غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 231
قديم(ـة) 10-12-2014, 05:52 PM
maryoosh_ali maryoosh_ali غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


ننتظرك ♡∩__∩∩__∩

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 232
قديم(ـة) 11-12-2014, 12:30 AM
صورة Just writer الرمزية
Just writer Just writer غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


Chapter *16
دفع باب منزل… يده ترجف من بكائه.. وهل يبكي الرجل لشي تافه… عينه تلمع فقد نظر والده له بعار.. وعشيقته طريحة الفراش… وهاهو يدخل المنزل بعد طريق وعر و منحدرات حاده.. دخل وراسه للارض… رفع راسه حين سمع صراخ امه بشغف" محمد ولدي "..التفت ليجد امه تركض له وعيناها تدمع.. حضنته وهي تشكر الله و تكرر الشكر.. نظر لسلمى وهي تبتسم… انزل عينه المحاطه بلون البنفسجي… يد ناصر قويه فعلا… نظرت ياسمين وهي تمسك راسه قالت بخوف: يا حبيبي… حمدلله انك رجعت.. من ضربك الله يكسر يده
ابتسم محمد وقال : اللي ضربني معاه حق.. انا لو كنت مكانه سويت مثل الشي… يمه حنان طايحه لاني انــ
قاطعته ياسمين قائله لسلمى: سلمى جيبي لاخوج ماي بسرعه
التفتت له بعد ان ذهبت سلمى وقالت: ابوك و يوسف هناك
قال محمد وبحزن: ايي… وسلطان بعد هو و زوجته
عقدت ياسمين حواجبها وقالت: شعنده سلطان… ليكون عمتك درت
هز محمد راسه وقال: لا سلطان ما قال لها… وانا دقيت عليه كنت ابيه يساعدني… انا اعرف يوسف والله اذا ذبحني ناصر ما يتحرك..
بعد صمت نظر محمد لامه التي كانت تبحث عن رقم والده في هاتفها القديم.. تنهد وقال بضيق: يمه… يمه انا قلت لهم… عن كل شي
التفتت ياسمين وقالت بستغراب: شنو قلت
تنهد محمد وقال : قلت لهم عيبي… (نظر لعيناها)..يمه ما اقدر اسكت لمتى لمتى احس اني ارتكبت جريمه ها.. ليه تبوني اعيش مثل الحرامي لان ربي حرمني من الذريه ها… لمتى ..كل يوم اقوم من النوم اتذكر اني لازم ما افتح فمي عن موضوع الزواج.. طول عمري احاول افهم ليش تبوني اعيش في ظلام من العار.. هذا قدر ربي.. انا عقيم.. و العقيم من حقه يحب و ينحب.. ويعيش مع الخلق.. يـ
قطع حديثه صوت تكسركأس الزجاج التفت هو وامه.. كانت سلمى مصدومه.. تحت قدمها المياه منسكبه و الزجاج المتكسر.. كانت تضع يديها على فمها مصدومه...تنهد محمد وقال: كانت وجيههم مثل سلمى الحين لما قلت لهم
ابتعد محمد ذاهب لغرفته.. نظرت سلمى له ودموعها تتجمع.. وضعت ياسمين يدها على عينها وهي تدمع و تردد"حسبي الله ونعم الوكيل"
صعد محمد لغرفته و انزل شماغه ..نظر لهاتفه ولاخر مكالمه.. تلك المكالمه التي قلبت الدنيا على راسهما.. اطبق فكيه و عينه تلمع.. رمى هاتفه بقوه على الارض لدرجه ان "الكفر" خرج… نظر للنافذه.. للشارع الذي لا يعرف التوقف.. والى الاضواء.. كانت دموعه تعكس تلك الاضواء…

في منزل عبدالله دخلت الى تلك الغرفه خلف ذالك الجدار.. نظرت له وهو منهمك في البحث عن نسبة نجاح خطته وما اذا كان سعد يحتاج مساعده.. تنهدت وقالت: عبدالله كلمت ابوي اليوم
قال عبدالله بدون ان ينظر لها: لا ..ليش
قالت نوره بضيق: مدري.. ادق عليه مايرد...ادق على ناصر و حنان ما يردون.. و الجوري شكل تلفونها طافي
ابتسم عبدالله بسخريه وقال: يبون الفكه منج ههههه
اقتربت منه وقالت: هههه تضحك حيل… زين انت متى تخلص ها
التفت لها وقال: ليش مضايقج بشي
نظرت له وقالت: لا بس خطتك بتنجح خلاص.. يعني بيفجر نفسه و يفجر العالم معاه.. ارتاح
قطع حديثهم اتصال سعد ..اجاب عبدالله بسرعه: هاه.. شصار
ابتسم سعد وقال: اعتبر الموضوع تم… عاصم وافق.. وارسلت لك الخطه للمهمه في ملف مضغوط..
ابتسم عبدالله وقال: احسنت.. زين ما يحتاج اقولك عن فلاح
هز راسه سعد وقال: لا تخاف مراح يموت… خاشه لك.. زين عبدالله ممكن سؤال
ابتسم عبدالله وقال: اسأل
ابتسم سعد وقال: هذي الدكتوره شنو قالت له بضبط.. الرجال فيه كمية تشائم مو طبيعيه.. بالله من وين جبتها هذي
ابتسم عبدالله ونظر لنوره التي كانت تقلب اوراقه بعشوائيه : هذي قدر الله لي
ابتسم سعد وقال: م..مافهمت
ضحك عبدالله ثم قال: مو لازم ..يلا بفتح ملفك واشوف… انتبه سعد
اغلق عبدالله الهاتف ونظر لها وقال: ها خلصتي تفتيش
نظرت نوره وقبل ان تنطق بحرف.. رن جرس المنزل.. نظرت لعبدالله بستغراب: عبدالله منو بيجي الساعه 9 بليل
نظر عبدالله لها وابتسم: عادي يمكن مطعم غلطان بالعنوان.. (وقف)انتي خليج هني
نظرت نوره له وهو يفتح الدرج و يخرج مسدس كاتم للصوت و خرج.. ذهب عبدالله و فتح الباب ليجد رتاج واقفه ..عقد حاجبيه وقال: رتاج!!
ابتسمت رتاج وقالت: السلام عليكم.. عبدالله بكلمك بموضوع بسيط لو..تسمح
فتح الباب لاخره وقال: تفضلي
دخلت رتاج و وقفت في منتصف الصاله تنظر لعبدالله وفي فمها كلام كثير.. التفت عبدالله للخلف وقال: نووره تعالي
خرجت نوره وهي تنظر له وهو ماد يده ..نظرت للصاله واذا بها تجد رتاج واقفه ..نفس البنت اللي في الصوره.. هذي رتاج زوجة ثامر.. هذي محققه
ابتسم عبدالله وقال :هذي رتاج ...محققه محترفه
ابتسمت رتاج و راحت تصافح نوره.. ابتسمت نوره وقالت: اهلا وسهلا
نظرت رتاج لعبدالله وقالت: ع..عبدالله انا جايه لموضوع جدي ما يتحمل التأخير
اشر عبدالله لها وقال: حياج اقعدي
ذهبت نوره لجلب القهوه… نظرت رتاج له وقالت: اليوم ..رحت اكلم فهد في مكتبه ..وبعد كم ثانيه سمعنا صوت اطلاق.. ركضنا برى وشفنا احمد رامي واحد من المبنى اللي قدام المخفر… كان هذاك الرجل مصوب على مكتب فهد.. وانا احلف لك ياعبدالله انهم ما يبون فهد يبوني انا
نظرت نوره لها و مدت الفنجال: انتي تعرفين فهد?
ابتسم عبدالله وقال: اي فهد ولد عمتي تعرفه.. هي تشتغل معه من زمان
نظرت رتاج لها وقالت: تعينا بنفس السنه
تنهد عبدالله وقال: زين ما تعرفين منو هذولي
هزت رتاج راسه وقالت: لا والله ما اعرف.. (نظرت للاسفل وقالت) احمد فصلني بعد…
نظر عبدالله لها و بستغراب: ليش شنو صار
قالت رتاج بضيق وحزن : عبدالله قسم بالله احمد مو طبيعي.. تخيل يقولي انتي وراج شي كانه يعرف.. ويقول متغيره.. وفوق هذا لما شفنا الجثه من بعده ..طالع فيني وقال انتي مفصوله.. مدري ليه.. وانجازاتي و بعض البيانات مختفيه من اول مهمه لي معاكم.. في احد ناوي علي تكفى عبدالله تكفى لا تخليهم ينهوني.. الله يخليك مابي اموت
نظرت نوره لها بحزن : رتاج لا تخافين راح يساعدج غصب عنه.. وراح نوقف معاج
نظر عبدالله لنوره وهو يعرف حاجبه.. نظرت رتاج لها وقالت: مشكووره الله يخليكم لبعض و يرزقكم الذريه الصالحه
ابتسم عبدالله وقال بخبث : اسمعي رتاج… انا راح اتابع موضوعج.. لانج وحده منا.. بس في حال تسرب معلومات عني وعن عصابتي صدقيني مراح تشوفين الفجر مره ثانيه فاهمه.. ومني لين اعرفهم ابي اعرف كل طلعاتج و وين تروحين.. بالساعات و الدقايق.. لو ترسلين لي قبل ما تطلعين عادي.. بس تخليني على اطلاع
ابتسمت رتاج و مسحت دموعه : ابشر.. يلا انا استاذن
طلعت رتاج.. واغلق عبدالله الباب.. التفت لها وقال: غصب عني ها
ابتسمت نوره وقالت : الحرمه خايفه و تحتاج لكلمة رجال
نظر لها وقال بتافف: عمرج مراح تفهمين
راح عبدالله عائد الى مكتبه و نوره تمشب خلفه: شنو اللي ما افهمه ها
التفت لها قال: اول شي رتاج ما جت تبيني اقولها انا بحميج.. هي جايه تبيني اعرف منو اللي يبي راسها.. بعدين انا مكلف جاك اب يكون مثل ظلها اذا احتاجته
نظرت نوره لعبدالله وبضيق: اسمع.. لا عاد تتكلم باطريقه اللي تكلمتها مع رتاج مره ثانيه.. حسيت انسان خبيث
ابتسم عبدالله وقال: توج ما شفتي الخبث
نظرت له وقالت بضيق: هذا كله علشان ابوك و امك...راح تسوي نفس الشي لو ذبحوني بعد.. مثل رتاج يلحقوني لين يرمون راسي و اطيح و دمي يغطيني.. معقوله راح تخطط علشان تذبحهم مثل الحين
التفت عبدالله بصدمه من كلامها الكئيب.. قبل قليل كانت تمزح.. نظر لها و امسك يدها: مراح يصير هذا… لاني مراح اتركهم يمسكون شعره منج... ابوي راح بدون ما يقول لنا.. اخذوه في لحظه… اما انتي.. انتي في عيني اذا بغوج لازم ينهوني اول شي.. انتبهي تقولين مثل هذي التفاهات.. نوره انتي في احشائي مشوارهم طويل لج
ابتسمت نوره بهدوء وقالت: حمدلله.. حبيت اتأكد بس
ابتسم عبدالله وقال: انتبهي تشكين فيني ..ولا انا اللي بذبحج
ضحكت نوره ..وابتسم عبدالله لمظهرها البرئي


في مكان بعيد جدا.. اغلق سعد "لاب توب" بعد ارسال الخطه للمهمه… خرج من سيارته بعد ان جهز سلاحه.. شد معطفه وهو يمشي ..دخل البيت المعطل منذ فتره ..يبدو ان صاحب البيت لم ينهي البنيان بسبب نقص المال.. كانت فرقة المهمه جميعهم في الداخل مستعدين… حين دخل سعد وقفت مجموعته بسرعه و ضربوا تحية له… بينما كان فلاح ( Aa) يتفقد اسلحته.. تقدم احد اعضاء الفرقه C وقال لسعد: يا رئيس كل شي جاهز… و مستعدين ننتظر اوامرك
التفت سعد لفلاح وقال: Aa (فلاح)..ما تبي تمسك المهمه هذي… انت اكبرنا
ابتسم فلاح بسخريه وقال: انا اكثركم شبابيه لا يغرك العمر يا رئيس
ابتسم سعد وهو يعلم ان ذالك العجوز الهرم ذكي ويعرف كيف يتصرف… خرج جميعهم و توزعوا على 4 سيارات سوداء.. كان سعد ينظر للعاصم.. قلق من ان يخطأ و يقودهم للهاويه
وبعد طريق طويل وصلوا لمستودع… ذالك المستودع هو مكان تجمع تاجر الاسلحه… ركنوا سياراتهم بعيد عن المكان… نزلوا جميعهم و حسب الخطه الموضوعه من المجلس الثانوي كانوا يتوزعون… دخل معظم المجموعه للداخل… لم يكن هنالك صوت اطلاق… وقف سعد امام المستودع… يلتفت يمين و يسار ..سيارات التاجر موجوده مع سيارات عصابته… هم في الداخل… فاين صوت اطلاق النار… في ثانيه فقط انبعثت اصوات الطلاق بقوه… ابتسم سعد و حين اراد الدخول انتبه اتصال سريع من عاصم… لقد اتصل و اغلق بسرعه وكانها اشاره… التفت سعد ليرى فلاح قد خرج ليبدل سلاحه… ابتسم سعد و ابتعد… و ماهي الا ثوان الا و المستودع ينفجر بقووه… تطايرت النوافذ و بعض الاجساد ايضا...اخفض سعد راسه و نظر للمستودع وهو ينير ظلام الليل بناره… التفت لفلاح ليجده ينظر بصدمه و دهشه… وكانه يشكر الله انه لم يكن معهم… نهض سعد وراح لفلاح ..حين وصل له قال: لازم نبلغ المجلس بالموضوع .، اكمل سعد مشيه للسياره ...التفت فلاح له وقال: منو زرع قنبله هناك
توقف سعد و قال له: احتمال يكون برميل غاز او ديزل… منو يدري
ابتسم فلاح وقال: و هذا هو اللي يبيه زارع القنبله ان محد يدري…
التفت سعد له وقال: ما فهمت
ابتسم فلاح بخبث وقال: في احتمالين… وانا اعرف انفجار القنابل يا حلو…
ابتسم سعد و اكمل طريقه متجاهله… ذهب فلاح لسيارته ..اتصل سعد بعبدالله ليبشره..

الساعه 12 ليلا…رمى هاتفه بعد محاولاته الفاشله بالاتصال على جده.. التفت على ريم ليجدها غارقه في البرامج و مواقع الاتصال في هاتفها.. تنهد وقال: انا في مصيبه ..و مو قادر اتصرف
التفت ريم له وقالت: ليه شنو صاير
نظر احمد لها وقال: جدي… عدنان ارسل واحد يذبح محققه
تنهدت ريم وقالت: تاكد من مصادرك
رمى احمد الاشاره التي نزعها من معطف القناص على ريم… نظرت ريم بدهشه.. نفس علامة منظمة عدنان… التفت لاحند وقالت: وين لقيتها
ابتسم احمد وقال: هذي شلتها من القناص اللي كان بيذبح المحققه رتاج… اخذتها لاني خفت عليه…
هزت ريم وراسها وقالت: لا مو لانك خايف عليه… لانك انت اللي تبي تمسكه.. (ابتسمت) من متى وانت تتمنى انك تمسكه ها
ابتسم احمد وقال: من اول ما تعينت… كان يضحك على حملي و مهنتي.. لان محد قدر يمسكه و يحطه بين السجون… وهذا واجبي انا
ابتسمت ريم وقالت: اسمع احمد عمتي عندنا وبصراحه مانبي مشاكل و كلام فاضي… بكره نفس الوقت راح نكون في المزرعه اللي مستاجرها عمي...فا تكفى اترك الموضوع يمشي
نظر لها لثواني وابتسم بسخريه: عمرج مراح تفهميني
وقف احمد واخذ تلك الاشاره و وضعها في الدرج.. نظرت ريم له ولانزعاجه من معارضتها..ابتسمت ..نظر لها وضحك وقال: شكلج تحبين تشوفين متضايق
ابتسمت و قالت: انت عنيد راسك يابس.. ريح نفسك
انسدح وقال وهو ينظر للسقف وقال بجديه: انا في منتصف الطريق… جدنا الشجاع راح ادخله للمكان اللي يستحقه… وهذيك العصابه الولد اللي شفته هو الخيط.. (التفت لريم و ابتسم)..انا قربت من كل شي.. راح تشوفين في يوم راح تتكلم الكويت عن اكبر محقق امسك باكبر عصابه و اكبر مطلوب للدوله.. راح امسك المكرفون و اضحك بفخر.. راح اعلم كل من نسى ان العداله تمشي في هذا البلد ..اني قدامه اذا حاول كسر القوانين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 233
قديم(ـة) 11-12-2014, 12:32 AM
صورة Just writer الرمزية
Just writer Just writer غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


اغلقت ريم الهاتف و نظرت له وقالت: يعني الموضوع موضوع انك تبي تصير مشهور
ابتسم وقال: انا قلت لج مراح تفهميني
انسدحت ونظرت له وقالت بجديه: اهم شي انك ما تدخلنا في منعطفات خطره.. ولا تقتل نفسك
ابتسم و وضع يده على خدها وقال: لا تخافين… انا اعرف شنو اسوي عدل.. كل خطوه محسوبه
اغمضت ريم عينها وعلى وجهها ابتسامه لطالما اعجبت احمد و ابعدت عقله عنه

في نفس الوقت كانت نوره تتقلب على فراشها.. لم يقترب النوم من عينها.. تتذكر صرخت ذالك المريض.. تتذكر الشعور الغريب الذي راودها في ذالك الوقت.. لقد كان امر ممتع ان تشعر بانك ارغمت احد على فعل ما تحب.. ذهبت للمطبخ وهي تشعر بضيق.. اخذت كوب زجاج و سكبت الماء.. اغمضت عينها وكانها تنظر لذالك الرجل يحترق فتحت عينها بسرعه.. انا مجرمه… اي.. انا مثله.. مثل عبدالله شنو الفرق بينا.. لالالالا ..هذا الشيطان يوسوس لي… لا والله انا الشيطان… انا اللي حرقت رجال.. لا مو واحد.. انا حرقت جماعه.. ياربي ليه توني احس بتانيب الضمير.. ليش توني احس.. انزلت الكأس ولم تشرب ولا قطره من الماء.. مشت لفراشها وكانها جنازه.. نظرت لعبدالله النائم بعمق.. تنهدت و راحت لتنام

في الصباح الباكر ..الشمس تشرق و تنشر نورها.. فتحت عينها بهدوء… غرفه بيضاء.. هدوء تام.. فراش ناعم… اين انا!.. رفعت حنان راسها لتجد نفسها في المشفى وقد لفت بضماد حول ظهرها و بطنها.. نظرت للساعه لتجدها 6 صبحا.. اتسعت عينها بعد ان تذكرت ما حدث.. اسرعت تبحث عن هاتفها و لكن ناصر قد تركه في البيت اصلا… تنهدت بعد ان يأست.. اغمضت عينها محاوله ان ترتاح في نفس الوقت نزل فهد ليتناول وجبة الافطار ولكنه صدم حين راى سلطان جالس في المطبخ يتناول افطاره.. دخل و قال بسخريه: صباح الخير يا وجه الطير
نظر سلطان له و ابتسم: هلا صباح النور يا عصفور
جلس فهد و ابتسم: هههههههه زين تجي منك ولا من غيرك.. (اخذ خبز وقال)..منو مجهز الريوق ها
نظر سلطان له وقال: اهلي.. ما تغير عليك الطعم
ابتسم وقال وهو ياكل الخبز مع الفول: شدعوه الخبز ما يتغير طعمه ههههه
تنهد وقال: امس رحت اشوف محمد دق علي.. وليتني ما رحت
توقف فهد عن الاكل و نظر له بجديه: خالي منصور فيه شي
ابتسم سلطان وهز راسه بضيق: ناصر حرق ظهر اخته لانها… استغفر الله.. مدري شلون سواها محمد.. يعني تكلم بنت عمك و تدري شنو بصير لو الناس عرفت.. المهم هذي الصدمه خفيفه على حقيقة ان محمد… عقيم
اتسعت عين فهد و انزل الخبز من يده وقال بصدمه: نعم.. ع..عقيم… ش..زين شلون حنان الحين.. شنو صار معاك ابي بتفاصيل
تنهد سلطان وقال: اللي صار اني رحت مع محمد للمستشفى وهناك مسكه ناصر و سدحه… الرجال حط حرته فيه.. عمي منصور و يوسف كانوا هناك.. و عمي حسن متأثر حيل… بعد كلام شديد على محمد نطق و شق وجيهنا… مدري شلون اوصف الحال… انا ابي افهم هو يعرف نفسه ..استغفر الله بس
صمت فهد مصدوم.. نظر سلطان له وقال: عاد امس ما نامت و سوت الريوق و توها تروح تنام… طول اليل تبجي.. ما عرفت اتصرف.. خليتها تخفف على نفسها
وقف فهد و استاذن.. ابتسم سلطان وقال في نفسه.. شكلي سديت نفسه عن الاكل.. المصيبه شلون اقول لامي...ركب فهد سيارته لا يعلم لاين تاخذه العجلات.. يفكر بتلك الصدمه.. قطع تفكيره اتصال من مكتبه
فهد بستغراب: نعم
احد الشرطه : عفوا حضرت المحقق فهد بس في اوراق حريقة مستودع.. تحولت لك.. وفي واحد من الشهود جاء قبل شوي
تنهد فهد وقال: زين انا جاي

انطلق بسرعة الريح على دراجته الناريه.. تتطاير خصلات شعره من السرعه.. يرتدي تلك النظارات.. وعلى وجهه ابتسامه خبيثه.. انعطف بسرعه… وقف في ممر ضيق بين محلات قديمه اخذ انفاسه وابتسم بحماس ينتظر اتصال من عبدالله
في نفس الوقت وقف عبدالله امام المرآه يشد حزامه بقوه ..وضع تلك السكاكين في مكانهم و لبس دشداشته فوق الحزام ..ترك نوره نائمه واخذ تفاحه من المطبخ و خرج… فتح سيارته و دخل… اخذ لاب توب ..واخذ يتصفح صور المشتبه بهم في قضية رتاج.. نظر لرجلان… جميعهم من تجار المخدرات.. الاول كانت سبب في اعتقاله.. و الاخر يعمل لدى عدنان.. ابتسم عبدالله و اغلق الحهاز و اتصل على صالح المنتظر في ذالك الممر
اجاب صالح بسرعه: هلااا
ابتسم عبدالله وقال: امسكه حي.. انتبه ياخذك لفخ
ابتسم صالح وقال: بس هذا اللي كنت ابيه ..يلا انا جايبه لك

اغلق صالح الهاتف و ركب درجاته و بدا يحررها.. واخيرا عبدالله عطاني مهمه.. اخيرا راح نتحرك.. كم يوم كنا على قولته نصبر.. هذي مهمتي المهمه ..لازم انجح

دخل فهد للمخفر وهو يمشي بملل وضيق.. دخل مكتبه ليجد سعد يرتدي معطف رمادي يخطي نصف الوجه.. رحب فهد به وصافحه وهو يشعر بالاستغراب.. جلس فهد وقال:.. انت واحد من الشهود يا
ابتسم سعد وقال: فهد… اسمي فهد
ابتسم فهد وقال: و النعم يا سميي.. زين ابيك تعلمني شنو شفت هناك
نظر سعد له وقال : شنو شفت… شفت نار.. نار جذي (ياشر بيده للاعلى وهو يمثل تصاعد الدخان)
ابتسم فهد و امسك بيده: زين يافهد ماله داعي تمثل.. زين غير النار.. ما شفت اوادم
ابتسم سعد وقال بسخريه: بلى شفت منو قالك اني اعمى حمدلله و الشكر
نظر فهد لسعد وقال: فهد لو سمحت ابي وصف دقيق.. انا ماقلت انك اعمى

في نفس هذا الوقت كانت رتاج تجمع اوراق مهمه عن احمد.. فتحت ادراج مكتبه.. بينما كانت تفتش وجدت صوره لاحمد مع جده.. قطع تأملها رساله فارغه من سعد كانذار انه لا يستطيع التمثيل اكثر

في مكتب فهد وصل الحال بان يقف فهد و بغضب: ركز معاي لو سمحت انا ابي اجابه واضحه (قال بشمئزاز)..اول شي افصخ الجاكيت هذا كانه بطانيه.. و ورني وجهك نصه في الجاكيت
حاول سعد كتم ضحكته ليصدر صوت كالخرفشه.. انفجر فهد وقال: انت تبي تتكلم ولا شنو
وقف سعد وقال: زين اكون صريح معاك.. انا شفت الحريقه و بس.. هم قالوا اني شاهد
ذهب فهد له و امسك بيده لخارج المكتب و قال بصوت عالي : منو جااب هذا الرجال عندي
التفت جميع الشرطه له و من بينهم ظهرت رتاج وهي تبتسم : خلاص فهد خله انا اكلمه
نظر فهد لها و ابتسم: لالا خلاص مابي اكلف عليج
التفت سعد للخلف لفهد.. و ابتسم بسخريه.. ابتسمت رتاج وقالت: لا عادي.. زين فهد ابي اكلمك دقيقه
ترك فهد سعد بسرعه و فتح باب مكتبه بفرح.. مشت رتاج و بينما هي تمشي وضعت الفلاش في يد سعد.. ادخل سعد الفلاش بسرعه في معطفه و ذهب يمشي بثقه.. ارسل لعبدالله.. تم.. كانت عين سعد تشع بالنصر

الساعه 7 ..كان صالح يمشي ذاهب و اياب متحمس منذ ساعه كامله.. فجأه رن هاتفه.. كانت رتاج.
صالح بفرح: اهلا اهلا بشري
ابتسمت رتاج و ضحكت: ههههه سعد صراحه ما توقعته يضحك جذي… لو اني ما اعرفه كان قلت مجنون.. ههههه يعرف يمثل نظراته و حركاته.. المهم توني طالعه من المخفر.. شنو سويت
ابتسم صالح وقال: زين حمدلله انج عرفتي ان حنا فريق ذو مواهب ههههه… انا طال عمرج انطر طريدتي.. واخيرا عبدالله تحرك.. احس اني متحمس
ابتسمت رتاج بضيق: الخوف ان نتحرك و ما نوقف
ابتسم صالح وقال: نوقف اذا وصلنا للي نبيه.. زين انا استاذن
ابتسمت رتاج واغلقت الهاتف.. ركب صالح الدراجه.. و للمره الثانيه يحررها وهو ينظر للشارع.. ينتظر سياره صفراء.. لا لوحه عليها وفي ثانيه ظهرت.. اتسعت عين صالح و دعس البانزين مسرع… انطلق بدون وعي خوف من فقدان مهمته… لم يكن الشارع مزدحم وهنا كانت فرصة صالح… مال على السياره الصفراء… اخرج مسدسه و اطلق على التاير الخلفي على اليمين.. ارتعب صاحب السياره و زاد السرعه...ابتسم صالح بحماس و اسرع.. ملابسه التصقت به من السرعه ..كان يصاارخ بفرح وكانه يواكب الرياح.. تعدى السيارات.. اقترب منه و حين اراد الاطلاق انتبه للمنعطف.. انعطف بقوه.. كاد ان يقع ..نظر لامامه بعد ان عدل نفسه.. لقد ابتعدت السياره… انتبه صالح بان الرجل اخذ انعطاف معين.. ابتسم صالح و ذهب لشارع ينتهي بمسار واحد وهو نفسه المسار الوحيد لذالك المنعطف التي اخذته السياره بحيث ان كلا من الشارعان ينتهيان بشارع واحد… انطلق صالح بسرعه ..تعدى ذالك الشارع المشترك ليصبح عكس سير السيارات… انعطف يمين و يسار ..يبتعد عن تلك السيارات… ابتسم حين راى تلك الصفراء… اخرج مسدسه واطلق على التاير الامامي الايمن.. ابتسم و اطلق على التاير الامامي الاخر.. فقد الرجل السيطره على السياره.. حاول تخفيف السرعه ولكن مالم يكن في الحسبال حدث.. اصطدمت به سياره بسرعه و التفت سيارته بسرعه مشكله خطوط على الشارع.. انتهت سيارته بان اصبحت في طرف الشارع.. نزل الرجل يتمايل من الصداع الذي حل به.. اقترب صالح منه.. وحين راى صالح اخرج سكينه وقال: نعم منو انت
ابتسم صالح و اخرج الكمام و وضعه على وجهه و اخرج قنبله مسيله للدموع و رماها.. بدا الرجل يسعل و تدمع عينه ..ضرب صالح الرجل بالمسدس على رقبته ..وقع الرجل مغمى عليه.. امسكه صالح و وضعه في دراجته الناريه… وضع الرجل عليه وهو يسوق.. من يراهم يستغرف فلا احد يسوق دراجه ناريه و هنالك احد.. يعانقه?!!… ابتسم صالح حين راى وجيه الناس.. فقد ربط الرجل به عن طريق حبل للاغنام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 234
قديم(ـة) 11-12-2014, 12:33 AM
صورة Just writer الرمزية
Just writer Just writer غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


فتح جاك اب شقته بعد ذالك الطارق الملحن.. نظر لصالح حامل معه رجل.. تنهد جاك وقال: يارب شنو الخطه وليش ماقال لي
ابتسم صالح و دخل يجتر الرجل: وعليكم السلام يا حبيبي… متى ما جاء دورك بيقول لك
اغلق جاك الباب و تنهد: في احد غيرك بيجي
ابتسم صالح وقال: اتوقع رتاج مع الاوراق و سعد لانهم اشتغلوا على نفس المهمه
ضحك جاك وقال وهو يمشي لمطبخه: يعني كلكم عندكم مهمات و معلمكم بكل شي.. تعالوا بيت جاك بعد ما تخلصون الا جاك.. مايدري عن شي كانه طوفه
راح صالح له وقال بسخريه: خلاص يا بلاك مان.. لا تزعل..
فجأه واذا بعبدالله يفتح الباب.. خرج صالح و جاك من المطبخ مصدومين.. ابتسمت رتاج و سعد.. تنهد جاك وقال: لا وطلع عنده مفتاح لشقتي بعد
ابتسم عبدالله و نظر للرجل الممد في الصاله.. اقترب صالح وقال: جبته لك حي يرزق..
التفت عبدالله له و ابتسم: احسنت....(التفت على رتاج وقال) هذا وعدي ..تشوفين هذا الرجال هذا خيطنا للي يمشي وراج...انا الحين ابيج تنسخين لي اوراق الاخ احمد علشان اراجعها بعدين..
ابتسم سعد وقال بسخريه: والله طلعت مو هين ياصالح
ابتسم صالح وقال: انا اعشق هذي الاوامر.. (التفت لجاك وقال)اسف اذا جرحت مشاعرك هههههه
تنهد جاك بملل: لا لاتخاف متعود على فقر مهمات اصلا انا زياده عليكم
التفت عبدالله له و قال: ابي راس d1 ..روح انت وصالح و جيبوا لي راس الشايب..
توسعت عين صالح بحماس: واخيرا قاائد
ضحك جاك اب وقال: شايفني مجنون ادخل المنظمه و اذبح قائد… انا اصلا بكون ميت من اول ما اطلع المسدس
ابتسم عبدالله وهو يخرج : راح يلعب شطرنج في مقهى راح اعطيكم المواعيد رساله حتى المكان.. علشان جذي ابي المهمه تتم بشكل مذهل (التفت لسعد)..سعد جيب الرجال معاك.. عندنا مشوار صغير معاه
وقف عبدالله حين سمع رتاج و بصوت خجول: شكرا عبدالله قسم بالله ما اعرف ارد جميلك انت و سعد و الشباب… انا ظلمتكم بظنوني اول ما عرفتكم.. اقسم بالله انكم اطيب من رموز الخير اللي اعرفهم..
التفت صالح لها وهو يبتسم… نظر جاك اب و سعد لعبدالله الواقف يستمع لها وهو عند الباب يريد الخروج...خرج عبدالله بهدوء !!… لم يوبخها ولا حتى ضحك عليها…او التفت لها غريب.. التفت جاك الى صالح و صالح ينظر له بستغراب.. مشى سعد وهو يحمل الرجل على كتفه.. وعبدالله يمشي امامه ..وضع سعد الرجل في الكراسي الخلفيه للسياره وركب بجانب عبدالله.. انطلق عبدالله..التفت سعد لعبدالله بعد ثوان من انطلاقهم : تعرف يقولون الصمت علامة الرضى
ابتسم عبدالله ولم ينطق… اكمل سعد: على الاقل لو ضحكت على كلامها او حتى ..مدري انت تعرف تتمصخر على كلام الناس
ابتسم عبدالله وقال بسخريه: ليه اضحك على كلام افرحني… رتاج اللي ابيه منها بس معلومات عن احمد.. و بعدها راح ادور طريقه افتك منها
نظر سعد لعين عبدالله بصدمه: ل..ليش.. نقدر نـ
قطع كلامه عبدالله وقال: لا تسأل…
انزل سعد عينه وهو يشعر بصدمه.. ليه… معقوله لانها جاسوسه علينا.. مدري عنه

دخل احمد المخفر وهو ينعس.. التفت ووجد فهد في الممر يعاتب شرطي.. مشى لهم و قال لفهد :فهد عندك جديد عن قضيتنا
التفت فهد له و قال: لحظه شوي هذا الغبي ماخذ بيانات عن الشاهد الوحيد… حتى انه يقول انه طلع بدون ما تكلمه رتاج
التفت احمد للشرطي وقال بملل: خلاص روح
نظر فهد لاحمد بستغراب: ا..انا اكلمـ
نظر احمد له وقال بسخريه: انا ابكلمك بعدين هاوشه و تكلم معاه ..امش..امش
مشى فهد مع احمد.. لكن يد الشرطي اوقفت فهد وقال بتوتر: هذاك الشاهد فهد..يشبه الشرطي اللي كان مع ولد عمك وقت الحريقه.. قضية التهديد… انا متأكد انه يشبهه.. يمكن يقرب له
التفت احمد للشرطي… نظر لعينه ..معقوله!!.. وبعد فهد يد الشرطي و بغضب: انا قلت ابي معلومات عنه مو منو يشبه.. انتظرني في مكتبي
تنهد الشرطي و ذهب.. التفت فهد وهو يمشي لليمن.. لم يجد احمد.. نظر للخلف كان احمد متجمد ..يفكر... تقدم له وقال بسخريه: احمد.. احمد..
نظر احمد له ..اكمل فهد: شفيك
مشى احمد بسرعه.. لحق فهد به وهو مستغرب
دخل احمد مكتبه و بدا بفتحه ادراج واحد تلو الاخر.. يبحث بسرعه و عجل.. تنهد فهد: احمد ممكن اعرف شنو الموضوع اللي قاطعت نص نقاشي مع الشرطي علشانه.. لم يرد عليه احمد و اكمل بحثه.. اقترب فهد منه و قبل ان يتكلم ..رمى احمد الدرج باكمله و قال بصوت عالي : الحيواااان
تجمد فهد و بصدمه: م..منو
التفت احمد له وقال بغضب: شاهدك الوحيد… انا كنت عارف ..كنت عارف انه عبدالله.. احتاج دليل بس
نظر فهد له وقال بغضب: لحظه لحظه… شنو تقصد ها..بعدين شنو اللي صار.. وشدخل عبدالله
ابتسم احمد وقال: نسخت نبذه عني ..فيها كل شي.. وين اسكن.. شنو رقمي.. اعمالي.. لاني احتاج ضمان في حال ضياع النسخه الاصليه.. و النسخه انسرقت.. و الغريب ان اليوم طلع شاهد وحيد لقضيه.. مثل مع تطلع الشعره من العجين ..كان الموضوع عادي تعالي تكلم خربط على راس المحقق و اطلع
نظر فهد له وقال : الشاهد كان في مكتبي.. طول الوقت ..و طلع و الكل يقول انه ما معه شي… بس انت تحب تضخم الموضوع و تحط عبدالله في كل صغيره و كبيره… ممكن تفهمني شنو سوى لك اصلا
ابعد احمد فهد عن طريقه و خرج بغضب… تنهد فهد و جلس ياخذ انفاسه

الساعه9 ..ادخل عبدالله الرجل لغرفته و مقره.. ربط يده و قدمه مع بعضهما.. لف على فمه بقوه منشفه.. واغلق الباب عليه ..اتجه لغرفته كانت نوره نائمه.. ابتسم و اغلق الباب..رتب هندامه ليخرج..
في نفس الوقت كان احمد في طريقه لبيته… وفي ثانيه.. التفت لليسار واذا بسياره قطعت اشارة المرور ...مسرعه له.. لف احمد لتصتدم السياره بالخلف.. ارتدت السيارتان الى مكان قيد البناء.. نزل احمد من سيارته.. اخرج المسدس و اخبأه خلف ظهره ..مشى لصاحب السياره…خرج الرجل و اتسعت عين احمد.. وبدا يرجف بخوف: انت
ابتسم فارس وقال بخبث: اهلين حضرة المحقق احمد
اخرج احمد مسدسه بسرعه…و اخرج فارس مسدسه في نفس اللحظه.. ابتسم فارس وقال: سجنتني بدون ما احس بشعوري
ابتسم احمد و العرق يصب من جبينه: مافي انسان يقتل اخته لانها اخطأت.. فوق هذا انت مجرم
ابتسم فارس وقال: يمكن.. صح.. لاني دايم احس ان العالم كله يضحك علي
ابتسم احمد وقال: مرييض
ابتسم فارس وقال بخبث : اي المريض اللي بيذبحك
اطلق احمد من الخوف.. رصاصه على كتف فارس.. و ركض مسرع لسيارته.. شي فارس يده واطلق الرصاصه على ظهر احمد.. قبل ان يصل للسياره.. وقع احمد على الارض.. اقترب فارس ليقتله لكنه صدم من سيارات الشرطه القادمه… من اتصل?.. اسرع و ركب سيارته و هرب مسرع.. نظر احمد له وهو يغادر… كان الذباب يحجب رؤية احمد.. اخرج هاتفه و اتصل على هاتف المنزل.. ثوان ورد عليه علي…
علي بملل: السلام علـ
قطع كلامه وقال بصوت مبحوح: علي انا مصاب ..ف..في ..ا..علي.. الشرطه جايه مدري وين بياخذوني بس ابوي لا يدري...
اغمى على احمد…وقع هاتفه وعلي يكرر :احمد ..احمد… الووو.. احمد انت وين زين


في نفس الوقت دخل عبدالله بيته وهو ممسك ذاك الرجل… دخل و رماه في غرفته و مقره.. ربطه جيدا و ربط فمه بمنشفه.. خرج بعد ان اغلق الاضواء.. فتح باب غرفته حيث تنام عينه… ابتسم حين راها متعمقه في نومها.. اغلق الباب بهدوء.. ذهب للصاله وجلس يتذكرها و شجاعتها.. مافي وحده تسوي اللي سوته… الا لسببين.. يانها تحبني لحد الجنون.. وهذا شي مستحيل.. صار لنا شهر تقريبا.. او انها… .او ان لها سوابق… المشكله ولا وحده منهم احسها صحيحه ...غريب.. معها انسى نفسي.. حتى حكم عليها ما اعرف… ليه ما اخذت السبب اللي اقرب لمزاجي مثل اي واحد اشك فيه… شنو سويتي يا نوره.. سحر.. طلاسم… شنو سويتي فيني.. هذا الجنون اللي يصير فيني لازم يوقف.. مراح اتقدم شبر وانا عندي نقطة ضعف.. خرج عبدالله بعد ان عزم على امر معين.. استيقظت نوره حين سمعة صوت الباب… نظرت للساعه...كانت 9 و نصف.. ساعه مبكره جدا لنومها الثقيل.. مدت قدمها لاسفل السرير لتلامس الحذاء المنزلي الناعم.. مشت خارج الغرفه قاصده المطبخ لتشرب كوب ماء… اخذت كوب و سكبت الماء به… انتهت و راحت خارجه لغرفتها.. وقفت امام الجدار الاسود.. الذي لم يعد جدار انما هو مقر زوجها المجرم… فتحت الباب ظنن منها ان عبدالله هناك.. فتحت الانوار لتجد ذاك الرجل النائم.. ملتف حول نفسه… مقيد باحكام.. وضعت يدها بسرعه على فمها..اغلقت الانوار و خرجت تاخذ انفاسها… اخذت هاتفها بسرعه لتتصل على عبدالله.. لم يجيب.. نظرت للاعلى تاخذ انفاسها.. واذا بيد تمتد على كتفها… التفت بسرعه وقلبها يدق.. نظرت لعبدالله المبتسم خلفها.. قالت بخوف: و تبتسم بعد
نظر للساعه وقال: مو من عادتج تقومين هذا الوقت
نظرت له و بغضب: وعلشان جذي استغليت الوقت و دخلت رجال غريب في بيتي
ابتسم عبدالله و اتجه لغرفته وهو يقول : صدقيني هو يتمنى يطلع من بيتج اكثر منج
لحقت نوره به وقفت امامه بعد ان سحبته لها: انا تعبت.. احس اني مريضه بسببك… بسببك انت و اجرامك هذا.. منو هذا الحين ها
اقترب عبدالله منها و ابتسم: هذا يا حبيبتي اللي مزعج صديقتج رتاج
نظرت له و بصدمه و خوف: هذا اللي يحاول ي..يذبحها
ابتعد عبدالله عنها و وبدا يخلع حذاءه : تقريبا
اقتربت نوره و بستغراب: تقريبا!?
التفت عبدالله لها وقال: رئيسه مهو اكيد…لكنه خيط مفيد لي
جلست نوره تنظر لعبدالله وهو ينزع حذاءه و دشداشته… بدات تتأمل وسامته..ابتسم عبدالله و بدون ان يلتفت لها قال: قولي اللي بخاطرج ولا تقعدين تخزيني جذي
ابتسمت بحزن وقالت: لما طلعت… شنو اللي خلاك ترجع.. ماصار لك طالع غير ثواني
ابتسم عبدالله و نظر لها: مو بس هذا السؤال اللي عندج (وقف ) تجهزي بعد ساعات عندي لج احلى مطعم يسوي لج احلى كبسه
ابتسمت وخرجت.. لانه لم يقف الا كي يخرجها.. اغلق عبدالله الباب و اخذ هاتفه الذي كان يهتز طوال حديثهم.. رفعه و اجاب: هلا
ابتلع ريقه و قال سلطان بتوتر: عبدالله.. نوره تعرف عن اختها شي.. اقصد حنان.. و..ومحمد
ابتسم عبدالله وقال: طلع يحبها و انكشفوا.. وين حنان
ابتسم سلطان وقال بسخريه: ليتك علمتني شلون افهم كلام الناس من اول حرف… حنان احتمال بكره يسوون لها عمليه تجميليه.. وبعد اسبوع تقدر تطلع
ابتسم عبدالله وقال: لا تخاف اجل… بعد ساعات بتعرف ..وراح تزورها بعد
قبل ان يغلق عبدالله توقف حين سمع سلطان يقول : ليش كذبت.. انا لحد الحين على رقمي عندهم ..هههههههه توقعت اني غبي و اصدقك من لـ
قاطعه عبدالله بملل: اسمع صدقتني ما صدقت هذي مو مشكلتي… سلاام
تجند سلطان في مكانه… كلام عبدالله كان صارم… مستحيل يكون كذاب… نبرة صوته كانت صادقه… يمكن عبدالله يعرف هم شنو يخشون عنا.. انا لازم اتصرف

نظر لهاتفه بعد ان رن بنغمة الرسايل… ابتسم وقال بسخريه: صلووووح… حد سكينك وصل العنوان
خرج صالح من المطبخ بسرعه و وقف بحماس: وصلت رسالة عبدالله
نظر له وقال بسخريه: لا و مختصره حيل
ضحك صالح وقال و بحماس: عبدالله مخطط على شي كبسر وهذي بس المقدمات تخيل.. مقدمات لحد الحين ما وصلت الوجبه الرئيسيه هذي بس مقبلات
ابتسم جاك اب وقال: لا تتحمس بزياده.. جهز نفسك السرعه 10 بليل
ابتسم صالح بحماس و خرج من الشقه بفرح


في بيت حسن كانت الجوري عند والدها الساعه 10 وهو لم يستيقظ.. هذه ليست من عاداته.. نظرت له وهو نائم بعمق.. شخيره قوي.. خرجت من غرفته و اغلقت الباب.. راحت تبحث عن ناصر..مشت في البيت كله ولم تجده استغربت من اختفائه.. نظرت للنافذه المطله على الحديقه بمحض الصدفه.. واذا بناصر يكلم رجلان.. كان مظهرهما عادي لا شي غريب لكن احست الجوري بوجود خطب ما من نظرات ناصر وطريقة كلامه.. منو هذولي?.. وليش ناصر متوتر جذي?


في نفس الساعه نزل ببرود وجهه اصفر وعيناه حمراء.. واضح التعب عليه.. نظر امامه بعد اخر درجه من السلم.. كانوا اهله جميعهم يتناولون وجبة الافطار.. وقفت ام يوسف بسرعه وقالت بخوف: محمد يمه تعبان.. فيك شي
نظروا جميعهم له في انتظار إجابته.. نظر لهم و ابتسم وتوسعت ابتسامته الى ان ضحك… الجميع مستغربين من ضحكته الهستيريه.. وكانه فقد عقله.. ابعد عينه عنهم و مشى للخارج.. قال يوسف بصوت عالي: محمد وين رايح اجي معاك
تجاهل محمد يوسف ببساطه و خرج.. حين اغلق الباب التفتت ام يوسف بسرعه لمنصور وقالت بخوف : الولد انهبل يا رجال.. ولدك انجن
اكمل منصور افطاره بدون رد ..نظرت له وقالت بغضب: يعني مراح تتصرف… هذا ولدك بعد اذا انت ناسي شنو تبي يصير فيه اكثر ها انت شفت وجهه شلون
قال منصور بضيق: يستاهل.. درب الشيطان يحرق
ابتسمت ام يوسف وقالت بضيق و حزن : هذا انت منصور من يوم ما تزوجنا وانت ميت الكل عندك يستاهلون عمرك ما عطيت من نفسك شوي ..عمرك ما تصرفت صح كل شي علي انا كل شي
خرجت ام يوسف وهي تبكي.. انزل منصور الكوب و تنهد بزفره وهو يوجه نظره للنافذه عيناه تلمع من الدموع.. تنهد يوسف وقال بضيق محاول تهدئة الامور :يبه اذكروا الله
التفت منصور لابنه وعينه اصبحت حمراء و خشمه بدا يحمر وهو يقول: انت سمعتها شتقول وكاني زوج امه مو ابوه هذا ولدي انا.. ا..انا احس فيه بعد ماله داعي تقول كلام يجرح.. انا وياها عشرة سنين ولا مره قالت لي جذي.. ولا مره شكت في رعايتي لها ولعيالها ..ن..ناقص عمر انا
مسحت سلمى على ظهر ابوها وهي تقول: ماعليه يبه امي متأثره شوي ..وان شاء الله الوضع بيتعدل
انزل يوسف راسه و بدا يستغفر بصوت عالي


دخل بسرعه للدوانيه يبحث عن اخيه.. وقف امامه وقال برتباك: رااائد.. راائد وين خالي فؤاد
نظر رائد له بستغراب: ليش.. اتوقع مع امي و ريم في الصاله داخل.. لييش زين
ابتسم علي وقال: اسمع انا بروح احمد بالمستشفى و الموضوع فيه شرطه مدري وش السالفه
وقف رائد بسرعه و قال بخوف وصوت عالي: وشوو احمد في المستشفى ..و..متى ووين وشلون عرفت
تنهد علي وقال بغضب: صوت يا حبيبي.. انا مدري وش اسوي بضبط اللي اعرفه انه بس دق وقالي انه مصاب و ابوه لا يدري وهذا اللي بسويه بروح اشوف الرجال
انزل رائد عينه و توتر: الله يستر
تنهد علي وقال وهو يخرج: خالي لا يدري
اغلق علي الباب خلفه وراح يمشي لخارج المنزل لكن وقف حين رأى ريم واقفه بعباتها امام الباب الخارجي للمنزل.. مشى لها وقال بتوتر: ر..ريم
نظرت ريم له وقالت: بروح معاك
ابتسم علي و بسخريه: وين ان شاء الله
قالت ريم بغضب: علي كم مره اقولك لا تستغبيني.. بروح معاك انا كنت حاسه بيصير فيه شي
ابتسم علي و مشى.. مشت ريم خلفه وقلبها يدق بخوف…. ركب علي و ريم في الخلف.. تنهد علي وقال: انزلي ريم… وش بيقول خالي عني
نظرت ريم له و غضب: اسمعني عدل انا رايحه لاحمد ومراح اقعد هني غير هذا محد يلومني اصلا.. ممكن تمشي
تنهد علي بزفره و حرك السياره.. التفتت ريم للنافذه كانت عينها تلمع وهي تستغفر.. كل ما تعرفه انه مصاب.. ولا تعرف مدى الخطوره اصلا.. نظر علي لها من خلال المرآه الاماميه.. ابتسم ابتسامه حزينه و اغمض عينه وقال بحزن: يمكن اللي بينا مو مثل اللي بينك و بينه
نظرت ريم بسرعه له.. شعرت بتوتر ..اكمل علي وهو ينظر امامه : اللي يشوف عينك يعرف مكانة احمد عندك
تنهدت ريم وقالت: علي اسمع تــ
قاطعها علي وهو ينظر لها: لا ريم ماني بسامع.. جاء الوقت اللي تسمعيني (ابتسم بضيق و اكمل) اذا احمد هو الرجال الوحيد اللي يقدر يسعدك.. اقسم اني بتركك ولا بحاول حتى.. و الحين قولي لي.. ا..احمد يستاهلك
تنهدت ريم ودموعها تسيل : ع..علي مو وقته تكفى
قال علي بغضب: لا وقته انا كل يوم اتعذب وانتي ما اخذتي قرارك وش تنتظرين ..تبيني اموت
انزلت ريم عينها وقالت بحزن : احمد… احمد على كثر ما كانت اكرهه.. الا انه ماحاول يجبرني على شي… كان متزوج وهو بالحقيقه ..لاا.. ولما كسرت الحاجز اللي بينا ..عرفت اني كنت في نعمه لكني كنت مغمضه عيني… بس تأكد انك انت وهو بنفس المقام.. فتكفى لا تضغطني.. اقسم بالله اني احبك بس الدنيا حلفت اني احبه معاك
ابتسم علي وعينه تلمع: بكون صريح معاك.. حياتك معه احسن منها معاي.. تدرين وش اللي يسعد.. انك ولا مره خنتيني.. على الاقل
انزلت ريم راسها وهي تاخذ انفاسها و نظرها يحاوطه الدموع… لاشي واضح..


نظرت له وهو يكلم الموظف ويطلب منه الطعام.. انتهى و نظر لها وقال: شفيج
ابتسمت وقالت: لا ولاشي… طبيعي انك تغير طريقتك مع خلق الله
ضحك عبدالله وقال بسخريه: شلون يعني فهميني
ابتسمت وقالت: قبل شوي مثلا.. نظراتك و طريقتك.. تدري انك تحير
ابتسم عبدالله ونظر للنافذه العملاقه المطله على الشارع العام من بعد عالي ..وقال : عاد المفروض تكونين اكثر وحده تعرفني
ابتسمت نوره وقالت: وعلشان جذي حنا هني
عدل عبدالله قعدته وابتسم : اسألي يلا
نظرت نوره له وقالت بجديه: انت بديت بخطتك صح
ابتسم وقال : لا خلصت من زمان.. و نجحت بعد ..حطي خطين تحت نجحت
ابتسمت وقالت: انا اقصد الحين.. يعني الرجال ..ولـ
قاطعها وقال بجديه و حده: الرجال هذا علشان وعدج لرتاج ..بس
ابتسمت نوره وقالت بجديه: هذي النظره.. عبدالله انت بديت في خطه… وانا حتى ما اعرف عنها شي.. ولا تبي تقولي… زين ليش
قطع حديثهم النادل و معه الاطباق.. نظرت نوره للنادل و الطعام.. رفعت عينها لتجد عبدالله ينظر لها طوال الوقت.. بدا قلبها يرجف نظراته حاده.. وكانه يراى فريسه.. ابتعد النادل بعد ان قال " بصحه و الهنا"..نظرت نوره لعبدالله وحين جاءت تتحدث قال بسرعه و جديه : من متى وانتي تفكرين تفضحيني ها
ابتسمت نوره و بتوتر: ها.. لا م..منو قال انا بس اسأل لانك صرت ما تــ
قاطعها وقال: انا كنت حاس اصلا…اسمعي اجل.. انا بديت وراح اكمل ومراح اوقف.. ولعلمج.. اذا حاولتي ..بس حاولتي.. تتكلمين.. تذكري ان عاصم و عشرين رجال ماتوا بسببج انتي
توسعت عين نوره وقالت: ش..شنو.. انت قلت لي
ابتسم عبدالله و بدا ياكل.. تنهدت نوره وقالت: اصلا ما كنت ابي افضحك.. لا كنت بس مو صريح.. يعني مراح اروح المخفر وابلغ واقــ
قاطعها عبدالله و قال بسخريه: لا يطوفج… لذيذ بشكل
بدات تاكل نوره...رفع عبدالله بصره و نظر لها… شلون بقولها عن موضوع حنان.. انا حتى ما رتبت جمله وحده.. شكلي بقولها في السياره و منها اخذها للمستشفى مره وحده… هههههههه سبحان الله ..كنت حاس ان الولد فيه شي.. نظراته الحزينه وحده كافيه.. بس للامانه ما توقعته عقيم!..الله يعينه

بعد نصف ساعه انتهت نوره من الطعام وراحت لتغسل يدها بينما عبدالله يحاسب… وفي نهاية دخلت السياره وهي تبتسم قائله: مشكوور على الغداء الذييذ
ابتسم عبدالله بدون ما يلتفت وقال: العفو حق و واجب
حل الصمت لفتره.. وهم في نفس المكان.. و امام المطعم.. التفت نوره لعبدالله وبخوف: ع..عبدالله ليش ما تحرك
تنهد عبدالله و اخذ نفس عميق ..نظرت له بستغراب.. التفت لها و امسك بيدها قائلا: نوره.. حنان اختج في المستشفى.. ناصر طاح عليها و عرف انها تكلم محمد و محمد عقيم… فقد اعصابه و ضربها مدري حرقها… المهم انا باخذج الحين لها… اذكري الله و هدي نفسج.. اختج اذا شافتج متأثره بتنهار
نظر عبدالله لها متوقع انها سوف تصرخ ..لكنها كانت نتظر له وعينها تجر سيل من الدموع.. تنهد عبدالله و ابعد يده ليتجمع نوره يدها حول وجها و تبكي بحراره..انطلق عبدالله وهو يذكرها بان تبقى مسيطره على نفسها… لكن نوره كانت في حاله صعبه… لم ولن تصدق بان محمد عقيم و بان ناصر يمكنه ان يحرق اخته من اجل سبب تافه… رغم انه محرم الى ان ردت الفعل العنيفه هذه هي اكبر خطأ فامثل هذه المشاكل تحل بالعقل و النقاش ..فصراخ هذا الذي اعتاد مجتمعنا عليه هو مشكله اخرى لا حل

وصل امام المستشفى.. لم ينزل من السياره ..الحيره تقتله نظر للرسائلها في هاتفه وقال في نفسه…لازم اعلمها.. مراح تكرهني لان اللي بينا حقيقي.. عمري ما مثلت عليها.. طول عمري احبهاا.. ولاني صادق.. بنزل و اشوفها.. نزل من السياره و مشى ..المستشفى و ازعاجه.. رائحة الادويه.. كل هذه عوامل جعلت محمد يتوتر..وصل عند تلك المرأه و سألها عن حنان.. اعطته الرقم و اخبرته بمدت انتهاء و بدأ الزيارات… شد محمد رحاله و اكمل طريقه.. وقف امام الاصنصير ( المصعد الكهربائي) لكن ازدحام الناس يقتل.. فقرر ان يواجه كسله و يصعد السلم.. حين وصل للدور الثالث ..بحث عن الممر الرابع.. وقف ينظر للتقسيم ..واذا بيد من خلفه تسحبه بقوه ليرتطم صدره و وجه بالجدار.. واذا بصوت من خلفه: فوق شينك قوات عينك
اتسعت عين محمد فهو يعرف هذا الصوت… صوت عبدالله… تنهد وقال برتباك: ع..عبدالله شفيك يا رجال فكني
ابتعد عبدالله عنه وقال بسخريه: طلعت مسخره اجل ناصر علمك شلون تكلم بنات الناس.. انت حتى جاي بروحك بعد
نظر محمد له وقال بستغراب: انت ليش جاي اصلا!
ابتسم عبدالله وقال: ليش اجي مثلا… تبي تشوف اختها و وديتها… السؤال لك انت مو انا
تنهد محمد وقال بضيق: انا بمشي الحين شكل نوره بتطول.. ك..كنت.. بشرح لها موقفي.. انا اصلا مدري اذا قالها عني ..احس اني مخنوق ..ليتني مت قبل هذي اللحظه
ابتسم عبدالله و وضع يده على كتف محمد وقال: لا تخاف… راح اضمن لك انها تعرف و تتفهم.. بس انت اعقل
ابتسم محمد و غادر وعلامات الحزن واضحه.. مشى عبدالله… للطابق الارضي.. مع محمد ..غادر محمد و ذهب عبدالله بشتري قارورة ماء.. عاد للمستشفى.. ليسمع شخص يقول "" اي نعم احمد فؤاد""..توقف عبدالله و التفت للخلف ببطئ ليشاهد رجل و مرأه واقفين عند الاستقبال يسألون.. اقترب عبدالله منهم و كانه احد الماره… اكمل الرجل وقال: الطور الرابع غرفه 340 مشكور
ابتسم عبدالله و سجل الرقم في هاتفه.. صعد علي و ريم.. تنهدت ريم وهي تستغفر.. نظر علي لها وقال: ماله داعي التوتر ان شاء الله مافيه غير العافيه
دخل علي و ريم الاصنصير
.
.
.
.
.
انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 235
قديم(ـة) 11-12-2014, 10:29 AM
maryoosh_ali maryoosh_ali غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


[center] سلاام باارت جميييل وحماس كذيه وتوقعاتي
ريم بتقرر تبقى مع احمد
وريتاج يمكن عبدالله يطلعهدا،من العصابه بعد ماتنتهي خطتهم وتتزوج فه <ههه على طول زوجتهم[/ ونورة بتفهم عبدالله وبتساعده لين يوصل للهدف وحنان ومحمد كاسرين خاطري وناصر ذا وددي اششنقه <حاقده ع الولد وصالح حماسه يمكن وديه في ستين داهيه وجاك اب حسيته بدر يمل واممم بس ننتظر البارت اللي بعده لا تطولي ヽ(^。^)ノ♡♥center][color="blue"][/color]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 236
قديم(ـة) 12-12-2014, 04:56 PM
صورة Just writer الرمزية
Just writer Just writer غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها maryoosh_ali مشاهدة المشاركة
[center] سلاام باارت جميييل وحماس كذيه وتوقعاتي
ريم بتقرر تبقى مع احمد
وريتاج يمكن عبدالله يطلعهدا،من العصابه بعد ماتنتهي خطتهم وتتزوج فه <ههه على طول زوجتهم[/ ونورة بتفهم عبدالله وبتساعده لين يوصل للهدف وحنان ومحمد كاسرين خاطري وناصر ذا وددي اششنقه <حاقده ع الولد وصالح حماسه يمكن وديه في ستين داهيه وجاك اب حسيته بدر يمل واممم بس ننتظر البارت اللي بعده لا تطولي ヽ(^。^)ノ♡♥center][color="blue"][/color]
يسلموووووو على المروورج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 237
قديم(ـة) 16-12-2014, 01:48 PM
صورة ابتسامة دافئة الرمزية
ابتسامة دافئة ابتسامة دافئة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


بسم الله الرحمن الرحيم * تلتفت يمين ويسار واهه م في خطر يلا ابدا *
احمم البارت اللي فات يهبل ويحزن والبارت هذا كمان ..
بس قبل لا اقول شي سوووري كنت بدعي عليج لييش جذي سويتي بمحمد بس احس حكآايتو بتكون نآايس فاتج شكلي ابكي و الكلينكس من حولي يسبح اشوه محد شافتي ولا صرت نكته الاسبوع للعيله ..
نخلي المصاخه ع جنب ونيي لتوقعاتي المسماه باستهبالاتي ممم بصراحه اتوقع رعود و بروق وسواعق اوهه انا بروايه ماني بنشره جويه خلاص ببدا بـ الرعد " عبود "
رعوودي "$ : يييي هالغامص المثير مدري شيفكر فيه شلون استنتج ان نوره تفكر بـ اظهار حقيقته ما علي من ها متحمسه اعرف شناوي يسوي مع محمد يا ويلو لو فكر ياذيه حرام واي معقوله يطرد بعد رتاج ؟؟!! ..
برقت رعود " نوره " : يااا خطيييره انتي يا نقطة ضعف رعودي يييي هاي جد جد انسانه عجيبه صج كنت اتوقع زي رعود بتصرخ وبتسوي دواهي وسواهي واخر شي تطلع الزفته قووويه واو حلوه شخصيتها بس احب الشخصيات الضعيفه عشان اتحكم فيها هاهاهاها * ضحكه شريره * << انتي اول تحكمي بنفسج و عقب فكري بالشخصيات الموهم قهرتني مووت لما فكرت تكشفوا ..
الساعقه " سعد " :يا مجرم انته << احححلفي هههههههه ممم احس فلاحوه حس فيه انو هو عبدالله اللي مخططين وو بس عنجد كفوو ساقعتي << كل شي نسبتو لي ..
توقو مورو مدري شسمه " احمد " : يييييي فظييييييع ممم يمكن احسن يوم طرد رتاجوه عشان م تتاذى بس حرام عليه فراسوه زين م ذبح احمد م صدقت ريم تميل له و تحس بوجوده وطمعه تجي تذبحه بصراحه فراس فارس مدري احسهه سخييف جدا جدا جدا واي حبيت اصرار احمد على ان يمسك جدو الحمار ..
سينشي " فهد " : اهبل وحممار الحين سميكك اقصد سعد يلعب عليكك خخخخخخ بس كفو سعد اي صح بعد فهد شبه عليه وعرفه بس احمد ضيع عليه لما قال انا م قلت منو يشبه انا قلت شنو قال << مدري شقال بس من ها الحجي ..
النجوم والقمر والكواكب اقول درب التبانه والمجرات الله يطفسني مدري شسمها خربت ام امها " محمد " : اييي بعد قلبي وروحي وعمري وكلي يا يا عشقي يا من اهواه يا من استمتع بانفاسه الحاره يا من اتمنى قبلاته الحاميه وش عليك فيهم م يبونكك انا ابيكك يكفي رومنسيتك وحلاك وحلالك كمان ههههههه يكفي اخلاقك والدليل تكلم قريبتك ههههههه وجعه بس جد ابيه ضيفي شخصيه اسمها هند و زوجيها له * انا * << حلوه هاي ممممم ناصر حلو يوم كشفهم لان بيصير حماس و جي خخ ..
الحر << لانو يدل ع الحماس وو " صالح " : ههههههههه فديييتكك ع طول روحك حماسيه وخطير درجه اولى واجرامي كمان ومرجوج ومن فريق ذو مواهب بعد هههههه بس حسااافه طفولتك راحت هيكك ممم بس تعي كم عمرو شفي انا صغيره وحلوه ينفع اتزوجوه ؟ الله اعلم كم زوج معي خلاص خلاص بوي فريند مب زوج خخ ..
م علينا بس تولهت لـ ياسر "$ اظن ڤي چي ياليت يظهر بالبارت الجاي

مممم يكفي استهبال هو الصراحه احسني كاتبه شوي بس شو نسوي جو اختبارات وجعه اختبار اليوم سمم خلاني افقد عقلي الحمدلله بكرا تربيه اسلاميه " دين " وقدرت اخش واعلق بس شسمو ادعيلي ارسب لان ماميي قالت لو رسبت ايفون ٦ و حلفت تشتري باكنتوش وشوكولالا و باتشي ووو وتوزع عني خخخ << هذا بعد م عصبت من اللي عامل الامتحانات ومدخل اسئله ذكاء و اسئله خارجيه و م درسناها وووي جد من قال انا ع النت م امسكك لساني و بالحقيقه الحكي ينوخذ مني بالقطاره

م لي نفس اراجع كلامي واصحح الاخطاء الاملائيه اللي تارسه الدنيا خخخ

الموهمم ادري م راح اسكت فبنهي النقاش بـ بآيوو "$

" حين تغيب الشمس ويسود الظلام .. اسمع همس طفل كثير الكلام .. وينتهي به الحال ميت من سلاحي عديم الاهتمام .. وحينها لم ترى وجهي الحقيقي .."



تعديل ابتسامة دافئة; بتاريخ 16-12-2014 الساعة 01:55 PM. السبب: اللون اللي يبط العيون خخ
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 238
قديم(ـة) 16-12-2014, 08:17 PM
همس القواف همس القواف غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


بارتين روعة كتير
عبدالله هالإنسان ماراح يتوقف إلا إذا وصل هدفه
صلاح واضح أنه يتمتع بمهمات ألي يسويها
أحمد شكه في عبدالله في محله أما بنسبة لمشاعره اتجاه ريم فهي الحب بس مايقدر يعترف ليها لأن يظن أنها تحب علي ويمكن مايلحق يدخل جده السجن
فهد هاضابط طيب زيادة عن اللزوم
سلطان ثرثار
نورة إنسان غريبة نوعا ما
حنان ومحمد كسرو خاطري على رغم من ألي سوه حرام
ناصر شكله يخطط لشي جايد وخاصة مع هالرجالين
" حين تغيب الشمس ويسود الظلام .. اسمع همس طفل كثير الكلام .. وينتهي به الحال ميت من سلاحي عديم الاهتمام .. وحينها لم ترى وجهي الحقيقي .."
تقبلي مروري
همس القواف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 239
قديم(ـة) 20-12-2014, 02:45 PM
maryoosh_ali maryoosh_ali غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


ويينك تاخرتي عسى ماشر ؟؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 240
قديم(ـة) 25-12-2014, 08:11 PM
صورة lydy-lena الرمزية
lydy-lena lydy-lena غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي


ما الأخبار كأنك تأخرتي اسبوعين طمنينا عزيزتي

الرد باقتباس
إضافة رد

حين تغيب الشمس ويسود الظلام ..ارى وجهك الحقيقي

الوسوم
..ارى , الحقيقي , الشمس , الظلام , بغيب , وحشني , وجهك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
استمتعي بالصيف من دون التضحية ببشرتك غادة لبنان عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 15 27-07-2012 10:48 PM
شروق الشمس من مغربها على المريخ طوال شهر سبتمبر jojo. ارشيف غرام 9 14-04-2011 07:57 PM
الحجاج بن يوسف والغلام الهاشمي ( من روائع القصص ) Mashael Al-Ali قصص - قصيرة 22 16-05-2008 12:17 AM
قصة غلام من بني هاشم والحجاج بن يوسف الثقفي alqudaihi ارشيف غرام 2 23-02-2008 11:17 PM
قصة الغلام المؤمن والساحر الصقر الطائر ارشيف غرام 0 03-05-2006 07:35 PM

الساعة الآن +3: 05:26 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1