غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 91
قديم(ـة) 20-08-2014, 09:01 PM
صورة رمووششه الرمزية
رمووششه رمووششه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


هلا و الله بئسس
انبسطت بقوه وقت شفت انك نزلتي روايتكك الثاانيهه
و ان شاء الله بتابعك زي الأولى
قريت جزء من البارت الاول
و كعادتكك و اااضضح انه ابداااااع
و لي عودة بعد ما اكمل
و اعذريني اذا تأخرت بردي الثاني
مشغووولهه بهاليومين و رح احاول افضي نفسي و اقراا $:

،،
وددي ♡


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 92
قديم(ـة) 20-08-2014, 09:07 PM
صورة ma. الرمزية
ma. ma. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


يختي روايتس جمييييييييييييلهه
وبس ما عندي شيء :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 93
قديم(ـة) 20-08-2014, 11:37 PM
صورة المتني يازماني الرمزية
المتني يازماني المتني يازماني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


يجنن يجنن يجنن يجنن البارت تسلم ايدك ياعسل
روابي شكلها بتوقف رشاد عند حده وتربيه من اول وجديد
اسيل وهاجس قصة حب قادمة
فهد ونجود يرجعون يتعلقون ببعض واتوقع يحاولون يرجعون لبعض بس يخافون من اهلهم ولهذا ما يتنازلون
جابر وشيخة متحمسة اعرف اليصير بينهم من تطورات
ام رشاد ويع ماتستاهل كلمة ام الله ياخذ كل وحده تتصرف مثلها
ضحي يمكن شافت وليد
بانتظار البارت وبلييييييز لا تطولين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 94
قديم(ـة) 21-08-2014, 02:02 AM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


منورات يالغاليات ..
واللي تسأل عن روايتي الاولى اسمها
عساني للهلاك ان خنت وانتي عسى الله يلعنك لو تتركيني
وبالنسبه للبارتات بخليها هالاسبوعين كل يوم او يومين
ولما تبدأ الدراسه نحدد يومين ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 95
قديم(ـة) 21-08-2014, 02:19 AM
صورة مدريديه بس الرمزية
مدريديه بس مدريديه بس غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


طيب نزلي بارت الحين
انا مررررررررررررررره متحمسه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 96
قديم(ـة) 21-08-2014, 02:47 AM
صورة Najoudh الرمزية
Najoudh Najoudh غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


بئس لاتقولي بس منتي منزلة
ماعرف رجعت وفيا حماس قولت اكيد نزلت البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 97
قديم(ـة) 21-08-2014, 03:01 AM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مدريديه بس مشاهدة المشاركة
طيب نزلي بارت الحين
انا مررررررررررررررره متحمسه
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Najoudh مشاهدة المشاركة
بئس لاتقولي بس منتي منزلة
ماعرف رجعت وفيا حماس قولت اكيد نزلت البارت
5 دقايق وادخلو الروايه بتلقون البارت
او تنبيه ببروفايلكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 98
قديم(ـة) 21-08-2014, 03:03 AM
صورة Najoudh الرمزية
Najoudh Najoudh غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور


الله يسعدك زي ماتسعدينا
ايوة خليني اقرء بارت قبل لاصلي الفجر وانام
اسير انام وانا مبسوطة اني قريته


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 99
قديم(ـة) 21-08-2014, 03:04 AM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور



ألـــبــــااارت ألـــثـالـــث

وليد : يلا رشود العروسه تنتظرك بالفندق
رشـاد ناظر ساعته الساعه 11 : بدري ؟
ولـيد : رشااد ؟ مفروض طالع من ساعتين خلصنا يلا بعد نبي نقدم العشا
رشـاد بعد مااستسلم لكلام اخوه : طيب يلا مشيناا
مشى معاه وهو يحس بقلبه يعوره .. كأنه مو معرس كأنه يمشي لقبره .
بعد ماوصلو
وليـد بضحك وهو يضرب كتف رشاد : يلا مايفصلك عنها الا الباب ..
طلع حامد : هلاا
ولـيد : يلا قل للعروس تجهز للحب
إبتسم حـامد مجامله ودخل : يلا يابنات
روابـي رفعت راسها بسرعه توها تحس بالخوف صحيح قبل شوي تحس بتوتر بس خفيف مقابل هاللحظه اصلا ماتعرف شكله ولاتذكر اسمه : لا حامد ابغاهم
سـارا بنص إبتسامه : لازم بعد نروح لعرس الحريم
ضحـى ألتفتت عليها : أي عرس ؟
سـارا ضربتها : ههههه نسيتي ياحيوانه ؟
ضحـى وقفت بعد مافهمت ع اختها : اي والله صادقه سوير حرام خلينا ام زياد وشادن لحالهم
سـارا : لاوالله خلينا البوفيه لحاله
ضحـى : انتي همك كله ببطنك ؟
سـارا : أجل وش تبين يكون فيه ؟
روابـي مسكت راسها : خلااص عورتو راسي
سـارا ناظرت روابي عيونها مدمعه وحضنتها : ياحياتي صرتي عروسه ؟
ضحـى بكت وضمتها : خلاص مراح تجين تسكنين عندنا
روابـي تحاول تقاوم دموعها : توكم تستوعبون
سـارا : ضحيو قومي قولي لحامد يشغل السياره الحين بنجي
ضحـى : تعالي معاي
سـارا : انقلعي يلا انا بقول لروابي كلام سر
ضحـى بدلع : لا بسمع
سـارا : انقلللععيي
روابـي : خليها تجلس اللي يسمعك يقول فوزيه الدريع .. الله واكبر ياخبرتك الزوجيه كلها ماخذتها من مشاكل ام سعود وزوجها
سـاارا : ههههههههههههه ع الاقل تنفعك
ضحـى وقفت بعد ماناظروها : خلاص بروح
طلعت ضحى وطرحتها ع كتفها وكانت مميله فمها أول ماسكرت الباب جت عيونها بعيون وليـد
ولـيد تجمد بمكانه لما شافها صحيح مو جميله حييل بس فيها براءه تأسر أي احد كأنها أنمي خاصتا انها مدمعه .. شعرها البني اللي فيه شقار خفيف يوصل لتحت كتوفها بشوي وناعم وقطعه وحده وعيونها اللي متوسطة الحجم ولون عدستها الغريب البني الغامق وموضح اللون بشرتها الناصعة البياض واللي سحره زياده شفايفها الورديه الصغيره وحواجبها المرسومه بشكل كأنها زعلانه ..
أول مره يشوف ملاك بريء قدامه هذي انعم وأرق من أخته اسيل كان متوقع انها الوحيده اللي تملك هالنعومه والحساسيه بس رمشات عيون ضحى وهي تعض شفايفها وترفع يدها لفمها كانت غيير وده يتحرك ويقوم ولا يلف وجهه قبل يجي حامد بس ماقدر ..
ضحـى ماكانت أحسن من حاله جرأته وجسمه المعضل وزياده على هذا وسامته اللي سحرتها ماقدرت تتحرك نظراتها حسسته أنها مولابسه شي مع انها متأكده بأنها مسكره العبايه زيين ولا في أي شي من جسمها طالع .. رجعت ظهرها لورا وفتحت الباب ودخلت بسرعه .. حطت يدها ع قلبها وهي تقول بينها وبين نفسها : الله يعينك يااروابي اذا هذا زوجك
ناظرتها سارا : قلتي لحامد يشغل السياره ؟
ضحـى : هاا؟ لا مالقيته
أنفتح الباب ورفعت يدها ضحى وهي تشهق ..
حـامد : بسم الله وش فيك ؟
ضحـى كانت خايفه وليد يقول لحامد اللي صار : هاا ماافيني شي ؟
حـامد : يلا بسرعه بسرعه المعرس يبي يدخل
سـارا ألتفتت لروابي وفتحت يدينها : روبييي سلقتي !
روابـي رفعت يدها : انقلعي انقلعي , ترا بجيك أمبكر
حـامد ماتحمل الدمعه اللي لمحها بعيون روابي وخاف لو يبقى اكثر يكسر كلامه وياخذها ويخلي رشاد يكسب : يلا خلصوني يابنات
باسو روابي اللي رفضت تحضنهم وهي تتطنز على اشكالهم وطلعو ..
حـامد تقدم لرشاد اللي كان جالس بالصاله ويضرب يدينه ببعض : مااوصيك عليها يارشاد تراها اختي الغاليه
رشـاد بتملل من كلامه : بنت فقر بسبع ارواح
رفعت عيونها ضحى بسرعه لمصدر الصوت وعرفت انه مو وليد اللي صادفته قبل شوي تنهدت وحطت يدها ع قلبها تطمنها
حامد طول ساكت خايف يتكلم وتخونه دموعه .. بس وليد تكلم للأسف عشان يجذب عيون ضحى المدمعه : رشاد كبر عقلك لاتصير ورع
رشـاد عطاه نظره إحتقار : شف من ينصح ؟
ولـيد تورط ووقف : يلا حامد امش خل العرسان يتهنون
طلعو وضحى تهدي سارا اللي ساعه تبكي وساعه تسب رشاد ع كلامه الوسخ ..
_________________________________________
روابـي أول ماطلعو خواتها قامت تغير ملابسها ماتحملت نفسها بالثوب الابيض وكأنه ثوب كفنها , أخذت شاور تحت المويه البارده وبعدها استرخت بالبانيو الناعم الوسيع وتركت جسمها يسترخي بالمويه الدافيه والصابون ا اللي بريحة الورد .. أخذت لها غفوه بسيطه بعد ماتعبت من التفكير من حياتها مع الوحش اللي ينتظرها .. أنزلق جسمها البرونزي الناعم في المويه وقامت بفزع وهي تصرخ بعدين استوعبت وبدأت تضحك على افكارها بأن رشاد غرقها .. قامت بسرعه وهي ماتعرف كم مر من الوقت ساعه ولا ساعتين ونشفت جسمها وشعرها المايل للبني بطبيعته وروابي كانت كتله من الجمال والجاذبية عيونها الواسعه الرماديه وأنفها الواقف وشفايفها المملوئه شديدة الحمار كانت نسخه للجمال الهندي ويشبهونها الاغلب " ايشواريا راي " لأن ام ابوها هنديه ..
طلعت بعد مالبست روب الحمام القطني الأزرق وكان واسع على جسمها ألرشيق وشعرها المبلل اللي حاطته ع جمب .. ماانتبهت للي منسدح ع السرير وجلست ع كرسي التسريحه وهي تناظر نفسها : أفففف ..
رشـاد كان منسدح روابي لها ساعتين بالحمام ولاطلعت توقع انها ماتت بس لما طلعت حس بقلبه ينبض بقوه لأنه ماتجهز للحظه اللي يشوفها فيها وأول مارفع عيونه عليها تجمد بمكانه من الجمال اللي هي فيه .. ماكانت عاديه كانت جميله لأبعد درجة و نفس البنت اللي رسمها بخياله ؟
قرر اخيرا يتكلم لما شافها وقفت وبترمي روب الحمام : احمم احمم
روابـي لفت لجهة الباب وعطته ظهرها تحسب انه وراه : أصبر اصبر ماخلصت
رشاد تنح فيها وهو يشوفها تنزل روبها لأخر ظهرها ويبين سمارها اللي يفتن ولون بشرتها الموحد بدأ يحس عرق برقبته ينبض بس ماكان وده يكون اول لقى بينهم بهالطريقه : يابنت انا وراك
روابي اول ماسمعت الكلمه رفعت الروب وغطت جسمها بيدينها ولفت عليه : بسم الله الرحمن الرحيم .. سكنهم مساكنهم , أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
رشـاد ناظرها وهو عاقد حواجبه : شايفه شيطان ؟
روابـي كشرت : قطععععع .. ألا شايفه إبليس براسه
رشـاد انصدم من جرأتها ووقاحتها ووقف بسرعه وهو يمشي لها : عيدي عيدي وش قلتي ؟
روابـي تأملته بثانيه طوله وجسمه المتناسق مع انه مو رياضي وعيونه السودا وحواجبه اللي معقوده وكثافة ذقنه اللي تزينه بعض الشعر الابيض وسماره اللي اغمق منها بدرجه وحده كان رجال ناضج وجذاب بكل ماتعني الكلمه تمالكت نفسها وهي تكشر : بعد أصمخ ؟ مزوجيني شايب *ألتفتت وهي تمشي للحمام* ياويل عمرتس وشبابتس ياروبي مزوجينتس شايب كبر جدتس مطلق ..
رشـاد كان مصدوم من حركاتها ووقف في مكانه بعد ماسكرت باب الحمام بقوه هو كان متخيل ان اول هوشه تجي منه هو ماتوقع منها هالشراسه كلها وبأول ليلة ؟ .. تجمد وهو مو عارف وش يفكر فيه في جمالها الفاتن ولا اسلوبها الزفت ؟؟
أما روابي سندت نفسها ع الباب تنتظره يعصب ويصارخ بس لما سمعت الهدوء تنهدت وهي تتذكر حواجبه المعقوده ونظرت عيونه الضيقه لها .. : ياربي وش اسمه ؟ ليه نسيتيه ياروبي ؟ وبعدين ليه هاوشته وهو ماقال شي ؟ *مسكت ملابسها وعلى وجهها نظرة الانتصار* أي ياحبيبتي اتغدى فيه قبل يتعشى فيني خليه يعرف اني ذيبه بنت مطانيخ .. الله الله
ضحكت على نفسها ولبست روب النوم اللي من السترتش الاحمر طويل وعلاق خفيف وفيه دانتيل أسود شفاف يبين الكثير من صدرها الريان والروب كان موضح جمال جسمها ضيق ويبرز خصرها النحيف وبطنها الممسوح لين يوصل لفخوذها المليانه بعض الشيء لين يوصل لنص الساق ولبست خلخال ذهبي وفتحت شعرها البني المموج اللي يوصل لتحت صدرها بضبط .. : روابي توقعي انه بيعطيك كف لاتنصدمين ..
زادت الماسكرا وهي عقدتها بحياتها رموشها الخفيفه تتمنى انها طويله نفس اختها سارا وكثيفه وطلعت بعد مااخذت تنهيده طويله .. لكن الصدمه ! كانت ان رشاد ترك لها الغرفع بكبرها وطلع .!
__________________________________
دخل غرفتها وهو ناوي يذبحها مو اول مره هذي تسرق فيها سماعاته صحيح عنده كثيير بس هو ناوي يعاندها وأول مادخل لقاها مرميه على سريرها الوردي الكبير : حقيره ..
سمعت كلمته وطلعت بالفوطه الفوشيه اللي ماسكه ع جسمها لين نص فخذها ومبرزه جمال بياضها الصارخ , رفعت شعرها الاسود المبلل اللي يوصل لاخر ظهرها وهي تشوفه قدامها : جبووور ؟ وش تبغى بغرفتي ؟
جـابر استغرب من ابتسامتها هذي اول مره تبتسم له كشر ورفع حواجبه : ليه سارقه سماعتي ؟
شيخـه ركضت لعنده ونقزت بحضنه وهي تمسك فوطتها وقالت بدلع : كيفي
جابر تنح فيها وهو يحس بقطرات المويه ع صدره الحار لأنه كان رامي التيشيرت ويتمرن زي العاده تأملها وهي تسند راسها ع كتفه : قوميي
شيخـه ناظرته وميلت فمها وقالت بدلع زياده وهي ترمش بعيونها الواسعه : موووبي
جابـر صحيح قدر يمنع رغبته الشديده لتقبيل شفايفها بس ماقدر يمنع نظراته اللي تتفحصها بعيون شهيه وتبغى تنقض عليها , ماغابت النظرة عن شيخه وقامت بسرعه وهي تتأكد من ان فوطتها ملفوفه زين وعقدت حواجبها المرسومه بطريقة عريضة وشديدة السواد زي لون شعرها وجذابه : أطلع برا غرفتي
جابر وقف وحضنها من ورا وهي تتجه للحمام : ماتبغين تلعبين مع اخوك ؟
شيخـه حست بأنفاسه الحاره تلامس كتفها وجسمه الحار يلامس جسمها البارد ماعمرها حست بالخوف أكثر من هاللحظه حست انها حطت نفسها بموقف سخيف : جاابر قلتلك أبعد
جـابر شالها ورماها ع السرير قرب لعندها بس بدقيقة تذكر انها اخته وللحين مو متأكد رضع من حليب امها ولالا ! وبعد بسرعه وتلاقت عيونه المرتجفه بعيونها الخايفه وطلع بسرعه من الغرفه وهو للحين يحس بأنفاسها المضطربه , أول مادخل ضرب لوح التدريب اللي قدامه بقووه : وشششش سويت يامجنونننن !


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 100
قديم(ـة) 21-08-2014, 03:05 AM
صورة - بئس حبك الرمزية
- بئس حبك - بئس حبك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور



_________________________________________
على الفطور الصباح الكل جالس على الطاوله والهدوء سائد المكان .. ولا كأن امس عرس ولدهم البكر .. وفجأه
..... : السلام عليكم
أبورشـاد : رشاد ؟
أم رشـاد : من وين طلعت انت ؟
رشـاد سلم ع امه وابوه وجلس بكرسيه اللي جمب ابوه : طلعت من غرفتي
نجـود بهمس : العروسه هنا ؟
رشـاد بنظرة إحتقار : تخسي اجيبها هناا , منثبره هناك بالفندق
أم رشـاد : وين نمت اجل ؟
رشـاد : بعد ماخلصت الزفه تركتها وجيت انام هناا
أم رشـاد : كفوو هذا ولدي ماتهزه بنت الفقر ذيك
ولـيد بتعب : ناوي تفشلني ويا الولد ؟
رشـاد أكل من الجبن المالح وبعدين رفع راسه لوليد بإبتسامه : وشفيك ياوليد ؟ اليوم بروح أخطب ريما بنت أبواسامه
ولـيد ألتفت على ابوه وجاه الرد سريع : زين أنك ذكرت ولا نستك الكلبه
ولـيد رفع حاجبه : يبه ؟
أبورشـاد : والله من امس وانا استقبل شتايم ونغزات أبوفهد وعياله .. أبي اكسر خشومهم
رشـاد : أبشر باللي يرفع راسك
أم رشـاد : طلق ذيك وبترفع راسنا
أسيـل تعبت من الموضوع نفسه كل مره يتكرر وهي ولا كأن لها وجود : أبغى عصير
ألكل التفت لها وتغيرت نبرة أبورشـاد للحنان : عندك موعد اليوم ؟
أسيـل : أي .. الساعه 10
أبورشـاد ناظر ساعته : بدري مراا
أسيـل إبتسمت : أنا اخترت الصبح عشان الزحمه
أبورشـاد : أجل اجهزي الساعه الحين 10 وبتروح معك نجود
نجـود ناظرت أبوها وهي تترجاه بصمت وكان يهز راسه ب لا
أسيـل حست بحركاتهم واصلا مو لصالحها نجود تجي لأنها بدأت تتعود على هاجس وصارت تميل له أكثر من اهلها : لا دادي مولازم تجي نجود انا متعوده اروح لحالي مع الخدامه
أبورشـاد بتطنيش : براحتك
أسيـل إبتسمت عارفه ابوها مو هامه شي : كم الساعه الحين
أم رشـاد : شانتي خذي اسيل الساعه 10 خليها تجهز
راحت اسيل معها وعلى وجهها اكبر ابتسامه مستانسه وتحس بشوق ل هاجس
ولـيد : احس ان العلاج نفع كثير مع اسيل
ام رشـاد : اي الحمدلله الدكتور مايقصر وياها ..
نجـود بنبره فيها حزن : لو أريج بيناا بس
ناظرت ام رشاد ابورشـاد وتكلم بربكه : رشاد الحين تقوم تجيب عروستك وتجهز العصر بنروح لابو اسامه
____________________________________
اسامه كان ماسك جواله وفاتح على اسم ألينور ومتردد يدق ولالا ؟ وش يقولها وهي من امس ترسل له وهو يشوف ولا يرد ! .. أخيرا قرر يدق ويشوف وش بيكون ردها وبعد دقايق : ألوو
ألينـور بعصبيه : نعم ؟
أسـامه : كيفك ؟
ألينـور : تبغى ايش ؟
أسـامه : وش اللي تبغى ايش ؟
ألينـور دمعت عيونها من امس ماذاقت طعم النوم صح ماكملت الاسبوع مع اسامه بس حست انها تعلقت فيه : أمس تاركني بدون ماترد ولا تتصل ؟ وش تبغى الحين ؟
أسـامه كان يبتسم غصب على لهجتها المكسره : كنت مشغول ؟ والحين جاي اتطمن عليك
ألينـور : انا بخير .. وياليت ماتتصل مره ثانيه
سكرت السماعه وعضت على اصبعها بقوه لما طلع منه الدم ورمت جوالها ع الجدار ورجعت لحضن مخدتها اللي تواسيها بوحدتها
أما اسامه حس بضيقتها وانه زعلها دق مرتين ولقى جوالها مقفل حس بقلبه ينبض بقوه خوف عليها بس مافي شي بيده !
_______________________________________
شيخـه نزلت بالشورت الوردي اللي لبداية فخذها والبدي الابيض الشفاف والخفيف مراا وفاتحه شعرها الاسود وحاطته ع جمب : بووونجور
أم فهـد : ياهلا تعالي اجلسي على الاقل احد يجي يفطر معاي
شيخـه جلست بعد مااعطت بستها الخدامه : وين دادي ؟
أم فهـد : طلع لدوام من الصبح
شيخـه : وفهد ؟
أم فهـد : راح يجيب مايا من الروضه وشكلهم بيفطرون برا
شيخـه ميلت فمها بإستهزاء : بياخذ نجود ؟
ام فهـد : قطعه لاتجيبين طاريها .. يوش قومي حبيبتي نادي جابر
شيخـه حست بغصه بحلقها اول ماسمعت اسمه من الصبح تحاول تتفادى السؤال عنه وتنسا حركته اللي امس بلعة لقمتها بصعوبه : ماما ماابغى اقوم
أم فهـد : أتصلي عليه اجل
شيخـه توترت : ماابغى ماابغى
ام فهـد قامت واخذت جوالها ودقت ع جابر وعطت السماعه شيخه وراحت للمطبخ تقول للخدم يجيبون فطور زياده وتختار الغداء
شيخـه تركت الجوال على الطاوله بس لما بدأ يعلى صوت جابر رفعت السماعه : ماما تقول تعال افطر
جـابر حس بإنقباض بقلبه وتوتر من سماع صوتها ووقف على طول وهو يعدل شعره : قوليلها .. *ماكمل كلامه الا وهي تسكر بوجهه ناظر الجوال* سكرت المجنونه !
نزل بسرعه والشرار يطلع من عيونه واول ماشافها جالسه ببرود وتشرب الشاي حس بالقهر يزيد وقرب لها فجأه ومسك فكها وهو يضغط بقوه : كم مره لازم اقول لاتسكرين الجوال وانا اتكلم ؟
شيخه توترت وطاح الشاي ع فخذها : أححح جابر بعد فخذي يحرقني
جـابر ناظر فخذها الابيض اللي بدأ يتلون للون الاحمر وغرس بقوه الشوكه فيه وهو يتلذذ بأنفاسها وصراخها : أذا تعلمتي وعرفتي حدودك وقتها أوقف تعذيبك
حس بأمه جايه وسحب طرف الشوكه بعد ماتأكد انه حركها وزادت صرخات شيخه وبعد عنها
أم فهـد : شيووخ حبيبتي وش فيك
شيخـه مسكت فخذها وهي تبكي : ماما يووش
جابر إبتسم على سطحيتها حتى وهي تتعذب تكره اسمها وتبيهم ينادونها ب يووش
ام فهـد تنهدت بتعب : يوش ماما من سوا فيك كيذا
شيخـه حاولت تمنع دموعها اللي تبغى تتساقط : ولدك المجنون هذاا
أم فهـد ألتفتت على جابر : تسوي كيذا بأختك ياجابر ؟؟
جـابر طلع زقاره وبدأ يدخن : يمه ماعليك ذي ماتموت شوفي انتي وين وهي وين ؟
شيخـه حضنت امها عشان مايشوف دموعها : مااما تألمنيييييي
أم فهـد : حبيبتي اصبري *ألتفتت على جابر* قم ألبس بتودينا للمستشفى الحين
جـابر ركز عيونه على شيخه : لو أشوفها تحتضر قدامي وتبوس على رجلي عشان اوديها والله بعزته وجلاله مااوديها ولا أرحمها لثانيه
مشى وترك شيخه المصدومه وام فهد اللي ماتقل عنهاا
شيخـه فجأه طاحت دموعها شلال : مااماااا سمعتي ايش قال ؟
أم فهـد عصبت : خلاص ماعليك ياروحي انتي انتظريني هناا بروح اقول لسايق يجهز السياره
_____________________________________
ولـيد وقف سيارته قدام الفندق ونزل بعد مااقنعه رشاد بأنه هو اللي يروح ويجيب روابي لأنه مايبي يشوف وجهها ووليد ماقدر يرفض لأنه خايف صديق عمره حامد يسمع بالسالفه ونفس العاده خانته شهامته ودخل الباب وهو بباله يشوف زوجة رشاد .. معقوله بهالبشاعه ؟ عشان كيذا تركهاا ..
أول ماادخل طاحت عيونه على البنت البيضا اللي شافها امس لابسه جنز أسود وقميص وردي علاق : أوفففف ياربي منك ياروابي وين نحشتي وخليتيني
ألتفتت وطاحت عيونها بعيون وليد واول ماشافته دمعت عيونها ورفعت اصبعها الابهام لشفايفها
ولـيد تنح لدقايق في برائتها خاصتا انها حشرت نفسها على طول بزاويه وعيونها العسليه على طول دمعت .. أبتسم بعد جهد : السلام عليكم .. أنتي روابي
ضحـى هزت راسها ب لا وشعرها البني الفاتح ومخصل بالاشقر بكثره يتحرك على وجهها ووقف بعد ماحست ان حركتها غبيه !
ولـيد : اجل انتي مين ؟ ؟
ضحـى دمعت عيونها وشفايفها ارتجفت وهي تشوف وليد يقرب منها : أطلع برا لو سمحت
ولـيد أبتسم على شكلها البريئ وكانت كتكوته وكل مايشوفها يتذكر العسل بسبب شعرها وعيونها وبراءة الاطفال اللي فيها : بطلع اذا قلتي اسمك
ضحـى مسحت بأصبعها السبابه طرف الدمعه اللي نزلت وقالت بين شهقاتها : اسمي ضحى
ولـيد كان وده يقرب منها ويضمها بس خاف ان احد يجي ولاشي وطلع بسرعه واول ماطلع انفتح المصعد وقدامه حامد ومعاه 3 بنات ..
ولـيد بتوتر : حاامد .. أخيرا جيت يارجال , قل لأختك تفتح باخذها للبيت
روابـي اول ماشافته فهمت ان رشاد مايبي يشوف وجهها ودخلت بسرعه وبعصبيه ووراها شادن وسارا ,
سـارا شافت ضحى اللي تبكي بالزاويه : وش فيك ضحى ؟
ضحـى مسحت دموعها : اشتقت لروابي
قامت تبي تضمها وروابي دفتها : انقلعي عن وجهي
دخلت غرفة النوم وسكرت الباب بقوهه
ضحـى : وش فيها هذي ؟
شادن : شكلها اشتقت للحبيب ماعاد تبينا
سـارا وهي تقرب الشناط للباب : وانتي صادقه حتى اسمه ماهيب راضيه تقوله لناا
ضحـى ناظرت الشناط وهي تحاول تنسى وليد واللي صار لها : هااه جهزتو كل شي ؟
سـارا : أي جبنا كل ملابسها
شـادن بتفكير : متى امداكم تشترون هالملابس الكشخه وهو مااعطها المهر الا قبل 3 ايام
سـارا : هه ياحليلها تقول نشتري .. هذي من سرقاتنا
شـادن : ههههه انتن للحين ؟
ضحـى : أي اكيد حبيبتي وانتي خليك تطرين من فلوس اخوك الخبل
سـارا : آه بنفقد روبي بالسرقات , عاد الحين بنت عز ودلال ماعاد تبغى تسرق
شـادن : لاتخافون انا بعوضكن عنها وأبشركن بنوصل للعالميه ولأسواق الذهب
سـارا : متحمسه الاخت ..
_________________________________
هـاجس ناظر الساعه 3 مر الوقت سرريييع وماحس وهو مع أسيل بس ماحب يقولها لأنها مندمجه معاه : أيوه ؟
أسيـل بحزن : انا احس اريج للحين موجوده يادكتور للحين احلم فيها
هـاجس عقد حواجبه : تحلمين فيها ؟؟
أسيـل : أي
هـاجس : وش تحلمين ؟ يعني اوصفيلي
أسيـل بدأت تتوتر وهي تتذكر الحلم : أحلم انها في قصر ملياان فلوس وفلوس كثيييره بعد ماليه المكان كله وجدارن القصر من الذهب
هـاجس يسجل كلامها على ورقه : أيوه
أسيـل : وانا امشي فيه وماكنت قادره امشي من كثر الفلوس وأسمع صوت بكي مكتوم وبعد ماطلعت الدرج أسمع الصوت يقرب أكثر وأكثر بس الفلوس تمنعني اني أقدر أقرب وأبعدها بصعوبه عن طريقي
هـاجس أندمج : ووصلتي ؟
أسيـل كملت ولاكأنها سمعته وهي تشوف الحلم قدامها : طقيت باب الغرفه اللي اسمع من وراها الصراخ والبكي طقيت مرتين وثلاث بس مااحد فتح ولا احد تكلم ولما حاولت افتح الباب لقيته مقفول .. نزلت عيوني اناظر من الفتحه اللي موجوده ف نص الباب *كملت بحزن ودموعها تتساقط* شفت أريج داخل الغرفه مغطيه وجهها وتبكي وكانت لابسه فستان نفس الاميرات لونه أسود ومنفوش حيل حولها .. بس الغريب الغرفه كانت فاضيه مافيها فلوس ولا فيها حاجه كانت بيضا وفاضيه فاضيه وصدا صراخ أريج يتردد فيها
هـاجس قام وجلس عند اسيل بعد ماكثرت دموعها ومسح عيونها : إن شاء الله رؤيا خير
أسيـل : انا احس اريج عايشه وتستناني أحس فيها للحين كل يوم أسمعها تناديني .. انا متأكده من هالشي انا ماشفت جثتها والله اريج عايشه
هـاجس ماقدر يتحمل بكائها وحضنها لعنده بقوه وهو يمسح على شعرها الاحمر القصير ويحس في لهب دموعها على صدره ..
قطع موقفهم دخول الدكتور اللي كان شاك في هاجس واول ماشافهم هاجس بعد أسيل شوي عنه : السلام عليكم
هـاجس وقف : وعليكم السلام .. غريبه ماخبرتني قبل تجي
ألدكتـور مشى وهو يحاول يشوف أسيل بس هاجس حط ألشيله فوق راسها عشان يغطي شعرها : لو كنت منتبه على التلفون كان شفت مكالماتي من الساعه 12
هـاجس خاف ان الدكتور يجرح أسيل بكلمه وودعها ورجع للمكتب : نعم يادكتور
ألدكتـور : أتوقع أنا فاتح العياده هذي مو للمواعيد الغراميه ؟
هـاجس : شي اكيد هذا للعلاج النفسي
الدكتـور : وش اسمي الشي اللي شفته ؟
هـاجس : من منضورك سمه اللي تبغى بس من عندي انا اشوف انه مؤاساه لأحد المرضى وهذا اسلوبي مع الكل
الدكتـور كان عارف ان هاجس بيتناقش معاه لبكرا ولا راح يطفش عشان كيذا طنش الموضوع : على العموم جتنا دعوه من مستشفى الـ.... في المنطقه الشرقيه واخترتك انت والدكتور أحمد تروحون
هـاجس عصب : كيف تختارني بدون ماتسألني ؟
ألدكتـور : هذا طموحك من زمان أنك تزور المستشفى هذا وتكشف على بعض الحالات ؟ ولو رديت على مكالماتي كان عرفت الموضوع
هـاجس هدأ : طيب
الدكتـور وقف : تجهز رحلتك اليوم الساعه 8
____________________________________
زيـاد كان جالس بتملل وهو ينتظر المشتريين يجون ورا طاولة الكاشير الكبيره اللي يجلس عليها هو وهنديين وفلبيني وكان الـ2500 اللي يتقاضها ماتكفيه بس ارحم من بعض الاشغال اللي قبلت تشغله ب500 ..
زيـاد بملل : أيس هادا كلام ؟ ليس يحرق جثه
الهنـدي : عسان ادا هدا مافي كويس الله مافي يحاسب
زيـاد : يارجال لو فجرته بقنبلة هورشيما الله جايبه جايبه وبيخضع للحساب غصبن من ورا خشمك
الهنـدي عصب : انتا مافي معلوم
زيـاد : أعقب واخس لااجيب لك الهيئه الحين يعلمونك ألشغل السنع
الهنـدي : أيس هادا من السباح كلام شنو دين انا ولما يعلم انتا يضحك عليه
زيـاد : ياحليلك ؟ أجل انت كنت ناوي اعتنق ديانتكم وأعبد البقر ؟ *ألتفت للهندي الثاني* وانت وش تعبد بعد ؟
الهنـدي الثاني بأبتسامه : الشمس
زيـاد كشر : وشهو ؟ الشمس ؟ حرام عليك يارفيق والله هادا حرام .. جيب هادا مطوع حق انتو خل يشوف شمس السعوديه وأتفل بوجهي ان مارجع لكم يعبد المكيف
الهنـدي رفع حواجبه : لألأ
زيـاد حذفه : كلزق بس .. وانت ياقونشي وش تعبد ؟
الفلبيني بإبتسامه : جبل
زيـاد بطفش : لاعاد انت خربتها , على الاقل هذولا مقبوليين هذا يعبد البقره قلنا أرفل وبهيمه ويمكن البقره تحس وتتحرك وهذا يعبد الشمس قلنا يالله يشوفونها شي عظيم .. بس عاد ياخوك جبل تراها قويه .. تراه ترابب
قطع كلامه الجوال ورفع وهو معصب : ألووو
هاجس : اعوذ بالله فجرة السماعه
زيـاد : رفعو ضغطي هالبهايم واحد يعبد الشمس والثاني البقر
هـاجس قطع كلامه وهو يضحك : ههههههههههههههههههههههههه وانت ليه تسألهم
زيـاد : ذبحني الطفش
هـاجس : أسمع بس .. أنت هات اجازه وابشر باللي يبعد عنك هالطفش
زيـاد : صدق ؟ وش بتسوي ؟
هـاجس : عندي رحله يومين للشرقيه تعال معي
زيـاد : فكني من هالمجنن والمهابيل انا كافيني اللي عندي
هـاجس : هههههههههههه لا لاتخاف بس الصبح اروح لهم والعصر اكون معاك يالحب
زيـاد : يالبى قلبك والله .. خلاص الحين اروح اضبط الوضع
سكر من هاجس وراح للرئيس وطلب منه اجازه وطلع يجهز اغراضه ..
___________________________________
نجـود ناظرت نفسها بالمرايه بعد مالبست فستانها اللي من ديور ألقصير ازرق فاتح و هيلز بنفس لون فستانها ومشجر بالوردي الفاتح وربطت شعرها اللي يميل للون الشوكولاته الغامقه ذيل حصان ..
مسكت فرشاة مسكرتها مبيلين وزادت كثافة رموشها وأخر لمسه لبست حلقها الذهبي الدائري على شكل حديد ولفت على بنتها اللي جالسه تناظر امها بأعجاب : ها مايا الحين بابا بيجي
مايـا بدلع وهي تلعب بخصلتها : ليش يجي انا شفتو الصباح خلاص
نجـود تركت روجها الاحمر على الطاوله بعد مازادت على روجها وقربت لبنتها : لااااا , انتي قولي ابغاااه ياويلك تقولين كيذا
مايا تكتفت : اكذب يعني ؟
نجـود : مايا حبيبتي ... أنتي تسمعين كلام امك . ولا والله مااخليك تشوفين ابوك
مايـا : لالا خلاص بسمع كلامك
دخلت الخدامه بعد مادقت الباب : مستر فهد تحت
نجـود رشت على نفسها من عطرها المفضل قوتشي فلوراا وطلعت وهي متحمسه اكثر من مايا اللي تمط خطوات رجولها

فهـد كان يشرب من فنجان القهوه وهو مستغرب من استقبالهم خاصتا ان رشاد وعمه مو موجودين وعند أبواسامه .. رفع عيونه وهو يشوف بنته تركض لعنده وأبتسم : مايا
مـايا : باباتي
نجـود بابتسامه : مرحبا
فهـد ناظرها ولمعة عيونه بشوق لها : ياهلا حيااك
نجـود جلست واشرت للخدم يطلعون : كيفك ؟
فهـد مستغرب من أسلوب نجود اللي تغير فجأه : بخير عساك بخير ..
نجـود أبتسمت بتوتر لانه طنشها وألتفت لمايا يلعبها ويمسح على شعرها
مايا : بابا تعال كل يوم
فهـد : والله ياحلوتي ودي بس في ظروف
نجـود بسرعه : لا فهد حياك بأي وقت
مايـا : أي تعال
فهـد جمد وجهه ولا التفت ل نجود : مايا شرايك تروحين تلعبين بالحديقه لما اكلم امك
مايـا هزت راسها بأدب وفتحت الباب الزجاجي وراحت تركض عشان تفاجأ العصافير
ونجـود قلبها كان يرفرف من الفرحه سكرت الباب بعد ماطلعت مايا وجلست جمب فهد وهي تناظر مايا من الشباك الزجاجي ..
فهـد بعصبيه : وش هاللبس ؟
نجـود ألتفتت عليه : أي لبس
فهـد : لبسك هذا ! لابست لفوق الركبه ؟ اللي قدامك مو رجال يعني !
نجـود حطت شعرها على جمب وهي تحركه : لا مو قصدي كيذا
فهـد قرب منها وقال بهدوء وأنفاس حاره :


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور

الوسوم
مغرور/روايتي , الثانيه. , احبك , اكابر , بارت1ص1 , بارت2ص6 , بارت3ص10+ص11 , بارت4ص16 , بارت5ص20 , والكبر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6839 23-11-2019 10:02 PM
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الثانية : رحلة الانتقام في مسيرة الظلام , كاملة لا للمستحيل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 98 19-03-2013 08:55 PM
روايتي الثانية : كتمت حبه بداخلي لكن هل رح يجي اليوم اللي أصرخ بحبه / كاملة غرآم الحب روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 136 09-03-2013 06:59 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2127 08-11-2010 01:09 AM

الساعة الآن +3: 09:13 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1