غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 03-10-2014, 08:45 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــارتـ
الــــتــــــــــــــــــــــــــــا ســــــــــ ع


الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــابـ
كانوا جالسين بالمطعم على أساس بيتغدوا يرجعون الشقه كان يوم حلو بنسبه لهم لأنهم من فتره ما تغدوا مع بعض
تركي وراكان مسوين لهم إزعاج
مروان حاط يده على خده من قلة الحيله : يراودني إحساس ان معنا أطفال
خالد يناظر في مروان الي يقولها بإحساس وكمان بانزعاج و قرف من وجود الأطفال
خالد : جبتها على الجرح
زين كان يتأمل المنيو بهدوء وقفله بنفس الهدوء بس جواد الي كان .....
زين كان بيده كأس مويه شد قبضته عليه بس محد انتبه غير جواد قلنا
جواد بهمس لــ زين: زين فيك شيء
زين حاول يتماسك أعصابه ويكون طبيعي : ما في شيء
ترك الكأس من يده
زين : شباب ابي ارجع لشقه
الشباب استغربوا كلامه
مجد: ليه الوقت لساته مبكرا مالنا الي اقل من ربع ساعة
زين : ابي أرجع
تركي و راكان: إحنا جوووووووووعانين
زين لما شاف رغبة الشباب بالجلسة
جواد: أنا برجع معك الشقة
زين هنا ما قدر يمسك حاله وطلع جري من المطعم
جواد: لا تهتموا أنا بروح معه
اخذ جواد شنطته وطلع وراء زين جري
جواد لقى زين داخل سياره ركب جنبه
جواد : زين انت بخير
زين يأخذ نفس : إيه إيه أنا صرت بخير
هذا بس إحساس يحس فيه زين انه بخير

بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
حمد : سلام عليكم
وعليكم سلام
باس راس يد امه وأبوه
حمد: الا وين عطر ما شفتها اليوم

زيــــــــــــــــــــــــنـ و جـــــــــــــــــــــــــــــواد
زين بحده : جودي أبيك تحكي لي عن أي شيء ما أبيك تظل ساكت أي شيء أي شيء
زين يحاول انه ما يستسلم للأفكار الي تتسلل لتفكيره

بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
حمد وهو بغرفته يبدل عشان ينزل يتغدا مع ابوه
حمد بتهديد : ماشي يا أخت عطر


بعد طول الطريق جواد وزين بالشقــــــــــــــــــــهـ
زين دخل جري على دورة المياه وقفل الباب ورآه
داخل دورة المياه كان زين متكي على الباب ويحاول يأخذ نفس وكأنه بمكان مافيه أكسجين اخذ علبة مويه فتحه وشرب الي داخله مره وحد وأخذ وحده ثانيه ومن مره وحده شربها رمى العبتين جنبه اخذ نفس خفيف وصار يضرب بطنه ب قـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــوة
وتتتالي الضربات لحد ما رجع كل الي شربه
جواد خاف اول ما سمع صوت زين وهو يستفرغ جواد صار يدق الباب وينادي على زين انه يفتح له الباب
زين رجع يضرب بطنه ويستفرغ طاح على الارض من قلت الحيل اخذ العلبة الي تبقت حاول يفتحها بس من تعب ما قدر حاول وحاول استجمع كل الي بقى من قوته وفتحه ونفس طريقه شربها مره وحده بس على طول رجعها ظل وقت وهو يلتقط أنفاسه بتعب بعدها فتح الباب يلقى جواد قدامه
زين تتجاهل كل شيء دخل المطبخ وأخذ علب مويه الي يقدر يحملها بين أيديه بس بسرعه راح جري لانه ما قدر جواد لحقه بس قفل الباب زين بسرعه طاح على الارض وصار يستفرغ هو شاد قبضته
وعلى هـ الحال يشرب مويه ويصير يضربه بطنه ويرجعها
رجعوا الشباب الشقـــــــــــــــهـ لقوا جواد واقف بخوف وقلق على زين واضح
الشباب الاستغراب والاسئلة واضحه
زين طلع من دورة المياه جواد مسكه بسرعه لفت انتباهه التشيرت الي تجعد من ضربات زين أخذه لغرفته هو وخالد

هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــلالـ
كان كل واحد منهم بشغله ومقفل جواله ومهمكين بلي مكلفين به

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــابـ
جلسوا في الصالة بقلق اول مره يشوفوا زين بالحال هذا بس واحد منهم كان اول مره يشوف في ابسط حاله
جواد :زين حيكون بخير لا تهتموا
تركي: كيف ما نهتم هو بحال هذا
جواد: عادي شيء طبيعي وبعدين هذا مايستحق تشغلوا بالكم
الشباب أنها بصدمه كبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــره شلون واحد يقول هالكلام وبهالاسلوب عن ولد خالته
راكان: انت مو ولد خالته
جواد: إيه
راكان: وبهالاسلوب تتكلم وما تخاف وتقلق عليه
جواد يحبس دموعه: لانها ابسط حاله ممكن تمر عليه
الشباب ما فهموا
أصيل: جواد وضح كلامك
جواد: هذي مو اول مره تصير مع زين مثل ما أنتوا فاكرين لا زين هالحاله تصيبه كثير وأخطر من كذا احيانا يفقد وعيوه يوم او نص يوم
جواد كانت يتكلم ويبكي لانه اقرب شخص له ويفهم عليه زين وكانت تمر لحظات زين لما يتعب قدامه
جواد: مرات الي حصلت له كثيررررره كثيرررررررررررررررررررره حتى خالتي الي هي امه كانت بتجن من الي يصير له لما تعرف انه تعبان كان يتعب بالبيت وعندي احيانا لما يجلس معي كم يوم وبالمدرسة بعد
فجــــــــأه يسمعوا صوت باب الغرفة ينفتح بقوة الا هو زين جري على دورة المياه يرجع جواد لحقه بسرعه
ودخل معه بس على طول خرج
مجد: جواد اشفيك
جواد بخوف: بس هذي اول مره يرجع دم
مروان بنفسه تساؤلات أي حاله تكون كذا أش ممكن صايب زين
زين اول ما طلع من دورة المياه فقد وعيه بينهم

بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
تقريبا كانت الساعة 2:33 كان حمد نايم صحى من رنين جواله
حمد يرد على المتصل وهو لساته نايم
حمد : الووو
عطر: حمود وينك لي وقت وأنا انتظرك حمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــود يا كسلان
حمد رمى جواله على الارض اول ما صرخت عطر

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــابـ
مروان كان بغرفته يدور بين كتبه عن شيء يشابه حالة زين وخالد وراكان كانوا معه
مروان يرمي الكتاب الي بيده
خالد : مالقيت شيء
مروان: لا ما في شيء مثل الي يصير مع زين هذا
راكان طول وقته ساكت خايف ان الي صايبه يصيب زين
خالد: بس الي يرجع دم مو
مروان: هذا من أعراض سرطان الـ
طلع جري من الغرفة وراح لعند جواد و جلس قدامه
مروان: جودي زين ما قد سوا فحص وتحاليل عن حالته هذي
جواد: ما عروفوا الي فيه
مروان مندهش للي صاير معه
زين كان داخل غرفته يتوجع بس يكتم صرخات الألم الي تطعنه دخل عليه جواد وراكان وتركي كتم الألم وعدل نفسه بحيث ما يقلقهم اكثر عليه
زين: أهلين شباب أنا أسف على اني خوفتكم علي بس
تركي : بس انت الي يشفيك ليه ما تبي تخبرنا بالي فيك إحنا اخوانك
راكان: لا تنسى هالشيء
زين: ما نسيته
مجد: طيب ليش تسوي كذا بنفسك
زين يحاول يكتم الألم : بس أنا الحين صرت أحسن والألم راح تماماً
جواد : كـــــــــــــــــــــذابـ انت تتألم أنا حاس فيك حاس بألم يطعن بطني معك حاس فيه
زين بالهدوء الذي يخلف العاصفة: هذا إحساسك بالخوف علي مو مثل انت تفكر فيه
جواد الي بدا يبكي: زين ليه تكابر على الألم وتعب الي فيك ليه ليه ما تغير انطباعك هذا انك تخبي علي طول عمري وأنا ما خبيت شيء عليك الا انت ما تخبرني بكل شيء تحبس بداخل لحد ما تنهار ليه كذا ليه
زين كان بالفعل كلام جواد طيلت حياته يسمع لــ جواد كل شيء بس هو ما يخبر جواد بكل شيء مايبي يضايقه بكلامه ويخليه شال همه زين يكتم كل شيء بداخله ينهار
زين: راح أخبرك بكل الي خبيته عنك راح أصرخ من الألم الي حبسته .....
ما كمل لانه قام بسرعه على دورة المياه يرجع جلس على الارض بتعب
جواد جلس قباله وضمه زين كان هو الي يضم جواد بس المره هذي غير جواد الي ضمه جواد وكانت بالفعل يحتاج لاحد يضمه جواد يهمس لــ زين
جواد: لا تنطق بشيء ترى عارف كل شيء قبل ما تخرج الحروف قريت الي بعيونك يا أخوي عرفت اشفيك من التعب و العناء و الجرح عرفت هموم الدنيا الي حملتها
زين: حاولت اخبي عنكـ ماأبيك تشيل هم فوق همك
جواد: أكبر هموم انت لا شفت بعيونك الي كتمته عني
زين: هذا هو عيب الإخوان و الحبايب وحب العاشق يفهم الي يكتمه القلب وراعيه واحيانا عينه
جواد: ابي منك الوعد انك ما تخبي شيء بقلبك ابيك صافي ومرتاح حتى نبضات قلبك ابي أشارك فيها
زين: وصل حبك وخوفك علي انك تشاركني نبضي عشان لا تتعبني أوعدك واظل على وعدي بس حتى انت أبيك نفس الوعد توعدني


جواد طلع جواله من جيبه وهو يمسح دموعه
جواد براحه خفيفه : هلا خالتوووو زين لا نايم وجواله طفى من شحن من عيوني بحفظ الرحمن
مجد: أم زين صح
جواد يهز راسه
راكان: ياطيبة قلبك يا حنونه
اصيل: كيفه زين الحين
جواد: نايم
مروان لساته يفكر أكيد في سبب يخلي زين يسوي كذا

هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاله ـ
كانت على مكتبها فتحت جواله
هاله : وحشوني امممم بدق عليهم اتسلى لحد ما يوصل طلال

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـابـ
جالسين سوا بستثاء زين الي كان بغرفته نايم
خالد : هذي لولو داقه
مجد يبي ينرفزه : طيب ليه ما ترد على الحب
خالد ببرود يرد على هاله: هلا لولو

يتبع ،،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 03-10-2014, 08:50 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
عطر تسحب الجوال من يد حمد : انت وش سالفتك مع الجوال
حمد: ناسيه نفسك
عطر ما انتبهت لانها ما تصدق لما تأخذ جوال حمد بس مثل العاده مقفل برمز حتى حساباته بتواصل الاجتماعي مو ضايف عطر عنده
بعض الإخوان يضيفون خواتهم اهتمام واشراف عليهم بس هو لا
عطر : جوالك ما بتاخذه اليوم حيكون معي
حمد من دون رد حمل حاله وطلع من البيت
عطر : أنا شاكه ب حمد ان فيه شيء يا عمري عليك يا خوي
شك عطر في حمد ان حمد كل ماله يصير اكثر بكثير ساكت وهادي وهي ما تحب سكوت والهدوء جلست جنب تلفون وبدأت تكتب الرقم حطت السماعة عند أذنها وبانتظار الرد


الشباب كانوا جالسين بعد صلاة المغرب بطفش
زين يدخل عليهم : ترى ما حبيت استأذن منك بس لازم أخبركم صح
الشباب مو فاهمين
مجد: وش ما فهمنا
خالد: زين انت بخير
زين يرفع جاجب وينزل الثاني
زين : بأخذ من اغراضكم الي ابي
مجد بسرعه:اعتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ راض
تركي بضحك سخريه: ايش ما عندك أغراض ولا
زين: ههههه سخيف راح اطلع ولازم أكون كشخه
مجد يغمز له : بتطلع مع مين
زين يحاول يصرف نفسه عن الجواب
تركي : مع الحب هاه
زين ياخذ نفس وبقلة حيله : دام عرفتوا طالع مع مين موافقين صح
ما ردوا عليه زين يناظر من آخر عينه
راكان: مو عاجبينك
زين: مشكلتكم أعواد
تركي: بسم الله عليك انت
زين : ما قلت شيء غلط كلكم بنفس النحف محد منكم ...
راكان: خاف ربك دائم تحرمنا من الأكل أنا وتوته والحين تعيب علينا
اصيل: وهو باين فيكم شيء
زين: المهم ابي تيشرت واحد منكم باستثناء جودي
تركي: المانع
زين بابتسامه : بأخذ من عنده البنطلون هههه لان تيشرت بيكون ضيق علي لا تعلقون علي انتم بعد
جواد فهم كلام زين
تركي: حركات البنات تتسلف من صحبتها فستان تبي لبس ضيق الله لا يضيق علينا
زين: يوووووه منكم ترا أتكلم جد ابي تيشرت يكون وسيع شوي ما عندكم
الشباب أجسامهم وحده بنحف وطول تقريبا باستثناء جواد وراكان الي نحاف اكثر منهم
تركي: اممم عندي أنا كاروهات
زين يحاول يتذكر شكلها: ما تذكرها
تركي سكت لانه اشتراها وما خبر زين وهذا هم بغرفة وحده
زين يروح مع تركي : جودي ابي البنطلون الجنز الأسود و خوخه ياشر على معصمه ابي الساعة ومروان ابي سبورت من عندك و اصيل ابي كفر جوالك رورو
راكان: ما عند شيء
زين: خبرتاني اشتريت عطر صح ابيه مجد مجد حاط يده على قلبه
زين : مفتاح السيارة

بغرفة تركي زين طلع كل الي بدولاب تركي
زين اول ما خلع التيشرت التفت ببطنه الي بان اثر الضربات فيها شلون متغير لو جلده ما قدر يلمسها لان يحس عظام بطنه تكسرت
زين : توته عطني تيشرت الأحمر توته
حس بان محد بالغرفة طلع يشوف بالفعل ما كان احد فيها غيره هو دخل عليه جواد زين ارتبك ما يبي يشوفه زين عطاه ظهره على أساس يلبس مو انتبه للي دخل
جواد: زين
زين بسرعه نزل التيشرت : هلا
جواد ظل ساكت
زين: شكراً اممم أكيد عرفت وين رايح صح
جواد بابتسامه: أكيد
زين: زعلانه مني بالحيل بس عادي مو مهتم لها
جواد: أبدا أبدا
زين سكت بقلبه شيء ثاني يأخذ نفس عميق
دخل تركي ويشهق : ليه كذا
كانت الارضيه مليانه ملابس الدولاب فاضي
زين: يأخي كلها مثل بعض وينه ذي الكاروهات الي تقولي عنه
تركي يأشر بيده عليها: هذي وش تشوفها
زين بابتسامه : أحم ما انتبهت لها أسف
جواد: أنا راح اطلع علشان تجهز على راحتك
زين على طول انسدح على السرير حس بوجع بطنه رجع لانه ظل واقف وقت طويل

زين كان عند الإشارة ولحد ما تفتح ويكمل طريقه طلع جواله وفتح الكاميرا وصار يصور نفسه

بيـــــــت أبو حمــــــــــــــد
عطر اول ما شافت حمد : خير شلي مخليك إلى الان هنا
حمد: يعني تطرديني من البيت
عطر بثقه: إيه
حمد يناظر بحده فيها
عطر: البنات بـ يجون عندي فأنت لازم ما تكون بالبيت
حمد لما عرف ان سالفه كذا اخذ مفتاح سيارته وطلع من البيت هو صار يكره طلعت البيت لان عمله بعيد فيأخذ وقت طووووويل بروحه ورجعه بعد ويوصل عطر بعد المدرسة ويحمل مسؤولية البيت احيانا لانه ما يبي يتعب ابوه بشيء فهو يحتاج لراحه و لمه عائليه ومافي غير عطر إذا البنات بيجون عندها طردت حمد من البيت أبوها وأمها بحديقة البيت يجلسون


بعد نصف ساعة تقريبا
زين : انا عند الباب الحين
قفل جواله وحطه بجيبه وظل واقف عند باب البيت رن الجرس مرتين كان بانتظار احد يفتح الباب
وســـيم : زيــــــــــــــــــــــــــــــــن
زين كان مشتاق له كثير كثير أكبر من حجم السماء ضموا بعض
زين: وحشتاااااااااااااني كثير كثير
وســـيم..:ما يوحشك غالي يالغالي
زين يبعد عنه ويتأمل وجهه ويرجع يضمه


الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــابـ
جالسين بشقه بملل راكان وتركي ماخذين راحتهم شغالين يمضغون اكل
مجد يحس بتعب فضيييييييع
أصيل: مجد فيك شيء
مجد من تعب مو قادر يرد اخذ نفس وانسدح : آه
أصيل: ميمي تعبان ...
مجد يصرخ بينهم: اه مو عرف اش يقول
من طلعت زين وانتوا شغالين تأكلون خافوا الله
راكان وتركي سوا: قول ما شاء الله
مجد : ما شاء الله أكلت معك شوي وأحس بطني بينشق خلاص
أصيل ما سك ضحكته : ههههههههه لو الحين يدخل عليكم زين
ما كمل لأنهم رموا عليه الخداديه
مجد يبي يسوي سالفه يسحب كاميرا تبع اصيل
مجد: ترا اصيل مو قاعد يتسلى يعني يشوف الصور وإبداعاته الاخو لا كان يصوركم عشان كذا جاب طاري زين
أصيل بخوف: لا والله بس الصورة الاخيره كانت لــ زين و طلال
تركي عصب وسحب الكاميرا وشاف الصورة عصب اكثر : من سمح له يتصور مع الحب هاه مين هين هين يا زين
الصورة كان زين ضام طلال من وراء وهو ماد السانه

زيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــنـ
دخل البيت وشتاق له شوق ما يوسعه الكون
زين وقف وفتح يده لها اول ما شافها
زين يضم جوريا
زين : هلا بالحب يا هلا
جوريا : وحشتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــاني
زين: فديت الي يحسون بوحشتي
شوق نازله من درج بكل غرور : وع وع وع تجيبون القرف
زين يبعد جوريا : هلا والله
شوق معطيته طنش
زين: ما فقدتيني ما اشتقتي لي
شوق توقف قدامه : مين انت هاه عشان اشتاق له
وســــيم : هذا الحب
شوق بانفعال: وع
زين صاحب النذاله دائم قام وضمها بقوة له وهي تصرخ
شوق: يا معفن بعد
جوريا وســــيم ضموهم بعد
غاليه تطلع من المطبخ على صراخ شوق
شوق : معفنين بعدوا عني وع يا وسخين منحرفين أنتوا
غاليه: شوق وش هالصياح كله
بس ما شافت شوق بينهم لان شوق أقصر وحده بينهم
زين : انقلبت دجاجه
شوق ما تحملت اكثر وصرخت بقوة ودفتهم عنها
شوق زادت عصبيتها وطلعت غرفتها وهي شاده حاله
زين: على مهل لا يطق لك عرق
زين وكان حس بألم فظيع بس حاول يكون عادي
جوريا التفت فيه خاف انه حست بشيء
زين: هلا والله ب غاليه
وراح لها
غاليه ضربت زين على راسه
غاليه: انت ما تستحي تنادي أمك ب اسمها
زين: حد يستحي من اسم أمه
مهند: ههههههه منت بسعودي اجل
زين: وليه ان شاء الله مو سعودي وش شايفني
مهند: مو كذا بس السعوديين الواحد ما يقول اسم امه عيب ذا وشرهه بين القبايل ^_^ عتاب ما تترك هـ الكلمة شرهه بين القبايل
جوريا: خف علينا عاد
مهند طنشهم
زين وهو يتقصد امه غاليه : هلا والله ب مهند ولا حتى انت بتقول لي ما تستحي تناديني باسمي
مهند يناظر فيهم : هاه إيه عيب عليك أنا أبو سلطان يا حيوان لا تناديني مهند
زين يسلم على مهند : عفوا يا بو سلطان كيفك وكيف أم سلطان وسلطان وأخت سلطان
مهند يرد عليه: أبو سلطان بخير وأم سلطان بعد بخير وسلطان
زين يبعد عن مهند: والله انك ما تستحي
مهند : وش سالفه
جوريا: إيه أم سلطان بخير
وســــيم : لازم تكون بخير دام
مهند راح فيها: ام سلطان الزوجة المستقبليه
جوريا : أصلا كل إخواني منحرفين وغرقانين بالحب
وســــيم: باستثناء أنا
زين: ههي يا حبيبي انت المصيبة
مهند: القدوة يا حظي
غاليه تناظر بعيالها الي فهمت عليهم
غاليه : زيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن



نتعرف على عيلة زين
امه و ابوه وإخوانه وخواته
امه غاليه الي هي خالة جواد طبعاً بتكون أخت هاله +_+ عبيطه صح
ابوه سلطان
أكبر اخوانه جوريا
وســــيم
زيــــــــــــــــــــــــــــــــن
مهند
شـــــــــوق



بيـــــــــــــت أبو حمــــــــــــد
عطر جالسه مع البنات
رغدة: لولو لا
ألحان : بنات أنتوا بعد معارضين
عطر : مجنونه انتي ليه تسوي كذا
ألحان: ترى مكبرين السالفة بزيادة
تغريد: خلاص قفلوا على السالفة
عطر قامت وطلعت الجوال من درج الكمدينه
جيهان: شو هذا
عطر: جوال
رغده: ما إحنا نشوف اش قصته
عطر : جوال حمود هذا
ألحان من دون اهتمام: الا تعالي من الي رد علي لما دقيت عليك
عطر تبتسم بخبث: حمد
ألحان بعدها مو منتبهه
الماس : من قدك يا ألحان راد عليك حمد
رغده تصفر
ألحان: مين هذا حمد
أشجان تضربها : حمد هذا أخو عطر الي البنات خاقين عليه وبحزن وهو مو معطي احد وجهه
عطر : حتى أنا وهذا أنا أخته


غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالــــ ـــــــــــــــيه
زين له وقت وهو يدق على شوق تفتح له
زين: شوق بدون حركات بزران افتحي الباب
شوق: مو فاتحه وش بتسوي
زين بنذاله وهو يتكي على الباب : عادي لا تفتحي بس لو فتحت الباب وضميتك امممم ممكن ابوس خدك بعد ...
شوق تفتح الباب : أخوي زين
زين يناظر فيها وملامح الخوف بوجهها : ادري أخوك المهم انزلي تحت لأننا كلنا مجتمعين
شوق : طيب
قفلت الباب وتمشي بعيد عن زين

شوق اصغر وحده بينهم بس غريبه أطوار ما تحب احد يضمها او يبوسها حتى لو تشوف غيرها ما تحب هالشيء وتتقرف بعد وما تحب تمشي من احد لانها لازم تكون قريبه شوي
ومع هذا ما تعرف تسكت لما تشوف تحد ضامين بعض تعصب وتهاوش عليهم أعاد اخوانها عناد لها يضمون بعض وعاد يبوسون بعض -- فاقدين حنان هههههههه
بس هي يا ويلي الي يقرب لها حتى أمها ولا جوريا أختها ما تضمهم او تبوسهم
نهائيا ممنوع احد يضمها او يبوسها نهائيا


كانت العيلة مجتمعه باستثناء الوالد ماكان موجود
زين: ذا أبوكم ما يستحي على وجهه يسافر ويتركني ورآه حلوه ذي
مهند: أتحداك تقول هالكلام قدامه
زين: دايم تتحدون بشيء ما نقدر عليه
غاليه: زين كيفك وش مسوي
مهند: باختصار قول كل الي صار معك
وســــيم: نبدأ ب أحوالك بعدها شغلك وبعدها أوقات فراغك وبعدها صحتك
مهند: لا الصحه بالبداية
زين يدفهم: وجع يا كثر كلامكم التفت في امه
أنا بخير وبصحه وعافيه وماشي حالي مع شغلي وحياتي مبسوط فيها مع شباب
ارتحت من هذولا الملاقيف
مهند: مصيرك ترجع لنا
جوريا: انت ساكن مع شباب بشقه ومعك جواد ولد خالتي هاله
التفت فيها مهند و زين
مهند وهو قريب من جوريا : ليه تسألين عنه هاه
جوريا خافت من اخوانها ينكبون العفش على راسها
شوق من دون نفس: ناسين انفسكم
جوريا تسحب مهند لها اكثر : تدري من دقت تسال عنك اليوم
مهند: ما اهتم
جوريا ترفع صوتها : ماما غلا اليوم كلمتني وتسلم عليك انتي وشوق
مهند يمسك ب زين و وســــيم من دون لا تنتبه امه
مهند: أويل قـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لبي
زين : لا البنت ما خلت قلب أخوي
وســــيم: من طاريه بس اجل إذا شافها وش بيصير
غاليه: مو عيب عليكم تتهامسون وحنا موجودين
مهند يحاول يتماسك شوي

يتبع ،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 03-10-2014, 08:53 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


بعــــــــد صـــــــلاة العشاء
الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــابـ
مجد اول ما رجع من المسجد انسدح على الكنبه بتعب فضيع الشباب خائفين عليه لان حالته لساته ما تطمن يعني لساته تعبان نفسياً وجسدياً
مروان: اشفيك انت مو
مجد يقاطعه: احس بتعب
مروان : طيب اش الي متعبك
مجد حس أنهم بدوا يقلبوا اكثر عليه وهو ما يبيهم يخافوا عليه : آذا كثرت اكل اتعب شوي لا تخافوا
خالد: متأكد
مجد: أكلت مع المجانين ذول
هيا من صلاة المغرب لقبل إذن العشاء بثواني وأنا ابلع معهم ما تبوني اتعب ولا بعد صلاة العشاء اربع ركعات ومع الإمام تصلي وبعدها السنه والوتر انتهيت
خالد: اصيل وين
مروان: مدري من اول ما رجعنا راح لغرفته

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــاليهـ
كانت العيلة مجتمعه وسوالف وضحك
وما بين أسرارهم مع بعض وتهديدات لكشفها
زين كان متكي على مهند
مهند : زين قوم عني الباب يدق
زين : ما بقوم خل وســــيم يشوف من عند الباب
مهند: هذا صاحبي وعدته يجي عندي
زين لما شاف السالفة كذا قام وعدل جلسته هو كان يتوجع من بطنه ولما لقى الطريقه الي تريحه وخف الوجع قام مهند وخرب عليه


الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــابـ
قرروا يطلعوا يتعشوا برا ويكملوا يسهرون مره وحده

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاليهـ
زين عصب من اخوانه ووقف
زين : عناد لكن لليوم أتعشى عندكم و بسهر معاكم وبنام بعد
مهند: وذا الي نبيه
زين سكت
جوريا: اجل بنكمل نضايقك عشان تقرر تسكن معنا
شوق : وع ما نبيه يسكن معنا احنا مرتاحين من عدم وجوده معنا
غاليه: شوق شلون تقولين كذا لأخوك
شوق: ذولا وتاشر على اخوانها مو إخواني
زين راح وجلس جنبه على أساس يبي يكون قريب من الكنبه الي عليه امه
زين علشان يحسسها بالأمان اكثر : الا غاليه سلطان متى سافر وبيرجع قريب
غاليه : غاليه هذي تصير ماما وسلطان يصير بابا هاه بيرجع بعد أسبوعين
زين: اوووووف يعني ما جت سفرة الدوحة الا الحين
شوق انتبهت لخصلات من جديله طلع ف فتحت شعرها كله وبدأت تعمل فيه الجديله من اول زين لما انتبه أنها فتحت شعرها حط يده من وراها على كنبه هي ما شافت يده لانها كانت مشغوله بشعرها
زين يكمل سوالفه مع امه
شوق صرخت بينهم وهي تقوم من على كنبه
شوق: يالوسخ يا معفن من سمح لك يا
غاليه بحده: شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوق عيب هالكلام وهذا أخوك لا تنسي
شوق: ماما ما شفتيه اش سوا الحيوان هذا
غاليه بنفس نبرت الصوت الأولى: هذا بشر والله كرمهم عن الحيوانات ياويلك انتي ولا عاد اسمع هالكلام ينقال وارجعي اجلسي مكانك
شوق: ماما
غاليه : كلام ما ارجع أقوله مره ثانيه

غاليه جد تعبت بتربية عياله علمتهم كل شيء وبرغم من كبرهم الان الا أنها ما زالت تعلمهم وعيالها قدام كلمتها مطيعين ايش تقوله معروف لا نقاش برجعته احترام وتقدير لها بس من بينهم زين مهما علمت وتعبت ما يتغير شيء فيه بس احيانا يسمع لها برغم من أسلوبها معهم الا أنها تحترم رأيهم وتسمع لهم وتقدر الي هم يقولونه ولا تأخذهم على أنهم صغار لا تعطيهم أنهم كبار فاهمين واعين
ومع هذا الا أنهم طايحين عيالها بالحب باستثناء شوق أما جوريا محد كاشفه لــ إلى الان وزين يجهلون الحب تبعه
مهند: ماما بصراحه شوق دلوعه بزياده اش فيها لو ضميناها هذي اختنا يعني عادي
حتى جوريا وانت ما تخليكم تضمونها او احد يطبع بوسه بخدها حتى بابا لما يجي من سفر ما تسلم عليه
شوق تناظر بقهر: ماما أنتي تعرفين ما احب على الحركات الوسخه
مهند يقطع كلامها: بس ما في شيء أحلى من انك تكوني بحضن إنسان يحبك
غاليه عرفت أنهم بيطولون السالفة : خلاص يكفي هرج احترموا رغبتها وبعدين انتي الحركات الي تسوينها لما يضمونك اخوانك ولا تشوفي احد بلاش
شوق : ماما شلون تبيني اسكت ..
غاليه : خلاص قفلوا الموضوع هذا
زين يناظر ب مهند وبينهم بين : طيب طيب أمسك بالليل وتخر لي كل شيء شكلك مو هين يا أبو سلطان
مهند يدق الصدر : طبعاً هذي ام سلطان
غاليه : كم مره قلت لكم تبطلون الهمس إذا كان احد موجود معكم
جوريا تناظر في أمها : بلاك مو عارفه وش يهمسون فيه
وســــيم يرقع السالفة: الا ماما وش بيكون العشاء
مهند: إيه تراني مرررره جوعان ما تغديت لما رجعت من المدرسة
غاليه : والله محد ضربك على يدك
زين : تدل المطبخ
مهند : الا تعال انت لساتك مجنون بالمطبخ
زين: ما اسمح لك تتكلم عنه
وســــيم: شيء مو حلو ان رجال يدخل المطبخ ويطبخ
جوريا: وليه بالعكس شيء حلو
مهند: بالفعل شيء حلو تساعد ال
زين يدقه : ام سلطان
مهند يناظر فيه
غاليه ابتسمت على شكل مهند وهو مفهي: تساعد مين
مهند لساته مفهي
زين يدقه : غاليه تكلمك انطق قبل ما تعرف ان ام سلطان بسالفه
مهند نسى الموضوع مو عارف يرقع لنفسه
غاليه : حلو انك تساعد بالمطبخ صح
مهند: هاه إيه إيه حلو مطبخنا ما يحتاج تغيرينها لانه مرررره مررره حلو
زين يهمس لــ جوريا من دون ما تنتبه لهم أمهم: والله مو بهينه ام سلطان باخوك
جوريا : هههه ما تعرف وش يصير له لما يشوفها
زين : هههه طاريها كذا اجل لو شافها وش بيسوي
شوق: ماما تأخذ رأيه بالمساعدة يقول لها لا تغيري أثاث المطبخ عقلك يبيله تغيير وترتيب بعد
تستمرت جمعتهم السعيدة

بعد وقت
جوريا: ماما العشاء جاهز
زين انقلب حاله من طاري الأكل اجل شوفته وريحة الأكل اش بيسوي
جلسوا على الطاولة سوا غاليه كانت تترأس الجلسة وعلى يميناها زين وجنبه شوق وبعدها مهند قبال زين جوريا وقبال شوق وســــيم
زين ما تحمل يجلس على طاولة ويشوف الأكل قدامه زين نسى كل شيء أنهم يمكن لاحظوا عليه بس كان همه وقتها يختفي الأكل من قدام سحب الكرسي لوراء ...

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــاتـ
ألحان: يا عيني على ذا حمد والله انه حركات
رغده: وش حركات أقول طسي وتدف ألحان
أشجان : أخوك ذا فيه شوي تعقيد
عطر: مو شوي الي بزيادة
الماس : فادي على صياعته ودشاره الي فيه مو مخبي شيء فاضح نفسه بنفسه
جيهان: وحتى ميشو صح تبع الحركات الشباب المنحرفين
رغده: ومع هذا يعطيني أنا وجيهان الجوال عادي
الماس : احيانا يحكي لي
ألحان: ههههههه لا أنا سوسو مره جاء عندي يبيني اخليها ترضى عليه
البنات انفجروا يضحكون
تغريد تدق غلا الي جنبها
غلا: نعم
عطر: مو معنا البنت مرررررررره
غلا ما فهمت : وش الي مو معكم لا بس كنت افكر
ألحان بهيام: تفكريني بـ مين ؟؟!!
غلا حمر وجهها
الماس: البنت تعشق ناسيه
ألحان تعدل جلستها: غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــلا تعشقين وأنا ...
تغريد: كملي
ألحان ظلت ساكت
أشجان: وأنتي ما تدرين و لا ما عشقتي معها
ألحان: ايوووووه لا الثنتين
غلا: الأول عاد من زمان والبنات كلهم عارفين من أيام المتوسط أما الثانية هذا محد ما سكك
ألحان بنذاله: يعينيمن المتوسط هاه من هذا وكيف حبيتوا بعض وشلون
غلا حمرت خدودها بزياده
الماس : أموت أنا على الي يستحون يا ناس
تغريد تأشر على ألحان وعطر : تعلموا كيف تكونون بنات
ألحان: واحنا وش
عطر: شكلها تشوفنا أولاد واحنا ما ندري
ألحان: يوووووه فكونا الحين ابي أتعرف على الحب اختصروا وقولوا لي

زيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــن
طلع من البيت بالكامل صار يسحب أكبر كمية هواء لداخل رئته مره وراء مره راح لسياره ودخل وقفل الباب طلع العطر وصار يرش به ويستنشق ريحته السياره ما فيها أكسجين من العطر اخذ منديل ورشه بالعطر لحد ما صار ينقط العطر منه حطه على انفه ويستنشق بقوة
أرخى زين مقعدت السياره وهو لساته حاط المنديل على انفه
داخل البيت
جوريا: ماما زين تأخر
مهند سحب الكرسي بروح أشوف له
غاليه بأمر : أبقى مكانك وكملوا عشاكم
وســــيم: وزين
غاليه: أكيد جاي بس كملوا اكلكم أنتوا
ظل يأكلون بهدوء بس عشان وجود أمهم
بعد وقت طويل
زين يدخل : أسف إذا تأخرت بس طلعت أكلم واحد من أصحابي
شوق: بس الجوال ما رن
زين توهق : كنت صامت بس حاطه وضعيت هزاز عشان كذا حسيت فيه
شوق : اهاه
مهند: طيب انطق على كرسيك عشان تتعشى
زين كان وده يرجع : لا ما ابي أتعشى
ما ابي اذوق اكل ما يكون من يدين غاليه
وطلع قبل ما يسمع منهم أي رد له راح وجلس بحديقة البيت

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــابـ
مجد: شباب والله مو مرتاح
اصيل: مجد وش فيك
مجد : احس بضيق
الشباب ناظروه وكأنهم يسألونه عن ضيقه
مجد: لا فاهمين غلط يعني حاس حزام البنطلون مشدود وتيشرت بعد وبانفعال
كله وسبه من المجانين راكان وتركي إذا بتطلبون أطلبوا لكم أنا الي شاي اخضر
جواد يضحك : كله عشان الأكل الي بعد صلاة المغرب
مجد: هذاك كان وجبه دسمه بحالها

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــاليهـ
بعد العشاء كانوا مجتمعين سوا بالحديقة كانوا سوا يلعبون بستثاء زين الا تعب وهو يلعب وراح جلس مع امه
كان يناظر اخوانه بابتسامه
غاليه : زين
زين : عيونه
غاليه : دقيت عليك اليوم وخبرني جواد انك نايم
زين: إيه خبرني بعد ما صحيت
غاليه بخوف الأم : أنا عرفت ان الالم رجع لك
وبحنانها زين حبيبي متى تبطل التصرف هذا ...
زين بانفعال خفيف عشان اخوانه ما ينتبهون: تكلمنا بالموضوع مرات كثيره وقلت لك هذا يختص فيني ...
غاليه بنفس النبره: تبيني اسكت على هذا لا لك سنين وانت عليها زين حبيبي ترى التعب والضرر مو بس يتعب ويضر نفسك حتى أنا
زين يحاول يمسك أعصابه: حاولت حاولت بس مو قادر والله مو قادر
غاليه: بس ما تبطل المحاولة حاول لحد ما تنجح
زين: انتي عارفه انك تطلبي مني أثق بالناس مره ثانيه وتخليني أثق فيهم وانتي اكثر وحده عارفه اني كنت ممكن افقد حاست ال...
غاليه تقاطعه: بس هذا ما يخليك تحمل الكل الأخطاء زين عيوني انت عشان معزتي الي بقلبك انك تحاول تنسى الي حصل معك و
زين يكمل عنها: وترجع تثق فيهم وتحسن تعاملك وتبعد الي بقلبك
هذا ما بيتغير منه شيء غير بس عشانك بحاول


شوق تسحب لها كرسي وتجلس بس بعيد شوي عنهم جاء وجلس وســــيم و جوريا بعد
مهند : زين تقوم تلعب
زين يسحب الكرسي : يالله

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــاتـ
الماس: بنات أنا بعد نص ساعه لازم ارجع البيت
غلا: أنا ماشيه الحين
تغريد: وأنا بعد
جيهان: واحنا بعد ربع ساعه بس
أشجان : أنا بس اخذ الفه دام البنات ماشين من الحين بنتظرهم لحد مايروحون عشان لما اطلع محد يكون عند بيتكم
عطر: يووووه كلكم بتروحوا
ألحان: أنا بجلس معك
عطر: جد يا حبي لك
ألحان: مو لله هالحب
عطر: ههههههه مايمديني اكذب عليك
ألحان: بانتظار حظرت السواق يشرف

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــاليهـ
زين ومهند وهم يضحكون كل واحد منهم يسحب كرسي ويجلس من التعب
جوريا: ما حلى لكم اللعب الا بعد ما تعبنا احنا وبطلنا نلعب
مهند: ونــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـاسه
ويوقف ياخذ نفس
زين وقف يعدل البنطلون
شوق ناظرت من آخر عينها ولفت : مره ثانية لا تلبس مثل هالبس الفتنه عيب عليك تكون لابسه قدام ماما وبابا واخوانك وقدام الناس البس هذا إذا كنت لوحدك حتى بلاها تلبسه شوفوا شلون لاصق البنطلون فيك

شوق فيها تدين ما تحب البس الضيق نهائيا او الي يبين حجم الجسم وكل ملابسها تكون شوي وسيعه بحيث مايبين رسم جسمها طبعا البنت مفروض تكون محتشمه بلبسها بس حتى اخوانها تعاتبهم واحيانا أمها وأبوها إذا شافت عليهم شيء ما عجبها او غلط تتكلم معهم فيه غاليه وسلطان مبسوطين على اهتمامها بستر بس اخوانها لا
زين بنفسه؛ اجل ما شفتي لبس شباب وش بتقولي وش بتنصحين ومن بيأخذ بنصيحه منهم
زين : بس هذا مو لي البنطلون أخذته من جواد
التفتوا فيه
مهند: شلون دخلت فيه اجل
يعرفوا جواد من هو صغير ميت نحف
زين: زي ما تشوف
غاليه ابتسمت لما تذكرت جواد
مهند: ههههههههههه والله وحشني
زين: مين
مهند: جواد
زين : قصدك جودي
جوريا: وكأنك تقصد بنت بكلامك
زين: إيه جودي بنت
يناظرون فيه اخوانه بصدمه
وســــيم: خالتوووو ما عندها غير جواد ولدها الوحيد
زين: هاله ما عندها الي بنت
جوريا: شلون ذي
زين: ناسين ان جودي خكري
غاليه: خلاص قفلوا هالسالفه
عرفوا شوق ورآها

يتبع،،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 03-10-2014, 08:56 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


بعد وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــتـ

البنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــاتـ
البنات كلهم راحوا باستثناء ألحان الي تأخر عليها السواق بقيت عند عطر
ألحان تقفل الجوال وتقوم تجلس قبال عطر
ألحان: يالله ما بقيت الا وأنتي قولي لي
عطر: وش أقول لك
ألحان: حاسه فيك شيء بس قولي
عطر شقت الابتسامة: تفهميني دايم هاه
ألحان: إذا ما فهمتي مين بيفهمك
عطر: تخيلي من دق علي قبل فتره
ألحان: قبل فتره ولا قبل ثواني
عطر ابتسمت لان ألحان كشفتها
بس عطر ما تغير حالها الا بعد ما راحوا البنات وقت خروج غلا من عندهم
عطر اقرب ثنتين لها هم كلهم قريبات بس الأكثر بكثير هم ألحان و تغريد الي مشت بدري

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــاليهـ
غاليه: تصبحون على خير
وســــيم: وين يالغلا
غاليه: بـروح أنام اخليكم تجلسوا تسولفوا مع بعض يالله تصبحون على خير
كانوا بالصاله الي فوق جالسين
زين: ابي اشحن جوالي عشان اخبر الشباب اني ماراح ارجع الشقه
جوريا: الشاحن بغرفتي
زين راح يحط جواله بشاحن قابل غاليه
غاليه: انت بتنام هنا
زين يهز راسه بمعنى إيه
غاليه: لا تنام بهالبس سامع ماراح ترتاح فيه وراح تتعب خذ من اخوانك لبس ولا أعطيك من مالابس أبوك اهم شيء ما تنام كذا
زين: لا تهتمي بقلب دولاب ميمي وأبو سلطان ولا تنسي أذكار النوم
غاليه ابتسمت له ودخلت غرفتها زين حط جواله بشاحن وارسل لشباب وتأكد من ان الرساله وصلت لهم لقى اخوانه جالسين بالصاله الي تحت مسوين دائره ويسولفون سوا
زين: مرحبا
جوريا: أهلين
زين يجلس ويتربع معاهم

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــابـ
بعد ما طلعوا من المطعم راحوا تمشوا وبعدها رجعوا لشقه سوا
مجد: تصبحون على خير
تركي: أحلامكم سعيده وراح غرفته
تركي: زين لساته ما جاء
اصيل: طابت له الجلسه
راكان: خاين نسانا
تركي يدقه: لا تتكلم عنه كذا
مجد: هذا هو يدق
الشباب فتحوا جوالاتهم وكل واحد راح مكان
مجد من تعب راح ونسدح على سريره
تركي لبس سماعات وراح يبدل ملابسه
خالد راح غرفته هو وجواد
مروان كمان
اصيل الي توجه لصاله وفتح الستار ويتأمل الخارج
راكان راح لغرفته هو بعد

زين : اهلين
راكان: وينك ماعد تسال عنا وتشوف احنا وين
مجد: الحب نساك هاه
زين : وجع شلون تتكلمون معي كذا هاه شلون
تركي بهدوء: زين يا عيوني انت انتبه لحالك طيب وإذا بتنام هناك تغط زين و نبه جوالك لصلاة الفجر حبيبي لا تفوتك
خالد: وأخير فدتوا بعض بالخير
زين: فديت الي يذكرني عسى أيامي ما تخلى منك الا أنا عارف أنكم بدوني ما تسوون شيء بس بسالكم وش سويتوا بدوني
مجد : في شيء جديد صاير ما غير الملل صايدنا بشباكه
اصيل: طلعنا تعشين برا
راكان: وتمشينا شوي بس الجد مجد مو متحمل يطول اكثر يبي ينام
مجد: ريكوووو اسكت لا أجيك بالغرفة واتفاهم معك
راكان: استريح بس
زين: لا تسوون مضاربه بدوني أنا خبرتكم
جواد: زين حبيبي استأنست هناك
زين وهو شاق الابتسامة وعاض على شفاته اسفليه
زين : شلون تبين أقابل الحب وما استانس
مجد: أخ بس أخ هالحب فاجر لي قلبي
اصيل: سلامة قلبك
مروان: من القافه الا بينفجر قلبك
تركي: جبتها على الجرح
راكان : احنا أساس القافه
زين: لا يوجد افضل منها المهم أنا بقفل و ان شاء الله بكره خير
راكان : ما راح ترجع الشقه
زين : لا بنام اليوم عندها
تركي: آه لا ما تحمل أنا اجلس بدونك
مستحيل أنام وانت مو معي
راكان: انت صغير عشان تخاف تنام وحدك
زين : يا ناس أنا ما اتحمل
مجد: أقول لا يكثر بس بترجع متى بكره
زين: مدري بس أنا
تركي يكمل عنه: ما أتحمل بعدك
مروان: بتنقلب أغنيه الحين
زين: ههههههههاي أصلا احنا لو نكتب كلمات ونغنيها و بتلحين مجد
تركي: لاحطمنا العالم بفننا ونجوميتنا
مجد: إيه تثير الصخب بالعالم الرباعي بالغناء
راكان: الله الله
اصيل : الحين تبدأ البروفات الأولى بالغناء ههههه
مجد: انا بنام عشان الحلم بها
تركي: مستحيل أنام و الغلا مو معي شلون لو أقوم من نومي وما أشوفها قدامي آه انا ما اتحمل
زين: اويل حالي انا
الشباب لاحظوا هذي كلمة جديده
راكان: واو روعه من وين متعلم هالكلمه
مجد: ياي تجننننننن
تركي: اويل حالي
جواد: كلمة هنوي هذي
مجد: مين ذا
زين: اخوي مهند
اصيل: ياعيني اقسم ان الكلمة خطيره
زين: هههههههه هو بحاله خطيرررررررر
كملوا سوالفهم

بعد وقت غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــاليهـ
زين يسحب مهند له
زين: تعال تعال
مهند يحاول يبعد يدين زين عنه
مهند: وشوا
زين: والله انك مو بسيط يا أبو سلطان فضفض وأنا أخوك احكي لي
جوريا: باختصار طلع البلاوي
مهند: انا مو صاحب بلاوني أنا واحد عاقل مؤدب و بحالي
وســــيم: واضح واضح
زين: لا تروح بعيد وتكلم يالله
مهند يناظر لساعه الي بيد زين ويصرخ
مهند: يوووووووووه كيف نسيت
ويقوم جري لفوق
زين: وش بلاه ذا
وســــيم بلغة الاشاره يعني يكلم
بافعل مهند راح جري لغرفته قفل الباب بعد ما دخل بالمفتاح اخذ جواله وكتب رقمها وكان بانتظار الرد

تحت اخوانه كملوا السوالف وضحك
زين: أنا بروح اختار من ملابسك لأني
شوق تناظر فيه بمعنى كمل
زين: لأني ابي أنام وما ينفع أنام كذا
وســــيم: خذ الي تبي
جوريا: لا تعتاد على هذا لأنك بس لك فتره عنا فإحنا مو رافضين لك شيء
زين: بمعنى زين لا تكثر طلبات واستح على دمك شوي ولا تزودها دامها قصيره
بس الضيافه إكرام الضيف ثلاث أيام
جوريا: تراك من أهل البيت يا عيني
وســــيم : الضيافه ثلاث ساعات فقط لا اكثر
زين : أنا جيت وقت المغرب والحين منتصف الليل
جوريا: مر وقت طويل وانت هنا انتهت مدة الضيافة
زين: أبدل واجبكم


زين اول ما دخل غرفته تذكر قبل لما كان لساته ساكن معهم ابتسم على ذكرياته
زين حطي يده على بطنه ما تحمل الألم وجلس على الارض دخل ورآه وســــيم
وســــيم: زين اش فيك
زين منزل راسه دون رد

بيــــــــــــــت أبو حمـــــــــــــــــــــــد
ألحان مبتسمه على كلام عطر
عطر: ما لقيت منك تعليق مو بالعاده
ألحان : الي سمعته ما يحتاج له تعليق بس الله يوفقك انت وياه يارب
عطر: ويا الجميع

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــاليهـ
وســــيم من خوف على زين جلس جنبه
وســــيم بخوف: زين فيك شيء
زين مو قادر من الوجع يتكلم بس شد على حاله وهو يقوم: ههه لا تخاف ما في شيء يخوف بس نزلت اربط الاسبوت كان مفتوح بس
وســــيم :متأكد
زين: مثل ما أشوفك
وهم طالعين من الغرفة أبي اختار على كيفي انـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
وســــيم ابتسم ومرتاح لما شاف زين بطبيعته المعتاده
وســــيم: بخليك تختار وتلبس على راحتك أنا بروح اجلس مع جوريا
اول ما خرج طاح على الارض وهو يلف يدينه على بطنه ويكتم صياحه

الشبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــابـ
ما طولوا كل واحد راح على سريره ينام ليستعد ليوم الغد

بيــــــــــــــــــــــت أبو حمـــــــــــــــــد
ألحان: أبشرك بنام عندك
عطر: يازينها من بشاره ومستجيب أخليك تروحي بهالوقت
ألحان بأمر : أنا بنام على السرير وأنتي على الارض
عطر : لا والله

يتبع ،،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 03-10-2014, 09:00 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــاليهـ
زين بدل لبسه وراح كمل سهره مع اخوانه
زين: هلا هنوي يا هلا
مهند: مقاسك ما تغير من سنين
زين يضحك عليه : عاد بسم الله عليك انت
مهند ضحك على رد زين
جوريا: زين انت بتظل معنا لبكره صح
زين: إيه بس
وســــيم: وش فيه
زين: مو بتروحي على جامعاتكم والمدرسة
مهند: أنا و شوق غائبين
جوريا: تفرغ بكره
وســــيم: انلغت محاضره
زين : بسرعه صرفتوها دامكم معي وبوجهي أنا بظل بعد بوجيهكم
كملوا سوالفهم بعدها
شوق تحك عيونها من نوم: أنا بنام تصبحون على خير
زين: وأنتي من أهل الخير
مهند: حتى أنا بروح أنام اليوم تعبت بالمدرسة
زين: متأكد من المدرسة
مهند يناظر فيه بعدها يكمل مشيته
زين: أنا بروح أنام معك
جوريا: كلنا بنام تأخر الوقت
وســــيم: بتنام بغرفتك
زين: لا بنام مع هنوي ابي أخرب عليه
مهند بابتسامه يناظر فيه
زين: أخذت من جوريا شاحن ومنك بجامه وهنوي الغرفة
شوق: كذا أحسن
وطلعت غرفتها
زين بصوت يسمع اخوانه: والله يا شوق ما أخليك بحالك طيب طيب
هنوي يضم زين : إلى النوم

كل واحد منهم راح لغرفته وزين راح مع مهند

بـغرفـــــــــــــــــة مهـــــــــــــــــــــند
كانوا منسدحين سوا على سرير بس كل واحد منهم تفكيره بمكان بعيد
مهند: زين
التفت فيه زين
مهند وبتردد الي ملاحظ بكلامه بس هو على العكس مو متردد بشيء اخذ نفس بعدها
مهند: دامك اخوي الأكبر مني والأقرب لي بعد ابي وكأنه يدور على المعنى المناسب افضفض لك
زين ظل ساكت
مهند يعدل نفسه ويجلس ويضم ارجوله ويضحك خفيفه : ترى كلامي لشوق ان ما في شيء أحلى من انك تكون بين أحضان شخص تحبه كان
زين يجلس جنبه: كنت قاصد غلا بكلامك
مهند: وشلون عرفت
زين: لأني فاهم عليك وأحس فيك
مهند: احيانا افكر اني سويت غلط لما سويت هالشيء ما كان مفروض اتـجراء
زين بجد: مهند لو صدق انك تحبها وتبيها مستحيل تسوي شيء وتضرها انا أشوف الي سويته عادي لا تفكر انك سويت غلط لأنك مو متعمد هالشيء والحب جري بتصرافته احيانا
مهند: أخاف اني
زين : انك ما تأخذها التفت في مهند اسمع ان كنت جد تبي البنت فانت مستحيل تتخلى عنها أبدا
مهند: زين تعرف بعض الأهالي عندهم ما تتزوج الا لما الي أكبر منك يتزوج وتعرف نصيب البنت يسبق الولد دايم
زين : عارف والله عارف بس غلا دامك تبيها ما بتاخذ غيرها وهي بعد دامها تبيك ما بتاخذ غيرك وغاليه وسلطان بيفرحون لو خبرتهم انك تبي تتزوج
مهند: من صدقك محد بيرضى مهند وكأنه انتبه لنفسه
زين: ههههه محد بيرضى يزوج بزر يا أخي ارسمها صح انك الحين تخطبها وبعد سنتين ملك عليها وبعدها بفتره تزوج ترى سلطان أكيد بيوقف معك وانت عارف ان كل واحد من له حصه يعني خذ حصتك واستغل فيه ...
مهند: تقولها كذا
زين: من عندي لك اول ما يرجع سلطان من الدوحة أخبره انا وش تبي أكثر
مهند مو مصدق : زيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن تتكلم جد معي صدق يعني
زين يناظر ب مهند الي باين عليه الفرح مو واسعته بيطير خلاص : إيه أتكلم جد
مهند يقوم ويضم زين : مشكور غلاتي عساك تبقى لي يا بعد قلبي ....
زين: اويل حالي على هالكلام
مهند بعد ويضحك على زين


ليله كانت مفرحه سعيده منا من سيكون قريب من نصفه الآخر ومنهم من سمع صوت غالي بعيد عنه وبين مشاعر وفضفضه عابره وبين لمه أهل وأصحاب وبين خيال وتفكير وأحلام وكوابيس وامنيات و وقفه بين يدي الرحمن وسجده يسابقها الدمع الي سجود وادعيه أرسلت إلى سماء


صباح يــــــــوم جديد
صحيوا الشباب كالعادة روتين اليومي
خالد متكي بالصالة معه مجد راكان منسدح على تركي
راكان بصوت عالي : شبــــــــــــــــــــــــــــاب
مجد: وجع بدون صراخ
راكان: كلكم مداومين
خالد: انا لا
مجد: انت مو عندك موعد اليوم صح
خالد : إيه الساعة تسعه ونص
راكان: والبقيه
تركي: على الشغل
مروان: في شيء
راكان: أنتوا تعرفون بعد روحت مكه انطردت من شغلي ههههههههه
أصيل: اليوم ما راح ارجع الشقه فلا تنتظروني ولا تقلقوا
خالد: رايح الحين
اصيل : إيه توصون شيء
تركي: ترى امس شايفك تسرع بطل السرعه الدنيا مو طايره
اصيل بابتسامه: طيب توصوا شيء ثاني
مروان: سلامتك بس اطلع قبل مايعطونك لاحه طلبات ما تنتهي
اصيل: يالله مع سلامه
جواد وراء اصيل طلع
جواد: مع سلامه شباب
تركي: اوووووف زين ما دق إلى الان ولا حتى رد
مجد: تلقاه نايم
راكان:او عمر البطارية انتهى
تركي بعد وقت قام يجهز عشان يروح للفندق
مروان بعد نص ساعه راح الجامعه

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــاليهـ
مهند يطلع من الغرفة بهدوء شوق الي كانت طالعه من غرفتها تناظر في مهند


مجد طلع من الشقه
بقى خالد وراكان بس

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــاليهـ
شوق : أحسن بس ما طاعها قلبها تقول هالكلام مهند زين فيه شيء
مهند بخوف: مدري بس طول الليل ما نام
شوق: ليكون زين فيه شيء
مهند: مدري بس ماما لا تعرف
شوق قاطعته: ويتاذى زين
مهند: نسال زين بعدين خلينا ننزل تحت تلقين ماما لوحدها الحين

زين نام مع مهند بنفس الغرفة
منهد الي حس ب زين ان طول الليل ما نام

زين توه يرتاح بنومته برغم من الألم الي يطعنه

بعد وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــتـ
زين صحى نزل لصاله الي كانوا مجتمعين فيها سوا
زين : صباح الخير
غاليه: صباح النور
وســــيم: عساك ارتحت بنومتك
زين وهو ينسدح بحضن غاليه وباين من حركات وجهه انه تألم
جوريا: زين فيك شيء
زين يحط يده على بطنه وفاتح عينه وحده بس من الألم : بطني يوجعني شوي
شوق: سلامتك ليه اشفيك
زين: لعبت قبل يوم كوره وضربة ببطني ولساتها توجعني الضربه
وســــيم: انتبه مره ثانيه إذا لعبت
زين: إذا لعبتها أصلاً مستحيل ارجع العبها
زين جلس وابتسم بقوة لإخوانه
غاليه ابتسمت على ابتسامة زين الي قاصد فيها يبرز غمازاته الي معطيته جمال وميزه بعد
زين عنده غمارات واضحه بخده حتى لما يتكلم تكون باين والغمازات من علامات الجمال

مهند: هههه ترى عارفين عندك غمازات
جوريا: لا هذي تدل على نيته الي تبشر بالعاصفة
زين يأشر بيده لها بمعنى بزبط
بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـهـ
خالد: رورو ترى الحين وقت موعدي
راكان: انا بروح معك لأني مستحيل اجلس هنا تعرف كلهم طلعوا ماراح اجلس لوحدي بالشقــــــــــــــــــــهـ انا الي بروح معك لانك انت بتكون تعبان بعدا الموعد طيب
خالد بابتسامه : طيب
راكان: اجل انتظر شوي

بسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــارهـ
خالد وراكان
راكان: لا تظل ساكت طيب يكفينا سكوت الدائم ولا بعد الحين عشان الشد بتسكت مره وحده
خالد: طيب أنا أتكلم معكم أحيانا بالإشارة ..
راكان: جد تتكلم احنا الكلام ما نفهمه لازم ينعاد مرات لحد ماينفهم تجي الاشاره
خالد يضحك عليه : لو مروان وأصيل ما طلعتوا بشيء هاه
راكان: جودي واحيانا تركي تطلع منهم ويعرفوا أشياء
خالد يلف يناظر الطريق
راكان: تفكر بشيء
خالد التفت ب راكان الي حس انه بس عرف انه يفكر عرف اش هو تفكيره أصلا

بعـــــــــد وقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــتـ
راكان: انا بنتظرك هنا لحد ما تخلص
خالد: طيب أخاف أتأخر و ...
راكان يقاطعه : شكل الخوف من الحين قلب مخك ما عندي شيء بظل انتظرك
خالد : رورو
راكان: قلبه
خالد ياخذ نفس : ادع لي
ودخل لعند الدكتور تارك راكان لوحده


انتهـــــــــــِــــــــــــى البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت

اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء احزاننا وذهاب همومنا وغمومنا وسايقنا وودليلاً إليك والى جنات النعيم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 23-12-2014, 06:21 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


البــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت
العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاشر


تــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــركي
كان لوحده مو مثل كل يوم يخاويه زين
كان بقلبه شوق له كبيييير فكر يدق يصبح عليه ويسمع صوته
طلع جواله و سجل رقم زين ودق وكان بانتظار الرد


كان مقفل جواله لانه ما مو مهتم له من الأساس خصوصاً هالوقت مروان كان بوسط محاضرته بجد واجتهاد كان منتبه عشان يحقق حلمه

اصيل كذلك كان منهمك بشغله وأوامر عبدالإله

جواد على كرسي وقدامه مكتب عليها أوراق وجنبها القلم وداخل جو

مجد جالس قدام الكاشير بهمه ونشاط
ولاف الكاب على الايمين وبأبتسامه تسحر قلوب

غــــــــــــــــــــــــــــــــــــاليهـ
زين كان بدرج طالع فوق للغرفة بس حس بألم فضيع غمض عيونه بقوة وتطلع الآه من بين شفاه

هــــــــــــــــــــــالهـ و طـــــــــــــــــــــــــــــلالـ
هاله وهي نازله من درج وعبايتها بيدها
طلال يناظر بساعته :7دقايق و16ثانيه
هاله: مهتم للوقت
طلال: الا متى تبيني أجي أخذك
هاله تناظره بهدوء
طلال استغرب: في شيء
هاله : لحظه لحظه
وتطلع فوق جري

غــــــــــــــــــــــــــــــــــــاليه
زين يدخل الغرفة ويقفل الباب يجلس على الارض وهو لاف يدينه على بطنه من الألم


في عيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــادة الأسنان
كان بـ صالة بالانتظار جالس
راكان بيده جواله ويتنقل بين الصور وهو راسم الابتسامه
وقف عند صوره لهم كلهم سوا مع بعض صار يناظر بدقه بملامحهم

غــــــــــــــــــــــــــــــــــــاليه
زين فتح عيونه على خفيف لما سمع رنت جواله الألم حس بان الألم خفيف قدر يقوم ويمشي لحد ما وصل للكمدينه الي عليها جواله اشتدت الألم عليه وطاح على الارض
زين : آه
زين برغم الألم كتب لــ تركي مسج بانه مشغول الحين بيكلمه اول ما يخلص


بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــد وقـــــــــــــــــــــت

راكان يفتح الباب السيارة لــ خالد
الي من طلع وهو حاله تعبان مررره
قفل الباب راكان ولف من قدام سياره فتح الباب وركب

مــــــــــــــــــــــــــــــــــــروان
طلع من الجامعة بس قبل لا يرجع الشقه لازم يمر المكتبة ياخذ كم كتاب

غــــــــــــــــــــــــــــــــــــاليه
يدق الباب مهند ويدخل
شاف زين على سرير
مهند يروح ويجلس جنبه
مهند: زين فيك شيء
زين يفتح عيونه ويبعد السماعات
زين وهو رافع حاجب ومنزل الثاني : نعم
مهند ظل ساكت وبهدوء يناظر زين
زين اول ما شافه كذا وهو يرجع السماعات : ترى ام سلطان دقت رجع يكلم تركي ما أكلمك يا ملقوف

بـالسيــــــــــــــــــــــــــــــــــــاره
عند الاشاره

راكان كان كل دقيقه يلتفت لــ خالد الي حاس انه مرررره تعبان مو مثل كل مره كان خايف عليه
خالد الي من اول ما طلع من عند الدكتور وهو تعبان وحالته تخوف
خالد ينزل كنبه شوي ويلف و يعطي راكان ظهره غمض عيونه ومن تعب والألم نام


تركي وزين فالينها سوالف وضحك مع بعض

بالمكتبة
مروان كان يتصفح الكتاب بهدوء


بعـــــــــــــــــــــــد ما مرت نصف ساعة تقريبا

راكان انتبه لــشيء ووقف السياره ونزل
راكان بابتسامه خفيفه لشوفته: سلام عليكم
حمد : هلا وعليكم سلام ورحمة الله
راكان: فيك شيء عشان كذا موقف على جنب
حمد ما كان يبي يدخل راكان بالموضوع: لا مشكور حبيبي بس إطارات السيارة ...
راكان يقاطعه وهو يأشر على إطارات السياره : Omg أكيد ما عندك احتياط صح
حمد: ما عليك انت بس توكل و
راكان: حد معك بالسيارة
حمد باستغراب من سؤاله
راكان: ليه ما تجواب
حمد: قلت لك ما عليك انت توكل وأنا أدق على ولد عمي يجي ويأخذ الوالده
راكان: يعني ست الحبايب معك دامها معك خذ سيارتي ووصل الوالده للبيت لان اليوم الجو مررره مو حلو
حمد: لا مشكور
راكان سوا حرك مما خلا حمد ينصدم منه مو لهدرجه طايحه بينهم الميانه
راكان وهو يوقف وراء حمد ويدفه عشان يمشي : انت خذ الوالده ووصلها للبيت وما عليك ب خوخه الي نايم بالسيــــــــــاره تراه نايم من تعبان يعني ما رح يصحى
حمد اول ما سمع طاري خالد تنرفز وبعد عن راكان وهو عاقد حاجبه بعصبيه: مشكور ما قصرت ما ابي اتعبك معي
راكان يناظر فيه وهو مو عاجبه كلام حمد: حمود لا تخليني أعصب انفجر يضحك أحم أحم ياخذ نفس ويكمل خذ الوالده على سيارتي ووصلها
حمد عرف ما بيخليه راكان بحاله : شكرًا
راكان بابتسامه واسعه: ما بيننا شكر


بالفنــــــــــــــــــــــــــــــــــــدق
تركي: زين متى بترجع الشقه
زين: اممممم مدري يمكن بكره
زين حس ان صوت تركي اختفى
زين: تركي توته توته
تركي بصوت مليان حب وله وشوق : اشتقت لك
زين الي ظل ساكت وكأنه توقف كل شيء فيه من سمعها
تركي: زين زين تسمعني زين ههههههه ما توقعت كلمتي بتخليك تذوب كذا هههه أموت على الي يستحون
زين بنفسه فديت الي يستحون تذكر صوت كان يكلمه ....
زين صابته هستيريا ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههه
صاير كلامك مؤدب
تركي : تعلمت الأدب منك
زين: وأنا بعد اشتقت لك اكثر
تركي: مدري منو مؤدب الحين زين ما اقدر اقابلك
زين: خلاص ولا أقول لك لا عشان بكره لا تقابلنا نبي نسوي دراما قدام شباب
تركي: لا توصي بكره تشوف وش أسوي من دراما
زين: هههههه أعرفك انت على ابسط شيء تسوي دراما كبيره
تركي: ههههه
زين: هههه أموت على الخجل
تركي بزعل : شايفني بنت
زين:خلاص بس لا تعصب ترى أموت على زعلان انا
تركي: يأخي المقابر كثيره
زين بزعل :تبي الفكه مني


بالسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاره راكان
حمد بأنزعاج من صوت الجوال
حمد بنفسه : هذي رابع مره يرن
لفت انتباهه الاسم
حمد يقرأ: أبو بحه يتصل بك وبنفسه هذا اسم
كان مستغرب الاسم

فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه
صوت أخرى يرن
حمد : راكان نسى جواله
خالد من دون لا يلتفت ياخذ الجوال وفتحه من دون أي رد
جاه الصوت الناعم الرقيق دال على انوثتها
طبعاً سماعة الايفون عاليه مما جعلت المحادثه واضحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه لــ حمد
.....: احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــكك
كيفك حبيبي وينك كل هالمده متعرف اني ما اصبر على بعدك ليش تعذبني حتى صوتك حارمني اسمعه ليه كدا تسوي فيني وأنا حبيبتك ودلوعتك وأنا الوحيدة الي ساكنه بقلبك حتى اتصالتي ما ترد عليها ترضى زعلني
خالد : لا ما أرضى على زعلك يا زين البنات
..... وبضحكتها الي تدووووخ: هههههه جعلي فدوه حبي والله اشتقت لك ابي أشوفك ولهانه عليك كبر سماء
خالد: جعلي فداء هالضحكة وراعيه فديت قلبك
....: اممممم بطلب منك طلب صغير
خالد: عيوني ما تغلى عليك
....: أبيك تجيني
خالد: وين
....:أكيد بالفندق ابي أعيد كل الأوقات الي صارت ذكريات معك طبعا الموعد يكون اليوم
خالد: أسف ما اقدر أجي
....وتسوي نفسها زعلانه: ليه وأنا مجهزه لك مفاجآت مو بس مفاجأه يالله عشاني انتي قلت ما ترضى على زعلي
خالد: أسف حياتي اليوم انا تعبان وما اقدر أجي
....:سلامتك من التعب لا إذا كذا لازم تجي انا ابي اهتم فيك بعز مرضك ترى لو ماجيت عندي اخذ عنوانك واجي عندك
خالد: لا والي يرحم الي جابوك خلاص مثل ما تبين أجيك بس بشرط
حمد ركز انه يسمع الشرط هذا
خالد: أبيها موجوده الليله قبل ما أجي
......:بس هذا الي تبيه من عيوووووووني بس المهم انك تجي
.....:خالد ...
يقاطع كلامها خالد: قفلي معي خط ثاني
....:بس لا تنسى موعدنا حبي راح ارسله لك
عين الله تحميك
خالد: اهلين
كانت خايفه عليه كثير ومشتاقه بعد لصوته: خالد
خالد تذكر نبرة صوته الي ما تغيب عنه: عيون خالد
،،،،،،،،:ما أبيك تروح لها الفندق هي بدق وتطلب منك تجيها خالد...
خالد يقاطعها: انا وعدتها اجيها الفندق
،،،،:لا والي يعافيك هون عن الروح
خالد: انا لا وعدت ما اخلف بوعد
،،،،،:خالد
خالد : عيونه
خالد دايم رده لها لا نادته عيونه
،،،،: اشفي صوتك
خالد كان باين التعب بصوته
،،،،:خالداشفيك شلي متعب قلبك
وبدت تبكي
خالد حس بطعنات بقلبه : يا نظر خالد والي ينبض ب يسار صدر خالد انا بخير بس مشتاق لشوفتك
حمد بنفسه: جالس يلعب عليهم هـ النذل
خالد ما كان يسمع غير صوت بكاها
خالد: بسألكَــ الحين تبكين على شو على روحتي عندها ولا على صوتي
.،،،،: الاثنين
خالد غصب عنه ضحك: فديتك يا قلب خالد جعلك ما تبكين على موتي جعل الي ينبض بيسارك ينتهي حب خالد فيه عشان ما تبكين عليه لزفوا خبر وفاته
،،،،:خالد كم مره قلت ما تجيب هالطاري الشين
زاد بكاها
خالد: لا حول لله خلاص خلاص بطلي بكاء
،،،:خالد أوعدني انك ما تروح لها
خالد: قلت لك إذا وعدت ما اخلف بوعدي
تعرف خالد عنيد ومثل ما يقول لا وعد ما يخلف بوعده وإذا أصر على شيء لازم يصير
،،،، بهدوء وقلة صبر وحيله : انتبه لــ نفسك
خالد بنفس الهدوء: وأنتي بعد
بعد ما سمع صوت رنين التتابع لما قفلت نزل الجوال بهدوء شديد
مرت دقيقه هدوء هـــــدوء هــــــــــــدوء هـــــــــــــــــــدوء رن جوال راكان للمره الألف
خالد: رورو اصمختنا بصوت جوال رد وريح لي راسي
حمد يحاول يكون طبيعي: سلامتك خالد ما تشوف شر
خالد ومن دون لا يلف له : جعل الشر ما يعرف طريقك
خالد ما فكر يسال عن الي صاير ابدا ولا حتى ما كان بيفكر يسال عن الي صاير
رجع جوال راكان يرن اخذ الجوال خالد
....: الووو اشفيك خوفتيني عليك أدق ما ترد الووو الووو
خالد مو قادر يتكلم من الألم : وعليكم سلام
....: هلا خوخه توقعتك ما تقدر تتكلم
خالد : تبي ترتاح من صوتي
...: هههههههه لا ما قلت كذا جعل الألم وتعب يموت لاغزاك يالغالي
خالد كان بنفسه :أمين جعل الألم وتعب الي بقلبي يموت : تسلم حبيبي
.....: شكل مزاجك اليوم متعكر أكيد ما شربت اليوم صح اعترف
خالد: إيه خلاص الي عندي بالشقه بطلبك طلب
...:: أمر عيوني لك
خالد: يسلم لي عيونك
...: خلاص خلاص عرفت طلبك ولا يهمك بوصلها لك لباب الشقه طبعا ما راح أكون انا
خالد: تسلم تسلم لي
...: يالله حبيبي أكلمك بعدين باين التعب بصوتك اسف اممم انتبه لنفسك يالله مع سلامه
خالد: مع سلامه


بيــــــــــــــــت أبو حمــــــــــــــــــــــــد
عطر بالبيت جالسه وبغرفتها تحديداً
عطر كانت على جوالها تكلم
عطر: لا لو بـــــــــــــــــــــكلم حمود بخبره يوصلي عند وحده من البنات لأني لو أقله على فندق بيذبحني هو روحه عند البنات بس عشان أبوي يوافق لكن انا بخبره انه يوديني عند وحده منهم وأنتي مثل ما قلتي ترسلين لي السواق عندها طيب يالله حياتي أكلمك بعدين مع سلامه

بعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد وقت
خالد وصل الشقه وبس قفل الباب تكى نفسه عليه من تعب الي فيه
مجد الي اول واحد رجع الشقه كان طالع من الصالة راح وجلس قدام خالد الي جالس على الارض وتكي على الباب
مجد: خالد حبيبي فيك شيء
خالد الي صار يضرب راسه بالباب
مجد الي مسكه يحاول يثبت خالد وبحده: اشفيك مجنون
خالد : آه آه
مجد: حبيبي اشفيك ما تتكلم
خالد بانفعال: اووووف
وقام خالد و قام معه مجد الس سحبه ويثبته على الباب
مجد : بتتكلم وتقول لي اشفيك
خالد كان بتأمل عيون مجد
خالد: ميدو بعد عني
مجد: لا ما رح ابعد قبل ما تقول لي وش فيك
خالد

في مكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان جديد بالرواية
راكان كان توه جاي من برا راجع للقصر بعد طول غياب
كانت لمياء جالسه بالصالة ومن الملل مأخذه مجله تتصفحها
راكان: سلام عليكم
لمياء لا رد
راكان كرر سؤال
لمياء لارد
راكان يجلس على كنبه الي قبالها
راكان: لمياء لميـــــــــــــآه أوف انـــــــــا انـــــــــــــــــاديك
لمياء : اش تبي فيني ناد الخدامة إذا تبي شيء مو انا
راكان بنبرة استفزاز : لا ما راح أنادي الخدامة انتي زوجتي ولازم تخدميني
لمياء كانت تحاول تمسك اعصابها قدر الإمكان : لا ما راح أقوم وأخدمك لان كل هالمده تركني بالقصر الكبير لوحدي فيه وانت خارجه ما دري وينك والحين جاي خلاص إذا جيت انا بطلع قدر غيبتك عشان تحس بالي تركتني فيه
وقامت بس صوت راكان وقفها وهي متجهه لدرج عشان تروح غرفتها
راكان: اعتقد اني توني بادي بالحكي أوقفي لحد ما اخلص الي عندي
دموعها على وشك النزول ما تحملت تبقى دقيقه وحده وطلعت جري
راكان الي ما كان يبي هالموقف السخيف يصير بينهم


هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــالهـ
هاله : اووووف هذا الحين ليه ما يرد


زيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
زين: حبيبي أكلمك بعدين
تركي: بشتاق لك
زين: ههههه وأنا بعد

زين يرجع يدق على هاله
زين: ههههه يوم كله بقضيه بالجوال سلام عليكم
هاله: مين كنت تكلم
زين: أكيد الحب امري بغيتي شيء اوووه عرفت أكيد مشتاقه لي
هاله: أعوذ بالله
زين: آه حطمتي قلبي
هاله: لالالا انا كنت اقصد انو مو انت الي اشتاق لك أكيد اشتاق لخالد بس
زين : إيه إيه المهم اش تبين داقه


بمكان ثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاني
رغده تدخل جري على جيهان وتقفل الباب
جيهان الي ارتعبت: اشفيه
رغده تروح وتجلس قبالها وتأخذ نفس
يدق الباب بهدوء ويدخل
......: ممكن ادخل
رغده: قطيعه
جيهان: هلا ميشو
مشاري يناظر في رغده ويطنشها يسحب الكرسي ويجلس
مشاري: رغود اطلعي برا ابي اكلم جيهان
رغده: ترى الفارق بيني وبينك كلها سنتين وبعدين عارفه سوالفك
مشاري :طيب ما عليه سكت وبعدها تكلم
مشاري بفرح وابتسامه عريضه : اليوم عيد ميلادها وأبي افاجاه بهديه غير غير غير
رغده تناظر فيه باستغراب
مشاري : ابي هديه كبيره وثمينه
رغده: ما ابي أخرب عليك يا دلوع ماما وبابا بس الجو متكهرب اليوم لأنهم كالعادة متهاوشين
جيهان: وش الجديد دايم هواش
جيهان ومشاري توهم ينتبهون ان
وبصوت واحد: بـــــــــــــابـــــــــــا هــــــــــــنا
رغده: سلامات إيه هنا له نص ساعه وهو هنا

نرجع الشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ـ
مجد و خالد
مجد مثبت نظره و خالد الي منزل راسه
خالد يقوم : ميدو أبيك تصحني اذا نمت الساعة سته و ربع
مجد صار يناظره لحد ما دخل غرفته وقفل الباب
مجد: اش الي يخلي خالد مجبور على روحه للفندق كان يفكر بعمق بالموضوع
مجد الي ما حس بدخول مروان
مروان بعد ما قفل الباب ويلي يدخل تفاجأ بوجود مجد جالس على الارض
مروان: ما اعرف الشقه أنها ضيقه لدرجه والمكان الواسع عند الباب
مجد حتى هاللحظه مو منتبه : اهاه إيه صح
مروان : إيه صح ميدو ميـــــــــــــــدو
مجد صحى من تفكيره وصرخ وطاح على وراء من الخوف وهو يحط يده على قلبه :آه ميمي خوفتيني الله يهديكك أوف من متى وانت هنا
مروان يمد يده لــ مجد : انت قوم ورح اجلس بالصاله
مجد: لا طلع صوت خالد راح ينام


تقريبـــــــــــــــــــــــــــــاً الســـ 3 الظهر ـــاعه
حمد بغرفته يرمي جواله
حمد : ما شي انا أعلمك بعدين
رن جواله
حمد يرد: هلا
...:مثل ما طلبت جهزت لك دوريه
حمد بفرح : بصراحه مو عارف شلون أشكرك تسلم
...: العفو
حمد بعد ما قفل صار يناظر ساعته باقي عن


بالشقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهـ
مجد : باقي عن الموعد ثلاث ساعات
جواد بصوته الناعم الرقيق: رورو اشفيك
راكان الي خدوده حمراء وبابتسامه ل جواد: لا ما في شيء
مجد: هههه اعترف مين الي ضربك
راكان: ههههاي سخيف
تركي: دقيت عليك ما رديت
راكان: ما شاء الله هذا انا المفروض أقول تعرف ليه
تركي: كنت أكلم الحب خير
مجد: وأنا بعد دقيت مرتين ما رديت
راكان بضحكه: ولقيت بعد اصيل داق عليه مرتين
تركي يضحك: وش يبي منك
راكان: مدري ما رديت الي الان
مجد: الا صح تعال انت وينك وقت ما جاء خالد وانت توك جاي الحين
راكان يعدل جلسته : إيه نسيت أقول لكم اسمعوا اجل
راكان بدا بحكي لهم الي صار


بيــــــــــت أبو حمـــــــــــــــــــــــــــد
حمد طالع
عطر تناديه : حمود حمود حمود
حمد يوقف ومن دون رد
عطر: لساتك معارض انك ما توديني
حمد بنفسه ؛علشان الي بيصير اليوم الي تبينه يتنفذ: روحي جهزي نفسك عشان بعد ساعه اوديك
عطر تصارخ من الفرح راحت باست حمد وطلعت جري تتجهز

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــه
مجد وهو يلبس ساعته
راكان: لــ وين كاشخ
مجد يطالع بجواد ويصرخ بينهم: آااااااااااه خلاص انا ما اقدر اقاوم يا ناس..
تركي يضربه : عيب عيب هـ الحركات صدق انك ما تستحي وبعدين من قال لك أنها تناظر فيك
جواد الي كان يكتب رفع راسه بابتسامه خفيفه
مجد : لا ما أتحمل
تركي يقوم مجد الي طاح عليه: أثقل أثقل شوي
راكان يسحبه: خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــر انا أسالك
مجد يبعد يدين راكان: لا تخرب كشختي بعد
انا بطلع طيب واحتمال أتأخر
بس قبل لا يطالع مجد
مجد يلف على جواد : جودي انتبهي لــ خالد
جواد : من عيوني
تركي: خالد متى يبينا نصحيه
راكان: اتركه ينام يوووه
مجد: يقول لا تصحوني
تركي: اووووف زين مو هنا وانت يقصد مجد بتطلع ومروان يذاكر وجواد يكمل شغله وخالد نايم وأصيل بيجي متأخر ياربي وش هـ الطفش
مجد: على بالي عندك سالفه وهو يفتح الباب يالله مع سلامه
مجد بس قفل الباب وقف وبنفسه : علشانك يا خالد بسوي كذا

الشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــرطة
عبدالإله : واضح كل شيء مع سلامه
يطلع من مكتبه يلقى اصيل
عبدالإله: انا بطلع مع الدوريات عشان البلاغ الي وصل أبيك تبقى هنا
اصيل: ترى كل شيء جاهز بس ينتظرونك
عبدالإله: يعطيك العافيه

حمـــــــــــــــــــــــــد و عطــــــــــــــــــر
عطر تناظر حمد
حمد : خير مضيعه شيء
عطر تضحك: هههههه لا بس شكلك يخقق
وهي تفتح الكاميرا تبي تأخذ له صوره بس هو يحط اصبعه على الكاميرا
حمد : ترى مو اول مره البسها
عطر مبوزه : يوووه ليه ما تبيني اخذ لك صوره اوووووف
حمد كان لابس لبس الشرطة الي كان عليه يخقق وملامحه الغامضه وعقدة الحاجب كان معطيته جمال ثاني

طلع مجد نيابه عن خالد وحمد طلع مع دوريات مركزه وعبدالاله بعد طلع بقيادة دوريات مركزه كانوا متجهين سوا للمكان نفسه

بـ قصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرها
كانت تتجهز وطايره من الفرح مو مصدقه ان الوقت بيجمعها به كانت تتجهز فتحت دولاب و ما تحتارت تلبس أي فستان اختارت الفيتان الي كان لها السهره بس الي متاكده انه بيعجبه لانها تعرف ذوقه وراحت غرفة تبديل ولبسته وقفت قدام المرايه تناظر نفسها فيه راحت سحبت الكرسي وجلست ترتب شعرها قررت تتركه مفتوح ويكون نازل على ظهرها وطلعت من درج علبة الاكسسوار الي اختارته على الفستان أخذت الكعبها العالي ولبسته وبيدينها الناعمة البيضاء كانت ترش العطر
اخذت عبايتها وكيس الهديه طبعا
وطلعت من جناحها


عطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــر بعد ما وصلها حمد عند الألماس كانت بانتظار السائق يجي ويوصلها للفندق

حمد كان يراقب سيارة الي بيخرج فيها خالد وما كان عارف ان مجد الي فيها اما مجد لقى رساله بجوال خالد الي خلته يعرف العنوان

غـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاليه
كانوا جالسين سوا زين متكي على مهند وشوق الي جالسه على كنبه لوحدها وســــيم جالس تحت على الارض ومتكي ظهره على كنبه الي جالسين عليها مهند و زين جوريا الي كانت بغرفتها
زين: جوريا دايم تطول
مهند : وســــيم غير المحطه بايخ الفلم ذا
وســــيم: في شيء معين تبي تشوفه الحين
زين: الساعة كم الحين
شوق :الساعة 5 الحين
زين: ارجع على المحطة الي قبل ذي بيعرضوا عليها مسرحيه مدرسة المشاغبين
شوق: وع ياسامجين
مهند: ولا مره سمعتك نطقتي كلمه حلوه
زين : انتي اش الي يعجبك أصلا
شوق وهي تقوم : دنيا بدونك تكون افضل
زين: أحسن نقدر نتابع على راحتنا الحين


بالشقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
جواد كان بالبلكون يكلم وكان مستمتع كثير كثير وهو يحاكيها


بمكـــــــــــــان اخــــــــــــــــــــــــــــــرى
جالسه بالبلكون قطع عليها صوت أمها تناديها
رمت الجوال على السرير ونزلت جري


غاليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
جوريا من الدرج : نعم
كانوا اخوانها مندمجين بالمسرحيه
جوريا: انـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا أكلمكم
غاليه وهي بالمطبخ : جيجي يا جيجي
جوريا : حاضر ماما
راحت جوريا لــ غاليه بالمطبخ


هالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه بابتسامه وبحركة نذله أرسلت أحبك

سمع صوت الرساله فتح الجهاز ويقرأ ارسل لها فيس مستغرب
هاله ترسل له :ابي أكلمك فاضي
يرد عليها : اتفضالك
بعد دقيقه دقت عليه
جاه صوتها تضحك
يرد عليها : فديت هالضحكة
هاله بانفعال : يـــــــــا حيوان
....: شوفوا عاد ترسل لي أحبك وأبي أكلمك وأول ما يجيني صوت ضحكتك وما تبيني اتغزل فيك ياحلو


غــــــــــــــــــــــــــابت الشمس وانتثرت النجوم حول القمر
كان مساء جميل بنسأمه العليله

مجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
وقف السيارة
مجد: هذا العنوان

عبدالإله داخل سيارته انتبه لسيارة
عبدالإله : شلون يكون واصل قدامي وأنا طلبت منه يبقى
عبدالإله انتبه لسيارة اصيل الي كانت قدام نظره

مجد كان داخل الفندق

كان ينتظر بوكيه الورد عشان يأخذه ويمر عليها

كانت بانتظاره شغلت الشموع وكانت الارضيه مليانه ورد والبوكيه الكبير الي كانت جايبته له من غير الهديه والطواله الي مليانه اكل ومزخرف كل شيء عليها
كانت مرتبه المكان كله لوحدها بس عشانه


غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
مهند : انا جوعاااااان
شوق: على ما اعتقد تعرف طريق المطبخ
غاليه كانت نازله من الدرج وباين أنها رايحه مشوار
مهند يصفر
وســــيم: ياعيني وش الكشخه ذي
غاليه: ههههه لا يكثر بس انا طالعه مع صحباتي
زين يناظر ساعته : 6:45
وســــيم: تطلعين الحين
زين: بتتعشي هناك
غاليه: إيه...
زين يقاطع بالكلام وهو يناظر اخوانه: اجل احنا بندخل المطبخ وتسوي الأكل
وســــيم: تبيني اوصلك
مهند يرمي المفتاح لفوق يخذه بيده: لا حبيبي استريح انا بوديها
جوريا: هذا الجوعان
مهند: انا بستناك بسياره وطلع جري
وســــيم يلف لزين: ترى الروحه ذي مو لله
زين يضحك لانه فهم وش قصد مهند


مجد خرج من الفت ولما كان يمشي تثبت بمكانه
المسدس مثبت في ظهر مجد
...: من دون أي مقاومه والا
عبدالإله الي دخل جري يبي لحق عليه بس كان الوقت متأخر

مجد وهو نازل والشرطة ما سكته مر من عند عبدالإله الي كل واحد منه كان مصدوم بوجود الأخرى بهالمكان أخذوا مجد على المركز الشرطه

عبدالإله صار يدور جواله تذكر انه بسياره راح جري ودق على اصيل
عبدالإله يرمي الجوال : اووووف ذا ليه مايرد
اصيل الي وقف السياره بقوه : آه اش يبي داق ذا
اصيل أعاد الاتصال به
اصيل: هلا
عبدالإله بعصبيه: وينك كنت
اصيل انكشفت : انا ...
عبدالإله: إذا جست ما أبيك تكون قدامي سامع الحين تطلع من المركز والي اقسم بالله لاسوي شيء ما يسرك
وقفل
اصيل يبعد الجوال ويناظر باستغراب انفجر يضحك : الله يسامحك رعبتاني أصلاً انا طالع طالع طلبت مني ولا ما طلبت

عبدالإله طلب من اصيل يطلع عشان لا يعرف بوجود مجد معهم

....: حول حول احنا بانتظار الأوامر حول
حمد يرمي الاسلكي وراء ويضرب الديركسون
بعد ربع ساعه رجعت الدوريه الي كانت مع حمد للمركز بس هو لساته عند الفندق ومُصر على الي ناوي عليه

بــــــــــــــــــــــــــــــــــــالتحقيق
مجد ساكت مو راضي ينطق بحرف
دخل عبدالإله وطلب منهم يبقوا هو ومجد لوحدهم
عبدالإله يسحب الكرسي ويجلس قدام مجد


هالــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
هاله: واو البوكيه مرررره يجنن واو أكيد لي هـ البوكيه صح
: خطأ عشان تاخذينه معك
هاله سكت وكان نار الفرح بداخلها صارت شغله : طيب كون أسلوب شوي
انفجر يضحك
هاله بتسرع: أكيد تمزح البوكيه هذا لي صح
: خطأ تراك مره ملقوفه قلت لك البوكيه هذا تاخذينه عشان صحبتك ويمد يده ويعد المرايه
هاله الي لفت انتباهاه شيء لفت بسرعه بنفسها لوراء لتنبهر بالبوكيه الي كان أجمل بكثير كثير كثير للي كان معها
هاله: واو وتلف عليه هذا أكيد لي وتضمه وهي تبوسه خده وهو فاتح الكاميرا الاماميه
هاله : ربي يخليك لي
: ويخليك انتي لي

بــــــــــــــــــــــــــــــــــالتحقيق
مجد : عبدالإله والي يعافيك طلعتي من الي انا فيه
عبدالإله: شلون تبيني أطلعك وانت بالجريمة
مجد : أي جريمه تتكلم عنها انا مو فاهم شيء
عبدالإله: انا افهك
وبدا يحكي له كل شيء

حمد رن جواله ورد طلع مدير المركز داق عليه هزاء حمد وطلب منه يجي بسرعه

مجد : عبدالإله ليه مو راضي تصدق والله العظيم مو فاهم شيء حتى قلتاها شلون يعني جاك بلاغ بذا الشيء ترى هالكلام العقل
نزل راسه وظل ساكت لحظات رفع راسه ودموع على خده: خلاص زي ما قلت الأمر مو بيدك وبيتحول للمحكمة خلاص بتحمل كل شيء بس المهم خالد ما يتاذى ماله دخل بالسالفه حتى لو جاء عندك ما أبيك تسمع منه كلمه لانه لانه ... سكت ما قدر يكمل انفجر يبكي سحب كرسي وقام
مجد :ممكن ارجع لزنزانه
برغم خوف مجد من هالمكان الي عاش اتعس الذكرى فيه وتذكر كل شيء حصل له بس حاول يكون قوي يتحمل الي صار



يتبع ،،،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 23-12-2014, 06:57 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


يتبع،،،،،

كانوا صديقات الدراسة معاً ولازالوا معاً
غاليه
ود
ريما
هاله
دانه
امل
سما
هاله ودانه يضربوا يدينهم ببعض ويضحكوا
امل : مارح تكبروا انتوا على هالحركات
سما: وهذا انتوا امهات ياحسره وش خليتوا لعيالكم
هاله: ليه كذا ليه كل شيء قلت ا انتوا كبار ومتحملين مسؤلية وعيال حلو ذي مستحيل اي شيء يمنعني عن سعادتي
غاليه: كفو هذي اختي ما تغيرت
ود: بصراحه تنحسدين يا غاليه على لولو
هاله : لالالا انا كذا ...
ريما: حمد لله وشكر
امل: ترى ما بيتغيروا بيبقوا كذا غيروا الموضوع
دانه وبكل احساس : الله الله ورجعت ايام الخوالي
هاله : يا عيني
ود وهي تدف هاله على خفيف : من لما تزوجته وهي بالامارات اكيد البنت بتاخذ اللهجه
دانه: غبيات
غاليه: الله على ايام الدراسة
ود: هههههههه كانت هذيك الأيام امول حامل و دانه كانت مخطوووبه
امل: اصعب ايام عشتها
هاله: ايام حلوه
ريما: هاله أنتي ما عندك غير ولدك جواد صح
هاله وهي تأخذ الكأس : قصد بنتي جودي وترشف منه
استغربوا كلهم
امل: انت عندك ولد اسمه جواد
هاله تحط الكأس على طاولة : اعتقد قلت ل ريما اني عندي بنت واسمها جودي
غاليه حافظه هالاسطوانه مستحيل يعترفون بجواد ولد مستحيل


بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــه
تركي: ريكو ما تحس بالملل
راكان: اسكت ترى بمووووت منه
تركي: طيب شرايك نطلع
راكان: فكره حلوه
انبسط تركي بس
راكان: لالالالالالالا فكره مو حلوه
تركي: ليـــــــــــــــــــــه
راكان : مالي حيل
كانت اجواء شقه هاديه هاديه جداً جداً
خالد كان تعبان ولساته نايم
جواد الي جالس بالبلكون
ومروان الي مستغل هالهدوء وجالس يذاكر الامتحان
طبعاً مجد واصيل وزين خارج الشقه

غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
مهند جالس ببطن زين
وسيم الي كان نازل من درج
وسيم: وش صاير قبل لا اطلع جالسين سوا تسلفون وش خرب هالهدنه
شوق لما يكونوا امها و ابوها برا البيت تظل داخل غرفتها ومقفله على نفسها بغرفتها
جوريا نزلت على هواش زين مع مهند
جوريا : شالسالفه
وسيم: زين مهند
كان مهند جالس ببطن زين الي يضحك وطاح فيه ضرب
زين الي جلس ببطن مهند كان ماسك يدين مهند ومثبتها
مهند الي طلعت من الآه
جوريا و وسيم كان عارفين انهم يستهبلوا مع بعض بس اول متألم مهند وزين ،،،
فجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـاه
زين يشد مسكته على يدين مهند لدرجة تألم مهند من غرست أظافره الي رسمت اثر على معصم مهند
زين غمض عيونه بالم شديد وهو يشد يده مهند ما تحمل وحس ان شوي وبتتاذى عروقه من الالم خلاص
وسيم : زين مهند
وهو يسحب زين عن مهند
زين طوَّق يدينه على بطنه من الالم
جوريا تجلس جنبه :زين اش فيك
زين قام جري وطلع درج

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
تركي : ميمو بتطلع
مروان التفت في تركي الي يكلمه: ايه
تركي بترجي: ميمو الله يخليك خذني معك ترى والله بموت مو متحمل اجلس اكثر بالشقه
راكان يسحبه من وراء : بيطلع اكيد يأخذ مذكرة من المكتبه
تركي : اووووف ترى مليت مليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــت مليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــت
راكان يضم تركي ويأخذه معه

عطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ر
ارتبكت عطر لما رن جوالها
عطر بصوت مرتبك ومليان خوف : الووو
عطر : هلا وعليكم سلام لا انا بخير ما في شيء زاد خوفها بطاري حمد هاه حمد .... ماشي لالالالالالا ماله داعي مع سلامه ان شاء الله

الماس تسحب عطر: غبيه وش فيك
عطر : أوه
الماس : منو
عطر: امي أوه دقت تطمن عليه لان حمود ما بيقدر يجي يأخذني وقالت بتكلم عمتي عشان تكلم ولدها يأخذني للبيت
الماس: مجنووووونه
عطر: لالالا قلت لها ماله داعي و واقفة تخليني انام عندك ...
الماس بهدوء: عطر حبيبتي فيك شيء
عطر تحاول تتجاهل خوفها على او من حمد


بالفنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــدق
كانت زعلانه زعلانه كثير كثير على الي صار وهي تبكي رن جوالها
......وبصوت كله بكى :خالــــد
____:هههههههه وين خالد اكثر من مره قلت لك انه لعوب ويخونك مع غيرك
.....وبعصبيه حاده: لا خالد مستحيل يكون كذا
_____: ليه ما يكون كذا ليه اش الي يميزه ترى هو مستهتر بالمواعيد بعد
....:خالد وعدني يجي وبكل حنيه بس هو تعبان
_____:ايه ايه تعبان وانتي على نياتك صدقتي خالد ترينه كذاب كذاب تلقينه مع وحده غيرك وناسي موعده معك والي يثبت يتهرب من مكالماتك ومقابلاتك
....:انت وش الي تبي توصل له بالضبط
____: افهمي خالد ما يحبك مــــــــــــــــــــــــا يــــــــــــــحـــــــــــــــــــبــــــــــــــ ــك
وكان يشد عليها كثير
زعلت وما تحملت الي قفلت الجوال ورمته بالأرض وجلست تبكي


بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـد وقت،،،،
غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
زين جالس على سرير ومعطي وجهه جلست جنبه جوريا وبحنيه الام الصغرى
جوريا : زين حبيبي اشفيك اش الي يوجعك
زين لدرجة ألمه هالمره نزلت دمعته من الالم
جوريا حس بان هالدموع كانت أقوى من انها تتحمل تشوفها
جوريا تضم زين وتبكي وكأنها هي الي تتألم
زين يمسح دمعته وبصوت يسكنه الالم: انا بخير بس وجع خفيف
جوريا : لا مو خفيف لو خفيف ما نزلت من دموعك
لما نتألم نقول كأنها سكين تنغرس من الالم بس هو كان يعتبر غرس السكين ببطنه احن من هالالم الي هو يحس فيه

بالشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــرطة
كان مجد بمكتب عبدالإله
مجد : عبدالإله الله يخليك ترى وربي ما لي شيء بالي صار شلون تفهمون
عبدالإله : والله يامجد والي نفخ هالروح والله عارف مالك شيء بالي صار
مجد : طيب طلعني منها
عبدالإله : بس هذا مو بيدي

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
تركي وأخيراً ضحك
راكان: فديت هالضحكة
كانوا جالسين فجاه يدخل عليهم خالد
راكان: هلا خالد شلونك الحين أحسن
تركي يناظر في الساعة : استغرقت بنوم تقريبا ١١ساعه
خالد بدا يتكلم باشاره معهم
جواد يطلع من البلكون ويرد عليه : مجد طلع من وقت
خالد رجع لغرفته فتح جواله ولقى رساله الي وصلته مقروءه

عطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـر
الألماس: يدق على البنات الحين واقلهم يجون
عطر : اخاف تزعل عليه هي طلبت مني أجي عندها بالفندق شلون
الألماس : يووووه عطر خليك من هذا الحين يجوا البنات وتنسي الموضوع معهم

شلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـه
هاله : بنات شو رايكم نطلع برا ابي العب
امل: صدق
غاليه: لولو حبيبي الجو هالأيام صاير بارد فبلاش تطلعي فيه عشان لا تمرضي
سما: غاليه صادقه
دانه : ماعليك اطلع معك العب
ريما: ههي تنصحي اختك تناسيه دنو
دانه : اهم شيء الوناسة
هاله : اعتذر بنات

أخذت جواله وطلعت تكلم
هاله: هلا حُبيّ


بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــه
خالد كان يحس بالتعب وبعد الي صار حس بتعب اكثر جلس وهو يمسك راْسه من الصداع كان يشوف جهازه مرات مكالمات ومرات رسائل انتبه لوحده من الرسائل
خالد وهو يقرا بعيونه :
حبيبي انا بعد ربع ساعه بكون قدام سكنك
خالد خاف انها تجي ومن عارف اش يسوي

غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
وسيم: كذبت الكوره صابتك وتتألم منها ذي غيرها
زين يعدل جلسته: اما هالمره لا كوره ولا غيرها
مهند: طيب شو
زين: انا في اليوم الي جيتكم فيه صباح رحت سويت فحوصات وتحاليل ابي اعرف بس لسى ما طلعت النتيجه بعد وصدقوني انا مو عارف اش سبب هالألام اه
وسيم طلب من جوريا تجيب لـ زين مسكّن ألم
زين: اه لا لا ماله داعي هو يزداد الالم بس بعدها يهدء انتوا الحين اطمنوا ما في شيء يستدعي الخوف والقلق بكون بخير
مهند: طيب الحين كيف تحس الالم خف
زين هز براسه
جوريا : طيب تمدد على سرير يمكن ترتاح اكثر

شلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـه
دانه بلقافه: منو؟؟؟!!
هاله سكت
ود وهي تضرب دانه : غبيه احرجتيها
هاله بابتسامه : جودي
دانه : لولو لا ترديني طيب
هاله : ادرك بايش
دانه: ابي اشوف صورة جودي
هاله وقفت تناظر فيها
ود : وانا بعد
امل : خير خير خير وش صاير
سما: ماتعرفينهم هذا حالهم من ايام الثانوي
دانه: وأي كبرتي يا ريمو ذي حركاتنا من المتوسط
غاليه: متوسط هينه بس ثانوي لا
هاله انحدت وصارت تتنقل بين صور
احترات بين صورتين له وبنفسها والله لاخليكم تخقون على جودي حُب ماما
هاله وبكل ثقه تمد الجوال قدام عيونهم
دانه الي صفرت بصوت عالي
ود ودقها: وجع

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
راكان يكلم خالد : خونه ادخل البس شيء اذا بتبقى برا الجو بارد وَكذا بتتعب
خالد ما اهتم الجو بارد حار مطر صافي اي شيء المهم كا تجي الشقه كان واقف على ارجوله ويراقب الشارع بتمعن وجوابه بيده يناظر لدقائق

وهي بسياره تمسح دمعتها
...: وجع انت مو قلت ربع ساعه صار أوقت اكثر من كذا
السائق : سوري مدام
...: اووووف
وفجأة تتذكر

خالد وبنفسه: شلون بتجي عندي وهي ما تعرف عنواني
يتبع ،،،

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 23-12-2014, 06:59 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


بسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــاره
...: لحظه لحظه انت لـ وين ما خذني
السائق : ا....
..: طلبت منك توصلني لـ عند خالد
السائق: عارف مدام بوصلك للقصر السيد الصغير

خالد أفتكر انه محد يعرف عنوان الشقه ولساتهم متوقعينه بالقصر ساكن

قطع عليه حبل أفكاره
راكان الي يطوقه بالمعطف
راكان: خله عليك الجو بارد
تركي من داخل الشقه : راكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
راكان : انا بروح اشوف توته لا تطول وقف هنا
خالد مستغرب من كل ذا
راكان: عشان لا تصيبك حراره مره ثانيه

شلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
امل وهي تمد الجوال لـ هاله: ذا مين
دانه تقط معها تشوف
هاله: اممممم اهاه هذا زيد مش هيك
امل: لول هذا ولدك جواد هذي ارسلتيها اول خطواته وهو يمشي
هاله : رجعنا لسالفه ذي

بسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـاره
طفشت من الي هي فيه وقلبت أخلاقها تماماً
اجرتها رساله وكانت متجاهلها ومو في نيتها ترد نهائيا
كانت من خالد وطالب منها ترجع للقصر لان الوقت تاخر بنسبه لاميره مثلها تكون له الوقت خارج قصرها
كانت تتأمل كلمات وتتخيل شكله وهو يكتبها وتنطبع انماله على الشاشه أخذت نفس وهي تضم جوالها لصدرها
....: رجعني على القصر

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
خال كان يسمع صوت ضحكة جواد
خالد وبنفسه : سبحان الي خلقك

غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه
كانوا جالسين قدام المسبح زين ومهند و وسيم وجوريا
زين يقوم ويسحب جوريا معه
زين: ترى حدي جوووووعان جووووعان
وسيم: لا تسوي مثل الأخ مهند
مهند: شوفتها تغنيني عن كل شيء وهو يغير السالفة اش بيكون العشاء اليوم ترى اليوم ما تغديت
جوريا: هههه ما تغديت
زين: اش سالفتك مع الغداء انت
مهند يقوم : حتى انا بروح معكم للمطبخ

بعد ما مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ت ساعه
كانت جلست وناسه وناسه برغم ما كان فيها
غاليه: مع سلامه بنات مضطره ارجع هالوقت
سما: لسى الوقت
غاليه : عارفه بس ما اقدر أتأخر عليهم
امل: بتوفيق حبيبتي
هاله: انتظري بروح معك وتبي تشغل بال دانه معي لك سالفه اه يا هي سالفه
هاله طلعت جري اول ما لحقتها دانه
ريما كانت وكأنها متقرفه من حركات هبال وخفت الدم هاله ودانه و ود طول الجلسة

ريما شخصيه تقدروا تقولوا ما تنبلع نهائيا انسانه متسلطه جديه زياده عن الزوم متكبره نوعا ما وقلبها شوي قاسي
امل شخصيه مرررره طيبه وحنونه وتنحب وهاديه ومسالمه عكس ريما
سما شخصيه
دانه الرجه وملقوفه وما تحب تجامل تطلع الكلمة وما تهتم لها ولا ترجع تعيد احسابها لما تقولها وبرغم من انعدام جديتها في اغلب الأوقات الا انها عصبيه ومستحيل تسكت على شيء غلط حتى اذا كان مالها صله به
ود طيبه فيها شويت براءه شخصيه وسطيه بكل شيء محترمه تحسب حساب كل شيء قبل لا تسويه انسانه اجتماعيه
هاله اكبر رجه فيهم وتعتبر صاحبة المقالب بين الشله وما تغيرت من اول يوم تعرفت على البنات اجتماعيه بكثير غاليه تخاف عليه مو ذا الشيء مصدر سعاده للمكان الي تكون فيه طيبه قلبها كبير شيء ما يعجبها ما تسكت عنه تنتقد اشياء كثيره
غاليه تعرفنا عليه من جانب عائلتها بس صحباتها هي العقل بينهم محترمه تصرفات لبقه وكلامه كمان جديه بكلامها ودقيقه بألفاظها

هالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـه وغاليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
هاله: لا ما نسيتك بس الحين جدولي مليان مليان وحتى وقت فراغي ما يكفيني أجي عندك لأَنِّي ارتب لم يوم كامل اقضيه معك يا الغاليه
غاليه : فديت روحك يا بعد روح غاليه
هاله بخبث: قلتي لي سلطان مسافر صح
غاليه: ايه
هاله : امممممم
غاليه: في شيء
هاله: لا مجرد سؤال فقط


الســــــــــــــــــــــــــــــــــــ ١٢:٠٠ـــــــــــــاعه
خالدينتظر الرد
جاه صوتها الباكي
خالد: افى ليه أميرتي تبكي
...: ههههه
خالد: فديت الخجول
....: فديتك انا يا قلبي
خالد: ما حبيتك تزعلي عليه فحبيت اتصل اعتذر لك
...: يعني متصل تعتذر مو
خالد يقاطعها: عارف هالحركات حبي والله أسف كنت ناوي البي دعوتك بس غصب عني
...: تدري كان افضل ما جيت
خالد : افى ليـــــــــــــــــــــه تقولي كذا
...: امحي هالسالفة الي بنأخذه مني تصدق لي فتره طويله ما سمعت في نبره صوتك
خالد: الكذب يوديك النار اخر مررره كانت اليوم وانا راجع من المستشفى ههههه
...: سلامتك حبيبي من التعب كيفك الحين
خالد : من دون كذب لسى احس بتعب وألم بس عشان يا بعد نبضي متحمل
....: فديت نبضك انا انت مو بقصرك صح
خالد خاف انها تطلب عنوانه: ايه
...: خالد ليه ما تطيع كلامي
خالد : الموضوع هذا انتهت من خمس سنوات يكفي الي عشت بالقصر لوحدي
...: بس هذا كان طلبك
خالد بحده وزعل من الموضوع : عارف وهذا من حقي
...: خلاص حبيبي اهدأ

غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه
دخلت غاليه بكل هدوء لقتهم بالمطبخ ابتسمت على شكلهم ولمتهم الحلوه مع بعض
زين الي كانت منفوخة خدوده اكل
وسيم وقف قدام زين وناوي يضربه على خدوده
زين بعد ما كمل اليـ بفمه
زين: وسيم لو سويتها ترى كل الي بفمي بيكون بوجهك هههههه
جوريا: وع زين
مهند يسحب زين وهو يقلد جوريا : وع يرجع لصوته أقول لازم تاكل عشان تكون دبدوب
زين : يي عاد من سمنك انت
مهند : انا لازم أسوي رجيم عشان انحف
زين: انا وزني ٥٦
مهند يشهق: انا٥٠
جوريا: زين باين انك انحف من مهند
وسيم: هلا ماما
ماكانوا مو منتبهين لوجودها
غاليه: بالعافيه عليكم بس شوق وينها
مهند : مو شيء جديد مقفله على نفسها وجالسه بغرفتها

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
مروان رجع دخل سمع صوت ضحك جواد الي يتردد بالمكان
خالد : سلام حبي كيفك
مروان تجاهل العبارات الي سمعها وراح لغرفته
خالد: انا بخير مو من حقك تسالي عن اخبري
،،،،:لا من حقي يا سيدي الصغير
خالد: انا كبرت على هالاسم
،،،: كبرت بنظر نفسك ونظرهم بس لساتك سيد الصغير
خالد :ابي اطلب منك طلب صغير
،،،: عيوني
خالد: من عرفتك بدنيتي ما قد ناديتيني باسمي ولا يوم دايم سيد الصغير هالمره ابيك تناديني باسمي
،،،،: لا لا اكيد جنيت مستحيل بيوم أتجرأ
خالد: يي هالدرجه يعني
،،،،: مستحيل بتبقى دايم السيد الصغير
خالد : بسالك سؤال بتعتبريه يمكن سؤال غباء بس مو مهم حتى وان قلتي غبي عني
اممم أنتي تعرفي اسمي
،،،،، انفجرت تضحك وتحاول تمسك نفسها: جد سؤال غباء
خالد : مو مهم ابي جواب
،،، ومن دون انتباه: اكيد اعرف اسمك خالد الجاسم
خالد : ياحلات اسمي من هالصوت
،،،،،،انتبهت لنفسها الوقت :خالد وربي انا
خالد : وربي اعشق اسمي من نبرة صوتك
،،،: خالد لا جد
خالد: ترى جد قلبي صار يوجعني من هالصوت
،،،،كانت مو عارفه كيف تهدي نفسها وصدمتها شوي
خالد ما انتبه لنفسه ولكلماته

هالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـه
وبكل دلع كانت تبعثر شعرها وهي تحس بتعب سحبت كرسي وانحنت تخلع كعبها بكل رقه
هاله: وأي عظامي توجعني
كانت تحس بتعب وإرهاق نزلت تحت وأخذت تجهز مشروبها المفضل كوب قهوة ساخنة كانت في كل مره تجهزها يخطر ببالها جواد لانه يكره القهوة مستحيل يشربها ولا يحب حتى رائحتها
ولا يوجد ام لا تتذكر ابنائها الا بدعوه ترسل من ثغرها الي السماء السابعه


كانت على سريرها جالسه وحابسه دموعها برغم من انها تعودت على نزولها
كانت تفكر كيف كانت قبل ما تبكي برغم من انها حساسه بشكل كبير الي كان يمنعها من انها تبكي انه جنبها يعني محد يسترجي يزعلها ويضيق خلقها اشتاقت تشوفه شوق ما ينوصف ولا ينحكي ولا ينكتب


بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
خالد جالس بالصالة لوحده
كان يحس بصداع شديد وله وقت طويل يدق على مجد الي ما يرد انزعج اكثر


قبل اذان الفجر باقل من ساعه
مجد دخل مكتب عبدالإله وهو يكلم على التلفون
عبدالإله : ايه احنا كنا بالمكان ايه صحيح بس كان البلاغ فاشل الي وصل لي يعني اني حقفل هالقضيه اهاه لا شكر على واجب
عبدالإله : هلا مجد انا أسف على
مجد يقاطعه بحزن : خلاص كل شيء صار يا عبدالإله شكراً لك
عبدالإله يوقف قدام مجد : العفو
ظل ساكت بعدها
عبدالاله : اممم ترى طلعت من سالفه خلاص وكان ما صار شيء
مجد الي ضم عبدالإله بفرح
مجد: واو شكراً لك عبدالاله بس بسرعه اختفت فرحته
عبدالاله: فيك شيء ترى محد يدري بالي صار لا تخاف
مجد: شلون قلت لي مستحيل ومو بيدك شيء تسويه لي والحين
عبدالاله: بالافعال بس تاكدت من بعد الأشياء وقدرت أطلعك واطلع نفسي
سحب مجد وجلسه وصار يحكي له

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
كانوا نايمين باستثناء خالد الي ينتظر مجد ومروان الي يذاكر امتحانه
بعد وقت من الانتظار
انفتح باب الشقه ودخل بخطوات هاديه
خالد: الى عند حياتي الخاصة وتتوقف
مجد الي ظل ساكت
خالد وهو يوقف قدام مجد وبكل عصبيه: ما طلبت منك تسوي كذا
مجد : خالد اسمعني خالد أرجوك
خالد عرف بكل الي صار مما زاد غضبه
خالد يسحب مجد له
مجد: خالد اسمعني
خالد : مجد انت كذا جرحتاني واهنتاني بطريقة هذي وتصرفك هذا
طبعا أشد الموضوع بينهم وسخن
مجد يضرب راْسه برأس خالد للمره الثالثة بضربات متتاليه ويثبت خالد على الباب
مجد وهو يلتقط انفاسه بصعوبة شوي: اسمعني لحد ما اخلص كلامي
مجد : كان الموضوع من خطه مرسومه انك تروح الفندق عشان تتهم بجريمه انت مالك علاقه فيها وقعت نفسي بمشكله كنت انا في غناء عنها بس عشانك عشان ارجع الي سويتها لي خالد انا رميت نفسي بخطر كنت خارجه سويت كل شيء عشان ما يصيبك اي ضر وانا اقدر اصده عنك خالد ابيك تفهم موقفي
وهو يبعد عن خالد
مجد: الحين لك حريه تسوي اي شيء تبيه بعد ما سمعتني حتى لو تبي تضربني خذ راحتك ما راح أمنعك او حتى اقاومك
خالد يبعده عن طريقه ويدخل الصاله ويفتح البلكون ما حب يدخل غرفته لان جواد كان نايم فماحب يزعجه
مجد طلعت منه اه عورته بقلبه كثير
كان جالس مجد قدام الجدار الزجاجي الي بغرفته وغرفة اصيل كان يسحب اكبر كميه هواء رن جرس المنبه وقف قدّامه عشان يطفيه بس دمعته سبقت يده اول ما طفى المنبه مرر يده على خده يمسح دمعته رن جرس المنبه قبل صلاة الفجر بنصف ساعه كان دايم يحس مجد بابوه لما يصحى هالوقت يتوضأ ويصلي كان يجلس يدعي لـ مجد طول وقته لحد ما يعتلى صوت اذان الفجر يقوم ويطوي سجادته ويضحي مجد
مجد وهو يبكي : وينك وينك مشتاق لك ايه مشتاق ابيك تدعي لي دنياي أظلمت عقبك يا ابوي أظلمت دنياي أظلمت دنياي أظلمت جلس على الارض وهو يبكي بوجع
جلسته بالسجن رجعت فتحت جرح كان بيطيب مع الأيام حتى لو بقى الأثر
غطى وجهه بيديه وهو يبكي
دخل الغرفة بكل هدوء وشاف مجد جالس على الارض وباين انه يبكي من اهتزازه وصوت شهقاته


كان يتأمل النجوم بسماء ويفكر بكل الي صار بحياته شلون هالدنيا طباعها البعد والغياب شلون شلي يمنع لو نبقى مع بعض ولبعض ظل يفكر ودموع دايم تأخذ طريقه على الخد مع الذكرى

زين كان متمدد على سريره وسرحان بعيد صحى من قطره حاره على خده
وبنفسه :يا قوى حبك تخليني على بعدك ابكي

تركي وبنفسه: انا قاسي وشرير ماعندي قلب غير انه ينبض عشان بس أعيش قلبي اسود من بين قلوب البشر شلون أخليك طول هالسنين رواء هالقضبان وبسببي تكون وراءها هذي مو اخوه ولا مرجله ولا تسمى تضحيه اه اه

مروان: اه من ذكرى تتلبسنا اخر الليل وربي تعبت من هالصمت الي طال وضاعت الأحرف ونسيت كيف حتى احكي بشر اه لو تجمعنا هالدنيا سوا وتكون للأبد بس للأسف ردهم بيكون الي نكسر ما يصلح


راكان ما قدر ينام حتى بعد ما بلعها ما جابت نتيجه وتسكن الالم كان يتالم أضعاف الالم كل لحظه : استجاب ربي الدعاء لما كنت أقول لك جعل الوجع يالي بقلبك يصيب قلبي ولا يصيبك
جعل الوجع يالي بقلبك يصيب قلبي ولا يصيبك جعل الوجع يالي بقلبك يصيب قلبي ولا يصيبك
جعل الوجع يالي بقلبك يصيب قلبي ولا يصيبك ...


جواد كان يحس بوجع بعروق قلبه الي خلاها يقوم من عز نومه يحس بخوف يجتاح قلبه الطيب الطاهر الي نادر بالزمان هذا القاسي


وهو يدخل يده بشعره ويشده ليه كذا ليه كل شيء يكون انا تغيرت الأيام وتغير كل شيء كان بيفهم هذا قريب ليتهم يبعدوا عن طريق مثل ما بعدت عنهم انا ليت قلوب الي قست تلين والقلوب الي تحب يصيبها جفا وكره يمكن حالي يتغير وتهدأ أموري واعيش بعيد وحيد سعيد ياليت ياليت


هاله قضت ليلتها سهرانه بس مو لوحدها شركتها السهر القهوة الداكنه المره كل الي يكون في هواء الطلق يتأمل السماء والي حوله هي كانت تتامل حياتها والي يصير لها فيها من اول ذكرى انرسخت بذاكرتها لحد ما تصحى من رحلتها في ذكرياتها بدمعه ونوبة بكى حاده

ابطالنا قضوا ليلتهم في سهر الليل الأسود الغامض نحب دايم ان نشكي له همومنا التي لم نستطيع كتمانها اكثر ولا حتى البوح بها لأحد تعبنا من كتمانها ونعجز عن الافصاح عنها
وبنسبة لي
قَد أعَشْقٌ الكتَابْه ، لأنْيّ أكرهٌ رجَفْة صَوتْيّ حَينْ أفَضْفَض لـِ أحْد
جميعنا نكره صوتنا وقت البكى ونتألم من تلك الآه الي تجرح الصدر بطلوعها كرهنا البكى وكرهنا الذكرى التي تبكيـــــــــــــــــــــنا
كرهنا البعد الذي يجبرنا على البكــــــــــــى
كرهنا الحب الذي يليه الغياب فنبكــــــــــي على ايام العشق التي غابت مع احدهم
كرهنا ان يضحي شخص من أجلك لتبقى حي ويموت لسعادتك
كرهنا الصمت الذي أصبحنا نعجز عن الحديث فنبكــــــــــي بصمت
كرهنا الالم الذي يجعلنا نبكـــــــــــــــــــــــي منه
كرهنا الإحساس الذي أصبحنا نقلق منه
كرهنا القرب الذي يدمرنا والحب الذي يطغى على العين ان تراء العيوب من نحب
كرهنا السهر اخر الليل مع القهوه ومراجعة احداث قد أصبحت في طيات الماضي
كرهنا الذكرى والبعد والحب والتضحيه والصمت والالم والإحساس والقرب والسهر كرهنا حياتنا أصبحنا نتمنى لانفسنا الرحيل الابدي نحو السماء حيث سينتهي كل شيء على هذه الدنيا ويعلم من كان سبب وراء هذا بما فعله وسيكون مرغم على العيش كما عشناه
الى تلك الانفس التي غادرت الحياة عمرك الله برحمته
الى الأشخاص الذين رحلوا عنا عودوا كما كنتوا قبل الرحيل
الى من استعمر قبله الحب لا تكسر قلب من احبك
الى من ضحى بنفسك من اجلك إياك وان تدمر الذي مازال ينبض بصفاء في ايسر صدره
الى من عجزنا ان نتحدث أمامهم لا تبتعدوا بل أبقوا معي
الى من تألمنا لأجلهم لان يد ان تشاركوننا الم بل قفوا معنا وقت الشعور به
الى من شعرنا باتجاههم أحاسيس مجهول واياكم ان تجرحون فقط نريد من يطمننا ويخفي الخوف الذي بداخلنا
الى من ادمنا قربه وإياك ان تتغير ويصيب قلبك الجفا فتبتعد
الى من حضر في تلك السهره ساختمها بدعاء من اعماق الذي بأيسر صدري لك

جلس جنب مجد الي مازال يبكي وهو يسحبه لصدره طوقوا أيديهم حول اجساد بعضهم وكانهم أطفال صغار وهم يبكون سوياً
لم يستطع أين منهم مواساة الاخر لانه لم يستطيع ان يوقف نفسه عن بكى
استمر البكى وعلو الشهقات المتتالية بعدها
وبصوت باكي: تبكيـــــــــــــــــــــنا الدنيا سوا ولا نبكي على بعض
وهو يبعد عنه: لا تقول كذا جعل يوم الي ابكي عليك قبل يوم الي تبكي فيه علي
: محد يعرف منا مين الي بيبكي على ثاني وبعد صمت ا نــ ــ ــ ا انا
وهو يضمه :ما بيننا رسم اعذار
وهو يشد ضمته له: جعل أيامي ما انحرم من وجودك فيها يا
:يا محلي حياتي

ترددت تلك الكلمات التي تعددت بها الأصوات معلنه بوقت صلاة الفجر قد حان

وهو يتأمل وجهه بعد ما مسح دموعه: عساك تبقى لي
ضموا بعض للمره وكأنها الاخيرة


بعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد صلاة الفجر
مجد وهو يسحب اصيل ويخنقه
تركي الي مسوي دراما
مجد : شلون توقف جنبي في صلاة شلون شلون قلي
اصيل وجهه صار احمر وعيونه بعد وهو يكح: طيب ما في مكان فاضي غير جنبك
مجد يفكه: غبي
اصيل : والله مدري منو الغبي فينا
راكان وهو يضرب تركي : بس خلاص تراه تركه من وقت وانت لساتك مسوي فيها الا اصيل غريبه جاي هالوقت بالعاده نص النهار تجي
اصيل : هاه لا ما في شيء يستدعي الغرابه بس
مجد يسحبه: ليه تتكلم بارتباك شمسوي
اصيل : ااااه يا اخي اتركني بحالي شوي صرت احس بقلق وخوف من قربك لي
جواد : خالد فيك شيء
خالد رغم التعب : انا بخير
أصيل: تصدقون احسني مشتاق لكم كثير كثير
طبعاً بعد البكى تحس بشيء ينزاح وتتغير نفسيتك عشان كذا الشباب صابتهم هستيريا بعد البكى وبعد نسيان همومه
طول طريق رجعتهم ولحد ما وصلوا الشقه هبال وضحك

زين لف لقى مهند يبتسم له عرف مصيره زين وهرب وسيم كان يتاملهم زين الي صدى ضحكته بالحي كله ومهند الي يصارخ عليه ويهدده
زين وقف ويلف لـ مهند : هههههاي وش بتسوي لي يعني
مهند وقف وصار يمشي بثقاله وزانه وساكت وبكل أدب وهداوه لحد ما عند بيت غلا ويصرخ بأعلى صوته : زيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
وسيم انفجر يضحك على مهند الي اول ما وصل قدام بيت جارهم صار يمشي بأدب وهدوء و اول ما عدا البيت رجع للي كان عليه

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
دخل جواد بعد خالد الغرفة جواد مو مطمئن لحال خالد
جواد يرجع يكرر السؤال على خالد:خالد فيك شيء
خالد يرفع يده بمعنى لا
جواد مو مرتاح وقف قدام خالد الي معطيه ظهره
جواد: خالد
خالد من دون اي رد
جواد : خالد
خالد لف له كانت ملامح جواد واضحه وضوح كبير لخالد وجواد كذلك لأنهم قريبين لبعض
خالد الي بدا التعب يشتد عليه
فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ه
جواد يصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ رخ

اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااه
زين ومهند حاطين اصبيعهم بمسامعهم من صراخ شوق
غاليه طلعت من غرفتها جري
غاليه بخوف: شوق اش فيه

بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه
دخل راكان جري على صراخ جواد
راكان : جودي اشفيه
جواد الي كان قلبه ينبض بسرعه وعيونه مليانه دمع وصوت باكي : خــ ا لــ ــد
راكان الي يسحب خالد من على جواد ويحط خالد بحضنه
دخل مجد مروان وتركي
مجد : جودي اش صاير
جواد كان بيموت خوف مو عارف يتكلم معه
تركي يضم جواد : جود بخلاص اهدا
مروان يأخذ عطر ويرشه على كفه ويجلس جنب راكان الي بحضنه خالد ويحاول يصحيه مروان يمرر العطر على أنف خالد بس ما جاب نتيجه


هالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـه
قامت مع على سجاده التفت كان جوالها يرن
هاله: هلا وعليكم سلام هلا حبيبي ههههههه لا ايه وبعد لالالا متى بترجع البيت بتأخر مو يكفي هالوقت كله طيب طيب بس بيكون وضع سايلنت الجهاز اكيد عشان انام براحتي لا مو رايحه اليوم لا تسلم حبيبي طلال ههه احبكك ههه انتبه لنفسك مع سلامه حبيبي


بعد وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ت
بـــــــــــــــــــــــــــــالمستشفى
خالد يفتح عيونه على خفيف وهو يحس بوجع بجسمه كله ويحس بالم فظيع بكفه وحراره تسري بعروقه مع دمه انتبه للي جالس جنبه
خالد يناظر مروان الي بسرعه تلاشت الرؤيه وصارت سوداء بعيونه
مروان طلع من الغرفة عشان لا يزعج خالد

غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه
جوريا :مزعجين مره
وسيم:مارح تناموا
مهند وزين يناظرون بعض رغم التعب الي واضح عليهم من السهر وبصوت واحد: لا بنبقى صاحين
كل واحد دخل غرفته يكمل نومه مهند وزين يضربون يدينهم ببعض
مهند: افضل الصاله الي تحت وش رأيك
زين يناظر فيه ويجلس على سُور الدرج : اشوفك تحت هههههه

الســـــ ٨:٣٦ ـــــــاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

خالد يستعيد وعيه يعدل جلسته وأثر التعب عليه انفتح الباب ودخل
مروان: حمد لله على سلامتك
خالد: تسلم
مروان: ان شاء الله أحسن
خالد : احس بحراره بعروقي وتسيري مع دمي
مروان: هذي المغذيه يالله باقي خمس ساعات
خالد: كل هالوقت بقضيه انتظر المغذيه تنتهي لا انا
مروان يقاطعه ويمسك يد خالد: لا تحاول تخلعها لأنك بتضطر ومن دون رضاك بعد بتاخذ غيرها ويمكن تكون ثنتين بدل وحده
خالد وهو عاقد حواجبه : شباب وين


غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه
زين يحاول يفتح عيونه الي تلبسها النوم يلتف يلقى مهند نام اول ما غفى رن جواله
زين: يووووه هلا وعليكم سلام نعم هاه لالا مدري بتحديد ايه بحفظ الرحمن
زين وهو يرفع الغطاء ويحطه على صدر مهند ويغمض عيونه وينام

الشباب كل واحد منهم
مجد كان جالس قدام الكاشير
تركي كان بالاستقبال في الفندق
بستثناء اصيل و راكان وجواد الي كانوا بالشقه

بــــــــــــــــالمستشفى
خالد: مروان
مروان ينزل كتابه: همممم
خالد: اه ترى والله مو متحمل خلاص
مروان يكتم ضحكته : خذ
خالد: وش
مروان يعطي خالد الكتاب : اقرأ يمكن يساعدك تنسى الي تحس فيه


غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه
صحبت غاليه ونزل لصاله لقت مهند وزين نايمين على الكنبه سوا
غاليه: الله يهديكم

الســـــ ١٢:٢٣ـــــاعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــه
خالد كان بطريقه راجع لشقــه
مروان: هاه كيف تحس الحين
خالد : أحسن بكثير شكراً على وقفتك معي
مروان اكتفى بالابتسامه له

وسيم :نايمين
جوريا: ما راح نام احنا فالأخير
وسيم يبتسم بخبث يوقف وراء الكنبه الي نايمين عليها مهند وزين جوريا كانت تراقب وسيم
وسيم يأخذ نفس: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
جوريا حطت أصابعها بمسامعها من صراخ تفجأو انهم ما قاموا من النوم
وسيم : هذولا متوفين وهو يلف على جهة جوريا
غاليه: خير هالصراخ كله ما يكفي شوق
زين ومهند لساتهم بامكانهم على نفس وضعهم
يقوم زين ومهند ويناظرون بعض وبوقت واحد
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااه
وسيم الي ثبت مكانه من صراخهم
زين : انا بروح اتوضأ انتظرني عشان اروح مع المسجد
مهند ينط من فوق الكنبه : وانا بعد

بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ د صلاة الظهر
تركي يضم خالد
تركي: سلامتك ما تشوف شر
خالد: الشر ما يجيك يالغالي
اصيل وهو يبعد تركي: بعد
خالد : شالسالفه صاير ملقوف
راكان: ناوي على روحه
اصيل: الله يا هي نيه بس أبيكم تعرفون اني كنت احبكم
خالد يناظر جواد الي واقف بصمت يقوم ويوقف جنبه ويهمس له
مجد يسحب خالد: وش قلت له
تركي يبي يكبر السالفة: جودي ليه حمر وجهك من كلام خالد
خالد ينزل يد مجد عنه
خالد: بروح انام تصبحو على الخير
تعمد الحركة عشان يقهرهم اكثر
دخل الغرفة وتمدد على السرير كان محتاج راحه غمض عيونه وهو يأخذ كميه هواء كبيره وأقل من خمس دقايق كان غارق في نوم
كملوا الشباب جلستهم
اصيل : شباب انا طالع
تركي: هالولد يبي من يقعد له
راكان انفجر يضحك: ناسي حالك
تركي : اروح أكلم الغلا أبرك من مقابلتك

غاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه
زين : شفتوا جوالي وينه
جوريا: نسيتاه أمس عندي
زين : انا بطلع أكلم الشباب وراجع
مهند: وانا عندي مكالمه ضروريه

تركي: أعصابك
زين: حبيبي والله
تركي: اتركنا من هذي السالفة الحين متى بترجع ترى اليومين هذي وربي احسها شهور
زين: اممممم يمكن الساعة ٢ اكون بالشقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــه باْذن الله
تركي: الحين١:٣٢
زين: غمض وتلقى الوقت أوب ما تفتح عيونك مضى الا كيف خوخه الحين
تركي: الحمد لله بخير
زين: عسى دايم يكون بخير توته أكلمك بعدين مع سلامه حبيبي
تركي: مع سلامه

الســـــ ١:٥٧ـــــاعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــه
كان مجد يناظر للجو
مجد: بدأت تمطر
زين: انا بطلع
راكان: معك
تركي: وياكم انا
زين : جودي بتطلع معنا
جواد يفتح المظله
نزلوا سوا زين وأركان وتركي ومجد وجواد
صحى خالد على صوت المطر قام وغسل وجهه ودخل المطبخ يشرب مويه ويجهز كوب ساخن يدفي البرد الي ساكن داخل ضلوعه

في الشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــارع
كانوا مبتلين من المطر بستثناء جواد الي كان داخل المطر بس معه المظله بس زين ما بترك حركات النذاله ابد أخذ المظله من جواد الي صار يصارخ عليه ويلاحقه يبي ياخذها
جواد برغم من نعومت صوته : زين رجعها لي زيـــــــــــــن زيـــــــــــــــــــــــن بطل هالسخافـــــــــــــــــه ااااااه
وقف لكل زعل ولأنه ابتل مثلهم زين يرجع ويفتح المظله ويوقف قدام جواد
جواد: انت تعرف اني ما احب ملابسي تكون مبلوله وتكون على جسمي
زين : ههههههه ترى ما احب اشوفك زعلان خلاص بدل هالزعل بضحكه يالله

خالد كان واقف عند باب العماره ومتكي على الجدر ولاف رجله
لابس بجامته الي كانت واسعه عليه وشعره المبعثر والسماعات الكبيره الي كانت حول رقبته وبيده كوب قهوة مشروبه المفضل كان يتصاعد منها بخار الي دال على سخونتها

كانوا اجمل لحظات تمر عليهم من فتره ما تشاركوا الضحكة سوا
وصل اصيل وعشان حركته يطلع ويتجاهل جلستهم حاله من حالهم لازم يبتل مثلهم
اصيل: شباب والي يعافيكم ما كنت ابي ابتل لي كذا
جواد يوقف جنبه: انحكم علي وعليك نبتل وسبب هم
اصيل: والله ما اخليها لهم ماشي
وضرب برجله في الارض الي تكونت فيها برك ماء صغيره ويرش برجله على شباب
مجد : شباب انتظروا نسيت شيء دقايق بس
تركي: لا تطول
مجد الي عدا من عند خالد جري بس ثبت في الجدر من الخوف من الي صار
خالد صحى من تفكيره على صوت صرخت مجد
خالد: ميدو اش فيه
مجد ودموعه تنزل ولخوف يمسك معصم خالد ويناظر كفه
محد لما عدا من جنب خالد توقع انه صابه وانسكبت القهوه على خالد لكن الصحيح خالد ما كان منتبه كان يفكر بعيد بعيد فلما انسكبت على يده ما حس باي الالم
خالد: ليه تبكي الحين ترى ما احس بالم
مجد: شوف شلون انقطع جلدك وتقول ما تحس بالالم
خالد: ما صار شيء أنسى الي شفتاه
مجد من الخوف بكى مروان على طول أخذ خالد على المستشفى لان الحرق كان جداً خطير طبعاً كانوا الشباب مبتلين فصعبه شوي رجعوا الشقه عشان يبدلوا ملابسهم الي عليه بعد ما ابتلت

بــــــــــــــــــــــــــــــالمستشفى
الدكتور : أهلين خالد
خالد : ما في غيرك بالمستشفى
الدكتور انفجر يضحك على رد خالد لانه الصباح كان دكتوره والحين بعد
جهز الدكتور الي يحتاجه وسحب يد خالد وبدا يقوم بواجبه كالطبيب
الدكتور يناظر خالد الي ساكن بمكانه: ما تحس بالم
خالد يهز رأسه بمعنى لا
استغرب الدكتور ومروان شلون ما يحس بهالالم كله
فجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ اه
خالد : اه
الدكتور صار يناظر خالد
مروان بخوف: خالد خالد رد عليه خالد
خالد طلعت من ردة فعل دون فعل وسرعان ما غاب عن وعيه

بعد صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاة المغرب
دخلوا المستشفى زين وتركي وراكان ومجد
وقف زين عند الاستقبال
زين يناظر البنت الي واقفه جنبه طبعاً نظرات زين الكل يشوفها تقهر الي مايعرف اكيد تجاهل وجودها بقربه
زين:ثانكس
كانت بتنفجر من نظرت زين لها استغربت من هالشباب الي دخلوا هالوقت والبنت الي معاهم
البنت هي جواد الي كان لبسه ضيق ولابس طوق مرجع شعره لوراء مما خل كل الي يشوف يعتقد انه بنت
اصيل كان لابس الزِّي السعودي وبيده بوكيه كبير ورد احمر
هذولا الي لفتوا انتباهها بالاضافة الي صاحب النظرات تلك
زين وهو يمشي على وراء لما سحبه راكان: سوري مدام
وهي تمسك البودقار : أنسى الي شفتاه

دخلوا الشباب عند خالد
خالد : هلا والله
سلموا عليه وتحمدوا له بسلامه
خالد: تسلمون
زين: حمد لله على سلامتك لمره الثانية ماتشوف شر
خالد: الشر مايجيك
زين: عارف انك تعبت هالفتره عشان غيبتي عنكم
راكان يدفه : ما بقى الا ذي

كملوا الشباب هبالهم وتغيير نفسية خالد

بعــــــــــــــــــــــــــــدها
زين : انا بطلع اشوف لدكتور

كانت موجوده بالمستشفى نفسه تزور اخوها وهي طالعه كان زين يقفل الباب غرفة خالد كانت تراقبه بنظراتها

قبل صلاة العشـــــــــــــــ ٥دقايق ــــــــــــــاء
كانوا الشباب خارجين
لمحته من بينهم وهي متفاجاه كيف يعرف الشله الشباب والبنت الي كانت معهم
وبسرعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه مرور اللحظة
وهي تمسك بمعصمه وتلف لها
كان يمشي من بين الشباب ويضحك معهم يتفاجأ ويخاف ويلتفت للجهة تلك اليد ذات ملمس ناعمه تحتضن معصمه بيدها الرقيقه وتنادي باسمهم من بينهم


' انتهى البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـارت '

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 23-12-2014, 07:00 PM
صورة استغفرالله-- الرمزية
استغفرالله-- استغفرالله-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


اسفه اذا تأخرت عليكم بس انشغلت بالاختبارات أتمنى تعذروني


انتظروني انا عتاب العيون و كاتبة ب قلم الخيال
في البارت الحادي عشر من رواية
تدري وش الي يطحن ويجرح القلب يا رفيقي انك تموت بسببي وادفنك بأيديه


تعديل استغفرالله--; بتاريخ 23-12-2014 الساعة 07:05 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 05-06-2016, 04:13 AM
صورة صْمْـــــــــتْ..! الرمزية
صْمْـــــــــتْ..! صْمْـــــــــتْ..! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه


كمليييييييي

تدري وش الي يطعن القلب يا رفيقي يجرحه انك تموت بسببي وانا ادفنك بيديه /كوميديه وحزينه

الوسوم
القلب , ادفنك , تموت , تدري , بسببي , جيده , حجريه , يطعن , رفيقي , وانا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
التهابات القلب عند الأطفال . احترت بدنيتي الطفل - الرضاعة - التربية 3 18-06-2013 08:43 PM
القلب الأبيض والقلب الأسود أنثى على هامش الحياة ارشيف غرام 2 07-01-2011 09:03 PM
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM
النوبة القلبية .. للتعرف على المزيد تفضل هناا ســ الأحزان ــر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 5 15-12-2004 10:13 PM
ماذا تعلم عن هبوط القلب.. تفضل هناا ســ الأحزان ــر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 6 27-11-2004 09:46 PM

الساعة الآن +3: 11:28 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1