منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روايتي الثانية :أكابر والكبر لله أحبك بس أنا مغرور
_SY12 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روايتك اتععب وانا اقوول جمممميله بانتظار البارت 😩💜💙

نور القمر44 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الروااايه رووووووووووووعه
كمليها تكفين ومتى البارت
ومواعيد البارت اي الايااام



لا اله الا الله

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها Najoudh اقتباس :
تسلمي علي البارت
اريج
حسية انها شخصية خبيثة وحقت مشاكل
وهاجس شكلو هيندم انو خرجها
زياد وضحي
علي اي اساس حكم انها قليلت ادب ويبغا يستر عليها
كلام ماهو منكقي بالمرررررره
شيخة جابر
كلهم الاتنين فيهم حقارة وقلت ادب
شيخة من اول دا نمط لبسها ماعرف ايش التربية دي
العوايل كلهم مافي احد منهم صاحي
بانتظارك
هلا والله
الله يسلمك حبيبتي
موقف ضحى ووليد أتوقع اني وضحته بالبارت
كيف انو كان يبوسها ويرفع تيشرتها ؟!
وزيـاد شافهم كيذا لعشر دقايق تقريباا ..
طبيعي انه يشك لأن اول شي بنت مع ولد ببجامتها ومتخبين ورا والناس مسوين حفله وبالظلام !
ثاني شي يبوسها ويرفع تيشرتها !
ثالث شي ان ضحى رفضت تقول له عن اللي معها ..
وزياد شخصيته واضحه من بداية الروايه شخص شراني ومشكلجي وطبيعي بيشك فيها لانه من بيئه مو متفتحه وكيذا يعني
ألمهم نورتي ياعسل زي كل مره :$
وانا والله ودي اكتب عن عايله كويسه بس انتي عارفه طبعي
مااحب موضوع ان احد يكون بريء والكل يسبه وهو ساكت احس هذا مو واقعي
بس عشانك بدخل أثنين حبوبين بالروايه :$



~~~

كلكم نورتو حبيباتي وان شاء الله برد عليكم وحده وحده بس لما تخلص زحمة الاختبارات هذي
ومو لازم احد ينسحب عشان اكمل :)

أتركم مع البـارت

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الـبــارت السادس ص39+40
الــبـــارت السـابع ص42+43
الـــبـارت الثــامن ص 45
بـاقي البارتات فالوسوم ..
روايـة أكابر والكبر لله احبك بس انا مغروور

الــــــــبــــــــــارت الـــــــــــتااسع

أريـج ناظرت للدكتور اللي رمش بعيونه بالموافقه
قبل ماتمشي همس لها زياد : 0000
فهمت قصده وخذت الزباله وراحت للمكان اللي يرمون فيه الزبايل ,
هي عارفه الطريق زين لان اكثر من مره شافتهم بس ماقدرت تطلع لان لازم رقم سري
كانت تمشي وهي متلهفه على الطلعه عيونها الخضرا الواسعه دمعت من كبر الفرحه اخيرا بتطلع وينتهي هالجحيم
لما قربت للباب سمعت صوت غرفه الممرضات طلعت منه وحده
الممرضه : هيه انتي تعالي غيري زبالة الغرفه
أريـج جمدت بمكانها ماعرفت شتسوي اذا التفتت بيفضحونها عيونها خاصتا ان الممرضه تعرفها ودايم تحاول تصورها , ردت وهي مخشنه صوتها : اوكيي
راحت لزباله اللي ع الممر , والممرضه دخلت حسبالها بتغير هالزباله وبتجي لهم ..
أريـج اول ماشافتها دخلت تركت الزباله ومشت بخطوات سريعه للباب اللي بالممر الاخير تنهدت وهي تناظر المفتاح حق الازرار وكتبت بشكل سريع 0000
الصدمه كانت لها لما شافت المفتاح يأشر لها ان اللي كتبته غلط
ناظرت فيه بخوف وهي تسمع صوت الممرضات برى راحو يدخلون المرضى عشان الزياره انتهت
حطت يدها على قلبها تحاول تهدي نبضاته بس ماتقدر تذكرت كل ماحاولت تهرب كيف كانو يكهربونها ويجلدونها ويحرقونها كانت تاخذ أقوى انواع العذاب اذا فكرت تهرب
حست انها نهايتها خاصتا بعد هالسنين ؟ مراح تتحمل بعد تنضرب من اول ضربه يوقف قلبها ويمكن يوقف أول مايلقونها
جلست جنب الباب وهي عارفه ان مالها امل ترجع للجناح بدون محد يدري كانت تنتظر بس انهم يشوفونها او معجزه من الله تنقذها من موقفها المحرج هذا ...!
رفعت راسها ع صوت همس وناظرت جهة الباب وهي تشوف النور يدخل ماقدرت تميز اللي واقف بسبب الدموع اللي غرقت عيونها
همس بهدوء : أريـج قومي بسرعه
قامت قبل لايكمل كلامه ورمت نفسها بحضنه ..
حضنته بأقوى ماعندها وهي تشهق بصوت قصير على صدره
كانت ماتبغى ترفع وجهها او تبعد عن حضنه خافت انه خيال او حلم لو بعدت شوي راح يختفي ويتركها ..
هاجس حس بخوفها سحبها بإيد وسكر الباب بايده الثانيه ..
كان معاه بطاقه تسمح له يفتح اي باب بالمستشفى خذها من الدكتور السوري لأنه حس ان الرمز اللي قاله زياد غلط لان مو معقوله له يومين متوظف وبيعرف كل شي ..
وخرها عنه وهي تحاول تقرب مسك كتوفها ونزل راسه لعندها وهي تبكي : أريج واللي يخليك ماهو وقت بكي انا محتاج لاريج القويه الحين ابي تساعديني موتبكين
أريـج تمالكت نفسها وهي للحين مومصدقه اللي صاير هزت راسها بالموافقه ..
هـاجس ركب على الزباله الكبيره المليانه اكياس وسحب اريج معاه : اسمعيني برفعك وابيك تساعديني شوي لما توقفين على الجدار
وبالفعل رفعها وجلست ع الجدار ركب بعدها ونزل من الطرف الثاني فوق سيارته ونزلها معاه ودخلت السياره
موقع المستشفى ساعدهم لانه بمنطقه مهجوره وحولها مزارع وبعيده شوي عن المدينه ..
مسك يدها بقوه وكلم زياد وهي يحرك السياره : زياد خلاص ترا طلعنا
زيـاد بهمس : أوك توصلون بالسلامه
هـاجس : الله يسلمك في احد انتبه ؟
زيـاد : لا للحين لاهين بالمجانين اللي برا بس يابوي احس دكتورك الخبل هذا بيفضحنا قبل شوي بغى يغمى عليه
هـاجس إبتسم : ههههههه لا ماعليك انا مهدده بس اهم شي لاتبين لاحد شي
زيـاد بفخر : لاتوصي الذيب ..!
هـاجس سكر والتفت على اريج كان بيتكلم بس شافها مغمضه عيونها ويدها ع قلبها وماحب يزعجها
بعد صمت مادام كثير
أريـج بحده : وين بتوديني ؟
هـاجس أستغرب من نظرتها : وين يعني .. لشقتي يعني لما اكلم وليد
أريـج بنفس الحده : كم مره قلتلك اهلي مابغاهم يدرون ؟
هـاجس : اجل وش تبين تسوين ؟
أريـج : أبغى توصلني لبيت وحده اعرفها
هـاجس : أريج انتي امانه برقبتي ولازم اوصلك لحد بيتك
أريـج بصوت اقرب لصراخ : هاجس انا اقولك ماابي تجيب طاري اهلي ماتفهم انت ؟
أريـج لما شافته وقف عشان زحمة الطريق فتحت الباب وطلعت بسرعه ..
________________________________
روابـي دخلت المطبخ وهي تتمغط : ها وش غداكم اليوم ؟
سـاره : غدا وشو ياحظي انتي يبيلك وجبه مخصصه لك ولشياطين وقتها المغرب
روابـي : يهب ياساره تطبخ وتمن علينا
سـاره : أحمدي ربك خليت لك من الشاهي ماكبيته
روابـي جلست ع الارض بتملل وشربت من الشاهي وعقدت حواجبها : يع وش فيه الشاهي
سـاره بعصبيه : وش فيه هاه ؟ اخاف ماهو من مقام سمو الانسه روابي حرم الشيخ رشـاد الطااعن .. حضرتك حابه نبيذ ابيض ولا احمر ولا ويسكي
روابـي بعصبيه وصراخ : وش فيك انتي
سـاره : اي قامت تصارخ شرابة الخمر
روابـي تأملت ملامح ساره الجاده ومسكت بطنها : هههههههههههههههههه شرابة وشو ؟؟
سـاره قرصتها : انطمي لايسمعك حامد
روابـي مدت رجولها وهي تاكل من فطيرة اللوزين وتناظر ضحى اللي ساكته : ساره امسكي ضحى ليكون تحنطت من شاهيك الخايس
سـاره : حنا بموضوع جاد وانتي قاعده تستهبلين
روابـي : موضوع جاد ؟ شدعوه مااشوف الا انكم تطنزون علي عشان شربت رشفة ويسكي بالغلط
سـاره بإحتقار : روابي
روابـي تنهدت : والله اني امزح وربي يشهد علي كل ماتذكرت ذاك اليوم الاسود ودي اذبح نفسي ليتني ماطلعت ولا سويت اللي سويته لو اني قاعده بمكاني كان ابرك بس ابليس لعب بعقلي وزينة لي المعصيه الشيطانه شويدن
سـاره : يووه اسكتي عاد واسمعينا
روابـي بعصبيه : انتي ساعه تسكتيني وساعه تبيني اتكلم *رفسة ضحى برجلها* هذي وشفيها كنها تمثال ؟
سـاره بملل من تصرفات روابي : زيـاد اليوم كلم حامد وخطبها رسمي
روابـي حطت يدها ع فمها : من جدك ؟
سـاره بضيقه اكثر : وحددو يوم الزواج الخميس
روابـي : يستهبل زيادوه ؟ انا قلت له العرس بعد شهر
سـاره : وش عرسه ياحظي ؟ بيسحبها كيذا من بيتها بدون لا عرس ولا شي
روابـي : وحامد شلون وافق ؟
سـاره تنهدت : شادن اليوم جت لضحى وعطتها جوالها وكلمها زياد وهددها انها اذا ماوافقت وقالت لحامد ان هذا حلمها مراح يكون ازين لها
روابـي بعصبيه : حسبي الله عليك يازيادووه
سـاره : اسكتي بس ماسمعتي الطامه الكبرى بعد
روابـي : هي باقي طامه كبرى بعد ؟
سـاره : بياخذها معاه لشرقيه لانه توظف هناك
روابـي كانت بتشهق بس مسكت نفسها خافت تزيد على اختها : لا اكيد بياخذ اهله كلهم
سـاره : لا هو قال بس ضحى لحالها
روابـي تغمز لساره : لا اكيد كلهم
سـاره بغباء : لاوالله لاتغمزين اقسم قال بس ضحى
روابـي دفتها بقوه وحضنت ضحى : قومي انقلعي حسبيالله عليك انتي الطامه الكبرى البنت تبي احد يهديها وانتي تخوفينها
سـاره : والله انتي اللي تبين تلعبين عليها وتزينين لها الحياه بعدين تنصدم لازم تعرف ان الويل ينتظرها !
ضحـى تبكي : خلاص اسكتو الله يخليكم
روابـي : ضحوي ياعمري ماعليك من ساره ترا مو شرط اللي تقوله يصير ..
ضحـى تتذكر كلام زياد القاسي قالت بشهقه : انتي ماسمعتي كلامه
سـاره تتذكر صوته اللي طلع من الجوال : اي والله ياروابي ان سمعتيه والله لاترتعد مفاصلك
روابـي قامت : هذي اللي بذبحها *سمعت صوت حامد* حامد حامد ..
سـاره بهمس : روحي له لايجي يشوف ضحى
روابـي بنفس الهمس : عشان اجي القى ضحى شانقه نفسها من كلامك روحي انتي
حـامد جلس بالصاله وقال بصراخ : روابي
سـاره : هاه يبيك يالله اذلفي
روابـي راحت له : هلا
حـامد : أجلسي
روابـي بهمس : بسم الله الرحمن الرحيم انا تزوجت وخلصت بعد وش يبي
حـامد يحك شعره : ودي اعرف وشتقولين
روابـي تربعت : أقول اخلص وش عندك
حـامد : ههههههه فديت ابوولع
روابـي رفعت حاجبها هذي عيارتها من يوم كانت صغيره لانها كانت تتهاوش ومخوفه الحاره كلها : حمييد بتخلص ولا اقوم اتغدى
حـامد : ضحى انخطبت توقعي لمن ؟
روابـي : هه لمين يعني ؟ لطايح الحظ زيادوه
حـامد : أوه كنت ابي البشاره
روابـي تنهدت : اي والله محتاجه بشاره
حـامد : اسمعي .. هو قال نبيها بدون عرس وكيذا وانا والله ضاق خلقي ماتخيلت ان اختي تطلع من البيت كيذا , فكلمته وحاولت فيه وقال طيب يوم الخميس بيحجز استراحه بسيطه بنكون حنا فيها وجيرانا والناس الغاليين علينا وحفله بسيطه وبعدين خلصنا
روابـي : حامد ياخوي الخميس بعد 4ايام وش يمدينا نسوي ؟
حـامد : والله قلتله وحاولت فيه بس ماش معاند حتى حول لي الفلوس وقال لي احجز كل شي لانه ماهو جاي الا بيوم العرس وياخذها ويروح
روابـي : واهله ؟
حـامد : لا اهله ماهم رايحين معاه , المهم امسكي هذا مهرها 30 ألف
روابـي خذت الفلوس وهي تناظر اخوها بخيبة امل .. هي تعرف انه بريء وعلى نياته بس مو لهدرجه ماعمره سأل ولا عمره دافع عنهم خاصتا قدام زياد ينفذ كل شي يقوله بدون مايفكر حتى بزواج اخته ماسأل ليه لازم يكون بهالسرعه تدري انه مو قاصد يؤذيهم بس هذي طبيعة حامد من يوم كان صغير
_______________________________________

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

شيخـه نزلت من الدرج وهي تدندن
جابـر كان جالس ورافع رجوله ع الكنبه ألتفت لها وهي تتمخطر على الدرج لابسه فستان قصير لنص الفخذ جينز ولما رفعت يدينها ارتفع اكثر ومكشوف من عند الصدر وعاري الليدين
شيخـه ربطت شعرها الاسود الطويل ذيل حصان وحطته ع جنب : انقلع لغرفتك ألينور بتجي
جـابر عدل جلسته وهو يناظرها : وش قلتي وش قلتي ؟
شيخـه خافت : رح لغرفتك
جـابر سند ظهره للكنبه : حسبالي سمعت غلط
شيخـه انقهرت من حركته وقالت بتحدي : قلت انقلع , يلا يلا انقلع
جـابر ناظرها باحتقار : مالي خلق للمبزره فاذلفي لاهشم حلقك
شيخـه تخصرت : هذا بيت ابوي ولازم تحترمني
جـابر رفع حاجبه باستغراب : بيت ابوك ها ؟ طز فيك انتي وياه
شيخـه شهقت من كلمته : ياحقير هذا بابا هذا اللي رباك وطلعك من المزبله اللي كنت فيها
جـابر حس انه تعب من هالموضوع كل ماتشوفه شيخه تقوله قال بملل وهو يقلب القنوات : على تبن بس
دخل أبو فهـد وكان معصب حيل
شيخـه راحت له تركض تبغاه يهاوش جابر : بابا شف جابر يهاوشني
ابوفهـد بعدها عنه : وينه هالجابر ؟ *دخل للغرفه وشاف جابر جالس* انت هنا وانا انتظرك بالشركه
جـابر وقف وهو عاقد حواجبه عارف ابوه وش بيقول نفس الموضوع يتكرر كل يوم ويهاوشه لانه مايحظر بالشركه
ابوفهـد بعصبيه : كم مره اقولك تعال لشركه ؟ حضرتك تبينا نشتغل بدالك ؟ ولا مخك هذا مايستوعب الكلام ؟
جـابر : كنت تعبان اليوم
ابوفهـد قاطع كلامه : تعبان بعينك , مافي الا فهد هو اللي يشتغل ليل ونهار وانت جالس هنا تهاوش مع البنات ولا تكفخ لعبتك اللي فوق
جـابر تنهد : يبه قلتلك انا مو مكاني الشركه
ابوفهـد قرب منه ورفع اصبعه بتهديد : مكانك ولا مو مكانك هذا مو همي , انا ماسألتك عن طموحك انا قلتلك ماتشتغل الا هنا ..
جـابر : ماقدرت اتقبل الشغل هذا انا راضي اشتغل اي شي الا هذاا
ابوفهـد : كل عيال عمك متقبلينه وكل يوم اشوفهم مداومين حتى وليد اللي تقول انه فاسد وراعي بنات يوميا موجود وبكل اجتماع بوجهي الا انت كل ماسألوني اتفشل وش اقولهم , والله ولدي جالس يتهاوش مع اخته الصغيره , ولا ولدي بالنادي يفرد عضلاته على خلق الله
جـابر : مو لازم تقولهم كيذا انا بدور شغل
ابوفهـد باحتقار : اي شغل بيقبلك هاه ؟ انت شهاده جامعيه ماهي معك وتبيهم يقبلونك ؟ استح على وجهك عمرك 36 مابقى عليك الا كم سنه وتصك الاربعين وانت للحين ماحددت مستقبلك , اللي بكبرك كونو عايله وانت للحين مو قادر تترك اللعب مع اختك الصغيره ؟ حتى شيخه هذا هي بتخرج وانت للحين عقلك عقل ورع برابع ابتدائي
جـابر بإحتقار : انت هدمت حياة فهد وتبي تهدم حياتي بعد ؟
ابوفهـد استفزته كلمة جابر حيل لانه يكره احد يجيب له هالطاري ضرب جابر كف قووي : تخسي , حياتك انت اللي خربانه من بدايتها
جـابر وقف مصدوم من ابوه , صح من يوم كان صغير وهو يضربه بس اول مره يضربه بعد مادخل الثلاثين وقدام مين بعد ؟ قدام اكبر شماته فيه ؟ شيخه !!! ناظرها وهي حاطه يدها ع فمها وعيونها الواسعه مفتوحه ع الاخر ..
ماقدر يتحمل صراخ ابوه وطلع من البيت كله وهو مطنش صوت صراخه شغل سيارته ودعس على اسسررع شي
ابوفهـد جلس وهو معصب وام فهـد نزلت من الدرج : شسالفه وش هالصراخ
سمعو صوت صدمه قويه
شيخـه اول ماسمعتها فز قلبها وقالت بخوف : جابر .. هذا جابررر !!
______________________________________
نرجع لشرقيـه ..
اريـج ماتعرف الشرقيه زين ولاعمرها زارتها وناسيه مكان بيت عمتها كانت تمشي ماتدري وين تروح ومنزله راسها عشان محد ينتبه لها
كل ماجت بتكلم احد يفضحها صوتها وعيونها
مسحت راسها وهي تحس انها بيغمى عليها من الصبح ماكلت شي ومارتاحت وتحس بكتمه من اللبس اللي لابسته حست بأحد يسحبها من ورا ودفت باقوى ماعندها : بعد عني
هـاجس لفها عليه : وقفيي
اريـج بعدت عنه شوي : هااجس !
هـاجس بعصبيه : هذا جزاتي مطلعك من المستشفى واحاول اساعدك اخرتها تنحاشين مني
اريـج مسكت يده برجا : هاجس انا ابغى جوالك
هـاجس سحب يدها : أنتي بتجين معاي لشقه وتفهميني الموضوع هناك
اريـج : مابي
هـاجس ناظر عيونها وفهم قصدها : لاتتوقعين لو جزء من الثانيه اني بنفس الحقاره اللي ببالك
اريـج صدقته ومشت وياه
اول ماوصلو لشقه ..
هـاجس : بتلقين داخل ملابس شريتها لك تقدرين تغيرين على ما اطلب شي تاكلينه
اريـج إبتسمت : اوك
دخلت الغرفه وسكرت الباب وقفلته ورمت نفسها ع السرير الابيض الفندقي الكبير حست براحه عكس سريرها بالمستشفى اللي اقرب من الصخره ويكسر ظهرها
طلعت صورة اسيل من جيبها وطاحت دموعها مو مصدقه انها اخيرا طلعت من السجن مو مصدقه انها رجعت لحياتها الطبيعيه اخيرااا راحت ايام العذاب والجحيم اللي عاشتها بالمستشفى .. الحين لازم هي ترد لهم الصاع صاعين لازم تنتقم للي صار لها ..
قامت وهي تفكر وبعقلها مئات الافكار للانتقام والدموع للحين ماجفت ع خدها رمت ملابسها ودخلت تاخذ شور يريحها ويخليها تسترخي ..
_____________________________________
الساعه 8 ونص بالرياض
ريمـا كانت بغرفة تبديل الملابس
لبست فستان اسود لفوق الركبه ضيق من عند الصدر وبعدين منفوخ شوي من تحت واكمامه منفوخه توصل لفوق الكوع
وزينته بعقد ذهبي مزين بشكل غريب اما شعرها الاشقر القصير كان ستريت وفارقته من النص ومرجعه جهه ورا اذنها ..
وصلو اليوم الصبح لسعوديه ومن اول ماجو نايمين بسبب فرق التوقيت وصحو قبل ساعتين وافطرو بس ماطلعو من غرفتهم وتوه ابو رشاد قالهم ينزلون للعشاء معاه
رشـاد كان يرش العطر بقوه وهو معصب اول ماجا سأل عن روابي قالو انها ماجت ولا كلمتهم حتى , هو يبيها تجيه بس مايبي يناديها بنفسه ..
ريمـا إبتسمت : حبيبي
رشـاد ناظرها وإبتسم : بتخليني اغار عليك كيذا
ريمـا ضحكت بدلع وجلست على السرير تحاول تسكر جزماتها الصندل الاسود بس ماقدرت
رشـاد ناظرها وراح لعندها يسكر جزمتها .. من اول ماتزوجها واسلوبه متغير بسبب خوفه من ابوه ويحاول يعوض لريما يوم طنشها وقعد مع روابي عشان لاتشتكيه ..
ريمـا باست راسه : ياعمري إنت
رشـاد قرص خدها بشويش : يلا تأخرنا عليهم ترا
نزلو وسلمو عليهم وجلسو ياكلون
بدأو ياكلون بهدوء ..
ابورشـاد بنبره حاده : ليه جيتو بدري ؟
رشـاد توهق : ماحنا متعودين ع البرد
ابورشـاد عطاه نظرة احتقار وناظر ريما وهو يبتسم : عسى استانستي يابنتي ؟
ريمـا بادلته الابتسامه وقالت بخجل : الحمدلله رشاد مو مقصر علي بشي
عم الصمت مره ثانيه وكل واحد انشغل بصحنه
مايا ببراءه : عمو رشاد
رشـاد إبتسم لها : هلا ياعمري
مايـا : وين الحلوه اللي قبل
رشـاد طارت ابتسامته : أي حلوه
مايـا : روبي
نجـود : كح كح .. مايا حبيبتي كولي وانتي ساكته
مايـا رمت شوكتها : بس هذيك احلى من هذي ماما ابيهاااا عمو رجعهاا
رشـاد ناظر ريمـا : هههههههه اظاهر ان بنتك يانجود مشبه روابي على الخدامه عشان كيذا جازت لها
مايـا وقفت على الكرسي : انا ابغى شعري زي روبي طوووويل
ابو رشـاد بعصبيه : مايا اجلسي
مايـا خافت وجلست
وليـد : ههههههههههههههههههههه فضيحه مايا
ام رشـاد غمزت له وكتم ضحكته
ابورشـاد ناظر جواله اتصال من خالد المنور , صاحب المستشفى اللي فيه اريج .. عقد حواجبه من زمان ماكلمه : هلا والله .. اخبارك ..
كلهم التفتو لشهقة ابو رشاد ولاحظو ان لون وجهه تغير
ابورشـاد : وش تقول ؟
د.خـالد : محمد والله اقولك البنت كأن الارض انشقت وابلعتها
ابورشـاد بعصبيه : وشلون صااار هالكلام ؟
د. خـالد : والله من العصر وانا قالب المستشفى فوق تحت ومالقيتها
ابورشـاد بصراخ : من العصر منحاشه وتوك تعلمني ! انا جايك الحين
رشـاد وقف ورا ابوه اللي راح بدون لاياخذ معاه شي : يبه اجي معاك
ابو رشـاد : اقعد هنا وماابي اي احد يلحقني ولا تدخلون احد هالبيت بدون ماتعلموني
طلع وسكر الباب وراه بقوه
نجـود تناظر امها : يمه وش فيه ابوي
ولـيد بسخريه : هه يمكن زوجته الثانيه انحاشت *ناظر امه المنصدمه* ههههههههههههههههههههههههه الوالده بتجيها سكته قلبيه
ام رشـاد : وليد اسكت
وليـد : والله يمه شكل الوالد تخرفن وراح فيها شوفي كيف فز وتركنا وراح يدور على عشيقته ! انا اقول مين طالع عليه بالحب طلع ابوي روميو ..
رشـاد بعصبيه : وليد حط لسانك فلهاتك لا اجي اقطعه لك
وليـد يضحك بصوت قصير
___________________________________
بالشرقيـه ..
أريـج لبست جينز ضيق وبلوزه واسعه حييل بيضا فيها صورة قطوه واكمامه لتحت الكوع من كثر ماهي واسعه ونشفت شعرها اللي يوصل لتحت كتفها بشوي ومقصوص بعشوائيه والاستشوار عطاه شكل احلى كأنها قاصته بشكل مبهدل قاصده
إبتسمت : توقعتك نمت ..
هـاجس كان منسدح عدل جلسته : هه والله لو ماجيتي كنت بنام *ناظر بلوزتها* ماكنت ادري انها مو مقاسك
أريـج : لا في ملابس قدي بس انا عجبتني هذي *جلست جنبه ومسكت بطنها* مو ناوي تخليني اكل ؟
هـاجس رفع الغطا : لا تفضلي بالعافيه
أريـج بدأت تاكل عشان تسكت جوع بطنها وهاجس كان يراقب طريقتها الحضاريه للحين تاكل بادب وبذوق ماتغيرت طريقتها تذكر اسيل ..
بس جرأتها وكلامها وحركاتها معاه وكانها تعرفه من زمان أكد شكه بأنها مو جريئه وبس الا ان مراهقتها كانت اغلبها مع الرجال لانها مااستحت ابدا ولا خافت , حتى انه شك انها فاقده عذريتها
أريـج بعد ماخلصت انتبهت لهاجس : اوبس انت ماكليت ؟
هـاجس : لاكليت شوي المهم انتي كولي
اريـج سندت ظهرها للكنبه : لا شبعت خلاص
هـاجس : عافيه
اريـج : الله يعافيك .. مممم المستشفى ماجاك منه خبر ؟
هـاجس : ألا , اكتشفو غيابك بس للحين مااشبتهو باحد
اريـج بحقد : بحريقه *عدلت جلستها* هاجس ابغى نروح لمكان ثاني غير الشرقيه
هاجس عقد حواجبه كيف تتأمر عليه وهي ماتعرفه عذر الحين اسيل لما جاها عما بعد اريج اريج كانت شخصيتها قويه لدرجة انها تتأمر على اي احد : انا مااقدر اسافر معاك , يعني انتي بدون محرم
أريـج برجاء : الله يخليك حاول نروح لاي مكان اخاف يشكون فيك
هـاجس إبتسم : لا تطمني مستحيل يشك فيني وانا اليوم ما جيت
أريـج : وصديقك زياد !
هـاجس : لا زياد مستبعد من هالنقطه ..
اريـج مسحت وجهها بيدينها وتنهدت : مو مصدقه اني طلعت اخيراا
هـاجس : أريج لمين كنتي بتروحين اليوم العصر ؟
اريـج في بالها خطه جديده إبتسمت بدلع : محد , بس كنت خايفه منك
هـاجس : والحين ؟
اريـج : الحين لا حسيت انك غير .. بس ابيك تكلمني عن نفسك
هـاجس : انا ؟ انتي اللي كلميني عن نفسك
اريـج : لا انا ابغى اعرف من وين تعرف وليد وكيذا ..
هـاجس بدأ يقولها وهو من داخل يتسائل ! القوه والجاذبيه اللي في اريج تخليه يسوي اي شي تبيه هي , كل ماامرت بشي نفذ وسوا اللي تبيه مو السالفه حب السالفه اكبر من كيذا هي شخصيتها قويه لدرجة انه هو الدكتور النفسي ماقدر يصيطر عليها ..!
_________________________________
ألينور فتحت عيونها الخضرا وناظرت يمين ويسار رفعت يدها تحرك شعرها : omg what time is it
ناظرت لساعه اللي جنب سريرها 10 ونص
وفجأه نقزت من سريرها تدور جوالها : أكيد اسامه كلمني !
أنصدمت لما فتحت جوالها ومالقت ولا مكالمه ميلت شفايفها بحزن وهي ترمي نفسها لسريرها , بس بسرعه قررت انها هي تتصل عليه ..
اسـامه : الو
الينور ابتسمت : هااي ساام
اسـامه : هلا والله
سكتو لثواني بعدين تكلمت الينور : ليه مااتصلت علي
اسـامه : ليه اتصل ؟
ألينور : عشان تتطمن علي ؟
اسـامه : هههه , الينور الحين انا مشغول بعدين اكلمك
ألينور بحزن : اوك باي
سكرت جوالها ورمته بعيد عنها وهي تتذكر كلام صديقتها السعوديه اللي من جده امريكيه ..
معقوله نظرة السعوديين للحب لعبه وتسليه لضياع الوقت ؟!
______________________________
بالمستشفى
أبوفهد وام فهد وفهد وشيخه كلهم جالسين ينتظرون الدكتور يطلع ..
أبوفهـد وقف وضرب رجله بالكرسي : هذا تأخر !
فهـد : يبه خلاص إن شاء الله خير
ام فهـد تمسح دموعها : كله منك بتضيع الولد من يدينا بسبب عصبيتك
ابوفهـد : نوير اقسم بالله ان تكلمتي كلمه زياده والله لايصير شي مايعجبك
شيـخه ضمت امها : خلاص ماما هدي اعصابك ..
الدكتور طلع وراح له ابوفهد وفهد
ابوفهـد : هاه دكتور طمنا وش صار ؟
الدكتـور : انت ابوه ؟
ابوفهـد : أي أي
الدكتـور بيأس : حاولت اسوي اللي علي بس ماقدرت
ابوفهـد بعصبيه : فهمني وش صار !!
الدكتـور : دخل بغيبوبه مااعرف لمتى بتستمر وللأسف يمكن يده اليمنى ماعاد يقدر يحركها
ابوفهـد جلس ع الكرسي وهو يفك ازاريره وفهـد جلس جنبه بعد ماشكر الدكتور : يبه إن شاء الله جابر قدها وبتمر هالازمه
ام فهـد راحت لهم : وش صار بولدي ؟
ابوفهـد بيأس : لاحول ولاقوة الا بالله !
ام فهـد تناظر فهـد بخوف : فهد تكلم جابر وش فيه ؟!
فهـد : دخل بغيبوبه
ام فهـد انصدمت من الخبر صح ان جابر ماهو من دمها بس هي ربته ولا عمرها فرقت بينه وبين اي واحد من عيالها ونفس الشي ابو فهد
كانو يعاملون جابر زي ولدهم ويعصبون عليه زي اي اب وام يهاوشون عيالهم عشان مصلحتهم .. حتى بين نفسهم ماكانو يجيبون طاري ان جابر ماهو ولدهم ..
ام فهـد من كثر ماانصدمت طاحت ع الارض مغمى عليها وفهد وابوه ينادون الدكاتره اما شيخه بعد ماسمعت بالخبر ماقدرت توقف ولا تتحرك من مكانها
_______________________________________
الساعه 3 العصر يوم الاثنين ..
رشـاد كان بمكتبه بالشركه ولاهي بين الاوراق
سند ظهره للكرسي وحس بطقطقه عظامه .. جاه صوت الباب ورد بصوت عالي : تفضل
دخل أبو اسـامه : السلام عليكم
رشـاد وقف وهو يبتسم : هلا والله *راح وسلم عليه وباس راسه* وشلونك إن شاء الله بخير
ابواسـامه بابتسامه : بخير بخير دامكم بخير
رشـاد أشر على الكنب اللي بعيدات شوي عن الطاولة وحوسة الاوراق : حيااك
ابو اسـامه جلس : الله يحيك
رشـاد : امر عمي وش تبي اطلب لك
ابو اسـامه استغرب من اسلوب رشاد متغير عكس قبل مايتزوج ريما كان عصبي ومايطيق ابو اسامه ولايرحب فيه كيذا مع ان ابو اسامه استثمر بشركة ابو رشاد واخوانه وهو مو محتاج بس عشان يساعدهم ويعطي شركتهم أسم واهميه لان الكل يحسب له ألف حساب ..
ابو اسـامه : لا مابي شي .. بس تعال ابيك بموضوع
رشـاد قلبه نغزه جلس جنبه : سم وش بغيت
ابو اسـامه بجديه : وش اسمها زوجتك الاولى ؟
رشـاد توتر : روابي ؟
ابو اسـامه : أللي هي , المهم بنت الفقر هذي اليوم تطلقها وتخلصنا من موضوعها
رشـاد : إن شاء الله انا ناوي اطلقها بس مو الحين بعد شهر
ابو اسـامه : وش تنتظر ها ؟ هالبنت هذي مابي اسمع طاريها من اليوم ورايح مابي ريما تشتكي منها فاهم ولالا ؟
رشـاد : بس ياعمي انا ماجبتها للبيت ومحذرها ماتقرب لريما ولاتقولها اي كلمه ولو نطقت اقص لسانها
ابو اسـامه : لاتقص لسانها ولاتحذرها انا ابيك اليوم تطلقها وتفكني منها واذا سمعت انك ماقدمت الاوراق للمحكمه ترا ماهو حاصل لك طيب
راح وتركه ورشـاد رمى غترته ع الطاوله : الله ياخذك انت وبنتك
_______________________________________
شـادن دخلت بيت روابـي وخواتها ورمت عباتها وصفقت الباب برجلها : ياهل البيت ؟؟
طبعا شادن عارفه ان هالوقت حامد يكون بالشغل عشان كيذا دخلت بهالشكل
سـارا تناظرها : والله مدري وين اهل البيت حنا ولا انتي
شـادن تسوي نفسها مستحيه : إن شاء الله قريب اصير انا
سـارا بققت عيونها : قليلة الحياا
شـادن تدفها : يووه نسيت اني اتكلم مع سماحة الشيخ سارا , المهم وينها روبي ؟
سـارا بعصبيه : أي شراابة الخمر ماهو عاجبها البيت ومن يوم صحت وهي منفسه وترجع شكله ماعجبها اكلنا وتبي ترجع لخمرها
روابـي بالصاله تصارخ : سارا حسبي الله عليك انتي ماتسكتين ماتنسين
شـادن وسارا راحو لها
شـادن ناظرت روابي وجهها احمر ورافعه شعرها ببهدله ومنسدحت بفراش ومخده بالصاله : وش فيك كأنك نفاس
روابـي : اعوذ بالله انتن مالكن قلوب ؟ مافيكن ذرة رحمه ؟ تشوفني انازع الحياه وتطنزن اللي مثلكن مفروض تجن تحبن راسي وتواسني وتخدمني
سـارا : اقول لا تكثرين حكي وروحي غسلي تطريشك اللي بالحمام يلوع الكبد
روابـي فتحت عيونها ع الاخر : انا بموت وانتي همك تطريش ؟
شـادن سدت خشمها وهي تناظر الزباله اللي جنب روابي تطرش فيها : افففف ضحى وشلون متحمله هالريحه ؟
سـارا تناظر ضحى : هذي صم بكم عمي فهم لايتكلمون , من يوم ماجت من النمسا وهي والجدار واحد
شـادن جلست جنبها : شدعوه ضحى انخطبتي وتكبرتي علينا ؟
ضحـى وخرت يد شادن ورجعت اصابعها لفمها : وخرو عني
شـادن دفتها بقوه : خير خير مفروض ترقصين من الوناسه زياد بياخذك
روابـي تناظرها باحتقار : حسستيني انها بتاخذ الوليد بن طلال
شـادن : اقول طرشي طرشي وانتي ساكته
سـارا تناظر ضحى : والله ياضحى ياانه ينتظرك عذااب خلوها ترتاح المسكينه
شـادن تناظر ساره : هيييه انتي وش قاعده تقولين ؟!
روابـي : سمعتي سمعتي ؟ والله احسن لها تروح لزياد ولا تقعد معاك
سـارا بعصبيه : كم مره اقولك لاتكلميني قبل ماتغسلين تطريشك اللي بالحمام !
روابـي : المفروض داخله علي بشوربة دجاج مو تقولين تعالي غسلي ونظفي ؟
سـأرا : أي اجيبها عشان تزوعينها واتوهق ! خليك كيذا لين مايطلع كل اللي ببطنك وبعدها اروح اجيب لك
روابـي بصراخ : يمه منها الاثيوبيه ماتحس ماتحس ابداا وانا يوم هي مريضه اقوم فيها واساعدها !
شـادن : بس خلاااص اسمعو شبقولكم
سـارا وروابي : وشووو ؟
شـادن : خلونا نطلع نتمشى بمول ونشتري بعض الاشياء للعروسه هذي
ضحـى بعصبيه : فاضيه !
شـادن تصفق : أخيرا نطقت وتكلمت
ضحـى : شادن ترا مالي خلق لسماجتك
شـادن : اقول بتجين بتجين غصب عنك
روابـي : اي تكفين شدون خوذيهم وفري فيهم الرياض بكبرها واذا تقدرين لاترجعينهم خليني انام وارتاح
سـارا : اي والله طفشت ابي اتمشى
شـادن : انا ماني رايحه بدون ضحيو
ضحـى : وانا ماني جايه
روابـي : لا بتجين مو بكيفك روحي اشتري لك كم لبس وجيبولي هديه
سـارا : ليه نجيب لك هديه وش مسويه
روابـي فتحت عيونها ع الاخر : شتبين انتي شتبين شدخلك فلوس ضحى مو فلوسك , يمممه يالحسد يمممه
شادن تعرف روابي اذا مرضت تكون عصبيه وفكرت انها الدوره عشان كيذا نفسيتها متقلبه خذت البنات وراحو يطلعون عباياتهم ..
____________________________________
ألينور كانت بالبيت لحالها مامعها الا الخدم الفلبينيات وابوها مسافر وام عطيه بعد سافرت لمصر ترتاح ..
نزلت بسرعه من الدرج ووقفت قدام المرايه الكبيره تناظر نفسها لابسه تنوره سودا قصير لفوق الفخذ شوي وماسكه من عند خصرها ومكسره كسرات متباعده وبلوزه زي الصدرية لونها اسود دانتيل وسلسال ذهبي خفيف ماسك ع رقبتها وانكل بوت اسود جلدي ..
اما شعرها الثلجي القصير فاكته , انتبهت للجوال ورفعته : بيبي للحين ماجيت ؟
اسـامه واقف قدام بيتها : والله ياالينور خايف احد ويشوفني
الينور موفاهمه سبب خوف اسامه الكبير هي بنظرها هذا عادي : عادي
اسـامه بنرفزه : يابنتي مو عادي عندنا !
الينور : اوكي اوكي تعال من مجلس الرجال ..
اسـامه : اوكي
ألينور راحت للمجلس وانتظرته واول مادخل حضنته بقوه اما هو ماقدر يضمها نفس قوة ضمتها رفعت راسها عشان تبوسه بس بعد عنها
اسـامه يتلفت على البيوت : خلينا ندخل
الينور إبتسمت ومسكت ايده ومشت قدامه ودخلو
اسـامه ناظر الدرج : هيه هيه وين رايحين ؟
الينـور عقدت حواجبها : لغرفتي ؟
اسـامه فك ايدها : مانتي صاحيه انتي لااا
الينـور تنهدت : لا تخاف الخدامات عطيتهم اجازه
اسـامه ناظر الكنب اللي بالصاله المفتوحه : خلينا نجلس هناك
الينـور بملل : اسامه والله قفلت الابواب كلها
اسـامه إبتسم غصب عنه : والله ؟!!
الينـور فهمت عليه : ههههههههههههه عودتني اقولها
اسـامه مسك ظهرها : زين امشي امشي ..
دخلو للغرفه والينور جلست على سريرها اما اسامه راح لكرسي الدوار اللي على التسريحه ..
ألينور ماعندها اي مشكله انها تسوي شي مع حبيبها قبل الزواج بالعكس تشوف ان هذا تعبير عن الحب وماتحس فيه عيب بسبب افكارها الاجنبيه , وابوها يشاركها نفس الفكر بس مايحب يبين لاخوانه المتشددين عشان كيذا يبعدها عن عيال عمها وقايلهم انه مايبي يزوجها ولا واحد فيهم ..
عكس اسامه الخجول اللي مايحب هالحركات ولا عمره قعد مع بنت لحالهم او حتى كلم بنت مع ان اهله متحررين بشكل كبير ودايم يسون حفلات مشتركه بعايلته والبنات يرمون نفسهم عليه عشان ابوه بس ماكان يعطي وجه ولا يحضر مو غرور زي ماهم مفكرين بس لانه مايحب هالاشياء ويخاف ويميل للطابع العربي المحافظ ..
ألينـور حست بجرح كبير هي مو فاهمه شخصية اسامه وتخاف انه يرفضها لانها مو عاجبته قالت بنبره حاده : اسامه تعال جنبي
اسـامه بتوتر : خليني هنا
الينـور ميلت راسها : يعني بنتكلم من بعيد لبعيد ؟
اسـامه يضيع السالفه : أي وش كنا نقول ؟
ألينور قامت وسحبت إيده : تعال جنبي
اسـامه قام وهو متأفف وجلس جنبها : يلا وش تبين
الينور بحزن : ليش احس انو ماتبغاني ؟
اسـامه : شدخل الله يصلحك هالموضوع ؟
الينـور : لا له دخل انت كل مااقرب لك تبعد عني ؟ يعني مو حلوه بالنسبه لك ؟
اسـامه حس انه يتكلم مع بزر : لا حلوه حلوه
ألينور سكتت وهي تناظره وعيونها مدمعه كان شابك يدينه ببعض ويناظر غرفتها وساكت ,
اسـامه ناظرها وهي يعض شفايفه بملل : ايوه وشتبين ؟
ألينور إبتسمت : ماابغى شي خلاص
اسـامه فتح عيونه : جايبتني من دوامي ومزعجتني وجارتني لفوق واخرتها ماتبين شي ؟ تستهبلين انتي ياورع ؟
ألينور ماتحملت نبرة صوته وحدتها وكيف يتكلم معاها حطت يدينها ع وجهها بسرعه ودموعها طاحت .. هي تحبه وتعشقه وراضيه تسوي اي شي عشانه وهو ابداا مو معطيها وجه ولا يكلمها ولا يحسسها باهتمامه تحس انه يجاملها ..
أسـامه ماهو عارف ايش حب عشان يعرف كيف يتعامل معاه , هو وده يحبها ويقولها كلام حلو بس طول عمره عايش مع الاولاد ومتعود ع اسلوبهم مو قادر يلقى اسلوب لطيف .. عقد حواجبه وهو يتذكر بعض حركات المسلسلات التركيه المدبلجه اللي صار يشوفهم عشان يتعلم .. نزل يدينها وسحبها لعنده وهو متوهق : خلاص ليش تبكين ؟
ألينور حطت راسها ع صدره وهي تمسح دموعها اللي عيت توقف : because of you
اسـامه رفع وجهها ومسح دموعها : زعلانه من حبيبك ؟
ألينور هزت راسها بالايجاب
اسـامه : وش يرضيك
ألينـور انتهزت الفرصه : نسافر مع بعض
اسـامه عقد حواجبه : وش ؟
الينـور : نحجز ونسافر بكرا لباريس او نيويورك او لندن اي مكان يرضيك المهم نروح عشان نتعود ع بعض
اسـامه : وبصفتي ايش نسافر مع بعض
الينـور تمسح دموعها اللي للحين ماوقفت : عادي انت سافر لحالك وانا لحالي ونتقابل هناك
اسـامه : اها قصدك بدون مايدرون .. بس والله ياالينور انا مشغول هالفتره
الينـور مسكت يده وباستها : اسامه بليييز عشان حبنا
اسـامه انصدم من حركتها وسحب يده بسرعه لهدرجه هي تحبه عشان تحب ايده وتترجاه يجي معاها كسر شي بقلبه من التشدد : خلاص اشوف واقولك
الينـور : اوعدني
اسـامه : إن شاء الله وعد .. بس خليني اروح الحين عشان اكلم اهلي واقولك ..
الينـور ضمته وبادلها الحضن وهو يبوس راسها
_________________________________________
ام فهـد فتحت عيونها : انا وين ؟
شيخـه سكرت جوالها والتفتت على امها : ماما صحيتي ..
ام فهـد ناظرت غرفتها : جابر وينه ؟
شيخـه بحزن : جابر بالمستشفى
ام فهـد على طول طاحت دموعها : يعني مو حلم !!
شيخـه مسحت دموع امها : ماما بلييز لاتبكين , ام رشاد وبناتها تحت ينتظرونك ..
ام فهـد قامت لازم تستعيد قوتها بهالوقت عشان توقف مع ولدها وزوجها ..
_________________________________
اسيـل سمعت صوت طق ع باب غرفتها : تفضل
دخلت الشغاله الفلبينيه وبيدها ورده بيضا ملفوفه بورق شفاف ومدتها لاسيل : فور يو ..
اسيـل عرفت ملمس الورده وقربتها لخشمها : من مين ؟
الشغاله : اي دونت نو
اسيـل : اوكي شكرا *قبل ماتطلع الشغاله* ميري ايش لون الورده ؟
الشغاله : وايت ..
طلعت الشغاله واسيل رفعت جوالها : ألوو ..
عبدالله بإبتسامه : أن شاء الله ريحة الورده اعجبتك
اسيـل تذكرت ريحة العطر الهادي بالنسبة لعطر رجالي عطر عبدالله : زين انك قلتلي عشان ارميها فالزباله
عبدالله بخوف : لا لاترمينها حرام عليك !
اسيـل شمتها : خلاص رميتها ..
عبدالله : كيف هان عليك ترمينها وفيها عطري بعد ؟
اسيـل بنعومه : ههههههه , لوسمحت لااعاد تتصل ومابي اشوف شي منك
عبدالله بسرعه قبل تسكر : اهلي اليوم بيجون يخطبونك
اسيـل قلبها دق بسرعه دقه عاليه : أيش !؟
عبدالله إبتسم : امي كلمت امك وبتجي اليوم الساعه 8 عشان تخطبك لي .. *انتظر ردها بس ماسمع* أنا حبيت اقولك قبل يوصلك من غيري .. واتمنى اسمع ردك قبل مااتقولينه لغيري بعد , بس ابيك تفكرين والحين بخليك على راحتك .
سكر الجوال ولا وقفت نبضات اسيل كل كلمه قالها عبدالله تتردد بداخلها معقوله يكون صادق ؟! معقوله يبيها وهو عارف حالتها ؟!!
اثر فيها كلامه وخلاها تفكر باشياء ماحسبت لها ابدااا .. قالت بصوت مليان حزن : وهاجس !
هاجس راح يااسيل وباله وتفكيره كله مع توأمك اريج احلمي يكون لك بيوم او اسمك يكون يرتبط بأسمه ...
_________________________________
على طاري الشرقيه ..
هـاجس فتح جواله وقال بعصبيه : الساعه 5 وهذي للحين ماصحت ؟!
راح لباب غرفتها وطق مرتين سمع هدوء حتى صوت المكيف مو موجود فتح الباب وفتح النور بسرعه لف بعيونه بالغرفه مالقاها وراح للحمام فتحه بسرعه ولا لقاها : وين راحت هذي !
سمع صوت باب الشقه يتسكر وراح له شاف اريج داخله وشيلتها ع كتفها : وين رحتي انتي ؟
أريـج عقدت حواجبها هاجس معصب حيل : خلني اسلم اول
هـاجس قرب منها وهو منقهر هي ترمي عباتها بهدوء وهو معصب : أريج تكلمي وين كنتي ؟!
أريـج ببرود وهي تأشر على الطاوله : لو قريت الورقه اللي على الطاوله كان عرفت وين كنت
هـاجس ناظر الورقه *بطلع شوي اتمشى وبرجع لاتخاف مو منحاشه* : مهما يكون مفروض ماتطلعين الا معاي
اريـج : انت طلعت بدون ماتقولي
هـاجس قاطعها بعد ماجلس جنبها : أبوك هنا
اريـج لفت لعنده بخوف : نعم ؟
هـاجس : أبوك جا لشرقيه
اريـج بخوف وعيونها تتوسع : وش جابه ؟! انت قلتله ان انا عندك
هـاجس مسك يدينها : تدرين مستحيل اقول له عنك حاجه !
أريـج بصراخ : أذا مستحيل تقول كيف عرف ! وليه جا وانت وشدراك
هـاجس شد على يدينها : هدي اعصابك خليني اقولك
أريـج سحبت يدينها منه وقالت بهواش : اهدي اعصابي وهو بيجي ياخذني *ناظرت هاجس اللي باين انه خايف منها وهي تتذكر كلام عمتها ورمت نفسها بصدره وهي تشد على بلوزته* هاجس الله يخليك خلني معاك
هـاجس دق قلبه بقوه لانها بحضنه حس باحساس غريب نفس كل ماتقرب له هو اساسا يحس انها تحبه طول الوقت وهو يفكر فيها من اول ماشافها بالمستشفى وهي سارقه باله وقلبه وحياته .. ضمها بقوه وباس راسها : قلتلك مستحيل اعطيك احد اذا انتي ماتبينهم
أريـج تطمنت : قول لي وش صار *حست بيدينه ترتخي على ظهرها* ضمني اقوى هاجس انا خايفه
هـاجس يحس حرارة جسمه تزيد وهي بحضنه وتترجاه يضمها هو اساسا مايبي يفكها , ضمها اقوى : صاحب المستشفى صديق ابوك وكلمه وقاله .. رحت اليوم للمستشفى لقيت الدنيا حايسه حتى انهم طردوني وزياد يقول بيدورونك .. انا ابي اطلعك من هنا بس موعارف وشلون ..!
أريـج بهمس : تزوجني !
هـاجس قال باستغراب : أيش ؟
اريـج بعدت عنه وهي تناظره : تزوجني .. بس هالفتره اذا انت ماتبيني
هـاجس بربكه : لا انا مو ماابيك يعني قصدي كيف اتزوجك ! اريج انتي من صدقك
اريـج مسكت يده : هاجس انا بعطيك حياتي كلها لو ماتقرب لي لو تتزوج غيري بس الله يخليك ابغى اكون على ذمتك
هـاجس عقد حواجبه : اريج مجنونه انتي ؟! كيف اتزوجك بدون علم ابوك ! لازم يدري ..
أريـج : ابوي غير اسمي وسماني على واحد من اخوانه متوفي وعمتي راضيه تساعدني
هـاجس : عمتك ؟ منهي هذي ؟
اريـج : اخت ابوي من ابوه , كانت دايم تزورني وهي الوحيده اللي وقفت معاي بعد اللي صار الله يخليك هاجس بس ساعدني ..
هـاجس صحيح انه يحبها ويموت فيها وماعنده اي مانع يرتبط فيها بس مو بهذي الطريقه .. واريج فهمت انه يبي يفكر ودخلت غرفتها
___________________________________
سكر باب سيارته الفارهه روز رويس 2014 الزرقا ..
ناظر عيال الحاره الصغار اللي يلعبون كوره ويناظرونه مصدومين بسيارته وشكله بالنسبه لحي فقير وقديم ..
تلطم من القرف اللي يشوفه ورفع ثوبه وهو يطق باب البيت القديم المصدي سمع صوتها من ورا الباب وهي تصارخ ..
روابـي : فوق انكن مو مهتمات فيني بعد مقوماتني افتح لكن !
فتحت الباب واول ماحست انه في احد جت بتسكر بقوه عشان تضحك ع صديقاتها بس انصدمت من قوة الجسم اللي ورا الباب دفتها بقوه ..
روابـي شهقت اول ماشافته عرفته مع انه متلطم ولابس نظاره شمسيه : رشاد !
رشـاد ناظر البيت القديم والبالوعه حقت الحوش المفتوحه وخربانه : وش هالمزبله اللي عايشه فيها ياروابي !
روابـي انقهرت من كلمته وقالت بعصبيه : اخلص علي وشتبي ؟
رشـاد رمى نظارته : المفروض تقلطيني وتقهويني
روابـي : والله ماعندنا قهوه
رشـاد : عصير
روابـي : والله ماعندي غير عصير سن توب الصغير وضاربته الشمس تبيه ؟ *ناظرته بسخريه وهي تكتم ضحكتها* أذا تبيه اصبر اجيب لك معاه بطاطس نسمه
رشـاد أستحقرها : انا يالله متحمل اني اوقف هنا تبيني اكل بعد ؟ لا انا خايف على حياتي مابي اتسمم
روابـي : أففف انت شكلك تبي تسولف .. اخلص علي وش تبي يلا ترا ماني فاضيتلك انت ووجهك !
رشـاد أنقهر من كلامها مو متعود احد يقهره ابدا قال بسرعه : جاي اقولك اني بطلقك

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

انـــتهــى الــــــــــــبـــارت

حبيبـاتي بغيت أبلغكم بحاجه
انا الحين اكتب الروايه وانزل البارت اللي كاتبته يعني مو متقدمه كثير عن اللي انزله بالمنتدى غير ببارتين تقريبا او ثلاثه ..
يعني اللي عندها اقتراح أو رأي او اي شي تقول لي لأني راح احاول اسوي زي ارائكم ..
وألله يسعدكم أسعدوني بتوقعات وردود نار :(
والله اني اتعب واكتب لكم وافكر واخرتها اجي القى رد يسلمو متى البارت الجاي !
حرام والله حطو نفسكم مكاني مراح اتحمس ولاشي :(
شهر مارس دايما خير علي بالكتابة وتجيني طاقه عجيبه , وإن شاء الله مع ردودكم راح أكتب احداث تعجبكم أكثر ..

وصحيح أبغى تعلموني حابين نخلصها قبل رمضان بأسبوع او عادي نكمل لنص رمضان ؟

بإنتظاركــم ..

http://ask.fm/bas_7bk

كيف نخفي حبنا والشوق فأضح ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روععه امانه كملي لا توقفي مبدعه
حبيبت استفسر نزلتي شي روايه غير هذي؟؟

- بئس حبك ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها كيف نخفي حبنا والشوق فأضح اقتباس :
روععه امانه كملي لا توقفي مبدعه
حبيبت استفسر نزلتي شي روايه غير هذي؟؟
هلا حبيبتي
مشكوره وأتمنى اشوف توقعاتك ووجودك الدايم
إي نزلت روايه قبل سنه أسمها عساني للهلاك ان خنت وانتي عسى الله يلعنك لو تتركيني ..
وهذا الرابط ..
http://forums.graaam.com/570070.html

نور الهذلي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ياهلا والله
الحمدلله كملتي الروايه
بصراحه انا عندي اقتراح مادري يعجبك او لا
بس جابر من البدايه تمنيته مع ساره
والسبب انا نبي شي جديد وغريب في الروايه مو حلو نكون متاكدين ان جابر مع شموخ احس اذا صار مع ساره بصير تغير قوي وحلو
مع تحياتيâ™،

Najoudh ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

تسلمي ياقلبي علي البارت
رشاد وروابي
رشاد شخصيتو ضعيفة ماهي زي فهد واضحه ومافي احد يقودها
بعكس رشاد حابب روابي ومجبر عشان ابو زوجتو يطلقها
والان هي حامل ولاكن اتوقع انو يزور ورقة الطلاق
ويستاجر لروابي شقة منفصلة ليها
زياد وضحي
بدايت الحياة متاعب بس اتوقع هتجيب راسو وتخلي يحسن من اسلوبة رغم انو شخص همجي
هاجس واريج
انا اباهم يتزوجو
جاسر
ماتمنيت ابدا انو يدخل في غيبوبة كانت ابا يشوفو حياتو بعيد عن اهلو
بالنسبة للبارتاتانا اباها تخلص قبل رمضان ولو الوقت ماساعد عادي تنزلي في رمضان
بانتظارك

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1