غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 28-08-2014, 05:54 PM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


باااااااااااااااااااارت رااااااااائع
ابعد عن الالوان الفاتحه عشان عندي ضعف نظر واختار الالوان الغامقه
ارسل رابط روايتك على الاعضااااء عشان تلقى تفاااااااااااااااعل
واذا نزل بااااااااااارت ارسل رابط البارت على الاعضاء
نبغى باااااااااااااااااارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 17-09-2014, 11:08 AM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


هلا عنوني
اعذرني والله صار لي حادث وتاذيت
وقلت لعمي توته تركي ونرجس
يكتبوا وينزلو البارت
بس من عنوني راح احاول انزل بارت قريب شكرا على مرورك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 17-09-2014, 08:47 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


البـــــــــــــــــــــــارت الثامـــــــــــــــــــــــــــــن

اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا ،،،،.

صحيوا الشباب على أذان العصر توضوا وراح على المسجد يصلون

بعـــــــــــد صلاة
بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
حمد يسأله ابوه انه معد صار يشوف مجد ولا ابوه
حمد وهو يأخذ الصحن من امه : لا مجد موجود بس يمكن عمي راح عند واحده من عياله
محمد: لا عبدالعزيز ما عنده عيال غير مجد الله يحفظه له ويخليه
حمد يمد لأبوه فنجان القهوة: والله ما ادري

الشباب رجعوا من المسجد وله وقت وهم ينتظرون مجد
وبعد وقت خالد طلع من الصالة على صوت الباب
خالد: مجد وين كنت
مجد: أنتوا تعرفون لا تضايقت أخذت القيثار واطلع اعزف برا خفت ازعجكم وانتوا نايمين
أصيل يرفع القيثار: تقصد هذا
مجد نزل رأسه بأسف
زين: لا تقول انك رحت ترجيتاه او صدق صار هذا أتأكد انك جد مجنون
مجد عصب من كلامهم جلس على كنبه : إيه مجنون أنا مجنون اترك أبوي وأنسى وجوده بحياتي ليه ما تحسوا فيني ليه
أصيل بحده : قد حسيت انك تفقد أبوك وعمك سوا وحتى ما تقوم بالعزاء والى يومك هذا ما تدري هم بأي مقبرة مدفونين ولا قد شفت أمك من سنين قد حسيت بهشيء تعرف الشعور الي يهزك كل ما تذكرت هذا تعرف شلون تحس انك واحد صغير ضعيف تعرف ....
ما قدر يكمل لان صوته راح والعبرة خنقته
الشباب تأثروا بكلامه
مروان جلس جنب مجد: أبوك عارف انك ما بتخليه وبيلاحظ التعامل بينك وبين بسام وماتدري عن دعوته لك بجميلك له وش تكون

هـــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــلالـ
طلال اول ما نادى هاله التفته فيه بابتسامه خفيفه
طلال بأسف : أنا أسف ...
هاله حطت أصبعها على فم طلال
هاله: لا تتأسف ....

بالشقــــــــــــــــــــــــــــــهـ
أصيل وبيده كأس مويه كان مع زين و خالد بالمطبخ
خالد: الأشكال هذي كذابه وما ينفع نتعامل معها بطيب بس مجد...
زين: مجد هذا غبي شلون بروح يذل نفسه ويجلس يترجاه مين هو عشان يسوي له كذا مجد

زين ما يحب يذل نفسه لاحد لو كانت روحه بين يدينه اهم شيء كرامته ومستحيل يهينها

طلع وترك خالد و اصيل ورآه


بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
عطر: سلام عليكم
وتجلس جنب حمد
ردوا السلام
عطر تتكي على حمد التفت فيه بعدها طنشت وردت على أبوها

بالشقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ـ
شباب حالة زعل فيهم ونكد وقهر

بعد صلاة المغرب كانوا الشباب عند هاله وطلال

مجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
حاول اكثر من مره يفتح الباب بس الباب مقفل لاحظ ان المفتاح مو داخل صح نزل جري لغرفة حارس العماره
مجد: سلام عبد الصمد
عبد الصمد : وعليكم سلام أمرني
يا باشا
مجد: احد دخل العماره اليوم او امس المهم غير ساكنين العماره
عبد الصمد كان يحاول يتذكر : لا محدش
مجد بيجن بس اول ما وصل للباب بيطلع
عبد الصمد: لحظه يا باشا
مجد بكل هدوء التفت

هــــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــلالـ
هاله اول مره تسمع صوت إزعاج بالخارج عندهم
هاله ما تحب الإزعاج ففكرت انه إزعاج الأطفال هاله هي ما تحبهم بعكس طلال الي يمووووت بالأطفال
هاله: اوووووف
خالد طلع من البيت جري
الشباب استغربوا
طلع تركي وراكان وأصيل وطلال

خالد يسحب مجد ويلف له ويعطي ظهره لبسام
مجد يصيح على خالد يبيه يبعد عنه
مجد : حرمني من أبوي يا خالد ما يبي أشوفه مايبيني حتى بيت أبوي طردني منه

خالد اول ما وصل طلال وأصيل رمى مجد عليه وسحب بسام له

زين يبعد ستار ويناظر بصدمه
مجد الي سحب نفسه بسرعه وبنفس السرعة يحسب بسام وسدحه بالأرض وطاح فيه ضرب

بعد صلاة العشاء
مجد كان داخل السجن بتهمت تعدي على شخص بالضرب لأمره الثانية بعد تعهد على عدم التعرض له
خالد سحب بسام على الجدار وأول ما شد قبضت يده عشان يضربه يمسكه راكان
مروان: خلاص يا خالد يكفينا مجد
خالد: والله ما ارتاح لحد ما اخليه يذوق المراره الي ذوقها مجد




أصيل : يعني شلون ما راح يطلع
عبد الإله: طلب مبلغ على خروجه
أصيل: حلوه ذي


هــــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــلالـ
الشباب رجعوا بس مجد الي بقى محبوس
تركي: كيف بندفع المبلغ هذا
خالد مو راضي انه يرجع دون مجد للبيت
زين: ترى مو بس انت مو راضي حتى إحنا
هاله: لازم نجمع المبلغ بسرعه ونطلع مجد
راكان: ذي شوي صعبه بسرعه يبي لها وقت
مروان: حالنا واحد
طلال : ما يهم لو اتسلف المهم يخرج مجد
قرروا سوا يجمعوا المبلغ عشان يطلعوا مجد

بعد يومين قضاها مجد داخل السجن
الصبــــــــــــــــــــــــــــــــاح
أصيل وهو لساته نايم : هلا
أصيل يفز من نومه جري برا الغرفة وصحى كل من في البيت
كان مفجوعين
طلال: اللهم اجعله خير
خالد: أصيل أش فيه
مروان: تكلم
أصيل : الحقير بسام طالب زياده على المبلغ من دون معرفة الشرطه بالأمر
زين: الدنيا على كيفه
أصيل: يندفع المبلغ كامل ولا ما راح يخرج مجد
طلال: من خبرك بالموضوع
أصيل يأشر على جواله: عبد الإله دق وخبرني
خالد يضرب يده بالجدار
جواد: ندل نذل+_+
راكان: ما راح ندفع له المبلغ
خالد: ويظل مجد محبوس مستحيل
زين: مثل ما قال راكان ما راح ندفع له شيء احنا مسوين اتفقنا على مبلغ قدام رئيس المركز الشرطه
أصيل: بس الشرطه مالها دخل بها شيء
تركي: يا عيني إحنا بعد مالنا دخل بذا
كانوا في حيره مو عارفين وش يسوون
خالد يأخذ مفتاح السيارة ويطلع من البيت
أصيل : أنا بروح أبدل ملابسي وبطلع أقابل عبد الإله

بعد ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــاعه
خالد واقف قدام مجد الي اول ماشافت ضمه وصار يبكي
خالد ما انكر انه رفع يده ومسح دمعته بكفه
مجد يضم خالد بقوة ويبكي: خالد ليه ما يحسون فيني ليه ليه
خالد: وربي قلبي حاس فيك
مجد: خالد والله بموت لو ما أشوف أبوي
خالد يبعد مجد عنه ويناظره بحده: مجد لا تجيب طاري الموت
مجد يجلس بركبه على الارض ويحط بيدينه على وجهه : أنا من دون أبوي اموووووت
خالد يجلس قدامه: وأنا لما أشوفك تبكي وتتوجع اذوق سكرات الموت

أصيـــــــــــــــــــــل و عبدالالــــــــــــــــــــــه
أصيل منزل نظره بحزن
عبدالإله : الصبر واجب يا خوي
أصيل: يومين واحنا نجمع المبلغ ولما نجي نعطيه يقول غير رأيه يبي أضعاف المبلغ شلون يسوي كذا
عبدالإله: يووووه كثير يسوا كذا بالمركز كلام ومن ورآهم كلام ثاني
أصيل: مو هاين علي أشوف مجد بالحال الي فيها فوق سجنه عن ابوه ينسجن ...
عبدالإله: أصيل انت أبوك عايش
أصيل التفت بـ عبدالإله بنظره غريبه


خالــــــــــــــــــــــــــــــــد
كان طالع بس لقى بسام
خالد وقف قدامه
بسام يناظر فيه وهو يضحك
خالد: والله ما اخليها تدوم هضحكه
بسام: أنا الي بمحيها عن وجه مجد
خالد لو ما مشى وتركه بسام يمكن قبره عند الباب

أصيــــــــــــــــــــــــــــــــل
أصيل: هلا خالد
خالد: هلا فيك
أصيل: خوخه انت وين الحين
خالد: أنا راجع للبيت الحين الا أصيل رقم مين هذا الي دق عليه منه
أصيل : هههه
خالد: ترى سألتك ما قلت لك نكته
أصيل: هذا رقمي ما غيرته مثل ما هو بس انت ما انتبهت
خالد يبعد الجوال ويناظر : أسف ما انتبهت
أصيل :خالد فيك شيء
خالد: ابي اقابلك بكوفي
أصيل: أنا قريب من الكوفي الي دائم نجلس فيه
خالد: اقابلك بعد ربع ساعه فيه مع سلامه
أصيل: مع سلامه


مجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــد
كان جالس يتخيل كل الأيام الي قضاها مع ابوه ما قد فكر بيجي يوم بيفترق عنه بينمنع عن شوفته وقربه ما فكر ان ممكن يرجع ابوه ويأخذ وترجع حياته مثل اول مجد كان ضام ارجوله له وحاط راسه عليها كان يمشي بكل خطوات الواثقة وقف قدام باب الزنزانه الي داخلها مجد
مجد رفع راسه على نبرة الصوت الي مناديته منصدم من الي يشوفه


هـــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــــلالـ
طلال: أنا مظطر اخرج
هاله: انتبه لنفسك
طلال يهز برأسه وطلع مع الباب
تركي يرن جواله
تركي: مرحبا

مجـــــــــــــــــــــــــــــــــد
كان جالس قدامه
مجد كان الخوف باين بوجهه اكثر من صدمه بشوفته
اول ما مد يدينه عشان يمسك أيدين مجد مجد بعد نفسه بس كان لاصق بالجدار ما في مجال يبعد عنه وبالفعل مسك يدين مجد
مجد يصرخ بأعلى صوته : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااه

أصيـــــــــــــــــــــل و خالـــــــــــــــــــــــــد
أصيل وخالد كانوا جالسين بصمت
خالد التفت بجواله الي يرن جنبه على الطاولة
خالد: هلا مين معي


هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــــلالـ
زين: اقسم بالله لو اليوم ينرفزني اقسم اني لقتله
تركي: يوووه يا زين ترى الي فينا من القهر والزعل والمشاكل مكفينا
راكان: أنا جهزت
الشباب دق عليه مديرها بالفندق عشان يداومون وجواد نفس الحكاية خبره واحد من زملاءه لازم يجي

أصيـــــــــــــــــــــل و خالـــــــــــــــــــــــــد
أصيل :خالد أنا لازم اطلع دق علي عبدالإله لازم أجي اليوم
خالد يهز له راسه
طلع أصيل من الكوفي تارك خالد ورآه
خالد انصدم من كلام الي سمعه طلع من الكوفي جري -- أصيل دفع الحساب قبل لا يخرج الحق ما يضيع^_^ ههههه مدري أش جابها



هاله دخلت جري بس وقفها رجل الأمن الي موجود
هاله دفته من صدره ودخلت جري له
طلال ما قدر يدخل
طلال: بس أنا والده ابي ادخل اطمن على ولدي
رجل : أسف بس ممنوع انك تدخل
طلال يلف بمكانه
طلال: ابي اطمن على ولدي

بيـــــــــــــــــــــــت أبو حمــــــــــــــــــــــــد
عطر صحيت من نوم وطلعت من غرفته راحت وقفت قدام باب غرفة حمد وبعدها كملت طريقها رجعت وقف قدام حست بالبرودة الغرفة عرفة ان حمد نايم
عطر استغربت انه ماراح شغله

بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــى
هاله ما سكه بيده: حبيبي أنا هنا هنا جنبك ياروح ماما خلاص
كان يصارح وينادي بـ هاله الي هي امه

طلال كان بيجن وهو يسمع صراخه وهاله تحاول تحسسه انه جنبه معه ما راح تتركه

خالد دخل المستشفى جري لما عرف
خالد ما اخذ المصعد طلع الدرج جري ومن قسم لثاني لحد ما وصل وشاف طلال بالممر واقف خالد يمسك طلال من كتوفه


شباب محد منهم يعرف بالي صار وما عندهم خبر به
زين يرمي جواله قدامه
تركي: زين وش فيك
زين بقلق: أدق على جودي من فتره ما يرد
راكان: جودي باين مجتهد بشغله عشان كذا
زين مو دخل مزاجه كلام راكان
تركي : أكيد كذا دام له كم يوم ساحب على شغله
زين مو مرتاح أبداً

بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــى
خالد : شلون
طلال : ترى حتى أنا مو عارف
مستحيل نقدر نوصف إحساس ومشاعر الأب

بالفنقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــدق
راكان: زين وين رايح
زين ما يرد يحس لو بيظل دقيقه يمكن ينفجر
تركي يناظر في راكان ويرفع كتوفه بمعنى ما اعرف
زين متوجه لشغل جواد

بالمشتشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــى
كان مروان مع خالد وطلال

بيــــــــــــــــــــــــــــــت أبو حمـــــــــــــــــد
عطر جالس بصاله وحاطه يدها على ذقنها بملل وباين أنها تفكر ومو حاسه بشيء
ما انتبهت وين تحط كوب الي بيدها طاح على الارض وانكسر الكوب
عطر: يوووووووووووه
ويرن جوالها وقتها تنرفزت
عطر ترد: خير نعم حد يدق هـ الوقت يامتخلف....
استغربت من صوت الي رد عليها ناظرت للرقم كان دولي مما زاد استغرابها


جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــواد
كان يحس بحراره بخده مو متحمل اكثر من كذا حط يده على خده حس بسائل وحراره كمان بعد يده بهدوء بس اول ما شاف زين نسى كل شيء
زين يضم جواد
زين: انت بخير
جواد : إيه أنا بخير
زين انتبه للجرح الي بخد جواد
جواد : اووووف ما معي مرايه وجوالي بالبيت نسيته زين تشوف شيء بخدي مررره يعورني وأحس بحراره فيه جواد كان بيحط يده على خده بس زين مسكه
جواد استغرب وناظر بيده الي لفته شيء بس زين دخل أصابعه بين أصابع يد جواد وسحبه السيارة
جواد: زين اشفيك زين ليه ما ترد عليه أقولك خدي يعورني مره زين
ويوقف وهو بارز شفايفه يعني زعلان
زين ما يتحمل يشوف جواد كذا
زين : امش معي وبعدين أقولك

بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــى
مجد كان يصرخ وينادي هاله
هاله: روحي انت أنا هنا معك والله أنا معك ما راح اخليه يأخذك
مجد يصارخ وهو ماسك يد هاله بقوه وينادي ها ماما: ماما ما أبيه يأخذني ما ابي ارجع معه ما أبيه أنا اكره اكــــــــــــــــــــــــــــــــره ما ابي أعيش معه ما ابي أشوف مــــــــــــــــــــــــــــــــا ابي


بالسيــــــــــــــــــــــــــــــــاره
جواد لاصق بالباب من خوف وشويت الم زين منزل رأسه بس يناظر لجواد الي شوي بيطير من الخوف الي فيه
زين : اش فيك قرب عشان اداوي لك خدك
جواد ما تحرك مكانه
زين: ما بتقرب خلاص أنا الي بقرب
زين قرب من جواد بالمره جواد الي صار يتنفس بسرعه من خوف قرب زين له
+_+ ولد منحرف هههههاي

زين خلصت يرجع زين مكانه
زين انفجر يضحك : ههههههههه ليه خايف هالكثر
جواد: خايف منك انت
زين وقف ضحك: وليه خايف مني
جواد: ما لاحظت انك كنت قريب بالقرب الي غير مسموع لك حتى أنفاسك كنت احس فيها
زين اول ما سمع كلام جواد له انحرج
زين قرب من جواد وضرب على الجرح الي بخده : ياوسخ
جواد يصرخ بألم : ااااااااااااااااه زين عورتني
زين: ههههههه والله انك وسخ يا جواد يا صاحب وجه البريء الطفولي اثاريك منحرف
جواد : هههه بس جد ما اسمح لك او أي احد غيرك يقرب لي مثل ما انت قربت
زين ابتسامه عريضه وصد وجهه عن جواد
جواد: وين بنروح الحين
زين: على البيت وين يعني
جواد يحرك يده على ضماد الي على خده : زين خدي مره يعورني
زين: يعورك احس عشان تبطل الكلام حن على جواد ما عليك شوي بيخف الم الا تعال اش الي جرحك بخدك


بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــى
مجد نايم من مفعول المخدر
طلال يضم هاله الي كانت تبكي
طلال: لولو حبيبي خلاص يكفي خلاص مجد بيكون بخير
خالد ناظر ب مروان
وطلع هو وياه من القسم
مروان: أنا بصراحه ما اعرف كثير بهـ الحالات بس
خالد: بس قول لي كل الي تعرفه

وقت صلاة الظهــــــــــــــــــــــــــــــــر
عطر : ااااااااااااااه حمــــــــــــــــــــــــــــــــد
طلعت جري لغرفة نطت وجلست معه على سرير وأول ما ضمته صرخت حمد دفها
حمد بعصبيه : وجع لا تصرخين عند أذني
عطر تقوم من على الارض : يوجهك معي شرهه مو عليك علي أنا الي جايه أخبرك بس ما تستأهل حد يخبرك بها لشيء طلعت مع الباب
عطر: الظهر إذن يا كسووووول وضربت بالباب ورآها


راكان يناظر بـ جواد
جواد التفت فيه
راكان: سلامات جودي
جواد باحراج : الله يسلمك
تركي يلف وجه جواد: يا عمري سلامات اش الي أذى خدك
جواد يبعد يد تركي ويرجع لوراء زين مسك جواد الي صاير بحضنه
جواد يلف عنه ويوقف جنبه
راكان: جودي احنا نسألك


يتبع،،،،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 17-09-2014, 09:03 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــى
خالد يفكر بكلام مجد وصراخه بنفسه : خايف من ايش يا مجد
خالد: مروان تتوقع مثلي ان مو سبب واحد الي خلى مجد يصيبه انهيار عصبي
مروان: بس اش ممكن تكون هالاسباب
خالد بنفسه آه يا مجد ياكثر غموض اسرارك وهمومك
مروان: لو لاحظت صراخ مجد كان خايف من شيء هالشيء يأخذه ويعيش معه
التفت فيه خالد
مروان: مجرد ملاحظه
خالد : مروان تعتقد انه يتكلم عنه ابوه
مروان : لو كان يقصده ابوه بكلامه
خالد: لالالالالا أنا قبل نص ساعة كنت عنده بس قابلت وجه النحس بسام
مروان: لا ما بيكون بسام لان كلامه كان ما يبي يرجع يعيش معه
خالد: يعني ابوه رجع له
مروان: مدري بس مجد هو الي يعرف كل شيء الي احنا مستغربينه

الشباب جالسين بالبيت بملل
زين : جودي فيك شيء
جواد: خدي يعورني
زين يقوم ويسحب جواد معه
اجلس هنا
زين من دون ل يلتفت له : قلت لك اجلس هنا
ويأشر على كرسي
زين اخذ نشطة الإسعافات وقف قدام جواد
بابتسامه خفيفه
جواد فهم على زين
جواد: زين أنا ...
زين يسحب الكرسي الي جالس عليه جواد
زين من دون ما يناظر له : ضم ارجولك وخل ركبتك لاصق بركبتي يرفع نظره عشان ما أكون قريب منك بالقرب الغير مسموح هههه


بالمستشفـــــــــــــــــــــــــــــــــى
مجد يصيح : اااااااااااااااااااااااااااااااااه
دخلت هاله وطلال على صراخه
هاله: حبيبي مجد أنا هنا معك
مجد: اااه ماما ما ابي ارجع معه ما أبيه ما ابيه
هاله: مجد حبيبي ما راح أخليك تروح معه أنا هنا حبيبي أنا وبابا
مجد : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه أنا اكرهــــــــــــــــــــــــــــــــك اكرهــــــــــــــــــــــــــــــــك ما أبيك ما أحبك ما أحبك
خالد : مجد خلاص مجد احنا كلنا معك
التفتوا في طلال
طلال مستحيل يقصدني
الممرضه كانت بتطلع طلال
طلال مسك مجد من كتوفه ويهز فيه
طلال: مجد مجــــــــــــــــــــــــــــــــد
مجد يصرخ ويحط يده على راسه
مجد: انت مو أبوي لا مو أبوي أبوي مو أبوي ما ابي ارجع أعيش معك ما ابي ما ابي ماابي ماما لا تخليني
هاله تضمه : ما راح أخليك يا قلب ماما
مروان يناظر في مجد عرف انه مو بـ وعيه طلع من الغرفة
غمض عينه بقوة لما سمع صرخت مجد من الابره الي انغرست بعرقه


أصيل : سلام شباب
تركي: وعليكم سلام
أصيل: سلام لله
راكان يأشر على فمه
أصيل فهم عليه انه يأكل : بالعافية
يجلس الا وين البقيه
تركي: زين وجواد هنا بس البقيه ما بعرف
أصيل: وين هنا مو شايف غيركم
راكان: هم بالمطبخ
أصيل رايح للمطبخ يشرب مويه
دخل ما أعطاهم اهتمام : سلام
وهم بعد


بعد صلاة المغــــــــــــــــــــــــــــــــربـ
هاله مشغول بالها على مجد
الشباب كان يسولفون مع بعض
لفت انتبهت هاله لجواد
هاله : جودي
التفت جواد في هاله
جواد: نعم ماما
هاله مو عارفه اش تقول تحس ما عندها كلام مو عارف تخرج حروفها
جواد خده المجروح ما كان باين لهاله

طلال وصل : سلام عليكم
الشباب ردوا عليه بس باين الضيق الي فيهم
طلال: بيبقى مجد عندنا بالبيت
جواد: ما راح ياخدونه عسجن
طلال: لا ما راح ياخذونه دام هو تعبان مستحيل اتركه


عبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ د الإله
عبدالإله: الحمد لله على سلامته
أصيل: الله يسلمك ويعافيك مشكور عبود على وقفتك معنا ...
عبدالإله: عبود هاه طيب يا اصيل انت بس ارجع لشغل أنا أوريك
اصيل بسرعه: أصلاً ما برجع
عبدالإله انزعج : ليــــــــــــــــــــــــــــــــه
أصيل يمسك ضحكته: أنا قررت اتقاعد خلاص
عبدالإله: أحسن نرتاح منك
أصيل: لا والله أنا مشوار التقاعد طويل لكن انت باقي أيام عنها
عبدالإله: دائم تكبروني ليه تبي ترتاح مني هاه الله يرزقك بعدي برئيس يوريك نجوم الظهيره
أصيل: أمين هاه لالالالالا اجلس على قردك لا يجي اقرد منه
عبدالإله: طيب يا اصيل طيب تسبني
أصيل: ما سبيتك هذا مثل
عبد الاله : طيب داوم عندي بالمركز هذا إذا داومت هاه
اصيل خاف انه ينطرد من شغله : يووووووه كلها عشان عبود خلاص ما راح نعيدها انت برضوا
عبدالإله: أنا مسالم بس انت الله يهديك
أصيل: ويهدينا معك
كملوا عبدالإله وأصيل مكالمتهم


بيــــــــــــــــــــــــت أبو حمـــــــــــــــــــد
حمد: عطر
عطر من دون اهتمام: هممممم
حمد: اش كنتي تبين تخبريني
عطر مو معه
حمد: عطر أنا أكلمك
عطر تلتفت فيه : نعم بغيت شيء
حمد: اش كنتي تبين تخبريني
عطر تأشر على نفسها : أنا
حمد: من غيرك
عطر: ما اتذكر شيء
حمد عرف ان الكلام ضائع معها
عطر تسوي حالها ناسيه مو مفتكره عشان تتهرب لحظات



مرت أربعة أيام مجد بالمستشفى
طلع للبيت وقضى يوم ونص في البيت

مجد يلبس سبورت تبعه عشان يخرج من البيت

الشباب كل واحد بشغله

مجد وقف قدام بيت بسام ودق الباب
بسام: نعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــم
مجد وعيونه مليانه دمع: بسام تكفى والي يرحم والديك انك تسمعي لي أشوف الله يخليك يا بسام
بسام: والله لو تموت ما رضيت أخليك تشوف وكمان لو بيدي ما خليتك تفكر فيه بعد تراك غثيتني عشان ذاك الشايب عاد من زينك وزينه
مجد حس بشيء داخله والتفت يناظر في وحده من نوافذ البيت

يابوي ليه تبكي كل ما شفتك وعينـك لـي ؛،؛

تخاف أموت يابوي ... وقبل الموت تبكيني

كفا يابوي لا تبكي وأنا موجود معك وحـي ؛،؛

أجل بعد الرحيل أشلون في قبري توطينـي

ابوي لو تموت الناس ماتسوى دموعـك ذي ؛،؛

وأنا يابوي ميت قبل أموت وأنت محيينـي

قسم بالله يابوي لجل عينك شربـت الغـي ؛،؛

جرعت الهم والحرمان وبحر الويل يسقينـي

تحملت السنين اللي طوتني في عاذبي طـي ؛،؛
وصار الجمر بكفوفي .. وتحت أقدام رجليني

يابوي ماعلى عمري حسافه ولا بقا بي شي ؛،؛
ولكـن بطلبـك يابـوي تكفـا لا تخلينـي

يابوي مابي غيرك يغسـل جثتـي بالمـي ؛،؛

وتكفا قبل لا أتكفن .. يابوي فكلـي عينـي

بأمر الله يمكن ألمحك وأرحل في عيني ضي ؛،؛
وودع وجهك الطاهر مع دنيـاي وسنينـي

وخل الناس تحملني وترفع راسي ورجلـي ؛،؛

وتأخذني على قبري وتكسب أجرهـا فينـي

وأذا جيت القبر يا بوي نزلني شوي شـوي ؛،؛

ووجهني لبيـت الله .. وقبلـه المصلينـي

وحط الطين وأدفني وعز اللي يعـزي فـي ؛،؛

ثلاث أيام يابـوي .. يواسـوك المعزينـي

ورابع يوم يا بوي تذكر .. ضحكتي وعني ؛،؛

تذكر وش كنت أقول يـوم أنـك تنادينـي

تذكر يوم كنت أنام في ظل النخـل والفـي ؛،؛

تجي يمي تصب الما..على وجهي وتصحيني

تذكر جرة الموال وصوت في حبالـه كـي ؛،؛

تذكر يوم أغني لك قصيدي وانت توحينـي

تذكر كل شي كان وأذكر.. يـوم انـا حـي؛،؛

ولكـن أسالـك بالله يابـوي لا تبكيـنـ



مجد يصرخ : بســـــــــــــــــــــــــــــام الله يرزقك الجنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة ابي أشوفه بسام حس فيني انت بشر عندك إحساس شلون تحرم الجسد من روحه شلون
بسام ما هز كلام مجد شعره وحده منه مجد الي اعتلى صوت بكاه وكلامات الرجاء
حاط عند رجول بسام وهو يبكي

مر يومين مجد بين اربع جدران وباب حديدي
السجن
كانت حالته النفسية صعبه وبسام النذل مو راضي يتنازل هالمره

خالد يدق باب بسام بقوة
بسام بأسلوبه المعتاد : خير خير
خالد يسحب بسام : واحنا شفنا الخير من شوفتك
بسام: نزل أيدك يالوسخ عني
خالد: ناسي حالك
بسام يناظر ب خالد الي مو عاجبه
خالد: اقسم لك باسم الي خلقني وخلقك ان
بسام يدف يدين خالد عنه: وش شايف حالك انت هاه تراك زباله مثل ...
ماكمل لان خالد سحبه وضربه على وجه



طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــلالـ
طلال بسرعه : أنا الحين جاي مع سلامه
طلع بأقصى سرعه عشان يوصل ....


الشباب سحبوا خالد عن بسام الي يحاول يفلت من يدينهم ويقتل بسام مو بس يضربه
خالد: اقسم بالله يا بسام اني لادفعك ثمن غالي
بسام باستهزاء: ههههههه بتدفعني الثمن مو انت عشان تدفعني ايها
خالد كان بين الشباب بس من القهر الي فيه سحبهم ومسك ببسام
خالد بنبره حاده بس بهدوء رغم حدت النبره الا كان يستجلب الهدوء فيها عشان يركز بالي ينقال له : لا تلعب معي وانت مو قد اللعب
بسام يقاطع خالد بسخريه: مو انت عشان ما أتحداك باللعب
خالد يبي يقهر بسام انفجر يضحك يصوت عالي عالي عالي عالي: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تصدق عجبني سؤالك حلو منك يسحبه له اكثر أنا خالد ولد راكان الجاسم
بسام انصدم بالاسم شلون خالد يطلع ولد راكان الجاسم بس حاول انه يكون عادي مو مهتم بعد يدين خالد عنه
خالد: تعرف ولا أعرفك عليه
بسام: والمطلوب
خالد: تبعد عنا وعن مجد

بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــى
تجي هاله وتمسك طلال
طلال يناظر بعيون هاله
هاله وهي تبكي تهز في طلال : مجـــــــــــــــــــــــــــد وش فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيه
طلال وكأنه تجمد هاله ترك طلال




بعد صلاة العشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
الشباب انصدموا لما عرفوا ان مجد بالمستشفى مجد حالته كانت صعبه هالمره خالد وهاله كان بيجنون من الخوف عليه خالد كان يتوعد ببسام في قلبه

مجد تأخر ما صحى والوقت بعد كان متأخر شباب رجعوا للبيت وهاله معهم بعد محاولات إقناع ترجع معاهم خالد طول وقته جالس مع مجد مو مخليه لحاله حتى الصلاة صلى عنده بالغرفة
مجد يفتح عيونه بصعوبه وينتبه لوجود خالد جنبه حس بالأمان وراحه وحب رجع قفل جفنه ونام غصب عنه

بعد يوم مضى
مجد : خالد
التفت فيه خالد بابتسامه
مجد بتردد: ممكن اطلب منك طلب
خالد: عيوني ما تغلى عليك
مجد يضم خالد: ابي أضمك ابي أضمك ابي احس بحنانك وحبك لي
خالد أنا فقدت أحضان كثيره والله كثيره انت الوحيد الي حسستني
خالد يسحبه اكثر له : مجد أنا بكون لك أبوك أمك أخوك أختك صديقك روحك كل شيء كل شيء
مجد بنفس قوة خالد له ودموع تلمع بعيونه:


خالد: مجد انت كذا تكدر خاطري ليه البكاء ليه
مجد يمسح دموعه مثل الصغار

هــــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــلالـ
كانوا متكين على بعض راكان وتركي وزين
هاله : جودي مره ثانيه انتبه لنفسك شوف شلون تأذى خدك
زين: ترى الجرح بسيط
جواد نوعية بشرته البيضاء مرررره و حساسه دام الولد خكري
كان لون خد جواد المجروح احمر فمّما جعلهم يخافوا اكثر عليه رغم ان الجرح بسيط
طلال صابته حالة مروان الصمـــــــــــــــــــــت
كانت جلستهم هادئة جداً تستدعي النوم

يتبع ،،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 18-09-2014, 05:41 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


بعد ليله هادئة صباح يوم جديد
مجد : صباح الخير
خالد بابتسامه: يسعد لي ربي هالصباح
خالد ساعد مجد على انه يجلس


الشبــــــــــــــــــــــــــــــــابـ
طلال : ل وين
ما وقفوا له
طلال يقوم وبحده : وين رايحين
التفتوا سوا لــ طلال
وبصوت واحد: الفنــــــــــدق
سحبوا جواد معهم وطلعوا من البيت
تركي: هيا
راكان: عشان كذا طلعنا الحين
جواد: افضل أننا نروح لشغلنا وبعد ما نتأكد من بابا راح العيادة ساعتها
تركي: نطمن على نجاح خطتنا
زين :يا صباح النكد
تغيرت مجاري خطتهم ثلاثي المرح راحوا على الفندق وجواد على شغله الي ببنك حسابات

الساعــــــــــــــــــــــــــــــــة عشره
خالد كان يصلي الضحى وبكل خشوع
انفتح الباب ببطء ومن دون لاحد ينتبه ان الباب انفتح
الشباب بصوت عالي : صباح الخير
خالد كان في التشهد الأخير بس خلص صلاة يسحبهم وطلعهم برا
خالد: وجع مجد نايم اش الإزعاج هذا
راكان: وما يعرف ينام الا الحين واحنا عنده
زين: وهذا احنا جايين نقوم بالواجب
تركي يضرب يده بيد زين
تركي: عجبتني نقوم بالواجب
خالد : يا أصحاب الواجب أنتوا ...
راكان: خوخه لا تطول السالفة
خالد: مجد توه مأخذ دواء تبعه ولازم يرتاح
تفهموا الأمر بعد ساعات من محاوله

صحى مجد وبين هم جالسين كان صوت ضحك مجد برا الغرفه
انفتح الباب
طلال مو منتبه للموجودين: سلام عليكم
خالد ومجد: وعليكم سلام
التفتوا ما لقوا احد لا تركي وراكان وزين وجواد
تخبوا عشان طلال لأنهم كذبوا عليه وقالوا أنهم رايحين شغلهم

هــــــــــــــــــــــــــــــــالهـ
هاله: مرحبا ميمي
مروان: هلا خلصتي أمرك
هاله: إيه أنا انتظرك
مروان: ست دقايق وتطلعين لي
هاله : من عيوووووووووووووووووني
مروان: يسلم لي عيونك

بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــى
راكان: زين ابي أعطس
زين : يا حيوان تبي تفضحنا
راكان يمسك حاله : معي عطسه
زين: أما جوعان ولا عطسه يا ربي يا ربي حاول
زين يهدد راكان: والله لو تعطس يا راكان اقسم بالله .....
راكان عطس
طلال يفتح الستار : يرحمك الله
زين يدف راكان : عجبك عجبك انكشفنا
راكان كان بيعطسه للمره الثانية
زين يلف راكان
راكان بعد ما عطس : الحمد لله
جواد كان واقف يناظر شكله بالمرايه -- نسى السالفة باين
تركي على جوال


بعد ساعات
كانوا كلهم عند مجد
هاله انفجرت تضحك لما عرفت
زين كان مظهر على وجهه انه منزعج
راكان يتأسف له
زين دف راكان عنه : لا تتكلم معي أنا زعلان منك بانفعال أنا الغلطان الي رحت معاكم أنا أنا
أصيل: زين اهدأ خلاص
زين يتربع على الارض : أنا زعلت لا حد يكلمني
ناظروا ببعض تركي وراكان وهاله جلسوا جنبه ويترجون فيه لا يزعل
زين : خلاص خلاص مو بزعلان خلاص خــــــــــــــــــــــــــــــــلاص


بمســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــاء
كان خالد ومجد لوحدهم هدوء وطفش وكمان وحده من بعد الشباب
خالد: مجد فيك شيء
مجد : احس بطفش من روحت الشباب
مجد يعدل جلسته: خوخه
خالد كان ينزعج من هالاسم مرررره بس من مجد هاليومين صار يحبه: عيون خوخه
مجد: ابي اخرج من المستشفى أرجوووووووك ارجووووووك ارجووووووووك اوجوووووك
خالد: بس انت
مجد يقاطعه: ما ابي ما ابي مليت من الجلسه هنا لا تقول لي اني تعبان وهالكلام اوعدك اهتم بنفسي وصحتي و كل شيء ترى الي يزيد نفسيتي تعب هو جلستي هنا صح انت معي بس انت شخص تبي راحتي وأنا كل مره يعطوني دواء والدواء باين انه في منوم وقتها بيكونون الشباب معي وماما بتهتم فيني وانت بعد ترتاح
خالد: بعد هالمحاضره ما عندي أي كلام غير المخلص تبعها بحاول أطلعك للبيت
مجد يصفر
خالد : ههههههههه لا تنسى أننا بمستشفى
مجد : شفت حتى ما اقدر اخذ راحتي
خالد: خلاص خلاص باذن الله تطلع بكره


يوم جديد
بالفنــــــــــــــــــــــــــــــــدق
زين: والله ما أروح معكم أبدا أبدا لا تحاولون
تركي: زين يدون عناد
زين: خلاص انتهى الموضوع تبون روحوا بدوني
راكان: روحه بدونك لا باختصار



زين يقفل جواله

زين: شباب لولو دقت تسال عنا
تركي : غريبه
زين: وش الي غريبه لا جد غريبه
يطالعون فيه تركي وراكان
زين: أنا ماكملت الغريبه هي أننا للحين بالفندق وترى الجو برا مطــــــــــــــــــــــــــــــــر
راكان: الساعه كم
زين: 4:29
تركي: على بالي المغرب
زين: عشان المطر
راكان: أنا احس بتعب ابي ارجع البيت
تركي: وكمان نوم
زين: اجل خلاص أنتوا روحوا البيت وأنا
راكان: بتجلس هنا
تركي : زين اش فيك اليوم كل ما نوينا نروح مكان ما تبي تروح معانا
زين: بطل هما لحد ما يجي عمر
راكان: هو المناوب
زين : إيه
وبعد إصرار زين راحوا تركي وراكان للبيت وظل زين ينتظر زميله عمر لحد ما يوصل
اشتد تراقص المطر وازداد الجو برد
زين ينزل شعره لانه بدا يحس بالبرد رفض يروح المطعم الي بالفندق يرتاح او أي مكان ثاني بس بقى مكانه ينتظر عمر
راح له مديره ويحاول في زين انه يريح نفسه
طلب منه يختار الي يبي من أجنحة الفندق ويجلس فيها
زين : خلاص بروح ....


هـــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــــلالـ
كانوا كلهم من شغل بالهم على زين إذن العشاء وهو لسى ما جاء شيء خطير جد ويستدعي القلقل تكثر الحوادث وقت المطر وتقفل اغلبيت الطرق وشيء خطير مثل أمطر الجنوب وجده


الساعـــــــــــــــــــــــة 12 المســـــــــــــاء

هـــــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
راكان رن جواله رد من دون لا ينتبه للمتصل : هلا زين
راكان التفت في شباب كان مستغرب نبرة الصوت
راكان بهدوء : هلا مين معي
....: مرحبا أخوي


راكان: حــــــــــــــــــــــــــــــادث
كلهم قلوبهم وقفت
تركي يأخذ الجوال : زين اش فيه تأذى صابه شيء
عمر: تركي اهدأ اهدأ أنا عمر أنا أدق على زين مايرد وعلى المدير بعد فدقيت أخبركم ان ما اقدر أجي صار حادث تأذت سيارتي
تركي: ماهميتني لا انت وسيارتك الحين دين بخير
عمر: أنتوا مو بالفندق
تركي: لا رجعنا للبيت بس زين بقى يستناك من العصر والى الان ما جاء



تركي: ان شاء الله مع سلامه

جواد وراكان قاموا سوا وتركي بعد
أصيل: ل وين
جواد: بروح ل زين
خالد: الوقت ذا المطر لسى ما وقف الجو بارد
راكان: ما بقى شيء عن ساعه وحده وخو لسى ما جاء
رن جوال جواد
جواد: مرحبا

بالفنــــــــــــــــــــــــــــــدق
سعود لقى زين على كنبه منسدح على جواله بس من تعب نام خلع الجكت تبعه وحطه على زين لان الجو كان بارد

مروان: طمنتوا الحين


يــــــــــــــــــــــــــــــوم جديد
الساعة 10:33
زين يدلك عيونه توه صاحي من نوم جلس فتح عيونه يشوف تركي واركان بالاستقبال قدامه والجاكيت على رجوله لانه اول ما جلس طاح يتلفت الا انه بالفندق نايم
قام وراح جري لعند تركي وراكان
زين : صباح الخير
اول ما شافوه ضموه
زين: لا تفضحونا قدام الناس خلاص اتركوني خلاص
اول ما بعدوا عنه قام وضمهم الاثنين
راكان: هههه زين بعد فضحتانا
تركي: اش تبي أناس يقولون
زين مطنش ويضمهم له بقوة: عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــادي ما يهوني
زين رفض يرجع البيت عشان يرتاح فرجعوا تركي وراكان معه

يتبع ،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 18-09-2014, 05:51 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


المســــــــــــــــــــــــــــــاء
بسام مو تارك مجد بحاله
هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
كانوا مجتمعين سوا باستثناء مجد الي كان بغرفته نايم
هاله بغضب كاتمته لفت على طلال الي كان يفكر ومو معاهم نهائيا
هاله: طـــــــــــــــلالـ
طلال اول ماسمع اسمه صحى من تفكيره والتفته في هاله
هاله: البيت الثاني مو مسجله باسمي
طلال بهدوء : الاثنين مسجله باسمك
هاله تحاول تمسك اعصابها: أنا اسأل عن البيت الثاني
طلال : إيه إيه ....
مكمل كلامه لان هاله سحبت طرحتها وعبايتها ومرت من قدامهم
جواد راح ورآها جري
هاله وهي طالعه من البيت وتلف الثمه
راكان: وين رايحه بآخر الليل
طلال طلع بعد والشباب كمان
هاله صارت تدق الباب
فتح بسام وبعصبيه : خير خير خير أش الإزعاج هذا
هاله كانت عصبيتها اكثر منه حاولت تمسك حالها: من وصايا الرسول الجيران لسحبت ورميتك بالشارع الحين تطلع من البيت وترسل هذولا الي يأخذوا الأثاث ينقلونه لك بس أشكالك ما تستحق الجيره
بسام صار يضحك بصوت عالي مما خلى هاله تتنرفز اكثر جواد يمسك فيها يحاول بس مو قادر
طلال وشباب وصلوا لــ عندهم ماكانت بين هاله وبسام غير مسافة درجه وحده بس
وبحركة قذره من بسام وبطريقة كأنها كانت عفويه منه سحب بإصبعه لثمتها عشان وجهها ينكشف
هاله على طول سحبها مروان لحضنه
جواد كان بيمسك بسام بس طلال سحبه من ثوبه على حركته الي عملها مع هاله وطاح ضرب فيه
طلال ما يرضى على هاله هي كل شيء والي يأذيها يعرف انه بيقضي باقي وقته بقبره
الشباب لحظتها طاح بسام اكثر بكثير من عيونهم على حركته
هاله عدلت لثمتها وهي بحضن مروان واخذها مروان على البيت
طلال لعب في بسام من الضرب
أصيل وراكان وجواد بالقوة سحبوا طلال عن بسام صاروا بعيدين شوي وطلال ظل يسب ويهدد في بسام بس اول ما بعد طلال عن بسام يسحبه زين بقوة ويضربه على الباب وقرب منه لحد ما صاروا قريبين لبعض مره وهمس له كم كلمة وأول ما تركه سحب بيد طلال برغم من ثبات طلال الا زين سحبه معه لحد ما دخلوا حديقة البيت
زين : روح شوف لولو
طلال تذكر هاله وراح لها جري طلع لغرفتها بسرعه فتح الباب لقاها مغطيه وجهها بيديها وتبكي طلال بهدوء راح وجلس جنبها

الشباب جلسوا بصالة كانت قلوبهم مليانه زعل وحقد وشايله هم على همومها وأشياء كثيره كثيره
راكان: جد انه حقير شلون يسوي مع بنت كذا كيف ما يحترم حاله
خالد: هو يعرف الاحترام عشان كذا مد يده على بنت
أصيل : الي يطلع رجولته على بنت ماهو ب رجال
جواد بهدوئه المعتاد: شباب لا تحرقوا دمكم ....
تركي: جود مجنون انت تراها أمك أمك
جواد قطع كلام تركي: طيب أنا عارف بس الي مو عارفه ان ماما عدتها للي ما يتسمى او يحمد ربه ان مروان سحبها بسرعه
الشباب ما فهموا على كلام جواد

هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
طلال لف هاله له وسحبها لحضنه هاله لفت يدينه على طلال وخبت وجهها بصدره وهي تبكي
طلال وبنفسه ؛ والله يا بسام لأقتلك ادفنك بنفسي الا برميك للكلاب تأكلك انت ما تستحق احد يقوم بموتك


الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــابـ
راكان: صدق انه وصخ
جواد: ماما قد صار لها الموقف هدا بس خارج الوطن العربي ما بتزكر وين تحديداً لان ماما سفراتها كتيره المهم الشخص هدا عمل عملت بسام معاها بس هي ما عدتها له وضربته يحمد ربه ان ما انكسر الا فكهه
الشباب انصدموا انكسر فكه وفوق ذا يحمد ربه
جواد: صارت سالفة طويله وكبيره للموضوع بس الشرطة احترمت دين ماما وعادات وتقاليد دولتها
زين: زعل هاله مرررره شين ومتهوره أما إذا عصبت أخونا الطيب أحسن منها بكثير يقصد خالد
مروان انفجر يضحك : يعمي لازم للحيوان بسام يسجد سجود شكره انه اليوم نايم بفراشه
راكان : ههههههههههههه مايندرا وين كان ممكن يكون بسام الليلة هذي

هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
طلال: خلاص لولو حبيبي عارف طالب منك شيء صعب انك تمشي الموضوع بس اوعدك لاخلي بسام يدفع الثمن كل دمعه ؛؛؛ عاد تحسبوا دمعات رحت فيها يا بسام
طلال رفع راسه هاله ومسح دموعها
هاله لساتها تشاهق من البكى
طلال : لولو حبيبي يكفي والله كسرتي خاطري ترى لو طولتي بالبكى ببكي معك وسحبها لحضنه

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــابـ
وهم يسولفون انتبهوا للي نازل من فوق كان مجد توه صاحي من نوم حتى لساته ما فتح عيونه لما وصل عندهم جلس على كنبه
مجد: صباح الخير
الشباب ماسكين انفسهم لا يضحكون على شكل مجد
خالد : هههههههههههه مساء الخير
مجد يفتح وحده من عيونه : خوخه ...
زين وهو يسحب يد مروان لانه لابس ساعة ويعطها بوجه مجد : يا قلب خوخه انت الحين 10:45 المساء
مجد يناظر باستغراب ويصرخ بينهم --طار النوم كله

هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
طلال: فديت لولو
هاله بابتسامه تناظر ل طلال ومعه بكل كلمه قالها لها
هاله ضمته وتهمس له
الله لا يحرمني من نعمة وجودكـ
طلال: ولا يحرمني منك ياغلاتي
طلال: أنا انتظرك غسلي وجههك وخلينا ننزل عند شباب
هاله تأشر على عيونه وقامت تغسل وجهها

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــابـ
مجد مو عارف وين يروح طلع جري لفوق عشان يتوضأ ويصلي الي فاته العصر والمغرب والعشاء
راكان: هذا الولد دائماً ما يصلي الفرض بوقته
زين: بسم الله عليك
راكان: بدون فضائح ناسي أصيل هنا
أصيل ابتسم له
راكان: احس الهدوء والبراءة الي فيك مسطنعه ...
تركي: طولوا عمري ابي اتمشكل مع اصيل بس للأسف
زين : او فيك خير ما اخترت واحد لا حول ولا قوة خذ ناس من قدك واحد يكون اسرع من الكبريت وأخطر من... ما كمل اول مالتفت فيه خالد
زين: ما قلت شيء خطاء
نزلت هاله مع طلال بس باين ان الموضوع لساته ما مضى حتى لما جلست كانت لاصقه ب طلال تركي حب يغير الموضوع ويغير جو الجلسه قام وجلس جنب طلال كل مره يقرب منه لحد ما لصق فيه وهاله الا طلال ما ترضى عليه بأي شيء او احد يقرب منه غيرها --زوجها طبعاً
تركي ضم يد طلال وطلال يناظر فيه باستغراب
هاله: بعد أيدك عن طلال
تركي: طيطو يختار مين يبي منا
طلال يقوم بسرعه : وش طيطو اسمي طلال وما ابي اختار
طلال ما فهم قصد تركي
خالد انتبه للاسبوت تبعه وانحنى عشان يربطه هاله راحت جلست جنبه خالد الي ما منتبه لوجودها

بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
يمشون على نظام عشان ابوه الي كبير سوي بعمره فكان البيت كله ومقفله الأنوار باستثناء حمد وعطر كانوا ينتظرون فلم عشان يشوفونه
عطر: حمد أخوي
حمد فهم على عطر : ما راح اوديك الوقت تأخر
عطر تبوز : ليه كذا طيب وش ذنبي أنا إذا كان موعد الرحلة متأخر له الوقت ويرضيك الكل يكون موجود الا أنا
حمد : أنا قلت كلمة وحده ماراح اوديك
عطر من دون قصد : ترى مو كلمة وحده ما راح أودك يعني ثلاثه
حمد يناظر بآخر عينه: روحه ما في هـ الوقت
عطر: طيب طيب يا حمد البنات كلهم بيقابلون ألحان الا أنا
حمد: يعني لازم تقابلونها بالمطار تراها ما بتطير أكيد بتروح ... الا عطر بسألكَــ
عطر بزعل: اسأل
حمد : هذي الي اسمها ألحان الي ذابحتنا فيها بتقابلينها وكل مره مسافره ...
عطر: بلاش تسأل بخبرك بكل شيء ألحان هذي ساكنه بالمغرب وهي لما تجي هنا في سعودية تجي وتجلس عند وحده من البنات كل مره
حمد باين انه مستغرب: حلوه ذي وش أهلها ذولا طبعاً صاحبات أنتوا مو قرايب
عطر: إيه صحبات بس وناسه حياة ألحان
حمد ناظره فيه بنظره قوية
عطر: صدق ما عندها أخ مثلك يتآمر وكتوم ومكشر أمها وأبوها معطينها حريتها
حمد: افضل لك سكوت ...
عطر: خلاص بسكت بس والله لأعلم أبوي بكره أقوله ان حمود ما خلاني أروح أقابل ألحان من سفر والبنات طيب طيب
حمد: إذا جاء فاصل كملي الفلم بدأ
عطر : طيب
عطر كانت تبي تقابل ألحان بمطار جده دولي طبعا في الباحة ما في مطار داخلي او مدري وش يسمونه المهم نرجع لرواية


هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
خالد لصقت فيه هاله لانها خاقه عليه وتركي خاق على طلال عاد طلال متبري من تركي وراكان وزين واحيانا مجد
راكان طفشان هو زين قام يطبل بالطاولة ويغني مصري راكان مجد كان في الركعة الأخير حاول يمسك نفسه وبعد ما أنهى الصلاة قام يهز ويكمل الأغنية
زين يهز راسه بأسف : استغفر الله

بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
مضت أحداث من الفيلم حمد وعطر جالسين على كنبه وحده حمد كان متربع عطر انسدحت وحط رأسها على رجل حمد وكملت نومتها
أما حمد ناظر فيها وما استغرب حركتها ورجع كمل الفيلم

هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
مجد عكس القيثار ويطبل فيه ويغني أما راكان وهاله يرقص وطبعا أم الدنيا غاليه عليهم أوي أوي أوي
مر وقت مجد يجلس على الارض ويحس بتعب ما يتحمل
خالد : تعبت
مجد: بالحيل
زين: ماشاء الله عليك كنت افتكرك مريض بس طلع العكس
راكان: هذا مفعول الدواء صح
مجد: والله تعبان وينسدح على الارض
جواد: يا عمري عليك
مجد: هـ الولد بيذبحني ...
زين: ترى جودي منكسر خاطرها على شكل مو خاقه افهم
طلال: ممكن تتركني
تركي يناظر فيه من دون رد
طلال: ممكن
هاله: خوخه لي ا....
تركي ترك طلال وهو يقول : تهني فيه
أصيل ومروان بينفجرون ضحك على حركاتهم أما خالد بينفجر من الي فيه خالد لا نقاش+_+
طلال راح المطبخ عشان يعطي مجد كأس مويه أخذها مجد بس مو قادر يشربها من تعب الي فيه اخذ منه شوي ورجعها على طاولة
خالد يقوم ويأشر علــى هاله : ابقي انتي هنا
خالد اخذ مجد لغرفته ويأخذ الدواء تبعه ويريح بدنه وينام --بس ممكن ينام يصحى على شيء ثااااااااااااااااني

طبعا مجد حالته الان صعبه ولازم ما يمر بأي ظغوط في حياته اين كانت فهم خبوا عليه سالفة بسام مع هاله و أعادوا التفكير لو انطرد بسام من بيت هاله كذا مجد بيفقد ابوه فقرروا عشان مجد يتركون بسام بحاله فتره بس ما رح تكون طويله





يتبع ،،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 18-09-2014, 06:00 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


صباح يوم فضيل يوم الجمعة
أصيل جلس مع خالد الي كان جالس بصالة ويلعب بجواله
أصيل : يسعدلي صباحك
خالد: وصباحك
زين : صباح الخير
كان ورآه تركي :صباح النور
راكان: صباح الخير
وانسدح على تركي الي متكي ظهره على زين
تركي: وين طلال وجواد ومروان
هاله: طلال توه طالع من العيادة ومروان برا بالحديقة وجواد طلع لغرفته

بيــــــــــــــــــــــــــــــت أبو حمــــــــــــــــد
عطر : صباح الخير بابا
محمد: صباح الخير يا وجه خير الصباح
عطر تناظر حمد عشان تقهره بس هو مطنش
عطر بدلعها: بـــــــــــــــــــــــــابــــــــــــــــــــــ ـا
محمد: روح بابا
عطر : شفت حمد اش سوا فيني
حمود ما يحبني
محمد: آفا أخوك ما يحبك
التفت في حمد وبحده عشان عطر : حمــــــــــــــــــــــــــــــد
حمد: عيوني يا بو حمد
محمد: وش سويت انت باختك ما تعرف ان عطر دلوعتك
عطر: بابا مو راضي يوديني أقابل ألحان بالمطار البنات كلهم بيروح الا أنا دائم أجي عند البنات متاخره عن جيت ألحان هنا للسعودية
حمد بجديته المعروفه ونبرته الصادقه باستفزاز شوي لعطر : السماء لا تطيح علينا بس
عطر توك امس بنص الليل تبين اوديك تقابلينهم بالمطار
عطر سكتت قامت تبوس راس أبوها: ربي يخليك ويحفظهم ويمد لنا بعمرك
حمد : العصر اوديك
عطر: لا ابي بعد صلاة الجمعه


بعد وقت شباب طلعوا مع طلال للمسجد لصلاة الجمعة والظهر مجد كان نايم ولما صحى بيكون تعبان وما يقدر يروح المسجد هاله كانت بغرفتها تصلي
مجد كان صاحي ويناظر مع نافذة غرفته

هاله دقت الباب ودخلت
هاله : هلا حبيبي ...
تغيرت ملامح هاله لصدمه
هاله بخوف : وين راح هذا

بيــــــــــــــــــــــــــــــت أبو حمـــــــــــــــــد
رجع حمد مع ابوه من المسجد
عطر أنا جاهزه
دخل محمد البيت بقيوا هم
حمد: وقت صلاة العصر باجي أخذك
عطر: هاه
حمد: مثل ما سمعتي
عطر: قول أمين
حمد: أمين
عطر: تخرب سيارتك ساعتها وأبقى مع البنات
حمد: عطر أختي قولي أمين
عطر وهي ترفع يدها : امين
حمد: تخرب سيارتي قلب ما اوديك عشان تبقين بالبيت وما تروحين
عطر: حمود حبيبي قول أمين
ترفع يدها مع حمد: أمين
عطر وهي لساتها رافعها يدها: ان سيارتك ما تخرب وأروح عند البنات وتبقى سيارتك بصحه وعافيه -- حسستني انه إنسان
حمد وعطر : آميــــــــــــــــــــــــــــــن


الشباب وطلال رجعوا وهم يسولفون ومرتاحين نفسي وجسدي دخلوا البيت بس تغيرت ملامحهم لما شافوا مجد جالس بصاله وحاط يدينه على راسه تقدم من بينهم خالد وجلس قدامه على الارض
خالد بحنيه وهدوء: مجد حبيبي اشفيك
مجد يرفع راسه ويتأمل خالد رمى نفسه بحضنه وصار يبكي بقوة
مجد : يــ قــ و لــ لــ يــ لــ و تــــ بــ يــ هــ بــ تــــ لــ قــ هــ بـ ثــ لــ ا جـ ة ا لــ مــ و تــــ ى آه ابوووووي مــ ا تــــ يا خالد مات
الشباب كلهم تأثروا حتى هاله الي كانت بأعلى الدرج جلسته عليه وغطت مسامعها ما تبي تتذكر الي صار لها

خالد يسحب مجد لحضنه : الله يرحم ويغفر له ويسكنه جنته مجد اصبر
مجد بحده: ما صبرت على فرقاه وهو حي اصبر على فرقاه وهو ميت
خالد بنفسه ليتني مت ولشفتك كذا يا خوي
زين بنفسه هين هين يا بسام هين
عرفوا لن مجد استغل وقت انشغالهم بصلاة وراح لبسام بس بسام رده كان قاسي وما تعاطف مع مجد وقال له لو تبيه تلقاه بثلاجة الموتى
مجد كان هذي الصدمة الاخيره بحياته بس من أي ناحيه انتهت مشاكل بحياته او انتهت حياته
كان قلقانين على مجد لازم ما يتعرض لصدمه
او ظغوط بس كان خبر وفاة ابوه شيء ثااااني ثاني


حمد: الحين ننزل لــ جده
عطر: لا ودني بيت الماس هي كانت بتجلس عند تغريد بس الماس رفضت
حمد يناظر فيها : طيب هذي صحبتك وين ساكنه
عطر : اصبر ارسل لــ الماس اسألها
حمد: ما تعرفي بيت صاحبتك
عطر: لا بس هي نقلوا من بيتهم الا من الحي



هــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــلالـ
تملكهم الحزن وانكسرت القلوب وذرفت الدموع
مجد: ابي أروح أودع أبوي
كانوا رافضين شوي لأنهم يكفي خبره لا بعد يودعه
مجد: قلت لكم ابي أروح أودع أبوي


بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ى
مجد عند غرفة الموتى عشان يدخل يودع ابوه
يارب لا تجعلنا نقف بذلك المكان لتوديع
شخص غالي يارب احفظ أمي وأبي
وإخواني وأخواتي واحبابي يارب
مجد دخل لوحده جر خطواته لحد ما وصلت لعند جسد ابوه انفجر يبكي ويضمه ويترجاء فيه ما يتركه


حل المساء والقمر فيها ظهر ونجوم
مجد لوحده جالس بالجهة الثانية من الصالة
والشباب مع هاله وطلال بس هاله مو مرتاحه تاركته لوحده قامت وراحت وجلست بالكنبة الي جالس عليها وكل ما قربت منه التفت فيها لحد ما صارت لاصقه فيه أخذت يده اثنتين وحطتها بجوفها لفه لها مجد
هاله بكل حنيه : تعرف لما توفت أمي حزنت وبكيت حبست نفسي عن كل شيء كل وقت اناظر صورتها وانهار بالبكى
بس تعرف ندمت على سويته تعرف ليه لان هذا ما رجعها لي ولا غير شيء بس خلاني افقد الفرح والناس الي حولي فاتتني لحظات كانت من الممكن تنسيني وتعدل حياتي بس ..
نزلت دمعتها من دون ما تستأذنها تفاجأت من ردت فعل مجد الي ضمها بقوه وهو يهمس لها بكلامات رغم قصرها الا أنها عظيمه
أخاف ابوي مات وهو
الشباب حسوا بنكد شوي لما شافوهم ضامين بعض وباين أنهم يبكون طلال قلق على هاله خايف عليها ترجع لحالها الأول
راح لهم تركي وزين


البنــــــــــــــــــــــــــــــات
ونــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاسه
عطر طاحت تضحك
عطر: ألحان وش ذا الغباء
ألحان : فطره فيني
جيهان: ما علينا
طلعت الاب تبعها رغده كانت تبي تشوف بس جيهان لفت الجهاز
رغده تدفها: ما تبيني اعرفه رمز السري هاه
ألحان : هذا وانتوا خوات
الماس : تــــرى بلاوينا سوا ليه تخبين
رغده تأشر على الماس يعني كلامها صح
عطر تسحب الاب وتحطه بحضنها وتجلس عليه هي وتغريد
تغريد تبي تقهرهم: خلينا نشوف الخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــقق



هــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــلالـ
تغير الجو الحزن شوي بس كان بداخلهم الحزن هاله كانوا يحاولوا فيها تضحك بس كل محاولاتهم فشلت
مجد يصرخ بينهم: ضحكتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــا
هاله تدفه من على كنبه على خفيف بس مجد الي ماكان مثبت نفسه طاح على الارض
هاله ساعتها فجرت تضحك عليه
مجد : ما في شيء يضحك
هاله كانت تضحك وما انتبهت لــ مجد الي سحبها من معصم يدها وطاحت جنبه
هاله طلعت منها آه
راكان: يا عمري على نعومه
تركي جلس جنبهم على الارض
رن التلفون طلال كان بالمطبخ وقتها زين قام وراح يرد رفع سماعه
زين :...


زين وقف يسمع الصوت كانت ملامح الصدمة عليه له زمان عن هالصوت
زين: هلا وعليكم السلام
....: زيـــــــــــن
زين يبعد السماعه ويكح كبر صوته بعدها: هلا وعليكم سلام مين معي أنا مو زين أنا طلال
......: زين أنا كشفتك
زين رجع لصوته : نعم ليه داقه أش تبين
....: أنا مادقت عليك وبعد ما تستحي على وجهك
زين: ....
....: شلون تغيب عني كل هالمده طويله ولا تدق تسال عن احوالي
زين: بدينا بالعتب وملامه إيه لا تنسي انتي الي طردتيني من البيت هاه
.....: وأنا الحين أبيك ترجع
زين: ههي ياحبيبي ما راح أرجع عشان بس أقابل وجهك وتملين من وجهي طردتيني مو بجاي
رجع السماعه مكانها
زين راح وجلس على الارض مع هاله ومجد وتركي وراكان
طلال: في احد انتحل شخصيتي
زين: ههههي يا إسحاق نيوتن
تركي: وش دخل نيوتن هـ الحين
زين : مثل ما دخلت
تركي: دخلت مثل ما دخل إسحاق نيوتن
زين يدف تركي
طلال: ترى عندي الحاسه السادسه
زين يناظر فيه

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــات
ألحان تطيح على البنات وتصيح : أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــا خقيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت
تدفها عطر: مو على كيفك هذي لي أنا
ألحان: باين لو خقيتي عليه ما كان ظليتي هاديه
عطر تطيح على ألحان : انــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــا خقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــت
ألحان: قومي عني والله عرفت
عطر كانت تحاول تثقل نفسها على ألحان وألحان تحاول انه تكون حساسه
تغريد : الحمد لله وشكر تخقون على ذول الزبايل
عطر وألحان يشهقون
رغده: وجاءت سكرت الموت بالحق
تغريد تطلع جوالها وتفتح برنامج خاص لتقفل الصور
وتحط الجوال قدام عطر وألحان
تغريد: شوفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــوا
ألحان كانت مغمضه تفتح عيونها على خفيف وطاحت مسويه حالها اغمى عليها

هــــــــــــــــــــــالهـ وطـــــــــــــــــــــــــــــلالـ
هاله تلصق ب طلال: طلال حبيبي نبي نروح معاهم حبيبي
طلال: بس بكره لازم أداوم
هاله: حبيبي روحت مكه هذي
الشباب قرروا يروح مكه يأخذوا عمره
أصيل: طيب ليه ما تروحين معانا
طلال: عادي أنا موافق إذا تبين تروحين
مجد يصيح بينهم : ونــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــاسه
بنفلها مع لولو
زين : ترى رايحين لأداء عباده مو هبال ورجه
تركي: اسمعوا عاد من يتكلم
زين يرفع رجله ويدف تركي
زين: مين داعي علي بك مين
طلال : الي كلمتها قبل شوي
زين اعتفس حاله : الا صح وين راكان
مجد بنذاله يأشر على المطبخ

زين قام ومتجه للمطبخ
زين يدخل ببطء: وش تسوي
راكان كان يشرب مويه وغص فيها

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــات
هبالهم مستمر ورجه عاد جلسات البنات كلنا نعرفها


مضى الوقت بسرعه وشباب رجعوا للشقه سوا مع مجد
مجد يدخل اول واحد
مجد : اشتقت لشقه كثيـــــــــــــــــــــــــــير
خالد: وهي بعد اشتاقت لصوت اوتارك فيها
مجد سحب قيثارة وبداء يعزف
زين وتركي وراكان رموا الي بيدهم سووا دائره على مجد وهم يغنون ويرقصون
مروان: رجعنا للإزعاج مره ثانيه
أصيل: الا رجعت الروح
مجد ناظر في خالد: خير تناظر مو عاجيك شكلي ومشى لف عليه يا خوخه وكمل طريقه ودخل الغرفة
خالد: مجد رجع لطبيعته


مجد ينسدح على سرير ويحط الغطاء عليه
مجد: اشتقت لكل شيء بالشقه
أصيل: والحين رجعنا لها
مجد: احس براحه كبيره وأنا فيها
ظلوا يسولفون مع بعض لحد ما سيطر النوم عليهم

جـــــــــــــــــواد و خالــــــــــــــــــــــــد
جواد طلع وهو يقفل أزرار الأخير من بجامته ويأخذ دبدوبه بحضنه
خالد انصدم من الي يشوفه
جواد اول ما انتبه لــ خالد لف على الجهه ثانيه
خالد طار النوم لما شاف جواد ويضم دبدوبه ويبوسه
خالد ما قدر ينام برغم من تعب الي فيه من حركة جواد

زيـــــــــــــــــن و تركـــــــــــــــــــــــــــي
تركي يرمي نفسه على سرير
زين: ورجعنا لغرفتنا
تركي : ورجعنا لك شيء لا تنسى تقول الأذكار قبل ما تنام
زين: وانت لا تنسى تتوضأ قبل ما تنام
تركي : تصبح على خير
زين: وانت من أهل الخير

مروان بعد ما قفل النور لف على جنبه الأيمن ونام

راكان غرفته بآخر الشقه وبعيده عن غرف شباب لانه ما يحب الإزعاج وهو نايم فأخذ الغرفة البعيدة الي بعد نافذتها مو على شارع عشان إزعاج السيارات
راكان ظل يتأمل السقف ويفكر بعدها لف على جنبه الأيمن غمض عيونه ونام

هــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــــــــلالـ
هاله: تصبح على خير حبيبي
طلال: وأنتي من أهله الخير حبيبتي

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــات
كمان غطوا بالنوم

أبطالنا جميعهم خلدوا للنوم براحه نومه هنيئه باحلامهم السعيد منضوا أيام لم ينعموا بها

يتبع ،،،



صبــــــــــــــــــــــــــــاح يوم جــــــــــــــــــديد
مجد كان يمشي مع خالد وأصيل
فجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه
مجد اول ماشافه ضمه
مجد: هلا عمي شلونك شمسوي وحشتاني
العم محمد: هلا فيك يا ولدي انت الي شلونك شمسوي
مجد يبعد عنه والابتسامة شاقه وجهه
مجد يسلم على حمد: هلا والله ب حمد كيفك شخبارك
حمد يبادله الابتسامة: بخير بشوفتك كيفك انت
مجد: عسى أيامك كلها خير
العم محمد: شلونك يا ولدي وشلون الوالد ربي يحفظ لك
مجد اختفت الابتسامه عن وجهه
خالد وأصيل حزنوا
مجد يرفع راسه ويكتم الدمع بعينه : ادع ربنا يشمله برحمته وجنته
العم محمد حس بوجع مجد وغلط من سؤاله
مجد: عادي يا عمي ما عليك بنعتاد هذي هي الدنيا
العم محمد: الله يرحمه ويسكنه جنته
كلهم أمين
مجد : نسيت أعرفك على اخواني هذا خالد وهذا اصيل هذا عمي محمد أبو حمد
اصيل يبوس راس محمد: كيف يا عمي
العم محمد: بخير والحمد لله
خالد مثل اصيل
مجد: هذا حمد
اصيل بقلبه الأبيض الي يحب وما يعرف يكره: تشرفة في معرفتك
حمد كان بداخله راحه ل اصيل وحبه من جواته : الشرف لي
مجدياشر على كل واحد منهم : خالد حمد حمد خالد
خالد: مرحبا
حمد بعكس الي بداخله لأصيل
بعد وقت قصير
خالد: بروح أشوف الشباب
اصيل : لا تنسى الأغراض ترجعها للسياره
بعد دقيقتين
مجد: عن إذنك عمي احنا مستعجلين رايحين عمره
العم محمد: الله يوفقكم ويجزيكم الخير
مجد : ويـــاك ويا أحبابك



الشباب كانوا مع عقبة الهدا ^_^ فديت الطائف وحشتني مالي يومين عنها نرجع للاهم الراوية
الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــاب
حبوا يغير الجو شوي من طفش والملل ما لقوا غير جواد بدأو الخطه مجرد سالفه عابره
تركي: الحين أكيد بتقصون صح
مجد: امممم بسوي تخفيف
زين بنذاله: بس الأفضل تحلق شعرك ويناظر بجواد
جواد كان فاتح الكاميرا الأمامية يشوف شعره
مجد: إيه الأفضل
تركي: طيب اش رأيكم دام لنا فتره ما اعتمرنا و تيسرت روحه نأخذ الأجر كامل ونحلق بدل ما نقص
زين : ما في مشكله نحلق عادي
مجد: وأنا بعد عادي
زين يلتف : هاه جودي
جواد ظل ساكت مفجوع

السيارة الثانية كان فيها خالد ومروان وراكان وأصيل السواق
خالد يناظر في راكان
أصيل فتح جواله على الرسائل المتتالية مستغرب كلها كانت من راكان
راكان من لما طلعوا من الباحة وهو ماسك واحد واحد يسب ويطلع كل الي بقلبه عليه وكل الي مسجل ارقامهم بجواله
راكان: سلام عليكم اخذ نفس انت حيوان نذل واحد تحب تتآمر شايف حالك مغرور انت ما تنحب أصلا واحد مستقعد لي ببلعومي عثيث وكمل سب عاد


هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالهـ
صحيت هاله من النوم متأخرة مو بالعاده
نزلت تحت لقت طلال يشرب قهوته
هاله:يسعد لي ربي صباحك
طلال: وصباحك
هاله: كويس انك لسى ما داومت
طلال: عسى خير
هاله: لازم اداوم اليوم خربت خربت
طلال يبتسم لها: تبين أسوي لك شيء تشربينه
هاله: قهوة مره


الشبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب
راكان يقفل جواله
راكان: شباب انطردت من شغلي
أصيل يشهق
خالد: روحك بتطلع
أصيل يوقف السيارة ويلف لراكان : الكلام هذا موجه لمديرك
راكان: إيه وش فيها
مروان: خاف ربك ولا بطريقك رايح تعتمر
راكان: وهذا الحلو في سالفه إن ذنوبي بتنمحي
راكان يغمز بعينه ويأشر على راسه : ذكاء بأم عينه
مروان: قصدك غباء الله يعافينا منه

راكان ماترك حد حتى الشباب ارسل لهم وهاله وطلال كل الي ارقامهم عنده
+_+ مستوحاه من واقع توته وأخو عتاب +_+

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــات
عطر: بنات ترى برجع البيت الساعة وحده الظهر يعني ما بجلس معكم الليله
ألحان: ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــه أنا ما جيت هنا الا عشانكم
جيهان: عشاننا ولا عشان عطر
تغريد: ولا الماس
ألحان : ههههه لا ذهب
رغده: على بالي فضه
أشجان: كنت افكرها نحاس
غلا : سامجات
ألحان: ههههههههه هذي سماجتنا أصلا حتى السماجه صابتها سماجه من سماجتنا
البنات ناظروا ألحان وانفجروا يضحكون

بعد وقت الشباب كملوا عمرتهم والحمد لله
راكان يصيح بينهم : شباب أنا جوعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
شوفوا حتى البنطلون ماسك فيه
زين : تبي تقنعني انه من الجوع هاه
راكان هههه ماسك بنطلونه لانه كل مره ينزل عليه من الجوع من صباح ما اكل شيء
راكان جلس على الارض : أنا جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــوعان جوعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
زين ما كان في قلبه رحمه على حال راكان الي يكسر الخاطر
زين يصرخ من بينهم ويروح يجري على طول ورآه تركي وبعده راكان
خالد: جوعان ماله حيل يتحرك
أصيل: جودي فيك شيء
جواد: هاه لا ما في شيء
مجد : الا فيه جودي خايفه على شعرها


مضى الوقت بسرعه
وجاء وقت المســـــــــــــــــــــــــــــــاء

هـــــــــــــــــــــــالهـ وطـــــــــــــــــــــــــلالـ
طلال : لولو حياتي
هاله تلتف فيه بابتسامه
طلال: وش رأيك نطلع
هاله قامت تنط وتصارخ
طلال ابتسم لحركتها: أنا طلبت رأيك
هاله: وأنا موافقه اطلع بس انتظر شوي أبدل
التفت فيه وانت
طلال: لالا لبسي مناسب اطلع فيه
هاله : براحتك وطلعت تبدل عشان يطلعون يتمشون

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــابـ
كان وموقفين السيارتين جنب بعض على قمه عاليه والأنوار المدينة تحت ونسائم الشتاء التي تداعب الأوقات منذره بدخول الشتاء بعد أيام
مجد كان جالس على مقدمة سيارته ومايك القيثار معه
وخالد وأصيل واقفين عند مقدمة السيارة خالد مكتف يدينه وأصيل الي حاط يدينه ورآه على سياره مروان كان جالس على كرسي وفاتح كتابه ويقرأ بكل هدوء جواد جالس بالكرسي الي جنب مروان وبيده كوب مشروب ساخن لكن اصبح دافئ مع برودت الجو
وصف خيالي
عاد ثلاث المرح ما يحتاج هبال ورجه -- تحطيم -_-
مجد يسحب القيثار ويعزف بلحن هادي ورقيق وصوته الشاحب من دموع توشك على النزول نزل راسه بحزن
زين يطلع من وراء السيارة : هـــــــآي آلــــســــنــــة
هـــــــآي آلــــســــنــــة لآزم آعــــوفـــك من صـــدوك
مـــنـــظــــل ســــوة نــفـــترك لآزم نـــفــتـــرك
لو آبــــقــى يكــتلــنــي آلــــقــهـــر ويــخــلــص عيوني آلسهر
هية آلــســنــة 12 شهر كــل لحظة آتـــعــذب آنــا
هـــــــآي آلــــســــنــــة

الشباب حسوا من كلام زين يوجه هالكلام لشخص وناوي على الفرقا بس واحد منهم كان مو حاس متأكد زين خاف ان شباب يفهمون عليه بشيء مو عارف اش يسوي بس انقضه واحد منهم
راكان يرقص بيدينه:هـــــــآي آلــــســــنــــة
هـــــــآي آلــــســــنــــة لآزم آعــــوفـــك من صـــدوك
مـــنـــظــــل ســــوة ....
تركي يفتح جواله ويبحث عن كلمات الأغنية ويجلس جنب مجد الي بدا يعزف بحماس ويردد مع زين وراكان


هـــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــــلالـ
هاله وهي نازله من الدرج : طلال
طلال وقف ولف لها : عيونه
هاله انحرجت من رده برغم ان طلال ماتقصد احراجها بالرد
هاله وهي منزله رأسها وتمد ل طلال الجاكيت الي بيدها: امممم هذا الي دلت على احراجها
جبت لك الجاكيت عشان تلبسه لأني
طلال: خايفه علي يصيبني برد و امرض
هاله ابتسمت على خفيف وأول ما اخذ طلال الجاكيت هاله بسرعه سوت الغطاء على وجهها عشان تخفي من احراجها
هاله شخصيه خجوووووووووووووووووله بالمره


بعد وقت كانوا بالسيارة هاله وطلال
طلال: لولو تصدقين بالرغم من الأيام الي مضت بقساوتها وصعوبتها والمشاكل الي واجهتنا الا اني حسيت بحلوها وروعتها حسيت بالشعور الي دائم تفرضينه علي أكون اب وأخاف عليهم واهتم عشانهم
هاله صارت تقلب بسياره
طلال يمسك يدها : وش تسوين
هاله: ابي جوال ابي أسجل لك مقطع يثبت لشباب ...
طلال يترك يدها : هاله بطلي حركات الصغار شوي
هاله : لالالالالا مو مصدقه من جد تتكلم
طلال: إيه جد ربي رزقني ببنت بس كمان رزقني بأولاد شفت فيهم العون لبعض و..
هاله تقاطعه: أي بنت
طلال: جودي
هاله: طلال شفيك اليوم وش صاير بدماغك
احنا جايبين ولــــــــــــــــــــــد ولـــــــــــــــــــــــــــــــد ومسمينه جواد
طلال: لا تحاولين تقنعيني أبدا


الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــابـ
جلستهم كانت كلها وناسه تركي ومجد يفتحون على كلمات الأغنية ويغنون مع زين وراكان الي يرقصون قدامهم



بعد وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــتـ
هاله تنزل من سياره وتهز بخصرها وتقفل الباب وتروح جري عند راكان وزين الي ما وقفوا عن الرقص لما شافوها


دقوا الشباب على هاله وطلال وخبروهم أنهم رجعوا من العمره وهاله كانت مشتـــــــــــــــــــــــــــــاقه مـــــــــــــــــــره لشـــــــــباب فطلعوا سوا

بعد مرور وقت على وصول هاله وطلال
هاله كانت جالسه على كرسي وشنطتها بجوفها اول ما خلصت من جوالها دخلته بشنطه
راكان جالس على الكرسي الي جنب هاله بس بالعرض يعني كانه منسدح شوي
هاله بعد ما دخلت جواله لفت وطلعت عطر و ولاعه شغلت النار ورشه بالعطر طبعاً وش يصير لو سويناها بتطلع نار
راكان الي قام بسرعه وسوا إزعاج لهم
هاله وهو مو فاهمه وببراءه ومن دون مبالاه : قلت لكم هالمكان مو حلو فيه حشرات
من بينهم كان شخص يكره هالطاري الحشـــــــــــــــــــــــــــــــــــرات
راكان الي سحب هاله له الي مو منتبه له
هاله: آه
راكان : مجنونه تبين تشغلي في نار تبين تحرقيني
هاله تناظر بصدمه مو فاهمه شيء
هاله: نار وشو وليه أحرقك
راكان الي اشتعل بداية شعره لانه كان يلعب فيه وهاله لما شغلت النار ورشة بالعطر ما انتبهت ل راكان اشتعلت غرته بمعنى اقرب
عرفوا هاله لما تصيبها حالة عدم الفهم والاستيعاب ما يأخذوا ويعطون معاها كثير
تركي يبي يسوي شيء: ما تستحي على وجههك انت
يقصد خالد
خالد التفت فيه بغرابه
زين وراكان ومجد كانوا يقصدون تركي بس بصدفه نطقوا سوا: ماشاء الله عليك عاد انت الي تستحي
تركي ظل ساكت يناظر فيهم بعد دقيقتين: لا جد شلون يسمح لاحد يقرب من الحب لا هدرجه
زين وجواد ناظروا بعض
زين : وهو صادق قربت منها بالقرب الغير مسموح
مجد : الا زين تعال
زين : اول غيرت اسمي الي موبايلي ثانياً ما راح أجي
مجد: يلعن أبو سماجه المهم حاس فيك اليومين الي مضت صاير مؤدي وعاقل وتستحي ويناظر بتركي
زين يصرخ بينهم ويأشر على نفسه : أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــا
مجد: هيا عاد أكلمه هو يقولي أنا إيه انت
طلال يأشر على زين: ذا هذا أصلا الانحراف بكبره فيه والجنون
راكان يحط يده على جبهته مجد : باين عليك لساتك تعبان زين جن جنونه الفتره الي مضت
تركي: اسالوني أنا عن زين
زين بتصحيح : موبايلي
تركي : كلها واحد


تركي : ما تستحي هاه
زين ظل ساكت
زين بضعف : طيب طيب ما ما
تركي: ليه كذا ليه ليه ما تتعلم قلة الأدب
طلال: جاء يكحلها وعماها
راكان: والله انتم العميان الحياة بالعكس تمشي الأدب يكون قلة الأدب وقلة الأدب تكون الأدب واضح
خالد: انتم أصلا عكس العالم تجون تعكسون الكلام بعد
زين : مو باين عليكم اكلتم من لحمي كثير
مجد : تكلمنا بوجودك
زين يأخذ نفس ويصرخ بينهم : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اه


الجلسه في الليل حلوه بس تحلى لما تكون مع أشخاص أدمنت قربهم وعشقت حياة تشاركهم فيها
كانت السهر مليانه طرب وغنوا ورقص ومقالب بعض وسوالف وذكريات حلوه وهبال ولعب كانوا يسعدون انفسهم ويعيشون حياة الي تكون باعمارهم وليس ب اعمار همومهم وما يسكن قلوبهم
منهم من صرخ واعترف بكلمات خرجت من ثغره ومنهم من اكتفى بصراخ دون الكلام الذي نطق به بقلبه ومنهم من ظل يتأمل بهدوء ومنهم من كان يبحر بتفكيره بالبعيد
ومنهم من ظل صامت ويتابع بهدوء منهم من كان يفكر بلحظات جميلة تستحق ان تعاد ومنهم من كانوا بين أحضان بعض هل هي أحضان تبحث عن الدفء أما أحضان حب و ومنهم من ظل يتابع بصمت و الابتسامة على شفتيه لروايتهم مسرورين رغم الذي بقلوبهم


انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
البــــــــــــــــــــــــــارتـ



اللهم نسألك العفو والعافية في الدنيا والأخره

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 18-09-2014, 06:02 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


صباح يوم فضيل يوم الجمعة
أصيل جلس مع خالد الي كان جالس بصالة ويلعب بجواله
أصيل : يسعدلي صباحك
خالد: وصباحك
زين : صباح الخير
كان ورآه تركي :صباح النور
راكان: صباح الخير
وانسدح على تركي الي متكي ظهره على زين
تركي: وين طلال وجواد ومروان
هاله: طلال توه طالع من العيادة ومروان برا بالحديقة وجواد طلع لغرفته

بيــــــــــــــــــــــــــــــت أبو حمــــــــــــــــد
عطر : صباح الخير بابا
محمد: صباح الخير يا وجه خير الصباح
عطر تناظر حمد عشان تقهره بس هو مطنش
عطر بدلعها: بـــــــــــــــــــــــــابــــــــــــــــــــــ ـا
محمد: روح بابا
عطر : شفت حمد اش سوا فيني
حمود ما يحبني
محمد: آفا أخوك ما يحبك
التفت في حمد وبحده عشان عطر : حمــــــــــــــــــــــــــــــد
حمد: عيوني يا بو حمد
محمد: وش سويت انت باختك ما تعرف ان عطر دلوعتك
عطر: بابا مو راضي يوديني أقابل ألحان بالمطار البنات كلهم بيروح الا أنا دائم أجي عند البنات متاخره عن جيت ألحان هنا للسعودية
حمد بجديته المعروفه ونبرته الصادقه باستفزاز شوي لعطر : السماء لا تطيح علينا بس
عطر توك امس بنص الليل تبين اوديك تقابلينهم بالمطار
عطر سكتت قامت تبوس راس أبوها: ربي يخليك ويحفظهم ويمد لنا بعمرك
حمد : العصر اوديك
عطر: لا ابي بعد صلاة الجمعه


بعد وقت شباب طلعوا مع طلال للمسجد لصلاة الجمعة والظهر مجد كان نايم ولما صحى بيكون تعبان وما يقدر يروح المسجد هاله كانت بغرفتها تصلي
مجد كان صاحي ويناظر مع نافذة غرفته

هاله دقت الباب ودخلت
هاله : هلا حبيبي ...
تغيرت ملامح هاله لصدمه
هاله بخوف : وين راح هذا

بيــــــــــــــــــــــــــــــت أبو حمـــــــــــــــــد
رجع حمد مع ابوه من المسجد
عطر أنا جاهزه
دخل محمد البيت بقيوا هم
حمد: وقت صلاة العصر باجي أخذك
عطر: هاه
حمد: مثل ما سمعتي
عطر: قول أمين
حمد: أمين
عطر: تخرب سيارتك ساعتها وأبقى مع البنات
حمد: عطر أختي قولي أمين
عطر وهي ترفع يدها : امين
حمد: تخرب سيارتي قلب ما اوديك عشان تبقين بالبيت وما تروحين
عطر: حمود حبيبي قول أمين
ترفع يدها مع حمد: أمين
عطر وهي لساتها رافعها يدها: ان سيارتك ما تخرب وأروح عند البنات وتبقى سيارتك بصحه وعافيه -- حسستني انه إنسان
حمد وعطر : آميــــــــــــــــــــــــــــــن


الشباب وطلال رجعوا وهم يسولفون ومرتاحين نفسي وجسدي دخلوا البيت بس تغيرت ملامحهم لما شافوا مجد جالس بصاله وحاط يدينه على راسه تقدم من بينهم خالد وجلس قدامه على الارض
خالد بحنيه وهدوء: مجد حبيبي اشفيك
مجد يرفع راسه ويتأمل خالد رمى نفسه بحضنه وصار يبكي بقوة
مجد : يــ قــ و لــ لــ يــ لــ و تــــ بــ يــ هــ بــ تــــ لــ قــ هــ بـ ثــ لــ ا جـ ة ا لــ مــ و تــــ ى آه ابوووووي مــ ا تــــ يا خالد مات
الشباب كلهم تأثروا حتى هاله الي كانت بأعلى الدرج جلسته عليه وغطت مسامعها ما تبي تتذكر الي صار لها

خالد يسحب مجد لحضنه : الله يرحم ويغفر له ويسكنه جنته مجد اصبر
مجد بحده: ما صبرت على فرقاه وهو حي اصبر على فرقاه وهو ميت
خالد بنفسه ليتني مت ولشفتك كذا يا خوي
زين بنفسه هين هين يا بسام هين
عرفوا لن مجد استغل وقت انشغالهم بصلاة وراح لبسام بس بسام رده كان قاسي وما تعاطف مع مجد وقال له لو تبيه تلقاه بثلاجة الموتى
مجد كان هذي الصدمة الاخيره بحياته بس من أي ناحيه انتهت مشاكل بحياته او انتهت حياته
كان قلقانين على مجد لازم ما يتعرض لصدمه
او ظغوط بس كان خبر وفاة ابوه شيء ثااااني ثاني


حمد: الحين ننزل لــ جده
عطر: لا ودني بيت الماس هي كانت بتجلس عند تغريد بس الماس رفضت
حمد يناظر فيها : طيب هذي صحبتك وين ساكنه
عطر : اصبر ارسل لــ الماس اسألها
حمد: ما تعرفي بيت صاحبتك
عطر: لا بس هي نقلوا من بيتهم الا من الحي



هــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــلالـ
تملكهم الحزن وانكسرت القلوب وذرفت الدموع
مجد: ابي أروح أودع أبوي
كانوا رافضين شوي لأنهم يكفي خبره لا بعد يودعه
مجد: قلت لكم ابي أروح أودع أبوي


بالمستشفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ى
مجد عند غرفة الموتى عشان يدخل يودع ابوه
يارب لا تجعلنا نقف بذلك المكان لتوديع
شخص غالي يارب احفظ أمي وأبي
وإخواني وأخواتي واحبابي يارب
مجد دخل لوحده جر خطواته لحد ما وصلت لعند جسد ابوه انفجر يبكي ويضمه ويترجاء فيه ما يتركه


حل المساء والقمر فيها ظهر ونجوم
مجد لوحده جالس بالجهة الثانية من الصالة
والشباب مع هاله وطلال بس هاله مو مرتاحه تاركته لوحده قامت وراحت وجلست بالكنبة الي جالس عليها وكل ما قربت منه التفت فيها لحد ما صارت لاصقه فيه أخذت يده اثنتين وحطتها بجوفها لفه لها مجد
هاله بكل حنيه : تعرف لما توفت أمي حزنت وبكيت حبست نفسي عن كل شيء كل وقت اناظر صورتها وانهار بالبكى
بس تعرف ندمت على سويته تعرف ليه لان هذا ما رجعها لي ولا غير شيء بس خلاني افقد الفرح والناس الي حولي فاتتني لحظات كانت من الممكن تنسيني وتعدل حياتي بس ..
نزلت دمعتها من دون ما تستأذنها تفاجأت من ردت فعل مجد الي ضمها بقوه وهو يهمس لها بكلامات رغم قصرها الا أنها عظيمه
أخاف ابوي مات وهو
الشباب حسوا بنكد شوي لما شافوهم ضامين بعض وباين أنهم يبكون طلال قلق على هاله خايف عليها ترجع لحالها الأول
راح لهم تركي وزين


البنــــــــــــــــــــــــــــــات
ونــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاسه
عطر طاحت تضحك
عطر: ألحان وش ذا الغباء
ألحان : فطره فيني
جيهان: ما علينا
طلعت الاب تبعها رغده كانت تبي تشوف بس جيهان لفت الجهاز
رغده تدفها: ما تبيني اعرفه رمز السري هاه
ألحان : هذا وانتوا خوات
الماس : تــــرى بلاوينا سوا ليه تخبين
رغده تأشر على الماس يعني كلامها صح
عطر تسحب الاب وتحطه بحضنها وتجلس عليه هي وتغريد
تغريد تبي تقهرهم: خلينا نشوف الخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــقق



هــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــلالـ
تغير الجو الحزن شوي بس كان بداخلهم الحزن هاله كانوا يحاولوا فيها تضحك بس كل محاولاتهم فشلت
مجد يصرخ بينهم: ضحكتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــا
هاله تدفه من على كنبه على خفيف بس مجد الي ماكان مثبت نفسه طاح على الارض
هاله ساعتها فجرت تضحك عليه
مجد : ما في شيء يضحك
هاله كانت تضحك وما انتبهت لــ مجد الي سحبها من معصم يدها وطاحت جنبه
هاله طلعت منها آه
راكان: يا عمري على نعومه
تركي جلس جنبهم على الارض
رن التلفون طلال كان بالمطبخ وقتها زين قام وراح يرد رفع سماعه
زين :...


زين وقف يسمع الصوت كانت ملامح الصدمة عليه له زمان عن هالصوت
زين: هلا وعليكم السلام
....: زيـــــــــــن
زين يبعد السماعه ويكح كبر صوته بعدها: هلا وعليكم سلام مين معي أنا مو زين أنا طلال
......: زين أنا كشفتك
زين رجع لصوته : نعم ليه داقه أش تبين
....: أنا مادقت عليك وبعد ما تستحي على وجهك
زين: ....
....: شلون تغيب عني كل هالمده طويله ولا تدق تسال عن احوالي
زين: بدينا بالعتب وملامه إيه لا تنسي انتي الي طردتيني من البيت هاه
.....: وأنا الحين أبيك ترجع
زين: ههي ياحبيبي ما راح أرجع عشان بس أقابل وجهك وتملين من وجهي طردتيني مو بجاي
رجع السماعه مكانها
زين راح وجلس على الارض مع هاله ومجد وتركي وراكان
طلال: في احد انتحل شخصيتي
زين: ههههي يا إسحاق نيوتن
تركي: وش دخل نيوتن هـ الحين
زين : مثل ما دخلت
تركي: دخلت مثل ما دخل إسحاق نيوتن
زين يدف تركي
طلال: ترى عندي الحاسه السادسه
زين يناظر فيه

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــات
ألحان تطيح على البنات وتصيح : أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــا خقيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت
تدفها عطر: مو على كيفك هذي لي أنا
ألحان: باين لو خقيتي عليه ما كان ظليتي هاديه
عطر تطيح على ألحان : انــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــا خقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــت
ألحان: قومي عني والله عرفت
عطر كانت تحاول تثقل نفسها على ألحان وألحان تحاول انه تكون حساسه
تغريد : الحمد لله وشكر تخقون على ذول الزبايل
عطر وألحان يشهقون
رغده: وجاءت سكرت الموت بالحق
تغريد تطلع جوالها وتفتح برنامج خاص لتقفل الصور
وتحط الجوال قدام عطر وألحان
تغريد: شوفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــوا
ألحان كانت مغمضه تفتح عيونها على خفيف وطاحت مسويه حالها اغمى عليها

هــــــــــــــــــــــالهـ وطـــــــــــــــــــــــــــــلالـ
هاله تلصق ب طلال: طلال حبيبي نبي نروح معاهم حبيبي
طلال: بس بكره لازم أداوم
هاله: حبيبي روحت مكه هذي
الشباب قرروا يروح مكه يأخذوا عمره
أصيل: طيب ليه ما تروحين معانا
طلال: عادي أنا موافق إذا تبين تروحين
مجد يصيح بينهم : ونــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــاسه
بنفلها مع لولو
زين : ترى رايحين لأداء عباده مو هبال ورجه
تركي: اسمعوا عاد من يتكلم
زين يرفع رجله ويدف تركي
زين: مين داعي علي بك مين
طلال : الي كلمتها قبل شوي
زين اعتفس حاله : الا صح وين راكان
مجد بنذاله يأشر على المطبخ

زين قام ومتجه للمطبخ
زين يدخل ببطء: وش تسوي
راكان كان يشرب مويه وغص فيها

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــات
هبالهم مستمر ورجه عاد جلسات البنات كلنا نعرفها


مضى الوقت بسرعه وشباب رجعوا للشقه سوا مع مجد
مجد يدخل اول واحد
مجد : اشتقت لشقه كثيـــــــــــــــــــــــــــير
خالد: وهي بعد اشتاقت لصوت اوتارك فيها
مجد سحب قيثارة وبداء يعزف
زين وتركي وراكان رموا الي بيدهم سووا دائره على مجد وهم يغنون ويرقصون
مروان: رجعنا للإزعاج مره ثانيه
أصيل: الا رجعت الروح
مجد ناظر في خالد: خير تناظر مو عاجيك شكلي ومشى لف عليه يا خوخه وكمل طريقه ودخل الغرفة
خالد: مجد رجع لطبيعته


مجد ينسدح على سرير ويحط الغطاء عليه
مجد: اشتقت لكل شيء بالشقه
أصيل: والحين رجعنا لها
مجد: احس براحه كبيره وأنا فيها
ظلوا يسولفون مع بعض لحد ما سيطر النوم عليهم

جـــــــــــــــــواد و خالــــــــــــــــــــــــد
جواد طلع وهو يقفل أزرار الأخير من بجامته ويأخذ دبدوبه بحضنه
خالد انصدم من الي يشوفه
جواد اول ما انتبه لــ خالد لف على الجهه ثانيه
خالد طار النوم لما شاف جواد ويضم دبدوبه ويبوسه
خالد ما قدر ينام برغم من تعب الي فيه من حركة جواد

زيـــــــــــــــــن و تركـــــــــــــــــــــــــــي
تركي يرمي نفسه على سرير
زين: ورجعنا لغرفتنا
تركي : ورجعنا لك شيء لا تنسى تقول الأذكار قبل ما تنام
زين: وانت لا تنسى تتوضأ قبل ما تنام
تركي : تصبح على خير
زين: وانت من أهل الخير

مروان بعد ما قفل النور لف على جنبه الأيمن ونام

راكان غرفته بآخر الشقه وبعيده عن غرف شباب لانه ما يحب الإزعاج وهو نايم فأخذ الغرفة البعيدة الي بعد نافذتها مو على شارع عشان إزعاج السيارات
راكان ظل يتأمل السقف ويفكر بعدها لف على جنبه الأيمن غمض عيونه ونام

هــــــــــــــــــــــــالهـ و طــــــــــــــــــــــــــــــلالـ
هاله: تصبح على خير حبيبي
طلال: وأنتي من أهله الخير حبيبتي

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــات
كمان غطوا بالنوم

أبطالنا جميعهم خلدوا للنوم براحه نومه هنيئه باحلامهم السعيد منضوا أيام لم ينعموا بها

يتبع ،،،



صبــــــــــــــــــــــــــــاح يوم جــــــــــــــــــديد
مجد كان يمشي مع خالد وأصيل
فجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه
مجد اول ماشافه ضمه
مجد: هلا عمي شلونك شمسوي وحشتاني
العم محمد: هلا فيك يا ولدي انت الي شلونك شمسوي
مجد يبعد عنه والابتسامة شاقه وجهه
مجد يسلم على حمد: هلا والله ب حمد كيفك شخبارك
حمد يبادله الابتسامة: بخير بشوفتك كيفك انت
مجد: عسى أيامك كلها خير
العم محمد: شلونك يا ولدي وشلون الوالد ربي يحفظ لك
مجد اختفت الابتسامه عن وجهه
خالد وأصيل حزنوا
مجد يرفع راسه ويكتم الدمع بعينه : ادع ربنا يشمله برحمته وجنته
العم محمد حس بوجع مجد وغلط من سؤاله
مجد: عادي يا عمي ما عليك بنعتاد هذي هي الدنيا
العم محمد: الله يرحمه ويسكنه جنته
كلهم أمين
مجد : نسيت أعرفك على اخواني هذا خالد وهذا اصيل هذا عمي محمد أبو حمد
اصيل يبوس راس محمد: كيف يا عمي
العم محمد: بخير والحمد لله
خالد مثل اصيل
مجد: هذا حمد
اصيل بقلبه الأبيض الي يحب وما يعرف يكره: تشرفة في معرفتك
حمد كان بداخله راحه ل اصيل وحبه من جواته : الشرف لي
مجدياشر على كل واحد منهم : خالد حمد حمد خالد
خالد: مرحبا
حمد بعكس الي بداخله لأصيل
بعد وقت قصير
خالد: بروح أشوف الشباب
اصيل : لا تنسى الأغراض ترجعها للسياره
بعد دقيقتين
مجد: عن إذنك عمي احنا مستعجلين رايحين عمره
العم محمد: الله يوفقكم ويجزيكم الخير
مجد : ويـــاك ويا أحبابك



الشباب كانوا مع عقبة الهدا ^_^ فديت الطائف وحشتني مالي يومين عنها نرجع للاهم الراوية
الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــاب
حبوا يغير الجو شوي من طفش والملل ما لقوا غير جواد بدأو الخطه مجرد سالفه عابره
تركي: الحين أكيد بتقصون صح
مجد: امممم بسوي تخفيف
زين بنذاله: بس الأفضل تحلق شعرك ويناظر بجواد
جواد كان فاتح الكاميرا الأمامية يشوف شعره
مجد: إيه الأفضل
تركي: طيب اش رأيكم دام لنا فتره ما اعتمرنا و تيسرت روحه نأخذ الأجر كامل ونحلق بدل ما نقص
زين : ما في مشكله نحلق عادي
مجد: وأنا بعد عادي
زين يلتف : هاه جودي
جواد ظل ساكت مفجوع

السيارة الثانية كان فيها خالد ومروان وراكان وأصيل السواق
خالد يناظر في راكان
أصيل فتح جواله على الرسائل المتتالية مستغرب كلها كانت من راكان
راكان من لما طلعوا من الباحة وهو ماسك واحد واحد يسب ويطلع كل الي بقلبه عليه وكل الي مسجل ارقامهم بجواله
راكان: سلام عليكم اخذ نفس انت حيوان نذل واحد تحب تتآمر شايف حالك مغرور انت ما تنحب أصلا واحد مستقعد لي ببلعومي عثيث وكمل سب عاد


هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالهـ
صحيت هاله من النوم متأخرة مو بالعاده
نزلت تحت لقت طلال يشرب قهوته
هاله:يسعد لي ربي صباحك
طلال: وصباحك
هاله: كويس انك لسى ما داومت
طلال: عسى خير
هاله: لازم اداوم اليوم خربت خربت
طلال يبتسم لها: تبين أسوي لك شيء تشربينه
هاله: قهوة مره


الشبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب
راكان يقفل جواله
راكان: شباب انطردت من شغلي
أصيل يشهق
خالد: روحك بتطلع
أصيل يوقف السيارة ويلف لراكان : الكلام هذا موجه لمديرك
راكان: إيه وش فيها
مروان: خاف ربك ولا بطريقك رايح تعتمر
راكان: وهذا الحلو في سالفه إن ذنوبي بتنمحي
راكان يغمز بعينه ويأشر على راسه : ذكاء بأم عينه
مروان: قصدك غباء الله يعافينا منه

راكان ماترك حد حتى الشباب ارسل لهم وهاله وطلال كل الي ارقامهم عنده
+_+ مستوحاه من واقع توته وأخو عتاب +_+

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــات
عطر: بنات ترى برجع البيت الساعة وحده الظهر يعني ما بجلس معكم الليله
ألحان: ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــه أنا ما جيت هنا الا عشانكم
جيهان: عشاننا ولا عشان عطر
تغريد: ولا الماس
ألحان : ههههه لا ذهب
رغده: على بالي فضه
أشجان: كنت افكرها نحاس
غلا : سامجات
ألحان: ههههههههه هذي سماجتنا أصلا حتى السماجه صابتها سماجه من سماجتنا
البنات ناظروا ألحان وانفجروا يضحكون

بعد وقت الشباب كملوا عمرتهم والحمد لله
راكان يصيح بينهم : شباب أنا جوعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
شوفوا حتى البنطلون ماسك فيه
زين : تبي تقنعني انه من الجوع هاه
راكان هههه ماسك بنطلونه لانه كل مره ينزل عليه من الجوع من صباح ما اكل شيء
راكان جلس على الارض : أنا جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــوعان جوعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
زين ما كان في قلبه رحمه على حال راكان الي يكسر الخاطر
زين يصرخ من بينهم ويروح يجري على طول ورآه تركي وبعده راكان
خالد: جوعان ماله حيل يتحرك
أصيل: جودي فيك شيء
جواد: هاه لا ما في شيء
مجد : الا فيه جودي خايفه على شعرها


مضى الوقت بسرعه
وجاء وقت المســـــــــــــــــــــــــــــــاء

هـــــــــــــــــــــــالهـ وطـــــــــــــــــــــــــلالـ
طلال : لولو حياتي
هاله تلتف فيه بابتسامه
طلال: وش رأيك نطلع
هاله قامت تنط وتصارخ
طلال ابتسم لحركتها: أنا طلبت رأيك
هاله: وأنا موافقه اطلع بس انتظر شوي أبدل
التفت فيه وانت
طلال: لالا لبسي مناسب اطلع فيه
هاله : براحتك وطلعت تبدل عشان يطلعون يتمشون

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــابـ
كان وموقفين السيارتين جنب بعض على قمه عاليه والأنوار المدينة تحت ونسائم الشتاء التي تداعب الأوقات منذره بدخول الشتاء بعد أيام
مجد كان جالس على مقدمة سيارته ومايك القيثار معه
وخالد وأصيل واقفين عند مقدمة السيارة خالد مكتف يدينه وأصيل الي حاط يدينه ورآه على سياره مروان كان جالس على كرسي وفاتح كتابه ويقرأ بكل هدوء جواد جالس بالكرسي الي جنب مروان وبيده كوب مشروب ساخن لكن اصبح دافئ مع برودت الجو
وصف خيالي
عاد ثلاث المرح ما يحتاج هبال ورجه -- تحطيم -_-
مجد يسحب القيثار ويعزف بلحن هادي ورقيق وصوته الشاحب من دموع توشك على النزول نزل راسه بحزن
زين يطلع من وراء السيارة : هـــــــآي آلــــســــنــــة
هـــــــآي آلــــســــنــــة لآزم آعــــوفـــك من صـــدوك
مـــنـــظــــل ســــوة نــفـــترك لآزم نـــفــتـــرك
لو آبــــقــى يكــتلــنــي آلــــقــهـــر ويــخــلــص عيوني آلسهر
هية آلــســنــة 12 شهر كــل لحظة آتـــعــذب آنــا
هـــــــآي آلــــســــنــــة

الشباب حسوا من كلام زين يوجه هالكلام لشخص وناوي على الفرقا بس واحد منهم كان مو حاس متأكد زين خاف ان شباب يفهمون عليه بشيء مو عارف اش يسوي بس انقضه واحد منهم
راكان يرقص بيدينه:هـــــــآي آلــــســــنــــة
هـــــــآي آلــــســــنــــة لآزم آعــــوفـــك من صـــدوك
مـــنـــظــــل ســــوة ....
تركي يفتح جواله ويبحث عن كلمات الأغنية ويجلس جنب مجد الي بدا يعزف بحماس ويردد مع زين وراكان


هـــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــــلالـ
هاله وهي نازله من الدرج : طلال
طلال وقف ولف لها : عيونه
هاله انحرجت من رده برغم ان طلال ماتقصد احراجها بالرد
هاله وهي منزله رأسها وتمد ل طلال الجاكيت الي بيدها: امممم هذا الي دلت على احراجها
جبت لك الجاكيت عشان تلبسه لأني
طلال: خايفه علي يصيبني برد و امرض
هاله ابتسمت على خفيف وأول ما اخذ طلال الجاكيت هاله بسرعه سوت الغطاء على وجهها عشان تخفي من احراجها
هاله شخصيه خجوووووووووووووووووله بالمره


بعد وقت كانوا بالسيارة هاله وطلال
طلال: لولو تصدقين بالرغم من الأيام الي مضت بقساوتها وصعوبتها والمشاكل الي واجهتنا الا اني حسيت بحلوها وروعتها حسيت بالشعور الي دائم تفرضينه علي أكون اب وأخاف عليهم واهتم عشانهم
هاله صارت تقلب بسياره
طلال يمسك يدها : وش تسوين
هاله: ابي جوال ابي أسجل لك مقطع يثبت لشباب ...
طلال يترك يدها : هاله بطلي حركات الصغار شوي
هاله : لالالالالا مو مصدقه من جد تتكلم
طلال: إيه جد ربي رزقني ببنت بس كمان رزقني بأولاد شفت فيهم العون لبعض و..
هاله تقاطعه: أي بنت
طلال: جودي
هاله: طلال شفيك اليوم وش صاير بدماغك
احنا جايبين ولــــــــــــــــــــــد ولـــــــــــــــــــــــــــــــد ومسمينه جواد
طلال: لا تحاولين تقنعيني أبدا


الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــابـ
جلستهم كانت كلها وناسه تركي ومجد يفتحون على كلمات الأغنية ويغنون مع زين وراكان الي يرقصون قدامهم



بعد وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــتـ
هاله تنزل من سياره وتهز بخصرها وتقفل الباب وتروح جري عند راكان وزين الي ما وقفوا عن الرقص لما شافوها


دقوا الشباب على هاله وطلال وخبروهم أنهم رجعوا من العمره وهاله كانت مشتـــــــــــــــــــــــــــــاقه مـــــــــــــــــــره لشـــــــــباب فطلعوا سوا

بعد مرور وقت على وصول هاله وطلال
هاله كانت جالسه على كرسي وشنطتها بجوفها اول ما خلصت من جوالها دخلته بشنطه
راكان جالس على الكرسي الي جنب هاله بس بالعرض يعني كانه منسدح شوي
هاله بعد ما دخلت جواله لفت وطلعت عطر و ولاعه شغلت النار ورشه بالعطر طبعاً وش يصير لو سويناها بتطلع نار
راكان الي قام بسرعه وسوا إزعاج لهم
هاله وهو مو فاهمه وببراءه ومن دون مبالاه : قلت لكم هالمكان مو حلو فيه حشرات
من بينهم كان شخص يكره هالطاري الحشـــــــــــــــــــــــــــــــــــرات
راكان الي سحب هاله له الي مو منتبه له
هاله: آه
راكان : مجنونه تبين تشغلي في نار تبين تحرقيني
هاله تناظر بصدمه مو فاهمه شيء
هاله: نار وشو وليه أحرقك
راكان الي اشتعل بداية شعره لانه كان يلعب فيه وهاله لما شغلت النار ورشة بالعطر ما انتبهت ل راكان اشتعلت غرته بمعنى اقرب
عرفوا هاله لما تصيبها حالة عدم الفهم والاستيعاب ما يأخذوا ويعطون معاها كثير
تركي يبي يسوي شيء: ما تستحي على وجههك انت
يقصد خالد
خالد التفت فيه بغرابه
زين وراكان ومجد كانوا يقصدون تركي بس بصدفه نطقوا سوا: ماشاء الله عليك عاد انت الي تستحي
تركي ظل ساكت يناظر فيهم بعد دقيقتين: لا جد شلون يسمح لاحد يقرب من الحب لا هدرجه
زين وجواد ناظروا بعض
زين : وهو صادق قربت منها بالقرب الغير مسموح
مجد : الا زين تعال
زين : اول غيرت اسمي الي موبايلي ثانياً ما راح أجي
مجد: يلعن أبو سماجه المهم حاس فيك اليومين الي مضت صاير مؤدي وعاقل وتستحي ويناظر بتركي
زين يصرخ بينهم ويأشر على نفسه : أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــا
مجد: هيا عاد أكلمه هو يقولي أنا إيه انت
طلال يأشر على زين: ذا هذا أصلا الانحراف بكبره فيه والجنون
راكان يحط يده على جبهته مجد : باين عليك لساتك تعبان زين جن جنونه الفتره الي مضت
تركي: اسالوني أنا عن زين
زين بتصحيح : موبايلي
تركي : كلها واحد


تركي : ما تستحي هاه
زين ظل ساكت
زين بضعف : طيب طيب ما ما
تركي: ليه كذا ليه ليه ما تتعلم قلة الأدب
طلال: جاء يكحلها وعماها
راكان: والله انتم العميان الحياة بالعكس تمشي الأدب يكون قلة الأدب وقلة الأدب تكون الأدب واضح
خالد: انتم أصلا عكس العالم تجون تعكسون الكلام بعد
زين : مو باين عليكم اكلتم من لحمي كثير
مجد : تكلمنا بوجودك
زين يأخذ نفس ويصرخ بينهم : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اه


الجلسه في الليل حلوه بس تحلى لما تكون مع أشخاص أدمنت قربهم وعشقت حياة تشاركهم فيها
كانت السهر مليانه طرب وغنوا ورقص ومقالب بعض وسوالف وذكريات حلوه وهبال ولعب كانوا يسعدون انفسهم ويعيشون حياة الي تكون باعمارهم وليس ب اعمار همومهم وما يسكن قلوبهم
منهم من صرخ واعترف بكلمات خرجت من ثغره ومنهم من اكتفى بصراخ دون الكلام الذي نطق به بقلبه ومنهم من ظل يتأمل بهدوء ومنهم من كان يبحر بتفكيره بالبعيد
ومنهم من ظل صامت ويتابع بهدوء منهم من كان يفكر بلحظات جميلة تستحق ان تعاد ومنهم من كانوا بين أحضان بعض هل هي أحضان تبحث عن الدفء أما أحضان حب و ومنهم من ظل يتابع بصمت و الابتسامة على شفتيه لروايتهم مسرورين رغم الذي بقلوبهم


انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
البــــــــــــــــــــــــــارتـ



اللهم نسألك العفو والعافية في الدنيا والأخره

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 20-09-2014, 12:24 PM
صورة sema.~ الرمزية
sema.~ sema.~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


ماقرأتها بس تحمست لها. بأستنى الى ماتخلص عشان اقرأها. بالتوفيق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 22-09-2014, 02:17 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


باااااااااااااااااااااااااارت رااااااااااااااااائع
لا تعتمدي على الحوار وكثري السرد والوصف
ابعددي عن الالوان الفاتحه واختاري الالوان الغامقه افضل
غيري شكل الخط واختاري هذا Arial
اكتبي رقم البااااااااااااااارت
انشري رابط روايتك على الاعضاااااااااااء عشان تلقى تفاعل
كبيري الخط 5
كملللللللللللللي

تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه

الوسوم
القلب , ادفنك , تموت , تدري , بسببي , جيده , حجريه , يطعن , رفيقي , وانا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
التهابات القلب عند الأطفال . احترت بدنيتي الطفل - الرضاعة - التربية 3 18-06-2013 08:43 PM
القلب الأبيض والقلب الأسود أنثى على هامش الحياة ارشيف غرام 2 07-01-2011 09:03 PM
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM
النوبة القلبية .. للتعرف على المزيد تفضل هناا ســ الأحزان ــر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 5 15-12-2004 10:13 PM
ماذا تعلم عن هبوط القلب.. تفضل هناا ســ الأحزان ــر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 6 27-11-2004 09:46 PM

الساعة الآن +3: 04:21 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1