز وركب السيارة وبكل سرعتة الى المستشفى
وصل يوم وصل شافتة الممرضة ودخلتوا عشان ياخذو منه دم جلس على الكرسي وتنهد بكل تعب يقول في نفسة وش الي سويتة انا ابلشت نفسي فيه يا الله ليه انا اقول كذا
اجل بأذن الله
بعد ساعة كاملة
خلص العملية طلع عمار وفهد من غرفة العملية
عمار: الحمدلله نجحناااااااااا وضرب بيد صاحبة <<يعني الانتصار
فهد : اي والنعم بالله تعال نشوف اسامة
اسامة كان جالس على اعصابة مو فاهم شئ بس اخبرتة الممرضة انا في عملية للبنت
اسامة شاف فهد وعمار يتقدموا له بعد ما سلموا عليه قال: وش صار
عمار: نجحت العملية
اسامة : الحمدلله
فهد : اسفين استعجلناك بس اللحين بيتم توصيل الدم لها ما قصرت
اسامة : لا تقول كذا هذا اقل شئ
تنهد اسامة : الحمدلله
عمار: اللحين هي المخدر اثر عليها لكن يوم يخلص مفعولة رح تقول
فهد: يعني بعد نص ساعة تقريبا
اسامة : اها ممكن اسئل
عمار: تفضل
فهد حس بتوتر اسامة وقال : هيا نروح نصري ركعتين شكر لله
عمار : هيا اذن
اسامة : طيب
راحوا يصلوا بعد ما خلصوا
عمار : بروح البيت اللحين عن اذنكم
اسامة : الله معاك مع السلامة
فهد : لاتنسى بكرة الظهر
عمار : تمام
بعد ما سلموا عليه و ودعوه وطلع عمار
فهد: ههههههه اعذرني عاد
قاطعة اسامة : لا عادي بتروح انا بعد بطلع بعد شوي
فهد :طيب الغالي عيل مع السلامة
اسامة : مع السلامة
جلس وحدة في المسجد حس بتعب شديد لأنوا يريد ينام سجد لربه وبدا يدعي للبنت المريضة عسى الله يشفيها اخلص الدعوة لله بعدها قام بدا يبكي تذكر موقف احزنة بعدها صلى
صلاة الفجر
مسح دموعة وطلع وهو طالع شاف الممرضة الي اخذت منة دم
لو سمحتي المريضة الي اجريت لها العملية قبل قليل اين غرفتها :اسامةa
الممرضة :aتجدها في الطابق الثاني غرفة خاصة <<المهم وصفت له
اسامة a:شكرا لك
الممرضة a:العفو
انطلق اسامة الى الغرفة شاف ممرضة تخرج كان يريد يدخل بس منعتة الممرضة
قالت له : لو سمحت اخي مب ممكن تدخل من تكون انت عشان تدخل
اسامة بلع ريقة وقال بعد تفكير : ابن عمها <<وش قلت انا غبي <
الممرضة تشوف عليه وكأنة تستغباه وتشوف عليه بنظرات استغراب بعد كذا قالت : حسنا تعال معي
اسامة خاف من اسلوبها ونظارتها المهم مشا وراها دخلتوا مكتبها اشرت له يجلس وهي راحت جلست
اسامة مستغرب مو فاهم شئ كانت تقلب بعض الاوراق بعد كذا شافت عليه بنظرة حادة : تستغباني
اسامة مو فاهم شئ رد عليها : وش تقصدي
الممرضة ابتسمت : انت ليه هنا في المستشفى لزيارة ولا
اسامة كان يبي يقولها وش دخلك بس قال : انا هنا جاي لأنو الدكتور عمار استعجلني ليسحبوا مني
قاطعتة الممرضة : اها اسامة
اسامة يقول في نفسة افف شلون تعرف ساحرة قال: ايوا بس كيف
قاطعتة الممرضة : انا المسئولة هنا عن المريضة وعن دخول اي احد غرفتها الصحية وخروجه من الغرفة
اسامة -_-: اها فهمت
جات احد الممرضات تريدها عشان يكملو عملهم
الممرضة : بطلع الان اتمنى فهمت علي
اسامة : اي فاهم
وطلع من الغرفة وكان معصب حيل يقول في نفسة وش ذه الحظ بس انا ادري شلون اتصرف
كان الوقت الساعة سبعة
ساق السيارة وتوجه للبيت

في بيت ابو ريناد &&
كان الكل نايم ريماس كالعادة تقوم من وقت مع امها وابوها
في الصالة
نزلت ريماس وشافت امها وابوها جالسين سلمت عليهم بكل حنان بعد السلام والسؤال عن الحال <<تعبت اقولها بعد السلام __--ههههه
ابو ريناد : رموس في بعض الكتب وصلت لي من البريد وبعض الاشياء
ريماس بكل فرحة : واااااااااااااااااو شكرا لك يبااااا ما تقصر
ام ريناد : هههه دوم الفرحة ريماسوه الا اقولك
ريماس : هلا
ام ريناد: وش ناويه تدرسي بعد ما تخلصوا خلاص ماباقي شئ وتبدا اختباراتكم
ريماس بكل فرحة تقول : ادرس ويكون عندي دكتوراه في الآداب و علوم شرعية واصير كاتبة وكل شئ
ابو ريناد: الله يوفقكم ويسهل عليكم
ريماس والام: امين
ام ريناد : احب الطموح يا الله وفقهم
ريماس والاب: امين
دخل وكان تعبان
شافة ابو ريناد و وقف وتوجه له : اسااااامة وين كنت وش فيك
اسامة شاف على اخوه وابتسم : هلا يخووي كنت في المستشفى
قاطعة ابو ريناد : سلامات عسى ما
قاطعة اسامة : لا بس استعجلني الطبيب عشان يسحبوا دم لأحد المرضى وقبل شوي خلصت وجيت
ابو ريناد : اها في ميزان حسناتك
ام ريناد : طب اصعد وغير ورح اسوي لك شئ
اسامة : لا شكرا خالتي بروح انام
ريماس : لا لازم تاكل عشان صحتك ولا بتتعب
ابو ريناد : ايييوا يلا قم
اسامة : اوكي
ركب غرفتة عق نفسه على السرير رفع يده شاف المكان الي سحبو منه دم يقول في نفسه هذه ثاني مره يشيلو دمي ويعطوه لها اخذو شئ مني وعطوه لها جلس وشال اللازق
راح الحمام -الله يكرمكم بدل ونزل ونزلت دمعة خانتة على ذكرى حزينة
كان موجود في الصالة : ابو ريناد وام ريناد و ريماس
اسامة : السلام عليكم ورحمة الله
الكل رد السلام وجلس على طاولة الطعام
ريماس : كل ترى مب حلو تصير ضعفون ههههههههه
اسامة : هههههههه بالعكس
ابو ريناد : الله يعافيك احد يتمنا لنفسه
ام ريناد : اي والله صدقت
اسامة : هههههههههههههه من جد اتخيل شكلمي
ملاحظة: اسامة مب ضعيف ضعيف ولا متين متين متوسط
ريماس : يبا بطلع اللحين عن اذنكم
ام ريناد: انتبهي على نفسك ولا تتأخري
ريماس : بأذن الله
ابو ريناد : السواقة تنتظرك
ريماس : اوكي
اسامة : على وين رموس
ريماس : بروح اجيب اغراضي من البريد و امر على المكتبة تريد شئ
اسامة : لا سلامتك
ريماس : الله يسلمك
طلعت ريماس ................
طلع اسامة لغرفتة وناااااااااااااام

في بيت ابو عبدالله
ابو عبدالله وام عبدالله كانوا جالسين يتفطروا
نزل عبدالله وسلم على امه وابوه بكل حنان
وبعدها نزلت سارا وسلمت على امها وابوها بكل حنان
سارا : بديتوا تتريقوا قبل ما اجي هههه
عبود : انتي نايمة وش نسوي لك
قاطعتة سارا : تقومني
الكل ضحك ههههههههههههههههههههههه
سارا : اي صح اليوم رح يجي حمود
الاب: متى
سارا : اليوم
الام : اها حلوو عشان نحنا بنطلع
الاب : اي ...استغلي وقتك ولا تشاغبي
عبدالله :هههه اصعب نصيحة ممكن
قاطعتة سارا : هييييييييييييه وش تقصد
عبدالله : ولا شئ
رد تلفون الام وراحت بعيد عشان ترد
الاب: عبود اليوم ما تطلع عشان اختك
عبدالله : والله كنت ناوي اطلع يبوووي بس شسوي بجلس
الاب : اي .. بارك الله فيك
عبدالله : امين تلعبين اونووو
سارا : اكيد هههههه
وراحوا يلعبوا
اما الاب طلع يخلص اشغالة
عند الام :::
شافت الرقم استغربت ...اسامة
ردت : السلام عليكم
اسامة : وعليكم السلام اخبارك خالتي اسف ازعجبتك
ام ريناد : لا عادي انا الحمدلله بصحة وانت
اسامة : الحمدلله بخير
ام ريناد : الحمدلله
اسامة : خالتي اريد أكلمك متى فاضية
ام ريناد : يناسبك اللحين
اسامة : ايوا دقائق واجي
ام ريناد : في انتضارك مع السلامة
اسامة : مع السلامة
رجعت الام الصالة شافتهم يلعبون
سارا : يماااااااااااااااااا
الام : لا تصرخين كم مره قلت لك
سارا نزلت راسه : سوري بس كنت
الام اقتربت منها وحظنتها وبدت بعض الدموع تنزل
سارا بعدت عن امها شافتها واستغربت : يما وش فيك
الام مسحت دموعها : ولا شئ يا عسل الله لا يحرمني منكم
عبدالله : اغار انا
سارا : ألعب زين ترى بفوووزك ههههههه
عبدالله انتبه : لا تغشي
سارا : اقول ألعب ألعب هههههههههههههه
راحت الام تتجهز عشان رح يجي اسامة ورسلت له رسالة انو ما يدق الجرس ولا بينشبوون

في مكان اول مره نزورة في قصر كبير يدل على فخامة اهلة
رجعت مع السواقة من العمل دخلت البيت استقبلها والديها امها وابوها بكل حنان كيف لاء وهي وحيدة امها وابوها صعدت الغرفة ورمت نفسها على السرير بكل تعب
جات امها لها الغرفة وقالت وهي تجلس جمبها على السرير : شلون برنامج اليوم يا بنتي
-----:حلو يا يمه اليوم كانت عندي ضيفة مميزة من جد كانت مبدعة تخيلي ترسم مع انو هي معاقة
الام : سبحان الله رح اتابع الحلقة
---:اكيد لزوووم تابعيها
الام : دحين ارتاحي يا قلبي –الام طلعت وقبل لا تسكر الباب تذكرت وقالت : أي صح أشواق
اشواق :هلا يما
الام : تدرين الاختبارات قريبة طلبت لك معلمة خصوصي
أشواق : ما تقصرين يا قلبي الله لا يحرمني منك
الام : نوم العوافي
أشواق استسلمت للنووم

في بيت ابو ريناد
طلع اسامة بعد ما تجهز نزل الصالة شاف ريناد وريهام يتريقوون
ريناد: يا صباح الخير
اسامة : تقصدين مساء الخير هههههههههه
ريناد:وش يدريني انا توي قايمة
ريهام : ههههههههههه اصلا حلو السهر
ريناد دقت ريهام وسوت لها حركة انو اسكتي لا تفضحين
اسامة : هههههههههههههه بطلع انا تريدوا شئ
ريناد : لا سلامتك
ريهام : انا عمو اريد كيكة
اسامة : اوكي يا قلب عموو
وطلع وتوجه الى بيت ابو عبدالله
ريهام تغاير ريناد : ههههههههههههه ما اعطيك منها
ريناد : اصلا انا ما احب الكيك
ريهام : هههههه براحتك
ريناد: اقولك وين رمووس
ريهام : وش يدريني علمي علمك
ريناد-_-: ه ه ه ه ه
ريهام : مو من قلبك
ريناد : يا هبله بروح اذاكر ودقي على عبود عشان استاذ الخصووصي ما باقي على الاختبارات شئ
ريهام : والله ما مسكتك روحي ... مب شغالتك روحي وحدك
ريناد : اففففف انزين
ريناد صعدت غرفة المذاكرة واتصلت على عبود ........


في المكتبة .......
ريماس سئلت صاحب المحل: لو سمحت في كتاب اسمو ....---<<هذا اسم الكتاب
صاحب المحل : على حظك في اخر نسخة
ريماس ابتسمت وقالت بكل فرح : طيب اريده
في هذا الوقت دخل شاب وسئل صاحب المحل : عندك كتاب بعنوان ....---<<اسم الكتاب
قال صاحب المحل : لاء
شاف الشاب الكتاب قدامه : بس
قاطعة صاحب المحل : هذا اخر نسخة واشترته البنت
الشاب شاف على البنت ويييييييي تخقق تهبل يا عيني ملاااك ذي البنت اعجب فيها من اول نظرة بعدها تكلم بكل ثقة : لو سمحتي اريد الكتاب ضروري
ريماس ما كانت تشوف عليه كانت تشوف على طاولة صاحب المحل وتكلمت : ان جيت قبـــــــ
قاطعها الشاب وقال : ممكن الكتاب لو سمحتي دخليك
ريماس كانت تفكر تفكر قالت لصاحب المحل : ممكن قلم
اعطاها قلم الشاب الي كان مستغرب ومستعجب في نفس الوقت
فتحت اول صفحة من الكتاب وكتبت (اهداء لكل من يستحق السماء لقلب سكنة رجاء تلو رجاء خذهُ لا اريد ... (و وقعت تحت الكلام )
و طلعت من المحل
الشاب اخذ الكتاب واعطا المبلغ
قال له صاحب المحل : المبلغ مدفوع
طلع من المحل يبي يلحقها لكن راحت
الشاب : شكرا لك
صاحب المحل : لا تشكرني انا
الشاب ابستم له وطلع
ريماس توجهت الى البيت وتنهدت بكل تعب تقول في نفسها : كنت اريد الكتاب ليه عطيتة وليه كتبت له هذا الكتاب مميز عندي ليه وليه تعبت وهي تفكر رمت الافكار جانبا و
وصلت الى البيت .........

في المستشفى
قامت من بعد العملية شافت المكان حولها تنهدت بتعب تقول في نفسها يا الله انا بعدي هنا حسبت حالي مت والله لو اموت احسن تعبت
وجلست في الغرفة وحدها الى ان نامت

في بيت ابو عبدالله
وصل اسامة الام راحت المجلس والحمدلله ان عبدالله وسارا كانوا فوق
دخلت المجلس وفتحت الباب للأسامة
دخلت وبعد السلام والسؤال عن الحال
ام عبدالله : بروج جيب لك شئ تشربه
اسامة : لا خالتي والله مستعجل
ام عبدالله تشوف عليه ومستغربة : عسى ما شر
اسامة : نزل راسة وقال مدري وش اقول لك
ام عبدالله قاطعتة : وش فيه
اسامة : خالتي في وحده مريضة وانا تبرعت لها بالدم وحالتها النفسية صعبة مره
ام عبدالله : ايوا
اسامة : وعشان كذا انا اريد
ام عبدالله قاطعتة : وش تريد اذا قصدك تجيبها عندي في المستشفى عادي
اسامة: لا لا خالتي انا اريد عالجها خالتي انا الي تبرعت لها عشان كذا واريد منك ورقة موافقة عشان عالجها نفسيا
ام عبدالله بطلت عيونها بكل وسعها : الله يهديك اوكي تبرعت وفهمناها طب تعالجها ليه مسوي فيها طبيب نفسي ههههههههههههه
اسامة شاف على ام عبدالله وبكل أسى : خالتي والله الموضوع ما يضحك البنت حالتها صعبه
ام عبدالله قاطعتة : موقصدي بس يعني ليه
قاطعها اسامة وشاف لها وابستم : خالتي ترجيتك لا تردي طلبي
ام عبدالله : بس خبرتك يعني انت عارف وش تسوي
اسامة بكل ثقة : ايوا خالتووو بعد اذا احتجت شئ رح تساعديني
ام عبدالله : يا واثق هههههه الامر ما سهل لا تحسب انا الامر بمنتها السهووله
اسامة : لا تحبطيني من جد يعنـــــ
ام عبدالله قاطعته : مب قصدي بس اتمنى انك تنجح في علاج البنت بس اصلا انت عارف حالتها عشان تقول عالجها وحالتها النفسية ومدري وش
اسامة : ايوا عارف مو كثير
ام عبدالله : لا يكوووووووون ههههههههههههههههههههههههههه
اسامة استغرب : وش فيه
ام عبدالله :انت حبيــــــــ
قبل لا تكمل قاطعها اسامة : لا لا الله يهديك ويييييييييين لا مب كذا السالفه
ام عبدالله : هههه امزح امزح بس انت فاهم كيف تعالج وكيــــ
قاطعها اسامة : خالتوو -_- تدرين اصلا انا ما شفتها
ام عبدالله بطلت عيونها : ههههههههههههههههه دور الي يعطيك الموافقة
اسامة يترجاها : تكفييييييين خالتي وبتشوفين اذا ماجيت ابشرك يومها
ام عبدالله : بأذن الله ونفس الوقت اخبر امك تخـــــــ
اسامة : خالتوووووووووووو هههه يصير خير
ام عبدالله نزلت راسها : اتمنى تكون جدها وجدووود وانا ما اكتب شئ الا ان واثقة فيك اسوم واذا احتجت شئ انا موجودة
اسامة ابتسم : شكرا لك من جد
مدت له الورقة ام عبدالله : وقبل لا تعطيه قالت : اوصيك
اسامة : تفضلي
ام عبدالله : اتقي الله واتبع سنة النبي ولا تتبع شهوات نفسك وبعدين تطيح في الفخ واذا اردت اي شئ انا موجودة (ومدت له الورقة )
اسامة كانت بعض الدموع تسقط منه : الله يخليك خالتي ما تقصرين
ام عبدالله : ما ابيك تبكي يلا عاد عشان خاطري الي صار صار والحمدلله على كل حال<<<< وش الي صاااااااار &-&
اسامة بعدو يبكي ومسح دموعة وقال : الحمدلله والنعم بالله (اسامة وقف يودعها )
ام عبدالله : يلا مع السلامة حط بالك على نفسك
اسامة : توصي بشئ
ام عبدالله : احسنت مع السلامة
اسامة : مع السلامة
اسامة توجة الى المستشفى ........
ام عبدالله طلعت من المجلس وكانت فرحانة بجد لأن سوت الي يرضي ضميرها طلعت فوق تشوف عبدالله و سارا
شافتهم يلعبون وضحك وسوالف
الام : سارونه قلبي قومي تجهزي دحين رح يجي حمود قومي تجهزي
سارا : ادري يمه عشان كذا اللحين بقوم
عبدالله : خسرانة خسرانة وااااااك
سارا-_-: مو على انا حبيبي رح رح
عبدالله -_- كان يبي يرد شاف جوالة يدق استغرب (ريناد )وسارا والام طلعوا من غرفة عبود!! اول مره تتصل طب ليه رد عليها : هلا
ذابت على الصوت ريناد تتكلم بصوت قوي يعني ما تدلع تتكلم بصوت ثابت : اهلين
عبود : شلونك
ريناد : الحمدلله وانت
عبود : تمام مدامك بخير
ريناد -_- تقول في نفسها الزوبد ههه : الحمدلله.. اممم اليوم رح تجي استاذة الخصووصي ماعرف اذا تجي ولا
عبود : اووووهه صح طب مدري لأنو الكل بيطلع ولازم اجلس مع اختي في البيت اذا في امكانية تجي
ريناد قالت بالغلط بصوت واطي: يتشرط
عبود قاطعها : هاااا
ريناد لا رد : -----
عبود : هييييييييه وين رحتي
ريناد : ايوا موجوده اوكي خلاص متى يناسبكم
عبود : براحتك
ريناد : مع السلامة
عبود : استني استني
ريناد : خير
عبود: ريناد
ريناد : نعم
عبود : نعامة ترفسك
ريناد -_- : ها وش تقول ما سمعت
عبود : لا لا ولا شئ ريماس رح تجي معاكي ولا
ريناد : وش دخلك
عبود : دخلني الباب
ريناد : -_- بالله ريماس ادبي ونحن اخذنا مواد علمية مسوي فيها عبقري
عبود : هههههههههههههههههههههه ههههههههه انتي نكتة
ريناد : زوجتك نكتة
عبود -_-: ههههه يلا عااد قال زوجتك قال هههههههههههههههههههههههههههههههه
ريناد : اذني اخخخ مع السلامة
عبود : الله معاك مع السلامة
وسكر الخط
عند عبدالله يقول في نفسة هذي البنت مجنوونة ههههههه
عند ريناد تقول في نفسها وش ذه انا الغبية الي اتصلت -_-
في بيت ابو ريناد ::
ريماس دخلت على ريناد
ريناد تشوف الغرفة تقول : من وين من وين طلعت الشمس
ريماس كاان باين عليها ملامح الزعل و كأنها تبي تبكي : وش تقصدي
ريناد : خلاص كسرتي قلبي وش فيك -وحظنتها بكل قوة
ريماس تمسح دموعها : ولا شئ
ريناد تشوف عليها مستغربة : رموسة
ريماس مسحت دموعها :ولا شئ
ريناد ما حبت تدخل في خصوصياتها قالت : اجيب لك شئ لأني اللحين بطلع
ريماس : لا شكرا لك
ريناد ضمتها بكل حنان وقالت : رموس قلبي لا تاخذي على خاطرك كله خير
ريماس تهز راسها : اوكي
وطلعت ريناد وريماس طلعت وراها عشان تروح غرفتها
نزلت الصالة شافت الكل متجمع :
اسراء : على وين خذيني معاك
ريناد : هههههههه خصوصي ابتلشناااااااا افففف
اسراء : سلمي
ريناد : بأذن الله يوصل
ام ريناد : خلي بالك على نفسك
ريناد سلمت على امها بكل حنان وطلعت
ريهام وكانت معصبة : افففف منك والله بتشوفين -وراحت عند امها تبكي-
ريناد : رهوم لا تبكين تقطعين القلب طب تعالي معي بس بسرعة لأنو تأخرت
ريهام فزت من الفرحة وقال : ثواني
الكل ضحك عليها
ونزلو بعد كذا و انطلقوا الى بيت ابو عبدالله
ام ريناد : وين رموس اكيد في غرفتها
اسراء : اي شفتها كانت طالعة على غرفتها
ام ريناد : اها ..طيب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 14-08-2014, 07:51 PM
سكون ~ سكون ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


يهمني رأيك
الرجاء ابداء رأيك اذا تكرمت ^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 14-08-2014, 09:51 PM
صورة Mihav" الرمزية
Mihav" Mihav" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


روايتك حلوه توي بالبدايه
بس شكلها جميله كثير
يسعدن اكون اول من رد عليك
تقبلي مروري
موفقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 14-08-2014, 09:52 PM
صورة Mihav" الرمزية
Mihav" Mihav" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


اكمل البارت وأعطيك رأيي


تعديل Mihav"; بتاريخ 14-08-2014 الساعة 09:55 PM. السبب: .
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 14-08-2014, 10:15 PM
صورة Just writer الرمزية
Just writer Just writer غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


السلام عليكم
بصراحه لازم اوقف اطق لج تحيه ههههههه دايما الكاتبات في اول بارت الخط صغير حيل و ما تقدر اقرأه فكرت الروايه حلوه الى الامااام ^_^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 14-08-2014, 10:15 PM
سكون ~ سكون ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا


شكرا على وقفتك معاي شاكره لك من جد.شكرا كثير
تدرين انتي اول من يقرأ روايتي
وهذا شرف لي وعلى راسي والله

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية كانت مجرد ذكريات يا هذا

الوسوم
محرج , ذكريات , رواية , كانت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34145 08-12-2019 11:39 PM
من يقع بأعماق حبي لن يخرج أبداً الكاتبة / مقدسة اسطوره ! أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 60 18-12-2013 01:56 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 01:45 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1